هذا المقال تحت عنوان طريقة اداء العمرة للنساء ، ولهذا نقدمه لكل السيدات المتابعين لنا على برونزية، فاللهم اكتب لنا جميعاً من نساء المسلمين الحج والعمرة. فهي نعم غالية من الله سبحانه وتعالى على كل من يزور بيته الحرام، فهي لذة واشتياق إلى المزارات والبقعة الطاهرة. ولكي تقوموا بالخطوات جميعها صحيحة تابعوا القراءة في هذا المقال خطوة بخطوة.

طريقة اداء العمرة للنساء

الخطوة الأولى: الإحرام

  1. في البداية علينا أن نقوم بإحضار النية الخالصة من القلب، والتي تعتبر واحدة من أهم الأركان الموجودة في أداء العمرة.
  2. وعليكِ سيدتي قبل أن تبدأي في الإحرام أن تغتسلي جيداً. وإذا كنت في حال النفاس أو كنتِ حائضاً أيضاً الاغتسال مفروض عليكِ
  3. الدليل على ضرورة الاغتسال قبل الإحرام؛ هذا عن نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم_ أن السيدة اسماء بنت عميس زوجة الصحابي الجليل سيدنا أبو بكر رضي الله عنه وأرضاه ولدت والنبي قد نزل في ذي الحليفة يريد حجة الوداع، فأرسلت إليه كيف أصنع؟. (اغتسلي واستثفري بثوب وأحرمي).
  4. وبعدها قومي بارتداء ملابس الإحرام المخصصة لكِ، وبالطبع تكوني متخلية تماماً عن وضع العطور أو متحلية بالزينة.
  5. وتبدأِ الإحرام عند نقطة الميقات التي تختلف بالنسبة لكل بلد. عن ابن عباس قال ( هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج والعمرة ومن كان دون ذلك فمهله من حيث أنشأ حتى أهل مكة من مكة).
  6. هناك بعض المحظورات التي فرضت عليكِ عند الإحرام وهي الخروج بهدف الصيد البري، وقص شعر البدن، قص شعر الرأس، التوقف عن تقليم الأظافر، وأيضاً من ضمن المحظورات هو ارتداء النقاب فتكون عارية الوجه ونفس الشئ بالنسبة للجوارب.
  7. تتوقف المرأة تماماً في فترة الإحرام عن العلاقة التي تقيمها مع زوجها.
  8. عليها أن تقوم بالترديد ( لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك).

الخطوة الثانية: الطواف

  1. تظل مرددة للتلبية حتى أن تقف بقدمها على باب المسجد الحرام فتتوقف فوراً عنها.
  2. وبالنسبة للمرأة التي في فترة الحيض فبالرغم من إحرامها إلا أنها لا يمكنها أن تطوف إلا عندما تتطهر. والدليل على هذا قول النبي محمد صلى الله عليه وسلم حين قال للسيدة عائشة حينما كانت في فترة الحيض (افعَلي ما يفعَلُ الحاجُّ، غير ألَّا تطوفي بالبيتِ حتى تطهُرِي).
  3. ستخدين إلى البيت الحرام بالقدم اليمنى قائلة ( بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب رحمتك، أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم، وبسلطانه القديم من كل الشيطان الرجيم).
  4. في الطواف يكون البيت الحرام على الجهة اليسرى بشرط أن تكون في محاذاة الحجر الأسود.
  5. وتبدأ الطواف من الحجر الأسود وتنتهي عنده. ويكون في كل شوط نفس الخطوات. وتقول بسم الله والله أكبر، ولكنها في حال كانت غير قادرة على أن تلمسه يمكنها أن تشير فقط من مكانها.
  6. أثناء الطواف تدعي بكل ما في قلبها، وتدعو للمسلمين جميعاً ولأقاربها. ويوجد أيضاً دعاء مستحب في الطواف (ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار).
  7. بعد أن تتميها سبع عليك بالصلاة ركعتين خلف مقام سيدنا إبراهيم. إذا كان الزحام في كل مكان فعليك ولم تتمكني صلِ في أي مكان بالمسجد.

الخطوة الثالث: السعي بين الصفا والمروة

  1. إذا حاضت المرأة عقب الطواف فتستطيع أن تتم السعي بين جبلي الصفا والمروة بكل نجاح، ولكن إذا كانت حائض من قبل ولم تقوم بالطواف فلا يمكنها أن تسعى مطلقاً.
  2. السعي أيضاً عبارة عن سبع أشواط.
  3. عندما تستقبل السيدة، وجميع من في العمرة رجالاً ونساءً جبل الصفا تقول (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ) _ سورة البقرة.
  4. تبدأ في صعود جبل الصفا مستقبلة القبلة، وتقول ( لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شئ قدير، لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده) ثلاث مرات.
  5. وبعد أن تنتهي تذهب لجبل المروة صانعة نفس التصرفات، ومتفوه بنفس الأقوال.

الخطوة الأخيرة: التقصير

  1. وهو أنها تقوم بتقصير شعرها قدر أناملها، ولا تقوم بالتخلص منه تماماً كرجال.
  2. وهذه هي آخر مرحلة عليها القيام بها، وتتحلل بعدها من العمرة.