أهلا وسهلا بكِ في موقع البرونزية ...

انت غير مسجل في المنتدى تعرف على المزيد ..سجل الان من هنا

العودة   موقع البرونزية النسائي > الملتقى الادبي > منتدى القصص و الروايات

منتدى القصص و الروايات تجدين هنا جميع انواع القصص و الروايات الجديدة




المواضيع الجديدة في منتدى القصص و الروايات


سعوديات بعروق إيطاليه

((سعوديات بعروق إيطاليه )) بـــــاكر عــــلى الـــظـالم تـــدور الدوايـــر !! عزاه ياقلبي من الهم عزاه ...من يواسي دمعتي قال خيره وشلون خيره عقب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 07-22-2011, 05:48 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قلب المنتدى النابض
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الماسه والحساسه

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 1139742
المشاركات: 1,334 [+]
بمعدل : 0.76 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 29
 

الإتصالات
الحالة:
الماسه والحساسه غير متواجد حالياً

المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي سعوديات بعروق إيطاليه




((سعوديات بعروق إيطاليه ))


بـــــاكر عــــلى الـــظـالم تـــدور الدوايـــر !!




عزاه ياقلبي من الهم عزاه ...من يواسي دمعتي قال خيره
وشلون خيره عقب فرقاه .. لا تقول خيره خيبة كبيرة


اترككم مع الكاتبه المبدعه شوق الماس فأستمعو لها




The longest day has an end



مع كل نور يطارد الظلام تشرق شمس الكون و تبعث الحب و الأمل بكل شعاع من اشعتها أهديكم تحياتي


هذه روايتي الأولى اقتطفتها من بستان الواقع و روض الخيال .. اقتطفتها زهرة يانعة ..أهديها مغلفة بدعوة صادقة لقبولها ... ولكم من الأعماق مشاعر رقيقة ...!

كثيراً ما تشعر قلوبنا بنبض الحب....الحنين ...فاجعة الرحيل ..! و ماأقسى من ذاك الإحساس ألا و هو النكران و الجحود ..... عندما يكون القهر سموفينة حزينة يعزفها الحظ على القلوب المرهفة

صورت لكم أحداث ومواقف متعدده لُمست في الواقع و عايش اصحابها ثنايا التجربة اياً كانت مؤلمة ، حزينة ، كوميديه ، عذبه .... فقد سمحت لخيالي بالتطفل وإضفاء بعض الأحداث لإحداث نوع من التوازن المطلوب ..
واجهت العديد من الأخوات الصديقات ، الزميلات القريبات وكل واحده قد يكون لها نصيب من روايتي ولكن غيرت بعض المواقف إحتراماً لمن عاشوا ثنايا هذه التجارب المؤلمة خصوصا ..
جمعت المواقف في طابع عامي محلي نجدي .... فمن" قلب الرياض " ولدت هذه الرواية و وصولاً لأيطاليا ... حيث تسطرت رحلة الدموع والحرمان !
في تلك اللحظة الحاسمة من العمر الذي يكتنفه غموض ... تولد القسوة من رحم المعاناة ..
و عندما تنبثق الشمس لتطل على المكان بعد غيبه تنثر فيض اشعتها على رياض جزيرة الأمل من جديد .... حب الحياة ..... الشعور بالثقة !
و عندما تدور الأفكار في مخيلتي. اجد نفسي تخوض في أعماق الواقع .. عندها أجد آهات مكلومة في مشاعر الشخصيات الرقيقة ..سطرتها... مثلتها لكم بدماء مشاعر بشريه .. أدرجت الدموع كثيراً و بللت كل المعاني والمواقف .....!
فالزمن سجل حافل بأحداث بشرية كثيراً ماتشعرنا بقيمة تصرفاتنا ... صورت الكثير من معاني الحب الأسرية ..العلاقات الزوجية المليئة بالحب ....! المغريات التي تواجه العديد منا ... قوة الصراع والتحدي ... حب السلطة و المال .... الطيبة السلبية .... التلاعب في لحظة الميلاد
هنا
عندما تحتدم نيران النكران و ترتقع ألسنة لهب لجشع و الغيره .. قد توصل بنا لطرق مهلكة من الممكن أن تضر بأحدنا .... ومالحل لو كان هذا الشخص مسالم ..طيب ...روحه اقل بكثير من أن تحفل بالشر او حتى يضمر لها الشر ...؟
الحظ دائماً يلعب دوره في الحياة ...... والكل منا يتذمر ويشتكي من الحظ .....! هل من المعقول أن الحظ يكون بالوراثة كما يقال ....؟ لربما افتضرنا ذلك .... فمن المؤكد بأن زينة " بطلتنا" للحظ قصة غريبة حافلة بالاساطير في حياتها .....؟
ادعكم لقراءه هذه الرواية عمرها سنتين .. وقد انتشرت سابقا ولكن اعدت صياغة بعض المواقف لانني قد لمست تشابه بعض الاسماء ....كيف لا وانا كتبتها في غضون شهرين او اقل ^_^ ...
تذكروا : اتمنى لكم جواً ملائماً لطيبة الشخصيات الطيبة المليئة بالحب والامل ..جواً مغلفاً ببراءة الطفولة .. وصفاء النفوس يخلو من براثن الحقد ..نقي من سموم الوشاية . بعيداً عن الخديعة .... شعاره الصدق والنية الحسنة منهاجه .. وفيه نكتب لصوت المحبة بلغة جميلة
إلا أننا لن نطفئ شموع الأمل بيننا ... نشعر بعمق عين الجرح في قلوب الشخصيات المرهفة .. فليتنا نبتلع شحوب الحزن .
. و فجاءة رفعت راسي للتقويم ....
عـــــــــــام يموت و يولد عاام
يمضي القارئين بذكريات الرواية و ألأمها و آمالها .
... إلى حيث .....؟
وجهات النظر المختلفة ...








واللي لديه نقد اتمنى انه ينقد ويتفضل مع الشكر أما أولئك الذين تعتلي اصواتهم لتحدث زمزمة عقيمة لمجرد إثبات الوجود لا اتشرف بقراءتهم لروايتي المتواضعة .. لان هناك مثل مشهور جدا يقول :


من ينتقد الزمّار عليه ان يفرض اللحن

He who pays the piper can call the tnue .

لذا نرحب في النقد البناّء الموّجه ...











الشخصيات.. (Characteres )





1. عائلة أبو خالد الأخ الكبير لخمس أخوان تتكون من خالد 35 سنه ، بدر 27 ، سعود 25 سنة , نواف 22 سنه ، نورة 30 ، إبتهال 23 سنة ، ريم 17 سنه ( شقيقات لبدر و سعود ) .. تغريد22 سنة والهنوف 18 ( شقيقات لخالد ونواف ) أبو خالد متوفي وكان متزوج ثلاث زوجات الأخيرة هبه عمرها 25 سنة


2. عائلة أبو تركي تتكون من تركي 33 سنة ، بندر 27( بطل القصة نقيب في هئية الادعاءات و التحقيقات ) و نايف ومحمد تؤام عمرهم 24 سنة .. نسرين 30 سنة ، أميرة 20 سنة و داليا 15 سنة....




3. عائلة أبو محمد تتكون من محمد 36 سنه ، وليد 32 ، هشام 27 سلمان 25 وأخيرا حجرف ( اللي متعقد من اسمه مره ) 22 سنه .. وداد 30 سنة ، ورده 23 سنة ، ود 19 ، صوفيا 20 سنة ( أمها مغربية ) وعايشه حياتها بشكل أوفـر كثير ..




4. عائلة أبو بدر تتكون من بدر 32 سنه يكمل دراسة الماجستير في ألمانيا بعنوان (رؤية تدارك انتحار الأمل في المجتمع ) ، زينة 20 سنة ..( بطلة القصة)




5. عائلة أبو عبدالله تتكون من عبدالله 25 سنه ، عبدالرحمن 23 سنة ،


6. عائلة ابو وليد .. وليد30 و ضي 22








(الجزء الاول ... The First Part )



(1)


" من ذاك المـــول الصاخب بالحركة المترفة الراقية و زحمة الوجوه "

نورة بصوت مكتوم من تحت البرقع تحكي بإمتعاض : إبتهال أنت و ريم خلاص صدعت من زود التنقل بها المولز ، هذا خامس مجمع ندخله مو معقول ما بعد جاز لكن شيء ، يعني تبن تقنعني أن ولا فستان جاز لكن ..!!

ريم : وجع قصري حسك فشلتينا كل أمة لا إله ألا الله تناظر فينا ..
إبتهال : نورة الله يهديك بس الله وها لمجمعات عاد اللي كل بنات الرياض حافظينهم ولا عندهم غير التنقع فيها كل نهاية أسبوع.وبعدين بالله عليك وش زين خشتني وأنا كاشخه بذاك الفستان اللي سويت لي مناحة إلا وآخذه ولقيت وحده ما تسوى كاشخة بواحد زيه بزواج مين ..! زواج اخوي بدر .. أمانه وش موقفك ترضينه يعني لأختك بتوووو ( طبعا إبتهال عندها قدرة مش طبيعيه للإقناع )
ريم تكمل على كلام إبتهال : ذا غير بنات عماني اللي كل وحده متعاملة مع دار أزياء راقية .
نورة كانت تشرب كافي شرقت واهي تشرب : الله وبنات عمانك عاد ... وراك أنت وأياهن بس أخبرهن زين حدهن بوتيك بالمملكة أو الفيصلية وإذا سألت الوحدة قامت تتفلسف عليك
(( لاحظوا أن نورة خبيرة بالماركات العالمية و دور الأزياء لأانها متعودة تزورهم في سفرياتها مع زوجها وليد )).
ريم وواضح أنها بدأت تدهن بالزبدة : نورة تصدقين أمس أميرة و زينه يسألوننا عنك يقولون وين مزينه النيو لوك ..؟ قلت لهم انك سويتيه في سفريتك الاخيرة في دبي ، والله ياهم مدحوك ياختي قطعوك بالمدح يقولون سووبرر..( نورة تموت وتسمع احد يمدح فيها تطير فووووق ) .
نورة تعرف حركات خواتها اذا بدأ شغل الدهن بالزبدة ( يعني المدح ) تدري ان عندهن غرض .
نورة عضت على شفتها اللي تحت وناظرت في إبتهال اللي كانت تغمز لريم ..
إبتهال تهمس لريم : يختي افتحي الموضوع وإلا انا بفتحه ترى كلها كلمتين ، بعدين تراها ما راح تقطع راسك ليش أنت خايفة هاه ..؟ ما توقعتك جبانة ..اسمحي لي انصدمت فيك 
ريم بصوت قصير : لا ياشيخه وليش ما تقولين لها أنتِ سبحان الله دايما تشوتيني في هالزنقات ...
نورة بصوت قاطع : ريمـــــــوت وش عندك تساسرين إبتهال وش فيكم ؟؟ هاتوا من الأخير وش عندكم خبز أيديني عارفتكن زين ..؟
إبتهال : ههههههه يختي ساعة ما بغت تطلع لنا ساعه نتهامس وأنت ما عندك نية تسألين وش نبي ..؟ ماش يختي نلمح لك من توو وانت خبر خير ..
نورة : اها يعني ماريني اخذيني من بيتي وصدعتوا براسي من مول لمول وآثاري عندكم نية كان قلتوا لي وخلصنا من حركات المبزرة .. خير أن شالله هاه أكيد ريم تهاوشت مع الهنوف و صارت سالفة ..
ريم : لا وش جاب طاري الهنوف الحين بعدين أنا قايلة لك أنك قديمة تسامحت انا والهنوف صرنا سمن على عسل حتى بالمدرسة نكون مع بعض تصدقين .. ((كانت تبتسم ريم)) احنا ياعنوني أنت يعني شوفي لك وحده من هالخيارين ملزومه بواحد الله لا يعوق بشر بس ..
نورة بسخرية : الاول ....
ريم : تقنعين رجلك يوديك بيروت عشان تجيبين لنا فساتين ، وأنا من ناحيتي بحجز عن طريق النت عند وليد عطا الله ...
ابتهال بحماس : وأنا عند إيلي صعب ... أو زهير مراد براحتك انت اختاري اللي يجوز لك ...
نورة بإستهزاء : أها و الخيار الثاني ...
ريم : تقنعين أمي وابوي وأخواني شوفي ترى ذا صعب وراح تنهكين عشان يتم إنا أنا و هاالهبله ا نطلع بيروت بنفسنا نشوف لنا بدل لفرح أخوي بدر ...
ابتهال : هاه النوري وش قلِت ؟
نورة : إن شالله ياحبيباتي إذا تزوجتن من عيوني اروح معاكن وأجهز لكن من بيروت يالله الحين ممكن نطلع من هنا .
ابتهال : يؤ يؤ يا بيخك خلاص عاد النوري لا تطينينها وتصيرين بايخة ...
ريم : حرام وربي ظلم اني في فرح أخوي افكر مجرد تفكير اصمم أو اشتري من هنا قهر يختي
نورة : لا والله انت واياها اقول ماتبون تانيا طرابلسي تسوي لكم المايك آب ..
ابتهال: النوري ياشينك ..
ريم : أتحداك يانورة اذا بتأخذين لك فستان من هنا ابد شرط يا ابتهال أذا نورة اشترت من السعودية أني ان شاءالله لآخذ اخس فستان هنا .
نورة : وجع يوجع العدو انا متزوجة ولا تقارنين نفسك فيني يا ماما ...عندي زوج يوديني لوين ماابي
ابتهال كشرت : خلاص مشكورة النوري ما نبي منك شيء اصلا تدرين احنا الغلطانات اللي قلنا لك لو احنا قايلات لسعود اخوي كان راح معنا بيروت وخلصت السالفة وبلاش منة خلق ربي..
نورة : هههههههههههههه أي بيروت بعد رماح عنا
ريم : أي والله انك صادقة يا ابتهال، ( ريم مسويه انها زعلانه ناظرت في نورة ..)
ريم : نورة بليز دقي على رجلك يجي يأخذك احنا ما راح نوصلك ...
نورة في هالوقت تبحلق عيونها ...
نورة : يؤ يؤ يؤ تسوونها عادي ولا شيء عندكم ... عموما أصلاً أنا كنت محضرة لكن مفاجأة بس أنتن سبحان الله دايم عجلات حرقتوها علي
ريم تناظر إبتهال : خير وش باقي بعد ..؟
نورة : يا ياعيني على العالم الزعلانة ... انا آخذه مقاستكم من جوليا وحجزت لكم تصميم من تصاميم عواطف الحاي ....
ريم بتقرف : يؤ لا يختي دفشة تصاميمها ماهنا نعومة الله يخلف عليها .. ابي وليد عطا الله يعني وليد عطا الله
نورة : احمدي ربك بعد مين قدك آخذه همك قبل تخلصين امتحاناتك .. وحاجزة لك بعد وليد عطا الله مفلل ماهنا تاريخ قريب تبين من تصاميمه الجاهزة روحي خريص بلازا وتلاقينهم معروضات كل العالم شايفينهم ...
ابتهال تطق ريم : ريموت انطمي خلاص نعمة يختي ، لا تهمك النوري ياعمري أنت عساني مابكيك ياكل الغلا أنت يأحلى واغلى أخت بهالكون ....
نورة : مصالح...يا . مصالح ههههه
"
"
رجعن ريم و ابتهال بعد مانزلوا نورة بيتها بعدما اكلوا خواتها علقة محترمة لأن وليد شرف البيت واهي مو فيه مع ان عنده علم أنها وياهم .
ابتهال: ما عذب أختك إلا هالرومانسية الفتاكة قالت ايش قالت لازم استقبله يعني ما ملت من مقابل خشته سنتين .
ريم :بالعكس لو أنا في مكانها كان سويت أكثر .
ابتهال: أحلى يالبزر عيب استحي على وجهك لا أقول لامي ههههههههههه
( طبعا ذالحكي كله كان في حديقة البيت قبل يدخلون القصر )
ريم : تصدقين برأسي قهوة بيت
ابتهال كانت تتفحص شنطة كشخة شاريتها من" لوي فويتون" وواضح ان فكرة القهوة ترقص براسها برضوا
ابتهال: : يامال العافية عسى الله يجيب لك عريس ان شالله هههههه روحي فزي يالشقردية اخبرك قرمة سوي لنا قهوة ..
((بــــــــــدري صدق بدري تونا الساعة 1 لو تأخرتوا شوي ترى أحسن))
إبتهال ذبت الشنطة وخافت...
إبتهال : اللهم سكنهم مساكنهم ..
طبعا هذا صوت سعود واقف على رؤوسهن ..
ريم : ياربي قلت لك رحنا السوق بعدين وصلنا نورة بيتها هذا غير زحمة الرياض في الإجازات ما يحتاج اشرح لك ...
سعود: لااا وطاري قهووة بعد مطولات الاخوات شكلهن ...
ريم :انت وش محرق رزك يعني نجاح وناجحات ... وش ورانا نبي نسهر ونسفهل ونفلها ..! يعني غصب إجباري النوم ..
سعود : هههههه ( انفجر ضحك ) إما ناجحات كثري منها على غيري يا ماما لا تنسين أنا اللي موقع على تقريرك حتى اذكر اني تفننت في توقيعي .
ابتهال: ههههههه الله يرجك بس.
سعود: لا يكثر أنت الثانيه روحي سوي لنا قهوة نبي نمخمخ .
ريم : اها ايووووه قول كذى من قبل شوي تلمح تبي نعزمك على قهوتنا ، أي مو اعرفك بدوي تموت بالعزايم قاط وجهك اربع و عشرين ساعة ماعندك فيها ..
سعود : تدرين عاد يالله قومي أنت بذوق قهوتك .... خلاص كيفي انا عزمت نفسي على قهوتك أي ادري أنها مويه تركض وتخلطين فيها حليب وخلطات من خرابيطكم بس عادي زيها زي قهوة أبو المياه متعودين نشربها في الاستراحة ما في مشكلة يلااا فزي
ريم راحت تسوي قهوة واهي مقرره انها تغير فكرة سعود عنها وتبي توريه القهوة على اصولها ....
دق جوال سعوود ..... سعود : هلا والله
بندر : السلام عليكم وشلونك ..؟
سعود : وعليكم السلام بخير نزقح انت كيفك غريبة ما عندك استلام ؟ ...
بندر: تمام لا ابشرك ماعندي صباحي بكرة المهم وينك ؟
سعود : في البيت مرني تقهو وما عندي احد وعندي قهوة يحبها قلبك..؟
بندر : لا مقدر عندي هشام وعبدالله والدحمي حنا في الاستراحه أنت تعال ..
سعود : خير ان شالله مسافة السكة ..
سعوود يناظر لريم اللي سوت القهوة وجابتها طايرة واهو يطبق شماغة
سعود : لحووووول ياحظي الظاهر قهوة ابو المياة صدق تقرقع برأسي في البيت وفي الإستراحة
ريم : عاد بإمانتك وش رأيك ..؟ مو محكورة القهوة .. زي قهوة امي صححح؟
سعود: اما ذي وربي انك وثقة .. قهوتك حليوووة بس عندي قهوة امي ولا شيء بس عموما يعني ( يقولها بترفع وبصوت رخيم ) ماهقيتها تطلع منك يا وجه العنز .
ابتهال: ههههههههه
ريم: هين يا سعووودوه الشرهه ميب عليك على اللي ناط يسوي لك قهوة وانت اصلا ما تستاهل رح لاخوياك بسسسس...
سعود : اتعب أنا .... اموت أنا ... احلى يالزعلانه شكلك طالعه مره كيوت وانت زعلانة يختي فعلا حسيت أنك أنثى ههههه
ابتهال: ههههههههههه يا حرام
ريم : هين هين مين زينك عاد انت وخشتك على بالك ....
وقفت ريم .....
سعود : افاا بس يا ابتهال شكل هالبزر صدق وأخذها بجدية .....
ريم: بعد...... بعد....... انا بزر هين يا سعوود تحتاجني ....
سعود يغني : والله احتاجك انا خلك بجنبي قريب ... وإن حصل شيء بيننا عن حياتي لا تغيب ...
ريم : وينك يا مسيو وديع ابي رعد تشوف هالنشاز وععع احد قالك ان صوتك وانت تغني خايس
ابتهال: اول نومنيشن لهاالاسبوع : سعود من السعودية ..... الله سعود من السعودية فيها سجع يخولك تصير ستار تصدق.
سعود : تهبين والله اقول ورى ما يجيك كف يعدل خشتك ... بس انا اوريكم لا اشفر ابو جد المسخرة ذي
سعود لاحظ صمت ريم ناظر فيها ....
سعود : ريم امزح معك هاه لا تجحديني صحيني لصلاة الظهر أن شالله بكرة اذا ربي كتب لنا عمر ...
وطلع الاستراحة ... عند اخوياه .




2)

_في بيت ابو تركي العم فهد ابو تركي

( طبعا هذا العم كان عصبي شديد بس رحيم بنفس الوقت وإذا عصب مايرحم لدرجه انه يتخذ اي قرار لو كان ذبح احد عياله)
0 0 0
..الهدوء يسكن البيت........
أميرة كانت تقرا راوية ومشغله سلو ميوزك خاشه جو..
فجاءه خشت داليا عليها خاطرها منكسر..
أميرة ما انتبهت وظلت تقرا فجاءه لمحت دمعة دلو
أميرة رمت الكتاب : حبيتي دلو وراك ؟ وش فيك ؟
دلو: مافي شي.
اميرة: يو يو ياساتر حتى البزارين صاروا يخبون .
دلو: بخجل وابتسامه ولا شي بس أنا متضايقه يختي أنت اربع وعشرين ساعه بهالروايات ونسرين قليل تزورنا ليه ؟ ياليت كل اخواني بنات عشان احس اني فعلا بجو حلو
اميرة: دلو هين أنا بكبري مش قد المقام...
دلو: انت تحبين تقرين بجنون الظاهر والله اعلم انك مومعنا بهالعالم.
اميرة: شوفي أنا عطيتك وجه لأني لمحتك تبكين بس الظاهر انك ماتنعطين وجه.. يلله قومي شرفي و..
.دلو :بس خلاص فهمنا بطس.. ((دلو واهي طالعه قالت بنفسها بستقعد لأميرة))
داليا : أميرة تبين اطلع .
اميرة: أيييه ياعلك العافية ياليت تسوين خير وانا ختك
داليا : بشر ط. اختاري يإما آخذ اللاب توب أو عطرك اللي اشتريتيه أمس من دولتشي آند جابانا
وهذي جلسة (وتتكي على الصوفه تتربع..)
اميرة أخذت كلبسه ولمت شعرها البني الناعم وقالت : لا ذا ولا ذا وش برأسك ؟ تبين تأخذين اللاب توب عشان تلعبين باام الملفات كالعادة
العم سعود واقف على الباب: عجـــــــــــيب ....... اميره شهقت وهي ترجع لوراء.
دلو : مساك سكر بابا..<< -- بايعتها
الوالد بهيبة وشموخ: وش ذا الفوضى وين حنا فيه بشارع أنت وأياها..
أميرة: آسفه يبه بس..
دلو قاطعت: بابا وش نسوي ماحد غيرنا وقلنا نتطاق مع بعض.
الوالد شد أذن دلو و قال : أنت ياشيطونة مصدر الفوضى.
((.دلو بكت لأنها دلوعه البيت))
الوالد : اميرة
أميره : سم يبه لبيه،
الوالد : وين أمك ؟
اميرة : في بيت خالتي يبه الدورية عندها اليوم.
الوالد ناظر لدلو وشافها تبكي بتصنع وينقال له بيجاريها
وقال: أعوذ بالله كأن ميت لها أحد..
أميرة: الدلع يبه مايروح هدر.
راح ابو تركي لدلو وضمها قال :يالله عاد هذا أنا بقول لأحد العيال يعشيكم برى...
دلو نطت بقوه : واااااااااو يحيا العدل كل يوم ببكي اذا الدعوه فيها طلعة برى وناسة
الله يخليك لنا يا بابا
الوالد يمسح دموعها بطرف شماغه خلاص : لا يالنصابة اثاريك تمثلين..( وعشان مايزعلها منه ) قال : عاد رضا وراضيتك يالله تجهزوا عشان تروحون ..
اميرة: يبه ليش ما تتعشى معنا ؟
الوالد : لا يمه ماقدر بنام .... (اميرة كلمه ،يمه، وقعت بنفسها كثير ودمعت خصوصا وأن اخوانها يسمونها دميعة لأان دموعها جاهزة في أي لحظة ..)
أميرة : نوم العافية يبه تبي شي قبل نطلع...؟
الوالد : ديري بالك لك ولأختك.
أميرة: ابشر يبه..
(طبعا سوء الحظ ينطر بندر كان توه جاي من الاستراحه شماغه على كتفه ويغني بينه وبين نفسه حبيتك تنسيت النوم ياخوفي تنساني حابسني ...)
فجاءه لمح ابوه ..
بندر انلخم : العذر والسموحة يبه ماشفتك مساك الله بالخير،
اميرة ودلو كاتمات الضحك شافهم بندر وعداها واهو يناظرهن بعيون حقد
قاله الوالد : يالله يابندر ابيك تعشي خواتك باي مطعم
دلو : بابا نبي الريف اللبناني او فور سيزونز او الضوء الخافت ،
بندر وجهه تغير : سم يبه على راسي بس بقولهن من الحين بكره عندي استلام بدري يعني حدهن الساعه12 الوالد: عين العقل توكلوا على الله. ..(الوالد راح لغرفه المكتب)
داليا : ايه يا بندر لو أنها زوجتك كان ما رجعت إلا متى بس الشكوى لله؟
بندر: أكيد وأنت بتحطين نفسك زي زوجتي هههههههه ما يبي لها شك يالنتفه أنت
أميرة تصفق بايدينها : اهي وين بس طلعوها أنت اخطب اول وبعدين تكلم..!
بندر : اقول بلا كثرة خرط بسرعه معكم عشر دقايق أنا بالسيارة..
--سيارته بي أم دبليو سوداء--
ركبت أميرة بعد معركه مع دلو قدام و قرر بندر يركبهم كلهم وراء بس حس إن شكله غلط و خلى اميره قدام ..
بندر يتمتع بجاذبية رائعة و عليه عيون تجنن تعذب سوداء وواسعه ، وطول مذهل وجسم خيالي (يعني جنتل) كثيرا مايسوي ديري فيس ... طلع النظارة السوداء من" جورجيو أرماني " وريحه عطره من"بورباري" وكان يسوق بروية ، شغل ابو نورة (سريت ليل الهوى ليل انبلج نوره..امشي مع الجدي و تسامرني القمرا..)

((3))

في بيت العم أبو محمد
كانت الاجواء صارخة و فوضوية نوعا ما و ذلك ببساطة يعود لــ:
هشام يلعب بلاي ستيشن مع اعيال اخوه الكبير محمد والبيت كله صراخ وفوضى لأن هشام فوضوي واهو مدرس تربية بدنية بنفس مدرسة سعود وسعد عيال محمد..
دخل سلمان وانهبل .....
سلمان يبتسم : يا كثركم ماشاءالله كل ها لبزران لنا ماشاءالله اللهم زد وبارك..
هشوم : هههههههههه على يدك يالله تزوج واشتغل وشد حيلك ....
سلمان : ههههههه يالمعفن ودي بس أنت وراسك عقبه هذا كبرها بوجهي تزوج فكنا منك عشان تفتح لنا الدرب
هشوم قصر صوته : أنا مابي سعودية السعوديات اكبر مابالوحده كرشتها قدام وفوق ذا كله ماتشوف احد شيء
سلمان: اخو العيال اقول تلايط يابن افليك عاد من زينك انت وخشيشتك ..
هشام: ههههههااي والله اني ابرك منه.
سلمان: ايه مايخالف اصلا من يوم اشوفك مدرس فنية غسلت يدي.
هشام: يا ليل الناس الجاهلة ياخي كم مرة قلت لك مدرس بدنية ههههههههه
دق جوال سلمان: اهلا عبدالله ازايك ..؟ تمام عندي هشام والله انا بجي ان شالله بس بطلبك فكنا من هشام لاتعزمه ..
هشام : ياقليبي أنا بسافر عندي سفره فري امبارتنت تو ايجبت
سلمان : صادق او تستهبل!
هشوم : صادق الواحد يبي يغير جو قبل الكتمه والقرف ..!
((طبعا كان حجرف موجود طول الوقت بس بصمت))
حجرف يقرا الجريدة : بإذن اللي ماتنام عينه قايل قايل لامي تزوجك
هشام : اخيرا نطقت احسبك على الصامت غريبه وراك مسكت مو عادتك !
حجرف : كركركر يامصلك ضحكتني ينقالك تخفف دمك...
هشام :آخ بس لو تعطيني خشتك بس وقت السفره.
سلمان : استغفر الله يارب لا تؤاخذنا على مايقول السفهاء منا ...
(( طبعا حجرف يشبه لـ تاراكان بس متعقد من اسمه)
(-- يشبه لـ تاركان اكيد ملك جمال وجاذبية ---)
-
-
في هالوقت دخلت وردة
وردة اول مالمحوها هشام و حجرف يستهبلون بصوت واحد يغنون :
مثل القمر دايم تغير وصوفه مره...قمر.... و مره...... بدر( بتركيز على اسم بدر) ومره.... هلال ويكررون الاغنية ..!
انحرجت مره حمرت خدودها
وردة : وينكم ماطليتوا اليوم؟
هشام الملكع: وردة وش فيك محلوة يلعن شكل ابليسك وش مسوية بعمرك.. بس تدرين عاد بدر مايستاهلك !
((وقعدوا ثلاثتهم يتريقون علي بدر)).
هشام: اما شخصيته يا وردة كنها ستارة مصاريه ساكنين بشقة بالنسيم .
حجرف: ههههلا ا وإلا بياضه بياض فلسطيني كاشت مو يم سالفة
سلمان : وش فيكم على الجالية العربية اخخخخخ
وعلى ذا الحال حتى زعلت وراحت
سلمان : تعالي خلاص بدر احسن واحد بالعالم
هشوم و حجرف : هههههه
وزعلت طلعت لغرفتها ولقت امها جالسة في الصالون
وردة : شوفي أعيالك ما يستحون ولا يعرفون الحياء بس يحرجوني !
امها : ههههه يمزحون معاك بس ماتتحملين شي..
-
-

سلمان طلع برى ركب سيارته ولبس نظارته فجاءه لمح صوفيا اخته بتطلع نزل من سيارته قال : على وين !
صوفيا و هي ماشيه : مالك شغل....
( هنا طارت جنون سلمان ) ...سلمان : ما في طلعه لو على جثتي هي فوضي البيت ما في رجال تأخذين إذنهم
صوفيا : أنا حره ....يا أخي كل إنسان حر ومسئول عن نفسه...
سلمان ارتفع ضغطة وشدها مع شعرها.
سلمان : ذا يا عيون أمك مش هنا فاهمة حنا نخاف الله وما بقى إلا أنت بآخر عمرنا تجين تشوهين سمعة العائلة كيف بتطلعين بهالشكل ...!
سلمان قال ماتروح يعني ماتروح خصوصا وإنها متبرجة للغاية تطلع في عباية مادري وش تبي
صوفيا راحت تبكي وتشكي لأمها المغربية اللي معروفه بمشاكساتها للعائلة...

(4)

-- في مكتبة العبيكان ---

كانت زينة ثاني سنه أدب انجليزي في المكتبه تشتري كتب Poetry ‎‎_ ‎‏
اهي بقسم الكتب الانجليزية اخذت الكتب المطلوبه باقي لها كتاب As you like it‏ لوليام شكسبير...
دورت ما لقت سألت المشرف.....
المشرف : باقي كتاب واحد على الرف الأيسر من "Sonnet Shakespeare"
راحت تسابق الخطى واهي تلوم نفسها وشلون ماشافت الكتاب واهي ماره من عنده صدق غبية فرحت لأنها ما تشوف احد قريب للمكان يعني محد آخذ المسرحية..
وأخيرا أخذت الكتاب مسكته بطرف إصبعها وارتاحت.......
قالت بينها وبين نفسها : اشوى الحمدلله.
فجاءه جاها صوت.... وصوت مش أي صوت قريب حيــــــــــــــــل عند اذنها
(( لو سمحت الكتاب محجوز لي من فترة !... ))
زينة ناظرت وراء وانصعقت مو معقول هااللي تشوف ياربي !
سكتت...... ثم .....نزلت الكتاب..... و......راحت لأن اهي بطبعها تخاف مره من هالحركات خصوصا وانه لوحدها لو امها معاها كان تشجعت وردت على ذاك الشخص واستردت الكتاب ،
طلعت وقلبها يرجف..( دق دق دق دق دق ) .
اول مره تشوف واحد جمال " تركي " بزي سعودي.... لا وقريب لها..!! وش البياض ّ وش الطول والرزة ..وش العيون الكحيلة ...؟
بعد كذا ضرب قلبها ذاك اليوم بشكل غريب من الخوف حتى انها زين اللي سيطرت على نفسها وحاسبت عن الكتب وطلعت
( اخذت تكلم نفسها أنا دايم قوية وش معنى هالمره احس بخوف ياما...و.... ياما رحت باريس ولندن وروما شفت ناس حلوين بس ماقد صارلي زي هالخوف..يمكن لانه سعودي..! أي يمكن
كل هالخرابيط محاولات من زينه لنفسها عشان تقنع ذاتها بخفقان قلبها )
و مازالت تواصل حبل أفكارها ..؟
سعودي حلو غريبه...! ذز از قريت ميراكل ..^_^ .
مزجت هالفكره بإبتسامة ريحتها شوي بعدين فكرت الشيطان ملعون حريص اعوذ بالله من الشيطان
استمرت تتعوذ من الشيطان..،
اعتقد عرفتوا من ذاك الشخص...
ايه اهو....؟؟؟؟
عرفتوه ..
اللي اخته أميرة تموت بشكسبير...
نعم هو........... الوسيم......الجذاب ....المزيون
بنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدر
سبحان الله وشلون بس يازينة ماتعرفين شكل ولد عمك..؟
من الطـــــرف الآخـــــــــــــر
بندر شعر بإرتباك زينه اللي مايدري انها بنت عمه وزولها ماغاب عن باله يوم ناظرت ونزلت الكتاب بكل ادب وذوق
استغرب انها ما قالت شي خصوصا وانه تعود على حركات البنات دوم مناشبينه واهو مايحاكيهم ولا يقرب لهم استغرب هالبنت كلمها والكتاب معها ونزلته بثقل ولا حتى فكرت تقزه او تبين انه حلو مثل ماتعود من البنات ،
بندر قال بنفسه : مستحيل ماأعجبت فيني إلا بحاله وحده اكيد مرتبطه وتحب خطيبها و وافية له لكذا ماتهتم لاي شخص لو كان بجاذبية جورج كلوني.. اي بس الانثى بطبعها تحب القز لو انها عجوز..
ناظر الكتاب وحس انه يعني له شي هاي كلاس
مسكه شم بقايا عطرها من (فرساتشي).... وتغلغل جواته إحساس راقي..
بعدين ضحك على نفسه وتعوذ من الشيطان وقال انا اكبر من هالتفاهات ألف وحدة تتمناني البنات كثيرات ويركضون ورا ظلي ..
وقف عند اشارة التخصصي كان مشغل ( بين ايديه وأحس انك غريب ..ذوب بأحضاني مثل قطعه جليد)
ضغط بأصبعه.....( تك ) وطفى الأغنية...
وقال بنفسه صدق المهندس رائد الأغنية الرومانسية..!!
مشى وكانت دلو كل شوي توصيه هات لي برينقز أحمر طالع يمين يسار الحمدلله ذا هايبر بندة قدامه وقف ومشي باتجاه المدخل وكان لافت أنظار كل الموجودين خصوصا النساء برزته و طوله دخل بثقل واتجه واخذ لدلو اغراض
(( فجاءه))
واهو يشتري................ لمح زول ماغاب عن باله انصدم وقال وشذا الصدفه؟
معقوله هي صاحبه الكتاب عرف شنطتها من قوتشي جلد وردي ..ا
اتجه صوبها قال بتأكد اهي اولا.. دفعه الفضول الموجود في قلب كل شاب سعودي ... حس بقلبه سبحان الله ! فعلا طلعت زينة وكانت بقسم الحلويات (لانها تموت بالكنافة ) جاها صوت من الخلف وكان قريب لها حيل عند أذنها
بندر يبتسم برقة : (( عفوا الكنافة محجوزة من فترة؟ )))
شهقت زينة وناظرت و طاح غطاها من الصدمة
بندر كأن احد صفقه كف من اللي لمح انبهر بجمالها..... ( يعني صحيح لمحها بنظره خاطفه بس واضحه انها حلوة و موت بعد) ..
الخوف سيطر عليها المسكينة...اخذت تقرا اذكارها وترددهم..
وطاح من عينها وطنشته وراحت تقول بنفسها صدق سعودي زيه زي غيره سبحان خلفيتهم وحده تعبانين مدري متى بيتركون المغازل..!
واهي تمشي..... مشي الحمام بكل ثقل و رزة ..
(( كانت ماسكه خط تفكر....... في الموقف اللي تكرر معاها ..؟ معقولة الصدفة وحدها لعبت دور .. أو ذالشاب تتبعها ... عادي يسوونها بعض الشباب الاغبياء وبدأ الشيطان يلعب براسها ياويلك اكيد ناظر لوحة السيارة ومن هالوساوس ))
-----------------مفاجأة-----------------------
صدمت عربيتها بعربيته
زينة تلقائيا صرخت : خير ماتشو ف
انصدم لانه طلعها من مخه مو في باله يتبعها... عشان يبين لها انه مو قصده يغازلها تأفف و رفع حاجب وقال: اوووووف لحووول انت اللي ما تشوفين الظاهر انك عمياء من يوم اشوفك طاقة النظارة " نظارتها من شانيل " آسف أختي بس الظاهر بعد أن هالمكان محجوز لي من فترة ؟ ((قالها واهو يبتسم ))
ومر كمل طريقة..
زينة ( رومانسية وحساسه مره) خطر في بالها انها اهي بطلة المسرحية ( Rosalind) واهو البطل الرائع
( Orlando)
سرحت زينة تفكر كيف اورلاندو ساعد روزاليند يوم كانوا في غابة أردن .. وكيف قدرت روزاليند تخفي شكلها على انها ولد ... راحت وخشت جو مع شكسبير << -- معذبتها المشاعر اخخخ
"
"
راح بندر بكل ثقل ولا همه شي أخذ اغراضه وطلع طبعا كان وراءه كم هائل من المغازلجيات ولكنه يعجبنا بثقله وتطنيشه لهن..لأنه يدرك انهن يهتمن بالمظاهر فقط..
واهو ماشي كان موقف سيارته بعيد وقف بجنبه همر اسود كتم من كل الأطراف
انفتح الشباك الخلفي
إذا بوحده عيونها ذباحه طاقه لثمه
قال بندر واهو يناظرها : اي خدمه ؟
قالت بصوت مصطنع الغنج والدلع : اييييه ، أحنا كنا في الخبر ودوبنا ساكنين هنا ، أحنا ساكنين في البديعه وأنا ماادل ولا السايق كمان ممكن تدلينا.
بندر بدون نفس بدا يوصف للسايق مع انو لاحظ ان نظرات البنت ماقارقته ابد ..
قالت : اسمي مروه ، وأنت؟ قال : بندر
بندر بإبتسامة : هاه اختي وضح الوصف !
قالت : لا وش رايك تتفضل معايا بالسيارة اسهل للوصف؟
بندر : ( تحسف لأن عنده دوام اخخخ ) آسف يااخت مروة عن أذنك
. وراح..واهو يقول بنفسه مادري متى الاهالي بيحسون ببناتهم والله حرام كل ذا الحرية..
واللي يعجبنا في بندر انه مهما نشوف من تصرفاته آلا انه مرجعه الديني والاخلاقي اوكي...
فتح باب السيارة......... طلع صوت السيارة اول ما تفتح ( دن ن دن )
دخل المفتاح في السيارة ورفع راسه ( طبعا كان مشخص كاشخ الرجال )
وناظر قدامه شاف البنت اللي شافها اكثر من مرة هاليوم
بندر ابتسم لها : سبحان الله سبحانه من خلق وفرق في بنات يجبرون الشاب غصب يحترمهم و يغض البصر عنهم و في بنات أعوذ بالله يبلون الواحد غصب يكحل عيونه فيهم...
( زينة الرزينة كان في شي قابض على صدرها مضايقها بس ماتدري وش؟ يمكن المواقف اللي تكررت لها مع نفس الشخص )
( طول الطريق واهي كل ماسرحت تلقي صورته بعيونها... قالت بنفسها ماأقول إلا انه جريء بس بإحترام
زينة بينها وبين نفسها تضحك سبحان الله بجد حطم معنوياتي عز الله مانيب لاقيه زيه شكلي بضرب عن الزواج )
يوم وصلت البيت دخلت
زينة : السلام ياعباد الله ..! بيبول اوف ذا هاوس
بدر : ههههه وعليكم السلام..
زينة مدت البوز : يو يو وشذا على وين
بدر : وش تشوفين يعني ألعب مصاقيل انا هههه وش يعني آضبط شناطي الاجازة وخلصت..
زينة: صحيح ان دمك ثقيل .......
((بعدين قلبت جدية )) زينة : تكفى طنش استنسنا معك احس البيت في اكشن وانت هنا .
بدر : بس ذي مشكلتك حطي2 mbc‏ ويقولون فتحت اكشن بعد .
زينة: واهي تبكي الله يخليك تكفى لا تروح ..
بدر :مو بيدي ياوخيتي من ورا خشمي ذا مستقبلي يعني اربع سنين وانا ابني والحين ماقدر اطنش .
زينة : أمي مسافرة بكرة ايطاليا عند ابوي عندك خبر ؟
بدر: ابوي قالي ..اهم شي تجين عشان تطلعون لي كندا وامشيك زين..
زينة: بدر امنيتي نقعد بالسعودية مع بعض شهر واحد..
بدر : هذا واقعنا وهذا نصيبنا ولن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا ابوي ذا شغله وخبرك منصبه صعب
زينة: الله يصبرنا بس... ويلم الشمل
دق جوال بدر.. ( نغمة نوكيا )...: . هلا بندر شلونك ؟ انا بخير أخبار الاهل يلا احتريك توصلني المطار..
زينة: خلاص يعني من غير شر بتروح .... دير بالك لنفسك والله الله بصلاتك امانة معك ..
بدر: ابشري يمه لاتوصين حريص..
طلعت زينة لغرفتها وكان قلبها مليان هموم...راحت تسترخي على الصوفة
واضغطت التلفزيون حطت ام بي سي اف ام وسمعت
((على خير أشوفك
..كان حنا من الحيين.
.مصير الليالي تجمع الحي مع حيه.))
.امتلات عيونها دمووووع ...
وطلعت الصيحه اللي كاتمتها من فترة...واللي كمل عليها دق جوالها وكانت نغمته
(( ودعتك الله يا نظر عيني ..بأمانة اللي ماغفت عينه.. ما ودي تترك يديك يديني ... فرقى الحبايب يابعدي شيني ))
طبعا ماردت على ابتهال لانها تبكي بحرقه لسفر اخوها الوحيد بدر...

(5)

-- في بيت ابو خالد ----

خالد الابن الاكبر للعم ابو خالد زوجته هي نسرين أخت اميره ودلو..
خالد يموت بزوجته بجنون بخبال واهي تحبه معاهم طفلين رامي و راما تؤام لهم خمس سنين
و هنا نشوف المشكله ...........!!!
نسرين مصره ماتحمل إلا إذا صاروا عيالها عشر سنوات وفوق
وخالد رافض هالشي وهنا الأزمه اللي ليليا تنعاد...
كانت نسرين عند اهلها لأن امها تعبانة و تأخرت وصلها اخوها نايف تؤام نواف..
دخلت ولقت خالتها ام خالد وعندها تغريد والهنوف سلمت واهي ماشية وطلعت فوق استغربت ام خالد
ام خالد : لا يكون أم تركي فيها شي لا سمح الله...
تغريد: لا إن شالله بس نسرين دايم قابسه مادري ليه؟ مسوية لي فيها تراها نسخه من أصالة وش شايفه نفسها علية اوف بس.. (((( الهنوف تبتسم طبعا مؤيدة...))))
ام خالد : مو عشانها طيب عشان خاطر خالد هالضعيف ياعزاه له بس مو عاجبني خير شر..
الهنوف : ان شالله بيتهم بيخلص ويستطفلون فيه مالنا شغل فيهم.
تغريد : اتعب انا على اللبناني يسطفلوووون... مااقول غير ياشين السرج على البقرة
ام خالد: ياهمي من ذا اليوم! الله يوفقهم و يستر عليهم...
في هذا الوقت.
.دخل نواف طبعا اهو ينشاف مره بس باليوم اول مايصحى بس بعدين يطلع
تغريد : غريبة بيجينا مطر نواف صاحي بالنهار
نواف : انطمي يا العنز ترى قافله معي اطلعي من مخي...
امه: اعوذ بالله اذكر الله بعدين وراك ماصليت امس الفجر الحين جالس وإذا سمعته اقام تنام هذا عقل او عصيان!!
نواف: يمه كنت تعبان حدي واصل وحطيت راسي ونمت ولا تخافين جاني خالد بعلبه مويه على راسي،
الهنوف : احسن تستاهل .
نواف: يمه سكتيها لاأقوم اسويها برحة..
.الهنوف: كركركر ماتضحك..
(((إلتفت لها وقال يلا طسي هاتي لي كوب ماء)))
. الهنوف : نكبه عليك او تشربه... --هنا قام نواف---
الهنوف : اخواني عسل كلهم حتى عيال خالتي نورة، اما أنت كارثه .
.قالت امها : انطمي لا تراددين اخوك !
نواف: شفت يمه تلوميني... يالله نفنوف روحي هاتي مويا.. (راحت واهي تحلطم بينها وبين نفسها.).
إلتفت وقال اي بنت ماتجي إلا بالقوة، التفت لتغريد وقال: ما شاءالله هاتي الريموت بعد وأنا جالس..تفرفر بهالقنوات
صرخت تغريد : خذ على قلبك تهنى فيه..
//.راحت واهي زعلانة..//
الهنوف وهي داخلة الصاله : وش فيك تغريد..! سبحان الله يصير له شي إذا مازعل احد.. !
نواف: والله لو مانطميت لألحقك اختك بعدين حشى ذبيحه مو كأس مويا...
الهنوف نزلت الكأس وراحت......
واهي واقفه التفت لنواف
الهنوف : لا اوصيك شفر القنوات اترك لنا الخليجيات بس ..
نواف : مايحتاج تذكريني لا تخافين و بترك لكم اليمن والسودان إكراماً مني
وطول الوقت يسولف على امه سواليف..
نواف :وين موسوعة حرف الراء .
ام خالد: من؟............. نواف : رامي وراما .
.ام خالد: لنا 3 ايام ماشفناهم بس على الفيديو،
نواف : يمه هم كبارين ورى مايجيبون لنا كتاكتيت جداد..
ام خالد: والله ياوليدي خبري خبرك...حتى امهم جالسة في البيت بالاجازة وأنا ودي أشوف البيت متروس عيال وحنا ماندري عنهم يمكن ظروفهم صعبه.
.فجاءه دخل خالد..
. خالد : مساك الله بالخير (خالد يشبه لحد قريب من رضا العبدالله واحلى بعد ) وجلس..
خالد : ماشاءالله أشوف في مطر اليوم اثاري النوفي متذكر ان له اهل يجلس معهم
ننواف بمزح : تعرف حنا المهمين وقتنا مو لنا "يقولها بترفع وبصوت رخيم "
خالد من قلب: هههههههههههه
خالد : ..أخبار الدراسة؟
نواف : تمام ابشرك.
خالد: لي عشر سنين كل ما انشدك عن دراستك قلت تمام والنتيجه العكس..
نواف: يابن الحلال تعرف لهجتي امريكية وعيال الذين يبون انجليزية بحت..
.ام خالد: يمه خالد وش رأيك نطلع للبر بكره دام الارض ممطورة، وبالمرة خواتك هالمسيكينات يغيرن جو..
نواف : يمه لا يغرك المسكين سكين...
خالد وأمه : هههههههههههه
..خالد: ابشري أنا ودي بعد اغير جو ،
نواف: خالد اتق الله وراك ناحف؟
.خالد بنظرة فيها حزن وشجن مغطى بإبتسامه مصطنعه : ياشيخ احسن عشان اصير احسن منك ، بعدين نسرين تقولي لا تسمن كذى احلى.
ام خالد: وامك تقولك اهم شي راحتك..
خالد: يمه يعلني ماابكيك أنا مرتاح دامي أصبح و أمسي عليك..
نسرين دخلت عند تغريد والهنوف كانت تغريد تحش فيها ،
والهنوف تغمز لتغريد إنها دخلت،
نسرين بأستكبار: خالد تحت؟
تغريد ارتبكت قالت وهي تضحك.... : اي لا اي اي اظنه تحت .
.نسرين: بإبتسامة ساخرة بليز ناديه قولي نسرين تبيك
تغريد بينها وبين نفسها تقوووول مالت عليك وعلى شكلك حشى مرسال لك انت وخشتك ...
تغريد: سوري روحي أنت..
نسرين: اوه نسيت ان نواف ماسح فيك الأرض تو.. (تغريد سفهتها وكتمت دمعتها)
. الهنوف : اخوان وكيفهم أنت وش حاشرك..!
صفقت نسرين وقالت: برافوا تعلمت من أمك اساليب الرد البدائية
هنا انجنت تغريد: احنا مش راح نرد عشان خالد اخوي ! وامي ابرك منك يانسرين النسرة..
هنا طلع خالد فوق وسمع آخر جملة قالتها تغريد زعل لأنها تشتم زوجته..
بس ماهاوش تغريد ولاحتى عاتبها الامر اللي جنن نسرين.. لان خالد مثل الابو لخواته لو يغلطن ما يناقشهن او يحسسهن بالغلط لانه يبي يعوضهن حنان الابوة اللي فقدوه
خالد اتجه صوب جناحه ولحقته نسرين معصبه دخلت... والنار تتطاير من راسها
نسرين : شفت اختك المحترمه كيف تحاكيني..!
خالد: بعدها بزر ومراهقة راعيها عاد.
.نسرين: بزر ومراهقة اللي بعمرها معها ثلاث اربع بزران ،
خالد بنظرة رجولية خالص (عيونه لونهم عسلي) : أنت أكبر منها وما معك إلا اثنين...
(((((هنا تلعثمت نسرين))))
وقالت بصراخ: هالموضوع خلصنا منه خلاص اثنين نعمة كريم...
خالد : لا بس عشان تراعين غيرك (وما عطاها اي اهمية والتفت) قال : اسمعي بكره ان شالله بنطلع مع امي وخواتي البر جهزي نفسك
نسرين : مانيب رايحه العالم تسافر تغير جو وأنت بتأخذني لربوع الرياض طالع نورة كل اجازة و وليد طاير فيها مكان لا وليت نطس للبر بلحالنا اهلك معنا
خالد بصوت اجش: ماعليش لازم تبين اقول لامي لاااا مايصيير عيوني
نسرين راحت تبكي من القهر واهو راح يشيك على رامي وراما،
جلس على صوفة بيضاء وراح يفرفر بهالقنوات حتى رسى على مسلسل "باب الحارة".
الساعة تشير الى الثانية والربع ليلا راح خالد بينام لقى نسرين مشغله اضاءة خفيفه ونايمه دخل وحط راسه ونام....
-
-
-
-

(6)

بكت زينة لين صفى رأسها من الهموم ..
صحت وناظرت وإلا الساعة ثلاث و نص وقامت تتوضأ وراحت تصلي قيام الليل وتدعي الله الجنة لها ولوالديها ولكل مسلم وان الله يلم الشمل...
يالله هذا صوت المؤذن صوت الحق يصدح في جميع الارجاء
...الله واكبر الله وأكبر ..لا إله الا الله محمد رسول الله ..أشهد ان لا اله الا الله وأشهد ان محمد رسول..حي على الصلاة..حي على الفلاح الصلاة خير من النوم
زينة:اللهم رب هذه الدعوة التامه و الصلاة القائمة آت محمد الوسيله والفضيله وابعثه اللهم المقام المحمود الذي وعدته).
قامت تصلي..
.بعد ماصلت جتها امها "مضاوي" ....
ام بدر : زينة ماما ترى اليوم احنا مسافرين ان شالله .
زينة: سمي يمه مجهزة نفسي.
راحت ام بدر تنام ،.....
زينة مسكت براسها فطور نزلت المطبخ طلعت توست مع شرائح جبن وقطع خيار وكأس عصير اورانج طازج..
واهي جالسة تأكل فجاءه انرسم في بالها صورة الشخص اللي شافته في المكتبه ،
زينه تفكر في : اوف وش جاب خياله بس اعوذ بالله..!
بعدين طلعت تنام و طول ماهي رايحه لغرفتها شموخ ذاك الشخص امامها..
راحت ودخلت غرفتها و نامت...
(((الساعه11صباحا)))
ام بدر : زينة قومي باقي نص ساعه على رحلتنا ....
زينة صحت بفزع اوكي مام صاحية إن شالله..
ام بدر كانت نازله بالمصعد لتحت دق جوالها تناظر ماعرفت الرقم مع انه مميز ولا ردت، لاحظت إلحاح هالمتصل قالت برد أشوف وش يبي ،
ام بدر: نعم مساء النور..مين معي ؟ بندر مين! اها اهلين والنعم ياحياك الله شلونك اخبار الوالدة والاهل ؟ ابشرك احنا بخير ياعساك بخير..لا مانبي نكلف عليك السايق يوصلنا المطار...يابن الحلال دام بدر موصيك علينا مانبي نردك..خلاص خلال ربع ساعه حياك احنا جاهزين..
زينة لابسه جينز ازرق فاتح من شارليز كيث على تي شيرت وردي من جنيفر لمت شعرها الاسود بكلبسه...
ودخلت امها بسرعه..... ام بدر : يلا زينه بيجينا بندر يوصلنا مستحين نأخره ..
زينة بإمتعاض : بندر مين؟
امها : ولد عمك فهد بدر موصيه علينا..
زينة بتضجر: يا سبحان الله وش دخله يوصلنا مسوي لي فيها انسانية عندنا سايق ماشكينا لاحد،
امها : يلا تكثرين بربرة وبسرعه انجزي.
زينة معاها شنطتها والشغالة اخذت الشناط بالسيارة..
وبندر كان كاشخ مسوي لوك رائع.. << -- جنان طالع
لابس نظاراته ( ارماني ) والصدفه انه اشتري عطر من فرساتشي وكان اهو عطره..
طلعت ام بدر وزينة ركبوا بالسيارة....
ام بدر: مسااء الخير !
بندر: هلا مساك الله با لخير ..
زينه انصفقت صفقه عنيفه قوية تكهرب جلدها كأن دمها صار قطع ثلج ماعاد تحس
لدرجه انها ماسلمت ابد.....
معقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوله
( هذا اللي شفته بالصدفه بكذا محل.! أي والله اهو معقولة شبهه لا والله انه اهو... اعرفه زين )
امها تطقها من تحت يعنني سلمي وزينة خبر خير.
الدنيا مليانة صدف بس صدفه زي كذى فري امبسبول حتى الافلام الهندية على الرغم من خيالها الخصب ماصار فيها زي هالصدفة.!
ام بدر: بندر وشلون امك؟
بندر : بخير هاه ان شالله ماأنتم مطولين؟
ام بدر: اسبوع.
بندر: ترجعون بالسلامة. (.بندر لاحظ ثقل بنت عمه )
وصلوا المطار نزلوا كلهم زينة ما تحملت هالصدفه وراحت تحط الف سبب وسبب واللي حطم قلبها ان عطره عطر من فرساتشي.
اول مره زينة تغادر مطار الملك خالد وهي طايرة من الفرحة..
ام بدر استأذنت وراحت تتكلم في جوالها..
ألتفت بندر لزينة وقال : هاه يااختي عاد انتبهي للوالده ولنفسك اعتقد مؤكد يو هاف انجلش لانقوج..
زينة بصوت مروع مره وخايف : يس اي ستدي انفلش لايتلتشر..
بندر: نايس نايس.. ههههه
بندر: سلامي لعمي كثير وإن بغيتوا اي شي دقو علي ..
ام بدر : الله يعافيك
راحوا طلعوا الطيارة .. بندر راح راجع للبيت...

"في تلك اللحظه الخاطفه ولد إحساس غريب يشوبه الخوف ولكنه مغلف بأجمل صدفه بالعالم" هذا ماكتبته زينة بالطيارة بينما امها كانت تستفسر عن ذي لاست فايشن ان روما عشان تحضر .(ام بدر شخصيتها قوية لاترحم دكتاتورية مصلحتها اهم من اي شي حتى من بنتها زينة..وولدها بدر.. واهي دكتورة شاغلة وقتها بالندوات والمناسبات الاجتماعية ماتحب احد احسن منها واختلاطها بنساء العائلة محدود وحتى شكلها كثير ناس يغلطون بينها وبين زينة يقولون خوات ...مضاوي ام بدر شقراء جسمها نحيل مصقول..واللي نبت ريشها زود اطراء الحريم لبنتها زينة انها جميله وملكة بالجمال..).
ام بدر: زينة وش تشربين ؟
زينة : سلامتك مام بكتب بس.. (( يامحاسن الصدف يازينة اللي صورته من شفتيه مافارقتك بحزنك وفرحك يطلع ولد عمك آه يابندر ليتك تدري بشوقي ! كل ذا الشوق انولد اول ما تأكدت انه ولد عمها راحت تتخيل عيونه، شموخه، بسمته، وحتى يوم يوصيها على امها يازين مرجلته بعد..! طول وقت السفر واهي تتذكر ذاك الجمال مع انها بديار الجمال ايطاليا.. بس كلهم مايجون نقطه في بحر جاذبية بندر...))
بندر رجع البيت استقبلته الوالده هلا بابوي وامي بندر: يابعد قلب بندر انت يمه
ام تركي: وينك على الغداء ماشفناك .
بندر: يابعدي رحت اوصل ام بدر وبنتها للمطار دق بدر ووصاني عليهم..
امه: كفو يمه الصديق وقت الضيق الا وش اخبار مضاوي؟
بندر : منهي ام بدر وإلا بنتها..؟
اميرة: الله وأكبر يعني ماتعرف اسم بنتها .
بندر: لو اعرف ما كان قلت كذى...بعدين انت وش نطقك...
امه: خلك منها مضاوي ام بدر؟
بندر: ماعليها تسأل عنك..إلا وش اسم بنتها؟
دلو: زينة...
اميرة: ذا وأحنا نفكر نخطبها لك .
بندر: فكوني من شركم خطيبتي بإختياري وهي لسي ما بينت مو من هنا ابد مابي من بنات عمي (طبعا صورة البنت اللي شافها بالمكتبه تقرقع براسه)
طلع بندر غرفته ولقي اخوانة نايف ومحمد "طبعا يشبهون بندر قليل" يناظرون المباراة كانت بين الهلال والنصر..نايف هلالي، محمد نصراوي..( تؤام مختلف )
بندر: اول مره اشوف تؤام يختلفون محمد ياخي شجع الهلال ونفتك من ذا الفوضى!
محمد : اعوذ بالله من النيفيا فريق الرشوات وفريق البنات.((طبعا بندر هلالي ..))
نايف: بندر وش رأيك نعذبه بخليه يتذكر بث يقول النثر الحالمي ويتدلك بفازلين...
بندر: حرام لازم نرحمه عشان ماتفطس علينا أنت نسيت انك تؤام....
أم تركي: يالله ياعيال الصلاة صلوا بالمسجد...
بندر: سمي يمه ابشري.
*****
(7)

زينه مسترخية على الصوفة الاورانج ، ماسكه خط تفكر بالسعودية ، كانت لابسه بجامة موسلين بساتان وردي بأحمر ، وتسمع لابو نورة صاحب الإحساس المرهف ورائد الأخلاص بالعالم
..( أنا لك يا بريق ألماس وأنت لمعه ألماسة وحساسه..)
زينة كتبت خاطرة عابرة مرت في خيالها عبارة عن اسئلة ....
Where are you going?
Would not you like to know?
Can I follow you?
How far?
As far as forever
فجاءة دخل ابوها... ، زينة نطت وراحت تبوس رأس ابوها
زينة: مأجور يبه...
ابو بدر بحنية : الله يكتب لنا ولك الاجر ولسائر المسلمين..وين أمك ؟
زينة في براءة الاطفال : أمي راحت عندها موعد بالعيادة...
ابو بدر يتمسخر : لا تكون عادتها عيادات تجميل ومن هالخرابيط
زينة: تبتسم...لا يبه بوتكس خفيف ، بعدين وش دعوى ترى امي تكشخ لك ياحلو ..!
أبو بدرابتسم بسخرية : الله يرحم الحال...وأنت ورى مارحت تتفرجين ؟
زينة مسوية عاقلة خخخ : مليت أمس فريت كل شي بس عاد اكثر شي جاز لي ذا انترناشونل ميلودي في متحف روما..اللوحات عندهم غير شكل تطير العقل...!
ابو بدر بحماس : تدرين في واحد سعودي عارضين له لوحات..
زينة بكبرياء : اوف غريبه كيف وصل هنا مع إن الايطاليين مايحبون احد يشاركهم فنونهم...وأحنا يالعرب خبر خير ممشين خرابيطهم...
ابو بدر(كان يشغل منصب بالسفارة السعودية في ايطاليا)..: لا عاد يازينة ايطاليا تعني لي ذكريات وماضي وحلم...مرت سنين وأنا هنا اناظر نجومها وأعاني بليلها...
زينة:احم احم لا يكون حبيت لك وحده من هالإيطاليات عاد ملامحهم قريبه للعربيات يمكن حنينك ولهفتك للاوطان رسخت بذهنك تحب ايطالية...
ابو بدر( ذكرى النزف انجرحت و تجددت حالياً) : انت تدرين ان ابوك مو تبع هالشغلات وقتي لشغلي و ارتباطتي ( رفع راسها بحنية و انصدم من عيونها البريئة اللي تذكره في ماضيه العذب كل مايشوفها) انا آخر شخص يفكر في خرابيطكم ذي عواطف و مشاعر ههههه
.انفجرت زينة : ههههههههه
ابوبدر: اعوذ بالله مستحيل افكر اني اطالع غير امك ! خبلة انتِ تبينها تزنطني
(الحب إحساس دفين..يختلج خلجات القلب ويستوطنه.. والأصيل تميزه آصالته في مملكة الوفاء للأبد...هذه الكلمات مرت بخافق زينه..اكتشفت ان عندها موهبه كتابه خواطر عربية او انجليزية ولكن احساسها و شوقها للسعودية جعلها تبدع اكثر في خفايا العربية، اكثر من الانجليزية اللي تشوف انها خالية تماما من الاحاسيس ولاتعدو ان تكون لغه العصر للحديث والدراسة فقط، اما ما يتعلق بالاحاسيس والمشاعر فالعربية ارحب وارق بكثير..)
في ذلك الدفتر المخملي الكحلي الذي يزينه رمز شانيل كتبت " إليك يامن كنت كضوء ساطع انار على روحي بمصباح الحب، اعلم ان المسافات بعيدة وتفصلنا البحار والقارات.. ولكن اتوق لسماع سموفنية رقيقه تعزفها بأنامل مشاعرك على اوتار قلبي ، أنت انشودتي في كهوف المستحيل" كل ذي الخواطر توضح لنا انها طاحت ولا احد سمى عليها..


الجزء الثـــــــاني .. The Second Part)

(1)

خالد بالسيارة ينتظر زوجته نسرين لأنهم بيطلعون البر..
طبعا نواف وام خالد والبنات مشوا قبلهم بنصف ساعه.. هنا في هذه الاثناء.. ركبت راما السيارة وكانت كاشخه تدنن ياقلبو بس ..
خالد: راما ين ماما..؟
راما بلهجة مكسرة كلها براءة : تلبث عبايتها ..
خالد : ورامي وينه ؟
راما: راح مع خالو بندر الملاهي بابا وديني ابي ألعب..( لاحظوا ان راما عند ابوها قدام) ناظرها خالد وكانت عيونها تعني له الكثير قال: إن شالله ماما بوديك..
خالد فقد صبره ، طولت نسرين واهو ماله خلق يدق يستعجلها لانه ماخذ بخاطره كثير مع انه يعشقها بجنون..
نسرين : هاي.. خالد : وعليكم الهاي.. ساعه والله لو انك رايحه عرس.. ذا وأنا قايلك البارح... نسرين : حبيبي متضايق لا تحط حرتك فيني تراك ما قصرت اللي فيني كفاية وزود.." مشكله نسرين انها ترد عليه بعنفوان ماتدري ان الرجال إذا هاوش مايحب احد يرد عليه.~نظرية متفق عليها عند السعوديات فقط ~ "
خالد : أنا قايل هالطلعه ميب معديه على خير..!
نسرين تتأفف تقول بنفسها " أحسن ياليتك تنزلني عند أمي اصرف لي من مقابل امك وخواتك"...
نسرين: امش يالله بس حرك ادري تبي تنرفزني عشان اتضايق..
خالد : أنت من يوم ركبت قابسه ومتضايقة..
نسرين : لا والله... شي طبيعي من تصرفاتك التافهة...
خالد التفت بنظرة حادة "قامدة اووي" بسكت ماراح ارد عارفه ليه..؟ مو عشان سواد عيونك ، عشان هالبريئة اللي وراء...
نسرين:اي أحسن لي ولك...
خالد بينه وبين نفسه تضايق مره ليه بس نسرين تعاملني بقسوة ، ما كانت كذى ! وش فيها تدري اني متيم فيها لكذا شافت نفسها بس لازم اشدد اسلوبي حتى تستقيم...ياساتر ياخالد أنت يوم ونص بس قسيت عليها وتحس بقلق..بعدت عن حضنها وعن شوقها وعن الأمان بين يديها..! ليش بس من غيرك حسبي الله عليه صدق العواذل نقص...وهالعالم غريب
عالم غريب وداخله ناس أغراب
..تبقى بهذا الكون أكثر غرابه.
.ليه السما صافي و الانسان كذاب.
.وليه السؤال يموت قبل الإجابه..
وصلوا عند ام خالد ونواف و تغريد والهنوف..كانوا في مكان رائع..
نواف قبل يوقف خالد قام وقال : لبق السيارة زين عشان امي و البنات يأخذون راحتهم.. ابتسم خالد برقه وقال سبحان الله نسخه من ابوي الله يرحمه يانواف بكل شي..
خالد قبل يفتح الباب وينزل كان متضايق مره،
نسرين : اسمع ساعه وبنروح مابي اطول رامي مو معي...
خالد: تنهد قال يسهل الله..
تغريد جالسة مع الهنوف بعيد شوي ناظرت بحده وقالت :شرفت البرنسيسة الله يعيني عليها بجد اتنرفز منها واضح انها ماتحبني ياختي ناظري ماسلمت على أمي بس قالت " مساء الخير" تغريد : الحمدلله زين اللي طلعت منها بعد ماتوقعتها تجي..
تغريد : لا تخافين اخوك سبع جابها بالغصب..
تغريد: اي هين والله انها مشيته مثل ماتبي وبعدين كلنا ندري انهم يحبون بعض...
الهنوف: طيب لا تكثرين فلسفه وتعالي نروح لا يزعل خالد ما يستاهل...
نسرين: اوف الجو قرف نسيت اخذ معيs p f ‎50 بشرتي جفت ..
تغريد : ذا وانت متغطية..
ام خالد تغمز لبناتها خصوصا تغريد يعني عيب استحي..
خالد قاعد يقرا جريدة الجزيرة مو معهم ابد ،
ام خالد : يلا عاد انا ودي اخذ بنياتي واحكي لهن عن طلعاتنا بالبر قبل يوم انهم صغار..
تغريد: يمه أنا تعبانة ودي اجلس عند خالد و نسرين
نسرين بينها وبين نفسها تقول: جلس حظك ان شالله.. طبعا التعابير على وجه نسرين واضحه زي عين الشمس ..
ام خالد: تغريد شوفي نواف بالسيارة بيسمعك قصيدة قومي روحي له ..! يالله بسم الله..
خالد توه يشعر باللي عنده رفع رأسه ومالقى إلا زوجته وكانت الشمس ساطعه على بشرتها البيضاء و شوية خصل من شعرها البني.. تنهد لأنه ينتظرها تراضيه .. قال : وين امي وخواتي؟ نسرين بلهجه رزينة: راحوا يتمشون..
خالد : ليش مارحت معهم ؟
نسرين: اروح واخليك لوحدك هنا.. (خالد داعب شعوره احساس دغدغ مشاعره وناظرها.)
خالد واهو يتأملها: ليش يعني خايفه علي ؟
نسرين بخجل : لا مو خايفة بس اغار عليك..من هالبنات اعوذ بالله حتى في البر مغازلجيات.. خالد : تدرين حبي شكلي كل يوم بشخص بمجمع عشان تحنين وتغارين علي..
نسرين : قلبي كله حنية وشوق لك ياأبو رامي . (خالد المسكين راح فيها )
خالد :كيف بس قدرت تروضين غروري بكلمتين بس وأنا كنت جامح بقوة..
نسرين بخجل : يابعد هالدنيا ليه صاحبك تقسى عليه.. لأن قلبك طيب ياروحي..
خالد: حبي وش رايك نروح نتمشى ! ...نسرين: اوكي
خالد ألتفت يمين يسار ماشاف احد.. قال: سوسو بسرعه بوسه عالطاير قبل يشوفنا احد..
نسرين: يو يو مجنون مو صاحي عشان نصير مقطع بلوتوث محترم... واهي تضحك
خالد: فديت الضحكه وصاحبتها وقرب خالد لنسرين.. نسرين بعدت شوي.. خالد: وش فيك زوجك حبيبك مشتاق لك ابي بوسه صغننة قد النملة بس..
نسرين انحرجت
نسرين : اوكي قرب واهي كانت يدها بالشنطة..
خالد قرب وعاش بجو افلاطون..
نسرين طلعت عطرها(هيبونز من لا نكوم ) وبخته بعينه... خالد شهق.. نسرين وقفت ميته ضحك على شكله...
خالد: طيب طيب اوريك .. (خالد شخص ولبس نظاراته وقام يتلفت قال بروح اغازل)
... نسرين حطت يدها بيده..وهي ميته ضحك خلاص امزح معاك قلبي...
خالد ونسرين شافوا الوالدة وصلت هي والبنات..
خالد : اي بعلم امي عليك.
نسرين: تضحك وش بتقول قلت لها ابي ابوسك هاااه وتضحك..! عشان تهاوشك انت!
خالد: اي صدقت خلاص عاد ثقل الحين..
الوالدة : شكلكم ماتمشيتوا ،
نسرين: لا ياخالة خلودي تعبان وجلست اسولف معه ( كانت تتكلم بغنج عشان ترفع ضعط خواته) حطت يدها على كتفه وقالت : أنا قلت نجي وراكم بس حبي خاف على بشرتي .
تغريد كان ضغطها فوق فوق تغريد تساسر الهنوف تقول : يختي مادري ليش احس انها تكذب؟
طبعا راما كانت طول الوقت مع عماتها..
"
"
"
(3)

العائله تجهز لفرح بدر و وردة.. في بيت أم بدر..كانت هناك فوضى عارمه..
نورة: ريم وصمخ ساعه جوالك يدق..
ريم : واو وقردي هذي الهنوف وش تبي ..؟
ابتهال كانت كاشخه بفستانها تعرضه لخواتها عشان يحكمون ،
ابتهال تناظر ريم بالمرايه و تقول : ردي حرام شوفي وش تبي..!
ريم : لا مابي ارد اكيد بتسأل عن فساتينا من وين وكيف ؟ اصبري دقيقه وتدق عليك.. فعلا مباشرة دق جوال ابتهال ، واهي اختها غير الشقيقه الهنوف .
ابتهال : هلا ازيك عامله ايه ؟ احنا بخير... اي ابشرك مبسوطين نطلع ألف خطه وخطه لفرح بدر.. الهنوف وش فيك..صوتك مو طبيعي ..لا سعود مو فيه..ليش وش فيكم..؟
((((((((((((فجاء))))))))))))))))
وابتهال تحاكي الهنوف
تغريد فتحت الباب بعشوائية وبدون اذن
دخلت تبكي نورة قامت من على الصوفه الليموني
نورة : خير وش فيك عسى ماشر ؟
تغريد : أمي أمي .... أمي يانورة تعبانة ومافي احد.. اخواني برى تكفون دبروا لنا احد..
ريم نطت وقلبها يضرب من الخوف ،
فتحت الباب بخشونة على سعود اللي كان يحاكي بندر بالتليفون..
ريم : سسسعود بسسسرعه الحق خالتي ام خالد تعبانة ودها المستشفى ،
سعود قفل الخط بوجه بندر اللي ضاع بالطوشة.. وراح بسرعه هو وتغريد عند ام خالد وودوها المستشفى..
سعود : هاه يا دكتور طمنا؟
الدكتور : خير يابني ماتخفاش ممكن تتفضل معايا؟
سعود قلبه يضرب بقوه خايف.. سعووود : دكتور بليز قولي وش فيها خالتي رجولي ماعاد تقوى..!
الدكتور : حزرتك تشرب ايه..
سعود : مابي شي بس بسرعه حرقت دمي ..
الدكتور: هو بص حزرتك مامتك عندها بالزبط يعني
سعود : دكتور واللي يرحم والديك فكنا من هذرتك قولي وش فيها بالضبط؟
الدكتور: عندها ارتفاع معدل السكر نتيجه لضغوط نفسية وبس وحزرتك تاخذ الدوا دا وان شالله راح تتحسن..!
سعود : ان شالله.. (سعود طلع وشاف تغريد متقطعه من البكاء ونورة تهديها حتى وليد زوج نورة جاء وقاعد يطمن تغريد..)
سعود : اطمنكم انها ازمه ارتفاع سكر بس وان شالله بتعدي على خير...
تغريد : وحرتي على امي انا بنام عند امي برافق عندها .
سعود : الدكتور يقول ما تحتاج مرافق وبكره الظهر طالعه..
وليد : نوره اخذي اختك وروحوا البيت ..
تغريد: مانيب رايحه لو اقعد هنا...
نوره اقنعت تغريد تروح معها
( طبعا سعود ناسي جواله في البيت )
ابتهال كانت مختبه للغاية..مرت بتشوف غرفه سعود لقت في جواله14 اتصال من بندر
دق بندر في هالوقت ردت ابتهال لانها توقعت عنده خبر .
ابتهال : نعم..
بندر : مو جوال سعود ؟
ابتهال : إلا بس سعود ناسيه
بندر: بالله جد ..؟
إبتهال: لا استهبل اناااااا خييييير ان شالله داق وتستخف دمك ( الخبله نست انها ردت على جوال سعود )
ابتهال درت ان ماعنده خبر وسرحت تفكر . ( بينها وبين نفسها ياعلك السنع واحد ناسي جواله عادي تصير بأرقى العائلات )
بندر : اعوذ بالله وشذالكيرم مصرقعه لا حشى
سكت بندر واهي ساكته..
ابتهال كشرت : عن اذنك احنا مشغولين.. ( وقهرها كلام بندر عنها بهالشكل )
بندر زي الاطرش بالزفه..
تغريد ونوره مع وليد بإتجاه السيارة.
تغريد في حاله يرثى لها ، نورة ماسكه يد تغريد وتقطع الشارع لان وليد موقف السيارة بعيد.. هنا قال وليد : وقفوا هنا دقيقه بجيب السيارة..(جاء وليد وكان معه شاب وسيم طويل مسوي سكسوكه مسكته عليه للغاية.). كان راكب قدام مع وليد.. -
-
نورة: يالله توتو ذا وليد وصل بس يو من اللي معه؟ شكله من عيال عمي تركي..
تغريد : يووه يختي مالي خلق خلاص انت روحي اجي مع سعود..
هنا وليد طنب بوري يعني اركبوا.. نورة مسكت يد تغريد وركبوا السيارة..
تغريد : كيفك عبدالله..؟ واخبار الاهل !
عبدالله : بخير ياعساك بخير.. (تغريد كانت صامته ماطلعت ولا كلمة)..
دق جوال تغريد وطلعته من شنطتها " اقنير" جلد بني..ناظرت رقم خالد تضايقت لأنه بهالوقت سافر وتركهم بظروف صعبه ، وردت ، .... تغريد : هلا خالد كيفك ! (وكانت كاتمه العبره..) مافي شي بس..لا مافي شي وانخرطت تبكي نورة اخذت الجوال منها وبينت له السالفة..
وليد : لاحول ولاقوة ألا بالله.. تغريد مايجوز حرام ارحمي حالك ، امك بخير..
عبدالله بحياء: ان شالله انها بخير..(واشغلته حنية تغريد وعطفها كثير). اخيرا وصلوا البيت تغريد نزلت قالت بصوت كله شجن وانكسار : مشكورين..
وليد : نورة وصليها لا تغلط تدخل بيت الجيران حالتها صعبه اختك بزر ماكنها جامعية.
.نوره : الله يصبرها بس ..
عبدالله : وليد تغريد وين تدرس ؟ وليد بإبتسامه صفراء : ليش بتخطبها أنت ؟
عبدالله : هههههاي انا وجه خطبة خير اي خطبه واي خرط انت..
وليد : هههههههاي لاتستحي عادي اخت زوجتي عادي ترى اتوسط لك
.. عبدالله: تكفى عاد انت وواسطاتك اخاف توسطي لي وتنحاش البنت هههههه
وليد اطلع من مخي ماني ناقصك اخذت هم ام خالد بحاتيها يارب تشفيها..
وليد : يا حياة الشقااااااااااااااا ياعبووودي بس
عبدالله : خبل انت او تخيبل..أحب وحده ماشفتها بحياتي إلا ربع ساعة.
وليد : أنا اللي شفت نورة يعني قبل اتزوجها.
.عبدالله: اقول زانت علومك بس لا تنسى شارع تقاطع بيتنا واترك هالخرط عنك.
"
"
"
"
"
"
(4)

زينة : يمه صار لنا يومين من وصلنا ولا احد زارنا..
ام بدر بغرور فظيع : احسن .......... ( طبعا ام بدر تحكي بتعالي ) ماني فاضية لاحد امي وشفناها امس وخواتي مو في الرياض حاليا ، وخوالك ان شالله نشوفهم في بيت جدتك الخميس..
زين ةببراءة : لا اقصد عماني..
ام بدر تتمسخر : مو عادة ياعيوني..!
زينة بإقناع : طيب ودي ازوهم أنا يمه ..
ام بدر: تعدين على مين او مين يزعلون بعدين..!
زينة : اذكر عيد ميلاد داليا بنت عمي فهد بكره بشتري لها هدية واروح
ام بدر:اي والله وأنا قايله لبندر وعد اسير عليكم.. ((زينة قلبها يقرقع من طاري بندر بس.ووجها صار كوكتيل ألوان )..
زينة: بكره نروح لهم ان شالله..
ام بدر: اوكي ان شالله..

(5)

ام تركي : ياحياكم الله زارتنا البركه ذي الساعه المباركه اللي شفناكم يامرحبا ومسهلا.. البخور يا اميرة.. بخري خالتك..
كانت زينة ضاربه ابو الشيطان بالكشخه والاناقة..لابسه فستنان قصير حرير فوشي مع صندل فضي من فرزاتشي.. وشعرها اسود طويل مطلع بشرتها البيضاء كانها قشطة..وشنطه طبعا عشان تطقم اخذت شنطه فوشي ( كانت بتأخذ قوتشي بس خافت بندر يعرفها وغيرتها اخذت شنطة فوشيا من كريستيان لاكروا..)
اميرة كانت لابسه برمودا جينز على تي شيرت رصاصي..شعرها قصير بني.. اما دلو الشيطونة فكانت لابسه فستان ابيض مصممته لها اميرة خصيصا بعيد ميلادها...بعد ما تضيفوا
اميرة : زينة تفضلي معاي فوق غرفتي.. زينة بإبتسامه : اوكي ..
هنا بهالوقت والبنات بيطلعون فوق شرفت نسرين بصوت عالي : مرررحبا
(وسلمت على البنات وحده وحده وراحت عند امها وام بدر..)
ام تركي : وش اخبار خالتك ؟ ..........
.نسرين : يقولون طيبه..........
ام بدر : مين ؟...............
نسرين : ام رجلي خالد خالتي .
ام بدر : سلامات ماتشوف شر .( دخلت زينة غرفه اميرة ذات الطابع الكلاسيكي..)
زينة : واو تحبين تقرين ،
اميرة:بجنووووووووون..
زينة: بس انت هنا في بيتكم تحبين القراءة ( تبي تعرف بندر يقرا او لا )
صدمتها اميرة : ايه..
زينة : تقرين لمين اغلبيا؟
اميرة : شكسبير او جين اوستن .. (هنا زينة دق قلبها.)
.دخلت دلو... زينة : تعالي يانونو ياصغننه أنت..
دلو بخجل : نعم ...............
اميرة : مسويه فيها خجوله ههههههه لا تخافين بتعطيك هديتك ............
دلو عصبت : لا والله كل يرى الناس بعين طبعه
زينة : افتحي الكيس شوفي هديتك..
دلو تناظر في اميرة بإبتسامه و فتحت الكيس، لقت هدية مغلفة.فتحتها لقت دبدووووب يدنن ومعه دونالد داك كبير اكبر من دلو نفسها (اخخخخخخخخ)
داليا : واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااوووووو ثانكس تصدقين عاد بندر اخوي وعدني يجيب لي بس خلاص بقوله يجيب لي شي ثاني عن جد ثانكس وجت دلو بوست زينة..
زينة: هابي بيرث دي تو يو...
أميرة: ذكرتوني بالمسلسلات المصرية ههههههههه..ماناقص إلا تقطعون الجاتوووه
دلو : ايييييييييي ذكرتني تركي قايل لي بعيد ميلادك بجيب لك جاتوه 3 ادوار لا وبيحط صورتي بعد نسيت بروح اذكرررررررررره
اميره : كن اخواني بيخلون صورتك عاد اقول اركدددددي
زينة : هههههههههه عادي لسى صغيره اهي
اميره : يااختي يعرفون صغيرة من كبيرة عندنا نظام دكتاتوري العيال يسوون اللي يبون امااا حنا في آخر كتمة
زينة : لا تظلمينهم لمصلحتناااااااا هههههههههه
اميرة : يارسميات انت ههههههه جانا خرط بندر اخوي ( دق قلب زينة )
اميرة : إلا اقولك تدرين بندر وي يفكر يهدينا بالمناسبات ؟
زينة : ؟؟ ايش .. اميرة : كتب.لأني مدمنة قراءه.. ( بهالوقت دخلت ابتهال وود عليهم.. )
اميرة : اهلين حياكم الله مابغيتوا تجون .. زينة بعدما سلمت قالت: وحشتوني مره اشتقت لكم ، ود : اي واضح والدليل اتصالاتك يالقاطعه.. زينة : ياويلك من ربك دايم اسأل تغريد عنك..!
اميرة قاطعت زينة : بنات من جابكم ، ابتهال : سعود اخوي ، اميرة : سعود طيب ود وش حاشرها معكم؟
ود شدت اميره مع شعرها وقالت : دقت علي وقالت تجهزي اقول لا ..!
زينة : هههههههه ه.....
اميرة: لا بس يمكن حاطه عينك على سعود...(عادي تراه رزه و شخصية..!)
ود: اميروه انطمي تموتين سبحان الله اذا ماجبت طاري هالخرابيط..
ابتهال : الحين هالللي تقولين خرابيط وربي ماعندك سالفه اقول الله يرزقنا بسسسس هههههههه بس فعلا على قولتك ماابي من عيال عماني ..
زينة : يؤ يؤ يؤ وش فيهم ناقصين يد وإلا رجل هاه ؟
ابتهال : ايووووه يا هجوم يازينة بعد اكثر بس تراها ماتنفع لاخوك بدر شوفيني انا مثلا ونطت قدامها..!
ود : هههههههه ماقول الا اهل العقول براحه....
اميرة : خير ان شالله وشذا الاسطوانة اللي طايحين فيها ، تخيلوا اخوي بندر ( زادت نبضات زينة ) يقول ماأبي من بنات عمي ...
صــ ــ ـــ ــ ــ ـــ ـدمة
ابتهال : من زينه اخوك هالبدوي لا ومتغطرس بعد .
.ود تستهبل : بنات بموت آآآآآآآآه أأأأأأأخ ياقلبي بندر مايبي منا ، يختي منى عيني اطلع من العائله،..
أميرة : لا والله بجد لا يسمعك سعوووود هههههههههه









ود ضربت اميرة بخدادية سماويه
ابتهال : مقيوله ياوخيتي زواج الاقارب عقارب (( زينة تحطمت مشاعرها واللي عذبها زود انها تسمع..؟؟؟؟؟؟))
ود : يمكن يااميرة اخوك اللي ماخذ مقلب بنفسه يعرف وحده و يبي يخطبها..!
اميرة : والله اساليني ان الرجال متغير 180 درجة شكله هه هه والله اعلم انو فعلا يحب .. ابتهال : جايز لانه حلو ..
<<----- اميرة تشر باصبعها على زينة اللي راحت بخبر كان من ذا الصاعقه..!
ابتهال بصوت عالي : زينة وش فيك ؟ زينة بشرود : ايه حلو
أميرة ، ود ، ابتهال : ههههاي
ود العبيطه : وشو الحلو،....... زينة : اللي قالته اابتهال...
ابتهال وود : ههههههههههه
ابتهال قالت بندر حلو ؟ قلت ايه حلو
هنا زينة انحرجت مره حمرت خدودها ... زينة : لا ابدا صدقوووني لا مو قصدي كنت سرحانة ماأنتبهت.. ود : اميره ماله حق اخوك قولي له ان زينه تقول انه حلو ؟( زينة مسكت الخدادية وشاتتها على ود النحيله ذات الجسم المصقول الرائع...)
طلعت زينة بخيبة امل فظيعه.. كيف الشخص اللي لي شهر واكثر افكر فيه وأكتب عنه خواطر.. يحب وحده..! انا بنت عمه اولى فيه من أي وحده يحبهاا؟ كيف بس إحساسي كان يقولي انه يحبني..؟.الظاهر بعدي بزر ماعاد اميز بين مشاعري..!
آه لو تدري بنار قلبي تحرق ضلوعي...
جواي لك إحساس بيكبر كل يوووم .....
العين تنام والقلب عمره جاله نوم ...
من كثر شوقي ولهفتي ....
آآآآه يإليسا بس صوتك على الجرح .

****

(6)
(6)

بندر و سعود و هشام كانوا جالسين في الاستراحه ، بندر منسدح في الكنب و طلع السيجارة وبدا يدخن ، سعود كان يناظر فيلم (كازينو رويال)... اما هشام كعادته قاعد يصرح يقول : زواج اختي بعد اسبوعين شفت وشذا الزنقه يعني مااقدر اطلع اغير جو..!
بندر باإبتسامه : غريبه توقعتك تروح مايهمك لان اعرفك ألزم ماعليك الا اللي خبري خبرك... وبعدين عادي انت دلخ مايهمك بس قل انك حاسب حساب ابوك وعماني الشياب ( و يغمز له )
سعود التفت وقال : هاه انت واياه أنا اتركوني خارج القائمه السوداء..!
هشوم باستعباط : اي خابرين انت حاطينك سبير..
بندر : هههه
بندر : انت ياسعود تكملة عدد..
سعود : يا درج انت واياه يا قواطي اقصد إذا راحت امي تخطب لي مايقولون ولدك عنده شيء كل شوي منطنط ينقل راسه هنا وهناك زي بعض الناس يوم خطبوا له قالوا اهل البنت كذىىى.
هشوم: كركركر ماتضحك يامصلك بسس.. (هنا دق جوال هشام ناظر مين المتصل ابتسم وقال عن اذنكم.. )
سعود : يلا اشتغلت الحركات النص كم... عيب كبرتوا على هالحركات ايه اكيد تأخرت عليها ..
هشام وده يذبح سعود وكان يشر له اني بقص رقبتك ... وكان المتصل كأنه يسأل عن فوضى سعود..
( بندر كان يدخن ويبتسم بصمت )
هشام : ابد عيوني بس عندي شايب مخرف يبي قهوة و غثني بصوته العالي خبرك الشياب امرهم امر..!
سعود ناظر بندر وقال : إما هشام عنده موهبه تمثيل مو صاحية تبرق و ترعد...
بندر ماقدر يمسك نفسه : ههههههاي حلوه تبرق وترعد
بندر : لا يغرك تراه ماحولك احد دجه بس صوت على الفاضي...
(هشوم انزعج من قلة ذوق عيال عمه على قولة اللي يحاكيه )
هشام طلع يكمل كلامه بالساحه...
بندر : إلا ياسعود كيف بدر مبسوط انه بيعرس؟ يااخي مدري وش مشقيه ؟
سعود يناظر الفيلم بجو لأن اللقطه كانت لحظه رومانسية ماتفوت..،
بندر رفع صوته : سعود وصمخ.. اسألك انا.؟وش اخبار بدر ؟
سعود: هااه ايه مبسوط.. الرجال بيتزوج مسفهل مره..مابقى إلا انا وانت ندربي رووسنا كأنا قواطي ..
بندر : هههههه مين ماسكك ...( بندر ناظر في اعلى السقف )
وواصل كلامه : ياشيخ طير بس اطلع من مخي.. اللي ابيها تقرقع في بالي ولا لقيتها ابيها في طيبة أمي وحنانها بالعربي ابيها نسخة مكررة من أمي . ( لاحظوا ذي امنية أي شاب سعودي ^_^ )
سعود : ايه بس زانت علومك اذا تبي زي امك عسى الله مانتب لاقي .. عندك اربع عمان وكل واحد ما شالله معه درزن اقل شيء يعني بنتين اختار لك وحده تجوز لك ( ويغمز سعود لبندر)
بندر: إذا حجت البقر على قرونها ذيك الساعه افكر بالزواج من العائله..!
سعود ينفض ثويه : يارب اني برئ منه وأنه مجنون ومضيع لا تواخذه..
بندر : هههههه
وبعدين بندر قام وطلع لأن عنده استلام بدري ركب سيارته البي ام دبليو ، وحرك..ضغط المسجل وذا ابو نوره " الاماكن اللي مريت انت فيها..عايشه بروحي وابيها بس لكن مالقيتك"
(آه بس) طلعت من قلبه واهو مار ناظر بهايبر بنده وغني بإحساس : الاماكن كلها مشتاقه لك ماهو بس انا حبيبي..
في هذه الاثناء كانت زينة متحطمه كليا واهي تقول دايم حظي ناقص ياسبحان الله..فكرت زينة كثير لين صدعت تعبت وضاقت... آه بس عجزت عن قلبي آه من قلبي نصحته بس عيا ينتصح نبضه يبيه...! فكرت تشغل نفسها عن التفكير حتى تنساه يتهنى في حبه... آه بس ياليتي ما شفته..! حاولت تنساه حتى انها كتبت خاطره ترثي نفسها ذاك الليله...
زينة تفكر وتقول بنفسها : ضروري انام بكره عندي محاضرة اولي يارب تستر ولا انام عنها بس... هنا دق جوالها.
.المتصله اميرة : هلا زيون عسى ماصحيتك بس؟ زينة: لا وش دعوى مابعد نمت
اميرة : طيب بليز مريني بكره بروح معك الجامعه لأن محاضراتي بدري ان شالله
زينة: طيب يا سكره ..
اميرة: طيب بون وي... زينة: بون وي..
"
"
"
(7)
زينة صحت للصلاه ولا نامت بعدها جلست روقت بقهوة ، وراحت وقفت عند خزانة ملابسها قررت تلبس بلوزه قطنية فوشي من برمود على تنورة سوداء من شانيل طبعا شانيل أكيد قصيرة، بعدين فتحت شعرها الطويل وسووته (وفيي ) تمويجات حلوة.. اخذت معها شنطتها من قوتشي فتحت الشنطه لقت عطرها من فرساتشي... اعاد فيها ذكريات ذاك اليوم الممطور... بس طنشت لأنها سمعت اميره تقول انه يحب..
زينة طلعت بعد مافطرت...قالت للسايق يمر اميرة... اميرة كانت جاهزة بسرعه ركبت...
اميرة: صباحك سكر زيون..
زينة : صباحك ياسمين..
لبست زينة نظاراتها من بولغاري و سندت راسها على المرتبه ،
اميرة بحيوية: يختي متى تتوقعين زحمة الرياض تخف..؟ قرف غصب الواحد يفقد اعصابه..
زينة باإبتسامه: فديت الرياض وزحمتها..
اميرة: لااااااااااااااااه صدق والله.. الدنيا اذواق ، الله يخلف عليك يالمعفنة..،
زينة: اقول انزلي بس ولا يكثر ، قبل لا البوابه تصير زحمه ونروح فيها عاد لا انا ولا انت كلنا عصاقيل... اميرة : كم محاضرة عندك ؟
زينة : اربع ، وأنت ؟
اميرة : خمس بس قولي آمين أن الدكتورة نادية تغيب جعلها ان شالله... ....
زينة : يالله صباحك الطيب وفرجك القريب..خير روقي يختي..،
طول الطريق واميرة تدعي انها تحصل اوف عشان تأخذ تور على الكلية..
0
0
0 0
في وقت البريك ، زينة كانت تشرب عصير وبطرف عينها شافت اميرة تهجول مع صاحباتها وتأكدت ان الدكتورة نادية غايبه...
وقت آخر الدوام ركبوا البنات بالسيارة..
زينة : الله يكفيني شرك دعوتك استجيبت وغابت الدكتورة نادية..
اميرة : اي غابت جعلها ما تعود...
زينة : اعوذ بالله من الشيطان..
زينة : تصدقين ناقص علي كتاب ولا حصلته ، مع ان شكسبير مؤلفاته مطلوبه بس ما حصلت هالمسرحية..! اميرة : وشي اهي كانها از يو لايك ات عندي تعالي البيت واخذيها،
زينة: مقدر عندي مواعيد ضرورية بس تدرين الحين وأنت نازله هاتيها ؟
اميرة : زين يلا ذا احنا وصلنا البيت انزلي معي اخذيه..
زينة : مستحيه الظهر وبعز القايله بعد
اميرة : اقول تلايطي بيت عمك عادي بعدين مافي احد كل بدوامه..
(نزلت اميره و وراها زينة دخلوا البيت بعدين مباشرة لغرفة اميرة.. وأخذت زينة المسرحية وطلعت لأنها خايفه تتأخر..واهي نازله مع السلم كانت شنطتها بيدها والكتاب ومعها مجلتين سيدتي اخذتهم من اميرة بيدها الثانية..دق السايق يستعجلها راحت تركض واهي بالسلم رافعه النظارة فوق الطرحه..وهي نازله..)
صار حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــادث
اصطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ دام محــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرج
وعنيف بنفس الوقت
صدمت بندر واهو طالع غرفته بالدرج ... كان توه طالع من الدوام ومعصب ، كان يشتغل بأوراق بيده
،الصدمه كانت قوية جدا لدرجه ان الكتاب طاح والنظارة انكسرت وشنطتها طاحت عند رجل بندر..
بندر معصب حده.. زينة صرخت
بندر: عمى..ماتشوفين وش فيك..؟
زينة انحشرت وما تخيلت نفسها بهالموقف..
(بندر لاحظ متأخر انها مو اميرة ناظرها وانبهر بجمالها الاكثر من رائع ، وتذكر هذا الوجه الحلو وين شايفه وووووووين ياربي وين ؟؟؟؟ أي بسس ذي اللي شفتها بهايبر بنده )
فكرت تلم اغراضها بس تركتهم وغطت وجهها و هي تبكي بنفسها..
بندر ناظر يدها اليمنى كتاب آز يو لايك ات فور شكسبير و يدها اليسرى شنطة فوشية مش غريبه علية طبعا العطر طاح وانكسر وانتشرت ريحة عطر فرساتشي اللي رسخت لبندر شي في باله كل يوم يزوره..
بندر انحرج مره : سوري لا تواخذيني احسبك اختي اميرة..( على باله من صديقات اميرة)
بندر يجمع باقي اغراضها معها واهي هربت..
بندر: يو لحظه تعالي يا...! اغراضك..؟ يا بنت.. يابنت.. شنطتك..؟
وتفحصها عرف وتأكد انها اهي اللي شافها ورسخت بمخه..!
اميرة نزلت بسرعه.......
أميرة : خير بندر وشذا الصراخ.( و ناظرت) قالت : يو اغراض زينة ! ليش شنطتها كذى طايحه و ناظرت بعيد شافت نظارتها مكسورة...والعطر بعد وش اللي صار..؟
بندر : ههههههههههههه
اميرة بخوف و صدمه : وش سويت يالخبل ؟
بندر: و أنا نازل واهي طايرة صدمتها...
اميرة : يلعن شكل شيطانك يا بندر. وتضحك يالشين ..اكيد البنت فقدت عقلها صدمتها ماتشوف عساك اللي مانيب قايله ... حشى صدمت عامود كهرب مو انسان ... انت ما تشووووف ياربي يافشلتي منها الله يأخذ عدوك
بندريطبق شماغه اللي طاح ........
بندر : بالله دقي عليها شوفي وش سوت لا تكون انهبلت..! او انخرست لانها صرخت اول ماصدمنا بعض وبعدها أحاكيها ولا ترد..
اميرة : ولك عين بعدد من عذرها الله يلوم اللي يلومها انت تدري كم طولك عملاق تخرش اللي يشوفك عاد كيف يصدمك...
بندر: هههههه بالله دقي عليها..؟
اميرة دقت عليها المفاجأه ان جوال زينة دق بالصاله يعني بشنتطها اللي هربت و تركتها عندهم..
بندر: امشي اوديك لها اخذي اغراضها وتطمني عليها وامانة قولي لها اني ماشفتها واني صرخت عليها احسبها أنت..
اميرة شهقت : ياسلام عيني عينك وأنا اسمعك يابندر وبعدين من متى وانت توديني مشاوير بعز الظهر دايم ما تطق لي خبر وش معنى الحين هااااااااه
بندر: انت اختي و نمون مع بعض بس هي كسرت خاطري مسكينة تكفين اميرة اخوك طلبك تردينه..؟
اميرة : وأغراضها اللي كسرت النظاره والعطر وماإلى ذلك..!
بندر : اجيب لها غيرهم واحسن بعد بس يلا يمكن تبي اغراضها !
راحت اميرة دخلت على زينة بغرفتها اللي كانت تبكي بقوة كانت جالسه على سريرها وفاتحه شعرها وكحلها سايل من الدموع..
اميرة : زينة أنا آسفه احرجتك بس غصب تعرفين أنا ما...
زينة قاطعتها : عن جد ما قصرت وبس..
اميرة : يا بيخك زينة يعني مدبره هالحركه الله وحده اللي يعلم نيتي..
زينة: بس انت اصريت اني انزل ليش ما قلت لي ان اخوك يطلع بدري..! حرام عليك كذى يعني انا ما أستاهل منك كذى وبعدين لو تدري امي بتكسر راسي عارفه..! و استمرت تبكي...
اميرة : أنا آسفه زينة ادري الموقف صعب بس غصب وربي يعني صدفه ذاك اليوم شرف بدري..،
زينة: على حظي جا بدري لا وليته اي شي صدمني ياأميرة بقوة يعني تخيلي رفعت راسي وجهي بوجهه...والله خفت.. كنت بموت خصوصا يوم زعق علي
اميرة : هههههاي ليتني شفتكم بس
زينة: اي اضحكي جعلك تشوفين اللي شفت...
اميرة: لا تكفين ادعي اني ارسب ولا يصير كذى، المهم اسمعي بندر يقول انه يعتذر لك ومتأسف كثير...وحتى هو منحرج منك..
زينة: اخوك ذا مايستحي بجد ياختي خلاص ماصار إلا خير بس تكفين قولي له زينة عندها طلب انك ماتقول هالسالفه لاي احد..؟
اميرة : وصل وبصفقه لك حتى يتأدب.( .<-- آخذه مقلب بنفسها اخخ )
زينة: يختي أنا اللي بليته جايه في بيتكم...
اميرة : لا يكثر بسس..........
دق جوال اميره هذا بندر..
اميرة: اكيد حصل بوتيك بولغاري وخذا لك النظارة..؟
زينة: يؤيؤيؤ يافشلتي لا يااميره امانتك دقي عليه قولي خلاص ماله داعي ..
اميرة : لا وبعد بيجيب لك بدل عطرك..،
زينة : امانة دقي عليه قولي خلاص لايجيب شي او بزعل...
اميرة : ذا بندر مابعد عرفتيه لاقال كلمه ماتصير ثنتين...،
(بندر دق للمره الثالثه على جوال اميره ردت .)
بندر: انزلي بسرعه ...
اميرة: يلا بنزل لبندر ،
زينة: مثل ماوصيتك امانة لا يكلف على نفسه ترى عندي بدل النظاره ثلاث وعطوراتي شوفة عينك.. امانه هاه..،
طلعت اميرة وبعد دقيقه رجعت طقت الباب لقت زينة جالسه بالصاله ..
اميرة : انا مالي شغل لقيت الرجال شاريهم ومنتهي...وذي شنطتك وكتابي انتبهي له لا يتقطع"ههههه
ههههاي ياويلك هاه "..يلا سي يو..
زينة: ههههههاي شوفوا الغبية ماعطتني فرصة اسالها حكت بسرعه وراحت.." زينة تضحك من قلب "
فتحت الشنطه لقت نظارة جديدة من دولتشي آند قابانا ومكتوب على علبتها بخط حلو " آسف جدا ماحصلت بولغاري " وابتسمت من قلب وانحرجت بشدة لحظة ما ذكرت وجهه الحلو... وناظرت في العطر مكتوب عليه" ذوقك حلو..وبالمناسبه أنا بعد اخذت لي نفس عطرك" اخيرا لقت كتاب المسرحية مكتوب علية بخط كبير " عفوا محجوز لي من فترة " و انبسطت حيل وطارت فرحه والارض ما تسعها لانه تأكد انها اللي في باله من شهور..
زينة: ياربي وش اللي صار..
معقوله الدنيا تخبي صدف روعه زي كذى..! طول الوقت واهي هيمانة فيه وتسترجع ذكريات الصدمة وتضحك من قلب. (( أي يازينة بس لا تنسين انه يحب غيرك ))
..من الطرف الآخر..
بندر: هاه اميره بشري وش صار؟
اميره : زعلانة وتقول انك وقح وماعندك دم وإمعه... و...... و
بندر: افا لا عاد.. ذا وانا اللي بحياتي مارحت المجمعات رحت عشانها وبعز الظهر بعد
اميرة : ههههههههه امزح طخختها لك كانت متضايقه لانها انحرجت بس وحتى طلبت مني ااطلبك طلب ؟
بندر واهو يحرك الدرقسون وناظر في اميرة
بندر : وشو..؟
اميره : حزر فزر..
بندر : بسرعه لا يجيك كف يعدل خشتك.. ترى مالي خلقك زود على هالزحمة .
اميرة : افا طااايب مو بعيده عليك، تقول الموقف اللي صار امانة لاحد يعرفه..؟
بندر :بسس تأمر امر تبشر بالسعد ان شالله..هي بس مو زعلانة..!
اميرة : إلا تقول ماله داعي تشتري الاغراض...
بندر : اذا كان ذاالي مزعلها ا عادي يابطة ....
أميرة : أنا بطة ياحو ول
بندر : ههه ههه هه الحمدلله اللي عدت على خير..
بندر طول الطريق يفكر سبحان الله كيف بس تكون بنت عمه واهو مايدري..! يقول لنفسه كيف زينة عايشه معي سبع شهور مافارقتني.. آه ياجمالها فديتها هي وشعرها وكل مافيها..! كيف بس هالجوهرة قدامي ولا حسيت آه يازمن بس..! بدأ قلبه يدق ( تك تك تك تك ) نبضات إعجاب

(8)

تغريد جالسة على صوفه لونها بوربل..و الهنوف كانت تقرا مجلة لها..
الهنوف بحماس : تغريد وع شوفي آخر لوك لنوال الزغبي طالعه نسخه من شفايف نورة اختي..
تغريد سرحانة تفكر...
الهنوف تواصل بحماس: وع وع شوفي صورة احمد الشريف منتفخ صاير دب مره بينفقع..!
الهنوف التفت لتغريد..
الهنوف : ياهووووه... ياحلو ... ياسكر....ياللي ماسك خط لك ساعه..! وش تفكرين فيه امانة ؟
تغريد ناظرت فيها وابتسمت
تغريد : بأبو عيالي... بمن يعني..!
الهنوف نطت من فوق السرير وبنفس الوقت لمت شعرها الهنوف : مين...؟ بندر صح...
تغريد وعلامات الاستفهام مرسومه على وجهها.. : وجع اي بندر..؟
هنوف : اخو نسرين ولد عمي فهد...،
تغريد : لا اعوذ بالله وش ابي فيه؟
الهنوف : يا غبية شكله يجنن واحس انه رومانتيك..، تخيلي طليت مع الشباك قبل امس و شفته يسلم على رامي ولد اخوي خالد والله ياهو جنتل ، اقوووول بس ارسمي على امه وخواته قبل تخطفه ابتهال اختي...
تغريد تتنهد : تتهنى فيه ان شالله وبعدين ايش هو خبز عشان تخطفه..!
الهنوف تبي ترفع ضعط تغريد، ال هنوف : اي بس الخبز الحمدلله متوفر بأقرب بقالة ما ينخطف بس الرجال المزيونين اللي زي بندوري ينخطفون وبغمضة عين بعد
تغريد : عشنا وشفنا صار بندوري بعد..، مالت عليك أنت واياه نسيت انه اخو النسره نسرين..! أنا مابي اتزوج خير شر...عندي احساس كبير ان حظي تعيش عشان كذى بضرب عن الزواج..
الهنوف: لا يا قلبي مو على حسابي ، بعدين اجلس انا يقولون الناس حتى تتزوج اختها الكبيرة...
تغريد يدها على خدها ،،فيها ضحكة و ماودها
تغريد : عشان كذى يالبزر ازعجتيني باللي ما يتسمى يختي اخذيه وفكينا...
بذا الوقت واضح ان خالد ونسرين و رامي و راما وصلوا من السفر..
الهنوف : يلا استلمي هههههههههه شرفوا.. وصلوا واخونا المحترم رايح ينقل هالعقرب من دوله لدوله ولا سأل حتى عن امه يوم كانت تعبانة !
تغريد : لا تظلمينه حرام إلا دق على كذى مره يسأل عن امي ويوميا يتطمن عليها من الدكتور لين طلعت ؟
الهنوف : صح اقل شي احسن من الخبل نوافوه اللي مطيح في الشرقية ولا يدرى عن هوا بيتنا...،
تغريد : ياقلبي مشتاقه لنواف حيل وربي له فقده ...
الهنوف : اللي يعجبني فيه انو يقول إذا تزوجت ماراح اخلي زوجتي تسيطر علي زي خالد بخليها تحبكم...
تغريد : وأنت مصدقه..؟ ذا يسمونه هرج السعه...بعدين وش حنا خابرين خالد يقول قبل يتزوج؟
الهنوف بحزن: دايم الاخوان يحبون بعض ، بس بنات الذين إذا دخلن بينهم يغيرون الاخو على اخوانه واخواته.. ياعمري يا خالد والله ما انساه قبل يتزوج كان زي ابوي الله يرحمه...
تغريد دمعتها طلعت : لا عاد كل شي إلا حنان الابوه مستحيل تلاقينه طول ماحييت يمكن خالد ماقصر معنا بالعطا ووجوده معنا وحبه لنا لأنه يشفق علينا ،...
هنوو تمسح دمعة بريئة طلعت من عيونها الذباحة : ياختي والله اني اموت بخالد لو يسوي ايش او حتى زوجته البايخة لو انها تخطى بعدين اتذكر انها زوجة اعظم اخ بهالدنيا واسكت...!
تغريد : خالد حنون ودايم يلاحظ نظراتنا اللي تدور على طيف ابوي ، لكذا يرحمنا...
الهنوف تبتسم : تكفين تعالي نروح له نسلم مشتاقه له حيل ؟
تغريد : اخاف تعبانين من السفر يبون يرتاحون...
هنوف: اسمع صوته هو وعياله بغرفة امي...
تغريد : يؤ امي نايمه ليش يصحونها ؟
الهنوف : ذا خالد حنون ما يصبر يدخل بيته وما سلم على امه...
تغريد والهنوف راحوا لجناح خالد طقوا الباب .... طول على بال مافتحوا...
((((((((((( فجاءه)))))))))))))
فتحت نسرين وشافتهم...
تغريد ابتسمت و قربت تبي تبوس نسرين بس تفاجأت بحركه وقحة من نسرين تمد يدها بسس .. انحرجت تغريد وقالت : سلامة الأسفار...
الهنوف تنافخ وطلعت تنهيده قوية.......... الهنوف : وين خالد اخوي؟
نسرين ميلت جسمها بحركه ترفع الضعط وناظرت فيهم من فوق لتحت،
نسرين: حبيبي خلودي نايم ؟
تغريد : اوكي قولي له انا جينا نبي نسلم عليه...
نسرين رفعت حاجبها وكأن الكلام مش عاجبها
نسرين: لو كان غالي عندكم كان جيتوا اول ماوصل... بس عاد الشكوى لله..
ريم تساسر تغريد : امشي ترى امي واقفه قريب اخاف تسمع وتتضايق واهي مو ناقصة..!
تغريد صدت عن نسرين اللي ابتسمت وقفلت الباب وكانت طايره فرح عشان تروح تشوش على هاليتيمات عند خالد وتقول ماجوا يسلمون بس طاحت بورطه...لحظة ما قفلت الباب والتفت وراء شافت خالد ..انتابها خوف
خالد : مين حبي عند الباب؟
نسرين :كاميليا تسأل وش نبي نفطر بكرة؟
خالد : نبي نفطر مع امي وخواتي إلا بالمناسبه خواتي ماشفتهن بروح لهن قبل اخمد لاني مرهق..
نسرين: لا ياحبي رحت لهم بسلم لقيتهم يسولفون و يوم فتحت الباب سوا نفسهم نايمات.. هذا جزاي رحت لهم عشانك حبيبي و يسوون فيا كذي ..
خالد / لا حول ولا قوة إلا بالله متى رحت ما فقدتك..؟
نسرين: يوم كنت تأخذ شاور
خالد : لا يغرك عشانك مرهقه تتخيلين... نسرين : لا متأكدة.
خالد : ابد مستحيل خواتي يسوون كذى مااصدق ابد .... نسرين : يعني انا افتري عليهم ققول كذىى. خالد بصرخة رجولية جامدة اوووي : بسسسسسسس

