مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أنواع الأنكحة في الجاهلية

بواسطة: نشر في: 4 نوفمبر، 2022
brooonzyah

أنواع الأنكحة في الجاهلية

قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الناس بالرسالة الإسلامية كان البشر أيام الجاهلية في عصر ما قبل ظهور الإسلام يتزوجون على 4 هيئات مثلما جاء في الحديث الذي روته السيدة عائشة رضي الله عنها وهم على النحو التالي:

نكاح اليوم:

  • وهذا النوع من النكاح كان منتشرا من قبل ظهور الإسلام إلى يومنا هذا وهو أن يذهب الرجل الذي يود الزواج من أنثى بعينها إلى وليها ليقوم بخطبتها منه وقد جاء ذلك في حديث أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها.
  • “…فَنِكَاحٌ منها نِكَاحُ النَّاسِ اليَومَ: يَخْطُبُ الرَّجُلُ إلى الرَّجُلِ ولِيَّتَهُ أوِ ابْنَتَهُ، فيُصْدِقُهَا ثُمَّ يَنْكِحُهَا…”. وعندما جاء النبي صلى الله عليه وسلم للناس بدين الإسلام قد ألغى بقية الأنواع الثلاثة التي سنذكرها لكم لاحقا ولم يُبقي سوى على نكاح اليوم الذي قد حلله الله تبارك في علاه.

نكاح الاستبضاع:

  • وفي هذا الزواج يطلب الرجل من زوجته بعد أن ينقطع منها الطمث أن تذهب إلى رجل من الأشراف في عيلة القوم حتى يجامعها فتحمل منه وعندما تعود إلى منزلها لا يحاول زوجها أن يقترب منها حتى يتبين له حدوث الحمل.
  • وهو ما جاء في حديث السيدة عائشة رضي الله عنها “…ونكاح الاستبضاع، كان الرجل يقول لامرأته إذا طهرت من حيضها.
  • أرسلي إلى فلان، فاستبضعي منه -أي: اطلبي منه الجماع، ويعتزلها زوجها حتى يتبين حملها، فإذا تبين حملها، أصابها إذا أحب، وإنما يفعل ذلك رغبةً في نجابة الولد…”.
  • وكان الغرض من هذا النكاح هو فقط اكتساب الطفل من صفات الأب حيث أن ال رجال لم يكونوا يرسلوا زوجاتهم سوى فقط إلى علية القوم الذين يعرف عنهم الشجاعة والقوة وحسن الخلق.

نكاح الرهط:

  • وفي هذا النوع من النكاح يجتمع الرهط من الرجال أي أكثر من 10 رجال ليقوموا بمواقعة امرأة واحدة فإذا حدث لها حمل تجتمع بالرهط جميعهم وتخبرهم بأنها تحمل في أحشائها جنينا ومن ثم تقوم باختيار أحدهم ليكون هو الأب لمولودها.
  • ومن لم يقع عليه الاختيار ليكون أبا للمولود ليس بإمكانه أن يرفض ذلك كما جاء في حديث السيدة عائشة حيث قالت.
  • “…ونكاح آخر يجتمع الرهط على المرأة، فيدخلون كلهم يصيبها، فإذا حملت ووضعت، ومر عليها ليال، أرسلت إليهم، فلم يستطع رجلٌ منهم أن يمتنع حتى يجتمعوا عندها.

  • فتقول لهم: قد عرفتم ما كان من أمركم، فقد ولدت، فهو ابنك يا فلان، تسمي من أحبت باسمه، فيلحق به ولدها لا يستطيع أن يمتنع منه الرجل…”

نكاح البغايا:

  • حيث كان ذلك الزواج منتشرا في أيام ما قبل مجيئ الإسلام بشكل كبير حيث كانت البغي وهي الأنثى الزانية تضع على بيتها راية من أجل أن يستدل عليها الرجال فإذا حدث لها حمل ووضعت المولود.
  • ترسل في طلب القافة أي من كان يستدل على والد الطفل ببعض الطرق التي كانوا يقومون بها وعند تحديد والد الطفل يتم انتساب الطفل له ولا يتمكن من إنكاره.
  • “….ونكاح رابع يجتمع أناس كثير، فيدخلون على المرأة لا تمتنع ممن جاءها، وهن البغايا ينصبن على أبوابهن رايات تكون علماً، فمن أرادهن دخل عليهن، فإذا حملت إحداهن، ووضعت، جُمعوا لها، ودعوا لها القافة، وهم الذين يشبهون الناس.

  • ثم ألحقوا ولدها بالذي يرون، فالتاط به -أي: التصق به وثبت النسب بينهما- ودعي ابنه، لا يمتنع منه الرجل، فلما بعث محمد صلى الله عليه وسلم بالحق، هدم نكاح الجاهلية كله إلا نكاح الناس اليوم”.

