حقوق المعلم والمعلمة تعرف عليها بالتفصيل من خلال موقع برونزية، حيث يبحث الكثير عن حقوق المعلم والمعلمة وهي واحدة من بين الأمور الهامة والتي يجب تأديتها من قبل المجتمع، فالمعلم هو من أفضل الأشخاص في المجتمع، فهو المسئول عن بناء المجتمع ورفعته، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم كافة الحقوق الخاصة بالمعلم والتي قامت بوضعها وزارة التعليم.

حقوق المعلم والمعلمة

يستحق المعلم الكثير من الحقوق المختلفة، والتي يجب الحصول عليها من كافة فئات المجتمع، سواء من الطلاب أو من المجتمع أو من الدولة بشكل عام والحكومات، ويمكن التعرف على كافة خقوق المعلم كاملة من خلال متابعة النقاط الآتية:

حقوق المعلم والمعلمة على الطلاب

هناك الكثير من الحقوق التي يجب على الطلاب تقديمها إلى المعلم، والتي تعتبر من الأمور الهامة، التي يجب تربية الطفل عليها منذ الصغر، وذلك لأن المعلم على الطالب لا يقدر بثمن، ومهما فعل الطلاب لمعلميهم لا يمكن أن يردوا لهم الجميل والجهد الذي يبذلونه في تعليمهم، ومن بين تلك الحقوق الآتي:

  1. لا بد أن يوفر التلاميذ الهدوء الكافي للمعلم أثناء شرح الدروس.
  2. توفير الوقت والجهد على المعلم، من خلال الانتباه أثناء الشرح، والإنصات الجيد لهم، وذلك من أجل تقليل الجهد عنه أثناء الشرح.
  3. بالإضافة لأنه لا بد من التناقش مع المعلمة أو المعلم، والتشاور معها أثناء شرح الدروس.
  4. لأن لذلك دور كبير في تسهيل الفهم على الطلاب، وهي طريقة من بين طرق تواصل الطالب مع معلمه.
  5. تقديم له الهدايا في يوم العيد المخصص له، ومشاركته في الاحتفال، وتقديم له المفاجآت.
  6. فإن ذلك يساعد على تشجيع المعلم أن يقدم أفضل ما لديه للطلاب، في حالة إن شعر بحبهم تجاهه.
  7. يجب الالتزام بالأخلاق الحميدة والتمتع بالسلوك الجيد خلال التواجد داخل الصف الدراسي.
  8. يجب أن يقتدي الطلاب بمعلمهم، وأن يحاولوا التباهي به، وأن يعبروا له عن حبهم بشكل دائم.
  9. الاعتراف بالفضل الكبير الذي يفعله المعلم، وتقدير الجهود التي يبذلها، ومحاولة مساعدته في تأدية مهامه.
  10. يجب على الطالب أن يقوم بأداء الواجبات المدرسية التي يطلبها المعلم، وذلك احترامًا للمعلم قبل أن يكون خوف منه.
  11. لا بد على الطالب أن يطيع معلمه في أي شيء يطلبه منه، سواء الامتناع عن الحديث أو الوقوف أو التحدث، وذلك يكون من باب احترامه.

حقوق المعلم على أولياء الأمور

وهناك الكثير من الحقوق أيضًا التي يستحقها المعلم من أولياء أمور الطلاب، فهم لهم دور كبير جدًا تجاه المعلمة أو المعلم، ومن بينها الآتي:

  1. لا بد من احترام معلم الابن أو الابنة، وتقديم له الاحترام بشكل مباشر والتقدير.
  2. شكر المعلم باستمرار على الجهود التي يقوم ببذلها من أجل الطلاب.
  3. توفير له الهدايا التشجيعية، والتي تساعد على بث روح العزيمة داخله.
  4. مشاركته في الاحتفال بيوم المعلم وهو من أفضل الأيام بالنسبة له، وذلك من خلال إهداء له أجمل العبارات أو المساهمة في إقامة الحفلات له.

حقوق المعلم على المجتمع

للمجتمع دور كبير في توفير كافة الخدمات التي يحتاج إليها المعلم، كما أن المجتمع لا يمكنه أن يتقدم من دون أن يكون به المعلم الكفء الجيد، ولذلك يجب أن يتم تقدير كافة الجهود التي يبذلها المعلم، والعمل على توفير له كافة حقوقه كاملة، ومن بينها الآتي:

  1. وضع بعض القوانيت التي تساعد على حماية المعلمين من الاعتداء عليهم من قبل أولياء الأمور أو من أي فرد من أفراد المجتمع.
  2. وذلك لأن المعلم هو مثال من أمثلة العلم، ولذلك يجب أن يكون له القيمة التي تجعل فئات المجتمع تحترمه وتقدره.
  3. يجب أن يتم جعل المعلم ذو مكانة مميزة في المجتمع، وتقديم له الدعم والاحترام.
  4. العمل على توعية المجتمع بشكل عام عن دور المعلم الكبير وراء الحصول على الرخاء.
  5. تعليم الأطفال منذ الصغر بضرورة احترام المعلم، والنظر له بنظرة الاحترام والتقدير.
  6. يجب أن يتم توعية الأفراد الذين يعلمون في المؤسسات الأخرى بأهمية ومكنة المجتمع.
  7. نشر اللافتات التي تفيد باحترام المعلم، والتقدير لجهوده.
  8. مشاركة المعلمين في يوم العيد المخصص بالاحتفال، وذلك حتى يكون شيء داعم ومشجع لهم، من خلال مشاركة عبارات التهاني.
  9. توفير البيئة الجيدة للمعلم، والتي تساعده على شرح الدروس وتقديم المعلومات المفيدة.

