إليكم اليوم مقالاً عن الفرق بين ذكر وأنثى طيور الحب. تعد من أكثر الطيور الأليفة التي يحب الإنسان أن يربيها معه في المنزل ويأنس بها فأن لها صوت جميل وعذب، كما أن لها مظهر رائع وقريب إلى القلوب فأنها يغطيها الريش الملون الجميل الذي جعلها كلوحة فنية يحبها الكبار والصغار.  ويوجد منها نوعان على مستوى العالم أو فصلتين ، الفصيلة الأولى فصيلة الروز، والثانية فصيلة الفيشر، وسميت بهذا الاسم حيث أنها تتغذى على الحبوب مثل القمح ولب عباد الشمس، والدخن. وقيل أنهما سمي باسم طيور الحُب وليس الحب وذلك لأن الذكر والأنثي في هذا النوع من الطيور يحبان بعضهما كثيراً ولا يمكن لهما أن يبتعدان عن بعضهما وأن مات أحدهما فإن الآخر يموت من شدة حزنه على فراقه وأننا من خلال هذا المقال على برونزية سنتعرف على الفرق ذكر و أنثى طيور الحب.

الفرق بين ذكر و أنثى طيور الحب

يعتقد الكثير من الناس أن ذكر وأنثي طيور الحب لا يمكن التفرقة بينهما وهذا أمر خطأ فأن طيور الحب الأنثى مختلفة كل الاختلاف عن الذكر ويوجد بينهم الكثير من الفروق منها :

شكل الجسم

يوجد الكثير من الاختلافات بين طيور الحب الذكر والأنثى والتي يمكن من خلالها التفرقة بينهما بمجرد النظر إليهما. ومن أهم هذه الفروق هو الشكل فأن ذكر من طيور الحب يكون أرفع بقليل من الأنثي فإنك لو نظرت إلى طائر ذكر وبجانبه أنثى من طيور الحب ستجد أنها أكبر منه في الحجم. وذلك ليس نتيجة إلى أنها ثمينة كما عند الإنسان ولكن الأمر يرجع إلى أن ظهر الذكر يكون ملفوفاً، أما الأنثي فيكون ظهرها مفلطحاً. 

شكل الرأس

في أغلب الدراسات التي أجراها الأطباء البيطرين وجود أن ذكر الحب يحمل رأساً بارزاً إلى الأغلى أكثر من الأنثى. فإنك تجد على رأسه من فوق ريشاً أزرقاً يتشكل على هيئة رقم ثمانية باللغة الإنجليزية 8، ولكن الأنثى يكون رأسها طبيعاً وخارجاً من جسدها بطريقة تشبه باقي الطيور و بسلاسة. 

شكل القدم

إذا شاهدة طيور الحب وهي تقف على غصن من الأغصان أو حتى على الأرض فأنك ستلاحظ أن المسافة بين قدمي الأنثى تكون كبيرة جداً، على عكس الذكر فأن المسافة بين قدميه تكون قليلة. 

شكل الذيل

إذا نظرت إلى ذي الأنثى من طيور الحب ستجد أن ذيلها يسير في خط مستقيم في أخره، أما عند الذكر فأن ذيله يكون على شكل رقم سبعة باللغة العربية.

مميزات الأنثى عن الذكر

أنثى طيور الحب هي التي تضع البيض لذلك فأن الله “عز وجل” خلق لها حوضاً أوسع من حوض الذكر حتى تتمكن من وضع البيض بدون ألم كبير. لذلك نجد أن الأنثى التي سبق  لها وضع البيض حوضها يكون أكبر من التي لم يسبق لها الوضع. وهما أكبر من الذكر في كل الأحوال. أما عن عظام القفص الصدري فأن عظام الأنثى تكون أكبر وأوسع حتى تتمكن من الطيران أسرع وتجلب الطعام لصغارها. 

الطريقة الصحيحة للتمييز بينهما

من أدق الطرق التي يستخدمها المختصون لتعرف على جنس طائر الحب هو الكشف عليه من خلال فتحة الشرج، فأن كانت فتحة الشرج دائرية و عميقة، فهذا يدل على أن جنس الطائر ذكر، وأن كانت بيضاوية ومسطحة كما أنها بارزة للخارج فهذا دليل على أنها أنثي ويكون شكل فتحة الشرج لديها بهذه الطريقة حتى تسهل عليها عملية وضع البيض. 

حقائق عن طيور الحب

  1. يمكن لأنثى طيور الحب في حالتها الاعتيادية أن تضع من ثلاثة إلى ست بيضات، وفي بعض الحالات النادرة يمكن لها أن تضع أكثر من هذا مايصل إلى ثمان أو تسع بيضات. 
  2. يجب على الأنثى أن تجلس على البيض مدة من أثنين وعشرون يومياً إلى أربعة وعشرين يومياً وإذا كانت درجات الحراة منخفضة فإن هذه المدة يمكن أن تصل إلى شهر أو أكثر، كما أن الذكر يعاون الأنثي في عملية الرقود على البيض. 
  3. يجب على الأم والأب أن يساعد الصغار على الطعام والشراب حتى يكملوا أربعون يوماً أو أقي من ذلك. 
  4. من أشهر أنواع طيور الحب: الفيشر الأخضر، والبلو فيشر، والوايت بلو، والأليبو فيشر، والموف فيشر، والكوبالت، والاسيليت الأبيض.