نص محاضره الشيخ مشاري الخراز كيف تتعامل مع الله ؟. اكثر من 35الف حضروا
انت غير مسجل في المنتدى تعرف على المزيد ..سجل الان من هنا

المنتدى الاسلامي جميع المواضيع التي تنصب في إطار الدين الإسلامي على مذهب أهل السنة والجماعة




نص محاضره الشيخ مشاري الخراز كيف تتعامل مع الله ؟. اكثر من 35الف حضروا
 

جديد مواضيع قسم المنتدى الاسلامي
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
=

صور بلاك بيري - برودكاست - برامج - العاب - رسائل جديدة
 
قديم 03-21-2010, 09:51 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات

حفيدة علي

مشرفة سابقة
الصورة الرمزية حفيدة علي

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 22167
المشاركات: 1,840 [+]
بمعدل : 0.81 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

 
 


افتراضي نص محاضره الشيخ مشاري الخراز كيف تتعامل مع الله ؟. اكثر من 35الف حضروا



المحاضره كامله بالنص كما قالها الشيخ


بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع: كيف تتعامل مع الله؟
أولا:
كيف تتعامل مع الله إذا غضب؟
ربنا تعالى حليم كريم عليم وبالمؤمنين رؤوف رحيم
ولكنه سبحانه إذا غضب على شيء فإن غضبه يكون شديدا
قال تعالى:
«إن بطش ربك لشديد»
وإذا غضب الله على شيء فلن يفلح أبدا ولو فعل ما فعل... إلا إذا ارتفع عنه هذا الغضب
لأن الله إذا غضب على العبد فكل شيء سيغضب عليه...
لاحظ في الفاتحة لما ذكر الله الصراط المستقيم قال:
صراط الذين أنعمت عليهم ولم يقل صراط الذين أنعموا عليهم
لماذا ؟
لأن المنعم واحد هو الله
أما في الغضب قال: غير المغضوب عليهم ولم يقل غير الذين غضبت عليهم... مع أنه غضب عليهم !
لكن لأن الله إذا غضب على عبد فكل شيء سيغضب عليه قال:
غير المغضوب عليهم
بل حتى إذا حاول العبد أن يغضب الله لكي يرضي الناس فإن هؤلاء الناس الذين يحاول أن يرضيهم هم بذاتهم سيغضبون عليه
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«من التمس رضا الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس ومن التمس رضا الناس بسخط الله، سخط الله عليه وأسخط عليه الناس»
وكلما زاد الإنسان من اصراره على المعصية كان غضب الله أقرب وأشد...
بعض الناس له سنوات وهو يعيش في غضب الله والذي يبقيه على قيد الحياة هو حلمه سبحانه...
صبور على الناس سبحانه... صبور...
فمن كان يعيش هذه المرحلة الآن فليستغلها حق الاستغلال ولينتهز الفرصة قبل أن تنتهي هذه المرحلة، لأن هذه المرحلة (مرحلة الإمهال) إذا انتهت فسيدخل العبد بعدها في مرحلة الانتقام...
وإذا غضب الله على العبد فإنه لا ينتقم منه مباشرة بل يتركه يعيش فترة الإمهال والحلم
يحلم الله عليه ويتركه مع أنه غاضب عليه... لعله يرجع
لكن بشرط... أن يكون بصدق.
- قد يكون ربي غضبانا على الواحد منا وهو لا يشعر
كيف أعرف هل الله غضبان عليّ أم لا؟
إذا كان العبد مصرا على المعصية فيخشى عليه أن يكون الله فعلا غضبان عليه
وإلا فالله تعالى ليس له ثأر يأخذه من عبده... كما يقول ابن القيم، ولو أهلك عباده جميعا لما زاد ذلك في ملكه شيئا...
طيب... من كان في وسط غضب الله ماذا يفعل؟
وبعض الناس كان على خير ولكن أصابه غضب الله
كيف يتعامل الإنسان مع ربه إذا غضب عليه..
عليك الآن أن تعلن حالة الطوارئ
بسرعة قبل أن يحدث شيء..
طيب ماذا أفعل؟
انتبه..
كيف تتعامل مع الله إذا غضب؟
إذا أحسست أن الله غضب عليك فتوجد طريقة تذهب هذا الغضب عنك بحيث يعود الرضى إليك بعد أن فقدته..
الحل هو:
أن تبحث عن أحد يخلصك من هذه الورطة
ولن تجد أحدا يخلصك إلا هو سبحانه:
- كل شيء تفر منه عنه إلا الله فإنك تفر إليه قال تعالى: ففروا إلى الله
أرأيت كيف أن التعامل مع الله يختلف تماما عن التعامل مع غيره؟!
كيف هو يخلصني؟
هو الذي سيخلصك من غضبه هو سبحانه إذا لجأت إليه..
- لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك
- أعوذ برضاك من سخطك
- قل له كلمه قل له:
يا رب لا تغضب عليّ... يا رب ارضى عني
يا رب ليس لي سواك
قل له: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك..
«وقال ربكم ادعوني أستجب لكم»
صدقني سيرضى عنك... صدقيني سيرضى عنك...
حاول أن ترضيه... نعم حاول أن ترضيه بالأشياء التي يحبها سبحانه
وعليك أن تعلم أمورا عن الله:
1 - اعلم أنه سبحانه يرضى بسرعة... بسرعة يرضى... يرضى بالقليل.
قال صلى الله عليه وسلم: «صدقة السر تطفئ غضب الرب»
2 - عليك أن تعلم أنه يريد أن يرضى عليك أكثر مما تريده أنت
قال تعالى:
«والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما»
- بعضهم يقول طيب أنا أرجع إليه سبحانه ثم أعود إلى المعصية... أتوب ثم أرجع..
الجواب هذا هو المطلوب... المطلوب أنك كلما أذنبت رجعت..
إن عبدا أصاب ذنبا فقال: رب أذنبت فاغفره فقال ربه: اعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به ؟ غفرت لعبدي ثم مكث ما شاء الله ثم أصاب ذنبا فقال: ربي أذنبت آخر فاغفر لي قال: اعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به ؟ غفرت لعبدي ثم أصاب ذنبا فقال: رب أذنبت آخر فاغفر لي قال: اعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به ؟ قد غفرت لعبدي فليعمل ما شاء
( حم ق ) عن أبي هريرة.
- كنت أواجه مشكلة مع الذي يقول أتوب ثم أرجع..
- هل تريد أن تكون معصوما؟!

