مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الصلاة

بواسطة: نشر في: 22 يوليو، 2019
brooonzyah
بحث عن الصلاة

بحث عن الصلاة ، الصلاة هي عماد الدين، وهي اللغة التواصل بين الله وعباده، فأقرب ما يكون العبد إلى الله أثناء الصلاة، وأكد على هذا قول الله تعالي في كتابه العزيز ” إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ” صدق الله العظيم، فالصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام، فهي طريقة الفلاح والنجاح في حياة كل شخص للفوز برضي الله الذي يؤدي إلى دخول الجنة، وهي أولي العبادات التي يسأل عنها المسلم يوم القيامة، فإذا صلحت صلح باقي الأعمال، وإذا فسدت فسد باقي أعمال المؤمن، وأكد الله ذلك في قوله تعالي “قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ” صدق الله العظيم، برونزية يساعدك في عمل بحث عن الصلاة.

بحث عن الصلاة

ما هي الصلاة

الصلاة هي فرض واجب على كل مسلم بالغ عاقل سواء كان رجل أو امرأة، وفرضت الصلاة أثناء ليلة الإسراء والمعراج حيث فرض الله سبحانه وتعالى على رسوله صلى الله عليه وسلم خمسون صلاة في اليوم والليلة، ولكن سيدنا محمد خاف على أمته من مشقة تحمل خمسين صلاة في اليوم، فطلب منه موسي عليه السلام أن يرجع إلى الله ويطلب التخفيف، فسأل الله تعالى التخفيف ففرض الله تعالى الصلوات الخمس في مكة المكرمة قبل هجرت الرسول إلى المدينة المنورة بسنة ونصف، فهي وسيلة يتقرب بها العبد إلى الله عن طريق الدعاء الركوع والسجود، لا يجوز التكاسل أو التقاعس عن أدائها.
هناك الصلوات المفروضة مثل صلاة الفجر والصلاة الظهر وصلاة العصر وصلاة المغرب وصلاة العشاء،  وهناك أيضا صلوات السنة مثل السنة بعد كل صلاة أو صلاة العيد وصلاة الاستسقاء وغيرها من الصلوات الأخرى، وهناك بعض الشروط التي يجب أن تتوافر في المسلم قبل أن يقوم بأداء الصلاة، ومن أساسيتها هي الطهارة لابد من الاغتسال قبل البدء في الصلاة وليس الطهارة في الجسم بل الجسم والملابس أيضا ومكان إقامة الصلاة، واستحضار نية الصلاة والتوجه إلى الله، ستر العورة للرجال من السرة إلى الركبة، أما للسيدات فتغطية الجسد كله ماعدا الوجه والكفين، استقبال القبلة ناحية الكعبة الشريفة، فالصلاة هي أحب الأعمال إلى الله تعالي.

أهمية الصلاة

تنهي الصلاة عن ارتكاب الذنوب والمعاصي فهي تقوم على حماية المسلم من ارتكاب فعل سئ، وتعمل على إصلاح نيته وأعماله وتعاملاته مع من حوله، وجاء ذلك في قوله تعالي ” اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ ۖ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ ۗ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ ” صدق الله العظيم، سورة العنكبوت.

أن الصلاة هي السبب الرئيسي في راحة النفس، فهي تعمل على البعد عن ضغوط الحياة، وذلك عندما يتوجه الشخص إلى الله في صلواته، ويلجا إليه في دعواته.

لا يجوز على المؤمن ترك الصلاة أو التوقف عن الابتعاد عنها بلا سبب لإنها من الكبائر، حيث أكد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف حينما قال ” بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة “.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” أرأيتم لو أن نهراً بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات، فهل يبقى من درنه شيء؟ فقال الناس: لا يبقى من درنه شيء. فقال النبي صلى الله عليه وسلم فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا “، فالصلاة تعمل على محو الذنوب والخطايا، لأن لها ثواب عظيم عند الله تعالى.

الصلاة هي أحد أسباب جلب الرزق والبركة والخير في حياة كل شخص يحيها دائما في أوقاتها، ويري تأثير ذلك الخير و الرزق في العمر والصحة والعمل وباقي جوانب الحياة الأخرى.

طريقة أداء الصلاة

تتكون الصلاة من أربع عشرة ركنا أساسياً وهم :

  1. لابد من البدء بتكبيرة الصلاة وهي قول ” الله أكبر “.
  2. البدء بقراءة سورة الفاتحة كاملة، وثم تلاوة آيات من كتاب الله تعالي من اختيارك.
  3. وبعد ذلك قم بقول التكبيرة ثم الركوع وقول ” سبحان الله العظيم “.
  4. والنهوض وقول سمع الله لمن حمد، ربنا لك الحمد حمدا طيبا مباركا فيه.
  5. وبعد ذلك تقوم بالسجود وقول ” سبحان ربنا الأعلى “، وقول كل ما تريد من الدعاء لله عز وجل.
  6. وبعد ذلك الجلوس عند قول التكبيرة بقول ” الله وأكبر “، والسجود مرة أخرى.
  7. وبعد ذلك الوقوف وتكرار ما فعلته سابقا.
  8. وفي أخر الصلاة لابد من الجلوس، وقول التشهد الأخير ” التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله“.
  9. وفي الجزء الثاني من التشهد نقول ” اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد”.
  10. وبعد ذلك نقوم بالتسليمتين بقول ” السلام عليكم ورحمة الله : في كلا الاتجاهين، مرة جهة اليمين ومرة جهة اليسار.

مواضيع ذات صلة

بحث عن الصلاة كامل

بحث عن الصلاة كامل