مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج مشكلات العضلة الضامة

بواسطة: نشر في: 22 نوفمبر، 2022
brooonzyah
علاج مشكلات العضلة الضامة

علاج مشكلات العضلة الضامة

  • عمل كمادات الماء البارد والماء الدافئ وذلك لأن هذه الكمادات تساعد على حل هذه المشكلة، حيث يتم عمل هذه الكمادات مع تدليك العضلات بشكل مستمر.
  • القيام بتدليك وتمديد العضلات حيث تعتبر هذه الطريقة هي الحل المناسب لعلاج هذه المشكلة.
    • وذلك لأنها تساعد الشخص المصاب في حصوله على الاسترخاء العضلي.
    • كما أن هذه الطريقة تساعد على علاج العضلة الضامة من خلال سحب القدم من جزئها العلوي باتجاه الرأس مع الاحتفاظ بوضع القدم بالشكل المستقيم.
    • فمن الجدير بالذكر هو أن هذه الطريقة تقلل من التشنجات التي يتعرض لها المصاب تحديداً في عضلات الظهر.
  • القيام بتناول العلاجات الطبية مثل تناول المكملات الغذائية كفيتامين ب، أو تناول العديد من المسكنات كالإيبروفين وذلك إذا لم يتخلص المصاب من الشعور بالألم الشديد.
  • يمكن أن يتم القيام باستعمال الكرسي لعلاج التقلصات التي تتم في الجزء الأمامي من عضلات الفخذ.
    • حيث أنه يساعد المصاب في تثبيت وضعيته ثم يتم القيام بسحب القدم بشكل سريع باتجاه الأرداف.

علاج الشد في العضلة الضامة

يمكن أن يتم القيام بعلاج الشد الذي يحدث في العضلة الضامة من خلال القيام بما يلي:

  • في البداية يتم القيام بإسعاف الشخص المصاب، ثم يتم خضوعه إلى العديد من الفحوصات الطبية حتى يتعرف على طبيعة إصابته.
  • ومن بين تلك الفحوصات الخضوع إلى الفحص الإكلينيكي.
  • ثم يتم القيام بمتابعة الأعراض.
  • بعدها يتم الخضوع إلى اختبار العضلة.
  • كما أن المريض يخضع إلى عمل أشعة على العضلة المصابة.
  • وبعدما يتم التشخيص والتأكد من أن الفرد مصاب بشد في العضلة الضامة يقوم المريض بعمل كمادات باردة على مكان الإصابة.
  • حتى يقلل من الشعور بالألم والاحمرار، ومنع حدوث الارتشاح.
  • مع القيام بتناول المسكنات ودهن فخذ الشخص المصاب بمرهم يساعد على تهدئة الالتهاب والحد من التورم.

تمارين لعلاج العضلة الضامة

هناك الكثير من التمارين التي تساعد على علاج العضلة الضامة، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على هذه التمارين:

  • يمكن أن يتم القيام بممارسة التمارين التي تعمل على تقوية العضلة حيث يتم القيام بهذه التمارين بهدف تقوية عضلات الحوض والفخذين وأسفل البطن.
    • وذلك بدون أن يتم القيام بحمل اي اوزان ثقيلة تؤدي إلى الضغط على العضلات المصابة.
    • وبعدما تتحسن العضلة مع مرور الوقت يمكن أن يقوم المريض بتطوير وزيادة قوة هذا التمرين.
  • تمارين تؤدي إلى زيادة التناسق والتوازن حيث تساعد هذه التمارين على المشاكل التي يكون لها تأثير سلبي على الحركة الضامة، ويتم ممارسة هذه التمارين في أخر الرحلة العلاجية.
  • حيث يقوم الأطباء بتقديم النصيحة للمريض بممارسة هذه التمارين عندما تتحسن العضلة الضامة وعندما يختفي الألم.
  • ولا ينصح المريض بالاستعجال في القيام بهذه التمارين خلال شعوره بالألم الشديد.
  • وذلك لأن المشكلة سوف تزداد وأعراضها سوف تتضخم.

مدة علاج العضلة الضامة

تنقسم فترة علاج العضلة الضامة إلى ثلاثة مراحل لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على مدة العلاج بالتفصيل:

  • العضلة الضامة من الدرجة الأولى فترة علاجها تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين حتى يتمكن المريض من الرجوع لممارسة الأنشطة الرياضية بشكل طبيعي، لكنه يتمكن من المشي بعد أيام بسيطة.
  • العضلة الضامة من الدرجة الثانية فيها يحتاج المريض لفترة علاج تتراوح من ثلاثة أسابيع حتى ست أسابيع حتى يشفى من مرضه.
  • العضلة الضامة من الدرجة الثالثة فيها تصاب العضلة الضامة بشكل كامل أو معظم أجزاء العضلة يحدث له تمزق وفيها يحتاج الشخص المريض فترة تتراوح من ثلاثة أشهر حتى أربعة أشهر حتى يشفى المريض من إصابته.