كيف تتعامل مع الله إذا هداك؟
أجمع العارفون أن توفيق الله للعبد ألا يكله إلى نفسه
أجمل شيء نزل من السماء الهداية إلى الله
ولن تستطيع أن تصل إليها إلا إذا هداك الله تعالى.
- الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله.
قال عثمان: لو كان الخير بيدي هذه وقلبي بيدي هذه ما استطعت أن أضع الخير فيه إلا أن يكون الله هو الذي يضعه.
قد يقول قائل... إذا كان الأمر كذلك فماذا عساي أن أفعل؟
اطلب الهداية منه وهو يعطيك:
«وقال ربكم ادعوني أستجب لكم»
لهذا انظر إلى أفضل سورة في القرآن إياك نعبد وإياك نستعين
اهدنا الصراط المستقيم
إذاً أنت الذي تقبل على الله إذا أردت الهداية ولا تجلس في البيت وتقول الله ما هداني..
هنالك أصول للتعامل مع الله أنت الذي تأتي إلى الله
«إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم»
رجل عابد ذهب إلى وسط الصحراء، فوجد غرابا أعمى ومكسور الجناح، فقال: سبحان الله كيف يأكل هذا ويشرب؟
وبينما هو كذلك إذ أتى غراب آخر صحيح فلما اقترب منه فتح الأعمى فمه فأطعمه..
فقال الرجل: والله لقد أراني الله آية! كيف أسعى أنا لرزقي والله قد كفى هذا الطير..
فذهب إلى كهف ليتعبد فيه... فقام أحد العلماء فسأل عنه فقالوا ذهب إلى كهف يتعبد فلحقه فسأله عن السبب فقال له حكاية الغراب فقال العالم: سبحان الله! ولم رضيت أن تكون الأعمى؟!
كيف تتعامل مع الله إذا هداك؟
1 - أول شيء تفعله أن تنسب هذا الفضل إلى الله وألا تصدق ولو للحظة أن لك يدا في هذه الهداية
- من يهدي الله فهو المهتد
يقول ابوسليمان الداراني: إن الرياح تجري بالسحاب
وإنما يجري العباد بتوفيق ربهم
2 - اهتم بعد هدايتك بالكيف لا بالكم..
اهتم بأعمال القلب أكثر من أعمال الجوارح، وهي ستأتي تبعا.
والذي يظن أن الغاية فقط أعمال الجسد بلا اهتمام بالقلب فهذا مثله كمثل ذاك الرجل الأمي الذي لا يقرأ ولا يكتب وعنده رسالة وصلته يريد قراءتها فمر به رجل فقال له اقرأ لي الرسالة، فقال لا أستطيع أن أقرأها... انتظر... فأخرج نظارته فلبسها ثم قال له: الآن أستطيع أن أقرأ..
فسأله الرجل: ما هذه؟ فقال الرجل: نظارة قراءة..
فذهب الأمي فاشترى نظارة مثلها يظن أنها السبب في القراءة!!
ولم يشعر بأن الرأس الذي خلف النظارة هو السبب.
كذلك الذي ظاهره التدين يظن أنه بلغ الالتزام والوصول إلى الله بالمظهر والصحيح أنه بلغه بالقلب والمظهر لا بالمظهر فقط.
قال ابن القيم في مفتاح دار السعادة (بتصرف):
«وقال الحسن تفكر ساعة خير من قيام ليلة.
وقال ابن عباس: ركعتان مقتصدتان في تفكر خير من قيام ليلة بلا قلب.
ثبت عن بعض السلف انه قال تفكر ساعة خير من عبادة ستين سنة».
فإذا اهتديت فالحمد لله... قد رضي الله عنك «أنت الآن تعيش في وسط رضى الله تعالى»