(9)

..كانت ام خالد جالسة بالصاله تلاعب عيال خالد...
الهنوف : صباحك ورد يأغلى قلب بهالكون...
ام خالد : صباحك طيب يا يمه وين تغريد؟
هنو : مابعد صحت نايمه عاد بنتك ذي تموت بالنوم !
ام خالد: اذكري الله ، تلاقينها سهرانة البارح... يو ياهنو ماشفت عيال اخوك ؟
هنو: إلا مريتهم قبل شوي ولعبت معهم...وقطع شعري رامي وهاجدني من الساعة 7 داخل في غرفتي يلعب في ألعابي ايام الورعنه ههههههههههه
امها : الله يالدنيا من كبرك يالنزغه هههههههههههههههه
تغريد نزلت تتسحب ، بوست رأس امها تغريد : صباح الخير ...
ام خالد: ياصباح العافية والناس الدلوعه...
هنا خالد نازل بالمصعد... بعدين وقف قدام المراية يشخص ، نطت هنوف تركض بتسلم عليه قبل تغريد.. وتغريد تركض وراها.. هنوف :بعدي أنا جيت اول .. تغريد : أنا اكبر منك مشتاقه له موت
خالد: هلا والله وحشتوني
تغريد تبوس رأسه: البيت بدونك ولا شي...
خالد : لا كذى بتغلى ههههه حط يده وحده ورا تغريد والثانية ورا هنو
خالد: صبحك الله بالرضا يمه..
امه : صباح النور والسرور والبنور...
هنو : ايووه يمه واحنا بالهامش عطينا من التصبيحات وإلا هي لناس خاصين..
خالد يستند على متن امه
خالد: طبيعي أنا ولدها البكر تبينها تساويك فيني يالنتفه الصغيرونة...! إن شالله إذا تزوجت وجيتنا بعد السفر تعطيك من هالتصبيحات.
هنا رامي يبكي يقول لابوه
ذي ماما وخر عنها ويبكي بقوة اخذته جدته وضمته
ام خالد : ياقلبي أنت ولدي وذا بابا ولدي بعد...
خالد يضحك : أنت أمك نسرين وأنا امي منيرةيالله فارق روح لأمك.. (رامي انفجر وجا فرق بين ابوه وامه منيرة...)
تغريد : خالد اشوفك و ولدك استفردتوا بأمي ، يعني أحنا مو ناقصين نواف آخذ كل هالغلا...
ام خالد : هاو ..الله يشهد انكم زي بعض بقلبي...
خالد : إلا بالطاري وين نواف مادق علي ولا شفته ؟
ام خالد : راح مع عبدالله و ناصر البر خبرك اخوك ماله قلب على الصيد .
هنو : يمه متأكده انه في البر ، أنا شايفته يدور جوازه...
خالد : ههههههاي بس قضينا...
أنا اوريك فيه مادري متى بيصير رجال و يتحمل المسؤولية ، اعوذ بالله ما يجلس شهر بالسعودية لازم يتنطنط بهالديار..! بس تدرون شكلي بخليه يكمل دراسته برا عشان يشيل المسؤولية صح..
ام خالد : لا إن شالله بسم الله على وليدي...فالك ما قبلناه.. لو يغيب يوم انجيت كيف عاد دراسه انسى الموضوع ولا تفتحه معه لأنه بيجوز له اكيد.
خالد : ابشري يمه .. والله انك قمر إذا عصبت ، واسكتوا
نسرين : صباحكم ورد
الجميع : صباحك طيب..
نسرين بوست خالتها مع رأسها و وقفت عند البنات عشان تبي خالد يلاحظ انهم ماوقفوا يسلمون...
جلست عند خالد و ناظرت بالبنات
نسرين: اخباركم وحشتوني تدرون عاد توقعتكم تجون البارح تسلمون ، ياه ياخالد تولع عليكم كان يقول اكيد بلقاهم اول ما ننزل...بس آخ ياخالد ظنك خاب..!
تغريد و هنو ماتوا قهر،
خالد : نايمات أنا عديت عليهم وشفتهم نايمات..ولا حبيت ازعجهم...
نسرين تأكل قطعة خياره وتبتسم...
خالد تضايق من حركات زوجته ، وحب يغير الموضوع
خالد : تغريد ما قالك نواف متى بيجي ؟ تغريد : بعد اسبوع..
خالد : يلا أنا بروح عند خالتي ام بدر اسلم عليها ؟
‎_راح خالد في بيتهم الثاني وسلم على خالته وجلس مع اخوانه
بدر : خالد وش رأيك بلون هالبشت ؟
خالد : رايق ياولد مسكت. بعدين ماصارت ذي خامس بشت تلبسه وتقول وش رايكم
سعود : الله يقرفك يابدر تصدق انك بدوي بصدق خلاص العالم تطورات ماعاد احد يلبس المشلح..!
بدر : ياعنز تدري بكم ذا.. صارف عليه صرف ..!
خالد : ما عليك منه وش دررراه ذا متى طلع للدنيا اصلا بس تصدق عاد ياخي مالك حق كان قلت لي اعطيك بشتي جديده وغالية بعد..،
بدر : ياشيخ لازم ادلع نفسي ذا يوم واحد بالعمر...
نواف : انا من ناحيتي برسم بثوب وغترة بس اما خرابيطكم ذي ماأبيها...
بدر : هههههههههههههه انت زين إذا ما رسمت بكرفته وبدله مسوي لي فيها شاني هاكر مدري هاني شاكر اختار اللي يجوز لك...
نواف : كركر كر ضحكتني آآآآآآآآآآآآآآآآآخ يابطني بموت من الضحك ينقالك تنكت انت وخشتك...
خالد : اقول نواف انت و سعود بكرة ان شالله فرح بدر اياني واياكم تسحبونها نوم... ذا أنا احذركم عندنا اشغال..( نواف كان توه واصل )
سعود : ابشر اكيد أن شالله. ادووووخ انا يا كلمة ( فرح ) هههههههههه
نواف وبدر : هههههههاي

(10)

بدر : ياخي مدري شفيني خايف فيني قلق ؟
خالد : اذكر الله " ألا بذكر الله تطمئن القلوب " وشي طبيعي تخاف ، اسمع وأنا اخوك الله الله بالاخلاق و العشرة الزينة و اتق الله في زوجتك عشان ربي يهيئ لك السعاده ان شالله... ويالله الحين روح روق عشان تنام.
نواف : بدر خير ان شالله وجهك وراه ازرق على موف !
سعود : ههههههههههههه وعزاه عنك بس اجل البنت وش مسوية ، اللي الرجال حالته كذا
نواف : اما لو انا بمكانك كان من الفرحه ما أنام...!
خالد : ابد مني انا يا نواف وعد شد حيلك انجح بس وأنا ازوجك احسن بنت..؟
سعود : يغني هي..هي عز الله اللي زوجته...
"
"
"
" في وسط أجواء فرح بدر ووردة "

من وسط القاعة في وسط الفندق..، كانت اجواء الفرح اكثر من رائعه وتميزت ريم وأبتهال بفساتينهم الحلوة بس مشكله ريم انها مليانة..
تغريد كانت بقمه النعومه بذاك الفستان الفوشي وبرضوا الهنوف كانت أنيقه... بس بلا شك زينة كانت امبراطورة الحفل بجمالها ولبسها..
ظهرت ود حزينة نوعا ما لأن وردة العروس اختها بتترك البيت... ود راحت لها بزاوية في القاعة وبكت لين صفى رأسها )
بس ذا مابين على صوفيا اللي كانت روعه...
كان الجو ميوزك صاخب.. مع اضاءه خفيفه حمراء
فجاءة اشتغلت الانوار... وانتشر البخار في كل مكان وسطعت الليازر على صورة العروسين...بعده اشتغل صوت ابو نوره في كل ارجاء القاعة ( ليلة خميس طرز بها نور القمر شط البحر والليل من فرحه عريس..ليلة خميس)
بعد هالاغنية بدأت المطربه ترحب بالحضور وتغني ياهلا بأغلي الحبايب يا هلا بريحة هلي... بعدين أشرت اميرة لزينة عشان يرقصون...
المطربه :هلي لا تحرموني منه...واميرة ترقص ومعها زينه بحركات كيوت مره...
بعدين قعدوا على طاولتهم محل ضيافتهم الاكثر من راقي.. راح الوقت والزفه كانت احلى من رائعه مع ان الارتباك واضح على المعاريس. اللي انزفوا على ( اغنية خاصة مسواه لهم بصوت راشد الفارس )
الساعه الرابعه والنصف صباحا والجميع على وشك المغادرة.
"
"
"
(11)

بندر كان تعبان مره انفلونزا وصداع وحساسية بالصدر، حضر الفرح نص ساعه واعتذر من الجميع وراح البيت حط رأسه و بس ماقدر ينام... آلآلآمه اشتدت عليه وعجز انه يسوق السيارة عشان يروح اقرب مستشفى...دق على السايق ووصله المستشفى..
الدكتور: عندك هبوط بالضغط؟
ضروري تأكل موالح و تشرب سوائل كثير ولا تجهد نفسك. والحين صرفت لك مغذي ساعه"كانت الساعة 3ونص " بندر من الإجهاد نام ...
دق جوال السايق..وإذا هي ام تركي : أيوب وينك تعال ودنا البيت الفرح خلص؟
أيوب: حاضر مدام...
كانت البنات اميرة و زينة و ود وام تركي وداليا بيركبون بالسيارة...
ام تركي: ايوب ليش أنت في تأخر شوف ساعه 4إلا ربع ؟
أيوب : هزا في بندر في تابان هو كلام أنا في ودي هاوس بيتل بادين أنت مدام في دق بادين..؟
ام تركي: ياقردي بندر وش فيه ووينه؟
انشدت أعصاب الجميع وعلى رأسهم زينة
أيوب : في هاوس بيتل دكتر كلام هو في تابان سو هو في نوم في هاوس بيتل..،
اميرة: ياربي تستر بس !
ام تركي : وش قاعد يبربر ذا بيتل مابيتل
اميرة : المستشفى يمه بس ان شالله انو بخير
زينة حشرتها العبره بس انحرجت تطلعها وقلبها يضرب بهبل... وجهها صار ألوان.
ود : بدق على سلمان اخوي يروح يشوفه..!
ام تركي: نزلوني عنده وأنت يأيوب وصل البنات..
اميرة : يمه وش زين شكلك كذى واضح انك جايه من زواج صعب تروحين للمستشفى بهالشكل؟
جوال ايوب دق
ايوب: ايوا باندر..كيف انت ؟
بندر: تمام تعال خذني...
ايوب: انا في وصل مدام ماما أنت و كلو بنات..؟
ام تركي : ايوب هات بحاكيه.. هلا يمه بندر وشلونك وش فيك ؟
بندر بصوت تعبان: سلامتك يمه بس اجهاد..
ام تركي: قايله لك..بس ماسمعتني..
بندر: خلاص لا تمروني بدق على نايف او محمد .
ام تركي: يمه بندر دير بالك لنفسك.
زينة بحركه لا إرادية قربت
زينة بإحساس : هاه خاله بشري عساه طيب ؟
ام تركي: ان شالله يقول اجهاد، ولو ان صوته تعبان..
ود : الله يعينهم ما وصل اهو و هشام اخوي إلا قبل العصر اكيد ما ناموا.
زينة: ليش وين كانوا مسافرين؟
اميرة : بيروت...
زينة بينها وبين نفسها " ياحسرتي بيروت "
ود : مشكورين عالتوصيل والله يطمنكم ان شالله
اميرة وزينة بخباثة بصوت واحد " طمنينا عن وردة وش يصير معها بالتفصيل ؟
ود: هههههههههههههههههههه ذا ان قالت لي شيء
قفلت الباب وكملوا الطريق لبيت ابو بدر عشان ينزلون زينة...
ام تركي: زينه كأني ما شفت امك عسى ماشر؟
زينة : ماشر يا خالة بس اليوم فرح ولد خالي و تقسمت انا هنا وماما هناك
ام تركي : سلميني عليها وقولي لها لو انها جايه كان لقت عروسة لبدر من هالمزيونات...؟
زينة: ياخاله بدر معند يقول توه..
ام تركي: عندنا وعندكم خير أنا عندي بندر ياعمري الله يشفيه بس مجنني الله يهديهم بس..
هنا دق قلب( دق دق دق ) زينة بزززيادة..
ام تركي : ما شاء الله يابنت محمد تجنن!
زينة : ماشاء الله اي وحده فيهم كلهم روعه
ام تركي : بنت سميحه المغربيه.. صفية..
اميرة: ههههههههههههه صوفيا يمه مو صفية ؟
بعدين وع كلها عمليات تجميل
زينة : مشكورين وآسفه طينتها وازعجتكم لأنكم وصلتوني
اميرة : انزلي بسسس ولا يكثر هرجك
زينة دخلت غرفتها .. وامها مابعد وصلت وراحت تزيل الميك آب الناعم وفجاءه تفكر في شاغل القلب لازم اتطمن عليه ،
زينة: هلا اميرة كيفك !
اميرة: تمام.... هاه يا زينة مابعد نمت !
زينة : لا لو اني نايمه كان حاكيتك ياربي انا عندي بنت عم ذكية شوية كلمه ذكية عليها عظيمه..
اميرة: هاه زوين صرنا نغلط..
زينة : هههههههههههههه وش اسوي لك اسئلتك غبية
اميرة : ما علينا بس انت الذكية اصلا
زينة : امممم وش أخبار.....ك؟
اميرة: وش فيك ضاربه خط، عسى ماشر.
.زينة : اممممم
اميرة : أميره اي أنا ، وش فيني؟
زينة: وجع لا مو انت .. تدرين امي الحمدلله مبسوطه بفرحهم تصدقين لسى ماخلص الفرح ناظري الساعه7
اميرة : لااه.....والله بجد..... احلفي....تصرفين السالفه يامخيسة وش فيك موجوعه ومش على بعضك..؟ تراي مو ناقصه خبتي على بندر روعتني.
زينة : ايه صح كيفه بندر وش سوى ؟
اميرة : آها انت من البداية قولي كذى و ريحيني..
ابشرك طمني قلبك انه طيب و نايم..
زينة : ياتفهك لا فهمت غلط.. حبيت أسأل فقط ؟
اميرة: زينة هالحركات مو علي تراي ادري عن العطر ودقات قلبك..اصلا عيونك وضحت انك تحبينه..!
زينة : يؤ يؤ يؤ احبه مره وحده اهتم له اي بس احبه لا اسمحي لي ماجبتيها !
اميرة : مو يقولون اللي يحب يحس انه اللي يحبه يحس فيه
زينة : يقولون
اميرة : هذا هو تو يسألني عنك وش لبست وكم مره رقصت وش سويت يوم سمعت انه تعبان.
زينة : امانة احلفي..
اميرة : وجع ماتعودت اكذب .
زينة : وش قال بعد..؟
اميرة : ماقال شي الرجال تعبان و يسأل عنك..؟ من قدك بندر بن فهد يسأل عنك ياهووووه هههه
زينة : روحي له الحين تأكدي عليه حرارة او لا ... وان شالله إذا صحصح بكره طمنيني عليه
اميرة: حكرتااااااات انت وخشتك وش بعد بسس ماقول له شي.. هههههههههههههههه
زينة : عويض الله من شرك لا تقولين شي على لساني..
اميرة : طيب طيب يصير خير

(12)

الساعة4 العصر بندر جالس مسترخي في الصاله ويشوف اغنية " لو بص في عيني مره بس حيحس اوام بشوقي ليه " طبعا إذا طلعت سيرين عبدالنور ابن امه بس يتكلم عند بندر...
اميرة : يسعد مساك..
بندر : هلا...
اميره : وش دعوى من غير نفس ! ناظرت التلفزيون
اميرة : بندر....
وطنشها مارد...
اميرة بصوت عالي : بندر
بندر بعصبية : اصقه انا الظاهر مين الحمار اللي قايلك اني ما اسمع ، نعم وش تبين ؟ ماني فاضي لسخافتك كتب ومشاوير تعبان ماقدر اوصلك لاي مشوار...، هاه وش عندك؟
اميرة : ايه الظاهر مشاوير الظهر لناس عن ناس ما علينا ..كيفك اليوم ؟
بندر عصب بقوة : ززفت أنا الظاهر بقوم اخليك أنت والجدار واحد ..
اميره عصبت وقامت واهي ماشية. اميره : مو انا زينة امنتني اطمنها عليك ؟
وانا سويت الامانه بس بروح اقولها انك معصب وبتصفقني لأني ماتركتك تستمع بسيرين..!
بندر بإبتسامه فز وعدل جلسته
بندر: مين زينة..، قولي لها انها من يوم ماسألت عني انا بخير.. وعاد انا اخوك ضبطيني لا تعطين البنت صورة عني وش سيرين وش خرابيطه...افا بس يااميره أنا اخوك اللي يوديك و يجيبك..
اميرة : الله أكبر عليك.. يمه منك بس امداك تغير كلامك..
بندر : عطيها رقمي تتطمن علي عادي تراي ولد عمها ذا صوفيا بنت عمي محمد دقت وتحمدت لي بالسلامة.
اميرة : ذي صوفيا والثانية زينة على بالك انها من رفيقاتك اللي تحاكيهم بالساعات..
بندر : احم احم مو كانك ذابتها ميانة انت وخشتك
اميرة مكشرة ....
بندر : وبعدين وش الفرق بين صوفيا وزينة وحده امها مغربية وعايشة نص حياتها بالمغرب وزينة مولوده و عايشة برا كل وقتها تو ماجت السعودية..و بعدين افا ياأختي عساك بس تقولين لزينة عن هالحركات تراها خرابيط لااقل ولا اكثر
اميرة : بقولك شي واحد ان هناك فرق شاسع بين زينة و صوفيا زي الفرق اللي بين اخواني نايف و نواف..

(13)

خالد رجع من الشركة متضايق ومتنرفز ،
خالد : يسعد مساك يمه ؟
ام خالد : هلا يمه وش فيك ادق ما ترد ، زوجتك اخذت اغراضها وراحت شكلها زعلانة عسى ماشر..؟
خالد : ما شر يمه ولا شي لا تشغلين بالك.. " طول الطريق كانت نسرين تحاكيه بالجوال بخصوص انتقالهم لبيتهم الجديد...خالد رافض انهم يطلعون لأن البيت يعتمد على وجوده بشكل كلي صار بينه وبين نسرين سؤ تفاهم.. طبعا نسرين اخذت اغراضها وبزرانها وراحت بيت ابوها...
0
0
0
بندر جالس يقرا الجريدة ودخلت نسرين معصبه...و راما تبكي وراها ،
نسرين صفقت راما بقوه : اسكتي أنت الثانية مو ناقصتك أنا فاهمه لا اطقك اكثر ...
بندر مايدري وش السالفه كان جالس في الصالة يوم فتحت الباب : وعليكم السلام والرحمة ( رمى الجريدة)
بندر : وش دعوى نسرين وش فيك عليها يادافع البلاء ، وش فيك شابكة 220..؟
نسرين نزلت عبايتها و ناظرت في بندر بطرف عين و طنشته
نسرين : بندر واللي يسلمك اطلع منها مالك شغل فيني..
و بعدين طلعت لأمها فوق..
بندر يتابعها واهي ترقى الدرج،
بندر : لا حشى شرارة مو حرمه الله يعينك يا خالد..
وبعدين التفت ورا شاف رامي وراما واقفين
بندر : اهلين هلا فيكم تعالوا بوسوا خالو ؟ وحشتوني مره
نايف دخل : اهلين خلا والله تعالوا سلموا ،...وين ماما جت معكم؟
مااحد يرد منهم ،
بندر : هههههههههههه الظاهر انهم طرمان من تو احاكيهم و هم خبر خير .. معطيني الطرشى ! إلا صح هالقمر( بقصد راما) كانت تبكي اول ما دخلوا ..،
نايف : ليش تبكين رمرم..؟
راما خافت وراح تخبت ورا رامي...
رامي : أنت ما تعلف لأن ماما طقتها..
نايف يجاريه : ليث طقتها ماما ؟
رامي يبكي : نبي ماما منيرة..
نايف يناظر في بندر : مين منيرة ؟
بندر : بدون ما تسأل اخي العزيز اعتقد وان كان مانيب غلطان انها تصير ام خالد
رامي : وابي العب مع تغريد و هنوفه...
بندر يناظر نايف : فاتتك اختك تو والله يا زفتني زفه محترمه،
نايف : ليش..؟
بندر : علمي علمك... اختك ذي نفسية قايل لكم أنا من يوم اني صغير ، من يوم طيرت عصافيري يوم كنا صغار..
نايف : ههههههه
نسرين عند امها تشكي
نسرين : يمه ذي مو عيشة ، أنا متزوجته هو مو امه وخواته ...
ام تركي : عيب استحي على وجهك وشذا الحكي طول عمرنا عايشين وسط بعض ولا احد قال هالخرطي...
نسرين : مين يمه بس أنا ناظري تركي اخوي مستقل بلحاله ناظري وليد و نورة كل العالم إلا أنا وش ناقصني ضروري احكي لابوي يشوف حل مع خالد أنا تعذبت وصبري خلص.
امها : اركدي اذكري الله ارحمي خالد هو مسؤول عن اخوانه وخواته هم ايتام يمه مافي خير لو تخلى عنهم.
نسرين : لا يتخلى ما ابيه يتخلى ابي نستقل في حياتنا برتاح من وجه امه وخواته...أنا مقيدة يمه تخيلي في بيت زوجي ماشعر بالحرية..
عموما أنا قلت لخالد يبيني يجيني هنا أنا مستحيل اكمل حياتي عندهم.... لا ابد نو وي
امها : مو توه مسفرك..و لف فيك هالديار يامقرودة لا تخسرينه ترى الرجال ما يحبون الحرمه اللي تستعبط..النقص عليك... فكري بأطفالك وكيف بيرهقون نفسيا..لا تضيعين خالد
نسرين : لا تخافين ميه الميه نهايته بيطيح اللي برأسه و يجي يقول سامحيني و يسلمني مفتاح قصري.... يمه الرجال زي الكوره تشوتينه ويجيك راجع .
هو يموت فيني ما يصبر عني ابد..
امها : لا حول ولا قوة إلا بالله المقرود مقرود وأنا امك ، وذا انت عنيدة بس انا مالي شغل إذا جا ابوك تفاهمي معه ؟ خليه يكسر رأسك حتى تعقلين.
نسرين : يمه تكفين حسي فيني ، خالد تصرفه غبي اجل احد يبني فيلا و يخطط لها و يعني خلاص بس يبقي لها الأثاث وبالنهاية بكل سهوله يهديها لأخوه بدر قال أيش قال هدية زواجه... أنا لي سنين انتظر هالبيت يخلص وخالد بكل برود يهديه و يقولي بكل وقاحة : احنا مش راح نطلع من هنا ذا بيتك ...
اميرة كانت جالسة و سمعت نص الحكي..
اميرة : يا نس نس لو يقولك بنطلع المفروض تقولين لا..خالد هو ابو لأخوانة وخواته حرام عليك
نسرين : انطمي انت إذا شكيت لك تكلمي مسوية لي فيها مثالية..
هنا راما تبكي : ابي ماما منيرة...
بندر ضمها و رفعها بيدينه
بندر : اوديك لأمك نسرين فوق....... راما : لا لا تطقني ابي بابا خالد...
بندر دخل الغرفه ولاحظ توتر الجو حس ان فيه مشكله لا و مو اي مشكله...
بندر : بنتك ازعجتنا ماما وبابا
نسرين: داليا ((بصوت عالي داليا)) و صمخ ليش ما تردين خذي راما لعبيها...
دلوا : ياسلا11111111م وأنا بزر ألعبها لك...
اميرة : أنا اخذها...
دق جوال نسرين المتصل خالد.. ام تركي : ردي..
نسرين : لا خليه احسن عشان يجي هنا ، قلت لك ما يصبر..
بندر : نسرين اعقلي واتركي عنك حركات الناس اللي عقولهم صغيرة ؟
نسرين : كيفي أنا عقلي صغير...
بندر : لا تفضحينا مع خالد ردي شوفي وش يبي؟
هذا زوجك يختي ضحي عشانه و تنازلي مابينكم شي
نسرين : بليز لا احد يتدخل زوج و زوجته وش دخلكم؟
خالد ارسل مسج " نسرين اتمنى تفكرين بعقل اكثر وترجعين بيتك "
نسرين بخبث: اي هين..
وقفلت جوالها عشان ما يدق..
بندر كان جالس عند امه
بندر : يمه عقلي بنتك ترى الرجال مايحب الحرمه اللي عقلها صغير وخالد شيخ الرجال يعني امانة لا تفرط في تراه شاريها و مضحي عشانها كثير ..
امه : يا ولدي اختك مالها حظ بالطيب وانا متوقعه هاليوم من زمان ..
بندر : مو اول مرة تزعل و تجيب اغراضها ليش ماتتفاهم مع زوجها عيب مو حلوة كل ماصار سوء تفاهم جت تسحب شناطها
0




(14)

دخل ابو تركي.. بندر فز وبوس رأسه تفضل يبه
ابو تركي : وراك مانمت يا بندر ،عندك استلام بكره او لا ؟
بندر : إلا يبه عندي...
ابو تركي : اها كنت بخذك معنا انا و عمك محمد بنروح نخطب لعبدالرحمن بنت ابو يزيد..
بندر : اخسس يالدحمي لا يالدب ههههههههه بيخطب والله غريبه كيف اقتنع..اخبره رافض
ابوه : اقنعه ابوه والرجال سمع كلام ابوه
((بندر حس بإحساس غريب كأن ابوه يلمح عليه ))
وهنا جات الصدمه
ام تركي : وأنت يا بندر اسمع كلام ابوك و خله يخطب لك.
.ابو تركي : اي صح وش رأيك نخطب لك اختها الصغيرة ؟
بندر : لااااااااااااااا لاااااااااااااااا يبه الله يحفظك ماابيها ..مو قصور فيها بس انا نفسية تعرفوني هههههههههه عندي شروط وعقود لازم تنفذونها
امه : يا سلام مين بس تبي إليسا او نانسي مدري من؟
ابو تركي : هههههههههه اخص ياام تركي تعرفين إليسا ونانسي والله مو سهله يالعجيز
ام تركي : اناااااا عجيز يابو تركي لا يا قليل الخاتمة .. بعدين الله من فضلك وش بس من معرفتهن زود والله والخيبة فيناااا نحفظ اسمائهن لاا وازيدك من الشعر بيت يطلعنا جيل اللهم يا كافي يتشرط ما يبي إلا مثلهن مساكين على بالهم جمالهن طبيعي
ابو تركي : هههههه والله انك صدقت
بندر : لا يمه ياجعلك سالمه انا ماابي إليسا او هيفاء يخسن.... اخطبوا لي من بنات عمي
امه ببفرح ووجهها كله علامات استفهام : اي يبه ذا الحكي... وش رايك بصوفيا حلوة و تجوز لك شقراء و و و..
بندر بشجاعة : لا يمه ابي "زينة"
ام تركي بتعجب : و نعم الإختيار بنت ومزيونة..لو إن امها مامن اختلاط فينا ورافعة خشمها بس مو مشكله
ابو تركي : انت وش عليك من امها ؟ يا سبحان الله ..
بندر بخجل : أنا احس انها احسن وحده تقدر تسعدني من ربي كذا حسيت.
امه : اذكرك ماتبي من بنات عمانك ؟
بندر : غيرت رأيي...
ابو تركي : خلاص بكره إن شالله بحاكي ابو بدر في الموضوع..
ام تركي : على الله وامها ام نفس ثقيله توافق..
.ابو تركي : ليش ما توافق ذا بندر بن فهد ...بإشاره منه بس مليون بنت يتمنون...
بندر : ياجعلك سالم يبه من تربيتكم لنا ياعلني ماافقدكم ...
ام تركي : نبي نشوف عيالك يمه ...
ابو تركي : يامره اتركي الولد يخطب اول وبعدين يتزوج وبعدين قولي ذالكلام ههههههههه دايم عجلة سبحان الله
بندر : لا يبه عاد مااسمح لك ذا امي هااااااااااااه عاد ههههههه الله يخليكم لي يارب ( وقام بندر بوس راس ابوه و أمه )
ابو تركي : بس يارب كان فيها خير ان ربي يهئيها وكان فيها شر ان ربي يبعدها لك او لها ان شالله

(15)

بندر طلع غرفته قبل يفتح الباب فكر انه يروح لاميرة يقولها عن الخطبه...
طق الباب..
اميرة كانت تسمع اغنية " أحنا بزمن لا يحتمل اشكي لمن وابكي لمن "
بندر : ياهووه يا جو انت. يا ظلم واستبداد واحزااااااااان هههههههههههه . وش عندك طقيت ولا سمعت خاشه جو اجل.. ،
اميره: اما ذي انت تطق الباب لا كبيره وبعدين غريبه وش هالذوق يا بندر ..اخبرك دفش وماعندك فيها تدف الباب دف وتدخل تتهبد ؟
بندر: احم احم ياشيخه كبرنا نبي نخطب لازم نثقل...
اميرة ناظرت فيه كأنها مو مصدقة : مين تعيسة الحظ ،؟
بندر : وحده اعرفها من ثمان شهور تقريبا..
اميرة : يؤ يؤ مانتب صاحي تخطب وحده تعرفها ثمان شهور بس
بعدين هذي الطريقه مو راقية تخطب وحده عن طريق علاقة تليفون...
بندر: اموت فيها احبها...لأنها حلوة موت تطق لإليسا بأصبع.
اميرة : و شايفها بعد يلعن ام الثقه شافتك شافت تسعين ألف غيرك بعدين ابوي وامي ماراح يوافقون.
بندر: وافقوا وخلصنا بكره بنروح نخطب. لازم تجين معنا عشان تشوفين ذوق اخوك..
اميرة معصبة : لاااااااا مانيب رايحه... صاحي أنت فكر عدل أنت ولد شيوخ مو اي وحده تناسبك...
بندر يجاريها : الحب اكبر من هالمستويات وبعدين أنا تفكيري راقي هالافكار الغبية مالها اي اعتبار عندي
اميرة عصبت : بندر خير ذا زواج مو لعب...!
بندر: هههههههههه انصب عليك.
.اميرة : عارفه انك مو وجه خطبه.. ..
بندر : إلا والله اني بخطب ان شالله وابوي بيكلم ابوها ان شالله..؟
اميرة : مين ياشينك ؟
بندر : زينة...
اميرة فتحت عيونهاااااا من الفرحه : صدق وناسة اكيد بتوافق بس تهقى امها توافق
بندر : ليش ما توافق.. هي تعزني وتقول اني زي بدر. بس على الله صديقتك توافق
اميرة : لا تحاتي هههههههههههه الله يوفقك... ودي اقولها .
بندر : براحتك بس اختاري الوقت الزين.
كان بندر جالس عندها و دقت على زينة...
اميرة: هلا كيفك وحشتيني مشتاقه لك..
زينة : بخير خير وش فيك وش تبين ، اعرفك أذا دهنت احد بزبده عندك شي..
اميرة : اي... زينة تخيلي رحت المشغل لقيت وحده تسألني عنك..! بتخطبك لاخوها
زينة : وع وع اعوذ بالله مابي ارتبط خير يابيخك لا وسعودي ياحسرتي ماابي سعودي
بندر قلبه يضرب وملامحه تغيرت.. اميرة تشر له لا تهتم ماعليك
اميرة : حتى لو كان العريس حلو وشخصية..!
زينة : اي اصلا أحنا متفقين و خالصين مافي سعودي حلو احتمال سعودي وسيم او جذاب
بندر استغرب من وجهة نظرها ورفع حاجبه..بندر بينه و بين نفسه " هين يازينة إذا اخذتك بكره اعلمك إن السعوديين هم احلى شي "
اميرة : ايوه وإذا قلت لك طيب اني بصير اخت اللي بيخطبك
زينة بإرتباك : وجع تكلمي دايركت واتركي هالألغاز
اميرة : ياختي أي ألغاز ابوي بيكلم ابوك بكره ان شالله بيخطبك لبندر
زينة بخجل كأن احد صفقها كف : يؤ يختي انا صغيرة
اميرة : يعني خلاص اقوله يخطب غيرك هههههههههههههههههه
زينة : لا اااا بسس
اميرة : يلا عاد انا داقه احط عندك خبر إذا جاك عمي قولي له رأيك... وشوفي ترى عادي اخوي مليو ن وحده تتمناه لا تهتمين وانا اختك ( بندر وده يذبح اميره ) اذا ماتبينه عادي لا تستحين
زينة: ههههههههههههههههههه اوكي طيب يصير خير...
بندر لأميرة : الحين ابي افهم ليش قلت لها كذى عز الله اللي وافقت،
اميرة : لا تخاف خابره اللي عندها بتوافق و تشوف.
بندر : الله يسمع منك تدرين إذا الله كتبها لي درجي اللي بغرفتي اللي مليان كتب...
اميرة : لاااااااا يالخايس ذاالي طلع معاك وياميره ياميره دقي وقولي آخر شي درج فيه كتب
بندر : ليش بشري عساك تر كت القراءه ههههههههههههههههههههههههه امزح وربي لااجيب لك هدية على مستوى بس يارب يتمم على خير
اميرة : يارررررررررب الله يهدي امها وتوافق بس
بندر راح و هو يغني " شعوري ذا الليله غريب كيف الحبيب ينسى حبيب".

(16)

خالد جالس في الجناح الخاص فيه ومتضايق مره خالد يقول بينه و بين نفسه : آه ياحظي بس من وعيت لهالدنيا وأنا حظي ردي..وش سويت بس عشان تتسلط علي كل هالبلاوي...! صبر و صبرت تضحية و ضحيت وش تبي نسرين... والله اني توهمت انها تحبني...هذي هي فضحتني وراحت بيت ابوها و حتى ما ترد علي...تعبت منها كيلي طفح... آخ يا عيالي بس ...
ام خالد : يمه خالد بندر يبيبك في مجلس الرجال...وش فيه عسى مازوجتك فيها شي او احد عيالك ؟
خالد يأخذ غترته ويتنهد : لا يمه مافيهم إلا العافية ام رامي وتعرفينها إذا طخت وطاح مابرأسها ترجع ميب اول مرة.. يلا يايمه بشوف اخوها وش يبي بعد يمكن جاي يقول اللي الشيخه اخته ماقالته.
ام خالد : اذكر الله وذي ام عيالك.. وعادي متعود انت عليها ذا طبعها يمه مقيوله يزول جبل بس مايزول طبع
خالد : ذي المعروف ما يبين فيها..يمه انا تعبت والله تعبت ( علامات الضجر والسأم واضحة على خالد )
خالد وقف واخذ غترته على كتفه.. خالد : ياالله يمه انا بشوف وش يبي؟
خالد نزل واهو داخل عند بندر بصوت عالي : يالله حيه
بندر : الله يحييك و يبقيك
كيفك عساك بخير !
خالد بإبتسامه : ياعساك بخير أنا مرتاح و تمام.
بندر شرب فنجاله و بخجل واحراج جمل ملامح بندر زيادة
بندر : خالد اعذرني مابي اتدخل في خصوصياتكم ، بس أنا جايك طالبك تتفهم نفسية نسرين و...
خالد : لا تكمل أنا متفهم كل حالاتها وخابرها زين بس هي نفسيتها صايرة زفت هاليومين ؟
بندر : ماعليش سامحها هي انثى والانثى دايم حساسه
تبي معامله خاصة
خالد : اعتقد اني مدلعها آخر دلع ومخليها تصول وتجول في اللي تبيه واعتقد انها ماراح تنكر لو سألتها ؟
بندر : افا يأبو رامي مايلحقك قصور..محشوم يأخوي بس ابيك بس تتفاهم معها
خالد واهو ويشخص : وش دعوه اختك معطيتني فرصة هذي هي تبي المشاكل.تموت في المشاكل اذا ما لقت احد تتهاوش معه تهاوشت مع نفسها
وبعدين كيفها لاترد تأكد ان النقص عليها هي... إذا هي مابعد ملت من حركات الاطفال أنا مليت ولا عندي فيها..(( خالد واضح ان كيله طفح ))
بندر : يارجال هي تتدلع عليك تبي تعرف غلاتها عندك
خالد : ربي يشهد انها غالية
بندر : طيب أذا غالية اوعدني تروح تطيب خاطرها ولا تفرح العذال عليكم.
خالد : ان شالله بس لا تلومني إذا سوت اختك حركه بايخه اني اتصرف تصرف غبي..تراي واصل خلاص..
بندر : ياسبع انت يارااقل ايووووه كداااا لانها نرجسية شوي بس ياشيخ إذا تحبها تقدر تشيل انانيتها و تقطها وراك الانثى زي الصلصال احنا الذكور نقدر نشكلها زي ما نبي. بعدين الله الله بالكلام الحلو تراه يذوب احاسيس الحرمه يخليها تحت ظلك.
خالد بإستعجاب : هههههه اخص يا بندر والله يا أنت من وين لك هالكلام ؟ خبير لا تصير متمرس بس.
بندر: ههههههههههههه لا وابشرك بخطب بعد...
خالد : صدق والله اللي راحت زوجتك بخبر كان.. من اللي مدعي عليها اللي شكلك تصبحها و تمسيها بدهن الزبدة.
بندر : هههههههههههه اي زبده واي قشطه ذا يا شيخ فن يعزفه الذكور على اوتار النساء...
خالد : اوف اوف يا نزار قباني ابد مانتب هين يا ولد العم.
بندر يبتسم : مين نزار يهبى قدامي ولا شيء المهم هاه ياخوي طلبتك تكفى لا تردني.. اجبر خاطر نسرين وتحملها عشان اطفالك
خالد : ابشر بعزك أنا اصلا حريص علي هالموضوع.. بس ابيها ترتاح شوي تهدأ يمكن تحن علي.. يأخي تدري انها ساحبه علي لي ثلاث أيام ادق وأختك خبر خير حتى اني جيت بيتكم مرتين تلطعني و ترفض تقابلني وأنا تراي مقرر ماحاكيها خير شر لأنها زودتها في اسمع بس الناس وش يقولون عنا
بندر : محشوم ياخوي... لا يأثر عليك كلام العذال واخسرهم وأنا ابن آخيك
خالد : ياخوي..إذا اختك طلعت اللي برأسها وعقلت أنا شاريها وإذا عندت و لزمت رأيها فاسمح لي أنا مسؤول و عطيت ابوي الله يرحمه وعد اني احط اخواني وخواتي بعيوني وأختك عارفه هالشي وتجحد وتحاول تقنع نفسها
بندر : الله يعينك بس تكفى راعها..
خالد : يصير خير .
خالد استخار الله وقرر يروح مع بندر بيتهم عشان يتفاهم مع زوجته...
بندر : حياك الله يالله درب ادخل ماحولك احد
خالد دخل بالصاله و جلس
مرت ربع ساعه واهو مسنتر تحت...
بندر: نسرين طلبتك عشان اخوك انزلي لرجلك يبي يتفاهم معك
نسرين : معصي خالد اهانني ليش يهدي البيت لبدر...
وبعدين أنا قلت لا يعني لا..
بندر : يا مقرودة..خالد شاريك لا تخسرينه نصيحة اخوك..
نسرين : لا أنت ما تفهم قلت لك لا نزله مو نازله وخالد راجع راجع لي واذكرك.
بندر: لا فات الفوت ما ينفع الصوت وأنا اخوك..بكرة يتزوج و ينساك..
نسرين بضحكه : هاه لا لا تخاف خالد يحبني ما يقدر يفكر في ذا الخرابيط.
بندر: الله يهديك بس
خالد ناظر ساعته مرت ساعه إلا ربع وهم ساحبين عليه بندر طلع ولا نزل
خالد مبديئا عرف ان بندر واجهه صعوبه مع نسرين..
خالد دق على بندر : أنا طالع خلاص أنا سويت اللي علي بس الظاهر المشكله تعقدت.
بندر : الشكوى لله... اعذرني ياخوي الامر طلع من يدي عجزت بس اصبر الصبر زين
خالد : اي صبر واي نيله خلاص لا طاح مابرأسها تدل البيت ، المهم ابي أشوف عيالي..؟
بندر نزل رامي وراما عند ابوهم وجلس خالد يبوسهم و يلاعبهم...









آخر مواضيعي

اثثي على ذوقك معنا
تحف للبيت
فهرس للرويات ((أرجو التثبيت ))
سعوديات في برطانيا
ما كل من يضحك مع الناس مبسوط

 

التعديل الأخير تم بواسطة الماسه والحساسه ; 07-22-2011 الساعة 05:51 AM
عرض البوم صور الماسه والحساسه   رد مع اقتباس

قديم 07-22-2011, 06:31 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قلب المنتدى النابض
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الماسه والحساسه

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 1139742
المشاركات: 1,334 [+]
بمعدل : 0.76 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 29
 

الإتصالات
الحالة:
الماسه والحساسه غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الماسه والحساسه المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي







( الجـــزء الثـــالث .. The Thrid Part)

(1)

<< في مكتب ابو تركي >>ا
ابو تركي يدق على اخوه ابو بدر في ايطاليا... سأله عن احواله و ظروفه..،ولزم عليه يزور السعودية...
ابو تركي : يابو بدر أنا شاري قربك.. وبتشرف بطلب يد بنتك زينة لولدي بندر..
ابو بدر: الله يشرف مقدارك يا اخوي..ذي والله الساعه المباركه.. وبنتي بنتك ياخوي و وبندر ولدي ومني يأبوها البنت جتكم ومانيب لاقي لها احسن من ولد عمها خصوصا واني ودي ومنى عيني أشوفها مرتاحه و اضمن حياتها خبرك أنا بعيد و البنت صعبه مو مثل الولد الله يشهد اني آخذ همها تعرف هي وحيدتي وأنا بعيد عنها وامها خبرك ياخوي مامن اهتمام فيها شغلها بس ندوات ومحاضرات...ودي اتطمن على مستقبل زينة وإذا بندر يبيها فعلا و شاريها بكون مرتاح و بيطيح من همي شي واجد..
ابو تركي : ابشر وأنا اخوك بنتك في عيوننا بنعيشها شيخه لأنها بنت شيخ و تأكد اني احرص منك ان بندر يبيها او لا ولو أنا ماني متأكد انها شاريها كان ما وافقت و خطبتها له ياخوي..
ابو بدر : ياعلني ماابكيك ياخوي بس عاد تعرف اصول الزواج الرأي للبنت وامها ومني انا جتكم و متأكد إن بدر بيوافق.
ابو تركي : خير إن شالله خذو راحتكم ياخوي واذا صار نصيب ربي بيكتبه.
0 0 0.
ابو بدر يقول لبدر عن خطبه اخوه
بدر: والله بجد شي يبسط ياحبني لك يازينة والله وكبرت وانخطبت يابوي بندر رجال كفو شارينا ويستاهل
ابو بدر : اي يبه بس عسى اختك توافق.. وامك بعد
بدر: لا يبه اترك زينة علي وامي اقنعها أنا بعد " بدر يضحك" امي تحب المظاهر و بندر يشرفها عند صاحباتها و علاقاتها الاستقراطية.
ابو بدر: ههههههههههههههههههه ياحبي لك بس على الله ولا يفشلونا مع عمك.
"
"
"
بدر يتصل على زينة...
دق جوال زينة وكانت حاطه نغمه " سألوني الناس عنك يا حبيبي "
زينة كانت قدام المراية.. تناظر في شكلها، بعدين راحت مسرعه لجوالها ، واااو بدير غريبه وش عنده توه داق قبل ساعة؟
زينة: اهليين..هلا بدير وش عندك ؟
بدر :لا ياشيخه ذابتها ميانة وش قطة الوجه ذي ماتبين احاكيك ؟ خلاص يالله
زينة : يابيخك عاد امزح يالشين ،
بدر: لا و شين بعد هين يالمخيسة أنت ورأسك..؟
زينة: ههههههههههيااي..
بدر : اتعب أنااا ادووخ أناا ياضحكه ، عدليها ترى إذا بيخطبك احد بينحاش إذا سمعت ضحكتك..
زينة: لا والله عاد ذي ضحكتي وبعدين أنت وش حاشرك ؟ أذا جينا نخطب لك و لا يهمك بنقي لك وحده اركز حتى بضحكتها عشان ما تفشلها..
بدر : اي كفو زوينة..،
زينة: وعع ماأطيق احد يناديني بذا الاسم..
بدر: افا ذا وأنا ادلعك.. اي بس يمكن مني مالها قبول بس لو تنخطبين من الخطيب لها قبول..و"قعد يصفر "
زينة : ههههههههههه بديررر اركد خير وش فيك ماسك من تو خطيبك..وبينحاش إذا سمع الضحكه ياخي اطلع من مخي.
بدر: امممم اي لأن جا لك خطيب
زينة خجلت لأنها تأكدت انه بندر لان اميرة قالتها بالموضوع من يومين ،
وزينة طارت بفرحتها ياما تمنت بندر في احلامها و ذكرياتها..
زينة: كيف ؟ وشوو ؟
بدر : من قال هاه "وشو" سمع ! " يبي يخوفها " وماعندك مجال ترفضين أنا عطيت الرجال كلمة..
زينة : ياسلا111111111111م يعني الدعوه استبداد، مانيب بخبرك صاحب قرارت تعسفية
بدر : ادوووخ أنا على كلمة صاحب حلوة هههه
زينة : يا ثقل دمك... بدر : بخففه بشوي مويا.
زينة : كركركر ماتضحك
بدر : يادووبه خلاص صدق خلص وقت التريقة...اسمعي ترى صدق ياختي في رجال كفو طلب يدك من ابوي وابوي مرتاح له وامي كمان رحبت فيه وأنا "شدد على كلمة انا " وافقت.. هاه وش قررت دلوعتنا..
زينة : اي هالمقدمات وخلصنا منها ذا احنا يالسعوديين أذا خطب واحد قعدنا قدام البنت نمدح فيه و نشيخه..بس ما قلت لي من ذا اللي كلكم رحبتوا فيه حتى امي وافقت اكيد يامن الشيوخ او ولد وزير.
بدر: هههههههههه اقول لا يكثر وذا شيخ ولد شيوخ مرجله و آصاله وحسب و نسب وجمال و جاه.
زينة بغنج : اي ياخوي مين ذا هاللي امه داعيه عليه ههههههههبدر : لا ياعنوني ذا امه داعية له ان ربي كتبك له وهو يستاهلك هاه لا تخسرينه ترى البنات ميتين عليه أنا صاحبه و خابره
زينة : يا همي وتبيني اوافق ، أنا مابي واحد مزيون عشان ما يشوف نفسه علي
بدر: هههههههههاي لا من ذا الناحية ارقدي وآمني أنت اجمل منه بمرا1111111حل.
زينة تستعبط لانة متأكده انه بندر : اي مين معقوله اوافق قبل اعرفه خبر ك الدهن بالزبده نفاق مايكفي..
بدر: اعوذ بالله وش فيك عجله ذا يا زوزو بندر ولد عمي
زينة ودها الارض تنشق و تبلعها من الفشيله.. وألزمت الصمت..
بدر : يا هوووه...ياعرررب أنا تراي احاكيك من روما قدري صار لي ساعه و نصف اهذر معك ردي..
زينة : هلا بدر...اللي تشوفه وأنا اختك الشور شوركم.
بدر : ايووووه يادلع.. ذا رأي البنت العاقله ولد عمك طولك و طوله واحد اثنينكم عيال شيوخ..وصدقيني مش راح تخسرين..اضمن لك..
زينة : شورك ياخوي و هداية الله.. بدر : اجل توكلي على ربك واستخيري و بدق عليك
بعد ثلاث ايام واشوف وش صار معاك..
زينة : إن شالله ياخوي..
زينة راحت تفكر بأحلامها يا ساتر السالفة تخوف البنت تتمنى لحظة خطبتها ، وإذا حست فيها و عاشتها تخاف لأنها ماتدري وش هي مقدمة عليه ..تخاف ما تصادف السعادة يمكن ، مشكلة تخاف توافق و تظلم نفسها ، و تخاف ترفض تظلم قلب حبها و شراها...
بندر...يعني لزينة الكثير ، رسمت فيه احلام و طموح و مستقبل
هوشاريها و قصة عشقه لها قصة ترويها احاسيسها لها كل ليله و الحب اللي جمعهم قصة طريفه امتزج فيها الإحساس بالارتياح اللي تطور و مع الايام صار حب...حتى اخر الايام صار حب من نوع آخر متبادل من كل الطرفين متكافئ...
ام بدر " مضاوي" : هاه زينة وش صار معك ؟ انصحك وافقي لأن اشوف في بندر خصائص الشاب اللي كنت ارسمه لك في احلامي من وأنت صغينيونة...
زينة : يمه أنا خايفة ، إذا تزوجت مش راح اسافر معكم عند ابوي لأني إذا وافقت برتبط مع بندر صعب اسافر معكم صح
امها : اكيد يمه زوجك اهو غطاك لو جارت سود الايام و اكسبيه من البداية عشان يكسبك...املكيه من اول لحظه وبعدين سيطري على وضعه بحبك ، شوفي انا مع ابوك سويت حياتي زي ماابي انا
واهو عشاني ملكته حب حياتي زي ماهي وذي نصيحتي ذي لك يمه و لا تخافين زواج مافي إلا بعد ما تخلصين دراستك.
زينة : يعني اوافق يمه أنا خايفه خوف مش طبيعي.. مع اني ارتاح لبندر كثير..
مضاوي: اي وافقي... وذي عموما حياتك انت ادري فيها .(مضاوي دكتورة بجامعه الملك سعود- قسم -إدارة اعمال) لكذا طول الوقت تحكي بفلفسة زايده مالها سنع..
زينة : أنا استخرت يمه وأنا موافقة بس انت دقي على ابوي او بدر لاني مستحية منهم..
امها : بالتوفيق يا ماما..

******

(2)

خالد في مكتبه و ضغط الشكل يضغط عليه زياده.. كان منهمك حيل في اوراق صفقات مهمه..
عصام: يا طويل العمر فيه سيدة برا مسببه زحمه و شوشره احرجتنا مع الذوق العام في شركتنا.. و مصره تقابلك ؟
خالد بإستغراب يناظر السيكورتي الخاص تبعه : يا أمين فوضى الدعوة كيف دخلت في مكان كله رجال بعدين مستحيل ما يصير تقابلني راح تسبب أزمه طارئه لسمعة مجموعة شركاتنا شوفوا وش تبي و طلعوها بأقرب وقت اصرفوا لها معونة اكيد وحده بضيقة ومحتاجة فلوس
امين : يا عمي ماقدرنا حاولنا نقنعها بس رفضت وقالت أنها من العايله
خالد بحلق عيونة و القلم طاح من يدينه بعفوية..
فجاءه... خالد يناظر هالحرمه مش غريبه علي وين شايفها..؟؟؟
مايدري الأكيد انه وجه شرس ما يبشر بخير...
الحرمة بصوت عالي و كشفت غطاها..
خالد صد : استري نفسك يا مره لو سمحت اراعي المكان اللي انت فيه
الحرمة: وش دعوا يابو رامي مابعد عرفتني..؟
ذهول
خالد ياربي هالصوت مو غريب
معقولة أنت يا..........................
وش رجعك بعد هالسنين...
بعدك عايشة...................
:خشتها ما تبشر بخير "
اي بس ذي اهي..............
هبه زوجة ابوي الله يغفر له ( اللي مرمطتنا في المحاكم و القضايا )
وش عندها وش تبي حقوقها اخذتهن على داير مليم...
هبه لاحظت شرود خالد في معالمها : كيفك خالد ما شالله اسمك يهز السوق ؟
خالد انحرج لانه لاحظ مؤخراً انه سرح في وجهها ( مشكلة كبيرة لا سرحت بوجه احد خخخ إحراج من جد خخخ) : مستوره ولله الحمد غريبه .............
رفع عيونه و ناظرها : وش جايبك سمعنا انك مهاجره و مستقرة في النمسا
هبه بدلع مصطنع : آي أنا جاية زيارة و بروح
خالد يقرأ اوراق بين يدينه مهمشها تماماً : و ما شالله لا تقنعيني انك جاية تسلمين هههههه
هبه غمزت عينها : هههه زين فاهمني
خالد قلبه عوره من هالغمزة : اي وحده زيك مرمطت الناس اللي افتحوا لها قلبهم و شهرت فيهم بالمحاكم ما تطري عليها تجي تسلم لو اليهودي يجي يسلم هي ما تسلم
هبه ارتفع ضغطها : حلالي ولا زم آخذه
خالد بإستغراب وضح شخصيته القوية : خذيت حقك و حق غيرك
هبه : كل يرى الناس بعين طبعه
خالد بإمتعاض : فروم ذي لاست وش عندك جاية ؟ عندي اشغال و وجودك هنا راسم ألف علامه استفهام.!
هبه : ابي باقي حلالي
خالد بتبلد : نعم سوري آي كانت هير يو بليز آقين وات دو يو سي..؟
هبه بإصرار : كلامي واضح وأنا ترى اقتنعت بحكم القاضي رأفه فيك بس يوم تحسن وضعك انا جاية ابي حقوقي مع الارباح طبعا
خالد يضحك : حقوقك وصلتك وزياده... اما انك بتقعدين تخربطين فذا لا
هبه : انا مابي القوة فلو سمحت المشاكل اللي صارت قبل احرجتنا سو نحلها وديا
خالد : أنا مو فاضي عندي شياء اهم من قرقك هذا فبليز و عشانك كنت زوجه ابوي اطلعي بكرامتك لا اتهور واطلب السيكورتي يطلعك و استحي على وجهك تجين مكان كله رجال عيب مايجوز ترى مافيها شيء لو جيتِ البيت
هبه : أنا طالعه بس والله مش راح اسيبك تتهنى بفلوس ابوك أنت و اخوانك
خالد : ياحرمه ذي فلوسي أنا انا... فلوس ابوي لطشتيهن قلنا حرام نحرمك هدفك من زواجك من المرحوم وحرمتينا منهن مع إنا كنا بحاجتهن حسبي الله عليك يالجاحده رسمت على ابوي لين سجل لك كل املاكه
هبه بمسخرة : ابوك اصلا نصاب خدعني كتب لي مزرعتين و فيلا و مؤسسة بس..
خالد بنظره (قامدة خالص ): طاري ابوي الله يغفر له لا يجي على لسانك
خالد مسكها شدها مع كتفها وقال : الباب يفوت جمل يالله ولا عاد أشوف خشتك هنا ترززين في كل لحظه لا قسما بالله لي تصرف ثاني معاك....
هبه بنظرة تحدي من نظرتة الجارحة اللي حسستها بإهانه : حقوقي آخذتها آخذتها رضيتوا او لا
خالد : لا حول ولا قوة إلا فيك يارب. نعنبوك ماتفهمين استحي على عرضك وين ابوك عنك
هبه قامت و تناظر فيه بثقة : هههه لا تستعجل على رزقك ، ابوي موكل أكبر محامي يجيب لي حقوقي.
خالد يناظرها بإستحقار : يالله لا تبلانا اعفيهم ولا تبلانا صدق ناس مايملي عينهم إلا التراب..ابن آدم طماع...
هبه : ومين ما يطمع ؟ أنت طمعان في فلوسي اللي هي فلوس زوجي...
خالد : الحكي ضايع معاك بس انا احاكيك من باب بالتي أحسن عشانك كنت محسوبة زوجة للشيخ ابوي الله يرحمه، والحين يالله ولا عليك أمر عندي اجتماع ولا عاد توطوطين بذا فاهمه...
هبه : أنا رايحة بس و ربي راح تندم يا وجه التعب
خالد يأمر الامن يطلعونها بشكل مخزي .. انكسرت وحست بوضاعة قدرها بس مايهمها لأن ياما و ياما طردها خالد و سحب فيها بس تختفي وترجع لكن لها فترة مختفيه و توها راجعة..بعيونها الشر والحسد للعايله اللي كرمتها ورفعتها من طبقة لطبقة...
طلال : ياطويل العمر هدي اعصابك ..
خالد يرعد بصوته : جيبوا لي كل المعاملات ..
طلال : يا عمي أنت معصب و تعليماتك تقول لنا ما نخاطر و نجيب لك اي ورقه وأنت بهالحاله.
بدر توه مشرف : خير خير وش فيك ياخالد عسى ما شر؟
خالد : خير بوجهك وينك ليش توك واصل ناظر ساعتك ؟
بدر يرتز : احم احم نسيت انا متزوجين وعندنا اهل ما يخلونا نطلع إلا بطلعة الروح.
خالد بإبتسامه : اجل متكي عند حرمك المصون..
بدر : اي و غداك عندي إن شالله يابو رامي
خالد : والله و صرنا نعزم ههههههههههه
بدر : اي وش خبرك إلا بسألك لمحت لي زول حرمه معصبه والبودي قارد اللي معها يتوعدون والدنيا قايمه من ذي كني سمعتهم يقولون انها زوجتك..؟
خالد بتعصيب : يخسون و يعقبون زوجتي إشرف من انها تطب مكان كله رجال لو كان ملك لزوجها..
بدر : السموحة ياخوي ..صدقني قلت كذا لانها طالعه منك قلت ماهنا غير ام رامي
خالد بانكسار : ذي مو ام رامي..... ذي هبه..
صدمه..
كأن احد آخذ لوح خشب و صافق بدر على وجهه
بدر : وش تبي ؟ اهي عايشه للحين وانا فرحان توقعت انها ميته وش عندها جايه اكيد ناوية على شر؟
خالد يناظر تحت و يحرك القلم و يبتسم بسخرية : تبي فلوسنا تقول ابي فلوسي من ورث المرحوم.
بدر : اي هي أخذتهن و خلصنا اذكر ان حتى المحامي قال انها اخذت زود على حقها الشرعي.. بعدين مثل ما سمعت انها تدير مجموعة كامله لمشاغل هنا بالديرة وتدخل عليها ذهب .... خصوصا بهل الإجازات ( لاحظوا بدر يبي يخفف توتر اخوه ويرسم على شفاته البسمة ).
خالد : يا ااخوي هالاشكال لو معاهم مال قارون مايحمدون الله ...
بدر يبوس يده يد وظهر : مستورة والحمدلله يالله أنا راضين بقسمتك والحمدلله .
خالد بكل وقار وثقل يبتسم : الحمدلله والشكر لله على هالنعم .

(3)

أميرة كانت جالسة في المطبخ تشتغل وتضايقت منها الشغاله اللي ما تحب احد يحاشرها في شغل المطبخ ...( للمعلومية هالشغالة لها سبع سنين عندهم يعني اهي الكل في الكل بالنسبة للخدم مدبرة شؤؤنهم بس لو تلمح احد من اهل البيت داخل المطبخ تسوي له صداع بالراس من كثر كلامها )
أميرة : طيب يالله لا تدفين وياويلك بروح ربع ساعة أجي وأنت قرقر كثير سوى سوى شغالة ثاني انا في كلام ثاني طااااااااايب (<< --- ينقالها تبي تعصب أخخخخخخ)
داليا : يااويلك يااختي تدرين انت مين قاعده تحاكين ؟؟ ايميليا شيخة البيت مشيخة نفسها ذي على الخدم تقولين هالحكي الله يعينك اسمعي قرقعتها عليك هههههههه
أميرة طالعه من الطبخ وتقول : هههههههههههه انا اذا طفشت نزلت اتهاوش معها ، ياحبي لها ووالله انها شيء
بندر داخل مروووق لآخر مود ، يدندن بينه وبين نفسه ( أنا هيفاء أنا ....)
داليا و أميرة : ههههههههههههههه
إما ذي ياابن الشيوخ كبيرة هههههه
بندر ميت ضحك : أنا وين طحت ياربي عند ناس ما ترحم ......؟؟ ياربي سترك بسس هههههههه ياليتني لا طحت لاطحت لاطحت مااطيح عند اللي يسره مطيحي
أميرة : اشوف العالم مروقين ومبسوطين لو ندري كان خطبنا لك من زمان عشان ما عاد نشوف تكشيرتك البايخة .
بندر : احلفي بس اقول أها ولا يكثر ... بس اتركي عنك ذا وقولي لي بصدق وش رأيك فيني مو كشخة كذى وش رأيك بالسكسوكه ...
داليا بتهور : اوووووووووووف بنت كلب طالعة شيء
بندر بحلق عيونه واخذ خداديه من الصوفا اللي كان متكي عليها ...
بندر : خيررررررر وش هالالفاظ انت يبي لك تاديب اعقلي لااقوم اخليك أنت والجدار زي بعض ...
أميرة كاتمة الضحك
داليا : لا يااخوي فهمتني غلط يعني اقصد أنها شي حلوه
بندر : وش قالوا لك هنود حنا مانفهم أي قولي كذى لااقطع لسانك
أميرة : ايه بزران مايجون إلا بالعين الحمراء .... ههههههه
داليا : تكفين عاد ..... وكشرت
بندر : افا يا داليا افااااااابس فديتك وانت مكشرة ... ترى مااخليك تسلمين على زينة بكرة في يوم الشبكة ( الملكة )
داليا بفرح : اييييييييييييه بس لقيتها يا بندر بقول لزينة انك زعلتني
بندر ناظر : طالعي اللعانة في ذالبزر ... عشان اذبحك اقطعك اذا قلت لها أي شيء لو قد النملة فاهمه .
داليا : بقولهااااا ههههههههههههههههههه ( راحت تركض لأنها سمعت صوت راما تلعب ).
أميرة : بالله عليك وش شعورك وانت شبكتك بكرة ان شالله ؟
بندر : شعور واحد ميت جووووع توه جاي و يبي أكل إلا مالفعك بذالاباجورة ...؟ فزي انا ميت جوع ابي أكل والا ترى بقول لزينه أنكم مجوعني ...
اميرة : ههههههه عشان تذبحني الخبلة الثانية ياربي اللهم كملهم بعقولهم خبل ولقى خبله ...لايقين لبعض
محمد كان توه جاي البيت : الله يهني سعيد بسعيده ههههههههه
بندر : هههههههه اشوف فيكم يووووم

(4)

( في بيت ابو بدر )

الساعة اربع ونص العصر ...
بدر مسوي فوضىى .. يطالع مبارة في art sport , " و تعالوا شوفوا أنواع التصريخ "
بدر منفعل مره مع أجواء المباراة .....
أم بدر : بدر ممكن تقصر على صوت التلفزيون او تطلع تشوفه في غرفتك اختك شبكتها اليوم مثل ماأنت عارف ومتوترة المفروض نوفر لها جوء هادئ نوعا ما ...
بدر : ياهووووووووه يادكتورة مضاوي عشت عشت وشذالمحاضرة الغير شكل ...
حرام عليكم المفروض انا بعد توفرون لي جو توي واصل من السفر ..." يمثل انه حزين "
أم بدر : هههههههههههههههههههه ياحبي لك ياقلبي بس الله يحفظك الله يعلم وش كثر فرحتي فييك وبأختك اليوم .....
بدر : ايوه يمه اجل عجزت بتصيرين جده ...بنتك تزوجت خلاص
ام بدر تنرفزت : فال ما قبلناه اعوذ بالله بسم الله انا توي شباب ولا يغرك بنتي تراي جبتك انت وعمري كان 16 سنة ....... .بدر يتمسخر : بالله اجل 16
بدر يضحك ضحكة ملغومة : ياحبني لك يااحلى ام بس هاه وش صار على زوين . استعدت ؟
ام بدر : اختك مربوشه غبية طالعه على مين مدري وخايفة تقول بيأكلها وحش حشى مو بندر ذا الطيب
بدر بخباثة : ايه يمه اكيد بتخاف بالله قولي لي وش سويت يوم ابوي خطبك ..؟
امه : اخذت راحتي وبعدين اقتنعت ووافقت تعرف جدك الله يرحمه كان متعلم وفاهم ..
بدر بخباثه : طيب يمه يوم زواجكم كيف تأقلمتي مع ابوي ..( مسك الخدادية وجلس قريب لامه خخ) يعني وشلون بديتوا ؟
ام بدر اتخذت المنضدة وشاتتها عليه : يالله بس اترك عنك هالحكي وقم اشوفها اعجبتك هالسواليف ..
بدر وقف واهو يضحك : مررررررررره , وش رايك اجلس ؟؟؟
( علاقة بدر بأمه وابوه حلوه ومحكومه بشيء يشبه الاخوة ) .
أم بدر : يالله بس لا تنسى طيارة ابوك الساعة ست المغرب لا تنسى لا يطين عيشتنا هو خلقه إذا جاء السعودية اعصابه ما تتحمل متعصب و ماله خلق احد غريب بجد ابوك
بدروهو يمسك شماغه ( طالع جنان رزة بجد ) : اقول عاد ما كنك ذابتها ميانة وتسبين ابوي ...؟
لمه عطته نظره قوية .. بدر سوا نفسه خايف : ابشري ياحلوه ... يا سكرة .... يااحلى وأجمل ام
ام بدرابتسمت على خباله ( تموت في ولدها بدر اكثر من أي شيء بالدنيا) : اترك عني هالمغازل ووفره لزوجتك بعدين ؟
بدر يلبس الطاقية و الشماغ صافطه على الكتف : على قولتك .. يالله تأمرنيني بشيء يالغلا والشوق
أمه بإبتسامة : سلامتك دير بالك لنفسك
0
0
0
أميرة : زينة وش فيك خايفة روقي ياشيخة ..؟ عادي ترى اخوي انسان كائن حي مو وحش
زينة اللي مترت الغرفة رايحة جاية ...
زينة : اميروة انطمي مالي خلقك .... زينة قلبها يضرب ( دق دق دق )
دخلت نسرين جايه لوحدها وكانت كاشخه ضاربه ابو الشيطان في الاناقة والكبرياء ...
نسرين: مبروك زينة ألف مبروك يااحلى عروس
أميرة : ههههههه البنت مختبه من ملكة وأنت تقولين عروس .
فجاءة دخلن تغريد والهنوف ومعهن باقة ورد ...
تغريد : قللللللللللللللللللللللووووووش الف مبرررررررررروك يازينة تستاهلين ياقمر
الهنوف : الله يازينة والله وراح تتملكين ألف مبروك يالغالية ..... ( وسلموا على البنات اللي رحبوا فيهن موت بإستثناء نسرين اللي كانت مكشرة من يوم ما دخلن وتضايقت مره من وجودهن ، سلمت عليهن من غير نفس بس مجاملة قدام البنات ).
الهنوف : زينه قبل كل شيء ياويلك لو تغيرت علينا مو بكرة تسوين لي فيها ثقيلة
أميرة : ايييه اكيد بتسوي ثقل هي وخشتها هههههههه
تغريد : ااياني واياك زينه ترى صاحبتك حنا بنات عمك لا تجحديننا بعدين هههههههههههههه نتبرأ منك
نسرين : يؤ وش فيكم عليها خلوها تشم هوا اعوذ بالله كتمتوهاااااا..
" زينة متوترة للغاية "
إبتهال المرجوجة و ريم وصلن ... ريم : يا ما شاء الله عليك ... كل جمال الكون فيك ...... ألف مبروك ياقمررر.... . إبتهال : يا رقة وجمال وحلا ... أشغلت كل الملا ....... عن جد ماادري شقولك بس خير الكلام ماقل ودل " مبروك "
أميرة : ههههههه ياختي يابيخك وراك مسببه زحمه كان قلتيها وخلصنا.
تغريد : هههههههههههه ياشينك أميرة اختي حابه تعبر لزينة عن فرحتها أنت ووش حاشرك .؟
ريم قربت لزينة وحطت يدها على رقبتها : شوفي عاد يا ويلك اذا تغيرت زي بعض الناس ..( تقصد نسرين ).
زينة بخجل : افا بس وشلون اتغير انا بظل أنا ..؟
الهنوف بخباثه : لا يعني مو تسوين فيها ثقيلة ولا عاد تمزحين معنا .. وتمنين علينا بمعلومات سريه حنا نجهلها ههههههه
زينة : ايه هين تجهلونها عني انكم اشطر من نسرين فيها ههههه
البنات : هههههههههههههه
نسرين : هنوووو بعدي عن زوجة أخوي اهي مو ناقصها توتر ...
إبتهال ( ماتدري عن أي شيء بين نسرين و خالد ) تسأل نسرين : أجل تقولين لنا يوم شبكتك على خالد كنت متوتره ..؟
نسرين وجهها صار ألوان ( تضايقت ) : لا كنت ارقص وش ظنك أكيد بتوتر ؟
ابتهال : يؤ وش فيه الحلو قابس روقي ياختي حرام كل هالجمال ومعصبة ؟
أميرة مسويه فيها فاهمه وعاقلة : بنات حرام عليكم زيون متوتره حيل مو ناقصة ...؟
ابتهال يالله نبي ننبسط برأسي رقص نبي ميووزك ؟؟؟
ريم : ايوالله انك صادقة لي يومين ودي ارقص هههههههههههههههههه
تغريد : وش رأيكم نخليه بعدما تشرف زينة عشان ترقص معنا.
أميرة : يمكن حبيب القلب يرفض ترقص معنا ويقعد يتمقل فيها...
زينة : بناااااااااااااااااات قلب يضرب اسمع صوت بدر اكيد بينادوني دعواتكم تكفون
نسرين : زيون ماانت بزر روقي واذكري الله وان شالله خير ترى اخوي ما يعض وش فيك ياحافظ ؟
زينة: مرعوبة .. أميرة : شوفي ترى اذا شافك وأنت كذى بيغسل يديه بيني له انك عادي مو خايفة .
زينة دمعتها بتطلع بس كاتمتها : يارب انك تعيني ...( بينها وبين نفسها تقول ياليتي ما وافقت )
طلعت نورة لزينة فوق في غرفتها عند البنات ...
نورة : يالله ياعروسة رجلك يبي يشوفك استعجلي عليه ...
زينة : ابشري ....( زينة قبل تطلع تناظر في البنات وتقول : ادعوا لي ).
بدر كان جالس مع بندر في المجلس الخلفي وقاعد يحاكيه ..
بدر : الله الله بأختي .... دير بالك عليها ترى ماعندها احد هنا خبرك كلنا اشغالنا برى ، أنت مسؤولها الحين ..)
بندر : لا تخاف يابدير زينه بعيوني ,انا بصير لها وطن واهل وكل شيء ... بس عجل عليهم شوي ترى صبري راح بموت من الشوق ؟
بدر : هههههههه لا يطق لك عرق بس وتفطس علينا تخرب على اختي فرحتها ...
( طلع بدر ينادي زينة ، ولقاها جايه مع ابوها اللي بوسها مع جبينها وقال : الله الله برجلك يمه ، وخليك قوية وانا ابوك بحبك وبطاعتك لرجلك ) ناظر في عيون زينة و شافها موجودة في عيونها ...! عجز يتحمل و ضم بنته لصدره يحس دموعه في محاجر عيونه ( غريب هالبنت ماتشبه امها مضاوي باي شيء ابد ) ناظرها و ابتسم : انتبهي لنفسك يا بنتي و اتركي كلام الناس عنك انتبهي لزوجك وداريه
زينة دموعها بتنزل ماتعرف ليش كانها تسمع لغز ...
بدر بعفوية قطع الموقف : يبه لا تخاف عليها بنتك لبوه ما ينخاف عليها ينخاف منها ...يالله الرجال ينتظرها بيمل و يتحناش يسويها ترى خبل خخخخ
بدر مسك يد زينة ودخلها على بندر .....
بدر : كح كح احم احم ( بيحرجها) امشي زين لا تفشلينا
( آآآه ياقلبي كم وكم وانت تحلم ..؟
كم وكم وأنت تشتاق لرؤياها .... ! )
بندر من اول ما دخلت مافارقت عيونه زينه ووحشته شوفتها بكل معنى ، ناظرها بكشختها الناعمة وشعرها الحرير الاسود على البشره البيضاء الله كنها قشطة ،
بدر : بندر وش فيك مبلم ؟ ماتبي ترحب بزينة ..؟
بندر مستحي : يامرحبا ومسهلى ..... ياااسعد مساء بهالكون كله ..؟
زينه بخجل وعيونها تحت : مساك أسعد .
بدر : بندر تدري لو تزعلها او تجي يوم تشتكي منك اني لا اسحب فيك ههههههه
بندر : اقول ورى ما تسكت لااسحبك انا واطلعك برى هههههههه
زينه ابتسمت ...
بندر :يالبى قلب صاحبة اروع بسمة شفتها بحياتي
بدر : عجيييييييييييييييييييب تغازل وانا واقف ماني بعينك شيء هههههههههههه
بندر بإبتسامة صفراء لبدر : يااخي انا مروا علي ناس ماعندهم ذوق كثير بس زيك ماشفت ..
بدر : زينة اذا قرب لك او حتى لمس يدك ناديني انا تراي هنا عند الباب بشوف عماتي اسلم عليهن واجي .
بندر : أي روح سلم عليهن ترى اخبرهن يسرن بدري هههههههههههههههههه
طلع بدر واهو مبسوط وراح يسلم على عماته خوات ابوه
بندر : كيفك زينة .؟
زينة اول ما سمعت اسمها قلبها زدات نبضاته
زينة بخجل : بخير .....
بندر : اموووووت على الناس اللي يستحون فديتهم يازينهم و زين عيونهم الذباحة .
زينة تطالع تحت ولا تجرأت وناظرت فيه ...
بندر : ايه عاد ناظريني ... شوفيني .. شوفي زوجك شكله ....خاف اصير شين وتنصدمين
زينة تضحك بنعومه
بندر : فديتك ياشيخة وفديت ضحكتك .... عيوني قربي بقولك شيء ..
زينة بعدت اكثر ...
بندر : يؤ ما تسمعين ههههههههههه اخاف بالينا ومزوجيني وحده ما تسمع ولا تتكلم .... قربي حبيبتي وش دعوه انا زوجك الحين ؟
زينة راحت بخبر كان من الحيا....
بندرر: الظاهر ما ينفع إلا اني انا اقوم واقرب ..
قام بندر وقرب لها جلس عندها .... مسك يدها و يحس بالرجفة اللي فيها و ناظر عيونها الخجولة وقال : الله يقدرني اسعدك يابنت عمي الحبيبة .
اوعدك اكون لك وطن وعمر وعالم خاص لك .. اوعدك انا رفيقك لو جارت سود الايام ..
اعودك ابقى لك امسح دمعك .... سعادتي من سعادتك وراحتي اهي راحتك ..
زينه ريحها وطمنها هالكلام... ناظرت فيه لأول مره وانصدمت بجماله الرباني ( شوي ويغمى عليها خخخ)
زينة : الله يقدرني واسعدك ( ماتدري وشلون طلعت منها تحس انها طلعتها غلط )
بندر عطاها هدية قيراط ألماس مصمم خصيصا من محلات كارتيه لها قيراط حرفه وقيراط حرفها ...
كان الجو في قمة الروعة هدوء ووعود اروع من الواقع وواضح ان زينة ارتاحت لبندر ووبندر كذلك ... اطمأنت زينة مره ...
بدر درعم : اقول يابو الشباب مو كانك طولت على الرجال هههههههه
بندر : وانت وش محرق رزك يااخي لو داري زوجتك من قبل شبكتي عشان ما تنكد على فرحتي .
بدر : اقول قم ولا يكثر ما تشوف زينة متضايقة شووووف كيف بعد ياخي فك عنها بعد ( يبي يحرج أخته )
زينه طقت بدر ... بندر : يابعد عمري ياقلبو زينه شوفي اخوك
هنا دخلت الدكتورة ام بدر وسلمت على نسيبها بندر وقالت يالله يمه زينه وقت الصور الحين ..
زينه انصدمت لانها مفاجأه من أمها ما تدري انها راح تتصور
بندر مسك يد زينة وصورا ، وبعدين صورة جماعية مع بنندر وزينه وام بدر وابو بدر و بدر اللي حاشر نفسه بالصورة مو واضح إلا خشته .
أم بدر : بندر لا اوصيك على زينة ..... بندر : افا يمه زينه بعيوني وقلبي ...
ام بدر طلعت فوتو رائع للغاية فيه ورق مقوى فاخر مره مذهب بأطراف ذهبيه اعطته فخامة
ام بدر : بندر يمه اكتب كلمات لزينة هنا بذالمكان ....
بندر : يمه لو بكتب لها بيروحون المعازيم وانا ماخلصت إلا بيروح العمر كله وانا ما مابعد كتبت شوي من اللي في قلبي لزينة ....
ام بدر : الله يخليكم لبعض يمه ...
بندر كتب : من بين خلجات مشاعري التي تراقصت فرحا وبهجة لرؤيتك ، لا أملك مااقدم لك حبيبتي سوى أن أمنحك وعود تبقى أمد الدهر على طبق من ذهب ...
فأنا ملكك وقلبي لك ... ومشاعري أسيرة في قفص حبك فهلا تكرمت أميرتي ومنحتني شيئا من الحب الكبير . أحبك . حبيبك : بندر ..<< ---- مبسوط لانه حبيبك ..
زينة كتبت : كلماتي تختنق.. عبراتي تنتهي برؤياك حبيبي
إليك يامن منحت عالمي جمالا وجاذبية ...
يامن بوجودك تزدهر معالم حياتي وتنتشي احاسيس بادخلي
اسالك أن تبقى لي رفيقا وحبيبا ووطنا أهيم فيه اذا ما صفعتني الطعنات الغراء..
حبيبتك : زينة . ( كانت تبي تكتب زينة وبس بس امها اصرت عليها تكتب حبيبتك ).
بدر : وانا ماتبون لي كلمة ههههههه هه
بندر : اقول اركد بس
بندر : زينة ديري بالك لعمرك واخذي ذا رقمي عشان بين وقت والثاني بدق اتطمن عليك .
زينة بخجل : طيب .
******

(4)

صوفيا جالسة تناقش على النت موضوع بحث طالبته الدكتورة ( مضاوي ) أم زينة في الجامعة.
دق جوالها ناظرت في الرقم واذا اهو رقم ود أختها كشرت وضاقت فيها الدنيا
صوفيا : خير شوو ( لاحظوا صوفيا كلامها مش نجدي بحت لانها تسافر برى كثير مع أمها )
ود : الشرهه ميب عليك يالمخيسه على اللي داق عليك عموما لعلمك انا داقة بس عشان اقولك أن سلمان اخوي بيودينا بين عمي ابو بدر عشان شبكة زينة الليلة
صوفيا : عمي ابو بدر .... أي افتكرت اللي زوجته الدكتوره مضاوي أي بروح اكيد دقايق بس بكشخ وادق عليك
ود : لا تطولين ترى مالنا خلق زفة من سلمان
0
0
دخلن ود وصوفيا بيت ابو بدر وسلمن على الموجودين وعلى رأسهم الدكتورة مضاوي اللي رحبت فيهم ترحيب حار ....
صوفيا كانت لابسة جينز رصاصي من دي ان كي واي وتي شيرت من ألدو..ينما ود كانت لابسة تنورة قصيرة وردية على تي شيء ابيض يعكس نعومة هالبنت وجمالها الرباني مو مصطنع زي أختها صوفيا .
ود انبسطت واسفهلت يوم شافت زينة واهي طايرة من الفرحة وتشرح للبنات وش صار لها مع بندر بالتفصيل ...
ود : لااااااااااا عيدي عيدي توي ادخل ... مبروووووك ياقمر عقبال الفرح ان شالله ..
صوفيا بكل نرجسية وغرور : مبروك .
زينة : الله يبارك فيكم وعقبالكم ....
تغريد : لا زيون تونااااا ما نبي نعجز هههه
زينة : عن اذنكم بوح انادي الشغالة تضيف ود وصوفيا
إبتهال : افااااا الحل عندي وانا ام هندي بس اقول انثبري انا افز وش فايدة بنت العم اذا ماقامت بهالوقت هاااااااه ؟ وين مطبخكم بس وييييييييين ؟؟
ريم وتغريد والهنوف : دامها طقت الصدر مااحد يقدر عليها هههههههههههه
. ريم : تراها عدم ماحولك احد دايم مناشبه ايميليا اذا راحت مطبخكم عز الله بتنحش شغالاتكم ..
زينة : لا تكفين عاد مو االليلة تعرفين ضيوفنا هاي كلاس هههه
تغريد : دا الحب عامل عمايله هههههههههه
صوفيا : غريب يعني يازينة تبين اقتنع أنكم هنا يالسعوديين تحبون بعض ؟
ريم : هيييييييييه خير ان شالله نسيت انك سعودية هاااااااااه ؟
تغريد : وش رأيك يعني البنت متشققه فرح يعني ماتحبه الا تموت في هوى داره الله يخليهم لبعض بس .
صوفيا : يؤ يؤ بس السعوديين معقدين مره اشوف ابوي وعماني مره متخلفين وقديمين عايشين عصر حجري
الهنوف : هااااااااااااااااو استحي على وجهك ليش تتكلمين عن ابوك وعمانك كذى ؟
صوفيا : هههههههه هه شفت كيف حتى حرية تعبير وحرية راى مافيه آآه بس
زينة بكل رويه : حبيبتي صوفيا شوفي انا عشت برى كل حياتيي بس زي السعودية ما شفت لا في التعبير ولا في الحب ولا حتى في الاخوة .... مثلا عندك ان وبندر عيال عم وراح نحب بعض ان شالله
صوفيا : شفت يعني مابعد حبيتوا بعض بس راح تجبرين نفسك غصب تحبينه وذا شيء طبيعي لانك راح تناظرينه كل الوقت ....
زينة : لااااااااا افهمي علي بس ..... الحب الحقيقي الاصلي يجي مع العشرة صح ..؟ ,ان شالله الايام راح تثبت لي معدن بندوري ...
تغريد و ريم : هههه ههه صار بندوري بعد
زينة : وإلا وش رأيكم ؟ هههههههه
زينة : صوفيا عزيزتي مهما تقولين تأكدي أن وجهة نظرك خاطئة ميه المية ومصيرك راح تعرفين هالشيء ..
أميرة ساكته ....... تغريد : غريبة اميرة ساكته ؟؟
اميرة: اناظر هالبرنسيسة وش تقول ؟؟ اخاف اوبرا ذالعبده مرسلتك لنا ؟ اقول وربي لين ما عقلت ياصوفيا إني لاتمردغ فيك ؟؟
زينة : هههههههه ااييوه يا قامد أنت
صوفيا مابعد اقتنعت : اه بس متخلفات ماابي اضيع كلامي مع بنات من تفكير العالم الثالث
الهنوووووف : صوفيا امانه صاحيه تحكين او تبين ترفعين ضغطنا بس قولي انك تبين تحارشينا عشان تسوين اكشن ؟
ود : ههههههه مابعد عرفتوا صوفيا زين
0
0
إبتهال كانت رايحة المطبخ وسوت فوضى مع مدبرة البيت ماتدري ان ذا بيضايق ام بدر اللي تموت على شيء اسمه نظام في حياتها ...و كثير تعاقب زينة لو اسالت التصرف في النظام اللي تفرضه على البيت
إبتهال : يالله بسرعه انجزي انت واياها القهوة بردت والحلا مابعد تقطع .ٌ.
بينها وبين نفسها ( إما لو ذالشغالات عندنا لااسنعهن واخليهن على الجاده لا ومن زود الدباشة مايرطنن إلا انقلش كش بس) )
بدر كان جاي يستعجل القهووووة وطاير على المطبخ .. بحركة سريعه عدل شخصيته وهو ماشي واهو داخل لمح وحده لابسه فستان اخضر مشرق وشعرها بني طويل وبيضاء طويله وجسمها حلوو ... شافها تتكلم بحماس وحياة ....يحس قلبه ربط بريك و فرامل اول ماشاف هالملاك ( الله يسامحك يمه انتِ اللي بعدتينا عن عيال وبنات عمنا مانعرفهم ابد هالحين هالملاك مين تطلع ...؟ خخخخ) حس بهاللحظة انه ما قد شاف ولا انثى بحياته تحسر على عمره اللي ضاع في كندا و امريكا خخخخخ بين هالشقر العصل
إبتهال تنافخ على الشغاله : يعني عاجبتك قهوتك مويا تركض .
بدر رجع وراء عشان ما تلاحظه عشان يطلع بهدوء ما يبي يسبب لها إحراج بس تلقائي طاحت من على الطاوله اللي وراها بياله وانكسرت خخخخ
إبتهال : خيرر ان شالله ذي عاشر بيالة تكسرونها ( ناظرت وراء وشافت بدر تبلمت و طولت وهي تناظر من الربكة ) .
إبتهال لاحقاً شهقت راحت تركض وكانت لابسه كعب عالي وطبعا لكم ان تتخيلوا الموقف صدمت في الثلاجة وطاحت على الارض : يؤ يؤ يؤ يؤ يمه وش ذا مين ذا ؟؟ آآخ ياراسي
بدر انفجر ضحك وطلع واهو يضحك من قلب على شكل الملاك اللي شافه قدامه بشكل لا يحسد عليه ، وكان طول حفلة الشبكة يحزر مين تكون من بنات عمه ؟ توقعها من بنات عمه ابو خالد مايدري ليش ؟ وكل ما تذكرها يضحك كثير

(5)

" في بيت أم خالد "
"
"
"
دخلت إتبهال المربوشة واهي طاير ه على غرفة تغريد قالت بصوت عالي " سلااااااااام "
خالد ناظر فيها واهو يضحك على رباشة أخته ورد السلام .....
إبتهال صدمت أخوها نواف واهي طالعه فوووووق ...
نواف ( مشكلة مره يموت في تطفيش خواته خخخخ )
نواف : وووووجع يالحولااا ما لك عيون ...
إبتهال : ياهميييييي وانا ماصدمت إلا أنت ... سوري والله ماشفتك
نواف : من الرباشة اللي تمشي وش تمشي إلا تركض فيك ....
إبتهال : نوافوااااه خلاص عاد لا تطينهااا انااا مستعجلة ...
نواف واهو يطبق شماغه : تكفين عاد يا كوفي عنان فارقي بس
إبتهال واهي عند باب غرفة إبتهال قالت بصوت عالي :
نوافووووه ارفق بحالك انتبه للشماغ بيطيح ..
.( ينقالها تعلق عليه لأانه ما يلبس شماغ كثير يحب الجينزات والتي شيرت )
نواف واهو تحت يقرأ الجرايد عند خالد : إلا أنا مااقوم اصفقهاا اخليها تعرف أن الله حق
خالد يضحك بثقل ووقار ...
نواف : أقول خالد ترى اليوم أن شالله بروح أنا والشلة لمكة من زمان مااعتمرنا ؟
خالد : زين والله بس بالله عليك لا تطوول تعرف أنا مرتز في هالشغل والبيت لازم فيه احد يقابله
نواف : أن شالله يااخوي لاتأخذ هم كلها اربع خمس ايام ونرجع ان شالله هذا إاذا ماخمتنا أم العبيد واخذنا عمرتنا وطلعنا على طووول.
خالد بجدية : لا إياني وإياك اهم شيء ريحوااا لا تزنقون نفسكم الدنياا ان شالله مو طايرة
نواف : إلا وين موسوعة حرف الراء ودي اعضضهم من زماان عنهم ؟
خالد : عند خوالهم أن شالله كم يوم ويجون ...
دق الدحمي على نواف ( الدحمي دايم معصب ) : نواف خير وينك ساعة على بال ما ترد ؟
نواف : يااخي دمك وش فيه فاير من بعد ما خطبت و انت نافخ عمرك للمعلومية ترى أي طعس يقدر يخطب هههههه ..؟ و بعدين معروف ثلاث دقات ويرد الكائن الحي
الدحمي : ههههههههههههه تبي تقنعني أنك كائن حي
نواف : اقول لا يكثر بس وهاه جهزوا الشباب ؟
عبدالرحمن : ايه بس ننتظرك
نواف : خير ان شالله انا جايكم أن شالله ..
0
0
0
(6)

ركبوا الشباب محمد , نايف (أخوان بندر ) عبدالرحمن ، نواف أخو خالد ) ...
راحوا على سيارة الدحمي BMW لونها بحري ....اللي يسوق نواف .. مسكوا خط الرياض – الطائف السريع , صلوا الفجر في الرياض وطلعوا الساعة 4 ونص
استمرت السواليف والتعليقات ....
محمد : اقووووول شباب رووقونااا أن شالله نبي كل واحد منا ينتبه لنفسه ويحافظ على صرافاته وبطاقاته
نواف : هههههه ههه ليه وش قالوا لي بنضيع حنا ترانا كبار
نايف : هههههه هه ذكرتني في ابوي اذكر يوم كنا صغار كان يخرشنا خررش اذا دخلنا مكة ، يحط برووسنا اللي يضيع خلاص يااخذونه ويقطعون يده ويشحد ويصبغون لونه ..
الدحمي اللي بدا النوم يدوخه : ههههههههههه هه ولا تنسى تجميع القواطي
محمد : هههههههه والأهم ضبطوا إحرامكم بس واربطوه زين لا تفضحونا بخلق الله اعرفكم خكاريه ماتعرفون
الشباب : هههههههههههههه
محمد : جد وراكم تضحكون صدق ترى دايم تصير يالله عاد لاتقولون اني ماذكرتكم ..
نايف : هههههههه شكلك مجرب ومتعقد
محمد : ههههههههههه لا والله بس صدق ترى صارت لناس
الدحمي : اقول زانت علومكم انطمواااااا ابخمد مواصل
استمرت السوالف بينهم ...
الساعة 6 ... الجميع بدا يخمد
نواف اللي كان يسووق : قوموا ياعيال الذين .... لا تتركوني بلحالي
نايف : اقول سق وانت ساكت ...
وذب عقاله ودقها لطمه
نواف : لا والله كذى يعني شووفوا ان ماقام واحد منكم وسولف معي اقسم بالله اني لااطق النظارة عناد لكم واسوق ( يبي يخوف لان يقولون معروف عند الشباب اللي يلبس النظارة وقت السفر يغطي النعاس )...
نواف مالقى اجابة منهم كلهم غطوااااا....
نواف : انا أخوووووووووو خالد .. اوريكم ...( ويطلع نظارته من قوتشي )
مشى تقريبا مسافة 40 كيلو .....
((فــــجــــــــــــــــــااااااااااااءه))
كل الشباب صحوا على صووووووووووت شيء صدمهم
( بووووووووووووووووووووووووووووووو)
والقزاز الامامي تكسر كسرة كسرة
ارتجوا وقاموا من النوم :
الدحمي اللي ساحبها نوم من المزاحمية تقريبا : ووووووووووووووش فيه ؟
نايف : ترفق نوواااااااااااااااااااف انـــــــــــتبه
نواف ما يتحـــــــرك ...
ووجـــــــــــهه كله دم ...
والشباب كلهم سلموا إلا محمد اللي كان قدام صابته خدوش في يده
نط محمد اللي كان متكي قدام ونسى جرح يده لنواف
نواف : رد علي رد علي .."
نواف بألم : ما صار شيء الحمدلله سالمه ...
القزازه الأماميه كلها تهشمت لأان فيه شيء طير كبير أو شيء ما ينوصف على قولة نواف صدم القزازه خخخخخخ فجاءه وتكسرت القزازة على وجهه
طبعا الدلخ حمني ( دب مره ) ينقاله فازع لنواف وش سوى .. نط له قدام ومسح وجه نواف اللي كان مليان قزاز
نواف : لا ياغبي وش سويت ............... دخلت القزاز جوى ...
وجه نواف كله دم بفعل القزاز المتهشم واللي زاد الطين بله أن حمني مسحه بقطنه يبي ينظف الدم .....
محمد ما قصر هو والشباب وصلوا أقرب مركز صحي ( طبعا سيارتهم بدون قزاز قدام ) اللي كانت خدماته خايسه ومعدومه ....
طلعت الاصابات كلها خفيفه نواف سووا له تنظيف وطلعوا القزاز الصغير وعطووه مضاد
نايف يلتفت لنواف : وش السواه الحين ..؟ وشلون نكمل الطريق حتى محطات قريبه مافيه وشلون شفت عنادك و تهورك معاك اذا روحك مو غاليه عليك معك ارواح غاليه ترى ؟؟؟
نواف : مين قالكم تخمدون ؟؟ انا قسمت وحلفت اني البس النظارة وشكلي خمدت
0
0
مرت ساعة وصار الوقت الساعة 8 واهم قاعدين يفكرون كيف يكملون الرحلة .
محمد : المشكلة مايمدينا نرجع الرياض باقي على الطايف 45 كيلو يمكن
نواف : سواة الله ابرك ..
حمني : مالنا إلا أننا نفك العزبة ونأخذ سفره ( سفرة أكل ) ونربطهااااا ونحطها قدام ونكمل الطريق
نايف : صاحي انت هالخبل قزازه و ماشاف كيف عاد سفره عز الله رحنا بخبر كان .. لا ياشيخ فكنا من افكارك بس
المهم الفكره جازت لهم مع ان نايف كان معارض ...
وتخيلوا عاد شكل السيارة واهي تمشي بدون قزازه وإلا الهواء كل شيء قاطعه السفره ( شكلهم نكته ) طول الطريق واهم يدعون ان الله يوصلهم بالسلامه ...
طبعا السيارات الماره كانت ناظرهم بنظرات استغراب وضحك ...لدرجة أن واحد مر من عندهم وقال : أول مره اشوف مجانين رايحين شهار بإرادتهم ...
طبعا مالهم خلق يضحكوووون .....بس يناظرون نواف بنظرات حقد خخخخخ
0
0
وأخيرااااااااااااااااااااااااا
وصولوا نقطة تفتيش .... ياسلا111111111م عاد تخيلوا شكل الملازم واهو يشوف سيارة بالمنظر اخخخ
الجندي استدعي الملازم .... الملازم ميت من الضحك على اشكالهم ..
الملازم : كيف الشباب ؟ عسى ما شرررر ههههه هه وراكم كذى
نواف : الله يسلمك بس تحمد لنا بالسلامة حادث خفيف والحمدلله اننا سلمنا
الملازم : الحمدلله على سلامتكم ..... مشكلة الحين مااقدر اخليكم تكملون الطريق ومااقدر اصككم مخالفة ... بس تدرون بمرركم لان فيه هنا على يسارك وأنت داخل الحويه ورشة ميكانيكي سيارات ( ورشة ) ... تيسروا
نواف : الله يسلمك يالغالي من طيب اصلك ... الله يشرف مقدارك يالطيب...
محمد : ههههههههههه هه أما اشكالنا نكته ..
نايف : ههههه هه بجد مغامرة إلا شوفوا شفاط النوم اللي جنبي شفط نوم بعد و لا كأن شيء صار
نواف : خخخخ بنكد عليه نومه عطوني عود اسنان ,..
نايف : انت فكنا خلك في سواقتك وانا اقوم في المهمه
نايف اخذ قارورة مويا وقعد يقطر على حمني
حمني قام معصب و مسك نايف مع ياقته : الله يأخذ عدوك يالحمار وراك ماتعقل
محمد : هيه اخوي يا ثور اعصابك ههههههههه
الشباب :ههههه ه هههههه
وصولوا الشباب اقرب ميكانيكي اللي قال ان السيارة على اقل تقدير تبي يومين ...
كلهم يناظرون نواف : الشكوى لله بس الله يهديك ...
راحوا الشباب واخذوا شقة سحبوهاااااا نوم إلى المغرب
..( طبعا محمد كان حريص على التنكيد عليهم وقت الصلوات ) ..
نايف بدلاخة : نواف ابي مفتاح السيارة بنزل العزبة برأسي قهوه ...
نواف واهو يلبس ثوبه على باله نايف يستهبل : لا والله ماقوم اخليك تعرف أن الله حق ..... يعني ما تدري وين السيارة
نايف : هههههههه والله نسيت ..
محمد : يالله ينزل أنا اجيب أكل عشان ندبها ميتين جوووع .
نواف : خذ الدب حمني معك يختار خبرك يعرف كل شيء عن البلعة ..
حمني بدا دمه يفور من تلمحيات الشباب : ترررررررررررراكم زودوتها شفتوني ساكت ، والله لو ماعقلتوا أني لاامسطكم بعقالي لين تعرفون صدق مين الدب
نواف : افاااااااااااااااااا العين ماتعلى على الحاجب هههههه
0
0
نايف : نواف جوالك ازعجنا من قبل شوي يدق ؟؟ يااخي رد ..؟
نواف : اكيد امي مسويه مناحة لاني مارديت بقوم اطمنها نسيت ؟؟
نواف ناظر جوااله : اوووووووووف 22 مكالمة 14 من مؤيد ، و2 من خالد والباقي من أمي
حمني : دق طمنهم اكيد مختبين ؟؟؟
إلا ويدق جوال نووووواف ... << مؤيد يتصل
نواف : هلاااااااااا ابو طلال كيفك ..؟
مؤيد بصوت متشنج حزن : طيب انت وشلونك ؟
نواف قلبه يقرقع : مؤيد وش فيه وش فيييييييييييييك ؟؟
مؤيد ساكت .... نواف : مؤيد وش فيك قلبي طاح في بطني اخلص ...........
مؤيد : نواف انت فاهم ومتعلم وتعرف ان كل شيء مقدر ومكتوب ...
نواف عصب ومسك رأسه : مؤيد بسرعة من اللي مات ؟؟
مؤيد : أنا لله وانا إليه راجعون ..... زياد صديقنا صار عليه حادث واهو جاي من الشرقيه ويطلبك الحل ......
نواف انكسر قلبه وقال بصوت حزين : أنا لله وانا إليه راجعون .... الله يرحمك يا زياد
نايف و الدحمي تخدروا من الفزعة : الله يرحمك يا زياد ...
دخل محمد وعرف السالفه و حزنوا على زياد بس محمد ما قصر تكلم عليهم وبين لهم أن قدرة الله نافذة واللي زي زياد ما ينبكى عليه لأانه ملتزم وتقي خايف ربه ...محمد يقول ابكوا على حالنا وإلا مثل زياد لا تبكون عليه تقي وملتزم ماشالله
محمد : يا شباب ما يبي منكم إلا الدعوااااااات بس.... وان شالله نطلع مكة ونحرم وندعي له بالجنة و المغفرة
نواف عيونه حمر من البكاء : انا برجع الرياض
الكل مصدووووووووووووووووووووووم
الدحمي : صعبه يا نواف تعب عليك ما وصلنا الطايف إلا لنا اربع ساعات..
نواف : لو لي دقيقة زياد غالي والمفروض انا أول من يوقف بجبب ابوه وأخوانه ...
قرروا نواف و عبدالرحمن يرجعون الرياض .. اما محمد ونايف الاخوان التؤام قرورا يروحون مكة عشان يأخذون عمرة ويدعون لصديقهم الله سلم روحه لخالقها .. و نوو العمره عن الصديق الصدوق زياد

***
" في بيت أبو بدر " بندر مطيح عندهم اربع وعشرين ساعة عشان يترزز عند زينة ..
بدر : ههههههه أنت ما تقول لي وش جايبك ؟؟؟
بندر : والله مو عشان سواد عيونك جاي اشوف ملاكي يااخي حرام تصير اختك ؟
بدر : ههههههه اقول يابو نسب مسوي لي فيها رشدي أباظة مو لايق على فكرة
بندر : يا مصلك بس
بدر : اجل مستعد للزواج أن شالله ؟
بندر : أن شالله وعلى احر من الجمر بعد ...
بدر : الله يعينك يا وخيتي هههههههه الله الله فيها يا ويلك اذا ضيقتها او كدرتها ترى بجي بطير من كندا واتفاهم معك
بندر : وش دعوى عاد ذي الغالية
"
في يوم ليلة زواج بندر و زينة ... زينة تجهز أغراضهاااا وعندها تغريد تساعدها
دق جوال زينة وكان على سريرها .....
تغريد برباشة البنات : زينه بندر يدق ؟؟
زينة : يؤ وش عنده انا قايله له قبل الفرح بأسبوع مايكلمني ومتفقين وش عنده ؟
تغريد : وأنا وش دراني ردي يمكن يبي شيء بيقولك انكم بتسافرون يمكن ما تروحون اوتيل ولا شيء دايركت تسافرون ؟
زينة : يؤ تغريد لا تخوفيني تعرفين بندر راعي مفاجآت ويسويها
تغريد : ردي عليه طيب
زينة : هلاا
بندر : المهلي ما يولي ياهلا بهلاااا واللي قالت هلااااا
زينة : كيفك ..؟
بندر : تمام مروق ومبسوط
زينة : دوووم ...
بندر : هاه مبسووطة ومستعده ههه
زينة بخجل : ان شالله ....
بندر : طيب حبيبي انتبهي لحالك ونومي بدري عشان ما تتتوترين هههه اخاف يغمى عليك بالزفة
زينة : لا تخاف علي ان شالله .......
0 0 0

0 0 0
يوم الفرح كان خيالي كل شيء تنظيم رايق ويعكس اتكيت هالعايلة الذويقة ... زينة كانت اسطورة من الف ليلة وليلة عروس ولا أجمل ... ميك أب ولا اروع ... زفة شرقية وزفة غربية كل وحده احلى من الثانيه .... الكوشة من تصميم رائع للغاية
كانت زينة مبسوطة وبندر اكثر مبسووط .... بعد الفرح
طلعوا الاوتيل ....... زينة قلبها يضرب اول مره تحس بالخووووف ...
بندر حس بتوتر زينة ومايبيها يخوفها اكثر ... قرب لها يبي يسولف معها .. بعدت عنه
بندر : ههه هههه هه وش دعوه مانيب آكلك ؟ وش فيك خايفه ؟
زينة : لا لا ولاشيء ...
بندر : وحشتيني ياقلبي ..
زينة تسارعت نبضات قلبها من كلامه خافت
زينة بخجل : الله يسلمك ...
بندر : بس مافي غيرها مافي وانا بعد ..؟
زينة ابتسمت : وانت بعد ....
بندر : قولي يابندر او ياحبيبي هههه ؟
زينة تناظر تحت وماقدرت تصرفه وكانت على لسانها بتقول ياحبيبي ..
(((((فجااااااااااااءه )))))
الباب يطق ......
بندر : لحوووووووول وقته بكسر لك رأس هاالي جاي يطق حنا عشاء لسى ما طلبنا صح ؟
زينه : ماادري .....اي صح
بندر طيب بغسل شراع هاللي يطق ...( زينة تحمد الله الف مره لان الباب انقذها )
بندر فتح الباب ........... بندر بإستغراب : يمممممممممممه وش فيه .. وناظر ورا .. نايف وش فيكم ؟ احد صاير له شيء ؟؟
أمه : لا يمه بس نايف قالي ان جوالك مقفل ونسيت شناطك خفت تسافر واوراقك ماتدري وين
بندر : الله يسلمك يمه ويخليك لي وذي بوسة على رأسك ...
( نايف ميت ضحك لان هالحركة من تحت راسه لأانه حالف يسوي لبندر حركة يوم زواجه )
بندر : وانت ياخيب التعب نايفوووه شغلك عندي اوريك .......
نايف : مالك حق ندق عليك مقفل جهازك يااخي ناسي ان لك ام تبي تتطمن هاااااااااااااااااه ؟؟ ( وكان كاتم الضحكة )
بندر : ياااخي واحد متزوج ليلة فرحه وش تبون فيه تدقون اوريك اشوف فيك يوم
ام تركي : يالله يمه انبته لنفسك وسلمني على زينه وسامحوناااااااااااا....
بندر مسك نايف مع رقبته : شغلك عندي بس اذا رجعت ان شالله اوريك
نايف متفجر من الضحك .... و زينه كانت تضحك من قلبها بعد
و الحمدلله عدت اول ليلة على خير واطمئنان بالنسبة لزينة بس الله يستر من الجايات ^_*
0 0 0
سافروا تركيا وناوين يطلعون على ايطاليا عشان زينة تشوف اهلهااا ( أمها وابوها ) بعد شهر العسل .... وصل صدى تنظيم حفل فرحهم إلى الرياض كله والكل صار يحكي فيه ووصل بعد إلى برى الرياض ..
"
"
"
(7)

