نقدم لكم اليوم مقالاً عن الفرق بين الطحين والدقيق. هذا الأسم يعد من أشهر الأسماء التي يشتهر بها المواد التي يمكن لها أن تطحن وتنتج لنا مادة تسمي الطين ومن هذه المواد القمح، والشعير، والأرز، والشوفان، والذرة،  ويمكن لنا من خلال هذا الدقيق أن نصنع أشهى الأكلات والحلويات كما أنه هو العنصر الأساسي في إعداد الخبز الذي يعتبر من عناصر الغذاء الأساسية للإنسان على مر العصور والأزمنة. كذلك فأننا نجد الكثير من الفلاحين يعتبرون القمح والغلال مصدر رئيسي من مصادر رزقهم لأن الناس يستخدم الدقيق بكثرة فهو متوفر في أغلب البيوت وهو من مقومات الحياة الأساسية. وذلك لأنه يحتوي على الكثير من مصادر الطاقة اللازمة والمفيدة لجسم  الإنسان. 

الفرق بين الطحين والدقيق

المشور في المجتمع العربي وخاصة المصري أن الطحين سمى دقيق ولكن في المجتمعات الخليجية الدقيق يسمى طحين وهذا هو الفارق الوحيد بين الدقيق والطحين ولكن في الأغلب لا فرق بينهم من حيث المعنى والمدلول فكلاهما معناهما هو الماة التي تطحن ويتخرج منها مادة جديدة يصنع منها المأكولات المختلفة وهناك أنواع وأشكال منها حسب المادة التي تطحن. 

أنواع الطحين والدقيق المختلفة 

يوجد الكثير من أنواع الدقيق المختلفة ويستخدم كلاً منها لأغراض متعددة ومن هذه الأنواع: 

  1. الدقيق متعدد الاستعمالات.
  2. دقيق الخبز.
  3. دقيق الحنطة السوداء.
  4. دقيق الكعك.
  5. دقيق المُعجنات.
  6. دقيق الأرز.
  7. السميد.
  8. دقيق القمح الكامل.
  9. دقيق جوز الهند.
  10. دقيق الذرة.
  11. دقيق البطاطا.
  12. دقيق الجاودار.
  13. دقيق الزيرو.
  14. دقيق الحمص.