كيف تتعامل مع الله إذا رضي؟
- كيف أعرف أن الله راض عني؟
إذا كنت على طاعة فهو راض عنك..
ولماذا يغضب عليك... ولكن لا تأمن، لأن الأمن من العذاب وضمان الجنة هذا بحد ذاته ذنب يحتاج إلى توبة..
قال تعالى:
«إنه لا يأمن مكر الله إلا القوم الفاسقون»
وهذا يسمى الاغترار بالله..
«يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم»
إذاً ماذا أفعل؟
ترجو رحمة الله وترجو رضاه... يعني تعمل الصالحات وفي الوقت نفسه تظن بربك أنه راض عنك صدقني سيرضى عنك
كيف أتعامل مع الله إذا رضي؟
- قد يقول قائل يعني كيف أتعامل مع الله إذا غضب... أحتاجه لكن كيف أتعامل مع الله إذا رضي؟
ما الذي أحتاجه الآن، خلاص، الله راض..
لاااا..
أنت الآن تحتاج أن تكون دقيقا في التعامل مع الله الآن أكثر من قبل..
لأن الوصول إلى الرضى شيء... والمحافظة عليه شيء آخر
الوصول إلى رضى الله تعالى سهل، لكن الثبات عليه هو الصعب..
يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة..
أضرب لكم مثالا..
شخص لا يعرف الوزير ولم يدخل مكتبه قط!
فحصلت له ترقية وعينوه مديرا لمكتب الوزير
لا شك أنه الآن يريد أن يتعلم ما الذي يحبه الوزير... وما الذي لا يحبه... وما أوقاته المناسبة... وما أوقاته غير المناسبة
فإذا قال له قائل: أنت لم تكن تعلم من قبل هذه الأمور ولم يهمك ذلك... فلماذا تحرص عليها الآن؟!
طبعا سيقول لهم: أريد ألا أخسر هذا المنصب الذي كسبته!
ولله المثل الأعلى الذي رضي الله عنه يجب عليه أن يحافظ على هذه المكانة وألا يخسرها..
طيب ماذا أفعل؟
1 - أولا: ارض عنه كما رضي عنك
قال تعالى: «رضي الله عنهم ورضوا عنه»
ارض بما قسمه لك، ارض بجسمك، ارض بأبنائك، واحرص على الزيادة في كل خير... لكن احرص أن تكون بالنهاية في تمام الرضا عن الله..
2 - ثانيا: اصبر على رضاه... رضا الله يحتاج إلى صبر، أن تصبر على الأوامر وأن تصبر عن النواهي وأن تصبر على أقدار الله
هذا كله يحتاج إلى صبر،
حضرت أبا عبد الله أحمد بن حنبل وجاءه رجل من أهل خراسان فقال: يا أبا عبد الله قصدتك من خراسان أسألك عن مسألة قال: له سل قال: متى يجد العبد طعم الراحة؟
قال: عند أول قدم يضعها في الجنة.
هذا فقط إذا فعلت الفرائض أما زدت النوافل فسوف تدخل مرحلة أخرى أعظم بكثير من مرحلة الرضى، إنها مرحلة الحب
قال الله تعالى في الحديث القدسي: ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه.
كيف تتعامل مع الله إذا أحبك؟
ما شعورك إذا كنت تعيش على وجه الأرض تذهب إلى العمل... تأكل الطعام وتمشي في الأسواق والله تعالى من فوق سبع سماوات يحبك...
هل بإمكانك أن تستشعر أن الذي يحتاج إليه كل الناس قد اختارك من بين كثير من عباده فأحبك... إنه سبحانه لا يحب جميع الخلق وأما أنت فأحبك..
صدقني الأمر أعظم من أن تدركه العقول
قال تعالى: يحبهم ويحبونه، ليس العجب عندما قال تعالى: «يحبونه»
العجب أنه قال سبحانه «يحبهم»
يقول ابن القيم:
«ليس العجب من عبد يتقرب إلى سيده ويحسن إليه فهذا هو الأصل... ولكن العجب من الملك السيد كيف أنه يحسن إلى عبده ويتودد إليه بأصناف العطايا والعبد معرض عنه!»
ولله المثل الأعلى ربنا سبحانه يحسن إلى عبيده، والعبيد معرضون عنه فإذا أحب الملك أحد عباده فهذا والله هو الفوز المبين
لا تستهن بمحبة الله حتى لا تزهد فيها
فإن الله إذا أحبك أعطاك الخير كله ومنع عنك الشر كله
لاتخف... أنت حبيب الله... بالله عليك مم تخاف؟
عليك أن تكون أهلا لمحبة الله
فإذا أحبك الله فأكثر من طلباتك له وأكثر من السؤال والدعاء، ولو أزعجك أي شي فاستعذ بالله منه ولن يضرك
لأن الله تعالى يقول عمن أحبه: «ولئن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه»
وأما إذا حاول أحد أن يعاديك فمصيره الدمار.
قال تعالى في الحديث القدسي: «ومن عادى لي وليا فقد آذنته بحرب»
طيب، كيف أعرف أن الله أحبني..؟
الجواب: من العلامات أن يحبك الناس..
فإن قال قائل: هل يحبني كل الناس؟
الجواب: لا... محبة كل الناس ما نالها أحد... ولا حتى الأنبياء..
ولكن أهل الخير إذا أحبوك فهذا دليل على أن الله يحبك.
وهو دليل على أن كل أهل السماء من الملائكة وحملة العرش يحبونك
يحبك البشر، سألوهم لماذا تحبون فلانا... لا يدرون!
لكن من أول ما رأوه أحبوه
هل تحب أن أزيدك..؟
حتى الجمادات تحبك
كان صلى الله عليه وسلم يقول: «أحد جبل يحبنا ونحبه»
كيف تتعامل مع الله إذا أحبك؟
أولا: إذا أحبك الله فمن كمال الحياء أن تترك ما تحبه في سبيل ما يحبه هو..
فتقدم ما يحبه على ما تحبه..
ثانيا: إذا أحبك فعليك أن تعبد الله كأنك تراه
بحيث أن يكون الله تعالى هو سمعك الذي تسمع به وبصرك الذي تبصر به ويدك التي تبطش بها
أي أنه يفعل كل شيء لله
وهنا يظهر فقه النية:
بأن يقلب حتى المباحات إلى طاعات
قال ابن رجب:
«ومتى نوى من تناول شهواته المباحة التقوى على طاعة الله كانت شهواته له طاعة يثاب عليها كما قال معاذ رضي الله عنه إني لأحتسب نومتي كما أحتسب قومتي يعني أنه ينوي بنومه التقوي على القيام في آخر الليل فيحتسب ثواب نومه كما يحتسب ثواب قيامه.
قال بعض السلف: {التقيُّ وقتُ الراحةِ له طاعةٌ، ووقتُ الطاعةِ له راحةٌ }..
والنية لا تُـتْـعِبُ أحدا... فلا تعمل ببلاش!!
ماذا حدث لمن طبق هذه النوايا في السابق؟
يقول أحدهم:
«والله لقد لمست السعادة بعد خروجي من المحاضرة»
إذا أحبك الله أصبحت تبحث عن كل ما يحبه الله لتفعله..
فإذا أحبك الله قد تتفاجأ أن البلاء بدأ يأتيك!
فقد يقول قائل أين المحبة؟
قال صلى الله عليه وسلم: إن الله إذا أحب قوما ابتلاهم

