إليكم اليوم مقالاً عن طريقة قراءة سورة يس لقضاء الحوائج. نزلت هذه السورة الكريمة على النبي محمد”صلى الله عليه وسلم ” في مكة المكرمة. وإذا قرأت القرآن الكريم بترتيبه ستجد أنها في الجزء الثالث والعشرون ، وتشتمل على ثلاثة وثمانون آية، وهي السورة السادسة والثلاثون من سور القرآن الكريم، وهناك الكثير من الموضوعات المختلفة التي اشتملت عليها هذه السورة الكريمة منها قضايا متعلقة بأمور دنيوية وأخرى بأمور الأخرة، ويوجد بها قصة عظيمة يمكن لنا أن نأخذ منها العبر، والعظات ، كذلك فأن بها الكثير من الآيات التي تدل على قدرة الله “عز وجل” وأنه لا شريك له.و يمكن للإنسان أن يقرأ هذه السورة بهذه النية وأننا من خلال هذا المقال على برونزية سنوضح لكم كيفية ذلك.

طريقة قراءة سورة يس لقضاء الحوائج

وقد انتشر عند الكثير من الناس أنه يمكن لهم عند قرأت هذه السورة أن يقضي الله لهم حاجاتهم ولكن هذا غير صحيح فمن المؤكد أن سورة يس لها فضل عظيم ولكن ليس هناك أي حديث شريف صحيح يدل على أن هذه السورة يمكن لها أن تتسبب في قضاء حاجة الإنسان. 

دعاء بعد قراءة سورة يس لقضاء الحوائج 

  1. (اللهمَّ إني أسالُك بأنَّ لك الحمدُ، لا إله إلَّا أنتَ وحدَك لا شريكَ لك، المنّانُ، يا بديعَ السماواتِ والأرضِ، يا ذا الجلالِ والإكرامِ، يا حيُّ يا قيومُ، إني أسالكَ الجنة، وأعوذُ بك من النارِ).
  2. وهو الدعاء باسم الله الأعظمِ الذي إذا دعِيَ به أجاب ، وإذا سُئِلَ به أعطَى.
  3. (اللَّهمَّ اكفِني بحلالِك عن حرامِك واغنِني بفضلِك عمَّن سواك).
  4. (إذا مضَى شطرُ اللَّيلِ الأوَّلُ أو ثلثاه، ينزلُ اللهُ تبارك وتعالَى إلى سماءِ الدُّنيا فيقولُ هل من سائلٍ يُعطَى؟ هل من داعٍ يُستجابُ له؟ هل من مستغفرٍ يُغفرُ له؟ حتَّى ينفجرَ الصُّبحُ).
  5. (اللهمَّ إني عبدُك وابنُ عبدِك وابنُ أَمَتِك ناصيتي بيدِك ماضٍ فيَّ حكمُك عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك أو أنزلتَه في كتابِك أو علَّمتَه أحدًا مِنْ خلقِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حُزْني وذَهابَ هَمِّي).
  6. (اللهمَّ إنِّي أسْألُكَ بأنَّ لكَ الحَمدَ لا إلَهَ إلَّا أنتَ، المنَّانُ، بَديعُ السَّمواتِ والأرْضِ، ذا الجَلالِ والإكْرامِ، يا حَيُّ يا قَيُّومُ، إنِّي أسألُكَ).
  7. (اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ ، وتذِلُّ مَن تشاءُ ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ .
  8. رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما ، تعطيهما من تشاءُ ، وتمنعُ منهما من تشاءُ ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك).