انعدام الثقة بالنفس، هي واحدة من بين الأمور التي يصاب بها الكثير من الأشخاص، وانعدام الثقة بالنفس هو في الأساي تابع إلى الحالة النفسية التابعة للشخص، كما أن لديها العديد من الأسباب المختلفة والمتعددة، والتي تتنوع من فرد إلى آخر، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم كل ما يخص انعدام الثقة بالنفس بالتفصيل، وأسبابها وكيفية التغلب عليها، وذلك من خلال مجلة البرونزية.

انعدام الثقة بالنفس

تعتبر انعدام ثقة الفرد بنفسه هي واحدة من بين أصعب المشاكل التي قد يواجهها الإنسان في حياته، فهي تفقده القدرة على التعبير عن آرائه بحرية، وتمنعه من الاختلاط مع الآخرين والدخول في المناقشات والحياة العامة، ويكون لها الكثير من الآثار السلبية أيضًا على الفرد.

أسباب انعدام الثقة بالنفس

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى فقدان الفرد ثقته بنفسه، وذلك لأنها واحدة من الحالات النفسية، والتي قد تصيب الكثير من الأشخاص، وبالأخص الفتيات، ومن بين أسبابها الأكثر اتنتشارًا بين الكثير من الأشخاص الآتي:

  1. الشعور الداخلي بأن الإنسان مراقب، وأنه سوف يتم حسابه على كل شيء يخطئ به.
  2. بث روح الضعف داخل الإنسان منذ الصغر أثناء تربيته من قبل الأم والأب.
  3. مقارنته مع الأشخاص الآخرين باستمرار، وتفضيلهم عليه في الكثير من الأشياء.
  4. إعطائه الشعور بأن حركاته كلها مرصودة، وأن أخطائه لا بد وأن تحدث، بالأخص عند الإقبال على عمل ما.
  5. الشعور بالإحباط الدائم، وأن الشخص لا يمتلك بعض المواهب التي تجعله ناجح.
  6. الخوف الدائم من التعرض للانتقاد، وهذا ما يجعل الإنسان يميل إلى الانعزال عن المجتمع.
  7. تربية الطفل منذ الصغر تربية خاطئة على عدم اتخاذ القرارات في حياته.
  8. التعرض للفشل في بعض التجارب القديمة، وهذا ما يجعل ثقة الإنسان بنفسه تهتز.
  9. المقارنة بين الآخرين والذات، وبالأخص الذين يمتلكون المهارات الأعلى، وهذا ما يبث داخل الإنسان الشعور بالنقص.

التأثير السلبي لانعدام الثقة في النفس

كما أن هناك العديد من الآثار السليية، والأضرار التي تعود على حياة الفرد، وذلك في حالة إصابته بانعدام الثقة بالنفس، وذلك لأنها تؤثر بشكل كبير على حالته النفسية والصحية، ومن بين تلك الآثار الآتي:

  1. فقدان القدرة على التطوير في الذات، وعدم الخوض في التجارب.
  2. الشعور بالاكتئاب والحزن الدائم.
  3. فقدان الإنسان لقدرته على القيام بأي نوع من الأنشطة البسيطة.
  4. التعرض للكثير من المشاكل والأزمات المختلفة.
  5. فقدان القدرة على إدارة بعض الأمور الخاصة بالإنسان حتى لو كانت بسيطة.
  6. الشعور بالغيرة تجاه الأشخاص الناجحين الآخرين، والحقد الدائم عليهم.
  7. الإصابة بالسلبية الشديدة على الفرد، وفقدان العزيمة والإرادة التي تمكن الفرد من السعي وراء تحقيق الأهداف والطموح.

علامات انعدام الثقة في النفس

ويوجد بعض العلامات التي تظهر على الفرد، والتي تدل على أنه فاقد الثقة بنفسه، والتي تكون لها تأثير سلبي شديد على حياته الطبيعية، ومن بين تلك العلامات الآتي:

  1. الابتعاد عن الجميع، والميل إلى العزلة الدائمة، وعدم الذهاب إلى التجمعات العائلية والمجتمعية ببشكل عام.
  2. فقدان القدرة على رفض بعض الأمور، مما يعرض الفرد للاستغلال الدائم ممن حوله.
  3. الاعتذار بشكل متكرر حتى من دون أن يكون هو المخطئ في الكثير من المواقف.
  4. محاولة الفرد التبرير على الكثير من الأفعال التي يقوم بها، حتى وإن كانت غير سيئة.
  5. فقدان القدرة على المشاركة والتحاور مع الآخرين، وعدم الإفصاح عما يريد قوله.
  6. الأسئلة الكثيرة والمتكررة، وذلك لأنه فاقد الثقة في نفسه، وفيمن حوله وفي كلامهم.
  7. الشعور بالخوف الدائم والقلق تجاه آراء الآخرين به عندما يتواجد معهم، وهذا ما يحعله يحاول إرضائهم.
  8. أن يقبل الإنسان على وضع نفسه في محل السخرية، ويكون ذلك بحجة أنه يحاول أن يسعد الآخرين، ورفضه للمدح به.
  9. تقبل اللوم الدائم على الشخص، والقلق الدائم من تصرفاته لكونه يخشى أنها تكون غير جيدة.
  10. الإهمال الدائم في نفسه وفي صحته، لأنه يفقد الشغف بالنفس.
  11. التشاؤم الدائم والانتقادات الدائمة للنفس، والشعور بأنه دائمًا لا يحقق النجاح وسوف يصاب بالفشل.
  12. التردد الشديد في إتخاذ بعض القرارات، ويحاول الإنسان دائمًا أن يتحدث بيديه وكأنه يدافع عن نفسه أثناء الحديث.