كيف تتعامل مع الله إذا ابتلاك؟
أحوال الناس مع المصائب:
رجل يسخط
روى ابن ماجه والترمذي
( حسن )
عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
«إن عظم الجزاء مع عظم البلاء
وإن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط»
وقال أبو مسعود البلخي: من أصيب بمصيبة فمزق ثوباً أو ضرب صدراً فكأنما أخذ رمحاً يريد أن يقاتل به ربه عز وجل.
1 - ومن الناس من يعبد الله على حرف
2 - باللسان كالدعاء بالويل والثبور «ليقول الكلمة لا يلقي لها بالا»
3 - بالجوارح وقال: النائحة إذا لم تتب قبل موتها، تقام يوم القيامة وعليها سربال من قطران، ودرع من جرب».
وكان ابن عباس يقول: القَطران هو: النحاس المذاب
الثاني:
رجل يصبر
قال بعض الحكماء: «العاقل يفعل في أول يوم من المصيبة ما يفعله الجاهل بعد أربعة أيام، ومن لم يصبر صبر الكرام سلا سلو البهائم»
انظر إلى هذا الذي بكى شديدا عند قبر أمه كيف أنه يضحك ملأ فيه في آخر يوم من العزاء أليس كذلك؟ «إنما الصبر عند الصدمة الأولى»