في تركيا
بعد الزواج في 7 ايام على شاطيء يعكس قمة الهدوء.... وفي وقت الغروب كانت زينة جالسة وبندر جنبها ماسك يدها ويناظر في عيونها مسك يدها وبوس اصابعها
بندر : يابعد هالدنيا أنت ...؟ يكفي حياتي أنك فيهاا عطرتيها بعطر ابتسامتك ومن جمالك عطيتيني احلى دف وامان كنت ادور عنه من زماااااااااااااااااان
زينة : الله يخليك لي حبيبي ....
زينة مسكت رمل بيدينها و قالت : بندوري ممكن ااسالك وش تكون زينة بالنسبة لك ؟؟
بندر : قطعة مني انت قلب شفت قلبي ( يأخذ يديها ويحطها على صدره ) هذا أنت ، انت سعادتي وضحكتي وحزني وكل شيء
زينة : يعني بتكون واضح معي ان شالله ولا راح تتغير بعد شهر العسل مثل باقي المتزوجين ؟
بندر بإستغراب : أنا بندر وأنت زينة يعني احنا غير مالنا مثيل حبيبتي حبنا خالد
بندر يغني بصوته الاكثر من عذب : عيونك آخر آمالي وليلي أطول من اليم .... كيف ألقى كلام عذب يوصف دافي احساسي .. عشقتك قبل ما ااشوفك .. وشفتك صرت كلي حلم ابي رمشك يغطيني .. ابيك اقرب من انفاسي زينة كانت تطالع بندر واهو يغني كان في قمة الرومانسية والجاذبية
بندر مسك شعر زينة وقال: حبيبتي تدرين انك دخلت في قلبي من أول ما شفتك في المكتبه وتهاوشت انا وياك في هايبر بنده هههه عاد كل شيء إلا يوم اصدمك في بيتنا ..... فعلا دخلتك براسي وقلت ماابي غيرها حبيبه و زوجة
زينة بخجل : سبحان الله صدق ان حظك حلووو ، يعني ماعمرك حبيت ويوم حبيتني طلعت بنت عمك هههه
بندر : الله يرحمك يا جدي سعود الله يرحمك ماقصرت عز الله انك داعي لي من يوم صارت زيون حبيبتي بنت عمي ......
زينة : الله يخليك لي .... ( تدمع عينها)
بندر : لاااا لااا القمر وش فيه متضايق ؟ مو لايق عليك الحين وش بيقولون اهلك لو يدوقون ويسمعون صوتك .. تراهم بيفهمونها شيء ثاني هههه
زينة تبتسم بخجل و تضربه بيدها على كتفه : لاا انا بس كسرني كلامك
بندر : ليش تنكسرين بس وحبيبك يمك ليــه ..؟
قرب بندر لزينة مره وناظر في عيونها الحلوة وصابه دوار من جمال عيونها .
.وقال : حبيبتي دمعتك غاليه وانكسارك راح اعدمه انا عالمك ومشاعرك واحاسيسك انا افهمك حبي اوعدك بداريك بعيوني واسكر عليك ، بحميك من كل شيء بحطك في برج عالي في داخلي انا كلي لك حياتي بس امانه فديتك يالغاليه ماابي اشوف دمعتك ..؟ ( زينة هالحكي رقق قلبها مره وزدات احزانها) ...
بندر : هاااااه وش قلنا ؟
زينة تناظر وراء : أحبك وش اسوي وكلامك على قلبي انا طبعي كذى حساسه ماعليش تعبتك
بندر ناظر فيها بخباثه : تتعبيني وش دعوى حبي تعبك راحة قلبي ... ماودك نطلع الاوتيل هههههه؟
زينة قلبها يضرب لأنها فهمت قصده وخجلت : لا توناااا حبي المنظر روعة ما ينفوت ..
بندر شدها مع يدها بنعومه وقال : مشتاق لك موت ودي ارقص معك سلو واناظر عيونك واهيم فيك
زينة ابتسمت
-
-
في افخم جناح في اسطنبول ... الجوو قااامد اوووي .. رومانتيك ميوزك .. اضاءه خفيفة
كانت زينة لابسة جينز رصاصي على توب وردي مطلعها شيء وشعرها مسويه فيه لوك رافعته بشكل شيء
دخل بندر : ياارض احفظي ماعليك زينة قلبي قدامي
زينة : الله الله على التأليف هههههه ه
... بندر قرب لزينة : انا لعيونك ألف , ألف ياشيخه مجلداااااااات بس انت ياسكر عطنا وجه وش دعوووى صار لنا 8 ايام وحبيبتي مسويه ثقل .. آآه ياقلبي شكلي بروح فيها عذبتيني
زينة تحاول تبعده : بندر اركد يقولون الركادة زينة ...
بندر قرب مره : زينة حبيبتي وبس بلا ركادة بلا هم
زينة : بندر ابعد بكرامتك لا يجيك طراخ محترم ....
بندر يناظر فيها وعاندها وقرب أكثر : يالله وين طراخك انت حتى طراخك عسل ، بعدين جربي هاتي طراخ وشوفي وش راح اسوي هههههه بيجيك طراخ بس من شكل ثاني +_+
قرب بندر وفتح شعرها واهي ما تدري
زينة : لا ا ليش مين سمح لك هين بندوري ؟
بندر يشم شعرها : ريحة شعرك رووووعة .
. قرب ومسكها مع ذراعهااا.( تخدرت زينة و مازالت تقاوم بضعف ونعومة متناهية )
.. بندر طلعت بحه فظيعه بصوته : ريحة عطرك تجنن ..
زينة تأثرت في بندر وقالت بصوت خفيف ماتقدر تقاوم اكثر : بندر حرام عليك خلاص ...
بندر ضمها اكثر : آآآخ انا لو اضمك العمر كله ماراح امل منك ...وانت مليت هين زيون ..؟ ( تركها)
( ومثل حاله زعلان )
زينة قربت له جلست قدامه مباشره : حبيبي زعلان ؟
بندر ساكت ....
زينة تطقه على كتفه : يالله عاد مو حلوة عريس وزعلان كبيرة والله هههههه
بندر مد البوز : أي زعلان ونص قولي لي كيف راح تراضيني ..؟
زينة ببراءة : اممممممممم اممممممممممم اعشيك برى
بندر يناظرها بقهر : اطلعي لوحدك انا بضرب عن الاكل طلعة مافي طلعة حتى السعودية انسي مافي رجعه
زينة قربت له مسكت يدينه : يؤ يؤ يؤ ياقاااااااااااااااامد وانت زعلان هههه
بندر : مسكين ماعندي احد يراضيني ..... شكلي بطلع وامسك لي أي وحده من هالتركيات المزيونات واسهر معاها وافلهااا ما رااح تصدني مثل بعض الناس
زينه شدته مع اذنه : جرررب عشان اطقها للسعودية كعابي
بندر : هههههههه
مسكها بالقوة مافي امل ترفض وتقاوم : وأنا اقدر اطالعهن وحبيبتي آخذه جمالهن كله وأخذه رقتهن ..
وبدا بندر يروض زعل زينه اللي كان يجوز له يراضيها اذا سوت نفسها متضايقه
( وكانت ذي خطة من بندر عشان يقرب لزينة اكثر بحجة انه يراضيها ^_*)

(8)

بدر ورده كانوااا مبسوطين وسعيدين مع بعض .. في بيت أم بدر طبعا البيت كبير مره وبما ان بدر الكبير كان ساكن في سويت كامل في البيت....... كان بدر جريء مع زوجته ويحب يحرجها عند امه وخواته اكثر من مره وذاالشيء يحرجها كثير .....
ريم كانت جالسه في غرفة مافيها احد بس دخلتها عشان تدور لها عن رواية فاقدتها وبراسها تقراها واهي تدور وتحووس فجاءه سمعت صوووت صراخ وابوواب تقفل بقوه طار عقلها ....
وردة : بدر خلاااااااص تراك زودتها ؟ مو كل شوي حرام عليك اتق ربك يااخي
بدر يدينه على خصره : لا زودتها ولا شيء انت اللي موسوسه عادي كل المتزوجين يسوون كذىى.
وردة بتضجر شديد : لاااااااا بس انت اللي كذى خلاص انا تعبت عذبتني قدر شعوري يابدر مو كل شوي تحرجني عادي دايم امشيها لك بس قبل شوي مو سهل اللي سويته واحنا عند خالتي تحت ..
( ريم طول الوقت تسمع وكانت خايفه تطلع ويمسكها بدر يطلع حرته بزوجته بأخته )
بدر مسكها مع كتفها : اسمعي تراي تعبت معك ؟ خلاااص زودتيهاااا عجزت ترى عادي حنا متزوجين ياوردة ياقلبي افهميني بس وراك خايفة مانيب آكلك أنا ؟
وردة فكت نفسها منه بقوة : لاااااااااا ماابي تعبت خلااص افهمها ياشيخ ....
مشت وبدر وراها وقفوا عند باب الجناح ..كل واحد يصدم الثاني وانفتح الباب ... بدر مسوي زعلان دفع وردة ورى ودخل قبلها ... وعلى هالموال نفس الاسطوانه تنعاد ....)
( ريم عيونها طلعت من راسها الا وشوي وتسمع اصوات جري مو بصاحي عندهم ^_*.... شوي وتقفل الغرفة )
إبتهال جت على اصوات بدر ووردة وطقت الباب عليهم .... ( ريم تراقب من بعيد وهي تدعي لإبتهال لايذبحها بدر لأان مو وقتها خير شر خخخخ )
فتح بدر الباب شاف إبتهال ...............
بدر بتأفف : نعــــــــم بغيت شيء أي خدمه ؟
إبتهال منصدمه ان بدر يطيح ماء وجهها وهي الغالية عنده خخخ : وشذالاصوات يااخوي ..؟
( إلا وتشوف وردة تبكي )
إبتهال دخلت و نست وجود بدر خخخ وراحت لوردة : وش فيك وردة ؟ شكلك تعبانه
وردة : اسألي اخوووك وش سوى ؟ او اسألي خالتي وش سوى يوم كنا تحت ؟
إبتهال على نياتها تناظر في بدر ... : بدرر وش سويت لهاا اسمع ذي صديقتي عاد كلش ولا ورده شوف عـــ.... ( ما كملت إلا وبدر ماسكها مع كتفها اللي يدري انها تتضايق اذا مسكها احد معه ومطلعها برى
بدر : إبتهال أنا وش لابس ..؟
إبتهال استغربت السؤال وناظرت فيه : روب ...
بدر : اهااا حلووو طيب ورده وش لابسه ؟
إبتهال ناظرت وردة وسكتت انحرجت
بدر : يالله والحيييييييين برىىى لاهنت وعيب تزعجين العالم ....
إبتهال تفشلت تحس جسمها نمل من الفشيلة وطلعت تضحك واهي طالعهاااا نادتها ريم ....
ريم بصوت صغير : إبتهال .. إبتهاااااااااالوووه ووجع تعالي ... انا ريم
إبتهال ناظرت ورا شافت ريم : \انا قايله فيه شيء مو طبيعي في هالمنطقة اليوم ..
ريم : ههههههههههه امحق طبيعي فاتك نص عمرك ياسمعت لي شيء عجييييييييب .( إبتهال فهمت السالفه )
إبتهال : شوفي عاااااااااد ذاا اخونا الغالي ماارضى تضحكين عليه لااقوم اسنعك بعدين عيب تسمعين عيييييييييب
ريم : يمه خفت ههههههي ااختي هم اللي باليني هنا في السيب قبل يوصلون جناحهم ...... بس عاد اقولك شكلي بضرب عن الزواج ماراح اتزوج بعد اللي شفت نهائياً
إبتهال : وين اللي كانت مزعجتنا تبي الزواج هههههه
ريم : يااختي احسب الزواج اسم وبس مادريت ان فيه حركات مالها داعي و قرف وغصب هههههههههه
إبتهال : اقول لا تسمعك امي وإلا نورة ثم يطنون عيشتنا ههههههه
-
-
(9)
الجو ميوزك هادئة ..... شموع مضاءه ...شخصين يحبون بعض ويعشقون بعض بندر منسدح على رجل زينة على اريكه بيضاء زينة دخلت اصابعها في شعر بندر الاسود الكثير..كانوا يسمعون ( بيين ايديه واحسك انك غريب.... ذووب باحضاني مثل قطعة جليد.... علم العشاق كيف الحب يكون ..)
بندر : حبيبتي زينة بكرة ان شالله بنرجع السعودية .....
زينة ما زالت تلعب بشعره : يالله قلبي الايام راحت بسرعه
بندر مرتاح للغاية : وين الكلام كنت تقولين يوم كنا بتركيا وحشتني السعودية وإلا لينك شفت امك وابوك طخيتي ههههههههههههههههه....
زينه مررت يدينها على خده : يا ويلك من ربك حبيبي اصلا من اول يوم شفتك وانااا مبسوطه .....
بندر مسك يدها و طبع عليها قبله اعادت لها توازن الحياة : اييه الله لنا زيون بس بكره نرجع السعودية نتفاهم الحين قلبي جهزي كل شيء عشان نكون جاهزين ولا تفوتنا الرحلة ......
زينة : ابشر حبي
-
-
نـــايف استقبل بندر و زينه في المطار .... نايف : ياحي الله المعاريس نورتوا الديرة لو جلستوا احسن هههههههههههه مابغيتوا تشرفون ؟
بندر : يااخي وش نبي فيكم بس ..؟ ( زينه انحرجت ) ...
نايف : مسويين لكم حفلة استقبال ماصارت تقول يحترون وزير وحرمه ؟
بندر : الله يعين من جاد اللي يسمع يقول انت اللي متكلف ههههههههه ...
في استراحه فخمه مره كانت حفلة استقبال بندر و زينة اللي كانت منظمة بدقة و عنايه .. زينة كاشخه لابسة فستان سواريه فضي ومسويه بشعرها لوك جديد في ايطاليا غيرت لونه لدرجات البني اللي طلعهااا حلوه موت .. ولابسه ساعه من ايبل مسكته على ذوق بندر ..
كل المتواجدين رحبوا فيهاا وباركوا لها بالرجعه ..
تغريد : هاااااااااه زينه لاااا لاااا مو معقول زايد وزنك وش عندك هههههههههه؟
زينة انحرجت و ابتسمت
أميره : اذكري الله هههههههههههه
إبتهال : اذكروا الله ياحول لا يجينا بندر يصفقناااا , ترى رجالنا عليهم دفاشه ميب صاحيه ..
زينة : يؤ إلا بندوري ..مااسمح لك عاد ..
أميرة : الله يالدنيا يابندر كبر راسك وصار لك ناس يحبونك ...
زينة : بناااااااااااااااااات حدكم عاد بندوري رجلي وياويل وحده تغلط عليه بس
إبتهال : يممممممممممه خفت منك ... يقولون القرد بعين امه غزال ، بس بعدله واقول بندر بعين زينه غزال ههههه
كل البنات ضحكوا ،،، قربت ريم لزينه وقالت لها بصوت صغير: زينه وش صار معك بالله كيف تأقلمتي ؟
زينه بخجل : يؤ وليش انا مع وحش انا مع ارق شخص بالعالم ...
ود : قايلتكم راح تتغير واتحداكم اذا قالت لكم أي شيء ههههههههههه
تغريد : يؤ اكيد عيب استحن على وجهيكن ، اصلا أي رجال مايرضى ان زوجته تقول أي شيء بينهم .. ملعونة اللي تفضي اسرارها هي و زوجها .......عاد وشلون بندر احس انه ثقيل ههههههههههههههههههه
زينه اخذت كأس العصير وتبي تشوته على تغريد من الفشيلة .....وقالت : مو لايق ياتغريد تمثلين دور الفاهمه من بينهم ههههههههههه
زينه : نشوووف يابنات بكرة اذا تزوجتن وش راح تسون تقولن شيء او لا ؟ وانا قاعدات لي على الوحده ....بس اشوف فيكن يوووم ....
تعشوا وانبسطوا وسولفواااا وقالت لهم زينه عن الاماكن اللي زراتها وأنها حضرت حفلة لأابو نورة هي وبندر في بيروت قبل يجون الرياض .....
الساعه 11 ونص ... جوال زينة يدق .... << -- My Heart يتصل بك ...
ابتسمت واستأذنت من البنات .... زينة : هلا حبي ... وأنا مشتاااقه موت لك حياتي أنت وروحي ... الحين قلبي مو بدري ... إلا ووش دعوى ولهت عليك ...... بس خايفه البنات يعلقون خخخخخ... اوكي حبي انا طالعتك ثواني بس.
إبتهال : وش عنده قيس متصل ..؟
تغريد : وله على ليلى هههههههههه ....
أميره : سرى ليلكم اجل ... إلا اقول زيون وش رايك تأخذوني معكم مشتاقه لاخوي
الهنوف : هههههههههه وش يحشرك معهم
زينة تلبس عبايتها وتقول : انا موافقه بس شوفي اخوك عاد يوافق او لااا
أميره : هههههههههههه ما وافق واهو مو متزوج كيف واهو معاه زينه ؟
البنات ضحكوا ..... طلعت زينة وراحت لبندر وصلوا البيت ... شافت زينة بيتها إقامتهااا اعجبها المكان مره ...
بندر ايدينه وراء ظهر زينة يمشون في السويت تبعهم : هذا ياقلبي عشنا عش الزوجية مثل ما يقولون ههههههههههههه؟
زينة : أنا دامني معاك حبيبي راضيه بااي شيء لو كنت فعلا بعشه مو بجناح فخم زي كذا حبيبي اهم شيء السعاده ، وانا راحتي وسعادتي في قربك وحبك لي ....
بندر : يابعد عمري ترى بتهور ههههههههه؟ ....
زينة تبعده : اقول اركد ,,
بندر : عيديها اموت في كلمة اركد من صوتك ( زينة تطلع حرف الراء بطريقه حلوه وفطره مو دلع يعني ) زينة : يؤ خلاص تعرف ماحب اعيد كلامي .........
بندر : بتعدينها وإلا ........................ههههههههه ^_*
زينه بعجله : ارررررررررررررررررركد بس اركد بمكانك صدق +_+
بندر : خوااااااااااااااافه ههههههههههههههه
زينة : من خاف سلم حبي ..........
بندر : حبي بعد بكرة يبدا دوامي طبعا اكيد تعرفين متى استلم يعني احيانا اروح يوم كامل
زينة كشرت : أي حبي ادري اهم شيء دير بالك لنفسك ..
بندر : وش فيه الحلو تكدر لا تقوللين انك تحبيني ترى بيغمى علي هههههههههههه؟
زينة تضربه بشويش على يده : إلا الحين ماتدري احبك او لااااااااااااا ؟

بندر : آآىي عورتيني طيب وبعدين إذا تحبيني صدق ( بس يدينها) ههههههههههههههههه اثبت لي طيب .. زينة فهمت تلميحه وانحرجت اخذت خداديه من على السرير وشاتتها عليه قالت : ذاللي تبيه ادري اعقل واررررررررركد . واستريح مافيه ..
بندر وهو يمسك الخدادية اللي شاتتها زينة : حبي انا مافكرت نطلع ببيت لوحدنا ليش عشان اذا استلمت ما تطفشين عندك امي وخواتي ؟شفت شلون افكر فيك وأنت قاسيه و مثل نفسه حزين ( شات الخدادية عليها)
زينة صقعتها الخدادية مع وجهها : ياممثل مو لايق عليك دور الحزين .....
. بندر يناظرها بتمعن : والله اني مسكين حبي
زينة : حياتي انت روحي انت تدري المكسين سكين ......
بندر : ظالمتني حبيبتي آه بس فديت عيونك الحلوه ذبحتني ارفقي فيني طلبتك ...عطيني فرصه وحده بس خخخخخ روفي بحالي يابنت
زينه حبت تعاند بندر ..........
زينة : كذا طيب عطني دقيقه بس و اوريك ...( غمزت عينها )
دخلت زينة وكشخت لبست لبس شيء ( خاص مره ) وحطت عطر كريستال من فرزاتشي وفتحت شعرها البني الطويل وقربت لبندر .....
بندر شهق : مش معقول حبيبتي أخيرااااااا طاح مابرأسك واشتقت لي ...
زينة : هههههههههه هه اذا قدرت تلمسني لمسه وحده اتحداك ..
بندر رفع حاجب واحد يعلن عن قبول التحدي : انا اخووووووووووووووووو تركي اوريك يااخت بدر هين ؟
بندر ماقدر يقاوم جمال وجاذبية زينة واهي عذبته كل هالاغراءت ورافضه انه يقرب صوبها
بندر : هين والله لااكسب التحدي ......
زينة : قلبي ماعليش بس تراك واثق حبتين اتحداك ( واثقه المسكينة )..
انقلبت الاضواء ... واعتلت اوتار الرومانسيه تعزف على أنامل من رقة أجمل ليالي الحب ..
بندر طالع توه اخذ شور و معه فوطه صغيرة ينشف شعره فيها ناظر فيها : هاااااااااه قلبي مين كسب التحدي هههههههههههههههه
زينه : ههههههههه الشرهه ميب عليك على يعطيك وجه ويمزح معاك .

(10)

في بيت ابو تركي .....
كانت الحياة ماشيه اوكي بسعادة ووناسه بس اللي منكد عليهم وجود نسرين لمدة 6 شهور في بيت اهلها تاركه بيت زوجها بإرادتها وسيطرة العذال عليها ....
بندر كان في قمة السعادة مع زوجته ...... سعاده خياليه مرت 4 شهور على زواجهم واهم يحبون بعض يموتون في بعض يعشقون بعض ...... حبهم صار مضرب مثل في العائلة كلهااا...
زينة تداري بندر لاابعد حد ويصيبها شيء اذا جاء اسمه بس في أي مجلس ، واهو بعد يحبها ما قصر معها بشيء ..............
بندر كان مستلم و زينة جالسة في غرفة أميرة تسولف هي واميره ونسرين في مواضيع مختلفة إلا ويدق جوال نسرين ...... ناظرت واذا هو رقم خالد .... ( تضايقت نسرين وبنفس الوقت كابرت لأانها مبسوطه لان من اول ماتركت البيت ماقد مر اسبوع إلا ويدق يقنعها ترجع بس اهي رافضه إلا و ينفذ اللي تبي واهو مايقدر )..
زينة : نس نس وش فيك ليش ما تردين ؟
نسرين بضيق : أي زينة برد برد ......
أميرة تضايقت مره: نسرين عشان خاطري ردي تكفين شوفي وش يبي ؟ يمكـن وافق على طلبكـــ؟
زينة من زود حرصها على بنات عمها وان قلبها على قلبهم ....
زينة : عسى مااشر نسرين ؟ نسرين : ولااااااااااااااا شيء
أميرة : نسرين بالله ردي شوفي حرام عليك ست شهور ولا حنيت عليه ؟
زينة : يؤ يؤ ليش يانسرين حرام عليك يحبك ويموت فيك ...
.. نسرين قاطعت زينة ( نسرين اذا عصبت ما ترحم تجرح بكلامها ) :
نسرين : زينة شوفي اناما ااحب احد يتدخل في حياتي فاهمه اللي امي وابوي واهلي ما تدخلوا تجين انت تتدخلين ياحبيبتي خليك في عالمك الخيالي مع بندر وبس فاهمه وانت غريبة وش حاشرك في هالامور اطلعي منها احسن لك
أميرة : زينة ما قالت شيء اكلتيها بلسانك نسرين حرام عليك هي تبي الخيرررر
زينة انصدمت اول مره من دخولها البيت تحس انها متضايقه خصوصا وان اهلها برى أي شيء يكدرها اذا تضايقت لأنها تتذكر اهلها البعيدين ، تحركت دمعه في عيون زينة اللي فزت وقالت:
آسفه ياام رامي عن جد آسفه حقك علي ........ انا استاذن بروح اجهز عشاء دوووري حبيبي اكيد بيجي ياقلبي ميت جوع ...
أميرة : نسرين روحي اعتذري منها عيب فضحيتنا لو يدري بندر راح يتضايق ؟؟؟؟؟
نسرين : ياشيخه اطلعي من مخي بسسسسس يتضايق يتضايق وش اسوي له يعني زوجته هي اللي تحشر عمرها في اللي مالها فيه ...
اميره : نسرين فكينا من مشاكلك زينة تحبك وخايفه على مصلحتك ...
نسرين : مصلحتي انا ادرى فيها فاهمه
(عاود خالد الإتصال ) ....طنشته نسرين ....
0
زينة في مطبخها تسوي عشاء رجلها .... وكانت متضايقه مره من كلام نسرين لها
طق الباب زينة : تفضل ........... أميرة هلا حياك ...
أميرة بمزح : أي بدخل وإلا هههههههههه
زينة تكتم ضيقها : ههههههه ههه حياك شوففي ذالحلا سويته وش رأيك فيه
اميرة : ياعزي عنك يابندر وانا اقول وش فيك خاق معهاا اثاريها تزطك من هالحلويات
زينه تبتسم .....
أميرة : زينة لا تزعلين من نسرين عشان خاطري ...... بلاش خاطري عشان خاطر حبيب القلب ههههههههههه
زينة : افا عليك بس ماقالت شيء غلط هي صادقة حياتها هي حره فيهااا مالي شغل انا ههههههههه ههه بس اللقافه شينة
اميرة : زينة انت منا وفينا وصدقيني اقسم بالله انك زي اختي بالضبط ....
زينة واهي تقطع الحلا : وانا كذلك هههههههه
إلا بدخلة بندر .... زينة شهقت : اهلــــــــــــــــين بندوري
اميرة : يؤ يؤ لا تموتين من الفرحه تكفين ههههههههههههههه كل ذا عشان بندر والله انك فارغه
بندر : وش دعوى اميروه نسينا ما كلينا جحدتيني الحين
اميره : هههههههههه ههههه الله واعلم من اللي جحدنا من اول مااشاف زينة .
بندر ناظر وشاف زينة واهي تقطع الحلا سرحانه وفي بالها شيء مكدرها
بندر : زينة انت مكلمة امك او ابوك ؟
زينة تناظره وتبتسم بحب كبير له : لا بندوري ما كلمتهم ليش فيه شيء
بندر : لا حبي بس اشوفك متضايقه وانت ماتتضايقين وتطقينها مناحه إلا إذا سمعت صوت امك بالتليفون ؟
زينة تبتسم : لا قلبي وش دعوووى لا متضايقه ولا شيء ذا انا اقطع لك الحلىىى
بندر : آآه بس يكفي انه من يدينك بيكون حلىىى
أميره : كح كح احم احم نحن هنا ههههه هههه يالله عن اذنكم وجودي ماله داعي
بندر : بقووووووووووووه قفلي الباب وراك ...
قرب بندر لزينة واهي في المطبخ جاها من وراء ومسكها
زينة : بسم الله ............
بندر تسمع صوته عند اذنها مباشرة : وش فيك امانه سرحانه ومتضايقه ؟
زينة تعيش بدفء الزوج المخلص : حبي ولا شيء ................
بندر : احلفي ..( مسك يدينها وضغط عليهم بقوة)
زينة : ياربي من متى وانا اكذب هاااااااااه ؟؟
بندر لفها على قدام بحيث ان عيونهم تتلاقلى : اذا صرت متضايقه ولا ودك تقولين تكذبين عشان ماتضايقيني
زينة تبتسم : الحمدلله والشكر ماعندك سالفه اول مره ادري انك ماتفهمني ......
بندر اصبعه على شفتها : انا اول مره اتأكد اني فاهمك يالله عاد اتركي الدلع وقولي لي وش فيك متضايقه من بس اللي مضايقك لانزل اتوطى في بطنه .." لا تكون اميره
زينة : ههههههه ههه لا والله
بندر : تسلملي هالضحكة اللي مدري كيف طلعت بالقطارة خخخ مين طيب دلووووووووو ؟
زينة تناظر عيونه الحلوة : لاااااااااااا مو احد قلبي .....
بندر : بربك الكريم انا حلفتك تقولين لي وش فيك ..؟
زينة ترددت وقالت : ابد سلامة قلبك بس توي اعرف سالفة نسرين وخالد وتضايقت مره عشان عيالهم وكذى بسسسسسس
بندر تغير وجهه لانه حس ان نسرين اكيد بثت سم لسانها على زينة ...
قرب بندر : زينة نسرين قالت لك شيء ؟
زينة بسرعه : لا
بندر : احلفي
زينه : يؤ وبعدين احنا خوات شيء طبيعي بيصير بين الخوات أي شيء يااخي يقولون مصران البطن تتهاوش عاد كيف حناااا هههههههه
بندر : يابعد قلبي يالغاليه يوم وراء الثانيه اكتشف فيك شيء حلو وخصلة جديده تزود غلاتك في قلبي ......بس وشذالامثال طلعتِِ بيئة انت ووجهك لو تسمعك امك زنطتك هههههههه( حط يدينه على رقبتها ينقاله بيزنطها خخ)
زينة مسكت يدينه و ناظرته : هههه أي والله امي ماتحب الاشياء اللي كذى بس انا احب اتفلسف
بندر : وانا احبك انت و اعشقك احب الارض اللي تمشين عليها آخ منك بس
بعدين بندر حاول يفهم زينة عن حالة نسرين النفسيه ويبيها تتعامل معها بحنيه شوي
(لاحظوا بندر ماقال اسرار اخته حتى لزوجته بس فهمها عشان تتعامل معها ولا تأخذ بخاطرها منها)..
*********
أم خـــــــالد دخلت جناح خالد و شافته يرتب أغراضه .........
أم خـالد : هاه يمه معزم تروح أن شالله ؟؟
خالد يبتسم : ياعساك دوم سالمة تعرفين اضطراريه هالسفره ,و إلا كان ارسلت بدر او سعود بدالي ..
أم خالد : الله يستر عليك يمه ويوصلك اللي تبيه أنت وخوانك أن شالله .. خالد ابتسم و بوس رأس الوالده...
الهنووف مرت وسمعت الكلام بينهم ... الهنوف : خالد أن شالله مسافر ..؟
خالد ناظر فيها : يعني تشوفيني ارتب اموري ألعب أكيد بسافر ههههه هههه هذا بدل ما تقولين أنا ارتبهن لك يااخوي بس ماش ماحولك احد
الهنوف : يؤ يؤ حرام عليك ههههههههه ههه
ام خالد : يمه انا رتبت لك كل شيء إلا شنطة هدومك خبرك يمه مممادري وش احط؟؟
خالد يبتسم : الله لا يحرمني منك يمه انا جهزتهم وخلصت ...
الهنوف : عاد اقول يالاخو لا تنسانااا الله الله بالهدايا وإلا هي بس للمدام بسسسسس
خالد انكسر قلبه .... أم خالد مسكت الهنووف وتوعدت فيهااا ...
خالد : لا وش دعوووى انا طالع مشوار عمل يعني مو براسي الف الاسواق هههههههه

(11)

" في الجامعة "
تغريد مبسوطه ذا أول يوم من بداية السنة واهي مداومه (mircale ) وكمان إبتهال اختها مداومه عشان يشوفون زينة اللي كنسلت اول يوم ...
تغريد : مثل ما توقعت زينة ما داومت ؟
إبتهال : ايه عندها قيس متربع اربع وعشرين ساعه ههههههه هههه
تغريد : الله االله يهالقيس ماشالله والله يايحبون بعض الله يستر عليهم ان شالله
إبتهال : قولي آمين جعل ربي يرزقك بواحد يحبك زي ما بندر يحب زينة ...
تغريد : آمين بس عاد ماابيه لزقه اربع وعشرين ساعه مطيح عندي ههههه لازم يطلع عشان نشتاق لبعض
إبتهال : اييييييه نشوف ذالحكي الحين عندي اذا اخذتيه بكره تغيرت 180 درجه وتأخذين هم اذا قال بس بطلع...
تغريد قامت وسلمت على منى و أماني صاحباتهها في الكلية ..
منى :وحشتوووووني يالمعفنات لكن وحشه .؟
إبتهال : اقول اتركي عنك النصب وقولي لي كيفك؟
منى : هههههه هههه تمام
منال : إلا وين العروسة ؟
تغريد : مستحيه بعدين وش تبي فينا خليها عند رجلها احسن ههههههههه ه
منال : افا يعني مش راح تكمل ؟؟
إبتهال : إلا بس اكيد بندر عاضهااا ولا خلاها تجي
منى: بنات بالله عليكم شووفوا اللي بتمر الحين ....اللي لابسة اصفر
تغريد بهدوء : اللي شعرهااا اورانج ههههههههه ه
منى تغمز يعني ايه ....... إبتهال : وش فيها ؟
منى : تراها بنت المشرفة سلمى اللي العام سجلتنا غياب في محاضرة Poetry
تغريد : امااااااااااااااااانه صادقه او تستهبلين
منى : وجع رايقه لك انا استهبل عليك ..... ركزي عليهاااا نسخة من امها هههههه ه
إبتهال : يؤ بخطبها انا عشان اركز عليهاااا عجزت اجهرت عيوني بلبسهااا المتخلف
منال : هههههه ههههه جيزانيه وش تتوقعين منها
منى مسوية فيها مجتهده قامت وصفقت بيدينها وقالت بلهجتها الدلوعه : يلااا يلااا المحاضرة بدت ؟
تغريد : هههههههه هههههه اخس ياحركات من متىىى ؟ وش حنا خابرين ؟
إبتهال : عقب غيره هههههههه هههه
منال : يلااا لا تقوم علينا بالعصا الاخت صايرة عربجيه ههه ههههه
راحن يمشن في الساحة متجهات للقاعة ( طبعا متأخرات والمحاضرة قد دخلت .....) المحاضرة طردتهن برى وقالت اطلعن كملن الضحك والسوالف برى وتمتعوا بالجو اللطيف بالشمس خخخخخ ...
تغريد تناظر الصبايا : وش السواااه ؟ وينك يازينة تشوفين لنا واسطة من عند امك من هنا او هناك ؟
إبتهال برباشتها المعتادة : صح بروح لهااا واجيب منها ورق على اساس انا عندهاا؟
منى : خبيثه انت ههههههههههههه
إبتهال : وش فايتدتها مرة عم اجل خخخخ يالله دقايقز و راجعة لكم
منى تتمسخر : ياي ياي دقايقز اجل ههههه
إبتهال و هي تضحك تلتفت لهم وراء ...
راحت للإستاذة مضاوي اللي ما قصرت بس طلبت السرية التامة ( وذا هو الحال عندنا في كل الكليات التمييز بين البنات اعرفك سنعتك وسنعت صحباتك وكل من يعز عليك ما اعرفك أحترمي نفسك وانتظري دورك على قولتهم انطر ياحمار لين يجيك الربيع خخخ وانتم بكرامه )...
دخلتهن المحاضرة واعتذرت منهن ...طبعا مافيه مكان جلسن في آخر القاعة مكانهم المعتاد وبدأ الحش
منى تتعطر : بنات ايش رأيكم في ذالعطر اشتريته أمس من باريس غاليري ؟؟
تغريد : هاتي اشوف ايييييييييييييي من جفنشي ذا برأسي بس ما بعد نزلت السوق ..
منى : ههههههههههه ههههه مافيه مافيه ماراح اعطيك اياه تلمحين او لا
تغريد كتمت الضحكة ... منال ما شاء الله مجتهده تكتب مع المحاضرة ...<< -- منال دافورة نوعاً ما
طبعا المحاضرة كذى مره هددت منى و تغريد وإبتهال اذا ما بطلوا حكي بتضطر تتصرف معهم تصرف غير... آخيرا صاروا يسولفون بالاوراق ( حركة بنات الكلية في الدوائر خخخخخ)
المحاضرة بصوت عالي: وويين الكشف يا بنات ؟؟؟
تغريد بصوت عالي : ما حضرنا لسىىى ؟
المحاضرة بإمتعاض : ليش .....؟ وينكم نايمين في العسل ؟
منى تقول بينها وبين البنات بصوت صغير : شوفواا بنات الذين الوحده اذا اخذت الكشف تعسكر حشى ألبوم صور مو لست يااختي ماادري ليه حب الفضول وقعي عن اسمك ومرري الكشف ؟
تغريد : لاااا سبحان الله التشفي عندنا حتى في قراءة الاسماء ههههه
إبتهال : اخاف بيخطبون وحده منا بس هههه ههه
منال : اقول اهجدي بس

(12)

" في جناح بندر و زينة "
الساعة تشير إلى 2 ونص ظهرا ......... زينة صحت متأخرة واهي تندب حظها يالله منك بندوري ليش ما صحيتني بدري بس اوريك ؟؟؟
بندر دخل واهو يدندن : أذا مر يوم ولم اتذكر به أن اقول مساؤك سكر ..؟
زينة تسرح شعرها وتناظر فيه بالمرايه : مساك ورد حبي ... ( قلبت تعابير وجهها بدلع فظيع) ليش ماصحيتني انا مو قلت لك الساعة 10 تصحيني عشان بروح الجامعة
بندر قرب لزينة ومسك الفرشاه ويسرح شعرها : حبيت اريحك ما يهون علي حبيبتي تروح واهي ماااخذت كفايتها بالنوم .......
زينة التفت له وناظرت عيونه الذباحة : فوتت علي محاضرتين كيف اتصرف هاااااااه
( اخذت خدادية بدلع وشاتتها عليه )
بندر يضحك مسك الخدادية هههههه والله شكلي والله اعلم غطيت على الدعيع بعرض نفسي على الهلال و اعرضك بدل ما يتمرمطون مع هالمدربين انت طال عمرك عليك هجمات و شوتات ماتخطي تصيب ..... وبعدين من ناحية المحاضرات مايبي لها شيء دقي على أمك سعادة الاستاذه مضاوي واهي تتكفل في كل شيء
زينة تبتسم : مو انا اذا قلت لامي بتلومني لاني كنسلت ....
بندر قاطعها برومانسية فعاله : قولي لها دوري حببيبي كان عندي... شفت شلون سهله حبيبي بس انت مادري وش فيك بس تهاوشين حبيبك و تتغلين عليه ؟ ( قرب لها مره )
زينة تبتسم : بندر ابعد احسن لك بكرامتك ( اهي ترجع على وراء وبندر قدامها يمشي لين لصقت في الجدار )
بندر حط يده على الجدار فوق رأس زينة : هاااااااااه قلبو وش قبل شوي ؟
زينة ناظرت فوق على مكان يده فوق راسها و مثلت خايفة : سوووري حبيبي بس بليز الحين وقت الغداء ومن قبل شوي حاطين عندي خبر لا تسبب لنا فضايح
بندر يبتسم لؤم : مادام معاي القمر مالي ومال النجوم..... عادي قلبوووو نتغدى برى اغديك احسن غداء بس...^_*
( دق جواال بندر )
ناظر في الرقم ..<< -- سعود يتصل بك ..
بندر يبتسم : الله يأخذ عدوك هذا وقته هههههههههه
زينة صرخت تضحك : الحمدلله يارب جوالك هذا ببوسه راعي فزعات ياقلبي ما يقصر دايم يسعفني ههههههههه
بندر بدلع مسوي زعلان : أي بوسي صاحب الجوال اول والجوال عني انا بيرضى عنك على طول
زينة دفعت بندر عنها بنعومة : رد حبي على سعود شوف وش يبي اكيد ما دق هالوقت إلا يبي شيء مهم
بندر يبتسم لها و حط يده على فمه يعني اسكتي : هلااااااااااااااااااا هاه سعود وش عندك داق هالوقت بالله وش عندك ؟
سعود : اللهم طولك يا روح يااخي وش فيك شابك اعوذ بالله اخلاق ياابوي
بندر يناظر زينة ويبتسم لها : ماادري عنك داق الساعة 3 إلا ربع الظهر وتقول وراك معصب اسأل الذوق العام عندك؟
سعود : ههههههه نسيت انك متزوج بس اسمع ماابي اعطلك ، انا مسافر مع اخوي خالد ان شالله اليوم المغرب ؟
بندر انطبعت على ملامحه الجدية : وين وش عندكم ...؟
سعود بصوت رخيم : تعرف حنا يااهل البيزنز مايمدينا نجلس اسبوعين على بعض هنا ههههههه
بندر : ما يمديك هههههه المهم بتطولون ؟
سعود : انا احتمال اسبوعين ...وخالد شهرين ونص . على حسب موعد الاجتماعات وبنشوف وش نرسي عليه ؟
بندر : اووووف كثير شهر ونص على خالد ....
سعود : يااخي وش اسوي عجزت اقنعه يقول انه ضروري اهو يطلع هالسفرية خصوصا وأن زوجته الله يهديهااا مو هنا يعني فرصه ههههههههههه
بندر : هههههههههههههههههه يالله اعتقد بتطير جنونها اذا قلت لهاا
سعود : يااخي قل لها يمكن تتكرم وتحن عليه يااخي حالته تصعب على اليهودي تدري له 7 شهور واهو كذى
بندر تنهد بصمت وحس النفس يحرقه حرق : أي بعد حتى ام رامي حالتها حاله الله يكون في عونهم .....
سعود بخباثه : اجل تنصحني اتزوج ههههه
بندر ناظر زينة و دخل يده بشعرها : هههههههه ألحق عمرك
سعود : يالله ياابو فهد تأمر بشيء ؟
بندر : سلامتك

(14)

نسرين بكل برود ولا مبالاة ( بس من جوا ميته قهر وحسرة ) : خالد سافر وين وليش كل هالمده
بندر بثقل واهو مسوي نفسه زعلان على اخته عشان ترجع لصوابها وتلحق رجلها قبل يسافر :
سافر ألمانيا ، عنده اجتماعات طويلة ومعقدة والرجال شاف زوجته خبر خير قال اروح دامني جالس لوحدي
نسرين وأهي تفتح صفحة المجلة : بندر ذا موبصاحي كيف بس يترك عياله هالمده ؟
بندر : مو انت اللي تركتيه 7 شهور مدري 10 هاااااااااه ؟ شوفي اهو جاك مره وثلاث وميه الرجال ماقصرإلى البارح كان عندنا تحت بالمجلس وانت مانزلت مسويه لي فيهااا فاتن حمامه حساسه ياعيني عليك ...وانا اضمن لك اذا رجع من السفر بيسحب عليك وتشوفين
نسرين انقهرت : أي هين خالد يموت فيني وإلى قبل شوي متصل فيني بس مارديت ، هو شخصية وقوي ويقدر على كل شيء والقادر الله بس على هجراني مايقدر وانا اعرفه
بندر : الرجال مايقبل الضيم وانا اخوك لو انه يحبك مايرضى تنهان كرامته..
نسرين ناظرت فيه بتأني : يعني لو زينة تتركك وتروح بيت عمي 8 شهور راح تتركها؟
بندر مستغرب : إلا زينة عاد ههههههههههههه مستحيل تسويها لإن هي اصلا ما تصبر عني
انا واياها ضروري نكون سوى ربي خلقنا لبعض نموت لو نفترق عن بعض
نسرين : شفت ..
. بندر : لا ياقلبي زينة مستحيل تسوي فيني زي اللي سويتيه انت بخالد اتقي الله حرام عليك
نسرين : انا قررت وخلصت اذا يبيني يأخذ لي بيت بلحالي ...
بندر عصب وطلع : ماش مافيك فايده راسك يابس..... والدعوة ترى مو عناد احسبي هالشيء وخليك في الصورة ...وعز الله إذا سوى اللي تبين ان مافيه خير اذا تخلى عن امه واخوانه
نسرين كان جواتها احساس قوي ان خالد ميت وهايم فيها وانه مش راح يسافر إلا ويجي يأخذها
كان ودها انه يجي و يدق هالوقت بس ماتبيها تطلع منها واهي تدق تقول تعال خذني ..
<< -- حركتات حريم ^_^

(15)

ام خالد : خالد يمه ماتبي تروح لنسرين ؟؟؟
خالد : عيالي شايفهم البارح وقايل لهم اني مسافر ....
أم خالد : وام العيال
خالد : النفس طابت ياام خالد ( كان يقولها واهو متضايق مره )
ام خالد : يمه تعوذ من الشيطان و رح لها الحين ؟
خالد : يمه نسرين ماتبيني غصب افرض نفسي ماعاش من يفكر بس انه يفكر كذى
ام خالد : تهبى ماتعيفك يمه اهي ميته عليك بس يبه نفذ اللي تبيه وارتاح وحنا عادي يمه بنكون قريبين لك وتحت عين الله ثم عينك لا تأخذ هم و نواف اخوك هنا مو مقصر يمه
خالد : يمه الموضوع قفلي عليه طلعه من هنا مانيب طالع انا وعدت المرحوم ومستحيل اخل بوعدي عشان وحده ماطقت لي خبر يمكن لو كانت تستاهل كان خليتها تصبر شوي وبعدين نطلع اما اذا وحده زي نسرين خلت سيرتي على كل لسان لا يمه مقدر فوق طاقتي هالشيء والله
ام خالد : براحتك يبه اللي ترتاح له سوه وتوكل على الله
خالد : يمه إلا كيف نواف عساااه بخير "؟
أم خالد : أي يمه اشوى الحمدلله بدا يتأقلم على الوضع بعد وفاة اعز اصحابه زياد ، الله يرحمه
خالد : الله يرحمه بس الواحد مايصير جاهل يسلم الامر لله سبحانه والله كريم ان شالله ...
0 0 0
خالد دق على نواف : هلا نواف كيفك ؟
نواف : بخير انت وشلونك وينك اليوم ماانشفت ؟
خالد : انا و سعود بنسافر المانيا عشان العقود وبتطول السفرة وينك ابي اشوفك
نواف ( حز بخاطره سفر خالد اللي يعتبره زي ابوه ) : ابشر يااخوي وينك انا اجيك انا جاي البيت ؟
-
-
في البيـــــــــــــــــــت
نواف: ترجع في السلامة بنشتاق لك ( كان متكدر نواف )
خالد : افاا ياابو محمد ابد ما تطلع منك انت رجال انا اوصيك على نفسك وعلى امي والبنات امانه انتبه لهن واترك عنك التسدح بهالاستراحات ههههه
نواف : ابشر تأمر على روحي والله هههههه
سعود دخل وسلم عليهم و بدر وصلهم المطار ...

(16)

" في بيت أم بــدر "
إبتهال جالسة تناظر فيلم Far And A way لتوم كروز ونيكول كيدمان ... ريم دخلت عليها ومسويه زحمه تبيها تغير وابتهال رافضه لأانها تبي تكمل الفيلم ...
ريم : إبتهال غيري لا تصيرين نذله حرام عليك بنشوف العالم ساعة ونص حاشرتنا بهالفيلم؟
إبتهال واهي منشدة تتابع الفيلم : ريموووووت انطمي تدرين وإلا لا انك مسببة لي توتر ياختي مااجلس خمس دقايق على بعضها إلا وتجين وتكررين الاسطوانه تغيير مافي .....روحي للتلفزيون اللي فوق
ريم : يعني مارحت رحت بس ماادري وش فيه عجزت اشغله ... الظاهر بدير كان مشغلPlay Station فيه...
إبتهال : يااختي اسكتي الله اكبر الحين بحياتك مابغيت التلفزيون إلا اليوم يعني الدعوه عناد وقلة ذوق
وردة كانت داخله عليهم : خير وش فيكم اصواتكم واصلتني وانا فوووق ؟
ريم : يااختي الاخت زانقتني بذالفيلم من ساعة ونص لا وراعية طويلة تقول توه
ورده : طيب اصبري خليها تخلص الفيلم او اقولك اطلعي فوق في بيتي وناظري اللي تبين بس قصري عليه لاني بدر نايم
إبتهال فزت و الكشرة متشققة : انا اروح
ريم بعناد : لاا انا بروح اهي وردة قالت لي انا انت اانثبري تابعي الفيلم......
إبتهال : عاد انت ووجهك مصدقة أنك بتروحين عشان يجيك بدر ويصفقك ههههه
ورده: حرام عليك وربي حنون بس يعاندكن هههههه
وردة كانت لابسة وواضح ان عندها مشوار.....
وردة : ريم دامك فاضية ولا لك خلق وش رأيك تجين معي السوق
طبعا إبتهال فزت وقالت بروح لان لأزمني اغراض.....
راحوا السوق وبعد ساعة ونص تقريبا .....
.إلاويدق جوال إبتهال فتحت الشنطة وناظرت
..<< --- بدر يتصل بك
إبتهال مرتاعه : يؤ بدر غريبة وش يبي داق علي انا ؟
ورده ناظرت جوالها وشافت 14 مكالمة لم يرد عليها طارت جنونهااا لأنها ماانتبهت
بدرمعصب وكل شياطين الارض براسه : ووووووووينكم ؟
إبتهال : وينا يعني بالسوق ههههه ( ينقالها تمزح)
بدر يرعد بصوته باقوى قوة يملكها : ساعتين فيي السوق خير ان شالله سايبه الدعوه عطيني ورده بسرعه
وردة بدلع : هلا حبيبي وحشتني ..
بدر بعصبية فظيعه طيح وجهها قدام البنات خخخ : وينكم ..........؟
ورده تحاكيه بدلع : في السوق قلبي انا قايلة لك .....( قصرت صوتها وحطت يدها على الجوال عشان محد يسمع ) وش فيك قلبو نسيت ؟
بدر بعصبية مروعة : جوالك ورى ماتردين عليه والعنز الثانيه ريموه وراها ماردت بعد ؟
وردة برد وجهها : حبيبي وش فيكـ ماانتبهنا تعرف سوق و دوخة رأس
بدر قاطعها بحزم وإصرار : طيب يالحلوة أنتِ افتحي شنطتك ........
( وردة جتها حالة دلاخة وفتحت شنطتها ) وردة : فتحتها
بدر معصب : وش لقيت فيها ؟
وردة تقلب و تقلب : مفاتيح ............. هاه ايه مفاتيح ( انفجرت ضحك)
بدر زادت عصبيته : لا والله و الحين وراك مقفلة علي الباب هاااااااااااااااااه ورايحه ابريق شاهي انا عندك ،من زيني عاد غيرانة علي مافي ثقه يعني لذالدرجة ( بدر معصب)
وردة مازالت متقطعه من الضحك دموعها طلعت : ههههه يؤ قلبي ماااخذت بالي نسيت انك فيه وربي نسيتك قفلت الباب و طلعت هههه
بدر معصب : عذر اقبح من ذنب بعد تقولين انك ناسيتني انا تنسيني زوجك و حبيبك تنسيني
وردة تحاول تراضيه : ههههههه خلاص بدوري والله غصب نسيت سبحان الله حقك علي
بدر برد وجهه من الفشيلة زوجته مقفله عليه وطالعه خخخخ مازالت شيطانية قايمه : وينكم أي مجمع ؟
وردة بخوف وتحاول تكتم الضحكة : الفيصيلة ....
بدر معصب : طيب جايكم ان شالله وقفل الخط بوجهها .............
ذهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول
إبتهال : ههههههه المهبول ذا كيف بيطلع من الغرفة او بينط مع الشباك ههههههههه؟
ريم ( فقعت ضحك على شكل بدر تتخيله) : يمه الله يستر وردة الله يكفينا شرك ماعمرنا طلعنا معك إلا اليوم وشكل رجلك بيذبحني انا وإبتهال انت ميه ميه مش راح يسوي لك أي شيء....
بدر دق على نواف اخوه اللي جاء وكسر الباب ...طبعا نواف ما قدر يفوت فرصه مثل كذا ولا يعلق على بدر او يتشمت فيه خخخخ
نواف اول مافتح الباب : هههه لا ياللي ماتستحي والله تشقلب حال الدنيا صاروا الحريم اللي يقفلون الابواب على رجالهم خخخخخخ
بدر : اشوف فيك يوم .....و طلع وهو مستعجل
بــــدر كشخ وضرب أبو الشيطان في الأناقة ( يبي يقهر وردة ) ريحة العطر والاتكيت في المشي ....
اول ماشافته شهقت : يؤ يؤ بدر شوفي هذا بدر ياهمي كاشخ كذى ضغطي ارتفع ؟ ابي ماء
ريم : شكله ناوي على نيه اكيد ياانا يااإبتهال مذبوحات مذبوحات هههههه....
إبتهال جتها حالة دلاخة : اقول ياوخيتي جهزي وصيتك والله مشيته ابد ماتبشر بخير بس عاد شهادة حق اثاري اخوي مزيون وانا مدري رزة والله ههههههه
وردة تقرصها : وقتك انت الثانية ....
ابتهال : أي عورتيني يعني بتعطينا مقدمات للي المحروس رجلك بيسويه فينا
بدر وقف عند باب المحل اللي اهم فيه ( هارفي نيكلز ) وردة طلعت المفتاح ( وش يبي فيه الحين بدر خخخخخخ)
وقالت لإبتهال : إبتهال حبيبتي روحي وديه له ؟ ( خايفة توديه هي خخخ)
إبتهال بخوف بعد : يمه لا اعوذ بالله وديه أنت ؟
وردة ناظرت ريم : ريم انت دلوعته يغليك كثير تكفين طلعيه له ؟؟
( وعلى ذالحال يمكن بعشر دقايق كل وحده تبي الثانيه تعطي بدر المفتاح لانهن خايفات ، بس عاد وردة فقدت أعصابها لان بدر واقف عند الباب وعناد لوردة قاعد يناظر هالبنات اللي يمرون وانجن جنونها يوم شافت وحده واقفه عنده وردة طارت بدون شعوووووووور دفت البنت )
وردة تعطي البنت نظرات : شوي لو سمحتِ
بدر : بدري لو ماطلعت عادي ترى انا بودي قارد لك أنت والهوانم اللي معك ؟ حتى الأمن مسكوني على بالهم اني مغازلجي ساعة لاطعيني عند الباب وش اسوي فيك هاه ؟
وردة : خلاص حبيبي ماعليش أنا آسفة حقك علي غصب عني عديها هالمره ...وعشان ترضى بعزمك على احلى عشاء بأحلى مطعم بس ابتسم ....
إبتهال وريم : احم احم كح كح يالله حنا بنأخذ السايق وألحقونا في البيت
بدر يبتسم : زين اللي عندكم ذووووق هههههه

( 17)

( في جناح بندر و زينة ) .....
كانت زينة جالسة تناظر فيلم (The Notebook), وكانت خاشه جو مع الفيلم لانه يبكي ويحكي عن العذاب في الحب ... بندر جلس بجنب زينه اللي متأثرة مره من الفيلم....
بندر : ههههه وش فيه القمر متكدر ؟؟
زينة بدلع فطري للغاية : حبيبي طالع طالع الفيلم شووف كيف والله يقهر ؟
بندر ألتفت وناظر التلفزيون ....بعد ربع ساعة قرب لزينة وفتح شعرها وصار كل شوي يلعب في شعرها ويجي قدام عيونها و ساعه يطفي التلفزيون آخر شيء جلس عندها ومسك يدها << -- مزعج +_+
زينة و هي تشاهد الفيلم : يؤ منك حبي ابي اكمل الفيلم اركد ..
بندر يتمعن فيها : مااقدر حبي خلاص انت ناظري الفيلم وانا بناظرك طول الوقت .....
( وعلى هالحال بندر يبحلق عيونه فيها واهي تناظر الفيلم يا عيني على الحب حشى موب سعودي بندر خخخخ )
زينة ناظرت فيه وابتسمت : لك ساعة تناظرني مامليت ههههه ...
بندر مسك يدينها : لو اناظرك العمر كله ماراح امل افا بس قلبي ...
زينة قربت لبندر وسندت راسها على كتفه : الله لا يحرمني منك حبيبي ..( دمعت عينها)
بندر يلعب في شعرها: ولا منك قلبي هاه بدينا بحركات االافلام دموع وحزن هههههههه ........
واستمروا على ذالحال اهي تناظر الفيلم واهي مستنده على بندر واهو يناظر معها ويلعب بشعرها البني الطويل اللي يعني لبندر شيء كثير..يشم ريحته و ويلفه على يدينه و احيانا يناظرها طول الوقت^_^
زينة ناظرت فيه : حبي وش رأيك بعزمك نتعشى برى ؟
بندر بخباثه : مش راح اوافق إلا اذا عطيتني بوسه و ....
زينة : يؤ ههههههه براحتك انت الخسران ..
ناظرت فيه وقربت له وشدت اذنه : وإلا قول ان ودك تطلع تتعشى في الإستراحه عادي ترى عادي ؟
بندر مسوي انه خايف : افاااااااا بس حبيبي انت دايم ظالمتني ماادري ليش ..؟ احد يرفض يتعشى مع ملاك عمره وقلبه وحياته ....و يروح للدشير بالاستراحة
. زينة : يؤ يؤ يؤ ارفق فيني روف بحالتي ترى اصدق عمري جد وآخذ مقلب ههههههههه
بندر : يالدوووبه وليش مو مصدقة أني احبك ؟
زينة تناظر فيه بغنج : إلا بس احب اعرف وش كثر غلاتي وش كثر تحبني ؟؟؟
بندر : حبك حياتي اللي انا عايشهاااااا... نبضك اهو اللي اتنفسه كل يوم واعيشه .....عيونك بحر غرقت فيه من اول ماشفتك
زينة غارقة في اجواء الحب : اله. لا يحرمني منك ..... يالله وش قلت نطلع نتعشى برى ؟
بندر : نطلع نتعشى برى وانا كم زينة عندي بس ؟؟؟
زينة : وحده وبس .....
بندر : آخ عليها بس ويازين كلمة زينة منها
في السيارة و هم في الطريق بندر يسوق بروية و طبعا طول الطريق كانت يده على القير و زينها تحرص تحط يدها على يده اثناء مايسوق و لابد يتبادلون الإبتسامة ونظرات العيون ^_^ -
رجعوا من العشاء اللي كان في قمة الرومانسية ومعاني الحب الصافي اللي انقرض في هالوقت بندر خلجات مشاعر زينة و زينة همسات ضلوع بندر مااجمل الحب إذا امتزج بالصدق والوفاء على مر السنين ....
بندر كان عنده قضية دسمة وحب يفتح الملف يوم رجعوا البيت ، يبي يسهر عليه، زينة كان عندها دوام وحلف عليها بندر تنام وترتاح مع انها رفضت الشيء وزعلت بس بندر روضها ووضح لها انه خايف عليها وعلى مستواهاااااااا
بندر كان خاش جو مع القضية وملفات التحقيق واقوال الشهود و تقرير النيابه اللي بيصدر عنه بكره ..... القضية تتكلم عن مريض نفسي اللهم صلي على محمد قام بقتل سبعة من أفراد عائلته زوجته وا اولاده وأمه
بندر متعجب من حال الدنيا ... ياربي تلطف فينا وترحمنا برحمتك ياارحم الراحمين .. حب يريح شوي .. طفى النور .. وشغل الاباجورة .... وش صــــــــــار؟
كانت زينة كاتبه في بطاقة " I love you so much... you are my happiness" ( أحبك ) حبيبتك : زينة
ودخلتها في الاباجورة جوا لكذا اول ماشغلها بندر عكست الضوء على الجدار اللي قدام بندر
بندر تفاجأ بهالحركة الحلوووه واشتاق مره لزينة ابتسم وحمد الله على نعمة زينة ( الله يخليها لي يارب ولا يحرمني منها , ذبحتني هالبنت بغلاها )
دخل على زينة واهي نايمه وعطاها بوسه مع جبينهااا وغطاها زين
زينة صحت وكانت بقمة النعومه : هاه حبيبي خلصت ؟
بندر بإحساس عاشق مغرم يناظرها : عيون حبيبك أنت ايه يابعدي نجزت شغلي كله ( مسك اصابعها وبوسها اصبع اصبع ) اموووت انا على الحركات الرومانسية هههههه لا والله الأفلام جابت معك نتيجة
زينة ابتسمت : حبيبي منك انت انااا افكر في كل شيء انت نبضي وحياتي ودنيتي كلها
بندر قرب لزينة ناظر عيونها : حبيبتي ترى كذى بتهور ههههههههههه وانت عندك دوام بكرة ماابي اخليك تغيبين بعد ؟ اخاف خالتي مضاوي تصفقني تقول انك دمرت مستقبل بنتي
زينة : هههههه طيب يالله قلبي Good night
بندر عطاها بوسه : Good night

(18)

(في بيت ابو محمد )
كانت ود جالسة شوووي تفكر وشووووي تدعي و شووووي تبكي على اللي ظلمها : حسبي الله ونعم الوكيل الله لا يوفق ان شالله كل من افترى على احد وظلمه )
ورده : وش السالفه ود اعرفك انا اذا صار عندك شيء يبين عليك ؟؟؟
ود طبعا ماتخبي شيء على اختها ورده .. قربت لها ودمعت عيونها
ود : تخيلي يا وردة الدناءة وصلت بااختك صوفيا انها تفتري علي وتشتمني لا وبكل ثقة ياويلها من حسيبها
ورده : فهميني وش صار بالضبط ؟ لا تصدعين براسي بكلمات متقاطعة
ود : انا كنت عندها في غرفتهاا وتخيلي دق جوالها والمصيبه انها ردت على ولد تعرفه تقول أنها تحبه وانه يحبها لا والمصيبه تقول أنها بتشوفه ذا اذا ما كانت شافته ....
وردة عيونها طلعت من راسها من هول الصدمه: وشو وجع والله لو يدرون اخواني غير يذبحونها ذبح....
ود: يوم قلت لها ذالحكي ونصحتها تدرين وش قالت لي المريضة ؟ قالت عادي انت كذا بس مستحيه تقولين لي اكيد انت لك صاحب بس مااحد يعرف وقعدت تسب فينا و السعوديات فيهن وفيهن الوحده تحب لها واحد وتنافق قدامك او تسوي نفسها داعية واهي من جوى الله يعلم فيها... تخيلي حتى اشرف الحريم الداعيات ماسلمن منها...بس عاد الشر شر اللي عائشة أم المؤمنين افتروا عليهاا حادثة الأفك وش نرجي بس بعد كذى
وردة : وجع يوجعها هالبنت بتفضحنا حسبي الله عليها لا حشى مو متربية إيه قولي لها السعوديات افلحن بتربية عيالهن مو مثل غيرهن
ود : يا وردة افهمي صوفيا تقول ان صاحباتها يقولون لها اني احب واحد واعرفه واكلمه متهماتني الحيوانات شوفي القذف الله لا يوفقهن يارب تقول انك انت يا ود وش كنت بس تبت ، بنات اللذين مسويات لها غسيل مخ عشان تجاريهن بأفعالهن الدنيئة ولا تخاف من احد كل ماقلت لها شيء ووضحت لها هالشيء صدت وقعدت تضحك وتتريق وتقول اهتمي بنفسك اول
وردة : لا ياهمك وانا اختك دعوة المظلوم مستجابه الله الله بقيام الليل الله قريب يجيب دعوة الداع اذا داعاه ، ودعوة المظلوم مستجابه وانا اختك ...
ود بحسرة : ادعي على اختي حرام والله اللي فيها مكفيها شبعانه من الصياعة والقرف تبين زود ادعي فضيحتها من فضيحتنا ياوردة
وردة : الله كريم ان شالله يلطف فينا ويهديها لحالهاااااا مع اني مااظن ان هالاشكال تهتدي اللي صارت اعراض الناس عندهم كرتون علك .... حسبي الله ونعم الوكيل
ود تبكي : لا والمشكلة اللي مدخل برأسها هالافكار مين ؟؟؟ وحده ماتتوقعينهااا تضحك معنا وتسولف الله لا يوفقها ان شالله الظالمه .....
وردة : الغيرة ياود عمت قلوب العالم خصوصا القرايب .. دايم ناظري اللي يقربن لك هن اللي يحسدنك ويغارن منك ويطلعون عليك اشاعات بس ربك كريم الله يمهل ولا يهمل
ود : يارب انك تنقذني وتنصرني على كل من ظلمني يارب انك ماترضى بالظلم يارب اظهر الحق ،
وردة : يا ود انت واثقه بنفسك و واثق الخطوة يمشي ملكا عادي شيء طبيعي راح تتعرضين لحسد اختك والخمة الفاسده اللي اهي طايحه لي فيهم .. اهم يحسدونك ولا يرمى بالحجر غير الشجرة المثمرة.....
ود : الشكوى لله لا صارت اختك تسوي فيك كذى وش تنتظرين بس من الناس ؟ حسبي الله ونعم الوكيل
وردة : ياود انت كبيرة وفاهمه مثقفه متعلمه تدرين ان هالبنات بما انهم فسدوا خلاص يحقدون على أي بنت يحاولون يطيحونها معهم واذا عجزوا آخر شيء يشوهون سمعتها بحجة انها ما تصير احسن منهم بس ياود الناس مخابر والعالم ترى تشوف وتفرق بن الصالح والطالح.
ود : انا املي في الله كبير انه ينصرني على هالحثالة ويكفيني شرهم .. بس يعني شوفي حتى اختك اللي تحبينها مع انها عازلة نفسها عنااا بس شوفي وش تقول عنا ؟
وردة : يااختي مسويين لها غسيل مخ مسكينة مصيرها بتصحى بيوم إذا اخذت علقة من الأيام وتعرف صدق ذيك الساعة مين الصادق ومين الطالح وراح تتذكر ان كلام صديقاتها كلام كذب بس يبونها تجاريهم لكذا اقنعوها ان كل البنات كذا بما فيهم انت اختها بس ادعي ربك والله كريم.
ود : اللهم اني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى .... اللهم اني اسألك حسن الخلق
وردة : احمد ي ربك انك مظلومه ولا ظالمة ولا تخافين اختك مصيرها بتطيح عاجلا ام آجلا.. وراح تشوف مين يوقف معها ويساعدها؟
ود : طيب أخواني تتوقعين يدرون عنها ؟؟؟
ورده : بقولك شيء بس لا تقولين لأخد امانه ترى سلمان محذرني ...... سلمان يقول انه راح شقه عازمه واحد من اصحابه واستحى يرده وشاف بنات منتهيات صايعات وكانوا يقولون ان وحده من صاحبتهم بتجي وانها تجنن وروعه وبنت ناس هاي كلاس وان امها مغربية سلمان شك بالموضوع وجاء البيت ولقى صوفيا متكشخه عندها مشوار مااحب يظلمها وقال انه بيـأكد وتبعها وشافها راحت على ليموزين ووقفت عند نفس الشقه طبعا اخوك ماقصر سحبها ولعن شيطانهااا يوم تغيب عن الجامعه اسبوع تذكرين )
ود: اهااااااااا عشان كذى اهي حاقده علي تقول ليش اخوانك ما يناظرونك انت بس الدنيا حظوظ
ورده : آآآخ بس و عـــــــــــــزااااااااااااااااااااه لسلمان اللي انقهر ومات قهر تخيلي راح المستشفى واخذ مغذي ضغطه هبط ......ومتوعد اذا لقاها مره ثانيه بيذبحها ذبح
ود : تحمد ربها اللي ما طاحت بيد ابوي وإإلا اخوي محمد او هشاااااااااااام
وردة : وإلا حجرف وربي غير ينحرها نحر ..... الله يهديها بس ويستر على ابوي و اخواني لا يجيهم شيء بسببهاا......
ود : الله يهديها والله اني ادعي عليها واذا ذكرت انها مسكينه وان أمها مقصرة معها رحمتهااا
وردة : اللي مايرحمك لا ترحمينه شوفي هاللي تقولين مسكينة وش تقول عنك ؟
ود : الله ينتقم من كل ظالم مو منها من هالساقطات اللي مسويات لها غسيل مخ.
ورده: إلا ما قلت لي بتوافقين على سعود ؟
ود حمرت خدودها : يااختي ماادري خايفه ومتردده؟
وردة : يؤ وش فيه سعود سيد الرجال وكفووو لا وشكله يجوز لك من طقة هاليومين ؟
ود : تعرفين اني موافقة حتى هشام سألني وقلت له عشان يعطيهم خبر...
وردة : يعني مابقى إلا تحديد الشبكة ؟
ود: بخجل : مدري
ورده : الله أكبر وين راح لسانك اللي طوله شبرين ههههههه
ود: عاد كل شيء وهالطاري اكيد بستحي هههه

(19)

مر على زواج بندر و زينة سنه و3 شهور ......عاشت فيها زينة اروع سنين عمرها واسعد ذكريات ستجسد بتاريخ الحياة أجمع ..... كيف لا وهي بقرب الحبيب الذي طالما حلمت به يجتاح عالمها ويعطر واقعها الذي تكلل بالالتحام النفسي و العاطفي والجسدي مع الحبيب....
كل ساعه وكل دقيقة وكل ثانيه عاشتها زينة خلال هالفترة السابقة كانت مثل الحلم اللي في غمضة عين ( طبعا أذكر جدتي الله يرحمها و يغفر لها و يسكنها فسيح جناته كانت تقولي الأيام الحلوة تعدي بسرعه )
خلصت الامتحانات النهائية .....
واحتفل بندر بنجاح زينة احتفال خاص رائع على كثر ماتسوي حفلات إلا ان هالحفلة غــير لأان بندر اللي اعدها مفاجأه واشرف عليها بنفسه طبعا الاحتفال كان وين في تركيا على نفس ذاك الشاطئ اللي مرت فيه اعذب ايام واطهر ذكريات في الحب
زينة اسعدها كثيررر هالشيء وحبت بندر اكثر وغرفت في بحر حبه اكثر واكثر...
-
-
-
في الرياض ....
ومن بيت ( ابو تركي تحديدا) .. نسرين جالسة في الصالة وعندها أمهااا وأميرة
نسرين : إلا يمـــه بسألك كل يوم وانسى تتوقعين ليش زينة مابعد حملت للحين ؟
أم تركي : علمي علمك هذا مقسوم ومن الله
نسرين : تتوقعين ماتأخذ موانع ...........
أميرة : مااعتقد واذا كانت تأخذ فيحقلها لانها كانت تدرس بس الحين تخرجت يمكن ظروفها تغيرت
نسرين : اميررروه بليز لا تحشرين عمرك بسوالف مالك فيها .. يمه جد لازم تسألين بندر او لمحي له اذا كنت مستحيه... مهما كان يمه ما ودك تشوفين ظنى بندر ترى الحرمة اذا ماحملت من رد سنة خلاص ماتحمل بعدين
اميرة ودها تقول بينها وبين نفسها تشطري يانسرين وهاتي اخووو لااولادك المساكين بس خافت على عمرها...
نسرين : يمه انا احاكيك ذا مو حالة تفشلت عمتي كل ماشافتني تسألني وانا ااقول ماادري ؟
أم تركي : الشكوى لله والامر له وش اسوي مابيدي حيلة ... بس هم احرار يمكن مأجلين الموضوع لين يفضون
نسرين : ايه الاخت مشغلته حسبي الله عليها كل يوم طاير فيها ديرة خصوصا ايطاليا صايرة الدمام عندهااا
اميره بتضجر : ابوهااا هناك حرام عليك وبعدين مارااحت إلا في العيد
نسرين : لا والله الدنيا حظوظ سبحان الله بتصير زي امهااا لها حظ كبيرر على كثر مااهي مغروره ومتغطرسة ونافخة عمرها عمي يموت فيها
اميرة : وش دراك عنهم البيوت اسرار ... والله يديم عليهم نس نس الحسد مو زين
نسرين : الله يرحم الحال بس ناس ينرمون في بيوت اهلهم وناس يتمشون
ام تركي عصبت : نسرين خير ان شالله وشذالخرط انت اللي جايه وتاركة رجلك مو اهو الللي رماك واتركي عنك الحسد واياني واياك تفتحين هالموضوع مره ثانية
نسرين تضايقت : عادي اذا متضايقين مني عادي اروح اطلع من بيتكم من زينكم عاد الله وهالعيشة كلها كتمة
ام تركي زعلت وطلعت فوق ..... أميرة تضايقت مره إلا ويدق جوالها
اميرة : هلا بندر وحشتوني مووووت كيكفكم خلاص عاد طينتوها تعالوا ؟
بندر : احنا في المطار يالبطه هههه بلغي امي اني واصلين ان شالله ..
اميرة : ان شالله
وصلواا البيت في السلامة وسوت لهم ام تركي حفلة بمناسبة رجوعهم عزمت فيها العائلة كلها وعلى رأسهم الدكتورة مضاوي ...
أثناء الحفلة لاحظت الدكتورة أن هناك حركات عنصرية ضد زينة من قبل نسرين.. فقررت انها توصي زينة الوصية اللي كانت ناوية تقولها سواء شافت شيء او لا..... عاد كيف واهي شايفة نسرين تناظر بنتها من فوق لتحت وتتكلم فيها من القهر والغيرة
استأذنت الدكتورة مضاوي وراحت مع زينة الجناح....
مضاوي بفوقية : يؤ زينة بيتك نفسه لسى ماغيرتِ فيه شيء كيف بس ماهقيتها منك؟
زينة : هههههه يؤ يمه تعرفين مافضيت دراسه وقرف وبعدين سفريات والاكثر من ذا وذاك بندوري حبيبي يحب هالاثاث لاانا احم احم مختارينه بنفسنا
مضاوي ( تتذكرها كل ما تشوف زينة سعيدة ومبسوطة بحياتها) : لا يازينة خليك اكثر وعي وفكري في المظهر العام ... صاحباتك كلهم عايشات في قصور مو في سويت مثلك ومع ذا يغيروون بشكل دائم ... زينة لا يكون نسيت انت من بنته
زينة ترز عمرها : احم احم بنت الشيخ الدكتور سعود والدكتورة مضاوي
مضاوي تبتسم : ايوه ماما عفيه عليك خليك بالصورة دايم.... وبعدين اسمعيني
زينة : كلي آذان صاغيه
طلعت مضاوي كرتون وعطته زينة ..
زينة تنحت : وش ذا يمه ؟؟
ام بدر : افتحيه وتقرين
فتحت زينة الكرتون ومن شكلهم انهم حبوب .
ذهـــــــــــــــــــــوووووووول على وجه زينة
زينة تروعت : حبوب منع حمل ليه يمه ليه ؟؟؟ انا لي سنه و زياده ولا بعد حملت وجايبة لي حبوب منع حمل بدل ما تأخذيني على اقرب دكتور نحلل ونتطمن
ام بدر ببرود اعصاب : يازينة لا تصيرين هبله اصبري بعدك صغيرة وبعدين حتى تتأكدين من رجلك اخاف اذاجبت له كذى طفل راح وشاف غيرك
زينة تبتسم لانها تذكرت بندر : لااااااااا مستحيل بندر يسويها بالعكس انا ابي اسعده تخيلي يمه حياتي معاه سعيده بس اللي منقصها ودي اسعده بضنى يشوفه ويملاء حياته كل مااناظره اتذكر ابوه بندر يالله ..متى متى يصير لي ولد او بنت كل ما اناظرهم احس اني اناظر بندر ابوهم متى ؟
( ام بدر انحشرت في الموضوع ) : لا يازينة كلامي نفذيه بالحرف الواحد وإلا بيفترسونك احنا مسافرين وانت هنا يعني احمي حالك ياشاطرة
زينة بكت لانها تذكرت ان امها مسافره بكرة عند ابوهااا
ام بدر : خلاص زينة خليك قوية عيب وابيك تحضرين الماجستر ان شالله وبعده الدكتوارة عشان تصيرين مثل امك ....
زينة : ماابي شيء لا دكتوراه ولا ماجستير ولا شيء ابيك انت وابوي بس قريبين مني..... واستمرت تبكي
ام بدر : حبيبتي احنا معاك بقلوبنا ومشاعرنا لاتخلين اليأس يهدم عمرك ....
زينة واضح انها متضايقة من حركات نسرين وتصريحاتهااا لها انها مابعد حملت
زينة : يمه تعبانه تعبانه تكفين خليك جنبي ابيك بروح معاك
امها : لا يمه عيب عشان تخلينهم يفرحون عليك مايصير تتركين بندر رجلك وتجيبن عيب يمه
( ام بدر كانت آخذه فكرة انهم يكرهون زينة لانها بنتها اهي متأكده انهم مايحبونها لكذا قررت تحمي زينة وتبعدها عنهم او بالاحرى تعلمها اسلوب الشراسه عشان يحترمونها لان فيه مبدأ يقول اللي يصير قوي وعنيف يركضون تحت رجوله الناس اما المسالم الطيب يتفلون بوجهه)
زينة تبكي وامها ماسكة يدها : زينة قلبي اهتمي برجلك وبس وياليت لو تطلعين بيت بلحالك عشان تأخذين راحنك اكثر........
زينة : أي يمه بس خبرك بندر يستلم واخاف اجلس بروحي
امها : بيأكلك الذيب ذا انت متعودة قبل الزواج تجلسين في البيت لوحدك يعني فرقت الحين
زينة : بس اخاف يزعلون مني ناظري نسرين طلبت كذا وشوفي تقريبا بيجي لها سنه وست شهور واهي هنااا
ام بدر : نسرين استغفر الله ذي مريضه نفسيا يمه لا تشغلين بالك فيهااا ظروف رجلها تختلف عن ظروف رجلك رجلها اهو ولي امر البيت والمرحوم موصيه بس انت رجلك غير
زينة : مدري بس خايفه اقوله .......
. مضاوي : اقوله انا خلاص
زينة بخوف : لااااااااااااااااااااااااااااااا ( لانها تعرف اسلوب امها) انا بحاول اقوله
مضاوي : مابي ازورك المرة الجاية وانت بذا القرف مفهوم .... واياني واياك تترززين لي في كل مناسبة لهم او تختلطين في اللي يسوى واللي مايسوى انت غير فاهمه
((زينة جرحتها هالكلمة بنات عماني احبهم وبندر اغلى من كل الدنيا عندي بس اخاف اجرحه اذا لاحظ تغير فيني))
0000
بندر دخل الجناح شاف زينة لسى مابعد بدلت لبس الحفلة فستان فوشي قصير، وكانت تناظر التلفزيون ....
بندر : غريبة وش عنده القمر مسرح لا إستقبال و لابوسات خخخخخ
زينة ناظرت فيه : ولا شيء حبيبي سلامتك ههههه
بندر قرب لها وذب الشماغ والعقال وراه حط يدينها ورا ظهرها : افا يعني ماتبين تقولين لبندوري ( قرب عيونه لعيونها) جد حبيبي وش فيك عاد ؟
زينة تناظره : متضايقة لان امي بكرة مسافره
بندر : ههههههههههه بعدك بزر تبين انادي خالتي مضاوي ترضعك
زينة غرست اصابعها في شعره الاسود الطويل وشدته بشويش : دوري اركد
بندر دايخ خخخ : طااااايب بس تكفين شعري خلاص نقطة ضعفي بذوووب بروح فيها ههههههه
زينة طلعت اصابعهاا ومسكهن بندر وغني : وش فيك ضايق خاطرك اشوف في عيونك كلام ..
زينة بينها وبين نفسها ( لا يمه سامحيني بندر اموت فيه مستحيل اجرحه بشيء احبه واموت عليه تكفين يمه لاتخربين حياتي ولا تتحكمين فيني انا الحين متزوجة وعلى ذمة حبيب يشتري الالم ويشربه لاجلي .. ياليتك يمه تفهميني كثير تحكمت فيني ومشيت قراراتك على حسابي بس اللي يخص بندر لاا ) ويوم تذكرت بندر غمضت عيونها
بندر كان يراقبها حط يدينه على قلبها : بسم الله عليك قلبووووو ..؟ وش فيك وش اللي يتكلم بين ضلوعك شكلي بدخل والعن جده؟
زينة عيونها تدمع : لا حبيبي ولا شيء هههه ....
قرب بندر وجهه لزينة ومسح الدمعه : اموت انا على الناس اللي مسويين مافيهم شيء قلبي انا حبيبك وغطاك
(( بوس خدودها حتى انه ذاق طعم دموعهاا ))
بندر : انا لعيون زينة اجمع الدموع كلها واشربهاااا بس ارفقي علي وقولي وش فيك ياعمري روفي بحالي فديتك
زينة صدت عن بندر : ولا شيء قلبي بس صدقني سالفة ان ماما مسافرة مكدرتني
بندر بخباثة : بنسيك الكدر واعيشك اسعد ليله حتى امك بنسيك اياها الليله ههههه
"
"
"
صحت زينة الساعة عشر الصبح و حبت تنزل تسلم على خالتها وتسوي الفطور لااغلى زوج بالعالم عشان يفطرون سوا مع ام تركي
... واهي طالعه من الجناح سمعت نسرين تقول لاامها : يمه مو حاله والله اللي تزوجوا بعدهم جابوا عيال كلمي ولدك المحترم يشوف زوجته وش فيهاااا ؟

ام تركي : ماابي اتدخل في حياتهم وبعدين قصري حسك بلاش فضايح
نسرين : ياسلاااااااام يمه خير ان شاءالله ليش وش حضرتها عشان ماتفكر تجيب اولاد انا حملت بعد زواجنا بسنة كاملة ليش اهي احسن مني بأيش ؟
(زينة قلبها يضرب بقوووووه عرفت انها هي المقصوودة بس حبت تتأكد عشان ماتحب الظلم )
نسرين : يمه ذي بنت مضاوووويوه نافخة عمرها على الناس لان امها دكتورة واللي نافخها اكثر انها مااخذه زوج ولا في الدنيا مدلعها آخر دلع
زينة تبكي من داخل بقوة ودها تذرف دموع بس عجزت تبكي مشاعرها واحساسها وكل شيء في جواتها يرثي اللي سمعت.....
راحت رجعت جناحها واهي ماعندها استعداد تسمع اكثر ...؟
زينة : آآآه يمه صدقت بكل كلمة قلتيها سامحيني يايمه لاني شكيت في مصداقية نصائحك فعلا مهما جاملوني إلا انهم لابد بيوم بيجرحوني ي شوفي ذالخبله وش تقول لامهاا مع اني اطيب وحده معهاااااا والعب اطفالهااااكل يوم كل ذا بسبب الغيرة
زينة انفجرت دموعهااااا بقوة بس ماتبي تضايق بندر اللي مايتساهل كل ذاللي قاعد يصير لزينة
سمعت صوت بندر صحى راحت للحمام وحطت ماسك بالخيار على وجهها عشان مايلاحظ اثار الدموع............
بندر يتسحب بخمول متأخر على الدوام خخخ : ياصبــــــــــاح الورد والياسمين والكادي ؟
زينة : هلااااااااااااااااا حبي صباحك سكر بدري لو نمت شوي بعد ههههههه
بندر : ههههههه بسم الله خوفتيني وشذاللي انت حاطه؟
زينة : ماسك حبيبي بشرتي تعبانه من بعد السفر وبهتم فيهااا
بندر: افااااا يعني مااقدر ابوسك بوسة الصبح ....
زينة : nowhere
بندر : إلا بآخذهاااا مآخذها مآخذها لو ارابط اليوم كله هنا لو افصل من الشغل وش زين وجهي عاد سبب فصلي زوجتي رفضت تعطيني بوسة الصبح ههههههه
زينة : ههههههه عادي تصير بارقى العائلات حياتي
بندر وراها يبوس كتوفها : شوفي طلعة مانيب طالع هههه إلا بعد بوسة الصبح
زينة : لا والله عشان تفضحني نسرين الحين جلستك العادية تقول انهاااامني عاد كيف اذا رابطت كل وقتك هنا
( اول مره زينة تحس انها قالت كلام يضايق بندر ويجرحه )
بندر حس انه في شيء غلط قال بنفسه كل شيء وارد ....قرب لها ومسكها بقوه واهي ماتدري وناظر في وجهها اللي صار قريب لوجهه
بندر يناظر عيونها : كنت حاسس انك متضايقه وش فيك قولي بسرعه ؟؟؟
زينة مرتبكة من قربة و نباضتها اسرعت : ولا شيء بس عيوني كذا من تأثير الماسك حار مره وعيوني دمعت و من تأثير عيونك الحلوة هههه
بندر قرب عيونه اكثر : احلفي............... زينة فكت نفسها من بين يدينه و مشت
زينة بعصبية نوعاً ما : من متى وانا اكذب وبعدين خلاص قلت لك مافي شيء مافي شيء غصب يعني
( فقدت أعصابها زينة ولاول مره رفعت صوتها)
بندر شافها جديه شوي وتركهااا //
بندر : وش فيك متضايقه .. ماتبين تقولين انت حره بس اذا حبيت تقولين اناااا موجود دقي على جوالي أي وقت خدمة 24 ساعه ترا و فيه توصيل طلبات هههه
زينة اكتفت بإبتسامة فقط
راح الغرفة يبدل هدومه وجت زينة لانها نست تطلع لها ملابس..
بندر يبتسم : مشكورة ترى لي يدين وش قالوا لك ههههههه
زينة منحشرة مره لانها زعلت بندر ولانهااا متضايقه من كل شيء كلام امها يدق بقوة وكلام نسرين يطعن فيها طعن .... زينة ناظرت بندر وراحت ارتمت في حضنه وقعدت تبكي
بندر : كنت حاس ياقلبي بس ماابي اضايقك وتزيد ضيقتك ؟؟ فديتك ياروح بندر خلاص ياامي انت واهلي وناسي وربعي وجماعتي كلهم خلاص ترى دموعك غاليه يا عمري طلبتك لا من جد شكلك تبيني انفصل اليوم
زينة واهي تبكي وتبوس يدينه : سامحني
بندر : هههههههه وجع وش مسويه انت لا يكون بتروحين وتتركيني ( مسك يدها وباسها)
زينة تضحك : انا ماراح اخليك إلا اذا فارقت روحي الدنيا ...
قبل تكمل كلامها إلا وبندر حط يدينه على فمهاا ....
بندر بعيون عاشق محب : فال الله ولا فالك ... الله يخليك لي ولايحرمني منك ويعطيك طولة العمر بالعمل الصالح وياجعل يومي قبل يومك
زينة بكت بقووة : الله يحفظك يالغالي ويخليك لي يابعد عمري انت...
بندر بخباثة : نوني قولي اذا ذا خطه منك عشان اكنسل الشغل ههههه
زينة تضحك بس الكلام المتناقض يدق في شراراينها دق ...
وما زال بندر يخفف عنها باروع سموفينات الحنان والإحساس

(18)

في بيت ام خالد ...
إبتهال وتغريد جالسات يتقهون مع ام خالد وام بدر وعندهم نواف يصرح كالعاده
إبتهال تسولف مع تغريد ويضحكون ...
نواف التفت لهن خخخخ : خير ان شالله وش فيه يضحك ؟
تغريد : حاسدنا يااخي
نواف : لا اصلا الضحك من دون سبب من قلة الادب
تغريد وإبتهال : ههههه ههههههه هههه ههه هههههه
نواف: استر على الضحكة اللي بالقطارة عموما اهل العقول براحه
ام بدر : يمه خلك منهن ماعندهن سالفه بسألك تذكر زوجة المرحوم هبه ؟
نواف واهو يغمز للخواته يبي يرفع ضغط امه وخالته : ايييييييييييييييييييييييييييي ذيك الحلوه الموت عز الله اني ابوي اخذ يعني عوض شبابه قبل يموت الله يرحمه ويسكنه الجنة
تغريد وإبتهال : هههههههههههههههههه
ام خالد : تهبى ذيك الشينة ماتسوى ظفر مني ومن ام بدر ......
نواف يشخص : إلا يمه بسألك بالله ما تدرين إذا عندها خوات .؟
ام خالد مسكت الجزمه وتبي تضرب نواف اللي قام وانحاش ...
البنات : هههههههه
نواف : عادي يمه اهم شيء انها حلوة
وقبل يكمل إلا وجزمة منشاته صوبه بس اشوى انه سلم...
نواف : وانا اقول ليش امي صويبة الظاهر ماذبح ابوي إلا هالشوتات والله ولا شوتته سامي الجابر؟؟
ام بدر : مين يطلع الجابر ذا ؟؟؟
تغريد : ممثل مشهور هههههههه
ام بدر : أي اشوى على بالي اسم ابو الزفته اللي ماتتسمى حسبي الله عليها.....
إلا وبدر داخل عليهم واهو ميت ضحك .....
بدر : خلاااص تعال نواف اجلس بعقد صلح بينكم بس تعال ...
نواف : اخاف يذبحني يااخي وربي صويبات تخيل امي بالجزمة الله يكرمك وامك بيد البلاي ستيشن ......
بدر : هههههه ههههه تستاهل ياابو حرش انت
تغريد : كله من سيرة هالمعفنه؟
بدر: مين ؟
إبتهال ودها تسبق تغريد وتقول : هبه .. وسدت تغريد فمها ... تغريد : زوجة ابوي الله يغفر له
. بدر : اها صدق يقولون تزوجت ..؟
نواف بيقهر امه و خالته : افاااااااااااااا ياخسااااااااارة ؟
إلا وتحفة كبيرررررررررة جايته ببالطريق بس انه نزل راسه من الضحك .......
بدر : يمه انت وخالتي بالله اجل تغارن ههههه ههههه ترى ابوي توفي لهاااا9 سنين
ام بدر : بدييييييررر وش جايبك رح لزوجتك غريبة وشلون فكيت عنها
إبتهال : خخخخخخخخ
بدر ناظر إبتهال : اعجبتك هااااااااااه اشوف فيك يوم
إلا وبدخلة خالد اللي زاد جاذبية يوم ورى الثاني ......
خالد : السلام عليكم
الجميع : وعليكم السلااااااااااااااام
نواف : خالد شف تراهم كسروا البلايستيشن حقت رامي قل لهالعجايز يشترون له جديد
خالد : هههههه عسى ميب براسك بس
نواف : لا سليمة يااخوي نوون يذبحني يااخوي الظاهر اني بكتب وصيتي
خالد : فدوووة اذا جت يد البلاي ستيشن عليك ميب خساره هههههههه
نواف : افااااااااااا ياابو رامي ماهقيتها منك ابد ( ابك تسيف ) خالد اذا سمع هالكلمه يموت ضحك
ام خالد : ايييييييييه الله يعقل رامي بالاول وبعدين لها الف حلال مو مشكلة البلايشسين
نواف تغريد إبتهال : ههههههههههه
نواف قرب لامه ........
نواف : يمه قولي بلايستيشن ..... امه تتلفت تدور شيء ...
نواف : خلااااااااااااااااص توبة يمه ...
خالد : خير ان شالله يمه ..... رامي بجيبه لك يسلم عليك اليوم ان شالله.....
تغريد : عادي حنا نروح لهم نسير عليهم ودي اشوف البنات بعد هههههههههههه
خالد طلع بيته فوق وهو محمل باليأس والخمول
خالد قرر واتخذ القرار .... نسرين مش راح تحترم رغبتي ابد لكذا لازم اكويهاا عشان تفكر قبل تقرر اهي تتحدى مين ؟؟؟؟ ايه بس فكرة زينة بس يبي له تروي شوي .... خليها الحين تصول وتجول في بيت ابوها لين يفرجها الله والله غير تندمين يانسرين ...
-
-
-

ام بدر : ياوخيتي ام خالد خالد وش بلاه ورى مايرد زوجته ؟
ام خالد : آآآآآآخ يااوخيتي واعزاه لوليدي بس زوجته طالعه لها سنة وزيادة وماتبي ترجع
ام بدر : هاااااااااااااااووو وراه وش حلاته ولدنا يجنن ؟
ام خالد : تبي بيت بلحالها وانت تعرفين خالد رافض هالشيء
ام بدر : اصلا زوجته ماادري وش فيهااا صايرة حيه يقولون محسرة في البيت كله حتى زينة زوجة بندر ماسلمت من سمهاااا
ام خالد : ياكافي اعوذ بالله بس انت بعد معي انا اقول يحق لها تطلب بيت وذا أي حرمه تتمناه بس انت تعرفين يا وخيتي ان المرحوم موصيه على اخوانه وخواته واكيد ان شالله اذا زوجهم انه بيطلع ويستقل
ام بدر بصوت صغير : وحنااا ياوخيتي ماتبين نشوف لنا شوووفه هههه
نواف يسترق السمع : هـــــــــــــــــــاااااااااااااااااااااااااااااا اه وش قلتوا كااني سمعت شيء عيدوا بالله
يالاااااااااااااااااه بس تلمحون وإلا ماتلمحون عرس مافيه
إلا وتمسكه ام بدر بس فلت بسرعه
،، نواف : خلااااااااااااااااااص خليني واالله توبه هههههههه
ام بدر : يابنات تعالوا امسكوه زين بربطه هاللي ماييتسنع اوريك هين ....
انحاش نواف وهرب واهو ميت ضحك إلا ويدق جواله .< -- حجرف يتصل بك
نواف ميت ضحك : ههههههه هلا حجرف ..............
حجرف يستهبل عليه : وش فيك خير ان شالله مين مات خخخخ مساك الله بالخير .
نواف : مساء الانوار يااخي عندي عجايز ذبحني هههههههههههه كسرني عظامي تكسير آخ يا ظهري
ام خالد بصوت عالي : وماشفت شيء بعد يالحمار هههههههه
حجرف : ههههه اقول يالاخو بتخاويني الاستراحه مافي احد كل الشباب هناك قلت ادق عليك اكيد صاحي نروح نشوف المبارة هناك ؟
نواف : اوكي بستنااااااااااك
حجرف : هههههههههههههه آه يإليسا بس اخاف تعتزلين اذا سمعت هالعندليب يغرد
نواف : اقول كنك غلطت هههههههههههه يالله بستناااااااااااك (( ويلحنها بعد ))
-
-

ركب نواف مع حجرف الوسيم او بالاحرى المزيون الحلو ( من وجهة نظري الشخصية اؤمن بكل قواي العقلية انه لا يوجد سعودي حلو او مزيون ولكن هناك سعودي جذاب ، سعودي وسيم ، سعودي جنتل.. ولكن حجرف شذ عن القاعده وصار سعودي مزيون بس اسمه ياحرام مستقعد له )
حجرف : ياحيا الله ولدالعجايز ههههههههههههه يااخي اصواتكم دوخه
نواف ( وهو يلبس شماغه ) : هههههههههههههههههههههه أي والله وناسة
( حجرف طبعا عشان احطكم بالصورة كان يحب وحده ويموت عليهاااا ادمن حياته عليهااا واهي تحبه بعد يعرفها من يوم كان عمره 20 سنه يعني من سنيتن ... علاقتهم قوية وصارمه وضحى عشانها باشياء كثيرة لدرجة انه مادخل العكسرية عشان ماينحرم من صوتها وش غير ذالتضحيه شيء )
دقت عليه ونواف كان معه بالسيارة ......... نواف كان اهو الوحيد اللي يعرف علاقة حجرف بصديقته دلال
ابتسم نواف لحجرف : عادي تبي تنزلني نزلني هههههه
حجرف : لا وش دعوى بس اركد لا تزعجني طيب.....
حجرف : هلااااا حبي وحشتيني وينك من الصبح ادق عليك ..؟
دلال: سوري حبي كنت نايمة ....
حجرف : نوم العافيه يابعدي انت
نواف كان يحرك يديه يعني يتمسخر بكلام حجرف (خخخخخ)
دلال : حياتي وينك كانك طالع ؟
حجرف : أي قلبي اما مع ولد عمي نواف طالعين الاستراحه
دلال: اوكي قلبه دير بالك لعمرك واناااا برجع انام ...
حجرف : اوكي نوم العافيه .. وقفل
نواف : يااخي انت بتقنعني انك فعلا تحبها ههههههههههههههه؟
حجرف : أي والله من كل قلبي بعد ليش
نواف : بس واثق فيها يعني وإلا تتسلى
حجرف : اما اتسلى كبيرة يانواف باالعكس انا اموت فيها وانت اكثر شخص تعرف وش كثر ضحيت عشانها ووش كثر ضحت هي عشاني
نواف : بس يااحجرف مهما كان المفروض ماتكلف عمرك فواتير وقرف وحاله نفسية وآخر شيء راح تتفرقون بيوم اكيد
حجرف : اعووووووذ بالله فالك ماقبلناه وش نفترق انا مواعدها اخطبها واهي مواعدتني تستاني
نواف يتريق: بستنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك هههههههههههههههههه
وصلوا الاستراحة وشافوا المبارة اللي انتهت بهزيمة النصر كالعاده ههههههههه
زاد عددهم بوجود محمد ونايف والدحمي و سلمان فز حجرف واستاذن لان عنده دوام
حجرف : نواف ترجع معي او تجي مع الشباب؟
نواف : ههههههه لا ياقليل الخاتمه اما بجد انك نذل مارني ومآخذني من امهاتي ومن وناستي معهن وراح تتركني اجي مع واحد من هالخبول
سلمان : ههههههههههههههههه عزالله مالخبل غيرك ياولد منيرة
نواف : كح كح احم احم نعم وش قلت ...؟ افاااااااااااااااااااااا انا اخو خالد مين قالك تقول اسم امي هاه ؟
الشباب : ههههههههههههههههه
نواف بخباثة : لا حوحو( يتريق على دلال لانها تناديه بذالاسم بس محد فهم طبعا ) توكل على الله ودير بالك لعمرك اجي مع واحد من الشباب ....
محمد : اذكر الخبول مامعهم سيارات هههههههه إلا وش رأيكم نسويها ونخليه يطقها رجليه
نواف : ياعيال الذين تسوونها عاااااااااااااااااادي هههههههههههههههههههه
حجرف : عموما الليموزين واقف هناك بجنب المحطه يعني هه اذا شفت انهم ناوين يقلبون عليك الطاولة اقلبها عليهم ههههههههههه
نواف : اقول توكل بس
"""""""
"
"
"
استاذن منهم حجرف اللي كان مسرع بسيارته حتى طلع من خط الخدمه إلا وتدق دلال وسوالف معاها لين قفل.... حجرف بدون مايدري قطع إشارة ...........والمشكلة والضابط كان موجود
الضابط وقفه .... الضابط : ياكبررررررررررها تقطع اشاره وانااا موجود كبيره ههههههههههه
حجرف : ماانتبهت كنت سرحان آسف والله
الضابط رفع حاجب : وارواح الناس طيب بتقول كنت سرحان عنهاااااااا
حجرف انحرج : آسف آخوي صكني بمخالفة وخلصنا
الضابط: لاايااخوي انت شكلك ماتدري ان عقوبة قطع الاشارة السجن
حجرف بصدمة : لاااااااااااااا الله يخليك وش دعوى عشان اشارة تخليني مع المجرمين
الضابط : قطع الاشارة اجرام ...
المهم عجز يقنعهم بكل الطرق واضطر انه يدق على اخوه محمد الكبير عقيد في الحرس اللي تكفل له بالموضوع بس المشكله ان الزفت ذا الضابط طلع والزفت الثاني الضابط مابعد شرف شفتوا كيف تلاعب هالشريحة بهالامور )
اضطروا يوقفون حجرف 12 ساعه بس....... وجواله تقفل مافيه شحن
حجرف طلب انه يكلم من جوال احد الجنود اللي ماقصر لانه فيه ا نزعة بدوية
حجرف يدق على نواف اللي ابطى مارد مابعد عرف الرقم ...
اخيرااااااااااا رد
حجرف : هلااااااا111 نواف يااخي ساعه عشان ترد؟
نواف بصوت جدي : مين معي اخوي ؟ حجـــــــــــــــــــــــــــــــــــرف
نواف : ههههههههههههههههههه خير وش فيك وشذالرقم
حجرف : اسمع انا موقف في التوقيف قطعت اشارة تعال
نواف : ابك تسيف هههههه
نواف ماقصر جاب العيال كلهم وجوووو
كلموا خالد اللي معروف بشهرته ومكانته في الرياض بس برضواالزفت لسى مابعد وصل
حجرف : عادي اذا 12 ساعه اتحمل بس نواف بالله بغيتك شوي
نواف : خير ...
حجرف : ابيك تدق على دلاااااال
نواف بدلاخة : ابك تسيف ...............................
.. حجرف : ههههههه اسمع قول لها اني موقف 12 ساعه عشان ماتقلق ...
نواف : مصدق انت وراسك انها خايفة عليك ......
. حجرف : تقدر او لا عادي اقول لسلمان او نايف؟
نواف : طيب طيب خلاص بقولهاااااا لا تنافخ بسوي لك هالخدمة عشان اذلك طول عمري عليها خخخخ
حجرف : نذل مافي شيء جديد ههههههه
نواف : احترم نفسك تراي بجازف بسوي شيء ماقد سويته بحياتي يعني لا يكثر هرجك لا اتنح
نواف طول الوقت واهو آخذ الهم عمره بحياته ماكلم بنت صح انه راعي سفريات وسهرات
بس عاد هنا بالسعودية مايعرف هالحركات آخذ الهم انها مش راح ترد على جواله..إلا أنه تفاجأ بالاخت ردت مباشرة من جوال نواف
نواف مرتبك ويلعن حجرف مليون مره خخخ : مرحبا .....
دلال : مرحبتين ...
نواف : معاك نواف ولد عم حجرف..........
. دلال : هلااااااا والله كيفك
نواف مستغرب : بخير وأنت ........ جته حالة دلاخة خخخ
دلال : بخير
نواف : آسف لأزعاجك بس بحط عندك خبر ان حجرف موقف في التوقيف لانه قطع اشاره
دلال : واااااااااااو عن جد ياحبي له ليش طيب ماطلعتوه
نواف حس انها تبي تسولف : الضابط مش موجود ...
دلال : طيب واسطتكم كبيرة ورى ماطلعتوه ..."
نواف : ماقدرنا اختي تأمرين بشيء
دلال : سلامتك ............
نواف : الله يسلمك ......في امان الله
نواف طار عقله ياربي كيف حجرف يحب وحده زي كذا واضح انهاا تحب تحاكي الشباب وناوي يخطبها لاااااااا مو معقول
رجع نواف البيت مع سلمان اللي قطه عند باب البيت .. بعد تمنن و تمسخر كثير منه
نواف : قال عيال عم ماقول غير ياشين المنه بس
سلمان : خخخخخخخ يوم نزلت يعني هاه طلعت اللي بقلبك
صك نواف الباب بقوة و مشى سلمان وهو يشر له في باي
. دخل نواف وشاف إبتهال وتغريد جلس معهن شوي وقالهم بسالفة الخبل اللي قطع الاشارة واهو يسولف معهم إلا و يدق جواله
يناظر ...دلال تتصل بك ...
نواف بينه وبين نفسه ياربي ذي وش تبي ؟ تردد ولا رد
تغريد : رد ياااخي ...
نواف : مالك شغل لااقوم اصفقك
إبتهال : هههههههههههه وانت كل حياتك تصفيق في تصفيق
وعادت دلال تدق ..... رد عليها نواف
دلال: هلا نواف كيفك
نواف : بخير هاه وش فيه فيه شيء ( مرتبك خخخ)
دلال : ولا شيء بس ابي اعرف كيف حوحو حبيبي
نواف : ابشرك بخيررر ......... قفلت
واستأذن نواف من البنات وصعد غرفته يبي ينام بس سرى ليله خخخ لان دلال دقت عليه مره ثانيه وصارت تشكي له وتقول له انها مشتاقه لحوحو وولهانه عليه طبعا نواف حب يشوف وش نهايتهاا عشان يلحق على ولد عمه ولا يسمح له يخطب وحده بهالاخلاق....
من بكرة الساعه 7 الصبح طلع حجرف بعدما جاء محمد اخوه اللي مسح البلاط في ابو المسؤولين هناك ....
حجرف سلم على امه اللي ضمته شوي وسوت له فطور وبعدين صعد غرفته يرتاح
دق على دلال حصل معاها مكالمه (waiting) انصعق حجرف هالوقت مين يدق عليهاا
قال اكيد مقومه الدنيا عشان ماتدري عني لاني ماكلمتها قبل انا بدق على نواف اشوووف قالها ا لاا......... دق على نواف وحصل بعد انتظار .... ؟؟؟؟؟؟؟؟
نواف شاف رقم حجرف : اوكي دلال حجرف يتصل فيني بطمنه عنك طيب
دلال : خليه ماعليك منه كمل بس بعدين احاكيه انااا
نواف انصعق من هالداشرة وش تقول .......
على طول قفل وراح كلم حجرف اللي مارد لانه نايم تعبان
من بكرة المغرب الساعه 7 قابل نواف حجرف ...
حجرف : يااخي مدري وش فيها دلال متغيره علي مره تخيل ماكلمتني ارسلت لي مسج تقول ان امها عندها وبعدين كلمتني يمكن دقيقه وقفلت وباردة مره
نواف انحرج : حجرف بقولك موضوع .......
حجرف : يوووه نواف شبعت من كلامك بتقول لا تصدقهاااا وانهااا ماتحبك ومن ذالحكي انا واثق فيها تعرف كيف سنيتن مو شوي
نواف : طيب اسمع بكمل.............. إلا وتدق دلال على نواف وحجرف عنده
حجرف عيونه طلعت من راسه يوم شاف اسمها ...
نواف ناظر فيه وقال شوووف الواثق فيها وش تقول اسمع بحط speaker
حجرف يسمع ..
. دلال : نواااااااااااااااااف اشتقت لك تصدق هههههههه
نواف يناظر في حجرف : الله يسلمك .......
دلال : وانت مااشتقت
نواف : كيف اشتاق و اخاف حجرف يذبحني بعدين
دلال : خلك منه ذالمعقد مصدق عمره انه عاشق وولهان هههههههههههههههههههههه
حجرف طارت جنونه وده الارض تنشق وتبلعه بعد اللي سمعه مايدري ليش حتى نواف كرهه صار مايطيقه .... قفل نواف وراح لحجرف اللي طلع سيارته
نواف : وش فيييييييييييك يااخي حبيت اسمعك بس عشان تتأكد
حجرف : نوااااااااااف ماقصرت وبصدق انك وضحت لي شيء مهم كنت غافل عنه انا من زمان
( راح بال حجرف ان نواف يوم كان ينصحه انه يبي دلال تصير صديقته )
نواف : لااااااااااااااااا ياحجرف وربي الكريم انك فاهم غلط ترى مااقصد اللي في بالك انت تعرف وش كثر انا احتقر هالبنات واللي يسوونه
حجرف : واضح والدليل اللي سمعت من قبل شوي ذا غير اللي ويتنق اللي اليوم الصبح واعرف انه معها
نواف : حجرف انت اكبر من ان هالتفاهات تزعلك انت ولد حموله وناس تسوى وش لك بعوار الراس ,,
حجرف رعد بصوته : لو سمحت انزل من السياره انا بجلس لوحدي
نواف بدلاخة : مانيب نازل وش برأسك
حجرف بعصبية توحش : انززززززززززززززل
نواف : معصي مانيب نازل تنزلني عشان بنت ماتسوى
حجرف دمعته شوي وتطلع : نواف الله يرحم والديك اانزل ترى خلاص سديت نفسي
نواف : مانيب نازل واذا نزلت بلحقك بسيارتي
حجرف بعصبية موحشة : يااخي نفسي عافتك خلاص مااطيق اشوفك انت اللي ذبحت قلبي وطعنته ياليتك مخليني في الوهم اللي عشت فيه سنيتن
نواف : بس هي تخونك مو معي وبس مع الف واحد غيرك
حجرف بعصبية نزل وفتح باب نواف : انزل بسرعه
نواف متكي خخخ : قلت لا يعني لااااااااااا عشان بنت هااااااااااااااااااه
حجرف شد نواف مع ثوبه ويبي ينزله بالغصب .....
نواف مسك يد حجرف ورفعها : خلاص ويا ولد عمي انا بنزل بكرامتي اللي تخليت عليها عشانك وآخر شيء اتوقعه ان بنت جزمه حشرة ماتسوى تفرق بين عيال عم لا ومو أي عيال عم اقرب اثنين لبعض ..... عن اذنك....................
حجرف طنشه وراح ركب سيارته ومايدري وين يروح ينتحر ليش بس تكذب علي سنيتن ليش ؟ حسبي الله عليها ان شالله ...قفل جواله ومايدري ليش مسك خط الشرقية متجه واهو مايعرف وين بيروح ..
***********
العالم كلهم مختبين حجرف اختفى لها يومين مايدرون وين وجواله مقفل
ام محمد في المستشفى من جراء الصدمه ..
والبيت مايسر الكل مختبص ويدور الف سبب وسبب والاهم هو وين ..؟
الوحيد اللي كان ميت قهررر وندم اهو نواف ليش بس ياحجرف كذا وش سويت لك انا حبيت اساعدك وانت اللي طلبت مني ادق عليها المشكله هي اللي بلتني وصارت تدق علي كل شوي
نواف شغل سيارته وطلع ................
خالد بعصبية وقفه : وين ........... تعال وقف انا احاكيك
نواف وقف : بروح لااي مكان ان شالله انتاركتيكا
خالد بعصبية : صار امركم عجيب والله تطلعون على وجيهكم والمشكله ماياكلها إلا الامهات المسكينات
يالله انزل وخلك رجال واترك حركات المراهقين
نواف مايقدر يعصي كلام خالد اخوه وبنفس الوقت يلوم نفسه اذا صار لحجرف شيء اهو المسؤول......؟
نزل نواف واهو تعبان مررررررره وقرفان مافي مستشفى إلا وشيك على اسماء اللي فيها حتى مراكز الشرطة بعد ....
ابو محمد :هشااااااااااام هاه عمم عن اخوك في كل المملكة ؟
هشام بإنكسار : ايه يبه ويقولون ان في واحد بالشرقية بنفس المواصفات بس للحين مو اكيد
العالم مرتجين .........
نواف بعالم آخر من الضياع والدموع والدعوات على دلال
بندر دخل مسرع ووجهه يبشر بالخير : ابشركم حجرف دق علي ؟
الجميع : الحمدلله وينه اهو ...
نواف ناظر : وينه فيه
بندر : في الشرقيه
ابو محمد : ورى ماحط عندنا خبرررر واهو يدري اننا تعبانين ومخبين عليه
بندر : ياعمي يقول انه وصل متأخر وسكبها نومه واول ماصحى دق تعرف هالشباب ينامون ثلاث اربع ايام عادي
هشام متنرفز : الواحد ماينام كذى إلا اذا كان متضايق مرررررررره وفال ابوها بـ....
بندر غمز لهشام يعني انطم مو وقتك خير شرر....
نواف مسك بندر : وينه فيه ابي عنوانه لازم اطلع له بسرعه لا هنت
بندر منلخم : نواف وش السالفه تراى زي الاطرش بالزفة ؟؟؟؟؟ وش فيه وش سالفته ليش انحاش وزعل..؟
نواف : ولا شيء بس سوء تفاهم بيني وبينه ....
مسكه بندر واخذ نواف معه السياره وطلب منه يشرح كل شيء
نواف : لاتحااااااااااااول يااخي لاتحشرون عمركم وربي طفشان واذا صار له شيء بلحقه تبي تعطيني وين اهو فيه او كيف ؟
بندر بعقلانية : بس اهو وصاني بس اطمنكم وامني مااعلم احد وين اهو فيه
نواف طلب بندر: تكفى الله يوفقك ... الله يخلي لك زوجتك يدري انها يحبها موت.....
بندر : امانه يانواف السماوات والارض رفضت تشيلهااا تبيني انا يهالضعيف اقولهااا صعب
المهم اضطر نواف انه يعلم بندر بالسالفه ... اللي انصعق وقال : معقوله ذا من جده يحب وحده بهالجنون اللي حنا وحنا متزوجين ماحبينا زوجاتنا بهالجنون ...
نواف : ساعدني وامانه لا تقول لاحد شيء
بندر : ابشر صار توكل على الله وانا بقول لخالد اني مرسلك تجيب لي اوراق من جده بعدا للشبهه
طلع نواف الشرقية طيررررررران ويمشي بقوة بنشر مرتين في الطريق من السرعه وتعوذ من الشيطان وصار يمشي بهدوء.......
حجرف كان في شقة في الخبر لوحده .... طق الباب
حجرف : اكيد الطلبية اللي من المطعم
فتح الباب واتفاجئ
نوااااااااااااااااااااااااااااف
نواف : شفناك ساحب للشرقية قلنا نلحقك
حجرف كشر ودخل ودخل وراه نواف
مين قالك اني هنا ؟
نواف : جبت العنوان لو مانتب غالي عندي كان سحبت عليك وقلت بكيفه ههههههههههههه
حجرف بصوت اعلى : مين قالك اني بذااااااااااااااا؟
ناظر تحت نواف : جبته وبس
حجرف ناظر فيه : وش باقي بعد هاه وش تبي تسمعني الحين ؟؟؟؟ تبي تكشف لي وهم جديد لاااااا عاد تكفى لا تقول اني امي مو امي هههههههههههه ه
نواف تأفف الظاهر مهمتي بتصعب : حجرف رجاء اسمعني ...
..وشرح له لسالفه ووضحها لها وان العالم مختبين عليه مرررررره
حجرف : انا ي نواف مو زعلان عليك انا زعلان من نفسي والله صدقني كيف بس طول هالوقت وانا خبر خيررررر ليش يعني
نواف : احمد ربك اللي كشفها لك قبل الزواج ولا تورطت فيها بعدين
حجرف ناظر نواف : ماتبي تقولي من قالك اني هنا هههههههههه
نواف : هههههههههههههههههه لا انا موصى اني اجيبك معي واكلبشك بعد
حجرف : آخ يانواف بس وربي اني تايه مره
نواف : لا ولايهمك لاتخاف بزوجك وحده تنسيك طوايفهااااااااااااههههههه
حجرف : هههههههههههههه ه
نواف : افا بس عليك ياحجرف حنا عيال عم والكل يضرب المثل بترابطنا وشلون نسمح لوحده زي ذي تفرق بيننا
حجرف : صدقت يانوااااااااف وربي صدقت بس تخسى لا ولامليون من اشكالهاا يفرقون بيننا
نواف : ياشينك وانت معصب هههه ههه كاانك ممثل هندي
حجرف : ياشينك انت وانت لزقة تعيي تنزل ههههه حتى يدي فيها خلع منك عجزت انزلك هههه عصاقيل بس مدري شكل امك ترضعك كانت تحط لك حديد مع الاكل
نواف : هههههههه اذكر الله لا تسمعك امي تسوي لك سالفه المهم يالله تجهز نروح عشان امك بالمستشفى ضروري تدق عليها الحين وتروح لها ان شاللهء
حجرف : يابعد عمري ياامي الله يشفيها ويخليها لنا يارب
نواف : أمين
حجرف : بندر قالك صح هههههههه ه
نواف : ايه
حجرف : لا يالنذل يابندر هين بدعي عليه ان زوجته تزعل عليه دقيقه بس هههه
نواف : عشان يفطس لا ياشيخ روقنا بس

(19)

في الرياض ومن جناح بندر و زينة كان بندر طالع في بيت عمه ابو محمد يبي يتمطن على وصول حجرف بالسلامة طبعا مافيه كلمة شينه على وجه الارض ماقالها بندر لحجرف على تصرفه الصبياني
كانت زينة بتسافر إيطاليا عند ابوها لان صار فترة ماشافته خصوصا وان امها هناك واخوها بدر بعد طلع في اجازة على ايطاليا فضروري تروح عندهم كذى يوم مثل ماعودها بندر ...
بندر اتفق مع زينة بيروح يتطمن على ولد عمه ويجي بسرعه يوصلهاااا...
زينة تنتظر بندر عشان موعد الطيارة ... دقت عليه
زينة : هلا بندر وينك تأخرنا على موعد الطيارة؟
بندر : ياهووووه مستعجله تبين فرقاي ههههههههههههههههه
زينة : يابيخك بس تبي تضايقني تعبت وانا ارجيك تطلع معي ونسافر سوى
بندر : ودي قلبي بس عاد تعرفين ماله داعي نعيد و نزيد الاسطوانه ..
زينة : اوكي حبي بس بليز عجل علي ترى احترقت من الانتظار
بندر : طيب طيب جاي ان شالله
طبعا وصل بندر زينة المطار بعدما ودعها ووصاها على حالهاا وطبع بوسه على يدينهااا وذكرها بالمده انها 10 ايام فقط لااقل ولا اكثر......
طارت الطيارة وبندر يدعي لزينة انها توصل بالسلامة
راح البيت وفتح الجناح شاف box مره رايق وعنده بطاقه فتح البطاقه شاف مكتوب فيها
Love is like a flower
Whose petals slowly unflod
And with each new petal
The fragrance spreads
Deeper and sweeter
Petal by petal
My lover: Bandr... really
I will miss for you so much
Please ..take your care....
I kiss you...with your lips
Your lover: Zina
بندر ابتسم واهو يقرا خواطر زينة فيه اشتاق لها موت وتمنى لو انه يضمها الحين لانه اشتاق لها مووووت
وفتح البوكس حصل فيه عطر بندر يموت فيه من جفنشي ..تعطر منه وبوس العطر ...
باب الجناح يطق ... بندر انت هنا ...؟
بندر : سمي يمه انا هناااااا جايك جايك.. وراح وفتح الباب وشاف امه : هلا يمه حياك
ام تركي : لا يمه انت تعالي ابيك في الصالة
بندر : ابشري يمه يالا معك انا وراك
بندر كان يتساءل غريبة امي وش عندها يعني مو من عادتها تناديني وتقول ابيك بموضوع إلا يوم كانت قبل تقنعني اخطب وانا رافض ....
بندر : سمي يمه جلسه وجلسنا وش بعد آمري تدللي ؟؟
ام تركي : مايأمر عليك عدو يمه بس انا ماودي احشر نفسي بحياتك انت و زينة
(بندر قلبه يقرقع الموضوع فيه زينة الله يستر لاتكون امي زعلانه منها او شيء )
يمه اناا حبيت استفسر منك .... وانحرجت ام تركي وناظرت تحت ....وكانت راح تغير السالفه
بندر : يمه وش فيك خوفتيني امانه عاد قولي ؟
ام تركي : يمه ابي اشوف عيالك صار لكم سنه وتسع شهور ولا بعد حملت زينة ؟
بندر : هههههه وذا اللي مضايقك يمه
ام تركي : وش بلاك تضحك انا اتكلم جد
بندر : الله يخليك لي يمه ، تونا بعد خير نبي نستمتع بوقتنا مع بعض ههههههههههه
ام تركي : لا يمه يمكن اذا حملت زينة تهجدون ولاعاد تسافرون كل شوي زي الحين
بندر : والله حاله متزوجين وحابين يعيشون حياتهم وش بلاكم ههههه هههههههه
ام تركي : الله يهنيكم يمه بس عاد ابي اشوف عيالك والله قلبي تفطر عليهم اتحلم فيهم في الحلم
بندر : ابشري يمه ان شالله يصير خير وانا بعد كنت مفكر انه قد حان الاوآن ههههههه
نسرين كانت نازلة مع الدرج : حلوة حان الاوآن هههههههههه هههههه بس عاد بجد حان الاوآن خلاص عاد طينتوهااااا اللي متزوجين معاكم معاهم ولدين او ثلاث..
بندر : ههههه ههههههه اعوذ بالله تبين زينة تصير كنها قطوة بسنة تجيب اثنين
ام تركي : هههههههههه عادي يمه الحريم من اول كانوا كذى ولا يجيهم شيء بالعكس كان الحال اصح من الحين وبكثير
بندر : ياميمتي مالك إلا طيبة الخاطر وابشري ان شالله بإذن اللي ماتنام عينه أني لااخلي عيالي يكسرون بيتك ذا واخليهم يأدبون عيالك يانسرين... بخلي خالد يجي طايره شياطينه يصفق عيالي
ام تركي : ههههههه هههههه خلهم يجون وعين لهم فراش وعين غطى..
نسرين تضايقت يوم جاب سيرة خالد ....(.لانها تحس ان اللي براسها طاح بس ينقصها انه يدق او يجي يسأل ......؟ فعلا يانسرين سنتين كثيرة مره على خالد انك تبعدين عنه ومهما كان لو انه عنتر بن شداد راح يمل ويتركك....)
بندر : يلااا انا عزوبي الليله بأخذ راحتي بروح الشباب ايام الفقر بالاستراحه هه ههههه
ام تركي : لا تتأخر وترى تركي دق قبل شوي يسأل عنك قلت له انك وديت زوجتك المطار ؟
نسرين : بندر ماصارت كل شوي زينة مسافره عيب العالم وش بيقوولون عليها مو حلوة بحقها
بندر تضايق مو متعود احد يشتم زينة واهو فيه
بندر : مو من كثر سفرياتها وبعدين اهي تروح تتطمن على عمي صار لها اربع شهور ماشافته حرام امنعهاا لا ازيدك من الشعر بيت لو معي اجازة كان طلعت معاهااا
نسرين : بندر خير مااخبرك رخمه كذىىى ورا زوجتك خلك حنش
بندر بعصبية رعد بصوته : نسررررررين
( تضايق من كلامها ) مااحب يضايق اخته عشان امه فيه و تأفف شوي وطلع..
ام تركي : وش فيك انت على اخوك زوجته واهو حر فيها خير ان شالله احنا ماصدقنا خبر انه وافق يتزوج وانت بتطيرين زوجته خلاص كفايه الكلام السم اللي تشوتينه عليها حرام كثر خيرها اللي ماتقول لاخوك شيء عن الكلام اللي تقولينها لهاا بالطالعه والنازلة
نسرين :عادي عادي يمه وش فيكم علي اناااا بس اعلمها ان أي بيت له سستم معين عشان تعرف اسلوبناااااااااااااااااااااااا
ام تركي : الله يهديك بس وبعدين اتركي الغيره عيب تغارين من اخوك وزوجته خليهم يعيشون حياتهم ولا تنغصين عليهم
نسرين : تخسى وتهبى زينووووه مابقى إلا اناا نسرين ( وقفت واشرت على نفسها ) اغار من ذالشينة زينة لا ومسمينها زينة بعد عمى بعينهم ماعندهم ذوووووق... بعدين خالد كان معيشني احسن من عيشتها مع ولدك البطران ذااااااااااا
ام تركي : لحول ولا قوة إلا بالله يايمه دام خالد معيشك بدلع وراك تركتيه هاااااااااااااه ؟
نسرين : كيفي كيفي ولااعاد احد يحشر عمره انت امي على راسي بس من فضلك بهالناحيه لا تقولين لي أي شيء ............
ام تركي : الله يهديك ويردك لعقلك بس
نسرين طنشت وراحت طلعت في الحديقة تشيك على عيالهاااااااااااا......