علاج انعدام الثقة في النفس

وهناك العديد من الطرق المختلفة، والتي يمكن إتباعها وذلك من أجل تعزيز الثقة في النفس، والتغلب على تلك المشكلة التي تواجه الكثيرين، ومن بين تلك الطرق الآتي:

1- تنظيم الوقت

  1. يساعد ذلك الحل في التغلب على تلك المشكلة بشكل جيد.
  2. حيث إنه كلما كان الإنسان منظم في حياته، كلما تمكن من الوصول إلى تحقيق أهدافه.
  3. وهذا الأمر الذي يجعله يشعر بالفخر، كما أن الشخص المنضبط في منواعيده وأعماله ينال على التشجيع من قبل الآخرين.

2- تقدير النفس

  1. لا بد من أن يقبل الإنسان على تقدير ذاته وأن يحبها دائمًا.
  2. فليس من العيب أن يحب الإنسان نفسه ويقدرها.
  3. بث الإرادة والعزيمة القوية دائمًا داخل النفس، وأن الإنسان قادر على تحقيق أي شيء.
  4. تحفيز النفس على السعي والتجربة والنجاح وعدم الخوف من الفشل.
  5. إعطاء النفس وقت كافي من الراحة والاسترخاء والابتاعد عن الضغوط النفسية.

3- الابتعاد عن المقارنة بالآخرين

  1. تعتبر تلك الخطوة هي واحدة من الخطوات الهامة والتي لا يجب أن يغفل عنها الإنسان.
  2. حيث إن المقارنة الدائمة بين الأفراد، هي واحدة من الأمور التي يمكنها أن تحبط الكثيرين، وأن تفقدهم الثقة بأنفسهم.
  3. عدم محادثة النفس بإنجازات الآخرين أو ظروفهم المادية، وجعل الإنسان نفسه في وجه مقارنة.
  4. لا بد من غرس روح العزيمة والمصابرة حتى يحصل الإنسان على كل ما يريد ويحقق أحلامه.

4- مواجهة المشاكل وحلها

  1. يجب أن يسعى الإنسان بشكل دائم على مواجهة المشاكل والعقبات، وأن لا يحاول الهرب منها.
  2. التفكير الجيد في جميع الحلول التي يمكنها أن تحل تلك المشاكل والبدء في العمل على حلها بشكل صحيح.
  3. مواجهة النفس بالمشكلة التي تعاني منها وهي فقدان الثقة بالنفس هي من أهم مراحل العلاج.
  4. بث روح التفاؤل في النفس، وأن الإنسان قادر على الخروج من تلك الحالة النفسية السيئة، ومواجهة مصاعب الحياة.
  5. تحدي الخوف والقلق الدائم الذييشعر به الإنسان نتيجة الفشل، والإصرار على النجاح، والمحاولة عدة مرات من أجل تحقيق الأهداف.

5- تكوين العلاقات

  1. من ضمن الأمور التي تساعد على التخلص من تلك الحالة هو أن يسعى الإنسان إلى تكوين العلاقات.
  2. حيث إنه كلما كان للإنسان علاقات اجتماعية كبيرة كلما زادت ثقته الكبيرة في نفسه.
  3. ومن الأفضل أن تكون تلك العلاقات صحية، وأن يكون الأشخاص المحيطين به داعمين له.
  4. حيث يؤثر الإنسان الداعم على ثقته بنفسه، فبعض الأشخاص تكون العلاقات المحيطة بهم هي الأساس وراء إحباطهم بشكل مستمر بسبب انتقادهم لهم.

6- اكتشاف الإيجابيات

  1. كما أنه لا بد للإنسان أن يحاول دائمًا أن يجعل كل تركيزه على الإيجابيات الموجودة به، وأن يبتعد عن التفكير في سلبياته.
  2. وأن يحاول أن يكتشف ما هي الأمور التي يكون فيها ناجح أو ما هي مهاراته التي يمكنه الابداع فيها.
  3. العمل على تسجيل بعض عبارات التشجيع التي قيلت له والمجاملات، ومعرفة الشيء الذي يكون مبدع به ويركز عليه.