مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حكم زينة رمضان ابن باز

بواسطة: نشر في: 7 مارس، 2023
brooonzyah

حكم زينة رمضان ابن باز

يقبل الكثير من المسلمون على تعليق الزينات مع حلول شهر رمضان المبارك، والتي تكون عبارة عن الأقمشة الملونة، والأنوار، والأضواء، وكذلك الفوانيس المختلفة الأشكال  والأحجام، فلقد ارتبط شهر رمضان بالزينة والأضواء، ولهذا يرغب الكثير في التعرف على حكم زينة رمضان ابن باز فهل هي من الأمور المحرمة أم أنه لا بأس بها، هذا ما سوف نوضحه من خلال النقاط الآتية:

  • إن تعليق الزينة في رمضان من الأمور التي لا يكون فيها أي تحريم، وهي من الأمور الجيدة، والتي تكون من بين مظاهر الاحتفال الشهر الكريم.
  • ورأى العالم الكبير ابن باز أن تعليق الزينات أو الأضواء من الأمور المباحة في الدين الإسلامي، وذلك لأنها ليس فيها أي ذنب.
  • حيث إن تعليق الزينات هو من العبادات التي يقدم الكثير عليها في العديد من الدول المختلفة، وذلك من أجل الاحتفال بالشهر، وهو من باب الفرحة بقدومه.
  • وهذا الأمر أجمع الكثير من العلماء أيضًا أنه من الأمور الجيدة، والمحمودة لأنها تميز الشهر عن غيره من الشهور الموجودة في العام.

هل فانوس رمضان بدعة

شراء فوانيس رمضان من الأمور التي لا تندرج ضمن البدع، وذلك لأن الكثيرين يقومون بشرائها من أجل الاحتفال بالشهر، ولن يتم استخدامها في شيئ محرم، ولكن هناك الكثير من الشروط الواجب مراعاتها في تعليق الزينات والفوانيس خلال الشهر الكريم، وأهمها ما يلي:

  • يجب ألا يتم الإسراف في شراء الفوانيس، وأن يتم اختيار الفوانيس ذات الأسعار المناسبة وعدم المبالغة في شراء الزينات
  • كما يجب ألا يكون الفانوس مرفق بالعزف والأغاني.
  • ألا يتم اعتباره بأنه من أصول العبادات، وذلك لأنه مجرد عادة للاحتفال.
  • يجب ألا يحتو الفانوس على أشكال فيها نساء أو صور لأي من ذوات الأرواح.

حكم تخصيص لبس رمضان

إن الكثير من الأشخاص سواء إن كانوا رجالا أو سيدات يقدمون على تخصيص ملابس معينة للشهر الفضيل، وذلك حرصًا منهم على اغتنام تلك العادة، ومن باب الاحتفال بقدومه، وقد يتساءل الكثيرون ما حكم هذا الأمر.

  • إن تخصيص ملابس معينة للشهر الكريم بشكل عام من الأمور الجيدة وهي أمر محبوب، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يوصي الصحابة بأنه يقوموا بارتداء الملابس النظيفة والجيدة في العيد، وأيضًا في يوم الجمعة.
  • ولكن في حالة إن كانت المرأة تقدم على تخصيص  ملابس واسعة فضفاضة من أجل عبادة الصوم أو الصلاة فهي من الأمور الغير مستحبة، وذلك لأنه يجب على المرأة أن تقوم بالالتزام الزي الشرعي الخاص بها، والذي يكون فضفاض ولا يشف منها شيئًا.
  • وبالتالي فإن ارتدائها للملابس الواسعة في رمضان، وخلعها بعد الشهر الفضيل أو خلعها بعد الإفطار في فترة المساء، فهي من الأمور المنهي عنها والغير مستحبة
  • وأما إن كان المسلم أو المسلمة يقومون بشراء ملابس جديدة تناسب الزي الشرعي للمرأة، أو ملابس للمنزل وذلك من أجل ارتدائها في رمضان، فإن ذلك الأمر من الأمور التي لا يكون فيها أي نوع من التحريم، بل هي عادة محببة، وتشعر الفرد بالاختلاف والبهجة في الشهر الكريم.