آخر مواضيعي

ديباجات - مفارش للسرير
احذيه بالون الأسود
من لازوردي
ماركة مانجو ((mango))
ديكورات لغرف الجلوس

 
عرض البوم صور الماسه والحساسه   رد مع اقتباس

قديم 07-22-2011, 06:35 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قلب المنتدى النابض
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الماسه والحساسه

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 1139742
المشاركات: 1,334 [+]
بمعدل : 0.76 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 29
 

الإتصالات
الحالة:
الماسه والحساسه غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الماسه والحساسه المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي








( الجزء الــــــــــرابع .. The Fourth Part)



زينه في ايطــــــــالـــــيا عايشه بسعاده لا توصف بس منغص عليها فرقى بندر كل شوي تدق عليه تتطمن عليه واهو بعد يشتاق لها موت ويوله عليها....
كانت زينة جالسه على كرسي خشبي قدام بحيرة " كومو " فيها بط كثير واوراق شجر تقريبا تغطي نص الماء..
زينة لابسة جينز سماوي على تي شيرت فستقي عليه كتابات ابيض ومنسقه عليه حجاب فستقي بأبيض
طبعا زينة قبل تتزوج كانت اذا طلعت برى ماتلبس عبايه او تتحجب بس ماتعرف ليش بعد ماعرفت بندر صارت ضروري تتحجب وتلبس عبايه .....
جت ام بدر وجلست عند زينة وعطتها كافي ساخن وجلست تسولف معهاا
ام بدر : زينة قد سألت نفسك اذا بندر يحبك جد او لا؟
زينة بكل ثقه : إلا يموت فيني وضايع في بحر قلبي ههههه
ام بدر باسلوب رزين : وش اللي يخليك متأكده ؟
زينة برومانسية تتذكر عيونه : قلبه ومشاعره وحبه الكبير لي والاهم السعاده اللي احسها وانا معه يعني مثل ماعرفت من محاضراتك في الجامعه يمه ان الانسان مستحيل يكون سعيد مع احد إلا اذا كان الشخص يحبه
ام بدر : برافوو زينه بس انا قلت بعد ان فيه سعاده زائفة
زينة منبهره : هههههه بسم الله علي انا وبندر سعادتنا مو زايفه
ام بدر تناظرها وتحكي بحماس لانها تذكرت جرح الماضي و مصدر تعاستها في الماضي : زينة يالهبله اذا استمريتِ على ذالحال مصيره بيجي يوم ويتركك بندر لا تنعمين حياته بالعكس شدي عليه وخليك قوية عشان يخاف منك شوفي علاقتي في ابوك كيف يعااملني حتى ظلي له شي ووجود عنده
زينة تتأمل امها : يمه بس انت وابوي علاقتكم حيل رسميه وانا ماابي بندر يصير زي ابوي
ام بدر : يالهبله اسمعي انا امك وابخص بمصلحتك انتبهي
((زينة سبحان الله بدت تتأثر بكلام ونصائح امهاااا لان الخااله الدكتورة ام بدر تخصص إدارة أعمال وتعرف كيف تأثر على الناس خصوصا الناس اللي يقتنعون بسرعه مثل زينة بنتهاا))
ام بدر : زينة انت حلوه و ملكة جمال الكل ذا شافوك شهقوااا من زينك اسمعي انت موب مثل أي وحده من بنات عمانك انت غير لازم تشوفين حالك وترزين عمرك لا تخلتطين فيهم كثير مهما شفتِ تراهم يكرهونك ويغارورن منك لان انتِ قد خطبوك شيوخ كثير بس وقتها كنت ام 16 سنه بعدك صغيرة لكذا خافوا من انك تصيرين احسن منهم مركز واتكيت...
زينة : يمه بشويش ابي افهم حرام عليك شوشت افكاري ؟؟
ام بدر : step by step انا مااجبرك تفهمين بس ركزي شوي
زينة : اوكي يمه بس اهم طايرين فيني ويحبوني حرام اتكبر عليهم او انفخ ريشي
ام بدر : لا مو حرام انت غير انت ربي ميزك عنهم بااشياء كثيرة ومن ضمنها يالخبله اني انا امك
زينة : ههههه يابختي فيك يمه
ام بدر عصبت : زينة انا احاكيك جد وش فيك ليش مو راضيه تفهمين ؟
زينة : يمه بندر يحبني مستحيل اسوي معه زي ماقلتِ مستحيل اخاف يزعل
ام بدر : مو تقولين انه يحبك
زينة : ايه يحبني وبجنون بعد
ام بدر : خلاص يالهبله هذا اول خيط مسكناه سيطري على بندر وخليه خاتم بااصبعك كل شيء اطلبيه وتدللي عليه عشان فعلا يميزك عن غيرك .....
( تخيلوا طول السفرية وام بدر الله يسامحها تسوي غسيل مخ لزينة وحذرتهااا كثير انها تحمل حاولت زينة تستفسر عن السبب بس للاسف مالقت اجابه إلا ان امها تعصب وتسكتتها وتحذرها من موضوع الحمال )
مرت الأيام تجر ثنايا شوق زينة لزوجها الحبيب
و بـــــــــــــــــعد 6 أيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا م
زينة راجعه السعودية بكرة المغرب بس كانت محتاره في انها تنفذ كلام امهااااا او تروح بشوقهاا لبندر زي ماكانت قبل تجي هنا.....
زينة سافرت ونزلت السعوديه استقبلهاااا بندر وكان معه ولد عمه سعووود...
بندر : الحمدلله على سلامتك زينه تو نورت الرياض
زينة وواضح انها معصبة : الله يسلمك
سعود : سلامة الاسفار بنت عمي
زينة بثقل : الله يسلمك
بندر انقبض قلبه غريبة زينة بهالهدوء والصمت .. بس توقع انها مستحيه من سعود..
سعود حس بالموقف والفجوة اللي صارت بين بندر و زينة وانحرج لوجوده واستأذن منهم وقرر يرجع في ليموزين ....
بندر : خير سعود وشذالحكي اقول اعقل واركد صح ان وجودك مادري وش يبي بس عادي خلاص هههه
سعود: لا ياابو فهد والله عندي شغلة وتذكرتها واهي قريبة على طريق المطار ماابي اعطلكم
زينة ساكـتـــــــــــــــــــــه ماقالت شيء ابد
المهم ان بندر كتم سعود وغصبه يركب معهم..
بندر : زينة كيف الاهل عساهم بخير ؟
زينة : بخير يسلمون عليكم
سعود : الله يسلمهم...
بندر : زينة إلا ماباركتِ لسعود على خطبته ود ؟
زينة : مبروك سعوود الله يسعدكم
سعود: الله يبارك فيك وعقبال مانبارك لكم على فهد ان شالله
زينة تفرقعت وقلبـــها صار يدق بقووووه وعصبت شوي
بندر : اقول سعود وين الشغله اللي تقول انها لك حنا بطريق المطار وإلا تصريفه ههههههههههه
سعود : عاد يابندر مايصير ترى لو شفت عندنا ذووق ونعرف نصرف نفسنا ههههههههههههه
زينة صامته وكانت كارهه الديرة كره شديد اشتاقت لامها وابوها في ايطـــــاليا وجتها ضيقة شديده اول مادخلوا الديرة ووصلوا الحي ( السليمانية )...نزلوا سعود في استراحه الشباب اللي كانت في غرناطة ....
سعود: يعطيكم العافية ولو اني كتمتكم ههههههه
بندر : هي كتمه وبس إلا جالس على قلبي من تو ههههههههه
نزل سعود وقفل الباب....
بندر التفت لزينة وقال : هاه حبيبتي مانت بجايه قدام ؟
زينة بثقل : عادي هنا او قدام اهم شيء سيارة توصل..
بندر يبتسم : لا والله اقول تعالي بس لا تفضحينا خير ان شالله ناقص فضايح كفاية سواه حجرف فيناا
زينة بتضجر : يارب تعيني يارررررررب
ونزلت وقفلت الباب بقوه .... ( بندر عصب من تصرفها ) فتحت الباب وجلست قدام ..
بندر بنظرة شامخة : لا اقوووى انزعي الباب احسن ..
..زينة ساكته ومتضايقه مره
بندر مستغرب : خير وش فيك شاخطه وشياطينك قايمه ؟
زينة : مافي شيء....
بندر : بس شكلك يقول انك تفورين من داخل... بدل ماتكونين فرحانة برجعتك لزوجك وديرتك بين هلك وناسك
زينة قالتهاا بسرعه وندمت عليها : اهلي وين وانا وين
بندر بحلق عيونه فيهااا واستغرب كلامهاااااااا
بندر قرب لها وقال بصوت خفيف : حبيبتي فيك شيء تعبانه متضايقه او شيء ..؟
زينة بعدته عنها : اوووووه مافي شيء خلاص عاد تراك طينتهاا
بندر عصب : لا احسن انزل اجيب لك عصى تضربيني وش رأيك خيررررر ان شالله اصغر عيالك انا تقولين لي كذىىى وش فيك يازينة مانيب خابرك كذى ؟
زينة رفعت صوتها بقوة : قلت لك ولا شيء خلاص عاد روقنا من بدايتهااا بتزعق علي
بندر مستغرب صوتها العالي : انا ازعق عليك من متى يا زينة شوفي انا اذا عصبت فقدت اعصابي اخاف فعلا اعصب واضايقك بكلااااااااام اذا كنت سنتين ماعرفت رجلك روحي اسالي امي وخواتي اذا عصبت وش اسوي يحق لك ماقد عصبت عليك ابد ....
زينة بدلع : وإلا ايش ناوي تعصب وتضايقني مستقوي علي لان اهلي بعيد واني احتاجك
بندر ذب شماغه وعقاله وراه ومسك راسه رعد بصوته : زينة اسكتي ولا كلمه ترى أي كلمه زيادة بفقد اعصابي واتنرفز واضايقك بجد فرجاء اسكتي خلينا نكمل الطريق
زينة : تسكتني يا بندر اناااا تقولي اسكت لا يابندر انت اللي تغيرت ولعلمك انا مو مثل أي وحده انا غير بكل شيء يعني لازم تعاملني زي اول او احسن ( سبحان الله تعليمات امها تطبق )
بندر فقد اعصابه واهي اللي جنت على نفسها رعد بصوت عالي : زينه اسكتي لااقسم بالله العلي العظيم اوقف ماعاد امشي خلاص ارحميني ماابي شيء بس نقطيني بسكوتك
زينة بنرفزة : حاضر
طول الطريق كان بندر يتساءل وش فيها وش اللي صار لها ؟؟؟
معقولة كل ذا تغير عشانها طلعت بلحالها زعلانه لاني مارحت معهاا بس سبق وان تفاهمنا وقالت لي عادي مقدرة ظروف عملي ياساترر يارب وش اللي انا فيه
زينة كانت تغلي من جوى وينك يمه فعلا اشعر بدوامه شكلي تسرعت يمه بس مدري احس انه فعلا متغير علي يمه وينك كرهت كل شيء بعدك ياربي بس .. في هاللحظة نبغ عندها شعور احتياجها لامهاا وقررت ماتعصى لها امر مهما كان وتبي تنفذ نصائحها بالحرف الواحد
بندر : انزلي وإلا تبين نفتح لك الباب بعد ؟
زينة : ووش فيها عادي انا قلت لك احمد ربك اني زوجتك لاني غيررر اناا مميزة بكل شيء
بندر عصب : اقووووووول انزلي قالت مميزة مميزة طل
قالها واهويضحك بينه وبين نفسه
انجنت زينة ليش يضحك مو شايفني مميزة يعني هين يابندر وربي لااوريك حتى تقتتنع اني غير ....

دخل بندر و زينة معه البيت .....
كانت ام تركي ونسرين واميره جالسات في الصاله الخلفية
زينة نوت تسحب عليهم ولا تسلم نوت تطلع بيتها فوق بسرعه
بندر مسكها مع يدها و التقت عيونه بعيونها ارتبكت من نظرته ..: على وين ياحلوه ؟
زينة بتوتر و خوف : تعبانه بطلع فوق داري ارتاح ؟
بندر : أي سلمي على امي وبعدين اطلعي ارتاحي امي هنااا مو مكلفك ولا نص متر عشان تسلمين
زينة : انا تعبانه مقدر الحين بعدين بشوفها لاتخاف اكيد بشوفها وانا اقدر
بندر انصعق من كلام زينة الجارح مسكها مع كتفها و سحبها يبي يدخلهاا
بندر بصوت خفيف عشان ماااحد يسمع : كلمتي تمشي فاهمه او لا ؟
زينة بصوت اخف : اتركني طيب بلاش فضايح ؟
بندر تأفف وتضايق مره وقال: يلا وراي
دخل بندر وسلم عليهم وزينة سلمت على الطاير واعتذرت قالت بروح انام تعبانه مره من الطريق
راحت زينة جناحها اللي كرهته كره عنيف تحس انه قديم وبلدي مع انه قمة الذوق والاتكيت بس تاثيرات امها ماتروح بلاش .. اخذت شاور سريع ولبست بجامه من لاسينزا مثل بجامة ألين خلف في فيديو كليب ( ريح بالي انا ) وجلست على الاريكة تكلم امها عشان تطمنها بس امها ماترد.... شوي وتسمع صوت الباب يفتح تأكدت انه بندر ....و قلبها بدأ يضرب << مشتاقه له مووت بس تجحد
دخل بندر ناظرهاا من فوق لتحت واهي تناظره
زينه : خير في شيء
بندر بصدمه منها : اسألي عمرك انت اللي فيك مو انا ؟؟
زينة تضحك ضحكة مغرية : جد بالله ههههه لا انا مافي شيء
بندر : جهزي ملابسي باخذ شور
زينة بتضجر وهو تمشي : انا تعبانه مره انت لك يدين تقدر تسنع نفسك لازم نتحضر شوي و نعتمد على نفسنا بكل شيء يعني نبي نكون ناس ذوق و اتكيت كل يسنع عمره
ومرت جنبه تبي تطلع الصاله مسكها مع يدهاااا بقوه... دار وجهها لوجهه صارت تسمع انفاسه.. ونبضاتها اسرعت
بندر بصوت عالي : قولي وش فيك .. وش اللي قالبك ..؟
زينة غمضت عيونها ( تبي تهرب من عيونه الذباحة ) : ولا شيء بس اتركني
بندر : ماراح اتركك لين تقولين لي وش فيك وش اللي مضايقك ؟؟
زينة تركته بقوه وراحت عند الباب : قلت لك ولاشيء ولا شيء خلاص عاااااااد طولتها ترى كل شوي وش فيك وش فيك مانيب بزر عندك
بندر وقف بمكانه تجمد وش فيها هالهبله مااذكر اني زعلتها بشيء.. بس دامني مااذكر اني زعلتها بالطقاق اذا طخت تجي تركض.. بس حرام ماعندها احد هنا اهلهاا برى ياربي ساعدني يارب تهديها لنفسها..............
دق جوال زينة ناظر بندر الرقم شاف رقم امها قلبه عورة مايدري ليش مايرتاح لامهاا ابد ..
جت زينة تركض وردت : هلاااااااا يمه وحشتيني( وتبكي زينة) يمه اشتقت لك والله انت واوبوي......
ا ي وصلت الساعه 9 ونص انا بخير
( طلعت زينة وراحت تحاكي امها في الصاله واهي تبكي )
بندر شافها تبكي تحركت مشاعره على رغم الجرح اللي سببته له زينة ..
بندر جاء جنب زينة ومسك يدها ... زينة رفعت راسها شافت بندر وصدت وزاد بكاهاا
بندر ضمها وقرب لهاا وفتح شعرها : هاه قلبي ماودك تقولين لحبيبك وش مضايقك ؟
زينة تبكي بشده وومسكت على يد بندر وضمتهااا واهي تقول بينها وبين نفسها ( والله احبك واموت فيك بس امي اثبتت لي غير ذا ).
بندر : قلبي اذا البكاء يريحك ابكي .. رفع راسها وقال : تبيني ابكي معك ..؟
ابتسمت من بين دموعهاا وضمها بندر : مااشتقتِ لي انا اشتقت لك يالدووبه مووووت ؟
زينة وهي تبكي : هههههههه أي صدق حتى امي تقول وزنك زاد لازم ترجعين زي اول
بندر : لا حبيبي قولي لها بندوري يبي كذااا( وبوس اصابعها) .....
رفع راسه لها وقال : قلبي يمكن انك حامل ..........( زينة انصعقت وكل هموم الدنيا والاحزان عليها )
قالت زينه : اعوووووذ بالله لا ان شالله فال الله ولا فالك ..
بندر استغرب من كلامها : ليش قلبي ماودك يجينا طفل يعطر حياتنا مثل مخططنا يوم كنا على ساحل Gold plaza في تركيا ...؟
زينة : لا قلبي انا اخاف توناا بعدين بعدين انا صغيرة واخاف من الحمل وتعبه
بندر : لا ياعمري يعني امي وامك صار لهم شيء حملوا وولدوا وحملوا مره ثانيه هههههه
زينة تنرفزت وبعدت عنه وقفت وقالت : حبيبي قلت لك انا غير انا غير لازم تدرك ذالشيء انا مميزة مو مثل أي وحده من البنات ...
بندر قلبه تحسس من كلامها : طيب طيب غير غير بس عاد موضوع الحمل بنأجله بعدين نتفاهم
زينة قربت وجلست بحضنه وحطت يدها بشعره : حبيبي اذا تحبني جد لا عاد تفتح ذالموضوع معاي تكفى تكفى ..؟
بندر تخدر بقربها : طيب بس خلاص تراي ذبت ارحميني
زينة : حبيبي تدري انك وحشتني موت اشتقت لعيونك ولحضنك
بندر راح فيها : حبيبتي خلاص ارحميني تراي على وشك تكفين
زينة من قلب تتكلم : قولي حبي اشتقت لي طيب
بندر حط راسه من بين شعرها وشم ريحته وقال : ذبحني الشوق فتت كياني لك يالغالية
زينة ماقدرت تقاوم هالرومانسية
....بـــــس .......
مع كل اللي صار إلا أن
بندر طول ليله ماقدر ينام حس ان زينة متغيره مهما ضحكت ومزحت وقربت له إلا انها متغيره طريقتها في الحكي اسلوبهاااااا انانيتهاا مانيب خابرها كذا الله يستر ..؟

(2)

مرت الايام و الشهور
وصارت حياة بندر و زينة فيها مشاكل وخلافات بس يرجعون يتصالحون زي أي ازواج في العالم
.لاحظت اميرة تغير زينة حتى انها تجلس في جناحها اسبوع اسبوعين ماتشوفهااا استغربت حتى ماقالت لها مبروك على الخطبة وش السالفه بس ؟ معقولة يكون كلام امي ونسرين صدق انها بتصير نسخه من امها يارب تساعدني ياكريم ....
بندر بعد يشعر بإحراج من اهله دايم يسألونه عن زينة يتحجج لها وبعدين اذا طلع لها فوق يهاوشها على تصرفها ذااااااااااااااااا
بندر : زينة انت ماغيرك إلا سفرتك الاخيره ؟
زينة بدلع و كبرياء : لا والله جد عاد بدري ياشيخ ايه اهي اللي غيرتني
بندر قرب لها لانه لاحظ طولة لسانهاااا وقال : وليش غيرتك يعني ؟
زينة بصوت عالي كله دلع فطري : لانك مارحت معاي .......
بندر : لا لايشيخه اذكر انا اتفقنااااا وخلصنا
زينة : طيب انا كذى كيفي تغيرت اكره طبعي القديم كنت لئيمة قبل والحين رقيت شوي صرت انسانه راقيه ....
ناظرت بكبرياء و دلع وقالت :لا تنسى انا بنت مين ؟
بندر : عجيب وشذالحكي ؟ مااخبرك كذى .؟ ياحبيبتي طولنا وطولك واحد اصلنا وفصلنا واحد جدنا وجدك واحد استحي على وجهك واذا نافخة ريشك عشان امك انها دكتورة لا ياعيوني ناظري حولك كل العالم تعلموا وصاروا بعد اعلى من امك شهادة .......
زينة شهقت حطت يدها على فمها : بندوري ليش تقول كذى على امي حرام عليك امي غير امي مثقفه ومتعلمة سيدة مجتمع بحق وحقيق مو مثل غيرها ( تقصد ام بندر بس ماشعر وإلا كان مسح فيها البلاط عاد كل شيء ولا امه ) ......
بندر : اقول اعقلي واركدي وارجعي لطبعك الاول احسن
زينة تتمسخر قربت عنده : لااااااااا وع بلدي طبعي القديم كنت كل شوي في عزيمة او مسنترة تحت
بندريبتسم : ذالعقل طيب
زينة : لاااااااا حبيبي انا تغيرت وصرت غير شكل لازم تتقبل لازم
بندر : واذا ماتقبلت ههههههههه
زينة بدلع قربت له كثير : مايطاوعك قلبك ضروري ببتتقبلني
بندر: آ آآآآآخ يضرب الحب شو بيدل
( على هالحال زينة تغيرت بفعل زن امهاااااا لدرجة انهااا صارت وقحة بمثل وقاحة نسرين تجريح في الكلااااااااام علني عينك عينك ذا غير دلعها على بندر و تغليها و المشاكل اللي تصير من تحت راسها تغيرت 180 درجة بفعل إقناع امها لها واللي شجعها حب بندر الفظيع لها )
زينة جالسه في الصالة تبرد اظافرها ...دخلت عليها نسرين
نسرين : وانت ذي شغلتك ياما مرتزة في برجك العاجي او متكيه هنا لا شغل ولا مشغله ..
زينة تنفخ اصابعهاا : كيفي بيت عمي وانا حره ( قالتها بدلع )
نسرين : وجع يوجعك لا تتمعين هنا تميعي عند رجلك البيت فيه بزران ..
زينة : ههههههه ياقلبي بندوري يموت علي بدون ماتغنج وبعدين بزرانك لهم ابو ليش ماتروحين انت واياهم وإلا عاجبتك الجلسة سنتين وناوية تكلمين هههههههه
نسرين : والله مابقى إلا هالاشكال يردون علي انت ماتعرفين انا مين والله لااندمك على كلامك وبعدين على فكرة الغنج مو لايق علليك
زينة : كيفي رجلي ويدلعني وادلعه انت وش حاشرك .. إلا تعالي سمعت ان خالد خاطب صدق ؟
نسرين انهبلت طارت جنونها : مين قالك ؟؟؟؟
زينة : سمعته وبس لا وبعد خاطب وحده ( حطت يدها على خدها ) مووووت ذباحه
نسرين : مستحيل خالد يحبني ..مايسويها
زينة : يحبك ههههه هههه يحبك يتركك عند اهلك سنتين لو يحبك فعلا كان ما عافك بسهولة



بندر يرعــــــــــــد بصوت عالي : زيــــــــــنة


بندر يرعــــــــــــد بصوت عالي : زيــــــــــنة

و اتجه صــــوبها عيونه يتطاير منها شرر ..

ماعاد يميز شيء غير زينة ..اخذ نفس عميق تنهد و عطا زينة نظرات قوية جارحة ..هزت لها كيانها

ولفت انتباهه ان نسرين راحت تبكي غرفتها عشان بندر يسنع زوجته ....
بندر التفت لزينة بقســــــــــــــــوة و قرب لها بخطوات مبعثرة وقال بصوت كله قهر و قسوة فظيعة ضغط على اسنانه و ايدينه مقبوضه بقوه : استحي على وجهك وشذالكلام وبعدين مين قالك ان خالد بيخطب ؟ اللي اعرفه انك ما تطلعين لاي احد من الاهل وش دراكـ وإلا كذى بس عشان تقهرين نسرين ..وش قصة اهلك ابي افهم ؟ انتِ تحبين النكد و تضيقين عيشة خلق الله ليش ؟ ( بلكنة تهديد )
زينة بقهـــــــر و دلـــــــع : اوووووف سمعته وبس عادي خالد مزيون ورجل اعمال و شيء طبيعي يتزوج تغريد قالت لي انه بيخطب
بندر بصوت مايسمعه غيرها صاك على اسنانه : اوريك هين يالله اطلعي فوق .... سحبها مع كتفها
زينة تضايقت كيف يعاملني بس كذى قدام اعدائي اوريك اكيد النسرة نسرين طايرة فرح والله لامسح فيها البلاط بس هين يانسرين
بندر دخل على نسرين غرفتها ومسح على راسها : ماعليش نسرين سامحيني انا أسف والله ماتعيدها وبتجيك تعتذر ان شالله ...
نسرين تسوي تبكي : اصلا زوجتك ماتحشم احد ابد كيف عادي تحشمني انا .
بندر : افا ياام رامي وانت وش فيك انت شيختنا كلناا ؟ العين ماتعلى على الحاجب و انا ااخوكـ
نسرين حست بالنقص اللي فيها : أي تقول كذى لانك تشفق علي ...
بندر بدهشه : افاا ابس وانا اخوووك وش فيك منكسرة... لا يكون جرحك كلام زينة ترى ماتقصد شيء تراها بعدها بزر على نياتها
نسرين تبكي بحسره ( ممثلة) : بندر لو سمحت خلني بروحي تعبانه ابي ارتاح
بندر طلع من غرفة ام رامي وطلع مسرع (معصب)
نسرين ابتسمت بإنتصار ....نسرين : هين يا زينة يامالك من التهزيء هههه
بندر طلع معصب و اتجه لبيته فتح الباب شاف زينة جالسه تناظر التلفزيون.......
زينة خايفه من نبرة صوته فيها اللي حاكها فيها قبل شوي بس تكابر و مسويه مانتبهت إنك فيه ..!
بندر طفى التلفزيون وقرب لهااا ووقفها
بندر بنظرات عتب قاسي : جالسه مرتاحه ولا كانك سويتِ شيء ؟
زينة بدلع تحاول تبعد عنه : ماسويت شي ادافع عن نفسي انا بس ليس إلا
بندر شدها مع كتفها وسحبها عنده بقوه : ممكن تفهميني وش عندك مستلمه نسرين ؟ صرفتِ النظر عن اخوها اللي هو انا على بالك كل البشر مثلي يتحملون عنجهيتك و غرورك هاه ( بصوت عالي )
زينة عيونها اغرورقت دموع و ضعفت ماتحب الصوت العالي : ولا شيء اهي اللي تبي تهاوش اختك وانت ادرى فيها
بندر مايزال معصب : ذالحكي لو ماكنت مانيب موجود بس ياحلوة انا كنت واقف وسمعت كل شيء انتِ متى بتعقلين ؟؟ وش فيك فضحتيني مع اختي .. يعني اذا علي متحمل سواياك فيني وساكت لي اربع شهور عايش معك بمشاكل وقرف وتافل العافيه و ماكل هوا ملينا خلااااااااص عاد ....بس عاد شوفي قسم بالله شوفي انا حلفت اذا شفتك مضايقة احد بالبيت راح تندمين فاهمه ..؟
زينة دمعت عينها وصدت عن بندر .. ( زينة حست بضعف فعلا بدت تصدق كلام امها بندر قاسي عليها )
زينة بضعف : بندر صدقني اختك هي اللي دفعتني احاكيها بذالطريقة شوف وش تقول عني على الطالعه والنازلة تعايرني اني مابعد حملت وش اسوي من ربي طيب...
بندر انكسر قلبه و ناظرها بنظرات غريبة حس انه ظلم زينة يوم صرخ عليها
جلس على نفس الاريكة اللي زينة قامت منها ......
زينة طلعت وراحت الغرفة تبكي دخلت السرير و تغطت وصارت تبكي بشويش و تشاهق
دخل بندر شغل النور ناظر فيها حس انها تبكي قرب عندها مسك كتفها بس صدت
بندر بهدوء جلس على طرف السرير : ممكن نتفاهم ..؟
زينة ساكته ....!
بندر بخوف عليها لانها يحبها موت ناظرها بحنان : اعتقد اني اتكلم .....
زينة قامت بكبرياء ونفسيتها متكدرة وجلست بدون ما تناظره : وش عندك وش تبي تقول وش بقى ماقلته؟
بندر بإهتمام : زينة افهميني انتِ طلعتيني من طوري وتعرفين اذا عصبت عصبت بس بجد خلاص ترى لي اربع شهور ماذقت الراحة كل يوم هوشة وقرف كل شيء تحملته لعيونك عشان احبك بس عاد الذوق ذوق حبيبتي خلاص..
زينة جتها حالتها تحب تتغلى : أي انا ماعندي ذوق فهمت وش غيره
بندر بعصبية : لحول ولا قوة إلا بالله انت وش فيك ماتفهمين كلامي واضح لا تفسرين على كيفك عاد و لا تأولين على كيف امك
زينة ناظرت بندر بشاعرية كلها شجن : بندر تبي نرتاح ..؟
بندر قرب لها : أي اكيد ياقلبي
زينة : نطلع بيت بروحنا ....
بندر استغرب وهالنظرة جملت عيونه : ههههه ذالخيار ابعدييه فاهمه اعتقد تعرفين طبعنا بهالعائلة يعني اقصري الشر والصورة واضحة قدامك اعتقد خالد ونسرين اكبر مثال
زينة تضايقت و بين على ملامحها : ابي اناااااااااااااام ممكن....... سحبت الغطاء و رجعت نامت
بندر رفع حاجب واحد بحركة تعلن عن بدء العصبية عنده : انا مابعد خلصت كلامي
زينة من تحت الغطاء : شكلنا ما راح نتفق ماله داعي تعور حلقك في الكلام تصبح على خير
بندر تضايق من طريقتها مره....بس حب يعدي هالليلة على خير ...تجاوز لها حركتها مثل ما كان يتجاوز عن حركاتها اللي تزعله هالايام !
( تغيرت حالتي معها من بعد الدلال اللي كنت عايش فيه و الغنج صارت تعاملني كذا دنيا غريبة)
طلع وراح يشرب مويا من المطبخ كان عطشان من شدة الحوار بينه وبين زينة اخذ الكاس وبلحظة ضياع فكره طاح الكاس وانكسر تأفف وتعوذ من الشيطان فتح الدرج بيأخذ كاس ثاني مد يد بيأخذ كوب تفاجأ يده مسكت كرتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـون ..
-
-
-
-
سحب الكرتــــــــــــــــــــــــــون ومن شكــــــــــــــــــــــله يبين انه حبوب
-
-
-
-
طلع الكرتون وناظره فــــــــــــــــــوق تحــــــــــــــــــــــــت
انصعق كأن احد طقه على خشته بخشبه
-
-
-
( حبوب منع الحمل يا زينه )
ذي آخرتها معاك وانا اقنعك دايم تقولين غصب عنك اوريك

طلع من المطبخ ما يشوف دربه خير شر معصب و حالته صعبه
دخل عليها معصب مره وبأعلى صوت : زينة زينة وصمخ ان شالله قومي ..؟
زينة ناظرت فيه متروعه تكره الصوت العالي : ايش السالفه وش فيك ؟
بندر بعصبية فظيعه قومها بقوة : وش ذااااااااااااااااااااااااااااااا ؟
زينة ارتبكت وطار قلبها منها وقفت وقالت : مدري شدراني انا << -- غبيه خخ
بندر بنظرة قاسية : ماتدرين هااااااااااااااااااه
وطلع الوصفه
بندر قدم الورقة عند عيونها مباشرة : وذالورقة باسم مين وإلا ماتعرفين تقرين بعد ؟
زينة بعدت الوصفه عن وجهها و ناظرت فيه و شالت نظرتها بسرعه
زينة صدت ونوت تطلع من الغرفه شدها مع يدها ووقفها قدامه كان معصب مره
بندر يرعد بصوته : ليش سويتِ كذى مو حرام عليك تكذبين طول هالوقت ؟ تدرين وش معناتها انك تكذبين على زوجكـ او لا ....
زينة تبعد عيونها عن عيونه : احنا متفقين وخالصين من هالموضوع حمل ماابي ماابي ابد بليز مانبي نكرر و نعيد
بندر رفع راسها بقوة بحركة عورتها : لا والله الدعوه على كيفك عشان تقررين تبين او لاا .... بكرة ان شالله بآخذك الدكتور ونحلل سوى نشوف
زينة الصيحة واصله معها : لا انا ماابي اروح ماابي
بندر عصب عليها : غصب عليك بتروحين فاهمه
زينة راحت تبكي في الصاله
وبندر يندب حظه العاثر وشذالقراده ياربي وش فيها زينة استخفت معقوله تأخذ موانع واحنا صار لنا فوق السنتين متزوجين....
فجاءه سمع صوت زينة تحاكي امهااااااا
زينة : يمه بكرة بيأخذني بندر الدكتور عشان نحلل تأخير الحمل يمه وش اسوي خايفه يمه طبعا بسوي اللي قلِت لي عليه بس خايفه بندر عصبي ويبطش علي وانا خبرك ضعيفة زينة (تحاكي وتغصص في البكاء)
بندر تأكد من اللي كان شاك فيه يعني امها ورى السالفه امها هي اللي غيرتها علي وعلى الناس كلهم هين اوريك ياام بدر .......

من مساء الغد الساعة 10
دخل بندر وزينة على الدكتورة وداد اللي حللت لهم وقالت النتائج بعد ربع ساعه
بندر اخذ زينة( طبعا من بعد البارح ما كلموا بعض ولا حرف ) وطلعوا في الانتظار ينتظرون نتائج الفحوووص..
كانت زينة في عالم من الهم والاحزان
بندر كان يراقب العالم ويفكر بحاله اللي صار لها اربع شهور تايهه عن السعاده ......
فجاءه مرت وحده لابسه لثمه ( ماتدري وين الستر فيه ) ولابسه عبايه مخسرة على برمودااا البنت وقفت يوم لمحت بندر وجت قربت له ..
زينة استغربت الحرمه بس توقعت انها بتسأل عن شيء بس الصاعقة صارت
البنت بمياعة : انت بندر صح ........؟
بندر بنظرة كلها ثقل و شموخ رزة : أي نعم....
زينة ضايعه بالطوووووشة وقلبها يضرب بقوووووووه وتراقب بصمت
البنت بمياعة مصطنعة تقز بندر و تأكله : افا معقوله بندر ماعرفتني نسيتني كذى بيوم وليلة
زينة تتلفت بسرعه وقلبها ينبض بسرعه انحشرت مره ...
بندر يبتسم بثقل : عفوا اختي شكلك مشبهه مع تشابه اسماء
البنت : افا يا بندر نسيت ايامنا و ليالينا ههههه انا اللي وصلتني البيت تذكرت او لسى
زينة انحشرررررت وبكت انكتمت (خيانة بعد )
بندر ناظر زينة مسكها وشالت يده عنها وقامت
راحت السيارة واهي ضايعه في مشاعرها خيانه يا بندر تخونني انا زينة
بندر ناظر البنت بإستحقار : الله يآخذك ان شالله انا متى عرفتك عشان تقولين كذى
راح بندر يلحق زينة و اعصابه مشدودة جدا
لقى زينة عند السيارة تبكي بحرقه ...
بندر نبضاته " تك تك تك " تنتظم بقسوة و نظراته خجولة غير واثقة لها
قرب
مسك يدها الباردة ..... زينة قلبها انتظمت فيه نبضات تلسعها بقسوة ونزلت يده اللي تحس انها قبضت روحها
بندر برومانسية تنطق من نظراته : حبيبتي زينة ....
زينة بعصبية ودموعها هماليل : لا تكلمني لو سمحت لا تكلمني
بندر : اسمعيني بس الموضوع ومافيه اني
زينة بكبرياء تجفف دموعها : ماطلبتك تشرح لي خلااااص براحتك وش دخلني انا فعلا يابندر طلع كلام امي صدق وانا اللي على بالي انك فعلا تحبني وموفي لي طلعت خاين آخر شيء ( تبكي بقوة زينه )
بندر يحاول يضبط نفسه هو يحس بنظرات الناس من حوله : زينة هالبنت ذي قبل اتزوجك قبل اربع خمس سنين طلبت وصف حي البديعه وعطيته السايق مو اهي بعد والله العظيم وربي الكريم صدقيني
زينة بقوة المواجهة : وكيــــــــف عرفت اسـمكـ......
بندر حس بنظرات الفضوليين زادت : مدري ناسي والله بس يمكن انا قلت لهم لانها فاسخه الحياء اهي مره
زينة مااقتنعت وظلت تبكي بقوووه
بندر عصب من نظرات الناس : خلااااااااااص عاد زودتيها تراك قلنا لك بنت داشرة وماعندها شغل إلا هالامور لا تخلينها تكهرب حياتنا غير ماهي متكهربة خلقه مانب ناقص دلعك بعد خلاص راسي صاكني يالله اركبي يكفي فضايح ...... ركبوا السيارة في جو متوتر جدا و مشحون
زينة تبكي و تشاهق : ودني بيت امي نورة ( ام امها ) ابي اروح لحد من ريحة امي ...
بندر ينقاله مسوي حكيم خخخ وكان مشتت : وشلون اوديك وانت مبهذله كذا مانيب موديك
زينة بصراخ فظيع تزعق بهسترياء : خلهم يدرون عن تعاستي معك وعن دناءتك وخيانتك لي يالهمجي

(طـــــرااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ)-
-
-
-
-
لحظة غير مــــــتوقعة ابدا ...موقـــــــف غير متوقف


لحظة غير مــــــتوقعة ابدا ...موقـــــــف غير متوقف

جاها كف محترم من بندر ولاول مره يمد يده على زينة
زينة واهي صاده ميب مصدقه للحين : تضربني يابندر وصلت فيك المواصيل تمد يدك علي زينة بنت سعود نزلني ماابي اركب معاك
فتحت باب السيار ة تبي تنزل
بندر واهو معصب و قلبه يضرب بقوة و يديه ترتجف من هول اللي سواه : ابركها من ساعه قرفتيني الله يلعن شيطانك اربع شهور وانا متقرف كرهت البيت وكرهت نفسي كرهت الدنيا...
زينة نزلت فتحت باب السيارة و نزلت وحالتها لا تنوصف ابد
وبندر عصب بصوت عالي : الله يأخذ عدوك فضحتينا اركبي وسكري الباب لاايجيك كف ثاني بسرعه ( بصوت عالي )
زيـــــــــنة ياحرام مالها يــــــــد ولا قوة حتى اخــــــــــــو ماعندها قريب تدق عليه ويجيهااا آخ يا بـــــدر وينك تشوف قرادتي يازين الاخـــــــــو وفزعـــــــــــــــاته لخواته بدر وينك محتاجتكـــ ............
طول الطريق واهي تبكي بحسرة و تشاهق .....
بندر مابغى ينزلهاا في بيت جدتها واهي مبهذله حب يفرفر شوي

(عاد تخيلوا زحمــــة الريــــاض والســـــيارات والازعــــــــاج مع جــــــو متوتــــــــــر و قلــــــــــوب دامية )
لين تهدأ وينزلها عنده جدتهــــــــا
زينة تبكي بإنكسار حتى جوالها تقفل..
بندر بهدوء قطع الصمت : متى اجيك ..؟
زينة ساكته ....
بندر بدأ يعصب : صقهاء الظاهر ان في كائن حي مستحملك من قبل شوي و يحكي ماتسمعين متى اجيك ..؟
زينة تناظره بقسوة : ياليت لو تتركني هنااااا احسن لي
بندر : وش دعوه ماابي ودي بس خايف من ابوي وعماني يسوون لي سالفة ؟
( غصب قال هالكلمه وإلا اهو يموت فيها بس كبريائه مايسمح له يقول غير كذى )
زينة جوالها تقفل ماتدري كيف تدق على امها نورة اخذ بندر جهازه ودخل شريحة زينة فيها وشات الجوال عليها
زينة دقت على جدتها بس المفاجأه ان جدتها طلعت في الشرقيه عند بنتها فوزية ....!!

( أه يا حظي الدفين تبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا ً للحظــ )

(يالله يازينة الضيقة زادت وتضاعفت )
بندر رفع حاجب واحد يبتسم بإنتصار : هااااااه والحين نروح البيت ....؟
زينة بإنكسار سكتت ولا ردت ( اكيد يروحون البيت وين تروح مالها احد اهلها برى وجدتها الوحيده مسافره )
زينة بهدوء يدل على حزنها الكبير : نزلني عند تغريد .....؟
بندر ناظر بساعته : أي بس الساعة 12 وإلا ايش رأيك؟
زينة والعبرة خانقتها : نزلني عندها عادي
نزلت زينة عن تغريد اللي كانت مستغربة ولا تدري وش السالفه مثل الاطرش بالزفة
بعدما جلسوا و تقهووا ...لاحظت تغريد ان زينة فيه شيء موب طبيعي
تغريد بحنية : زينة شكلك مايطمن وش فيك انا مثل اختك وإلا .....؟
زينة دمعتها على خدها : مدري بس حسيت اني متضايقه وقلت ابي انزل عند تغريد
تغريد ضمتها : يابعد قلبي انتِ والله بس وش فيك؟ مين مكدرك يالغلا لا يكون بندر بس
زينة تبكي وماقدرت تقول ولا شيء ...
تغريد : ياربي ياربي سترك خوفتيني والله لي ساعه اشحذك تقولين لي وش قصتك يا بنت ..
طول الوقت تغريد ماقدرت تفهم من زينة ولا شيء إلا انها احترمت رغبتها بالصمت اخيرا
زينة ناظرت الساعة : يووه الساعه 3 وانا مارحت البيت
تغريد بحرص على زينة : اقعدي عندي نامي هنا وبكرة اوديك احسك مره متضايقه والله
زينة بحسرة : لا مااقدر بس يالله جوالي وينه
ناظرت و شافت جوالها على تسريحة تغريد سحبته بنعومة متناهية
تغريد تناظر زينة بحيرة : لا انا اوديك انا ونووووافووه ذا وش عنده غير التسدح بذالاستراحات ندق عليه متى ما حبيتِ تروحين بس طلبتك اجلسي احس انك مره متضايقة
دق بندر على زينة ... قلبها زادت نبضاته والخوف انتظم ليكّون أقسى نبضات في القلب
ودها تكسر الجوال بس عشان ماتبين شيء ردت بشكل طبيعي
وطلعت عشان تنزل له ... تغريد بتنزل معها بس حلفت زينه ماتبي تتبعها
طلعت ..
واثنــــــــــــــــــــــــــاء مااهي طالعــــــــــــه
نواف تــوه واصل يشقلب مفاتحيه و و الشماغ على الكتف ..
نواف يحاكي نفسه : تعال تعال وإذا جيت وش بيستفيدون صدق ناس فاضيه ..
رفع راسه و رجع لانه لمح بنت تنزل ببطء و مبين انها تجفف دموعها !!
شافها نواف اللي فعلا شهق يوم شاف جمالها و بلم ما كان ناوي يشوفها حتى انه صد بس لمحها ..
-
-
زينة طلعت وركبت في السيارة ...<< ---مانتبهت بوجود نواف
بندر معصب لان له 10 دقايق واقف برى : اخيراااااااا لاطعتني ساعة احتريك بالشارع بنقالي لحضرتك طال عمرك
زينة تنهدت و استمرت ساكته ريحة عطره وترت زينة كثير ذكرتها فيه
بندر ضرب ايده على الدرقسون بقوه : طيب احسن لا تردين
-
-
نواف دخل مسرع طايــــــــر على تغريد حتى انه صدم الباب وشماغه طاح ...<< --مربوش هالولد خخخخ
نواف نزل راسه و سحب شماغه على الطاير : كيفك بتو مشتاق لك
تغريد : هههههههه ياحبني لك صرت حتى ماعاد تفرق بين خواتك ...
نواف طق جبينه : ااااااسف اختي ياللي تموتين في المجلات والفرفرة في الاسواق تغريد وانا اقدر
تغريد مستغربه : هههه غريبة
نواف يمهد لانه بينشدها عن اللي عندها : مالغريب إلا الشيطان وش الغريبة
تغريد : مو غريبة غريبتين الاولى انك مشرف بدري و الثانية انك متكي و تسولف معي خصوصا وان خالد توه غاسل شراعك يعني مع كل إحتراماتي خخخ
نواف : وش تبيني اسوي يعني اروح لخالد و اتطاق معه ههههه الدعوه ايزي تيك ات ايزي ..
تغريد بدهشه من تغير نواف : قدرة الله سبحان الله كبيرة
نواف بحماس : إلا اقولك ... مين اللي كانت عندك ..؟
تغريد عرفت السالفة و مسويه ثقل : وش دخلكـ ..؟
نواف بحماس اكثر : تكفين طلبتك
ويطلع ميتين من مخباته ....
تغريد عرفت اللعبة و مسوية ثقل عشان يزيد الفلوس : قلت لك مالك شغل ...وبعدين عيب ترى ذي المره العشر طعش اللي اقولك لاعاد تسألني عن صحباتي
نواف طلع خمس ميه : منهي طلبتك ...؟
تغريد شوي وتطلع لسانها من يوم شافت الفلوس خخخخ مدت يدها بتأخذ الفلوس : ليش ؟
نواف سحب الفلوس لوراء : اول مين ؟
تغريد مدت يدينها تبي الفلوس خخخخ : زينة .......
نواف شهق وبعد الفلوس : احلفي ..
تغريد عيونها على الفلوس : والله بس ليش ...؟ هات الفلوس طيب قلت لك
نواف سحب الفلوس : افـــــــــــا يعني متزوجة زوجة بندر صح ...؟
تغريد مدلخه : ايه كش عليك ليش .... هات الفلوس وش فيك ابعدتهم هههههه
نواف تنهد بعمق : تهبل شفتها واهي طالعها و ماانتبهت ............
تغريد مسويه عصبية : ياللي ماتستحي على وجهك في بيتنا و تقزز لا وبنت عمك لا ياللي ما فيك ذرة حياء صدق اللي قال اللي اختشوا ماتوا .....طيب هات الفلوس ؟
نواف دخل الفلوس بجيبه : معصي البنت طلعت متزوجه اقلبي وجهك خلاص هههههههههههه إلا هي وش فيها ..؟
تغريد طرطعت و نواف شات عليه خدادية على وجهها و طلع و سحب الباب وراه وهو يضحك عليها بس صورة زينة في باله .....سبحان من خلقكـ
"
"
"
(3)

زينة دخلت الغرفة وكل هموم الارض عليها ..خيــــــــــــــانة ...وقــــــــسووة ...والاكثر من هذا الجـــــــــــــــــــــــــفاء... ولسان حالها هي وبندر يترجم الموقف لـ :

هـــــذا آخــــــــر ما وصـــــلنـــــا لـــــه هذا آخــــر ما وصــــــلنا لــــــــه ...!
بعد ما كــــــــــان كل النـــــــــاس تحسدنا على الـــــــــود اللي حنا عايشيـــــــنه ....
انت في دنــــــــيا بعيــــدة .. وأنا تــــايه وسط غابـــــــة من مشاعر تلهـــــــب القلــــــــب و تبــــــيده
من وريــــــــــــده لوريــــــــــــــــده .....!
و رغم هذا عايــــــــــشين تحت سقـــف البيــــــــــــت ...لكـــــــــــــــــــــــن ضايعــــــــين في هالمدينة !
أأأأه يا ظـــــــــلم المديــــنة .... ويا قســـــــــــــــــــــــــاوة قلبكـ اللي عارفينــــــــه
كل خلـــــــــق الله و قلبي وانا قــــلبي فـــــــيكـ أعلم ...كيـــف اشوف وانا يلبســــــني العمى حيــــــرة و خوف
كيف اشـــــوف والهـــــــــــــــــــوى قيـــــــــــــدي و سجـــــــــــــــاني الظروف ...
آآه يا ظـــــــــــلم المدينة ....و ياقســــــــــاوة قلـــــبكـ اللــــــــــــــــــي عارفينه ..لدرجة انها ضربها لاول مره بحياتها تنطق.. زينة الرقيقة الدلوعه الرومانسية ...تنطق ...بكت بحسرة !
جلست تبكي وتبكي وتبكي ....
بعد مرور ساعه والنفوس يمكن هدت نوعا ما
بندر يجر خطواته بكبرياء عاشق ..... دخل غرفتها و وقف عندها وبين طوله الفارع و كما هي العادة ريحة عطره من بيربري سببت توتر فظيع اعلن عن وجوده في نفس المكان ..... و زينة استنشقت عطره اللي يلسعها لسع
بندر بهدوء : وبعدين .. كل وقتك بتبكين ..؟
زينة تجفف دموعها و رفعت راسها فوق : حتى البكاء صار فيه شيء بعد ابكي ماضريت احد جالسه اعبر عن مشاعري وش فيها يعني
بندر قرب لزينة و توترت بقوة ...
حاول يفهمها السالفه ... بس حزنها وانكسارهااا عذب بندر
زينة بدت تستوعب الموضوع ..... واقتنعت انه مو خاين لانه حلف لها على المصحف .. وانه ضربها لانها نرفزته وقالت له كلام مو لائق ... راضاهااا وبوس رأسها واعتذر منها
بندر بشاعرية : انا لك ياقلبي انا هــــلك وناسك انا كل حيــــاتك دمعتك غاليه يابعد طوايف اهلي انت
زينة تبكي : يابندر وش اللي صار فينا ؟؟
بندر : مدري حبي يمكن سحابة صيف يمكن عين قوية على حبنا وعشقنا لبعض يمكن ويمكن بس طلبتك مااطيق اشوفك ياحياتي حزينة تعبت من كل شيء الاشواق ذبحتني والحنين ولهني عليك خلاص زينة محتاجلك اناا موووت وانت محتاجه لي مانبي نكابر على بعض...
زينة تبكي ...
بندر مسح دموع زينة : حبيبتي انا اشرب دموعك كلهاا انا اشرب حزنك وهمك ياقلبي سامحيني قسيت عليك ياروحي بس والله من القهر اللي فيني مااطيق اشوفك تبعدين لو بمشاعرك عني
زينة : الله لايحرمني منك بس تكفى حاول تفهمني انا اموت عليك
بندر: تموتين علي اثبتي لي طيب ..؟
زينة ناظرت فيه بخوف : باايش ..؟
بندر : نبعد عن العصبية وتهتمين لنفسك وصحتك وتدراين حبيبك اللي تعبان نفسيا ومرهق من خوفه انه يفقدك ..
زينة حطت يدها على شفايفه : قلبي انا بحتويك بس بليز لا تزعل مني انا نفسيتي مو مستقره
بندر ضمها لصدره وقال : لا تخافين ياحبي انا كلي صبر لو تسوين اللي تسوين كلي فدا لك
زينة تناظر في عيونه وغمرتهم لحظة ولا اروع من كل اللحظات وتذكرت مثل انجليزي مشهور
Believe not all that you see nor half what you hear

(4)

ومع مرور الايــــــــــام استمرت نفس المشكلة ولكــــــــن في النهاية يتصالحون بموقف رومانسي ولا اروع
طبعا مثل ماعرفنا حياة بندر و زينة صارت كل يوم مشكلة وكل يوم جرح وتضميد جروح
بس بالنهاية يرجعون يحبون بعض زينة مهما نفذت تعليمات امها إلا ان نظراتها تفضحها لانها تحب بندر من قلبها مهما جرحها مهما ضربهاا إلا انه تعشقه بجنون....و تغار عليه بشكل فظيع
-
-
كانت زينة تأكل تفاحه بطريقة ناعمه بندر قدامهاا يناظرهااا وشوي يلعب بشعرهاااا
بندر يبتسم : تصدقين حتى شعرك تغير بعد زيك ؟
زينة تبادله البسمة : ايه اشوفه منعدم بقصه ان شالله
بندر يجاريها : لااا تقصينه ولا تجينه خليه عادي
زينة : ههههههههه مو تقول انه منعدم ...
بندر : ماقلت منعدم قلت متغير
زينة : نفس الشيء ههههههه
بندر : لا بس صاير لئيم كل مااجي بمسكه يطير
زينة : احسن هههههههههه
بندر بجديـــــــة شوي : إلا صحيح اليوم بتصل على الدكتورة عشان النتائج ..
زينة تغير المود تبعها : ان شالله ....
( اللي ماتعرفونه انو زينة لما كانت في ايطالـــــــيا راحت لوحدها لدكتور وفحصت عنده بين لهاا ان حملها جدا صعب و ياثر على عقليتها هو ممكن بس يأثر على حياتها بشكل كبير ولكذا مالازم تحمل إلا اذا قبلت تضحي بعمرها و أكد لها الدكتور ان هالمرض وراثي )
"
"
طبعا لأن الطب عندنا هنا مره صادق و دقيق خخخخ خصوصا بعض المستشفيات الاهلية همهم بس يشفطون جيوب الناس ولاعندهم مصداقية في النتائج لابد من انك تسوي كل التحاليل عشان يشخصون علتك ....
الدكتورة بينت لبندر ان النتائج طبيعيه وتأخر الحمل ناتج عن حبوب منع الحمل اللي بالفعل زينة كانت تأخذهم للضرورة ..
.. بندر تنرفز يعني انا ولهان ابي اشوف ضناي و زينة تأخذ موانع وشذالحكي مين يرضاه باي دين واي شرع بس ؟
دخل بندر على زينة اللي كانت تقرا روايه لجين اوستين قلبها ضرب بقوه يوم شافت بندر دخل و وجهه فيه شيء
قالت اكيد انه عرف الموضوع العجز اللي فيني وبيقول ليش ماقلت لي
بندر سولف معها شوي و بعدين قام
بندر جلس قدامها مباشرة بكل هدوء : زينة انا رحت الدكتورة اليوم ..؟
زينة ارتبكت ووجها صار ازرق وحبت تهرب من الغرفه ..
مسكها بندر وحس انها ضعيفه مره
رفع راسها وحطه قدام وجهه : زينة ليش سويتِ كذا ..؟
زينة شوي وتنهار يعني كشف حقيقة عجزها
بندر : زينه ردي علي ليش اخذتِ موانع..؟
زينة دموعها طلعت وناظرت فيه : خلاص عرفت كل شيء اخذهم عشان اني مقدر..
بندر مسك وجهها : وش ماتقدرين الدكتورة تقول انك تقدرين ونص وثلاث ارباع وراك وش فيك ليش ماتبين مني عيال ؟

زينة استغربت من كلامه و سرحت تتذكر ان الدكتورة جورجـــيا في ايطاليا كانت حاطتها بالصورة وقايله لها احتمال في السعودية مايكشفون عجزكـ ،، حتى انها كذبتها وراحت كذى دكتور في ايطاليا بس كلهم اثبتوا لها الشيء....
بندر يتأملها : ايش فيك ردي ....؟
زينة تحرك عيونها في براءه : وش اقول ... اللي كاتبه الله بنأخذه...
بندر : اوعديني ماعاد تاخذين هالموانع .... ،،
زينة ابعدت عنه : مقدر آسفه ...
و ارتفعت اصواتهم
واستمروا على هالحال
وراحت زينة تبكي وتخبر أمها تقولها بالتطورات امها وطلبت منها ابد ماتقول لبندر ولسبب ثاني مجهول ..
-
-
تأزمــــــت علاقة بندر و زيــــنة فترة بس سرعان مايرجعون لبعض ....
طبعا زينة ماتركت مشاكساتها لابد تسمع كلام جارح عشان تحمي نفسها تبعا لوصية امها
وامها توصيها تتكبر على بنات عمها لدرجة انهم ماعاد يتقبلونها خير شر من تصرفــاتها ..
حتى تغريد صديقــــــتها الروح بالروح استغربت تصرفاتها في الفترة الاخيره..
بندر صبر عليـــــــــــــــها كثـــــــــــــير ومرر حركاتها وتصرفاتها لانه يحبها
ام بدر تبي تمتع بنتها بحياتها تبيها تتميز بين الجميع..
-
-
في إســـــــــتراحة العائلــــة الكبيـــــــرة
هناك فيه حفلة مقامة لمناسبة ما...... ومن تلك الزاوية نلقي الضوء على :
تغريد بإمتعاض : زينة خير ان شالله وش فيك ليش قلتي كذى عن خالتك ام تركي واميرة تسمع
زينة بكبرياء : احسن خليها تسمع اكبر همي اهي وامها
تغريد بدلاخه : زينة وراك ماخبرك كذى وش صار لك يا بنت ؟
زينة : ولا شيء بس صحيت ووعيت الطيب ماله مكان بذالوقت
تغريد باسلوب ناصح : اصحي لحالك زينة لازم تصيرين استقلالية امك على عيني ورأسي بس عاد مو تسيطر على حياتك كذى
زينة عصبت و تنرفزت : حتى انتِ ياتغريد ماتحبين امي كلكم ماتحبون امي وش ابي فيكم اللي مايحب امي مااحبه واكرهه بعد عدو امي عدو لي
تغريد : الله يصلحك بس ويهديك مااقصد بفهمك تعالي اجلسي ياشينك
زينة زعلت وقامت من تغريد : وانتِ بعد مو ناقصتك ياليت ماعاد تسألين عني مادامك ماتحبين امي ..؟
زينة سببت حالة إستنفار لحد ما قال لها بندر تطلع للسيارة
طلعت زينة من الإستراحة و ووصلها بندر اللي اكلها يياحرام ماجلس مع الشباب إلا ساعة او اقل خخ
في السيارة صار بينهم اكشن كالعادة و انتهى بالصمت الجارح

(5)


(5)

بعد مـــــــــــرور اســـــــــــبوع في يـــــــــوم الاربـــــــعاء ...
جمعة الصبايا في بيت ود


في بيت ابو محمد ود عملت حفلة وعزمت البنات كلهم حضروا إلا زينة اللي تشوف ان الحفلة مش من مستواهااا ابد ..
ود : النحيسة زينة ماجت ...؟
تغريد : ولا راح تجي البنت متشقلبه 180 درجة
ابتهال : أي والله وش فيها اهي متغيره مره
ود: ايه صايرة نسخه من امها سبحان الله حتى نفس اسلوب الحكي
اميره بحزن شوي نزلت راسها : لو تشوفون كيف تتصرف في البيت بكبرياء بغرور سبحان الله ماتوقعتها كذى
تغريد : سبحان الله متغيره حتى سلام ماعاد تسلم
أميرة بحزن : آخ بس خلوني ساكته لو تدرون وش كثر اهي محسرة في نسرين ماتصدقون
تغريد : مااعتقد احد يقدر نسرين هههههههههههه ( استوعبت وجود اميره ) اسفه مااقصد بس يعني قصدي ان نسرين قوية ماشاءالله بس ذا قصدي و قسم < - -وجهها برد خخخ
اميرة بحرج : لا نسرين تغيرت مو اللي خبرك بالعكس تماما
ود بتغير الموضوع : معقولة زينة كذى ؟؟
ريم : امها مخليتها ريموت كنترول تتحكم في حياتها ان بغت يمين يمين و ان بغت شمال شمال
إبتهال بفضولها المعتاد : وبندر كيف تتعامل معه..؟
اميرة تذكرت شكل اخوها اللي تعزه كثير : مدري بس من شكله مبين انه متضايق مره يختي صايرة نسخه من امها في كل شيء سبحان الله
ود : الله يهديها لحالها بس.........
"
"
في تلك الليلة
نسرين كانت جالسه في غرفتهااا النور طافي ودموعها تسيل على خدها... نفسيتها تعبانه مره حتى عيالها ماعاد تحبهم زينة جرحتها بكلامها وصحت فيها احاسيس الندم على خالد
نسرين تأزمت حالتها لا تأكل ولا تشرب ولا شيء تنومت في المستشفى 3 ايام ورفضت تجلس وطلعها نايف على مسؤوليته .....كما تديــــــــــــــــــن تدان ذا حال الدنــــــــــــــــــــــــــــيا

نسرين حالتها منكسرة وكبريائاها مكسور...
خـــالد كان جالس في الشركة كل الموظفين طلعوا إلا اهووو جالس يبي يراجع ملف مهم
دخل عليه تركي ( اخو نسرين الكبير) .. وسلم عليه وضيفه خالد وبعد سوالف عن الشغل و الاهل ..
لحظة صمت
تركي بخجل رفع عينه : خالد انا ما ودي اتدخل في حياتك ولا افرض شيء عليك بس بحطك بالصورة ترى ام رامي لها شهر واهي تعبانه ونفسيتها زفت ....
خالد : افا ياولد عمي وش فيها ام رامي عسى ماشررر...
تركي : والله ماندري فجاءه كذى تأزمت وصارت كارهه كل شيء حتى عيالهاا ماتحبهم
خالد : ياساتر ماوديتوها للدكتور طيب ...
تركي : الدكتور شخص الحالة هبوط في الضغط عشانهااا ماتأكل ابد ....
ووداها بندر دكتور نفساني قال عندهااا انهيار شعوري..
خالد : اعوذ بالله نسأل الله العفو والعافية ماتشوف شر ان شالله الله يشفيها ويخليها لعيالهاا ان شالله
تركي : ماادري عاد انا قلت يمكن لو تشوفك تخف شوي ...( انحرج واهو يقولها )
خالد : تقول انها كارهه العالم كلهم من باب اولى انا ماتبي تشوفني اخاف تشوفني يصير لها شيء
تركي : لا ان شالله احنا نجرب و نشوف
خــالد مع ان نسرين جرحته كثير ولعبت عليه وعلى خواته وظلمتهم كثير كثير .. إلا ان الفزعة البدوية موجوده ... واهو حب ينقذها عشان عيالهم بس لان جروحه بعدها ماطابت,,
دخل تركي وخالد البيت ... وطلعوا فوق
تركي : ذي الغرفة طق الباب وادخل عليها ...
خالد : الله الله اذا سمعت اشياء تنشات اسحبني ترى اختك ماتحبني كارهتني ههههههههههههه
تركي : لا ان شالله احساسي انها تبي تصفي حسابها معك
خالد طق الباب ولا ردت طق طق لين تعب اشر له تركي انه يفتح الباب فتح الباب ودخل مشى لين وصل عندها كانت جالسه على السرير ..
خالد : سلامتك نسرين .........
نسرين الصوت قرقع في مشاعرهااا عور قلبهااا اثار ذكرياتها الحلوه دموعها زادت التفت ناظرت وإذا اهو خالد ..
نسرين بصوت خفيف : وش جايبك ؟؟
خالد : اتطمن عليك واشوفك ...
نسرين : كذااااااااااااااااااااااااب
(خالد استغرب): افا
نسرين : انت جاي تتشمت فيني صح...
خالد : اعوذ بالله بس منك انت وافكارك انا جاي اشوفك واتطمن عليك والحمدلله انك بخير بس ليش ناحفه هههههههههههه شكلهم مايعطونك اكل صح اوريك بتركي وإلا تركي ايش دخله اوريك ببندر
نسرين تبكي بحرقه نسرين زادت جروحا يوم قال بندر لان كل اللي فيها من زينة زوجة بندر هي الوحيده اللي قدرت توقف في وجهها )
خالد قرب لها : توجسين شيء نسرين ..؟
نسرين تبكي ولفت وجهها ورى : لاااااااااااا اطلع برى ماابي اشوفك برىىىى
خالد : ممكن اشغل النور عشان اشوفك زين طيب ؟
نسرين : لااااااااا اطلع برى
خالد برومانسية : ودي اشوف وجهك طيب ..؟
نسرين زعقت بصوت عالي : اطلع برى
خالد بقلة حيله : اوكي انا طالع بس تذكري زين اني اذا طلعت حرمي انك تشوفيني مره ثانيه ؟
نسرين ناظرت فيه : بموت عاد اذا ماشفتك وش جايبك تتشمت بس لعلمك انا لسى عند رأيي ورجعة معك موب راجعه لو تموت إلا اذا نفذت شروطي
خالد تنهد : طيب خيسي هناااا لو تموتين شروطك انا قايل لك تنسينها والشرهه ميب عليك علي انا االي قلت انك تغيرت بس للمعلومية جيتي عشان رامي وراما بس فاهمه ..
نسرين قامت وابتسمت وواضح انها كانت تبكي : اخيس في بيت ابوي افضل من اني اخيس في بيتك بين امك وخواتك
خالد استوعب أنه انظلم يوم تزوجها ، طنشها تقديرا للحاله اللي اهي فيها وطلع
طلع خالد ونزل إلا وبدخلة بندر المتبهذل لانه كالعاده متهاوش مع زينة بالطريق ورفعت ضغطه عليه نزلها بيت امها نورة ورجع البيت .
بندر : ياحيا الله ابو نسب وش مدخلك بيتنا هههههههه
خالد : ابد نتطمن على ام رامي
بندر يبتسم : بشر كيفها تقبلت رقعة وجهك ..؟
خالد : الله يهدي تركي قايل له بس وجهه مغسول بمرق ماله إلا رأيه
تركي : وش قالت لك عسى خفّت ...
خالدد ينفجر ضحك : ايه بالحيل
بندر : وليش تضحك ..؟
خالد : على حالي مصدق انها بتسمعني وجاي إلى هنا وبعدين مالك شغل لازم تعرف يعني مو لازم ؟ إلا انت وش بلاك تافل العافية ؟
تركي : ههههه الله يعينه بندر 24 ساعه قابس مدري ليش ..اخلاق ياخوي ههه
بندر( ماتدورن عن الخافي ) : ولا شيء بس تعرفون زحمة الرياض تقرف غصب و تجيب كل الامراض الله يحمينا .....
خالد : يالله استأذن انا عندي مشوار
تركي : وين ..؟
خالد : ياهالعائلة لحوووووووول مو لازم تعرف ياخي ههههه
بندر : الشرهه ميب عليك على اللي مدخلك بيتنا هههه
خالد : لا خلاص ابشرك ماراح اعتبه مره ثانيه
بندر ناظر تركي : يعني وشلون ... ونسرين ..؟
خالد : سواة الله ابرك خلاص الطرق كلها انسدت وراح ألجا لآخر قرار واهي حره اعتقد عطيتها وقت سنتين كفايه وزياده واختكم للحين مانزلت نص اللي برأسها ...

(6)

زينة جالسة تنتظر بندر يجي يأخذها كل شوي تناظر ساعتها زرقاء من "سلفادور فيراغامو"
دقت عليه مرتين وقال له جايها بالطريق أخيرا وصل بسعادته ودق عليها
زينة جلست في السيارة و قالت بإمتعاض : بدري ..؟
بندر يحاول يضبط اعصابه يعدل شخصيته و ريحة عطره فايحه تجنن اربكتها : وديت امي و أميرة البيت وجيت لك ادري انت مره تحبين تركبين معهم
زينة باسلوب متعالي : ياسلام الحين لاطعني نص ساعه وموصل امك و اختك
بندر واهو يسوق يلف بالدرقسون : ايه ...لا يكون عندك مانع بس ..؟ ( ناظرها بيشوف ردة فعلها )
زينة : لا مانع ولا دواس ........ ياربي تعيني على بلواي بس ...
ناظر فيها بندر : ايه ايه يازينة انا صرت بلوى زمان عجيب
زينة سكتت ولا ردت عليه ...
طبعا بندر يقدّر زينة و يحس انها وحيدة في الرياض لكذا صار ما يلومها على كل تصرفاتها معه من جفاء وقسوة وصد و دلع ...
تاركها على راحتها لانه ياحرام يحبها موت مفكر انه اذا زعلت ماعندها احد تروح له حتى يوم ضربها ونزلها عند تغريد آكل نفسه اكل لانه وعدها يصونها
زينة قطعت حبل افكار بندر : بندر ابي اسافر لايطاليا ؟
بندر يعض شفايفه رفع حاجب واحد : إيطاليا اجل تقولين لي ....توك واصله مالك شهرين
زينة بإقناع : وشهرين شوي ولهت على امي وابوي ودي اعيش بسعادتي معهم
بندر انكسر وناظر فيها وهو يلف الدرقسون : زينه حبي ليش انت مو سعيده معي .؟
زينة انحرجت وقلبها يطعن مشاعرها لانها نفذت تعليمات امها وفقدت السعاده مع بندر : إلا
بندر : بس إلا
دق جوال بندر ناظر في الرقم ..<<-- حجرف يتصل بك
بندر : ياربي وش يبي هالغثيث دايم يدق بلحظات غبيه ..
بندر : هلا حجرف ...
حجرف : هلا وينك ..
بندر : اوصل اهلي البيت وش فيه ...؟
حجرف : لا بس كنت ابيك بموضوع وخلاص دامك مو فاضي بلاه .؟
بندر : هههههههه وش فيك قلبتها جديه امزح معك خير وش فيك انا فاضي بنزل اهلي واجيك انت وين ....
حجرف : الكافي شوب اللي خبرك ..
بندر : طيب جايك ان شالله ...
زينة بتضجر : ياسلام بتنزلني وتروح تتركني لوحدي في البيت
بندر بهدوء وحالة شاعريه تعبر عن حزنه : يعني وش فرقت فيه جلست معك او لا كلنا اثنينا ساكتين او نجرح في بعض خليني اطلع عشان ترتاحين ولا اضايقك زي البارح وقبله وقبله وعدي واغلطي ...
زينة بدلع : طيب رجعني بيت امي نورة ..
بندر ناظرها بعصبية : لاااا
زينة بتوتر وعصبية : اعصابك طيب ماتسوى ترى كلها إقتراح ليس إلا و بعدين وش بسوي في بيتي لوحدي اجلس كذى كني جني لوحدي
بندر : رزي زولك واجلسي مع امي وخواتي لو مره بالاسبوع
زينة بتقرف : لاااااااا يؤؤؤ انا ماعدت اسهر زيهم
بندر يبتسم بإستهزاء وناظرها نظرة ذوبتها : أي مو حضرتك بنت سعادة الدكتورة مضاوي
زينة ارتبكت من نظرته وحست تيار كهربائي يسري في جسمها : بندر عاد إلا امي لا توصل لهاا انا وسمحت لك حتى طق طقيتني بس حدك عاد امي لا تطولهااااااااااااااااا.......
بندر : وانا اقدر اقول شيء اصلا تقبسين من اول ماتسمعين طاري امك اصلا حتى فرصة مافيه ههههه
يالااا انزلي وصلنااا واذا تأخرت دقي علي ماادري وش يبي ذا الملحوس ..؟
زينة بدلع و إمتعاض : ايه انت اسهر وانا اتركني بين اربع جدران
بندر بسخرية منها: اذا مليتِ يا قمر ناظري ترى فيه جدار فوق وتحت هههه يعني ست جدران
زينة قفلت الباب بقوه وراحت ........
ابتسم بسخرية لاذعه عليها و حرك السيارة"
"
في شــــــــارع التحليـــــــــــة ... من مقهى " كافي داي "
بندر دخل الكافي شوب وشاف حجرف جالس مروق يسمع ابتعذر عن كل شيء ..
حجرف طالع شيء ماشاءالله تبارك الله ..... وبندر كمل عليه ماشاءالله << --رزة
بندر ابتسم بسمة جملت ملامحه : هلاااااااااااا والله بحجرف وش عندهم خاشين جو ؟
حجرف : ههههههههه ولا شيء ابطيت علينا قلت نتسلى شوي ...
حجرف كتم الصوت بميوت وناظر في بندر ...
بندر : ياساتر ذالنظرة تخوف هههههههه ياولد وش فيه بسرعه ؟
حجرف : ههههههههه حرام عليك انا رقيق نظراتي تعذب اللي يناظرها ماتخوف
بندر : اما رقيق كثر منها من يوم اشوف اسمك حجرف ادري انك دفش ههههههه
حجرف يبتسم : حرام عليك انا معذب قلوب العذارى
بندر يتمسخر : إلاّ مسحب بنات الرياض والله ههههههههه بس اسمك مستقعد لك معليش
حجرف : ايه شفت شلون انا الوحيد اللي بار فيكم سموني على جدي الله يرحمه ....المهم انا بقولك وش صار معي ..؟
بندر يحرك الكوفي : اسلم ..؟
حجرف : تذكر البنت اللي سوت لي سالفه اللي قالك عنها نواف ..؟
بندر ضحك و ضحكته رنانه تجنن : اللي نحشتك للدمام خخخخ
حجرف يجامله يضحك : هههه تخيل دقت علي بكل طلاقة وجهه تبكي وتعتذر تترجاني ارجع لها وانا سحبت عليها واخاف اني اضعف في يوم تكفى يابندر صرفني
بندر مسوي حكيم خخخ : قفل جوالك ..
حجرف : قفلته اسبوعين ولا فقدت الامل غسلت شراعها ولا عقلت عجزت لولا الخوف من الله وربي لاانتقم منها وافضحها واعتقد انها سهله بس انا اخاف ربي وميب مرجلة اني اسوي كذى
بندر بإسلوب ناصح : لا ياحجرف اياني واياك تفكر وش انتقام وقرف عيب اصلا تسوي نفسك قوي على بنت وبعدين حنا عندنا خوات حرام لا تسوي كذى خاف ربك
حجرف : وش السوواة ؟ تفشلت وربي كل وقت تدق ..؟ وش رأيك تكلمها لانك فاهم وتفكني منها انت ناضج و فاهم يمكن تقنعها و بنفس الوقت واثق انك ماراح تضعف معها مثل الخبول نواف و سعود ونايف خخخ
بندر ( تذكر زينة) : لاا فكني يارجال عشان ينحروني اهلي نحر ياشيخ عندي وحده تغار
حجرف : تحبك ههههههههه
بندر انطعـــــــــن آآآه ياليتكــــــــــم تدرون وش الخافي بيني وبينهااا .....
بندر استدرك انه سهى : كلم نواف والله انه سنافي ...
حجرف : لاااااااا اخاف انه يضعف بعد خبرك فيه خبل هههه وقدام البنات ولا شيء ما يقاوم نفسه خخخخ
بندر : من ناحية خبل خبل بس احس انه بروفشنل في التصريفات .
حجرف : لا يااشيخ الاخ صاير يحب وطايح ولااحد سمى عليه ..؟
بندر : ههههههههههه صدق ومن تعيسة الحظ اللي يحبها ؟ << --- ااه لو تعرف مين يا بندر بس
حجرف : ماقال لي يقول انه من سابع المستحيلات انها يتزوجهااا
بندر : خخخخ اكيد وحده من هالبنات اللي الله يستر علينا وعليهن ...
حجرف : ماعتقد لان الولد مره متأثر فيها وخبرك نواف ترى مهما شفت إلا انه يرفض هالنماذج
دقــــت زينة على بنــــدر....
و اول ما لمح بندر اسمها على الشاشة حس بجرح غائر يصرخ بين ضلوعـــــــــه
بندر استدرك وجود حجرف : حجرف ترى بقول لزوجتي انت اللي اخرتني ...هههههه
حجرف : عادي قول لها ماعندها خوات عشان اتمصلح واخطب منهم هههههههه
بندر وقف من الكرسي : اقول يابو الشباب قالوها الانجليز اذا كانت الجهاله نعيما فمن الحماقة انك تكون حكيم
Where ignorance is bliss, it is folly to be wise
يعني الحق عمرك وانا اخوك وخلك جاهل في ذالامور اصرف لك ..
حجرف ابتسم ووضحت الغمازات : ابشر ياشكسبير
بندر يضحك : أي تعرف المدام غرقانة في الادب الانجيزي غصب تأثرنا بأمثالهم هههههه
حجرف : ياشاطر زانت علومك لا تتأخر عليها ثم تحط اللوم كله علي يلااا في امان الكريم
بندر رد على زينها لانها دقت عليه مره ثانية وقالها انه جاي بالطريق ان شالله ...
"

"
"
بندر وصل و زينة سمعت صوت المفتاح وهو يفتح الباب
زينة واقفه عند الباب بدلع بإهتمام كانت لابسه فستان ليموني بوردي من " روبيرتو كفالي" روعه و مضبطه شعرها شينون اعطاها انوثه لا تضاهى : بدري وراك تأخرت ؟؟
بندر يتلفت يدور شيء : لااحسن طقيني وش رايك ؟
زينة تبتسم : عشان ترد لي الصاع صاعين .....
بندر قرب لها و مسك خدودها اعجبته : هههههه ياحبني لك بس
زينة : بندووووووووووري
( بندر شوي و يغمى عليه ناظرها نظراتها شـــــــوق وغـــــــــــرام نظـــــــــراتها الاوليـــــــة )
بندر : دام بندوري اكيد في شيء هههههههههه
زينة : ههههه اموت على فطنتك .... حبيبي امي بتجي ان شالله بعد بكرة بتزورني
( بندر قال بينه وبين نفسه هلا والله وش تبي ذي الله يستر انا قلبي متحسس من هالزيارة الله يستر شكلها مش راح تعدي على خير )...
زينة يدها على كتفه : وش فيك حياتي ؟
بندر جته حالة دلاخة ابتسم : ولا شيء قلبي بس قاعد افكر اقاول أي مطعم عشان حفلة وصول ماما ..
زينة تبتسم : لا لا تخاف رتبت كل شيء ...
بندر و هو يمشي قدام و يطبق شماغه : هههه اها طيب ليش تقولين لي طيب .. ومسويه لي مراسيم استقبال حاره مثل ايام ليالي حبنا من هاكسنين
زينة : عشان يكون عندك خبر اني بروح لامي في بيتنا
بندر التفت لها بحزم : لا حبيبتي امك تجي هنا وتزوك في بيتك وتنام هنا والله الناس راح يأكلون وجهي اذا دروا ان عمتي جايه وزوجتي نايمه عندها ولا عندهم رجل في البيت
زينة بفرح و براءه : طيب تعال معي هناك ...
بندر : لا والله ذاالي ناقص بعد ههههههههههه قومي هاتي كأس مويا بس ..
زينة نطت مثل الاطفال وراحت بسرعه وجابت مويا : ماما تبي تفتح المركز التجميلي اللي سويت لي.؟
بندر يناظرها : متى الافتتاح ..؟
زينة : وش رأيك بعد بكرة المغرب حلو
بندر : ههههههه والله وصرت بيزنز ويمن يازينة ..
زينة ترز نفسها : ايه وان شالله يامالي من الخير بتوسع وبخلي فروعنا في كل منطقة في المملكة وبفتح بدبي وفي بيروت ......( كانت تحكي و تتخيل هههه عايشه الدور مزبوط)
بندر : بس بس كفايه هههههه الله يحقق كل احلامك ان شالله ...
( زينة متدري وش صار لها يوم سمعت هالكلمه حست انها تحبه بندر مو ت وانه يحبها بس لااااااا مثل ماقالت امها لازم تختبر حبه اذا يصبر عليها اولا )-
-
شرفت الدكتورة مضاوي واستقبلتها زينة بالورد والبوسات والترحيبات ...
زينة : تو الرياض نورت يمه تو الديرة صار فيها إحساس والله
بندر كان مع زينة ولا تأخر عنها بشيء ابد ...
مع انه في فجوة بينه وبين زينة طول 8 شهور بس تحملهااا لانها يحبهاا وغمض عيونه عن مشاكلها مع خواته ومع بنات عمه
حتى مشكلة الحمل كنسلهااا لانه يعشق زينة موووت يحبهااا بجنون ماتتخيلون وش كثر يحبهااا
زينة كانت مسويه حفلة لوصول أمها في بيت خالتها ام تركي في الحديقــه ترتيب منظم وخدمه فايف ستارز وحتى المعازيم كانوا اتكيت ومن معارفها اهي وامهاااا يعني ناس فرست كلاس
زينة لابسة فستان عسلي مرة أنيق اخذته من " ريفر ايلاند" في المملكة ولبست ساعه هدية من بندر من سرماس ...طبعا اللوك مسويته في مركزها التجميلي ....
ام زينة لابسة كاجوال اوف وايت لمسات "بالنسيغا" وشعرها عاملته شينيون وميك آب رسمي مره لايق عليها ومبرز جمالها ... المدعوات كلهم ينافسون بعض في اللبس والاتكيت .....زينة رحبت فيهم وعزمتهم على افتتاح مركزها اللي بعد ساعتين ....
_( لاحظواالخاله ام تركي ماعزمتها زينة )_
أميرة كانت تناظر من الشباك واهي تفكر بحزن ليش يازينة تغيرتِ وانقلبتِ كذاا ..
الله يسامحك بندر ماقصر معاك بشيء مقاول افخم مطعم وارقى حلويات وافضل مركز تنظيم حفلات حتى الاكل اللي مسويه امهر شيف ...
ليش ماتطيبين خاطره تعزمين امه بس بالطقاق خواته بكيفناا بس اهم شيء امي تعرفين قدرها .... صدق الدنيا حظوظ وبندر يموت فيك مع كل اللي سويته فيه وفينا
دخلت عليها داليا تمشي على اطراف اصابعها و دبجتها بقوة : بوووووووووووو وش تناظرين .. عيب استحي ههههههههههه
اميرة خفت حزنها : ولا شيء انت متى بتعقلين متى طيحتِ لي قلبي
وضمتها
دخلت عليهم نسرين اللي كانت ضاربه ابو الاناقه ...
أميرة : وين وين يالطيبة خخخخ
نسرين بحماس : على كيفها بنت مضاويوووه في بيتنا ولا راح تعزمنا غصب بآخذ امي وافشلها قدام صاحبتها هي وامها بقول محد عزمنا وقلنا نجي لان البيت بيتنا
اميرة نطت لنسرين : لااااااا نس نس خبله انتِ وربي غير تورطك تعرفينهااااااا تروح بندر وتحبك السالفه عليناا ....
نسرين واهي تلبس حلق اخذته من أميرة : لاااا تقولين شيء اصلا حتى امي تقول غصب لازم نرحب بضيوفها
أميرة : لا وين امي بقنعهاا مانبي مشاكل اهي حتى عزومه ماعزمت
نسرين : والله في بيتنا وتبينها تعزم لعنة تلعنهااا اني لااوريها قدرها صح
وطلعت نسرين متجهه مع امها للحديقة ... و محاولات اميرة باءت بالفشل
زينة تصول وتجول وشغلت ميوزك خفيف ( اعوذ بالله طايحين في ذالطبع في الحفلات) وكل شوي تمر على وحده وتجلس معها شوي وتسولف معها
امها متصدرة المجلس كأنها اميرة ...... تغير لون امها يوم شافت ام تركي ونسرين مقبلات
نادت زينة : ليش تقولين لهم يفشلون اشكالهم وين اودي وجهي من صحباتي هاه ؟ خالتك و بنتها حدهم دوريات العائلة اللي يروسون لها كل خميس مو بذا
زينة : يمه ماقلت لهم والله بس اكيد نسرين تبي تقهرني اوريك فيهااا
ام تركي : السلاااااااااااام عليكم ورحمة الله وبركاته ..؟
الجميع : وعليكم السلااااااااااااااام
( تخيلوا وجه زينة وامها صار ألوان )
نسرين ناظرت زينة بنظرات استحقار .... ام زينة لاحظت هالشيء ...ونوت تحر نسرين
مضاوي : كيفك نسرين ..؟
نسرين واهي تعض شفتها وتناظر فوق في السماء : بخير
زينة بهمس لامها : يمه شوفي الوقحه كيف تحاكيك وشلون اهي ماتعرف انتِ مين ؟
مضاوي : خليها تولي بس اموت واعرف وش حاشرهن
ام تركي : ياهلاااااااااااااا وسهلاااااا فيكم نورتنا وشرفتوناااا الساعة المباركة اللي شفناكم فيهاااااااااا
مضاوي تهمس لزينة : زينوووه سكتي خالتك فشلتنا وشذالترحيبات التقليديه
زينة تغير وجهها من المدعوات ...... اللي بدت هسهسه بينهم
وراحت لخالتها : خاله لو سمحتِ اطلعي الفيلا برد عليك الجو مش طبيعي اليوم ....
<<-- في عز الصيف تقول برد خخخخ ياشين الترقيع
نسرين بتحدي : زينووه مسويه تحبين امي هاه عموما لاااااااااا امي بتجلس ...
زينة ناظرتهااا بنص عين : مو وقتك يا نسرين ... وحقرتها
ام زياد ( صاحبة اكبر مجموعه مشاغل في الرياض ) : زينة وين خالتك ام رجلك ؟
زينة بصوت خفيف ماتبي خالتها تسمع : مو موجوده م م مم أي مسافره
ام تركي سمعت ذالكلام وحزنت كثير سكتت لان زينة تنكرت لها بس ماحبت تبين للمدعوات
حان موعد العشاء
( طبعا ياحرام ام تركي من كرمها ولانهاا متعلمة الضيافة النجدية الاصيله ضيفتهم بطريقة تقليديه ترحيبات وقالته بصوت عالي )
زينة تنرفزت وفقدت اعصابهاااااااااا ،
ام وليد : مين هالحرمه اللي متولية الضيافه ؟
زينة شوي وتصيح : ذي وحده استأجرتهاااا خبرك انا اقدر الامور الشعبية
ام وليد : ههههههههه ياحبي لها عطيني رقمها ابي اجيبها عندي حفلة الاسبوع الجاي و عندي بنتي تموت على الاشياء القديمة مره
مضاوي بكل وقاحة ونرجسية فقدت اعصابها وقالت قدام الحريم كلهم وبصت عالي :
وانت ياخالة ( تقصد ام تركي ) قصري صوتك اعتقد زينة تعرف كيف تضيف ضيوفهااا الله
يسامحك يازينة مالقيت إلأا ذي الخاله تستأجرينهااااااااا وش فيك انت مكفيه وموفيه بس هذا طبعك من وانتِ صغيره تحبين الاشياء الكلاسيك

(5)

فــــــــــــــــــــــــــــــجوة

صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدمة

قـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــهر

" تنكر للذات والانسانية "

نسرين انصعقت كيف يقولون كذا على امها "حسبي الله عليكم وربي غير تندمن"
ام تركي دارت فيها الدنيا وراسها صدع من حركات زينة وامهاا فيها
( زينة قلبها بدأ يرجف حست ان امها فقدت صوابها وقالت شيء المفروض متقوله)
مضاوي : والحين ياخاله يالااااااا ورينا عرض اكتافك اعتقد درينا انه موعد الاكل وش موقفك بعد ...؟
راحت ام تركي وقلبــــــــــــها منطـــــــــــعن وكرامتهـــــــــــــــــا مهــــــــــــــــــــــــدورة
نسرين كانت بتمسح الارض في زينة وامها بس خافت على امهاا وراحت وراهااااااا...
ام زياد : مين ذي اللي راحت وراى الخاله حقة الضيافة ؟
مضاوي ابتسمت : المسؤوله عنها
( زينة خافت مره من بندر وش بيسوي اذا عرف باللي صار اذا طيّر رأسها قليله عليها )
وبعد مااكلوا وخلصوا راحوا افتتاح المركز التجميلي ( مركز زينة ) زينة طول وقتها خايفه وقفلت جوالها ....
مضاوي : زينة وش فيك قدمي مركزك وراك متوترة ..؟
زينة : خايفة يمه خايفه ليش سويتِ كذا بخالتي ام تركي .. وربي لو يدري بندر بيذبحني
( ام زينة ذا اللي تبيه تبي زينة تتطلق عشان تأخذها معهاااا وين ماتسافر وعشان سبب ثاني بعد راح نعرفه فيما بعد )
الساعه الواحده والنصف .... زينة كل دقيقة كأنها سنه إلا دهر عليهااا
"
"
"
نســـرين واهي تبكي ومعها اميرة ودالياااا يبكون من قهرهم ...." زينة ليش سوت كذى باامهم اللي معتبرة زينة وحده منهم ولا قصرت معها بشيء على كثر ماتسوي زينة فيهم .. "

بــــــــــــــندر عـــــــــــرف الســــــــــالفة .....

عيـــــــــــــــــــــونه صارت مو مستوعبه الكلام ابــد ابد ابد ....


اصلا قبل تخلص نسرين السالفه مع محاولات امها انها ماتقول له شيء إلا انه تأكد من ذالشيء لانه مايستبعد شيء عن زينة وامهاااا..
راح مايدري وين او كيــــــــــــــــف.............................؟؟
شغل سيارته واهو مايعرف وين اهو رايح عجز يسووووق مسكه صداع خفيف
رأسه تفجر بالافكار اذبــــــــــــــحها .....
او اذبــــــــــــــح امها ...........
وش اسوي انحرهـــــــــــــــــــا .........
او اشــــــــــــنقها..........
لا بخـــــــــــــــــــــــنقها..................... ........؟؟
عادي اخيس بالسجن ويعدموني ولا تجرح كرامة امي امي عادي خواتي مشيتها بس امي هين انا جايك .....؟
دعـــــــــــــــــــــــــس بســـــــــــــــــرعه يبي يوصل البيت

بــــــــــــــندر عـــــــــــرف الســــــــــالفة .....

عيـــــــــــــــــــــونه صارت مو مستوعبه الكلام ابــد ابد ابد ....

