مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

المناخ الطبيعي في الوطن العربي

بواسطة: نشر في: 14 ديسمبر، 2019
brooonzyah
المناخ الطبيعي في الوطن العربي

مقالاً اليوم عن بحث المناخ الطبيعي في الوطن العربي يساهم المناخ بشكل كبير جدا في أهمية البلاد وعدم أهميتها حيث أن التربة تتكون نتيجة للكثير من عوامل التعرية كما أن هناك أجزاء من الوطن العربي لها أهمية كبيرة بسبب تربتها الخصبة وزراعتها للكثير من المحاصيل. ويمكننا أن نقول أن المناخ والتربة والرياح هم الذين يشكلون طبيعة البلاد التي نسكن فيها.  كما أنهم يرتبطون معاً بشكل كبير حتى يشكلوا هذا الكون الكبير والمناخ متلازم مع عدد الحيوانات التي توجد في المكان والنباتات وهناك الكثير من العناصر التي تشكل مناخ الوطن العربي وتسيطر عليه وهذا ما سنتعرف عليه من خلال هذا البحث الشامل على برونزية عن المناخ في وطننا العربي.

المناخ الطبيعي في الوطن العربي

هناك الكثير من العناصر التي تشكل المناخ وتؤثر فيه تأثيراً كاملاً ومن المؤكد أن مناخ الوطن العربي يختلف كثيراً عن مناخ الدول الغربية ويرجع هذا إلى عدة عوامل وهي :

العوامل التي تؤثر على مناخ الوطن العربي

وهي العوامل الأساسية التي يمكن لنا من خلالها التعرف على طبيعة المناخ في الوطن العربي

الموقع الفلكي

  1. ويختلف هذا الموقع من بلد إلى بلد حيث أن خطوط العرض والطول هي التي تحدد هذا الموقع.
  2. وترتب على امتداد الوطن العربى فوق 39ْ عرض ( فيما بين 2 جنوبا إلى 37ْ شمالا ) إلى اختلاف مناخ الشمال فيه عن الجنوب  فشماله يتمتع بجو معتدل ودافئ ، بينما يقع أقصى جنوبه فى المنطقة الاستوائية وشبه الاستوائية.
  3. وفيما بين الطرفين توجد تدرجات من المناخ المداري الرطب والمداري الجاف ( الصحراوي ) وشبه الجاف .وبالنسبة لخطوط الطول أدى امتداده على ( 80 خط طول )ويوجد هذا الناطق الواسع العريض في دائرة عرض واحدة، ويوجد فيه كتلة يابسة واحدة خالية من المسطحات المائية ماعدا  للبحر الأحمر ( لا يزيد اتساعه على 330 كم ).
  4. وبالتالي فأنه لا يؤثر في المناخ إلا بقدر قليل جداً. وأصبحت المناطق القريبة من البحر الأحمر تتمتع بالدفئ والجو الرائع أما المناطق المتوسطة داخل الكتلة اليابسة فأنها تتمتع بمناخ حار جداً وقاري.

الموقع بالنسبة لليابس والماء

  1. نتيجة لوقوع الوطن العربي فى يابس قارتين عظيمتين ( آسيا وأفريقيا ) واقترابها من قارة أوربا ، إلى تعرض هذا الوطن إلى المؤثرات القارية من اليابس المجاور.
  2. ونرى هذا الأثر واضحاً في فصلي الصيف والشتاء فنجد أن أغلب الرياح التي تهب على بلاد الوطن العربي هي رياح جافة، ورياح تجارية ، ورياح موسمية.
  3. كما أن الدول القريبة من قارة آسيا وأوبا يمكن لها أن تتعرض للكثير من المؤاثرة منها الرياح الشديدة البرودة.
  4. من أكثر الأشياء التي تؤثر في مناخ الوطن العربي هي المسطحات المائية حيث أنها تمتد ألى مساحات كبيرة منه وتؤثر في تلطف درجة الحرارة كما أنها تكون أكثر تأثيراً في المناطق المجاورة لها ويختلف هذا التأثير بالضرورة من الشمال إلى الجنوب .
  5. ففي شمال الوطن العربي نجد أن هناك الكثير من المسطحات المائية التي تطل عليه لذلك فأننا نجد المناخ معتدل في فصل الصيف وكذلك الشتاء .
  6. وفي سقوط الأمطار الشتوية وهبوب الرياح العكسية ومرور الانخفاضات الجوية ، وفي الشمال الغربي حيث شاطئ المحيط الأطلنطي يمر التيار الكناري البارد بجوار تلك السواحل فى المغرب وموريتانيا.
  7. ويؤدي ذلك إلى انخفاض درجة الحرارة ولكن عدم سقوط الأمطار .
  8. وتضرب الرياح الموسمية الممطر الأطراف الجنوبية المحيط الهندي من الشرق وتقترب من المحيط الأطلنطي من الغرب، كما يحدث فى اليمن والسودان وغرب الصومال وجنوب موريتانيا .

مناطق الضغط الجوي العامة

ويوجد لكثير منها في الوطن العربي ونجد أن هذا يرجع إلى الموقع الفلكي من هذه المناطق :

  1. منطقة الأزورى المرتفع الدائم ، شمال مداري السرطان ( خط 30ْ تقريبا ) .
  2. الضغط المنخفض الاستوائي ، شمالا وجنوبا مع خط الاستواء الحراري في منطقة تعامد الشمس صيفا وشتاء .
  3. الضغط الجوي فى جنوب غرب آسيا ، ويكون منخفضا فى الصيف مرتفعا فى الشتاء لاختلاف تأثير اليابس والماء بالحرارة .
  4. الضغط الجوي فوق المحيط الهندي وينخفض فى الشتاء ويرتفع فى الصيف للأسباب السابقة .
  5. الانخفاضات الجوية المتكونة على حوض البحر المتوسط والمتحركة صوب الشرق وما تجذبه مع رياح فى مسارها ، فى شكل كتلتين هوائيتين مختلفتين في درجة حرارتهما .

 التضاريس

  1. تعد من أكثر العوامل التي تؤثر في مناخ الوطن العربي حيت أنك نادراً ما تجد بلد من البلاد العربية لا يوجد فيها الكثير من التضاريس.
  2. ويتمثل هذا التأثير في أن الارتفاع الناتج عنها وامتدادها يؤثر بشكل ملحوظ على المناخ.
  3. ومعروف أن الارتفاع يخفض درجة الحرارة والضغط الجوي ويزيد كمية المطر في مناطق الرياح الرطبة.
  4. ويمكن أن لاحظ هذا الأمر على مرتفعات بلاد الشام وبلاد المغرب حيث تنخفض الحرارة كثيرا فى الشتاء وتكسو الثلوج المرتفعات خلال خمسة أشهر تصل إلى ثمانية على القمم.
  5. وعلى مرتفعات اليمن تنخفض الحرارة كثيرا عنها فى السهول الساحلية. ويؤثر اتجاه سلاسل المرتفعات على كمية المطر، فتزيد الأمطار إذا تعامدت الرياح أو اقتربت من ذلك .
  6. على تلك السلاسل كما فى جبال بلاد الشام وجبال أطلس والجبل الأخضر فى ليبيا وعمان والبحر الأحمر فى السودان وفى المناطق السابقة تسقط الأمطار الشتوية وكذلك فإن الأمطار تكون غزيرة على السفوح المواجهة للرياح أما السفوح الموجودة فى منصرف الرياح فتقع فى ظل المطر.

المطر

  1. تمر الأعاصير على البحر المتوسط ويصاحبها الرياح المحملة بالأمطار الغزيرة على المناطق القريبة من البحر خاصة ما يشمل مرتفعات أو ما تتعامد فيه الرياح على خط الساحل ولكن الأمطار بصفة عامة تقل كلما اتجهنا نحو الداخل .
  2. نتيجة لمرور الرياح الشمالية الشرقية الجافة من وسط آسيا إلى شبه الجزيرة العربية عبر مياه الخليج العربى وخليج عمان فإنها تتشبع بالبخار وتصطدم بجبال عمان فتسقط أمطار تغزر على السفوح الشرقية المرتفعة .
  3. بعد مرور الرياح الشمالية الشرقية على مسطح البحر الأحمر الجنوبي تتشبع ببخار الماء وتسقط بعد الأمطار الشتوية على مرتفعات البحر الأحمر بشرق السودان ومصر.