أنواع الأنكحة الفاسدة وحكمها

يكون الزواج الصحيح هو ما قد توافرت فيه الشروط التي حددتها الشريعة الإسلامية في الزواج وأيضا العمل على تحقيق الشروط في النكاح وشروط النكاح وهو ما سنتحدث عنه لاحقا بينما من خالف الشريعة الإسلامية في النكاح يعتبر بذلك فاسدا ومن الأنواع الفاسدة في الزواج التي نهى الإسلام عنها ما يلي:

نكاح التحليل:

  • وهو نوع من الزواج قد انتشر وزاد في الآونة الأخيرة وعصرنا الحالي حيث يقوم الرجل الذي قام بتطليق زوجته الطلقة الثالثة والتي بذلك تصبح زوجته محرمة عليه.
  • حيث يقوم رجل آخر بالزواج منها وهو ما يعرف بالمحلل ويقوم بفارق الزوجة بعد أن يدخل بها حتى تتمكن من أن تعود إلى زوجها السابق مرة أخرى.
  • وهذا النوع من الزواج هو محرم كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم “لَعَنَ اللَّهُ الْمُحَلِّلَ وَالْمُحَلَّلَ لَهُ”.
  • وقد قال صلى الله عليه وسلم عن الزوج المحلل أنه “التيس المستعار” حيث لم يتم الاستعانة به سوى من أجل الدخول بالزوجة ويقوم بتطليقها من أجل أن تحل لزوجها السابق مرة أخرى وهذا لا يعد زواجا وإنما هو فساد عظيم قد تمكن الشيطان من تزيينه للناس.

نكاح الشغار:

  • وهذا الزواج هو ما يعرف بزواج البدل والذي يتم فيه الاشتراط بين الوليين زواج الأخرى كأن يقول أحدهم زوجني أختك وأزوجك أختي أو زوجني ابنتك وأزوجك ابنتي وغير ذلك من البدل.
  • حيث ثبت النبي صلى الله عليه وسلم انه قد نهى عن ذلك الزواج كما جاء في حديثه الشريف عن أبي هريرة -رضي الله عنه- :”والشغار أن يقول الرجل: زوجني أختك وأزوجك أختي، أو زوجني بنتك وأزوجك بنتي”.

  • والزواج البدل هو ما كان مشروط بالزواج من أخرى سواء كان البدل بتعيين مهر للزوجة أم لم يعين لها مهر وعن السبب في تحريم هذا الزواج هو ما يعقبه من ظلم للنساء فقد يتم إجبار النساء على الزواج من شخص لا ترضى الزواج به من أجل أن يتم الزواج الآخر.
  • أو أن تجبر المرأة على الزواج بشخص من أجل عدم تعيين مهر لها والذي هو من الحقوق التي شرعها الله سبحانه وتعالى للمرأة أن يتعين لها مهر.
  • ناهيك عن النزاعات أو الخلافات التي قد تقع بين إحدى الزيجتين مما تؤثر بالسلب على الزيجة الأخرى مما يعد ضرر لا يقبله شرع أو شريعة.

نكاح المتعة:

  • وفي هذا الزواج يقوم الرجل بالزواج من امرأة لفترة محددة من الزمن سواء تم ذلك الزواج من امرأة بالغة أو فتاة قاصر ثم يطلق زوجته بعد انقضاء الوقت الذي قد حدده لهذا الزواج وتم الاتفاق عليه بين كلا الطرفين.
  • وهذا النوع من الزواج كان مباح قبل مجيئ الإسلام في حقبة زمنية محددة لكن الله تبارك وتعالى قد حرم هذا الزواج على المسلمين حتى قيام الساعة.
  • وذلك كما جاء عن النبي -صلى الله عليه وسلم: “يا أيُّها النَّاسُ، إنِّي قدْ كُنْتُ أذِنْتُ لَكُمْ في الاسْتِمْتاعِ مِنَ النِّساءِ، وإنَّ اللَّهَ قدْ حَرَّمَ ذلكَ إلى يَومِ القِيامَةِ، فمَن كانَ عِنْدَهُ منهنَّ شيءٌ فَلْيُخَلِّ سَبِيلَهُ، ولا تَأْخُذُوا ممَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شيئًا”.

السن المناسب للزواج

يعتبر الزواج المبكر لكل من الرجل والمرأة هو الأفضل لكليهما إذا تيسر عليهما لما يحمله الزواج من العفة وتحصين للفروج فأينما بلغ الفتى الحُلم وأيضا إذا بلغت الفتاة وكانت لديها المقدرة على تحمل مسؤولية الزواج فلا حرج في أن تتزوج حيث أن الشريعة الإسلامية لم تحدد سن معين للزواج.