اصلا قبل تخلص نسرين السالفه مع محاولات امها انها ماتقول له شيء إلا انه تأكد من ذالشيء لانه مايستبعد شيء عن زينة وامهاااا..
راح مايدري وين او كيــــــــــــــــف.............................؟؟
شغل سيارته واهو مايعرف وين اهو رايح عجز يسووووق مسكه صداع خفيف
رأسه تفجر بالافكار اذبــــــــــــــحها .....
او اذبــــــــــــــح امها ...........
وش اسوي انحرهـــــــــــــــــــا .........
او اشــــــــــــنقها..........
لا بخـــــــــــــــــــــــنقها..................... ........؟؟

عادي اخيس بالسجن ويعدموني ولا تجرح كرامة امي امي عادي خواتي مشيتها بس امي هين انا جايك .....؟

دعـــــــــــــــــــــــــس بســـــــــــــــــرعه يبي يوصل البيت


الســــــــــــــــــــــــــــاعة 2 و ربع

كل المدعوات طلعوا بقى زينة وامها بالمركز وطلعوا راحوا بيت ام بدر لان زينة كانت خايفة وش راح يسوي فيها بندر اذا رجعت البيت ....
راح بندر بسرعه 2:30 المركز ماحصل احد طلع بسرعه بيت ام بدر طق الباب ....
زينة خافت وارتاعت : يمه يمه خايفه تكفين والله اذا بندر قولي نايمة ......< - - - حاسه في الغلط اللي سوته هي وامها
فتحت الشغاله دخل بندر مسرع واهو معصب << لا تعليق على وصف شكله
ناظر زينة نظرة اعتقد انا انها ما راح تنساها طول حياتها
وهربت فوق وناداها: تعالي تعالي ....ماراح احد يفكك مني عارفه ليش ؟ وإلا ليش اقولك تعالي معي واقولك ليش ؟
ام بدر بغرورها ( بينها وبين نفسها طايرة فرح) : خير ان شالله وشذالتخلف وراك تحاكيها بذالهمجيه ؟
بندر حقرها : انتِ شغلك بعدين بربي بنتك اللي ماقدرتِ تربينها و وعدك بعدين انتِ حتى انت بعد مابعد تربيتِ
ام بدر بذهول : اطلع برى انقلع
بندر طلــــــــــــــــع وســــــــحب زينة بقوة ورفضت
شــــــــــــــــدها بقوه ومن غير رحمه مع شـــــــــــعرها وصفقهـــــــــــا كف قـــــــوي على خدها وسحبها بالقوه معه : البسي عبايتك وقدامي يلاااا
زينة تبكي : يمه يمه تكفين .........
ام بدر ( من جوا قلبها استـــلذ الدواء على طعن الماضي) : اذا ماطسيت بطلب لك الشرطة ياهمجي
بندر يشد شعر زينة بقوة و ضاغط على اسنانه : لا الشرطة لا تطلبينهم إلا اذا ذبحتك انت واياهااا لاتخافن ميتات ميتات بضيع مستقبلي عليكن عادي مو خسااااااره ( وشد شعر زينة اكثر)
ثم رعد بصوته وصقع راس زينة بالجدار : البسي عبايتك لاالبسها لك واخنقك فيهاا
زينة تبكي بترجي لامها : يمه يمه بمووت
بندر ناظرها بقسوة فظيعة : لا ياقلب ماما انت قبل تموتين فيه شيء من ورا خشمك بتسوينه ...؟
ام بدر قربت وسحبت زينة ودفعها بندر بقوة وطاحت على الاريكة وسحب زينة وطلع ...
مسكها بقوة ورماها بالسياررة ورا ............
زينة تبكي والكحل سال على وجهها : بندر تكفى ابوس رجولك بفهمك السالفه لا تسوي فيني شيء بفهمك
بندر راسه ثقيل مره : الله لا يسامحك لا أنت ولا امك بس عاد انا اوريك شغلك تشوفينه وربي الكريم هه غير تندمين على الساعة اللي عرفت بندر فيها ياحيوانه ...
زينة تبكي بقوة .... وصلواااا مسكها بشكل مهين ودخلها البيت
( كحلها كان سايل وشعرها عشوائي نتيجة تقطيع بندر له ) دخلها البيت وشاتها بقوه تحت رجول يمه
بندر بصوت عالي جدا : بوسي رجول امي واعتذري منهااا
زينة واهي متعورة من الطيحة القوية تناظر في خالتها اللي كانت مره حزينة ماتمنت بندر يسوي كذا مع زوجته ....
بندر رفع صوته زود : وصمخ ان شالله يالاااا بوسي رجول عمتك وقولي لها انا تحت خدمتك
زينة بإنكسار ناظرت في خالتها ورفعت راسها تبي تبوس رأسها اول
بندر مسكها بقسوة ونزل رأسها : اعتقد قلت بوسي رجولها ماتفهمين
زينة تبكي وبوست رجول عمتها: انا آسفه عمه سامحيني
بندر مسك راسها ونزله تحت عند رجول امه : يمه شفتِ ذي شفتيها تراها شغالتك وبخدمتك من اليوم وتهبى لا هي ومليون مثلها يسوون فيك اللي سوته ...
زينة تبكي بحسرة وبحرقة ( هي اللي خربت بيتها بنفسها ) ...
مسكها بندر بقوه مع شعرها رفعها بقوه
بندرباسلوب غليظ : الحين دقي على خبلاتك اللي عازمتهن قبل شوي وقوليلهم بكره يجون في نفس المكان وياويلك و يا سواد ليلك اذا وحده اعتذرت او بررت عدم جيتها يلاااا
ام تركي : يمه خلاص سامحها ماله داعي ربك كريم الله يسامحها خلاص ياوليدي ...
بندر رفع صوته : تخسى وتهبى ماراح اسامحها يالااااا دقي عليهن
( زينة مالها وجه وهي تتصل المهم انها دقت عليهن وعزمتهن استغربن )
بندر مسكهاا مع شعرهااا وشاتها بالارض : تدرين وش باقي بعد بقى انك بكرة ياحيوانه تصححين المعلومات السوقية اللي قلتيهااا فاهمه ..؟
زينة ساكته ودموعها هماليل
بندر زعق بصوت عالي جدا : فاهمة
زينة بإنكسار : أي طيب .....
نسرين دخلت ناظرت في زينة واهي تتعذب
تشمتت فيها ابتسمت و ضحكت كثير
بندر طلع غرفته راح طلع وصل نص الدرج بعدين " التفت وكأنه تذكر شيء مهم"
بندر بحسرة فظيعه : تدرين باقي شيء بعد تعالي معي ..؟
زينة واهي ماتقدر تقوم من الرضوض والطق اللي جاهااا عجزت تمشي وطاحت متهالكة ماتقدر
اميره ناظرت فيها واهي تبكي وحبت تسندها وتوصلها خصوصا وانها تشوف نظرات شفقة لهااا
بندر صرخ بقوة : اميرة بعدي عنهااا ترى مانيب ناقصك ...
اميرة : ماتقدر تطلع بندر حرام عليك خلها تنام وبكرة تكمل ان شالله خلااااااااص عاد .
.. بندر نزل بقوه ... زينة خافت يوم شافته جاي يمها وتركت اميرة ومشت عشان مايسوي لها شيء بعد ...
راحت تستند على الدرج لين وقفت فوق
خلاها تشوف جناح الخدم : شفتي ذالجناح فاهمه ذا مقرك من اليوم وبعد ..؟
زينة بإنكسار ناظرت فيه ودموعها تنهمر ..وكدمات جسمها ذبحتها ..
بندر بنظرة قاسية جارحة : يمكن ذالجناح اللي تتمنين انك تسكنين فيه خبرك الجناح اللي كنت عايشه فيه مقرف وبداااوي وشغلات قراوة على قولتكـ.............
طق الباب وفتحت له ايمليا مدبرة المنزل شاتهاا عليها وقال لا تطلع ابد خليها عندك فاهمه ...
ايميليا بإستغراب : yes Sir
راح بندر يجر خطواته جر و صدع بزياده ( ماهوب مستوعب شيء للحين قلبه ينزف بقوة)
نزل لامه وبوس راسها
بندر : يالغاليه حقك علي وماعاش من يهين كرامتك وانا حي وربي لاارد اعتبارك بالقوة و تشوفين
ام تركي تمسح راسه : الله يخليك لي يمه بس حرام عليك قسيت على البنيه يمه ...
بندر يتنهد : لا يمه تهبى والله اهم شيء انت ورضاك عندي الزم من كنوز الدنيا كلها
نسرين : يمه لا تخافين الناس ذي لا تشفقين عليهم مهما انكسروااا إلا انهم مايتغيرون
بندر يسترجي امه يسترضيها : يمه وربي لااربيها لك راح ابرمجها لك لخدمتك بس
نسرين بشماته : طلقها وارتاح ياخوي ذي مامنها إلا المصايب والحمدلله بعد ان مافي احد يعرفنا كان حاضر الموقف
بندر سرح شوي : اطلقهااا بكل بساطه لا اول بربيها واخليها تندم انها عرفت بندر بيوم من الايام وبعدين اشوتها على امهااا تتهنى فيها بدون أي حسايف
أميرة بقلة حيله : يابندر اذكر الله وانت معصب لاتتخذ قرار وانت بذالحاله راح تندم بعدين
بندر معصب : اسكتي اميرة واللي يرحم والديك انا اتصرف بطريقتي الخاصه
اميرة بإقناع : بندر انت طقيتها بقوة وكلها رضوض وكدمات اخاف فيها شيء ودها المستشفى حرام جسمها نحيل ماتتحمل بعدين عيب تسوي فيها كذى
بندر : اميرة اذا ماسكتي ترى راح يجيك زي ماجاها
( غمض عيونه وفيه رغبة يبكي بس مايدري وين وليش)اميرة : اوكي براحتك ....
اميرة طلعت فوق وانصدمت يوم قالت لها ايميليا ان زينة عندهم في الجناح الاخير
راحت اميره طقت الباب... شافت زينة طايحه تتألم جروحها تعورها وراسها مصدع من كثر البكي .
.أميرة راحت تركض عندها
زينة خافت توقعت انهااا تزيد ضب عليها لان زينة ياماا وياما هزءت اميرة وضايقتهااا وجرحتها ...
اميره : سلامتك زينة ماتشوفين شر ..
زينة تبكي و تتألم من كل قلبها ( إلا بــــندر ياناس إلا بنــــــدر )
اميرة طلبت من الشغالات يجبون لها كمادات وجلست تكمد في ظهر زينة لين نامت وسط دموعها و ندمها
اميرة تضايقت كثير من حالة بندر و زينة ...
-
-
"بنـــدر دخل غرفته واهو متضايق وتافل العافية كره كل شيء في حياته انقهر مره من سواة زينة يعني اهو متحملهااا طول الفترة اللي فاتت لانه يحبها بس انهااا تسوي كذى مع امه لاااااااا كل شيء ولا امه ......."بندر تعب ولا دوام من بكرة طلعت له امه تبي تتطمن عليه طقت الباب ،
فتح لها بندر وابتسم
بندر : يمه من اليوم وبعد مايحتاج تطقون انا بلحالي هنا
ام تركي بخوف : وين زينة ...؟
بندر بسخرية : ههههههههههه لا تخافين ذبيتها عند الشغالات
ام تركي بعصبية : افا عليك بس كذا يابندر ذي بنت عمك وربي غير يزعل عمك اذا درى
بندر بغير إكتراث : أي والله بيزعل اذا درى وش سوت بنته بيتحسف ماعنده غير بنت و ماتعرف تحافظ على بيتها اتبعت كلام امهااا لين ضاعت تستاهل ماجاها وللحين مابعد شافت شي يا مالها من الخير
ام تركي بعصبية : بندر اعقل عيب تستقوي على حرمه وربي عيب وعمر المرجله ما كانت في الطق ياولدي
بندر: ذي مو حرمه ذي مصيبة ، داهيه ، كل شيء هههههههههههههه
ام تركي : اقول اركد بس وطلعهاا من ذاللي انت حاطها فيهااااا
بندر : خلاص بحطها بالغرفة اللي فوق السطح ههههههههه بس لا تزعلين يا قمر بندر ( بوس راسها)
ام تركي : بندر خير اذا ملزم ماتبيها ودها لامها خلاص او تنوم عند اميرة
بندر بحزم و شدة : لا تجي اميرة ولا تقربها ياويل اميرة لو ادري انها تروح لها
ام تركي : اسمع علم ياصلك ويتعداك زينة راح تطلع من قسم الخدم فاهم
بندر يضبط اعصابه مايبي يفقدها : يمه خليني انا اتصرف انا ما راح اخليها كل الوقت بس ابيها تحس بوضاعة شأنها وانها ماعادت تسوى شيء في حياة بندر ,,,
امه : طقلها وارتاح عيب تعذبها كفاية اللي شافته امس
بندر بحزن : هههه ههههه قلت لك ماشافت شيء يعني بالله اهو شوي اللي سوته فيك لا يالغاليه تهبى والله ميب هي اللي تسوي فيك كذى واعدي لها تهبى والله هي و امها
امه : الله يسامحهااااااااا بس خلاص دام انها بتصحح الكلام ماصار إلا كل خير بالعكس صاحبتهم بيأخذون عنهم فكرة انهم كذابات وش اكثر اهانه من ذي يمه
بندرابتسم لامه بحنان : الله يذكرك بالشهادة أي ذكرتيني بروح لها اذكرها بالموعد ..
"
"
"
بندر راح لجناح الخدم وفتح الباب بقوة ، اميرة خافت وراحت بغرفة صغيره فيها دولاب و توزت ورى الدولاب ..
بندر دخل ووقف واهو يشوف زينة ياحرام نايمة تعبانه منهكه من الضرب ..
سحب نفس طويل من الزقارة اللي بيده
و ضغط على مشاعره اللي تحبها وتموت عليها قتل قلبه قتل روحه
جاها وسحبها مع شعرهاا وصحاها بقوه .
زينة خافت وارتاعت صرخت بصوت منهك مختلط بالبكاء وهي تشوفه : اميره .. اميره
بندر يبتسم بسخرية و هو يتأمل عيونها الذبلانة الخايفة : لا لا لا تخافين ما راح اذبحك الحين واميرة انسيهاا عرفتيها الحين عقب غيره ( قربها بقوة فظيعه)
بندر ناظر في جسمها اللي كله رضوض وكدمات مسكها مع يدها ولواها لها بشويش عشان يخوفها : اليوم بيجون مدعواتك انت وسعادة الدكتورة امك اعتقد حافظة الكلام اللي قلت لك البارح فاهمه
وش راح تقولين ..؟
زينة تعض شفتها و دموعها هماليل : ايه فاهمه ....
حرقها في نظراته باحتقار
تركها وطلع .. زينة تبكي تبكي ....
اميرة يوم ضمنت طلعة بندر طلعت وراحت تركض لزينة وتضمهاا ...
اميرة: خلاص زينة اذكري الله ماتضيق إلا تنفرج الله كريم ان شالله ...
زينة : اميرة انا بموت تعبت ماتحمل عجزت جسمي يعورني كله عجزت
وتبكي ...
اميرة : لا تخافين بحاول اتصل على الدكتورة معالي تجي البيت بدون محد يعرف
زينة تناظر في اميره : سامحيني اميره سامحيني ...
اميرة ضمتها : يؤ زينة مابيننا شيء احنا بنات عم وصديقات قبل كل شيء
زينة : يعني ماتضايقتِ مني .
اميرة : كنت قبل عتبانه عليك انك تغيرت بس عاد ربي يشهد ماكرهتك ولا زعلت منك ...
زينة ضمت اميره وبكت ......
زينة : امي مدري وش صار عليها اتوقع انه ضربها ودي اعرف وش سووت ؟
اميرة : لا عاد امك مااعتقد يسوي لها شيء يمكن يطول لسانه بس عاد ضرب لاااا
زينة تبكي : آآآآآآآآخ يااميرة ظهري ذبحني ذبحني بمووووت
اميرة : سلامتك ماتشوفين شر يلا الحين اكلي وانا بنزل تحت عشان مااحد يفقدني
زينة : لا اخاف لا تزلين والله اخاف يدخل بندر ويسوي شيء
اميره : لا لا تخافين تو سمعته يقول لسى ما راح يذبحك حتى تعدلين الموقف ههههههههه
زينة تتألم : استاهل انا اللي جنيت على حالي .....
اميرة : اهم شيء انك تعلمتِ من هالتجربة
زينة تبكي بحرارة
زينة : امي الله يسامحهاااا هي اللي كانت تسوي كل شيء وتدلني اسوي كذا
اميرة : طولي بالك واذكري الله وارتاحي الحين عشان وراك حفلة الله يعينك ههههههههه
زينة :اميرة اذا مت سامحوني اطلبي السماح من الجميع مني اكيد اذا طلبته انا ما راح يوافقون ....و أهم شيء بندر.... "بكت و دموعها تنهمر "
اميرة بكت عجزت تتحمل الموقف وضمت زينة .....
زينه : وادعي لي بعد ان الله يستخير لي من هالعذاب

بندر كان مار وسمع صوت زينة توقع انها تكلم امها من جوال احد الخدم ودخل بسرعه شاف زينة ضامة اميرة ويبكون
بندر انشدت عيونه و زادت جاذابية جماله << وهـ بس وهـ عليه خخخ
وهو ماسك مقبض الباب : اميرة وش مدخلك هنااااااا .؟وش انا قايل لك ؟
اميره خافت ووقفت برد وجهها : ولا شيء جبت الاكل و و و جلست شوي ..
سحبها بندر من ظهرها بشويش وقال : برى برى ولاعاد اشوفك توطوطين هنا وإلا حشيت رجولك حش
اميره : ابشر ابشر وطلعت ..
زينة انهبلت يوم سمعت بندر قفل الباب
زينه بينها وبين نفسها ( الله يسامحك يمه هدمتِ حياتي وصار اللي كنت خايفة منه
بندر صار متوحش يتففن بتعذيبي يجرحني باابشع الكلمات ونظراته تستحقرني كثير
يمه ليش سويتي فيني كذا حرام عليك يمه مو كل الناس مثل ابوي يستحملون ،
بندر فصيلة غير فصيلة ابوي بندر انسان متوحش قاسي ما يقبل الضيم ولا الإهانه ولا العالم كله فيه رجل يقبل الإهانة عاد كيف بندر وهو نفسه عزيزة بالحيل وعلى مين على امه حلوة اللبن )
تخيلوا شكل زينة ووجها كلها رضوض وكدمات واهي عند المدعوات اللي في حفلتها امس سبحان الله فرق بين حفلة البارح واليوم
عدلت المعلومات وكل المدعوات استحقرن زينة وامها على التصنع والكذب ...
واستأذنن بسرعه وطلعن
زينة ترثي حالها بقووووه وتبكي من كل مشاعرها


لا تخافــــــــين يازينــــــة لأطـــــــــول الايـــــــــــــام نـــــــــــــــهاية ..
The longest day has an end


6)

في بـــــــــــــــــــــــيت ابو محـــــــــــــمد


كانت وردة وإبتهال وريم ودخلت عليهم تغريد والهنوف مبسوطات جالسات في الصالة مشغلات التلفزيون على روتانا خليجيه ماجد المهندس قوم درجني وإبتهال ترقص طبعا الهنوف اول مادخلت رقصت ( خخخ)
<< ياحبهم للرقص ^_^ ...

تغريد : غريبة ورده هنا وشلون فك عنك الاخ بدر هههههه
ريم : معجزة اكيد بيجينا مطر ان شالله ...
وردة : حرام عليكم زوجي ويحبني وش رافع ضغطكم
الهنوف واهي ترقص : عزابيه يختي هههه
ريم قاعده تسأل وردة عن تصرفاتها اول ليله مع بدر كيف كانت .؟
وردة : عاديه جدا كنت هادئة وخايفه بعد بس تخيلي اخوك ينقاله بيسوي رزة قدامي وطاح ببشته بالطاوله
البنات : هههههههههههه
تغريد : ووش صار بعد ...؟
وردة : ذاالي صار وش بعد ..؟
تغريد تغمز لوردة
وردة اخذت كرتون منديل وشاتته عليه : اذا تزوجت اقولك هههههه
سعــــود دخل يدربي راسه جايب معه بيتزا من بيزاهت .... الجميع تهافت عليه طبعا بس حصلوا زفة مو طبيعيه
تغريد : سعووووود ....
سعود يياشر بعقاله : اللي تقرب بذا ترى
ريم : سعوووود اختك الصغيرة ميتة جوع من الرقص ...
سعود واهو يطلع البيتزا قدامهم : ههههههه تكفين يافيفي عبده
ورده اللي تغطت طبعا : سعود ارحمهم اخاف يجيك شيء من نفوسهم
سعود : والله لو يودوني المستشفى اسوي غسيل معده بس معصي ماراح اعطيهن مادري وين يودون الاكل قبل شوي نواف اخذهن واكيد موب اخذهن إلا ومباشر عليهم وإلا
إبتهال : يانذل اوريك هين تجيني تحتاجني .....
سعود : وش ابي فيك ياحسره خطبة و ما نيب بحاجتك عشان تسويين لي الاوضاع هههههه
الهنوف : ايه انت ان بغيت تعطي عطيت ورده عشان ترز يور فيس عند ود
سعود : هههههههه وردة انت اهم شيء ترى عادي مايغلى عليك
البنات : هههههههههههه
سعود ياحرام شكل البنات عينهم قويه اكل قطعه بس ودق عليه بندر وطلع وترك لهم البيتزا

بنـــــــــــــــدر كان متضــــــــــــايق مره وواصــــــــــــل حده يوم شــــــــــافه ســـــعود حاول يعرف وش فيه ..بندر مطــــــــــنش ومتضايــــــــــق وكل همــــــــــــوم العالم على راسه ...

سعود: يااخي دامك بتسكت واخلاقك متقفله و ام العبــــيد مخاويتك ليش داق علي ؟
بندر ساكت
سعود : بندر وش فيك يااخي عسى مااشر الوالدة فيهاا شيء البنات خواتك زوجتك
بندر : مافي شيء بس انا كذى قفلت معي قلت اجيك ..
سعود: يااخي وجهك يجيب الاكتئاب مصفر ومعصب
بندر عصب : سعوود خلاص ياخي اذا بتقعد تخفف دمك انزل ترى مانيب رايق لك خير شر
سعود : ههههههه وراك يااخي بجد عاد ايش فيك .؟
بندر بجدية شديدة : تخاويني لمكة ....
سعود انلخم : ابوك يالولد ابك تسيف مكه وش عندك .؟ (ابك تسيف كلمة شباب العائلة كلهم هههه)
بندر معصب : وش عندي يعني مكه اكيد بعتمر ان شالله
سعود: هههههههه طيب ياابو اخلاق خلاص بخاويك بس متى.؟
بندر : الحين
سعود : اوف اوف هههههههه الحين .
.. بندر : اخلص بتروح او لا عادي اروح بلحالي
سعود: والله العظيم انك موب طبيعي بس عاد الشكوى لله ماتهون علي تروح لوحدك خلاص على خير إن شاءالله بس ممكن انزل احط عند امي خبر ههههههههه
بندر : انجز بسرعه انا بنتظرك هنا وما راح نطول يومين بالكثير ...
"
"
سافر بندر وسعود لمــــــــكة يوم الاثنين المغرب ...

بندر في حاجة لجو روحاني يعطر قلبه بالإيمان و يدعو الله انه يساعده في مشكلته ....-
-
-
-
زينة كانت منبوذة من الاهل كلهم باستثناء اميرة اللي كانت تنط لها بين فترة والثانيه وتدلك جروحها و تطيب خاطرها عشان تأكل
زينة : اميره خلاص ماقصرتِ بس بجد مالي خلق اكل وماابي احرجك ..؟
اميرة : لا احراج ولا شيء بس عاد لاتطينينها اكثر مماهي متطينه واكلي فكيني بروح ادرس تعرفين مانيب مثلك شاطرة حملت مادة وودي ادرس ..
زينة تبتسم : الله يوفقك ان شالله ...
اميرة : شدي حيلك ياقمر عشان تكلمين امنياتك و تتوفقين بدراستك
زينة دموعها هماليل تحكي بضعف : لا انا ماراح اكمل
قاطعتهم نسرين بصوت لئيم : اميرة وش جايبك عندها ..؟
اميرة انحرجت : جيت اشوف اذا اكلت او لا
نسرين : ومين تكون عشان تهتمين لها اهي اكلت او مابعد اكلت عساها العمى اللي يعميها اهي وامهااا..
اميرة تشر لنسرين بعينها
نسرين : اميرووووه ان ماعقلتِ وبطلتِ حركات شفقة ترى راح تندمين ولا تغرك تراها تمثل عليك ذالاشكال ماينشفق عليهم ...
زينة نزلت راســـــــــــــــــــــــــــــها تحت وبكت ...
اميرة : اوكي زينة انا طالعه في امان الله ...
زينة جلــــــــــست وحــــــــطت راسها على ركبها وتبكي بحرقة شعرها تبعثر وجسمها هزل وحالتها ماتسر لاصديق ولا عـــــــــــدو ...
زينة بينها وبين نفسها تفكر في ( امـــــــــي وين ماسألت عنـــي ولا دقت اكيد بندر سوى لها شـــيء ياخوفي عليك يمه تكــــــــــفين لاتسافرين اخذينـــــــــــــي معاك لاتتركيني عند بنـــــــــــــــدر بيذبحني يمه )...
واهي تبكي بحرقة ....
"
بندر كان في دوامــــــــة فـــــكر و زوبعـــــــــة مشاعـــــر وانهيـــــــــــار قصـــة حــب يفكر بينه وبين نفسه
( ليش يازينة هدمـــتِ كل شيء ليش قتـــلتِ اصدق احساس على البـــــشرية صدق انك جاحده وناكرة المعروف جبرتيني انتقم مع اني اكــــــره الانتقام لا ولسى بعدك ماشفتِ شيء اجل امي امي يازينة ياما وياما مررت حركاتك وجرحك لي بس امي عاد تهبين لا انتِ ولا غيرك تقللون من قدرهااا آخ بس اخاف اتهور واقتتلك )
دخل سعود وشاف بندر منسدح على السرير وفي حالة يرثى لها ...
سعود : إلى الحين ماتبي تقول وش فيك ..؟
بندر تقلب على السرير : ولا شيء ......
سعود : تراك زودتها خلاص طيب اعقل وخلك رجال
بندر ابتسم ابتسامة من بين الحزن : لا ياشيخ تركت المرجلة لك
سعود: يلا بس اترك الهذرة وتجهز بنمشي ان شالله بعد شوي واسمع انا اللي بسوق انت انسى اخاف تتهور زي ماجينا وتسرع قلبي كان على وشك يطير منك
بندر : تسوق تسوق ولا يهمك ههههههههه
""
""
""
زينة ارتاحت يومين على رغم تنغصيات نسرين وام تركي وتلميحاتهم عليهااااا
بس وجود اميرة كان بلسم لجروح زينة
ارتاحت زينة

أه يا هالزمن ...شاللــــــي بقــــــــــى ...!

غير الــــــــحزن ...غيــــــــر الألم ... غير الجـــــــــراح ...

عايش بي الهم الكبير ..راح الحبيب اللي وفى ... راح الصديق اللي صفى ...

راح اللي راح ...راح اللي راح ..... يا هالزمن !!

الناس من حولي كثير ...لكن انا ابقى انا ...

ما انكسر رغم الصعب .... لو كانت الضحكة ســـراب ...

قالوا حكي ما ينحكي ..قاسي مثل برد الشمـــــــــــال ....

أه ...أه ياهالزمن ....شاللي بقى ...غير الحزن ..غير الألم ..غير الجراح ...


طبعا هذا لسان حال بنـــــدر

بندر صار له يومين كاملات ما شافته وخافت بنفس الوقت لانها تحاتي امها ...دموعها رفيقتها وخسرانها لبندر جرح لا يمكن يتضمد في يوم من الايام ...!

جابت اميرة اكل ونزلته عند زينة وصارت تعطيها اكل بيدينها لان زينة ماتقدر ايدينها كلها رضوض و كدمات مؤملة .....و زينة تأكل بحال يكسر القلب ...واميرة جالسة عندها ساكته ماتدري وش تقول ....


في تلك الاثناء .....

بندر يتصارع مع مشاعره وافكاره ....لحد مااخرس كل النبضات اللي نبضت لزينة في يوم وقرر يثبت هالشيء ...


صمت يعم الموقف عند زينة اللي تخطف شويه لازانيا ..واميره ماتزال صامته ....
-
-
-
-
إلاّ بدخلــــــــة بنــــــــــــــــــــــــــدر



-
-
زينة خافت وتحس تشوف ملك الموت قدامها ونزلت اللقمة من فمهااااا وتمسكت في اميرة ...
اميرة خافت من بندر بعد لانه متوعد فيها اذا لقاها عند زينة ..
زينة خافت مره من نظرات بندر اللي كلها قسوة ..
اميرة بوجه بارد خمتها حالة دلاخة : الحمدلله على السلامة بندر متى وصلت ..؟
بندر يناظر اميرة : انا وش قايلك ماتفهمين وإلا جلستِ معها سوت لك غسيل مخ صرتِ ماعاد تنفذين الكلام اللي ينقالك زيك زيها .....
اميرة : هههه وش دعوه بندر ..
بندر : يلااا شرفي برى وذا آخر انذار فاهمه .....

امــــــــيرة قامت وزينــــــــــة متمسكة فيها بقوه

( بنــــدر لاحظ خوف زينة وانكسارها منه واضح بعيونها واهي خايفة بشكل موب طبيعي )

بندر رفع صوته : يلاااا اميرة برى ...
زينة توترها وخوفها بيذبحها ، اميرة طلعت ...
بندر ناظر في زينة لبسها وشعرها وهيئتها فعلا عشوائية، وصينية الاكل اللي قدامها اللي واضح انها مااكلت منها شيء ....
قرب بندر ومسك رأس زينة بقوة ( زينة ناظرت تحت وبكت )
بندر قسى على قلبه اللي ينبض بحسره و اخرس نبضات حبها للابد : اسمعي تشيلين نفسك وتنقلعين في الغرفة الاخيرة اللي عند غرفة اميرة تنطقين فيهااا ياويلك وسواد ليلك اذا شفتك او لمحتك بس طالعه منها فاهمه ..
زينة بخوف فظيع تبكي : طيب ودني بيت ماما او امي نورة ؟
بندر رفع وجهها و صفقها كف قوي عصب بقوة : ولك عين تحاكيني بعد انت احمدي ربك اللي تكرمت وطلعتك من هنا بس مو عشانك عشان عمي اللي انت بنته بس
زينة عورها مره الكف ونزف خدها لان كان فيه رضوض قبل تحس بحرارة فظيعة بخدها
بندر ناظر يده وشاف دم و قلبه انخرس لثواني

( وآه يالحنـــــين للــــيل بــــــــاب له حارســــين بـــــــــــرد و سحـــــاب ....)

اخرس النبضات و صم المشاعر اللي كانت لها وقطرات الدم ذي ختم النهاية

زينة لاحول لها ولا قوة سكتت وحطت يدها على خدها و دموعها اختلطت بدم جرحها الغائر .......
بندر : يلااااااا ضفي حالك وقدامي طسي على الغرفة ...
نسرين كانت موجوده من نص الكلام تقريبا : بندر يااخي طلقها وارتاح من شوفتهاااااا عز الله من دخلتها بيتنا والحال متغير ....
بندر سكت ومايدري ليش حس بغصه يوم قالت نسرين طلقهاا ، هو عافها بعد اللي سوته
بندر بقهر : لا مو قبل مااربيهاااا لسى بزر بعدها ماتربت وانا بقوم في الواجب

( زينة عجزت تتحـــمل وبكت كيف يعني زيــــــــادة على الطق اللي اكلته يجرحــــون في اهلي وتربيتي عادي بكيفي اناااااا تلفظوا علي مثل ماتبون بس ابوي وامـــــــــــــي لاا ارحموني )

طبعا زينة طلعت من جناح الخدم وراحت غرفة عند غرفة أميرة .....
صار لها يومين مااحد شافها ولا مر عليها اللهم الاكل بس يدخلونه عليها الشغالات بس ..
زينة نتيجة للضغوطاات المزمنة والحالة النفسية السيئة اغمى عليها
-
-
-
-
دخل بندر بيهزئها ويرضي غروره شوي فتح الباب شافهااا على السرير
جاها قرب لها شافها غاطسة بدا يضعف اول ما لمح جمالها النائم المنكسر بس نزلت عليه قوية مو طبيعيه و
مسك شعرهاا شده بقوه بس حس انها مغمى عليهاااا جلسها ولا حست
انكسر من جواته وقلبه تسارعت نبضاته و تاثر كثير ليش بس اقسى على انسانه لاحول لها ولا قوة كله من امها راس الحيه كان طلقتها وارتحت بس عاد كيف اطلقها كيف لازم اربيهااا .... -
-
-
-
طلع بندر ونادى اميرة اللي جت تركض وقالها تسند زينة لانه بيوديها المستشفى ....
راح بندر واميرة ودوا زينة المستشفى ( طبعا مستشفى خاص واهو ملك لخالد ابو رامي عشان اذا راحوا لمستشفى حكومي بيسوي تحقيق في الضرب اللي فيها )
اللي قرر انها تتنوم لمدة يومين لانه حالتها يرثى لها ..
زينة نايمة على السرير الابيض بحالة تكسر الخاطر وتلين الصخر ،،

بندر فكر كثير انه خلاص ما راح اعذبها اكثررر باادبها بس بطريقة ثانية ... اعتقد ماقصرت فيها ضرب وتأديب ..
( آآآخ يازينة ليش بس حطيتني بهالموقف ...تدرين اني احبك واموت فيك ليش حرمتيني منك بجنون امك الغبية ليش ، كيف بعيش دونك انا كيف ....)

دخل بندر على زينة اللي كانت نايمة ويقول بينه وبين حاله يقول
( سامحيني يازينة وعدتك واخلفت وعدي وعدتك احميك من جور الايام واكون لك وطن ، بس سامحيني قسيت عليك ومديت يدي عليك سويت فيك شيء بس غصب مو مني من براكين الغضب اللي جواي ، زينة امك هي السبب في كل اللي احنا فيه والله امك اهي السبب )
دخل الدكتور على بندر واهو يتأمل ملامح زينة المرهقة مره ...
الدكتور : لازم توفر لها تمام الراحة .، والدواء تأخذه بإنتتظام لأان المدام عندها فقر دم و سوء تغذيه وانهيار عصبي
بندر بخوف وترجي من الله سبحانه وتعالى : الله يستر ...الله يجزاك خير يا دكتور
الدكتور استدرك : بس ماقلت لي وش اللي فيها جسمها كلها رضوض .و كدمات خطيرة .؟
بندر مايدري وش يقول : طاحت من الدرج على مكتبة كلها قزاز....
الدكتور : الله يستر عليهاا لان في احتمال ان هالرضوض تسبب لها إعاقة او تشوهات مستقبلااا لانها نحيفة ولا تتحمل هالوقعه ....


بندر انصـــــــــــــــــــــــــعق تشوهـــــــات ....

بندر انصـــــــــــــــــــــــــعق تشوهـــــــات ....

-
-
-
-

بندر بقلق و خوف : دكتور تكفى سوى كل اللي تقدر عليه ..؟
الدكتور : ان شالله احنا بنعمل لهاا عملية بكرة لانهاا فيها التواء مع الرقبة و رضوض فظيعة بالظهر
بندر بترجي : الله يعافيك دكتور باسرع وقت ....
( بندر نزل اميرة البيت وطلب منها ماتقول لاحد أي شيء ، وراح يتمشى لوحده ولام نفسه كثير ليش ماطلقتها وارتحت ليش عذبتها حرام ، انا وعدتها ووعدت ابوها واخوها احافظ عليها واحميها آخر شيء اسبب لها تشوهات آخ بس يازينة حسبي الله على امك الناكرة هي اللي سببت لك كل شيء ، سامحني يارب والله اعلم بنيتي اني احب امي واغليهاااا ولاارضى بإهانتهاااا، زينة خلاص بريحك مني وآسف جدا على اللي صار سامحيني بس )

صحت زينة في المستشفى وكانت خايفه مره ومروعه تلفتت يمين يسار
بعدين عرفت انها في مستشفى ، كانت صورة بندر في عيونها واهي نايمة مره يقتلها ومره يشنقها ومره يعدمهااااااااااا
راسها صار كبير من هالكوابيس .... ناظرت حالها ضعيفة مره ومنهكه حيل ،
عرفت من الدكتور انهم بيسوون لها عملية اليوم خافت كثير بس ادركت اخيرا ان هذا قدرها دعت الله انه يوفقها ويشفيهاا...
زينة لامت حالها كثير ( أه يابندر ليش تسوي فيني كذى انت وعدتني تحميني وتحافظ علي ليش تتفن في تعذيبي طلقني وريحني وانت ارتاح ادري تكرهني وماتنلام وحده سوت في امك كذى وش تبي فيها إلا قليل اللي سويته فيني بس استاهل هذا كله لاني انتبهت لتعلميات امي ياما وياما حذرني ابوي من كلام امي بس امي مسكتني مع الجرح ، آخ يمه وينك طول حياتي ماقلتِ لي شيء ولا وجهتيني ليش مع بندر بالذات تدخلتِ وينك من قبل ... ووينك الحين قلبي اكلني عليك ابي اتطمن عليك ) تلوم نفسها وتبكي


دخل بنــــــــــــــــــدر عليها


، شافته ارتاعت مره و قلبها يلسعها بالحنين له خايفه بقوة وحاولت تصد ودموعها تبلل وجهها ،
لاحظ بندر تعقدها من شوفته وقرر كإعتذار على الضرب اللي شافته انه يطلقها بهدوء ويشوتها في بيت امها
بندر باسلوب كله جفاء : عمليتك الساعة 2 الظهر ..؟
زينة تسكت وتشر براسها يعني ايه ...
بندر : ان شالله العملية سهله ولا راح تأخذ وقت نص ساعه بس
زينة واهي تبكي : ان شالله

( ماتدري ليش تحس انها بتموت )

بندر خاف ان زينة يصير لها شيء وتموت في سببه كان طول الوقت عند راسها ويقرا قرآن ..<< -- مع اللي سوته إلا انه للحين يموت فيها بس كبريائه فوق كل شيء وقرر انه يخرس حبها للابد ماتستاهله ابد

زينة واهي تبكي بصوت صغير لانها مره تعبانه : بندر
طبعا طول الوقت كانت ساكته واهو ساكت فرن بقلبه هالصوت خصوصا وانها تنادي اسمه ..
بندر ناظر بقسوة بندر : نعم
زينة تناظر عيونه الذباحة وهي تبكي بألم : سامحني .....؟
بندر مهما كان قاسي فما راح نلومه لانه يرد اعتبار اغلى انسانه بالكون بس عاد يوم سمع زينة تقول كذى ....
قام ووقف عند الشباك وقال : الله يسامح الجميع .
دخلت النيرس بتأخذ زينة لغرفة العمليات بندر خاف حس انه فعلا بيفقدها او بالاحرى يبي يتطمن على نتيجة العملية
وزينة كانت خايفة بس مسلّمة امرها للخالق جل وعلا ، زينة والممرضة تمشيء فيها ،
خايفه تتلفت تناظر لبندر ماتدري ليش اهي خايفه كل ذالخوف مع ان العملية سهله مره ...... فتحوا غرفة العمليات
... زينة واهي تبكي : سامحني ودعواتك لي ذاا اللي ابيه تكفى ...
دخلوهااا لين توارت عن ذهن بندر ..............
"
"
بعد ساعه بالضبط طلع الدكتور .
راح له بندر : هاه دكتور بشر ..؟
الدكتور : لا الحمدلله كل شيء تمام والمدام بإذن المولى القدير كلها ربع ساعه وتصحى من تأثير البنج.....
( طبعا محمد جاب امه وأميرة عشان يتطمننون على زينة )
زينة نايمة على السرير الابيض اميرة ماسكه يدها وتقرا عليهااا وام تركي تسأل بندر عن حالتها وسبب العملية ، بندر يقول لامه اللي قاله الدكتور ......
زينة فتحت عيونها وتشوفهم بس روؤية ضبابية وطبعا كانت تهوجس وتقول كلاااام ما تدري فيه .. كل اللي قالت
" بندر خلاص تكفى خلاص ...يمه يمه "

" تردد هالكلمات كثير .. اميره تأثرت وناظرت في بندر
اميرة : بندر امها وين معقول ماسألت عنها...؟
بندر : طول ماني بذا ماسألت مااعتقد انها سألت لو سألت كان شفتيها ....
ام تركي : اعوذ بالله بنتهااا في المستشفى ولا تسأل عنها مو حاله ذي لحول ولا قوة إلا بالله بعض الامهات قشر الله يحفظنا بس ....
اميرة : اكيد ماتدري موب معقول والله
ام تركي : مهما كان اهي ما سألت عن بنتها من ساعة اللي صار.....اعوذ بالله بعض الامهات قلوبهن صخر
اميـــــــــــرة كسرت زينة خاطرها ناظــــــــــــرت فيهااا ومسكت يدهــــــــــاا
بندر طلع من الغرفة ما قدر يستوعب يشوف حبيبته اللي يعشقها و يموت عليها و بيظل يحبها كل عمره قدامه متكسرة متشوهه ضعيفة لا حول لها ولا قوة وكل ذا بسببه راسه صدع والضغط كبير راح يسحب له نفس زقارة ،،،، و صورتها بين عينه و هدبه ( احبها و أموت فيها ليش سويت معها كذا)
بعد عشر دقايق صحت زينة وناظرت يمينهااا اميرة ويسارها خالتها
زينة تبكي بخوف : اميرة انا وين مين جابني هنا وليش ؟ انا خايفه مره ...
اميرة تهديها : لا زينة انت بخير والحمدلله العملية نجحت ميه الميه .... الحمدلله على سلامتك .....
ام تركي تناظرها بلؤم : الحمدلله على سلامتك .
.. زينة بخاطر مكسور ومالها وجه تناظر خالتها : الله يسلمك ..............
اميرة : زينة ارحمي حالك اكلي عشان تشفين ان شالله ...
زينة سندت راسها على ورا : مالي خلق الحين راسي مصدع .......


بنـــــــــــــــــدر فتــــح البــــــــــاب ودخـــــــــــــــل


الخوف رسم ملامحه على وجه زينة الحزين وناظرت تحت وشعرها مغطي وجهها عشان مايشوفها بندر .....تحاول تهرب من عيونه و وجوده باي شكل صارت تخاف منه بشكل فظيع وحتى اسمه يسبب لها فوبيا عنيفة
بندر متجاهلها تماما ويحكي مع امه واميره : اليوم ان شالله بيكتب لها الدكتور خروج اميرة اجلسي معها لين المغرب عشان تجين معها ...
أميرة : ان شالله ..
زينة جسمها يرتجف من الخوف ياربي مو ناوي يوديني بيت ماما او حتى بيت امي نورة خايفة ارجع البيت معه
ام تركي راحت مع بندر وطلعواا ....
( زينة بينها وبين نفسها ياربي حتى كلمة الحمدلله على السلامة ماقالها لي بجد كارهني ماالومه في امه ذي حلوة اللبن )
اميرة : هاه وش تفكرين فيه ..؟
زينة : احاتي امي ماادري وش فيهااا انا خايفه عليهاا ؟
اميرة : ان شالله انها بخيرر خذي جوالي دقي عليهااا
دقت زينة عليها بس للأسف الخط مغلق
تكدرت زينة وبكت وزاد خوفها على امهاااااااا ..
زينة : اميرة تكفين ساعديني طمنيني على امي وربي ما راح انسى معروفك ذااا تكفين اخذي اجري قلبي يرجف على امي ..
اميرة : ان شالله بس ارتاحي انت وعيّني من الله خير ...........
"
"
(7)
في سيارة بندر
ام تركي : يمه بندر طلقها وارتاح ... خلاص تأدبت بعد ذا ؟
بندر ساكت ..... وبعد وقت : يصير خير يمه يصير خير... ( بندر نزل امه في البيت )
وناوي يأخذ وقت يفكر عشان يقرر المصير مشاعره واحاسيسه تقول خلاص طلق زينة عشان ماتعذبها انت حبيتها بيوم فلا تعذبها اكثررر فك قيدها وتأكد ماراح تنسى اللي شافته منك ، وكبريائه يقول له اتركها عندك تتلذذ في تعذيبها كل شوي اقل شيء تناظر انكسارهاا وترضي غرورك ....
احتار بندر بين هالقرارين .......
دخل غرفته لمح صورته مع زينة يوم الزفاف ... كانت تضحك في الصورة
آخ يازينة ماتدرين وش اللي بيصير لنااا معانـــــــــاه وهــــــــــم وجـــــــــــــرح وكبرياء يعلن الثــأر ...
و بالنهاية فــــــــــــــــراق ماكنا متوقعين ابد نتفرق بيوم

والله ما كان الفــــــــــــراق إختـــــــــياري ....و لا عـــــــــــــــمري اخترت الفــــــــــــراق و لقيته

و انا اعشـــقك عشق المطر للصحاري ....مهمـــــــــــا قســــــــى وقتــــــك علي ما جــــــــــفيته ...

ناظر هديتها له آخر مره قبل تسافر .... تذكر رقتها وطيبتها وحبهـــا اللي عطته في يوم من الأيــام
واخيرا
قـــــــــــــــــرر..

انه يفك قيدها ويرميها عند امهااا وذا بحد ذاته احترام لمشاعرها ولمشاعره ورد لكبريائه وكرامة امه ......
"
"
"
"
وقت المغرب طلعت زينة مع اميرة ووصلهم السايق البيت ....
زينة بخوف و قلق : اميرة لاتنسين امي طمنيني عليهاا انا اكيد ما راح اشوفك بيحجرني بندر في الغرفة بس طمنيني اكتبي لي ورقة ودخليها من تحت الباب .....
اميرة بعطف : ابشري لا تحاتين ...
دخلت اميرة تسند زينة وكانت نسرين جالسه تناظر في زينة وتقول : سبحان الله اللي زيك حظوظهم عامرة لو ماسووواا ماينشاف عليهم شيء...
( زينة تبكــــــي بينها وبين نفسها آآآآه أي حــــــــظ وانا داخله للعذاب برجــــولي ، امي اللي هي امي ماسألت عني و بندر كرهني و عذبني كثيـــــــر )
اميرة : نسرين خير ماتشوفين البنت تعبانه ...
نسرين : آخ مالتعبان غيرك ذابحتك الطيبة
اميرة ماقصرت وصلت زينة الغرفة اللي جنب غرفتها وجلست معها لين اكلت دواها
بندر كان طالع برى يفكر في قراره حتى توصل لقراره النهائي وهو الطـــــــــــــــــــــــــلاق ..
دخل البيت ...
ناظر وسمع صوت اميرة وعرف ان زينة عندها
زينة : خلاص اميرة تعبتك معاي روحي نومي انا اكمد ظهري...
اميرة : لا يالهبله كيف تدلكين ظهرك ماتقدرين هههههههههه
زينة : بجد روحي نومي انت من الصبح عندي انا بجد ماادري كيف اشكرك الله يوفقك و يجزاك خير
وبكت زينة
اميرة ضمت زينة وبكوا على هالحال الحزين
بندر بعدما حس بالموقف مشى بجرحه ودخل جناحه وجلس طول الليل يفكر ...
قرر بكره الصبح يروح اول لبيت ام زينة عشان يتأكد اذا هي موجوده في البيت او لاا عشان يودي زينة عند امها ويطلقهاا ..
يمكن تتسألون عن ابو تركي له مزرعة وكل وقته فيها يعني هالأيام ما يتواجد كثير ابد في البيت

(8)

استأذن بندر من شغله ساعه وطلع بيت عمه ابو بدر ..... فتحت له الشغاله وضيفته
بندر بضيقه : where is your master?
الشغاله : she is here ,but please .....can you wait
ام زينة شرفت واهي تنزل مع الدرج : نعــــم انت وش جايبك بعد وش جاي تقول ؟ اسفك مرفووووض
بندر : اوووووه انتِ هنا ...مين الحمار اللي قالك اني جاي اتأسف لااا يامضاوي غلطانة ....<< - - خربها
مضاوي بكبرياء و تقرف : وش جاي تقول بعد او لا يكون بتمد يدك انت اللي بتروح فيهاااا الفيلا محروسه ومحوطه خليك بالصورة ....
بندر : خخخ الفيلا محروسه مره وحده خخخخخخ لا نكون بمصر واحنا ماندري عموما ماابي انزل مستواي لاني اضرب وحده بعمر امي
مضاوي انجنت لانه جاب طاري العمر و تحمست بترد ...
بندر بسخرية : بس بس لا يطق فيك عرق انا جاي اتأكد انك هنا او لااااا بس دامك طلعت هنا مو مسافره كالعاده بعلمك اني بجيب بنتك عندك خلااااص بنتك تهني فيهااا عيدي على هدم بيتهااا وورقتها برسلها لها ويا ليت لو تربينها شوي و تعطينها من وقتك الثمين و تعلمينها كيف تعامل زوجها اذا تزوجت مره ثانيه اعتقد الابناء و البنات امانه في رقاب اهاليهم اهتمي فيها شوي
مضاوي بسخرية ( هذا اللي ابيه اصلاً تعاستها و كسر قلبها ومابعد شافت شيء بنتقم من الماضي المؤلم) : وش قلت .... لا ياعيوني انا مو فاضيه بكمل ان شالله الدكتووراه ولانيب فاضيه لوحده معقده نفسيا مثل زينة

( بندر مو مستوعب عيونه تشخصت عليها )

مضاوي : وش فيك مستغرب لا تناظرني كذا اسمع إذا بتطلقهااا ودها بيت امي او ارسلها لابوها هناك احسن لها عشان تتكيف مع الوضع...
بندر بعصبية توحش : نعنبو ابوك انت مو امهاااااا ماتحسين
مضاوي ( انت مو امها ما تحسين هالكلمة ذكرتها بجرم حياتها اللي مستحيل يتجاوز عنه) : وش الكلام التقليدي ذاااااااا ... اسمع تراي مو فاضيه عندي محاضرة في الكلية بعد ربع ساعه ممكن تتفضل من غير مطرود
بندر بقلة حيلة رعد بصوته : وبنتك وين تجي .... خلاص بطلقها مابيها
مضاوي ببرود : أي صح ودها بيت عمتكم هيا مسكينه ماعندها احد خلها تونسها او بيت امي ...او عند ابوها عندك خيارات كثيرة ليش معصب كذا ؟
بندر يصفق يدينه ببعض : لحول ولا قوة إلا بالله بس تدرين عاد انا مر علي ناس وقحين بس مثل وقاحتك ماشفت
وطلع وتركها ..................
"
"
بندر صعبت المهمه عليه ( ياربي وش اسوي وين اوديها امها ماتبيها والبنت تعبانــــه مرهقـــة وانا اخـــاف اخليها عندي في البيت تتحسر وانا اقسى عليهاا لاني ماعاد اتقبلهاا خلاص ما ابيها اللي سوته بأمي مستحيل انساه
يارب الطف فيني يارب اذا وديتها بيت عمتي هيا الناس بيتساءلون وبيصير جرح زينة جرحين جرح الفراق وجرح امها اللي باعتها برخيص ، واذا وديتها بيت جدتها نورة ابوي وعماني ماراح يتركوني ذا غير ان البيت فل من عيال خوالها )
دخل بندر البيت بعد ما متر شوارع الرياض كلها واهو مايعرف وش السواة .................
ام تركي : هاه يمه وديتها عند امها ...؟
بندر سكت ثم قال : لا يمه ماراح اوديها فكرت وقررت ( سكت شوي و تنهد ) لازم اربيها شوي
نسرين : ايه كفووووو ياخوي انت وربي انك سبع << -- متناقضه من الحالة النفسية اللي فيها خخ
بندر طلع غرفته يجر رجوله جر ...شماغه مسفوط على كتفه وحط يده على راسه
ومسح شعره اللي بدأ يطول بيدينه واهو مستغرب من الدنيا اللي ظلمت زينة يعني امها تخطط لها وترسم لها واخر شيء تتركهاا والله حرام بس هالرقيقة الجميلة تتبهدل كذا بحياتها.. وانا انظلمت بعد اني اقبل بزوجة اهانت كرامة امي نفسي ماعاد تتقبلها لو ايش ...!
اميرة طقت الباب ودخلت : بندر ممكن اسألك سؤال ؟
بندر واهو يطبق شماغه اللي كان مسفوط: سمي .......
اميرة : سم الله عدوك ....... زينة ( انشدت اعصاب بندر) اشغلتني من اسبوع واهي تسأل عن امها وانا ماقدرت اعرف عنها أي شيء حتى رقمها ماترد عليه ابد ..
بندر زاد جرحه مايدري وش يقول لها يعلمها بكلام امهااا عنها او وش يقول لها بالضبط ؟
بندر : امها مسافرة عند عمي ...
اميرة : ياليل متى بترجع..؟
بندر : ماادري
اميرة طلعت وراحت لزينة اللي رافعه يدينها تدعي

اميرة : ابشرك هاتي البشارة اول ههههه زيوووووون امك بخير.....
زينة فزت ونست جروحها : أخ أخ ياظهري و رقبتي هههه احلفي مين قالك ..
اميرة بحماس : بندر ........
زينة تذكرت جروحها وخافت من طاريه وتألمت : طيب وين ليش ماترد ..؟
اميرة : مسافره
زينة سرحت شوي : يؤ تصدقين ماجاء على بالي هالشيء بس الملعون الشيطان اشتغل فيني خفت عليهااا بس ليش ماسألت عني غريبه ......
اميرة : مدري بس اكيد اذا جت بتجيك
زينة سكتت وناظرت فوق في سقف الغرفة وقالت : اميرة تتوقعين بندر متى بيوديني بيت ابوي
اميرة : ماادري والله يمكن مايوديك طيب ...
زينة تتألم غمضت عيونها : لا مستحيل اهو بيوديني بس يبي يذلني اول ,,,
-
-
بندر عشان يبعد الشــــك ومايعطي الناس فـــــــــكرة يعرفون باللــــــي صار من ام زينة خصوصا زينة ذاتها عشان مايـــــــــوضح لها ان امها ماتبيها قرر يســــــــــــــــــــــوي كذا ...!
-
-
دخل على زينة اللي الحمدلله تشافت وصارت تمام الصحه ...
بندر صار له 3 اســـــــــــابيع ماشاف رقعة وجه زينة ابد ....
فتح باب الغرفة اول ما شافها ناظر عيونها اللي تخبيهم عشان مايشوفها باي شكل صارت ماعندها قدرة تناظره او حتى تحط عينها بعينه راسها بالارض و قلبها يرجف ..... حس بحسرة فظيعة تسري في أعماقه وخلجات مشاعره ما تمنى يشوف زينة الغالية في وضع ضعيف جداً مثل هذا
بندر بثقل : السلام عليكم ........
زينة كانت جالسه يوم دخل طاح شعرها على وجهها عشان تختبي فيه عند بندر
وقامت بسرعه : وعليكم السلام ......
قلبها يرجف و عيونها تحت ..
بندر : كيفك ان شالله بخير ...
زينة : الحمدلله ...
بندر : لا يكون على بالك اني جاي اتطمن عليك لا انسي ...
( زينة صدت عشان تخبي دمعتها ) انا جيت بس عشان احطك بالصورة ،، اسمعي ياحلوه انا بسفر كل الشغالات ومدبرتهم وكلهم بقلعهم .... تدرين مين اللي بيكون مسؤول عن الشغل في البيت ..؟
زينة تناظر تحت تحاول تختبي عنه باي صورة ..
بندر :انت اللي بتشيلين شغل البيت خصوصا احتياجات عمتك ( امي ) ولاعاد تنادينها خاله ناديها عمه فاهمه
زينة بحزن : ان شاءلله ...
بندر : يلااا الحين روحي شوفي شغلك
زينة ماتوقعت منه يتصرف معها كذى توقعته يذبحها لكذا رحبت بالقرار في فرح
نزلت المطبخ وسووت الغداء ونظفت المطبخ كله
نسرين دخلت المطبخ ...: ههههههههههههه يازين شكلك وانت كذا تحفه يبي مين يصورك ويدز الصورة لامك عشان ترزك عند صاحباتها ههههه
زينة ناظرت تحت وسكتت ...

نسرين دخلت المطبخ ...: ههههههههههههه يازين شكلك وانت كذا تحفه يبي مين يصورك ويدز الصورة لامك عشان ترزك عند صاحباتها ههههه
زينة ناظرت تحت وسكتت ...
نسرين : هااااااه وين لسانك اللي كان يطول اذانك وإلا قصه لك بندر بعدما رباك تسلم يمين اخوي والله...
زينة سكتت ولا ردت عليهااااا .. و دموعها نزلت
نسرين حطت يدها على زينة مع ظهرها ودارتها لها : انا اكلمك وانت مسفهه فيني ...... خير ان شالله
بندر كان نازل وسمع الصراخ دخل : خير ان شالله وشذالصراخ ...؟
زينة بألم ناظرت تحت ...وانفتح شعرها عشان يغطي وجهها ولا يناظرها بندر فقدت ثقتها بنفسها تماماً
نسرين : اسأل حرمك المصون بعد كل اللي سووته إلا انها ماتربت للحين
( زينة طلعت دمعتها ) يااخي مادري ليش ماترميها عند امها
بندر بهدوء : نسرررررررين خلاص
نسرين : أي مشكور انا خلاص بس هالشينة ذي مامنها خلاااااااااااااص الله يأخذها
زينة راحت بإتجاه الثلاجة عشان تخبي دمعتهااا وبندر يناظرهاا ويعرف جرحها بس طنشها وطلع .....

...

مرت الايـــــــــــــام والحال مثل ماهو

" و زينة يا حرام مآخذه شغل البيت كله على ظهرهااا...تشتغل من الصبح إلى الساعه وحده في الليل
ما تشوف بندر خير شر ولا فيه فرصه تشوفه إلا بالشهر مرات تنعد وهي مرتاحه كذا تبي تهرب منه خايفه بقوة منه و الاهل مايحسون باي شيء بس هم اللي تحسروا على حياتهم ..؟ عايشين مع بعض و كل واحد يهرب من الثاني ...زينة تسأل عن امها وكل شوي يطمنها بندر عن طريق اميرة طبعا انها بخير و ماتزال تنتظر اتصال امها المزعوم ...." هذي نبذه قصيرة عن طريقة حياتها هالفترة

_
_
كان الوقت في آخر رمضان زينة تسوي السحور طبعا تعلمت وصار طباخة ماهره دنيا عجيبة خخخ<< مايمديكم على طبخها
قدمت السحور ( طبعا عشان تكونون بالصورة زينة طول هالفترة تأكل لوحدها واميرة كانت تتعاقب من امهاا ونسرين اذا اكلت مع زينة ) .

... بــــــــــــكرة العيــــــــــــــد ....

اليوم آخر يوم في رمضان ....
زينة من باب الذوق جهزت مستلزمات العيد رتبتهم قبل يطلع اهو الجناح طلعت
وراحت غرفتها
( اخيرا صار بندر يسمح لها تنام في نفس الجناح بس بغرفة غير عشان ابوه مايحرجه وحتى امه وخواته مايبيهم يعرفون نوع علاقته بزينة )تبي تنام بعد ارهاق يوم متعب بـــــــجد ....زينة خنقتها العبره بكرة العيد وانا لااهــــل ولا ونيــس ولااحد قال لي
كل عام وانتِ بخيــــــــــر ....
زينة انطوت على حالها .... تبكي و تشاهق
بندر دخــــــــل الجــــــــــناح...
"والتوتر سيد الموقف لكل الاثنين "
دخل يسحب خطواته بتثاقل ويسعى جاهداً لتحاشي رؤية الملاك الحزين
بطرف عينه ألقى نظرة عابرة بكبرياء على المكان ...شاف اغراضه مرتبه بشكل راقي
عرف ان ذي لمسات الحلم اللي انكسر قبل ان يشتد عوده .....
زينة اللي بدا يشفق عليها من تجريحات نسرين وامه وصار يكتفي بتجاهلها فقط وتهميشها كأنها مو موجوده... وصار مايجرحها بالكلام ابد بس متجاهلها تماما ولا كأنها حبيبته في يوم ما ..جمد قلبه بشكل عجيب غريب لا تستطيع عبارات الوصف إتيانها الحق ..
بندر كان واقف أمام الشباك و غرس يده في شعره ..غمض عيونه " يفكر فيها مشتاق لعيونها مشتاق للعيد معها تذكر العيد الماضي كيف كان "




ياليلة العيد قلبي باحت أشواقه
وكثر الهواجيس تأخذني وتطويني


زويدٍ على الهم قلبي زايد حراقه
عليل واللي وطى نفسي يكفيني


يالعيد لكـ وحشةٍ بالحيل حرّاقه
وذكراً تجوّل وتسكن في شراييني

بالعيد كلٍ يعيش بقرب عشاقه
وأنا بـ هالعيد بس أصفق يديني

و غرق في ذكرياته مع ارق و أجمل إنسانه في حياته ... ولسان حاله يترجم الموقف بـ :

هذا آخــــــــــر ما وصـــــلنا له هذا آخـــــــــــــــــر ما وصــــــلنا له ...!

بعد ما كـــــــــــــــــان كل الناس تحــــــــــــسدنا على الــــــــــــــود اللي حنا عايشينه ....

انت في دنــــــــيا بعيدة .. وأنا تــــايه وسط غابـــــــة من مشاعر تلهـــــــب القلــــــــب و تبيده

من وريــــــــــــده لوريــــــــــــــــده .....!

و رغم هذا عايــــــــــشين تحت سقف البيــــــــــــت ...لكـــــــــــــــــــــــن ضايعــــــــين في هالمدينة !

أأأأه يا ظلم المديــــنة .... ويا قســـــــــــــــــــــــــاوة قلبكـ اللي عارفينــــــــه

كل خلق الله و قلبي وانا قلبي فـــــــيك أعلم ...كيـــف اشوف وانا يلبســــــني العمى حيرة و خوف

كيف اشـــــوف والهـــــــــــــــــــوى قيـــــــــــــدي و سجـــــــــــــــاني الظروف ...

آآه يا ظـــــــــــلم المدينة ....و ياقساوة قلبكـ اللــــــــــــــــــي عارفينه ..


زينة بصوت حزين تشجعت و نطقت بشفايف ترتجف : بندر .....
( هذا الصوت الذي قد اطرب مسامعي ذات يوم )
بندر التفت ورا وشاف زينة اللي كانت مره حزينه كانت واقفه عند باب غرفته
زينة و الخوف قد اتخذ له خطى واضحه عليها بصوت يرتجف : ممكن بعد اذنك تسمح لي اكلم امي وابوي واخوي بدر بعايدهم ؟ ماراح اطول شوي بس
بندر حاول يتغلب على مشاعره اخرس الدقات اللي دقت يوم سمع صوتها ...ولعن تلك الدقات التي انتظمت بلحن شجي حزين تجلد ثنايا قلبه .....
عطاها جواله اول شيء بكبرياء و شموخ انطبع على ملامحه القاسية
دقت على امها مقفل .. " انطعنت مشاعرها طعنة ندية "
دمعت عيونها بقوة وقلبها ينقرص بس كابرت تبكي و الجلاد او السجان ( بندر) يشوف
بندر بسخرية رفع حاجب واحد : وش صار ورى ماكلمتِ امك ..؟
زينة بحزن تهرب عنه باي صورة وبصوت لا يكاد يسمع : مغلق ...
بندر ينقاله بيجاملها : اكيد نايمة
دقت زينة على ابوها ........ ماتحملت سمعت صوته خنقتها العبره وبكت
(بندر انكــــسر مره وحـــــــس بخــــــــــــيانته للوعــــــــــــــد اللي قطــــــــــعه على نفــــــسه )
زينة تحاول تضبط نفسها و تكون طبيعية : كل عام وانت بخير يبه وحشتني موت ومن العايدين
وماقدرت حتى تسمع وش قال ابوها ... بكت بحسرة
وعطت بندر الجوال اللي آخذ الجوال منها وعايد عمه ..
ابوها : بندر وراها زينة وش فيهاا ماهيب جايزة لي وش فيها .....عسى ماشر بس ؟
بندر تذكر عمه واحترامه لعمه ما دفعه يقول له عن تصرفات زينة اللي شقلبت الحال : ماادري تتدلع علينااا تعرف بنتك دلوعه ههههههه
ابو بدر : ايه ياولدي انتبه لهااا .( بندر هالكلمه دقت اجراس بقلبه )
قفل من عمه وسحب نفس عميق
بندر رفع عيونه و شاف قمره الحزين بصورة بائسة : خذي كلمي بدر .. ..
زينة تجفف دموعها وتحس بسكاكين في قلبها : لا مقدر سلمني عليه
وطلعت تسعى جاهدة لتضميد جروحها المتجددة . .تمشي بخطوات متثاقلة من الحزن
بندر مادق على بدر مايدري كيف يعايده او بالاحرى ماله وجه لانه اخلف وعده في انه يحافظ على اخته بس مو بيده الزمــــــــــــــــن اقــــــــــــوى منه ومنها وغـــــــــدر الـــــــزمن وقـــــف لهم بالمرصــــــــاد !!
بندر طلع لإن عنده إستلام ( يعني ماراح يعيد معهم و زينة تجلس في البيت بلحالها <<تكسر الخاطر)
زينة عيونها ما ذاقت النوم ابد ..الذكرى تحاصرها و جروح تعايدها بجروح ندية جديدة
"
"
"
يوم العيـــــــــــــــــــد

الساعه 7 ونص صباحا

الجميع متواجد في إستراحة العائلة ....
البنات والشياب والعجايز والشباب يتعايدون ...و اصوات الطراطيع والبزران يلعبون .....والكشخة واللبس على الصبايا و الاطفال وحتى العجايز ....والقهاوي رايحه جايه والحلويات والشكولاتات ..... والوناسة و الضحكات في كل شبر من المكان ... الصبايا راحوا يشخصون سلموا على أعمامهم و رجعوا طوابير خخ وطبعا الصبايا مايفوتون الرقص في هالمناسبات <<يقدرون الرقص اكثر من أي شيء هالصبايا خخخ وموضي الشمراني مشتغله يوم العيد خخخ
عـــــند جلسة الصبايا ....
تغريد : قصري على القرف ذا اعوذ بالله من اول ماوصلت واسمع الميوزك ضاربه عطونا شيء رايق طيب اذا ملزمات على طرب ( وقفت امام المرايه المذهبه الكبيرة تتأمل فستانها البني القصير و التفت لريم ) سبحان الله يازينة نافخة عمرها حتى بالعيد ماتجي تعايد ...
ريم : ياختي ذيك البنت متكبرة زي امها لاعاد تشرهين عليها نسيتِ وش سوت فيك يوم رحتِ لاميره
تغريد : لا والله مانسيت بس بالطقاق ماتهمني ..
ود تضبط شعر ريم و شدته بقوه : خلاص فضوها سيرة روقونااا ترانا بعيد مانبي حش
الهنوف : ايه البنت بتتزوج وتبي سوالف حلوه ههههههها
ود : إلا غريبة كأني سمعت امي تقول انه هنيف و داليا مصليات العيد بالمسجد
الهنوف : وش فيكم مستغربين يا مشفح والله عادي ترانا مسلمات ترى << ياكثر ماتردد ترى خخ
قطع عليهم
دخول صوفيا اللي كانت لابسة فستان سماوي قصير وعليه بوليرو اوف وايت ... وقاصه شعرها قصير ومعها صينية بقلاوة من "سعد الدين" يم يم يم
" كل عــــــــــام وانــــتم بخير "
الجميع : وانتِ بخير ......
تغريد : صوفيا ترى الناس تبوس بعض وتصافح بعض بيوم العيد ههههههه وانت كلمتين وشكلهم بالغصب ...
صوفيا : ذا اانتم يالسعوديين لازم تسوون فيها شيء تقليدي << ودي اصفقها خخ
ريم : مااقوم اتمردغ فيك انتِ خير وانت ايش لا يكون على بالك مغربية زي امك بس
صوفيا : لاااا انا سعودية بس بطباع غربية ههههههههههه
إبتهال : اتعب انا يا سجع خخخخخ وبعدين لاحظوا يا صبايا غربية بعد مو مغربية حطوا تحتها 3 خطوط
صوفيا ناظرت ود : مبروك الزواج ود تستاهلي كل خير
تغريد : توك تباركين لااختك ياكبرها ، حتى اميرة بعد فرحها مع ود تدرين
صوفيا : أي ادري ياتفهكم ليش توافقون تأخذون من هنا تقليديين كلهم...
ود بنعومة : هههههه كل شيء تقليدي عندك
إبتهال : ههههههه وانت وش محرق رزك ود لايكون بدا الشوق يهزك لسعودي هانت مابقى إلا 3 ايام و تعرسين تفارقين عنا احلى ياثقل هههههه
ود اخذت كرتون منديل وشاتته على إبتهال وقالت لها : لا يا قلبي صدقيني مو مثل شوقك لبدير
إبتهال : يؤ يؤ لا مو بدير بدر هههههههه
ريم : إبتهال الله يعينك على حماتك ام بدر
تغريد بسخرية : لا تخافين اذا اخذته بكره تشقلب ابوه وامه بعد شوفي زينة يوم اخذت بندر طار فيها ياحرام والله ياهو يموت فيها يقولون اخواني انه مره يمكن حتى يشهق باسمها من غلاها ههههههه
الهنوف : ما ينلام صراحه تجنن حلوه بطابع غربي ملامحها ايطالية جمالها فظيع
ود: أي تأثرت فيهم حتى طبعهم اخذته ماتسأل ولا شي هههههه
صوفيا : وععععع زينة حلوه ماعندكم ذوووق بس حظها عامر عليها حظ انما ايه ...
تغريد : الله يزرقنا بحظ زي حظ زينة هههههههه ( وماخفي كان أعظم ياحرام يا زينة بس )
صوفيا : إلا بسألكم مين زوجها أي ويحد من عيال عمنا ..؟
تغريد تتمسخر: ابد ماتدرين يعني وبعدين حلوة ويحد ههههه قلبتِ لبنانية الحين
ريم بحماس : لا تغلطين تغريد جدتها لبنانية كانها صادقة خخخخخخخ إلا من جد ما تدرين من زوج زينة ؟
ود : لا تراها ماحولك احد دجه ماتعرف احد ههههههههه
ريم : بندر ...
صوفيا : مين بندر ولد أي عم فيهم ..؟
تغريد : اقول آهااا عاد طولتيهاا
الهنوف قامت من مكانها بحماس تتكلم : ولد عمي فهد بندر ذاك الحلو المزيون الطويل الاطخم الايطالي ياليت فيه بالعائلة مثله 2 على الاقل
ريم : وش 2 كثري الطلب ولاعليك امر ههههههه
تغريد : ياربي لك الحمد مهبل خواتي والله خخخخخ المشكلة ماحكي غير البزران والله دنيا هههه
ريم تنظف اذنها : عفوا ماسمعت وش تفضلتِ عصاقيل خانوم ..
صوفيا بصوت عالي : ااهاااااااااااااا ايه ايه افتكرت واااااااااو يجنن صراحه شيء من جد رزة استغربت انه من هنا اول ما شفته
إبتهال: يلااااااا ا عاد انتِ واياهااا زوج اخت ابوناااااااا استحن على وجيهكن عمتنا ذي
البنات : هههههههههههه
صوفيا : بس بجد خساره عليها
طلعوا الصبايا بعد وصول داليا و اميرة و شخصوا عند الحريم شويات وانواع التعليق
ريم : هنيف عدلي جلستك خليك رزة ترى أم خلف تقزك من قبل شوي
داليا : ههههههههه كفوها والله حدها الفقر تدرين رامي يقولي عمتي الهنوف وجه فقر بس تحب الفقراء تحب يحيى لانه فقير وحتى عمر ماحبته إلا يوم صار فقير ..والحين حبت عمار لانه فقير ههههههه ( طبعا يظهر هنا تاثير المسلسلات التركية وبقوه )
الهنوف : اولا رامي مدمغ ذا شغله عندي بس خليني اشوفه ابو دماغ ذا وبعدين لو اعنس طول عمري مستحيل اخذ ولد ذي ام عوينات اللي تخصصها بس قز
داليا : وليش يا انجلينا جولي اخاف بس خايفه على مشاعري انا وهالهبله
ريم : هههههه ياقلبي ياختي مسموحه ترى
قطع عليهم تهديد تغريد : يعني مستحيل تجاملون و تحترمون نفسكم خمس دقايق على الاقل بعدين اتقوا الله قطعتوا الحريم وحده وحده ..
داليا : وش عندها سماحة الشيخه؟
الهنوف : بشري بس عساك ألتزمتِ
تغريد تضغط على اسنانها : الحمدلله والشكر يعني تتريقون على المشايخ ياللي ما تستحون بس مقيولة ناظر وجه العنز واحلب لبن ..
ريم شهقت ...الجميع انتبه طبعا ... وتعالوا شوفوا وجه ريم خخخخ ازرق احمر اخضر
إبتهال اللي طاقتها حنك مع نورة التفت لهم و البسمة شاقه الكشة
ريم شافت نظرة من امها شقلبت لها توزانها
ريم : ياويلي ياويلي امي عطتني نظرتها اللي يعني ترى بيصير شيء صافرة الانذار
داليا : وانا بعد هاه النحشه بس ...
الهنوف : وين الباب احس اني ضيعته ..بس مشكلة افرضي قمنا اكيد بيقولون وين بتطلعون مين اللي ترد انا لا يمكن بريستيجي يسمح لي اتكلم عند ام خلف خخخخ اخاف تهون بسس
داليا لمحت ام خلف و كتمت الضحكه : ههههه مسرع غيرتِ رأيك ..
الهنوف : هههههه ايه والله ما هانت علي ايام يوم اني امسك ولدها واصفقه وافحط بسيكله كان حجرف يمسكه يعطيه كم كف وانا استغل الفرصه واخذ السيكل
ريم : ماشاءالله مسويه فرد عضلات انت والاطخم حجرف عند المسيكين ...
داليا : بنات يالله نبي نطلع متحمل جلسة الحريم بالله اسمعوا فلانه ولدت وفلانه بتعرس
الهنوف : هههههه ناويات علي بيسببون لي إنهيار ...اللي نجلاء بتعرس ياووك بس
داليا : أي والله المبزرة كلهم تزوجوا ... اووما نجلاء ذي اذكرها بالمدرسه هي والجدار واحد
الهنوف : ههههه حرام عليك بس البنت متغيره انا من يوم شفت الشوشه انصبغت اورانج قلت بتعرس
داليا : ههههههههه حلووة بس غريبة توها صغيره
ريم بعصبية : هيييه انتِ واياها يالله طلعنا.
وقفوا ثلاثتهم بيطلعون ... تغريد تناظرهم
الهنوف ناظرتها : مافيه مافيه احس انك تشاورين عمرك بتروحين معنا
تغريد كتمت الضحكة بس ما قدرت وفقعت ضحك
الهنوف تناظر البنات : اختي انهبلت والله
داليا شهقت بقوه : الله يفضح عدوك انتِ وفستانك ذا قلنا لك ضيق ضيق يابنت و تكرنتِ إلا وتأخذينه
الهنوف : خييييييييير
ريم ضغطت على اسنانها وسحبت الهنوف : يالله حنا شويات وبنرجع
داليا كاتمة الضحكه ووراهم طالعه برباشة غير طبيعيه ...
الهنوف : عمى انتِ وهي وش بلاكم تتضحكون
ريم + داليا فاطسات ضحك بشكل غير طبيعي .. داليا يدها على بطنها و تضحك بقوه
الهنوف بعصبية : ارحمي الكعب ياورع ...بينكسر ترى
ريم : احلفي بسسس ....( وفقعت ضحك)
الهنوف تكرنت بقوه خمتها ام العبيد : جعلك تطيحين انت وهي بالسوق و تنكشف عبايتك و يتسلط عليك اقوى مطوع ياااارب
داليا : استغفر الله يارب ... وش نقول ياختي مشكلة الثقه قايلة لك جسمك مايأهلك تلبسن كذا ناظري الازراير اللي خقينا عليها و اخذيتها انشقت وراحت بخبر كان
الهنوف ناظرت لصدرها و شهقت : يؤ يؤ يمه وشذا ,,,,,,( الصيحه وصلت معها) ( انفتح الفستان من فوق ونظرات امها عشان كذا بس هي فهمتها عشان الضحك صدق اللي على راسه بطحاء )
ريم + داليا : فقعوا ضحك ...
الهنوف : ياخزيييييييييييياه وانا داخله اشوف الناس حشرات من كشختي ياخززززياااه بسس
ريم : يابنت الحلال ذي عين ام خلف الحمدلله سليمة
داليا : أي والله من تو تحشين بالحرمه شفتِ كيف ربي عاقبك
الهنوف : احلفي بس انتِ واياها ..على اساس انت وذالرمه ماحشيتوا معي
ريم : ياحرام اجل غيرانه رمه مرره وحده ههههه
طلعوا البنات يقلبون رووسهم ...
ريم : ياليل الحين من وين لنا ابره الحين
الهنوف : لا ياشيخه تكلفتِ صراحه تبيني انا اخيط فستاني اللي نفسك تقوطر عليه انت واياها
داليا : اميرة خياطة تقدر هالحركات بروح اناديها
الهنوف : وانا بدور ابره ...انشدي أي وحده من البنات يا دالي وانت رايحه
داليا : اخاف شغالة ابوك بس
الهنوف : ياليل البزران ياختي مدرعمه مدرعمه انتِ يعني ليش النذاله
داليا راحت تنادي اميره اللي طلعت ومعها كل القروب ( إبتهال + تغريد + صوفيا + ود) ونورة و وردة

نورة و ووردة جالسات عند العجايز بإمتعاض مبين على ملامحهم
بينما الهنوف تجر الخطى في المطبخ وشافت كم هائل من الشغالات جالسات
الهنوف : الله لا يسخط علينا استغفر الله كل ذالخدم عندنا ...يارب يارب ارحم ابوي واعمامي بس
داليا : وش فيك تلوحسين هههه ابشرك قروب حزب الله طلعوا
الهنوف ما زالت تقز الشغالات : بالله ناظري هالكم الهائل من الجالية الإندونيسية
داليا : هههههههه ماشاءالله كم وحده بعدهن إلا هنيف لا تفوتك شغالة نورة شوفي كاشخه بتنورة ابتهال سابقا خخخخخخ
الهنوف : هاتي هاتي بصورها عشان اوريها ابتهالووووه ذي اللي مسويه ذويقه
داليا : هههههههه وإلا مريما ذا غثتني كل ماتشوفني تقول اذا صغر لبسك عطيني اياه
الهنوف : لا ياللي ما تستحي بقول لامي عشان تأدبها اجل تشحذ لبس يامال الفقر
داليا : ههههههه يختي الاجر فيهم
الهنوف : اقول انا اذا ظليت معك مانيب متسنعه .....هيه أنتِ ايميليا ,,انت يالشيخه ...
ايميليا بإمتعاض : ايس يبقى ...
الهنوف : يمه يمه خير انت مانيب اطر منك ...
داليا : متكبرة ذي يختي ارطني انقلش معها و تجيك على احسن مايكون
الهنوف : الحين الانقلش ما تعلمته عشان اطور نفسي بتعلمه عشان احاكي ام خشم افنس ذي
داليا : تبين اقولها..... انا اقول بس و شتبين منها
الهنوف تكشش علي ريم : ماقول غير كش لا وربي ماحلا مسويه يعني ان معي لغه هاه تلايطي بس ..
مريماااااااااااا مريماااا
مريما : نعم
الهنوف : فيه ابره ؟
مريما عقدت النون : ابره
الهنوف : لا قلم ... ايه ابره شفتِ او لا بإختصار بلا كثرة هذره
مريما : والله انا مافي سوف ابره ليس استراحه في ابراه مافيه
الهنوف قاطعتها : عاد من يجمعها ذي الحين خلاااص تلايطي .....دقي على " داوود" قولي له يروح يجيب ابره ..
مريما : والله داوود فيه شغل كتير
الهنوف : احلفي بس اقولك دقي عليه لاام تخمني ام التكرن واحوسك انت وذالخمه كلها
ريم دخلت : بنات ابشركم لقينا ابره تعالوا بسسسس
الهنوف بنظرة تهديد : مشغول اجل
داليا : يالله بس خلصينا اخاف تجي ام خلف وتشوف شقة هالصدر و تغير رايها بسسسس هههه
الهنوف : لا مئــدرشي مئـتردشي يامقرمه
داليا فطست ضحك ....
تغريد : ياغبيه انتِ ليش فجيت الصدر كل هالقد
الهنوف : بخرب سوق هيفاء وهبي
اميره : هههههه ياقلبي رحمتك والله يوم سحبتك الخبله ريمووت
الهنوف : آخ بس مشكلة المزيونه تجيها عين ماتشاور دايركتلي
اميره : هههههههه روحي بس غيري وهاتي الفستان خليني ارقع لك فيه
الهنوف : احلفي بس يعني انا البس بجامه وانتم مشخصات بلبس العيد ...
ريم : هههه من قالك البسي بجامه
الهنوف تقلد صوت ريم : لاني ماجبت غير بجامه بس
داليا : يا محلااااتك مشخصه ببجامه قدام ام خلف
ابتهال الرجه : خخخخخ حتى ذالمسكينه طلتوها محد يسلم من لسانكم
ريم : يمه يمه منها بس والله عويناتها تخوووف
تغريد : ذا وهي لابسه البرقع كيف لو تكشفه
الهنوف اللي كانت واقفه عند الباب بتطلع : انا مستغربه الحين عند رجال يوم انها لابسه البرقع عند الحريم تراها ههههه
اميرة : اقووول بسرعه بس ترى وقتي ثمين وعلى فكرة ترى كل شيء بحساب ياقلبه
الهنوف : نحن عائلة نموت على الفلس بس عاد فسقى و بطرى تخيلوا انهبلت يوم شفت الشغالات اكثر منا على كثرنا ماشاءالله ...
داليا : خخخ صح ابتهال ترى شغاله اختك نورة مشخصه بتنورتك التركواز هههه القصيرة على بنطولون جينز اسود تحت هههههه
ابتهال : وعسى ماغردتِ وقلتِ لها ذالحكي يافالحه ترى نفسها عزيزة وبعدين احترمي نفسك هالتنورة هدية من خالد اخوي جايبها لي من مصر
داليا : حرا م عليك والله كانها مربع له يدين و رجلين هههههه بس من جد شغالاتنا مترفات تعالوا نكرفهم !
ريم : شيخات مو بسيطات اووما ايميليا ذي ماهضمتها ابد ...
ود : عسى ماشر يالمخيسات ضاعت السوالف مالقينا غير الششغالات نحش فيهم
داليا : خخخخخخ بلاك ماشفتيهم اكثر من النمل يختي ..
رجعت الهنوف اللي لبست بجامه وردي وعليها صورة ميكي ماوس ...
البنات بصوت واحد اول ما دخلت : ايووووووووه
ريم تصفر : ياساحب عليهممم
الهنوف تمشي ومطنشه .... تغريد : لا احد يشوفك بس
الهنوف : هههه وش فيكم انا انسانه كول عادي ماهتم للمظاهر والدليل ان الاهبل ولد اخوي رامي شافني كذا
داليا : يؤ يؤ هههههههههه تلاقينه اعلن الخبر في كل الرياض وملحقاتها
ريم : تلاقينه الحين مشتغل معه خبر حصري عند العيال ههههههه
ابتهال تتمسخر : العيال اكبر همهم الهنوف وماتسوي ترى
الهنوف : اقوووول لا يكون المزيون مشرف بس والله مدري بس جو الرياض مغبر يع اشم ريحة غبرة اشك انه بالديرة
ابتهال : لا ياللي ما تستحيين بس ماراح ارد عليك لان هذا تأثير انفجاج فستانك اللي تهاوشت انت وذالهبلات عليه ..
الهنوف تذكرت و قربت عيونها لريم : ريموت لا تكون ذي عينك بس
داليا فقعت ضحك : ههههههههههه لا والله والله فاهمه غلط
طبعا قعدوا يسولفون ومعهم قدر يطقون فيه عشان يرقصون الهنوف لابد تهز حتى بالبجامة
اميرة استغرقت وقت ياقلبي تخيط وترقع الفستان ...
تغريد : بروح اجيب القهوة صوفيا وش فيك مالك حس
صوفيا الأي بود على اذنها : تحاكيني تغريد
تغريد : ههههههههه اقول من العايدين
صوفيا ابتسمت بسمة وضحت معالمها الجميلة : وانت بخير ( طقت جبهتها) عفوا اقصد من الفايزين
ضحكوا كلهم ....
الهنوف : اميرة ماصارت والله لو انه فستان عند ايلي صعب او عبد محفوظ امديه خلص
داليا : يعني اني اعرف ديزانيرز
الهنوف : رجاء مااحب احد يقط الفيس وذ مي ....وعلى فكرة ( التفت للبنات) فيه كثير شرذمه على بالهم يمونون وهم من جنبها
ابتهال : ياربي ياربي انتِ حكي العيال ذا من وين تطلعينه يمه يمه منك بس
داليا : بلاك ماشفتِ القروب اللي معها بالمدرسة تحسين انهم من عرابجة شيكاغو
ريم تصفر : ياهوووه يا شيكاغووو ادووخ انا اتعب على شيكاغوو بعدين اسمعي تغلطين على هنيف بيدينك ورجليك بس عاد تتطاولين على اروع قروب سوري اشجب هالحكي منك بنت عمو
تغريد : منتهيات مايمدينا والله هههههههه
اميره : واخيرا خلصت الحمدلله يالله عاد بشويش مو بدفاشه
ود : مالغبي غير اللي لبسهم فساتين والله حدهم جينزات على تي شيرت
الهنوف تنظف اذنها : عفوا ....ماسمعت ترى ...... ترى بكل سهولة يعني امسك جوالي واطلب سعود اخوي والباقي اعتقد تعرفينه ( بحقلت عيونها )
ود بدلع : اتحداك اذا سويتها اصلا سعودي بيطيح وجهك
الهنوف : ابوك يالولد تتحدين
ريم : وسيعة وجه اللي اعرفه ان البنات يتميلحون عن خوات رجالهم وهالطيبة ضامنه سعووودوه حاطته بالجيب
داليا : هييييييه عاد لا تتطاولون على بنت عمي لا اسنع لك لسانك انت وهي
ريم : هنيف وش يقول الورع ذا بالله ..؟
الهنوف : يزامر مدري وش قصة اهله ...
الجميع ضحك على خبـــــــــالهم طبعا ...
اميره : احم احم ابشرك خلاص تم الانتهاء بشكل نهائي
رفعت الفستـــــــــــــــــان ..قربت الهنـــــــــــــــــــــــوف بتاخذه بس
اميرة : خير وش فيه ذا عيا يطلع
الهنوف الصيحه واصله معها : وشو
الجميع انتبـــــــــه لـــــهم
اميره سحبت الفستان و شبك في الخداديه ..من زود الحرص وهي تخيط خاطت الخدادية اللي حاطتها عشان توقي يدها خخخخخخخ ( صدق هالموقف صار لنا بالعيد )
اميره بتعب و إنهاك : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الهنوف : فستاااااااااااااااااااااااااااااااني
تغريد اللي جابت القهوه << سنعه : وشو خير مين مات ؟
داليا و ريم فاقعات ضحك ... ود تتأمل بصمت ودها تضحك بس خاف من اميره و الهنوف ..
صوفيا في عالمها الخاص والبعيد ....
ريم دموعها طالعه من الضحك : اميرة .....ابرة ........ مع ذا
تغريد : اقولك لاقيتني انت وخشتك احكي عربي بسرعه ( نزلت الصينية )
داليا : اااااي يابطني مقدر مقدر ...ريم الحقي علي
ريم : ياعمري يالهنوف قايله لك ام خللللللللللف ذي ميب سهله
الهنوف فيها صيحه : ياربي ياربي كيف يعني مكتوب علي اعيد بذالبجامه
ابتهال : خيره خيره ماصار إلا كل خير
ريم: داليا تقول خيره هههههههههههههههه << بزران بجد
ابتهال سحبت ريم وقبصتها بخفيه ريم : أي خلاص بسكت
اميرة بحرج : سوري هنيف والله مدري بالغصب
الهنوف تكرنت وخمتها ام العبيد كتمت بقوه .. : يعني اعيد كذا
اميره : بزينه لك اصبري شويات والله والله راح افك ذالخداديه
الهنوف ماسكه الفستان : ناظري القماش راح القماش شيفون يعني مايتحمل
ريم : خسارة قيمته بس قال ايش قال نيو كولكشن
داليا : خلااااااااااااااااااص ريموت تلايطي
تغريد حطت الحلويات والشكولاتات والقهاوي وقعدوا يتفنجلون <<راعيات كيف
ود : هنيف خلاص عاد فكي هالعقدة اللي بجبهتك وذي اميره تحاول تسنعه
ريم : بس يبدو ان شكله...
ابتهال : كح كح احم فنجالك يا بنت
صوفيا بعد ماعرفت السالفه : طيب روحوا السوق اشتروا فستان جديد
الهنوف ناظرت ريم مباشرة : والله ميب شينة
ابتهال : احلفي بس لا احلفي وبقوة بعد من الفاضي اللي بيوديكم
ريم : السووايق مكثرمنهم
ابتهال : ذز از ماي فيس ان وصولك ياهبله ترانا الساعه 11 الصبح عارفه كيف
داليا : نجرب و نشوف ...
في هذه الاثناء دخلت فرح و حصة
من الجماعة والبنات يموتون عليهم معهم بالمدرسه ...
الهنوف دوروها ما تلاقونها لانها لابسه بجامة خخخخخخخ
ريم : هلاااااااااااااااااااااااا و سهلااااااااااااااااااااااااااااا
داليا : هلا من العايدين
اميرة : حياكم صبايا من العايدين
سلموا عليهم و عايدوهم و لا تفوتكم نظرات هنيف لاميرة خخخخ
طبعا الربشة ريم كبت السالفه كلها للبنات اللي ضحكوا لانهم عارفين البنات زين ..
راحوا البنات سلموا على ام فهد اللي هي ام فرح و حصه ... ( طبعا هنيف ما طلعت تسلم خخخ)
رجعوا عند الهنوف ماتهون عليهم تقعد لحالها
الهنوف من اول ما لمحتهم : ريموت شوفي لي حل لازم اروح السوق ؟
اميرة : اقووول خير مين بيوديك وبعدين ياقلبه الاسواق مقفلة امسكي ارضك بس
الهنوف : لا ياشيخه انتِ بالذات لا تحكين يالله تصرفوا
حصه : يختي روحي البيت هاتي لك أي فستان من فساتينك فستانك الرصاصي اللي لبستيه بتمايم عبودي ولد اخوي يجنن
الهنوف : مين يقلعني للبيت بس السووايق عساهم اللي منيب قايله يتعايدون والله خالد اخوي مسوي راحمهم فاقعن لي مرارتي ...
اميرة : بشوف احد اخواني طيب ..؟
داليا : كح كح اختي الفاضلة ماله داعي تحرجين عمرك من الحين اقولك خخخ
طبعا اميرة ضربت كلامها بعرض الجدار و دقت على نايف اللي زفها زفة مو طبيعيه خصوصا وانه منبه عليهم يأخذون كل الاغراض ...
داليا برباشتها المعتادة : دقي على بندر
الهنوف : اوووووما بندر ههههه ذا يقدر يفارق زينة
ريم : ساحرته شكلها ههههههههه الحين مزلبه العالم كلهم ومع ذا يحبها
صوفيا : ذي ام حظين
ابتهال : احم احم خير خير انتِ واياها مااسمح لكم ترى
( اميرة حست بشعور غريب يجرح قلبها تذكرت زينة ...كيف نسيتها بهاليوم..؟ اه ياليتكم تدرون وش اللي صار بحال بندر و زينة صدق ناس مالها غير الظاهر )
داليا : مادريتوا وش صار ...؟
اميرة انتبهت و قبصتها بخفية : بندر مستلم
الهنوف : يوووم العيد عاد يستلم إلا وش اللي صار داليا << تموت على الاخبار
داليا : ههههه وش دعوه عاد فستانك ماخرب يوم العيد خخخخ
الهنوف : شكلك تصرفين بس صدق ياويلي ذكرتني بصيح اهي اهي
ريم نطت بقوة : نواف نواف لقيته بس هو تعالي ندق عليه
ابتهال بلكنة حزن وضحت على معالمها : اخواني كلهم راحوا يزورون قبر ابوي الله يرحمه
ريم تلاشت بسمتها وحماسها ودمعتها في محاجر عيونها
الجميع : الله يرحمه
الهنوف بلعت ريقها بحزن و تحس ببرودة : الله يرحمه والحمدلله على كل حال ... تنهدت بعمق...دارت دمعة بتطيح من عينها : ايه اجل تقولون لي مين يوديني البيت ؟
ود تناظرها بتمعن : بشوف لك احد اخواني انا اكيد حجرف فاضي
طلعت جوالها و دقت على حجرف...
ود : ياربي مافيه بطاريه مو معقوووووول
حجرف كل شياطين رمضان فلتها بوجه ود حجرف : خير
ود: ااا
(طفى الجهاز البطارية فارغه ..)
ود : ياربي على حظي ذا طفى الزفت ذا وانا اكلمه بس يمه يمه الحمدلله اللي طفى
تغريد : هههه طيب شوفي جهازي اخذيه ..
ود : حجرف من سمعته قال خير غسلت يدي مانيب متصله فيه بدق على مين مين ...ايووه سلمان
دقت على سلمان و حصلت معه انتظار
ود : ياربي عليك بس ويتنق مدهر بالعيد خخخخخخ
الهنوف : هههههههه منحوسه انا من جد حتى البزران اللي يموتون على المشورة يطرطعون بالحوش مامعهم سيارات
ابتهال : احلفي بس تبين رامي او بلوط يوصلونك عشان باول ماصوره خير خير يالطيبة فكينا بعيد ونبي نستانس
اميرة : عن اذنكم بنات
الهنوف : عفوا ماسمعت وين عن اذنكم تعالي تعالي تراك انتِ اللي خطتِ هالمخده مع فستاني اذا ناسيه حبيت اذكرك
اميرة تضحك : وانا اقدر انحاش شويات وبجيك بس
ريم : لا انا اعرف ليش انحاشت لان ماعاد باقي غير ابو الهش و ينقالها مستحيه لا تتميلحين عند ود و صوفيا مايمديك
داليا : خخخخخ بتسوين ثقل يعني
اميرة : الحمدلله و الشكر بزران بجد << خربت الأخلاق
ود : صح ذكرتوني بهشووم بالخدمه ياحبني له بس
داليا : لو سمحتِ لا تتغزلين بزوج اختي مستقبلاً
اميرة بحلقت عيونها بضحكة ..
ود : احلفي بس تراه اخوي قبل يصير زوج اختك اللي خربت فستان الهنوف
الهنوف قامت تنوح : ياااااااااااااااويلي كل شيء تذكروني ...يالله الحين دقي على المصري ذا هشام هو واسمه اللي ...
ود : هااااااااااه عاد كنك تتريقين ....احترمي نفسك عاد ترا ابوي مسميه على الدكتور اللي سوى لامي العمليه لان ولادتها عسره
الهنوف : ياليل انتِ بتقولين لي قصة حياتك انجزي بس
ريم : والله خطير عمي اجل كل ذا حب لامك هههههه
صوفيا : هههه ابوي يعشق امي فقط
داليا : يهوووه يافقط ادوخ اتعب انا بس
ود بإمتعاض : خلونا بالعيد بس ..... تنهدت
الهنوف : اقول دقي على هشام بس
ود : هلا هشام ...
هشام : هلاويين
ود : دام هلاويين لا اكيد بتلبي الطلب
هشام : شوفي كانه من طلباتكم السخيفة اللي تكرر نفسها دبابات
ايكسريم ملاهي اخذ السيارة وافر فيكم انسي
ود : لا هشوم ابد ابد مشوار قريب
هشام : وين قريب
ود : بيت خالد
هشام : عفوا ... ومن خالد ذا موظف بكنتاكي
ود : هههههههههههه خير إن شاءالله خالد ابو رامي
هشام : قريب ذا يالحولا...يالله يالله دخلوا رجال ....طوط طوط
ود برد وجهها : قفل بوجهي اظن
ريم : ياحرام يالهنوف .....
الهنوف : ياويييييييييييييييييييييييييييييييييييييييلي وين اميرة
اميرة اخذت جوالها من ود اللي كانت تحكي فيه هشام
من الجانب الاخر
اميرة واقفه بالحوش تحكي مع بندر
اميرة : بندر ليش ماجبت زينة ..؟
بندر : انت داقه عشان تقولين لي وش اسوي ..وش ماسوي شكت لك الحال
اميره : ياربي منك وربي الكريم ماشكت لي ولا شيء بس من باب
الذوق ضروري تجيبها حرام عليك
بندر : اقووولك انا مشغول وعندي تحقيق في امان الله طوط طوط
اميرة عضت شفتها بقهر و حزن ورجعت للبنات
دق عليها رقم غريب .....( من عادتها ماترد على الارقام الغريبة بس بالعيد قالت يمكن وحده من صحباتي بتعايديني )
اميره : نعم
.......صمت
اميره : نعــــــم
هشام : احم احم
اميره : خير إن شاءالله ...مين انت أي خدمه وش عندك داق <<معصبة من بندر للتو
هشام : أي ااااا
اميره : خير ان شاءالله وشذالوقاحه ...
هشام : يابنت الحلال..
قاطعته بقوه : لا ياقليل الحياء لا ياللي ماتستحي
هشام : خير انا ود
قاطعته : ولا كلمه قسم بالله ان ما قفلت لا اعطي رقمك احد اخواني يتفاهم معك
هشام بصوت عالي : خير انتِ ابي اختي ود كلمتني من ذالرقم من شوي
( اميره تحس جسمها نملّ بقوه عجزت تمشي بردت تجمدت من الفشيله طول الوقت تدعي انه حجرف او سلمان اهم شيء مايكون هشام خطيبها و زوجها عن قريب) دايركتلي قفلت
راحت مدرعمه بسرعه
بصوت عالي : ود ود ود
ود انهبلت : خير وشو
الهنوف : هاه لقيتي احد يودينا
اميرة دمعتها بطرف عينها : انا ....هو ...لا ..انتِ
الهنوف تناظر ود : وش السالفه
اميرة : هو هو انا ذا من رقمه ؟ (رفعت جهازها )
ود تناظر : لا ابشرك عقل ترى من يوم ما خطبناك له وهو تارك حركاته النص كم ( ناظرته بنظرة خبيثه) لا يكون بتكلمينه بس
اميرة بحالة دلاخة : من هو اصلا ذا مين ( مازالت تتأمل انه مو هشام)
ود : بلا إستهبال ...
اميرة : والله من جد احكي
ود : هشام
اميره : لاااااااااااا ياربي لاااااااااااااااا ياخزيااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااه
اميره : لاااااااااااا ياربي لاااااااااااااااا ياخزيااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااه
ود : وشو
الهنوف : الله يلعن ابليسك لا يكون تحسف وحن قلبه علينا ودق ولا رديتي هاتي الجوال بس
اميره : ياليت كذا ياليت إلا رديت و عطيته تهزئ محترم
البنات ضحكوا بقووووووووووووه بعدما فهموا السالفه
اميرة تكره عمرها اذا تذكرت الموقف ....
ود كلمت هشام من جوالها بعد ماشحن وفهمته السالفه
هشام : ياخسااااااااااااااااااااااره قهر والله قهر ياليتني عارف بسسسسسس
ود : استح على وجهك اشوى اللي ماعرفت
هشام : بس تصدقين انها بنت رجال والله وصوتها جنان
ود : حلالك وانا اختك هههههههه المهم هاه عساك بتودينا
هشام : يالله لعيونها اوديكم وبعد ابوي ارسلني بجيب اغراض من البيت نروح لبيتنا بيت خالد طيب لان فيه رجال
ود : لا يقولون لي البنات انهم راحوا يزورون قبر عمي
هشام : الله يبلشك اقول بتمشون او لا ..؟
ود : هاه إلا إلا يالله ...
ود : يالله يابنات
الهنوف : منهو ؟
ود : ابو الهش ( تناظر اميره وتضحك )
اميره : سخاااافه استغفر الله العلي العظيم
ود تتريق : يالله بيودينا لعيونها اللوزية ههههههه بس لبيتنا ترى
الهنوف : احلفي بس و في بيتكم اروح وش اسوي
ود : احمدي ربك اعطيك من فساتيني اللي شريت يوم كنت اجهز واحمدي ربك وتراك بترجعينه بعد
الهنوف : يمه يمه حلال اخووي تراه
ود : لا شكلنا ماراح نتفق ابد انا وانتِ هههههههه
اميرة : يالله تراكم تأخرتوا مره ينتظركم
ريم : يحووول يالحب يضني يقولون يالله لا تفطس اميره بس
طلعوا ود و الهنوف ودخلت داليا وحصه وفرح بعدما كانوا يلعبون كورة في الحوش ..
في السيارة
هشام : 10 دقايق اذا ما طلعتن قسما بالله لاحرك السيارة
الهنوف : ياخي دامك معصب ليش وافقت ترى محب احب يتمنن علي
هشام : عفوا مين اللي رطنت حتى البزران عرفوا يصفون كلمتين على بعض يالله بس
الهنوف و ود نزلوا بسرعه اختارت الهنوف اغلى فستان و افخم واحد خخخخ قالت ايش قالت حلال اخوي كيفي
ورجعوا الإستراحة وكشخت في الفستان وضبطت الميك اب و طبعا لا يفوتكم تمشي مع البنات والحريم وتقول هذا هدية من سعود اخوي

بعد الغداء ..
الاغلبيه دخلوا ينامون .... الصبايا توزعوا بين غرفتين
..ود + ابتهال+ صوفيا + تغريد + اميرة في غرفه....... و ريم + الهنوف + حصه + داليا + فرح في غرفه
و اندعست داليا بين فرح و ريم و الهنوف طاقه او بالاحرى حاجزة السرير لها من اول ما وصلت و شاريه مفرش جديد بعد ههههههه دخلت وجلست تسولف مع داليا
طبعا حصيصه و فرح و ريموت خمدوا مباشره بس هنيف ودلو راحوا ودخلوا عن البنات في الغرفه الثانية
وكانت اميرة و تغريد يسولفون عن العيد وكشخة البنات وطبعا اميرة تسترجع موقف هشام وتضحك
الهنوف نطت على السرير : ليش مانمتوا ..؟
اميرة : علمي نفسك ذا وينقالك مصليه العيد المفروض د ايخه من المشوار
الهنوف : يمه يمه خمسه وخميسه بعين العدو
تغريد : صدق ليش ماهجدتِ
داليا : مافيني نوم العيد مرتين بالسنة نبي نفلها ياناس
قعدوا يسولفون واميرة و تغريد خالطهم النعاس بشكل واضح
قعدت داليا تسحب من البنات العلوم خخخخ
تغريد : رجاء بنات اذلفوا وقفلوا الباب
قامت الهنوف شغلت اللاب توب وقعدت تفحط في النت <<راسها دايخ بس تكابر على النوم
داليا : اقوول بالله ياقلبيييه يقولون ماجد المهندس صاير له حادث روحي تأكدي
راحوا فحطوا في المنتديات و وحده من الصبايا كاتبه رواية في المنتدى راحوا يشوفون الردود عشان يقولون لها اذا صحت < < فضاوة من جد
فتحت المسن تبعها وانصدمت : دلو بالله تأكدي ذولي اخواني او يتهيأ لي
داليا : خخخخخخ ياحبني لهم اون لاين كلهم يعيدون ربع النت شكلهم
الهنوف : نوافوووه لو اني شاحدته ابي شيء طيح ماء وجهي وناظري الحين
داليا : هههه يختي من الكتمه اللي هنا ترى ابوي يكتمهم هو وعماني عشان كذا اول مايجون الإستراحه ياخذون اللاب توب ..
الهنوف بفكرة خبيثه : لحظه لحظة ....
راحت وفتحت الشباك الكبير اللي في الصاله يطل على صاله جانبية في قسم الرجال ...شافت اغلب الشباب متبطحين على الزل واللي على الكنب منسدح وكل واحد اللاب تبعه معه
داليا : ياعزززي عنهم احس انهم طفشانين ههههه كاتمهم ابوي واضح ههههه ناظري نايف اخوي يضحك تافل العافيه بجد
الهنوف : اقووول بس شووفي حجرف يجنن ووواااااااو من جدك ذا ولد عمنا
داليا : أي والله حلوو يجنن عارض ازياء والله
الهنوف ناظرتها بعصبية : عفوا ماسمعت مابقى غير البزران يالله تعالي نروح ننام بس ...
و راحوا يجرون خطواتهم ومن الربشة ماسكروا الشباك و دخلوا على غرفة البنات ( واتفقوا يروعون البنات)
طلعت الهنوف طرطعان صوته يرووووع بقوه بس مو ذاك الضرر بس صوت ...( طبعا هالطرطعان اشترته الهنوف من رامي و بلوط بـ 15 ريال نصابين البزران ) و فقعته بغرفه البنات << مجرمه ^_^
الهنوف قربت عند اميره بصووت عالي : قوموا قوموا حررررررررررررريقه حررررررريقه ( وتلمسهم) قوموا حرررررررريقه يمه الكهرب التمس
وداليا ترش ماء : الدفاع المدني وصل يالله قوموا حرررررررررريق ممثله
صرخت اميرة و ابتهال بقوة خافوا من جد و تغريد تجمدت بمكانها من الخوف اووما صوفيا ماطقت خبر نايمه
راحوا يركضون برى بالبجامات ...
والعيال طبعا انفجعوا من الصوت والصراخ لان الشباك مفتوح وصوت الطرطعان روعهم حتى هم
ودرعموا بعد النحنحه طبعا دخلوا حوش الحريم والبنات كلهم طالعات برى بالبجامات ...
العيال تافلين العافيه لا شمغ ولا رزه عليهم ثيابهم بس ...انهبلوا و تبلموا يوم شافوا البنات
والبنات ما تتخيلون شكلهم ... يناظرون بعض بصمت كلهم
كل وحده تنادي اخوها
اميره منفجعه ياقلبي بقوة : ناااااااااااايف ناااااااااااااايف الكهرب ا لكهرب
تغررررررريد : نوووووووواف يا قلبي
ابتهال : سعود امي وين حريق
ود : هشام سلمان ..وليد هذا ..
العيال انفجعوا مو مستوعبين يناظرون بعض بدهشه فظيعه
هشام + نايف : خيييييييييير
نواف يتوعد خواته يصك اسنانه ويحاول يغض البصر عن بنات عمه : يالله ادخلي انت واياها
وقفوا بلموا ....صدوا العيال وهم مفجوعين لانهم مابعد فهموا السالفه .
بس اللي عليه العلم ان هشام كحل عينه باميره المربوشة اللي الخوف جملها زيادة
و سعود حالة خاصة لان الهبله ود مسكت كتفه على بالها اخوها حجرف بس تحمد ربها ان محد شافها غير البنات
الهنوف بلعت العافيه كذبت كذبة و صدقتها على بالها فعلا انفجر عداد الكهرب مدري وشلون تجي ذي خخخخ
( للمعلومية صوفيا بلغت الدفاع المدني وطلب المساعده والإسعاف باسرع وقت)
الامهات اللي نايمة واللي رجعت البيت مع شايبها ....
نايف: يالله يالله اشوف ادخلوا
ريم خايفه تبكي مصدقه : هييييييييه وش ندخل حريقه عساك الحريقة
نايف ابتسم من بين عصبيته : مين ذي الملسونة مين ..؟
الهنوف انعقد لسانها خخخخخ
العيال دخلوا جوا يشوفون ,,, و حجرف مازال يناظر الهنوف بتمسخر على بجامتها اللي مصورتها كانها بزر
بعد حالة الإستنفار ... اللي صارت
حصيصة و فرووحه دقوا على ابوهم جاء واخذهم خخخ << نذاله ولا احد قالهم بدري من البنات هههه
سلمان اللي توه واصل مايدري عن شيء بس الاكيد انه لمح حصيصه و فرح وهم طالعات يتغبرون ويتصايحون
سلمان نزل نظارته برزة والقى نظرة على الجمس اللي فاضي كلها كبير مافيه غير يمكن 10 بزران و كلهم جايين قدام وركبن بنتين عبيهم تبرق و ترعد وواضح الربشة عليهم
سلمان استنكر هالاشكال بقوة وضحك على اشكال البزران اللي جايين قدام كلهم
سلمان يمشي عند البنات : من العايدين بنات عمي الزاحفات ( استغرب يوم شافهم مجتمعات في شرشف واحد)
سلمان : ابوك يالولد وش صاير يا بنت انتِ واياه ...
من ورا الشرشف صوت داليا : حرررريقه حرررريقه
سلمان استغرب الصوت جديد مايعرفها ذي : حريقه تحرقكم قولوا آمين اهااا لا يكون بس الطقاقات اللي جايبين احرقوا الطيران على روسكم هههههه
الهنوف : تتريق حضرتك
سلمان : هنيف بذا ماعقلتِ للحين .....بس وش قصة الطقاقات اللي طلعن مخروشات
داليا+ الهنوف فطسن ضحك من تحت الستار لانهم تذكروا اشكال حصيصة وفرح
سلمان : الحمدلله والشكر انا قلت شيء يضحك
ريم بميانة الاخت : إلا اخبار القنص معك ياشاعرنا الموقر ...
سلمان : مسويه تعرفين انت وخشتك علوم الرجال
داليا : هههههههههههههه
سلمان : يقولون ها هان الضحك من دون سبب من قلة الادب
العيال طلعوا وعلامات العصبية على وجيههم ..سلمان مستغرب بكل قواه العقليه خخخ
نايف بقهر : تستهبلون هاه؟ متى راح تتركون حركاتكم الغبيه ؟
اميرة بدفاع : لا والله والله ضرب العداد ( طبعا البنات لبسوا عبايتهم)
هشام : قالوا ايش قالوا حريم بزران لبسناهم عبايات صدقوا اعمارهم
اميرة انقهرت و لاحظ هشام نظراتها له وابتسم لها : والله ماعقلكم غير اميرة
نايف : اقول زانت علومك بس امش مابقى غير 3 ايام و تأخذها أن شاءالله
هشام : بالله عليك 3 ايام اجل توني ادري احس انها 3 سنين
حجرف : ياليل يالله بس جايزة لكم الجلسه هنا ارحبوا سلمان هووون ..؟ ( ناظر الهنوف يحاول يدورها لان بعد مالبسوا العبايات مايعرفهم )
سلمان : الله مير يخليك ياخوي إلا وين ود لاتصير احترقت بس او لاتكون طلعت مع الطقاقات اللي تو
البنات بصوت خافت ضحكن ....
طبعا خلال ربع ساعة او اقل وصل الدفاع المدني و الإسعاف
وباالنهاية ( بلاغ كاذب )
الامن بالدفاع هزؤهم بكلمات محترمه خخخ بس يعجبكم نواف دخلهم مع كم وطلعم مع الثاني صرفهم
الهنوف وداليا نزلت عليهم حالة دلاخة لا توصف ...... راحوا العيال كلهم
الهنوف : انا شفت شيء مدري وشو ولع نار مدري وش << تبي تصرف عمرها
داليا : لا قصدك بلوط يوم شرينا منه ال
الهنوف : كح كح احممممممم احمم ايه البيبسي وش فيه
داليا و الهنوف فقعوا ضحك وسط استغراب الجميع ...
وفي الساعة 10 في الليل
جلسوا البنات اللي تو ماصحصحوا على الثيل وعندهم شيبس وبيبسي ..
تغريد بتساؤل : إلا وين حصيصة و فرح ؟
ابتهال : خخخخخخ الله يسلمك راحوا من ساعة ما فقع الكهرب ولااحد قالهم بدري منا دقوا على ابوهم وانحاشوا
الهنوف و داليا فقعوا ضحك
الهنوف : تصدقين داليا الحين الحين بس استوعبت اللي صار
داليا : ههههههههههه مبروك انا ماراح استوعب ابد
قعدوا البنات وقالت لهم الهنوف السالفه كلها ...اللي هاوشت واللي ضحكت واللي قدمت نصائح لا تعد ولا تحصى ههههههههه
ريم : ياسفااااه بصداقتي بس اجل حصيصه وفرح رخوم صاروا
الهنوف : الحمدلله اللي جاب ابوهم واخذهم هههههههه

قعدوا سهروا طبعا والصبايا مبسوطات مره ( بعضهم من الخوف مابعد نامت )
ريم : بالله اميرة وش شعورك انت وود و زواجك بعد بكرة
الهنوف : يمه يمه لو اني بمكانكم كان دقتني ام الركب و بكيت
ود حالمه : الله يستر بس ويعدي على خير الله يخلي نورة و وردة هم اللي مضبطات كل شيء
اميرة : نسرين اكدت لي موعدي عند الكوافيره وعلى مسؤوليتها انه شغل اوكي ربك يستر بس
قعدوا يسولفون
الهنوف : ودي اسوي لكم باتشيلوريت
اميرة : استغفر الله وش قالوا لك ترانا مسلمات ياخانوم
ريم : بالله مسلمات خخخخخخ احد قال غير
الهنوف : اقول ملعون ابو اللي مايفلها بس يالله بنات نبي نرقص و نسفهل عشان خاطر اروع عروستين خصوصا واني تسببت وسويت لهم اكشن ما ينسووونه طول عمرهم يحكونه لعيال عيالهم
اميرة : اصصص بس كل مااتذكر قلبي يعورني
الهنوف : ياغبيات انا اعطيكم فرصة عشان تشوفون معاريسكم على الطبيعيه شفتِ هشام دخل مدرعم بدون شماغ ولا شيء يعني بالفرح بيجيك ضارب ابو الشيطان بالرزة و شماغ مدري ايش وانتِ يا ود شفتِ سعود دخل وجهه كلها مقلوب لعلامة إستفهام خخخخ
ود : يازينه و يازين وجهه
ريم : كح كح احممممممم مو كنك مسكتِ كتفه
ود خجلت و خدودها وردت : أي ماانتبهت
الهنوف : لا والله
داليا توها صاحيه : صدقنااااااااااااااااااك عيب استحي شكل عطره جاز لك
ود بتعصب قاطعتها الهنوف : عادي باتشيلوريت نسوي اللي نبي مالك شغل ههههههه
اميرة : اقول ود امشي بس اليوم مانبي ننام هنا اخاف نتعب من مقابل هالمهبولات
إبتهال : خخخخ انصحكم والله ترى تروحون ( توها مصحصحه ) يتناوبون على السرر خخخ
وطبعا تغريد و اميره و ود راحوا البيت مع اللي راح و لا ناموا بالاستراحه ..و صوفيا طبعا من اول ماعرفت بمقلب الهنوف وداليا راحت ولا جاز لها جوهمم ولانها ضروري تعايد صديقاتها

ثانــــــــــي العـــــــــــــــــــــيد

كان الجو هادي جدا والهنوف فكرت تدق على حصيصه وفرح
ريم : مع انهم رخوم و وجيه فقر بس يونسوونا والله
الهنوف : والله عشان اخوهم بلوط بس بدق راعي فزعات مايقصر
داليا : هههههههه قولي لهم يمرون ويجيبون لنا شيبس و حركات << ميانه
الهنوف : احلفي بس يمه عشان يفضحني ابوهم بسم الله علي بس
داليا : ياربي نبي بلعه حرررررررام تعالوا نطلب طلبيه بس معكم فلوس
ريم : ماعليك اطلبي وانتِ مغمضه نصك العيال بفاتورة كلهم بالمجلس هنا
الهنوف تكلم حصيصه اللي يبدو انها رفضت تجي بعد الحريقه << ماتنلام خخ
ريم : اخوك نايف ذا قاهرني ودي الفعه كف والله مع إحتراماتي تعالي نصكه بفاتورة
داليا : اقول ياخاله ناظري وجه هنوفه شكل وجه الفقر ذي رفضت تجي هههه
ريم : ماطاح من النجوم اخف للسماء ( رفعت صوتها)
الهنوف : خالتكم عندكم اجل تقولين ...؟ اهااا تخلخلت عظام العدو يالله مع السلامة
ريم : بالله وش تقول ؟
الهنوف : تقول خالتها عندهم جايتهم من القصيم
داليا : يالله وش نسوي احنا كذا ...
ريم : اقولكم يقولون يقولون ان فستاني حق زواج الاسره السعيدة لونه
بيج
داليا : خخخخخ مزاج خوال شرهتك على اللي فكرت تشري ليش البذخ اخذت لي فستان من جهاز اميرة مصممته عند..
الهنوف قاطعتها : أيه هايطي هايطي بسسس بس ترى مافيه احد من خوات رجل اختك يعني تلايطي
داليا ضحكت ..... طبعا طلبوا طلبيه ووصلت واللي حاسب حجرف
حجرف : ياسبحان الله البنت تجي رقيقة حساسه وانتم الزم ماعليكم بطونكم
داليا : احلف بس ترى اللي ما يأكل يموت << يحبون كلمة ترى كثير خخ
حجرف : بالله عليك صدق إلا متى غطيتِ الفيس الميمون اذكرك العام تلعبين بالشارع
داليا شهقت : بسم الله علي مااحب لعب الشوارع مثل بعض الناس
حجرف : اوف اوووف ماكنك تسبين
دق جواله ... نواف يتصل بك
حجرف راح لنواف وترك البنات ياكلون ...

