نقدم لكم في مقال اليوم رسالة شكر لمعلمتي قصيرة ، المعلمة هي صاحبة الفضل الكبير علينا فتبذل قصارى جهدها حتى تنير عقولنا بالعلم، وتخرجنا من ظلمات الجهل، وعدم المعرفة.

فتعطينا كل خبراتها العلمية، ومجهوداتها بلا تقصير حتى تجعل منا جيل متعلم، ومثقف يعمل على تطوير المجتمع، وتقدمه فتفخر بنا، وتعتبرنا مثل أبنائها فهذه المهنة من أجل المهن، وأكثرها نفعًا للمجتمع، وللبشرية فتستطيع المعلمة تخريج المعلم، والطبيب، والمهندس، والمحامي، والضباط، وكل المهن الأخرى تنتج منها.

ومن خلال هذا المقال سنكتب بأقلامنا عبارات شكر، وتقدير لمعلمتنا التي جعلت منا رجال، وسيدات ذات مناصب مهمة، ومنازل راقية.

أجمل رسالة شكر لمعلمتي قصيرة جدا

هناك العديد من المجتمعات الراقية تجعل المعلمة على قمة الهرم فهي المسئولة عن بناء المجتمع، وجعل منه أبناء صالحين كما تنمي داخل الأطفال الفضائل، والأخلاق الكريمة مثل : الصلاة _ احترام الكبير _ تقدير الوالدين، وطاعتهما _ حب الوطن _ التصدق على الفقراء _ زيارة المريض _ حق الجارن وغيرها من السلوكيات التي تجعله مثال للطالب المتفوق، والمتميز في كافة المجالات فالمدرسة هي البيت الثاني الذي يتربى فيه الطفل، ويتعلم منه الكثير.

أعلى الدين الإسلامي من شأن المعلمة، وكل من لديه علم فيجتهد ليعلمه لغيره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب، وإن العلماء ورثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً، وإنما ورثوا العلم فمن أخذ به أخذ بحظ وافر”.

عبارات شكر لمعلمتي

ومن أهم العبارات التي سنقدمها لمعلمتنا الغالية هي :

  1. من علمني حرفًا صرت له عبدًا.
  2. ترتقي الأمم بك يا معلمتي.
  3. معلمتي هي أمي الثانية التي أتعلم منها كل ما هو مفيد، ونافع.
  4. تحرص معلمتي على تفوقي لأكون خير مواطن كما أنفع وطني، ومجتمعي، وأبنائي.
  5. معلمتي الفاضلة نحن بدون لا شيء فأنت من جعلتي منا الطبيب، والمهندس، والمحامي، والفلاح، والمحاسب، والتاجر فالفضل كله لله ثم لك.
  6. نقدم لكِ الشكر، والتقدير معلمتي على ما قمتي به من أجلنا، وعلى ما بذلتي من وقتك، ومجهودك من أجلنا فأنت تاج فوق رؤوسنا، ولن ننساكي أبدًا.
  7. لك كل الاحترام، والتقدير معلمتي الغالية فنتمنى لك السعادة، والتوفيق في حياتك، ودوام الصحة، والعافية فأنت تستحقين كل ما هو جميل.
  8. معلمتي الغالية أنت سببًا من أسباب نجاحي، وتفوقي، ومنصبي الذي حصلت عليه فمستقبلي أشرق بوجودك، ودورك في حياتي.
  9. معلمتي لك في قلبي أصدق الشعور، والحب، والاحترام فأنت من أضأتِ حياتي بنور العلم، والمعرفة.
  10. معلمتي أنت أفضل هدية أهداها الله لي كي أكون أفضل الخلق، والبشر.
  11. المعلمة هي صاحبة القلب الأبيض التي ترفع صوتها لتعاتبني على خطأي، وتكافأني على صوابي فتبتسم الدنيا لي عندما تكون راضية.
  12. معلمتي هي من حولت الأرض البور، والفقيرة إلى أرض خصبة، ومثمرة بالعلم، والتطور، والابتكار.

أبيات شعر للمعلمة

يا شمعة في زوايا “الصف” تأتلق                        تنير درب المعالي وهي تحترق
لا أطفأ الله نوراً أنت مصدره                                يا صادق الفجر أنت الصبح والفلق
أيا معلّم يا رمز الوفا سلمت                               يمين أهل الوفا يا خير من صدقوا
لا فضّ فوك فمنه الدر منتثر                               ولا حرمت فمنك الخير مندفق
ولا ذللت لغرور ولا حليف                                   ولامست رأسك الجوزاء والأفق
يد تخط على القرطاس نهج هدى                       بها تشرفت الأقلام والورق
تسيل بالفضة البيضا أناملها                               ما أنضر اللوحة السوداء بهاورق
كما قال أحمد شوقي قصيدة تبين فضل المعلمة، والمعلم، ودورهما في المجتمع :
قُم للمعلمِ وفّهِ التبجيلا                                      كاد المعلمُ أن يكونَ رسولا
أعَلِمتَ أشرفَ او أجل من الذي                            يبني ويُنشئُ أنفساً وعقولا
سُبحانكَ اللهم خيرَ معلمٍ                                    علّمتِ بالقلمِ القرونَ الأولى
أخرجتَ هذا العقل من ظُلُماتهِ                             وهَديتهُ النورَ المبينَ سبيلا
وطبعته بيدِ المعلمِ تارة                                      صدئ الحديدُ وتارةً مصقولا
أرسلتَ بالتوراةِ موسى مُرشداً                            وابن البتول فعلّم الإنجيلا

من العبارات التي تبين أهمية المعلمة، وفضلها في المجتمع، وأجرها في الدنيا، والأخرة هي حديث شريف يقول : وعن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “فقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد”

فالمعلمة دورها تحذير طلابها من اتباع خطوات الشيطان، وكذلك السير في الطريق الصواب، وهو طريق عبادة الله، وامتثال أوامره، والبعد عن طريق المعاصي، والذنوب حتى تجعل منهم أشخاص أسوياء، وعلى علم، ودراية بعلوم الدين، وكذلك علوم الدنيا.