الدليل الإرشادي للسياحة العائلية في الولايات المتحدة الامريكية - الصفحة 2
انت غير مسجل في المنتدى تعرف على المزيد ..سجل الان من هنا

منتدى السياحة و السفر قسم يهتم في استعراض الدول العربية والأجنبية ويناقش خصائصها ومميزاتها في مجال السياحة والسفر.




الدليل الإرشادي للسياحة العائلية في الولايات المتحدة الامريكية
 

جديد مواضيع قسم منتدى السياحة و السفر
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
=
قديم 06-16-2007, 04:53 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات

نهر المحبة

برونزية جديدة

البيانات
التسجيل: Jan 2007
العضوية: 111
المشاركات: 125 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي



في اليوم الثاني لنا في نيويورك, ابتدأنا صباحنا بالحديث مع الكونسيرج الموجود في الفندق عن الطريقة المثلى للتمشية في مانهاتن, فأجاب بأن افضل طريقة هي ركوب الباص المكشوف Sight Seeing . اشترينا بطاقة ليومين بسعر 50 دولار للشخص, ثم ذهبنا للافطار في دانكن دونات

بعد الإفطار ركبنا احد باصات
Sight Seeing وبدأنا الجولة, وكما هو معروف في كثير من المدن السياحية, يكون لهذه الباصات مسارات محدده ويمكن النزول من الباص في أي محطة والعودة إليه مره أخرى أو الركوب في باص آخر

بدأنا الرحلة من أمام الفندق ومررنا بداية بأهم معالم الشارع 42

مبنى كرايسلر Chrysler Building
احد أجمل ناطحات السحاب في مانهاتن وبنيت عام 1930 وكان هناك منافسة حاميه بين مالك هذا المبنى ومالك مبنى امبير ستيت للفوز بلقب اطول مبنى في العالم انتهت لصالح الاخير في ذلك الوقت.

مبنى الامم المتحدة United Nation Building
انجز بناؤه في عام 1950 وهو متاح للزوار في الأيام التي لايكون فيها اجتماعات رسمية.


ناطحات السحاب..علامة مانهاتن الفارقة!



الجولة في الباص المكشوف Sight Seeing ممتعة للغاية خصوصا إذا كان الجو جميلا, والتور قايد خفيف دم


باص sight seeing



LOVE


. خلال الجولة مررنا ببعض المعالم التي رأيناها خلال جولتنا (الرجلية) في اليوم السابق مثل السنترال بارك ومبنى الامبير ستيت وGE و كريسلر والجادة الخامسة. المكان الأكثر إثارة الذي كشفه لنا الباص المكشوف كان التايم سكوير...


الجادة الخامسة كما تبدو من الباص, ويظهر مبنى امبير ستيت



التايم سكوير نهارا


تايم سكوير Time Square
من معالم نيويورك البارزة, وتعتبر الساحة نقطة التقاء كل من برودواي والجادة السابعة وشارع 42 وقد سميت على مجلة التايمز عندما كان مقر المجلة في هذه الساحة. لهذه الساحة طابع مميز في الليل بفضل الإضاءة العجيبة! واللوحات الإعلانية الكبيرة التي تحول الليل إلى نهار! وتنتشر في هذه الساحة المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية والمسارح ودور السينما التي تفتح أبوابها إلى وقت متأخر من الليل.


فندق ماريوت تايم سكوير



نقطة التقاء برودواي والجادة السابعة في التايم سكوير



من أهم المعالم التي مررنا بها خلال جولة الباص المكشوف وتوقفنا فيها, كان موقع برجي مركز التجارة العالمي. بامكانك مشاهدة شيء من بقايا البرجين المدمرين والذي يجري العمل الآن على قدم وساق لبناء برجين جديدين. ويوجد في محطة الاندر قراوند المجاورة للمركز معرض لرسومات اطفال تحكي مأساة أحداث 11 من سبتمبر.

محطة قطارات مركز التجارة العالمي


محطة قطارات مركز التجارة العالمي



المحطة من الداخل ويوجد فيها رسومات للأطفال تعبر عن أحداث 11 سبتمبر



جانب من رسومات الأطفال في محطة قطار مركز التجارة العالمي




قبل خمس سنوات كان هنا برجان شامخان والآن العمل على قدم وساق لبناء برجين جديدين. (الصورة ملتقطة من خلف سياج حديدي)




جانب من أعمال التجهيز لبناء مركز التجارة العالمي الجديد




مركز MACY’S اكبر مركز تسوق بالعالم




يقال ان هذا الساعه متوقفه منذ لحظة تفجير برجي مركز التجارة العالمي



من المعالم الشهيرة ايضا:

تشاينا تاون Chinatown
تنتشر في هذا الحي المحلات و المتاجر الضيقة التي تبيع التذكارات والبضائع المقلدة والمطاعم التي تقدم الأطباق الصينية. يوجد في هذا الحي أكثر من مائتي ألف صيني معظمهم قدم من مقاطعة فودجيان في جنوب الصين

الحي الايطالي Littlie Italy
وهو منطقة صغيرة تعج بالمطاعم والمقاهي الإيطالية

ومن المعالم البارزة ايضا, شارع وول ستريت وحديقة
Battery Park وهي حديقة مطلة على البحر مباشرة و تستطيع منها رؤية تمثال الحرية.



هذه السيدة آثرت التصوير بجانب هذا الثور النحاسي القريب من الوول ستريت



تمثال الحرية كما يبدوا للمشاهد من مانهاتن



ستار بكس في كل مكان!


في الليل قضينا وقتنا في التسكع في التايم سكوير, التي لاتبعد اكثر من 10 دقائق مشيا على الأقدام من الفندق.


التايم سكوير ليلا! لا تستطيع الحركة من شدة الزحام!!



لقطة ليلية أخرى للتايم سكوير



لقطة ليلية أخرى للتايم سكوير



الإضاءة في التايم سكوير تحول الليل إلى نهار!



هذه اللقطة وضعتها خلفيه لجهازي



لقطة من جانب آخر ولاحظ المطاعم والمقاهي



لقطة أخرى



يتبع..









عرض البوم صور نهر المحبة   رد مع اقتباس

=
قديم 06-16-2007, 04:54 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات

نهر المحبة

برونزية جديدة

البيانات
التسجيل: Jan 2007
العضوية: 111
المشاركات: 125 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي



كان في خاطري زيارة شلالات نياقرا, خصوصا عندما علمت انها تقع في نفس الولاية (نيويورك) في مدينة بفالو على الحدود الكندية. وجدنا عروض لشركات سياحية لزيارة شلالات نياقرا, ولكن كانوا يشترطون وجود فيزا كندية في جواز السائح! لذلك لم نتمكن من الذهاب مع هذه الشركات, وتبخر حلم زيارة الشلالات

في اليوم التالي ذهبنا في الصباح للتجول في تايم سكوير أيضا (طولناها ) واكملنا الجولة في الجادة 7 .. ثم تناولنا غدائنا في مطعم
(سبارو) وعدنا إلى الفندق.


التايم سكوير نهارا كما بدت من اعلى الباص




مفترق طريقي برودواي والجادة السابعة كما تبدو بالنهار


في المساء عدنا إلى التايم سكوير أيضا (لا حول ولا قوة إلا بالله ) ولكن هذه المرة عذرنا أن باص الجولة الليلية ينطلق من هناك



مفترق طريقي برودواي والجادة السابعة كما تبدو وقت الغروب




YAHOO


تجربة الباص المكشوف في الليل مثيرة للغاية خصوصا أنها تتيح لك مشاهدة مانهاتن من بعد.. إذ يعبر بك الباص جسر (Williamsburg Bridge) الى منطقة بروكلين Brooklyn ويأخذك في جولة داخلها ثم يعود بك مرة اخرى الى مانهاتن ويتوقف في التايم سكوير ايضا


ارفع راسك فانت في نيويورك





باص sight seeing خلال الجولة الليلية





لقطة ليليه من الباص





فندق ريناسيس تايم سكوير


يقولون انه اكبر ماك في العالم!!


بعد أن تناولنا عشائنا في ماكدونالدز ذهبنا إلى الفندق للنوم استعدادا لرحلة الصباح الباكر إلى ولاية كارولينا الشمالية North Carolina والتي سنبدأ بها مهمة العمل التي جأنا من أجلها..وقبل أن ننام قمنا بحجز سيارة تاونكار (عيال نعمة ) لتقلنا الى المطار بسعر (75 دولار)

في الصباح الباكر وجدنا السيارة تنتظرنا في الوقت المحدد, وانطلقنا الى المطار. حجزنا كان على خطوط American Eagle وتفاجئنا بالزحام الشديد في المطار على الرغم من ان الوقت كان الساعة السابعة صباحا, الملاحظة الأخرى كانت قلة المتعاملين بالتذاكر الورقية, حيث أن الغالبية كانوا يتعاملون بتذاكر الكترونية اشتروها من الانترنت !

عندما حصلنا على بطاقات الصعود إلى الطائرة توجهنا إلى نقطة التفتيش وكانت الإجراءات مشددة للغاية وكان التفتيش مبالغا فيه, ولاحظت أنهم يفكون (الهارد دسك) لبعض الحواسب المحمولة ويضعونها في جهاز خاص يبدوا انه يقوم بعملية بحث ما !

المهم أنها عدت على خير..وانتهى الجزء الأول من تجربتنا مع نيويورك (حيث أن لنا تجربة أخرى مع نيويورك في رحلة العودة) لنبدأ تجربة جديدة وفريدة تنقلنا من صخب نيويورك الى
هدوء نورث كارولينا..









عرض البوم صور نهر المحبة   رد مع اقتباس

=
قديم 06-16-2007, 04:57 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات

نهر المحبة

برونزية جديدة

البيانات
التسجيل: Jan 2007
العضوية: 111
المشاركات: 125 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي



28 راكبا فقط هي سعة الطائرة التي أقلتنا من مطار JFK إلى مطار Raleigh ولأول مرة في حياتي أجرب طائرة بهذا الحجم..وعلمت لاحقا أن هذا النوع من الطائرات يسمى Shuttle هو واسع الانتشار في أمريكا بحكم تباعد المسافات وكثرة المطارات. الطائرة كانت ضيقة وغير مريحة, لكن وقت الرحلة لم يتجاوز ساعة واحده ولله الحمد.

مساحة ولاية كارولينا الشمالية مقاربة لمساحة (ولاية القصيم ) اقصد منطقة القصيم وبناء على ذلك افترضنا أن مطارها سيكون مثل مطار القصمان لكن الذي أذهلنا, أننا نزلنا في مطار دولي من أروع وأرتب ما يكون . والذي اذهلنا أكثر أن هذا المطار هو واحد من خمسة مطارات في نورث كارولينا.

نورث كارولاينا North Carolina



تقع ولاية North Carolina كارولاينا الشمالية في الجزء الجنوبي الشرقي من الولايات المتحدة الأمريكية المطل علي المحيط الأطلنطي. ويحدها المحيط الأطلنطي شرقاً وولايتي كارولاينا الجنوبية South Carolina ، وجورجيا Georgia جنوباً وولاية تينيسي Tennessee غرباً، وولاية فيرجينيا Virginia شمالا. ويمكن تقسيم ولاية نورث كارولينا جغرافيا إلى ثلاثة أجزاء; الجزء الشرقي الساحلي, والجزء الأوسط المنبسط, والجبال العالية في الغرب.








عاصمة الولاية السياسية هي مدينة رالي Raleigh في منتصف الولاية,أما العاصمة الاقتصادية للولاية فهي مدينة تشارلوت Charlotte في غربي الولاية.


اقتصاد نورث كارولينا:

بلغ إجمالي الناتج القومي لولاية نورث كارولينا 335.4 بليون دولار عام 2004، (أكثر من الناتج القومي للسعودية !), وتعد ولاية نورث كارولاينا مركزا لصناعة الأثاث المنزلي في الولايات المتحدة الأمريكية بحكم كثرة الغابات ووفرة الأخشاب. ومن أهم محاصيل الولاية الزراعية التبغ. ويعتمد اقتصاد الولاية على السياحة الداخلية وتصدير منتجات التبغ والمنسوجات المواد الكيماوية والأدوات والآلات الكهربائية. كما أن ثاني أكبر التجمعات البنكية في الولايات المتحدة – بعد نيويورك - موجود في مدينة تشارلوت ، كما وتعد الولاية ثاني أكبر منتج للأفلام والمسلسلات التلفزيونية بعد ولاية كاليفورنيا.

كانت الشركة المضيفة قد نسقت مع سائق خاص ليستقبلنا استقبالا يليق بكبار الشخصيات ويقوم بتوصيلنا إلى مدينة ليلينقتون Lillington وهي المدينة التي يوجد بها مقر الشركة. وجدنا السائق الأسمر ببدلته السوداء الرسمية والنظارة السوداء ينتظرنا في التاون كار الأسود كان السائق اللطيف قد جهز السيارة بما لذ وطاب من الحلويات والمرطبات والجرائد اليومية, كما عرض توصيلنا إلى أي مكان نريده قبل الذهاب إلى الفندق.. قضينا 45 دقيقة ممتعة (عشنا فيها حياة كبار الشخصيات) في الطريق إلى Lillington اسر لي زميلي بسر, انه متى ما أصبح غنيا إن شاء الله سيشتري مثل هذه السيارة وسيستقدم مثل هذا السائق طبعا انا عطيت الرجال على قد عقله




خريطة تبين الطريق من Raleigh الى Lillington





لقطة من طريق رالي ليلنقتون


وصلنا إلى الفندق أو بالأصح الموتيل الوحيد في المدينة Microtel Inn حوالي الساعة الثانية عشرة ظهرا, كنا قد حجزنا مسبقا عن طريق الانترنت سويت خاص لكل واحد منا (التكلفة لم تتجاوز 90 دولارا لليلة!).



لقطة لموتيل Microtel Inn



سيرا
..السمراء الأمريكية كانت في استقبالنا في لوبي الفندق الصغير ..قالت إنها في انتظارنا منذ شهر!! فلأول مره تسمع عن بلد اسمه ساوديا ارابيا!! كان أول سؤال سألته لها..اين دوره المياه؟؟؟ فانفجرت ضاحكه وأشارت بيدها للاتجاه ..اكتشفنا لاحقا أن هذه الفتاه (لو تقول لها هاو ار يو بتموت ضحك ). وبالمناسبة, سيرا تدرس في جامعه نورث كارولينا تخصص ادارة الثقة Confidence management ترى هل سمعتم بهذا التخصص من قبل?? ولكنها أمريكا ياساده!!

