نقدم لكم مقالاً عن أهمية علامات الترقيم للقارئ والسامع ، إذ أنها رموز توضع بين الجمل والعبارات من أجل توضيح معناها للقارئ، حيث إن هذه الرموز توضع في أول الجملة أو وسطها أو آخرها، فكل رمز يدل على شئ معين يفهمه القارئ بمجرد إدراكه ومعرفته لمعنى الرمز.

تعتبر علامات الترقيم من أهم العوامل التي تساعد على فهم معنى الجمل، لذلك تهتم المدارس بتعليم الطلاب كتابة هذا الرموز بطريقة صحيحة، إذ تجعلهم قادرين على فهم واستيعاب الكلام المقروء، فوضع علامات الترقيم يمنع غموض المعنى، وسوف نقدم لكم في مجلة برونزية أهمية علامات الترقيم للقارئ والسامع.

أهمية علامات الترقيم للقارئ والسامع

تتمثل أهمية علامات الترقيم في قيامها بتوضيح معنى الجمل والعبارات، إذ أنها رموز تميز بين الكلام المكتوب، والكلام المقتبس، حيث أن إهمال وضع هذه الرموز يؤدى إلى غموض المعنى وصعوبة فهمه، كما أن وضعها بشكل غير صحيح وسليم يحدث خلل في سياق الجمل والعبارات.

فلكل علامة ترقيم معنى، إذ أن هناك علامات توضع من أجل الاستفهام أو التعجب من شئ ما، كما أن هناك رموز يدرك من خلالها القاري أن الجملة التي قراها قد انتهت، وبالتالي فان الجملة التالية مستقلة وتحمل معنى جديد.

بحث عن علامات الترقيم مع المراجع

تتعدد علامات الترقيم ما بين الفصلة، والفصلة المنقوطة، والنقطة،والنقطتان الراسيتان، علامة استفهام، وعلامة تعجب، والشرطة، والشرطتان، والقوسان، علامات الحذف، وعلامات التنصيص، وسوف نوضح أهمية كل منهما فيما يأتي:

  1. الفصلة: وتكتب(،) ويطلق عليها اسم” الفاصلة”، و”الشولة”، تتمثل أهمية الفصلة في مساعدة القاري على فهم معنى الكلام بطريقة صحيحة عن طريق قيامها بالفصل والتفرقة بين جملة وآخري، إذ ينبغي على القاري الوقوف بضع ثواني أثناء قراءة الجملة التي قبل الفصلة، وبعدها.
  2. الفصلة المنقوطة: وتكتب(؛) و يجب على القاري الوقوف عند قراءة الجملة التي تسبقها والجملة التي تليها، ولكن تكون مدة الوقوف في الفصلة المنقوطة أقل من الوقوف عند الفصلة.
  3. النقطة:وتكتب(.)  إذ توضع في آخر الجملة المكتملة المعنى، لذا تكون الجملة التي تليها تحمل معنى مستقل عن الجملة التي قبلها.
  4. علامة التعجب: وتكتب(!) وتكتب بعد العبارات التي تدل على الفرح ،أو الحزن ،أو الاستغاثة، أو التمني، أو الأغراء، أو التحذير، أو التذمر.
  5. الشرطتان: وتكتب(–) يدل وضعها على وجود جملة اعتراضية، فهي تحمل معنى يوضح الجملة التي تسبقها وتليها.
  6. القوسان: ويكتب()، يوضع بداخلها جملة مستقلة، ولتوضيح ذلك نقدم مثال، وهو : مصر (حفظها الله) مدينة جميلة.
  7. علامات التنصيص: ويكتب(” “) توضع فيها الكلام المنقول بما ورد دون زيادة أو نقصان أو تعديل فيه ، و مثال لذلك : “كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَىٰ نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ ۖ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ”
  8. علامات الحذف: وتكتب(…) وعندما يجد القاري علامات الحذف في الجملة فانه يعرف أن هناك كلام محذوف لسببان الأول هو اختصاراً لوقت القاري ، أما السب الثاني هو تضمن الكلام عبارات غير أخلاقية.
  9. النقطتان الراسيتان: وتكتب(:) وتستخدم من أجل توضيح المعني ومن أمثلتها قالت أمي:احترم الكبير،كما يجب وضعها بعد كلمة (مثل،نحو ،الآتية، كما يأتي)، كما توضع للفصل بين الساعات والدقائق والتواني 3:30:59
  10. علامة استفهام: وتكتب(؟) تستخدم بعد جملة الاستفهام، إذ توضع بعد أدوات الاستفهام، فضلا عن وضعها بعد الجمل الاستفهامية الخالية من علامات الاستفهام ، إذ تفهم من سياقها مثل ماذا تفعل؟ أو  اضغ إلى حديثي؟
  11. الشرطة: يكتب(-)، تسمى أيضاً  “الوصلة”، إذ توضع في الحوار كبديل عن كتابة الأسماء ومن أمثلتها: من ذهب إلى السينما؟ – ذهب الأصدقاء، كما تفصل بين جملتين كانت تتسم احدهما بطولها  كجملة المعلم الأمين، الذي يعلم تلاميذه أصول العلم، وينمى مواهبتهم_ معلم ودود.

يجب الاهتمام بوضع علامات الترقيم في الجملة بطريقة سليمة، إذ أنها توضح المعنى، كما تمنع غموضه، الأمر الذي يسهل عملية استيعاب المعنى وفق السياق.

المراجع

1

2-