البكاء لا ينافي عدم الصبر
«وابيضت عيناه»
إن القلب ليحزن..
الثالث
رجل يرضى
هذه المرتبة مستحبة وليست واجبة
قال الأحنف بن قيس: «بصري في أحد العينين ذهب منذ أربعين سنة ما ذكرت ذلك لأحد»
فإن العبد إذا كان قلبه مملوء بحب الله وحدثت له المصيبة «رأى أن الخالق مالكا وللمالك التصرف في مملوكه ورآه حكيما لا يصنع شيئا عبثا فسلم تسليم مملوك لحكيم». كما قال ابن الجوزي.
هل علمت الآن السّر في أن الله أمرك أن تقول عند المصائب:
«إنا لله وإنا إليه راجعون» ؟
هل يتنافى الألم مع الرضى؟
قال ابن القيم في مدارج السالكين:
«وكثير من الناس يصبر على المقدور فلا يسخط وهو غير راض به فالرضا أمر آخر»
الرابع
رجل يشكر
لماذا يشكر؟
1 - تكفر سيئاته:
قال صلى الله عليه وسلم:
«فما يبرح البلاء بالعبد حتى يمشي على الأرض وما عليه خطيئة»
رواه ابن ماجة وابن أبي الدنيا
2 - أن المصيبة أفضل له لأنها من أرحم الراحمين
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«إن الرجل ليكون له عند الله المنزلة فما يبلغها بعمل فما يزال يبتليه بما يكره حتى يبلغه إياها»
رواه أبو يعلى
قال الفضيل: « إن الله تعالى ليتعاهد عبده المؤمن بالبلاء
كما يتعاهد الرجل أهله بالخير»
ر بشير الطبري
ومنهم بشير الطبري، سكن الشام، كان محفوظاً فيما امتحن به، مستسلماً فيما ابتلي به.
حدثنا محمد بن أحمد بن عمر، قال: حدثني أبي، حدثنا أبو بكر ابن سفيان، حدثنا زياد بن أيوب، حدثنا أحمد بن أبي الحواري، قال: حدثني أبو عمرو الكندي، قال: أغارت الروم على جواميس لبشير الطبري نحواً من أربعمائة جاموس، فركبت معه أنا وابن له، فلقينا عبيده الذين كانت معهم الجواميس، معهم عصيهم، فقالوا: يا مولانا ذهبت الجواميس. فقال: وأنتم أيضاً فاذهبوا معهم فأنتم أحرار لوجه الله. فقال له ابنه: يا أبت أفقرتنا. قال: اسكت يا بني، إن ربي اختبرني فأحببت أن أزيده.
الكتاب: حلية الأولياء المؤلف: أبو نُعيم الأصبهاني
3 - أنها أكثر أجرا وثوابا،
قالت امرأة حكيمة لما أتوا يعزونها: لولا المصائب لأتينا يوم القيامة مفاليس»
وعن أبي سعيد رضي الله عنه قال: قال:
رسول الله صلى الله عليه وسلم ولأحدهم كان أشد فرحا بالبلاء من أحدكم بالعطاء
رواه ابن ماجه
3 - أيسر من غيره
أرأيت أرأيت..

كيف تتعامل مع الله إذا أعطاك؟
فيميز كما ميز كعب بن مالك عندما أتاه كتاب ملك غسان يقول فيه:
«بلغنا أن صاحبك قد قلاك فالحق بنا نواسك»
فقال: «وهذا أيضا من البلاء»
ولم يقل: «أُنظر إلى الفرج من الله!» لأنه يعرف الفرق بين العطية والبلية.
قد يرزق الرجل المال ويظن أنه نعمة وهو فتنة له.
قد يرزق العبد منصبا وهو في نظر الناس أنه كرم له، مع أنه قد يكون في الحقيقة بلاء.
ملاحظة: إجابة دعائك ليس دليلا على محبة الله لك.
قال ابن القيم: «وليعلم أن إجابة الله لسائليه ليست لكرامة السائل عليه بل يسأله عبده الحاجة فيقضيها له وفيها هلاكه وشقوته ويكون قضاؤها له من هوانه عليه وسقوطه من عينه ويكون منعه منها لكرامته عليه ومحبته له فيمنعه حماية وصيانة وحفظا لا بخلا وهذا إنما يفعله بعبده الذي يريد كرامته ومحبته ويعامله بلطفه»
كيف أعرف إذا كانت إجابة الدعاء كرامة أم هوان؟
الجواب: بحسب حالك بعد حصول النعمة.
- فإن تمام الخذلان الانشغال بالنعمة (أي:ما طلبته من الله) عن المنعم (وهو الله تعالى).

