لكل من يتساءل حول ماهي العوامل المؤثرة في المناخ في الشرق الأوسط. قد أعددنا لكم هذا المقال لكي تتعرفون على المصادر الرئيسية المتحكمة بشكل مباشر في هبوب الرياح أو انعدامها. وفي تساقط الأمطار أو توقفها، وغيرها من المظاهر المناخية. فتابعونا في هذا المقال على برونزية.

ماهي العوامل المؤثرة في المناخ

العوامل المؤثرة في المناخ في البلاد العربية

الغطاء النباتي

  1. حيث يعمل على القضاء على أي خلل في درجات الحرارة، ويساهم في تعديلها وانتظامها.
  2. وبالتالي يعمل على ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، وبرودتها في فصل الشتاء.
  3. أيضاً هو المتحكم في درجة الرطوبة الموجودة في الجو.

وجود التضاريس

  1. في حال كانت التضاريس مرتفعة عن منسوب سطح البحر فنجد أنه يؤثر على درجات الحرارة ويؤدي إلى انخفاضها بصورة كبيرة.
  2. أما إن انخفضت عن مستوى سطح البحر، فنجد أنها تعمل على زيادة برودة درجات الحرارة.

طبيعة الموقع بالنسبة لدرجات العرض

  1. فهي أهم العوامل المؤثرة على كل منطقة على حدى.
  2. حيث يعتمد المناخ على مدى درجة اقترابه أو ابتعاده عن خط الاستواء.
  3. فكلما اقتربنا من خط الاستواء كانت المنطقة أكثر حرارة، والعكس صحيح.

التيارات البحرية

  1. أيضاً يتأثر المناخ كثيراً بحركة التيارات البحري، لنجد أنها ترتفع كثيراً على المناطق الساحلية عند وجود تيارات بحرية حارة. وتكون دائماً مصاحبة لها رطوبة عالية.
  2. وفي حال وجود تيارات بحرية باردة فهذا يعني أن هناك درجات حرارة منخفضة في الساحل.

الكتل الهوائية

  1. تتشكل الخواص المصاحبة للكتل الهوائية على حسب المكان الذي تواجدت بداخله.
  2. ففي حال كانت متكونة داخل المناطق الساحلية هذا يعني أنها أكثر رطوبة.
  3. أما إذا تكونت في مناطق صحراوية تكون أكثر جرارة، وجافة.