مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حديث عن حق الجار في المعاملة

بواسطة: نشر في: 23 سبتمبر، 2019
brooonzyah
حديث عن حق الجار

حديث عن حق الجار من نبي الله المختار محمد صلى الله عليه وسلم. فكل من جاورك له حق وواجب عليك في المعاملة والأسلوب والسلوكيات، حتى في طريقة التحدث إليه. وكانت هي إحدى وصايا الرسول (ص). ويقول العلماء أن المقولة الدارجة بين العوام أن سيدنا محمد (ص) أوصى بسابع جار هي صحيحة ولا يشوبها أخطاء. إليكم كثير من أحاديث النبي عن حق الجار في حياتك سنجمعهم في مقال واحد ونعرضهم على برونزية.

حديث عن حق الجار

أحاديث عن الجار

  1. عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( خيرُ الأصحابِ عِندَ الله خيرُهُم لصاحِبه ، وخيرُ الجيرانِ عِند الله خيرُهُم لجاره).
  2. عن ابن عمر وعائشة رضي الله عنهما و أرضاهما قال، أن نبي الله (ص) قال ( ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه).
  3. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (
    والله لا يؤمن ، والله لا يؤمن ، والله لا يؤمن قيل : من يا رسول الله ؟ قال : ( الذي لا يأمن جاره بوائقه)
  4. عن سيدتنا عائشة رضي الله عنها قالت ( قلتُ يا رسول الله إنَّ لي جارينِ فإلى أيِّهما أُهدي ؟ قال :” إلى أقربِهما منكِ بابًا ).
  5. عن أبي ذر رضي الله عنه قال، قال رسول الله ( يا أبا ذر ، إذا طبخت مرقة ؛ فأكثر ماءها وتعاهد جيرانك).
  6. وفي رواية أُخرى له عن أبي ذر رضي الله عنه ( إن خليلي صلى الله عليه وسلم أوصاني : (( إذا طبخت مرقاً فأكثر ماءه ، ثم انظر أهل بيت من جيرانك ، فأصبهم منها بمعروفٍ).
  7. عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال( ما مِن مسلمٍ يموتُ فيشهَدُ له أربعةُ أهلِ أبياتٍ مِن جيرانه الأدنَينَ أنَّهم لا يعلمونَ إلا خيرًا ؛ إلاَّ قالَ الله : قد قبِلتُ عِلمَكُم فيه ، وغَفرتُ له ما لا تعلَمون).
  8. قال نبي الله ( يا نساء المسلمات لا تحقرن جارة لجارتها و لو فرسن شاةٍ).
  9. كما قال عن النبي (ص) عن حق الجار ( مَا تَقُولُونَ فِي الزِّنَا؟ قَالُوا حَرَّمَهُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ ، فَهُوَ حَرَامٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأصْحَابِه : لأنْ يَزْنِيَ الرَّجُلُ بِعَشْرِ نِسْوَةٍ أَيْسَرُ عَلَيْهِ مِنْ أَنْ يَزْنِيَ بِامْرَأَةِ جَارِهِ، قَالَ فَقَالَ: مَا تَقُولُونَ فِي السَّرِقَةِ؟ قَالُوا : حَرَّمَهَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ، فَهِيَ حَرَامٌ قَالَ : لأنْ يَسْرِقَ الرَّجُلُ مِنْ عَشْرِ أَبْيَاتٍ أَيْسَرُ عَلَيْهِ مِنْ أَنْ يَسْرِقَ مِنْ جَارِهِ).
  10. عن ابن عمر قال، قال نبي الله بينما كان خارجاً في غزاة ( لا يُصحبنا اليوم من آذى جاره).
  11. عن نافع بن الحارث، عن نبي الله ( من سعادة المرء المسلم : المسكن الواسع ، والجار الصالح ، والمركب الهنيء).

أحاديث نبوية عن حقوق الجار

  1. كما قال صلى الله عليه وسلم ( من آذى جاره فقد آذاني ، ومن آذاني فقد آذى الله، ومن حارب جاره فقد حاربني، ومن حاربني فقد حارب الله).
  2. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله ( إتقِ المحارم تكُن أعبد الناس ، وإرضَ بما قسم الله لك تكن أغنى الناس ، وأحسن إلى جارك تكُن مؤمناً ، وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلماً ، ولا تكثر الضحك ، فإن كثرة الضحك تميت القلب).
  3. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال ( قِيلَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ فُلانَةَ تَقُومُ اللَّيْلَ وَتَصُومُ النَّهَارَ، وَتَفْعَلُ، وَتَصَدَّقُ، وَتُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” لَا خَيْرَ فِيهَا هِيَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ “. قِيلَ: وَفُلَانَةُ تُصَلِّي الْمَكْتُوبَةَ، وَتَصَدَّقُ بِالْأَثْوَارِ وَلَا تُؤْذِي أَحَدًا، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” هِيَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ )
  4. عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما وأرضاهم قال، قال رسول الله ( الْجَارُ أَحَقُّ بِشُفْعَةِ جَارِهِ يَنْتَظِرُ بِهَا وَإِنْ كَانَ غَائِبًا إِذَا كَانَ طَرِيقُهُمَا وَاحِدًا).
  5. قال النبي أيضاً ( لا يمنع جار جاره أن يغرز خشبة في جداره).
  6. قال (ص) ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن إلى جاره).
  7. عن ابن عباس رضي الله عنه قال( سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ” لَيْسَ الْمُؤْمِنُ الَّذِي يَشْبَعُ وَجَارُهُ جَائِعٌ إِلَى جَنْبِهِ).
  8. عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( مَنْ كَانَتْ لَهُ أَرْضٌ فَأَرَادَ بَيْعَهَا فَلْيَعْرِضْهَا عَلَى جَارِهِ).
  9. عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لْجَارُ أَحَقُّ بِشُفْعَةِ جَارِهِ يَنْتَظِرُ بِهَا وَإِنْ كَانَ غَائِبًا إِذَا كَانَ طَرِيقُهُمَا وَاحِدًا).
  10. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال ( جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَشْكُو جَارَهُ فَقَالَ إذْهَبْ فَإصْبِرْ فَأَتَاهُ مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلاثًا فَقَالَ : (( إذْهَبْ فَإطْرَحْ مَتَاعَكَ فِي الطَّرِيقِ ، فَطَرَحَ مَتَاعَهُ فِي الطَّرِيقِ، فَجَعَلَ النَّاسُ يَسْأَلُونَهُ فَيُخْبِرُهُمْ خَبَرَهُ فَجَعَلَ النَّاسُ يَلْعَنُونَهُ، فَعَلَ اللَّهُ بِهِ ، وَفَعَلَ وَفَعَلْ ، فَجَاءَ إِلَيْهِ جَارُهُ فَقَالَ لَهُ : ارْجِعْ لَا تَرَى مِنِّي شَيْئًا تَكْرَهُهُ).
  11. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قيل للرسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن فلانة تقوم الليل ، وتصوم النهار ، وتفعل ، وتصدق ، وتؤذي جيرانها بلسانها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا خير فيها، هي من أهل النار ، قالوا : وفلانة تصلي المكتوبة ، وتصوم رمضان ، وتصدق بأثوار ، ولا تؤذي أحداً ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هي من أهل الجنة).