مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين الحياة في الريف والمدينة

بواسطة: نشر في: 1 يناير، 2020
brooonzyah
الفرق بين الحياة في الريف والمدينة

إليكم اليوم مقالاً عن الفرق بين الحياة في الريف والمدينة. نجد أن مفهوم المدينة مختلف تماماً عن مفهوم الريف فأن المدينة هي المكان الذي يعيش فيه الناس ويكون حولهم جميع الإمكانيات ويكون فيه دقة ونظام أكبر من الريف وفي أغلب الأحيان يكون سكانها أكثر عدداً وعادة ما يكونوا موجودين داخل حدود الدولة الواحدة. وعادة ما نجد الكثير من المظاهر المتوفرة في المدينة لا تتوفر في الريف والعكس صحيح وأننا من خلال هذا المقال على برونزية سنوضح لكم الفرق بين الريف والمدينة.

الفرق بين الحياة في الريف والمدينة

  1. عادة ما يكون تركيز الحكومات والدول بشكل عام على المدينة أكثر من الريف وفي أغلب الأحيان ما تقسم المدن إلى محافظات ثم إلى أحياء ثم إلى مناطق أصغير حجماً. ويجب أن يتم هذا التقسيم لأنها يفيد الدولة في المراحل الانتخابية وفي توزيع المدارس والكثير من النواحي الأخرى ويرجع ذلك إلى أن عدد سكان المدينة يكون أكثر من عدد سكان ريف لذلك فهم يقسمون على المناطق الموجودة في المدينة كل منطقة على حدا.
  2. لا يوجد هناك تعريف محدد للمدينة أو الريف حدده العلماء وأنما هي مجرد تنبؤات وأشياء رؤيا العين. ما يجعل الأمر أكثر صعوبة هو أن الريف والمدينة يقعون في نفس الدولة وتحت سيادة نفس الحكومة والمؤسسات ورغم ذلك فأن هناك بعض الاختلافات الواضحة بينهم.
  3. عادة ما نجد أن المدينة تختلف عن الريف في أن مساحة المدينة أكبر من مساحة الريف، كما أن عدد سكانها بالضرورة أكثر .
  4. ونجد أن نظام الحياة في المدينة مختلف تماماً عن نظام الحياة في الريف من حيث التعليم والانفتاح والكثير من العادات والتقاليد الموجودة في الريف غير المتعارف عليها في المدن.
  5. كما أن هناك الكثير من الأشياء التي ينبهر بها سكان الريف عندما يسافرون إلى  المدينة ويشاهدونه لأنهم لا يعرفون أنها موجودة من الأساس منها الكثير من مظاهر التطور التكنولوجي، والعلمي، والازدحام في وسائل المواصلات وتكدس الناس في العربات.

الفروق بين الريف والحضر

  1. ويعد من أكثر الأشياء التي تجعل الريف أكثر جملاً من المدينة هو طبيعته الخلابة الصافية وجوه الهادئ والهواء النقي من عوادم السيارات مخلفات المصانع.
  2. إضافة إلى أن المدن تعاني من الكثير من المشاكل التي لا يعاني منها سكان الريف مثل الأزمة السكانية. حيث أن هناك بحث أجرته  الأمم المتحدة العالميّة تقوم فيه بالمقارنة بين الريف والمدن على أساس التعداد السكاني. فوجدت أن عادة ما يعيش في المدينة الواحدة 20,000 نسمةٍ فما فوق ويمكن أن يكون هذا سبب في الكثير من المشاكل للبلاد.
  3. ولكن الكثير من البلاد وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية اعترض على التفرقة بين المدن والريف على أساس التعداد السكاني. فأن أي مجموعة من السكان عندهم يفوق عددهم 2,500 نسمة تعتبره مدينة أو حضر.
  4. وعادة ما يمكن التفريق بين الريف والمدينة من خلال مجموعة من الأشياء البسيطة هو أن سكان الريف يغلب عليهم ثقافات معينة تختلف بالضرورة عن سكان المدن، ويرجع ذلك إلى أن طبيعة الحياة مختلفة كثيراً عن بعضها. كما أن سكان الريف لديهم الكثير من العادات والتقاليد الرجعية التي يجب أن يتم تغييرها عن طريق نشر الوعي فيما بينهم.

آخر المواضيع