مقالاً اليوم عن ماذا كانت مهنة عمر بن الخطاب. هو أفضل الصحابة وأشرفهم وأكثرهم خلقاً وكان يحب النبي “صلى الله عليه وسلم” حباً شديداً حتى بلغ من شدة حبه له أن حين توفي النبي “صلى الله عليه وسلم” لم يصدق عمر بن الخطاب _ رضي الله عنه_ موته وقال من قال أن محمداً قد قطعت رأسه بسيفي هذا. وهو أحد الصحابة الذين بشرهم النبي “صلى الله عليه وسلم “بدخول الجنة كما أنه ضرب مثلاً رائعاً في خلافة المسلمين ورعايتهم حتى أنه كان يقول _ رضي الله عنه _ لو عثرت دابة في العراق لسألني الله عنها لما لم تصلح لها الطريق يا عمر. و سنتعرف من خلال مقالنا هذا على برونزية على المهن التي عمل بها .

ماذا كانت مهنة عمر بن الخطاب

أن عمر بن الخطاب _ رضي الله عنه_ أول من لقب بأمير المؤمنين كما أنه كان يلقب بالفاروق لشدة عدله وقوله للحق ولو كان على رقبته وكان النبي “صلى الله عليه وسلم ” يكنيه أبا حفص

ماذا كان يعمل عمر بن الخطاب قبل الاسلام

عمر بن الخطاب دخل الإسلام وهو في سن الشباب وكان معروفاً عنه أنه كان شديد البأس حتى قبل إسلامه وأنه كان قوي جداً وقد كان يشرب الخمر كما يفعل منهم في عمره من المشركين بل أنه كان من أكثر الناس التي تشرب الخمر. وقد عمل قبل دخول الإسلام برعي الأغنام وقد كانت هذه هي المهنة السادة في شبه الجزيرة العربية. ثم بعد أن ترك مهنة الرعي أخذ يعمل بالتجارة فقد كانت قبيلة قريش مشهورة بالتجارة في هذا الوقت وكان لهم رحلتان رحلة الشتاء والصيف.

وقد كون عمر بن الخطاب ثروة عظيمة من التجارة فقد روي أنه قال لعباس بن أبي ربيعة عندما كان يريد الرجوع من المدينة بعد الهجرة : (والله إنك لتعلم أني من أكثر قريش مالا فلك نصف مالي ولا تذهب معهما)، يعني بذلك مع المشركين وخاصة أبا جهل والحارث بن هشام.كما أنه كان سفير قبيلة قريش عند القبائل التي تريد أن تعلن الحرب عليها وذلك يدل على عظم مكانته في الجاهلية. وذلك لأنه كان قوي البنية وجده كان من أسياد قبيلة قريش وعظمائها.

مهنة عمر بن الخطاب بعد إسلامه

قال النبي “صلى الله عليه وسلم ” اللهم أعز الإسلام بأحد العمرين : عمر بن الخطاب، أو عمر بن هشام (أبو جهل). فأسلم عمر بن الخطاب وكان إسلامه عزاً للمسلمين ونصراً.فقد كان يدافع عن الإسلام بكل ما أوتي من قوة.

  1. في عهد النبي “صلى الله عليه وسلم” استمر عمر بن الخطاب في مهنة التجارة وكان ينفق الكثير من أمواله في تجهيز الجيوش الإسلامية حتى تواجه الكفار وتعلي كلمة الدين الإسلامي.
  2. في عهد الخليفة أبو بكر الصديق كان نائباً له وخير معين على حكم البلاد الإسلامي بكل شرف وعدل.
  3. بعد ذلك تولى عمر بن الخطاب خلافة المسلمين عندما مات أبو بكر الصديق _ رضي الله عنه_ وقد اشتهر بعدله وكرمه على المسلمين في هذه الفترة وكان له العديد من الإنجازات التي أفادت الأمة الإسلامية كلها.

أهم أعماله أثناء الخلافة الإسلامية

  1. كان عمر بن الخطاب _ رضي الله عنه_ أول من أسس فكرة جمع أموال المسلمين في بيت المال حتى يجمع فيه الزكاة والصدقات وتصرف لمن يستحقها.
  2. يعد أول من عمل على إنشاء نظام الدواوين وقسمه إلى مجموعات كل ديوان يختص بشئون فئة من الفئات المجتمع.
  3. جعل هناك الكثير من القوانين الصارمة الخاصة بمهنة القضاء حيث أنها أساس العدل في المجتمع الإسلامي و بصلاحها يصلح المجتمع كله. ومن أهم هذه القوانين أنه كان يحدد رواتب القضاة حد معين لا يمكن أن تزيد عنه.
  4. من أكثر العهود التي كثرت فيها الفتوحات الإسلامية هو عهد عمر بن الخطاب _ رضي الله عنه_ وشملت هذه الفتوحات فتح مصر والشام.
  5.  أصبح هناك الكثير من المدن في عهد التي تتمتع بالجمال والروعة ومنها مدينتي الكوفة والبصرة في العراق، ومدينتي الفسطاط والجيزة في مصر.
  6. كما أنه اهتم بالشأن الزراعي وقام على استصلاح الأراضي الزراعية وشق الكثير من فروع الأنهار لتساعد على زراعة مساحات واسعة من المحاصيل.
  7. من أعظم أعماله التي خدمت الأمة الإسلامية كلها وليس العرب فقط هو أنه جمع القرآن الكريم في مصحف واحد.
  8. كان يهتم أهتماماً واسعاً بتمهيد الطرق للناس، حتى يساعد على استقرار الزراعة والصناعة.
  9. كان عمر بن الخطاب من أكثر الناس الذين حاولوا الحفاظ على الهوية الإسلامية حيث أنه أنشاء ولأول مرة في التاريخ تقومياً تابعاً لسنة الهجرية حتى يرجع له المسلمون في معاملاتهم وعقودهم التاريخية والتجارية.