تعرفوا معنا على طريقة كتابة تقرير عن زيارة. والذي يتكون من مجموعة من المعلومات التي يحصلوا عليها من خلال بعض الكتابات التي قمت أنت بتدوينها. حيث يضم مجموعة من الحقائق والأسباب الرئيسية من هذه الزيارة. ومن خلال بعض التوضيحات الهامة والضرورية التي نرفقها في هذا المقال على برونزية سوف تتمكنون من كتابة تقرير عن زيارة بشكل سليم وموضح الأسباب ويقبل فوراً.

طريقة كتابة تقرير عن زيارة

العناصر الهامة للتقرير

هناك بعض النقاط الهامة التي لابد من توافرها حتى تستطيع أن تقوم بتقديم تقرير الزيارة بشكل أمثل، وحتى يقبل منك لابد من أن يكون هناك بعض الذوقيات الضرورية بالنسبة لكل من يرغب في كتابة التقرير. وأهمها هي

  1. الغلاف الخارجي؛ حيث أننا نجده من أهم الأمور التي لابد من توضيحها. وهذا لأنه يعكس الصورة الخارجية لهذا التقرير، ويجعل منه أن يظهر بأفضل شكل وهيئة. وأحياناً يكون هو أحد الأسباب الرئيسية في قبوله، لكن لابد قبل الانتهاء منه كتابة عنوان التقرير وتاريخ الإصدار عليه.
  2. صفحة العنوان؛ والذي يجب أن يكون مكون من اسم الشخص الذي قام بكتابة التقرير، والوظيفة التي يحتلها، وأي الأماكن التي يقوم بالعمل فيها، والتاريخ.
  3. عنوان التقرير؛ هو واحد من العناصر الهامة أيضاً والتي يراعى ألا يتم نسيانه أبداً. حيث يعتبره البعض أنه الفكرة التوضيحية لهذا التقرير، والذي يكون مسئول عن لفت انتباه قارئه ولهذا يستكمل القارئ التقرير.
  4. المقدمة؛ هي عبارة عن عملية تمهيد للقارئ عن المضمون العام بالنسبة لهذا التقرير.
  5. نص التقرير؛ ويكون عبارة عن الهدف الخاص من تقرير الزيارة. والذي يشمل كافة التفاصيل بشكل موضح أكثر ويتم الاستفاضة فيه كيفما تشاء.
  6. الاستنتاجات من التقرير؛ هي عملية توضيح النتائج التي تم الحصول عليها.
  7. التوصيات؛ وما هي إلا التصورات المستقبلية التي يشاهدها الكاتب ويتخيلها وفقاً لبعض النظريات التي تدور في عقله. والتي تساعد بالطبع على حل المشكلة.
  8. شكل التقرير من حيث الجسم؛ لابد من احتواءه على الكثير من الحقائق. وأن يحصل على المعلومات التي تم طرحها ومناقشتها بين الأشخاص.
  9. الملخص؛ كافة المعلومات التي تم تجميعها.
  10. الخاتمة؛ هو النظرة السريعة بالنسبة للتقرير. والتي تنقسم إلى عدة فقرات وهي التوصيات والمقترحات والخلاصة من هذا التقرير ولكن بشكل صغير ومبسط.

خطوات كتابة التقارير

عند البدء في تلك الكتابة علينا أن نقوم بوضع أسس هامة، ولكن الأهم هو الالتزام بتحقيقها والتماشي معها وملاءمتها مع الوضع الحالي. وهي

  1. عرض هدفاً ما أو فكرة، ولابد من الالتزام بها.
  2. قبل البدء في كتابة الشروط يجب التفكير فيها جيداً، وعلم الذات بأنها من الضروري الالتزام بها. كما يتم الكتابة فيها بكل دقة وتوضيح، وأيضاً عدم المماطلة والاختصار وأن يكون الكاتب أكثر موضوعية.
  3. التفكير في موضوع التقرير الذي يتم الكتابة من أجله، والالتزام بالفكرة ذاتها وعدم الدخول في محاور أُخرى ليس لها علاقة بالنقطة الأساسية.
  4. التسلسل في أفكار التقرير، والتنظيم والترتيب. وذلك حتى يسهل على القارئ كثيراً فهم الهدف الأساسي بشكل تام. وتعتبر هذه الخطوة هامة جداً ويجب مراعاتها بكافة المقاييس حتى لا يحدث خلط في الأفكار.
  5. قبل كتابة التقرير لابد من جمع سلسلة من البيانات والمعلومات الهامة. والتي تكون جميعها متعلقة بالنقطة الرئيسية بالتقرير. ثم القيام بتصنيف كلاً منهم، والبدء في ترتيبهم وتوثيقهم بداخله.
  6. وضع بعضاً من الأدلة الداعمة لهذه المعلومات.
  7. الميل في الكتابة إلى الطرق السهلة البسيطة، والبعد بشكل تام عن التعقيدات والأخطاء الإملائية.
  8. كما يجب علينا أن ندرج في التقرير النتائج الأوّلية التي حصلنا عليها.
  9. وفي نهاية هذا التقرير علينا أن نقوم بكتابة كافة التوصيات، والمقترحات التي تدور في ذهن الكاتب.
  10. وبعد الانتهاء بشكل كامل لابد من إلقاء نظرة ولكنها ليست سريعة بل متمعنة في كل سطر من سطور التقارير لتوضيح أي خطأ فيه. وفي حال تم اكتشاف أياً منه يجب تعديلها سريعاً، وإعداده على الشكل النهائي الذي تم التوصل إليه.