نقدم إليكم إذاعة صباحية بمناسبة العام الدراسي ال ، ليس هناك من ينكر أهمية العلم والتعلم بالنسبة للإنسان طوال حياته، حيث أنه لا يجب أن ينقطع عن التعليم بعد انتهاء المرحلة الدراسية، فيظل يتعلم طوال حياته من التجارب الحياتية والمواقف التي يمر بها، كذلك عليه القراءة باستمرار من أجل توسيع مدارك العقل، وقراءة الصحف والمواقع الإلكترونية لمعرفة كل ما هو جديد بالعالم، لذلك ولابد من استقبال اليوم الدراسي الأول في المدرسة، بإذاعة مدرسية ترحب بالطلاب والمعلمين، من أجل بث فيهم روح التفاؤل والإيجابية، لذلك تابعوا معي مقال اليوم المقدم عبر برونزية.

إذاعة صباحية بمناسبة العام الدراسي ال

تعد الإذاعة المدرسية من النشاطات الهامة التي تقدمها المدرسة لتلاميذها، فهي تمدهم بالمعلومات الثقافية عبر الصباح، بالإضافة إلى أنها تبث بداخلهم روح النشاط والتعاون فيما بينهم، كذلك من الضروري إعداد إذاعة خاصة لأول يوم بالدراسة من أجل الترحيب بالتلاميذ الجدد، ونشر روح المحبة بين الزملاء.

مقدمة اذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد

مع بداية شمس يوم جديد، نبدأ إذاعة مدرستنا لليوم الدراسي الأول بالصلاة والسلام على رسولنا محمد، رجعنا اليوم لبيتنا الثاني لتلقي العلم به وعلوم المعرفة، نرحب ، بمدير مدرستنا الفاضل وبزملائنا وبالمعلمين الكرام، نحب في البداية أن تستمع إلى آيات كتاب الله العزيز.

فقرة القرآن الكريم

تقدمها لنا الطالبة/……………

بسم الله الرحمن الرحيم” اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ” صدق الله العظيم. سورة العلق.

فقرد الحديث النبوي الشريف

أما الآن فنستمع إلى حديث سيد الخلق محمد _ صلى الله عليه وسلم _ ويطلعه علينا الطالب/………………

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (من سلَكَ طريقًا يبتغي فيهِ علمًا سلَكَ اللَّهُ بِهِ طريقًا إلى الجنَّةِ وإنَّ الملائِكةَ لتضعُ أجنحتَها رضاءً لطالبِ العلمِ وإنَّ العالمَ ليستغفرُ لَهُ من في السَّمواتِ ومن في الأرضِ حتَّى الحيتانُ في الماءِ وفضلُ العالمِ على العابدِ كفضلِ القمرِ على سائرِ الكواكبِ إنَّ العلماءَ ورثةُ الأنبياءِ إنَّ الأنبياءَ لم يورِّثوا دينارًا ولا درْهمًا إنَّما ورَّثوا العلمَ فمَن أخذَ بِهِ فقد أخذَ بحظٍّ وافرٍ”
حيث حثنا رسول الله في ذلك الحديث على أهمية طلب الطلب، وأن العلم يقود صاحبه إلى الجنة بإذن الله.

كلمة صباح عن بداية العام الدراسي الجديد

ينتهي العام ويأتي العام الجديد، ونتمنى من الله العلي القدير أن يوفقنا في عامنا هذا، وأن يرزقنا الثواب في طلبا للعلم، كما نطلب أن ييسر الله لنا جميع الأمور ويذلل لنا العقبات، وذلك من أجل أن ننفع مجتمعنا هذا بالعلم، وأن يكون سبباً في نهضته وتحضره. كذلك نتمنى من الله أن يعين معلمي هذه المدرسة الجليلة على أداء رسالتهم وتوصيل المعلومات بشكل مبسط، فلكم منا كل التحية والتقدير.

حكمة اليوم

للعلم أهمية كبرى للمجتمع والفرد، وكما حثنا قرأننا وأحاديث نبينا الشريفة على أهميته، كتب الكثير من العلماء والشعراء الحكم والأقوال لتحثنا أيضاً على ضرورة التعلم، وتقدمها إلينا الطالبة/……………….

  • يقول مصطفى نور الدين “من ذاق ظلمة الجهل أدرك أن العلم نور”.
  • يقول دانيال دينيت: لو حكمت العالم، سأبدأ بتحرير أطفال العالم من التعليم المؤدلج وتعليم الخرافة.
  • كذلك يقول إسحاق عظيموف: “يظن الناس ان التعليم شيء يمكنهم الانتهاء منه”.

فقرة هل تعلم

يقدم لنا الطالب/…………….، مجموعة من المعلومات القيمة اليوم:

  • هل تعلم أن النبي أرسل الصحابي زيد بن ثابت ليتعلم اللغة اليهودية.
  • هل تعلم أن التعليم يجعلك قادر على اتخاذ القرارات السليمة في حياتك، ومعرفة التمييز بين الصواب والخطأ.
  • هل تعلم أن الشخص الذي يمتلك مهارات غير عادية، يكون شخص واثقاً في نفسه لدرجة كبيرة.
  • هل تعلم أن التعليم هو الوسيلة الأولى في نهضة الشعوب، وتحولها إلى أغنى الدول.

فقرة الدعاء

في النهاية ندعو الله جميعاً أن يوفقنا في عامنا هذا، وييسر لنا مطالبنا،فاللهم كن معنا ولا تكن علينا، وأمطر علينا بالخير والبركة.