مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

صعوبات التعلم النمائية وعلاجها

بواسطة: نشر في: 7 ديسمبر، 2021
brooonzyah
صعوبات التعلم النمائية وعلاجها

صعوبات التعلم النمائية وعلاجها تعد مشكلة من مشكلات العصر صعوبات التعلم النمائية والتي يمكن في البداية تعريفها على أنها نوع من أنواع صعوبات التعلم والتي تظهر بشكل واضح ويعاني منها بعض الأطفال، والتي في الغالب يواجهها الطفل من خلال مرحلة الطفولة المبكرة وايضاً قبل مرحلة الدراسة. وهي تعد مجموعة عن الاضطرابات في بعض من الوظائف والمهارات الأولية للطفل والتي يكون منها: عملية فهم اللغة المنطوقة والقيام بتحليلها، كما أنه يكون منها عدم القدرة على الاستماع والتفكير وبعض من الصعوبات التي تواجه الكلام وغيرها من الأمور التي سوف نشرحها اليوم بشكل صحيح.

صعوبات التعلم النمائية وعلاجها

يمكننا القول إنها هي أول ما يظهر على الطفل وذلك في مرحلة ما قبل البدء في المدرسة، حيث يعاني الطفل الصغير من خلل واضح وصريح في بعض من العمليات الأولية اللازمة للتعلم بشكل عام ويكون منها:

  • صعوبة الإدراك والانتباه ومجموعة من الصعوبات في عملية التذكر.
  • ويمكن أن نضيف أن المرحلة الأولية تؤدي إلى مجموعة الصعوبات النمائية الثانوية.
  • وفي نفس الإطار يمكن أن نقوم بتعريف صعوبات تعلم نمائية ثانوية على أنها تحدث بشكل واضح نتيجة للصعوبات الأولية.
  • والتي تساعد وتؤدي إلى حدوث بعض من الصعوبات بالتفكير وعدم القدرة على إتقان اللغة.
  • كما إنه يمكن أن يكون السر وراء وجود خلل في حل بعض من المشكلات وعدم القدرة بشكل كامل على رابط التسلسل الطبيعي العض من الأحداث.

أسباب صعوبات التعلم النمائية ؟

هناك مجموعة متنوعة من الأسباب التي قد تكون السبب وراء حدوث حالة من الصعوبات في التعلم لدى الأطفال والتي يجب ان يتم الاشارة اليها بشيء من التفصيل حتى يتم تفاديها مع مرور الوقت:

  • مشكلة سوء التغذية للأم الحامل من أهم العوامل التي تصيب طفلك بهذا الأمر.
  • كما أن مشكلة حدوث نقص أكسجين وذلك أثناء فترة الحمل الخاصة ببعض السيدات أو حتى التي تحدث لحظة الولادة.
  • بعض من الأسباب التي ترجع الأسباب البيولوجية او كما تعرف بأنها “عضوية”.
  • ويكون مثال على ذلك حدوث بعض من الخلل أثناء فترة الحمل والذي يكون نتيجة عن تعامل جسم الأم بشكل مختلف مع الجنين.
  • حيث يتم التعامل على أنه جسم غريب فيحدث مهاجمة مستمرة.
  • مما يكون السبب في حدوث خلل في بناء الخلايا العصبية.
  • قد يكون هناك بعض من العوامل الوراثية.
  • وذلك إذا كان هناك بعض من الأشخاص في العائلة يعانون من صعوبات في التعلم خصوصًا إذا كان أحد الوالدين.
  • في حالة حدوث خلل وظيفي في الدماغ.
  • وبعض من الأمراض التي تؤدي الى حالة ارتفاع درجة الحرارة، ومنها الإصابة بمرض الحصبة والجدري.
  • حالة من الاضطرابات في بعض من الوظائف النفسية الأساسية، مثل حدوث مشكلة في الإدراك، والتذكر وبعض من تكوين المفاهيم.

كيف يمكن تشخيص طفلك بأنه مصاب بصعوبات التعلم

في بعض الحالات التي يمكن القول بأن طفلك هنا يعاني من حالة قوية من صعوبات في التعلم، حيث يمكنك التشخيص بهذا إذا لاحظت أن الطفل الخاص بك في سنين عمره الأولى وأنه يعاني من بعض المشاكل التالية:

  • إذا كان طفلك يعاني من صعوبة في مسك بعض الاشياء بشكل جيد، أي قد يعاني الطفل من مشكلة أنه غير قادر على المسك بملعقة الطعام.
  • كما أنه يكون غير قادر على الانتباه والتركيز بشكل جيد مع الأصوات وبعض الأمور التي تدور حوله.
  • كما أنه يعاني من عدم إدراكه لأوامرك وبعض من التعليمات التي توجهها إليه من حين الى اخر كما انه يعاني من مشكلة في الذاكرة ويعاني من عدم تذكر الأشياء بشكل جيد وكامل.
  • يلاحظ الوالدين بشكل واضح عدم قدرة الطفل الخاص بهم على القيام بأداء بعض من المهارات الأساسية المطلوبة منه بشكل مستمر وصحيح.
  • كما يشار أنه لا يمكنه القدرة على استخدام بعض من الكلمات وذلك لتكوين الجمل وعدم القدرة على إتقان اللغة بشكل جيد، فنلاحظ في كثير من الأوقات أن كلماته قد تتداخل مع بعضها ولا يمكن فهمها جيداً.
  • ويلاحظ ايضاً عدم القدرة على التمييز بين بعض الاتجاهات مثل اليسار واليمين، او فوق وتحت، لا يمكنه التفريق بين الزمان والمكان.

كيفية علاج صعوبات التعلم النمائية

الى هنا نكون قد وصلنا إلى أهم نقاط الموضوع وهي كيف يمكن ان يتم علاج الأطفال والتي تعاني من مشكلات صعوبات التعلم النمائية، ونحن اليوم في مساعدة لبعض من قراء المقال نقدم لكم بعض من الحلول الاولية قبل التوجه الى مختص ويكون منها ما يلي:

  • حيث يمكنك القيام بتعريف الطفل على بعض من أسماء الأشياء الموجودة من حوله.
  • والتي نذكر منها: القيام بتعليمه بعض من أسماء الخضروات، والفواكه.
  • ويجب أن يتم تعريف بجميع الألوان وغيرها من بعض الأشياء الهامة والمحيطة به
  • حيث يتم استخدام بعض من نماذج تعليم الحروف وبعض من الأرقام والأشكال.
  • الحرص على تطوير قدرته على كل ما يخص السمع.
  • وذلك عن طريق تكرار بعض الأوامر عليه والحرص على التركيز على نطق بعض الحروف بطريقة جيدة وصحيحة وتدريبه على عملية الانتباه للأصوات.
  • من ثم يجب شرح الترتيب المنطقي لبعض المواقف والحرص على شرح كيفية التعبير عن بعض المواقف بالكلمات الصحيحة.
  • القيام بعمل بعض من التمارين المتنوعة مع طفلك والتي تساعده بشكل قوى على الاسترخاء والتركيز.
  • يجب عليك القيام بتقسيم بعض المهام التي تخص الطفل حتى يؤدي إلى بعض من أمور التحكم في مدة تركيزه.
  • يجب أن يتم جذب انتباه الطفل بصريًا عن طريق استخدام مجموعة مختلفة من الألوان وتدريبه على التعرف على جميع أسماء هذه الألوان.
  • الحرص على علاج صعوبات الإدراك اللمسي والتي يتم عن طريق تدريبه على بعض الأشياء المحيطة به، وذلك مثل: بعض المواد الناعمة أو بعض المواد الخشنة والصلبة والسائلة ويجب جعله يفرق بين الباردة منها والساخنة.
  • العمل على زيادة الانتباه لبعض من المثيرات الحسية والتي يكون منها حاسة الشم عن طريق استخدام حركة إغماض الطفل لعينيه، ومن ثم محاولة التعرف على بعض من الأشياء المختلفة باستخدام حاسة الشم الخاصة به.
  • يجب الحرص على معالجة فرط الحركة التي يعاني منها الطفل، والذي يؤدي من جانبه إلى صعوبة قوية في الانتباه والتركيز للأشياء المحيطة به.
  • الحرص على تقديم التغذية السليمة للطفل الخاص بك كما يجب أن يكون هناك بعض من الأجواء الأسرية المناسبة ويجب ايضاً أن يتم إبعاد الطفل عن جميع المشاكل الأسرية.
  • ومن ثم يكون العمل على تدريبات لنقل الانتباه الخاص بالطفل والتي تساعد الطفل في نقل انتباهه بدون حدوث تشتت له.

تحدثنا بشكل واضح عبر مجلة برونزية عن كل ما يخص صعوبات التعلم النمائية وعلاجها حيث إنه من المهم أن يتم اكتشاف وتشخيص جميع مشكلات الأطفال مبكرًا. فهي من أهم الأمور التي يجب أن يهتم بها الوالدين. حيث يجب عليهم تفهم المشكلة والبدء في حلها وقراءة كل ما يخص المشكلات من المقالات والتوجه إلى المتخصصين لمعرفة كيف يمكن مساعدة طفلك والتخلص من تلك المشكلات.