مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حكم الغلو في الدين

بواسطة: نشر في: 2 نوفمبر، 2021
brooonzyah
حكم الغلو في الدين

إذا كنت تريد عزيزي القارئ التعرف على ما هو حكم الغلو في الدين ؟، فإننا سوف نعرض عليكم الإجابة الصحيحة عن هذا التساؤل الذي تم تداوله بشكل كبير عبر محركات البحث الإلكتروني، ولا سيما من قِبل طلاب وطالبات المملكة العربية السعودية، نظراً لتواجد هذا السؤال كواحد من الأسئلة المقررة عليهم في المقررات التعليمية، بالإضافة إلى بحث الكثيرين عنه كونه واحد من الأسئلة الدينية المهمة.

حيث إن الغلو كمصطلح يعني كلمة الزيادة في الأمر، فالغلو في الدين هو الزيادة في الأمور الدينية على سبيل المثال الزيادة والغلو في حب الأنبياء والصالحين بشكل كبير، ليس محبة الأنبياء بشكل كبير أمر سئ لكن تكون الغلو هنا أن نضعهم في منزلة الآلهة والعياذ بالله، فالعبادة لله وحده لا شريك له وهي حق على كل مسلم، ولا سيما أن هناك بعض الأشخاص يذهبون إلى قبور الأنبياء والصالحين من أجل التبرك بهم وقضاء حوائجهم والله الحي الذي لا يموت أمامهم ويلجئون إلى القبور

فيما يُمكننا أن نوضح لكم الإجابة الصحيحة عن سؤالكم من خلال أحد أكثر المجلات تأثيراً وهي مجلة البرونزية، فضلاً عن توضيح مظاهر وآثار الغلو في الدين، إلى جانب معرفة الأسباب التي تؤدي لظهور هذا الغلو من خلال السطور التالية من هذا المقال كونوا معنا.

حكم الغلو في الدين

  • يُعتبر الغلو في الدين هو نوع من الأنواع الأمور التي يتم تصنيفها شركاً بالله العزيز الحميد،  حيث إن الغلو هو عبارة عن صفة ذميمة وليست من صفات المسلم الحق.
  • إذ يتواجد الكثير من الأمور التي تتواجد في النفس البشرية والتي يتطلب منا أن نحاول السيطرة عليها من أجل ألا تتفاقم إلى مشكلات كبيرة تؤثر على الفرد والمجتمع بشكل عام.
  •  ويُستخدم مصطلح المبالغة في الأمور الفكرية والدينية وغيرها من الأمور المعنوية، ولا يخفى عن أحد بما لهذا التطرف والغلو من تأثير سلبي على الأفراد والمجتمع.
  • وهذا ما يظهر في تصرفات وأفعال بعض الأشخاص الذين يستغلون على سبيل المثال قبور الأنبياء ويقومون ببناء المساجد عليها، كما يضيع البعض عليها ما يشبه بالقباب.
  • ويذهبون للتبرك بهذه القبور ويطلبون من الأنبياء والأولياء الصالحين حدوث أمور في الدنيا وهذا يُعتبر شركاً بالمولى تبارك وتعالى والعياذ بالله.
  • لأن ذلك يُعتبر معارضة لشريعة الله  عز وجل، واعتراضاً على قدرته وقدرته في الأرض، إلى جانب أنه بمثابة إنكار سُنة النبي الكريم.
  • كما يظهر الأشخاص المتطرفين الذين يقولون للمشرع أنه لم يستطع أن يجيد وضع الشرع، وذلك بسبب أن المتطرف يُعد شخص مخالف لشرع الله وسنته وسنة النبي صلوات الله وسلامه عليه.
  • إذ أتت الشريعة الإسلامية بشكل كامل دون زيادة أو نقص، فلا يجب أن يدخل الإنسان البدع على الدين الإسلامي.
  • كما يجدر بنا الإشارة إلى أن الغلو يتم تعريفه بأنه خروج عن الطبيعة الإنسانية، فضلاً عن أن الأديان تنزل كاملة ولا ينقصها أي شئ كونها رسالة لهداية العالمين.
  • وما خير مثال من أخر الأديان وأشملها وهو دين الإسلام الذي نزل به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليكون أخر الأنبياء والمرسلين حامل حين الهداية وهو الإسلام للبشر جميعاً.
  • ولا سيما أن الأديان السماوية الثلاثة لا تتسم أبداً بالمبالغة، أو الغلو المبالغ فيه .

