نقدم لكم اليوم مقالاً عن طريقة لحفظ القران في شهرين ، وهو الكتاب الذي أنزل الله “عز وجل” على عبده محمد “صلى الله عليه وسلم” وهو من أفضل الأشياء التي يمكن للإنسان أن يتعلمها في حياته. فأن لحفظ القرآن الكثير من المنافع التي يمكن أن يحصل عليها الإنسان. فأن الله “عز وجل” قال أن حافظ القرآن لا يمكن أن يدخل النار فإنها لا يمكن لها أن تمسه أبداً، كذلك فأن الرسول “صلى الله عليه وسلم ” أمرنا أن نحفظ القرآن الكريم حتى يرفعنا الله “عز وجل” ببركته في الجنة درجات عالية. فأن حافظ القرآن يحشر يوم القيامة مع الصديقين والنبيين. كما أن يشفع للكثير من أهله فيدخلون الجنة لحفظه القرآن الكريم. كذلك فأن القلب الذي يكون عامراً ببركة القرآن الكريم لا يمكن أن تدخل المعاصي إلى قلبه أبداً وأننا من خلال هذا المقال على برونزية سأعرفكم على طريقة على برونزية يمكن لكم من خلالها ختم القرآن الكريم حفظاً في ستون يوماً.

طريقة لحفظ القران في شهرين

هناك الكثير من الدوافع التي يمكن للشخص أن يحفظ من أجلها القرآن الكريم وهذه الدوافع ليست متعلقة بالآخرة فقط وأنما لها علاقة بالدنيا كذلك فأن الله “عز وجل” يحفظ قارئ وحافظ القرآن في الدنيا من كل شر وسوء ببركة حفظه للقرآن الكريم.

خطة لحفظ القران في شهرين

  1. قبل البداية في تنفيذ الخطوات الفعلية لهذه الخطة يجب عليك أولاً أن يكون لديك العزيمة والقوة الإرادة التي يمكنها أن توصلك في النهاية إلى الشيء الذي تريده. ويجب أن تعلم كذلك أن الشيطان يمكن له أن يعرضك للكثير من العواقب في طريقة حتى يعطلك عن الوصول إلى الفوز بهديتك في نهاية المطاف.
  2. بعدها يجب عليك أن تستمر على الطريق الذي بدأت فيه وتتمسك بالصلاة لأنها سوف تعينك على تثبيت الحفظ كما أنها يمكن لها أن تعينك على طرد وسواس الشيطان التي يمكن له أن يوسوس لك بها.
  3. كذلك فأن من الأمور المهمة في هذه الرحلة هو أن تضع نصب عينيك الأجر والصواب الذي يمكن لك أن تحصل عليه من خلال حفظك للقرآن الكريم وأنك عندها ستحصل على الفوز بالدنيا والأخرة.

خطوات الخطة

  1. القرآن الكريم يتكون من ثلاثون جزء وأنت تريد أن تحفظ القرآن الكريم في شهرين وهذا يعني أنك سوف تحفظ في اليوم حوالي نص جزء من القرآن. ونصف الجزء يتكون من عشر صفحات لأن الجزء الواحد يحتوى على عشرين صفحة.
  2. يجب أن تقسم يومك إلى فترات معينة فترة للأكل وفترة للشغل وأخرى للأقارب والأصدقاء ويجب أن تعلم أن أفضل الأوقات التي يمكن لك أن تبدأ فيها بحفظ القرآن هو ما بعد صلاة الفجر لأن في ذلك الوقت يكون ذهن الإنسان حاضر بطريقة كبيرة. 
  3. لذلك فأنك يجب أن تصلي الفجر وتدعوا الله “عز وجل” أن يوفقك لما تريد أن تفعله وأن يعينك على حفظ الجزء المحدد لليوم ويمكن أن تحفظ في هذا الوقت ما يقرب من خمس صفحات لأن الحفظ فيه يعلق في الأذهان. 
  4. غالباً إذا تم حفظ خمس صفحات في هذا الوقت فإنه يتبقى لك خمسة صفحات أخريات على مدار اليوم، ويجب أن تعلم أن هذا الوقت أن جلست فيه من صلاة الفجر وحتى شروق الشمس وأنت تذكر الله “عز وجل” أو تحفظ القرآن الكريم فأنك يمكن أن تحصل على أجر حج وعمرة كاملتين. 
  5. بعدها يمكن أن تذهب إلى عملك وأنت بنشاط وهمة وبركة القرآن الكريم تحاوطك أينما ذهبت وبعد كل فريضة من الفرائض تحفظ صفحة من الصفحات الخمس المتبقية. 
  6. ويمكن لك أن كنت منشغل طوال اليوم بعد صلاة الظهر والعصر أن تحفظ بعد صلاة المغرب صفحتين وبعد أن تصلي العشاء تحفظ ثلاث صفحات حتى يعلق الحفظ في ذهنك فأن الأشياء التي نحفظها قبل النوم تظل عالقة في أذهاننا بعد أن نصحوا من النوم. 
  7. وهكذا يمكن لك أن تختم القرآن الكريم في شهرين فقط، ولكن يجب أن تعلم أن العبرة في حفظ القرآن الكريم ليس فقط بحفظه في ذاكرتك، ولكن يجب أن يكون القرآن الكريم في صدرك وتجعله واقع عملي ومنهج لحياتك كلها.