كيف تتعامل مع الله
إذا دخلت بيته؟
نحن في كل يوم نذهب إلى أماكن مختلفة وندخل مباني متنوعة
المنزل
مبنى العمل
السوق
بيت الجد أو الجدة
الديوان... أماكن كثيرة
ولكن ما هو أكثر مكان تحبه
أكثر مكان نحبه هو المكان الذي يحبه الله أكثر..
إنه بيت الله
مسجد الله
ولدخول المسجد معاني وأسرار تأملك لها يجعلك تدخل المسجد بروح تختلف عن روح الذين يدخلون المسجد برتابة آلية ولا يستشعرون اتجاهها أي شيء..
يقول أحد الذين تعرفوا على هذه الأسرار
« دخلت المسجد بعد أن تأملت أسرار المساجد فكأني لم أدخل المسجد من قبل أبدا»
فلنأخذ بعضا من هذه الأسرار..
ربنا تعالى خلق الخلق لغاية واحدة فقط
خلقهم لكي يحبوه
قال ابن القيم: ما خلق الله الروح إلا لمحبته سبحانه»
والمحب يشتاق لمحبوبه ويود رؤيته
ومن عادة المحبوب أنه إن لم يجد محبوبه فإنه لا أقل من أن يقصد مكانه ويذهب إلى بيته
كان قيس مجنون ليلى يدخل على ديارها ولا يرها لكنه يقول:
أمر على الديار ديار ليلى
أقبل ذا الجدار وذا الجدار
وما حب الديار شغفن قلبي
ولكن حب من سكن الديار
والله تعالى هو الذي خلق القلوب فهو أعلم من غيره بما تحتاجه هذه القلوب
فيعلم أن الذين يحبونه من خلقه يشتاقون إليه
ولكنه سبحانه قد احتجب عن الخلق في الدنيا بحجاب فلا يرونه... وأخر موعد اللقاء إلى القيامة
إلا أنه جعل له في الأرض بيتا ينسب إليه فيقال بيت الله
هو المسجد الذي لا يملكه أحد... حتى الدولة لا تملكه موقوف لله لا يهدم ولا تباع أرضه ولا تؤجر
وأن المساجد لله فلا تدعو مع الله أحدا
المسجد بيت الله لا تصلح له الدنيا ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يدعوا الناس على من كان يبيع ويشتري بالمسجد فكأن الإنسان عندما يتوضأ كأنه يغسل عنه آثار الدنيا ليدخل في رحاب الآخرة ثم يتساوي أهل الدنيا فيه، لا غني لا فقير... ولا أمير ولا خفير... الكل سيضع وجهه في الأض أمام فاطر السموات والأرض، لا يوجد رأس مرتفع وآخر منخفض الجميع على الأرض، دنانيره وشركاته في الخارج... كبرياء المنصب وأنفته في الخارج أما الآن فذل بين يدي عزيز..
الذي أتى أولا هو الذي يقف في المقدمة والأكثر حفظا للقرآن هو الذي يكون خلف الإمام
وقد دعا الله عباده وأحبابه إلى هذا المكان ففي الحقيقة الذي يذهب إليه لا يذهب إلى الجدران والأحجار بل يذهب إلى الله الواحد الغفار ليقابله في بيته..
قال صلى الله عليه وسلم:
«إن الله أمركم بالصلاة فإذا صليتم فلا تلتفتوا فإن الله ينصب وجهه لوجه عبده في صلاته ما لم يلتفت»
أود أن تستشعر عند ذهابك إلى بيت الله أنك تريد أن تعتذر عن ذنوبك وكلنا عندنا ذنوب كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون
فتريد أن تعتذر عن ذنوبك فتذهب إلى ربك لكي تسأله الصفح والمغفرة فتذهب إلى بيته
والكريم غالبا إذا جاءه المخطئ إلى بيته فإنه يسامح ويتجاوز
وربما حيي كريم يستحي من العبد إذا دعاه
فإذا ذهبت إلى ربك فاسأله تلك الرحمة
ألا ترى أنك تقول في دعاء دخول المسجد: اللهم افتح لي أبواب رحمتك
وإذا أذن الله لك بالدخول عليه في بيته فقد أكرمك
فكما أنك أنت لا تدخل بيتك أي أحد فإن الله تعالى أيضا لا يدخل بيته كل أحد
هل تحب أنت لكل أحد أن يدخل بيتك..
أيضا ربنا لا يحب أن يدخل بيته أي أحد
ولهذا ثبط الله همة بعض الذين لا يحبهم عن الذهاب للمساجد لأنه كره أن ينبعثوا إلى بيته ويدخلوه كما قال تعالى عن آخرين:
ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين.
وانظر إن شئت إلى المسجد الواحد كم عدد الذين يسكنون حوله وكم عدد الذين يدخلونه وستعرف ماذا أقصد
ولهذا إذا كنت أنت ممن اختارهم الله لدخول بيته فافرح في طريقك إذا ذهبت إليه
لأنه هو يفرح بك إذا ذهبت إليه
وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(ما توطن رجل المساجد للصلاة والذكر إلا تبشبش الله تعالى إليه)
يقال بش فلان لصديقه: أي فرح به واقبل عليه
إلا تبشبش الله تعالى إليه كما يتبشبش أهل الغائب بغائبهم إذا قدم عليهم، ولقدسية المكان الذي ستذهب إليه فإن الله يعظم كل خطوة تمشيها إليه
احداهما ترفع درجة والأخرى تحط خطيئة
أما إذا دخلت إلى المسجد وكنت من أهله فإن الله يأمر أطهر المخلوقات أن تجلس معك... إنها الملائكة... نعم ستحبك الملائكة لدرجة أنك لوغبت افتقدوك وإن مرضت زاروك
فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
إن للمساجد أوتادا الملائكة جلساؤهم إن غابوا يفتقدونهم وإن مرضوا عادوهم وإن كانوا في حاجة أعانوهم
حتى أن بعض مرتادي المساجد لربما يلاحظون في بعض حاجاتهم عونا خفيا يساعدهم لعله أن يكون ملكا من الذين جالسوه في المسجد يعينونه.
أما إذا زدت على هذا فجلست بعد الصلاة تنتظر صلاة أخرى فإن الأمر يزيد أصلا
فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال
صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرب
فرجع من رجع وعقب من عقب
فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم مسرعا قد حفزه النفس
قد حسر عن ركبتيه
قال أبشروا هذا ربكم قد فتح بابا من أبواب السماء يباهي بكم الملائكة يقول انظروا إلى عبادي قد قضوا فريضة وهم ينتظرون أخرى
رواه ابن ماجه، أي كرم وأي فضل لمن ذهب إليك ياربي
كيف تكرمه وتعطيه وأنت أكرم من سئل أجود من ابتغي وأرأف من ملك
والله لا تجد عظيما يتعامل معك بكل هذا التعامل إلا ربنا سبحانه
لهذا والله إن الإنسان ليستحيي من ربه لكثرة ما يعطيه
بل الأمر لا يقف عند هذا الحد
فلو وصلت إلى مرحلة تعلق قلبك بالمسجد وأصبح مرتبطا به فإن الله سيدخلك يوم القيامة تحت أكبر مخلوق في الكون
وصفه الله بأنه مخلوق كريم وبأنه عظيم وبأنه مجيد
إنه عرش الرحمن
سرير ذو قوائم خلقه ربنا ثم استوى عليه أمر الملائكة بحمله وتعبدهم بتعظيمه
وهو سقف المخلوقات وأعظم المخلوقات وأعلاها وأوسعها
وبذلك صار العرش بهذه الوصف لائقا بالرحمن
فقال تعالى: الرحمن على العرش استوى
هذا الشيء العظيم يدخلك الله تحته يوم تقترب الشمس من رؤوس العباد
وأنت تحت الظل الظليل
ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله
قال صلى الله عليه وسلم:
«سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله الإمام العادل وشاب نشأ في عبادة الله عز وجل ورجل قلبه معلق بالمساجد»
هل تخيلت نفسك مرة وانت تحت العرش ؟
أرأيت أن كيف أن المساجد عزيزة
وكيف أن بيوت الله غالية كل هذا يحدث لك إذا تعلقت بها