حقوق المعلم على الدولة

كما أن هناك العديد من الحقوق المختلفة، والتي تكون من قبل الدولة، والتي يجب تقديمها إلى المعلم، وذلك من أجل تقدير الجهود التي يبذلها المعلمين، فإن للدولة دور كبير في تنشئة المعلمين الجيدين والماهرين من خلال تشجيعهم، ومن أهم تلك الحقوق التي يجب أن تقدمها الدولة للمعلمين الآتي:

  1. لا بد من توفير البيئة الجيدة للمعلم، والتي تساعده على ممارسة مهامه.
  2. حيث إن البيئة المناسبة تساعد على تشجيع المعلم على الإبداع والتطوير من نفسه في مجاله.
  3. كما يجب أن يتم توفير الداعم المادي الجيد للمعلمين والمعلمات من قبل الدولة، وذلك تقديرًا للجهود التي يبذلونها في المجتمع.
  4. فالمعلم هو نواة المجتمع، وهو السبب الرئيسي في تنشئة المجتمع، فهو من يعلم الطبيب والعامل والمهندس والمبرمج ..إلخ.
  5. حيث إن المعلم له دور كبير جدًا على الدول، ولذلك يجب إظهار الدعم له.
  6. يجب أن يتم توفير وسائل التعليم الحديثة، والتي توفر على المعلم الوقت والجهد، وتساعده على تقديم أفضل ما لديه في التعليم.
  7. لا بد من أن تقوم الدولة بالعمل على معالجة العديد من المشاكل المختلفة التي يواجهها المعلين.
  8. يجب أن يتم تحقيق العدالة أثناء التعامل مع المعلمين أو المعلمات، والابتعاد عن التمييز في حقوقهم أو واجباتهم.
  9. تشجيع المعلم من خلال توفير الدورات التدريبية المختلفة، والتي تكون تابعة لمجالاته، وذلك حتى يمكنه مواكبة التطور التكنولوجي والتدريس على الطرق الحديثة.

واجبات المعلم والمعلمة

كما تحدثنا عن الحقوق الخاصة بالمعلمين والمعلمات، يمكننا الآن أن نذكر لكم أيضًا الواجبات الخاصة بالمعلمين والمعلمات، والتي يجب عليهم أن يقوموا بتأديتها، ومن بين تلك الواجبات الآتي:

واجبات المعلم نحو الطلاب

  1. وهناك العديد من الواجبات المختلفة التي يجب على المعلم أن يقوم بتأديتها نحو طلابه.
  2. ومن بين تلك الواجبات هو أن يحترم الطلاب، ويحاول المحافظة على كافة حقوقه.
  3. تقدير الطلاب، وتوفير لهم الدعم والتشجيع على التعلم بشكل دائم.
  4. شرح الدروس بشكل صبور، وأن يكون المعلم خلوق أثناء التعامل مع الطلاب الضعيفة في المستويات.
  5. يجب أن يقوم المعلم بطلب الواجبات من الطلاب، والعمل على مراجعتها بشكل دوري من أجل التعرف على الطلاب ومستوياتهم.
  6. مناقشة الطلاب في العديد من المجالات المختلفة، وذلك من أجل التقرب منهم، وتوفير روح المنافسة فيما بينهم البعض.
  7. الاستماع إلى مشاكل الطلاب والاستفسارات الخاصة بالمجال التعليمي، والعمل على شرح الدروس بشكل مفصل.
  8. لا بد من غرس حب الوطن في نفوس الطلاب، وأيضًا غرس بهم القيم الحميدة، وذلك من خلال التعامل بشكل جيد.
  9. حيث إن المعلم هو يكون القدوة للطلاب، لذلك يجب أن يقدم لهم المعلم كل ما بوسعه حتى يقتدوا به.

واجبات المعلم نحو المجتمع

  1. يجب أن يقوم المعلم بدراسة الأحوال الخاصة بالمجتمع الذي يعيش به.
  2. والتعرف على العادات والتقاليد الخاصة به، ومحاولة تفهم فئاته، والعمل على حل بهض المشاكل التي يواجهها.
  3. المساهمة في تشجيع أفراد المجتمع على احترام التعليم والمدرسة، من خلال تعظيم شأنها.
  4. أن يعزز ثقة المجتمع به، وذلك من خلال أداء مهامه على أكمل وجه، وذلك حتى يتم تقديره من قبل المجتمع.
  5. لا بد من الالتزام بالسلوك الحسن والقويم، وذلك من أجل أن يكون المعلم له سمعة طيبة بين الناس، وقدوة حسنة لغيره.
  6. محاولة تمكين أفراد المجتمع من كسب المعرفة والتعلم، وإخبارهم بدور ذلك وتأثير في حياتهم العلمية أو الشخصية أيضًا.