اكتشفنا أن الفندق يوجد به 3 سويتات فقط لاغير!! سويت عادي وسويت معاقين وسويت مدخنين!! كان لنا زميل سبقنا الى هذه المدينة بليلة واحدة واستولى على السويت العادي .. فكانت المفاضلة بيني وبين زميلي على السويتين المتبقيين.. وهنا أطلق زميلي مقولته الشهييييرة جدا والتي أصبحت مضرب مثل بعد ذلك ((إذا بغيت تخيره..حيره!!)) لم أكن في حيرة من أمري لأني اخترت وبلا تردد السويت الخاص بالمعاقين لأنني ومن واقع خبرة طويلة بالفنادق فإن الغرف المخصصة للمعاقين تكون أوسع وأثاثها اقل استهلاكا .. ولكني وللامانه لم أذكر هذه المعلومة لزميلي الذي يبدوا أنه ظن أنني آثرته على نفسي بهذا الاختيار .

السويت كان نظيفا وأنيقا..وأهم شي انترنت واير لس مجانا .. كما يوجد فيه مايكرويف وعدة شاهي وقهوة.





يتميز اخوكم اومس بالترتيب والنظام داخل سويته الخاص..وهذا ديدنه في كل اسفاره



تحديد اتجاه القبلة وأوقات الصلوات ليس بالأمر الصعب .. كل ماعليك هو الذهاب الى هذا الموقع :

http://www.islamicfinder.org/world.php?lang=arabic

(وبالمناسبة فقد حصلت على الرابط من الصفحة الرئيسية لهذا المنتدى المبارك) وتحديد الدولة والمدينة وستجد اوقات الصلوات واتجاه القبلة حسب اتجاه الشمال بالاضافة الى اقرب مركز اسلامي..


رغبنا في أكل وجبة خفيفة واستكشاف المكان وتأجيل النوم إلى الليل..يوجد بالقرب من الفندق فرع لمحلات السوبر ماركت الشهير FOOD LION ويوجد بجانبه العديد من المطاعم الشهيرة على سبيل المثال: صب وي, ماكدونالدز, بيزا هت, كنتاكي, ونديز.
العجيب ان ليلنقتون تصنف على انها قرية صغيرة لايتجاوز عدد سكانها 2000 نسمة! ومع ذلك, ماعليهم قاصر شي!!



مجمع السوبر ماركت والمطاعم




FOOD LION


تناولنا وجبة سريعة في صب واي ثم عدنا الى الفندق, وكنا قد طلبنا من سيرا أن تطلب لنا سيارة تاكسي. وبالمناسبة في أمريكا يسمون التاكسي كاب cab. بعد انتظار بسيط وصل السائق المغربي عبدالجبار بسيارة القراند شيروكي. كان من محاسن الصدف أن يأتينا سائق عربي لنتعرف على أوضاع العرب والمسلمين في هذه الولاية. يتحدث عبدالجبار الانجليزيه بـ اكسنت تحسده عليه ويقول ان وضعه المادي ممتاز ولم يتعرض لأي مضايقات أو مشاكل. أخذنا عبدالجبار إلى العاصمة رالي واقترح علينا ان يرينا المركز الإسلامي بالمدينة وذهبنا بالفعل إلى هناك. يوجد بالمركز مسجد جامع ومدرسة تحفيظ قرآن والمركز يمول ذاتيا من المسلمين في رالي حسب ماذكر لنا عبدالجبار.




مزارع التوباكو "التبغ" تنتشر في نورث كارولاينا.. و ياشارب التنباك شاربك ماطال


ذهبنا إلى محلات تأجير السيارات وحجزنا سيارة (دوج تشارجر) ووعدونا أن تكون جاهزة في اليوم التالي, كان احد الزملاء يحتاج الى محل أجهزة إلكترونيات فاخذنا السائق الى محل Best Buy الشهير. بعد ذلك اقترح علينا السائق الذهاب الى مول CRABTREE. وهو مركز تسوق كبير يحتوي محلات تجارية ومطاعم من ضمنها مطعم ايراني يعمل به مجموعة من العرب. كان العداد في سيارة عبدالجبار قد وصل الى الرقم 95 دولار عندما توقف عند المول اعطيناه 100 دولار وشكرناه على تعاونه, وسألناه قبل النزول عن أفضل طريقة للاتصال الدولي؟ فذكر ان البطاقات مسبقة الدفع هي ارخص وسيلة للاتصال الدولي, وذكر ان له صديقا يبيع هذه البطاقات فطلبنا ان نجربها. اتصل عبدالجبار بصديقه واخذ ارقام 3 بطاقات رصيد كل واحدة منها 5 دولارات.

المول كبير ومرتب, ويوجد فيه ركن للمطاعم يلبي كل الأذواق من الوجبات السريعة إلى الصيني للهندي والياباني بل حتى الإيراني!! ووجدنا في المطعم الإيراني الذي أظن أن اسمه ( (KEBAB HOUSE مجموعه من اللبنانيين والمغاربة يعملون في المطعم. بعد وجبة دسمة من هذا المطعم تكونت من الرز واللحم المشوي والحمص والسلطة..جاء الدور على القهوة.. وبعد المخمخة على كوب كاراميل ماكياتو من ستار بكس طلبنا سيارة تاكسي لتقلنا عائدين الى فندقنا في Lilington.

غروب الشمس في بلدة مثل ليلنقتون يعني نهاية اليوم!! فجميع المتاجر والمطاعم تغلق ابوابها ولا تكاد تشعر انه يوجد سكان في هذه البلدة بعد غروب الشمس ونادرا ماتمر السيارات على الطريق السريع الذي يطل عليه فندقنا!!

هذا السكون يحتم علينا البقاء في الفندق والاستمتاع بالوايرلس انترنت مع الأخذ في الاعتبار أن نتناول العشاء قبل غروب الشمس التي لاتغرب قبل الثامنة مساء.. ومن ثم النوم باكرا.





غروب الشمس في بلدة ليلنقتون الهادئة!





خريطة بلدة ليلنقتون.. مساحة البلدة لاتتجاوز 10 كيلومتر مربع!


تكلفة الاتصال في أمريكا ارخص من تبن المذنب (والمذنب لمن لايعرفها هي مدينة تتبع لمنطقة القصيم يضرب المثل برخص التبن عندهم ) المهم ان الاتصال رخيص جدا لدرجة ان بطاقة الخمسة دولارات تكفي لاتصال ساعتين متواصلتين الى الرياض!!

عندما استيقظنا في الصباح الباكر, كنا على موعد مع أول الدروس الأمريكية..كان في انتظارنا في بهو الفندق في الثامنة تماما (درس في الالتزام في الوقت) رئيس الشركة شخصيا (درس في تقدير العميل) وذهبنا سويا بسيارته إلى مقر الشركة ووجدنا في استقبالنا فريق العمل الذين رحبوا بنا بحرارة.

في اعتقادي أن العاطفة لدى الأمريكان جياشة لدرجة تفوق نظرائهم الأوربيين, حيث تشعر أنهم يرحبون (من قلب) وليس من باب المجاملة.

كان التعامل مع فريق العمل سلسا للغاية وبدون أي مشاكل أو تعقيدات, الشيء الذي لفت انتباهنا وأسعدنا في نفس الوقت: هو الحفاوة البالغة من الجميع من أصغر عامل إلى رئيس الشركة شخصيا.. فهم غير معتادين على رؤية الغرباء, وكثير منهم لم يسمع بدولة اسمها (ساوديا ارابيا) اصلا!!واذكر ان احد العاملين سألنا أين تقع هذه الولايه؟؟ وعندما قلت له الا تعرف اسماء الولايات؟؟ قال, وهل علي ان احفظ اسماء الخمسين ولاية؟؟

في وقت الغداء, كنا نخرج بشكل يومي مع رئيس الشركة بسيارته الخاصة إلى احد المطاعم لتناول وجبة الغداء (الكرم الأمريكي ), وللمطاعم في أمريكا قصة أخرى نرويها لاحقا..

وجود سيارة كان خيارا حتميا في ظل صعوبة توفر سيارات التاكسي و عدم وجود وسائل نقل بديلة..كما أن وجود نظام ملاحة في السيارة (Navigation System) جعل التنقل أمرا يسيرا للغاية, كل ماعليك هو أن تحدد هدفك (مدينة/فندق/مطعم/مطار/..الخ) وسيدلك الجهاز إلى الهدف بكل دقة

ذهبنا إلى محل تأجير السيارات في مدينة رالي Raleigh الذي حجزنا عنده سيارة (دوج تشارجر) في اليوم السابق, واستلمنا السيارة التي كان إيجارها 50 دولارا في اليوم!



سيارتنا الدوج تشارجر تقف شامخة امام الموتيل




لقطة اخرى للسيارة في يوم ماطر..


مواصفات الطرق السريعة في أمريكا تشجع كثيرا على السفر برا!! فالطرق نظيفة وجميع الخدمات متوفرة (فنادق/مطاعم/أسواق/صيدليات) وكنا نشاهد في الطرق السريعة المنازل والمتاجر ومحطات البنزين والاستراحات موزعة على طول الطريق بحيث لا تشعر انك خرجت من مدينة إلى أخرى

يعتقد الأمريكيون أن الولايات المتحدة هي أفضل مكان على هذا الكوكب!! ويرى الأمريكيون أنفسهم بأنهم شعب طموح, يعشقون عملهم, ويتمتعون بنشاط كبير وملكة الابتكار والإبداع!! ولذلك فهم يشيرون بفخر لمستوى معيشتهم ودورهم الرائد والمسيطر على العالم.

إن الولايات المتحدة بلد محظوظ, لأن لديه الكثير من الجغرافيا والقليل من التاريخ! كما أن الولايات المتحدة لم تنشأ كوطن، وإنما نشأت كموطن. ولم تبدأ كدولة، وإنما بدأ كملجأ. أي أن الولايات المتحدة في واقع الأمر بدأت ونشأت كفضاء مفتوح لكل من يقدر على عبور المحيط أو يضطر لعبوره وإن تنوعت الأسباب.

ومن المسلمات عند الأمريكيين أن الفرد يتحكم في ظروفه (أين يعيش؟ وماذا يدرس؟ وأين يعمل؟) كما أن المنافسة بين الأفراد والجماعات هي أساس التقدم والنمو. و كما أن الخصوصية والحرية حق مكتسب, فإن النقد حق مكتسب أيضا (سواء للحكومة أو القوانين أو الأشخاص).

كما يقدر الأمريكيون مصطلح "الحرية الفردية" تقديرا كبيرا, وينظر الأمريكيون إلى أنفسهم أولا كأفراد ثم كأعضاء في أسرة أو مجتمع أو دين أو منظمة.

وتشجع الثقافة الأمريكية الأطفال على التفكير بأنفسهم وأن يعتمدوا على أنفسهم. وعادة مايختار الأبناء العيش بمفردهم بعيدا عن والديهم عندما يصلون إلى مستوى الجامعة, وعادة مايختارون كلية أو جامعة بعيدة عن منزل الأسرة, حيث أن العيش مع الوالدين يعتبر من الأمور المحرجة للطالب! وأذكر أن احد الأمريكان كان يروي لنا على سبيل الطرفة انه يعرف شابا يبلغ من العمل 22 سنة ولازال يسكن مع والديه !!

كذلك يرى الأمريكان أن هناك فرصة متساوية للجميع من أجل تحقيق أهدافهم, وأن النجاح يعتمد على مدى احتياج الشخص إليه!! وهذه من أهم الدروس التي تعلمتها من أمريكا..وبمعنى آخر أن وصولك إلى هدفك المنشود يعتمد على مدى جديتك في الوصول اليه!

يتبع..









عرض البوم صور نهر المحبة   رد مع اقتباس

=
قديم 06-16-2007, 04:58 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات

نهر المحبة

برونزية جديدة

البيانات
التسجيل: Jan 2007
العضوية: 111
المشاركات: 125 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي



في احد صباحات Lillington الباكرة, تسرب الى مسامعي صوت رايق ..
.
.
.

كان غير شكل الزيتون..!
كان غير شكل الصابون..!
وحتى انتا ياحبيبي مش كاين هيك تكون..!

.
.
.

كان ذلك صوت فيروز.. ومصدر الصوت لابتوب جاري وزميلي الذي في الغرفة التي فوق غرفتي مباشرة (راعي سويت المدخنين) الذي كان يشرب قهوته على البلكونه
.
.
.


كان غير شكل الليمون..!
كان غير شكل الينسون..!
وكاين انتا ياحبيبي مش كاين هيك تكون..!

.
.
.

لم اكن اعلم من قبل ان صوت فيروز يجلب الروقان بهذا الشكل !!

.
.
.

كان يبئا الحب جنون..
يخلص بحرف النون..
ومش كل انسانه بتمرؤ تفرؤ وتصير تمون..!!

.
.
.

صح لسانك ياست فيروز ..

يوجد في الموتيل افطار (خفافي) مكون من قهوة, عصير, كورن فليكس, توست, زبده, كيك. بالنسبة لي كان ذلك كافيا, ولكنه لم يكن كذلك للزملاء الذين افتقدوا الفول والكبدة كثيرا !!

من الملاحظات على الشركة التي كنا نعمل معها, ان غالبية الموظفين من كبار السن! ومن النادر جدا وجود شباب.. وتفسير ذلك ان الشباب غالبا لايفضلون العيش في القرى او المدن الصغيرة.

من الأشياء التي لفتت انتباهي في الشركة والبلدة وفي أمريكا عموما, عدم الإهتمام كثيرا بالملابس سواء للرجال أو النساء!! فالمهم عندهم أن يكون اللبس عمليا وبسيطا ومريحا وليس بالضروره ان يكون فخما او على الموضه!! والدارج هو لبس الجينز مع التي شيرت.

السلام عند الأمريكان بريال على قولة احد الزملاء (0.27 دولار بالعملة المحلية ) فأي شخص تقابله في الشارع او المطعم او السوق لابد ان يبادرك بقول (
هاي!! ) مع ابتسامه تكاد تشق وجهه سبحان الله, عندما تتوزع الابتسامات من حولك يتملكك شعور غريب بالامان وبالسعادة!! تذكرت قول الرسول صلى الله عليه وسلم (تبسمك في وجه أخيك صدقه). لكن للأسف أننا في بلادنا كثيرا ما نستكثر الابتسامة على اقرب الناس لنا مع انها تكتب لنا صدقة!

ليتنا نستورد هذه العاده الجميلة من أمريكا كما استوردنا السيارات والأفلام والجينز والهامبورقر !!