في الليل
حاولوا يقنعون الاهل ينامون الليلة بعد بس رفضوا العيال بحجة ان وراهم عرس وقالوا كلهم : مالكم غير البيت
"
"
"
"
( طبعا زينة يوم العيد كله كانت في البيت و لاعندها غير نسرين اللي عايدت اهلها بس رجعت ما كملت اليوم معهم ...زينة يومها بائس بعيد عن اجواء الفلة في الإستراحه ,, بندر مستلم ) -
-
ثـــــــــــالث ايـــــام العيد
الجميع يتحضر لفرح اميرة وود .... اميرة راح تتزوج هشام وود تتزوج سعود فرحهم في قاعة وحده . الجميع منشغل بتحضيرات الفرح ...
زينة كانت جالسة ماتجهزت ولا بشيء لا فستان ولا ميك آب ولا شيء ابد حتى نفسيا ماتجهزت
زينة شافت شغلها في البيت كالعاده ودخلت على اميرة قبل تروح المشغل .. ضمتها وقعدت تبكي هي واياهاا..
زينه : الف مبروك انتبهي لنفسك ومن العايدين نسيت اعايدك صح هههه
اميرة : الله يبارك فيك يؤ ليش مابعد لبستِ ولا تجهزتِ ابيك تجين معاي المشغل ..؟
زينة تبكي : اعذريني مقدر احضر الشغل مكركب في البيت وعمتي ماتحب الفوضى وبعد بندر مااذن لي يعني انت خابرة كل شيء ( نزلت راسها بحزن )
اميرة : اذا ماحضرتِ والله ثم والله اني ما ..
زينة سكتتها وحطت يدها على فم اميرة ..
زينة : لا تقولين شيء والله مابيدي شيء ابد اعذريني بعدين مالي وجه اقابل بنات عماني خبرك محد يحبني ابد كلهم يكرهوني ومآخذين فكرة عني من حركات امي ...
اميرة بكت وضمت زينة ......
اميرة : طيب زينة بندر ماراح يرضى فرح اخته وعيال عمه و ماارح تحضرينه ...
زينة : لا بندر ماقال شيء بس احساسي بيرفض مالي خلق مشاكل خصوصا وان الوضع مستتب نوعا ما اعذريني تكفين واعتذري لي من هشام .....
طلعت زينة هدية عندها من زمان اقراط من سرماس وعطتهم اميره هدية
اميرة مابيدها حيلة سكتت وقالت لزينة : تأكدي انك نقصتِ فرحتي
زينة: اميرة احبك انتبهي لنفسك ونصيحة لاتخلين احد يتدخل في حياتك انت وهشام عيشوا حياتكم مثل ماهي
نايف اللي زعق بصوت عالي : اميـــــــــــــــــــــــره انجزي
اميرة : ياربي انا مو ناقصة يجي نايفوووه يزعق علي بعد قلبي يرجف خلقه ..
زينة ضمت اميرة وبكووووا ..
..طلعت اميرة واهي تمسح دموعها
البيت خلى تماما ومافيه إلا زينة ومعها دموعهاااا حرام بندر مافكر فيها حتى بهاللحظة فرح اميره و سعود ولد عمها وتعتبره زي بدر بالضبط ليش يحرمها من فرحهم ليش ..؟
"
"
الساعة 11 بندر كان واقف يستقبل المعازيم المهمين ويجلس مع ابوه وعمانه ..فجاءه نااظر ساعته "اوووووف نسيت زينة اكيد غبيه تسويها وتصير جالسه في البيت ماحضرت
دق على جوال امه ردت داليا سألها بندر زينة حضرت قالت لا .."
****
زينة جالسه على الاريكة حاطة راسها على ركبها ... وتبكي بحســــرة تتذكر كل شيء صار و تغمض عيونها كل ما تتـــذكر الطق اللي اكلته تحس ان جروحــــها ما برت للحين ...؟
إهانات امها لها و الطق اللي اكلته وهي صغيره كل الذكرى الحزينة في طفولتها استعادتها في هذه اللحظات في ذاكرتها لحظات سوداء امها تقفل عليها الباب في الظلــــمة إذا غلطت و هي تبكي ماما افتحي توبه خلاص افتحي ماما انا احبك ماما.... تنزل دموعها لتبلل ذكراها المكلومة خصوصا وهي تحس بفارق تعامل امها معها ومع بدر اخوها اللي لو يســــــــــــوي ايش ما يتعاقب ابد .....
.استعــــــادت كل ذكريـــــــــــــــــاتها البائسة
بــــندر عض شفته اللي تحت من القهر... واختلس لها نظرات قد تحمل طابع غريب
بندر حاول يسيطر على نفسه ورعد بصوته : زينة .......
زينة فزت مرعوبة وقفت وناظرت تحت ( للحين من ساعة اللي صار ماتجراءت تحط عينها بعينه تخاف منه خوف رهيب )
زينة بإرتجاف : سم
بندر متوقع انها ماراحت للزواج : ليش ما رحتِ الزواج ،؟؟
زينة صدت وشعرها غطى معالم وجهها : مدري
بندر بعصبية : كيف ماتدرين سألتك سؤال ردي علي ..
زينة خافت من عصبيته : مااذنت لي والشغل اليوم كثير مافضيت ....
بندر : بجد انت انانيه كيف بس تنقصين على اميرة اللي ساعدتك بمحنتك
زينـــــة صـــــدت بحزن وقلـــــــــبها يضــــــــــرب بــــقوه لانه موجــــــود
بندر بحزم : معك ربع ساعه تجهزي وبوديك بسرعه يلا وراي شغل مانيب فاضي لك زين اللي تذكرتك بعد مدري ايش طراك على بالي بس اشوى عشان مااحنا بناقصين فضايح انجزي بسرعه...
-
-
زينة ماعندها فستان جديد
طلعت فستان قديم عندها شافوه عليها قبل في مناسبة
لبست ووسوت الميك آب بسرعه و ضبطت شعرها طبعا ماشاءالله بدون شغل مشاغل بس الزين زين ..
بندر ناظر فيها وشاف الفستان ......
.( اشتاق لجمالها و قلبها المجروح بس كابر ومصمم على الفراق)
( بندر يفكــــــر في ياربــــــي وشــــــــــــــــــلون راح عن بالي اوديها الســـــوق تشتري فستان )
بندر بإمتعاض : ماعندك غير ذالفستان ..؟
( يبيها تكون مميزة مثل ما عودها كل شيء جديد و كشخة ولا احد ينافسها باللبس والكشخة بس زينة تغيرت الحين انكسرت بقوة ولاعاد تهمها المظاهر مثل اول) زينة ناظرت فيه : عندي بس سيمبل مايصير ....يعني مو لفرح ..
بندر بثقل و عصبية : بدليه طيب ....
المشكلة فساتينها في دولابها اللي في غرفة بندر واهو كان في الغرفة ماتعرف كيف تتصرف تخاف يدخل ويطردها او يهزءها
المهم طقت الباب ولا رد كان في دورة المياة الله يكرمكم دخلت وفتحت دولابها واخذت الفستان اللي يشبه فستان مادلين مطر العنابي اللي صممه زهير مراد و كرفته بكذى برنامج وحفله خخخ ...
طلع بندر وشافهااااااا ...

( مازالت مشاعره تعلن العصي و تجميد دقات القلب)
بندر بإمتعاض : وش دخلك الغرفه .؟
زينة بإنكسار فظيع : فستاني هنا
بندر فهم قصدها غلط ياحرام على باله انها تبي تبدل عنده .. مسكها مع يدها وشدها ..نزلت دمعتها
بندر : لا تحاولين او تفكرين بس انك تغريني انسي هالفكرة خلاص ماعاد لك قبول لو تسوين ايش..؟ مايمديك لو تسويين ايش لايمكن اقبلك بعد سواتك فاهمه او لااا
زينة بحــــــــــزن سكتت وطلـــــــــــــعت وهي تبكي
.. لبست وغيرت الميك آب تبع الفستان وطلعت ناعمة جداَ كيوت ...
في السيارة كان بنـــــــــــــــــــــــدر مشغل ....

يـا عذابي كيـــــــــــف انا بقــــوى عذابـــــك ..
لا صـــــــــــار في بــــعدكـ عـــــــــــــــــــــذاب ..
وفي قربــــــــــــــك عـــــــــذاب ....
ما تصــــــــــدق لو اقـــــــــول انك حيـــــــــــاتي في كل شيء
سمـــــعي و شــــــــــوفي انت دمــــــي وإحساسي
بأسم الـــــــهوى لازلـــــــــت حــــبي وهــــــوجاسي
وتدري عـــــــــلي .. قربك عذاااااااب وفي بعدك عذااااااااااااااب"
"
(11)

دخلت زينة الفندق اللي كان الفرح في قاعته ... دخلت وابهرت الجيمع بجمالها الرباني ونعومتهااااا شعرها طاااااال كثير ما شاءالله وحاطه تاج ناعم جدا .. الجميع يناظرونها واهي تمشي ..

على تــــــــلك الطــــــــاولة من فئة 1st class ..

ريم : اخيرا شرفت بنت الاكابر هههههه إلا اقولكم فستانها مو كأنه قديم
إبتهال : لا تغلطين ذي عمتنا اخت خطيبي هههههه
الهنوف : يا عيني يا عيني عليها تجنن ماشاءالله ولاحظوا شغل الاتكيت تو ماتجي والفستان قديم بس روعه عليها ماشاءالله
صوفيا تناظـــــــــرها من فوق لتحـــــــت ...( طبعا صوفيا كانت كاشخه جدا )
تغريد : بصراحه تجنن من عذر بندر يوم انه طاير فيهاا ومن عذرها بعد يوم انها ماتشوف احد شيء ههههههههههه ماشاءالله شعرها صاير طويل مره
الهنوف بإقناع : لا مو لذالدرجه بالعكس اول كانت شيء بس كبر راسهااا
طبعا الهنوف وريم كرفن جملة ( خوات المعرس ) يعني يمكن هلكلمة كانهم قالوها ميه مرة قليل عليهم هههه
طبعا وردة و نورة متصدرات الفرح بالتكتيك الراقي و الشغل المضبوط ...
-
-
طبعا لاحظوا ولا وحده رحبت في زينة ولاحتى سلمت عليها من بنات عمانهاا كلهم اخذين فكرة عنها ولا يعرفون وش اللي صاير لها حتى تغريد صديقتها اللي دايم تشكي لهاا سحبت عليهاا..
نسرين كانت كاشخه بفستان ولا اروع بس مسويه ثقل لانها اخت العروس مدري ليش خخخ
داليا عند اميرة ما بعد طلعت للمعازيم ...
حست زينة بالغـــــــــــــــربة واهي بوطنهااا كل المدعوات يناظرونها اللي تسأل عن اسمها تبي تخطبها ابهرت الانظار بجد ..
و زينة نظراتها مبعثرة ..خايفه ...ماحد فز لها و استقبلها ...تحس في الغـــــربة وسط الناس

زحمــــة وجـــــــــــــــــــوه و عـــابـــــــــــريـــن ...لا شــــــــــــوق فيـــــــــــها و لاحنـــــــــــــــــــــين ...
وذا هو لسان حال زينة
طلعت زينة وراحت لاميرة مسكت يدها : شفتِ جيتك انا اقدر اتركك ههههههههه
اميرة : ايه يختي اضحكي تجنينن وانت تضحكين بس تعالي انت بجمالك بتخلين العالم يتركوني ويناظرونك ههه
زينة : لا وش دعوة انت العروس الاحلى اكيد .......
ناظرت زينة بود وراحت تبي تسلم عليها إلا ان واضح ان ود مرتبكة ومو متقبله زينة خير شر زينة قالتها الف مبروك
وراحت بس ووقعت في الاوتجراف للذاكرى وقعت لاميرة وسعود وهشام بس ود ماوقعت لها لانها ماعطتها الاوتقراف ....( وذا سبب لزينة جرح ندي جديد ) .
زينة جالسه بلحالهاااا على طاولة واهي تشوووف الرقص والهيصه وجواتهااا حزن والالام ..
نسرين كانت ليئمة لدرجة انهاا تجرح زينة بكلام قدام صاحبتهااا ...بس زينة كانت طبيعيه جداً و سيطرت على اعصابها قد ماتقدر لانها مو بناقصة مشاكل
زينة متحملة كل شيء عشان اميرة ..
واهي جالسه تعد جراحها وتغلط إلا بوقفة إبتهال عندها
زينة ابتسمت بحزن و خوف : هلا والله ..
إبتهال : هلا فيك كيفك ..؟
زينة : بخير انت شلونك .
إبتهال : ماشي الحال
وينك مالك شوفات ولا شيء ..؟
زينة : مشاغل تعرفين صرت راعية بيت هههههههه
إبتهال : أي صح قصدك راعية مركز تجميلي واهي تطق على كتفهااااااا
( يالله يإبتهال ليش بس تحيين ذكرى يوم موت حبي ليش تذكريني بيوم إعدام بندر لمشاعري واحاسيسي )
زينة : لا المركز خسر ولا عاد كملته
إبتهال : يؤ وانا على بالي هههههه اثاريك مانتب بشيء
زينة : ياحبني لك وحشتيني ..........
إبتهال : عطيني رقمك عشان ادق عليك ونتواصل ..؟
زينة بحزن تسوي نفسها طبيعيه : مامعي جوال حاليا بس عطيني رقمك وانا ادق عليك ... خصوصا ان فيه ناس احرقوا دمي عليك بالسؤال هههههههههههه
إبتهال : هههههههه أي وش جاب لجاب ....
زينة تبتسم : لا حرام عليك انا اهلي برى واحس بغربة إلا اذا سمعت اصواتهم وتبينه يسأل عنك بس قاهرني اخوي ترى ههههه
إبتهال : يختي كفاية عليك بندر اعوذ بالله مايفك عنك ابد
زينة ( وش فيـــــــها إبــــــــتهال اليــــــــــوم تبـــــــي تـــــــــــــذبحني )زينة تبتسم بألم : ايه الله يخليه لي
إبتهال : زينة انت فيك شيء متغير ماادري وشووو ,,
زينة : ناحفة صح ..
إبتهال : من يومك رشيقة اصلا ههههههههههه جسمك يجنن يالهبلا
زينة: عاملة دايت تصدقين .............
إبتهال : وشو الحقيني فيها خبرك اخوك هناك مسنتر ويشوف هالعصل هههههههههههه
زينه توهقت وعطتتهاا مكونات من راسها ( الله ييستر لا تنتفخ البنت )
مرت احداث الفرح بتسلسل منطقي يعني مافيه شيء يستحق الذكر
"
"
... بنـــــــــــــــــدر
في سيارته ينتظر زينة كان يشخّص ويعدل شماغه كاشخ مره ذيك الليلة
فجاءه شاف بنت جت وقربت صوبه : السلام عليكم
بندر استغرب وناظر تحت( مايستبعد هالحركة عن وحده تطلع بعباية مثل كذا) : وعليكم السلام ..
..............: " كيفك بندر "؟
بندر : بخير (انحرج مره )
" بسراحة ماندري من المعرس انت او هشام ماشاءالله عليك يوم دخلت مع هشام تحديت انا والبنات ماندري مين المعرس فيكم ..؟
بندر ناظر تحت ( وش عندها ذي قاطة الكلافة وشايته الفيس ) : الله يسلمك ....
زينة كانت طالعة وشافت ((((صوفـــــــــــــــــــــــــيا)))
واقفه تحاكي بندر تضايقت مره وحشرجت مشاعرها الغيرة خصوصا وان صوفيا متبرجة تقريباً ....
بس
تذكرت زينة بعدين ان بندر مهما صبر على وجودها معه فذا مو معناه انو لسى يحبها بالعكس يوم ورا الثاني يتجاهلها اكثر واهي كانت حاسه انو صابر عليهاا لان مالها احد في الديرة اهلها برى وامها تخلت عنهاا وبرضوا سافرت وتركتهاا فلذلك بندر ماحب يكون قليل اصل مع بنت عمه مع انها ماتستاهل اللي يسويه عشانها ....
زينة جت قربت للسيارة وفتحت الباب ،،
صوفيا تناظر فيها بنظرات استحقار وتقليل من شأنها ....
صوفيا : اوكي بندر انتبه لنفسك ونشوفك على خير ...
بندر سكت وكان يناظر في جواله طول الوقت مايعرف كيف يتصرف مع بنت عمه الجريئة بزيادة .....(طبعا عرفته بنفسها الشيخه )
زينة تحس انها شربت حزن الدنيا كلها و عيونها تحتضن كميات لا بأس بها من الدمع
بندر ناظر زينة اللي ماقالت ولا شيء ... بندر يناظر عيونها وشاف غيرة حزينة صماء خرساء : كيف كان الفرح ..؟
زينة بصوت صغير ومخنوق : حلوو..
بندر : الله يوفقهم ...
زينة : آمين ...
(زينة تفكر طـــول الوقت في امها كيف بس تتخلى عنهاا بندر ماقال لها شيء بس هي حست لانها تعرف حركات امها اكـــــــــــثر من أي شخص ثاني )
بندر: يلا وصلنا ماودك تنزلين .؟
زينة تبتسم ونزلت ....
طلعت غرفتها فوق وبدلت ملابـــسهاا وبكت شوي من حركات بندر فيها يوم ورا الثاني يهمشها اكثر
، بس يحق له ....بندر طعنها بحركته اللي من شوي مع صوفيا ..بكت بحسرة لبرودة كل شيء حولها
فتحت شعرها ومسحت الميك آب وجلست حطت راسها على ركبتها تداري احزانها ........
" امها من وهي صغيرة علاقتها فاترة معها تقسى عليها و تطقها و تهزءها على أي شيء عكس بدر اخوها الدلوع اللي امها تموت فيه ...ياما و ياما حجزت ام بدر بنتها زينة في غرفة ظلمة بهدف تأديبها تبكي زينة وتصرخ ماما اسفه اسفه توبه توبة بس افتحي لي اخاف من الظلمة كثير ... كثير هالذكرى تتردد عليها
...امها وفرت لها كل اسباب الترف والأناقه بس حرمتها حنان الامومه و دفء الاسرة لولا الله ثم ابوها كان من زمان انجنت وصار فيها شيء كايد ..او انحرفت
بندر ناظر في جاذبيتها اللي كانت توب ونعومتها وشكلها الحزين ، كانت سرحانه
جلس جنبها انتبهت لوجوده وعدلت جلستها ولمت شعرها بسرعه عشان مايفهمها شيء ثاني ..
بندر بحزن يفطر قلبه من جوا : لا يكون على بالك اني جاي اسولف معك او اضحك او حتى اقول مشتاق
( غمضت عيونها بحسره ) ووقفت .
.وقف ومسكها مع يديها بشويش وقال : لسى ماخلصت كلامي
ناظرت فيه واهي تفك يده ماتطيق أي لمسة منه كرهته قد ماعذبها وطقها ..
بندر : اسمعي ان شالله اهلك كلها شهر شهرين بالكثير وجايين يعني بتفارقين عندهم ..
زينة : ان شالله
بندر : بس عشان تعرفين وش قد انا صبرت عليك ورحمتك ماحبيت القيل والقال يكثر والا تدرين اقدر ارميك في بيت جدتك واخليك ...
زينة جمعت قوة وانفجرت من الاسطوانه اللي مليون مرة قالها لها وردت عليه : ادري ماجلستني هنا إلا عشان ابوي وعماني...
بندر صفق بيدينه : برافووو تعلمت الدرس ..
زينة : وحفظته عن ظهر قلب بعد ..
بندر : حلووو شيء طيب في تطورات ...
زينة : واللي يعاشرك ويذوق اللي ذقته منك معقول مايصير له تطورات ..
... بندر : والله وطلعت تعرفين تتكلمين بالاصول يابنت مضاوي
زينة دمعت عيونها و غمضت يوم جاب طاري امها وعجزت تكمل وبكت
بندر : هذا انت كلمتين على بعض وتبكين صدق ضعيفة ومنكسرة بقوه ........
... زينة ناظرت فيه لاول مره بعد اللي صار ( حتى اهو تأثر من نظرتها ) : بندر طلقني ولو ترميني في الشارع مو مشكلة بس ولا الذل والاهانة اللي كل يوم اشوفها منك خلاص طلقني انا ماابيك طلقني عذبتني كسرت قلبي....
بندر يضحك بسخرية : اولااا ماعندك احد ارميك عليه ، ثانيا مو انت للي تطلبين او تحددين الطلاق فاهمه ومسكها مع ذراعها بقوه وقال : متى ماطقت براسي اطلقك طلقتك .... لا تستعجلين بطلقك قريب ان شالله ......زينة بكت وطلع بندر وقلبه منفطر باللي سواه فيها .. مهما كان اهو يحبها موووت ليش يكابر ويجرحها
"
"
من بــــكـــــــــــــــــرة الــــــــــــــصبــــــــــــــح
سوت زينه شغلها كالعاده وكانت تعبانه مره ذاك اليوم مرهقه بشكل غير طبيعي ومع ذلك اشتغلت وسوت الفطور ....
على الفطور كان بندر وامه ونسرين وزينة جالسين ويسولفون عن الزواج ..
اثناء ماكانت زينة تصب الشاهي ،
قالت نسرين بخباثة : بندر لقينا لك عروسة؟
بندر ارتبك يعني اهو يقسى على زينة ويهزءها و يسحب عليهاا ويجرح فيها ....
بندر : هههه ومين قالك اصلا تدورين لي ؟
(زينة كل علامات حزن الدنيا على وجهها نسرين النسرة حتى وجودي مااحترمته يعني بلا في شكلها مو صابرة لين اطلع عشان تقول له )....
ام تركي : لا يمه انا ابي اشوف عيالك
زيـــــــــنــــــــــة صـــــــــاعـــــقة تــــــــفـــــجـــــــرت في راسهـــــــا
( ليش يبون يذبحوني ويعيروني وين الانسانية ، زينة عيونها امتلاءت دمع وخافت تغمض جفنها وتنزل الدمعه لكذا كابرت وتركت الدمعة تلمع في عيونها .).
نسرين : لا يابندر وحده تجنن ملكة جمال حلووووووه مووووت والاهم من هذا مشهود لها بالطيب واحترام الناس ( وركزت على ذالكلمه واهي تناظر زينة ) ..
بندر ماله وجه يناظر زينة حس بموقفها ....
زينة : عن اذنكم عندي شغل ......
نسرين مازالت تقنع بندر اللي سكتها ورفض رفضا تامااااااا ,
نسرين : بندر وربي انها حلوه ..
بندر : انا مشكلتي مع الحلواااات ماابي حلوه تكفي زينة حلوه ...
نسرين : بلا بشكلها زينة شينه ذي مو زينة بعدين ولا يهمك ادور لك غير البنت واجيب وحده اشين منها .. اهم شي انك تحط على راس زينة تكفى طلبتك .....
بندر تنرفز لان زينة قريبة وسمعت كل شيء ...
بندر : نسرين خلاص روقينااااا قلت لك لا يعني لا مانيب بشكي لك الحال انا
-
-
زينة جلست على طاولة المطبخ تبكي بحرقة ماتعرف كيف تتصرف كل يوم ورا الثاني تفقد صبرها عجزت تتحمل بندر مايرحمها ويتجاهلها الخاله ام تركي تلمح لها دايم انهم مانسوا اللي سووته والزفت نسرين عاد حاله خاصه .... زينة : وينك يا أميرة تشوفين حالي.....
"""
"""
"""""
"""
زينة طلعت غرفتها وضلت تبكي واهي ندمانه على كل شيء
دموعـــــــــــــــــــــــــــها
معرفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتها في بنـــــــدر
حبـــــــــــــــــــها اللي ضــــــــــاع
خيــــــــــــــــانة الــــــــــــــــوعـــــــــــد
ذكرياتهــــــــــــــــا المؤلمـــــــة مع امها
تتمنى تموت ولا انها تعيش في عالم يركلهاا ويجرح فيهااااا....

مستغربه من حال الدنيا ليش بندر وعدها يحميها وبلحظة طيش منهااا خسرت وعوده وحبه لها..


مستغربه من حال الدنيا ليش بندر وعدها يحميها وبلحظة طيش منهااا خسرت وعوده وحبه لها..
بندر كان ممكن يصير افضل قدر بحياتي بس عاد المكتوب لازم نرضى فيه
نسرين درعمت على جناح زينة بدون احم ولا دستور
نسرين بكبرياء : زينة صاحباتي بيجون بليز يعني شوفي شغلك والله الله بالنظافه تراها اهم شيء ( شوفي الوقحة نسرين ) ..؟
زينة صدت عنها متقرفة من وجودها
وقالت : انا تعبانه مره مااقدر ساعديني عشان نخلص بسرعه..
نسرين بعصبية : نعم نعم وش قلتِ ما سمعت يلاااا بس انجزي لاااسود عيشتك ...
زينة عضت شفتها وناظرت نسرين بتحدي : لا تخافين عيشتي اصلا سوداء من اول ماشفتك ....
نسرين بحماقة : والله الظاهر لسى ماتربيتِ عدل يبغى لك الظاهر تهزيئة من بندر على كم كف يعلم في وجهك غير العلامات اللي متعلمه ههههههههه.
.. زينة ( تذكرت حركات امها فيها وطق بندر لها) : والله مو بعيده عليكم عادي يعني اعتقد مافي وسيلة تعذيب في العالم ماتجربت علي ....
نسرين : لانك ماتربيت واحنا نقوم بالواجب ... يلا بس انزلي شوفي شغلك
وعطتها فستان قالت لازم تلبسينه لان كلنا مطقمين كذاا وطبعا مايصير انت غير لازم تصيرين مثلنا ..
( زينة ماحبت ترادد نسرين لانها لو بترد عليها تخاف ان بندر يضطر فعلا انه يرميها بالشارع لكذا اهي مضطره تجاري نسرين )
زينة سووت اطباق حلاا ومعجنات وقامت بالواجب والقهوة طبعا قهوة زينة غيرر فيها طعم غير شكل ....
دخلت زينة اللي كانت في قمة النعومه حتى الشغل ماغير شيء من جمالهاا وكشخت في الفستان اللي طلع عليها يجنن ..
صديقات نسرين انبهرن في جمالهاااااا وبنفس الوقت انصدمن
من فستانهاااا ،، ليش ..؟
-
-
-
تتوقعون ليــــــــــــــــــــــــــش.....؟
-
-
-
تتوقعون ليــــــــــــــــــــــــــش.....؟ --
-
" عندما تحــــــتدم نيــــــران القســـــــوة و تــــلتهب ألســـنة الإنتـــــقام "

لأن رنا صديقة نسرين معها شغاله ملبستها نفس الفستان ، ونسرين كانت مع رنا يوم تشتري الفستان للشغاله واضطرت تشتري واحد للشغاله لانها نوت تذل زينة و ترجع لها الحركة أقوى < - - حركات حريم
رنا : واااااااااااااااو نسرين مين ذي قمر والله ..؟
نسرين غارت منها وقالت : ذي مدبرة المنزل
رنا بنظرات إعجاب : شغالتك احسن منا كلنا تجنن ماشالله ....
( تخيلوا شكل زينة عجزت تقاوم خلاص رجولها ماعاد تقواها بتطيح من الفشيلة ومن الارهاق ومن الحزن اللي فطر قلبهاا وهمش مشاعرهاا و من الإحساس المر اللي ذوقته خالتها ام بندر في سابق لحظة هذا هي قاعدة تشرب من نفس الكأس المر بجــــــد باكــــــر علـــــى الظـــــالــــم تــــدور الدوايــــر يا زينة )
نسرين بإرتباك : أي يقولون اصولها إيطالية مدري وشلون تجي ذي ههههه ...............
العنود : بكم تستأجرينها نفس اجار الشغالات الباقيات ..؟
نسرين : البركة بقناة بداية ههههه ومن السعر أي اكيد وش على بالك وارخص بعد الحبشيات اغلى منها للمعلومية ....
زينـــــــــــة حاولت تكمل الطــــــريق عـــــشان تنزل لهم القهــــوة بس ماقدرت
( آخ بطيح ) لسان حال زينة نطق هالكلمة
بس استجمعت قوتهاا لين وصلت الطاولة ونزلت القهوة والشاهي وطلعت بدون ماترد على السلام لإن دموعها تجمعت في المحاجــر الرقيقة
نسرين عضت شفتها بقهر : ذي مشكلتها ماترد شايفه نفسها لانه مزيوينه ههههههههههههههه
رقية بحسن نية : إلا مزيونة والله ماشالله عليها كاني شايفتها قبل بس مدري وين .....!!
زينة طلعت بسرعه وراحت غرفتها تبكي
بحســــــــــــــــــرة وبـــــألـــــــــــــــم و بــــــــــشــــــــــــــــــجن .
القهر يقطع احشاءها ( ياربي انقذني مااتحمل انا صار لي سنه وانا بين الحياة والموت ياربي اموت وارتاح )
.... بكت بـــــــــقوة وبحــــــــــــــسرة ..
" زينة قررت مستحيل تجلس في هالبيت ثانية وحده خلاص كفاية مايحبونهااا لازم تطلع لو تنام بالشارع بس بتطلع .... "
نزلت شنطتها وحملت اغراضها بعشوائية فظيعة
خطوات متهالكة
طق طق طق
بالكاد ادركت زينة صدى هذه الخطوات ...
التوتر اعتلى على انغام الحزن ....
وتلك الخطوات صوتها ...صداها قد أطل بصاحبها ......
-
-
دخل بندر عليها بهيئته الشامخة المألوفة ...
وشافها مختبه وحالتها حاله ...
بندر بنظرة رجولية خالصه والإستفهام على ملامحه : خير ان شالله ...
زينة مسحت دموعها و تشجعت : الخير بوجهك خلاص ياولد عمي انا ماعدت بصبر تعبت بطلع مستحيل اقعد هنا ...
بندر بغير إكتراث لكلامها : مافي طلعة رجعي اغراضك .......
زينة بإصرار وقفت : بطلع يعني بطلع والله لو على ايش مستحيل اجلس هنا مستحيل
وبكت ........
بندر بحزم اكثر : رجعي اغراضك لا اتهور ولااخليك تندمين ..
زينة بحزن فظيع ناظرت عيونه وقالت بنبرة حزن : وش تتهور بتطق طقني للاسف يابندر تعودت على الضرب خصوصا منك ........... يااخي ارحمني ارحمني ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء ......
بندر ضــــــــغط على اســـــــــــــنانه : مافي طلعة ولا تكثرين هذره ...
زينة جلست بإنكســــار
وحطت يدينها على وجهها
وبكت بقوه بصوت مسموع : حرام عليك والله مقدر اتحمل خلاص بموت ودني لو بالشارع بس هنا خلاص عجزت مااتحمل ....
بندر ناظر فيها واهو يسمعها وقلبه منجرح بلكنة عصبية : ممكن افهم وش اللي تغير يعني لك سنة صابرة ليش الحين ماقدرتِ ..؟
زينه قامت وناظرت ورا وقالت : خلاص انا مالي قبول بينكم كلكم حتى بنات عماني تخلوا عني ـ انت اللي وعدت وعود طلعت سراب خواتك امك وحتى امي واهي امي تخلت عني وش ابي في الدنيا خلاص اللي ابيه اعيش لوحدي عشان اضمن حياتي ابي ارتاح منكم انتم ماتعرفون الانسانية ابي ابوي

" وتــــــــقـــــــــــــعـــــد تــــــبـــــــــــكي .."

التفت لبندر وهي تبكي : تكفى بـــندر ابـــوس رجولكـ ودني لاابوي او عند بدر اخوووي طلبتك تكفى ذا لآخر طلب الله يوفقك ابي اشوف ابووووي الله يخليك ويسعدك ان شالله ......ابي ابوي

بندر صـــــــــــــد عنها عشان ما تقرأ عيونــــ وهو لا يزال غير قادر على إستيعاب رائحة الدمع والحزن العارم الذي انتشر في المكان .....

زينة مسكت رجوله بهيئة باكية جداً : تكفى ابوس رجولك ودني ابوووووي .. الله يرزقــــك بالولد الصالح ان شالله والله يسعدك مع بنت الحلال اللي تــــسعدكـ وتشتري راحتـــك ...و تعوضك عن كل لحظة شقا عشتها معي

بندر انصـــــــــدم ناظر لها لمح الإنكسار والضعف بعيونها
واهـــي ماسكه رجوله ونزل لها تحــــت تلقائياً بعد النظرة قال بنظرة حانية فظيعه : يصير خير

زينة قامت ومسحت دموعها مثل الاطفال : متى بتخليني اروح ؟
بندر وقلبه ينزف جراح لان وقت الفراق قرب .... : قريب ان شالله .....
بندر ناظر لها واهو حس ان اسارير الفرحة بينت عليها لانه وافق انها تروح ابوهاا ...
بندر بيسترجع شموخه شوي : زينة طيب ليش ماقلتِ ودني لاامي ...؟
زينة بحزن : لان امي مو فاضيه وراح تكمل الدكتوراة وبعدين انا اذا تضايقت احب اكون عند ابوي من وانا صغيرة ....( كتمت حرتها بقوه و دمعت بقوة )
بندر راح ووقف عند الشباك وقال : ما تحسين إنك مخبيه شيء ......
زينة ناظرت فيه بخوف : لا وش راح اخبي يعني ...( إلا قسوة امي لو ايش مستحيل اعترف لاحد فيها )
بندر : ماادري بس احس مجرد إحساس
زينة تمسح دموعها من الفرحة بصوت صغير : لا مااخبي شيء ..
بندر : تدرين زينة انا شفت امك امس ....
زينة بخوف وقلق ( خافت منها او عليها ماندري ) : والله وين وشلونها .؟
بندر يقرأ الإرتباك الممزوج بالحزن بعيونها : لاتخافين عليها بخير ....
زينة بحزن فظيع ناظرت فوق وكتمت دموعها : سألت عني ..؟
بندر " رحمها بقوه " : لا
زينة حست سكين جديدة انضمت لقائمة جروحها الدامية ...
-
-
زينة طلعت من الغرفة وراسها تحت ...

بندر استدرك قبل تطلع : على فكرة زينة ممكن اعرف وش التطورات يعني ليش هالوقت بالذات اختترت الفراق ..؟
زينة رجعت للغرفة و جلست جنبه ( شجعت عمرها ) ومسحت دموعها : انا كنت صابرة طول الوقت لان ماعندي احد اروح عنده استحي اروح لبيت أي واحد من عماني خصوصا وانك تعرف مايحبوني عشان امي كلهم يحاسبوني على حركات امي معهم و تعاليها وغرورها وكنت متأمله ان قلبك يلين وترحمني لانك حبيتني بيوم واللي يحب ما يكره و يرحم بس للاسف طلعت يوم ورا الثاني تزيد قسوتك ومع الايام لان اهلك شافوك ماتحترمني صاروا مايحطون لي احترام
بندر قرب عيونه وناظر في عيونها : تقصدين نسرين صح ...؟
زينة ارتبكت بقوة من قربه صدت وسكتت ....... بندر صد وسكت بعد
بندر اول مره يفتح قلبه لزينة ..
. بندر ( تذكر إهانتها لامه ولعن دقات قلبه اللي لسعته هاللحظة ) : زينة تدرين الليلة موعد فرح بالنسبة لي لان حضرتك قرررت تفارقين انتِ عارفه ان ماعاد لك قبول
( قالها وقلبه يتفطر بس يبي يجرحها لان جرحه منها لسى ندي) .... زينة ناظرت فيه بمشاعر حانية حقًا واهي على وشك تبكي : كل شيء له نهاية وانا بنتهي من حياتك وابي اشكرك انك تحملت تشوفني طول هالفتره فعلا بندر انت علمتني اشياء ماكنت اعرفهااا إلا لين علمتني انت وانا ممتنه لله سبحانه ثم لك بشيء كثير ..
.. بندر بكبرياء وتجاهل لنظراتها : من ناحية انك بتنتهين لا عيوني ابشرك انك منتهيه من زمان من حياتي
زينة : اوكي اذا منتهيه وش تبي فيني حرام عليك عذبتني بما فيه الكفاية ..
بندر يناظرها بسخريه وغنى : تحملتك بما في الكفاية ولا ظني ابتحملك ثاني
زينة تأثرت وطلعت .....
"
"
"
"
"
يا ساتر ليش الدنــــــيا مصـــــــره تعـذبكـ يا زينـــــــــة ...!

" عندما يعزف الحظ سموفــــينــته الدامية " "
دق بندر على عمه عشان يشيك على الوضع عشان يحجز لزينة وتسافر بلارجعه إلى حضن بندر مره اخرى...
المشكلة بندر دق على عمه اللي خبره انه في دورة في امريكا لمده سنة ......."
قفل بندر و تنهد بقــــــــوه
"يالله يعني زينة ماتقدر تسافر تروح عند مين هناك ابوها موب فاضي ابد ياحرام وبدر يحضر الماجستر "
زينة كانت مستعده ومجهزة اغراضها ..
دخلت غرفة النوم
سحبت خطواتها وذكريات هالمكان تلسعها لسع ...
ناظرت فيها بكـــت وتألـــمت لانــها ما توقعت ان بندر بيتركـــــها بيوم او انه حتى بيجـــرحها او يخلف وعده معها او يتـــــلذذ بالقسوة عليـــــها او يعلم فيها علامــــــــــات ....
مسكت صورة الـــــفرح ودخلتها معهاا واخذت كل صورها مع بندر ... وقلبها ينزف دم على حظها وحبها
صورة لهم جالسين على شاطئ قولد بلازا في تركيا وصور كثير ه في الاوتيل .. كل صورة لها حكاية ومعنى ورساله عشق انتهت بزمن قاســـــــــي مارحمـــــــها ..
بندر : زينة .....
ناظرت فيه زينة والحزن بعيونها : جاهزة ...
بندر رفع حاجب واحد وابتسم : الظاهر القدر مصمم اننا نظل مع بعض هههههه
زينة مستحيل بعد كل اللي شافته بهالبيت تجلس نطقت بصوت مخنوق بالعبره : مافهمت انت وعدتني اروح عند ابوي ..
" فهمها بندر السالفه كلهاا انصدمت وبكت ..."
بندر : ههههههه صح اني صابر كثير اتصبح واتمسى برقعة وجهك بس عاد الدنيا ضدي ماادري ليش يمكن خيره لك اصبري لين يفرجها الله ...
.. زينة تضايقت : لا انا بروح بيت امي نورة
بندر : لا والله عشان ابوي يقطع راسي قطع صاحيه انتِ الحين صبرتِ سنه مانتب قادرة تصبرين سنه ثانيه
زينة بشرهه حزينة ممزوجة بالدموع: مااظن فيه شيء يصبرني اتحمل هالعيشه
بندر وقف وبإسلوب عنيف: احسن عشان تتعلمين اكثر وتكونين إنسانه بمعنى الكلمة ,,,

((( زينة ياساتر يابندر للحين تجرح فيني بعد وش بيصبرني ...)))

بندر تجاهلهاااا وراح نام ....زينة رجعت ودخلت غرفة النوم اللي ينام فيها بندر فقط ...
بندر : يوووووووووووه ابي انام حتى نوم الواحد مايعرف ينام
زينة بإنكسار : آسفة بس بآخذ بجامتي لاني دخلتها بالدولاب ...
بندر تنهــــــــــد وسحب نفس عميق وهو يتأملها حزيـــــــــنة منكــــــــسرة

" آهه مستعــــرة في جــــوف قلوب الحاسديــــن "

خــــــالد .. كبر اسمه وصار يهز السوق ماشاء الله يعني طلعة نسرين من بيته سبحان الله كانها بداية خير له ولاهله ....
خالد جالس مع المحامي عشان يشوف قضية هبة اللي جايه تطلب بعد من ورث الوالد ...
خالد : يعني افهم منك ان وضعي قانوني ميه بالميه وانها راح تخسر اكيد ..؟
المحامي متعب : ان شالله يابو رامي ... لا تنسى ان معك ورقة تثبت كل الحقوق اللي خذتها منكم
خالد : الله يبشرك هالقضية لها سنتين في المحاكم عجزنا نخلص منها المشكلة كل مانخلص تطلع هبه وتلفق قضية ثانيه .......
بدر : اقول خالد ورا ماتصرف لها كم ألف وتنقلع عنا عشان نرتاح والله مو قادرين نأكل ولا نشرب سببت لنا مشاكل في البيت والشركة والمحاكم فضحتنا الله يأخذها ..
خالد : يا بدر ذي لو اصرف لها مليار ماتقنع متعودة تأخذ ، وبعدين تهبى انا حالف انها ماتطول أي ريال إلأ اذا عاد مت فهذا شيء ثاني راجع لكم القرار
بدر : الله يعطيك طولة العمر بالعمل الصالح يابو رامي افا عليك بس وش حنا بدونك حنا نمشي على ظلك.
المحامي متعب : الله يطول عمرك يا خالد ان شالله بالعمل الصالح ونشوفك متغلب على كل اعداءك......
جلسوا يبحثون ويتشاورون وبعد نصف ساعة ...
استأذن المحامي وطلع بقى بدر وخالد بس .....
خالد : بدر بأخذ رأيك بموضوع وابي شورك ادري انك دجه بس عاد يلا مو مشكله ههههههههههه ....
بدر : لا والله ادري ماتصبر عني ههههههه
يلا تفضل وش عندك ..؟
اكيد تفكر في مشروع ويلا يابدر تعال معي نسافر برى من الحين اقولك انا مااصبر عن زوجتي ههههههههه
خالد : ههههههه استح على وجهك تراك 24 ساعة مرابط عندها خلها تتنفس
بدر : كيفي زوجتي وانا حر فيها ههههه
خالد : المهم ماعلينااااا... لا ابشرك مو شغل هالمره موضوع تقدر تسميه ...اي شيء بس مدري وش ههه.
بدر : الله يخلف اذا اخوي الكبير ذي علومه اجل حنا من باب اولى ماينشره علينا .....
خالد : بتنطم وتاكل هوا وإلأا شلون ....
بدر : الحين انت ماعقلت يعني ماتشوفني متزوج وزوجتي حامل ولله الحمد بعد وتعاملني كذىىىى ..؟
خالد : هههههههههه ايه خايف من ولدك الجاي يحرق كرت عيالي بس من الحين اذا بنت محيرة لرامي
بدر : اقووول وراك انت ورامي بس ههههههههههه اخاف تجي تشتكي منه اكيد بيصير زيك مقابل الشغل 24 ساعه وانا بنتي ابيها زي امها دلوعه ههههههههه
خالد : ياحبي لك اجل بنت ان شالله ............
. بدر : والله اتمنى تكون بنت ...بس تدري بنت ولد اهم شيء بصحة جيدة .. ( استدرك)
بدر : أي صدق وش الموضوع اللي كنت بتقوله لي ..؟
خالد : تعرف ابو وليد ..؟
بدر : أي ابو وليد فيهم ..؟
خالد : صاحب شركة التعاون
بدر: أي وش فيه الدب اللي كانه دافور ..؟
خالد : اقول اها عاد ذا يلمح لي يبني اخطب بنته لاتغلط .
. بدر : عز الله اللي رحت فيها اذا هذا نسيبك ههههههههههه
خالد : ههههههه
بدر : ليش وش قالك ..؟
خالد : لمح وبس انت مالك شغل قلي بس وش رايك ..؟
بدر : بصراحه الرجال يعني اشوفه كفو ومشهود له بالطيب
خالد : هههههههه وانا بأخذه اهو او بنته
بدر : أي وانا وش دراني عن بنته عاد هههههههههههه ..
خالد : لا بس يعني بصراحه انا مفكر اخطب منه لاني سمعت تغريد تقول انهااا كانت تدرس بالجامعه قبل سنة تخرجت تقول انها حبوبه ومتواضعه ...
بدر : اهم اهم شيء التواضع لا تجيب لنا وحده زي ام رامي تكفى
خالد : هههههههههه لا ام رامي بتنجن اذا درت وبتجي ترجع واذكرك
بدر : اها يعني انت مااخذ تبي تخطب بنت ابو وليد عشان ترجع نسرين وترفع ضغطها بس انتبه ياخالد ترى البنت راح تنظلم معاك ..
خالد : لاااااا مو كذى والله انا ناوي اخطب من زمان وامي تحن علي وام رامي براحتها اهي اللي اختارات واصلا النفس طابت خلاص غسلت يدي
بدر : والله اريح لك وانا اخوووك ههههههه
خالد : اقول عاد تراها ام ولدي خلاص بس الله يسامحهااا وبس
بدر : ياخوفي بس انك مأخذ البنت عشان ترجع ام ولدك ...
خالد : لا وش دعوى خير ان شالله انا عندي خوات وماارضي عليهن كذى انا ماراح اخطب لين اتأكد اني شاري البنت....
بدر : الله يوفقك توكل بس وانا اخوووووك هاه متى تبي نروح نخطب لك ...
خالد :هههههههه اخ يالدنيا اللي بدير بيروح يخطب لي ههههه صدق الدنيا محطات ...
بدر : اقول لايكثر ثم عاد استقعد لك واخليك تروح لوحدك ههههههههههه
"
"
بعد مـــــــرور 3 ايام

راح خالد وبدر لابو وليد اللي رحب فيهم ( طبعا كان صديق للوالد ) وانبسط بشوفتهم .....
خالد خطب بنته ضي وابو وليد ماقصر رحب فيه و بشره انه اهو من صوبه عطاه بنته بس يشاور البنت اول ...... عطاهم خالد مهله اسبوع ......
"
دخل ابو وليد على بنته ضي مدرسة لغة انجليزية ،، وقالها بموضوع الخطبة ..
ضي : يبه سامحني مااعصى لك امر بس هالشيء غصب عني مااقدر اوافق
ابوها : ليش يمه انت وحيدتي وابي اتطمن عليك قبل اموت
ضي بكت وبوست راس ابوها : الله يخليك لي يبه بس خايفه اولا مااعرفه ثانيا تقول انه متزوج ومعه اولاد مجازفة يبة والله
ابوها : ياماما هذا رجال كفو معروف بالديرة كلهااا طيبه ودين واخلاق والاهم من عائلها لها مركزها وبعدين من نفس القبيلة وانا ماوافقت إلا لاني مـتأكد انه شاريك ..
ضي : لا يبه تكفى لا تجبرني ماابي اجازف وانا باول عمري صغيرة .......
ابوها : طيب يمه فكري اخذي راحتك وذي صورته شوفيها ( كان خالد مصور مع ابو ضي في مؤتمر عقدوه مع بعض في القاهرة الصيف اللي راح )
ضي : يبه لا ماابي اشوف شيء وماعليش يبه سامحني .....
:
بعد مرور يومين
استخارت ضي وماتعرف كيف قررت تريح ابوهاا وتجازف وتأخذ خالد
مسكت صورته ناظرت فيه " واو رزة و شخصية يشبه لرضا العبدالله نوعا ما "
كررت الاستخارة وسبحان الله في كل مرة تحس انها بتوافق عشان تريح ابوهااااا ..
( ضي تحس بالضيق امها متوفيه من سنين ومالها علاقات قوية لدرجة انها تستشير احد ابوها كل دنيتها وحياتها )
اخيرا باقي على موعد الرد نص ساعه دخل ابو ضي على بنته
ابو وليد : هاه يمه وش رسيتِ عليه ....؟ انا قبل تردين انصحك فيه تراه كريم و ابن اصل وفصل والاهم من ذا قلبه طيب ويشيل العالم كله ...وملتزم يخاف الله
ضي بخوف : ليش طلق زوجته ام عياله واهي بنت عمه ..؟
ابو وليد : اهو للحين ماطلقهااااااااااا....
ضي بفزع : كيف وشلون تبيني اخذ واحد متزوج وحده على ذمته كيف بس اهدم حياتهم
ابوها : يمه زوجته خبله هبله ماتعرف مصلحتهاااا رايحه بيت ابوها من سنتين
ضي : طيب ليش تركته اكيد في شيء ؟
ابوها : عاد ذا انت اسأليه .....
راحت واستخارت ووافقت عشان خاطر ابوها المسكين اللي يبي يتطمن عليهااااا
ابو وليد دق على خالد وقاله انهم موافقين ، خالد فرح كثيرررر وقاله ان الشبكة والملكة الخميس ان شالله .... لإنه مستعجل جداً ويبي الامور تتم بهدوء لكذا ماشاور أي احد من الحكومة " اعمامه الشياب "
""""""""
""""""""""""""""""
خالد مباشرة راح لامه وخواته وزفهم لهم الخبر السعيد اللي فعلا طاروا من الفرحه
ام خالد دمعت عيونها : واخيرا يمه بترتاح ان شالله الف مبروك عساها فال خير عليك ان شالله
تغريد بفرحة : كلووووووووووووش الف مبروك الف مبروك عساها خير عليك وعلينا ههههههههههه
نواف اللي مسنتر جلسته المعتاده : وانتِ وش حاشرك علينا عساها تسعده اهو وبس
تغريد : يوووووه وانت لازم تستقعد لي على الوحده والثنتين
الهنوف : الف مبروك ياخالد .....
خالد واهو يضحك : الله يبارك فيكم ...
إبتهال دخلت : كلووووووووووووووووووووووووووووش الف مبروك
وراحت لخالد سلمت عليه وباركت له .... ابتهال : بصراحه خبر يبرد القلب
تغريد : مره هههههه
الهنوف : إبتهالوووووه وين ريم .. ؟
نواف : ياسبحان الله وانت ِساكته وان تكلمتِ بس سألتِ عن ريم صدق صفق ولفق ههههههههه
خالد : ههههههههههههه حرام عليك خف عليها شووووي
الهنوف : مايعرف يرحم اذا رحم بيموت يهودي اكيد
الجميع : هههههههههههه
خالد : يالا نواف شد حيلك وزوجتك عندي ان شالله ...
نواف بحسرة ( تذكر زينة واهو يدعي على بندر خخ ) : لا انا خلاص بضرب عن الزواج
تغريد : ههههههههههه ليش الى الحين مانسيت
نواف يغمز لها يعني انطمي واسكتي : تغريد كولكت يورسيلف
... خالد : هاه وش عندك تغمز لها ترى كلنا شفناك
البنات :هههههههههههههه
خالد طلب منهم ماينشرون الخبر لين يملك ويلبس زوجته ضي الشبكة ..
-
-
فعلا يوم المــــــــــــلكة راحن خوات خالد كلهن واخوانه وامهاته ....
تغريد بجنبــــها إبتهال .....
شافن ضي وانبهرن فيهاا حلووووه بروحها و طيبتها وناعمه وشعرها طويل اسود وواضح انها حبوبه تخش القلب بسرعه
ريم جلست جنب ضي ....
ام بدر : ريم فكي عن ضي تعبتيها..
ريم : لا ذي زوجة اخوي الكبير فرحانه فيها ههههههههه
ضي ابتسمت بخجل .....
نادى ابو وليد على بنته ضي ... ضي خافت وقلبه يضرب بقوووه لأنها اول مره تشوفه اليوم
وردة كانت معهم مسكت ضي وسمت عليهاا : لا تخافين عادي تراه ماياكل ولا يعض ههههههههههه
ضي : دعواتك لي خايفه تعالي معي ......
وردة : يؤ مو محرم لي اخذي وحده من البنات بس ماانصحك تراهن مربوشات ههههههههههه
ضي : مانيب ناقصة رباشة تكفين ...
تغريد : كأن زوجات اخواني يحشن فينا
وردة : ابد من قالك ههههههههه

-
-
دخلت ضي مع ابوها وجلسها جنب خالد واستاذن وراح عند اخوان خالد والمملك ..
خالد ناظر فيها وانبهر فيها يعني ارتاح لها سبحان الله: الف مبروك
ضي بخجل : الله يبارك فيك ...
خالد : ارفعي صوتك ماسمع شيء ...
. خجلت حمرت خدودها فشيلة << خجوله مره
خالد : بصراحه يعني كنت متوقع انك حلوة بس مو لذالدرجه انا بحياتي ماشفت جمال زي كذى
مسك يدها برقة .... ضي انحرجت مره وناظرت تحت ....
خالد : ناظريني ممكن
ضي ماقدرت ... خالد : امموت على اللي يخجلون تدرين وانت خجلانه قمر بعد ...
مسك خالد يدها ولبسها دبلة وخاتم ذهب ابيض يجنن شكله مرصع فيروز واحجار كريمة ..
خالد : الله يقدرني اسعدك ... خالد :يالله عاد قبل اقوم ابي اسمع صوتك ...
ضي : وش اقوووول ...
خالد : اممممم قولي احبك ..
. ضي ناظرت فيه واهي منحرجه
خالد : خلاص قولي اللي يخليك لي .........
ضي : الله يخليك لي ...
دخل ابو وليد : هاااااااااااااااه عاد يااخالد اعتقد طاح اللي براسك خلاص نص ساعه كفاية ( طبعا ماذكرت كل الكلام ^_^)
خالد : والله ضي تستاهل العمر كله ياعمي
ابو وليد : الله يوفقكم يمه ..
. خالد : عمي ان شالله نبي الفرح بااقرب وقت اذا العروس ماعندها مانع ....؟
ابو وليد : والله زوجتك وانت شاورها طلعني منها انا هههههه
خالد ناظر ضي : خلاص ضي ان شالله معك شهر جهزي حالك فيه وبعدين بخطفك من ابوك ههههههه...
طبعا خالد عطى ضي رقمه وصا يكلمها يتطمن عليها بين فترة والثانيه ....
؛
تخيلوا نســـــريـــــــــن يوم وصلها الخبر انجنت طار عقلها كذبت الموضوع كله في البداية دخل عليها نايف اللي كان متأفف من حركاتها

نسرين لبست عبايتها : نايف يلااااا ودني ودني ..؟
نايف انلخم : بسم الله وين ؟
نسرين: مو شغلك بس ودني
نايف بسخرية : اقول اجلسي بس وين اوديك بهالليل لا وتقولين مو شغلك انا اللي بسوق
نسرين : نايفووووووووه تدل بيت ابو وليد الهاموووور ؟
نايف : والله ماعمري سمعت بوليد الهامور كذى عائلته
نسرين عصبت : تستخف دمك انت وخشتك ماني ناقصتك ترىىىى يلااا ودني بس
نايف : ااااااااااااااهااااااا قصدك نسيبنا الجديد
نسرين ضربته مع صدره : بلا بشكلك نسيب هاااااااااااااااااه نايف توديني ولا شلون
نايف : مانيب موديك خلاص الرجال ملك وزواجه بعد شهر اجلسي وكملي عندنا في البيت وناسه صراحه البيت بدونك مافيه اكشن

( زينة في المطبخ وسمعت كل شيء بينها وبين نفسها فرحـــت كثير طارت من الفرحة )

بندر بإمتعاض : خير ان شالله فضحتونا اصواتكم واصلة مجلس الرجال ابوي عنده شيووووخ وانتم تزعقون ماتستحون
نسرين : بندر ودني تكفى هذا غبي اشحده لي ساعه ..
بندر يصفط شماغه اللي طاح : وين ...( ناظر ساعته )
نسرين : عند بيت الحيوانه اللي اخذت رجلي مني
بندر بعصبية : خير بتفضحينا انت ذاللي بقى وربي الكريم لو اعرف بس انك رايحه لها ترى بجد بجد راح تزعلين مني يا ما ياما نصحتك وطنشتِ انت اللي جنيت ِعلى نفسك ....
نسرين : مالت عليكم من اخوان حتى انتم رخوووووووم الواحد لزوجته بس يمشي وراهااا بس لخواته ولا شيء
بندر بصوووت عالي : نسرين بس خلاص .....
نايف : بندر ترى المجنونه ذي بتورطنا الله يخليك شف لها حل تراها تسويها مايهمهاااا عادي
ناظر فيها نايف وقال : الحين يوم انك تحبينه ليش تاركته سنتين مدري ثلاث ليش ؟
نسرين : كيفي ماابيه ماابيه
بندر : ماتبينه ليش طيب بتروحين لزوجته ....
نسرين : بقولها عن كل شيء ................
نايف وبندر وحتى زينة اللي كانت قالطه باذانها تسمع استغربوا
بندر : نسرين كلامك كبير وخطير استحي على وجهك ولا تسوين شيء بعدين خالد مااحد يلحقه بعيوب ..؟
نسرين : بقولهاااااا انه بيخنقها عند امه وخوااااااااااااته ،،،
نايف : هههههههه ليش على بالك انها مثلك بالعكس يمكن حياتها معهم بنفس البيت تصير جنه
نسرين صرخت : بندر سكته لااذبحه .................
نايف : مو غريبه عليك اللي بنتك راما صابتها عقده من كثر الطق عاد بترحمين اخوك لا وكبير يعني بينتك واهي بنتك واهي صغيره عذبتيها
نسرين حقرتهـــم و طلعت فوق لغرفتها
زينة كانت تســــمع في المطبخ مرت نســـرين وشافتها << جالك الموت ياتارك الصلاة
نسرين : لااااااااااااااااااا والله مابقى إلا انتِ بعد تتشمتين فيني والله لاواريك
ودخلت ومسكت زينة مع شعرها ...
زينة صرخت من غير شعور :أأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأه
نايف : بندر الحق الحق زوجتك بتذبحها
بندر بقلة حيله : ياربي ساعدني يارب
دخل بسرعه ومسك نسرين اللي قطعت شعر زينة بيدينها
زينة تصرخ : وش فيك انتِ اتركيني ؟
نسرين : وتراب في فمك ياقليلة الحياء وتراديني بعد
بندر فرقهم عن بعض وطلع نسرين من المطبخ وناظر في زينة : يلا اطلعي فوق شغلك بعدين
زينة بإسلوب باكي : والله ماتسمعت والله اهي اللي ظلمتني ...
بندر معصب مره : بسسسسس يلا فارقي فوق
زينة طلعت غرفتها واهي تبكي من القهر...
نسرين طول ليلهاا تفكر في خطة تفركش فيها فرح خالد بس عناد ماتبي رايه يتم تبيه يرجع يطلب السماح منها ويسكنها في بيت بلحالهم ......

(14)

( يا واقع جرحي في أي صحــو أنت ...!! )


" النـــاس تبكي لجروحها وأنا بكت لي جروحي "


" زينة جلست تبكي مو متحملة مستحيل نسرين ذبحتني سببت لي انهيار
وبندر جرحني وراح يقتلني بتجاهله وقسوته علي خلاص يطلقني يرميني في أي مكان ..."
دخل بنـــــــــــــدر واهـــو معصب ....
بندر عيونه تتطاير شرر : ممكن تفهميني وش قلة الحياء و المسخرة اللي سويتيها .. الظاهر انك لسى يبي لك تقويم ماعقلتِ بصراحه انت انسانه لئيمة يعني مكرمك ومجلسك( يعد باصابعه ) عندي للحين مع اني مااطيقك ومع ذا تتلصصين ... ما تستحين
زينة بحزن صوتها صغير : والله العظيم ماتسمعت هي اللي صوتها كان عالي ...
بندر صرخ : بس عاااااااااااااااااااد اسكتي مابي اسمع صوتك
زينة طلـــــــــــــعت وتركته .....
" بندر مسكين الهموم محيطه فيه ... اخته اللي ماتعرف كيف تتخلص من انانيتهااا ومابين امه اللي تعبت فجاءه وطاحت ودوها المستشفى وإلا زوجته اللي يحبها ويموت عليها بس يكابر عشان كبرياءه وعشان يجرحها ويعذبها مثل ماعذبته وده يرميها في بيت جدتها بس مايدري اهو بيستحمل فراقها او لاااااااا ؟
يعني اهو يستلذ بتعذبيهاااااااا ويقسى عليها بس يكحل عيونه بشوفتها دايم وذا افضل عنده من خسارتها خير شرررر ..."
بعد 3 ساعات تقريباً
دخل بندر على زينة واهي تصلي وجلس ينتظرها تخلص ....
بندر : شوفي ذالجوال لك عشان يمكن نفسيتك التعبانه تتحسن اذا سمعت صوت امك هذا اذا ردت عليك ..؟
زينة بحزن ......( نفسيتها سئية جدا انعدمت ثقتها بحالها وكرهت كل شيء ماعادت تتحمل أي شيء دمعتها قريبة و صارت ساكته كل وقتها )
بندر : بنروح لامي بعد شوي نزورها انتبهي للبيت ..؟
زينة بإحساس الطيبة : بجي معاكم .....
.. بندر : لا والله يعني تسوين فيها طيبة وتبين تتطمين على امي
زينة بحماس : هذا الصدق .......
بندر : حركاتك انت وامك التمثيليه ذي مو علي فاهمه ,,,
زينة دمعـــــت عــــــــيونها بكت...
" ام تركي من تصرفات نسرين بنتها اللي ارسلت وحده لضي وقالت لها كلام ماله اساس من الصحه عن خالد تبي تفرق بينهم ...."
ضي تأثرت وكلمت خالد وشكت له واهي تبكي ...
خالد وضح لها الموضوع ووضح كل شيء من إلى
وصارت ضي ملمه ابالموضوع كله وحذرها من نسرين ..
خالد كلم تركي اخو نسرين الكبير اللي ماقصر فيهااا هزأها كثير وام تركي سمعت كل شيء وطاحت مغمى عليهاااااا صابتهاااا جلطة وعدت على خير بس وش النتيجه .....
ام تركي صارت ماتمشي ولا تتكلم .....
زينة بكت كثير لان خالتها ماتستاهل هذا كله بس اللي من الله ياهلا فيه ،

(15)

( بعد مـــــــــــرور شهــــــــــــــــــــرين )

زينة لا تزال في قوقعة جراحها تلتهم أهازيج الصبر علها تمدها بالإنتعاش ..
آمله منها فجر جديد وميعاد للتصافح معها من جديد ... !

بندر لا يزال يمارس طقوسه القاسية ليس على زينة وحسب إنما على نفسه حتى ..!

نسرين لا تزال تبحث و تبحث آمله بإيجاد حياة ترسم لها قوة و جبروت !

( طبعا خالد تزوج ضي اللي طاير فيها واهي بعد طايرة فيه )

امــيرة وهشام رجعوا السعودية بعد شهر عسل دام شهر ونص .....<< سعيدين ماشاءلله
طبعا اميرة و هشام الجميع فرح بعودتهم واكيد كانت هناك مناسبة كبيرة في إستراحة العائلة وكل المعاريس مشخصين ...
اميرة كاشخه بلبس ليموني على زيتي مطلعها رزة وكشخه شعرها صاير طويل طالعه شيء ..
ود ناحفة كثير عن اول و كاشخه بفستان بينك مخطط بسكري مره رايق ..شعرها شينيون على فوق بحركة ناعمة جداً .. << مشخصات عند الحريم ...
ريم : اقول هنيف مو كان ود ناحفة ..؟
داليا : يمه يمه يالحريم وش حاشرك عيب القز ترى ...
الهنوف : كح كح مين تحكي عفوا ما سمعت وش عنده الدكتور ميسره
ريم : هههههه لا عاد كل شيء و إلا اميروه مسويه ثقل ..
إبتهال و تغريد و ود و اميرة مع بعض خاشات جو بالسواليف
ريم و الهنوف وداليا متجات للبنات
ريم برباشتها المعهودة : ود من جد شنطتك مسكته امووت انا على اقنير
ود : اقول رجعي فستاني بس هههههه
ريم برد وجهها : افا بس بدل ما تقولين ماتغلى عليك صدق الذوق لاهله
الهنوف مسكت شنطة ود : والله ماهوب من زينها والله لااشتري اسنع منها بمليون مره
ود : احلفي بس انتِ واياها هذي تدرين من وين ,, وبكم ..؟
الهنوف حطت رجل على رجل : بدينا بهياط العروسات هههههه من وين باريس او جنيف
داليا : ماليزيا وتخب ههههههههههه
ريم : تقولين لي اجل كسرتِ ظهر سعود اخوي بفاتورة على هيك خرابيط
ابتهال : ههههههههه ياليل البزران وش جابكم
داليا بنظرة خبيثة للبنات : ليش يعني فيه سواليف خاصه او شيء هيك ماهيكات ..
اميرة : برافو على الشاطرة يالله انتِ واياها ...
الهنوف : افا الاخلاق قافله اجل خخخخ وش دعوه يقولون البنت تروق بعد الزواج ...يؤ لا تكونين حامل بس
ريم برباشتها : إلا قولي لا تتوحم على خششنا هههههههه
ود : يالله بسرعه انتِ وهي وبعدين عيب تطبون عم طم كذا
الهنوف : احلفي بس لا احلفي بقوه واصدقك يعني وذالكمخ ( اشرت على ابتهال و تغريد) وش موقعهم بينكم ؟
ابتهال : لا يامال العمى اللي يعمي عدوك ماتستحين انتِ .....
ريم : الواحد ألزم ماعليه ماء وجهه يالله يابنات قوموا الله وذالوجيه عاد ..<< تسمع بالذوق خخخ
اثنــاء مغادرة الجميع الإستراحه
ريم تزعق بصوت عالي : دالياااااااا
داليا تلبس عبايتها التفت : خير فضحتينا كل العالم عرفوا اسمي ....
ريم : احلفي بسسسس ههههههه وهالعالم للمعلومية كلهم اهلنا ترى
داليا مكشرة بدلع : اخلصي وش تبين
ريم : تعالي معنا البيت نامي عندنا براسي اكشن الليله
داليا : وش قالوا لك عبدالخالق الغانم وإلا وليد ناصيف
ريم :هاهاهاهاهااا سخيفه عز الله هذا حدك يالمعفنه ..المهم امشي معنا البيت
داليا : لا ياختي اميمتي تعبانه تعرفين ماعندها غيري ...
ريم : الله يعينك .....
صرخت الهنوف باعلى صوت : ريموت يالله مشينا ترى
داليا : طيب يالله اشوفك على خير ...
اميرة : يالله داليا هشام وصل
داليا : نعم ايش عفوا ماسمعت ترى
اميرة : احمدي ربك بعد
داليا : اقول احلفي بس تبيني اروح معكم احشر نفسي كني خبل مستحيل كبريائي لا يسمح
سحبتها اميره اللي شافت العامل " درعم بيطفي الانوار "
اميرة : يامال ابو رمح استغفر الله يالله شوفي دخل بينام اكيد
داليا : لو اني رايحة مع ريم وهنوف اصرف لي
اميرة : لو انتِ قلتيها لو انك ذالفه ولو تفتح ابواب الشيطان ...يالله انجزي
داليا : طيب لا تنافخين اروح وامري لله بس رجاء من الحين ماابي غراميات بينكم تراي ماتحمل اشوف كناري حب وبينهم عذول ...
اميرة : انا مادري من وين تجيبين هالحكي كله من هالروايات اللي لحست مخك
اميرة وصلت البيت ولا كان فيه غير زينة بس ....
داليا : هههههههه إلا اقولك ما خلصتِ رواية ....لـ..
سحبتها اميرة وسكتت ...<< نكته خخخ
-
-
وهم في السيارة داليا وهي تتأمل السيارات والناس ... استدركت شيء مهم
( اميرة ماتعرف وش صار بأمي اكيد بتصير مناحة الله يعين )...
داليا : احم احم
هشام : وش عنده وجه ابن فهره متأدب اليوم هههههه لا ويقولون بالقوة ركبتِ معنا..
داليا بقهر : انت قلتها يقولون يعني يمكن احد كذاب قايل لك وإلا فيه احد مايبي يركب مع هشام
اميرة : هين شغلك بعدين
داليا : بعدين بعدين وش اخذين من الدنيا .....
هشام : ياليل التبن خخخخ لا تكونين تبين اكل مطاعم مقفله
داليا : الله يخلف عليكم بس دوافير من جد ألزم ماعليكم الفلس ههههه المهم اميرة ياليت تتوكلين وتروحين مع رجلك
اميره : لا هشوم وافق بنام عندكم الليلة وبكرة ارجع ؟؟؟
داليا ( تفكر في المناحة اللي بتصير ) : ياشيخه عيب تتركين زوجك تعالي وقت ثاني
هشام : لا من جد متغيره خلاص بندور لك على عريس هههههههه
اميرة نزلت مع داليا البيت ...داليا تفادياً لأي مناحات سلمت على امها و دورت ابوها مالقته كالعاده في المزرعه ....مرت على زينة القت السلام و دخلت غرفتها ....... قفلت الباب ...تكأت ظهرهاعلى الباب ..تنهدت بعمق وكتمت دمعتها بحسرة فظيعة ......
" نسرين نايمة وعيالها عند ابوهم "
" ومحمد و عبير في الشرقية كانوا لان محمد يشتغل هناك .."
.. اميرة بملامح تكسوها الدهشة شافت زينة وسلمت عليها ...
بكت اميرة كثير يوم شافت امها وحزنت وتمنت لو انها ماسافرت خير شر..!
اميرة دمعتها بعيونها : ليش محد قالي مالكم حق..! اسألكم وتقولون بخير ....وين داليا ذي انا اوريها !
زينة تواسيها : خلاص اميرة عاد عمتي تتأثر حرام عليك بعدين موعد ابرتها الحين وخري بطقها ( ابتمست لها زينة )
وطقتها زينة برفض من ام تركي اللي كانت تكره زينة ولا تبيها تقرب لها ابد
مع العلم ان زينة اهي اللي قايمه فيها وتسنعها ولا وحده من بناتها تسوي لها كذى ...
زينة تعاملها بطيب آمله تكسب قلبها وتسامحها وتبي الأجر من الله فوق كل شيء ...
ام تركي شاتت يد زينة بقوة مع نظرة قاسية جدا و عدم إنصياع لقبول زينة بقربها ..

" زينة كل عبارات الوصف لا تفي بوصف حالتها وهي تقابل بالصد وعدم القبول وكأنها مجرمة حقاً ..."
اميرة : زينة طولي بالك ولا تشيلين هم والله مااراح يلحقك غير الاجر ...........
زينة وعيونها تدمع : ان شالله ... انتِ يا أميرة شفتِ امك وتدرين عن حالها بس انا امي لي فترة طويلة سنه و كم شهر ماادري وش اللي صار لها مادري اهي بخير او لا تخيلي ... اسأل ابوي عنها يقولي بخير وبدر يقولي طيبة وهي عندهم اطلبها بس مدري وش فيها ماترد علي ابد..
و بكــــت زينة بحسرة تقطع القلب
زينة تفكر بينها وبين نفسها بـ :

( مدري ليش امي سوت فيني كذا ..تتخلى عني وتتركني عند بندر اشبعني ضرب وإهانات ..مليت من الحياة ليش الناس كذا مايعرفون التسامح ابد )

جــوهرة عاشت حزينة وابتلعها اليوم حــوت
عاشت الماضي حزين وحزنها الحاضر سنين


طبعها مثل الملاك وطعمها سكر و تـــــــوت
بس لو تمشي يسار فحظها يمشي يمــــــين


اميرة : ان شالله انها بخير زينة ذي امك وانتِ ابخص فيها
زينة تمسح دموعها : الله يسامحها بس.............

قطع الجو رائحة عــــــــطر بالــــــــــــــــــــكاد سببـت لزينة توتر لا يضاهــــى ...
بندر يبتسم : ماشالله وانا اقول الرياض منــورة اثاري الشيون شرفوا ههههههههههه
زينة تجفـــف دموعها بسرعه قبل يشـــوفها بنـــدر ( ماعاد يستاهل أي دمعة يا زينة خلاص )
اميرة تضحك وعيونها مدمعه :هههه شفت كيف اظلمت الرياض بدوني
بندر : اتعب انا ياثقه هههههههههههه ( طبعا جلس عند راس امه وبوسها )
بندر ناظر في زينة وبانت عليه جدية حازمة : امي اخذت الابرة ..؟
زينة شعرها على وجهها : ايه ....

ام تركي مسكت يد بندر وبوس يدها وجلس جنبها يوكلها بيدينه ...<< رحوم لامه بشكل لا يتصور
اميرة و زينة طلعن راحن المطبخ ...
زينة : وش رايك صرت طباخه ماهره ههههههههه
اميرة : أي حسيت ان بندر كارفك ههههههه
زينة تبتسم : مره بشكل فظيع بس الحمدلله استفدت شكلي بفتح مطعم
اميرة بحمـاس : لااااا لا تخسرين هشوم ذي فكرة مشروع بنسويه انا واياه هههههه
زينة وهي تطلع كأس من الدرج : حلوووو قاولوني وانا اطبخ لكم
أميرة : لااااااااااااا يختي تبين تشوهين سمعة مطعمناااااااااا هههههههه
زينة واهي تغسل يدينها : ههههههه حرام عليك تذوقين طبخي و تحكمين
بندر دخل وعاود زينة ذلك الإحساس اللعين : هاه ما شاء الله اشوف العالم تضحك ..؟
اميرة تبتسم : وليش الضحك ممنوع ؟ يقولون لك هو الوحيد اللي مابعد ارتفع سعره للحين

(زينة تنهدت بحسرة آكثر شيء ارتفع سعره بالنسبة لي الضحك يا اميرة )
بندر : مو ممنوع بس ماالومك مع هشام اكيد بتأخذين طبعه إلا قولي لي للحين خبل او عقل ....
اميره كانت تشرب مويا اخذت شوي ورشته على بندر
زينة : ههههههههه
بندر عصب وناظر في زينة : يعني جازت لك هااااااااااااااااااااه
زينة بإرتباك : ههههههه سوري بس غصب طلعت
-
-
-
(16)


ناس تـدس الهـم بيـــــــــن الحنايـا
وناس وربي مادرت وش صـــــــــاير

هذاك حظه مثل بيـض الــــــــثنايـا
وهذاك حظه مثل سودالضـــــفايـر

مـــرت الايـــــــــــــــــــام تجـر بعضها حتى اصبحت شهر او ربما شهرين او ثلاثة

"اميرة طلعت حامل وحتى بعد ضي ماشاءالله حملت الامر اللي جنن نسرين وخلاها تخاف على اموال عيالها وتفكر في حيلة انه تذبح اللي في بطن ضي..."

"ام تركي ماتحسنت حالتها من اسوا لاسوا .."

" علاقة بندر وزينة لا تزال في تلك الجفوة العميقة و القسوة من بندر "

" طــــــــول هالفتــــــــرة زينة هي اللي تقوم في ام تركي وتسنعها على اتم وجه حتى الخاله ام تركي تقبلتها وصارت تموت على قربها ولا تنام إلا اذا مسكت يدها وقرت عليها زينة ............".

" نسرين فكت عن زينة هالايام في ضي وخالد اللي حقدت عليهم بجد "

هذا موجز التغييرات في تلك الحياة المكتظة بأهازيج الحزن و شهقات الألم وملامح القسوة ...

( بداية المشهد 15)

في بيت سعــــــود....
ود جالسه على الاريكة ومعها الريموت تتفرج على التلفزيون قناة mbc تشوف طبعا المسلسل اللي احدث ضجة " سنوات الضياع " ....سعود يقرأ الجرايد
ود : حياتي إلا ماودك نسافر تركيا ...
سعود : هههههه قلب حياتك انتِ إلا ماودك نصور مع لميس
ود بعصبية : وش معنى لميس هاه معجبتكم هالفلبينية
سعود :ههههه كح كح والله ماقامت ولا جلست عندي الله يخليك لي بس
ود بدلع : ايه على بالي لا تكون مثل اخوك بدر بعد
سعود : هههههههه بدر من جد مضيع مع اخت رفيف الدكتورة مدري وش اسمها
ود : يا سبحان الله مزاج بدر ذا ههه ليش يعني كل ذا عشان وردة حملت هين والله ان ماقلت لوردة
سعود : حياتي دنيتي اركدي وبلاش هالحركات
ود : ياسلام يعني هينه كذا تشوف انها هينه
سعود : فكينا يابنت وردة خلقه تغار يعني بالعقل تغارون من ممثلة بالتلفزيون ليش وشذالتفكير ههههه
ود قربت لسعود : تدري حياتي مهند جنان وإلا يحيى اخ بس يا رزته
سعود يبتسم ومسوي نفسه معصب اتجه لها ومسك خدودها ....
إلا والباب يطق ......
ود ببراءة : الباب يطق
سعود : بحريقة خليهم وش علينا منهم تقولين لي يحيى اجل هاه ..؟
ود بعدته عنها وهي ميته ضحك وراحت تفتح الباب
الهنوف وريم : احم احم ....
ريم تهمس للهنوف : تكلمي انتِ دقتني ام الركب انا خفت والله
الهنوف : احلفي بس انا اتكلم وليش ماتحكين انتِ
ود : ههههههه وش فيكم الحمدلله والشكر
الهنوف : شوفي على بلاطه << ماعندها وقت عربجية خخ تهاوشنا مع نواف وقفل و mbc1 mbc4
و انا اعرف افتحها بس تفاديا لعدم تقطيع شعري اللي رايح فيها من كثر الهوشات والاهم تفاديا لمعصية اخوي الملحوس نواف ممكن نشوف سنوات الضياع عندكم خصوصا واني قريت بالنت الحلقة ما تنفوت
ود : ههههههههههههههه خلصتِ وإلا باقي شيء طلعي كل اللي بقلبك لا تكتمين
ريم : يادنياااااااااااااا حتى ود قامت تشخص اقووول هنيف ادخلي بس
ود : حياكم هههههههههههه
سعود : اهلن اهلن اهلن اهلن.....وش عندهم الاخوين الرحباني خخخخ
ريم : هنيف ماكنا في محل تريقة
سعود : تريقة أي تريقه محشومه انت واياها مع ذالخشه اللي مادري وش تبي ...الحمدلله والشكر بس
الهنوف : الخلق خلق ربي الحمدلله والشكر وبعدين بدال ما تضبطنا عند المدام عل وعسى تفكر تخطبنا تقول كذا
سعود بحلق عيونه ونزل عقاله بحركة تضحك : لا ياللي ماتستحين وش معجلك على الزواج هاه هههههههههوبعدين ياللي مسويه ذويقه نعنبوعدوك تسمعين بالذوق انتِ ترى للمعلومية مالنا اسبوع او اقل جايين من شهر العسل ومسيرة انتِ وذالخبله علينا لا والساعه 1 ونص بالليل
ريم فقدت اعصابها : لاااااااااااا موع شانك ولا عشانهاا ود ابد لا تفكرون كذا
الهنوف : انا اقولك نواف الملحوس ذا قفل ام بي سي وجينا نبي نشوفها فقط ليس إلا
سعود يناظر ود مشخص : لا تقولين لي بعد بتشوفين يحيى معلم هالشاورما ذا ...
ريم شهقت : لا تغلط
سعود : وش قلتِ ( مسك عقاله يستعرضه ) انا هالعقال شكله وده ينضرب اليوم ..
ود كتمت ضحكتها ......
الهنوف شهقت : ريم ريم ناظري تيييييييم والله اني شفته شكله هرب من السجن
ريم وقفت مندهشه .....: بكرة الساعه 12 الظهر إعادة نشوفها طيب
سعود : ارحم الله ابو هالوجه لو انها صلاة ماصحيتِ لها من جد هالمسلسلات التركية خطر قادم
الهنوف : سعود اخوي الله يخليك ويوفقك ويرزقك بالولد الصالح ترا اكره مااشوف كلام المنتديات ذا بليز
سعود : فاضيات من جد يالله حياتي انا طالع الإستراحه وراجع إن شاءالله
ود : وين بتروح ....؟
سعود : بروح الشباب من زمان عنهم ...ماراح اتأخر ...مع ان الوقت متأخر بس يالله مو مشكلة
طلع سعود و ود طبعا هاوشت البنات لإن سعود طلع..
ريم : ماتملين انت من مقابل خشته 24 ساعه لازم يطلع يشم هواء
ود : ريموت انكتمي بليز والحمدلله مازال فيهم شوية ذوق
جلسوا لحد ما رجع سعود والحمدلله مازال فيهم شوية ذوق وادب و نزلوا خخخ
-
-
- (17)

" ابسألكـ وش هو الشبـــه بين النهـــاية و الأخيـــر ...كلها نفـس المصيــر "

في تلك الليلة ..
بــــندر دخل متــــضايق مره والدنـــــــيا صافـــــقته هـــــــــموم ...
سلـــم ببرودة ...
وشاف زينة عند امه تحكي عليها وتقرا عليها آيات .. تعتليه نظرات غريبة جداً
زينة شافته معصب وخافت تسأله عشان مايكرشها ( يفشلها )
دخل وجلس في غرفة امه يشوفها ويجلس عندها
زينة بصوت مرتجف خايف : تعشيت ......
بندر ساكت بعدين قال: مالي نفس...
زينة تفرك اصابعها : ليش عسى ماشر ...........
.. بندر عصب وعطاها نظرة اخرستها وصوته عالي شوي : مايجي الغالين الشر ان شاءالله
زينه خافت وتمسكت في ام تركي من غير شعور...

بـــــــــــــــندر طـــــــــــــــــلع غرفتـــــــــــــــــه فــــــــــوق ..
زينة دموعها طلعت تلقائياً وماحست إلا بلمسة حانية من ام تركي تضمها لصدرها وتبكي معها
زينة طول الليل عند ام تركي تضمها ا لانها معها حست بحنان الام اللي ماقد حسته ابد

بندر طول الليل ذبحه التفكير والهموم زادت على راسه
جلس في مجلس وقال له واحد للحين ماجبت عيال صح ...( طبعا اللي قاله كان يكره بندر )
بندر : الله كريم اللي عند ربي قريب ان شالله ...
الرجال : أي بس مااظن فيك ظنى ( خلفه )
وضحك بمسخره على اسلوب ساخر لاذع ينم عن تخلف ذاك الشخص
بندر تضايق كثير من كلام الجزمة ذا بس عاد كيف مافكر اهو بهالشيء
" بس التحليلات اثتبت اني قادر وحتى زوجتي قادرة بس مادري ليش اكيد فيه مشكلة وخمن 80% انها منه "
-
-

زينة حبت تتطمن على بندر طلعت له فوووق وطقت الباب بهدوء ...
بندر كان جالس على الاريكة البوربل ....
زينة تحاول تكتشف وش فيه : احط لك عشاء ؟
بندر يناظرها ويحدق فيها بتركيز
( يالله على رقة هالانسانه على كثر ماسويت فيها إلا انها واضح انها تحبني تداريني جايه تسألني ابي عشاء او لا )
بندر رفع نظرته : ايه وهاتيه هنا ....
زينة بتردد و خوف : بس ممكن تنزل لأمي تحت تبيك تحاتيك من قبل شوي لانك منت على بعضك قبل شوي
بندر بإستغراب وتقرف : امـــــــــــــــــــــــــك هنا متى شرفــــــــــت ووش تبي فينــــــــــــي ..؟
زينة بحزن تحس ببرودة فظيعة : امي منيرة ( رفعت عيونها عشان تداري دمعتها) قصدي عمتي ام تركي ....
بندر بإبتسامه فيها خبث : ايه اشوى على بالي امك مضاوي هنا ..
زينة بحزن نزلت راسها : ماتدري عن امي وشلونها؟
بندر وهو واقف بينزل لأمه : لا مادري عنها اكبر همي اسأل عنها

زينة تضايقت من كلامه وطلعــت تداري دمعتها اللي انولدت للتو .......

" نزل بندر لأمه اللي كان في عيونها نظرات لوم و عتاب لإنه زعق على زينه وكأنه يحس بامه توصيه على زينة ......."
مسك يدها واعتذر من امه وبوسها..
زينة قطعت عليهم : الاكل جاهز .......
وبوست راس ام تركي وقالت : تصبحين على خير
وطلعت
ام تركي تراقبهاا لين طلعت واهي تدعي لها بينها وبين نفسها...
"
"
زينة جالسة في غرفتها تقرا كتاب فجاءة دق جوالها ناظرت فيه ما تعرف الرقم .. بعدين ( طوط طوط) صوت مسج فتحت المسج وإذا من بدر اخوها وبعدين ...

مفــــــــــــــــاجأة
"
"
" اخيرا تذكروني اهلي "
وشوي دق بدر..
بدر : هلاااااااااااااا زيوووون
زينة الدمعة بعيونها : هلا بدر كيفكم ...
بدر : بخير انتِ كيفك مرتاحه يالغلا ..؟
زينة : بخير وحشتوني (تتكلم بصوت عالي )
بدر : ههههههه وجع فجرتِ اذني ترانا بالرياض وش فيك تزعقين
زينة : واااااااااااااااو صدق ليش ماقلتوا لي ؟
بدر : وانا وش اسوي الحين ذا انا في المطار داق عليك ...يلاا اسبقينا للبيت
زينة بحماس فظيع : ان شالله ....
زينـــــــة قفلـــــــــــت من بــــــــدر ( رجعت لها الحياة )
ونزلت طايرة لبندر اللي كان طالع مع الدرج صدمته الهبله من زود الرباشة
( تخيلوا في نفس مكان الصدمة اللي اول مره حبوا فيها بعض )..
عيونهم تلاقــــــــت
وقلوبهم نبـــــــــــضت بقــــــــــوة
بلموا ساعه كاملة يناظرون بعض حتى مابعد ابعدوا عن بعض مازالوا قريبين من بعض
بندر قطع الموقف: بسم الله الرحمن الرحيم مين اللي يلحقك ؟؟ لا تكون صحت نسرين
زينة : ههههههههههه
بندر يناظرها بدهشه جملت عيونه العاشقة بعصبية : خير ان شالله احاكيك وتضحكين وش فيك طايره متى بتعقلين هاه ؟
زينة واهي تبتسم : ابشرك عندي لك بشارة
بندر يتأمل عيونها : ماظن ان علومك تبشر بالخير بس هاتي اشوف
زينة تبتسم بقوة تغطي إرتباكها : لاااااااا ذالخبر بالذات بيطيرك السماء
بندر بدهشه : وشوووووو طيب
زينة صرخت بفرح : فرجت ابوي وبدر اخوي في الرياض
بندر انصعــق وحزن بنفس الوقت : بسم الله عليك اكيد انتِ محمومه( حط يده على جبينها)
زينة : ههههههه والله العظيم بدر توه مكلمني من المطار خلاص ابشرك بفارق عنك خلاص اهلي وصلوا
بندر تكدر ولا وضح عليه : جد والله الحمدلله على سلامتهم....
بندر مر جـــــنبها وطلع فــــوق غرفته ..
زينة ناظرت فيه : بندر ماعليش تقدر توصلني
بندر : عفوا ..؟
زينة بتردد : ودي اروح الحين ..؟
بندر وهو ماشي : لا خليه بكره ...
زينة : لا بدر يقول اسبقينا في البيت
بندر : اها طيب بتروحين وترجعين صح ...!
زينة ببراءة : لا ابشرك ارتاح لا تخاف ما راح ارجع
بندر التفت بحزم : صادقة او تتريقين ...!!
زينة ناظرت تحت : لا صادقة انتم ماقصرتم معي خلاص انا الحمدلله اهلي رجعوا صار لازم اروح لهم .....
بندر وقف قدامها : ايه بس امي تعودت عليك تعرفين ماتأكل إلا منك ..؟
زينة ( انقهرت ياغرورك يابندر امك بس وانت طيب وإلا تبي الفرقى اليوم قبل بكره ادري ومتأكده ) ...
زينة سكـــــتت ولا قالت شيء......
زينة طلعــت غرفتها ولمت اغراضها كلها وجمعت الصور وكل شيء
بندر كان جالس يناظر فيها ويتألم من قلبه لانها يحبها للحين ولاراح يحب بعدها
بندر : بتسافرين او تجلسين هنا بالديرة يعني ؟
زينة راسها كله في الدولاب تجمع اغراض: ماادري اذا سافروا اكيد بسافر وش يجلسني بعد
بندر : اها طيب اذا سافرتِ هنا بتتحجبين او لا زي قبل ...

( زينة انجرحـــت وش فيه ذا قاعـــــد يذكرني بالتــــغيرات اللي سواها في حياتي )
زينة ســـــــــــــــــــكتت

بندر قرب لها ومسك جلابيه طلعتها اخذها من يدها : على فكرة ماعليش نأجل موضوع الطلاق شوي..؟
زينة ناظرت فيه وقلبها ينزف : ليش ذي الفرصه دام اهلي هنا ..؟
بندر شخص عيونه على عيونها : بس امي تعبانه اخاف تتعب وانت تشوفين مااحد عندها نسرين الله يهديها لنفسها واميرة فيها الخير بس متزوجه ومستحين نأخذها من زوجها كل يوم ..........وحتى انا اذا تـــــزوجت يبي لزوجـــــتي وقت عشان تتأقلم على وضع امي ....

" قالها و نظـــراته ليست مفهــومه قاسـية عاشقه غامضـة حـزينة باكيـة مختلطة "
( زينة دمعت عينها لانها تكره الفراق كثير وحزت بخاطرها انه يتزوج غيرها كبيره والله كفاية تحطيم يابندر )
بندر يمشي صوبها و مسك خصلة من شعرها : وش تعتقدين الحل .........؟
زينة تبعد يده : مافي حل كل شيء متفقين عليه ..
بندر شدها مع يدها : بس الوضع تغير الحين
زينة بنظرات عاشقة جريحة : اتركني خلاص اهلي هنا كفايه تجريح كفاية اهانات الحمدلله عزوتي و سنايدي وصلوا مو زي اول خلاص لاعاد تضربني مره ثانيه
بندر يناظر فيها ويبتسم : اوكي انا مقدر اضربك تدرين ليش..؟ ( نظرته جنان عذاب)
لان امي احس بعيونها انها توصيني عليك ..... بس انتِ انانية لانها تعلقت فيك وحبتك واليوم راح تتركينها

( هو بالضبط ماندري يتكلم عن نفسه او عن امه )

زينة : خلاص يابندر شبعت اهانات شبعت منتك وغرورك وكبرياءك مليت بالعربي اطلق سراحي الله يريحك دنيا وآخره ......
-
-
راحت زينة لبيتهم ونظفته بندر كان يناظرها يتأمل ملامحها لانه مايدري ليش حس انهم بيفترقون الليلة..
زينة بتقطع الموقف لانها انحرجت من نظراته : اقوووول وش رأيك فيني صايرة اعرف اشتغل ؟
بندر بلؤم : عشان تعرفين قيمتي بس انا اللي علمتك
زينة نزلت راسها : ماقصرت والله معروفك على راسي من فوق
بدر بروحه المرحه : لاااااااااااااااا وتتغازلون في بيتنا بعد صدق من قال اللي اختشوا ماتوا
بندر وزينه ضحكوا وتلاقت عيونهم بنظرات غريبة طابعها حــــزن الفراق
وسلمواااا على بدر وابوه
بندر و زينة عيونهم تلتقي مع بعض و فيها حزن كبير وشجن عنيف اتفقت حياتهم عليه واليوم موعد الفــــراق
زينة راحت غرفتها وضبطت اغراضها ...نزلت بعد ربع ساعه
بندر قلبه يننزف من جد ..( احبها اعشقها اموت فيها ياناس بس الشكوى لله )
اخيراً استأذن بندر بيروح ....زينة نبضاتها تلسعها بقوة ...

( معقولة هذي اخر مره اشوف بنــــــدر فيها دمـــــوعها كتمتها بعيونها )
بدر التفت لزينة : افااا وانتِ ليش جالسه ورا ماتقومين مع رجلك ..؟

زينة واهي تضم ابوها : بنام هنا .....
ابو بدر : اذا رجلك سامح لك اجلسي هاه يابندر ..؟
بندر يناظرها بغموض شامخ : والله ياعمي لو الشور شوري ماتركتها بس عاد بنتك عنيده ههههههههههه
زينة تضحك مجاملة ( وش فيه ذا عندي يهزءني ويجرحني وعند الناس يدهني بزبدة )
دق جوال بنـــــدر ورد واهو بيـــطلع
وواضح من شكله انه انفجع ....
بدر وابوه فزوا وسألوا بندر وش فيه !!
( زينة كانت رايحه المطبخ تجيب لابوها مويا وطاح من يدها كأس المويا كانها حست بشيء قبض قلبها ) طلعت بسرعه وشافت بندر محيوس....
زينة مسكت كتف بندر من غير شعور : وش اللي صار بندر وش اللي صار ..؟
بندر بحيرة : زينة امي تعبانه ممكن تجين معاي نوديها المستشفى ...؟
زينة لبست عبايتها وطلعت من غير شعور وبدر لحقهم بسيارته ...
وصلواا البيت ولقوا داليا ونسرين عند امهم .. ( للمعلومية نايف في الشرقية و تركي في بيته )
زينة دخلت طايرة وشالت خالتها ام تركي مع ان نسرين حاولت تدفعهااا على ورا بس زينة دفعت نسرين بقوه وحملت امها
طول المسافه واهي تقرا عليها....

الساعه 2 فـــــــي اللـــــــــــــــيل

والخاله ام تركي داخله غرفة العلميات لها ساعتين تقريبا
بندر قلبه يضرب خايف على امه .... وزينة انهارت من البكى
وبدر ضاع بين بندر و زينة كل شوي يطمن في واحد منهم ... اخيرا طلع الدكتور وطمنهم على الوالده
/ زينة قررت واصرت ترافق معها/
بدر تطمن وطلع ... بندر جلس عند امه و زينة لين اذن الفجر ...
زينة : بندر روح نام وارتاح وان شالله انها بخير...
بندر : طيب بروح بس عاد اذا جاء الدكتور دقي علي خلاص لو يجي بعد ساعه دقي
زينة : ان شالله .
بندر تابع امه بنظرات حانية فظيعه و طلع
"
"
"
( 18 )

< تبـــــــــــــــــــــاً للحـــــــــــــزن >

داليا كانت جالسه لوحدها طول الوقت وتبكي ماتدري وش اللي صار لأمها ... طبعا البنات عندها
الهنوف : يابنت الحلال اذكري الله والله توني كلمت بندر قالي انها بخير ..
داليا تبكي : هنوف ماشفتيها يوم تشيلها زينة ماتحس بشيء والله
ريم : والله العظيم اميرة توها كلمت بندر وطمننا قسما بالله وربي
داليا : ياربي احفظ لي امي يارب
الهنوف : إلا عمي وينه مااشوفه ...؟
ريم : وقتك انتِ الثانية هذا وقته ..
داليا : ياشيخه ابوي 24 ساعه في المزرعة ولا داري عنا إلا اذا فكر يقرر قرار غصب نسويه يتذكرنا ذيك الساعة...
ريم : طولي بالك والله يحفظ امك وابوك لك يارب ....
الهنوف : اقوول بنات عشان خاطر دلو بخربها وادفع لكم من حسابي الخاص يالله اطلبوا من أي مطعم ..
داليا بعصبية : وقتك انتِ امي بين الحياة والموت وانتِ تقولين لي اكل
ريم : خلاص هدي دلو
الهنوف : هذا جزاي ينقالي بواسيك ....
داليا : بنات والله مدري وش انا فيه لاحد يواخذني ...!! حتى اميرة ما ترد علي الحين
نسريــــــــــــــــن دخلت .... ريم نـــــــــــــــــــــــغزت الهنوف ...
نسرين بتعالي : ماجاك خبر عن امي ..؟
ريم + الهنوف يناظرون بعض لإنها جحدتهم ما سلمت خخخخ
داليا : اميرة دقت على بندر وطمنها
نسرين : اجل اميرة اللي عندها مرافقه ...
داليا تفكر : مدري لا اميرة كلمتني من بيتها قبل شوي......( ناظرت البنات) صح مين عند امي مرافق شكلي بروح انا ..؟
نسرين طنشتهم وطلعت ....
الهنوف تهمس لريم : قاهرتني والله ينقالها ماهيب معبرتنا يع ودي الفعها مع ذا الخشه اللي متغيره علي
ريم : ايه لاحظتِ شكلها مسويه عملية تجميل بحواجبها ...
داليا : خير انتِ واياها ...ليش ماتردون
الهنوف : نعم نعم انا اقول لو تروحين ترافقين عند امك ابرك وحنا بنروح معك نقول لخالد يدبر لنا واسطه من هنا من هناك ..
ريم : والله فكرة مش بطاله
داليا : احلفي بس انتِ واياها ...الحين يعني ماسمعتوني حاكيت بندر وقالي ان زينه مرافقه
الهنوف + ريم : زينه زينه ماغيرها
داليا : زينة مرت بندر ..
الهنوف : مرافقه عند امك
داليا : الله الله
ريم قامت : متأكده انها زينة بنت مضاوي
داليا عصبت : وجع انتِ واياها اسمها زينة بنت سعود او حتى قولي مرة بندر بن فهد
الهنوف تصفر : ياعيني ياعيني على الموود اللي ضبط بس متأكده انك داقه على بندر
داليا بعصبية : لا يمكن اني داقة على جون ابراهام او زايد خان مدري يمكن وش ظنك يعني
الهنوف : هههههههههههه لا يمكن داقه على سلمان خان ( رفعت حواجبها وضحكت )
ريم فطــــست ضحك ...
داليا : لا ياشيخه ذبحتوني بسلمان تراه ولد عم ليس إلا واذا عاجبك اخذيه ..
الهنوف : خخخخ وش ابي فيه والله انا عيني على اخوه المزيون اخ بس و طر ماي شسيت طررررراه
ريم : قلبتِ الفراعنة على غفله
الهنوف : لا احترمي نفسك انا اثقف منه
داليا : المهم تبون قهوة
ريم : بدري ههههههههه
داليا : يختي والله حالتي حالة اختبيت من اميمتي الله يعافيها
الهنوف + ريم + داليا راحوا المطبخ يسوون قهوه << كل هالوفد على دلة قهوة من جد يسمعون بالمطبخ خخ ياحبني لهم بس ...
-
-
" الحمدلله تحسنت صحة الخاله ام تركي بس كانت مصرة ان زينة تكون جنبها ترعاها وتداريها..رفضت داليا واميرة ..
زينة انشغلت عن حفلة ملكة اخوها بدر على إبتهال في انها ترعي خالتها في المستشفى
طبعا إبتهال آخر وناسه ومتجهزة للملكة من شهر تقريبا... وكل شي منظم "
-
-
الســــــاعه 8 الـــــــــــــمغرب

دق بندر على زينة : هلا زينة اليوم شبكة بدر ليش مارحتِ للحين ؟
زينة : أي بروح بعد شوي الساعه 9...
بندر بحنية غامضة : مسويه بريستيج هههههه
زينة : حرام عليك اخوي الوحيدهههههه
بندر في لحظة يأس : اها طيب لو كانت شبكتي انا تحضرين ..؟
زينه تنهدت : اكيد لا وش يخليني اجي اصلاااااا بسافر مع ابوي يعني استريح ماراح افكر ادمر الخطبه او شيء ...
بندر : ههههههه ياحبني لك والله انك طيبة مره
زينة : طيب هات اميرة او داليا عشان تصير عند خالتي .. لاني بروح
بندر : يجيبها هشوم لا شغل ولا مشغله بس مقابلها 24 ساعه
زينة : طيب دق عليه عشان يجيبهااااااا تستحي هي تقوله
بندر : اميره صارت تستحي مو معقوووول بس تدرين انا بجيهاا بجلس عندها انت توكلي على الله صح مين بيوديك ..؟
زينة : بدر بيجيني
"
"
زينة بوست خالتها وقالت لها : يمه ماعليش بروح شوي وارجع لك اليوم شبكة اخوي بدر ودي افرح له تعرفين امي مسافرة برى وانا بمكان امه ...
دخل بندر : ههههههههههههه والله انك مأخذه مقلب مكان امه مره وحده
زينة تبتسم : بسم الله متى وصلت ماامداك توك مكلمني
بندر يناظر عيونها : ياذكية اكلمك وانا تحت عند باب المستشفى....
زينة : طيب شوف هذي ابرة خالتي
وناظرت فيه واهي تضحك قصدي عمتي
بندر : هههههههههه أي تعدلي
زينة تبتسم : لا تغلط في الابر واذا خربطت صوت على الممرضة
بندر : بالله عادي اصوت للمرضة ماتغارين ...
زينة تبتسم بثقل : خلاص احنا خالصين من هالموضوع..............
بندر : ايه صح طيب بترجعين هنا بعد الحفلة ....؟
زينة : ان شالله
بندر : لا تتأخرين
زينة : لا اعوذ بالله وش اتأخر اصلا بدر نظام امريكي مايحب يضيع الوقت
بندر : الله يوفقه
زينة : آمين ...
بندر : و يوفقك انت بعد ...
زينة : آمين ....
بندر : وانا طيب
زينة تبتسم وتناظر فيه : الله يوفقك .......
بندر : ههههههههههههه يمه واضح انها من غير نفس
زينة : بالعكس حرام عليك
"
"
راحت زينـــــــــــة شبكــــــــــــــــة اخوها بـــــــــدر
كانت الحفلة مره حلوه ومرتبه بس نغص على زينه ان امها مو فيه ولاحظت نظرات الكره اللي يقابلونهااا فيها ماتعرف ليش بإستثناء إبتهال < --- تحس زينة انها ميب واثقه بنفسها من النظرات
ضي : مين ذي ياتغريد ؟؟
تغريد : وين الدبه اللي لابسه ازرق ..؟
ضي : لا يالهبله الحلوة اللي تأخذ ملامح من جويل بحلق ..
تغريد : أي ذي زينة اخت بدر بنت عمنا سعود زوجة بندر هي قطعة بس مغرورة ماتشوف الناس شي
ضي : ماشاء الله قمر تجنن .......بالعكس احس انها طيوبة
تغريد تجامل : أي حلوووه ماشاءلله و طيبة بالحيل
ضي كانت لابسة فستنا حمل ... جت زينة وسلمت عليهم جميعااا وصدفت انها جلست جنب ضي
ضي : كيف الخاله ام تركي ؟
زينة تبتسم : الحمدلله ان شالله انها بخير
جت راما تركض لزينة وضمتها لانها تحبها مره وجلستها بحضنهااا
ضي : واااااااو تحبك شكلها مره..؟
زينة : أي كثير نلعب انا واياهاااااااااااا صح رمرم هاه عساك مبسوطة
-
-
نواف دخل المطبخ جايب القهوة ويهاوش لانهم تأخروا فتح الثلاجة واخذ كاس مويا وشربه دفعه وحده......
نواف : كرفني خالد اليوم هو وبدر البرنسييس وكل ذا على حساب ام لسان ابتهالوه
ريم : ههههههههه احسن يوم فرحك تكرفهم ان شالله
نواف بثقة : انسي انا ما راح اتزوج ابد
إلأا وبدخلة تغريد اللي سكتت نواف
: فضحتنا صوتك عالي حتى راما يوم سمعت صوتك بكت وراحت تركض بحضن زينة
نواف بلع ريقه بحسره : زيـــنة هنا
الهنوف : وجع اخت بدر اكيد بتكون هنا ههههههههه
نواف : آآآآخ مااقول غير ياحظك يابندر عرفت تختار آخ بس
تغريد : هههههههه يلا بس لا يكثر البنت متزوجه
نواف واهو يستهزء: شكلي بذبح بندر عشان آخذها هههههههه
ريم : اعوذ بالله الله يسترنا دنيا وآخره والله ينحرك بندر زينة غالية عنده وكلنا ندري
نواف يناظر تغريد : ترى ابو الشباب هنااا يسأل خالد تو يبي الشبكة الاسبوع الجاي
حمر وجه تغريد اللي انحرجت وطلعت ..........
ريم : ههههههههه عرفت وشلون تسكتها بس بدري ترى
نواف |: تقولين لي بالله وش اخبار زينة ...؟
ريم : احلف بس من جد ماتستحي على بالك نسيت حركتك فينا البارح يوم تخمك ام التكرن وتقل سنوات الضياع ...
نواف : الله يلعن شيطانك انا نسيت القهوة مالت عليك بسسسس
طلع يجر اذيال خيبته في الأمنية المستحيلة !
و بدر طبعا شاف إبتهال و لبسها الشبكة و جلس معها شوي وسط تنغصيات نواف و سعود .. والحفلة ككل كانت بيرفكت لولا اصوات البزران اللي شتت كل شيء خخخخخ
"
"
صوفيا شرفت وكانت لابسة برمودا ابيض على تي شيرت اسود سلمت على الجميع وجلست تهايط وتقول السعوديين والسعوديات....
دق بندر على زينة ............. طلعت عيون صوفيا من راسها من الحسد
زينة : هلاااااااا ...
بندر : وغلااااااااااااااااااااااا
زينة تبتسم : نامت خالتي ..........
بندر : لا بس اشتاقت لك تبيك تددلل علي من تو آخر شيء شكلها زعلت حسيت انها تقول مافي مثل زينه
زينة قلبها ينبض بقوة : ههههههههه طيب ما راح اتأخر نص ساعه بالكثير واجي ان شالله

صوفيا ولعت حسد وغيره .... وكل الوقت تقز زينة من فوق لتحت

استأذنت زينة وراحت طلعت برى تنتظر بندر اللي دق عليها من 10 دقايق يقول انه عند الباب
زينة : سبحان الله طبعه مايتغير مايحب يصبر يطلعني قبل يوصل بساعه
شوي إلا ويكبس النور عليهااااااا
زينة ركبت
بندر يناظرها : هاه بشري كيف الاوضاع وناسه ..؟
زينة بحزن : الحمدلله وناسه
بندر لاحظ حزنها : وش فيك مكتمه طيب ..
زينة: مافيني شيء
بندر واهو يسوق : شوفي والله ان ماقلتِ اني لااطبل على الدرقسون ويصير اللي يصير بتركه واحنا في تقاطع خطر ...... << ياحب بندر لهيك حركات خخخ
زينة تبتسم : يؤ مافي شيء وش فيك
بندر ترك الدرقسون .. صرخت زينة .... بندر طايح شماغه يبي يخوفهااااا
زينة بخوف ورعب فظيع : بندر وش فيك صار لك شيء..
بندر يضحك : للحين خوافة انت ههههه يلا قولي وش فيك ؟
زينة : بس تضايقت لان امي مو موجوده في شبكة بدر آخ ياقلبي الله يهديك بس
بندر : وانا على بالي عندك سالفة هههههههههههههه طيب مافي شي جديد يعني انت متوقعه انها تجي ........ زينة تناظر قدام : كنت متأملة.....