كيف تتعامل مع الله إذا كلمته؟
استحضر أنك تكلم شيئا يختلف عن كل الأشياء التي تتكلم معها.
فكن في غاية الأدب وفي غاية الخضوع..
مفتاح الإجابة الدعاء.
كما قال عمر رضي الله عنه:
«إني لا أحمل هم الإجابة ولكن هم الدعاء فإذا ألهمت الدعاء معه فان الإجابة معه «

أكثرنا يدعو الله بغفلة.
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
«ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه»
رواه الترمذي وحسنه الألباني
قال ابن الجوزي في صيد الخاطر:
«لقد اعتنى الله بي منذ صغري وعلمني وأنشأني
حتى أنه كان يوقظني في أثناء الليل فأخلو بذكره والصلاة له
و كم قد قصدني عدو فصده عني وإذ رأيته قد نصرني وبصرني ودافع عني ووهب لي قوى رجائي في المستقبل بما قد رأيت في الماضي
ولقد تاب على يدي في مجالس الذكر أكثر من مئتي ألف وأسلم على يدي أكثر من مئتي نفس
وكم سالت عين معتبر بوعظي لم تكن تسيل
و لقد جلست يوما فرأيت حولي أكثر من عشرة آلاف ما فيهم إلا من قد رق قلبه أو دمعت عينيه فقلت لنفسي:
كيف بك إن نجوا وهلكت؟
فصحت بلسان وجدي: إلهي وسيدي إن قضيت علي بالعذاب غدا فلا تعلمهم بعذابي صيانة لكرمك لا لأجل لئلا يقولوا عذب من دل عليه..
إلهي فاحفظ حسن عقائدهم فيَّ بكرمك أن تُعْلِمَهُم بعذابِ الدليلِ عليك
حاشاك - والله يارب- »











توقيع : حفيدة علي





قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه"يا دنيا لاتغريني غرّي غيري طلقتك ثلاثاً طلاقاً لا رجعة فيه".

عرض البوم صور حفيدة علي   رد مع اقتباس

=
قديم 03-21-2010, 01:01 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات

جواهر2010

برونزية فعالة
الصورة الرمزية جواهر2010

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 1124540
المشاركات: 490 [+]
بمعدل : 0.29 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي



اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك










توقيع : جواهر2010

عرض البوم صور جواهر2010   رد مع اقتباس

=
قديم 03-22-2010, 01:26 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات

حفيدة علي

مشرفة سابقة
الصورة الرمزية حفيدة علي

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 22167
المشاركات: 1,840 [+]
بمعدل : 0.81 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي



جزاك الله خير

كله من ذوقك يا الغاليه جواهر

المحاضره جدااااااا موثره
اجمل شي في الوجود كله انك تتعرفين على خالقك سبحانه وتعالى










توقيع : حفيدة علي





قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه"يا دنيا لاتغريني غرّي غيري طلقتك ثلاثاً طلاقاً لا رجعة فيه".