مناخ فصول السنة  في الوطن العربي

في فصل الشتاء

  1. تتعامد الشمس في هذا الوقت من السنة على دوائر العرض الجنوبية فتكون المناطق الشمالية من الوطن العربي وباردة والمناطق الجنوبية دافئة ودرجة حرارتها عالية.
  2.  كما أن المناطق التي تطل على البحر المتوسط مثل مصر وخاصة مدنها الساحلية يكون مناخها معتدل أما المناطق التي يوجد بها مرتفعات في المناطق الشمالية فإنها تكون باردة جداً في فصل الشتاء.
  3. ويمكن بيان ذلك بمتوسطات حرارة الشتاء لمجموعة من المحطات ، ففي مدينة مقديشيو  يصل المتوسط إلى 23ْ مئوية ( على الساحل ) وفى جوبا بجنوب السودان 28 درجة مئوية  لموقعها فى الداخل ، وفى الخرطوم 24.8درجة  مئوية ، وأسوان 16.5ْ ، وفى القاهرة 12.5ْ ، والإسكندرية وبيروت 14ْ مئوية ( بسبب البحر ) ، وفى الجزائر 11.7ْ ، ودمشق 7.5ْ مئوية، والقدس 8.8ْ مئوية وهما فى الداخل .
  4. كذلك فأن الأمر لا يقتصر على مدى ارتفاع أو انخفاض درجة الحرارة وأنما يرجع كذلك إلى الفرق الكبير في المدى الحراري وهو الفرق بين أعلى درجة حرارة وأقل درجة حرارة. ففي الجنوب يصل بصورة كبيرة الفرق بين حرارة الليل والنهار كما جنوب السودان والصومال ، لكن هذا المدى يرتفع فى الجهات الداخلية والوسطى ، ويعود إلى الانخفاض فى الجهات الشمالية المطلة على البحر المتوسط ، بسبب المؤثرات البحرية ( نسيم البر والبحر ) .

فى فصل الصيف

  1. ينتقل تعامد الشمس فى العروض المدارية الشمالية وتصبح الحرارة أشد ما تكون فى النطاق الصحراوي العربى فيما بين دائرتي عرض 18ْ – 30ْ شمالا ( حيث تعامد الشمس ) ، وهنا يتزايد المدى الحرارى اليومي كثيرا لاشتداد الحرارة نهارا وانخفاضها الشديد ليلا.
  2. وتسجل محطات الصحراء الليبية الجزائرية ( العزيزية – وعين صلاح ) أعلى درجات الحرارة فى الصحراء الغربية ( أكثر من 45ْ م ) معظم محطات المناطق الداخلية تسجل الحرارة أكثر من 30ْ م ( أسوان 32ْ ، بسكرة والرياض 33.5ْ ) .
  3. أما فى الأطراف الساحلية والشمالية للوطن العربية فتكون حرارتها أقل من الجهات الداخلية وبالتالي يقل المدى الحرارى اليوم أيضا ، فعلى السواحل الشمالية للبحر المتوسط يظهر التأثير البحري فى تلطيف الحرارة خاصة فى الشريط الساحل إذ يبغ متوسط حرارة الصيف 25ْ فى محطات الإسكندرية والجزائر وتونس ، 24ْ فى بيروت لكنه لا يلبث أن يرتفع بالاتجاه نحو الداخل (القاهرة 27ْ ، دمشق 28ْ ، بغداد 34ْم ) .
  4. ولكن على الجانب الشرقي المطل على الخليج العربي لا يظهر تأثير المسطح المائي على الجهات المحيطة ، فمتوسط الحرارة فى الكويت والشارقة نحو 38ْم ، وعلى السواحل الغربية المطلة على المحيط الأطلنطي يظهر تأثير تيار كناريا فى خفض درجات الحرارة فأصبح متوسطها فى موجا دور 20ْم ، والدار البيضاء 21.7ْم فى شهر يوليو .
  5. أما الأطراف الجنوبية المطلة على البحر فى شبه الجزيرة العربية والصومال فيظهر تأثير البحر فضلا عن خط العرض ، فعلى ساحل جنوب الصومال تبلغ الحرارة أدناها فى الصيف ( 23.5ْ ) وأقلها فى شهر أغسطس ( 20ْم ) لكن فى لداخل ترتفع الحرارة عن ذلك
  6. وكذلك تقل متوسطات الحرارة في الأطراف الجنوبية القارية عن النطاق الصحراوي وذلك بتأثير خط العرض والغطاء النباتي وتساقط الأمطار ، فهي في جوبا 25ْ ، وفى ملكال 26ْ في جنوب السودان لكنها ترتفع عن ذلك فى جنوب موريتانيا .