مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كم عدد نجوم علم امريكا

بواسطة: نشر في: 14 يوليو، 2019
brooonzyah

كم عدد نجوم علم امريكا ؟ يعتبر هذا السؤال هو واحد من ضمن الأسئلة التي يحتار فيها الكثير من الأشخاص، حيث إن العلم الأمريكي هو من الأعلام التي تضم مجموعة كبيرة من النجوم والعلامات، ولذلك من خلال هذا المقال على موقع برونزية سوف نتعرف على عدد  النجوم الموجودة بالعلم الأمريكي، وكذلك أيضًا عدد الخطوط الموجودة به، وأيضًا أهمية تلك النجوم وما تعبر عنه.

كم عدد نجوم علم امريكا

يشتهر العالم الأمريكي بوجود به مجموعة كبيرة من النجوم المرسومة والتي تحمل اللون الأبيض الشاهق، ومن المعروف أن ذلك العلم قد تعرض إلى الكثير من التغييرات، والتي تطرأ عليه ما بين الحين والآخر، وذلك على مدار المائتان وخمسون عام السابقة، ولكن التعديل الأخير الخاص بتلك العلم قد جمع عدد محدد من النجوم البيضاء، والتي وضعها داخل مربع أزرق اللون.

وبصل العدد الخاص بتلك النجوم البيضاء إلى خمسون نجمة بيضاء، وتوجد جميعها داخل المربع الأرزق اللون، والذي تم تخصيصه في جانب العلم، وذلك حتى يضم تلك المجموعة المتميزة من النجوم.

وتم وضع ذلك العدد من النجوم على العلم، وذلك حتى يمثل عدد الولايات الأمريكية، والتي هي عددها خمسون ولاية أمريكية، وهي الولايات الحالية، وكان آخر تعديل على العلم جعله يتضمن تلك الولايات على هيئة عدد النجوم الخمسون.

ولقد تعرض العلم الأمريكي للعديد من التغيرات المختلفة، والتي تجاوزت أكثر من ستة وعشرون مرة، حيث ظل العلم يحمل ثمانية وأربعون نجمة لمدة سبعة وأربعون عاما متواصل، و

عدد شرائط علم أمريكا

ونجد أن شكل العلم الأمريكي لا يضم النجوم البيضاء وحسب، ولكنه يحتوي داخل الرسمة الخاصة بالعلم على مجموعة أخرى من الشرائط أيضًا، والتي تجمع ما بين اللون الأحمر، وأيضًا اللون الأبيض، وتلك الشرائط نجدها في الجهة المقابلة تماما لجهة النجوم الموجودة في البقعة الزرقاء.

وكما تمثل عدد نجوم العلم العدد الخاص بالولايات الأمريكية المتحدة، إلا أن الشرائط البيضاء والحمراء تمثل أيضًا عدد المستعمرات البريطانية، والتي كانت موجودة قبل قيام الثورة الأمريكية، ولكن بعد الثورة تعرضت تلك المستعمرات البريطانية إلى ولايات، وذلك بعد أن حدث لها الاستقلال عن بريطانيا.

ويمثل عدد تلك الشرائط البيضاء والحمراء هو العدد ثلاثة عشرة، والتي تمثل عدد المستعمرة البريطانية.

يوم العلم الأمريكي

العلم الأمريكي هو من الأعلام التي لها قيمة كبيرة جدًا في حياة الشعب الأمريكي، حيث إنه تم تخصيص يوم محدد لذلك العلم، وذلك من أجل تمجيده والاعتزاز به، وتم فرض ذلك اليوم بأنه أجازة رسمية، ويتم فيه أخذ عطلة من العمل، وهذا اليوم يكون اليوم الرابع عشر من كل عام من شهر يونيو الميلادي، ويقوم الأمريكيون في ذلك اليوم بإقامة الاحتفالات بهذا العلم.

وكان أول من طالب بتخصيص يوم محدد للعلم الأمريكي هو برنارد سيجارد، وبالفعل تمت الموافقة من قبل الكونغرس، وكان ذلك في العام ألف وثمانمائة وخمسة وثمانون، وتم الموافقة على ذلك الطلب وأصبح يوم العلم الأمريكي هو اليوم ألف وتسعمائة وتسعة وأربعون.

وتم تخصيص هذا اليوم ليكون يوم العلم الأمريكي، وذلك من أجل الفخر والاعتزاز بجميع الانتصارات التي قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتحقيقها والحصول عليها على مدار السنوات الماضية.

مكانة العلم الأمريكي

يعتبر للعلم الأمريكي مكانة كبيرة جدًا في قلوب الشعب الأمريكي، حيث إنه يتم وضعه على المنازل، وكذلك على العديد من الممتلكات العامة والخاصة أيضًا، كما أنه يتم رفع العلم الأمريكي في الأعياد  والمناسبات المختلفة، ويتم وضعه على السيارات والبيوت، وذلطك اعتزازًا وافتخارًا به، فالعلم الأمريكي له المنزلة العظيمة جدا عند الشعب الأمريكي.

والجدير بالذكر أنه لا يجب أن لا يتعرض العلم الأمريكي إلى ملامسة الأرض، ولا يتم استعماله في أي نوع من الدعاية أو الإعلان.

تاريخ العلم الأمريكي

تعرض العلم الأمريكي إلى العديد من التغييرات المختلفة على مر العصور، حيث بدأ العلم الأمريكي منذ العام ألف وسبعمائة وسبعة وسبعون، وفي جميع هذه السنوات تعرض العلم الأمريكي إلى العديد من التغيرات والتي شملت ستة وعشرون مرة، وكان ذلك ناتج عن دخول الولايات الجديدة إلى اتحاد أمريكا، وفي كل مرة كانت تدخل ولايات جديدة، كان العلم الأمريكي يتعرض إلى التغيير.

حيث كان العلم في البداية يحمل ثلاثة عشر نجمة فقط، وظل على هذا العدد لمدة سنة كاملة، وبعد ذلك تعرض للتغيير ليكون به عدد أكبر من النجوم، حيث ضم ثمانية أوربعون نجمة، وظل على هذا التغيير لأكثر من سبعة وأربعون عامًا متواصل.

وبعد ذلك تعرض العلم الأمريكي لتغيير عدد النجوم فأصبح يحمل خمسون نجمة بيضاء، وكان ذلك في العام ألف وتسعمائة وتسعة وخمسون ميلاديًا، وبالتحديد في اليوم الحادي والعشرون من الشهر الثامن وهو شهر أغسطس، وكان ذلك التغيير بأمر من الرئيس الأمريكي دوايت أيزنهاور، وكان ذلك التغيير بعد أن انضمت ولاية ألاسكا، وأيضًا ولاية هاواي إلى الولايات المتحدة الأمريكية.