مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ابيات شعر عن الحب

بواسطة: نشر في: 27 يناير، 2020
brooonzyah
ابيات شعر عن الحب

دائماً ما ترى الحبيب يعبر عن حبه لمحبوبته عن طريق مجموعة من ابيات شعر عن الحب ، لا توجد كلمات توصف الحب وتعبر عنه بدقة سوى الأشعار، حيث تجد الشخص العادي يكتب الأشعار من شدة حبه واشتياقه، فالحب ينتج من مكنونات الشخص الداخلية مشاعر رقيقة تترجم إلى كلمات وأشعار رقيقة ورومانسية، فتجد منهم من يكتب الشعر من أجل التغزل بمحبوبته، ومنهم من يكتب الشعر من أجل الشكوى من الحبيب، حيث أن هناك أشخاص لا تستطيع التحدث عن حبها ووصفه أمام المحبوب، لذلك يترجم كل هذه المشاعر في صورة ابيات شعر عن الحب، لذلك قدمت برونزية اليوم مجموعة مميزة من الأشعار التي يمكنك تقدميها للحبيب في أي وقت.

ابيات شعر عن الحب

ابيات شعر عن الحب للمتنبي

كتمت حبك

كَتَمْتُ حُبّكِ حتى منكِ تكرمَةً
ثمّ اسْتَوَى فيهِ أسراري وإعْلاني
كأنّهُ زادَ حتى فَاضَ عَن جَسَدي

فصارَ سُقْمي بهِ في جِسْمِ كِتماني

لعينيَّ كل يوم منك حظ لِعَيْني
كُلَّ يَوْمٍ مِنْكَ حَظٌّ
تَحَيّرُ مِنْهُ في أمْرٍ عُجابِ
حِمَالَةُ ذا الحُسَامِ عَلى حُسَامٍ
وَمَوْقعُ ذا السّحابِ عَلى سَحابِ
تَجِفّ الأرْضُ من هذا الرَّبابِ
وَيَخْلُقُ مَا كَسَاهَا مِنْ ثِيابِ
وَما يَنفَكّ مِنْكَ الدّهْرُ رَطْباً
وَلا يَنفَكّ غَيْثُكَ في انْسِكابِ
تُسايِرُكَ السّوارِي وَالغَوَادي
مُسايَرَةَ الأحِبّاءِ الطِّرابِ
تُفيدُ الجُودَ مِنْكَ فَتَحْتَذيهِ
وَتَعجِزُ عَنْ خَلائِقِكَ العِذاب.

ابيات شعر عن الحب قصيره

نقدم لكم اليوم مجموعة من الأشعار القصيرة، التي يمكنكم إرسالها للمحبوب كرسائل قصيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو عبر الهاتف:

  • أرى آثارهم فأذوب شـوقـاً، وأسكب في مواطنهم دموعي، وأسأل من بفرقتهم بـلانـي، يمنّ علي منهم بالـرجـوع.
  • فقلت لعذالي لا تعـذلـونـي، لغير الدمع ما خُلِقَت جفوني، مدامع مقلتي طفحت ففاضت، على خدي وأحبابي جفونـي، دعوني في الهوى قدر جسمي، لأني في الهوى أهوى جنوني.
  • متى الأيام تسمـح بـالـتـلاقـي، وتجمع شملنا بـعـد الـفـراق، وأحظى بالذي أرضـاه مـنـهـم، عتاباً ينقـضـي والـودّ بـاقِ، لو أن النّيل يجري مثـل دمـعـي، لما خلى على الدنـيا شـراقـي، وفاض على الحجاز وأرض مصر، كذلك الشام مع أرض الـعـراق، وذاك لأجل صـدّك يا حـبـيبـي، ترفّق بي وواعد بـالـتّـلاقـي.
  • ذات العينين السوداوين، ذات العينين الصادقتين، لا اطلب من ربي، إلا شيئين: أن يحفظ لي هاتين العينين، ويزيد في أيامي يومين، كي أكتب شعراً، في هاتين العينين، لو كنت يا حبيبتي بمستوى جنوني، رميت ما عليك من أساور، وبعت ما لديك من جواهر، ونمت في عيوني.

شعر عن الحب والعشق والهيام

لأبي القاسم الشابي

عذبة أنت كالطفولة كالأحلام
كاللحن كالصبح الجديد
كالسماء الضحوك كالليلة القمراء
كالورد كابتسام الوليد
يا لها من وداعة وجمال
وشباب منعم أملود
يا لها مـن طهارة تبعث التقديس
في مهجة الشقي العنيد
يا لها من رقة تكاد يرف الورد
منها في الصخرة الجلمود
أي شيء تراك؟ هل أنت فينيس
تهادت بين الورى من جديد
لتعيد الشباب والفرح المعسول
للعالم التعيس العميد
أم ملاك الفردوس جاء إلى الأرض
ليحيي روح السلام العهيد
أنت ما أنت رسم جميل
عبقري من فن هذا الوجود
فيه ما فيه من غموض وعمق
وجمال مقدس معبود
أنت ما أنت، أنت فجر من السحر
تجلى لقلبي المعمود
فأراه الحياة في مونق الحسن
وجلى له خفايا الخلود
أنت روح الربيع تختال في الدنيا
فتهتز رائعات الورود
تهب الحياة سكرى من العطر
ويدوي الوجود بالتغريد
كلما أبصرتك عيناي تمشين
بخطو موقع كالنشيد
خفـق القلب للحياة ورف الزهـر
في حقل عمري المجرود
وانتشت روحي الكئيبة بالحب
وغـنت كالبلبل الغريد
أنت تحيين في فـؤادي ما قد
مات في أمسي السعيد الفقيد
وتشيدين في خزائن روحي
ما تلاشى في عهدي المجدود
من طموح إلى الجمال إلى الفن
إلى ذلك الفضاء البعيد
وتبثين رقة الأشواق والأحلام
والشدو والهوى في نشيدي
بعـد أن عانقت كآبة أيامي
فؤادي وألجمت تغريدي
أنت أنشودة الأناشيد غناك
إله الغناء رب القصيد
فيك شب الشباب وشحه السحر

وشدو الهوى وعطر الوجود.