مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كم عدد السجدات في القران الكريم مع ذكرها بالتفصيل

بواسطة: نشر في: 13 يوليو، 2019
brooonzyah
كم عدد السجدات في القران الكريم مع ذكرها

نعرض لكم في مقال اليوم الإجابة على هذا السؤال كم عدد السجدات في القران الكريم مع ذكرها ، السجود هو الفعل الذي يعني الخضوع، والاستسلام الكامل لله ففيه العبد يوضح مدى ضعفه، وذله، وقلة حيلته أمام الله، وأنه لا ملجأ منه إلا إليه فالله عز وجل هو قوتنا، وعوننا، ولا نقدر على فعل شيء دون إرادته، ومشيئته.

فالعبد المؤمن يلقى الراحة، والسكينة، والاطمئنان، وهو ساجد فهذا الوضع أقرب ما يكون العبد لربه لذلك عليك في السجود التحدث مع الله، ودعوته بكل ما ترجوه فالقرآن يحتوي على عدد من السجدات التي عليك أدائها أثناء التلاوة.

ومن خلال مقال اليوم على برونزية سنتعرف، ونحصي عدد تلك السجدات، ونذكرها لكم.

كم عدد السجدات في القران الكريم مع ذكرها

عدد السجدات الموجودة في القرآن الكريم هي ( خمس عشرة سجدة ).

وسجود التلاوة هو سنة مؤكدة عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم فعلينا القيام بها، وعدم تركها حت لا نؤثم فهي عبارة عن سجدة واحدة يقوم بها الفرد أثناء صلاته، أو تلاوته للقرآن، ثم يعود لما كان عليه مرة ثانية.

وهناك دعاء على المسلم قوله في تلك السجدة وهو : “سجد وجهي للّذي خلقهُ وشَقَّ سمعه وبصره بحولِهِ وقوَّته” وزاد: “فتبارك الله أحسن الخالقين”.

والسجدات الموجودة في القرآن الكريم إذا مررت بها في العمل، أو في تلاوة القرآن خارج البيت فلا يشترط لها الطهارة، والوضوء، وعليك أدائها بالتكبير تكبيرة الإحرام، ثم السجود.

الأيات التي تحتوي على سجدة

  1. ” إِنَّ الَّذِينَ عِندَ رَبِّكَ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ ۩ (206)” ( سورة الأعراف ).
  2. ” وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُم بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ ۩ (15)” ( سورة الرعد ).
  3. ” وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِن دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ (49)” ( سورة النحل ).
  4. ” قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا ۚ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا (107)” ( سورة الإسراء ).
  5. ” أُولَٰئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا ۚ إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَٰنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا ۩ (58)” ( سورة مريم ).
  6. ” أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ ۖ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ ۗ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ ۩ (18)” ( سورة الحج ).
  7. ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ۩ (77)” ( سورة الحج ).
  8. ” وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَٰنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَٰنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا ۩ (60)” ( سورة الفرقان ).
  9. ” أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25)” ( سورة النمل ).
  10. ” إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ ۩ (15)” ( سورة السجدة ).
  11. ” قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَىٰ نِعَاجِهِ ۖ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ ۗ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ ۩ (24)” ( سورة ص ).
  12. ” وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ ۚ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (37)” ( سورة فصلت ).
  13. فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا ۩ (62)” ( سورة النجم ).
  14. ” وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ ۩ (21)” ( سورة الانشقاق ).
  15. ” كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِب ۩ (19)” ( سورة العلق ).

ولسجدة التلاوة فضل عظيم حيث ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قول : ” إِذَا قَرَأَ ابْنُ آدَمَ السَّجْدَةَ فَسَجَدَ، اعْتَزَلَ الشَّيْطَانُ يَبْكِي يَقُولُ: يَا وَيْلَهُ وَفِي رِوَايَةِ أَبِي كُرَيْبٍ يَا وَيْلِي أُمِرَ ابْنُ آدَمَ بِالسُّجُودِ فَسَجَدَ فَلَهُ الْجَنَّةُ، وَأُمِرْتُ بِالسُّجُودِ فَأَبَيْتُ فَلِيَ النَّارُ، حَدَّثَنِي زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا وَكِيعٌ حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ بِهَذَا الْإِسْنَادِ مِثْلَهُ غَيْرَ أَنَّهُ قَالَ: فَعَصَيْتُ فَلِيَ النَّارُ “