عرض البوم صور حفيدة علي   رد مع اقتباس

=
قديم 03-25-2010, 07:28 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات

حفيدة علي

مشرفة سابقة
الصورة الرمزية حفيدة علي

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 22167
المشاركات: 1,840 [+]
بمعدل : 0.81 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي



سبحان الله










توقيع : حفيدة علي





قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه"يا دنيا لاتغريني غرّي غيري طلقتك ثلاثاً طلاقاً لا رجعة فيه".

عرض البوم صور حفيدة علي   رد مع اقتباس

=
قديم 05-12-2010, 06:07 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات

حفيدة علي

مشرفة سابقة
الصورة الرمزية حفيدة علي

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 22167
المشاركات: 1,840 [+]
بمعدل : 0.81 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم










توقيع : حفيدة علي





قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه"يا دنيا لاتغريني غرّي غيري طلقتك ثلاثاً طلاقاً لا رجعة فيه".

عرض البوم صور حفيدة علي   رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
محاضره رائعه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

نص محاضره الشيخ مشاري الخراز كيف تتعامل مع الله ؟. اكثر من 35الف حضروا

 اقسام منتدى البرونزية

مجلس البرونزية - منتدى التصوير الفوتوغرافي - المنتدى الاسلامي - منتدى تفسير الرؤيا و الاحلام مجانا - محمد رسول الله - شهر رمضان المبارك - اناشيد اسلامية جديدة - منتدى الصور - السياحة و السفر  - القصص و الروايات  - منتدى الوظائف النسائية- الواحة العلمية و ملتقى المعلمات  - تعلم اللغة الانجليزية و الفرنسية - البحث العلمي - منتدى تربية الحيوانات الاليفة - تحميل بحوث جاهزة جامعية مدرسية تربوية - عالم ذوي الاحتياجات الخاصه - منتدى الازياء  - ازياء و ملابس للسمينات - فساتين سهرة للمناسبات - ازياء و ملابس للمراهقات - احذية و شنط نسائية - فساتين و ازياء افراح للاطفال - جلابيات عربية و خليجية - ازياء و فساتين للحوامل - ازياء و ملابس للمحجبات - ازياء للبيت ، لانجري ، قمصان - ازياء للمواليد و الاطفال - منتدى الاكسسوارات و المجوهرات  - نظارات ماركة - ساعات و خواتم - صور مكياج - دورات و دروس تعلم المكياج - عطورات - مكياج العيون - العناية بالبشرة - الحناء و نقوش الحناء - العناية بالشعر - تسريحات شعر - سوق نسائي خاص ، سوق البرونزية العام - سوق الرومنسيات - سوق الازياء و الملابس - سوق الاجهزة الالكترونية - سوق القطع و الادوات - سوق المكياج و العطورات - سوق الحفلات - طلبات البضائع التجارية - سوق طلبات التوظيف و البازرات - عروس البرونزية - أزياء العروس - تجهيزات العروس - مكياج و تسريحات العروس - منتدى الزفات - الحمل و الولادة - تأخر الحمل و الإنجاب - الامومة و الطفولة - الحياة الزوجية - ديكورات و اثاث المنزل - الاستشارات الصحية و الطبية - الأشغال اليدوية - دليل العيادات و المستشفيات - لا مشكلة - مطبخ البرونزية - أطباق رئيسية - المشروبات و الآيس كريم - سلطات و مقبلات - أطباق خفيفة - حلويات - طبخات دايت - منتدى الدكتور جابر القحطاني - الكمبيوتر و برامجه و الانترنت - قسم التصميم - قسم الفوتوشوب - قسم الفلاش و السويتش - برامج و ثيمات و صور خلفيات الجوال - منتدى صور الانمي - توبيكات ملونه للماسنجر - صورلمناظرطبيعية - كيف اعرف اني عذراء - منتدى تقارير الانمي الجاهزة و المميزة  - قسم الضحك و النكت و الالغاز


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوار نادر جدا بين الشيخ مشاري واحد طلابه yo.yo اناشيد اسلامية جديدة 1 09-27-2011 10:11 AM
لقاء الشيخ محمد حسان مع قسيس امريكي اسلم وتحول لداعيه اسلامي ...الله اكبر أجمل دلوعه اناشيد اسلامية جديدة 3 06-06-2011 04:15 PM
مجموعة من اجمل اناشيد الشيخ مشارى العفاسى سارة2030 اناشيد اسلامية جديدة 0 12-03-2010 08:02 PM
||سلسلة كيف تتعامل مع الله || لفضيلة الشيخ / مشاري الخراز *هبة الله* المنتدى الاسلامي 2 10-05-2010 05:43 PM
حصريا - القران الكريم - بصوت الشيخ - مشاري راشد - بمسحة 900 ميجا - علي اكتر من سيرفر ندى عماد حمدى شهر رمضان المبارك 2014 1 05-31-2010 08:12 AM

الساعة الآن 07:48 PM.
 



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

لا يتحمّل موقع البرونزية النسائي أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في الموقع

بداية ديزاين

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201