تجربتي مع تكبير الثدي بالتدليك ، ترغب كل السيدات الموجودة على سطح الكرة الأرضية، الحصول على مظهر جذاب وملفت للنظر دائماً، لذلك تبحث طوال الوقت عن طرق العناية بالجسم والبشرة والشعر، كما أنها ترغب في أن تكون مثيرة دائماً أمام أعين الناس من خلال جسد ممشوق ومتناسق، فظهرت مؤخراً طرق وعمليات لتكبير مناطق معينة بالجسم سواء كانت الشفاه أو الوجه، بالإضافة إلى الثدي، فهناك في الحقيقة طرق كثيرة مثل كريمات تكبير الثدي أو ارتداء حملات صدر صغيرة لتظهر حجمه بشكل أكبر، وأخيراً اللجوء إلى العمليات الجراحية، فالآن هناك الكثير من العمليات التي تُجري حول العالم من أجل تكبير هذه المنطقة، ولكنها شديدة الخطورة، لذلك جئنا إليكم اليوم بهذا المقال عبر برونزية، لمعرفة ما هي اضرار تكبير الثدي بالتدليك، فتابعونا…

تجربتي مع تكبير الثدي بالتدليك

ترغب كل امرأة في الحصول على جسد مثالي وممشوق، حيث أنها تريد التشبه بالفنانات وعارضات الأزياء، لذلك يلجئن للعديد من الطرق، ومن ضمن هذه الطرق هو تكبير الثدي، ولكن تبلغ قيمة هذه العمليات مبالغ طائلة، لذلك يلجئن إلى الطرق الطبيعية، من ضمن هذه الطرق هي التدليك، فهي تعد طريقة قديمة ومنتشرة منذ زمن بعيد، لذلك يلجئن إلى تدليك الثدي مع الضغط عليه بشدة، من أجل تحفيز الدورة الدموية بداخله، فيعطي شكلاً اكبر مما هو عليه، عن طريق إنتاج غدد وخلايا دهنية تعمل على تكبير حجم الثدي بطريقة طبيعية.

الفازلين لتكبير الثدي

يلجئن بعض السيدات إلى استخدام الفازلين في تدليك الثدي لتسهيل عملية التدليك، فتقوم بحركة الثدي يميناً ويساراً، كذلك مع الضغط عليه، من أجل تنشيط الدورة الدموية بداخله، كما أنه يساعد على تحفيز هرمون الأنوثة بالجسم، وينتج عدد من الخلايا الدهنية بشكل أكبر، مما يساعد كل ذلك في تكبير حجم الثدي، والحصول على نتائج مرضية للسيدات، كما أنهم يلجئن أحياناً إلى استخدام زيت جنين القمح، وزيت الحلبة، مع الاستمرار عليه لفترة طويلة من الوقت.

أضرار التدليك

بالرغم من أن التدليك الذي يساعد على تكبير الثدي يتم بطريقة طبيعية ولا يتم استخدام فيها مواد كيميائية، إلا أنه قد يؤدي إلى بعض الأضرار على جسم المرأة، حيث يختلف طبيعة كل جسد عن الآخر، بالإضافة إلى اختلاف استجابة الهرمونات التي بداخل جسد كل مرأة، لذلك ينصح بعدم التجربة بعد سماعك أن احدي صديقاتك استجابت لهذه الطريقة، وحققت نتائج مرضية، حيث من الممكن أن تعمل على:

  • حدوث ترهلات لجلد الصدر، مما يعطي شكلاً غير محبب للمرأة.
  • من الممكن تكون خلايا سرطانية تحت الجلد، نتيجة التفاعل السلبي لبعض الزيوت المستخدمة أثناء عملية التدليك مع هرمونات الجسم، خاصة زيت الحلبة.
  • من الممكن أن يكون للتدليك نتيجة عكسية، ويؤدي إلى تقوس شكل الثدي وصغر حجمه.

يجب عليكِ استشارة الطبيب على الفور إذا ظهر على جسدك أي تغيرات طارئة، كما أنه يجب على المرأة اتباع الطرق الطبيعية مثل ممارسة الرياضة التي تعمل على زيادة عضلة الصدر فتؤدي إلى كبر حجمه، بالإضافة إلى تناول الأعشاب الطبيعية التي تزيد من زيادة نسبة “الاستروجين” هرمون الأنوثة بالجسم مثل اليانسون وبذور الشمر.