مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

بواسطة: نشر في: 14 يوليو، 2019
brooonzyah
فوائد سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

فوائد من قال سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ، الأذكار هي مجموعة من الأقاويل التي يرددها الإنسان ليتقرب بها من الله وينال رضاه، وهي من أسهل العبادات على الإنسان، التي يقوم بها يوميا في الصباح والمساء، فهي عبادة لا تتطلب مجهود بدني نتقرب بها إلى الله في أوقات الضيق والشدة، وأحتياجنا الدائم له، ويمكن للمسلم القيام بهذه العبادة في أي وقت وفي أي مكان وعلي أي وضع، حيث يمكنه أن يدعي أثناء الصلاة وبعدها، وهناك الكثير من أنواع الأذكار التي ذكرها الله تعالي في كتابه العزيز، وجاءت علي لسان نبينا محمد صلي الله عليه وسلم، ومنها قول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم، برونزية يعرض لكم فوائد ذكرها وقولها باستمرار.

الأذكار

قال رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم في حديثه الشريف ” يقول اللهُ تعالَى: أنا عندَ ظنِّ عبدي بي، وأنا معه إذا ذكَرَنِي، فإن ذَكَرَنِي في نفسِه ذكرتُه في نفسي، وإن ذكَرَنِي في ملأٍ ذكرتُه في ملأٍ خيرٌ منهم”، وبهذا الحديث يثبت أن الله يحب العبد الذي يتقرب منه عن طريق قول الأذكار باستمرار، ويذكره الله كثيرا حينما يظل العبد يذكر الله في نفسه وفي جميع أوقاته، فالأذكار هي شئ مهم يساعد الشخص على الشعور بالاطمئنان والسكينة وذلك في قول الله تعالي ” الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ”

فوائد سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

سبحان الله وبحمده

سبحان الله وبحمده، هي من أفضل أنواع الذكر التي لها الكثير من المعاني المختلفة المحببة إلى الله تعالي، تسبيح الله هنا تعني تنزيهه عن كل ما لا يلقيك بالله عز وجل وبجلالته من نقص أو عيب، أمل الحمد لله فهو يعتبر ثناء على الله تعالى، شكره على كثير من نعمه والاعتراف بها، وذكر سبحان الله وبحمده فسره الكثير من العلماء على أنه اختصار للفظ، سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله اكبر، لان الله تعالي أكبر من أي شئ، لذلك يحب أن يردد عبادية هذا التسبيح، فهو يجمع بين كل أنواع الذكر في جمله واحدة.

وحيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من قال حين يصبحُ وحين يمسي: سبحانَ اللهِ وبحمدِه مئةَ مرةٍ، لم يأتِ أحدٌ يومَ القيامةِ بأفضلِ ممّا جاء به، إلّا أحدٌ قال مثلَ ما قال” وفي حديث آخر: “من قال سبحانَ اللهِ وبحمدِه مئةَ مرةٍ غُفِرَتْ له ذنوبُه ولو كانت مثلَ زبدِ البحرِ”، وهذا يعني أن من قالها في اليوم مئة مرة غفرت له ذنوبه جميعا ولو كانت مثل زبد البحر والتي تكون بملايين.

سبحان الله العظيم

وفي حديث لنبي الله محمد صلي الله عليه وسلم جمع فيه بين قول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم، وذلك حينما قال ” كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم”، وهنا قال النبي أنهم أهم أنواع الذكر والأقرب إلى الله عز وجل، في تساعد في شعور القلب بالترفع والسمو في الحياه، والتقرب الدائم إلى الله، وتبعد عنه وسوسة الشياطين، وتضاعف من حسناته لتمحوا بها سيئاته حتي ولو كانت كثيره، وبالإضافة إلا أنها تساعد في تنزيه الله تعالي عن كافة معاني النقص أو العيب، فكل من في الأرض يسبح ويحمد بذكر الله عز وجل في كل وقت وفي أي مكان.

كما ورد عن الرسول صلي الله عليه وسلم في حديثه الشريف ”  أنه سئل عن أفضل الكلام، قال: ما اصطفى الله لملائكته: سبحان الله وبحمده”، أي أن الله سبحانه وتعالى أصطفي هذا الذكر وخصه للملائكة، وهنا يدل على أهمية هذا الذكر وقيمته الرائعة والمعطاءة لكثير من الأجور العظيمة والكثيرة بسببه، فبسببه تفتح أبواب الجنة، وتغلق أبواب النار للذاكرين الداعين به دائما، وتفتح له جميع الأبواب المغلقة في الدنيا وهي أبواب الخير في كل شئ، ويحظي بالكثير من محبة الله وعطفه وكرمه الدائم عليه، وذلك في الدنيا وأيضا في الأخرة، وتدل أيضا على أن الإنسان إذا أحب الله ذكره كثيرا في الصباح وفي المساء والصلاة والغير أوقات الصلاة.