نعرض عليكم أهم مكونات شبكات الحاسب. نجد أن تطور التكنولوجيا من حولنا أصبح هائل، وبسرعة البرق. فيمكنك الآن أن تقوم بإعداد شبكة تقوم بربط أجهزة الحاسوب المتواجدة حولك جميعها ببعضها البعض. ولكي يتم هذا لابد من توافر بعض المكونات الأساسية لذلك، إليكم أهمها والتي تتعرفون عليها من خلال مقالنا اليوم على برونزية.

مكونات شبكات الحاسب

المفتاح الكهربائي

  1. هناك محولات كهربائية، ومفاتيح متواجدة في مكونات الحاسب الآلي. وتكون عبارة عن بعض الأجهزة الدقيقة والسريعة والنشطة.
  2. وكان أول من اخترع المفتاح الكهربائي في شبكات الحاسب الآلي هو العالم كالبانا.
  3. ويكون الهدف منها هو توفير الاتصال بالشبكة، وإعادة توجيه البيانات مرة أُخرى وبحيث أن تعمل في نطاق OSI.
  4. كما أنها مسئولة أيضاً عن طبقة الشبكة التي تعالج البيانات.
  5. وتكون أكثر من نوع؛ فهناك مفتاح الدائرة، ومفتاح المجموعة الصغيرة، وبعض المفاتيح التي تستخدم في أكثر من غرض بشكل عام
  6. ولهذا تعتبر هي جزء رئيسي في مكونات شبكات الحاسب.

البوابات

  1. هي عبارة عن نقطة، وتكون مسئولة عن الدخول والبدء في الانتقال من شبكة إلى أُخرى. كما أنها تعمل وفقاً لبعض الشروط.
  2. تتكون الشبكة من عقدتان؛ أحدهما تسمى عقدة البوابات. وهي مجموعة من الحاسبات التي تعتمد في عملها على التحكم في مجموعة البيانات أثناء مرورها مستخدمة شبكة الإنترنت. أو من الممكن أن تعتمد على مزود خدمة الإنترنت المحلي ISP.
  3. وهناك أيضاً عقدة المضيف؛ وهي مجموعة الحاسبات الآلية التي تعتمد فقط على مستخدمي الشبكة. ويضيف لها الأجهزة التي تستخدم خدمة المحتوى مثل صفحات الإنترنت.

الموجه

  1. يطلق عليه اسم راوتر.
  2. يعتبر هو الجزء الأكثر أهمية في المكونات بشكل عام، فيشبه العمود الفقري للجهاز.
  3. الهدف الرئيسي من تواجده هو نقل حزم البيانات إلى وجهتها.
  4. وفيه يكون الموجه متصل بالشبكتين في نفس الوقت.
  5. فالعمل الرئيسي للموجه هو نقل حزم البيانات إلى الشبكة التالية.
  6. كما أن عملية نقل البيانات تتم في الطبقة الثالثة من النموذج OSI.

الجسور

  1. هي واحدة من المواد التي تعود إلى علوم الهندسة اللاكمية.
  2. الهدف من تواجدها هو تقسيم مكونات الشبكة.
  3. لكن ليس لديها أي إمكانية لنقل البيانات من خلال الشبكات، ونجد أنها لا يمكنها أن تتصل بشبكة أُخرى لا تشبهها.
  4. كما أنها في حال تم اتصالها مع شبكة أُخرى فلابد من تواجد موجه.
  5. وعلى الرغم من أن الجسور تختار المسارات الغير ذكية، إلا أنها تعتبر أفضل من المكررات.
  6. مثال على هذا؛ في حال تم إيجاد 200 مستخدم على مفتاح أرضي واحد، فنجد أن الأداء العملي لهذه القطعة سيكون بطئ ومتوسط في الاستخدام. ويرجع السبب في ذلك هو عدد محطات عمل الحاسوب الغير رئيسية.
  7. في حال أردنا إيجاد بعض الحلول لهذه المشكلة فلابد من تقسيم القطعة إلى مائة محطة فرعية بالنسبة لكل واحدة. وبالتالي يقل الضغط ويزيد الإنتاج، كما أنه في حال كان لديه معرفة بعنوان الوجهة فأنه سيقوم ببعث الحزم لجميع أجهزة الكمبيوتر الفرعية.
  8.   ونجد أن الجسور هي الأحسن في تصفية صوت الضوضاء من المكررات.

الخوادم

  1. هي عبارة عن بعض الموارد التي يطلبها الزبائن، ويوجد منها نوعان:
  2. المخصصة؛ حيث أنها توفر خدمة واحدة فقط من الموارد، وهذا يكون لزبائنه. أكبر مثال عليها الطباعة.
  3. هناك الغير مخصصة؛ ويكون هذا النوع أفضل حيث يقدم كثير من الخدمات بالنسبة لزبائنه، وأمثلة هذا استرجاع الملفات، والبريد الإلكتروني.

الجدار الناري

  1. هو عبارة عن جهاز أو برنامج يستخدم للاتصال.
  2. قادر على التحكم في عملية الوصول إلى الشبكات، بل ويعتبر هو جزء رئيسي وهام من تكوينها.
  3. والهدف من تواجده هو الضبط بالنسبة للدخول والخروج إلى الشبكة. والهدف منها هو حمايتها ضد أي خطر أو التهديدات التي تتعرض إليها من الخارج.
  4. و بالتالي يسمح أن يتم وضعها بين الشبكة الداخلية والإنترنت.
  5. ولا ننسى أن الجدار الناري مسئول عن كل ما يدخل أو يخرج من تلك النقطة.

المودم

  1. هو كلمة تتكون من مزج المغيّر مع غير المغيّر.
  2. ويعمل على أساس تحويل كل الإشارات الرقمية الموجودة في الكمبيوتر إلى بعض الإشارات التناظرية.
  3. والهدف منها هو تمكنها من الانتقال بسهولة عبر خطوط التليفون.
  4. وبالتالي يتم تحويل الإشارات من المرسل، ويتم تفكيك هذا التحويل عند المستقبل.

وهذه هي أكثر المكونات أهمية واستخداماً في شبكات الحاسب.