نقدم إليكم خاتمة عن التعاون ، تعد الإذاعة المدرسية من أهم النشاطات في المدرسة، حيث يقدم من خلالها برنامج مهم مليء بالقيم والمبادئ التي يجب أن تعود على الطالب بالمنفعة الكبرى في حياته، ومن ضمن هذه المبادئ التي يجب أن يتبعها الفرد في حياته هو التعاون، حيث يعود على المجتمع بالقوة والخير على الجميع، لذلك نقدم لكم اليوم عبر برونزية أكثر من خاتمة للتحدث فيها عن أهمية التعاون، فتابعونا…

خاتمة عن التعاون

حثنا الله ورسوله الكريم على ضرورة التعاون بين أفراد المجتمع الواحد، وتقديم الدعم والعون لكل محتاج، من أجل زيادة قوتهم ببعضهم، وابتعاد الأعداء عنهم. فمن ضمن صفات المسلم الواضحة حب الخير للآخرين ودفع الأذى عنه.

خاتمة رقم 1

  • في نهاية إذاعتنا هذه يجب التذكير على أهمية التعاون، حيث يعود على المجتمع بالخير والفائدة الكبيرة، فعندما يساعد كل شخص الآخر بما يستطيع أن يقدمه له، سيستطيع هذا الشخص تحقيق أهدافه والوصول إلى أحلامه، التي تعود على المجتمع بالمنفعة الكبرى، كما أنها تترك آثراً طيباً بداخله.

خاتمة رقم 2

  • أحب أن أوضح لكم في النهاية أن الشخص المتعاون يكتسب مجموعة من القيم التي ينهجها في حياته، مثل الثقة بالنفس، وإزالة ما بداخله من مشاعر بغض أو كراهية، بالإضافة إلى حب الناس الكبير له، كذلك يزيد من ألفة وترابط أفراد المجتمع ببعضهما.

خاتمة رقم 3

  • نحب أن نختم فقراتنا اليوم بآية من قرآننا الكريم، يقول الله تعالى في سورة المائدة، بسم الله الرحمن الرحيم ” وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ”. فيحثنا على ضرورة التعاون بين المسلمين في الخير وعبادة الله من اجل النهوض بالأمة الإسلامية والترابط بين أفراد الأمة الإسلامية.

خاتمة رقم 4

  • في النهاية نحب أن نوضح لكم يعتبر التعاون هو أساس تقدم الشعوب، فإذا نظرنا إلى بعض الدول المتقدمة كيف ساعدها شعبها على النهوض بها، والازدهار بحضارتها، حتى أصبحت من أكبر الدول على مستوى العالم في العديد من المجالات.

خاتمة رقم 5

  • من أساسيات التعاون هو رفعة شأن مجتمعهم وأن يكون التعاون الهدف منه واحد، حيث يجعل التعاون المسلمين بناء واحد متكاتف ومترابط، فيمثله رسول الله بالجسد الواحد، إذا اشتكى عضواً اشتكت سائر الأعضاء مثله، حيث يخاف منه الأعداء، ولا يجد بينهم فاصل من أجل الدخول بداخلهم والتوقيع بينهم.