بحكم قلة عدد سكان البلدة (اكثر من 2000 نسمة بقليل) فهم يعرفون بعضهم جيدا, وكان واضحا للجميع اننا غرباء.. ولكننا لم نشعر بذلك لان الابتسامات والمعاملة الطيبة اذابت هذا الشعور. ولكن احد موظفي الشركة أخبرنا ان أخبارنا تتصدر مجالس البلدة وأن الجميع مهتم بآخر أخبارنا وأين ذهبنا وأين نتناول طعامنا (الحش واللقافة على الطريقة الأمريكية)

واذكر اننا خرجنا للعشاء ذات مرة مع احد موظفي الشركة وقال لنا أن جميع من في المطعم ينظر الينا باهتمام مع اننا لم نلاحظ هذا الشي!! (ربما لاننا متعودين على نظرات اللقافة في بلادنا )





سيارة احد الزملاء الأمريكان (الددسن على الطريقة الامريكية)


وعلى طاري سيارة الزميل الأمريكي, تعد سيارة البيك اب او الترك Truck السيارة الأولى في البلدات والقرى الأمريكية! ويستحيل ان يخلو بيت منها! ويقال أن مبيعات الشاحنات الصغيرة تجاوزت مليون سيارة في أمريكا وحدها في العام الماضي من وكالات فورد ودوج وشيفروليه!!

وعلى ذكر السيارات, فالسيارات شكلت جزءا كبيرا من الثقافة الأمريكية! ومن المعلوم أن الأمريكيين يفضلون التنقل بسياراتهم الخاصة ولا يستخدمون المواصلات العامة, ومن المعروف أيضا ولعهم بالسيارات كبيرة الحجم, والمحركات القوية, وسيارات السبور.

وثقافة السيارات ولدت آلاف الموتيلات في الطرق السريعة في أمريكا حيث يستطيع المسافرون لمسافات طويلة قضاء الليل فيها, كما فتحت الطريق لخدمات طلبات السيارات في المطاعم, وصرافات البنوك المخصصة للسيارات. وكل هذه تقليعات أمريكية صدرت الينا في بلداننا العربية.

من باب التغيير كنا نخرج للعشاء في بعض البلدات القريبة من ليلنقتون, فذهبنا مرة الى بلدة Dunn على بعد 15 دقيقة في اتجاه الجنوب الشرقي حيث انه كان هناك توصية على مطعم ستيك اسمه SageBrush وقد كانت التوصية في محلها والستيك كان ويل دن





الطريق الى Dunn





مطعم ستيك SageBrush لاحظ أن الشمس لم تغرب بعد ونحن داخلون للعشاء





المطعم من الداخل


من البلدات التي زرناها أيضا بلدة Sanford على بعد 20 دقيقة في الشمال الغربي.



يتبع ان شاء الله في الجزء القادم.. ويك اند في مدينة رالي.









عرض البوم صور نهر المحبة   رد مع اقتباس

=
قديم 06-16-2007, 04:59 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات

نهر المحبة

برونزية جديدة

البيانات
التسجيل: Jan 2007
العضوية: 111
المشاركات: 125 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي



سبق ان ذكرت ان نورث كارولاينا مقسمة الى ثلاثة اجزاء, ساحل وسهول وجبال. عندما فكرنا بكيفية قضاء اجازة نهاية الاسبوع كان تفكيري منصبا على الذهاب الى مكان ما على الساحل, وطلبت من الشخص المسئول عنا في الشركة ان يرتب لنا الموضوع على هذا الأساس. ولكن هذا الرجل لم يكن مقتنعا بفكرة اقامتنا في فندق على الساحل بتاتا! وبدون ذكر أسباب! وكل ماقاله (تراها ماتصلح لكم) طبعا بالانقليزي يمين يسار..يابو الشباب ترانا زقرت ونعجبك.!! قال لايكثر! حجزنا لكم ليلتين في فندق ماريوت رالي..

عاد انا قلت نفسي, هين..! تكبر وتبين..! بروح اشوف الساحل لو عناد فيك أيها العلج

الويك اند في نورث كارولاينا طويل نسبيا, حيث انهم يعملون يوم الجمعة نصف دوام (يعني الى الساعة 12 الظهر). وبنهاية هذا الدوام انتهت مغامرتنا في ليلنقتون الهادئة الجميلة.
وتوادعنا انا وياه لكن ماتوادعنا..ورجع يبكي وبكاني انا ما اتحمل دموعه .

توجهنا بالسيارة الى رالي بعد ان ادخلنا معلومات الفندق في جهاز ال GPS ورسم لنا خارطة الطريق بكل دقة ..

اكتشفنا ان فندق الماريوت يقع مقابل مجمع
CRABTREE مباشرة وهذا المجمع سبق ان زرناه مع عبدالجبار في اليوم الاول لنا في نورث كارولاينا.

الفندق فخم ومتكتك وليلته ب 90 بدون الخدمة والضريبة, وعلى طاري الضريبة فهي تختلف من ولاية الى اخرى. وهي قليلة نسبيا في نورث كارولاينا مقارنة بالولايات الاخرى حيث تبلغ 7%.



لقطة لغرفة فندق (ماريوت رالي)

بعد (التشك ان) ذهب كل منا الى غرفته واتفقنا ان نخرج في المساء, واستغليت الوقت بالبحث في الانترنت عن الاماكن السياحية. ولكني اصبت بخيبة امل حيث اني لم اجد شيئا يستحق الزيارة (حسب تقديري الخاص) سوى عالم ماتحت البحار North Carolina Aquarium الموجود على بعد ثلاث ساعات من مدينة رالي! وبدأت افكر في طريقة لإقناع الزملاء الاعزاء بالذهاب الى هناك مع توقعي المسبق انهم سيرفضون.. نظرا لوجود صفة مشتركة بينهم وبين اشقائنا واحبابنا السودانيين

ولمن أراد مزيدا من المعلومات عن هذا المكان بامكانه زيارة الموقع الرسمي

http://www.ncaquariums.com

على كل حال عندما عرضت الموضوع في المساء قوبل طلبي بالرفض كما توقعت وقالوا نريد شيء قريب.. ولكن لايوجد شيء قريب سوى متاحف واماكن تاريخية كانت خارج دائرة اهتماماتنا تماما.

واذا قدر الله عليك وزرت مدينة رالي, وذبحتك الفضاوه فلايمنع ان تزور بعض هذه الأماكن ومعلوماتها موجودة بالتفصيل في هذا الموقع http://www.visitraleigh.com


ذهبنا الى مجمع CRABTREE واتجهنا مباشرة الى المطعم الايراني اللي حنا خابرين, وهات يارز ولحم



لقطة للوجبة الايرانية


نصحنا احد العاملين بالمطعم بزيارة مقهى مغربي اسمه (مراكش كافيه) اخذنا العنوان واتجهنا رأسا اليه وانا امني النفس ببراد شاي مغربي يجيب راسي (ويجيب راسي حقوقها محفوظة لأعز ناسي )




ماراكش كافيه


المقهى صغير لكن ديكوره جميل ويوجد لديه بعض الاكلات المغربية كما يقدم (الهبلي ببلي) واللي مايعرف وش معنى هبلي ببلي يسأل ترى مافيها شي .


هل سمعتم احمد الشقيري عندما قال صدرنا وبكل فخر الشيشة الى دول العالم!!




الديكور الجميل للمقهى


بعد ذلك اخذنا جولة بالسيارة في انحاء مدينة رالي وشوارعها ولم نلحظ وجود معالم تذكر! او حتى بنايات او ابراج كبيرة!



خريطة مدينة رالي



شوارع رالي الفسيحة

من ابرز ملاحظاتي في نورث كارلاينا هي تقارب الوضع المادي للناس هناك. فنوعية السيارات متشابهة تقريبا والمساكن والبيوت (كوبي بيست) والملابس كذلك. ولا أثر لثقافة (الهيط) فهي من وجهة نظري ماركة عربية مسجلة ..



يمتاز الامريكيون بالرغبة المستمرة والدائمة الى مايسمونه تحسين الذات. لاتكاد تجد أي امريكي قانعا بوضعه, راضيا بحاله, فالامريكي طيلة الوقت يبحث عن هوايات جديدة او يدرس في مجال جديد او ينضم الى ناد جديد او يبحث عن مصدر دخل جديد!

والامريكيون لايؤمنون بمستحيل! وان كل شيء مهارة وتكنيك! وان بامكانك ان تتعلم اذا شئت, مهارة السباحة, ومهراة السياقة, بالاضافة الى مهارات الخطابة والادارة . ولن تجد أمريكيا في حالة استرخاء حقيقي فهو عندما يسترخي فهو يفكر في"مهارة الاسترخاء التي يمارسها!!

لذلك كان من المنطقي أن يكون أي كتاب عن تحسين الذات من اكثر الكتب رواجا في الولايات المتحدة وغالبية هذه الكتب يبدأ بكلمة "كيف؟"

كيف تكون غنيا في 10 ايام؟؟ كيف تتخلص من قشرة الرأس؟؟ كيف تقيس مستوى ذكائك بنفسك؟؟ كيف تخفف وزنك؟؟

قارن هذا الموقف النفسي القلق المتحرك بالموقف المطمئن القانع الجامد في دول العالم الثالث لتكتشف سرا من اسرار التنمية ولغزا من الغاز التخلف!


في الليل تكينا في لوبي الفندق بعد ان أخبرنا احد الزملاء بسر خطير الا وهو ان الشاي والقهوة مجانية في بار الفندق وبعد ان جربنا كل انواع الشاي الموجود عندهم خلدنا الى النوم.

لم نستيقظ في الصباح الباكر لعدم وجود اي برنامج مسبق. كان وقت الافطار قد انتهى في مطعم الفندق. لذلك توجهنا الى المول لتناول وجبة ال Brunsh وهذه كلمة يستخدمها الامريكان لوصف الوجبة التي مابين الفطور والغداء يعني بالعربي (فطاء ) وقضينا الوقت في التمشية والتسوق في المول.



مجمع CRABTREE

وفي المساء قررنا استشارة ال GPS مطعم للعشاء, وبحثنا عن مطعم ايطالي واقترح علينا (القارمن) اكثر من مطعم وتوكلنا على الله واخترنا واحدا منها وكان مستواه ممتازا للغاية.



نظام المطعم توقف سيارتك عند الباب وهم يوقفونها لك

وعلى طاري العشاء, احب ان اتحدث عن نظام المطاعم في أمريكا وهو نظام شبه ثابت في جميع المطاعم ماعدا مطاعم الوجبات السريعة.

عندما تدخل الى المطعم تجد لوحة صغيرة مكتوب عليها انتظر هنا حتى يأتي أحد لخدمتك. فهناك موظف مهمته اخذك الى طاولة مناسبة لك. بعدما تجلس على الطاولة يأتي اليك الجرسون بابتسامه تشق وجهه ويقول لك اسمي فلان وسأكون المسئول عن خدمتكم, ويعطيك المنيو ويسألك سؤالين.. وش تشرب؟ وماهو نوع الصلصة الذي تريده مع السلطة؟ لاحظ انه لايسألك هل تريد سلطة ولا لا!! فالسلطة شيء أساسي مع كل وجبة الفارق فقط في نوع الدريسنق او الصلصه (ثاوزنت آيلندز, ايتاليان, فرينش)
وبعد أن يحضر المشروب والسلطة يسألك ماذا اخترت من المنيو؟

أثناء تناولك لوجبتك ستلاحظ أن الجرسون يمر عليك من وقت لآخر ويقول هل كل شيء على مايرام؟ هل تحتاج شيء؟ وغالبا تكون تعبئة المشروب والسلطة مجانية.

عندما تنتهي من الطعام وتطلب الفاتورة سيسألك اذا كنت ستدفع نقدا أو عن طريق بطاقة ائتمانية؟ واذا دفعت نقدا سيسألك بكل أدب هل تريد الباقي؟ طبعا انت رد بكل أدب وقل يييس وبعدين عاد ادفع بقشيش انت ومدت ايدك

من المعلوم ان عادة الTips أو البقشيش متعارف عليها بشكل واسع في أمريكا, وعدم دفعك للبقشيش هو تعبير عن عدم الرضا عن جودة الخدمة!
وحتى اذا دفعت عن طريق بطاقة ائتمانية ستلاحظ وجود خانه للمبلغ الذي تريد دفعه للبقشيش!!


في الليل عدنا الى شاهينا المجاني وتعرفنا على احد الجرسونات من الاخوة اللبنانيين واسمه (خالد) الذي طلب منا ابلاغ سلامه الحار الى زبائن مطعم (وليد) في حي السلام بالرياض حيث انه سبق له العمل هناك

في الصباح الباكر كنا على موعد للسفر الى ولاية آركنسا Arkansas مرورا بمدينة تشارلوت Charlotte والتي لو استقبلت من امري ما استدبرت لقضيت فيها الويك اند او على الاقل يوم واحد.


وقبل أن انهي حديثي عن ولاية نورث كارولاينا, احب أن اقول ان هذه الولاية تعتبر من الولايات المناسبة للدراسة الجامعية اذ تحتوي ولاية نورث كارولينا على الكثير من الجامعات والمعاهد العليا المرموقة ومن أشهرها:

- جامعة North Carolina State University وتأسست عام 1887 وعدد طلابها 29.975.
- جامعة University of North Carolina at Durham ، وهي جماعة حكومية وتأسست عام 1910 ويبلغ عدد طلابها 7.727.
- جامعة ديوك Duke University، وهي جامعة خاصة مرموقة ويبلغ عدد طلابها أكثر من 8,000 طالب، وقد تأسست في عام 1890.

والولاية هادئة ومتنوعة التضاريس والضريبة فيها منخفضة, واهلها طيبون, وفيها مركز اسلامي, وهي ليست بعيده عن نيويورك وواشنطن. لذلك اقترح على طلاب البعثات ان يفكروا في ولاية نورث كارولاينا.









عرض البوم صور نهر المحبة   رد مع اقتباس

=
قديم 06-16-2007, 05:01 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات

نهر المحبة

برونزية جديدة

البيانات
التسجيل: Jan 2007
العضوية: 111
المشاركات: 125 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي



استغرقت الرحلة من مطار (Rali Durham) الدولي الى مطار (Charlotte) الدولي حوالي الساعة على خطوط اليونايتد امريكان UA.. كانت الأمور متيسرة إلى ابعد حد وانتظرنا قرابة الساعتين في مطار تشارلوت, قبل ان نصعد طائرة أخرى لمدة ساعة ونصف الى LittileRock. كلا الطائرتين كانتا من الحجم الصغير (28 راكب) وبها مضيف واحد يقدم الماء والمشروبات وقطعة شوكولاته! أما إذا أردت شيئا آخر فكل شيء بحقه !!


