مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أهم 3 من أهداف القراءة الناقدة وأنواعها وكيفية إتقانها

بواسطة: نشر في: 25 أغسطس، 2023
brooonzyah

إن هناك الكثير من أهداف القراءة الناقدة وذلك لكونها من أنواع القراءة التي تختلف عن غيرها من الكثير من الأنواع الأخرى من القراءات، فهي قراءة تهتم بالمستويات العالية من التفكير فقط، وتحتاج إلى التحليل، والفحص الدائم في الأمور، وليست مجرد قراءة عابرة أو ليس لها هدف، بل إن القليل جدًا من يتقنون تلك النوعية من القراءة، وعبر مجلة برونزية سوف نوضح أبرز المعلومات حول القراءة الناقدة، وأهدافها، وخصائصها.

أهداف القراءة الناقدة

من أهداف القراءة الناقدة أنها تساعد في الحصول على النتيجة المضمونة من القراءة، وذلك من خلال الاعتماد على الفحص والتحليل للمشكلة، ويتم من خلالها تعديل الأفكار وتجميعها، حيث إنها تعتمد على القراءة الجيدة للموضوع، أو المشكلة أو الفكرة بشكل عام، وبعدها يتم العمل على فهمه بالشكل الجيد ومن ثم يتم تحليله، وإليكم أبرز الأهداف الخاصة بالقراءة الناقدة من خلال النقاط الآتية:

تحليل المشكلة

من أهداف القراءة الناقدة أنها تساعد على فهم المشكلة أو الموضوع بشكل جيد وذلك بعد أن يتم قراءته بعناية والتعمق به، بل ويتم العمل على تحليله بالشكل الجيد.

  • من خلال التعمق في القراءة يمكن للإنسان أن يصل إلى ما يحتاج إليه من معلومات.
  • كما أنه سوف يتمكن من الوصول إلى النتائج المنطقية، وأيضًا بالدلائل والحجج.
  • عند تحليل الموضوع أو المشكلة يمكن تشكيل القناعات بسهولة، والتمكن من ترتيب الأفكار.

اتخاذ القرار الصحيح

من أهداف القراءة الناقدة أيضًا أنها تساعد الإنسان على اتخاذ القرار الصحيح، وذلك من خلال التمكن من تحليل المشكلة، وإعادة ترتيب الأفكار، ومن خلال ذلك يمكن الوصول إلى الحل، ومعرفة القرار الصحيح.

التفكير بموضوعية

تهدف القراءة الناقدة إلى جعل الإنسان يفكر بطريقة مختلفة، وغير تقليدية، حيث من خلال هذ النوع يمكنه أن يفكر بموضوعية أكثر، وتجعله قادر على استخدام تلك المعلومات التي قام بجمعها في مكانها الصحيح، وأن يكون تفكيره واضح ومحدد.

تعريف القراءة الناقدة

تعتبر القراءة الناقدة هي عبارة عن قراءة تحليلية حيث إنها تعتبر من الأنواع التي تحتاج إلى بعض المهارات الخاصة بها، والتي يجب أن تكون متوافرة من أجل التمتع بها، بالإضافة إلى أنها تعتمد على الفهم المعقد، والتحليل الدائم للمواضيع، وليست مجرد قراءة لكسب المعلومات فقط، بل إنها تساهم في طرح التساؤلات، والوصول إلى إجاباتها، فهي نوع من القراءة التي تساعد في الاستدلال إلى الحقائق.

أهداف القراءة الناقدة

أنواع القراءة الناقدة

تنقسم القراءة الناقدة إلى العديد من الأنواع المختلفة، وذلك لأنها عبارة عن قراءة تحليلية، ويمكن تصنيفها إلى تلك الأنواع التالية:

