إليك افضل طريقة للجماع تساعد على الحمل ، هناك بعض الأوضاع أثناء ممارسة العلاقة الزوجية تساعد في تحفيز وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة بطريقة أقصر وأسهل، ويمكن من خلالها أن تحتفظ المرأة بداخل جسدها بهذه الحيوانات فترة أطول من أوضاع أخري، فهي تسهل رحلة هذه الحيوانات داخل المهبل للوصول السريع إلى البويضة دون تلفها أو موتها، حتي يتم حدوث عملية التلقيح ووصول البويضة إلى الرحم حدوث حمل، برونزية يساعدك في معرفة ما هي الأوضاع المناسبة في الجماع والتي تساعدك على الحمل.

ما هي افضل طريقة للجماع تساعد على الحمل

إذا أردت حدوث حمل لابد أولا التأكد من أنك بأيام التبويض الخاصة بالمرأة، وهذه الأيام تكون بعد مرور سبع أيام من انتهاء نزول الدورة الشهرية لديها، حيث يبدأ الرحم في إنتاج بويضات جاهزة للتلقيح عن طريق الحيوانات المنوية، وعند أغلب السيدات تكون أيام التبويض في في منتصف الدورة الشهرية، بمعني إذا كانت دورتك الشهرية منتظمة تأتي كل 28 يوم فإن أيام التبويض تكون في يوم 14 أو 15 أو 16 من الشهر منذ بداية الدورة، أو إذا كانت غير منتظمة فمن الأرجح أن تكون في بداية الأسبوع الثاني من انتهاء الدورة الشهرية، فهذه الأيام هي أنسب وقت لمساعدة الحيوانات المنوية للمكوث فترة طويلة وتسهيل رحلتها إلى المبيض. ومنها:

الوضع الطبيعي

وهو من أشهر وأسهل الأوضاع التي تساعد كثيرا في حدوث حمل، لإنه يقوم على توجيه الحيوانات المنوية مباشرة إلى البويضة، وذلك يتم عندما تستلقي المرأة على ظهرها وثني ركبتها ناحية صدرها أثناء حدوث الجماع، ويكون الرجل في الأعلى، وحتي تحدث عملية الإيلاج، وبعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الزوجية تقوم المرأة برفع وركيها إلى أعلي لفترة قليلة من الوقت حتي تسهل رحلة الحيوانات المنوية إلى البويضة والاحتفاظ بهم فترة أطول بداخلها.

وضع الزوج والزوجة الجانبي

تغير الأوضاع في العلاقة الزوجية هو أمر ضروري يساعد على التجديد وكسر الروتين بينهم، والوضع الجانبي هو أحد الأوضاع المريحة للزوج والزوجة وخصوصا حديثي الزواج، ويتمثل هذا الوضع في نوم المرأة على إحدى جانبيها والزوج من خلفها على نفس الجانب، حيث يقوم باحتضنانها وتتم عملية الإيلاج.

ويمكن أن يتواجها كل منهم علي جنب مختلف، بحيث يكون كلا منهم أمام الأخر، حيث تقوم المرأة برفع أحدى ساقيها على الرجل، مما يسمح له بعملية الإيلاج، وهذا الوضع يساعد كثيرا في وصول كميات كبيرة من الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم سريعا، حيث تتم عملية الجماع بطريقة سهلة ومريحة، وهي إحدى وسائل الراحة بالنسبة للزوج الذي لدية سمنة مفرطة، كما أنها لا تسبب إلى الزوج أو الزوجة أي آلام في الظهر.

وضع الزوج الخلفي

أن هذا الوضع يحقق نفس هدف الوضع التقليدي، ولكن مع وضع الزوج والزوجة بطريقة مختلفة تماما، فالزوجة تكون منحنية إلى الأمام وتضع يدها ورأسها على الوسادة ، وتكون ركبتها في وضع السجود مع ثني الظهر والجذع إلى الأمام، وهذا الوضع يسهل على الرجل عملية الإيلاج، بحيث يكون وضع الزوج من الخلف، وهذا من شأنه وصول الحيوانات المنوية بمنتهي السهولة إلى عنق الرحم مباشرة بكميات كبيرة وفي أسرع وقت.

وهذه الوضعية تكون مناسبة تماما على الرجال ممن يعانون من مرض ضعف الحركة، وتمنحهم فرص كبيرة لحدوث حمل، لزيادة فرص الحمل ينصح بترك قضيب الرجل مدة لا تقل عن خمس دقائق بداخل تجويف المرأة بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الزوجية، وذلك لضمان عدم خروج الحيوانات المنوية من المهبل، وأيضا ينصح ببقاء المرأة على نفس الوضع لمدة عشر دقائق حتي تسهل رحلة هذه الحيوانات إلى الداخل.

نصائح بعد العلاقة الزوجية لحدوث حمل

الاستلقاء على الظهر

ينصح الأطباء كثيرا المرأة بعد ممارسة العلاقة الزوجية أن تظل مستلقية على ظهرها لمدة لا تقل عن 20 دقيقة كاملة، ولا يوجد أثبات علمي على أن هذه الوضعية تساعد في تحريك الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم بشكل أسرع، بل تساعد في بقائها لمدة 72 ساعة لزيادة فرص حدوث الحمل.

المدة بعد الجماع

لا يجب أن تطول مدة الجلوس المرأة بعد الجماع فترة طويلة فلا تزيد عن 20 دقيقة، حتي لا تصاب بالالتهابات المهبلية أو التهابات المسالك البولية، أو نزلات البرد فهذه الأمراض تقلل من فرص حدوث الحمل.

غسل المهبل

عند غسل المهبل أكتفي بالجلوس في ماء دافئ، ولا ينصح باستخدام الصابون العادي في هذه المنطقة لأنه يقلل من فرص حدوث الحمل ويساعد على تأخر الإنجاب، وال تستخدمي الدش المهبلي لإنه يقوم بقتل الحيوانات المنوية كما أنه يكون خطر في بعض الأحيان.

نصائح هامة للحمل سريع

  1. هناك بعض الدراسات التي تأكد أن تناول الفيتامينات تساعد كثيرا في حدوث الحمل، مع وضع مناسب وفي أيام التبويض المناسبة.
  2. لابد من التأكد التام من موعد الخصوبة في الشهر، وإذا أردت التأكد من أيام التبويض أذهبي مباشرة لاستشارة الطبيب حتي يتمكن من تحديد أيام التخصيب لديك.
  3. متابعة ممارسة العلاقة الزوجية بانتظام خلال أيام التبويض.
  4. التخلص من بعض العادات التي تؤثر علي الحمل ومنها التدخين والشعور الدائم بالتوتر من فكرة الحمل.