***
أركانساس
Arkansas




أركانساس
Arkansas أو (آ ركـِنـْسا) كما ينطقها الأمريكيون, تقع هذه الولاية في الجنوب الأوسط للولايات المتحدة ويحدها من الجنوب ولاية لويزيانا Louisiana ومن الشمال مع ولاية ميسوري Missouri ومن الشرق ولايتي تينيسي Tennessee و ميسيسيبي Mississippi ومن الغرب ولايتي تكساس Texas واوكلاهوماOklahoma




عاصمة الولاية هي
Littile Rock الصخرة قليلا



طبيعة آركنسا متنوعة مابين الجبال والأنهار والسهول الخصبة والغابات الكثيفة. ويبلغ عدد سكانها حوالي 3 مليون نسمه, في حين بلغ الناتج المحلي عام 2004 حوالي 76 مليار دولار وهذا الناتج قليل نسبيا مقارنة بالولايات الأخرى, اذ تصنف ولاية آركنسا ضمن الولايات الفقيرة أو الأقل دخلا بلغة أدق. ويعتمد اقتصاد آركنسا على الزراعة بشكل أساسي بالإضافة الى تربية الدواجن والماشية, والصناعة وصناعة الأخشاب بشكل خاص, كما تشتهر كثيرا هذه الولاية بالصيد وخصوصا الغزلان!.

ارتبط اسم آركنسا ارتباطا وثيقا باسم الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلنتون. حيث أنه ينتمي لهذه الولاية (آركنساوي ) بالإضافة الى انه كان حاكما لها قبل أن يصبح رئيسا للولايات المتحدة الامريكية لفترتين متتاليتين. كما تشتهر آركنسا بأنها المركز الرئيسي لمحلات وول مارت
Wall Mart الشهيرة.

***

الكل كان يتوعدنا بقضاء ليالي وأيام صعبة في آركنسا !! سمعت قصصا غريبة عن هذه الولاية!! (ما ادري ليش الجميع حاقرينها!! ) كان الزملاء الأمريكان في نورث كارولاينا يقولون لنا لن ترو هناك الا الكاوبويز والرد نيكز !! والكاوبوي
cowboys مصطلح يدل على رعاة البقر ,والرد نيكز rednecks مصطلح يدل على الفلاحين الذين اصبحت رقابهم حمراء من كثرة التعرض لأشعة الشمس!! وكانوا يرثون لحالنا لأننا ربما نسكن في قرية مقطوعه عن العالم لايوجد بها مطاعم او أسواق!!

***

في مطار
Littile Rock (الصخرة قليلا الغير دولي! كان في استقبالنا أحد المسؤلين في الشركة, كان ضخم الجثة وله شنب ياقف عليه الصقر !! لكنه كان طييييبا وهادئا ولين العريكة بشكل لا يتصوره العقل البشري!! وينطبق عليه قول خالد المريخي.. نظيف قلب وبه حميا تخليك ,, تحب راسه لو ماهو شايبن لك !! كانت الساعة الواحدة ظهرا, وكنا مع ذلك الرجل في سيارته, سألنا عن المطعم الذي نفضله للغداء؟ وعندما حاولنا الاعتذار بلباقة..قال علي الملازيم مانمشي الا انتم متغدين ..طبعا بالانقليزي (التلزيم على الطريقة الامريكية ) المهم يوم ان الرجال حلف وطلق .. رضخنا للأمر الواقع واتجهنا الى مطعم تشيليز. في ذلك المطعم حصل أمامي موقف غريب (على الأقل من وجهة نظري )..

عندما ذهبت إلى دورة المياه (أعزكم الله) كان هناك طفل صغير (4 سنوات) وطفل اكبر (10 سنوات) كان الصغير يحاول سحب بعض المناديل التي كانت أعلى من مستوى يديه فكان هذا الحوار


الكبير: تبيني أفزع بشي؟.. May I help you
الصغير: أي والله تكفى ابي شوي مناديل.. Yes, I need some tissues please
الكبير: طيب تفضل هذي مناديل .. OK, here you are
الصغير: مشكور ماقصرت.. Thanks
الكبير: حياك الله.. You are welcome


وانا أسمع هذا الحوار بين هذين الأخوين, سرح فكري مسافة 12145 كيلومتر الى احد المطاعم في الرياض وتخيلت هذا الموقف ولكن بحوار مختلف بين طفلين آخرين هما عزوز ودحيم ..



دحيم: لحوول انا قايل من زمان مبزرة مفروض مايجون مطاعم!
عزوز: تكفى دحيم ابغى مناديل..
دحيم: لا يا شيخ!!! وش قالوا لك خدام عند أبوك انا؟؟
عزوز: هين يالدب والله لا وريك!!!


في منتصف شهر يوليو من عام 2006, كان أخوكم أومس يغسل يديه في مطعم تشيليز, في مدينة ليتل روك في ولاية آركنسا في الولايات المتحدة الامريكية, ويتسائل.. أين يكمن الخلل في تربية أطفالنا؟

***

بعد وجبة الغداء الدسمة توجهنا الى المدينة التي يقع فيها مقر عملنا وهي مدينة كامدن
Camden التي تبعد حوالي ساعتين عن ليتل روك باتجاه الجنوب. خلال الطريق كنت أتحدث الى Kim الرجل الطيب, عن القصص العجيبة التي سمعتها عن هذه ولاية آركنسا لكن (كيم) نفاها جملة وتفصيلا!!

***

في مدخل مدينة كامدن
Camden لوحة كبيرة مكتوب عليها: كامدن,, حيث يعيش التاريخ !! Camden,, where history lives!! أي تاريخ و أي بطيخ ياكامدن؟؟!! دحنا دافنينه سوا.. نسيتو ان بلادكم تاريخها لايتجاوز 400 سنه !! صحيح الأمريكان طماعين.. أخذوا الحاضر ويريدون التاريخ أيضا!! يا أمريكا, بليييز أرجوكم اتركوا لنا التاريخ فهو الشيء الوحيد عندنا الذي نستطيع الافتخار به, وانتم افتخروا بالحاضر لان هذا زمانكم وذاك زماننا.. ونعيب زماننا والعيب فينا.

***

وصلنا الى فندق
Holiday Inn Express حوالي الساعة الرابعة عصرا..الفندق كبير نسبيا –مقارنة بفندق ليلنقتون- وكان لدينا حجز مسبق عن طريق الانترنت وكانت تكلفة الغرفة 80 دولارا فقط لاغير!


فندق Holiday Inn Express




لقطة للغرفة


الغرفة واسعة ونظيفة والملاحظ أن الفندق كان فيه حياة.. والحي يحييك والميت يزيدك غبن, وكان هناك مسبح صغير وحوله جلسات, واللوبي فيه تلفزيون وجرائد و قهوة وشاي ببلاش (ياحب الناس للبلاش واهم شي كان فيه ناس وحركة.. وناس تدخل وناس تطلع.

***

بعد ان ريحنا لبعض الوقت, خرجنا لاستكشاف المكان, يوجد بجانب الفندق مباشرة فرع لمحل وول مارت
Wall Mart الشهير, وبجانبه كثير من مطاعم الوجبات السريعة (ماكدونالدز – كنتاكي – ونديز – بيتزا هت – وغيرها كثير) يعني ولله الحمد ماعلينا قاصر..



خريطة مدينة Camden



الشمس تغرب في الساعة الثامنة والنصف, وقبل الغروب وصل زميل لنا بسيارة استأجرها من مطار ليتل روك وذهبنا سويا للعشاء. غروب الشمس في كامدن يعني النوم! كل المحلات والمطاعم تغلق أبوابها ولاتكاد ترى أحدا في الشوارع !! لكن يوجد في الغرفة انترنت مجاني ولكنه بسلك و ليس واير لس, لكن المهم انه سريع جدا.

***

في الثامنة صباحا كان في انتظارنا في لوبي الفندق احد كبار المسئولين في الشركة, والثامنة عند الأمريكان يعني الثامنة!! وعند العرب, الثامنة ممكن تكون الثامنة والثلث أو الثامنة والنصف!! يعني الدنيا تبي تطير؟؟ الوقت في أمريكا يعني المال!
Time is mony يمكن انفاقه او تضييعه او استثماره, فتضييع وقت شخص أمريكي, يماثل تضييع شيء ثمين يخصه. ولا يضيع الأمريكيون الكثير من الوقت في التحيات والمجاملات.

***

وصلنا الى مقر العمل, وكانت كل الأمور مرتبة احسن ترتيب, وكان هناك جدول واضح لخطة العمل التي ستمتد لثلاثة أسابيع. سعدنا كثيرا بالترحيب الحار من فريق العمل الأمريكي الذي أذاب كل الحواجز من الساعة الأولى. عادة ما يذكر الأمريكان الاسم الأول واسم الأب عندما يقدمون أنفسهم. وبالنسبة للنساء, يضفن اسم عائلة الزوج. ومن الملاحظ أن الامريكان بعيدون تماما عن الرسميات عند التخاطب, وكثيرا ماينادون الاشخاص بالاسم الاول ونادرا ماتسمع لقب مستر او مسز او مس, ولا حتى دكتور او مهندس! وطريقة التحية والسلام بسيطة جدا وخالية من التعقيد, فيكتفى بالمصافحة باليد اليمنى لفتره لاتتجاوز ثانيتين مع الابتسامه والنظر الى عين الشخص المقابل. وتتضمن التحيات عادة: هاي
Hi كيف حالك ؟ How are you انا بخير كيف حالك انت؟ I am fine how about you? ولا داعي لتكرار التحية أو السؤال عن الأهل والجيران ووشلونك وش اخبارك وش علومك


***

يرى الأمريكيون أن لهم السبق في كل شيء تقريبا, فأغنى أغنياء العالم أمريكيون, وأشهر نجوم السينما والغناء أمريكيون أيضا, وقس على ذلك العلماء والأطباء والمهندسون. ويفخر الأمريكيون أنهم صدروا عاداتهم و ثقافاتهم إلى العالم!! فمن موسيقى الجاز والروك آند رول, مرورا برياضات البيسبول وكرة السلة وكرة القدم الأمريكية, إلى أفلام هوليوود والروايات البوليسية. كما أن الأمريكان كانوا سباقين في بناء ناطحات السحاب وتصنيع السيارات, وهم من ابتكر الوجبات السريعة! كما أن صناعة السجائر التي خلقتها أمريكا هي أحد الجوانب السلبية في التاريخ الأمريكي.

ويعتقد الأمريكيون أنهم اخترعوا كل شيء ذي قيمة (تقريبا) خلال القرن الماضي, فالكهرباء والتليفون والطائرة والحاسوب ماهي إلا أمثلة للمخترعات الأمريكية التي كان لها تأثير عظيم, بل يستحيل التفكير في استمرار العالم بدونها! بل ان الاسهامات الأمريكية تتعدى كثيرا التكنولوجيا, فمن الطبيعي أن تجد في كل مكان في العالم تقريبا من يلبس الجينز أو يتناول الفيشار والدونت ويشرب الكولا, أو ياكل في ماكدونالدز و كنتاكي.

ولكن مع ذلك, فالأمريكيون يتسمون بضيق الأفق وعدم الإطلاع!! فالأحداث العالمية لا تسترعي انتباههم كثيرا.. إلا ما تصوره (أو تحرفه) وسائل الإعلام على أنه يضر أو يفيد المصالح الأمريكية! كما أن الأمريكيين فخورون ببعدهم عن التكلف والتعقيد! ويرون أن الذكاء لاقيمة له إذا لم يطبق عمليا. وهناك مثل أمريكي يقول: "إذا كنت شديد الذكاء, فلماذا لم تصبح غنيا حتى الآن؟؟" كما أن هناك قاعدة أمريكية شهيرة تقول "لا تعمل بجهد زائد, ولكن اعمل بذكاء أكثر!"









عرض البوم صور نهر المحبة   رد مع اقتباس

=
قديم 06-16-2007, 05:03 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات

نهر المحبة

برونزية جديدة

البيانات
التسجيل: Jan 2007
العضوية: 111
المشاركات: 125 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي






في غربتي تغرب النور عن عيني .. وش حاجتي في نور عين غاب غاليها
أمر السفر يانظر عيني قضى فيني .. نفسي على ما تعاف أمر الله حاديها


حتى لو كنت في أمريكا.. حتى لو كنت في أجواء جميلة وطبيعة خلابة وتعامل مع شعب راق .. سيتملكك الشعور بالغربة والشوق للأهل والأحباب. من الطبيعي ان تفقد اهلك واحبابك وليس هذا المهم, المهم هل فقدوك هم؟؟ هل خلقت فرقا (ايجابيا) بين وجودك وغيابك عند الناس؟

***

من نعم الله علينا في هذه الرحلة, سهولة وتوفر وسائل الاتصال. فالمكالمات الهاتفية من أمريكا (
اخت البلاش) وبوجود انترنت فائق السرعة, اصبح بمقدورنا التحدث عن طريق برامج الانترنت بصوت واضح وصورة نقية ولساعات طوال مجانا!!

***

يقول الرافعي
(لا تتم فائدة الانتقال من بلد إلى بلد, إلا إذا انتقلت النفس من شعور إلى شعور, فإذا سافر معك الهم, فأنت مقيم لم تبرح!)

***

عندما سألنا عن المكان الأفضل لقضاء اجازة نهاية الأسبوع في آركنسا, كانت هناك إجابة موحدة الا وهي:
هوت سبرينقز
Hot Springs.

***

تقع مدينة
Hot Springs (الزنبركات الساخنة ) في وسط ولاية آركنسا على بعد 45 دقيقة من العاصمة ليتل روك وحوالي الساعتين من مدينة كامدن. تشتهر هذه المدينة بينابيعها الطبيعية الحارة والتي اكتسبت منها اسمها. وساهمت هذه الينابيع في ازدهار السياحة بشكل كبير وحول هذه المدينة الى منتجع صحيspa town وتنتشر فيها عيادات العلاج الطبيعي والمساج.

تصنف هوت سبرينقز على انها أقدم منتجع في أمريكا! كما تفتخر هذا المدينة كثيرا بانتماء الرئيس الأمريكي الأسبق
Bill Clinton لها حيث أنه ولد وقضى طفولته حتى المرحلة الثانوية في هذه المدينة. يعني الرجال (هوت سبرينقاوي )



***

امتطينا صهوة الدوج تشارجر معتمدين على الله أولا ثم على ال
GPS. استغرقت الرحلة اقل من ساعتين مرورا ببعض المدن والبلدات. في الطريق وجدنا كشكا صغيرا يبيع الفاكهة فتوقفنا عنده.. كنت أظن أن بيع الجح (البطيخ) على قارعة الطريق ماركة سعودية مسجلة!! ولكن تبين ان هذه الظاهره موجودة حتى في أمريكا



سيارتنا الدوج تشارجر في احد الوقفات في الطريق الى هوت سبرينقز


بياعين البطيخ (الجح) على الطريقة الأمريكية



استقبلتنا هوت سبرينقز بطلة ساحرة على بحيرتها الجميلة, وجبالها الخضراء. لم يكن لدينا حجز مسبق للسكن, لاننا لاحظنا في الإنترنت وجود عشرات الفنادق في المدينة فلم نتوقع ان يكون هناك مشكلة في السكن. كانت هناك توصية على فندق Embassy Suites الذي لم يكن فيه اي غرف شاغرة..وبعد المرور على عدة فنادق حصلنا بصعوبة على 3 غرف في فندق Austin والله لا يعيده من فندق!! فقد عشنا ليلتين وكأننا في قلب افريقيا!! وكنا نشازا في نظر سكان ذلك الفندق الذي كان غالبية سكانه من الأفريكان أميريكان!!