مظاهر الغلو في الدين

تُعتبر ظاهرة الغلو في الدين هي واحدة من أخطر الظواهر التي تطرأ على المجتمعات، ولا سيما في المجتمعات العربية، فضلاً عن أن التطرف والغلو في الدين مرفوض بكل صوره، حيث إنه عبارة عن وباء يتم انتشاره بين الناس، حيث إن المجتمعات خاصة الحديثة لا تخلو أبداً من المظاهر التي تحمل الغلو في الدين بين البشر، فيما نوضح لكم بعض المظاهر التي يقوم بها بعض الأشخاص والتي جاءت على النحو التالي:

  • يقوم بعض الأشخاص بكل ما يطلب منه بلا تفكير مطلقاً في المبالغة، حتى أنها يمكن أن تصل إلى العبودية والإخلاص الشديد وهذا من أنواع الشرك بالله.
  • كما يقوم بعض الأشخاص الذين يغلو في الدين بالتسليم بالأمر المفروض دون النظر إلى صحته مطلقاً، حيث إنهم يستسلموا لما يقال لهم بلا نقاش أو جدال.

أسباب الغلو في الدين

قد ذكرنا في الفقرات السابقة أن الغلو في الدين هو المبالغة والتطرف فيه، بالإضافة إلى معرفة بعض المظاهر التي تؤدي لحدوث الغلو في الدين، ولاسيما في العصر الحديث ، حيث نتطرق في الحديث لمعرفة بعض الأسباب التي يمكن أن توصل المرء حتى يصبح متطرفاً ويمتلك غلواً في الدين، فيما جاءت بعض هذه الأسباب على النحو التالي:

  • تُعتبر ظاهرة الغلو في الدين واحدة من أكثر الظواهر انتشارًا في العالم وليست موجودة في منطقة واحدة أو بعض الدول.
  • مع العلم أنه في بعض الأوقات ترتبط هذه الظاهرة بتواجد بعض الجماعات الدينية المتشددة والمتطرفة التي تساعد على وصولها بشكل كبير للعديد من الأشخاص.
  • ومن أكثر الأسباب التي تؤدي إلى انتشار الغلو في الدين أن هناك بعض الدول تقوم بكبت حرية مواطنيها، وذلك من خلال منع الأفراد من ممارسة الحقوق الحزبية أو السياسية مثلاً.
  • ويمكن أن يظهر الغلو بسبب تواجد احتلال للدولة عبر دولة أخرى، مما يؤدي إلى ظهور العديد من المتطرفين من أجل لإثبات الرأي والتخلص من الاحتلال السياسي.
  • إلى جانب الشعور الدائم من خلالهم بالاضطهاد والظلم والفساد من قِبل العدو الخارجي المحتل.
  • يمكن أن يظهر الغلو بشكل كبير بسبب الجهل التام للأحكام الشرعية والنصوص الدينية أو حتى التفسير الخاطئ للنصوص القرآنية.
  • مما يؤدي إلى عدم الالتزام بالنصوص الشرعية بمفهومها الصحيح في العديد من الأمور التي يمكن أن تحمل بعض الغلو والتطرف.
  • يمكن أن يظهر الغلو أيضاً من خلال جهل بعض المجتمعات بحقيقة الدين الإسلامي نفسه.
  • إذ يقوم بعض من ينتسبوا للدين الإسلامي بالاسم فقط وليس في الحقيقة وتشويه صورة الدين الحق من أجل الفوز بأغراض شخصية.

 إلى هنا عزيزي القارئ قد وصلنا وإياكم لنهاية هذا المقال الذي دار وتمحور حول تقديم الإجابة الصحيحة عن سؤالكم ما هو حكم الغلو في الدين ؟ بالإضافة إلى أننا قد تناولنا أسباب الغلو في الدين، إلى جانب معرفة مفهوم الغلو والمبالغة ومظاهره على الأفراد والمجتمعات.