هل تعلم ما هي أضرار الخل الأبيض للشعر ، عرف الخل منذ قديم الأزل، فكان يستخدمه القدماء كمضاد للجروح ويحافظ على الأطعمة من التعفن، وإضافته إلى الطعام ليضيف له نكهة خاصة، كذلك كان يستخدم في طرق العناية بالبشرة والشعر فهو عبارة عن محلول حمض الخليك مضاف إليه بعض نكهات الفواكه مثل التفاح والتوت، كذلك الشمندر وقصب السكر، كما أنه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية مثل الكالسيوم والفسفور والكبريت، ولكنه بالتأكيد له بعض الآثار الضارة، لذلك اختص مقال اليوم للتحدث عن أضرار الخل الأبيض للشعر، فتابعونا…

أضرار الخل الأبيض للشعر

كان يستخدمه الناس قديماً ليس فقط لإضافته إلى الطعام، بل كان يستخدم طبياً من أجل تطهير الجروح، وإبطال اثر مفعول العقاقير المضرة بصحة الإنسان، بالإضافة إلى علاج مرض الصفراء والتهابات لثة الأسنان، حتى أنه كان يستخدم في وصفات العناية بالشعر من أجل التخلص من قشرة فروة الرأس، ويساعد في تنعيم الشعر وإزالة التجاعيد منه، كذلك تقوية خصلات الشعر وحمايتها من التساقط، وذلك من خلال احتوائه على إنزيمات طبيعية وعناصر مهمة للشعر مثل الكالسيوم والحديد والماغنسيوم، بالإضافة إلى المركبات والفيتامينات، وبالرغم من هذا إلا أنه له على آثار سلبية على فروة الرأس، حيث يعمل على:

  • يتفاعل مع فروة الرأس ويؤدي إلى تهيجها وإصابتها ببعض الجروح والالتهابات، حيث أنها تعد منطقة حساسة.
  • أحياناً يؤدي إلى تلف الشعر الجاف وإصابته بالجفاف الشديد والتقصف.
  • ظهور طفح جلدي على فروة الرأس وتحسسها.
  • الإصابة بضيق في التنفس، حيث أنه يحتوي على أحماض من الممكن أن تتفاعل مع الجهاز التنفسي، وتصيبه ببعض الأمراض مثل الربو، ولا يستطيع الإنسان وقتها التنفس بشكل سليم.
  • الاستخدام المتكرر له من الممكن أن يصيب الشعر بفقدان لمعانه وحيويته، وجفافه بشكل كبير، حيث أنه يقضي على الزيوت المفيدة التي تنتجها فروة الرأس.
  • كما أنه يحظر استعماله للمرأة الحامل والمصابين بأمراض الجهاز التنفسي.

ولكن الاستخدام المعتدل للخل، لا يؤدي إلى إتلاف الشعر أو إلحاق بعض الضرر به، ولكن بنسب معينة مع إضافات أخرى، كذلك يجب التأكد من عدم وجود جروح أو التهابات بفروة الرأس قبل الاستخدام.