نعرض عليكم فوائد سورة غافر. واحدة من السور التي نزلت على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وهو في مكة المكرمة، وكانت عقب نزول سورة الزمر. وهي من السور التي تبدأ ب (حم)، ولهذا يطلق عليها أنها من الحواميم. ويتحدث فيها الخالق سبحانه وتعالى عن الحق والباطل، والإيمان والكفر وغيرها من الموضوعات الهامة ولهذا نجد في آياتها أسلوب الحدة والعنف.  ولها فضلاً عظيماً في قراءتها، تعرفوا عليه من خلال هذا المقال على برونزية.

فوائد سورة غافر

وقد تم تسمية هذه السورة بغافر لأنها تم افتتاحها بأن الخالق سبحانه وتعالى غافر للذنوب، وبالفعل هو أحد صفاته العُلية _عز وجل_. والسبب الرئيسي في نزولها لا يعلمه سوى المولى، ولكن جاءت في آياتها قصة الرجل المؤمن من آل فرعون.

سورة غافر فضلها

  1. يقتنع الشخص المسلم عقب قرأتها بأن الله سبحانه وتعالى لا شريك له، ويتم ترسيخ الفكرة بكل الطرق في عقله. والسبب الرئيسي في هذا الفكر هو أنها تحتوي على تحدي كبير للجدال الذي أطلقه المشركين على وجود الله وبآياته.
  2. تقول العلماء أن من قرأ سورة غافر مع بعضاً من الآيات المتواجدة في سور أُخرى تحفظه وترعاه في يومه بالكامل.
  3. تبث في قلوب المؤمنين الهدوء والراحة بأن هناك ملائكة متواجدين في العرش يدعون له بالصلاح ويستغفروا لذنوبه.
  4. يوجد فيها تذكرة بنعم الله سبحانه وتعالى على خلقه، وما مدى ضرورة شكر لله سبحانه وتعالى على هذه النعم.
  5. لابد من وحدانية الله سبحانه وتعالى، وتقوية إيمان العبد بالخالق.
  6. وفيها جزءاً يحث فيه العبد على الصبر، والتسبيح والاستغفار كثيراً، وضرورة الثقة بالله سبحانه وتعالى.
  7. بها تذكرة أن الحق هو الدائم، وأن الباطل زائل مهما كان هناك تمادي.
  8. إعطاء العبد تذكرة بضرورة الرجوع إلى الله لأن هناك يوم القيامة ولابد من الرضا بقضاء الله.
  9. وأيضاً من فضل سورة غافر بأن هناك إنذار للمشركين بأنهم مهما بطشوا في الدنيا، وجادلوا ولكن يظل حالهم كحال الأمم السابقة من المشركين.

ولهذا لابد من قراءة هذه السورة والتدبر في معانيها لأنها تعيد الفائدة والنفع على قارئها، وتجعل هناك حالة من الرضا في نفس المسلم.