لقطة لبحيرة هاميلتون الساحرة



خريطة هوت سبرينقز وتظهر بحيرة هاميلتون


بعد التشك ان والراحة لبعض الوقت في ذلك الفندق (المخيس) خرجنا بالسيارة في جولة بدأناها بالعشاء في مطعم جميل جدا مطل على البحيرة..ثم واصلنا الجولة في شوارع وطرقات هوت سبرينقز, وحاولنا البحث عن فندق آخر دون جدوى! فمن الصعب جدا الحصول على غرفة في هوت سبرينقز خلال عطلة نهاية الأسبوع. وعندما حل الظلام عدنا الى الفندق.

***

في صباح اليوم التالي, كانت الأجندة تضم العديد من الاماكن.. حمامات الينابيع المعدنية, جولات الباصات السياحية, برج هوت سبرينقز, ماجيك سبرينقز.

بدأنا بجولة في السيارة في الحي القديم وحول منطقة الحمامات المعدنية, ولكن لم نتشجع كثيرا للدخول إليها!! على كل حال هذه الحمامات لها رسوم شبه موحده, وهناك مكان مخصص للرجال وآخر للنساء, وهناك خدمات كثيرة تقدم مثل المساج والتدليك الطبي وأقنعة الأعشاب الطبيعية وغير ذلك. ويقال أن المياه المعدنية الحارة التي تنبع في هذه المدينة هي عبارة عن تراكمات لمياه أمطار عمرها 5000 سنة!!!!! قال وش دراك انها نصبة قال من كبرها



لقطة لوسط مدينة هوت سبرينقز


لفت انتباهنا اعلان لجولة سياحية بمركبة برمائية اسمها البطة Duck! توجهنا على الفور الى مقر انطلاقتها وقطعنا التذاكر (12 دولار للشخص).



جولة البطة Duck


عندما صعدنا الى المركبة, شاهدنا لوحة صغيرة مكتوب فيها:

The driver works for tips
السائق يعمل على الاكراميات!

لكن بصراحة ذلك السائق يستحق الاكراميات كان يتمتع بخفة دم غير عادية..بالعربي مهبول..وكان يتفنن في تقليد صوت البطة

بدأت الرحلة بجولة على بعض الشوارع والمناطق المهمة في هوت سبرينقز مع شرح -غير موثق- من السائق (المصرقع) اللي كان نص كلامه طنازه على كلينتون!




لقطة من الجولة داخل المدينة


بعد ذلك توجهنا الى البحيرة وتحولت المركبة الى قارب! وبعد نزهة ممتعة في البحيرة عدنا الى اليابسة مرة اخرى وانتهت الرحلة التي استغرقت قرابة الساعة.







لقطة للمركبة عندما دخلت الى البحيرة











لقطة لأحد المنازل الفاخرة المطلة على البحيرة


بعد ذلك توجهنا الى برج هوت سبرينقز Hot Springs Mountain Tower. كان الدخول ب 8 دولار والصعود الى القمة بمصعد سريع حيث يوجد مطل بواجهة زجاجية وآخر على الهواء الطلق. كما يوجد مقهى ومطعم. ومن قمة البرج تستطيع التمتع برؤية بانورامية للمدينة وجبالها الخضراء وبحيرتها الساحرة.




لقطة لبرج هوت سبرينقز



لقطة اخرى لبرج هوت سبرينقز



لقطة للمدينة من قمة البرج



لقطة للمواقف (ابحث عن التشارجر )



جبال هوت سبرينقز الخضراء



لقطة اخرى من قمة البرج..ولاحظ ماجيك سبرينق في الافق


ومن قمة البرج شاهدنا مدينة الملاهي ماجيك سبرينقز Magic Springs وقررنا الذهاب اليها بعد الغداء.

تسمع بالمعيدي خير من أن تراه!! رددت هذا المثل كثيرا عندما شاهدت Magic Springs بعيني وقارنت ذلك بما قرأته وسمعته..الدخول كان ب30 دولار لأننا أتينا بعد الساعة 12 ظهرا, أما قبل هذه الساعة فالدخول ب40 دولار!




لقطة لمدخل ماجيك سبرينقز

تحتوي ماجيك سبرينقز على مدينة ملاهي ومجموعة من المسابح والألعاب المائية..الجو كان حارا..لا لا ماكان حار..الا فرررررن! والرطوبة خانقة !




لقطة للأمواج في احد المسابح في ماجيك سبرينقز


بعد ان امضينا وقتا ليس ممتعا..قال أحد الزملاء ترى مافيها شي اذا طلعنا ترى محنا ملزومين خرجنا الى الفندق مباشرة لنرتاح بعد يوم حافل.

بعد راحة طويلة في الفندق امتدت الى مابعد غروب الشمس..خرجنا للعشاء واستعنا بالجي بي اس GPS للبحث عن مطعم ايطالي..ودلنا على مطعم ايطالي جميل جدا وكنا محظوظين اننا وصلنا قبل نصف ساعة فقط من وقت إغلاق المطعم..

بعد ذلك أمضينا بعض الوقت في التجول في شوارع المدينة والتمتع بالجو الرائع ليلا عكس الجو الخانق في النهار

***

في صباح اليوم التالي عدنا إلى مقرنا في كامدن Camden بعد ويك اند غيرنا فيه جو . كان من حسن حظنا اننا سمعنا الكثير من التحذيرات عن شدة وصرامة البوليس في آركنسا لذلك كنا حريصين على عدم تجاوز السرعة القانونية في الطريق السريع من وإلى هوت سبرينقز, ويقال أن العقوبة تصل إلى السجن مع الأعمال الشاقة!! والأعمال الشاقة تشمل تنظيف الشوارع وحصد الحشائش وتقليم الأشجار في الأماكن العامة!! وقد رأينا بعض هؤلاء (المنكوبين) بأم أعيننا وهم يقومون بهذه الأعمال!!

***

في الجزء السادس سنتحدث عن ويك اند آخر في العاصمة Littile Rock الصخرة قليلا









عرض البوم صور نهر المحبة   رد مع اقتباس

=
قديم 06-16-2007, 05:07 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات

نهر المحبة

برونزية جديدة

البيانات
التسجيل: Jan 2007
العضوية: 111
المشاركات: 125 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي



رأينا أنه من غير اللائق ان نغادر ولاية آركنسا دون قضاء ويك اند في عاصمتها ليتل روك

ليس هناك (من وجهة نظري) مايستحق العناء في ليتل روك, فهي ليست وجهة سياحية, ولكن شأنها شأن الكثير من العواصم, تتوفر فيها الفنادق الفخمة والمطاعم الراقية ومجمعات التسوق الضخمة.

أسرف الزملاء الأمريكان في مدح فندق اسمه
Peabody في ليتل روك، وبكل صراحة فأنا أجد صعوبة في نطق اسم هذا الفندق حتى اللحظة وبناء على هذا الإسراف, قمنا بالحجز في هذا الفندق عن طريق النت, وكانت التكلفة 140 دولار للغرفة.

انطلقنا من مقر اقامتنا في كامدن, وبالمناسبة كان فندق هوليدي ان متعاونا معنا بشكل كبير (ربما أول مرة يسكن عندهم احد لهذه الفترة الطويلة) فقد كانو يحجزون لنا الغرفة خلال فترة الويك اند من دون ان ندفع دولارا واحدا, وعندما واجهت مشكلة في بطاقة الفيزا الخاصة بي (انتهى الحد الإئتماني) لم يكن هناك اي مشكلة من طرفهم وقالوا اسكن الآن وحل مشكلتك لاحقا.

***

استغرقت الرحلة ساعتين ونيف ونيف هذي كانت بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت علينا في الطريق.. واستعنا بالجي بي اس للوصول الى فندق
Peabody الجميل ذي الإطلالة الساحرة على نهر آركنسا.


الاطلالة الجميلة للفندق على نهر آركنسا

***
من المتعارف عليه عند الأمريكيين حبهم للسفر بالسيارة وعدم اكتراثهم للمسافات الطويلة! ومن المألوف جدا أن يسافر الأمريكي مع عائلته مسافة ست ساعات من أجل قضاء وقت ممتع لساعة واحده!! وأذكر أنه كان هناك عدد كبير من العاملين في مقر الشركة التي عملنا معها في كامدن يسكنون في مناطق بعيدة عن مقر عملهم! بل ان احدهم كانت عائلته تسكن في مدينة هيوستن في ولاية تكساس على بعد خمس ساعات من كامدن وكان ينطلق الى هناك كل ويك اند!

***

كان مستوى الفندق مطابقا للوصف, وكان البط شعارا لهذا الفندق! ويوجد في البهو بركة صغيرة يداوم فيها البط من الثامنة صباحا حتى السادسة مساء (دوام مستشفيات ), أما بقية الوقت فلا نعلم أين كانت تذهب تلك البطات الموقرات



لقطة لغرفة الفندق




لقطة لبهو الفندق من الدور الثامن عشر, وتظهر في الأسفل بركة البط



البط هو شعار فندق Peabody



السيدة بطه أثناء أداءها الواجبات الوظيفية اليومية


بعد التشك ان, اتفقنا على أن نرتاح لبعض الوقت ومن ثم الخروج سويا عند وقت العشاء.

اقترح علينا احد موظفي الفندق العشاء في مطعم ليس بالبعيد عن الفندق. كان المطعم راقيا للغاية, لدرجة انه يمنع دخول من يرتدي شورت او ماشابه! لكن في المقابل كانت أسعاره راقية أيضا

بعد العشاء عدنا الى الفندق وقضينا بعض الوقت في المقهى الموجود في بهو الفندق (الراقي).

***

من الملاحظ حب الأمريكيين للإحتفالات والبارتيز parteis , فهم يبحثون عن أي سبب لكي يحتفلوا ويخرجوا عن الروتين.. فلاتجد أحدا يفوت مناسبات الإحتفال بأعياد الميلاد الخاصة بأهله أو أقاربه أو زملائه, أضف الى ذلك الأعياد الدينية والإحتفالات الرسمية الكثيرة جدا في البلد مثل:

- عيد الكريسميس
- رأس السنه
- عيد الفصح
- عيد الشكر
- عيد العمال
وغيرها كثير..

بل ان الموضوع من اممكن أن يشمل حفلة ذكرى الزواج - ذكرى مرور سنه على شراء سيارة - عيد ميلاد الكلب او القطة (اعزكم الله ) - الاحتفال بقدوم موظف جديد او توديع موظف قديم! وهذا يفسر ازدهار نشاط المطاعم والمقاهي والفنادق. والإحتفال لايعني الإسراف عند الأمريكان! فليس عندهم ذبائح ومفاطيح! ولكن مستوى الحفل عادة يكون على مستوى المناسبة وغالبا مايكون بسيطا, فأهم شي عندهم (الجمعه)

***

في صباح اليوم التالي, خرجنا في جولة (رجلية) في المنطقة المجاورة للفندق والنهر, وتناولنا غدائنا في مطعم جميل يقدم الدجاج المقلي بطرق متنوعه ولذيذه ..


المنطقة المجاورة للفندق والنهر, ويبدو في اللقطة مسرح مفتوح على النهر!


لقطة اخرى لاطلالة الفندق عى نهر آركنسا

بعد ذلك ذهبنا بالسيارة إلى أحد المولات بالاستعانة بال GPS .. بصراحة نسيت اسم ذلك السوق ربما لأنه كان عاديا (ولو كان مميزا لما نسيت اسمه ) وعلى طاري النسيان, نسيت أن أذكر أننا استبدلنا سيارتنا الدوج تشارجر بسيارة كاديلاك وكان ذلك من باب (المهايط) لا أقل ولا أكثر وكان آجارها 70 دولار يوميا.

في ذلك السوق حصل لي موقف طريف وغريب! كنت أتجول لوحدي في المول ومررت بأحد الكشكات التي لفتت انتباهي معروضاتها .. وأثناء حديثي مع البائعة التي كانت تتمتع بقدر كبير من الذوق, سألتني:

Where are you from? (من أين أنت؟)

قلت: ميدل ايست – الشرق الأوسط – (وغالبا ما أقول عندما أسئل في أمريكا أنني من الشرق الأوسط , لأن الأغلبية هناك لايعرفون السعودية)

قالت: من وين بالضبط بالشرق الأوسط؟

قلت: السعودية

قالت: واااو ساوديت اريبيت!

قلت: غريبة! هل سمعتي بها من قبل؟

قالت: بالطبع.. لأنني أيضا من الشرق الأوسط!

قلت: غريبة! من اليونان انتي؟

قالت: لا..قربت..

قلت: قبرص؟

قالت: قربت..

قلت: من وييييييييين ؟ خلصت الدول!!

قالت: ازرئيييل...! (إسرائيل!)

لا شعوريا قلت: ماشا الللله !!!!!!!!!!!!

تلقائيا قالت: تبارك الللللله !!!!!!!


طبعا أخوكم تغير وجهه وابتسم ابتسامه صفرا واعتذر مدري بلباقة أو بدون وحط رجله وردد ..الله يالانذال يقلع شمسكم عنا..

بعد أن التقيت مع الزملاء في السوق وحكيت لهم القصة, طلبوا وألحوا كثيرا أن يرو هذه الفتاة لكي يقولون أنهم شاهدوا فتاة إسرائيلية على الطبيعة!!

أسئل الله العظيم ان ينصر اخواننا في فلسطين.

***

في أحد المحلات لفت انتباهنا موظفة كبيرة بالسن تهلي وترحب بالداخلين..وتودع الخارجين!!

Hi..
Welcome..
Thank you for your visit..
Good Bye..


عرفنا لاحقا أن هذه الوظيفة تسمى Greeter! (المرحب)

***

بعد الجولة المجهدة في السوق, خرجنا للعشاء في مطعم تشيليز المجاور للسوق الذي أعتقد أنه يختلف اختلافا جذريا عن فروعه خارج أمريكا (حسب تقديري الشخصي).

بعد ذلك عدنا إلى الفندق وأكملنا الجلسة في البهو. وفي صباح اليوم التالي عدنا إلى مقرنا في كامدن.

