أكثر من حديث قدسي عن الرحمة. تلك الأحاديث هي عبارة عن كلمات صادرة من الخالق سبحانه وتعالى ولكن أُنزلت من خلال سيدنا جبريل على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم فأبلغ الجميع بها من صحابته وأهله والنس جميعاً. وهناك عدد لا بأس بع من الأحاديث القدسية التي تحكي عم الرحم في كل شئ، سنعرضها عليكم جميعها ولكن الصحيح منها فقط. كل هذا وأكثر من خلال مقالاتنا على برونزية.

حديث قدسي عن الرحمة

اعظم حديث قدسي

  1. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله قال ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه) _ رواه البخاري.
  2. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله تعالى إذا أحب عبدا دعا جبريل، فقال: إني أحب فلانا فأحببه، فيحبه جبريل، ثم ينادي في السماء، فيقول: إن الله يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض، وإذا أبغض عبدا دعا جبريل، فيقول: إني أبغض فلانا فأبغضه. فيبغضه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء: إن الله يبغض فلانا فأبغضوه، ثم توضع له البغضاء في الأرض).
  3. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، وَأَنَا مَعَهُ حِينَ يَذْكُرُنِي، إِنْ ذَكَرَنِي فِي نَفْسِهِ، ذَكَرْتُهُ فِي نَفْسِي، وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلَإٍ، ذَكَرْتُهُ فِي مَلَإٍ هُمْ خَيْرٌ مِنْهُمْ، وَإِنْ تَقَرَّبَ مِنِّي شِبْرًا، تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ ذِرَاعًا، وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ ذِرَاعًا، تَقَرَّبْتُ مِنْهُ بَاعًا، وَإِنْ أَتَانِي يَمْشِي أَتَيْتُهُ هَرْوَلَةً).

وتعتبر هذه الأحاديث القدسية هي الأكثر عن رحمة الله سبحانه وتعالى بعباده.