المناخ؛ هو تلك الحالة الجوية التي تسيطر على مكاناً ما، وبالنسبة لمنطقة محددة. فهو الرياح، والعواصف، ودرجات الحرارة الصغرى والكبرى، والضغط الجوي، وكل المؤثرات التي نشعر بها في الجو. وهو غير ثابت في البلاد جميعاً ولكن يختلف من مكان لأخر، بل من فترة زمنية لأُخرى. ويتم تصنيفه لأكثر من قسم منه الجبلي، والمتوسطي، والمحيطي، والمداري. ودائماً يطرأ عليه الكثير من التغيرات، فأليكم من خلال مقال برونزية الإجابة على ما هي العوامل المؤثرة في المناخ، فقط تابعونا.

ما هي العوامل المؤثرة في المناخ

طريقة توزيع اليابس والماء

  1. يتأثر المناخ كثيراً بطبيعة المكان إن كان قريباً من البحر أو بعيداً عنه.
  2. فدائماً نجد أن الطقس في المناطق المتواجدة بالقرب من البحار لطيف، وهادئ، وتلامسه النسمات والهواء العليل، ويسمى هنا بالمناخ الجذري. ففي فصل الصيف يكون معتدلاً، والشتاء دافئاً.
  3. أما عن المناطق البعيدة فيتمتع مناخها بالبرودة القارسة، والطقس السقيع وهذا يكون غالباً في فصول الشتاء. أما عن الصيف فيكون حار جداً، وتعلو فيها درجات الحرارة بصورة ملاحظة. كما أنها تندر فيه الأمطار ويطلق عليه المناخ القاري.

خط الاستواء

  1. يتحكم خط الاستواء في المناخ بصورة كبيرة.
  2. ففي حال كانت المناطق بعيدة عن خط الاستواء، أي بعيدة عن درجات الحرارة المرتفعة. حيث يكون الطقس فيها معتدلاً ولكن يميل فيها إلى البرودة.
  3. وبالنسبة للمناطق التي تقترب من خط الاستواء يرتفع فيها درجات الحرارة. ويرجع السبب في ذلك هو تعامد الشمس على تلك المناطق.

أنواع الرياح المتواجدة

  1.   الرياح المتواجدة وما تحمله معها من مؤثرات طارئة على المناخ.
  2. فإذا كانت الرياح آتيه من بعض المناطق القريبة من خط الاستواء أو أماكن حارة بصفة عامة، تجعل درجات الحرارة ترتفع سريعاً.
  3. أما إذا كانت تلك الرياح آتية من مناطق باردة، أو جليدية، فتكون الرياح منعشة وتؤثر على درجات الحرارة بالإيجاب من خلال خفضها.
  4. فمثلاً الرياح التي تأتي من البحار إلى المناطق اليابسة تجعلها أكثر دفئاً وتجلب لها الأمطار الغزيرة. ولكن في حال كان العكس فتحمل الأتربة والغبار إليها.

التيارات البحرية

  1. يتأثر المناخ بتحرك البحار أو المحيطات بشكل عام، وما تشكله من تيارات مائية على نفس اتجاه الأنهار ولكن تكون بأشكال معينة وفي اتجاهات محددة.
  2. ففي الوقت الذي تسير فيه تلك التيارات إلى محاذاة سواحل القارات تبدأ في الارتفاع أو الانخفاض على حسب المناطق التي يمر فيها.

الغطاء النباتي

  1. أيضاً عند تواجد النباتات سواء كثيراً أو قليلاً في المناطق يكون أحد أسباب تأثر المناخ.
  2. ولكن عند تواجدها بكثرة يؤدي إلى اعتدال درجات الحرارة كثيراً، ففي فصل الصيف يكون الطقس معتدلاً، وفي الشتاء يكون دافئاً حيث تتصدى للهواء البارد.
  3. ولكن تُزيد من رطوبة الجو.

انخفاض مستوى الإقليم وارتفاعه عن سطح البحر

  1. كلما كانت المناطق مرتفعة عن سطح البحر، كانت درجات الحرارة فيها قليلة وتسيطر عليها البرودة.
  2. ولكن في حال انخفضت عن مستوى سطح البحر أصبح الطقس حاراً. والسبب العلمي في هذا الأمر أن أشعة الشمس تكون متعامدة عليها، وتقوم بتسخين تلك المناطق.

الكتل الهوائية

  1. ويكون هذا من خلال صفات الكتل الهوائية وخصائصها، وطبيعتها في المناطق المتواجدة فيها.
  2. فدائماً تكون المناطق البحرية هي الأكثر رطوبة، ودرجات الحرارة فيها منخفضة.

وبالتالي قد قدمنا لحضراتكم أهم العوامل التي تؤثر على المناخ من حيث الانخفاض في درجات الحرارة أو الارتفاع.