فوائد المسك الاسود للمهبل ، المسك الأسود هو نوع من أنواع العطور الحيوانية التي تستخرج من بطون الحيوانات، ويأتي المسك الأسود من بطن الظبي ، حيث يتم أنتاجه من خلال غدداً بداخلها، يستخدم المسك الأسود في تطهير الجسم وإعطائه رائحة مميزة، وهو من أشهر العطور التي انتشرت قديما، وكان يتم تداوله في البحرين والهند والصين، واستخدامه يُعد من السنة النبوية، نعرض لكم في برونزية أهم فوائد المسك الأسود للمهبل.

فوائد المسك الأسود للمهبل

يعتبر المسك الأسود من أغلي أنواع المسك التي تساعد كثيرا في طهارة الجسم، فهو يطلق عليه مسك الطهارة لان السيدات تستخدمه كثيرا وخصوصا بعد انتهاء فترة الحيض، أو النفاس، وذلك من خلال وصايا سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم لنا، عن طريق مسح منطقة المهبل للتخلص من الدم، وحدثتنا السيدة عائشة رضي الله عنها ” أن أسماء سألت النبي صل الله عليه وسلم في غُسل المحيض؟ فقال: تأخذ إحداكن ماءها وسدرتها فتتطهّر فتحسن التطهّر ثم تصب على رأسها فتدلكه دلكًا شديدًا حتى تبلغ شؤون رأسها بها ثم تصب عليه الماء، ثم تأخذ فرصة ممسكة فتتطهّر بها، فقالت أسماء: كيف أتطهّر بها؟ قال: سبحان الله تتطهّرين بها، فقالت عائشة كأنها تخفي ذلك: تتبعين أثر الدم”، فهذا يدل على العديد من الفوائد الكثيرة ومنها :

  • يساعد كثيرا في القضاء على الالتهابات التي تحدث للمناطق الحساسة، ويعمل على شد المنطقة.

 

  • يمنع الإحساس بالحكة أو تهيج الجلد، ويقلل من الإصابات بمختلف أنواع الحساسية.

 

  • يعطي رائحة جميلة ومميزة لمنطقة المهبل، لإنه يستخدم كمعطر للجسم أو للملابس، يمكن استخدامه في دورات المياه لإعطاء رائحة جميلة ومنعشة، وذلك لإنه يتكون من زيوت تتميز برائحتها النفاذة والجميلة.

 

  • يساعد المسك الأسود على ازدياد فرصة الحمل عن طريق مد عمر الحيوانات المنوية ومساعدتها في رحلتها إلى البويضة.

 

  • يساعد المرأة في عملية الإنجاب، ويقلل كثيرا من حدوث الإجهاض للجنين بداخل الرحم.

 

  • يدخل مسك الطهارة في الحماية من مرض سرطان الرحم، لإنه يقلل من الإفرازات المهبلية والبكتيريا الضارة التي تتراكم وتسبب نمو الخلايا السرطانية.

 

  • يستخدمه معظم النساء في تضيق منطقة المهبل وخصوصا بعد الولادة الطبيعية، حتي يساعد من أزياد رغبة الرجل أثناء العلاقة الزوجية.

طريقة الاستعمال

أولا لابد من التأكد أن مسك الأسود للطهارة هو المسك الأصلي والمضمون، لان الكثيرين يبيعون المسك على أنه الأصلي، وتجنب شراءه من على الإنترنت.

ثانيا لابد من الانتظام عليه حتي نلاحظ اختفاء الالتهابات أو الحكة والإفرازات الضارة للجسم، وذلك باستخدامه كل شهر عند الانتهاء من الدورة الشهرية.

ثالثا يجب أن تنتبه الفتيات التي لم تتزوج عند استخدامه، فتكتفي باستخدامه عن طريق وضع بضعة قطرات من المسك على قطنة نظيفة مبللة، ثم تقوم بمسح منطقة المهبل من الخارج فقط، دون المحاولة دخوله في فتحة الفرج، حتي لا تتسبب في أذية غشاء البكارة.

رابعا أما المرأة المتزوجة فهنا لا يوجد لها عائق في دخول المسك إلى عمق منطقة المهبل وفناة الرحم، حتي يتم عملية الطهارة، حيث أنها تستطيع بوضع المسك على أصبعها الصغير، وتدخله في منطقة المهبل حتي تتطهر تماما من نزول الدم، والقضاء على رائحة، ولكن لا تستعمل القطنة لهذه المهمة، لإنها من الممكن أن تسبب مشاكل صحية للرحم، أما دخولها وتعذر خروجها منه.

خامسا يمكن استخدامه للمرأة المتزوجة أكثر من البنت الغير متزوجة لأن طبيعة جسم المرأة المتزوجة يكون فيها تركيز الهرمونات أعلى من البنت الغير متزوجة.

فوائد عامة للمسك الأسود

وهناك بعض الدراسات التي أكدت على فاعليته في عملية الطهارة، ولكن ليس للمهبل فقط بل لكثير من مشكلات الجلد، ومنها :

  • أثبتت الأبحاث أن له تأثير فعال في القضاء على الفطريات التي تتراكم وتسبب مشكلات جلدية، فهو مضاد فعال وسريع لها.
  • هو أحد أسباب طهارة الأعضاء التناسلية، وحلول كافة مشاكلها التي تحدث بها، ومنها تطهير الرحم من بقايا الدم الفاسد.
  • يستخدم المسك الأسود أيضا في العناية بطهارة الأظافر والشعر.
  • يساعد كثيرا في التخلص من الأمراض والأورام السرطانية الخبيثة، إذا واصلت المرأة في انتظام على استخدامه بشكل متكرر.
  • أثناء عملية الولادة تتعرض عضلات الرحم لكثير من الضغوطات والشد، فيقلل من مرونتها وتتسع عنق المهبل، فالمسك الأسود يساعد في إصلاح منطقة المهبل وإعادة ترميمها من الجديد.

أنواع مسك الطهارة

هناك نوعان من مسك الطهارة ويكون أحدهما أبيض والأخر أسود.

المسك الأسود

هو يكون الأصلي للطهارة وهو ما تم ذكره في القرآن الكريم، وكما ذكرنا مسبقا فوائده العديدة.

المسك الأبيض
هو مسك يستخرج من الصخور التي تتواجد في جبال التبت، وهو لم يتم ذكره في القران أو الأحاديث النبوية التي تتحدث عن الطهارة، وله رائحة رائعة، ويوجد منه نوعان وهم المسك الأبيض الجامد، والمسك الأبيض السائل، الذي يستخدم للشعر والجسم، ولكن تكون له أضرار فلا يكمن استخدامه داخل الهبل يوضع في المناطق الخارجية والأفخاذ فقط.