نقدم لكم اليوم أجمل شعر رومانسي في العالم عن الحب ، فهو أجمل شعور في الحياة فما أجمل أن تجد شخص تحبه ويحبك وتشعران أنكما تعيشان في جسدين ولكن روحكم واحدة. ويكون سنداً لك عند الكبر والهرم فتعيشان معاً وتقضينا جميع حياتكم سوياً ويكون بينكم لحظات جميلة أو أخرى مرة ولا يمكن لكم مهما زادت المشاكل والهموم أن تبتعدوا عن بعضكم فأنكم تشعرون وكأنكم شئ واحد ويحاول الكثير من المحبين التعبير عن حبه ببعض الأبيات الجميلة من الشعر وقد جمعنا لكم بعضاً من هذه الأشعار على برونزية.

أجمل شعر رومانسي في العالم عن الحب

بيروت والحب والمطر قصيدة لنزار قبّاني
انتقي أنتِ المكان..
أي مقهى، داخل كالسيف في البحر
انتقي أيّ مكان..
إنني مستسلم للبجع البحريّ في عينيك
يأتي من نهايات الزمان
عندما تمطر في بيروت..
أحتاج إلى بعض الحنان
فادخلي في معطفي المبتلّ بالماء..
ادخلي في كنزة الصوف ..
وفي جلدي .. وفي صوتي ..
كُلي من عشب صدري كحصان..
هاجري كالسمك الأحمر .. من عيني إلى عيني
ومن كفّي إلى كفّي..
ارسمي وجهي على كرأسه الأمطار، والليل ،
وبلّور الحوانيت، وقشر السنديان..
طارحيني الحب .. تحت الرعد ، والبرق
.. وإيقاع المزاريب .. امنحيني وطناً في معطف الفرو الرّمادي..
اصلبيني بين نهديك مسيحاً..
عمّديني بمياه الورد .. والآس .. وعطر البيلسان
عانقيني في الميادين..
وفوق الورق المكسور، ضمّيني على مرأى من الناس
.. ارفضي عصر السلاطين، ارفضي فتوى المجاذيب..
اصرخي كالذئب في منتصف الليل..
انزفي كالجرح في الثدي..
امنحيني روعة الإحساس بالموت
.. ونعمى الهذيان..
عندما تمطر في بيروت..
تنمو لكآباتي غصون، ولأحزاني يدان
فادخلي في كنزة الصوف .. ونامي
نحن تحت الماء يا نخلة روحي .. نخلتان..

شعر عن الحب والعشق

حب في غرناطة غادة السّمان
أطرق الليل برأسه مهموماً،
فانسللت من وجومه واضرمت الحرائق في الذّاكرة
عند منتصف الليل في غرناطة…
ومضيت في قطار الغجر والغيتار…
لأقطف لك ضوء القمر عن رؤوس الأشجار،
أخطّ بمائة بطاقة بريدية لعينيك…
رفيقي البوم،
أمير الطيران الليليّ والدّهشة والأسرار.
حين أتذكّرك، يلوح ضوء آخر النفق.
بكل ذلك الحب العتيق المسوّر بالصّمت،
أكتب لك بالأثير فوق الريح،
وأخطّ أعذب رسائل الحب الخفي كي أمزقها!
أسطّر أكثرها رقة،
بأصابع من الشّوك لجسد من الأسلاك الشائكة.
مثلك أنا، لا أؤمن بالحب من الرسالة الأولى،
والفتوحات العاطفية على صهوة مكالمة هاتفية،
لكنّني أعرف أننا التقينا منذ قرون،
في هذه التلال الغرناطية المحيطة بقصر الحمراء،
وها أنا أسري خارج الزمان.
روحاً تسعى إلى أنفاسك الأليفة.
أنصت إلى ثرثرة النيلوفر والبنفسج عنا،
والماء الحيّ في نوافير “جنة العريف” يروي كالحكواتي
حكاية حبنا الأندلسية، والأشجار تنصت على زند الماء
العاري،
وأنا مزدهرة بلقائك بعد قرون من تيهك عني بين العصور والنساء…
في أيام غابرة كان لقاؤنا الأول.
يومها كنا سادة نرفل في العزّ،
لا نتسول تأشيرات سفر على بوابات القارات العدوانية.
ها نحن نلتقي من جديد خارج الزمان والمكان.
أتأملك، عيناك سوداوان كالحبر الصيني،
أغمس فيهما أبجديتي وأخطّ لك هذه البطاقة البريدية
الغرناطية.
ويصرخ الليل: “أوليه”

شعر عن الحب قصير

اسألوها أيليا أبو ماضي هو شاعر عربي لبناني ولد في عام 1890م وتوفي في عام 1957م، وهو من أشهر شعراء المهجر، ومن أجمل ما قال في الحب:
اسألوها أو فاسألوا مضناها أيّ شيء قالت له عيناها؟
فهو في نشوة و ما ذاق خمرا نشوة الحبّ هذه إيّاها
ذاهل الطرف شارد الفكر لا يلمح حسنا في الأرض إلاّ رآها
السواقي لكي تحدّث عنها والأقاحي لكي تذيع شذاها
وحفيف النسيم في مسمع الأوراق نجوى تبثّها شفتاها
يحسب الفجر قبسه من سناها
ونجوم السماء بعض حلاها
وكذلك الهوى إذا حلّ في الأرواح سارت في موكب من رؤاها
كان ينهى عن الهوى نفسه الظمأى فأمسى يلوم من ينهاها
لمس الحبّ قلبه فهو نار تتلظّى ويستلذّ لظاها !
كلّ نفس لم يشرق الحبّ فيها هي نفس لم تدر ما معناها

كلام حب قصير للحبيب

  1. مهما طال الزمان، ومهما كسرتني الأيام، مهما أخذت مني الحياة، مهما عذبني الحب مهما جرحت، مهما أُذللت للناس والحياة، مهما حصل لن يتغير شيء في قلبي، وأقولها بكل صراحة أحبك بجنون.
  2. سأبقى أحبك حتى ينتهي الحب من الوجود أو أنتهي أنا ويبقى حبك على قبري ورود.
  3. إليك أسطّر أحرف الحب من دماء القلب، فأنت الذي فجرت فيّ كل طاقات الإبداع فأصبحتُ بك مبدعاً ومن أجلك أُبدِع، لقد حققت كل ما أصبو إليه فاجتزت الصعاب ووصلت إلى المستحيل، وذلك بدافع حبك بعد توفيق الله.
  4. إني لو سطرت لك أجمل الكلمات وأعذبها لم أوفيك حقّك، إنّي أحمل في قلبي تصور كلّ إنسان، فلو استجمع شاعر قريحته وكاتب إلهامه لوصف حبي لأبدوا عجزهم.
  5. قد كنت أسمع قبل أن أحبك بأن الحب عذاب ولوعة وحرمان فكنت أخافه، وبعد أن أحببتك تمنيت لو يجمع عذاب المحبين ويصبح من نصيبي بشرط أن تكوني بجانبي.
  6. أرى كلمة أحبكِ قليلة في حقكِ وتعبر عن شيء قليل ممّا في قلبي، فاسمحي لي بأن أخبرك بأنّي لا أحبك لأنّي أرى في تلك الكلمة إنقاصاً لما أحمل لك من غرام وعشق فأنت لي روحي وحياتي وأملي.