سنتعرف من خلال هذا المقال على أضرار الحجامة وقت الدورة ، للحجامة فوائد كثيرة فتساعد في علاج الكثير من الأمراض كما وصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالاعتماد عليها في حل المشكلات الصحية التي تعاني منها الرجال، والنساء، ولكن تأثيرها على الرجال يختلف عن تأثيرها على النساء.

لذلك يجب أخذ الحذر، والانتباه عند استخدامها خاصة للنساء حيث لها تأثير ضار عند القيام بها في وقت الحيض لأنها تساعد على خروج الدم الفاسد من الجسم بعمل جروح بسيطة في الجسم تعمل من خلالها على تنقية، وتنظيف الجسم من السموم، والأمراض المتراكمة به.

ومن خلال مقال اليوم على برونزية سنتعرف على أضرار الحجامة في وقت الدورة الشهرية لدى النساء.

ما هي أضرار الحجامة وقت الدورة

للحجامة تأثير سلبي على السيدات عندما يقومن بعملها في فترات معينة فالحجامة تُمنع على السيدة الحامل حفاظًا على سلامة جنينها، وعدم التأثير عليه، وكذلك تُحظر على المرضعة حتى تؤثر على صحة الأم، والجنين.

كما يُحظر عمل الحجامة على المرأة التي تعاني من فقر الدم، والأنيميا، وكذلك أمراض الكبد، وتتمثل أضرارها أثناء فترة الحيض في :

  1. حيث يكون جسم السيدة في هذه الفترة في أضعف حالاته فيكون هشًا فلا تتحمل أي مجهود مضاعف عليه.
  2. بالإضافة إلى سوء الحالة النفسية التي تتعرض لها المرأة قبل حدوث الحيض بأيام، وتتأثر هرمونات الجسم بهذه الحالة.
  3. ففي هذه الفترة تفقد المرأة الكثير من الدم مع الحيض فإذا قامت بعمل الحجامة ستفقد دم أكثر مما يعرضها للإصابة بفقر الدم، والهبوط المفاجئ مما يؤثر على صحتها، ويجعلها تُصاب الضعف الشديد.

فالمرأة بطبيعتها التي خلقها الله عليها أقل تحملًا من الرجل فلا يمكنها عمل الحجامة إلا إذا كانت على قدر كبير من الصحة البدنية والنفسية وبفترة تبعد عن موعد الحيض بكثير حتى يمكنها أن تسترد قوتها قبل حدوث الحيض، وكذلك عليها تناول العديد من الأطعمة التي تحتوي على الحديد كي تتمكن من تعويض الدم الذي تم فقده أثناء الحجامة.

كما عليها ألا تقوم بعمل الحجامة في فترة النفاس ما بعد الولادة فقدرتها لا تتحمل الأمرين معًا، وفترات النقاهة بعد الإصابة بنزلات البرد، أو أي مرض، أو عدوى يُحظر في هذه الفترة عمل الحجامة.

ولكن هناك فترة تستطيع السيدة عمل الحجامة في أي موعد وهي فترة سن اليأس عندما ينقطع عنها الطمث فتتمكن من القيام بالحجامة بطريقة مستمرة حتى تتخلص من الدم الفاسد داخل جسمها، وتجدد من حيوية الدورة الدموية داخل الجسم مما يزيد من نشاطها، وقدرتها في الحصول على صحة أفضل.

فوائد الحجامة للمرأة

تعمل الحجامة على علاج تكيسات المبايض التي تتعرض لها السيدة كما تساعدها في انتظام مواعيد الدورة الشهرية دون تقديم، أو تأخير.

تعمل على حل مشكلة الالتهابات المهبلية التي يعاني منها الكثير من السيدات، وتعالج عرق النسا، وآلام العظام، والركب التي تزيد عند المرأة خاصة في سن اليأس.

فالحجامة مفيدة، ولا اختلاف على هذا، ولكن للسيدة مواقيت معينة للقيام بها، وليس مثل الرجال فللنساء حالات استثنائية.

مواضع عمل الحجامة

الحجامة تشبه العملية الطبية لا يقوم بها أي شخص، وتتم تحت إشراف طبيب، ولها أماكن محددة في الجسم، ويتشابه الرجال مع النساء في هذه الأماكن، ومنها :

  1. منطقة أعلى الرأس أو منتصفه.
  2. منطقة وسط الرأس.
  3. منطقة مؤخرة الرأس.
  4. جانبي العنق ( الأخدعين).
  5. منطقة الكاهل أو ما بين الكتفين وأعلى الظهر.
  6. أعلى القدمين.
  7. المنطقة الخلفية للرقبة.

هذه الأماكن التي تحدث فيها الجروح التي يخرج منها الدم الفاسد.