في الجزء السابع سنتحدث عن آخر أيامنا في كامدن, وقصة المأدبة التي أقامها أحد الأمريكان وذبح لنا فيها؟؟

خروف؟ لااا ..
بقرة؟ لااا ..
دجاجة؟ كمان لااا










عرض البوم صور نهر المحبة   رد مع اقتباس

=
قديم 06-16-2007, 05:09 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات

نهر المحبة

برونزية جديدة

البيانات
التسجيل: Jan 2007
العضوية: 111
المشاركات: 125 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي






لــو تعــرفوهــ .. لــو كــان مــا بينكــم كــلامــ .. حــد يسلــم لــي عليــهـ ..
.
.
.
لــو تعــرفوهــ .. أولولــو ببعتلـــو الســلامــ .. لعنيــهــ ولألبــو وليــهـ
..



اهداء لمن كان بيننا وبينه (وقفــة خــاطر)



***

ربما كان لاقامتنا الطويلة -نسبيا- في مدينة كامدن أثر كبير في العلاقة الحميمة التي توطدت بيننا وبين الزملاء في العمل, وموظفي الفندق, والمطاعم والمحلات القريبة .. هذه العلاقة أذابت الكثير من الحواجز وجعلت الحياة أسهل.. والأمريكي بطبعه دائما (يحكه لسانه ) يعني بالعربي ثرثار ومايفوت سالفة مايقولك إياها ولا سؤال ما يسألك إياه!! عموما هذه الصفة يرى أحد الزملاء أنها تنطبق علي كثيرا بسبب كثرة حديثي مع الأمريكان في أمور العادات والتقاليد السعودية!! ويقول مابقى إلا تعلمهم وشلون يطبخون القرصان!!

ومن أكثر الأمور التي كانت تثير فضول الأمريكان, موضوع حجاب المرأة, وعمل المرأة, وموضوع الزواج! ويجب أن أشير إلى أن الأمريكيين يحترمون مايتعلق بالدين,وبالنسبة لموضوع حجاب المرأة بالتحديد, هو موجود عند بعض الطوائف المسيحية. وقد لاحظنا وجود فتاة سمراء محجبة في الشركة التي كنا نعمل معها واعتقدنا أنها مسلمة في بداية الأمر لكن علمنا لاحقا أنها مسيحية (مطوعة)
very religious.

أما بالنسبة لموضوع الزواج, فمعلوم أن الأمريكي لا يقدم مهرا للزوجة! وعادة تكون المصاريف (ففتي ففتي) ولكن بالمقابل فإن الزوجة ستشاركه (بموجب القانون) في كل مايملك!

***

من الملاحظات التي كانت واضحة وجلية, أن الأمريكان لايكذبون .. ويكرهون الكذب .. ولايضعون في حسبانهم أن الشخص المقابل من الممكن أن يكذب!! أذكر أن أحد الزملاء قال لأحد الأمريكان من باب المزاح أنه متزوج من أربع نساء! وأخينا في الله صدق ونشر السالفة عند الجميع.. وكان صاحبنا في وضع لايحسد عليه عندما حاول نفي القصة وتبرير الموقف, فالأمريكان لايندرج الكذب اطلاقا عندهم تحت بند المزاح!

***

ومن الأشياء الغريبة أننا نأتي إلى مقر العمل كل صباح ونفاجأ بأن لدى الجميع معلومات كاملة ووافية عن تحركاتنا في الليلة السابقة ! ويبادرونك بالسؤال،

كيف عشاؤكم البارح في مطعم بنتلي؟ عسى عجبكم الستيك في مطعم وايت هاوس البارح؟
بسم الله وش يدريهم ؟؟

وعندما نسأل:
How do you know
يردون,, وي نوو وي نووو! اند افري بدي نوو!

لا تستغرب فأنت في آركنسا! والناس هنا ومثل سكان القرى في أغلب دول العالم يقضون الوقت بالحكي والسوالف ومالهم (سد) وكنا نحن الغرباء القادمون من الشرق الأوسط مادة دسمة وغنية لمجالس (الحش) الأركانساوية!!

***

ومن الاقوال التي يتندر فيها أهل الولايات المتحدة على آركنسا:

Arkansas, 1 million people and 18 last names only

آركنسا..مليون شخص و 18 اسم عائلة!!

انا بصراحه مدري المقصود بهذه المقوله ان نظامهم نظام قبايل او المقصود تكرار استخدام بعض الأسماء..

***

من أهم الأمور التي تعلمتها في هذه الرحلة, كان الاعتماد على النفس.. فيجب عليك أن ترتب أغراضك وتغسل ثيابك بنفسك, وتكويها بنفسك, وتحلق لنفسك, وتحضر الشاي والقهوة بنفسك, وتطبخ إذا لزم الأمر. وهذا أمر شائع في السفر. الشيء الجديد بالنسبة لي كان التعامل مع غسالة الملابس! لقد عشت لسنوات في وهم أن التعامل مع الغسالة عملية في غاية الصعوبة! واكتشفت في أمريكا أن الموضوع ليس أكثر من وضع الملابس وإضافة الصابون ومن ثم ضغط زر التشغيل! ونفس الحكاية مع جهاز التجفيف اللهم انه لا يحتاج إلى صابون!

والفندق يوفر غرفة خاصة للغسيل ويتيح لك استخدام غسالة الملابس والمجفف مجانا مع مراعاة شراء الصابون من الريسبشن

***

في رأيي أن الشعب الأمريكي من أخف شعوب العالم ظلا!! بل هو شعب عيار بالفطرة, وحاضر النكتة, ولا يفوت أي فرصة للتعليق والعيارة والضحك. ويندر أن تجد شخصا (ثقيل طينه) أو جادا زيادة عن اللزوم. بل إني لم أضحك ملء أشداقي (حلوة أشداقي) مثل ما ضحكت في مصر وأمريكا.

..

من المواقف التي أذكرها, كان زميلي يسولف ومنسجم في السالفة وكان أمامه قطع بسكويت اخذ منها واحده ورفعها إلى فمه ولكن بسبب انسجامه الزائد مع السالفة لم تدخل البسكويته في فمه واصطدمت بشفايفه فقال الامريكي:


Hey man! you missed your mouth
(مضيع فمك يابو الشباب)

..

ومن المواقف ان احد الزملاء كان يشرب مويه داخل المصنع وسقطت منه القاروره من دون قصد وانسكب الماء على الأرض وعندما مر احد الأمريكان العيارين قال:

Hey man! Why you did it here? in our country you should do it in the toilet
(ليش تسويها هنا يابو الشباب؟ في ديرتنا لازم تسويها في الحمام!)

..

وفي أحد الجلسات على وجبة الغداء مع مجموعة من الزملاء الأمريكان, أذكر أني طرحت تساؤلا, وهو أن عدد سكان كامدن يقارب ال 30 ألف نسمة لكن لاتلاحظ هذا العدد في الشوارع.. فقالت إحدى الموظفات (العيارات):
They are in wall mart
(تلقاهم في وول مارت)

..

وفي جلسة أخرى على الغداء دخل علينا أحد الموظفين فقال له مدير الشركة:
ماشفناك اليوم؟
we didnt see you today
فقال الموظف: أحسن!! that's good
فقال المدير (على باله يرقعها): احسن لي ولا لك؟
good for me or you
فقال الموظف (المنتهي): أحسن لي أنا good for me

***

كانت الشركة قد اتفقت مع سيدة تقوم بالطبخ في منزلها وتوصل الوجبات إلى مقر الشركة! والسبب في أن الشركة تعاملت مع هذه السيدة وليس مع احد المطاعم, كان إجادة هذه السيدة لشيء من الطبخ الشرقي! وكان ذلك نوعا من كرم الضيافة شكرناهم عليه كثيرا وأكدنا لهم أنه لاداعي للكلافة إطلاقا, لأننا معتادون على وجبات المطاعم الأمريكية أكثر من الأكلات الشرقية!

عموما كانت هذه السيدة غاية في اللطف واللباقة وخفة الدم واللكاعة أما مستوى الطبخ فلك عليه وكانت عندما تأتي بالأكل تظل على أعصابها خوفا أن لا يعجبنا الطعام, وكنا نحاول المجاملة قدر الإمكان لكنها كانت تقول أن مستوى الأكل يتضح لها في ما يتبقى في الصحون!

***

في أحد الأيام, جاءتنا دعوة كريمة على العشاء من زميل أمريكي كريم.. والأمريكي عندما يعزمك فهو يعني ذلك! والذي أقصده أنه إذا دعاك إلى طعام أو شراب فهو فعلا يريدك أن تأتي, ولا يقول ذلك من قبيل المجاملة أو ماجرت عليه العادة أو لكي تقول عنه أنه كريم! وبناء على ذلك فهو يفترض أيضا أنك ستجيب دعوته ولن يمنعك من الحضور إلا ظرف حقيقي.

وعزائم الأمريكان تتسم بالبساطة والبعد عن الإسراف والرسميات, وقد يكون من اللائق إذا دعيت إلى منزل أحد الأمريكيين أن تجلب معك هدية رمزية.

كانت عزومة صاحبنا في نادي اسمه
Country Club وهذا النادي يحتوي على ملعب قولف ومسبح وطاولات بلياردو وتنس وصالات جلوس وطعام. وهو متاح لسكان كامدن باشتراك سنوي.


نادي country club


لقطة اخرى للنادي


طبعا مضيفنا عضو في هذا النادي وقام بحجز أحد القاعات لنا ولمجموعة من زملائه وكانت وجبة العشاء عبارة عن؟؟

وصلنا الآن إلى مربط الفرس

سبق أن ذكرت أن آركنسا تشتهر بالصيد وخصوصا صيد الغزلان! وهذه الغزلان تختلف جذريا عن غزال كاضم الساهر الذي (مايصيدونه, ويصيد بنظرة عيونه, وهيهات وحلم ينصاد!) فالأمريكان يصيدونه ويصيدون أبوه . وهناك جهة مسئولة تنظم عملية الصيد وتقوم بسن أنظمة تحافظ على الحياة الفطرية, وتعلن سنويا عن عدد الطرائد المسموح صيدها لكل شخص! وهذا العدد يتغير من سنة إلى أخرى حسب تعداد الحيوانات, كما يجب على الصياد تسجيل كل ما يصطاده عند مكتب مختص.

المهم تبين أن (معزبنا) الأمريكي صياد ماهر, وكانت وجبة العشاء من صيده..
غزال يحبه قلبك والغزال بالإنجليزية كما هو معلوم اسمه Deer لكن لحم الغزال يسمى Venison

طبعا لاتتخيل أنه قدم لنا الغزال على هيئة (مفطح) فوق صحن رز فقد قامت زوجته بطبخ اللحم في بيتها بطريقين, اذ وجدنا صحنين على الطاولة أحدهما يحتوي شرائح لحم غزال مشوية والآخر يحتوي قطح لحم غزال مطبوخة مع فطر وبصل وفلفل أخضر.

أما الطعم, فقد كان بكل أمانة لذيذ..! ولذيذ جدا! والشباب ماقصروا.. خلصوا عليه .. بسم الله ماشاء الله وقد التقطت صورة للطبق بهدف عرضها في هذا الموضوع, ولكن الصورة تم حجبها للأسف الشديد من قبل Pure~Soul لأسباب فنية بحجة عدم ملائمتها للذوق العام وقد صرح مصدر مسئول, أن سبب عدم ملائمة الصورة للذوق العام هو أن الصحن (ملمّس) و (ماكول) منه شوي!!

عموما الشرهة ليست على Pure~Soul الشرهة والله على–غازي القصيبي- اللي ورطنا بالسعودةوإلا لو جايب لي أجنبي ينسق لي الموضوع كان مشى على هواي وحط الصور وهو مايشوف الدرب

عموما اللي مهتم و يبي يشوف الصوره ممكن نتواعد أنا وياه في كوفي شوب أو أي مكان وأوريه الصوره في اللاب توب بعيدا عن أعين Pure~Soul

***

برنامجنا اليومي في كامدن كان يبدأ بالإفطار في السابعة والنصف تماما (طبعا تماما ذي كثر منها) ومن ثم الذهاب الى مقر العمل الذي يبعد 10 دقائق عن الفندق. والعودة تكون عادة في الرابعة مساء. بعد العودة إلى الفندق كل واحد طيران على غرفته.. نتوضأ ثم نجتمع لنصلي الظهر والعصر جمعا وقصرا (عندنا فتوى من الشيخ ابن عثيمين لاحد يصجنا ) ثم يعود كل منا الى غرفته للراحه..

في المساء يكون الجدول حسب الظروف والمزاج.. احيانا نجتمع بجانب مسبح الفندق ونتقهوى (للتذكير القهوة والشاي ببلاش ) واحيان نخرج بالسيارة للتمشية في البلدة, وذهبنا عدة مرات الى مدينة الدورادو
Eldorado التي تبعد نصف ساعة الى الجنوب من كامدن, وهي مدينة كبيرة فيها مطاعم متنوعة واسواق ودور سينما والخيارات فيها اوسع بكثير من كامدن. وفي الليل اذا عدنا من العشاء باكرا, لابد من جولة مصارحات بجانب المسبح مع كاس شاهي




المسبح الخاص في الفندق.. المقر الدائم المصارحات









عرض البوم صور نهر المحبة   رد مع اقتباس

=
قديم 06-16-2007, 05:12 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات

نهر المحبة

برونزية جديدة

البيانات
التسجيل: Jan 2007
العضوية: 111
المشاركات: 125 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

 
 

افتراضي



الوداع اللي بعلم العين يعبر من رمدها ** والوداع اللي بلا علم لقفا الصدر غبينة
والوداع اللي بلا رجعة علي أمر وادهى ** والله انه غرغرة سن وسكاكين سنينة


وداعنا لكامدن وأهلها كان بعلم العين, وقد يكون بلا رجعة الجميع كان حاضرا لوداعنا في اليوم الأخير لنا في كامدن. وعندما قدمنا في صباح ذلك اليوم إلى مقر الشركة وجدنا موظفة جديدة علينا في الريسبشن. قالت أنها كانت في إجازة, وأنها سمعت كثيرا عن القروب القادم من بلاد بعيدة, وأنها كانت في شوق كبير لرؤيتهم! وعندما قلنا لها أن هذا اليوم هو الأخير لنا في المدينة قالت.. Noooo!!

***

طلب منا بعض الموظفين كتابة أسماء أطفالهم على أوراق كبيرة باللغة العربية وإهدائها لهم!

كما طلب منا البعض الآخر التوقيع لهم للذكرى! كما قالت لنا إحدى الموظفات أن ابنتها ذات الاثني عشر ربيعا متشوقة جدا لرؤيتنا وتريدنا أن نتكلم مع بعضنا باللغة العربية أمامها! وأنها ستأتي بها في نهاية الدوام.

