إليكم الفرق بين الحب والعشق والهيام . هناك بعض الاختلافات ربما تكون البسيطة أو الكبيرة بين الأشخاص، ولكن في النهاية نقول أنها بكافتها مشاعر وأحاسيس جميلة. تلك التي تعطي الحياة معنى مبهج، ونرى أن الإنسان يشعر وكأنه أصبح ذات هدف كبير عليه تحقيقه. النقطة الجميلة التي لابد من تصويبها ألا وهي أحاسيس الحب والعشق والهيام. معنا من خلال مقالنا اليوم سوف نعرض عليكم مقالاً رقيق الحس، فقط كونوا مع برونزية.

الفرق بين الحب والعشق والهيام

على الرغم من أن هناك الكثيرون يعتبرون أنها كلمات مماثلة إلا أن هناك بعض التفاوت بينهما. فالمترادفات منها ليست واحدة، وإنما هي درجات مختلفة. إليكم الفارق بينهما..

معنى الحب

في اللغة العربية هي تلك المشاعر التي تعني المودة بين الأشخاص.

وكان يقول بعض الفلاسفة القدامى أن تلك المشاعر عبارة عن حالة من الانجذاب من ناحية أحد الأشخاص تجاه شخص آخر. ويكون في إطار جميل، ويكون مائل نحوه بكل عواطفه وجوارحه.

والحب عبارة عن الإحساس العام الذي يشمل كلاً من العشق، والهيام، وغيرها من المشاعر النبيلة والجميلة والرقيقة. أي أنه الخطوة الكبيرة والمترتب عليها أي مشاعر أُخرى.

يقول علماء اللغة أن كلمة الحب جاءت مشتقة من كلمة (حِبة)؛ وهذا يعني لُبّ النباتات. أي أنه أصل الشئ وقلبه من الداخل.

ولكن اختلف البعض حيث قالوا علماء آخرين أن معناه الشئ المرتفع الذي يعلو سطح المياه عند سقوط الأمطار بشكل غزير. وفسروها بأن حرارة القلب في أوقات الحب تكون عالية ومتوهجة بالمحبوب.

وفي الحب نجد أن اضطراب الشخص وقلقه أمر كبير، ويشكل له الخوف الأكبر والأكثر. والسبب في ذلك تعلق المحب بمحبوبته بصورة غير عادية.

معنى العشق

هي واحدة من الحالات المشتقة من مشاعر الحب. أي أنها جزءاً منها.

في تلك الصورة  نجد فيها المحب يبادل محبوبته بشكل غير عادي من حيث المشاعر. وهناك شئ من التعلق الكبير بين الطرفين.

يمكننا أن نطلق أحد النسب المئوية من حيث الحب على عشق الشخصين لبعضهما فنلاحظ أن العشق يساوي 60% من مراحل الحب.  ومن عشق شخصاً لا تقف هذه الدرجة بل تزيد وتزيد أكثر من قبل.

ولكن العشق نسبته أقل من الهيام. ونجد أن هذه المشاعر تخالطها جزءاً كبيراً من الشهوة والرغبة في المحبوبة، ويعود السبب في ذلك إلى إعجابهم الكبير بها وانجذابه نحوها.

فيشعر في حالات العشق وكأن قلبه لم يصبح ملكه الآن، وفي كثير من الأوقات يكون هذا من اللقاء الأول.

فهو واحدة من الدرجات العالية من مشاعر الحب التي يكنها شخصاً لآخر.

معنى الهيام

هي أيضاً إحدى حالات الحب الكبير، وهنا نجد أن الجنون يسيطر على قلب المحب وعقله.

والهيام أعلى الدرجات من الحب، والتي قد تصل نسبته إلى 99%. وبالتالي فهو بدرجة أعلى بكثير من العشق.

وتكون حالة من تطور المحب لمحبوبته حتى لو كانت هي غير مهتمة. ولكن في كثير من الأمور تنجح العلاقات، ويستطيع إقناع الرجل محبوبته.

وكأن الهيام ناراً تشعل في قلب المحب، ولا يمكن أن يطفأها حتى لو كانت محبوبته بجواره. ففيها الكثير من مشاعر ومعاني الحب.

والكثير من المفسرين في اللغة، والفلاسفة قالوا أنه لا يوجد أي درجة من الحب أُخرى بعد الهيام. حيث تعتبر هي المرحلة الأخيرة بما فيها من مشاعر جميلة وأحاسيس غير عادية.

 

وكانت هذه هي الاختلافات بين الكلمات الثلاث. ونقول أن التشابه الوحيد فيهم هو مشاعر الحب الجميلة بين الشخصين، ولكن الدرجات هي التي تحدد الاختلاف.