مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حديث شريف عن اهمية الوقت

بواسطة: نشر في: 19 فبراير، 2020
brooonzyah
حديث شريف عن اهمية الوقت

تعرف على حديث شريف عن اهمية الوقت ، الوقت بالنسبة للإنسان شيء غالي وثمين، حيث يحاسبنا الله على كل دقيقة مرت على الإنسان سواء كان يعمل بها أو يلهو فيها، فيحتسب الوقت على الإنسان منذ اللحظة التي يأتي بها على الدنيا إلى الوقت الذي ينتهي فيه أجله، فالوقت بالنسبة للحضارات هو التاريخ، وبالنسبة للدول هي الإنجازات التي تحققت، حتى أنه بالنسبة للإنسان هي عمره الذي يعيش به طوال حياته والإنجازات التي حققها خلال هذه الفترة، فلذلك لابد من استغلال الوقت أفضل استغلال طوال حياة المرء، من أجل الانتفاع به في الدنيا والآخرة أيضاً، فجاءت إليكم برونزية خلال مقال اليوم، للتحدث باستفاضة حول الأحاديث المذكورة عن اهمية الوقت.

حديث شريف عن اهمية الوقت

حثنا الله تعالى ورسوله الكريم في العديد من الآيات والأحاديث النبوية، على أهمية الوقت وكيفية إدارته بشكل سليم وصحيح، ينتفع به المرء خلال حياته أو في الأخرة، لذلك يجب على الإنسان تقسيم الوقت بين العمل والدراسة، والوقت الفراغ بينهما يمكنه التعلم فيه لنوع من أنواع الرياضة، أو ينمي موهبة لديه، بالإضافة إلى التقرب من الله بشكل أكثر وذكر الله بكل وقت، من أجل الحصول على رضا الله.

حديث شريف عن وقت الفراغ

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “نِعْمَتانِ مَغْبُونٌ فِيهِما كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ: الصِّحَّةُ والفَراغ
يحثنا رسولنا الكريم على نعمة الصحة ووقت الفراغ، حيث يهدر الإنسان صحته في كثير من الأشياء الضارة، كذلك الوقت يهدره فيما لا ينتفع به، لذلك يجب علينا الانتفاع بهذا الوقت في العمل الصالح وذكر الله تعالى، واللجوء والتضرع إلى الله بشكل أكثر، بالإضافة إلى مساعدة الآخرين وتقديم لهم يد العون، كذلك يساعد استغلال وقت الفراغ في شعور الإنسان بالراحة والتغلب على أحزانه، مع اكتساب مهارات جديدة تجعله قادر على مواجهة مصاعب الحياة بطريقة عقلانية أكثر.

اهمية الوقت في الاسلام من القران والسنة

  • يقول الله تعالى في كتابه الكريم بسم الله الرحمن الرحيم “والعصر، إنَّ الإنسان لفي خسر”. صدق الله العظيم.
  • عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لن تزول قدما عبدِِ حتى يُسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه، وعن شبابه فيما أبلاه، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه، وعن علمه فيما عمل به”.
  • روى عبد الله بن عباس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لرجلٍ وهو يَعِظُه: اغتنِمْ خمسًا قبل خمسٍ: شبابَك قبل هِرَمِك، وصِحَّتَك قبل سِقَمِك، وغناك قبل فقرِك، وفراغَك قبل شُغلِك، وحياتَك قبل موتِك”.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أَعْذَرَ اللَّهُ إلى امْرِئٍ أخَّرَ أجَلَهُ، حتَّى بَلَّغَهُ سِتِّينَ سَنَةً”.

كل هذه الأحاديث تؤكد على أهمية الوقت بالنسبة للإنسان، وكيفية الاستفادة منه أحسن استغلال، وإدارته بشكل سليم فيما ينفعه ويعود عليه بالخير في حياته ومماته، حتى يسألنا الله تعالى يوم القيامة عن فيما أضعنا فيه عمرنا وحياتنا، وعن المال المكتسب خلال حياته وعلمه أيضاً. فالإنسان الذي لم يستغل وقته في حياته بشكل سليم فهو خاسر لكنز كبير أهداه الله له.

كذلك أحسن وقت للاستغلال هو وقت الشباب، فهذا الوقت يمكن للإنسان التعلم به في كثير من المجالات والهوايات، كما أنه من الأوقات التي سيحاسبنا الله عليها يوم القيامة.

ومن ضمن أهمية تنظيم الوقت أنه يعود على المجتمع بالتقدم ويعلو من شأنه.