وفي نهاية الدوام, ودعنا الجميع وذهبنا إلى الفندق.

***

في الفندق, كنا على موعد مع مناحة أخرى!! كان شيء من الحزن باديا على محيا موظفي الفندق!!

قالوا لنا, لقد مرت الأيام بسرعة.. تعودنا عليكم .. وصرتوا من حمام الدار >>عاد هذي قويه صح

معقولة! لهذه الدرجة نحن حبوبين وعسل وننفقد

ودعنا كامدن.. ومعها الكثير من الذكريات الجميلة في هذا البلد العظيم باقتصاده وحضارته وصناعته, والعديد من المواقف التي لا تنسى مع هذا الشعب الودود الطيب, الذي قامت هذه الحضارة العظيمة على سواعده.

سقا الله ليالي خالده عشتها وياك ... دربك يا "كامدن" بين نهر وبحيراتي

***

انطلقنا بالسيارة وتركنا كامدن خلفنا باتجاه العاصمة ليتل روك. كان حجزنا بالطائرة إلى نيويورك في اليوم التالي. لكن زميلنا الذي كان يقود السيارة, رغب في المغادرة إلى نيويورك في نفس اليوم! والعودة إلى الوطن في أسرع وقت ممكن, وعرض علينا أن نخاويه!! ولم يكن لدى هذا الزميل ظرف طاريء أو سبب يستدعي هذه العجله!!

توافق صباح اليوم الأخير لنا في كامدن مع قضية القنابل السائلة
Liquid Bumb التي اكتشفت في مجموعة من الطائرات القادمة من لندن إلى عدد من المدن الأمريكية والتي أثيرت بشكل كبير في وسائل الإعلام العالمية, وأثارت الذعر بشكل غريب في الأوساط الأمريكية! رأينا في نشرات الأخبار صورا للمسافرين في المطارات الأمريكية وهم ينتظرون في طوابير طويلة!! وسمعنا أن العديد من الرحلات تأخرت, والكثير من الرحلات ألغيت.

كنت أرى أن السفر في هذه الظروف الأمنية المتوترة, قد يترتب عليه الكثير من التعقيد والتأخير. واحتمال الوصول لنيويورك ضعيف جدا بسبب إلغاء الكثير من الرحلات القادمة لمطار جون كندي في ذلك اليوم! حاولت شرح وجهة النظر هذه لزميلنا لكنه أصر على الذهاب إلى المطار وتجربة حظه..

التفت على زميلي أبو عابد في المرتبة الخلفية لمعرفة رأيه في الموضوع, (
وأبو عابد من القلائل الذين تهزهم تكفى! وتكفى معلوم أنها لاتهز إلا الرجاجيل ) المهم أن أبا عابد نزل معي في فندق Peabody الذي كانت لنا فيه ذكرى طيبة في ويك اند سابق. في حين ذهب زميلنا الثالث وحده إلى المطار! ولم تنفع محاولاتنا المستميتة معه لثنيه عن هذا القرار, و الانتظار إلى الغد لعل الوضع يخف والأمور تتحسن.. لكن صاحبنا كان عنيدا وراسه يابس.. قلت له ونحن ننزل من السيارة ونودعه, ترانا بنتعشى سوا الليله في إشارة ذات مغزى .. وهو أنه لن يستطيع السفر هذه الليلة وسيعود إلى الفندق لا محاله

***

بعد التشك ان في الغرف التي نعرفها جيدا, ريحنا لساعتين ثم خرجنا في المساء إلى أحد المطاعم بسيارة تاكسي, والتاكسي في ليتيل روك لا يأتي إلا بطلب هاتفي, ولا يمكنك إيقافه من الشارع!

بعد العودة إلى الفندق في الليل, بدأت البحث عن فندق نقيم فيه في نيويورك. تفاجأت أن جميع الفنادق التي كنا نخطط الإقامة فيها
Full بل إنني لم أجد أي غرفة شاغرة في أي فندق!! وأثناء البحث المتواصل في الانترنت وجدت في احد المواقع رقما هاتفيا مجانيا, فاتصلت به مباشرة, ورد الرقم فورا وعلمت أنه يتبع لموقع www.hotels.com المهم أنني أخبرته برغبتي بحجز غرفتين في فندق أربع او خمس نجوم في منطقة تايم سكوير. لكنه اخبرني بوجود إمكانية فقط في فندق ايدسون Edson تذكرت أن هذا الفندق لا يحظى بشعبية جيدة في هذا المنتدى, ولكن لم يكن هناك خيار آخر. أخبرني أن الغرفة ب 250 دولار شاملة الخدمة والضريبة وطلب رقم الفيزا فأعطيته ثم قال خلاص الوعد الفندق وأعطاني رقم الحجز وقال أنه سيرسل الفاتورة على الإيميل.

***

بعد نومة طويلة امتدت إلى الظهر, واستعداد نفسي ومعنوي كبير لتعقيدات السفر المتوقعة, انطلقنا الى المطار بسيارة تاكسي, وسواقين التكاسي في ليتل روك يضيفون 5 دولارات بشكل تلقائي على أجرة العداد في المشاوير المتجهة إلى المطار!

وصلنا إلى المطار قبل موعد الرحلة ب 4 ساعات! وكانت رحلتنا على طيران
Delta مرورا بمطار أتلانتا. تفاجئنا بعدم وجود أي زحام عند مكتب الخطوط!! وكان كاونتر الدرجة الأولى خاليا من المسافرين! استقبلتنا موظفة الخطوط بابتسامة لطيفة وقالت (ماكنكم جايين بدري شوي ؟) قلنا لها: كنا متوقعين زحام وانتظار طويل, فقالت صحيح.. أمس كان فيه مشاكل بس اليوم أخف كثير. المهم قالت لنا إذا منتم حريصين تطلعون درجه أولى فيه طياره صغيره shuttle بتطلع بعد أقل من ساعة (والshuttle طائرة صغيرة كل مقاعدها ال28 سياحية) قلنا التبكير زين المهم أننا قطعنا بطاقات الصعود للطائرة على هذه الرحلة وجاملونا في الوزن الزائد بسبب تضحيتنا بتذكرة الدرجة الأولى. كان هناك تعليمات واضحة ومكتوبة في كل مكان في المطار تؤكد على منع دخول أية سوائل من أي نوع داخل مقصورة الطائرة! كذلك يمنع دخول الحقائب إلى منطقة استلام الأمتعة إلا بعد التأكد من عدم وجود أقفال وإمكانية فتحها في أي وقت.


صورة لطائرة الshuttle


سلمنا حقائبنا بعد فتح أقفالها, وتوجهنا إلى بوابة الصعود إلى الطائرة, وحمدنا ربنا على التساهيل. قال لي زميلي أبو عابد: مادام الأمور تساهيل, تهقى خوينا قدر يسافر أمس؟ قلت: الله أعلم! كل شي جايز.

وبالمناسبة أبو عابد من عشاق قناة سبيس تون ويرى أنها
أفضل بواجد من قناة الجزيرة.. لأنها تضحك الورعان وقت الظهيرة.. على حد زعمه

***

وصلنا إلى مطار أتلانتا الدولي الكبير الضخم الهائل!! اكتشفنا أن كل هذه الضخامة ليست سوى 20 في المائة من المطار.. حيث أننا في الصالة
D وهناك أربع صالات أخرى A, B,C, and E والتنقل بينها بقطار.

كان المطار مزدحما وحركة الطائرات لا تهدأ, ومسافرون من كل الجنسيات! معلوم أن مطار أتلانتا من أكبر المطارات في الولايات المتحدة وفي العالم, وهو مقر خطوط دلتا
Delta ومنه تنطلق رحلاتها إلى داخل الولايات المتحدة وخارجها. وللعلم فمدينة أتلانتا Atlanta هي عاصمة ولاية جورجيا Georgia.

حسب بطاقة صعود الطائرة, كانت طائرتنا ستقلع من الصالة
B. ذهبنا بالقطار الداخلي حتى وصلنا إلى تلك الصالة ومنها مشينا حتى وصلنا إلى بوابتنا المنشودة. كان قد تبقى حوالي ثلاث ساعات على إقلاع رحلتنا, اكتشفنا أن هناك عدة رحلات ستقلع من نفس البوابة قبل رحلتنا!! الله يذكرك بالخير يا مطار الملك خالد! الظاهر أن عدد الرحلات المغادرة من بوابة 32 في صالة B في مطار أتلانتا أكثر من مجموع الرحلات في مطار عاصمتنا الحبيبة!

ذهبنا إلى مطعم ونديز لتناول وجبة تسند طولنا بعد المشي الطويل في هذا المطار الذي يعتبر بحق مدينة لوحده! وقفنا في صف طويل وبعد وقت ليس بالطويل حصلنا على طلبنا, وجلسنا في ركن قصي. وأثناء تناولنا الطعام شهق زميلي فجأة!! مهوب ذا خوينا؟؟

ياه ما أصغر الدنيا!! رأينا زميلنا الذي كان من المفترض أنه سافر بالأمس! أخبرنا أنه انتظر في مطار ليتل روك بالأمس لعدة ساعات ولكن لم تقلع الطائرة! ثم ذهب للمبيت في فندق المطار وعاد ليطير في رحلة الصباح إلى أتلانتا وأنه ينتظر هنا منذ عدة ساعات ولم يستطع السفر إلى نيويورك لعدم وجود امكانية! والرحلات كانت
FULL بل إن اسمه على قائمة الانتظار في الرحلة التي سنطلع عليها!!

***

أثناء انتظارنا للرحلة التي بدا أنها ستتأخر شأنها شأن غالبية الرحلات في ذلك اليوم, وأثناء تنقلنا من مكان لآخر في محاولات لقتل الوقت, قال أحد الزملاء: مين؟؟؟ بدر بن عبدالمحسن؟؟!!

كان ذلك رجل لانعلم ماهي جنسيته, لكنه يشابه الأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن الخالق الناطق فعلا يخلق من الشبه أربعين !!



بدأ صديقي بتقليد صوت بدر بن عبد المحسن في ظل وجود الشبيه

يامسافر للجفا .. والوصل يبكي عليك!


قاطعته, وييين يابو الشباب هذي لخالد الفيصل

استدرك الزميل وبدأ في قصيدة أخرى تتناسب مع سرحان الشبيه الذي يبدو أنه قد ودع للتو شخصا عزيزا عليه..


ليه أحس وانا اشوفك حزين ** وقلبي الليله بهمي ممتلي
كانها الفرقا..طلبتك حاجتين ** لا تعلمني .. ولا تكذب علي
خلني مابين شكي واليقين ** السكوت رضاي عنك و زعلي
باكر اللي خافي لازم يبين ** الوعد بلقى مكانك به خلي
وانتظر لي ليلةٍ او ليلتين ** لين مايقفي السحاب وينجلي

ولا طويت الياس بذرف دمعتين ** للهوى الغالي وبوادع هلي
صاحبي باموت من كثر الحنين ** خلني بختار لحظة مقتلي



قطع صوت القصيدة جوال البدر.. عفوا جوال شبيه البدر وبعد مكالمة ليست بالطويلة عاد شاعرنا إلى شروده فجاء دوري في القصيد

الوقت يسرق باقي أعمارنا سرق ** ما نجتمع .. إلا وحنا نفارق
كلن شكا لوعة لياليه والفرق ** باللي يبي ما عند رب المشارق


لم يدعني شاعرنا أكمل, وسحب حقيبته وقام مغادرا!

***

من ذكريات الانتظار أيضا, عندما وصلت إحدى الرحلات وأثناء خروج المسافرين لمحنا شابين وجوههم من النوع المألوف.. سمعنا صوت أحدهم يقول: خالد! وسمعنا الآخر أيضا يقول أحمد! اتجه الاثنان إلى حيث لا يدريان حسبما خمنت.. بعد نصف ساعة, سمعنا صوت المايكرفون الداخلي للصالة ينادي باللغة الانجليزية: مستر احمد ال... ومستر خالد ال... الرجاء الحضور حالا للبوابة رقم ..

تكرر النداء عدة مرات ولم يحضر لا خالد ولا أحمد.. وأقلعت الطائرة!!

***

بعض الصور من الانترنت لمطار أتلانتا الدولي والذي يسمى:

Hartsfield-Jackson Atlanta International Airport



هناك عالم آخر تحت هذه الصالات








***

تم الإعلان أخيرا عن موعد إقلاع طائرتنا بعد تأخر دام أكثر من ساعتين, وتأكد حجز صاحبنا ولله الحمد. وصلنا إلى نيويورك في العاشرة مساء بعد رحلة متعبة, وأخذنا سيارة تاكسي مباشرة إلى فندق إيدسون. كان موظف الفندق (الإسباني) فظا وغليظ القلب.. لكنه لم يطلب أي شيء لتسليمنا الغرف سوى التأكد من إثبات الشخصية!

كان مستوى الغرف متواضعا.. الغرفة ضيقة وأثاثها قديم..والإنترنت واير لس ب 7 دولارات يوميا ولكنه لا يعمل إلا في اللوبي..وإجمالا لا يستحق الفندق أكثر من نجمتين اثنتين!

بعد التشك ان, ذهبنا فورا إلى عشقنا النيويوركي الكبير تايم سكوير.. لا تزال تايم سكوير مبهره, مزدحمة, تعج بالحياة! تناولنا العشاء في أحد المطاعم وعدنا إلى الفندق استعدادا ليوم تسوق في الغد.



***

سبق أن عرضت هذه الصورة في الجزء الأول عن نيويورك:

اقتباس:
الكاتب : اومس


يقال ان هذا الساعه متوقفه منذ لحظة تفجير برجي مركز التجارة العالمي




ولكن نبهني زميلي أن هذه المعلومة ليست صحيحة! والصحيح أن هذه الساعة متوقفة منذ ساعة غرق الباخرة تايتانيك!!

وعلى طاري التصحيح, فقد ذكرت أيضا في ذلك الجزء, أن عاصمة ولاية نيويورك هي مدينة نيويورك. والصحيح أن العاصمة اسمها ألباني Albany

***

في الصباح الباكر, أفطرنا في مطعم مجاور للفندق يقدم المعجنات, وله باب صغير يفتح على لوبي الفندق!

ثم توجهنا إلى مركز التسوق MACY’S الذي يعتبر الخيار الأمثل للتسوق في نيويورك ويقال أنه أكبر مركز تسوق في العالم! سبعة طوابق بسم الله ماشاء الله.. الله يعين اللي يدخل هذا السوق ومعه زوجته . لا تنس إحضار جواز سفرك معك للحصول على تخفيض قدره %11 على جميع المعروضات ماعدا العطور وأدوات التجميل. لم أعلم بهذا التخفيض إلا بعد أن اشتريت بعض الأغراض وسألت عن امكانية استرداد الضريبة وأخبرتني الموظفة أنه يحق لي الحصول على تخفيض قدره %11 وكل ما عليك هو إبراز الجواز لمكتب مخصص في السوق, وسيم تم إعطائك بطاقة تخفيض فيها (بار كود) ويتم الخصم بشكل آلي عند كل عملية شراء.



