يدور هذا المقال حول بحث عن الذاكرة في علم النفس ، إذ يعد فرع علم النفس المعرفي من أهم فروع علم النفس، حيث يهتم بدراسة ذاكرة الإنسان والمراحل التي يمر بها، الأمر الذي يساعد الإنسان على فهم وتخزين واسترجاع المعلومات والبيانات.

تتمثل أهمية الذاكرة في قدرتها على تخزين المعلومات و استرجاعها في الوقت التي يحتاج الإنسان إلي هذه المعلومة، إذ تحفظها وفق أهميها في الذاكرة الطويلة الأمد أو القصيرة الأمد، الأمر الذي تساعد الإنسان على استرجاع الحوار الذي حدث بينه وبين شخص آخر، كما تساعده في حفظ وتخزين الكلمة ومفردها في العديد من اللغات، وسوف نقدم لكم في مجلة برونزية معلومات تفصيلية عن الذاكرة في علم النفس.

بحث عن الذاكرة في علم النفس

يقسم علم النفس المعرفي ذاكرة الإنسان إلى ثلاث مراحل هما مرحلة التعلم، ومرحلة تخزين البيانات، ومرحلة استرجاع البيانات، وسوف نوضح لكم كل مرحلة فيما يلي:

  1. مرحلة التعلم Learning stage : إذ تتولى الذاكرة في هذه المرحلة معرفة الموقف، وتفسيره، والوقوف على كافة تفاصيله، وبعد تقوم الذاكرة بتخزين ذلك الموقف.
  2. مرحلة تخزين البيانات Data storage stage: إذ يتم في هذه المرحلة تحديد الفترة الزمنية لحفظ المعلومات، إذ تحفظ المعومات في الذاكرة الطويلة المدى أو الذاكرة قصيرة المدى، فتقوم الذاكرة طويلة المدى بحفظ المعلومات وقت طويل، بينما تقوم الذاكرة القصيرة المدى بتخزينها وقت قليل، إذ يتوقف تخزين المعلومات على أهميتها بالنسبة للإنسان.
  3. مرحلة استرجاع البيانات The data retrieval stage: وفى هذه المرحلة تتولى الذاكرة مسئولة تذكير وتنبيه الإنسان بالمعلومات التي يراد تذكرها.

انواع الذاكرة في الدماغ

يمكن تقسيم الذاكرة إلى نوعان هما الذاكرة قصيرة المدي، والذاكرة طويلة المدي، وسوف نوضح كل منهما فيما يلي:

  1. الذاكرة قصيرة المدى Short term memory: يقوم الذاكرة قصيرة المدى بحفظ المعلومات والبيانات فترة قليلة من الزمن، إذ تتراوح هذه المدة بين 7 ثواني و 7 دقائق، وبعد ذلك تقوم الذاكرة بحذف المعومات أو نقلها إلى الذاكرة طويلة المدى.
  2. الذاكرة طويلة المدي Long-term memory: تقوم الذاكرة طويلة المدى بحفظ المعلومات فترة طويلة من الزمن، ويوجد نوعان منها هما الذاكرة طويلة الأمد المتاحة، والذاكرة طويلة الأمد الغير متاحة، وسوف نوضحها فيما يلي:
  • الذاكرة طويلة الأمد المتاحة Long-term memory available : أنها تقوم بحفظ وتخرين البيانات عبر العقل الواعي للإنسان، الأمر الذي يساعد على الإنسان تذكر المعلومات التي يريدها، وأغفال المعلومات الغير مهمة بالنسبة له.
  • الذاكرة طويلة الأمد غير متاحة Long-term memory not available: أنها الذاكرة التي تساعد الإنسان على تذكر البيانات في حالة إصابته بفقدان الذاكرة.

مكونات الذاكرة

تتشكل ذاكرة الإنسان بواسطة ثلاث مكونات هما الذاكرة الحسية ، والذاكرة الطويلة المدى، والذاكرة القصيرة المدي ، وسوف نتناول كل منهما فيما يلي:

  1. الذاكرة الحسية Sensory memory: هي الذاكرة التي تستقبل البيانات عبر حواس الإنسان الخمسة، فعلى سبيل المثال تستقبل حاسة البصر البيانات على شكل صور، بينما تستقبل حاسة السمع البيانات على شكل صوت، كما تستقبل حاسة الشم البيانات على شكل روائح. وبذلك تكون الذاكرة الحسية صورة ذهنية داخل ذاكرة الإنسان، الأمر الذي يجعله يميز بين شي و آخر من خلال رموز.
  2. الذاكرة القصيرة المدى Short term memory: هي التي تقوم بتخزين البيانات المتعلقة بأسماء الأشخاص، وأرقام الهواتف، وبعدها تنتقل هذه المعلومات عبر الذاكرة الحسية إلى الذاكرة القصيرة المدى التي تقوم بتحويلها إلى شكل رموز ومواقف، فإذا كانت المعلومة غير مهمة تقوم الذاكرة بحذفها، بينما إذا كانت مهمة تحولها إلي الذاكرة الطويلة المدى.
  3. الذاكرة طويلة المدى Long-term memory: تتسم الذاكرة الطويلة الأمد بقدرتها على تذكر البيانات التي جاءت إليها عبر الذاكرة القصيرة المدي.

تساعد الذاكرة الإنسان على تذكر و استرجاع كافة المواقف والتجارب والخبرات التي يتعلمها ويكتسبها خلال مراحل عمره، إذ تساعده على فهم ودراسة اللغات المختلفة كاللغة الانجليزية والفرنسية، فضلاً عن دورها في تحويل كل معلومة يمر بها إلى رموز.

المراجع

1-