  • القراءة الناقدة التحليلية القريبة: وهي من الأنواع التي يتم من خلالها التركيز الكامل على النص، وذلك من خلال التركيز في النص، والتحليل في البيانات، وهي من أنواع القراءة الدقيقة، وذلك من أجمل فهم النصوص بشكل عميق.
  • القراءة الناقدة السياقية: وهي من أنواع القراءة التي تعتمد على النظر إلى النصوص، والتعرف على السياق التي تتحدث عنه، وهو من الأنواع التي تسهل على القارئ فهم النص، ومحاولة التفسير الجيد له، وأيضًا المساعدة على وضع النظرة الثاقبة حول النصوص.
  • القراءة الناقدة النشطة: ولعل هذا النوع من أبرز أنواع القراءة، حيث إنه يجعل الفرد يقوم بالتحليل للنصوص التي يقوم بقراءتها، ومن ثم يقوم بالعمل على تدوين كافة الملاحظات التي تتعلق حول ما تم فهمه، والعمل على تلخيص ما تم قراءته، وطرح الأسئلة والأجوبة حولها من النص، وذلك من أجل مساعدة النفس على فهم النصوص بشكل أقوى.
  • القراءة الناقدة الإبداعية: وهي من الأنواع التي تعتمد على استعمال القارئ لخياله، وذلك من أجل تسهيل عملية الفهم للنص، وبالتالي يمكنه الوصول إلى ما يحاول فهمه بسهولة.
  • القراءة الناقدة التفسيرية: وهي من أنواع القراءة التي تعتمد على التحليل العميق للنصوص والكتب، والعمل على تفسيرها، وهي تساعد على فهم كل ما يقصده الكاتب.
  • القراءة الناقدة المتقارنة: تعد من القراءة الناقدة التي تعتمد على المقارنة ما بين العديد من النصوص وبعضها البعض، وذلك من أجل الوصول إلى الحلول، ومن خلالها يمكن التعرف على أوجه التشابه، وأوجه الاختلاف ما بين الأمور، وبالتالي فهي قراءة تحليلية.
  • القراءة الناقدة التقييمية: وتعد من أنواع القراءة التي تعتمد على فهم النصوص والعمل على حلها، ومن خلال ذلك يمكن أن يتم تقيم النص والمحتوى وتحديد كافة الأمور التي تتعلق به، وتحقيق الغرض من إنشائه.

اقرأ أيضًا: من محددات سرعة القراءة

مهارات القراءة الناقدة

وهناك العديد من مهارات القراءة الناقدة فهي من أنواع القراءات التي تحتاج لأن يكون الإنسان لديه بعض المهارات، والتي سوف نوضحها فيما يلي:

  • الفهم العميق: لا بد من أن يكون متوافر لدى الفرد مهارة الفهم العميق، والتي يكون الغرض منها التعرف على كل ما يقصده الكاتب و المؤلف، كما يجب أن يكون لدى الفرد القدرة على تحديد الكاتب الذي يرغب في القراءة له، فكل كاتب يكون له فئة معينة من المعجبين والمشجعين له، وعند اختيار الكاتب، يكون من السهل فهم كل ما يقصده الكاتب.
  • التأني في القراءة: تعتبر تلك المهارة من بين المهارات التي يجب أن تكون متوفرة في القارئ، والتي تساعده على فهم كل ما هو مكتوب أمامه، وذلك من خلال القراءة بشكل بطئ، والتعرف على ما يقصده الكاتب، لأن القراءة السريعة لا تساعد على جمع عدد كبير من المعلومات.
  • فهم العنوان: من بين المهارات التي يجب أن يتم وضعها في الحسبان هو فهم العنوان، وذلك قبل البدء في القراءة، ومن المعروف أن العنوان يكون له تأثير كبير على القارئ قبل البدء في القراءة.
  • مهارة حب التعلم والتطور: من الوارد أنه عندما يتم قراءة كتاب جديد قد يحمل بعض المعاني أو المرادفات التي تكون جديدة على القارئ، وفي تلك الحالة يمكنه التطوير من نفسه، وذلك من خلال التعرف على مرادفات وكلمات جديدة، وبالتالي يجب أن يكون لديه الشغف بالتعلم والمعرفة.

أهداف القراءة الناقدة

خصائص القراءة الناقدة

يوجد العديد من الخصائص المختلفة التي تتوافر في القراءة الناقدة أيضًا، وذلك لأنها كما ذكرنا من أنواع القراءات المختلفة، والتي تتحلى بالكثير من الأهداف والخصائص، وأيضًا لها الكثير من المميزات، ومن أبرز الخصائص التي تختص بها الآتي:

  • تتمتع القراءة الناقدة بأنها تقوم بتشجيع الفرد على التساؤل حول الأمر، وذلك من خلال محاولة فهم النص، والعمل على طرح الأسئلة حولها.
  • بالإضافة إلى أنه من أهداف القراءة الناقدة أنها تشجع الفرد على التحري الكامل من خلال القراءة، وعدم الإيمان بالحقائق من دون أن يتم التحري الكامل بالموضوع.
  • كما أنها تساعد الفرد على التمييز ما بين الأمور وبعضها البعض، والتعرف على كافة الآراء، وذلك من خلال التعمق في الأمور ومحاولة فهمها.
  • تعتبر القراءة الناقدة من أنواع القراءات التي يمكن من خلالها تصنيف النقاط الخاصة بالقوة، وأيضًا نقاط الضعف، وذلك لأنها تعتمد على التعمق في القراءة والتحليل.
  • يساعد هذا النوع من القراءة على الوصول إلى الحلول الخاص بكافة المشكلات وإمكانية اتخاذ القرارات الصحيحة حول تلك المشاكل.
  • تعتبر من أنواع القراءة التي توسع المدارك لدى الإنسان، وتجعله قادر على التعامل مع الأمور، وذلك من خلال اكتساب مهارة التحليل.
أهداف القراءة الناقدة