أعراض التهاب العضلة الضامة

يوجد العديد من الأعراض التي تدل على الإصابة بالتهاب في العضلة الضامة، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على هذه الأعراض بالتفصيل:

أعراض تستدعي إلى زيارة الطبيب

يمكن أن يترافق الألم بمنطقة العضلة الضامة ببعض الأعراض التي تحتاج إلى زيارة الطبيب المختص، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على هذه الأعراض:

  • الشعور بألم شديد بمنطقة الفخذ ولا يختفي هذا الشعور بعد عدة أيام أو حتى بعد الخضوع للعلاج المنزلي.
  • ارتباط الشعور بألم في منطقة الفخذين بألم في منطقة الصدر أو الظهر أو البطن.
  • لكن في حالة إصابة الفرد بألم شديد لا يتمكن من تحمله خلال ممارسة الأنشطة الرياضية أو حتى بعدها فيكون من الأفضل أن يقوم بالذهاب للطوارئ فوراً حتى يتم تقييم حالته، لأن هذا الأمر قد لا يقتصر على الإصابة بالتهاب في العضلة الضامة فقط لا غير.

ألم بمنطقة الفخذ

  • التهاب العضلة الضامة يمكن أن يرافقه الشعور بألم حاد بمنطقة الفخذ.
  • ويمكن أن يصل هذا الألم من أعلى الساق حتى أسفلها، ويمكن أن يزداد هذا الألم مع القيام برفع الركبة لأعلى.
  • وفي الغالب لا يختفي هذا الشعور حتى بعدما يتم القيام بممارسة تمارين الإحماء.
  • ويمكن أن يشعر المصاب بألم في معظم الأوقات:
    • عند القيام بضم الرجلين.
    • أثناء التمرين.
    • صباح اليوم التالي بعد القيام بممارسة التمارين.
    • أو حتى بعد التمرين.

أعراض أخرى

  • يعاني المريض من صعوبة في المشي.
  • عدم القدرة على ركل الكرة لمسافات بعيدة.
  • ظهور كدمات بمنطقة الإصابة.
  • بطئ المريض وعدم تمكنه من زيادة السرعة الخاصة به.
  • الشعور بتصلب العضلة الضامة.
  • إحساس المريض بعدم الراحة بمنطقة الفخذ.
  • عند النوم يشعر المريض بوجود كتلة في العضلة الضامة بسبب التهابها.

أسباب الإصابة في العضلة الضامة

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأشخاص في العضلة الضامة، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على هذه الأسباب:

  • قد تؤدي درجات الحرارة إلى ارتفاع في معدل الإصابة بألم في العضلة الضامة.
  • بسبب ضغط المريض على العصب الذي يكون مسؤول عن تغذية العضلة الضامة.
  • يمكن أن يتم الإصابة بالعضلة الضامة نتيجة حدوث التهاب في الكيس الزلالي بسبب تكرر الإصابة بحالات التهيج بصفة دائمة.
  • يمكن أن يحدث هذا المرض بسبب الضعف في الإشارة التي يمكن أن تصل إلى العصب مما يؤدي إلى حدوث خلل فيؤدي إلى ضعف في الحركة.

طرق الوقاية من إصابة العضلة الضامة

سوف نقدم لكم الآن طرق للحماية من إصابة العضلة الضامة، كل ما عليكم فقط هو متابعة النقاط التالية:

  • الابتعاد عن ممارسة الأنشطة الرياضية بعد تناول الطعام بطريقة مباشرة.
  • الابتعاد عن ممارسة الأنشطة الرياضية التي تؤدي إلى حدوث تشنجات وتقلصات في العضلات.
  • عملية الإحماء التي يقوم بها اللاعب قبل ممارسة الأنشطة الرياضية تساعد على تجنب الإصابة بالعضلة الضامة.
  • تناول كميات مناسبة من الماء حتى لا تصاب بالجفاف.
  • إتباع نظام غذائي معين يضمن حصول الفرد على كميات مناسبة الكافيين.

أسئلة شائعة

أين تقع العضله الضامه؟

تتواجد في الجهة الداخلية للفخذ ويطلق عليها اسم العضلة الضامة لأنها تعمل على ضم الفخذ للداخل، وذلك لأنها تتكون من خمسة عضلات موصولة من أحد أطرافها بواسطة عضلة الحوض.

هل اصابة العضلة الضامة مزمنة؟

نعم ففي حالة إهمال علاج العضلة الضامة سوف تصبح مزمنة وتؤثر على أدائك الرياضي على المدى البعيد.