( غريبه علاقة بندر و زينة بعدما طاحت الخالة ام تركي صاروا يحكون مع بعض كثير ويضحكون مع بعض بس الاهم الرابط النفسي والعاطفي بينهم مرفوض ولا له أي قبول للحين )"""
""
"
طلعت الخاله ام تركي في السلامة وزينة جهزت اغراضها كلها وودتهم البيت ورتبت غرفتها وعطتها الدوا والحبوب ....

" والحين خلاص يازينة وش يجلسك الفترة انتهت والخاله تحسنتت موضوع الطلاق لازم ينفتح، بندر كبرياءه يرفضني وانا بعد ارفض اعيش بذل واهانه "
نامت الخاله وجلست زينة في الصالة مع داليا على التلفزيون ...
داليا : اقول زينة ما شفتي بنت تركي اخوي اليوم جت مع ابوها
زينة تبتسم : لا خساره بس اذكرها يوم كانت في المهد تجنن ماشاءالله
داليا : الخالق الناطق نسخه مني هههههههه
زينة : انتِ قمر والله إلا كيف اميرة ما مرت لها يومين عسى ماشر ...
داليا : يختي تعبانه مره يوم واحد بالاسبوع تصير نشيطة وست ايام ملازمة السرير
زينة : الله يعينها ......

دخـــــــــــــــــــــل بـــــــــــــــــــــــــندر
الجو يعزف اوتار القلق على جفون زينــــــــــة
وطفش داليا شوي بتعليقه عليها اذا لبست العباية هههه
وطل على امه بعدين طلع غرفته يبي ينام
زينة لحقته وطقـــــــــــــــــــــــت الباب وفتـــــــــــــــــــحته

" كان بندر لابس فوطه بس لافها على جسمه توه آخذ شاور و معه فوطه صغيرة ينشف شعره فيها "
زينة دخلت وانحرجت يوم شافته كذى طلعت عشان مايهزءها بعد ويجرحها بكلامه..

بندر : خير في شيء ..........
...... زينة من خلف الباب بخجل : أي بحاكيك بموضوع
بندر : انزين شوي وجايك ...........

لبس بنطلون بس بدون بلوزة وطلع عندها في غرفتها
وقفت يوم شافته وانحرجت كيف بتكلمه وهالخبل كذى ...

زينة واهي تبتسم متفشلة : ممكن تروح تلبس عشان احاكيك زين واقدر اناظر فيك
بندر : ههههههههه مستحيه عادي حلالك ناظريني
زينة( أه يالجروح اللي تلسعني ) عيونها تحت : ادري بس الموضوع يبي اكثر جديه من شكلك كذى
بندر انسدح على سريرهااااااااااا .....
زينة : لا ياشينك لا تنام الموضوع جدي لازم تجلس..
بندر حط يده على رأسه و غرس يدينه بشعره : ادري وش بتقولين بس عشان امي مو عشاني اجلي الموضوع شوي ؟
زينة : لمتى ابوي وبدر بيسافرون بعد بكرة ولازم اروح معهم
بندر جلس وناظر فيها : تدرين انك للحين لئيمة ، كم مرة قلت لك لا تختارين الوقت اللي تفكرين انك تروحين فيه لاتفكرين انك بذالشكل تجبريني انا مااحد يجبرني فاهمه ... لا يكون على بالك اني بخليك عندي لان امي تحبك لا عيوني مو بندر اللي تتغير مشاعره بيوم وليلة انت خلاص مالك مكان (( ابتسم بخبث)) وناظرها
زينة وقفت عصبت بتطلع
بندر مسك يدها وقربها له ناظر في عيونها
زينة : بعد عني
بندر يناظرها بصمت غامض
زينة : بندر خلاص بليز
بندر : بتركك بس قبل ماتركك بقولك ..
زينة عصبت : بجد وقح






آخر مواضيعي

أحذيه بالون الأبيض
عمل الحمام المغربي
ثلاثة اشياء
ديباجات - مفارش للسرير
ستايل الفنانه المكسكيه (( باربرا موري ))

 
عرض البوم صور الماسه والحساسه   رد مع اقتباس

قديم 07-22-2011, 06:43 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قلب المنتدى النابض
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الماسه والحساسه

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 1139742
المشاركات: 1,334 [+]
بمعدل : 0.76 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 29
 

الإتصالات
الحالة:
الماسه والحساسه غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الماسه والحساسه المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي







( الجـــــــزء الخـــامس .. The Fifth Part)



< منذ أن عرفتكـ و أنا أعرف أنك " قابل للضياع "
ربما لذلك...!!
صرت " ضد الإنكسارات" مهما تتابعت,,, ولمـــرات عدة !! >


(1)

عنــدما تــدق الساعة ، معلنــة منتص الليل
ينقلب فيها يوم " مات " ليوم آخر " سيعيش" في تلك اللحظة الفاصلة بين
< موت و ميلاد >
لا يهم شيء غير أن الأمل سيجتاح جزر الشخصيات الطيبة
و الحقد سينصب خيامه في فيافي رحاب الشخصيات الشريرة ..


نسرين تتأنق بدقة فائقة ....وهي ترسم الكحل استوقفت نفسها وهي تتأمل حالها في المراية
" كل ذالزين ولاني سعيدة ...غيري اقل جمال مني وسعيد بحياته ...غيري اقل مادية مني و سعيد....< نبعت فيها مشـــاعر غريبة جداً مزجـــتها بنظـــرة ما تـــطمن > إن ما كسبت الرهان ما أكون بنت فهد يا خالد اجل انا تعيفيني عشان وحدة غريبة .......( نسبتها لقبيلتها مع انهم من قبيلة وحده بس المقصود العرق اللي ترجع له في القبيلة ) وهنا نشوف مشكلة مستأصلة الجذور في المجتمع "
داليا دخلت تتسحب : نس نس انا بطلع عند بنات عمي طيب
نسرين وهي تحاول تضبط كنترول نفسها : ارجعي بدري لا تتأخرين انا مدري وش جايز لك مع الـ..
داليا قاطعتها : ياليل رجعنا لطيري ياللي لا تنسينا نهم اهل عيالك ترضين احد يقول كذا عن عيالك ..
نسرين ابتسمت بغرور : عيالي غير لا تنسينا ني امهم يعني..
داليا واضح انها تكرنت خخ : لا يعني ولا يقول ....وعلى فكرة ترى فيه ثنتين تحت ملطوعات لهم ساعة يمكن
نسرين ببرود : تقولين لي وليش ما ضيفتيهم !
داليا وهي تضبط شعرها في المرايا : والله تعرفين هيك شخصيات ما اتقبلهم خير شر اووما ذي اللي ينقالها ام زكي ما هضمتها ابد يعني احس انها عبله كامل يوم كانت بشخصية " ريا"
نسرين بشموخ لا يضاهى : لا يكثر بس وارجعي بدري واترك حركات الناس البداوية شوي << يبي لها تصفيق وبقوة ^_^
داليا : ماراح اتأخر بإذن الله

نسرين طلعت تمشي بشموخ وخطوات مليئة بأحاسيس غريبة ولكن تتفق مظاهر الغرور على تلك الخطوات ...


جرت الخـــــطى لحد ما وصــــلت عند ضيوفـــــــــــها ....

بعد الضــيافة الأكثر من راقية والكلام الرسمي المتداول

نسرين : اسمعي ام زكي ابي منك طلب صغير ما راح يكلفك أي شيء وبالمقابل لك شيك مفتوح اكتبي فيه اللي تبين.!
ام زكي (حضرمية مع إحترامي لجميع الفئات ولكن هكذا تمت الواقعة ): شيك مفتوح معناتو تبين شيء كبير
نسرين بلؤم : اهو كبير كبير بس ما راح يكلفك أي شيء انت بالذات؟
ام زكي تتلفت : اش معنى انا
نسرين : لان قلبك قوووووي ( طقت كتفها ) قامدة اوي يعني
ام زكي بنظرات يعتليها الإستغراب : ايش المطلوب مني ؟
نسرين مسكت الشيك وحطته قدام ام زكي : برسلك لوحده حامل مواعيدها عند الدكتورة هالة ، اهي اكيد جاني خبر انها متنومه في المستشفى ابيك تتفقين مع بنت خالتك الممرضة الـ.....( نسبة لمنطقتها ) مدري وش اسمها وتطقونها ابرة تسبب لها نزيف وتسقط الجنين ......وتذكري شيك مفتوح ( قربته لعيونها )
ام زكي بإسلوب اللي تطمع : اووووف ماتحسي ان الموضوع صعب شوي في حياة او موووت
نسرين بقهر تعدل ساعتها : ياشيخة اهي ماتستاهل اهي خطفت رجلي مني
ام زكي بنسبة ضئيلة من الخوف : بس اخاف يكشفونا
نسرين : لاااا ما راح يكشفون ابد انتِ متأثرة مره بالافلام العربية هههههههههه
ام زكي بإقناع : طيب ايش رايك نسوي لها عمل تتفرق مع زوجها؟
نسرين عضت شفتها : وش دعوه يعني ماحاولت بس تخيلي المشعوذة تقول عجزت و اللي ما تتسمى ملتزمة يعني صعبة شوي وذالمشعوذة اخذت مني ألآلآف على الفاضي بس خرطي بس
ام زكي : لا شوفي ام هاجوس قامده اووووي وشغلها يصيب
نسرين بتقرف : لا.... بعد كيف تبيني انزل نفسي لهالمستوى هاه بتساعديني او لا !
ام زكي : انتِ تعرفين انا محتاجه فلوس كتير عشان راح ابني فيلا لي في جده بعدما طلقني السافل
نسرين : آخ الرجال خونه مالهم امان مايملى عيونهم إلا الجحود
ام زكي : ياعمري انتِ لا تخافي تشوفي اذا ماجاك ذاللي مايتسمى يترجاك ترجعين له هما الرجال كدا مثل الكورة تشوتيها وتجيك راجعه
نسرين : والله ماحد فاهمني غيرك كفك هههههههههههه
ام زكي : كم عندي من نسرين انا اعتمدي ياشيخه...يا أميرة الكل
نسرين : اوكي بس لازم احذر انتبــــــوا ترى الزفت مرابط عندها 24 ساعه
ام زكي : لا تخافي بسوي نفسي زائرة عشان يستحي ويطلع
نسرين : لا فيه تغريد عندها تخيلي طايرين فيها وانا كانوا مايحبون يناظرون خشتي
ام زكي : غيرانين منك يااختي
نسرين رزت عمرها : أي صح من هالناحيه انا متأكده ميه الميه ............

(2)

عــــــــــــــند جلـــــسة الصـــــــــبايــــــــــــــــا ...


قهـــوة ...صياني حـــلا ...شوكلاتات ... موكا اوردر طبعـــــا ...شيبس و بيبسي << حوسه كثيره خخ

الهنوف برباشتها : بنات يالله القطه بليز ترا مانيب مكلوفة كل وقت بباشر عليكم ( تناظر ساعتها) الاوردر مابقى على وصوله شيء ..
داليا : ياليل القعاطى انت تموتين على القرش طالعة على مين ابي اعرف ..! وبعدين الطلب مسجل باسمك
الهنوف تحرك حواجبها بحركة تضحك : احلفي بس ..اصلا وش دراك انتِ يقولون لك قمة التحضر إنك ما تسرفين تضبطين ميزانيتك اول بأول..وبعدين انا كنتاكي ابد ماخش مزاجي تعالوا نغير بس ..
داليا : ههههههه لا تقولين هارديز ترى السنتر نفسه بنات شيلوا سبحة ابليس ذبحني ( تقصد الفصفص) خخ
ريم قاطعتهم سحبت الفصفص ورفعته : يا مال الفقر والله اللي يسمع يقول بنت فقر احمدي ربك على النعمة
الهنوف تبوس يدها وجه وظهر << ليش صفحة هي خخ : وعشان كذا انا احمد ربي اجل تبوني اتبطر و اباشر عليكم على الطالعه والنازلة المرة الأولى قلت عني وعن والدي بس عاد طولتوها
إبتهال : مسوية كاش اباشر عليكم واباشر عليهم تراك صدعتينا ماتسوى علينا هالمنه
الهنوف ألتفت لها : منيب رادة تكريما مني لك لانك بعد ايام معدودة بتضفين عفشك وتروحين لرجلك ليس إلا
أميرة : أيــــــوه عشان ليس إلا ذي ههههه انا اللي بباشر عليكم
داليا : احم احم والله لو اني متزوجة لاضفكم كلكم واقول لرجلي يودينا البلورة او ابل بيز هيك شيء
ريم بتريقة : على اساس ماعندك سايق كش بس ياشين اللي بيثبت وجوده باي طريقة
اميرة بعد ما دقت على هشام ..
اميرة : هشوم مايقدر عنده رجال في الإستراحة قولوا لداوود وانا احاسب ..
الهنوف : صلاح موب فيه راح مزرعتنا اللي بالخرج مدري وش عنده فيها بالله دقوا على ايوب !
داليا فطست ضحك : دريتوا ان ايوب انحاش خخخخ
اميرة شهقت : اووما انحاش هههههه وعزاه عن اخواني وابوي بس
داليا : لا ووسيع الوجه تارك رسالة قبل النحشة
ريم بحماس : ههههههه وش عنده البنقالي نحشتوه
داليا : والله نايف يقولون انه متكرن ليش نقلوه من البيت للإستراحة وتعرفين مافيه امل يعارض ابوي عشان كذا انحاش هههه
الهنوف : عرف لكم والله ههههه بس تدرين عني انا انه مشخص بالبطحاء
اميرة : خسارة والله انه كفو يعني من سنين بس مدري وش جاه !
ابتهال : خيرة خيرة
الهنوف تغني : لا تقول خيره خيـــبة كـــــبيرة ...
اميرة : داليا دقي على نايف مايقصر صح بيغسل شراعك بكم كلمة بس تحملي عشان هالمجاعة خخخ
الهنوف : تبطرنا يا مدام هشــــــــــام
اميرة دق عليها هشام وطلعت تحاكيه ..
داليا : و الله فكرة بدق على اخواني عاد ابوي مهزئ فيهم البارح ههههههه لان ايوب هرب يعني ابن امه يقول لي منيب جايب لك شيء
ريم بشطانة : فرصتنا أي صدقتِ يالله
داليا فتحت شنطتها " البنية وفيها إطارات وردي فاتح "
الهنوف : تبطرنا والله بزران عرفوا يشخصون ههههههه
داليا : هاهاهاهاهاا ابرك من زولك يالخبله .....المهم
الهنوف : تعرفين المهم
داليا : هاهاهاا حس بالي انتِ اللي تعرفين بس
الهنوف : حس بالي وإلا كمبيوتر
الجميع فطس ضحــــكـ
داليا : ماجبت جوالي
الهنوف تناظرها : لو تفحطين بيدينك و رجليك
ريم : قايله لك هنيف فيهاعرق ......( نسبة لفئة قعاطى مره خخ) خذي جوالي
داليا : من جد قعيطية ...
نايف : سم
داليا : هاي نايف
نايف في الإستراحة وعنده كل الشباب : بالاذن شباب...لحظة شوي
داليا تضحك بصمت و تناظر البنات اللي كلهم قلطوا يسمعون ...
نايف : امري
داليا : الله مير يسلمك مايأمر عليك عدو ولا ظالم
نايف ( ياليل شكلها بزر وفاضيه و ملكعة ) : خير
داليا : اعصابك خير خير إن شاءالله
نايف : عفواً مين معي ...؟ << بلهجة مهايطية نطقها
البنات ضحكوا ...الدهشه والغموض على معالم نايف
داليا تمسح دموعها : معك داليا عبدالصمد القرشي
البنات ضحكوا وطلعوا يكملون الضحك برى
نايف عصب : لا ياللي ما تستحين وتتملحين تخففين دمك
داليا : ههههههههههه حلو المقلب صح
نايف : كلي كبر راسك يالعصلى وقتك يعني تتريقين الشرهه ميب عليك على اللي عطاك جواله
داليا : اجل الشرهه على ريم ميب علي ...المهم نبي بلعة ممكن تجيب لنا تغيثنا ماسكة معنا
نايف قاطعها : فيه إختراع اسمه منيو زين و هي عبارة عن ورقة مربعة طويلة عريضة فيها مالذ وطاب و بأخر شيء فيها ارقام يعني لو وحده منكم تتذيكى وفكرت ودقيتوا وتركتوا التحويط شوي
داليا : احلف بس لا احلف وبقوة بعد هههههههههههه وبعدين حلوة تحويط بس مابعد وصل الاوردر
نايف : اصبروا وإلا تسمعون بالصبر انتم
داليا : نايف لا تفشلني قدام الصبايا
نايف : ياشين السرج على البقر بس قالت صبايا خخخخخخخ يالله شويات وادق عليك اشوف طلبات الشيخات
داليا : يااااااااااااااااااااي ونااااااااااااااااااااااسه ( كل البيت ارتج من صرختها )
طبعا بعد ربع ساعة ماقصر نايف اللي وصل لهم الاكل ... وطاحوا فيه أكل << مجاعة بجد
اميرة مشت ... وابتهال جالسة عند البنات ...
ابتهال تحوس بجوالها
ريم : وش تدورين يالغلا هههههه
ابتهال مسفهه فيها
الهنوف وهي تبلع خخ : يقولون لك إن بدر اللي هو زوجها او بالاحرى اللي مملك عليها بيأخذها يتعشون سوا ومدري متى ذالعزيمة بتجي بيجحدها و الله أعلم
ابتهال : فيه ناس كثيرة قاطة الفيس و الميانة وبقوة
داليا : عشان وبقوة ذي اشك انك مجحودة بس تعالي البارح كان عند اخته للمعلومية
إبتهال ناظرتها : أي صح تعالي يختي زينة احس انها متغيرة ماتسولف ولا شيء بس ساكته وحتى يوم جيناكم آخر مره ماجلست كثير ماشاءالله تشتغل كثير قرمة ( قرمة = سنعة = راعية بيت )
داليا << الله يستر لا تكب العشاء : ايه هي تحب الشغل بالحيل
ريم : اوووما ذي وربي ماحسيت بس من جد متغيره
الهنوف : احس فيها لمعة حزن ليش
داليا << على وشك : ياهوووه هههه انصحك لا تكثرين قراءة الروايات ولا تشوفين الأفلام
الهنوف : ههههه لا تخليني اتهور واروح اغازل و ارقم ! << تمزح طبعا
ابتهال :وجــــــــــع
الهنوف : خخخخخخ وين جوالي وينه بس !
ابتهال خطرت عليها فكرة جهنمية
ابتهال : هنيف رامي يعرف رقمك ؟
الهنوف بدلاخة : على اساس انه مو ولد اخوي يعني هههههه اكيد بيعرفه
ريم : ليش ؟
ابتهال : عندي مقطع الهيئة هههههههه ودي ندق على رامي ونحطه بنشوف يكب عشاه او لا!
الهنوف : أي والله اني شاكة فيه ههههههههه ذاك المرة يهمس لبلوط يوم العيد ويوم شافوني قمطوا
داليا : يااااااااااي اكشن ياالله بليز
ريم : من وين رقم ...بس لقيتها بجيب جوال يانتي
الهنوف : كح كح ههههههه دايركتلي بتعطيك اياه
ابتهال : والله لو تفحطين بعربية بندة ماراح تعطيك اياه
ريم : اقولها بشحن لك والله تعطيني غصب تبطرنا يعني نست ايام ماكنت اعطيها جوالي وتحاكي اهلها بإندونيسيا ساعات ....
راحت ريم وبعد وقت طويل ومحاولات إقناع جادة جابته....
ريم : ههههههههه تقول لا تطولون لان صلاح بيدق ومايصير هو فيه ادق وفيه ويتنق
إبتهال : ههههههههه حتى هم بعد يغارون والله مشاعر صدق
الهنوف : يالله مين تتعهد و تتطوع لهذه المهمة !!
راما قامت معصبه تجلس وتروح بس الحين تكرنت : تلعبون على اخوي هاه !
ريم : قامت الورع ذي فازعة نامي نامي ياماما ! ( ورع = طفل )
راما بعصبية : شيلي يدك هنا ...والله لااقول لابوي
ابتهال مسكتها وفهمتها انهم بيضــــحكون .....
دقوا على رامي اللي مايرد .....<< مشخص خخ
راما : قايلة لكم مستحيل يرد على رقم غريب اخوي وانا ابخصه
داليا : رمرم حياة خاله يصير ماعاد تغردين بليز
شويات و وتعيد هنيف الإتصال
الهنوف : رد رد
إبتهال جهزت مقطع الصوت وقربته .....
( اعتقد المقطع مشهور واغلبكم سمعه خخخخ مايحتاج اذكره ....)
طبعا رامي كب عشاه كله ههههههههه
الزينة وين يوم قاله رجل الهيئة : اطلع عند الباب قبل يدخلون عليك و يسحبونك يجرونك جر ..
رامي : وش سويت منيب بالبيت انا كيف اطلع << نصاب بغرفته هههه
رجل الهيئة : اقول اطلع بس
رامي : والله ماسويت شيء حمد ( بلوط) هو اللي عطاني صور هيفاء وأليسا و التفحيط منيب رايح معهم والله والل
البنات فقعوا ضحك وقفلوا .....
يمسحون دموعــــــــهم من الضحك .....
إبتهال : طلع من تحت لتحت وحنا نقول بزر مايعرف اخ من جيل هاليوم بس
ريم : جيل بوكيمون و ديجتال ههههههههههههههه
داليا : بدق عليه اقوله تعال محرم معي مع السايق بروح البيت بشوف وجهه وشلون بعد الخرشه
الهنوف : اخ يا بطني ههههه رخمه خواف
راما : هيه انتِ مااسمح لك ترى
ريم : دقي عليه ....بالله
دقت عليه داليا من رقم ابتهال ولا بين أي شيء ....راح معها وصلها البيت وهو قامط ... راما راحت عند امها وبكرة بترجع ...!
الهنوف : هين والله الحمدلله اللي مسكت عليه دليل وهو دايم يطيح وجهي قدام الناس
ريم : هههههههههههههه راعي تفحيط اجل
إبتهال : مصدقين حده تفحيط بعربيات بندة والعثيم

^^^^^^^^

(3)

تمتلئ ســــــــلال القلـــــــــــــوب بهــــــــــموم المعذبين ...
زفراتها الهــــــــــــــــادئة ثكلى بآهاتهم ...!!
يستعيرون حفنةً من العتمـــة لطــــــــــــــلاء الهـــمـــوم


ياظالمـه زينـــــك بشيــــن السوايـا
من وين لك قلب على طـــــــول جاير

مبغا الدوا لاصـــــار جرحـــــــك دوايـا
باكر على الظالم تــــــــدور الدوايـــــر


من إطلالة أشعة شمس الغد المشرقة ...

في المستشفى ---- جناح رقم 36------


عندما تتحدث القلوب المرهفة لتعلن عن جمال عـذب !
و حيث تقيم العذوبة الناشئة عن التفاهم والحب المتكامل
نــــجد :

ضي منسدحه على السرير الابيض .... ( عندها موعد و إجراءات روتينية لأي حامل )
وخالد ماســــــــــك يدها ويطمــــــــنها
ضي : حبيبي ليش ما تطلعني خلاص مو لازم نعرف هو بنت او ولد اتركها سربرايز؟
خالد يبوس يدها : لا حبي انا متحمس لولدي او بنتي اللي انتِ امهم
ضي : ياحبي اللي يسمعك يقول اول مره تشوف عيال لك ..؟
خالد : ايه ياقلبي عندي عيال واحبهم موت بعد بس متحمس مره اشوف ولدي منك
ضي : اخاف يصير بار فيك بس يطلع يشبهك وانا يجحدني ...؟
خالد : هههههههههه من هالناحية تأكدي اجل انه نسخه مني
ضي : حبيبي اليوم ما مريت على شغلك توكل على الله ولا تخاف علي
خالد : لا اليوم ماسكة اجلس معك عندك مانع هههههههههه << كانه حاس ياعيني على الحب الراقي
ضي : لا قلبي بس خايفه اعطلك ...
خالد قاطعها : انا اصلا مااتعطل إلا اذا بعدت عنك حبيبي
ضي : اقول ترى ولدك قام يغار صار يتحرك في بطني يبي يطلع ههههههههه
خالد حط يده على بطنها : والله انا شكلي بغار منه اخاف يأخذك مني وتنسين ابوه
ضي تتسند على كتف خالد : وانا اقدر...
خالد : اكيد لا هههه
ضي : يا واثق ههههه...
خالد عطاها بوسة مع راسها : يابعد راسي والله انتِ ...... وصار يطمنها
خالد : بتغداء معك اليوم وش نتغدا حبيبي ؟
ضي : يؤ لا لازم تروح الشركة اخاف ابوي يسبقك في المشاريع ثم يتهمني اني انا اللي مشغلتك ويأخذني عنك ههههه
خالد : تهقين ابوك يسويها هههههه
ضي : أي ليش لا ههههه
حالد : لا تحاولين اليوم متغدي عندك متغدي ان شالله ولو على كيفي نمت هنا عندك بعد ههههه
ضي : والله مجنون تسويهاههههههههه
خالد : والله انا كنت عاقل بس يوم حبيتك طار عقلي
ضي : يؤ ايوووه يلا حط كل شيء فيني ثم صرخت : آآآآآآآه بطني
خالد قام : بسم الله عليك انادي الطبيب
ضي : هههههههه امزح معاك ياخواف ....
خالد : ههههه خلاص كل شيء فيني بس لاتعصبين فديتك


( يا إلهي لم أعلم أن للشر عينين كبريتين )


< يا إلــــــــهي لســــــــت أعلــــــــم أي عالـــــــــم حائر هذا ...!!
تغذوه الآهـــــــات و يســـــــــتوطن أضلـــــــــعــه الألـــــــــم !! >

في ذاك المــــــــــستشفى .....
نجد تلك الممرضة التي تسابق الخطى ...
وقد لمح البعض كثرة ترددها لهذا القســـم اليوم على غير المعتاد...

نســــــــــمات قـــــــــــذرة بقذارة ضميــر أصحابها !

و نظـــــــــــرات ملـــــــوثة بطابع المؤامـــرة المــادية البحــثة !

علامات السأم والضجر قد ارتسمت على محياها ...
الممرضة عبير بنت خالة ام زكي دقت على ام زكي والحيرة تكتنف الغموض

عبير : ياشيخه مو قادرة تخيلي زوجها جالس عندا تغدو واضح انو بيجلس ينام هنا كمان ..؟
ام زكي : لا اتصرفي نسرين دافعه لنا مبلغ خيالي دي فرصتنا ..
عبير : مو قادرة مو قادرة وإلا كل شيء جهزته حتى الصيدليه اخذت منها الابره عشان المستشفى مايلاحظون وكمانا مش من صيدلية المستشفى من صيدلية تانيه...
ام زكي : برافو عليك بس يلاا طقي الابرة واهربي وااتأكدي انها خلاص و ان الجنين مات .............
عبير: دعواتك لي ان شالله بروح اشوف اذا عندها جوزها او طلع....
-

نــــــــلقــــــــــي الضــــــــــــوء
" حيث نسمات الطهـــارة و الحـــب الراقي البــعيد كل البعد عن صخب الحيــاة "

خــــــــــــالد ماسك يد ضي : حبيبتي مثل ماتفقنا بنت راح نسميها لين وش رايك .. ؟
ضي : اللي يناسبك يالغلا والشوق طيب لو ولد ...
خالد : بسميه على اسم اسم ابوي الله يرحمه محمد
خالد : بسميه على اسم اسم ابوي الله يرحمه محمد
ضي : ايه صحيح ليش ماسميت رامي محمد ..؟
خالد : امه مارضت وصممت على رامي وراما
ضي : اما بجد زوجتك ذي ماعندها دم خير شر .......
خالد : ماعليك منها اتركيها اذا انا معك ابي اكون معك انتِ وبس
ضي : الله لا يحرمني منك ........
خالد : آمين يارب و يخليك لي ان شالله ...

دق جوال خالد ...<< --- عبدالله يتصل بك

خالد : ياساتر من ذالنشبة وش يبي آخ بس لو مزوجينه تغريد ومفتكين ههههههه
ضي : الله يسعدهم صح اليوم شبكتهم خسارة ماقدر احضرها
خالد وهو يناظر الإتصال : عادي تبين نطش نطش ههههههه
ضي : يؤ لا خالد ذي اختك حرام مالها غيرك ( فرق بين كلامه وبين كلام نسرين )
خالد : مصدقة انت وخشتك عاد لا اكيد بروح افا بس وانا اقدر
ضي : ههههههههه الله يخليك لنا
خالد بإستعجال : هلا عبدالله ان شالله ابشر كلها ربع نص ساعه بالكثير وحياك الله ..
عبدالله : هههههههههه وش فيك مستعجل طيب اصبر بسلم
خالد : ماله داعي شايفك البارح هههههههههههه وبعدين دايم تدقون علي باوقات سياحيه مره
عبدالله : ههههههههههه الله يطعمنا مثل مااطعمك
خالد : قل هو الله احد اعوذ بالله منكم بس كلكم حاسديني على زوجتي ههههههههه
ضي ابتسمت
خالد : المشكلة ان ماعندها خوات عشان ازوجك منهن ...وإلأ تخسي تأخذ انت وجهك على تغريد ذاللي بقى يلا بس .
عبدالله : ههههههه انجز واترك الترزز عند زوجتك وبسرعه لا تتأخر علينا ترى مانيب فاضي لك انت ولطعاتك
خالد : أي شيء ثاني عمي ...
عبدالله : مثل ماقلت لك هرررري آب
خالد : على خيررر إن شاءالله والله يوفقكم ....
خالد ناظر ضي واهي تضحك بقوة ...
خالد : بس ضايقت ولـــــــدي حرام عليك
ضي : هههههههههه وش اسوي ماقدرت اقاوم هبالك
خالد : أي والله صادقة خلاص لازم اقلب جد الحين بصير ولي امر تغريد لين املك لها
ضي : تصدق قبل الخطبة ماتوقعت انك كذى على بالي ان دمك ثقيل ولا عندك سالفة في الحب
خالد : اوووف اووووف ارفقي علي .. (غمز عينه) طيب والحين
ضي : لا الحين اكتشفت انك استاذ الحب والرومانسية والعشق ...ودكتور فلسفة الغرام
خالد : لااااا خلاص شكلي مانيب رايح بدق اعتذر ههههههه
ضي : لااااا تتأخر على الولد توعد فيك ترى
خالد : طيب قلبوو ديري بالك لعمرك ولا تفرحين مافي فكة بجيك بعد الحفلة اقابلك
ضي : الله يخليك لي ....
طلع خالد وراح البيت عشان مايتأخر على شبكة تغريد وعبدالله
:
:
في زمـــــــــــــــــــــــــن

انعدمت الانـــــــــــــــــــــــــــسانية في مناهجه..

وتلاشى فيه الخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو ف من الله

" كيف استطاعت ان تنسى أن الله مطلع على كل كبيرة وصغيرة "

< انها الغيرة السوادء والحسد الجشع الذي يأكل الاخضر واليابس >

في تمام الساعة الثـــــــــــــــــانية عشر

انتهى دوام الممرضة عبير ، قبل أن تبدل ملابس الدوام طلعت على غرفة ضي اللي كانت نايمة في أمان ...
فتحت باب الغرفة وناظرت يمين ويسار ....
دقات الساعة ( تك تك تك ) تنشر القلق في المكان
حتى خوف ماخافت لانها متعودة تسوي كذى بس الارتباك واضح لانها خايفه يدخل خالد أي وقت


(اقسى شيء أن لا يراعي الممــرض او الدكتور عمله ويسعى متعمدا للإضرار بالـــــــــــمريض)

تلثمت اول مادخلت عشان اذا صحت ضي ماتعرفها
فتحت ضي عيونها ناظرتها وشافت ممرضة رجعت نامت في اطمئنان تام .....
مسكت عبير يد ضي ورفعت كم ثوبها
ضي بتساؤل : بسم الله وش ذالابرة ماقال الدكتور لي شيء ...؟
عبير: ايوووا هوا قال لي دحين اعطيك هيا ؟
ضي وقلبها يشعر بخوف : طيب ابرة لايش انا حامل مايصير ..؟
عبير : فيتامينات اشبك خوفتي مثبتتات للحمل
ضي سلمــــــــــــــت امــــــــــــــرها لله الواحـــــــــــد الأحـــــــــد
وعطتها يدها ...
عبير بكل قسوة وهمجية ووحشية دخلت الابرة في يد ضي المسكينة ثم طلعت .............
مفعول الابرة يبدا بعد نص ساعه بالضبط
ضي ماحست بشيء إلا إن الجنين صار يتحرك بقوة لدرجة انها شكت انها بتولد ....
عبير طلعت من المستشفى عشان ماتكون بموقع شبهه ...
ونسرين تتابع الحدث باهتمام وهمها كله تبي تقهر خالد ويرجع ذليل لها..............

الساعــــــــــــــــــه 12 وربـــــــــع

ضي مسكها صداع خفيف صــــــــار يزود شوي شوي لين صدعت بقــــــــوه
مسكت جوالها تبي تدق على خالد بس للاسف الحيوانه عبير اخذت جوالها نظرا لخبرتها في ذالسوالف.....

12:25 ص
ضيي فقدت توزانها وبدأت تتقلب على السرير كــــــــــــــــــثير

12:30 ص
صرخـــــــــــــــت صـــــــــــــــــرخة مدويـــــــــــــــــة
اطلقت للجــميع
واعلنت عن ألم انسانه بريئة نتيجة لإنعدام الضمير وانحطاط الاخلاق في زمن المادة فيه اعمت قلوب البشر
المستشفى بجميع الاطباء والممرضين والممرضات وجميع المسؤولين
اتجهوا بسرعه اتجاه هذا الجناح اللي اعتلت منه صافرة انذار تدق نتيجه للصراخ المزمن ....
الدكتور المشرف على حالة ضي مسك يدها وعرف مباشرة انها في حالة خطرة ...
ادخلت العناية التلطيفية والعياذ بالله ......
واخذ الاجهزة بسرعه وحطها على قلبها اللي نبضه يضعف بشويش معلنا عن وفاتها بعد دقائق معدودة ...
الدكتور رمزي : لا قلبها بيدق بشويش
بسرعه اعطى تعليمات بتجهيز العلميات وراح يسعى جاهدا لاإنعاشها ابالاكسجين
وراح يضغط على قلبها بقـــــــوه بس للأســــــــــــــــــف
-
-
ضي الطــــــــيبة
الوفــــــــــــــــــية
المخلصة للحـــــــــــــــــــب ولزوجها
انتهت هذه الاســـــــــــطورة في لحظة انعدم فيها الضمير ,,,
-
-
-
خالد دقوا عليه المستشفى
وجاء مسرع مايشوف الطريق ولحقه بندر ونواف وسعود
خالد يتصــــدم في الجدران من الـــــــــقلق والرعـــــب
والشباب وراه مايعرفون وش يقولـــــون له او كيف يتصرفون ؟؟

خالد لمح الدكتور سعيد ـ وراح له بسرعه مسكه : هاه دكتور وش صار على زوجتي ؟
الدكتور سعيد : ضي .............
خالد بقلة صبر : ايه ............
الدكتور سعيد : البقية في حياتك..
خالد انصـــــــــــــــــــــدم واغــــــــــــــــــمى عليــــــــــــه من الصــــــــدمه
" كيف بس وانا معها قبل ساعتين او ثلاثة مافيها شيء يارب ماعترض على قدرك بس يارب
الهمني الصبر ... اللهم لا اسألك رد القضاء ولكن اسألك اللطف فيه "
بندر اخذ خالد والدكتور سعيد اشرف على حالة خالد اللي كان عنده انهيار في الاعصاب من قو الصدمة ... نواف بكى لان ضي انسانه كلهم حبوها ووجودها في البيت مع انها غريبة مو من نفس العائلة بس كأنهم اخوان ....
سعود كان عند خالد يقرا عليه ويراعيه والحزن رسم ملامحه على ملامح سعود .....
بدر جاء مسرع يتخبط الابواب وشاف نواف جالس بحزن ..
بدر : وش فيه نواف ..؟ وش فيه وش صار ؟
نواف واهو يصد عن بدر : ضي تطلبك الحل ..؟
بدر منصدم : وشلووووووووون ...
بندر اللي مره تأثر بهالخبر : لا تقول وشلون اذكر الله وانا لله وانا اليه راجعون لحول ولا قوة إلا بالله .. كلنا رايحين بهالطريق ..................
-
-
في غــــــــــــــــــرفة العــــــــــــــــــــــــمليات

" حيث تلك النماذج المثالية تعمل جاهدة لإسعاف المرضى "

الدكتور رمزي يحاول جاهداً لإنعاش نبضات ضي ...العملية استغرقت 6 ساعات .....

في تمام الســـــــــــــاعه 6 صباحاً
طلع البروفيسور رمزي منهك من هالعملية ...
بدر كان جالس عند باب غرفة خالد وحزين مره ( طبعا كان بدون عقال ) شاف الدكتور رمزي طالع ناظر فيه على باله انه مسوي عملية لمريض ...
الدكتور رمزي منهك مره وقف عند الريسبشن وقال : سجلوا عندكم المريضه ضي بنت عبدالرحمن تنقل للعناية المركزة ..
بدر سمع ويحس انه ماسمع معقوله ضي لسى عايشه
راح بسرعه ومسك الدكتور وقال : دكتور لو سمحت المريضة ضي للحين عايشه
الدكتور : ايووووه ولسى طالعين من العمليه بتاعتها وان شالله نرجوا من الله يشفيها واهي تحت الخطر الحين
بدر : متأكد دكتوور ضي بنت عبدالرحمن الـ..
الدكتور : أي حرم خالد بن محمد الـ..
بدر بإستبشار : الله يبشرك في الخير .............ياربي لك الحمد

بدر راح مايدري وين يمشي يتصدم في العالم والابواب
فتح الباب على جناح خالد اللي كان حزين مره و يواجه موجة حزن عارمة تعصف في حياته
بدر : خالــــــــــــــد ابشرك
" خالد بينه وبين نفسه أي بشرى بعد موت الغالية ...."
بندر بعتب لبدر : خير ان شالله ماتشوفه تعبان وش تبي تقول مو وقته يااخي ...
بدر بإستبشار : إلا وقته ونص خالد ابشرك ضي ماماتت ضي في العناية
خالد بحلق عيونه بألم : وش قلت .......
بدر : اللي سمعت والله بعد بنادي لك الدكتور رمزي
الدكتور رمزي يتخطى الخطى وهو ينزع الباب بهدوء ينم عن ثقله ووقاره ..
الدكتور رمزي : ايوووه يابرنسيس خالد شو يعني نسميه هذا وفاء لزوجتك اذا تعبت لازم تتعب
خالد : دكتور وين ضي زوجتي ..؟
الدكتور : في العناية المركزة ....
خالد يناظر بندر و بدر : يعني ما ما ما ماتت ...
الدكتور : لا الحمدلله بفضل من الله سبحانه وتعالى استطعنااا ننقذها
خالد : الحمدلله والشكر لك يارب ......
كل الشــــــــــباب
حمدو ا الله على هالخبر
خالد صلى صلاة شكر لله ..........
الشيخ ابو وليد جاء يتطمن على بنته وشافها وكان خالد جالس عندها في العناية
، طلعوا خالد ودخلوا ابوها اللي ضم خالد وبكى من قلب .....
الدكتور رمزي : يآخ خالد ممكن تتفضل معايا المكتب شوي!!
خالد : خير دكتور ضي فيها شيء
الكتور : خل ايمانك بالله قوي تعال معايا وان شاله بفهمك على كل شيء
-
-
خالد : دكتور يلا احنا لوحدنا قلبي طار وش فيها زوجتي ؟؟
الذكتور رمزي : شوف ياابني ، انا عشان المستشفى دي اللي كرمتني اللي اختارتني من بين 300 بروفيسور في ألمانيا مش راح احرضك عليهم ..
خالد مبلم : يادكتور خرشت قلبي وش السالفه .؟
الدكتور : اسمع يابني زوجتك في احد عطاها ابرة متسممه بالغلط يمكم و دي الحقنة تأثر على حياتها وعلى حياة الجنين
خالد عصب : ابرة متسممه وشلون وين الرقابه يعلن اشكالهم !
الدكتور : والله مش عارف يابني بس انا ماصرفت الابرة دي لزوجتك ، والامن بيقولوا ان في ممرضة دخلت عليها الساعه 12 بالضبط ود موعد مغادرة الممرضات واستلام الاخريات يعني فيه حاقه غريبة
خالد بعد صمت : يعني بتفهمني يادكتور ان ان ان
الدكتور : ايووووه بالضبط يابني فيه مؤامره او مخطط من عديمي الضمير بس انا اوعدك بتابع الموضوع وزوجتك ماتخافش عليها ان شالله كلها اسبوع اسبوعين وراح تكون احسن بإذن الله انت ادعي لها بس..
خالد : حسبي الله ونعم الوكيل وشلون ومين بس ........ مين له مصلحه انا ماضريت احد ولا زوجتي بعد
الدكتور : دعواتك ياابني ، والغلط مش منك من إدراة المستشفى دي !
خالد : وربي الكريم لااطيرهم واحد واحد وتشووف
" طلع خالد و هو معصب وحالف انه يطير مدير المستشفى والمرافقين الكرام له "
بندر شاف خالــــــــــــــد قابــس وطاير بالمشي
بندر : خالد وش فيك وووين رايح ؟
خالد بصوت مكتوم : شوي وراجع ......
سعود : بندر رح معه الحقه شكله مو طبيعي انا بجلس انتظر بو وليد
نواف شاف خالد طاير وشكله معصب ومتضايق وراح معه وبندر لحقهم كلهم ركبوا اساسنير واحد ......... بندر : ريح اعصابك خالد وش فيك ..؟
خالد : أي راحه واي نيلة واي قرف
نواف : خالد اذكر الله زوجتك والحمدلله طلعت عايشه خلاص عاد احمد ربك على النعمة
خالد : الحمدلله والشكر لله ........
" خالد يمشي مسرع وبندر ونواف يتطالعون مايدرون وش السالفه ...خالد فتح باب المدير بدون استئذان ولا شيء ......... المدير كان عنده اثنين رجال اعمال بيتعاقدون مع المستشفى مقابل توفير اللالات ( خالد مشهور في هالمجال لإن عنده مستشفى خاص بس لانه يحب ضي موت وداها ذالمستشفى عشان في بروفيسور )
خالد صقع الباب بقووه ..... "
المدير ناظر : هلاااااااوالله ابو رامي
خالد بعصبية : وانتم خليتوا فيها هلا
المدير مستغرب : وش السالفه ياابوي ..؟
خالد يطق الطاولة : ممكن اعرف وش وظيفتك هنا بالضبط ..؟
نواف يساسر يندر : يااخوي شكل اخوي فقد عقله
بندر : انطم بنشوف وش اخرتها
المدير : خير يابو رامي وش هالإسلوب !
خالد يصرخ : جاوبني يامدير الغفلة
المدير : خالد احترم نفسك او بضطر انادي لك الامن
خالد : تسوونها ولا شيء كنتم بتقتلون نفس برئيه لإاهمالكم وتؤاطكم ، زوجتي في العناية بسبب اهمال وبسبب فلوس تندفع لكم ورجيتوا قلوب حسبي الله عليكم لهالدرجة المادة اعمت القلوب
( بندر و نواف فهموا السالفه انه اللي في ضي خطا طبي )
واحد من رجال الأعمال اللي جالسين : طيب يااخوي ماعليش الخطا الطبي وراد في كل مكان والحمدلله على سلامة زوجتك
خالد يناظر فيه : ليته خطأ طبي المشكلة مؤامرة قتل متعمد ...........
المدير تفاجأ : كيف ياخالد مستحيل وشووون
خالد : مدري اعتقد انه شغلك ذا ياسعادة المدير اسمع
معاك 24 ساعه تطلع لي ملابسات القضية وإلا ورب الكعبة لاخليك تندم على اليوم اللي فتحت فيه مستشفى "... وطلع خالد والشباب وراه"
نواف : يلعن شكلهم عيال اللذين معقوله قتل متعمد ............
بندر : خالد طيب وش اللي يخليك متأكد ...!
خالد تنهد : البروفيسور رمزي قال لي ............ بس ان شالله تصحى زوجتي واشوف السالفه منها....!


طبـــــــــــعا نبي نشيــــــــك على حالة العصــــــابة

نسرين طايرة فرح لإنها تحسب ضي ماتت واللي ببطنها مات المغفلة عطتهم شي 80,000 ريال ....
عبير كانت خايفه مره ...
نسرين : برافو عليك ياقدعه ...
عبير : أنا قلبي يضرب لإن المستشفى اكيد مقلوب وانا مادوامت .!!
ام زكي : لازم تداومي عشان ماتصيري في موضع شك
نسرين : اهم شيء اسمعي اذا صار شيء لا تقولين طاريي هاه ترى ذا من شروط الاتفاق
عبير : لا تخافي مش راح اتطرق ليك .....
نسرين استأذنت واهي فرحانه مره ...........
دخلت البيت وشافت زينة تعشي امها << ياقلبو يا زينة بس على طيبتها
زينة ناظرت فيها وطنشتها...
نسرين ناظرت في زينة وقالت : تدرين أنا مبسوطة مره اليوم ماابي ابوز سعادتي بوجهك الخايس ههههههه فعلا اعجبني اخوي فعلا تركك خدامة درجة اولى لامي ....
زينة مطنشة وتعشي خالتها...
رامي وراما نزلوا ولا حتى سلمت عليهم امهم ...
جلسوا عند زينة ...
نسرين طلعت فوق في جو ملئ في اسارير السعادة
دخـــــــــــــــل بــــــــــــــــندر منـــــهك تخــــــــيوا له يوميــــن ماجا البيت واذا ســـــألوه الاهــــــــــل قـــــــال عـــنده إســـــــــــتلام < - - نفسيــــــته تعـــــــــــبانه بقوة
بندر : السلام عليكم
الجميع : وعليكم السـلام
" بندر بوس راس امه وواضح من شكله انه تعبان .... "
زينة طنشته لإنه هزءها آخر مره وهمشها تماما ...
بندر فقد نسرين ومايعرف ليش حس إن لها يد في اللي صار لضي ..
بندر بحرص : رامي وين امك ..؟
رامي : فوق
بندر اخذ نفس عميق : اشوى
الخاله ام تركي سمعت هالكلمة وحست إن بنتها مسويه شيء لإن لها يومين مو طبيعيه فرحانه وماتجلس في البيت ابد ،
زينة : يمه فيك شيء ..؟
بندر انتبه لكلمة زينة وقرب لأمه مسك يدها : سلامات يمه فيك شيء..تشكين شيء
امه ضمته وبكت في موقف باكي " امه تبكي على حاله ابد شكله مو مرتاح خير شر وهالرؤية كسرت قلب امه "
وزيــــــنة كانت تناظرهم محــــتاره ماتعرف وش تقدر تسوي ..( كتمت عبرتها بقوة وطلعت تفضفض عبرتها برى)
""
"
"

)( يا طيـــــــــــــــور البــــحر انشــدي لحــــن الحـــياة لمن أهلكته الهمـــومـ )(

بنـــــــدر جلـــس في الصالة اللي تحت شــوي بعد ما نامت امه
وبعدين طلع فــــــــوق ، دخل على نسرين اللي كانت تتكلم في الجوال مع ام زكي تأخذ آخر المستجدات ..
نسرين من النوع اللي يحكي بصوت عالي
نسرين : هههههههه أي احسن تستاهل الله لا يرحمها بعد بجهنم الحمراء
ام زكي : الله يستر يابنت الست ماتت مايجوز لها إلا الرحمة ههههههه
نسرين : ياساتر تذبحين القتيل وتمشين بجنازته هههههه
ام زكي : ذا حال الأيام دي النفاق اهو اللي يعبرك عند هالعالم
نسرين : صدقتِ والله شكلي بصير منافقة ( وش دعوة عاد مانتب منافقة ) عشان اتوفق
ام زكي : هههههههه ياساتر تلاقي خالد الحين مقطع عمرو على زوجتو
نسرين : أي اكيد يفكر كيف يرجع ههههههه تدرين لو يموت ما راح اوافق بذل الحيوان زي ماذلني وتزوج علي وحده غريبة
بندر ما يسمع مضبوط ولكن تقريبا " لب الموضوع فهمه "
عصــــب مايقــــــــدر يتحمل اكثر وفتح الباب بقوه....
نسرين : اوكي ام ناصر احاكيك وقت ثاني اوكي سلمي على البنات ...
نسرين : خير ان شالله وش فيك داخل كذى وينى فيه ..؟
بندر بعصبية : انت ماتستحين على وجهك وشذالحكي اللي سمعته هاه ..؟
نسرين تحاول تضبط نفسها : ع ع ع ادي وش قلت انا ..؟ ارتبكت
بندر بعصبية : انا بذبحك بس مادري متى فضحتينا خلااص وصلت فيك المواصيل تسوين كذى انتِ مريضة او شيطان بهئية انسان وش انت بالضبط هاه ؟
نسرين جلست تبكي ( تحلفون انها صادقة ) : هين يابندر معقولة تفكر فيني كذى وش سويت أنا ذا جزاي اني تصرفت مع ام زوجتك المصون ..
بندر استغرب بعصبية : ام زينة متى شرفت ؟ لا تلفين السالفة
نسرين بخبث : خير ياخوي والله ( طبعاً ياكثر اللي يحلفون وهم يسمعون بالصدق) كانت هنا قبل شوي واتريقت على امي كثير وانا سنعتها ..
بندر بعصبية حس بضعف : وش دخل ذي باللي سمعته هاه بتجلطيني انتِ انا سمعتك باذني سمعتك ..؟
نسرين : اهي اللي اقصد إن عمي آخذ وحده غريبة ودعيت إن ربي مايرحمها لانها حيوانة ماترحم ..
" و مازالت نسرين تسرد الأكاذيب والمبررات التي تستثير غضب و مشاعر بندر "
( بندر مشت عليه هالكذبة لان نسرين خبيثة تقنع غصب )...
بندر تنهــــــــــــــــــــــــــــــد ..
نسرين : تصرف مع زوجتك المغرورة ذي على بالها حلوة مالت عليها الله يأخذها هي وامها بيوم واحد انا مدري وش تبي فيها لا تجيب لك عيال ولاسعيد معها حتى امي بطلعتك تكرهها وتقسى عليها بس قدامك الحيوانه تسوي البارة الحنونة بأمي ، طلقها يااخي لا وامها قبل شوي جايه تتمسخر علينا بعد وهي شاقه الكشرة بأمها قلت لك ماتتعدل و الرحمة ما تجوز عليها ابد منافقة و ممثلة ذي
بندر ( ماعاد يستوعب زود) : نسرين تدرين لو ادري انك كذابة وش بسوي فيك ..القتل شوية فيك ؟
نسرين تبكي : ايه اطلع لها روح لها وش مجلسك عندنا هاه دامك ماتقدر تدافع عن امك وتخلي هالحثالة هي وامها يتريقون عليها ويذلونها واللي قاهرني انك موريهم قدرهم ومع ذا يتمادون للحين
( بندر عاد كل شي ولا طاري امه )
طلــــــــــــــــــع من نسرين..
و خيوط الغضب قد امتزجت حتى كونت محيطا لا ميناء له من التوتر وإنفلات الأعصــاب ...
يمشي يخطوات سريعة تجتاح بعضها ...
ودخل على زينــــــــــــــة صفق الباب صفق..يحس الدنيا ضاقت بكبرها
زينة جالسه على سجادتها : بسم الله الرحمن الرحيم .........
بندر بعصبية وحشية : وبعدين معك انا مادري كيف اتصرف ..؟
زينة بهدوء وقفت و طبقت السجادة وهي تناظره : بايش
بندر شدها بقوة : ولا كأنكِ سويتِ شيء
زينة بعقلانية : عندك شيء قول اوما انك بتذلني وتبي تتهاوش انا مانيب فاضيه كبرنا على هالاشياء
ما حست إلا بــ
( طــــــــــــــــــرااااااااااااااااااااااااخ )
على خدها وطاحت من قو الكف على الارض ... << تنرحم حتى جسمها نحل مره ما تتحمل
بكت زينة بصوت صغـــــــير ..
-
-
-
( عنـــدما تفتكـ أنامل الـــــقســوة على بقايا الحنيـــــــــن )

جلس عندهـــــــــــــــا مـسكها مع شعرها بقوة

زينـــــة : حــــــــرام عليك خلاص كفاية مانيب قادرة انت ايش قلبك ؟ أه شعري مقدر اتحمل
بندر انفاسه حاره بقوة من العصبية : لا بخليك تقدرين لا تخافين.... كيف بس وصلت فيك الدناءة تمثلين قدامي وليش تسمحين لامك تدخل هنا ليش ..؟ انتِ الطيب حرام معك حرام ( رعد بقوة )
زينة بإمتعاض فظيع من كلامه : والله العظيم إنها ...
بندر شدها بقوة وبعدين ابعدها : انطمي مابي اسمع صوتك يالنصابة صدق ذيل الكلب مايتعدل
زينة تبكي : اتركني عورتني حرام عليك .....
بندر قــــــــلبه ينـــــــزف جــــــــرح عمره
مسكها ووقفها قدام المراية وقال بحسرة تكوي قلبه على حظه معها : شفتِ شكلك اللي أنتِ اخذه مقلب فيه ، كرهته وكرهتك وكرهت وقتي معك كسرتِ قلبي وحطمتِ حياتي وسكتت عديتها لك بس قلب امي ومشاعرها تبطين بدري عليك ماتفهمين انتِ !
زينة واهي تبكي : بندر حرام عليك والله ماسويت شيء
طـــــــــــــــراخ ثاني
على خدها مره ثانيه ..
وجهها كله دموع ...
غمضت عيونها تبي تهرب من هالواقع و ما حست إلا و بندر
بندر في لحظة قهر على طيبته و إنها استغلته بصوت عالي : مابي اشوف وجهك في هالبيت فاهمه تضفين نفسك و تطلعين بأقرب وقت أنتِ طالق .....!
طلع بحزنه و خيبته فيها .....
-
-
-
-

( هاهي طـــــــيور الفــراق تنادي أن تاهبوا للرحــيل فالوقــــــــت قد آن )


( راحت مشت وعيوني تتبعها ...راحت مشت مجبور اودعها ....يرضيك ياشوق كذا العيون تمنعها ..يرضيك ياشوق بالبعد تطالعني وأطالعها ....)

راحت في خطوات متثاقلة من الضرب لغرفتها وما تزال تجمع اغراضها
-
-
-
بندر طلع وهو معصـــــــــــــــب بالحيل
-
-
و زينة راحت تلم اغراضها بحسرة فظيعة تلملم جروحها و كرامتها اللي ضاعت بقوة ..
جمعت اغراضها كلها .. و الدموع على خدودها تتسابق و ترثي حالتها البائسة...!
و الذكرى العذبة مع بندر ذبحتها كل شوي تتذكره في كل زاوية !
وكل مكان ناظرت في كل ركن في الجناح.... !
-
-
بس المهم وين بتــــــــروح ...؟
لمين بـــــــــــــتروح ..؟
لا اهـــــل ولا سنــــد ...؟
(..... اهلها وسندها برى السعودية ..... )


دقت على إبتهال .. لانها خطيبة اخوها وبنت عمها
إبتهال بخوف لانها سمعت زينة تشاهق من البكاء : هلا زينة وش فيك ..,؟
زينة ..: إبتهال محتاجتك تكفين تعالي اخذيني وديني بيت امي نورة..........
... إبتهال بدلاخة لانها متروعه : طيب طيب جايتك لا تخافين .....
إبتهال راحت تركض قالت لسعود يوصلها بيت عمها ابو تركي نزلت وسلمت على الخاله ام تركي وصعدت لجناح زينة واهي تطلع صدمت في نسرين ( زوجة اخوها خالد سابقا )
إبتهال ناظرتها فوق تحت : لو سمحتِ شووووي ....
نسرين مسكتها مع يدها : وين وكالة من غير بواب وين رايحه ..؟
إبتهال تركت يدها وطلعت جناح زينة ..فتحت الباب ووقفت
إبتهال : زينة وينك ...
زينة بصوت مرهق : هنا تعالي ..
إبتهال يدها على فمها : يؤ يؤ وش فيك وراك كذى..؟
زينة تبكي : خلاص إبتهال عجزت اصبر اخذيني وديني بيت امي نورة بموت اذا ضليت يوم هنا ارحميني صار لي سنتين متعذبة ..
.. إبتهال دموعها بتنزل : بندر اهو اللي ضربك ..
زينة تبكي ...... إبتهال : هين والله راح يندم مو مشكلة يالغلا
زينة : ماابيه يندم بس ابي اروح طلعيني من هنا تكفين انتِ اللي لي هنا كلهم مايحبوني
ضمتها إبتهال واخذت اغراضها وطلعت ......
سعود مثل الاطــــــــــــــرش بالزفة ....
سعود بصوت صغير : وش السالفه ..؟
إبتهال : لا سالفه ولا شيء بس تعرف بيت جدة زينة نورة ؟
سعود : هو نفسه يوم كنا صغار اللي في حي القدس
إبتهال : ايه اظنه صح يا زينه ..
زينة بصوت حزين : ايه .....
سعود حس من نبرة صوت زينة ان فيه شيء بينها وبين بندر ...( سعود يفكر بـ اكيد بندر مطرطع لان زوجته ملاكه اللي يحبها زعلانه عليه خخخ يبي لها سهره بالاستراحه وتمسخر عليه ابد ليلة مثل كذا ماتنفوت عليه خخ)
وصلوا البيت ودخلت إبتهال مع زينة اللي مالقت غير جدتها نورة بس وجلست تضمها وتبكي
جدتها دموعها على خدها : الشكوى لله يمه كله من امك اهي اللي ماتسمع الكلام ضيعتك كنت متوقعه هاليوم يمه الله يهديها
إبتهال ضمت زينة ووصتها على حالها ووعدتها تجي تزوها كل اسبوع ضمتها وطلعت ..
في السيارة سعود ينتظر...
إبتهال : هاي ..
سعود : وعليكم الهاي ...
سعود : وش السالفه ..
إبتهال : سالفه تضيق الخلق ...
سعود: صاير شيء بينها اهي وبندر ..؟
إبتهال : ايه واعتقد بيطلقون
سعود بدهشه جملت ملامحه : اهب يا فالك
ابتهال : بدوي ماعليك شرهه هههههه
سعود مازال فاتح فمه وعيونه مبلم : اووف اعذو بالله ليش طيب ؟
إبتهال : اذا صار ولد عمك مايرحم وقاسي وش تبي تعيش معه مو شرط انها تحبه تصبر عليه
سعود : حبه حبه فهميني وش اللي صاير بالضبط ..؟
إبتهال : ياربي ليش تبي تعرف وش دخلنا احنا البنت منهارة وتبيني اخذ منها التفاصيل بعد ياخزيااه اللي شفته انه معلم بخدودها علامات من الكفوف ذا غير الدمار النفسي اللي اهي فيه ابد مايستحي بندر ذا
سعود انفجع : قولي غير ذالحكي بندر يموت بزوجته وكلنا نعرف هالشيء
إبتهال : وماخفي كان اعظم ...............
سعـــــــــــــود دق على بنــــــدر بيشــــــــــــوف حالــــــــــته اكيد متضايق
بندر قفل جواله
وطلع برى البيت لانه متأكد اذا رجع ماراح يلاقي زينة ...
-
-
-
بنــــــــــــــــــــــدر في الدوام مستلم مع الناس ولاهو معهم ...في عالم حزين بائس مؤلم كله شوك وحرمان ... تفكيره فيها و بقلبه الجريح اللي ينزف دم على فراق الحبيبة الغالية ....
الساعــــه 2 الظهر
طلع من الدوام واهو مابات في البيت البارح دخل البيت وشاف امه اللي مره متكدره لان زينة ماشافتها اليوم ولا البارح تسأل بعيونها وين زينة ..؟
بندر مااهتم لان نسرين قالت له ان زينة في غيابها تعذب امي لكذا مافهم نظرات امه ..
طلع فوق خاف انه يلقى زينة للحين ...وش بيكون موقفه معها لو كانت للحين فيه ...؟ وهو مطلقها وش موقفي منها ...؟
الاكيـــــــــــــــــد
انه بيسارع يضــــــمها لحـــضنـــه و بيبــــكــــي في حضنها
لان قلبه دامي لها بقوة مشتاق لها
يسحب خطــــــاه وهو خايف بقوه وقـــــــــــــلق جداً
-
-
فتح الباب سكوووون تام ....
هــــــــــدوء...
غمض عيونه بألم وحسرة ونزلت دمعه ترثي قلبه
ناظر في كل الجناح مالقى إلا بقايا
عطــــــــرها ..
. و شوقـــــــها ..
وكرامتها المهدورة
وحتى ريحتها بعدها فيه ريحة دموعها وريحة ترجاها كل شيء كل شيء...


قف و ناظر دمعتي يوم ادرجت يوم شفتك ناوي ترحل بعيد
يوم كلمتك و صديت اخرجت اذهلتني دمعة الحزن الأكـــــيد

كلمتين ان كنت بقول امرجت دمعتــــــين سكرن حبل الرويد
ولا عليها لوم بالشوق ادمجت ما تريدونه على ما كنت اريد

نزلت دمعة بندر رغم كبرياءه وقسوته إلا انه بداخل كل انسان قوي يولد انسان ضعيف
ناظر في كل شيء يمين يسار فوق تحت
كل شيء له ذكرى كل شيء يذكره بالانسانه اللي جرحته وحطمت مشاعره
بالانسانه اللي عشقها موت حتى واهي تهينه صبر على اهانتها وجرحها بس هالانسانه لمست اغلى نقطة في حياة أي رجل شرقي يؤمن بالبر بالوالدين

اعترف لك مابقى من عالي الهــــمه سفوح ...انـــــــــحدر كلي كــــــــــما طفل تحدر مدمـــعه


جلس بندر يبكي بينه وبين حاله رغم انها ظلمتني معها....!
وجرحتني ....! وحتى امي ظلمتها ...! ومثلت قدامي انها تحبها وتراعيهاا اثاري الحيوانه تبي ترد الانتقام لامها ....( طبعا ذا الكلام للي قالته له نسرين النصابه ) .
بندر ذبحته العبره صورة زينة في كل مكان في كل زواية ...!
آخ للآســــــــــف حبــــــــــنا انتـــــــــــهى وانا اللي قـــــــــــتلته بيدي ...
( بندر في حالة لا تكفيها عبارات الوصف حالاتها ) ولسان حاله يترجم الموقف بـ :


هــــذا آخــــــــــــــر مـــا وصـــــلنا لـــــــــــه هـــــــذا آخــــــــــــــــــر مــا وصــــــلنا لــــــه ...!

بعـــد ما كـــــــــــــــان كـــل الــــــــــــــــناس تحســـــــــــــدنا على الود اللــــــــي حنا عايشينه ...

انت في دنــــــــيا بعيدة .. وأنا تــــايه وسط غابـــــــة من مشاعر تلهـــــــب القلــــــــب و تبيده

من وريــــــــــــده لوريــــــــــــــــده .....!

آخ يازينــــــــــة ليتك تدركين ان قلبي يتعذب ويتقطع كل ماقسيت عليك او جرحتك احبك واموت فيك وبظل طول عمري احبك مستحيل احب بعدك اوعدك ، بس ليش انت قتلتِ الحب بحركاتك وانصياعك لاوامر امك من متى امك تسأل عنك يعني ...؟
ولسان حال بندر ينطق :

ليـــــــــــــــــــــلي عذاب عــــــــــــشت انا ليــــــــــــــــــــــــــلي أعــــــاني من العــــذاب ....

كلي إغـــــــــــــــــــــــــتراب وقــــــــت الفرح عن ناظــــــــــــــــــــري عدا وغـــــــاب ...

من رحلتِ جفنــــــــي مايغـــــــــفى ابد ... بس اقلب حـــــــــــــــــــــزن فيني او اعد

كم مضى من لـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــيل من قلتِ وداع


(11)

مـــــــدخل :

< عــمـر حـــزيــن و بسمـة قد انتحــرت منذ فجــر ذلـكـ اليـوم التعيــس..
تســـاقطت أوراق الخــريف كلـــهـا .. و اغتسلت بإصفــرار الكـــون..
بــعــــد اليـــــوم :
لن ننتــظــر " حباً " او " وداعاً " ..
فلقد انتهى كـــــــــل شيء فـي صمــت حــزين ..
و اصبحنا تحــــت رحـــمة الأقــــــــدار >


^^ مـــتــى يملأ ضجيـــــجهم مجــــــاهل سمعـــــــــي ...!! دفنـــوكـ يا حلمـــي و بقيت وحــدي اسامر أنفــاس المــــــوت ... ألا يسأمون ....!! ^^



-
-
-
-

؛ فـــــــــــــي المستشـــــــــــفــــــــــى ؛


خالد ظل متواجد طول الوقت عند زوجته ضي ....
خـــالد انهك مشاعره في التفكير يضرب أخماس بأسداس ...!!
طبعا خالد حســــــــــــم اللحظة لإنه وصل لمرحلة إنفجار بالتفكيــــر .....
وحب يدخل على مدير المستشفى يـشوف وش صار معه
--

نجــد خالد يجــــــر الخطى المتهالكـــــة ويسعى جــاهداً للدخول ....ومن حسن الحظ حظي بالقبول ولم تكن هناك ادنى معـــــــارضة او محاولات منع ...!
خــالد بنظــــــرات تعلن عن الإصرار و قوة العــــــــزم و بشموخ قد رسم ملامحه على المساحات كلها ..
التوتـــــــر بدأ يعلن عن إجتياحه للمكــــــــــان ...!
المدير فضل يكسر هالجو الغامض : هاه بشر يا ابو رامي كيف المدام ..؟
خالد ضغط على اسنانه بقهـر : بخيرر الحمدلله ..
خالد جر خطواته بثقل و شموخ .....ناظر المدير بنظرة لها ألف تفسير وتفسير ......بعدين ناظر تحت وقال : وش صار على اللي قلت لك عنه..؟
المدير بأسف : للأسف يااخ خالد مسكنا خيط خيط لين توصلنا لأساس المشكلة ....
خالد شد انتـــــــــــباهه مع الدكــــــــــــتور
خالد بثقل : واجبكم طال عمرك هذا أقل مايمكن تسوونه في مثل حالة زوجتي ..
الدكتور ابتسم : مقدر الوضع والله والله يصبركم السالفة ومافيها إن الموظف كاتب القسم شاف ممرضة اسمها عبير بنت ..... دخلت على جناح زوجتك علما بان هالموظفة دوامها خلص ، واللي زاد شكوكنا ان الممرضة من ساعة اللي صار ماداومت..
خالد رفع نظره : وش الحل من وجهة نظرك يعني اعتقد المسأله تلاعب بأرواح خلق الله مو شيء سهل ..
تدري لو الله كتب انها تموت كان تكونون اخذتوا ذنبين الام والجنين اللي في بطنها..
المدير يطبطب الموضوع : الشكوى لله يااخ خالد انا الامر مو بيدي بس وربي الكريم اني لاشرشح هالموظفة واطلعها من تحت الارض لك بس عاد خلنا نتفاهم ماله داعي اللي براسك انا اعذرك ولو بمكانك بقول كذى بس عاد انت تعرف وشكثر انا اهتم بسمعة هالمستشفى !
خالد بحنكة : اعرف يادكتور بس عاد لا تلومني ابي اعرف وشلون اخذت الابرة ومين صرفها لها واذا يضايقكم اتصرف بطريقتي الخاصــــــــــة !
الدكتور" مدير المستشفى" : ذي السالفه معقدة شوي انا ناظرت الاوراق لقيت الدكتور إبراهيم صرف لها حبه فيتامين واخذته اثناء العشاء بس غير كذى مالقيت شيء..حتى تابعت الموضوع بذاتي
خالد : أي انا اللي عطيتها بيدي الحبة مع الاكل ...
الدكتور تكأ ظهره على الكرسي : انا شيكت على صيدلية المستشفى قال لي الصيدلاني ان الممرضة عبير الساعه 5 ونص العصر مرت عليه واخذت منه محلول الابرة ....وحتى مو الصيدلية صيدلية برأس الشارع بس اللي فهمته انها سألت في ذالصيدلية قبل ..!
خالد بحلق ( شد ) عيونه : معناته لازم نجيب هالممرضة ..
الدكتور : أي وصيت الموظفين وجابوا لي كل شيء عنها ودلينا الشقة اللي ساكنه فيها بس طقينا محد يفتح وجبنا الشرطة ولا احد فتح كمان مبين انها هربت الحيوانه!
خالد : تهرب ليش تهرب ابي اسمها وانا اعمل لها حظرماتقدر تهرب برى فوضى الدعوة !
المدير : أي بس يمكن تختبي في المملكة وانت تعرف وش كثر السعودية كبيرة ماشاءالله

خالد تقــــــــــفلت الطرق بوجـــــــــــــهه .... وصـــــــــــدع راسه من الهم ....
ضم كفوفه مع بعض ويبدو إنه يستغرق في قمم التفكـــيـــر ...!!
-
-
إلا بدخلة مرافـــــــــــــق الـــــمدير ( دكتـــور محتــرم و ملــتـــزم ماشاءالله ) ...
-
-
همام بعد ما ألقى التحية : ياسعادة المدير ابشرك جتنا اخبار تفيد ان الممرضة عبير في قسم الموظفين تقدم استاقلتها
الدكتور بشموخه تفاعل : اهي بنفسها جت .......
همام : لا ارسلت اختها او مدري ايش تصير لها بالضبط بس رفضنا وقلنا لازم اهي تجي .. واهي جايه بالطريق ان شالله !
الدكتور بحنكة : لا تنحاش زين حصنوا الموقع اذا دخلت ذي دمرت سمعة المستشفى ولا زم نعرف اهي اللي مسويه هالشيء او مظلومه ....


(( نهـــــــار الظــــــــلم تتعقبــــه شــــــلالات الــــرحمة من الله ))

دخل الموظـــــــــــــــف في شــــــــؤون الموظفين (سعد )
-
-
سعد : ياسعادة المدير منظفة جناح النساء والولاده جت عندنا وعطتنا سواره تقول انها لقتها بغرفة المريضة ضي عبدالرحمن اثناء ماكانت تنظف قبل اللي صار للمريضة ضي ....
" خــــــــــــــــــــــــالـد ناظر في الاسواره واهو يتأمل يعرفون صاحبتها عشان ناوي يقتل هاللي نوى يقتل ولده و زوجته حبيبته ضي ...."
الاسوراه مكتوب عليها (سعاد)
مين ســــــــــــــــــعاد تصـــــــــــــــــير ام زكــــــــــــــــــــــــــــــــي....
-
-
-
طق الباب واذا همام يقدم الممرضة عبير للدكتور : ذي الممرضة عبير ياسعادة المدير
خالد ناظرها يتمقل فيها من تحت لفوق بقهـــر وسكت
الدكتور : ممكن اعرف ليش مادوامتِ لك فترة ؟
عبير بصوت خافت : ت ت ت ت تعبانة
همام : عذرللمقا طعة دكتور، وانتِ ماتدرين ان التعبان ضروري يجي يأخذ اذن او على الاقل يتصل يعتذر .....
عبير : اسفة خلاص انا بستقيل من هنا.......
الدكتور يناظر خالد : ممكن نعرف ليش ؟
عبير : بكمل دراستي ......
همام : واللي بيكمل دراسته يجي منكسر وحزين كذى
سعد : انت يااخت عبير متهمه بقتل مريضة عندنا هنا بالمستشفى !
عبير : أي أي مريضة ( ارتبكت ) انا مااقتلت احد
خالد لاحظ ارتباكها وكأنه حاس ان وراها سالفه ...( وينك يا بندر بس تحقق معها وربي انك كفو تعرف كيف تدير التحقيق عــدل )
همام : بدون لف ودوران و زوج المريضة هذا اهو ما راح يسوي لك شيء بس يبي يعرف ليش سويتِ كذى اصلا مايعرفونك اهم عشان تقتلين المريضة ضي عبدالرحمن ..!
عبير تحاول تضبط اعصابها : انتِ قلتها ماعرفها كيف بقتلها حرام عليكم انا مسكينة لا تظلموني أنا اصلي و اصوم كيف بس تفتروا علي كده !!
الدكتور بثقل : احنا مانظلم احد احنا نحقق وبس يعني قلتِ انك مادخلتِ غرفتها ابد
عبير : أي ماجيت القسم كلو اصلا ..
همام : واللي يقول انه شافك داخله وبعد الساعه 12 بالضبط وكان معك محلول ابرة سامه وماخذتها من الصيدلاني مو تبع المستشفى بعد صيدلية الموجودة برأس الشارع ومعاه الورقة وش بتقولين ..!!


(( أما آن لأصحـــاب القلــــــوب المتحــجــرة الكشـــف عـن زوبعـــــة الخفــأيــا ))


عبير اتربكت وبكت : ماادري عن شي مو انا مين قاله اصلا كداب انا خلصت دوامي وطلعت
سعد : طيب تعرفين ذالاسوارة .........؟
صدمه على وجه عبير وبسرعه قالت : لااااااااا
سعد :غريبة مكتوب عليها اسمك واسم سعاد مين ذي بعد ..؟
عبير : مدري مين بعدين السعودية والمستشفى خصوصا فل ممرضات اسمهم عبير
الدكتور : سعد شيك على الكشف كم ممرضة عبير هنا ..؟
سعد : شيكت ياسعادة الدكتور ومالقيت غير عبير حاجي واعتقد انها ذي
عبير : مادري يمكن زائرة او شيء ...
سعد : سبحان الله تغير الحكي هاااااااااااه
خالد تنهد وناظر الدكتور : احنا ماعندنا أي احد في العائلة بااسم عبير ( تذكر عبير زوجة محمد ولد عمه بس مستحيل لإنها بنت اصيلة وفوق كذا بالشرقية مع محمد )
عبير بدت تنكشف وبكت : مدري عن شيء دكتور ممكن توقع لي على الاستقاله ..؟
الدكتور : ابشري مو استقالة طرد بعطيك واشهار باسمك في كل المستشفى وحتى بالجرايد بنزل اسمك وصورتك كمان ............
عبير بكت : حرام عليك وش سويت انااااااااا
سعد : اذا اعترفتِ باي شيء مش راح نسوي هاالي قال سعادة الدكتور
خالد باسلوب حكيم : لك مني الامان بس تكلمي قولي السالفه وخلاص ماراح يجيك شيء ابد
عبير : حرام عليكم خطيبي راح يتركني اذا سويتوا فيا كدى وانا يتيمة ولا عندي اهل ..
الدكتور : سعد خذهااا وقطها بالشرطة خل النيابة العامه تحقق معها وانت ياهمام شوف شغلك واعمل لها اشهار في كل الصحف والمجلات هذا غير انك تكلم المحامي يرفع عليها قضيه و
عبير بكت قاطعته : لااااااااااا دخيلكم انا بعترف بس خايفه
همام : ممن مين انتِ ماخفت من الله بتخافين من احد ؟
عبير سكتت .....
خالد : ماعليش همام اسكت خلها تعترف ولا تخافين من احد بس ياويلك اذا كذبتِ او لفيتِ ترى وربي لاامسحك بالارض واخليك صدق ماتسوين
عبير تبكي : امري لله .
سعد : شوفي ترى اذا اكتشفنا انك تكذبين بنرتكب فيك خطا طبي متعمد زي اللي سويتِ فاهمه
عبير : والله العظيم مش راح اكدب ودا هوا الصحيح بس اوعدوني ماتقولواا شيء عني او اني اعترفت..........
خالد انبهر وطلعت عيونه : ان شالله بس قولي ....
عبير بتردد : انا وحده جتني وقالت لي ان وحده صاحبتها تبي مني خدمه انسانيه اني اضرب ضي هالابرة عشان تموت اهي والجنين مقابل شيك مفتوح
خالد انهبــــــــل حط يده على راسه : حسبي الله ونعم الوكيل الله لا يسامحك
عبير تبكي : غصب عليا كنت محتاجه الفلوس عشان اكون بيتي واتجوز بسرعه من خطيبي ولد خالتي
خالد بعصبيــــة : الله لايوفقك انت واياه ان شالله حسبي الله عليكم
عبير بندم : اسفه بس ذي الحرمة صارت تزن على صديقتي لين طينت عيشتي وعيشتهاا اننا ندمر ضي او بالاحرى نقتلها ( نزلت راسها تحت )
سعد بإصرار : مين ذي الحرمه ...؟
عبير صدت : مش راح اقول انا عارفة لو قولت راح تذبحني اهي ماتخاف ربها ابد
همام : لا تخافين انتِ قولي اسمها واحنا بنطلعك منها وبنلفق الف سالفه وسالفه عشان نتوصل لها.....
عبير : آسفة مش راح اقوله إلا غير للأخ لخــــــــالد لوحده بس وهو حر يبغى يقلكم او لا...
استأذن الدكتور وهمام وسعد وطلعوا قبل يطلعون قال همام : شوفي انا احذرك يا ويلك وياسواد ليلك اذا كنتِ تكذبين وربي الكريم غير نذبحك !!
عبير : وربي الكريم اني قلت لكم الصحيح وراح تشوفوا اذا اكتملت التحقيقات
-
-
خالد ناظر فيها واهو معصب بنظرة تهز البدن : مين .......؟
عبير : آسفه بس اللي طينت عيشتي عشان اسوي كدا اهي زوجتك نسرين




------------------ صــــــــ صدمة ـــدمـــة -----------------------

خالد انصعـــــق مره وحس الارض ما تشيله من هول الصدمـــــــــــه ...
خالد يتمسك بأطراف الكرسي من الدوخه اللي حس فيها : قلتِ مين عفواً ...؟
عبير : جوزتك نسرين ام رامي وراما << " سبحان الله احد يلتم على معصية الله ربي يحط حيلهم بينهم "
خالد يضغط على اسنانه : متأكده ..............
عبير : ايووه
وطلعت الشيك و شافه خالد اللي تأكد وشاف توقيعها واسمها ( وسفاه بك من ام عيال وبنت عم بس )
عبير : حتى كنت حاسبه حساب اليوم دا وسجلت لها مكالمه واهي تحذرني مااقول اسمها اذا كشفتوا شيء ...تبي تتأكد خد اسمع ...
اخذ خالد جوالها بمشاعر حزينة ماتوقع حالة نسرين توصل لهالدرجة !!
وسمع صوت نسرين واهي تتوعد في عبير
مشاعره تدفقت قهـــر و بـــؤس و الأكيد تجددت أواصر العصبية
ذب الجوال عليها وطلع ...
""""
"

"
( 12)


< كــــان مســـــاء لاهـــب ...كنا قبلـــه حلميـــــــن موعوديـــــــــن >


فـــــــي بــــــــــيت الجـــــــــده نـــــــــــــــورة


( ياقـــو قلبــــكـ .. تجرحني من قلب و تــروح... قولي و ربك ..؟
من علمك درس الجروح...ما جاك مني يجرحــكـ ولا جاك مني يألمكـ
ليه القسى ..وقلبكـ نسى ..؟ )


< إحـــساسي تجاهــك عميـــق بعمـــق الأيــام التــي طوتني في خبايــاهـا >


" زينـــــــــــة ملازمة لغرفتــــــــــــــها
ولا تطلـــــع منـــــــــــــها ابد حتى اكل ماتأكل ولا تشرب كل وقتها تبكي وتتألم من جروحها..
زينة ضعفت مره صارت تعبانه ثقتها بنفسها مره معدوومه ، بندر دمرها ودمر مشاعرها قضى عليها ذبحها بالتجريحات وشوهها بالضرب والكفوف ... صارت حساسه مره تكره تطلع للنور .وقتها كله محصور في استرجاع الذكريات والبكي عليها،،،، المشكلة تحبه وتموت عليه "

صار لها اسبـــــــــــــوع على هذالحال .....


( أيتهــا الأيــام اســرعي الخطــى لينســى المعــذبــون جـراحــاتهـــم .. ))

" واذا بتتساءلون عن بندر حالته في الدوام ولاعاد يطيق البيت خير شر يكابر على مشاعره وكلام نسرين ما زال يتردد في ذهنه فيسقطه كالجريح ....الأهل يتساءلون عن غياب زينة ولكن الصمت الإجابة من بنـــدر "

جلست على الاريكة الفوشي وتسمع إليسا حبـــــــك وجــــــــع

(آخ يابندر ليش كذى وعدتني تحميني من جور الايام ... حلفت لي تكون لي سند وظهر وعلى العكس انت اللي كسرت ظهري وجرحت كرامتي انت اللي عذبتني و طلعتني كذابة ونصابة وبعد ممثلة ....)

ابتهال واقفـــــــــه عن باب غرفة زينة ...
إبتهال : هاااااااااه وش فيك خاشه جو ههههههههههه
زينة بحزن تجفف دموعها : أي جو واي قرف ...
إبتهال : اقول اسكتي واذا بتصيرين كذا بايخه ترى بطلع تعرفيني انا مااحب جلسات الحزن ....
زينة ضمتها وبكت
إبتهال تجفف دموع زينة : بس يازينة حرام عليك ارحمي حالك حتى جدتك المسكينة تحت تشكيك لي تقول سنعيهاا ماتأكل ولا شيء ......؟
زينة دموعها انهمرت بقوة يوم شافت ابتهال : ليش يابتوو واللي صار لي شوي ..
إبتهال : ييعني افهم انك تحبين هاللي مايتسمى ..
زينة بسرعه ( تذكرته اشتاقت له ) : لااااااااااااااا بالعكس كرهته قد ماحبيته...
إبتهال مكشرة : انا مدري بس يقولون اللي يحب مايكره ابد ..
زينة تلم شعرها المبعثر : قلتيها يقولون بس الواقع انا اقولك اللي يحب ثم يكره يكره بقوه ...
إبتهال تبتسم : امممممممممم بدوري يسلم عليك
زينة تبتسم بألم : الله يسلمه لا ياللئيم مادق علي
إبتهال : وش يبي فيك تغثينه باحزانك هههههههههه ...
زينة نزلت راسها : قلتِ له عن اللي صار ..؟
إبتهال : لا ماحبيت اشغله و إن شاءالله وش دراك يمكن الوضع يتصلح
زينة تنهدت : الوضع عمره ماراح يتصلح وش تتوقعين يعني ؟ مستحيل اصلاً
إبتهال تمسح شعرها : لا حرام عليك خليك متفائلة
زينة سرحــــــانه ..
إبتهال : ممكن شوي بس تقطعين حبل افكارك وبعدين تربطينه لين اطس هههههه
زينة بحسره: آخ يإبتهال وعلى بالك اللي ينقطع ينربط ..
.إبتهال بإستهبال : ايه اكيد
زينة بوجع يوخز قلبها: لااااااااااا مستحيل ......
إبتهال : هههههههههههههه يختي هاللي مايتسمى مقطع قلبك
زينة بضعف متناهي : مو قطعه وبس إلأا حرقه لي إحراق
" وبكت واهي تتذكره قبل تعصف الزوبعة في حياتهم كان ملاك بكل شيء "
إبتهال : كنتم تحبون بعض ليش تغيرتوااا ، ياهمي يعني احتمال انا وبدر نصير زيكم ؟
زينة تبتسم : لااااا بدر اخوي غير طبعه حليم ورقيق... اوما (وسكتت بحزن حتى اسمه يجرحني) فهو غير كبرياء....
و دمعـــــت عيونها...
إبتهال بحزن : خلاص يختي سووووري على السؤاال بس عاد اسمعي ترى حالتك حالة ماتسر ، فرح اختي تغريد بعد بكرة لازم تجين !
زينة تجفف دموعها : باركي لها واعتذر لي منها ولا تقولين لها عن اللي صار لي ادري فيها بتتشمت لاني كنت ...
إبتهال قاطا عته: بقولها بقولها إلا اذا جيتِ ما راح اقول لها
زينة دمعت عيونها وبكت : إبتهال ترى مو ناقصة انا وربي حياتي طين في طين مليت كرهت حالي يختي عجزت احس اني بموت ذبحني قطع قلبي...
وبكت بقووووووووه << تنرحم بقوة
إبتهال : وادري بعد الحيوانه اللي ماتتسمى اخته الكبيرة نسرين ماقصرت فيك ..؟
زينة : حسبي الله عليها اهي اللي دمرت نفسيتي وثورت بندر علي بعدما حسيت انه بدا يهضمني
إبتهال : بلا بشكله هااللي آخذ بنفسه مقلب على باله مزيون مالت عليه وتقولين كبرياء أي كبرياء واخته تمشيه بكلامها....
زينة واهي تبكي : آخ يإبتهال انتِ ماتدرين وش اللي صار لي اصلا انا اللي بديت انا اللي استاهل انا اللي انصعت ورا كلام امي وآخر شيء ورطتني و يوم طحت بالسالفه راحت ولا حتى سألت عني تخيلي

( وشرحت لها السالفـــــــــــــــــــه بالتفصيل)

إبتهال واهي تمسح دموعها : أي بس بندر يحبك واللي يحب يسامح الله سبحانه وتعالي العظيم القدير يسامح ويغفر عاد كيف هالعبيد يرفضون يسامحون ....
زينة بألم : بندر كرهني يتفنن بتعذيبي تخيلي كل هالسنين ينتقم مني لين قالت له نسرين عن آخر كذبتهاا وتهور وفقد اعصابه ... وساعتها مالقيت احد اروح له اهلي برى ابي احد يوصلني بيت امي نورة بس تخيلي مسوي قوي علي لان ماعندي اهل هنا
إبتهال تبكي : وشذالحكي احنا وين رحنا .......
زينة : انا دقيت عليك لانك من ريحة الغالي بدر
إبتهال : الله يخليكم لبعض ولايحرمكم من بعض ...
زينة تذكرت بدر اشتاقت له كثير : آمين يارب
إبتهال : طيب وش راح تسوين مع بندر ..؟
زينة دموعها في عينها حابستهم : اهو طردني وطلقني و ابيه يطلقني خلاص لا يمكن استمر معه و دقيت عليك بس مدري مين بـ
إبتهال قاطعتها : افااااا لا تخافين انا اسنعك واجيبها لك اخواني ماراح يقصرون ........
زينة : الله يخليكم يارب ويجزاكم خير انا ماعندي احد غيركم انتم
إبتهال : يلااااا عاد ياويلك اذا جيت وشفتك متضايقة بعد يختي باعك برخيص بعيه باارخص..
زينة عيونها تدمع : الله يعين ان شالله ويصبرني ويطبع على قلبي نسيانه
إبتهال اشفقت لحال زينة وطلعت واهي متأثرة مره ...
*
*
*
(13)

< نبضات القلب كادت أن تتوقف ....!
سنين العمــر مضـــــــت ..
دمـــــــوع تتــــساقط و آهات تـــــرتفع
إلى متـــــــى ..!!
أفكــــــــار حـائـرة
أحـــلام مبعـــثـــرة ....
ثــــــــــــــم مـــــــــــاذا .....؟
هـــي تلك النهــــاية الحتميــــــــــــة ..؟ >

خـــــــــالــــد

" كنت أجر جسدي المتهالـــك على تصديـــق تلك الحقيـــقة " -
-
مايدري وش يسوي يروح لبيت عمه ابو تركي اللي في مزرعته ولا يدري عن البيت ويقوله بسوايا بنته ، او يدخل اهو يكفخها او ايش بالضبط ... !!
حيرة تكتنف مشاعر خــــــــــالد ... ولكنه لاذ بالقـــرار الأكيــــــــــد !
دق خالد على بندر اللي كان في غرفته يتذكر زينة ويتفطر قلبه ألف مره ومره...تركته خلاص
ناظر الجوال ..<< -ابو رامي يتصل بك ...
بندر بصوت حزين : هلااااااااوالله بو نسب
خالد ( وانتم خليتوا فيها نسب ) : هلا بك انا تحت انزل ابيك
بندر : حيااااااااااااااااك الله ( بندر بينه وبين نفسه يفكر في وش فيه ذا معصب بعد ناقصه انا )
نزل بــــــــــــندر وراح وشاف خالد واقف
نزل خالد سلم على بندر وكان معصب خالد وواصلة معه
بندر ناظر في خالد وحس بغضبه
بندر : خير وش فيه بشر وش صار على زوجتك ؟
خالد واهو يناظر فيه : ممكن تشوف لي اختك المصون وتناديها.. واذا رفضت تقابلني ترى والله العظيم لاادخل
بندر قلبه عوره مره من هالكلام ودخل شاف نسرين اللي على بالها ان ضي توفت
بندر : نسرين خالد هنا يبي يشوفك ..؟
نسرين فرحت مره لان خطتها نجحت وجاها ذليل يبي يرجعهاا ( ياحرام مسرع ماامر على وفاة زوجته إلا اسبوع وجايني ) : آسفة قوله مستحيل اشوف إلا اذا حقق شروطي واهو يعرفها عدل
خالد سمع صوتها وعرف انها بالصالة خصوصا وانه سمع كلامها
تنحنح ودخل
نسرين خافت صار سنين ماشافته والحين واقف قدامها بجماله وشموخه وجاذبيته ..
بندر استغرب: هلا خالد تفضل مافي احد حياك الله
نسرين بكبرياء : بندر بليز قوله يطلع انا ماابي اشوفه واهو يعرف زين
خالد يبتسم : لا والله بجد عاد انا اللي ميت اشوفك ؟
نسرين بدا الخوف يسري بدمها من نظراته "فتاكة واثقة نظراته "
بندر واقف ويلاحظ نظراتهم القاسيه خصوصا نظرات خالد الفتاكة ....
خالد قرب ومسك نسرين مع شعرها وشدها بقووه
، نسرين صرخت ،
بندر : اذكر الله ياخالد مافي شيء إلا بالتفاهم خلاص انا اوعدك اجيبها للبيت خلاص ماتبي شروط ولا شيء
خالد شدها مع شعرها : ومين الحمار اللي قال لك اني ابيها او اني جاي احقق لها شروطها او حتى اشوفها ، انا جاي اذبحها او حرام اوسخ يديني فيها حتى طقة كف مستخسرها عليها...
بندر عصــــــــــــــب من كـــــــــــــلام خالد
بندر : خالد خير ان شالله نزل يدك عنها خلاص عاد تراي ساكت عنك من تو...<< احلف بس خخ
خالد : انت اطلع منها واختك ذي شغلها معي ..؟
نسرين بعدت بقوة عن خالد : مالك شغل فيني واذا على بالك برجع لك بعدما ماتت زوجتك انسى ؟؟
" بندر مايــــــــــدري وش يسوي "
خالد ضحك بسخريه : مين ضي اللي دبرتِ لها قتل متعمد بس ابشرك انها للحين عايشة الحمدلله وحتى الجنين بخير ...

------صـــــ صـــــــ صدمه ـــدمه ـــدمه ------------
بندر استغرب وناظر في خالد : اعوذ بالله بس ياخالد وش هالافكار اللي تجيك اذكر الله بس
خالد : منت مصدق اسأل اختك اللي واقفه قدامك .........
نسرين : كذب كذب صدقت ذالخايبة ضي كذابه ..؟
طـــــــــرررررررررراخ على وجهها قوووووي
خالد : اسمها بس لا تقولينه على لسانك انا صحيح استخسرت كف عليك بس علشان ام محمد كل شيء يهون وابشرك انها جابت ولد واسمه محمد ......
بندر تفشل مايعرف كيف يتصرف .....
مايعرف وش يقول لخالد ..
ماله وجه يدافع عن نسرين
وقف مكتف و راسه صدع بقوووه ....( صداع يخمه من وقت للثاني صداع قوي جدا)
خالد : تدرين كنت ناوي اسحبك في المحاكم بس تذكرت انك بنت عمي واخوانك اخواني ولولا الخوف من الله ثم من زعلهم اني لامسح فيك البلاط اقل شيء تخيسين في السجن لك كم شهر ..
بندر عجز يتحمل الموقف وطلع صدماته كثيرة هالأيـــام .................
نسرين بثقة و شموخ : تخسي انت واشكالك تسحبوني في المحاكم ....
خالد : والله ثم والله اذا قربتي صوب ضي او جبتي طاريها بس وربي غير تندمين انا حلفت وتعرفيني مااعرف اكذب عمومااااا انت طالق بالثلاث ولوووو ذبحتِ ضي وسويت الف شغله وشغله ما راح ارجعلك لو على جثتي فاهمه لانك انسانه متبلدة مريضة نفسيا مكروهه وغير ذا ماعندك دم ولا إنسانيه .........


( هنــــــــالك العديد من الأشخاص الذي لابد أن نقـــدم لهم العــزاء في موت ضمائـــرهم )

طلع خالد واهو برد قلبه شوي
شاف بندر برى بالحوش متضايق وحالته حاله ناظر فيه وقال له : العذر والسموحه ياولد عمي بس عجزت واختك طلعتني من طوري حتى وانا بعيد ماتركتني بحالي، سامحني ادري جرحتك بس عاد الشكوى لله الله يهديهااا ان شالله والمغرب بمرك اعطيك ورقة الطلاق .............
بندر بحزن ضغط على الزقارة بجزمته وانتم بكرامه : والعيال ...
خالد لبس النظارة : بخيرهم واهم شيء راحتهم يبوني انا ابيهم وشاريهم وياليت يرتاحون عندي
بندر : الله يكون في العون وسامحنااا ترى ما...
خالد سكت بندر عشان مايكمل : لا تقول شيء اللي صار صار والحمدلله على كل حال
طلع خالد من البيت ....
و بندر سحب له نفس عميق .... يحس قلبه ذاب من الهموم
-
-
وطلع فوق لنسرين مايشوف الدرب مايشوف اللي يصادفه داليا تحاكيه ولا يشوفها خير شر ...... سحب نفسه بسرعه البرق و إذا هو عند نسرين فتح الباب بــــــــــــقوه ومن غير استئذان
بندر زعق بصوت عالي و عيونه يتطاير منها شرر : أم بدر اجل هاه ......؟؟
قرب لها ... : يوم اني انشدك عن البلوى اللي سمعتها يوم انتِ تحاكين في الجوال تكذبين علي ليش ..؟
نسرين بترد ..... بندر : ولا كلمة لك عين ليش تحلفين وانت تكذبين ليش ,,,,؟؟؟
رفع صـــــــــــــــــــوته عالي
رفع صوته بقوه : تدرين جنونك شوي و يذبح انسانه مالها ذنب هبله انتِ ....؟. وش قصتك ماقصرنا معك بشيء ...كل الطرق سويناها ومع ذا من سيئ لاسوء ليش ....؟؟؟؟ حرام عليكـ اتقي الله في عيالك ابوهم مارحمتيه حرمتيهم منه ..... وش انتِ وش قلبك ....؟؟

( غمض و تذكر شكل زينة يوم تبكي وتقوله والله ما سويت شيء ماسويت شيء ) انطعن بقوة

بندر : و انا ندمي الوحيد اني سمعت كلامك و صدقتك ....غبي درج دلخ اني صدقتك ..( بحسرة قالها)
نسرين بسخرية وعدم إكتراث : كل ذا عشان بنت مضاويوه ذلفت ماتسوى علينا ترى
بندر ضغط على قلبه وقرب لها : معليش اختي الكبيرة بس يبي لك هالكف
طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــرررراخ
و على الله و تصحين لنفسكـ

و طلع يجر حزنه و صدمته الكبيرة معه ....خلاص ماعاد للحياة طعم
""
"
(14)

)()( لم أعد أشعر بشيء ..عدا تلكـ الآهات التي تعلو مع كل نبـــضة من بقــايا نبضــات الحــياة بداخلي )()(

في المستشـــــــــــفى فتحت ضي عيونها.
وشافت محمد شايله خالد بحضه ويبوسه
ضي بصوت متقطع : خالد ...........
خالد نزل حمودي .
ومسك يد ضي : عيون خالد الحمدلله على السلامه ..... طيبة ان شالله الحمدلله الدكتور قالي انك بخير...
ضي تبتسم : وش جبت .....؟
خالد واهو يبتسم : ولد يدنن نسخه مني ...
ضي تضحك : طيب سليم مو معاق ولا شيء.....
خالد : الحمدلله طيب وكل شيء تمام
ضي مسكت يد خالد : وش اللي صار لي ؟
خالد يناظر عيونها بحب كبير : انتِ قولي لي وش صار لك انا من ساعة ماتعبت وانا مو مع العالم فقدت حياتي وبهجتي كلها
ضي بصوت خافت ابتسمت : يابعد عمري والله...
خالد : آخ ياقلبي بس وين ابوك يقولك وش صار لي ؟
ضي : الله لا يحرمني منكم .......
" دخلت ام خالد ومعها تغريد والهنوف وريم وراما ......
سلموا عليها وتحمدوا لها بالسلامه وشالواا حمودي .... "
راما راحت تركض لابوها وضمته وجلست بحضه ،
خالد مسك حمودي و عطاه راما : شفتِ هالنونو اخوك اسمه حمودي
راما ببراءة : اخووي ذا اخوووي .....
ريم بلقافه : أي اخوك اجل .....
راما : ابيه ودي آخذه وناسه
خالد :اخاف يطيح منك صغير هذا ياماما مايعرف شيء
راما : يعرف يقول راما .............
ريم بلقافتها : اقول اهااا بس
ضي: وش فيك عليها صغيره ماتعرف .....!
خالد يناظر راما : لا يمه مايعرف بس ان شالله يكبر ويلعب معك بس لا تضربينه طيب ( ضحك لها)
راما : لااااااا مااحب اضرب احد بس ماما دايم تضربني
( خالد انكسر من كلام بنته لاحظ انها متحطمه نفسيا )
الجميع تأثر بهالموقف خصوصا بعدما عرفوا سالفه نسرين ورا محاولة قتل ضي .......
( خالد محتار كيف بيقول لضي ...)
ضي : وين بتوووو ؟
ريم : عند زينة
تغريد استغربت : غريبه زينة وش عندها بتو، او لانها اخت بدر يعني هههههههه
خالد : هههههه هذا انتم يالبنات اخت زوجكم تتمصلحون معهاا لين تتزوجون وبعدين تسحبون عليها
ضي : الحمدلله انا ماكنت اعرف خواتك إلا بعد الزواج ههههههه
ام خالد: لا ياام محمد انتِ غير والله الله يقومك بالسلامه بس
خالد : افاااا يمه ترى راسها بيكبر علي من تووو لو شفتِ وش تقووووول؟
ريم بلقافتها : وش تقول ؟
خالد: وانت وش حاشرك عيب بعدك بزر ههههههه امور مثل كذا عيب تحكين فيها
ضي طقت يد خالد بشويش لانها انحرجت ...
خالد : يالبى قلبهاا يمه ذبحتني خجوله بالمره
، وقام وبوس راسها ....
ريم والهنوف كاتمات الضحك << ربشات خخ
"تغريد تفكر غريبة بتو تروح لزينة وش عندها ومن متى اصلا زينة تعطي احد وجه من صار لها سنين متغيرة "
الهنوف : تغريد بشري عساك بس حليتِ اللغز ؟
تغريد من غير نفس : أي لغز ...
ريم : اللي لك ساعة تفكرين فيه .........
تغريد بحماس : تبون الصدق لاا هههههه
"
"

إبتهال عند زينة تواسيها بس لاحظت ان صحة زينة مرة تدهورت مره نفسيتها تعبانه حيل ماعندها ثقة بحالها ابد ....
إبتهال تحاول تسوي جو لزينة : تدرين زينة ضي جابت ولد ..؟
زينة بحزن تحرك دمية بيدها : الحمدلله على سلامتها ويتربى بعز والديه ...
إبتهال : الله يجزاك خير طيب تدرين ان نسرين الحيوانه استأجرت ممرضة عشان تقتل ضي والجنين اللي في بطنها ...
زينة بحزن وألم وحسرة ( مو مع إبتهال خير شر ) : اللهم صلي على محمد الله يعافينا من حالها..
إبتهال : امممم امممم طيب تدرين ان ان وش بعد أي تدرين ان ود حامل ..؟
زينة بمراره : على البركة ........
إبتهال انفجرت : خلااااااااااااص تعبت ترى احاكيك وانت زين تكلمتِ كلمة او كلمتين خلاص عاد سولفي معي انا متهاوشة مع سعوود لين شاتني عند بابكم ومتوعد فيني اذا دقيت عليه يجي يأخذني....

(( زينة ابتسمت بسمة مصطنعة)) ...

إبتهال : بسمتك بايخه مره ههههههههه تسكيته واضحه ........ إلا اقولك صدق تدرين تدرين متى زواج اخوك بدر ..؟
زينة ابتسمت وناظرتها : لا .... بس اكيد قريب اهو قال هالشهر
بتو : كيف بتحضرين وانت بهالحال .....
زينة : ماراح احضر .....
بتو : افااااااا كبيرة اخوك الوحيد
زينة بحزن : ماقلت لك امي بتجي ان شالله الاسبوع الجاي وبروح بيتنا ان شالله ...
بتوووو : حلو عشان اجيك كل وقت ههههههههه اللي يسمع يقول اني مااطيح عندك 24 ساعه في بيت جدتك
زينة تبتسم : لعيوني او عيون بدر
بتووو : تبين الصراحه مابي اكون كذابه لعيون بدر اول ثم عيونك ههههههه
زينة ابتسمت وضمتها
بتووو : وش رايك اغديك على حسابي في أي مطعم انت تختارينه ..؟
زينة بإمتعاض : لاااا مالي خلق ......
بتو : وانت ماتعرفين غير هالكلمة كرهتها ترى ارحميني ...
دق جوال بتوووو<---تغريد يتصل بك ..
بتو : شفتِ تغريد دقت تاخرت راح الوقت ولااكلتِ أي شيء ........
. بتو : هلا تغريد سوووق مانيب رايحه تعبانه وزينة قرفتني وش تبين..؟
تغريد :ههههههه من زين ذوقك عاد يوم اخذك معي للسوق من يوم ما خقيتِ على " فيل فري" غسلت يديني من ذوقك المخيس ايه صح وش فيها زينة عسى ماشر ..؟
بتو : تتدلع تعبانه ورافضه تبتلع ....
تغريد بلقافة : حامل ...
تغير وجهها : لااا
زينة سمعت وتضايقت مره .....
تغريد : وش فيها اجل ....
بتو : اللي خبري خبرك ههههههه
تغريد : الله يكوووون في عونها سلميني عليها وقولي لها تكتب وصيتها هههههه
بتو : لا عاد لا تخرشين البنت تحسبين كل العالم زيك
تغريد : تخفيف ذنوب ان شالله ، المهم ترى نواف بالملعونه واختها جاي بيأخذك لا تتأخرين عليه ثم يفضحنااا ويخليك يسويها عادي ولاشيء تراه ملحوس ماينقال عنه شي
بتو : وناسه عشان انام عند زيووون
تغريد : وجع و بندر ..؟
للمرة الثانية ندمت بتو على كلمتها وحست ان زينة تألمت لانها كرهت طاريه وكرهت كل حياتها وذكرياتها معه ،
بتو : يلاا بس خلي نواف يجي لا يتأخر علي...
"
"
"
"
نواف معصب مايدري وش توصيف البيت اللي اخذه من سعود على باله ان بتو عند صاحبتهاا
نواف : خير وش مجلسك عند صاحبتك لهالوقت ناظري الساعه 3
بتو تعدل نقابها : وش اسوي مسكينه محتاجتني مايصير اخليها
نواف : أي بس عاد مايصير تجلسين إلا هالوقت تدرين لو يدري خالد يزعل عليك
بتو : لا انا مستأذنه منه وسمح لي وقال اذا بتامين بعد
نواف وقف السيارة ربط فرامل خخخ : لااااااااااااااااااا والله ذاللي ناقص عشان اذبحك انا بيديني
بتووووووو : عادي نواف ذي بنت عمي ومسكينه منهارة نفسيا
نواف ماميز كلمة بنت عمي من العصبية : ان شاءالله تنهار كليا مو نفسيا بس مايصير تجلسين لهالوقت....
بتو : حرام عليك ماعندها احد إلا انا
نواف : وين امها وابوها واخوانهاا خواتها على الاقل مقطوعه من شجرة معقولة .؟
بتو : لا والله تستهبل انت ووجهك هاااااااااه ... يعني ماتدري ان عمي سعود ماعنده إلا بنت وحده واهو بإيطاليا وزجته رازه عمرها تحضر الدكتوراة هناك و و احم احم احم في كندا يدرس
نواف شهق ووقف السيارة : انت كنتِ عند مين ..؟ مين
بتو : وش فيك انت شكاك اعوذ بالله من حالك زينة بنت عمي سعو د
نواف قلبه تزايدت دقاته : زينة ....
بتو منخرشه : أي
نواف بأسى : وش جايبها هنا؟
بتو : عند جدتها نورة ........
نواف : أي بس سعود قالي انك عند صاحبتك
بتو : نذل مع مرتبة الشرف ههههههههه يدري لو قلت بيت جدة زينة ماتدل وبترفض ترجعني
نواف ( اآ ه لو تدري بقلبي انا طاري زينة لو اتعنى له بآخر الدنيا ) : وش فيها طيب تعبانه؟
بتو : أي ياحرام تعبانه ...
نواف بمراره : اهي حامل صح ....؟
بتو : لااااااااا تعبانه شوي بس ........
نواف : طيب انا شايف بندر قبل شوي يكلم خالد اخوي في بيتنا يعني موجود ليش زينة في بيت امها نورة ؟
بتو : مدري مقرود وخبل ومايستحي على دمه ....
نواف استغرب : وشو ليش طيب
بتو : حيوان وبس .......
نواف : مافي شيء اسمه بس ليش طيب مزعلها بشيء ( مشاعره انطعنت بقوة )
بتو : ياويلك اذا قلت لاحد اهو طلقها بس ماارسل ورقتهااا للحين
نواف( بارقة امل امامه ليستبيح جمال وبراءة زينة ) : غريب اللي اعرفه انو يموت فيها ؟
بتو : حتى اهي تموت فيه ( صفقه على قلب نواف )
نواف : ليش بيطلقون طيب ؟
بتوووووو : نصيبهم وطبعا ذا غير حركات العذال
نواف مايعرف ليش انبسط مع انه يحب بندر ويبي له الخير دايم لانه مايقصر معه بشيء،
بتو : اقول يالاخووو كنك روقت ....
نواف ابتسم : أي والله
بتو : بما انك مروق الله لا يهينك هات لي كوب كوفي من اللي دايم تأخذ منه كيوبز كافيه
نواف : وانا كم بتووووو ( اول مره يقول بتو ) عندي تأمرين امر
ونزل وجاب لها ، بتو : اللهم زود وبارك كم مات يهودي اليوم ههههههههههههه
نواف : عادي تحسديني على اني مروق .....
بتو : لا بس مو عادة لك انت اكره شيء عندك الزحمة والطريق هههههههههههههه
نواف : لا ابشرك عقلنا ...
بتو تحرك الملعقة في الكوب وتقول : اقول اغسل يدك من اللي تفكر فيه ...؟
نواف ابتسم لانه فهم قصدها قال واهو يحرك الدرقسون : ليش ؟
بتو : ماعتقد البنت منهارة نفسيا بندر ولد عمك كسرها هاللي مايستحي على وجهه
نواف : اقول عاد إلا بندر حرام عليك مايستاهل انتِ وش دراك احنا مانعرف عن شيء ؟
بتو : لا السالفه كلها عندي صبتها علي زينة ياحرام تخيل ماعندها احد تفضفض له
نواف ( آآآآه من زينة بس راح تذبحني ماتدري ان فيه قلب يتحسر ويتعذب ليلياً عشانها) ..
نواف : وش السالفه ؟
بتو : صحيح اني خبله ومتسرعه بس عاد كاتمة اسرار .....
نواف : امحق ههههههه عز الله اللي فضحيتها بكرة بنلاقي الخبر في كل الرياض وملحقاتها
بتو : ياويلك من ربك بالعكس زينة اقرب شيء لي من يوم اننا صغار وانا بعد مااخفي عليها شيء..
.نواف : عسى مافضحتينا وافصحت لها عن مكنون الاشواق لبدر ههههه
ابتهال : احد قال كان دمك خفيف هاهاهاهاها
نواف : احمدي ربك متحمل مصالتك اليوم ههههه لإن فيه ظرف استثنائي ليس إلا








بعــــــد مــــــــرور 3 شــــــــهور .....