للمعلومية, هناك أصناف معفاة من الضريبة مثل الملابس والمأكولات وبالتالي ستحصل على سعر أقل من المحدد ب %11. وهناك معروضات يضاف إلى قيمتها الضريبة وهي %8 وبالتالي تحصل على سعر أقل من المحدد ب %3 تقريبا. كما أن هناك أصنافا مثل (العطور) يضاف إليها الضريبة ولا يشملها التخفيض, و بالتالي ستدفع مبلغا أعلى من المحدد ب %8. لذلك قد يكون التركيز على الملابس بالنسبة للمتسوقين خيارا موفقا لأن الأسعار ستكون منافسة ومغرية خصوصا أن أسعار الملابس بشكل عام في أمريكا (حسب وجهة نظري) ليست غالية, فما بالك عندما تحصل على خصم %11.






موقع السوق على الإنترنت:

http://www.macys.com

***

بعد جولة تسوق طويلة ومرهقة, عدنا إلى الفندق بسيارة تاكسي ولم يكن لنا خلق لفضاضة سائقي التكاسي في نيويورك وتحملناها على مضض. بعد أداء الصلاة, أمضينا فترة راحة طويلة امتدت لعدة ساعات بعدها خرجنا إلى معشوقتنا تايم سكوير وتناولنا عشاءنا في مطعم فرايديز.


اين هو فرايديز؟ اتحداك هذه المرة يا abdulaziz75



بعد العشاء, عدنا إلى الفندق استعدادا لرحلة الغد إلى دبي ومنها إلى الرياض والتي كنت اظن انها في الحادية عشرة صباحا!

***

احب أن أتطرق إلى موضوع دار حوله جدل كبير بالنسبة لي, ألا وهو, هل الشعب الأمريكي أكثر تدينا من الشعب الأوربي؟

والجواب من وجهة نظري, ومن خلال زياراتي لكثير من الدول الأوربية واحتكاكي بعدد منهم واثارتي لهذا الموضوع معهم. وبعد زيارتي الأخيرة للولايات المتحدة, واثارتي للموضوع مهم أيضا. تبين لي أن الأمريكان أكثر ميلا للتدين والتمسك بتعاليم (المسيحية) من نظرائهم الأوربيين لعدة أسباب; من أهمها الإسقاطات التاريخية السلبية للكنيسة والقساوسة ابان سيطرتهم على الحكام في اوربا ومعاداتهم للتطور والحضارة في عصور قديمة مضت تسببت في الإنقلاب على الكنيسة ومبادئها عند الأوربيين, في حين لايوجد شيء من هذا عند الأمريكان بسبب عدم وجود تاريخ أصلا! ولذلك فهم مؤمنون بقناعتهم ورغبتهم وليس بإجبار من أحد.

طبعا انا اتحدث عن أمريكا بشكل عام وليس عن مدن بعينها اشتهرت بانفلات اخلاقي او ماديات بحته. بمعنى آخر أمريكا ليست فقط نيويورك وميامي ولاس فيقاس! فأمريكا قارة فيها خمسون ولاية, و سكانها 300 مليون نسمة لايمكن ان تختزلهم في سكان مدن معينة أو مايظهر في وسائل الإعلام والقنوات الأمريكية.

ومن الأمور التي لفتت انتباهي, أن الأمريكيين وضعوا عبارة
IN GOD WE TRUST (نثق بالله) بشكل واضح في عملتهم الدولار.



***

تبين لنا أن موعد الرحلة هو في الحادية عشرة مساء بعد أن اعتمدنا على الوقت المكتوب في التذكرة, وليس على الذاكرة التي يبدوا أنها حملت ما لا تحتمل.. وهذا يعني أننا كسبنا يوما كاملا تقريبا.. وكان هذاخبرا سارا بالنسبة لي لأنني لم انته من التسوق بعد

في الصباح الباكر ذهبنا باتجاه مركز
MAYC'S مرة أخرى وطيحت اللي في راسي من السوق.. ثم ذهبنا إلى محل Victoria Secret الشهير. وبعد ذلك عدنا إلى الفندق وكانت الساعة تشير إلى الواحدة ظهرا.

عندما سألت الريسبشن عن امكانية التمديد الى السادسة مساء قالت ان بطاقات مفاتيح الغرف نتهي صلاحيتها في الساعة 12 ظهرا! وحسب أنظمة الفندق يمكن التمديد ل 6 ساعات بمبلغ 90 دولار. قبلنا هذا العرض على مضض وقامت الموظفة بحجز المبلغ من بطاقة الفيزا.

بعد العودة إلى الغرف, اتفقنا على أن نرتاح لبعض الوقت ونحضر أمتعتنا و نكون جاهزين عند الساعة الخامسة مساء لكي نتمكن من الوصول باكرا إلى المطار تحسبا لأي طاريء. وفي الوقت المحدد خرجنا بأمتعتنا ومررنا على الريسبشن لتسجيل الخروج, وطلبنا فاتورة بالمبلغ الذي حجز علينا من الفيزا.. لكن الموظفة ردت بلطف مسامحينكم

قلت لها: زميلتك حجزت مبلغ على الفيزا قبل كم ساعة!

قالت: وأنا لن أسحب هذا المبلغ وش رايك؟

قلت: بس أخاف تسحبه زميلتك بعدين.

قالت: أنت بتمشي الحين ولا أسحب عليك المبلغ وأعطيك الفاتوره
اللي صجيتني عندها!! قال خذ خير قال ما معي ماعون!! (ماكتب بالأزرق بهارات من الراوي)

قلت: خلاص خلاص.. يامال الثانكيو

***

وصلنا إلى المطار حوالي الساعة السادسة مساء, أي قبل الرحلة ب 5 ساعات! كان كاونتر طيران الإمارات لم يفتح بعد! حيث أنه يفتح قبل الرحلة بأربع ساعات. أمضينا الوقت بالتجول في ردهات مطار جون كندي حتى فتح طيران الإمارات أبوابه وقطعنا بطاقات الصعود للطائرة.

سألنا عن مكان مكتب تسجيل الخروج
Exit Registration ودلونا عليه. كان مكتبا صغيرا في أحد الممرات وجدنا فيه موظفا يهوديا (عرفناه من طاقيته المميزة) ومواطنا سعوديا خرج من ومعه جوازي سفر!

سأله زميلي: هاه بشر وش الوضع؟

قال الرجل: أبد.. يبوني أجيب الجماعة!

(معاني الكلمات, الجماعة = الزوجة)

عجيب أمركم يا بني جلدتنا!! كيف تريد أن تعمل تسجيل خروج لزوجتك من دون حضورها للمكتب؟ وما المانع أصلا من حضورها والتزامكم بالتعليمات؟

جاء دورنا بعد أن ذهب الرجل ليحضر (الجماعة ) ولم يستغرق الإجراء سوى دقيقتين سجل فيها الموظف بيانات الجواز والتقط صورة (لخشتنا) الموقرة بكاميرا كانت مثبته على الطاولة وموصلة بجهاز الحاسب.

***

خرجنا من المكتب وقد تبقى ثلاث ساعات ونصف على موعد إقلاع الطائرة, وأثناء سيرنا باتجاه البوابة, وجدنا لوحة تشير إلى مكان صالة ركاب الدرجة الأولى والأعمال الخاصة بطيران الإمارات. كنا نتوقع أن تكون صالة مشتركة مع شركات طيران أخرى كما جرت العادة, ولكن وجدنا صالة طويلة..عريضة..فخمة.. تضاهي مثيلتها الموجودة في مطار دبي.. دخلنا تلك الصالة دخول (المفهين) فاغرين الأفواه!! وجدنا الجرائد والمجلات العربية والمأكولات والمشروبات أشكال وألوان.. والإنترنت واير لس عالي السرعه..ماذا يفعل طيران الإمارات في مطار جون كندي بنيويورك؟؟

طيران الإمارات لسان حاله يقول لكل من يحاول المنافسه.. تعرف تسوق؟؟ سقها بس سقها (على طريقة فايز المالكي)

بعد أن أدينا صلاتي المغرب والعشاء قضينا الساعات المتبقية حتى موعد الإقلاع في الأكل والشرب والتقهوي وتصفح الإنترنت.. الجلسة في تلك الصالة لا تمل.. أنعم الله عليك يا محمد بن راشد وكثر خيرك

***

أحب أن أشير إلى نقطة تثير انتباه كل من يسافر إلى أمريكا.. عندما قدمنا من الرياض في بداية الرحلة كان الإقلاع من دبي الساعة الثانية صباحا والوصول إلى نيويورك في الثامنة صباحا ومدة الرحلة 15 ساعة!

بينما كانت العودة من نيويورك في الحادية عشرة مساء والوصول إلى دبي في الثامنة مساء في اليوم التالي, ومدة الرحلة 12 ساعة فقط!

لاحظ انه في رحلة الذهاب كانت مدة الرحلة 15 ساعة ولكن بسبب فارق التوقيت لم يمضي من اليوم سوى 6 ساعات!

بينما في رحلة العودة كانت مدة الرحلة 12 ساعة فقط, ولكن بسبب فارق التوقيت فقد مضى من اليوم 21 ساعة بالتمام والكمال فما تفسير ذلك؟

في رحلة الذهاب من دبي إلى نيويورك كان اتجاه الطائرة من الشرق إلى الغرب, وهذا يعني أن الطائرة تسير باتجاه دوران الأرض حول نفسها وبالتالي تستغرق زمنا أطول في الوصول وهي أيضا تسير بنفس اتجاه دوران الشمس حول الأرض وبالتالي فالوقت يمضي ببطء.

أما في رحلة العودة من نيويورك إلى دبي, فاتجاه سير الطائرة يكون من الغرب إلى الشرق, وهذا يعني السير عكس اتجاه دوران الأرض حول نفسها, وبالتالي تصل بسرعة, ولكن في نفس الوقت تسير عكس اتجاه دوران الشمس حول الأرض وبالتالي فالوقت يمضي أسرع بمقدار الضعف.

***

تم الإعلان عن موعد إقلاع رحلة طيران الإمارات المتجهة إلى دبي.. بدأنا نلملم أغراضنا استعدادا لصعود الطائرة. ولكن, وقفت الخطوة.. وقفت الخطوة تعذرها المشي . جالت في خاطري العديد والعديد من الذكريات الجميلة والسعيدة في هذا البلد العظيم.. ومع ذلك الشعب الطيب الودود.. عاهدت نفسي على العودة مرة أخرى بمشيئة الله.. فخاطري (ما طاب) من أمريكا ويبدو أنه قد طاب مما سواها.

تحركت الخطوة أخيرا.. ساقها حب الوطن.. والشوق للأهل والأصحاب.





منقول









عرض البوم صور نهر المحبة   رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الدليل الإرشادي للسياحة العائلية في الولايات المتحدة الامريكية

 اقسام منتدى البرونزية

مجلس البرونزية - منتدى التصوير الفوتوغرافي - المنتدى الاسلامي - منتدى تفسير الرؤيا و الاحلام مجانا - محمد رسول الله - شهر رمضان المبارك - اناشيد اسلامية جديدة - منتدى الصور - السياحة و السفر  - القصص و الروايات  - منتدى الوظائف النسائية- الواحة العلمية و ملتقى المعلمات  - تعلم اللغة الانجليزية و الفرنسية - البحث العلمي - منتدى تربية الحيوانات الاليفة - تحميل بحوث جاهزة جامعية مدرسية تربوية - عالم ذوي الاحتياجات الخاصه - منتدى الازياء  - ازياء و ملابس للسمينات - فساتين سهرة للمناسبات - ازياء و ملابس للمراهقات - احذية و شنط نسائية - فساتين و ازياء افراح للاطفال - جلابيات عربية و خليجية - ازياء و فساتين للحوامل - ازياء و ملابس للمحجبات - ازياء للبيت ، لانجري ، قمصان - ازياء للمواليد و الاطفال - منتدى الاكسسوارات و المجوهرات  - نظارات ماركة - ساعات و خواتم - صور مكياج - دورات و دروس تعلم المكياج - عطورات - مكياج العيون - العناية بالبشرة - الحناء و نقوش الحناء - العناية بالشعر - تسريحات شعر - سوق نسائي خاص ، سوق البرونزية العام - سوق الرومنسيات - سوق الازياء و الملابس - سوق الاجهزة الالكترونية - سوق القطع و الادوات - سوق المكياج و العطورات - سوق الحفلات - طلبات البضائع التجارية - سوق طلبات التوظيف و البازرات - عروس البرونزية - أزياء العروس - تجهيزات العروس - مكياج و تسريحات العروس - منتدى الزفات - الحمل و الولادة - تأخر الحمل و الإنجاب - الامومة و الطفولة - الحياة الزوجية - ديكورات و اثاث المنزل - الاستشارات الصحية و الطبية - الأشغال اليدوية - دليل العيادات و المستشفيات - لا مشكلة - مطبخ البرونزية - أطباق رئيسية - المشروبات و الآيس كريم - سلطات و مقبلات - أطباق خفيفة - حلويات - طبخات دايت - منتدى الدكتور جابر القحطاني - الكمبيوتر و برامجه و الانترنت - قسم التصميم - قسم الفوتوشوب - قسم الفلاش و السويتش - برامج و ثيمات و صور خلفيات الجوال - منتدى صور الانمي - توبيكات ملونه للماسنجر - صورلمناظرطبيعية - كيف اعرف اني عذراء - منتدى تقارير الانمي الجاهزة و المميزة  - قسم الضحك و النكت و الالغاز


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدليل الإرشادي للسياحة العائلية في تركيا روعة البشر منتدى السياحة و السفر 39 06-29-2010 02:55 PM
الدليل الإرشادي الشامل للسياحة العائلية في دولة الإمارات العربية المتحدة منال العتيبي منتدى السياحة و السفر 30 06-21-2010 04:04 PM
الدليل الإرشادي للسياحة العائلية في ماليزيا savana منتدى السياحة و السفر 14 06-21-2010 04:00 PM
الدليل الإرشادي الشامل للسياحة العائلية في دولة التشيك روعة البشر منتدى السياحة و السفر 5 10-23-2008 05:29 AM
الدليل الإرشادي للسياحة العائلية في الطائف نهر المحبة منتدى السياحة و السفر 7 06-16-2007 04:25 PM

الساعة الآن 03:37 PM.
 



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

لا يتحمّل موقع البرونزية النسائي أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في الموقع

بداية ديزاين

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201