حكم زينة رمضان ابن باز

حكم شراء الفوانيس في رمضان

ومن خلال توضيح حكم زينة رمضان ابن باز فإن الكثير يرغبون في التعرف على شراء الفوانيس وحكمها، فهل هي من الأمور المحرمة أم لا، وهذا ما سوف نوضحه من خلال النقاط الآتية:

  • إن شراء الفوانيس والزينة مع حلول شهر رمضان المبارك من الأمور التي لا يكون فيها حرج، وهي من العادات التي اعتادت عليها الكثير من الشعوب، وذلك لأن الشهر مبارك، ويتم الاحتفال به بالعديد من المظاهر.
  • وأيضًا شراء الفوانيس للأطفال من أجل إدخال السرور على قلوبهم هي من الأمور الجيدة والتي لا يكون فيها أي نوع من التحريم.
  • ولكن في  حالة إن تم الإقبال على شراء الزينات والفوانيس بأسعار عالية، فإن ذلك الأمر قد يدخل في باب التبذير، وإن المبذرين إخوان الشياطين، وبالتالي فإن شراء الزينات في تلك الحالة يكون محرم.
  • كما يجب أن يكون الفرد لديه الاعتقاد الكامل بأن شراء الفوانيس ليس من العبادات أو الأمور المفروضة عليه، وإنما هي مجرد عادة متوارثة بين الأجيال، وتكون من بين مظاهر الفرح والاحتفال بالشهر الكريم.

اقرأ أيضًا: حكم تخصيص لبس رمضان

حكم الاحتفال بقدوم شهر رمضان

شهر رمضان هو من أفضل شهور العام، حيث ينتظره الكثير من المسلمين بكل لهفة، ولهذا يقدم الكثير من الأشخاص على الاحتفال مع حلول الشهر، وذلك من خلال العديد من المظاهر المختلفة، ومن بينها تعليق الزينات، والأنوار، والفوانيس، وغيرها من مظاهر الاحتفال المختلفة، ومن خلال النقاط الآتية سوف نوضح لكم حكم الاحتفال به:

  • إن الاحتفال بشهر رمضان المبارك من الأمور المحمودة، والتي يجب على المسلمين إظهار فرحتهم بقدوم الشهر.
  • حيث ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يحث على التهنئة بقدوم رمضان المبارك، وجاء ذلك من خلال الحديث التالي:
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((قدْ جاءَكمْ شهرُ رمضانَ ، شهرٌ مباركٌ افترضَ اللهُ عليكُمْ صيامَهُ ، يفتحُ فيهِ أبوابُ الجنةِ ، ويغلقُ فيهِ أبوابُ الجحيمِ ، وتغلُّ فيهِ الشياطينُ ، فيهِ ليلةٌ خيرٌ مِنْ ألفِ شهرٍ ، مَنْ حُرِمَ خيرَها فقدْ حرِمَ)).

  • ومن خلال ذلك يمكن الاستدلال على أنه يمكن أن يتم التهنئة ما بين المسلمين وبعضهم البعض بحلول الشهر، وأن يقوموا بالاحتفال من خلال العديد من المظاهر لكن مع ضرورة الابتعاد عن المظاهر الخاصة بالاحتفال، والتي تحتوي على الأغاني والموسيقى، وذلك لأن الأغاني والمعازف من الأمور المحرمة، وذلك حتى لا يكون احتفال المرء محرم.

أسئلة شائعة

هل الزينة لرمضان حرام؟

إن تعليق زينة رمضان هي من الأمور التي لا بأس بها، وذلك بإجماع الكثير من العلماء، فهي من العادات التي ترتبط بالاحتفال وهي مظهر من بين مظاهر الفرحة والاحتفال بقدوم الشهر، وهي أمر ليس فيه تحريم، إلا في حالة إن تم اعتباره عبادة، أو إن رافقه تبذير في شراء الزينات، وكانت مصاحبة للأغاني والمعازف.

هل فوانيس رمضان بدعة؟

إن الفانوس هو من بين العادات التي يقبل الكثير من الأشخاص على تعليقها وشرائها مع حلول الشهر الكريم، وهي من الأمور التي يمكن اعتبارها عادة، وليس فيها أي تحريم، طالما أنها لم تعلق من أجل التعبد، إنما الهدف منها الاحتفال وإظهار معالم الفرح بشهر رمضان.

هل زينة رمضان من تعظيم الشعائر؟

تعليق زينة رمضان من الأمور التي اعتاد عليها الكثير من الأشخاص، والتي تتوارثها الأجيال عاماً بعد عام، ويرى الكثير من العلماء أن تعليق الزينة هو إبراز لمظاهر الفرحة والاحتفال بالشهر الكريم، وهو يشجع الناس على العبادات في الشهر، وهي إظهار لشعائر الله.

ما هو حكم تزيين المساجد؟

إن تزيين المساجد من الأمور الجائزة في الدين الإسلامي، والتي لا يكون فيها أي تحريم، وذلك لأن المسجد هو من الأماكن التي يجب أن يتم تعظيمها ،وأن يتم تجميلها، ما دام ذلك التجميل أو التزيين فيه تحريم مثل رسم النقوش المسيئة أو ما شابه.

حكم زينة رمضان ابن باز