  • ومن الفوائد التي يحصل عليها كل من الفتاة والشاب عند الزواج المبكر هو ألا يكون هناك ضغوط من قبل الأهل أو المجتمع من أجل إنجاب طفل حيث أن الوقت لا يزال أمامهما مبكرا ليحصلوا على طفل.
  • كما أن شريك الحياة في هذه المرحلة يكون هو الشريك في المغامرات والرحلات الجامحة التي تحلم دوما بتحقيقها.
  • أن يكون الفارق في السن بين الآباء والأبناء قلبل وبالتالي تكون العلاقة بينهم قريبة بعلاقة الأصدقاء.
  • أيضا سيكون في الزواج المبكر الغنى عن العلاقات التي حرمها الله ورسوله ويغضب منها الله.
  • بينما يكون للزواج المبكر بعض السلبيات ومنها أن الزواج هو مسؤولية كبيرة تحتاج إلى أشخاص بإمكانهم تحمل هذه المسؤولية.
  • يعمل الزواج على تقييد حياة الفرد في الماضي وبالتالي يقوم بتغيرها فلا يتمكن الشخص من قضاء معظم وقته خارج المنزل مع العائلة أو الأصدقاء كما كان يحدث في العهد السابق لأن الزوجة والأبناء لهم أيضا حقوق.
  • ربما ينتهي الزواج بصورة مبكرة وبالتالي فإن تجربة الطلاق في سن مبكرة هي تجربة مريرة لا يتمكن البعض من تجاوزها.
  • يصعب مواصلة التعليم بعد الزواج.
  • تحمل مسؤولية طفل والعمل على تربيته ليس بالأمر الهين حيث ينبغي على الوالدين أن يتحملوا تلك المسؤولية بشمل جدي من أجل إخراج طفل للمجتمع سوي نفسيا.

اقرأ أيضًا: حكم زواج المسيار ابن باز

شروط وأركان النكاح

كان الزواج هو السبيل الذي أوجده الله للبشرية من أجل إقامة علاقة شرعية بين الرجل والمرأة ترضي الله ورسوله حتى قبل أن يأتي الإسلام كان الزواج في العصر الجاهلي هو العلاقة التي تربط الرجل بالمرأة ويجتمعون تحت لوائها ولكنه قد اتخذ العديد من الأشكال التي تحمل امتهان للمرأة لهذا حرمه الله عند نزول الإسلام وقد وضعت بعض الضوابط والأركان ومنها:

  • تعيين الزوج والزوجة.
  • رضا الزوج والزوجة عن الزواج من بعضها البعض.
  • وجود ولي للمرأة فلا يمكنها أن تزوج نفسها.
  • خلو الزوج والزوجة من أي موانع شرعية تحيل إتمام زواجهما.
  • إعلان الزواج ووجود شهود للشهادة عليه.
  • تحقق مبدأ التكافؤ في النكاح بين الطرفين.
  • كما يجب أن ينتبه الجميع إلى الفارق بين الشروط في النكاح وبين شروط النكاح حيث أن شروط النكاح مستمدة من الشرع ومن سنة النبي صلى الله عليه وسلم حيث تم تحديد عدد معين من الشروط فإذا سقط أحد هذه الشروط كان الزواج باطلا.
  • بينما الشروط في النكاح المصدر فيها الزوجين حيث يضع كل منهما مجموعة من الشروط التي قد يرغب في أن تحقق بعد أن يتم الزواج ولم يتم تحديدها بعدد معين وسقوط أحد هذه الشروط ليس له تأثير على صحة عقد الزواج.
  • علما بأن الشروط في النكاح ينبغي أن تكون جائزة ولا تخالف الشرع أو السنة.

أسئلة أخرى قد تهمك

ما هو الحرام في العلاقة الزوجية؟

هو زواج المتعة والذي فيه يتزوج الرجل من المرأة لفترة محددة من الزمن كأن تكون شهر أو شهرين وأيضا زواج التحليل بعد وقوع الطلقة الثالثة فيتم المجيئ برجل ليتزوج من المرأة حتى يتمكن زوجها من إرجاعها إلى عصمته مرة أخرى بعد أن يطلقها المحلل.

من هن المحرمات من النساء؟

الجمع بين الأختين أو بين المرأة وعمتها أو بين المرأة وخالتها والمرأة المتزوجة والمرأة المُعتدة وزواج الزانية والزواج من المُشركة.

كيف كانوا يمارسون الزواج قبل الاسلام؟

كان النكاح قبل مجيئ الإسلام له عدة أشكال ومنه كان ابتذال المرأة لدى البعض من العرب حيث تعددت الأنكحة بين استبضاع وبغي ومقت ومتعة وبدل وأيضا نكاح البعولة وهو ما يعرف بالزواج الشرعي الذي قد أقر به الدين الإسلامي وهو من خطبة ومهر وعقد.

أنواع الأنكحة في الجاهلية

آخر المواضيع