فوائد قول حسبنا الله ونعم الوكيل ، كثيرا ما يردد الأشخاص اللذين تعرضوا للظلم قول ” حسب الله ونعم الوكيل” ولكنهم غير مدركين لفوائدها أو قدرتها العظيمة في صد الظلم عنك أو رد الظالم عن ظلمه وإظهار الحقيقة، فهذا الذكر له أجر الكبير وعظيم لردع الظلم وليس في نفس الوقت، ولكنه يرد لصاحبه مهما طال به الوقت، وذلك بسبب أنه بقوله هذا فوض أمره لله وتوكل عليه، وخير مثال لذلك سيدنا إبراهيم حينما ألقاه الكفار في النار، ظل يردد الذكر فحماه الله من النار ورد ظلم المشركين، برونزية يقوم بعرض الفوائد الهامة لقول حسبنا الله ونعم الوكيل.

معني قول حسبنا الله ونعم الوكيل

حينما يردد الشخص دعاء حسبنا الله ونعم الوكيل، وذلك عندما يتعرض لموقف ظالم في حياته أو يسئ إليه أحد ويتهمه بالباطل، فإنه بذلك يلقي بهمه وظلمه إلى الله من خلال كلمة حسبنا، فهي تعني الكفاية بالله عن البشر والاستغناء عنهم، ونعم الوكيل تعني أنه هو من قادر على رعاية المسلم وهو وكيلة أي هو من يرفع عنه هذا الظلم، ويراعيه ويحفظه في كافة شئون حياته، سواء كان في شيء جيد أو سيئ.

فوائد قول حسبنا الله ونعم الوكيل

عندما يتعرض الشخص لموقف يضعه في موضع الظلم أو الهم والضيق، فأن أول ما يخطر بباله هو الله عز وجل، فهو دائما ملجأنا عندما نشعر بالضعف وقلة الحيلة، فندعوا له ونذكره بقوله ” حسبي الله ونعم الوكيل”، لما لهذا الدعاء من فوائد كثيرا سواء كانت نفسية، أو نتائج مرئية سريعة ومن أهم فوائدها

  • يساعد الدعاء في رفع الأذي والبلاء عن الشخص، لإنه عندما يقوم بترديد هذا الدعاء كثيرا، يدخل الله في نفسه السكينة والهدوء والراحة النفسية، فهو حصن للنفس من العذاب والتفكير والمرض في الظلم الواقع عليها.
  • بهذا الدعاء يمكن للمرء أن يتقرب لله عز وجل ، ويشعر بقوته وعظمته وأنه قادر على حل كافة أمروه، فهو القادر على كل شيء، فيبقي الله عند حسن ظن عبده فيمنحه الكثير من البركة والرضا، ويلاحظ الشخص ذلك من خلال تعملاته مع الناس أو سعة رزقه، أو رد الظلم عنه وتبرئته.
  • إذا ذكر الشخص الدعاء أمام الظالم، يبث الرعب في قلبه خوفا من الله عز وجل، لإنه الظالم يدرك بأن الله قادراً على كل شئ، فيخاف من عذابه وعقابه له عن هذا الظلم، فيظل ينتظر مصيره المخفي الذي لا يعلم عنه شئ.
  • ودعاء حسبنا الله ونعم الوكيل له مفعول سحري وخصوصا في سعة الرزق، فتكرار هذا الدعاء يساعد كثيرا في تحول الشخص من الفقر إلى الرغني والخير الكثير.
  • قدرة هذا الدعاء على رد الظلم مهما كانت شدته، ومهما بلغ الظالم قوته، فالسيدة عائشة خير مثال حينما أتهمها المنافقون بظلم، ظلت تردد هذا الدعاء، فبرأها الله عز وجل من فوق سبع سموات.

شروط دعاء حسبنا الله ونعم الوكيل

هناك بعض الشروط والآداب التي يجب أن تتبعها حتي يستجب لك الله هذا الدعاء ويرد عنك الهم، ومنها :

  • لابد أن يكون لديك نية الإخلاص وانت تدعوا لله عز وجل، فلا يوجد بداخلك أن نوع من الرياء أو النفاق، تكون دائما نيتك خالصة موجه لله عز وجل.

 

  • يشترط وجود الصدق في الدعاء، فلا تكون أنت الظالم وتدعوا أن ينجيك الله، فالله لا يستجاب لدعوة الظالم.

 

  • لابد أن تثق وتؤمن بأن الله سوف يستجيب، في أي وقت ليس قريبا ولكنه سيرد الظلم عنك، لان الله دائما يحب ويتقرب من عباده الظانين به حسني، وكما حدثنا رسول الله صلي الله عليه وسلم حينما قال ” يقول الله تعالى : أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة”.

 

  • يجب أن تذكر الله في دعاء بالرخاء قبل الشدة، فلا تتذكره فقط أوقات الأزمات.

 

  • لابد من شكر الله دائما على نعمه التي أنعمها عليك.

 

  • يجب على المسلم إلا يدعوا ويطلب من الله شئ محرم أو يدعوا بأن يصيب شخص بأذي، أو مرض أو يدعوا بقطع صلة الرحم، فهذا الحالة لا يستجيب الله له بل وترد عليه الملائكة وتقول ولك مثل ما دعوت به.

 

  • يجب عدم استعجال المسلم في الدعاء وكأنه يأمر الله ثم ينصرف، فالدعاء له آدابه ومن أهما أن يتأنى المسلم في الدعاء ويتوسل إلى الله، حتي يستجيب الله له لان الله يحب العبد الملح في الدعاء، فيجب أن نتخذ الرسول قدوة في الدعاء، وقد ثبت عنه أنه ” عَنْ ابْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه قَالَ : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَعَا دَعَا ثَلاثًا ، وَإِذَا سَأَلَ سَأَلَ ثَلاثًا “.