كيفية طواف الوداع في العمرة بالتفصيل. ويطلق عليه هذا الاسم لأن المعتمرين يقوموا بتوديع البيت الحرام. كما أن البعض يطلق عليه بطواف الصدر، والسبب فيها أن صدور الناس ومن فيها إلى مكة ليقوموا بهدف واحد وهو الطواف. كما أنه يقوم به المعتمر بعدما يكون قد انتهى من مناسكه جميعاً الخاصة بالعمرة، ويكون هو آخر المناسك التي يؤديها. إليكم الطريقة خطوة بخطوة مع هذا المقال على برونزية.

كيفية طواف الوداع في العمرة

طريقة طواف الوداع

  1. في البداية يبدأ المعتمر الطواف من الكعبة، ولكن بشرط أن تكون على الجهة اليسرى له.
  2. وتكون سبعة أشواط، تبدأ من عند الحجر الأسود وبعدها تنتهي عنده.
  3. كما أن يسمح له في هذا الطواف بأن يضطبع في كافة الأشواط السبع، ولكن في حال يرمل فهي مقتصرة على الأشواط الثلاث الأولى فقط. والرمل؛ ما هو إلا المشي بخطوات سريعة ومتقاربة.
  4. ويمشي في الأشواط الأربعة الباقية.
  5. في حال كان المعتمر لا يستطيع أن يرمل فأنه يقوم بالطواف بشكل طبيعي، وليس أمراً عليه.
  6. عندما يصل المعتمر إلى الركن اليماني أثناء طوافه يقوم باستلامه بيده، ولكن بدون تقبيل ولا تكبير. ويكون هذا في كل شوط.
  7. وفي حال كان لا يستطيع استلامه أو لمسه فلا يشرع له أن يشي عليه من مكاناً بعيد.
  8. وهنا لابد على المعتمر أن يجتهد في الابتهال، وفي الدعاء، وفي التودد إلى الخالق سبحانه وتعالى. كما أنه ليس في ضرورة للتقيد بصورة معينة أو نص معين في الدعاء.

شروط طواف الوداع

  1. لابد أن يكون المقدمين على طواف الوداع من أهل الآفاق.
  2. بالنسبة للسيدات لابد من أن تكون طاهرة من النفاس، والحيض. ولا يجب عليها دم حتى لا تترك الطواف. ويقول العلماء أن المرأة في حال حاضت قبل طواف الوداع فعليها أن تخرج دون وداع.

هذه هي الطريقة التي يقوم بها في طواف الوداع المعتمر بعدما ينتهي من العمرة، وأيضاً لابد من أن يلتزم بالشروط المفروضة عليه فيها.