><>>< ضــوء الواقـــــع لا يـــقتـــل أحلامنـــا المستحيـــلة فقطـ ..
و إنما يعريــــهــا أيضاً فتعيــش كالميـــت بلا كفـــن ><<><

الجميع مرت أحداث بحياتهم بأحداث عادية جداً وليست جديرة بأن تـــدون !

" هشــام و سعـــود يعزفون أوتار الأبوة المرتقبة بشوق فظيع .."

" حجــرف مــازال يحاول جاهداً أن يقنع مشــاعره بالحب بمصداقية والبعــد عن عدم الإكتــراث الذي حوط ملامح حيـــاته وإن كان اقبل وبقوه على عالم النت وخفاياه .."

" خــــالد وضي حب لا ينضب و شوق حافل بالعطاء والتقديــــر "

" الصبــايا سهــرات و ونــــاسه وكالعــادة تذمر من الدراسة ^_^ " << شطورة خخ

نلـــقي الضـــوء على الكــاسر الجــــريح ...


)()( كلما ارخى الليل ســـــدولة تجــدد مــوعــدي مع الألــم ! )()(

هذا هو لســـان حــال بنــــــــدر المحقق الذي أخرس العديد من المجرمين ..!

المحقق الذي كشف خيـــوط العديد و العديد من الجــــرائم ..!

المحقق الذي أحــــــرز تقــــــدم لا يضاهى في مجال عمله

هذه الرؤية الخارجية لبنـــــــــدر


و لكــن مــــــاذا عن دواخل بنــــــــــدر ...!!

بندر خســـر مـــــشاعر حـب ..
وإحســـــــــاس بالامـــــــــــان ....
وخلجـــــات اشتـــــــــياق ...

كل مايدخل بيته يتعذب واهو يناظر كل زواية وكل ركن له حكاية فيه مع حبيبة القلب اللي حلف لله إنه مايحب غيرها
مهما جرحها وقسى عليها إلا إنه بيظل يحبها واهي اللي في القلــــب لو يتــــزوج غيرها فــهو بغرض الإنجاب فقــــط لااقـــل ولا اكثر ...
هزل جســــــمه و بســــمته اختفت

" ام تركي حالتها تزداد سوء يوما تلو الاخر لذا قرر تركي يأخذ اجازة ويسفرها ألمانيا فيه امل انها تتحسن بإذن الله ... "
" الجميع ودع ام تركي وتركي بالدموع خصوصا اميرة اللي حالتها مره سيئة بفعل الحمل وعاطفتها الجياشة لامها ..."

)()( آخ ياغـــــربتي أنا وســـــــــــــط اهلـــــــي وناســــي واحس اني غريـــــــــب ..)()(

هذا اهو بـــــــــــندر كان جالس في الصالة رامي جسمه كله بشكل متهالك على الأريكة المذهبة ...!

" امه سافرت واخوه الكبير سافر و زينة راحت و تركته لانه طلقها.
بس قلبه معها كل ليله يسترجع شكلها و ذكرياتها و ريحة دموعــــها..."
-
-
نايف شماغه على كتفه : سلاااااام
بندر بحزن رفع راسه : و عليكم السلام هلا والله
نايف طق رجل بندر : اخبارك اليوم ؟
بندر يبتسم : مسوي الماما يعني لينها راحت
نايف يبتسم : على طاري الماما الله يردها بالسلامه الحكومة تحت طالبك
بندر نظرته مستغربه : لا تقول خخخ
نايف : يعز علي والله بس ابوي طالبك تحت لا وفي الزاوية اللي خبرك
بندر : خخخخ ياليل لا تقولي بالزاوية اللي ابوي يجلدنا إذا ما صلينا يوم انا صغار
نايف :خخخخ لا و ازيدك من الشعر بيت عمي سعد توه طالع منه انا ذالاثنين منيب برتاح لجمعتهم بلحالهم خير شر ههههه
بندر وقف : اجل ياهقوتي ان فيه قرار دكتاتوري وربك يستر خلني انزل اشوف لا يكوفنا ابوي هنا
نايف : تلقى خير ...
-
-
نزل بندر وكاهله مثقل بالتفكير
واتجه لابوه بخطوات تجهل مصيرها...
سلم عليه و سولف معه شوي عن الدوام والعزايم
العم ابو تركي نادى بندر يجلس جنبه : انت حالتك مو جايزة لي وش فيك ..؟
بندر يبتسم : ولا شيء يبه بس متأثر بالوالدة الله يرجعها بالسلامة.....
العم فهد بنظرة تخوف : آمين يارب ....إلاّ يا ولدي خبرك انا كبرت وودي اشوف عيالك اليوم قبل بكرة اول رافض اتدخل في حياتك بس الحين مصر اشوف ضناك ياابوكـ
بندر تفطر قلبه تذكر مواجعه ( ياخوفي يبه تكفى لا تقولها ) : ان شالله يبه ان شالله الله كريم ...
ابو تركي : وشلون ان شالله وانت ماتبذل الاسباب ... صار لك 3 شهور مطلق زينة خلاص ياولدي كفاية عذاب انا بخطب لك وحده ان شالله تجيب لك الضنى ...
بندر استغرب يحس دمه نشف وقال : لا يبه الله يوفقك لا تخطب لي مابي اتزوج انا برتاح سنه سنتين وبعدين اتزوج ان شالله ....
ابوه : لا انا مااضمن اعيش للسنه الجاية او لاااا بخطب لك إن شاءالله
بندر ( مستحيل اتقبل وحده غيرها يبه راح اظلم البنت اللي بتزوجها قلبي مع الجمال زينة وبس )
بندر يبوس راس ابوه : يبه ما اعصى لك امر بس سامحني مـ
ابوه سكته : واذا قلت لك اني خطبت البنت وابوها وافق...

؛^؛^ صــــــدمة مشـــوهـــة المـــــــلامح انطبـعــــــت ^؛^؛

بندر بإقناع : انا اللي بتزوج يبه كيف ماتحط عندي خبر بعدين مين ذالبنت اللي بأخذها مسحيل اتزوجها يبه ..؟ ويبه للمعلومية ترى عندك ولد بعمر الزهوراسمه نايف مابعد تزوج هههه زوجه افرح بضناه
ابو تركي بحزم و جدية : علم يوصلك ويتعداك ملكتك على بنت عمك ( ارتج قلبه بقوه ) الخميس الجاي والعرس تحددونه متى مابغيتوااا....
بندر : يا يبه ياعلني مابكيك والله ظلم راح اظلمها معي زوّج نايف عندك اياه يابعد راسي
ابو تركي : لا بزوجك انت و البنت بتطيرك حلوه ومزيونه تجوز لك وانا شرطت على ابوها نكشف اذا تقدرتحمل او لاااااااااااااااااا اخاف تصير مثل زينة ماتقدر تجيب لك ضنى ؟
بندر تضايق وكل هموم الدنيا على راسه من جد يحس فيه صيحه : بعد كل شيء مضبطينه ..؟
ابوه : ايييه مستعجلين
بندر طار عقله ورفض قام من مكانه : يبه مستحيل مالي نفس مابي اتزوج يبه توي مطلق حتى زينة مابعد ارسلت ورقتها لسى على ذمتي تدري او لا !
ابوه : اذا تبي ترجع زينة رجعها وانا ابوك مسكينه ماعندها احد بس عاد الزواج بتتزوج صوفيا يعني تتزوجها

<>>< صــــــ ـ ـ ــدمـ ـ ـة ><<>

بندر ارتاع ( خاف ) : لااااااااااااااا يبه صوفيا لاااااااااا
ابو تركي : لواء يلويك ان شالله كيف بس تتجرا تقولي لي لااااااااا، كنت بخيرك بين صوفيا او ريم بس عاد الحين بعند واختار صوفيا واللي ماتطوله بيدك وصله برجلك وملكتك الاربعاء ..
طلع العم ابو تركي بخطواته الراكزة المغرورة وبندر بقي متهالك عاجز عن إستيعاب كلام ابــوه
-
-
-

>؛< لن يغـنـــــــيكـ إختفاؤكـ... ستــعــود لإنــكـ تــؤمن بالــــقدر ! >؛<

بنـــــدر انهــار شعوره
وقلبه تفطر وكل كيانه يرثي زينة " كيف بناظر غيرها كيف بس بعيش بدونها كيف بنساها ليت النسيان ينشرى والله لااكون اول من يشتريه "...

"آخ يازينة ولهت عليك وحشتني عيونك الجذابة وضحكتك وصوتك سواليفك وحشتيني محتاج لك انا موت شوفي ابوي بيعدمني بيزوجني صوفيا اللي اهلها عجزوا عنها شاتوها علي
الظاهر ذي حوبتك يازينة فيني انا عجزت تعبت وش اسوي اهرب وين اهرب وين اروح لو اخذت زينة وهربنا وتركنا هالعالم "
صحى من زوبعـــة فكــره الحـــزين ...سخــر من مشــاعره اللي تبكــي على إنســـانه شرت فــراقه و فضلت البعــــد ...." يا تــرى يا زينة سعــيدة بالفــــــراق ...؟ "

مع مرور الأيــام التي تجمع معها كمية لا بأس بها من الجــروح لكل ابطــالي الأفذاذ

بندر انقـــــــلب فوق تحت
صار معصب 24 ساعه من عقب المزاح والضحك والسوالف
انجبر انه يتزوج بنت عمه اللي خططت عشان تأخذه بس انتقام منه ومن زينة لان البنات تحدوها بلعب كذى انها تتزوجه واهي دخلت الفكرة برأسها وصارت تلمح لامها ( امها مغربية ) للمعلومية فقط ..
انتشـــر الخــــــبر بسـرـرـرعة فظيعة
-
-
(16)

في جلـــسة البنــات ..

وربي مابعد استوعبت بندر يطلق زينة و يتزوج صوفيا
الهنوف : لحسة مخ والله محد توقع هالشيء ابد
داليا بحزن : نصيب وكل شخص بيأخذ نصيبه
ريم : ايه بس كلنا نعرف وش كثر يحبون بعض وخابرين قصة حبهم من إلى ..!
الهنوف : أنا الحين بس صدقت خرابيط عنتر وعبله و روميو وجوليت على بالي مجرد مواضيع درسناها وحفظناها وكنت مكذبة إن فيه حرمان وشقاء من جد
داليا : ماكنك بديتِ تخرمين خخخخ وش دخل عنتر وعبله
ريم بإقناع : يختي دلو فليها وانا اختك اللي ابرك من اخوك و زينة عنتر وعبله ماتهنوا مع بعض جت على بندر و زينة خيرة ياختي خيرة هههههههههه
داليا تجفف دموعها : لا بس مدري يعني بالقليلة لو صبروا لين ترجع امي و تركي بالسلامة ...
الهنوف بلقافتها : ايه يختي وش معجلهم ..؟
داليا : تعرفين الحكومة اذا قررت خلاص مافيه أمل
ريم : بس من جد قاهرتني صوفيا ليش تأخذ على بنت عمها عيب والله عيب وبندر مع صوفيا احس غلط مافيه توافق لا بالتفكير ولا بالأسلوب ابد
الهنوف : من جد صدقتِ بذي بس غريبة صوفيا كيف وافقت ..؟ اخبرها غاثتنا تقول مابتزوج غير إيطالي او اسباني من زين خشتها عاد اللي كلها عمليات تجميل ...
داليا : انا ماهضمتها بعمري ابد ابد كيف الحين صارت زوجة اغلى اخواني ..
الهنوف : هذا النصيب ماتدرين يمكن بندر يرتاح معها ويشوف ذريته ماندري وين الخيرة فيه !
داليا : احلفي بس ينقالك بتخففين عني بندر لا يمكن يتقبل صوفيا ابد بندر ترى مزاجه صعب شوي
قاطعتها ريم : وش ردة فعله ؟
داليا تذكرته : الله لا يوريك وليومك ذا ماندري وينه فيه ..؟ يارب سترك يارب ونايف كل ما اسأله عنه يقول تطمنوا وهو بخير يحاكي نايف بس وانا كلهم معطيني الطرشى ..
الهنوف ضمتها : يابعد عمري افا عليك بس وحنا وين رحنا !
داليا انفجرت : من جد مليت احس الضغط اللي بمشاعري كبير بنتحر بيوم
ريم : استغفر ربك قبل تكتب عليك ذا وانتِ فاهمة ومحافظة تقولين ذالخرط وش بقيت للمبتدعين الجهلة ..
داليا : بنات من جد احس بكتمة وماابي اضايق اميرة لانها نفسيتها لا تقل دمار عني ...
ريم بلؤم : يختي وين نسرين مو معقول ماتحس فيكم بمثل هالمواقف ؟
داليا كتمت حزنها : نسرين هي اكثر وحدة مبسوطة وهي اللي ضبطت الحفل كله اصلاً
الهنوف بتقرف : ولعنه ولعنتين يا هالحفل اني مااعتبه خير شر ....مع اني مامن معرفة لزينة بس قهر قهر عشان بندر ما يستاهل لو هو يحبها جاملنا و رزينا الفيس لو ان النفس ميب متقبله خشيشة صوفيا
داليا تبكي : يابعد عمري ياخوي والله محد متضايق غيره.....وابوي اعلن قراره وراح لمزرعته والله مادري وش نقول بس الله يسامحه ...
ريم : بنات عندي فكرة نكنسل ابو جد ام هالعرس كله !!
علامات إستفهام على الجميـــــــــع
ريم بحماس فزت من مكانها : ركزوا معي ....
داليا : اسكتي واللي يوفقك مالي خلق تفاهتك ومغامراتك السخيفة
الهنوف : لا تقولين لي نروح لعمي انسي ترى اذا فكرتِ نسوي كذا مسكك عمي و حطك محل صوفيا
داليا تناظرها : ياليت وحده منكم محلها ولا هي ياااااااااي من جد منيب متقبلتها
ريم بتضجر : ليش ما تخلوني احكي !
الهنوف بمسخره : غردي غردي يا مريم نور
ريم : مو وقتك ارد عليك يا فوزية الدريع ...المهم وش رايكم ندعس باسرع سرعة ونروح عند ام شعر أحمر مدري اشقر مدري موف اللي هو صوفيا ذي وننزل سب في بندر يمكن تشيله من راسها !!!
داليا عصبت : لا ياشيخه احلفي بس على حساب اخوي يعني مستحيل
ريم : يالله ياختي اصبري ...مافيه حل إلا كذى عشان تشيله من راسها يعني السالفه واقفة على موافقتها
الهنوف : بس تفكيري يقولي انها تلوحس عليه منذ مبطي
ريم : بالله عندك مخ اصلا عشان تفكرين هههه بس بذي جبتيها كل ما تذكرت عويناتها يوم زواج البنات احس انها تبي بندر
داليا : معقول لا مستحيل كيف تحط براسها واحد متزوج
الهنوف شهقت بقوة وكنها تذكرت شيء مهم ...
البنات نطوا من الخوف : وش فيك ..؟
الهنوف : تذكرت تذكرت
ريم : خرشتِ قلبي يامال العافية وش تذكرتِ !
الهنوف : تذكرون يوم العيد يوم نلعب لعبة التحدي
داليا : تستهبلين انت وخشتك وقتك يعني ( عصبت)
الهنوف : يالخبله مو كذا ...تذكرون يوم إبتهال عليها الدور و تحدت صوفيا إذا بندر عطاها وجه وكل ذا عشان نقهرها لانها قالت زينة ميب حلوة
داليا بدت تسترجع الذاكرة : طيب وش دخل ..( سكتت) قصدك يعني ان...
ريم : أي والله بنت ابليس ذي معقولة تكون مابعد نست
الهنوف : ياوييييييييييلي ياويييييييييييلي يعني احنا السبب !!
داليا : خير انتِ وهي من جد سخيفات السالفه من تحت راس ابوي البق بوس ..
الهنوف بدت تربط الافكار وكأنها ولعت لمبة فوق راسها خخ : بس لقيتها وانا وبنت محمد !
ريم بتريقة : غردي يابنت الشيوخ
الهنوف تناظرها : شيخة وبنت شيوخ وغصب عليك ...
داليا : هيه انتِ وهي مو وقتكم اصلنا وفصلنا واحد ترى للمعلومية جدنا مشترك بيننا كلنا
ريم : بالله مشترك على بالي احلفي عشان اصدق
الهنوف صرخت : خير انتِ وهي ....ماتبون تسمعون فكرتي !
داليا : غردي
الهنوف : نروح لود ونقولها تفكنا من شر اختها !
ريم : واحنا وش دخلنا بندر تراه فقط
الهنوف : لا ياشيخه بالله بس بندر تو ادري ..! على بالي كلنا معه ... وبعدين انا ضميري يأنبني لازم نسوي شي نفركش هالخطبة مدري العرس اللي مدري وشلون طلع !
ريم : لا صعبه ود حامل وبعدين تعرفين علاقتها بصوفيا ميب ذاك الزود
داليا : ياربي تعين يارب رحمتك ياكريم

(()()( وما تزال الأفكار تتسلسل في ذهن البنات لمحاولة إحباط هذا الزوج )()())

-
-
-
-

(17)

>< أيهــــا الطــــيـر لا تبخــــل عليَ بعطـــــف جنــــاحيـــــكـ ><


بندر صار يطلع برى البيت كثير حتى انها خمته مره وراح الشرقية 3 ايام
وصل.................متى ؟؟
يوم ملكــــــــــــــــــــــته

اليوم الابعاء الشبكة بعد شوي الساعه 8 مساء

بندر جالس لوحده يتذكر ايام شبكته مع زينة .. ... سقى الله ذاك الايام

)()( الغربة هي الإحســـاس بالوحـــــــدة في عمــق الزحـــــــامـ )()(

دخل عليه اخوه نايف : بندر يلا ابوي يبيك وش فيك تافل العافية ؟
بندر معصب والشيطان راكب فوق راسه : العافية لو بلعتها غصت فيني و مانيب رايح زين واللي يصير يصير.......
نايف : طلبتك... وبوس راسه : فكنا من المشاكل اخاف تخم ابوي الحين ويطلق امي الله يردها بالسلامة تعرف حلف الطلاق على لسانه دايم ...
بندر : لا تحاول تبيها رح ملك عليها انت انا مابي اتزوج بالعربي مابي اتزوج ....
سعود يشخص على الطاير << رزة ماشاءالله : يلااا ياعريس جاهز .
نايف : تعال شف هالخبل وش يقول رافض يتحرك بيفضحنا مع ابوي وعماني ...
سعود بدهشه : ابك تسيف يالله بس
نواف : يالا بندر فكنا تكفى اخاف يجي ابوك يحلف علي اخذهاا فكني تراهم مشغلني ليل نهار يدورن لي على مره ..؟
بندر : خذها فكني منها ريحني ماابي اتزوج أنا ماابي............
نايف بعقلانية : بندر انت تفكر في زينة صح ........

( جـــــــــمود وســــــــــــكوت تــــــــــــــــــــــــــــام )

)()( أيتهـا المسـافرة على كل الدروب من خلف الضباب انتظرتك طويلاً فكان الفراق بالحــزن مكلالاً )()(

نواف ( قلبه زادت نبضاته ويحس قلبه ينصت بقوه ) شخَص عيونه على بندر بتوتر
بندر( قلبه احترق وتفطر وده يروح لها يبكي بحضنها مشتاق لها ولدفاها )

---- بندر سكت والعبرة غصته ---

نايف : اميرة قالت لي ان زينة تبارك لك على الزواج وميب مآخذه موقف ولا شيء ............
بندر تضايــــق وغمض عيونه
يحس الدنيا ضاقت كثير...اشتاق لأمه ولأخوه الكبير تركي كثير بهالموقف !!

نايف ضم بندر : يلاا تكفى ابوي حتى الشبكة شاريهااا لك ههههههه من قدك
بندر تنرفز : ياهمي وشبكة وقرف ماابي اشوفهاا فكوني ......
نواف يطقه على كتفه : افا بس والله يسمعونك الشباب يزعلون الحين ..
بندر : ماقلت فيهم شيء بس يارب وش اقــــــــــــــــــــــول ...؟

الساعـــــــــــة 8

وبندر مازال مصر انه مايروح ....
محمد اللي توه وصل : الحمدلله اجل مافتتي الملكة ...
بندر : سكتوووه تكفون لاكوفنه بذا
سعود : هلاااااااا والله وشلونك محمد ...؟؟
محمد شاف الوضع وتحسر على اخووووه اللي انجبر..
المهم بالقوة اقنعوا بندر انه يروح بس خاف من كلام الناس على بنت عمه خصوصا وانها لها سوابق يعني خاف على سمعة العائلة وراح ....
هشام طبعا كان على علم بكل شيء ويعز عليه ان اخته يأخذها واحد مايبيها.... بس مابيده شيء الامر من السلطة العلياا( الحكومه = الشياب)
... حجرف وسلمان كلهم متأثرين مره واهم يناظرون حال بندر
ملك المملك وطلع......
بندر السأم والضجر قد اتخذ له خطى واضحة على معالمة المكتظة بأهازيج الذكريات مع حبيبته السابقة ..
غـــادر الجميع ولم يتبقَ سوى
حجرف و بندر و هشام
على طول دخلت ام صوفيا وسلمت على بندر
بندر بعدما سلم يحس الهواء يكتمه مو بقادر يتنفس ....
بندر : يلاا حجرف تعال معي بروح للبيت بالاذن .....
حجرف فهم قصده انه مايبي يشوف صوفيا... وطلع معه بندر حط الشبكة مايدري وين ...؟ ونزلهاا عشان تأخذها << مايدري وش محتواها اصلا ^_^
ام صوفيا سميحه مسكت يد بندر وقالت له : عروستك تنتظرك ...!
بندر يعدل شماغه بسرعه ( ياليل التبن ) : لا مايحتاج سلميني عليها بس....
ام صوفيا تبتسم : أي دا الكلاااااام لا طروري تشوفها
" وسحبته ودخلته واهو يتحسب ويدعي علي صوفيا وامها... جلس في المجلس واهو يتخيل زينة بين عيونه وينك محتاج لك ابيك ابي ابكي بحضنك ........!! "

<؛ كل مشاعر الوصف لا يمكن تفي بوصف حــزن بنـــــدر وكســــــر خافقه في هذه اللحــظة ...؛>

صوفيا جلست جنبه ولا حس لانه يفكر ...<< ارتفع ضغطها
صوفيا لابسه فستان ليموني على زيتي وجلست جنبه ومسكت يده : يؤبرني هالجمال << جريئة
بندر انصعق – مو متعود على احد يلمسه غير زينة حتى زينة صارت لها فتره مايلمسها ولا تلمسه برد جسمه وخاف....(وش عندها قاطة الفيس والميانة اللي ذا اوله الله يعينك يا بندر )
صوفيا بذوق : انتااااا تخاف .. انا زوجتك صوفياااا << لا ياشيخه احلفي خخ
بندر ناظرها وصد بسرعه يحس انها مو حلاله : هلا بنت عمي كيفك
صوفيا تناظره ( واخيراً صار اللي في بالي واخذتك وضربت عصفورين بحجر واحد منها كسبتك يالجاذبية ومنها كسبت تحدي بنات عمي اللي راهنوا بيني وبين زينة المغرورة ) صوفيا : بشوفتك بخير
بندر تنهد : دوم يابنت العم يالله انا استأذن ...
طلع مباشرة حتى مااخذ رقمها ولا عطاها كلمتين حلوة من اللي تصير بمثل هالمواقف في الملكه ^_*
عطاها الكيس حتى ما كلف عمره يناظر وش فيه ويلبسها الدبلة .............
صوفيا تجمعت براكين قهرها منه لإنه ما عبرها ....بس اداركت وضعها بإبتسامة ( أنا وراك والزمن طويل إن ما خليتك تشهق بإسمي ما أكون صوفي )
"
"
"

(18)


><>< مــع بقـــــايا الأمــــس ؛؛
مــع بقــــايا الحـــزن ؛؛
مــع بقايا الألــــــــم ؛؛
مــع تحطــــــــم زروقــي ؛؛
مــــــــع مــوـوـوت حبي
مع أنين فؤادي
لا أزال أحملــــك أيهــــا الهــــم
أيهــــا الهــاجس ><><


بندر طلع والدنيا خانقته خنق لأول مره نزلت دموع بندر ماقدر يتحكم بحاله...!
بكى بألم وهو يسوق....!

()( كم اشفقت لحـــــاله إنه رغـــم قســــــــوته يبكــي .... نعم فبداخل كل قوي يسكن إنســان ضعيف ذو مشـــاعر و أحـــاسيس )()

" بعــــدها عذاب بالنســــبة لي جـــــــــــــحيم........ حـــــــــياتي بدونهـــــــــا ولا شيء ...
ليش ما انساها زيـــنة ذلتــــني وذلــــت امــــي وخـــــواتي وش ابي فيــــها خلاص لازم انساها لازم لازم ....!

وش دعوة يا بندر أنت القوي اللي ما يهزك شيء هزتك زينة و بكتك بقوه
انساها ..خلاص كل شيء انتهى بينك وبينها " ...وكان مشغل :

افــــــارق هم واعـــــانق هــم ولا ادري وين مشواري ....احس الغربـــــة من بعدك وانا بيــن الامل واليأس ...
و أعيش الجــــــــرح من صدك احــــــب وخاطري حســــــاس .. انا اترجــــــاك يا روحي ابي منك ثواني قصار
تردين النظر لحظـــــــــــــــــــــة ... و شوفي بحــــــــــــــــــــالتي وش صار ...؟
-
-
كان يســــــــــــوق سيارته ويــــــشكي همه لله سبحانه ...
" الله يعين على دنيتي كل مافيها يضيق الخلق "
-
-
حـــــالته عصبية وبقوه سحب له نفس زقارة زقارتين ثلاث ...الوضع لا يطاق ....!!
-
-
بنـــــــــــــــدر راح بيت عمته هيا اهي الوحيدة اللي يقدر يقنعها تقنع ابوه انو يطلق صوفيا قبل يتزوجها
" العمه هيا طيبة ومسالمه وتحب الخير ،،"
حاولت تساعد بندر بس خلاص الامر طلع من يدها
وعدت بندر انها تتصرف ........
طلع بندر واهو متضايق يفكر في حبيبة القلب وش راح تسوي اذا عرفت اني ملكت بهالسرعه اكيد بتتحطم زود على التحطيم اللي حطمتها فيه ..<< يلعن كرامته اللي ضيعت قلبه +_+
.زينة حسي فيني لا تظلميني الزمن وقف ضـــــــــــــدي وضـــــــــــــــــــدك .....
"
"

(19)

[<؛< شعــرت بمرارة الغـــــربة و لكن دائمـــــــاً ما تكــــون النهــــاية
الــرـرـرحيل و وداع من نحــــــب ....فلا عجب
فأنا أول طفـــلة ترفض المصـــابيح الملـــونة من أجل ضوء القــمر ... >؛>

زينة اللي كانت منهارة نفسيا ولا قدرت حتى تضبط نفسها اغمى عليها اول ماسمعت الخبر وانصدمت مره بهالســــــــــــــــــــــــرعه يابنــــــــــــــــدر.....؟؟؟
تذكـــــــــرت عــــــــــــــــــيونه الحلـــــــــــــــــــوة الناعســــــــــه ....!
معــــــــــــقول ذاك العيون تكون غــــــــــدارة وبياعة كلام

" حطمتنني ياويلك من الله اخذتني من اهلي مكرمة مدلــــله وجبتني هنا ذليتني وهدمت حياتي "
زينة ماقدرت تقاوم وزادت نفسيتها سوء...
إبتهال وتغريد كانوا عندها بس عجزوا يضبطون الوضع كل شوي تنهار زينة اكثر
تغريد : اذكري الله تعوذي من الشيطان مو زين لصحتك.....
زينة تبكي بصوت عالي واهي ترجف بشكل عشوائي من حزنها
إبتهال : صوفيا عاد خلصوا البنات
إبتهال : ام حظيظ ذي قايلتلكم ولا تنسين ياقلبو ان امها مغربية <<يبي لها تصفيق وقته تقولين ذالحكي
زينة تبكي بهستريا : ابي ورقتي لازم يطلقني رسمي كرهته مااطيقه ابي اروح لابوي خلاص ....
إبتهال واهي تبكي : لا تخافين خالد اخوي وصى سعود اخوي يشوف لك الموضوع..
-
-
انهارت زينة وبين عليها تردي مشاعرها لانها صارت تهذي في الكلام........... وصارت حياتها على الحبوب النفسية ما تنام إلا بعد ما تاكل حبة او حبتين
تاكدوا البنات إنها نامت غطوها بحرص و طلعوا بصمت والحزن العارم قد اكتسى حلل الأماكن كلها

الســــــاعـة 4 الـــــفـــجـــــر

صحت زينة وجهها معرق حيل ....والتفت مالقت احد بكت لها ربع ساعه وقامت جلست ماتعرف ليش اهي تشوف صورته في مشاعرها
في ذكرياتـــــــــــــــــــــــهاا...؟
رغم اللي سوى إلا انهااا لسى تفكر فيه اغمى عليها يوم درت بملكته على صوفيااااااا......
بندر طعنتني طعنه زود على كل التجريحات والطراقات اللي اكلتها منك ....

< رعشة من الخوف ..إنتهت بإرتفاع درجة حرارة الحنين ... والهذيان بأسمك ..حينها ادركت فقط بأن رواسبك لا تزال متقعرة في تربة مشاعري البلهاء >
انـــفــــــــــــــــتــــــح شــــــــعــــــــــــــــــــــــــــــرهــــــــ ا

وكان في شوي هــــوا في الغرفة تخيلوا شعر زينة يـــطير بشويش
واهي جالسة تفكر والغــــــــــــرفة ظـــــلمة .. جـــو حزيــــن مره ..
راحت تجر خطواتها للدولاب وها هي ساقيها تشق الخطى بخطوات مرتجفة مبعثرة وسط الشجن ...
فتحت الدولاب و عيونها طاحت على البوكس البني الفخم من " لوي فويتون"
مسكته بيدين ترتجف و دموعها تنهمر ..
.ضمت البوكس على صدرها ..
فتحته و شافت صورته في البوكس وهو يبتسم على ساحل قولد بلازا صورته عــــذاب تجنن رققت قلبها وبكت بحسره و ذبت الصندوق واللي فيه
دموعها كانت سيدة الموقف ولسان حالها يقول :

اعذريني يالهــــــــدايا لو هملــــــتك بالـــزوايا ....ماني متحــــــــــــــــمل اشوفــــك واللي جابك مو معايا
اللي جــــــــــابك وينــــــــــه عني ياترى زعلان مني ..مــــــــادرى اني في غيــــابه كم شكيته للمرايـــــا


رمت جسمها بقوه على السرير وهي تتذكر الحقيقة ان بندر خدّاع واكبر ناكر وقاسي وإنها ضحية ذاك الكاسر العاشق ...

الســــــــــــــــــــاعه 6 الصبـــــــــــــــح


بندر تضايق مـــــره واهو يسوق مســــكه صداع قوي مره اضطر يوقف سيارته ،،
ومن شدة الالم راسه طاح على الدرقسون وضغط على البوري اللي ضرب بشكل مستمر ...
الناس في الشارع استغربوا من هالشيء والشرطة بسرعه ركضوا عنده وشافوا من شكلة انو تعبان
كان جو الرياض غبار مره .. غبرة وكتمة .....
والناس محوطين الموقع بكثـــرة ....
والاسعاف تأخر والشرطة مستغربين ويحاولون يعرفون صاحب السيارة عشان يتصلون باهله .....
وصل الاسعاف وسط فوضى تجمهر الناس المتطفلة وحملوا بندر بسرعه على سيارة الاسعاف ..

-
-

زينة كانت جالسه تفكر فجاءه شعرت بشيء في قلبــــهاا ينقبض وخافت كثير
-
-
الضابط : ماقدرتوا تعرفون أي شيء عن الرجال ..؟
الجندي : ابد طال عمرك اللهم جواله وكان مقفل مانعرف كيف نفتحه ....
الضابط سلطــــان اللي وصل متأخر وكان صديق عزيز على قلب بندر : انا اعرفه هذا الملازم اول بندر بن فهد الـ...
الضابط : طيب ولا عليك امر اعطي احد رقمهم يدق عليهم ويخبرهم
سلطــــــــان : السلام عليكم .......
نايف : وعليكم السلام .....
سلطان : كيفك نايف عساك بخير ؟؟
نايف : هلا والله بسلطان حياك الله هلا والله بالغالي القاطع
سلطان : الله يحييك كيف الوالد و الاهل ..
نايف : الله يسلمك بخير عساك بخير يااخوي وينك مالك شوفات ولا شيء
سلطان : الله يسلمك ابد تعرف الشغل والارتبطات الله يعين بس .... والله مادري وش اقولك
نايف : عسى ماشر ياخوك
سلطان : خير خير إن شاءالله بس بندر مدري وش صار له و نقلوه المستشفى
نايف متروع : وين ومتى وكيفه الحين ............
سلطان : ان شالله انه بخير
نايف : طيب مشكور اخوي انا جاي ان شالله .....
-
-
نايف مايعرف وش يسوي دق على سعود عشان يوديه رجوله مو قادرة تسوق وتوصله للمستشفى..
سعود و نايف يمشون بسرعه حتى وصولوا ا المستشفى ،،
نايف نزل قبل يوقف سعود بالسيارة وراح يركض بسرعه للطوارئ اللي طمنوه على بندر ،،
نايف : ابي اشوووفه وينه فيه لازم اشوفه ..؟
سلطان سلم عليهم ورحبوا فيه
سعود : وينك يارجال ما تمر ولا شيء ولا كانك بالدنيا الله يذكرك بالخير
سلطان يبتسم : الدنيا ياخوك الله يكفينا شرها بس
( للمعلومية سلطان يصير ولد زوجة سعـــود ابو بدر ليلى اللي طلقها و راحت القصيم بعد ما توفت بنتها وهي تولدها يعني لو هي عايشه للحين كان تصير اخت بدر و زينة عشان كذى الشباب يعرفون سلطان)
نايف لمح الدكتور : هاه يادكتور طمنا ؟
الدكتور : هو يابني بخير بس صابته نوبة صداع عنيفه اكيد عنده ظروف نفسية متأزمة لكذا كان متعب باله في التفكير اوي << تشخيص مشي حالك و الله أعلم
نايف دخل على بندر اللي كان نايم
نايف وسعود و سلطان دخلوا ومسحوا عليه وقروا عليه قرآن
الساعه 12 الظـــــــهر
فتح بندر عيونه : بسم الله انا وين ؟
سعود : وين يعني وش تشوف خخخخ في المستشفى
بندر بتضجر : وش جابني هنا طلعوني مابي اجلس بطلع ..
نايف : اجلس بس هذا انت ارهقت حالك لين صار ماصار....
سلطان : سلامتك ياخي كم مره قلت لك لا تزودها بالشغل بس مالك إلا رايك
بندر بألم من الصداع : هلا بسلطان اخو دنيا والله بكل مصيبة لازم تكون جنبي هههه
بس وش اللي صار..؟
سعود : مدري بس يقولون حادث
بندر بدا يسترجع الذكرى من اللي صار وقال : لا مو حادث جاني الصداع القوي وتأزمت حالتي حتى طاح راسي على الدرقسون واكيد صقع البوري بقوة .......
نايف : الحمدلله اللي اخترعوا بواري بجد تو ماطلعت قيمتهم هههههه دايم تكون للمعصبين
سعود : الحمدلله عدت على خيررر بس عاد ترى الدكتور متوعد فيك
بندر يبتسم بإرهاق : ليش ..؟
نايف : يقول انك ترهق عقلك بالتفكير
بندر تذكر همه وتنهد : الله يعين ..
سعود : وش دعوه ابو فهد انت رجال مايهزك شيء عادي ابوي وعماني تعرف طبعهم صعب توقف في وجههم متزوج متزوج لا تحاول تسوي اكشن احذرك هههه ....
سلطان قالط معهم : ماشاءالله بتعرس مره ثانيه ههههه احمد ربك غيرك مو لاقي وحده وانت معك ثنتين
بندر تذكرها و سكت وقال : المهم طلعوووووني من هنا وإلا والله لآخذ ليموزين واطلع
نايف :ابك تسيف خخخخخخخ
سلطان (يمون معهم بقوه) : خبل ويسويهااااااا عادي ولا شيء
سعود : ههههههه لا بنأخذك بس ارتاح شوي
سلطان جلس معهم شوي واستاذن ....

"
"
()( ماذا أفعــــل بقلبـــــــي الذي لا يزال اسيراً لزنزانة القــــلق )()

زينة قلبها انقبض وسوست على حال ابوها او بدر او يمكن امها مضاوي ..
مباشرة انرسمت صورته في بالها " الله يستر لا يكون فيه شيء " << - - - للحين تحبه
بس تطمنت مع وصول امها مضاوي السعودية ..
راحت زينة ونقلت اغراضها في بيت ابوها عند امها
-
-
-
زينة قلقه وبقوة من رؤية أمها بعد فشلها في حياتها و تأزم حالتها النفسية و العاطفية و الإجتماعية إذا أن البعض من ذوي العقول المتناهية الصغر قد يعتبر المطلقة عالة ...!!
-
-
زينة تسابق شوقها و لهفتها لأمها ( بالكاد هي الحضن التواق الذي سيستقبلني بحنانه وإن كنت ام أعتاد هذا الحنان ...)
مضاوي جالسه ولا فكرت تسلم على بنتها او حتى تضمها او تسألها على الاقل كيفك ..
عطتها نظرة احتقرتها جداً .......!!!!!!!
زينة تحطمت من حركة امها و رجعت وراء بشكل منكسر بائس
تداركت وقالت بحماس : يمه كيفك .. وشلونك وحشتيني ؟
مضاوي تطالع فيها من فوق لتحت وكأنها مو عاجبتهاا لتأزم وضعها : بخير
زينة بحزن تبتسم : ماولهتِ علي أنا اشتقت كثير مره ........
مضاوي وهي تقرأ ورقة بيدها : يعني شوي تقدرين تقولين
زينة انكسرت الرؤية بعينها : ليش طيب انا تعذبت عشانك ؟ وينك يمه وينك كل هالسنين ؟
مضاوي تبتسم بسخرية : لانك ضعيفة وقدروا يكسرونك بسهولة
وقفـــــــــــت وقـــــــــــــربت
وقالت : تدرين ليش مااهتميت لك لانك جبانة لاننهم حطموك وذي ورقة طلاقك جابها بندر تو بروزيها و حطيها بغرفتك ..
زينة تبكي اكثر يوم سمعت اسمه كرهته كثير : كله منك يمه اول كانوا يموتون فيني بس يوم نفذت كلامك واوامرك كرهوني كله منك

؛؛ طـــــــــــــــــراااااخ ؛؛

على خدها بقوه طيحها بالارض ..

مضاوي بقسوة : استحي على وجهك الظاهر انك ماتربيتِ للحين انتِ وحده فاشلة مريضة نفسياً ما الومك طالعه على....

( استدركـــــــــت شـــــــــــيء مـــــــــــهم وســــــــــــكتت)

زينة في براءه دموعها تنهمر : بعد حتى انتِ يمه تقولين ماتربيتِ حرااااااااااااام عليك ارحميني عاد انا تربيتك

مضاوي مازالت تشدها بقوة مع شعرها بلا رحمه : أي رحمة وانت جايتني منكسرة وحاطه راسي بالارض ، حتى زوجك ماصبر عليك رماك زي الكلاب وتزوج بسرعه ...


< آه يالحـــــــــــزن ...... آه يالحظـ ...... أه يــالجروح الداميــــــــــة ...>

زينة بكت وانهارت وسحبت نفسها لين طلعت غرفتها فووق و جروحها تدمي بحسرة
وامها ذرت ملح على الجروح القديمة والجديدة و ألتهبت كل ذكرياتها الدامية ونزفت من جديد !!

زينة جلست اسبوع في حالة يرثى لها حتى زيارات بتو وتغريد قلت لها لانهم يخافون من ام زينة
"
"
(20)

الــــــــيوم زواج تغريد وعبدالله

زينة رفضت تحضر لان نفسيتها زفت واعتذرت من تغريد ،
مضاوي طبعا مشغولة في ندوات اجتماعيه ...
وزينة تأزمت حالتها بقوة صارت انسانه هشه حساسه أي كلمة او أي نظرة تجرحهاااا وتخليها تبكي ....

( العمة هيا اللي تحب كل الناس اصرت على زينة انها تجي تجلس عندهاا لان اهي بعد ما راح تحضر حفل الزواج لانها تعبانه مره ، زينة رفضت وتحججت بس بالاخير اقنعتها العمه هيا وكانت ذي خطة من العمة هيا عشان تجبر زينة تحضر )

زينة دخلت عند عمتها هيا اللي طارت فيها ورحبت فيها وراحت زينة تبكي في حضنها بدون ماتتكلم او تشكي احد ....
العمه ضمتها وصبرتهاا وذكرتها بااحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ..........
زينة تاثرت مره
هيا : تدرين يابنتي انك تذكريني في ابوك بكل شيء ؟
زينة تذكرت ابوها ونزلت دمعتها : احب ابوي كثير كثير انا اشتقت له وانا افتخر اني اشبهه له
هيا : من ناحية الشكل والله العظيم يا بنتي انك قطعة من وحده الله يذكرها بالخير قد تزوجها ابوك
زينة انشدت للموضع : بالله وشلون هههه يمكن ماما توحمت عليها
هيا تتحسس وجهها : يمكن هههههه بس نفسها بالضبط
زينة : تزوجها على ماما
هيا : ايه بس ما طولت طلقها وكان معها قبل تتزوج ابوك ولد وبنت اظن
زينة : غريب بابا ماقد سولف لي عنها
هيا تنهدت : ابوك كره السعودية كلها من عقبها خلاص قرر يهاجر برى ماتحمل ولا استوعب قرار الفراق اللي صار بينهم عشان كذى مايطيق يجلس هنا كان يحب زوجته ليلى كثير فوق الوصف
زينة بدهشه : يعني يحبها صح !
هيا : يموت فيها بس الله ما كتب لهم يجتمعون وهذا نصيبهم يا بنتي ترى كل شخص ياخذ نصيبه
زينة بتفكير : ليش طيب تفرقوا ..؟
هيا : يابنتي هي بنت حلال على نياتها مو ذاك النفسية يعني و طلبت الطلاق وابوك طلقها يوم تأكد انه راحة بالنسبة لها خصوصا بعد ما ماتت البنت اللي ولدتها سبحان الله انا شخصياَ تفاجأت فيها يوم ماتت بنتها تخيلي انخرست خير شر تاثرت حيل
زينة متاثرة : وينها فيه الحين
هيا : مدري والله اذكرها قبل بالقصيم بس مثل ما سمعت من العيال ان ولدها يشتغل هنا
زينة تفكر: دنيا والله دنيا بس ليش اصرت على الطلاق ...؟ وش فيه غير الهم وكسر القلوب ( تذكرت بندر)
هيا : ابوك يموت فيها وهي كانت تحبه بعد بس من اول ما توفت بنتها وهي خلاص انخرست ماعادت تحكي و نفسيتها تدمرت و كرهت الرياض كلها تقولين فيها سبب او عين مدري والله أعلم
زينة شهقت : يالله يعني كان لي اخت خسارة تمنيت عندي خوات ههه
هيا : ماتت من اول ماولدتها امها
زينة : خيره لها والحمدلله على كل حال
هيا : أي اكيد خيرة لانها اول ماحملت امها فيها الدكتورة قالت لها ترى فيه ضرر على البنت يعني لو هي عايشه كان تلاقينها مجنونة او عندها قصور في بعض الاعضاء التنفسية او العضوية
زينة : الحمدلله على كل حال بس امي ماتحكي لي ولا حرف عن سالفة ان بابا كان يحب زوجته الثانية اصلاً حتى اسمها توي اعرفها
هيا : امك الله يهديها ما تعرفين منها لا حق لا باطل
زينة تاكأت راسها على صدر العمه هيا
حتى ان زينة اخيرا اقتنعت بمصيرها

صوت جــــــــــــــــــــرس البـــــــــاب
-
-
-
زينة : عمه هيا واضح ان فيه احد بيزوك ؟؟
العمه بعفوية : ابد محد فاضي كل العالم رايحين الفرح مين بيجي يعني ..؟
زينة بخوف : مادري بس عمه تكفين مابي اشوف احد مالي خلق يشوفوني وانا بذالحاله تكفين
العمه : لا تخافين .....

راحت العمة هيا وحصلت بـــــــــــندر عند الباب ..............


<؛ آهاتنا كالمطــرقـة تـــدق برأس الــوجع لتخبــرهـ أننا أناس نحـس ؛>

" ارتبكت هيا وارتجفت شوي وقالت : حياك الله تفضل
راحت ودخلت زينة فوق وقالت لها : لا تنزلين فاهمه ....
زينة انهارت لانها عرفت انه بندر
خصوصا بعد ماعرفت انه كان تعبان تمنت تروح له ترمي نفسها بحضنه تتحمد له بالسلامه
وتصيح على يدينه مشتاقه له يكفكف دموعها ،
ياساتر خلاص الحين ماعاد في رباط بيننا تطلقنا خلاص يابندر... << ياصعب الموقف يحبون بعض ولا يقدرون يعبرون عن حبهم ! "
العمه هيا : وشلونك يبه بندر عساك بخير .
بندر بضيق : بخير...... نزل فنجال القهوة و تنهد : قدرت تسوين شيء بموضوعي
العمه : لا والله عجزت اخواني مصرين الله يهديم....
بندر ابتسم لسخرية الموقف : كعادتهم .........( ابتسم) هاه يا قمر مانتب رايحه للزواج ؟
العمه : ودي اروح بس مالقيت من يوصلني
. بندر : افـــــــاا بسس انا اوصلك يالله
العمه : لا توكل على الله انت ادبر عمري
بندر : افا بس يلاااا انا اوديك الساعه 11 ونص وش تنتظرين خلاص كلها 3 او 4 ساعات وينتهي الحفل..
العمه : لا يبه روح توكل وانا اجي بإذن الله
بندر : لا باخذك معي اوصلك يلا البسي وإلا بتصيرين زي هالبنات بعد تعلينا عشان تلبسين ههههه
العمه : وانا اش فيني هاااااااااااااه احسن من البنات هههه
بندر وهو واقف : يلاااا عمه انتظرك انا هاااااااااااااااه
العمه : لا خلاص مانيب رايحه ...
بندر : افاااااااااااااااااااا بس عمه وش فيك فيك شيء ؟
العمه عجزت تصرفه : يابندر انا معي وحده بتروح ويمكن عليها إحراج تودينا انت
بندر بخفة دم : الله اكبر مانيب ميت على صاحبتك هههههههه قولي لها انها بمقام امي الله يرجعها بالسلامة
العمه تتفحص ملامحه الحزينة : متأكد ......
بندر مستغرب من نظرة عمته : أي متأكد ونص ههههه ............
العمه بشجاعه : حتى لو قلت لك انهاا زينة
بندر ضعف مره ،
ومشاعره صارت رقيقة ،
عيونه احترت وقلبه تزايدت نبضاته بقوه سكت شوي وناظر تحت ...
بندر : زينة هناا
العمه : أي ....وتدري ودي اقول لابوها تعيش عندي هنا لانها عند امها مسوده حياتها البنت جاتني اليوم منهارة تبكي بقووووة تخيل امهاااا ,والا بلاش .....
" بنــــــــــدر تأثر مره وكره الدنيا لان حبيبته تعيسه في كل حياتها "
بندر : الله يعين و يصبرنا بس طيب عشان ماتتضايق من وجودي انا اخليكم وياعمة ديري بالك عليها
( بنظرات عاشق مستهام )
العمه حزينة لحالهم : ابشر إن شاءالله
زينة كانت تبكي بينها وبين نفسها لانها شافت بندر و اهو طالع برى البيت

/// كيف بتززوج بهالسرعه ///

اعتـــــــــــذر لي ...!!

بــــــــاي كلمــــــــة ...!! وأنـــــــا اســــــــــــامح ....!!

وإلا تـــــــــدري انا عــــنكـ بعـــــتذر .. شوقـــــــــي لكـــــ ماهوب طبــــــيعي

شـــــــوق فاضـــــح شـــــــوق ماحسه بهــــــــــــالدنيا بشـــــــــــــــــر ....!!

في غــــــيابكــ ماتــــــغير أي شــــيء بس حسيــــــــت انــــــي فاقــــــــــد كل شـــــيء

صحــــــيح هالدنـــــــــيا غريـــــــــبة عجيـــــــــبة اللي تـــــــــــحبه ما يحــــبكـ يجــــــــــــــافيكـ ...

لــــــو كـــــــل منـــــا في يـــــــــدينه نصـــــــيبه والله ما اشوفــــــــــــــــك بعيـــــــني و اخليكــ ...

اعــــــــــــتذر لـــــــــــــــــــــــــي ....؟

قبل اشـــــــــــــــــوفـكـ كلــــــــــــي احـــــــــزان ومــــــلام ...يوم شفـــــــــــتكـ ارتبكـ حتـــى الـــــــكلام

خــــــــــــــذ قلبي يوم و عطــــــــــــــــــني يوم قلبك

شـــــــــــوف وش ســـــــــــوى الزمـــــــــــــــــــن فينــــــــــــــي و حــــــــــــــــــــــطم ...

الســــــــــــــوالف طعـــــــــــــهما وياكـ غير ...... انا لــــيا شفتكـ أحس اني بخيـــــــــــر

حتى نفــــــــــــــسي تغار منـك وانت جنــــــــــــبي ......كــــــــــــــــل هذا حب ياربـــــي ياربــــــي

نزلت دمعه ساخنه ألهبت خدودها بقوة و هي تشوف بندر اللي تركها ولا سأل عنها و بسرعه ارتبط بغيرها.. تسترجع ذكرياتها معه < .... يا هي قوية لا تخلى وابتعد عنك اللي تحبه وتغليه لا باعك برخيص إحساس مشين حقاً من وجهة نظري << عن الفلسفة خخ
-
-
-
بندر طول الطريق قلبه متفطر ومتعذب على زينة ....
آخ طلقتك ابيك ترتاحين مني وطلعت من شقا بندر وطحت بنار امك ....
انا مستعد اضحي بكل شيء بس تكونين سعيدة ضحيت بسعادتي اللي معاك عشان اريحك مني وكل همي انك تكون سعيدة بحياتك يالغالية .... سامحيني يا زينة ( لك حبيب يموت فيك ..حس به الله يهديك ..ومنشغل باله عليك وانت مافكرت فيه .......كنك الماي لظماه .. وفرحته ولمسة شفاه ..وانت حلمه بالحياة وانت كل اللي يبيه ....)


الظاهر اني بموت ناقص عمر من همومي اللي ذبحتني .....حبي زينة وبس لو كانت ماتبيني ومرخصتني هي عندي الدنيا والحب كله ليش تركتها مجنون وبقوة .........؟ طق يده على الدرقسون بقوة !
هذا لسان حال بنـــــــــدر ....
"
"

(18 ) << - - اللي عاطفته جياشه لا يكمل القراءة +_+ يبكي وبقوة


الــــيوم زواج بنــــــــدر على صوفيـــــــا


كانت زينة عند عمتها هيا عشان ماتجلس لوحدها وتبكي متأثرة مره ومتضايقة واهي تفكر في الانسان اللي حبته الانسان اللي ظلمها وقسى عليها اللي الحين تتمنى ترتمي بحضنه هو ملاذها الوحيد بس تنكر لها و تزوج بسرعه كسر قلبها ( لا احد يسأل عن أمها لإنها في محاضراتها وندواتها التي تهدف من ورائها للرقي الظاهري فقط دون الإهتمام بالمضمون )


هذاكـ اللي تــــــبي له الخيـــــــــر عشـــــــــق غــــــيركـ وصــــــار للغيـــــــــر
يا قلبـــــــــي ابــــــــــتعد و ارحــــــــــــــــل ياقـــــلبي عنـــــه لا تــــــــــــسأل .........
كفـــــــــــــاك تعيــــــــــــش وهــــــــــــو بعيد حبــــــــــــــيبك لا خـبر لا خير
قدر يصــــــــــبر عن عيونكـ و يزيـــــــــد اكــــــــــــثر مـــــــن ضـــــــــنونكـ....
تحـــــــــــــــــسب انه يبـــــــــــــــي عونــــــــــــــــك وهو تغــــــير كثير كثير
تنـــاسى حـــــــبه و طاريــــــــــه وبــــــــــــــلاش اكثر تفكـــــــــر فيـــــــه ..
وش اللـــــــــــــــي تقدر تســــــــــــــــــــــــــــــــــــــويه ما دامه مهـــــــتني بالغير


كانت زينة جالسة في حديقة بيت عمتها تفضفض عن نفسها شوي ....

الساعه 7 المغرب ..


الاهل بيروحون الفرح مع ان تغريد وبتو بيجون عندها بس زينة رفضت وحلفت عليهم يروحون
جلست في حديقة بيت عمتها هيا ترثي حالها وتبكي و غرقت في عالمها الوحيد ...
مستغربة من حظها ومن واقعها
تفكر بكل حياتها ماسكة خط طويل


شوف الزمــــــــــن في حالتـــــــــي وقـــــف عقارب ساعته ...

شوف الشـــــــــــــــــــقا في دنيتــي حــــــــــــــــــــــــــصل مونه وغايته

ينسج على حلمــــــــــــي بيــــــوت تشبه بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوت العنكبوت .....
-

-
-
-

فجاءة حست بيد تربت على كتفهااا برقة ....
-
-
-
( تزايــــــــدت نبـــــــــضاتها و ماعــــــــادت قادرة تتحـــــــــرك او تلتفـــــــــــت )
-
-
-
-
قلبها تــــــــــــجمــــــــــــد .. ( حلم او علم بتصرخ بتحكي انعقد لسانها وهي تحس بأطراف اصابع على كتفها )
دمهــــــــــــــا تحس انه صــــــــــــار حار يطبخ ...
-
-
-
عرفت ريحــــــــة العـــــــطر ...
توترت بقـــــــــــوة غمضت عيونها بألم فظيع
حتى شكل الجــــــــــــــو كان مو غــــــــــريب عليهااا
حــــزيــــــــــــــــن...............
.بائـــــــــــــس ....
جريـــــــــــــــــــح...........!!

قبل تلتفت وتناظر مين ...
دمعت عيونها بقوه..!
وقلبها تألم .........

-
-
-
يا هم خذ هـــــــمك و روح ...ياصــــــــبر صبرني علـــيه
يكفي متاهــــــــات و جروح .....لا جيــت انهيها ابــــتدي..
والمشكلة قلبـــــــــي معاه ..كل يــــــوم يتجـــــدد غــــــــلاه....
شوف الزمــــــــــــــــن في حالتـــــــي وقف عقارب ساعته ...
شوف الشــــــــــــــــــقا في دنـــــــيتي حصل مونه وغايته
ينسج على حلمـــــــــــــي بيوت تشبه بيوت العنكبـــوت .....




تتوقعون مين يكون هالشخص .....؟؟؟

تتوقعون يتم زواج بندر على صوفيـــــــــــا !!

البطل المذهل حجرف وش بيسوي ....

انتظر الملاحظات و التوقعات





آخر مواضيعي

خوات بيوت
خواتم خطوبة ذهب وماس
لتميزي موضوعك
اكسسوارات تزين تسريحة الشعر
مشاريع بسيطه وربحها كثير

 
عرض البوم صور الماسه والحساسه   رد مع اقتباس

قديم 07-22-2011, 06:52 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قلب المنتدى النابض
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الماسه والحساسه

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 1139742
المشاركات: 1,334 [+]
بمعدل : 0.76 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 29
 

الإتصالات
الحالة:
الماسه والحساسه غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الماسه والحساسه المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي








الجــــــــزء الخـــامس (20)

-
-

عرفت ريحــــــــة العـــــــطر ...
توترت بقـــــــــــوة غمضت عيونها بألم فظيع
حتى شكل الجــــــــــــــو كان مو غــــــــــريب عليهااا
حــــزيــــــــــــــــن...............
.بائـــــــــــــس ....
جريـــــــــــــــــــح...........!!

قبل تلتفت وتناظر مين ...
دمعت عيونها بقوه..!
وقلبها تألم .........


هم خذ هـــــــمك و روح ...ياصــــــــبر صبرني علـــيه
يكفي متاهــــــــات و جروح .....لا جيــت انهيها ابــــتدي..
والمشكلة قلبـــــــــي معاه ..كل يــــــوم يتجـــــدد غــــــــلاه....
شوف الزمــــــــــــــــن في حالتـــــــي وقف عقارب ساعته ...
شوف الشــــــــــــــــــقا في دنـــــــيتي حصل مونه وغايته
ينسج على حلمـــــــــــــي بيوت تشبه بيوت العنكبـــوت .....
-
-
-
-
-
؟؟؟؟
-
-
في مساحات اخرـرـرى ....


مــــــــدخل :


<><< بيــــن كفــيَ حصــــاد السنـــيـن... و فـي عينـــي ألقَ النصـــر.. و زهــو الصبــايا .. وفي القلب الكبيـــر >><><



" ...في وسط زحـام الأحلام و الآمــال تصطــدم أحــلامي في أرض الواقع

على أمل لقياها فتشــرق الشمس و تغـرـرـرب و أنا ارتقب النـــور !!

و أحكي هموماً لصوت الأمل بداخلي ..

لأرحل عبر الزمن !!

حتــى ترتـــسم معالمـ وجههــا الطــفــولـي على صفحـــة السمـــاء

تشيــــر بيـــدهــا الصغيـــرة ..بإبتســـامة خاينة غـــائـرة لتقـــول

لي وداعـــــــــــاً ...."


حجـــرف في جلــسة مع مشـــاعـره ، هيئته توحي بمقدار الألم الذي يحتويه

كان لابس بيجامه سوداء وشعره طايح بإهمال و منسدح على تلك الأريكة الأثيرة بعد أن اغلق للتو اللاب توب

تذكر تلك المشاعر الصادقة التي وهبها يوماً لها ...

ابتسم إبتسامته التي زادت من جاذبيته وهو يتذكر ضحكهــا..كلماتهـــا

بـــربـكـ حجـــرف ؛)()

()(؛ بربكـ حــوحــو ؛ )() << - - حجرف ابتسم بألم : اشتقت لها فديتها ذي كلمتها لي سنين عنها ياهي وحشتني

حجرف : ياليل التبن أنا كم مرة قلت لك لا تقولين حوحو احس اني لابس فنيلة اصفر بأسود وابيع بمنفوحة او اغسل سيارات

.............: ههههههههه ياحبني لك ياقلبي وش دعوه ترى الإتحاديين هوهو ما يقولون حوحو

حجرف : هههههه انقذتِ عمرك وإلا كان

شهقت ......: كان ايش ...؟؟

حجرف : بسم الله عليك ولا شيء بس اقفل جوالي يومين اخليك تعرفين قدري صح

...........بكت : واهون عليك ....


()( ومن بين الحد الفاصل بين الذكـــرى المكلـــومة و الــواقع الغيـــر مبالي )()

حجرف ضغط الورقة اللي بيده بقوة : كذابة و نصابة ملعون ابو الوفاء اللي اخذتيه ياالـ...

غمض عيونه بحسره و دخل يدينه بشعره بحركة تنم عن ثنايا الحزن التي تفتكـ بمعالمه الجميلة

تنهــد و سحب نفــــس عمـــيق ومن غير شعــور ...ألتفت حصل mb3

سحبه بحركة هادئة تعكس حالته الشاعرية التي لها أكثر من 3 سنين تزوره كل ليل خصوصا إذا كان لوحدهـ

ضغط بأصبعه تاركا للجهاز حرية الإختيار دون ان يبذل ادنى مجهود للتعبير عن حالة مزاجه الشاعري ..

وهاهو الجهاز الجماد يوفق في التعبير عن حالة ذاكـ العــاشق المجـروح بسيـاط الغدر


قهـــــــــر

قهر ما كنــت انا ادري تعيــش في قلـبي كذابه
قـــــهر توي عرفــــت انك على الحبلين لعابه
كذب كانت سواليـــــــــــفك كل كلمه على كيفك
وانا الي احسبك روحي و القلب اقرب احبابه

وفيت لقلبك بعمري بـــك ضحيت بأيـــــامي
لقيتك للاسف كذبه اعيـــش بها مع احلامي
نعـــــــم صدقت كلماتــــك ولا ادري بنــياتك
هذا اليوم انا كلي ن،،،دم من راسي لأقدامـي

خلاص الحين ابي ارحل و انا فـــيني الم غدرك
اباخذ قلــــــبي من قلبك و اخلي قلبك بصدركـــ
بداوي روحي بروحـــــي و بكتم فيني جروحــي
بعـــــيش دنيا من دونك وعيشي بالقهر عمرك

******

سلمان للتو يصل من البر ( سلمان راعي صيد و قنص وشاعر محترف جداً حتى إنه تقدم لإحدى المسابقات في
الدول المجاورة ولكن حال دون ذاكـ عدة أمور جعلته يصرف النظر و يكتفي بعشقه للبر و القنص..ملامحه اسمر طويل << -- كل هالعائلة عمالقة ماشاءالله ^_^ عيونه واسعة مرة وهدبها طويل....

سلمان أثناء ماهو بالسيارة قبل ينزل ألقى نظرة و تفقد سيارات اخوانه ...

سلمان : ياليل التطنيش حجرف وش عنده مابعد راح العرس بيفضحنا ذا مادري متى بيركد ويصير رجال ؟

قطع تذمر سلمان رنين جواله ( نغمة نوكيا )

سلمان بحفاوة : هلا نواف

نواف : هلا بك ياخي مدري ليش كنت فاقد الأمل اني بحصل إرسال عندك هههه!

سلمان : لا ابشرك اني بالديرة وصلت

نواف : وصلت الرياض

سلمان : لا بالصمان او ام سدرة ش رايكـ يعني الليلة زواج اختي و وولد عمي بندر شيء طبيعي بجي لو اني قانص بالسودان

نواف ( يحس مشاعره متناقضة الليلة مره يفرح لإن بندر قطع آماله بزينة و مرة يحزن إذا تذكر شكل زينة هالليلة )

سلمان : ياليل المفهين ياخي منيب فاضي لك ترى توني واصل ولا بعد سويت شيء

نواف : ههههههههه ابشر طال عمرك بس صح بسألك عن حجرف وينه فيه وجوالاته مغقله

سلمان يناظر سيارته : والله اشوف سيارته هنا بس عاد مدري يمكن انه قاطها ميانة ورايح مع هشام او وليد

نواف : اخوك ذا موب طبيعي خير شر منلحس مخه ههههه

سلمان : ايه منتهي مولي الرجال المهم يالله

نواف :يالله في امان الله
-
-
نــزل سلمان يسحب خطــاه و هو يدندن بصوته العذب ...( أيــــوه قلبــي عليــكـ التـاع )

فتح الباب ..

الهدوء يطبع معالمه على ارجاء المنزل التي اكتظت بالبرودة في قمة الصيف وذلكـ بفعل التكييف اللي دوامه 24 ساعة بالصيف ^_^

سلمان اتجه صوب جناحه هو و حجــرف ...

لفت إنتباهــه الضوء الصادر من غرفة حجــرف

سلمان فتح البــاب : حجرف بسم الله

حجرف رفع راسه و رفع السماعات وابتسم : وش فيك شايف جني ههه وش حلاتي اجنن بسم الله علي

( اخذوا بعض بالأحضـــان لإن سلمان من فترة مخيم بالبــر )

سلمان : ابوك يالولد وش فيك موجس شيء !

حجرف عدل جلسته : ابد بس نبي نصير شعار مثلك وشرواك

قاطعه سلمان بخبث : رجعنا نبكي على الأطلال القديمه يعني

حجرف يبتسم : أي اطلال واي تبــن تعال بس قولي علومك !

سلمان : ياخوي ترى مايسوى عليك لو كل من حب بيسوي سواتكـ عز الله اللي دجت الإنسانية

حجرف يناظره : تقولي إنسانية اجل خخخخ وبعدين ياولد الناس لا راحت البر تشين وأنت صاير شيء

سلمان يناظر نفسه : أي شيء الله يخليك هههههه احس اني مشهب ملهب

حجرف : غريبة توقعتك تسحب على زواج بندر !

سلمان : لو هو بندر سحبت عليه بس ترى البرنسيسة صوفيا محسوبة اختنا او لا !

حجرف نزل راسه : ياشيخ اسكت وربي كل ماتذكر كيف زوجوا بندر بالغصب مدري وش يجيني

سلمان : الغبينة وين ..؟ إنها اختنا يعني مانقدر نفزع لبندر و ندشر بأختنا

حجرف : ياشيخ اختنا او ميب اختنا هالحركة ماودك فيها لأي بنت بس الغبينة على قولتك إن أختك المصون هي اللي صممت على بندر

سلمان : يالله الحين وش نقول غير ربي يوفقهم

حجرف : آمين وعقبال عندكـ

سلمان : ههههههههه انا موصي ود بس مدري البنت من حملت وجهها مكتوب عليه لا احد يحكي معي

حجرف : هههههه ياحبني لك يعني

سلمان قاطعه : زانت علومك بس يالله انا بقوم اتسنع واعتقد يبي لي 3 او 4 ساعات وانت انجز

حجرف : منيب رايح

سلمان : عشان يحطك ابوي مندي

حجرف وقف وبين الطول الفارع له هو وسلمان يكادون يتساوون بالطول إلا إن حجرف أطول بقليل

حجرف : على متى واحنا ضحايا هالقرارت بالله عليك لو انت بمكان بندر وش بتسوي ؟؟

سلمان : طيب ليش ماقلت لو إنك بمكان صوفيا ..؟

حجرف ضحك بهستيريا تعكس كمية حزنه : تقنع عمرك او تقنعني إنت بالذات يا سلمان عارف صوفيا يعني ..

سلمان عصب : حجرف الظاهر انك شارب شيء الليلة ؟

حجرف ابتسم : يالله طيب لا تجيك ام التكرن وتحوسنا انجز

سلمان : بنجز إن شاءالله بس ترى لي معكـ جلسة قريب بإذن الله

حجرف : مسوي جورج قرادحي انت ودماغك ذا ياخي انا ذالشخصية منيب بحبها احس تشخيص مهايطية

سلمان : مين اللي يتكلم البطاقة لو سمحت ...

حجرف : ههههههه ظالميني وربي كلكم انا متواضع وبسيط جدا جدا

سلمان يضحك : عشان جدا جدا ذي اني احرص على اني احشرك باقرب وقت واشوف وش وراكـ ؟

حجرف يلتفت وراه : جدار

سلمان بطفش : جدار يصككـ قل آمين

حجرف : ههههههه يالله بس انجز ياخوي

طلع سلمان لغرفته وهو مازال يتأمل ملامحها الراقية و لمسات الذوق العالي ...

ناظر المكتب الفخم الذي يتصدر بداية مدخل غرفته ولمح صورة ابوه

ابتسم سلمان بألم وهو يتامل من ملامح ابوه ملامح أعمامه كلهم بالدور !

(()( يا ترى وش كبر حجم فرحتكـ الليلة يبه بمناسبة زفاف بنتكـ الدلوعة اللي ما ينرفض لها طلب صوفيا بنت سميحة )()(

نزل عليه إلهام شعري قوي طلع معه ببيت قوي جداً

اتجه لأقرب ورقة على المكتب و كانت ليست ورقة إنما صورة لبنــــــــدر مبعثرة على مكتبه

مسكها سلمان و كتب عليها هالبيت الشعري اللي طلع معه ...

حجرف : يالله تأخرنا يارجال

سلمان ماسك راسه بقوه : طيب شويات وجاي بإذن الله

حجرف يعرف هالحالة التي تنبؤ عن حالة إسترسال سلمان بالشعر

حجرف قرب و سحب الصورة : موب وقتك واللي يرحم والديك مشينا بس

سلمان تنهد : ياخي والله مدري وش جاني حسيت فيني مشاعر مابي اكبحها

حجرف : نروح الحين واقصد بالعريس على كيف كيف ام الجيران بعد ..
-
-
-
فـــي مكــــان آخــــــــــر

حيث يتصــــدر الشيــاب القاعة و يتلقون التهاني و التبريكات

ابو تركي يناظر يتفقد وثارت ثائرة غضبه بقوة فظيعة
ابو تركي : يا سعـــود

سعود : سم عمي

ابو تركي : وين بندر ليش مابعد شرف وإلا صمل على رايه وناوي ينزل روسنا بالأرض

سعود يناظر ساعته ( 8 ونصف ) : تونا ياعمي بدري على جيته

ابو تركي بعصبية : بسرعه تصرف وجيبه لو من تحت الأرض لو انه ميت طلعوه من قبره وجيبوه

ابو محمد : الله يستر والله مدري عن ولدك لا يسويها وـــ

قاطعه ابو تركي : لا ولدي انا ابخص به يجي وإذا ماجا برضاه نكسر راسه ونجيبه بالغصب ليش على كيف أمه الدعوة يعني !!

سعود ( الله يعدي هالليلة على خير ) وناظر بدر اللي يناظر خالد بنظرات قلق فظيع

خالد بصوت خافت : المشكلة ادق عليه وجواله مغلق وش السواة !

نــايف شــرف وعلامات الخيبة على وجهه لأن توه موصل داليا و اميرة و لاداعي لذكر حالتهم +_+

نايف ( الله يستر نظرات ابوي ما تطمن بخير ابد )

سعود : جابك الله ياخوي وين الدلخ بندر شكله والله اعلم ناوي هالشياب ينحرون واحد منا ياخي وربي ياوجه

ابوك مايبشر بخير احس شوي ويسحبني اتكي مكان العريس بس اشوا اني زوجتي اخت صوفيا وإلا كان رحنا ملح

عبدالله << توه راجع من شهر العسل ^_^ :الله يستر لا يسوونها معي بس ههههه

خالد بوقاره : والله ياهقوتي ان نظراتهم علي بس ربك يستر ......

نايف بإبتسامة شجن : لا تخافون بندر مكلمني بيجي بإذن الله يالله بروح لأبوي لا يقول اني درعمت ولا سلمت عليه لي 3 ايام ماشفته

راح نايف و سلم على ابوه و ابوه قابله بإمتعاض : وين اخوك الرخمة ذا !!

نايف يناظر ابوه : افا عليك بس يبه بندر صار رخمة

ابوه : كل كبر راسك اخلص من محمد و تطلع لي أنت ماناقص غير تركي يدق من ألمانيا و يغرد علي

نايف ( اصبر ياولد مهما تسمع ذا ابوكـ) : سم طال عمرك شويات وبندر بالطريق بإذن الله

راح نايف بخطى قلقه ان بندر سويها ويسحب وكل شوي يدق عليه مغلق مغلق

نواف جلس بخطوات متهالكة لانه استقبل كثير معازيم : هلا نايف هاه بشر عسى فتح جواله !!

نايف يناظره بخوف : والله اني خايف تتوقع يسويها بندر !

سعــــود اللي متر القاعة رايح جاي << تعب وبقوة +_+

سعود و خالد واقفين برى والقلق مبين عليهم ...

سلطان توه واصل كاشخ على سنقة عشرة : هلا بالشباب

سعود والقلق فظيع على ملامحه : هلا بك إلا تعال ما شفت هالخبل

سلطان عقد حواجبه بحيرة : أي خبل !!

سعود : بندر

سلطان : هههههههه لا تقول انه سواها ولابعد وصل

خالد بقهر : انا لو يطيح بيديني بفقع عيونه تخيل عماني يناظروني بنظرة تراك بتجي بداله

سلطان : خخخخخخخخ وربي انكم مسخره والله العظيم

سعود يناظره : شرف بس شرف طال عمرك وش دراك انت ؟؟

سلطان يعدل شخصيته قبل يدخل : بالله تقولي بندر كل ذا ولاء لطليقته مع إنه مو بذاك الزود معها كان راعي سحبات و سهرات بالإستراحة

سعود : سليطين مو وقتك خير شر حياك الله ( ابتسم مجاملة )

سلطان يبتسم : يالله منه المال ومنها العيال الله يعوضه خير

نايف مقدر يتحمل نظرات ابوه تجاهه واللي عذبه زود يوم دخلوا حجرف و سلمان ( مهما كانوا عيال عمي واعزهم كثير ماارضى ينحطون بموقف مثل كذا تنلطع اختهم و تنرزع كذا )

حجرف مسك يد نايف اللي طلع : وش السالفة ..؟ بندر مابعد حضر مو كأنه تأخر !

نايف يناظره بحيرة : إن شاءالله انه بالطريق

حجرف بنظرة كساها الشجن : الله يعينه انا مدري هالشياب وش بيستفيدون بالله ناظر على اعصابهم

سلمان اللي قلط معهم : وربي ماعرف لهم غير بندر ههههههه عيشهم لحظات بس الله يستر وش بعد هاللحظات !!

حجرف : خالد ماكل ابو التبن يخاف ينرزع مكانه ههههههه

سلمان : لا عاد ما يأخذ على زوجته ام محمد لو الدم يوصل لين الركب

سعود يدق على ود : هلا حياتي

ود تعبانة لإنها في شهورها الأخيره : هلا سعودي

سعود قلق : كيف الأمور عندكم ..؟

ود تتنهد : اوكي كل شيء ماشي الحمدلله و صوفي مضبطة لها زفة على ماسمعت على أنغام رابح صقر

سعود : رابح صقر تقولين لي اجل ههه يابنت المعرس مابعد وصل تخيلي !

شهقت ود .....البنات ناظروا : خير ود وش فيكـ ..؟

ود تبتسم : لا ابد ولا شيء بس عن اذنكم

طلعت تمشي بتثاقل : من جدك سعود . ..؟

سعود : اوووص لا توضحين لاحد بروح اقلب عليه الدنيا لين اجيبه بس والله ياعمي متحلف فيه الله يستر

ود : الساعة صارت 9 إلا شوي

سعود : يالله انتبهي لعمرك واي شيء يصير علميني فاهمة قلبو ؟

ود : امرك يالغلا طمني بليزا ذا وصل بندر

سعود : خير حياتي يالله في امان الله

ود قفلت وهي مفهيه ميب مستوعبة اللي يصير ابد...

ريم مرت وشافتها مبلمة : ود وش فيكـ لا يكون موجسه شيء ..

ود متروعة : سلامتك مافيني شيء

ريم : اعصابك طيب ههههه يالله ندخل لو اني كني طعس الهنوف لطعتني ولا جت

ود تجاريها : ليش ماشرفت معك

ريم : حلفت انها ماتعتب هالعرس

ود : وش دعوة عاد محد فقدها غيرنا بس ههههه

ريم : ههههههه تو شفت ام خلف سلمت علي قالت لي انتِ الهنوف هههه قلت لا انا اختها ريم قالت لي بنت الـ...( نسبة لقبيلتها )

ود( وقتك تتريقين ياريم ) ابتسمت : يؤ لو تعرف هنيف بتدقها حسايف انها ماجت

< نظـــرات القســـوة تنطلق من عنــان العم ابو تركي واخوانه يشاركونه هذه النظـــرة الجراحة تجاه الأبناء >

< الشباب عايشين على دقة ونص على قولتنا خخخ اجواءهم تكللت بالقلق و الإنتظــــار وكلهم طلعوا برى

ينتظرون بنــــــدر بينما نايف و سلمان راحوا يدورن اللي راح البيت واللي راح الإستراحـــة >
-
-
الســـــــــــاعة 9

الاهل بيروحون الفرح مع ان تغريد وبتو بيجون عندها بس زينة رفضت وحلفت عليهم يروحون

جلست في حديقة بيت عمتها هيا ترثي حالها وتبكي و غرقت في عالمها الوحيد ...

مستغربة من حظها ومن واقعها

تفكر بكل حياتها ماسكة خط طويل

شوف الزمــــــــــن في حالتـــــــــي وقـــــف عقارب ساعته ...

شوف الشـــــــــــــــــــقا في دنيتــي حــــــــــــــــــــــــــصل مونه وغايته

ينسج على حلمــــــــــــي بيــــــوت تشبه بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوت العنكبوت .....
-

تربت على كتفهااا برقة ....
-
-

( تزايــــــــدت نبـــــــــضاتها و ماعــــــــادت قادرة تتحـــــــــرك او تلتفـــــــــــت )
-
-
قلبها تــــــــــــجمــــــــــــد .. ( حلم او علم بتصرخ بتحكي انعقد لسانها وهي تحس بأطراف اصابع على كتفها )
دمهــــــــــــــا تحس انه صــــــــــــار حار يطبخ ...
-
-

عرفت ريحــــــــة العـــــــطر ...
توترت بقـــــــــــوة غمضت عيونها بألم فظيع
حتى شكل الجــــــــــــــو كان مو غــــــــــريب عليهااا
حــــزيــــــــــــــــن...............
.بائـــــــــــــس ....
جريـــــــــــــــــــح...........!!

قبل تلتفت وتناظر مين ...
دمعت عيونها بقوه..!
وقلبها تألم .........

يا هم خذ هـــــــمك و روح ...ياصــــــــبر صبرني علـــيه

يكفي متاهــــــــات و جروح .....لا جيــت انهيها ابــــتدي..

والمشكلة قلبـــــــــي معاه ..كل يــــــوم يتجـــــدد غــــــــلاه....

شوف الزمــــــــــــــــن في حالتـــــــي وقف عقارب ساعته ...

شوف الشــــــــــــــــــقا في دنـــــــيتي حصل مونه وغايته

ينسج على حلمـــــــــــــي بيوت تشبه بيوت العنكبـــوت .....

-
-

( اقســى ما يمكــن أن تعـــانيـــه ..أن تحــاول البكـــاء ...البـــوح ... النطق ... فلا تقدر )

بندر بحسرة فظيعه و إحساس عاشق مغرم مشتاق يناظر عيونها الباكية بقوة : كنت متوقع القاك هنا

( بلهجة حزينة تفطر القلوب وتجر نياط المشاعر المرهفة )

زينــة ناظرت فيــه ...بنظرات مندهشـــة حزيـــــنة هي اقرب للجنـــون ...

واذا اهو فعلا بــــــــــــندر

تلاقت عيونهم وانخرست الالسن ( موقف صعب جداً)

استدركت امرأ مهما و دمعتها ظلت غائرة ......مشت بقوه

بندر مسكها مع يدها برقة وعيونه فيها لمعة حزن رهيب : ماعليش شوي بس

زينة تبكي بحسرة و تحس بضعف شديد بدت تبكي : لو سمحت اتركني بليز اتركني

بندر مسك يدها برقة وناظرها بحنية و إحتياج : زينة انا...

زينة صرخت بهستيريا : إنت ايش ...!

تلاقت عيونهم بألم الفراق وعلقم العواذل الفظيع اللي احال بهم بهالحال

زينة تبكي بحرقة وصوت منكسر خافت : بليز بليز لو سمحت خلني اروح بليييييز خلاص الله يوفقك ويسعدك مع....

ضعف من كلماتها و شــــدها بقوه : زينة أنا ابيكـ انتِ انتِ وبس

زينة ابعدته عنها( تذكرت إن الليلة زواجه من صوفيا ) : وأنا ما ابيكـ ما ابيكـ فهمت او لا ؟

عيونها تنهمر واهو يناظرها و قلبه يتقطع

بندر يناظر عيونها : زينة عزيني الليلة موت قلبي بسبة فراقك يالغالية

زينة تبكي : اتركني خلاص

زينة طنشت وراحت تسحب عذابها معها و كلماته تتردد على مسامعها ودموعها تبلل وجونها اللي تعودت على الدموع

العمه هيا طلعت لبندر : يؤ ناوي تفضحني مع ابوك والله غير يجي ويكسرني انا واياك يلااا يابندر توكل تكفى خلاص ماباليد حيلة ابد ...

بنــــدر بلم ربع ساعة ولا طلع أي حرف ....

العمة هيا : يالله خلاص الناس مسوين حالات إستنفار عشانك يدورنك وإنت هنا يالله عاد ترى حتى صوفيا بنت اخوي ولا ارضى عليها

بندر بقهر : وأنا وش دعوة كلكم رضيتوا علي هالمسخرة ...

العمة : بندر خلاص عاد احترم قرارات ابوك وعمانك وبنت عمك ميب مسخرة

بنـــــــدر منكتم وبقوه وهو يناظر ساعته : ياليتني مت ولا تصير بنت اخوكـ ذي من نصيبي

العمة هيا : استغفر الله استغفر ربك قبل تكتب عليك خيرة لك خيرة ياولدي ومحد يعرف وين الخيرة فيه !!


()()(( وشلون خيـــرة عقـــب فرقــــاه ....لا تقول خيـــرة خيبـــــة كبيـــــــرــرة))()()

بندر تذكر الصورة المستقبلية له زينة اعلنت رفضها و ماتنلام بس قهـــر قهـــــر ...

تلاشت آماله وحتى خيط الأمل الوحيـــد الذي ظل يناضل كثيراً لينفذه تبدد و تلاشى في غمضة عيــن !

طلع بنـــدر بعد ما اقنعته العمة هيا بالنصيب و ميب مرجلة يسويها و ينحاش

()( بنــدر وافقت و قررت على الذهاب لأجل امي فقط ليس إلا لإن والدي القدير هددني بحرماني من رؤيتها إذا فكرت في الهروب إلى الخارج )()

>>> حقــــــــاً إلمـــاذا لا نتذكر أننا كنا نحبو يوماً مـــــــا ..!! <<<

تعـــوذ من الشيطـــــان و طرد الوسواس .... واتجه للقاعة

الساعة 10 و ربع

نواف : نايف بندر بندر وصل اشوى

نايف : يارب لك الحمد والشكر الحمدلله يارب

اتجه نايف و فتح الباب : وينك يا رجال لطعتنا ساعة على اعصابنا !

نواف يناظره بإرتياب : وش فيك تأخرت عسى ماشر دورنا عليك بكل مكان ولا لقيناكـ وينكـ ؟

رفع بندر نظره لنواف وانرسمت صورة زينة بباله مايدري ليش ...؟نقول إحساس مشترك او إحساس العاشق المجنون ادرك هالشيء ربما !!

بندر : ولا شيء بس اضطريت اتاخر شوي

دخل بندر و طبعا بدأ يسلم و يتلقى التهاني و اللي يناظره حشى يتلقى تعازي الله يحمينا وإياكم ولا يفجعنا يارب

ابو تركي : سعوود

سعود ( صاير مطراش لكم اليوم ) : سم عمي

ابو تركي : اذلف لبندر قله يفك هالعقدة اللي بين عيونه لا اروح له انا و افكك عظامه

سعود تنهد ( حتى معالم الوجه بتتحكمون فيها وشذالمهزلة والإستبداد ) : ابشر عمي

طبعا سعود راح جنب بندر و سحب على عمه لإن يشوف بعينه حال بندر ماله داعي يطين اخلاقه ...

الساعة 12
ابو تركي : هاهي اخوي ماودك نزف الولد !

ابو محمد : تونا خير

ابو تركي : لا احسن خير البر عاجله ( خايف من ان بندر ينحاش للحين خخ)

ابو محمد : على بركة الله شورك وهداية الله

حجرف : احم احم

بندر ناظر : ترى منيب بحب حركات إثبات الوجود ذي

حجرف : هههه اعصابك طيب يا كوتش المهم يالله رز الفيس و القامة بتنزف

بندر مستغرب : بدري الساعة توها 12

نواف : والله توقعت عمي يسويها وقلت لسعود بعد ههههه

بندر تنهد : ياليل التبن والله

سلطان : هاه بندر هههه تذكر يوم تواعدنا تدخلني بزفتك وادخلك بزفتي بس حسافة زفتك الأولى فاتت الحين قد التحدي !

بندر منكتم مره بس ماحب يبين : الله يجزاك خير حياك اتشرف

_
-
اعلنت أوتــــــار الزفـــة على أنغام رابح صقــــر

وطــراز الكوشة روماني قديم ولكن طابعه اثري جداً ويوحي بمقدار الفخامة و الأصالة من التصميم ..

صوفيا طلعت ملكة الفرح ... امبراطورة الرومان في تلكـ الكـــوشة ....

بدأت الزفة و كما هي العادة بدأت صوفيا تجر خطاها بخيلاء بجمالها و زفتها المميزة جدا كيف لا وهي من تصميم صديقتها المقربة المقيمة في جـــــدة ...

داليا تغلي قهر ( الله يناظر صوفيا يقول عندها زوج مشتاق لها ينتظرها مالت عليك انتِ وذالخشه لا وشاقه الكشرة ماحلى ولا طرى ) قامت من باب الذوق و سلمت عليها وباركت لها

اميرة بحكم حملها ضلت بعيدة عن مظاهر الإنس والسعد +_+ و اكتفت بالنظر من بعيد فقط ...

نسرين تصدرت الحفل وكان قمة البريستيج والجميع اثنى على إطلالتها المميزة ...

ريم جالسة عند ود : بصراحة اسمحي لي ود اختك ضربت مشاعر داليا واميرة بعرض الجدار الحين امهم تعبانه تقوم تسوي كل ذالزحمة ليش ..؟

ود : الحمدلله بس اسكتي مادريت شوي وإلا تأكل هوى بندر ما وصل إلا 10 ونص او 11

ريم : ما ينلام والله ينرحم

ود : وين ضي و ابتهال وتغريد والصبايا

ريم : نزلت عليهم الحمى الطائية و الفزعة النجدية وقالوا إلا و نصير معها بالزفة

ود : احسن عشان الناس ما يحسون بشيء

ريم : تتوقعين وش ردة فعل زينة ...؟؟؟

ود : مدري بس اكيد تلاقينها سافرت عند عمي انا لو بمكانها مستحيل اجلس بنفس المكان

ريم : دخلوا ناظري العيال كلهم وعماني بالواجهة هههههه

ود : لازم يتركون بصمتهم ههههه يالبى قلب سعود بس وينه

ريم : وااااااااي ود اخوانك رزة مين اللي على الطرف!! اللي قبالنا

ود : الشاعر سلمان

ريم : اخسس يانا منيب سهله ولد عمي الشاعر المشهور سلمان بن .. الـ....

ود : أي صح تراه مزعجني يبيني اخطب له تعالي اخطبك له

ريم : احلفي بس لا احلفي وبقوة بعد توني صغيرة انا

ود تهز كتفها : انتِ الخسرانة

وتابعوا يناظرون الزفة طبعـــا العاشق الجريح بندر لا تسع القدرة حروفي على وصف حالته واكتسى بنظرات الشموخ و الثقل وعدم التفاعل مع كل المعطيات المتوافرة ....

قطع اندماج ريم صوت بنات ورا ..

البنت 1 : واو يجنن بالله وش اسمه ذا ..؟

البنت 2 : هذا اخو رجل الأعمال خالد متزوج تو بس يجنن احس انه طيوب وجنتل مان صح

ريم شهقت ( لا ياللي ما تستحن تحشون بأخواني )

البنت 1 : والله ماييجب راسه إلا أنا و تشوفون !

ريم استغربت وش ناوية عليه هالبنت وظلت تتابع بصمت بينما ود تستمع بالزفة !!

يوم قرب سعود ...قامت البنت و كشفت وجهها و شعرها وقفت تناظره بدلع ومياعة

سعود يحس كأن احد دخل سيخ براسه من هالمنظر البشع خخخ

ريم خمتها ام التكرن وقامت وقفت بين سعود و هالبنت و سحبتها ريم بقوة

البنت 1 : خير يالمتخلفة وش تبين اتركيني

ريم : والله مالمتخلف غيرك تعالي بس تعالي برى وانا اوريك شغلك

سحبتها ريم برى : وقفي قدامي اشوف

البنت : احلفي بس ومين تكونين

ريم : اكون ريم بنت محمد بن ....

البنت : اها طيب وش اسوي لك على هيك نسب !

ريم : وش تسوين لي انا ماانفعكـ بس سعود وخالد ينفعونك هاه

البنت : يؤ يؤ سعود وخالد اخوانك

ريم بمسخره : لا عيال الجيران المهم ماأحب اخذ واعطي مع بنات مثلك

البنت بدلع ضحكت : أنا اللي متقطعة على سوالفك تصدقين

ريم بتهديد : اقول اسمعي علم ياصلك ويتعداك قسما بالله لو ما تركدين وتتركين حركاتك اللي سويتها تو مو بأحسن لك اخواني اصلا اكبر من انهم يناظرونك يالخالة واستحي على وجهك تغازلين متزوجين

البنت : اعصابك مسوية فيها شريفة انتِ ووجهك

ريم صرخت عليها وبدأ بينهم نقاش فظيع ...

نايف كان توه يحضر الزفة و سمع اصوات الهوشة

نايف : احم احم

ريم : نواف ادخل كلهم دخلوا

ريم تمشي على ورا وتتهاوش مع البنت اللي مازالت تهدد ريم إنها بتجيب راس أخوانها << حركات بزران خخ

ريم : اذلفي لا ابوك ولا ابو من هم على شاكلتك

تمشي على وراء وهي خاشه جو ....

البنت تسترسل مع ريم بالحكي ....

ريم : تفووو عليك وعلى من رباك يالخبلة

نايف ( استغربت هالبنت اللي تجنن والأخضر طالع جنان مع اني اكره اللون الأخضر بس حبيته عليها بس لسانها طويل ....!! )

ريم وهي ترجع على وراء صدمت شخص

نايف بلم ساعة انحرج مايدري وش يسوي !!

ريم : أي وجع داليا وينك تو ماتجين وأنا ادق عليك من تو ابيك تفزعين لي ...

نايف : احم احم

ريم التفت قدام ورفعت عيونها وشهقت بقوة : يمممممه مين ن ا ي ف

نايف يضحك عليها : بسم الله عليك سمي لا يدخلك جني

ريم تتخبط تصدم الجدران ( ماشافني إلا وأم التكرن متربعة فوق راسي فشلة )

ريم درعمت أقرب غرفة و قفلت الباب وراها ......وهي ماتزال تسند ظهرها على الباب و دمعتها نزلت ماتمنت تكون بهالموقف بيوم !!!
-
-
تمـــــــــــــت الزفـــــــــة و تـــــــــــــم الفــــرـرـرح

في الأوتيل

بندر يحس الجو خانقه ....كتمه ...ضيقه .... ( صورة زينة بباله )

صوفيا كل كلمات الوصف لا تفي وصف إستعدادها الفاخر والمتكلف بأبهى الحلل والطلعات ...

بندر بنظرة صارمة : بكرة طالعين من هنا على البيت طيب

صوفيا غرقت في بحر عيونه : والسفر ...؟

بندر ناظرها بعدم إكتراث : لا ياقلبه انسى السفر كلش لإن مع بنــــــدر ( ناظرها نظرة مزرية) مافيه سفر أنا مرتبط بقضايا

صوفيا بدلع عضت شفتها : اهم شيء نسافر الحين بعدين بكرة بعد سنة اهم شيء تكون معي ...

بندر تنهد ( ملعون ابو الحال اللي حدني اسمع غزل من غير زينة ) ناظرها بهدوء ,, وطلعوا يتعشوون ..

اولاد ناس ولا نحـب الوصايـا
كلن يرى نفسه يعـادل عشايـر

ماكـل قلـبٍ ينشـرى بالهدايـا
ولا كل كسر تفيد فيـه الجبايـر

-
-
-
() ( تدري أنا ماعاد أظن أن لي معـك قسمه ..
ويا عزتي للي القدر هو نده وخصمه ..
قاوم هبوب العاصفة وهدته نسمة ..نسمة رقيقة ظالمها ما بقلبها رحمة ...))


زيــــنة

سا عات احس ان الزمن قاسي ولا يمكن يلين
ساعات احس ان الفرح محال ولا يمكن يحين

هذا الي شفته بدنيتي كل ما مضالي من سنين
يامن يعلمني الفرح ويفرح القلب الحزين

اشكي مرارة حيرتي الدنيا ما ضني بتزين
واذا بدى بعيني الامل تجد احزاني وتبين

روح زماني وانتهي و تركلي الجرح الدفين
دنيا كفى الله شرها تخلي كل قاسي يلين

دخلت غرفتها اول مارجعت البيت ...

تحس بمشاعر حزن تطعن فؤادها ... تذكرت شكله عيونه مشاعره راحوا للغير !

أه يالقهر ..أه يالحظـ التعيس !!

بكت بحسرة فظيعة وهي تتنتظر ابوها يدخل يضمها !

تنتظر بدر اخوها يدخل يضمها و يهدي من روعها !!

واللي زاد الطين بله

( أمها دخلت وش اللي طلع منها ....)

مضاوي : انتِ جيتِ ...؟

زينة تبكي ولا ترد

مضاوي : تبكين عليه على اللي رماك رمي الكلاب و تزوج اللي احسن منكـ

زينة تبكي ومشاعرها ماتت نهائياً ....

مضاوي : حسافة كان نمتِ عند عمتك هيا يعني تعرف هي كيف تتعامل مع النفسيات امثالك ههههه مالي خلق اجواء كئيبة و حزينة ...

طلعت وسحبت الباب

زينة قامت و بكت بهستريا و تشاهق بصوت عالي ...... ومازالت على هذا الحال ....

مدت يدها لأقرب طاولة فيها حبوب النفسية عشان تنام واكلت 3 حبات عشان تخلد للنوم فهو ملاذها الوحيد ..

حتى إنها في الفترة الأخيرة قد اعتادت على السنن الرواتب و قراءة القرآن ولكن في هذ ا الوقت كلمات أمها اشعلت كل براكين الجروح فنست او تناست و زين لها الشيطان الحزن العتيق ...!!

-
-
العم ابو تركي حط بندر قدام الأمر الواقع و حجز لهم من نهار الغد لقضاء شهر العسل في ماليزيا !!

بندر اعلن رايات التمرد والعصي ولكن ...تذكر انه ابوه و تدارك الأمر و استعان بالله الواحد الأحد

وسافر لقضاء شهر العسل ......لا داعي لذكر تفاصيلهم في شهر العسل اسرد لكم الحالة بإختصار
" مشاعر باردة ...عدم مبالاة وعدم إكتراث من بنـــدر .....مع انه يرحمها كثير اذا شاف انفعالها بالمناظر و المجمعات يتعاطف معها لإنها ليست إلا اسيرة لثنايا حبها له .." هذا اللي فهمه بندر من حركاتها ...



"
"
"
وهذا الفصل (21) وكله عن أحداث ليلة زواج بندر و صوفيا حبيت اركز على كل شيء بهالليلة وصف الشخصيات ، الأعماق النفسية .....

تمنيت أكمل لكم موقف حجرف و تغيرات كثير جديدة بس ما اسعفني الوقت ....
لي عــودة قريباً ولكن لإنني وعدت الليلة نزلت أحداث زواج بندر و صوفيا وسويعات الرحيل قبل فراقهما +_+

بإذن الله خلال يومين راح اكمل وبطول البارت ...

_ هل سيتم زواج بندر من صوفيا ...؟؟

- حجرف وش تتوقعون يصير معه هو نواف ^_^ ؟

_ زينة وش راح يصير لها وهل ستتجاوز الأزمة ام ستتدهور حالتهاا !!!

_ بندر كيف راح تستمر حياته و سلطان وش بيكون بالنسبة لبندر ...؟؟؟

-وش ردة فعل بدر اخو زينة ....إبتهال ـ تغريد ـ نسرين وش بيصير لهم ...؟



(23)


بعد مـــــرور شهــــرين ..


><<< الصــراع مع الحـــياة لـون طاغ ....إيقاع باغ ..عــزف مؤلمـ دامـ ..>><<<


^؛^ ألا يا وقت وين اللي على بالي !!
يجي و يروح هذاك اللي ملك قلبي و تفكيري و وجداني
اموت بطيفه اللي لمحته تنتشي بي روح ..
إذا شفته أحس اني بعالم ثاني
...^؛^




" بعض الشخصياتـ واقعها يعـزف التياراتـ على وتر مشاعرها ذكرياتـ روح...و واقع مجروح..و دمـوع تنوح .."
-
_
-
-
تلك كانت الحياة حافلة بالأحداث السعيدة والحزينة و الأروع من ذلكـ


" ود ولدت وجابت ولد سموه بندر "

" أميرة ولدت وجابت ولد و سموه عبدالعزيز "

" نسرين لا تزال على غطرستها و عنجهيتها وتسعى جاهدة لتعويض نقصها بمظاهر إجتماعية زائفة "

" ضي و خـــــالد يعزفون حياتهم بلحن الحب و الإخلاص "

" بـــــدر لا يزال غائباً عن اجواء وردهـ و يتضجر من حياته بينه وبين نفسه و يؤسفني أن اقول بأنه قد بدأ بعلاقة غرامية مع إنســــانة آخــرـرـرى << نتطرق لها لاحقاً بإذن الله "

" حجرف لا يزال يغوص في عالم النت وقد توطدت علاقته بناصر " دعاني الشوق " واصبح اشهر من نار على علم في ذاكـ الموقع "

" نواف لا يزال يراقب أجواء زينة و يبحث جاهداً عن الإتيان بأي معلومة قد تطمن مشاعره عنها لإنه بات يهذي حتى في نومه "

" بندر حياته خرساء اراد أن يحسن النية ويعمل على تنشئة صوفيا من جديد ليس إلا "

" الهنوف و ريم و داليا للحين على رجتهم و خبالهم ومبسوطات بالنيو بيبيز كثير "

" الشياب لا يزالون على الخطط البالية و التفكير بمستقبل ابنائهم من وجهة نظرهم الشخصية حتى أنهم قرروا أن يبتعث نواف للخارج +_+ دام انه رافض يتزوج "

" سلمان ازداد عشقه للبر اكثر ^_^ و شاعريته صقلت بشكل جيد ، بدر " اخو زينة" لا يزال يغرد خارج سرب السعـــــودية وكذا والدها ....أم زينة " مضاوي " انشغلت بقوة فظيعة عن زينة و همشت وجودها تماماً "

" زينة ازدادت حالتها سوء واللي زود حالها سوء ان ابوها وامها تطلقوا وان بندر استمرت حياته مع العقرب صوفيا في سكون وهدوء "


((()))(( بكيتـ في أولـ الخطـــواتـ فكيف ببـــاقي الخطــوات ))(()((

هنا كانت الطامــــة ....

انيهــــــــــار مشــــــــاعــــــر ..

كســــــــــــــــــر قلـــــــــــوووووب ...

" حتى ابوي وامــــــــــــي تطلقوا ليش بس ليش ....؟ "

امها استقرت بنفس البيت لانه بإسمها و ابوها طبعا في ايطاليا و اخوها يدرس في كندا .. "

&& هذا مـــوجــز بأهم التغيراتـ التي حدثت في ملامح تلكـ العوائــــــل .... &&-
-
-
-
-
( تتــــلاعب الدمــوع بعيــني كلما تذكرتـــــه )

طبعا امها تضايقت بقوة من وجود زينة اللي صارت تتجنب الاختلاط بالناس والحفلات اللي تسويها امها

طبعا كثير ناس خطبوا زينة بس اهي ترفض بقوة بحجة انها تعبانه وماتبي ترتبط

دخلت ام زينة وجلست عندها في غرفتها الظلمة وشغلت النور

ام زينة : قوووومي يلا بقولك..؟

زينة بخوف لانها تكره النور : سمي ....

مضاوي : في خطيب جاي ماشاءالله ثروة وجاه وفوق كل ذا شيخ .؟

زينة حست برعب نفسي فظيع صدت : يمه زواج مابي مابي مابي فكيني ...

مضاوي تبتسم بسخرية : ومين قال انه لك اصلا تفشليننا اذا اخذتيه هذا اعلى من مستواك انت واهلك الهمج البدائيين ههههه بعدين غبيه انا ازوجه وحـــــــــــــده معقدة نفسيا زيك ..؟

زينة بكت و دموعها هماليل : يمة مابي اتزوج تكفين تكفين ......

مضاوي : الظاهر لسى حبيب القلب متربع في القلب الظاهر اللي يصفّقك ويهينك تحبينه وتبوسين رجوله وتبيكن عليه عموما خلاص اهو تزوج ومبسوط سعيد طاير بصوفيا وسمعت انها حامل ( تكذب بس تبي تقهر زينة +_+ )

زينة أطرافها تجمدت كأن روحها صرخت بقوة

وحست بضعف فيها

دموعها نزلت برقة ((( صوفيا حامل .........)))

( الله يابندر اخيرا تحققت امنيتك الحمدلله كذبوا اللي قالوا ان مافيك عيال الحمدلله خاب املهم .. فرحت مره لان بندر بيصير ابوووو..ودها انها تشوفه يوم تلقى الخبر اكيد انبسط ...)

زينة بحسرة و ندم : يحق له يطير فيها سامعه كلامه وبعدين خلاص يمه لازم ننساهم الله يوفقهم بليز ماما ماابي نجيب طاريهم إلا بخير خلاص كل راح بحال سبيله

مضاوي : لا تخافين والله لازوجك سيد سيده شيخ الشيوخ اخليه ينسيك المعفن ولد امه بندر

زينة صدت وبكت بحرارة .....وقالت : اسمحيلي لي يمه مابي اتزوج لو كان شيخ الشيوخ

مضاوي بسخرية : أي بس ذا الخطيب مو لك


صــــــــ صدمــــ صدمه ــه ـــدمه

زينة تناظر امها بنظرات شائكة : لك انتِ ..؟

امها : ايه ........ وراح اوافق ان شالله

زينة تلقائياً حكت بسرعة : يمه بتفضحيننا عيب والله مو حلوه

مضاوي شدتها مع شعرها ولفته على يدينها وقالت : اذا اخذت رايك قوليه بس انا اخبرك بس عشان تدرين

الخطبة الخميس الجاي ..و بعدين صوتكـ لا ترفعينه لا ألعن شكلك فاهمه << أي متعلمة وراقية واللعان 24

ساعة على لسانها والعياذ بالله !!


<><><< آآآآه ياحظي ..

آه يامشاعري المنهارة

وش اسوي بعالم يوم ورى التالي يزيد سواد >><><>

زينة تأثرت لفرقى ابوها وبكت كثير هو اللي كان يعطف عليها

حتى البنات صاروا يخافون من امها ولا يسألون عنها

امهااا تصبحها وتمسيهااا بإهانات ...

حتى اخيرا قررت ترحمها وين ودتها .......؟؟؟؟؟؟


<>>>؛ ()()( عندما تتجرد الأم من مشاعر الأمومة و تلبس رداء القسوة وحب الذات .. وش هالقسوة معقولة ذي أم ؟ )()()؛<><<

?
?
?
?
قطتها في مستشفى الصحة النفسية لان زينة تدهورت مره وصارت تهذي

"
"
"
طبعا قد نتساءل عن موقف العمه هيا او الوالد ... ؟؟

بعد طلاق مضاوي وسعود ابو زينة ..الامور ساءت والجميع معتقد ان زينة في نعيم مع امها وانها بنت امها

الدلوعه لكذا تركوها عند امها تسوي فيها ما يحلو لها ....
-
-
-
" في الحياة لحظات ينسى المرء نفسه و لا ينساها "


<<<>>><<> في المستشفى قسم النفسية ...<<>>><<؛

كانت زينة تنام على سرير ابيض وجهها ذابل جسمها نحل طبعا ذا غير الكوابيس اللي تهدد راحتها في النوم

زينة كانت ترفض أي دكتور او دكتورة تصرخ وتبكي بصوت عالي اذا شافتهم او لمحتهم

أي نعم بتقولون مجنونة بالفعل اهي فقدت عقلها من كل اللي صار لهاا اللي امها تسوي فيها كذى وش تنتظر

من الناس ....؟

الدكتور فؤاد اللي كان يخوف مره يلبس نظارات كبيرة مره وشعره طويل غير مرتب كان جالس في مكتبه

وامر بإستدعاء الدكتور مجدي اللي كان شكله مايقل رهب ورعب عن وجه الدكتور فؤاد ...

الدكتور فؤاد : ايه يادكتور رايك ايه في المريضة زينة البت دي مش طبيعيه ابد قنونهاا كل يوم يزيد ضروري نستعمل معها سياسه ..........

الدكتور مجدي : واحنا نئدر نتأخر عن كدا انا بحبسها حبس تام وبطير عقلها خاااااالص

الدكتور فؤاد : ياقددددع ايوه كدا ، شوف لك وحده من المقنونات خالص وسيبها بنفس اوضتها

الدكتور مجدي : حاضر ، أي اوامر تانيه سعادتك

الدكتور فؤاد : خاالص تفضل شوف شغلك ..........

())( آخ يالقــــــــهر ... آخ يالـــــــــحنين ... آخ يالألـــــــــــــم )())

زينة كانت ترثي حالها اذا حست انها عاقله فعلا ، بس اذا تذكرت الزمن اللي قسى عليهاا ورماها لسود الايام و قسوة امها عليها .....وسخرية الحظ عليها ..... ؟؟

( بنــــدر ريح تتلاعب في اغضــان قلبــــي ..!! )

تضحك بهستيريا جنونية وتكسر كل اللي قدامها ولا يوقف جنونها إلا أبرة تنومهااا ، وهالابر انهكت جسمها النحيل وسقطت شعر رأسها ......


الممرضة دخلت ومعها مقص كبير مره ... زينة تروعت ونطت من السرير وبكت بهستريا

الممرضة : ايييييييييه فيك أي انا عملت لك حاقه لسىىى...؟

زينة تبكي بهتسريا وراحت للزواية وجلست تبكي ... وتضرب الممرضة

الممرضة : يابت انت شيلي يدك عني لااحسن ائصها لك بامئص دا ؟

زينة : بليز نيرز هيلب مي ،، يو كان نت كت ماي هير .. ( واهي تبكي ) بليز نيرز أي لوف ماي هير سووو ماتش .. بليز دونت كت ات ....

" بكل اساليب الوحشية المتبعه في العالم وبدون أي شعور بالرحمة قربت الممرضة ومسكت شعر زينة الطويل وقصته واهي تضحك بقووه "

زينة طاحت على الارض وبكت بقوه واهي تدعي على الممرضة وش سوت ..و تمسك خصل شعرها اللي طاحت وتبكي ...

( أيتهـــا الحـــياة شكــراً لعطـــائكـ !! فقد سلبتني كل شـــيء )

بكل قسوة ضربت زينة على بطنهااا بقوه وقالت : وانا نائصه مقانين ….

وطلعت من الغرفة واهي تغني : ياطبطب ياادلع يائولي انا اتغيرت عليه ..... << ( احقر شيء أن يكون الضمير البشري في سبات عميــق ؟؟ )

زينة تبكي بحسرة وألم ماتعرف ايش تسوي إلا انها تدعي الله الكريم يكشف ضرها وينتشلها من الفوضى اللي اهي فيها...
-
-
-
-

بـــــــــندر


>>><<< يجبرني ألمـ واقعـــي على تجـــاهل إحــساس و حنيـــن و ابحـــث عن النسيــان <<<>>><


^؛^ ألا يا وقت وين اللي على بالي !!
يجي و يروح هذاك اللي ملك قلبي و تفكيري و وجداني
اموت بطيفه اللي لمحته تنتشي بي روح ..
إذا شفته أحس اني بعالم ثاني
...^؛^

ضغط بأصبعه الذي يسجل خطوات الحسرة على تلك الذكرى التي ولت وانقضت كحلم الصبا في ذهن رجل عجوز ....!

وخلد متصنعاً للنوم و هكذا هي حيـــاته ليلياً يقسم همومه مابين حياته الخرساء الباكية على ذكر تلك الإنسانة المرهفة التي اقترفت في حق والدته ذنباً لا يغتفر من وجهة نظره !!! و مابين والدته التي لا تزال تتلقى العلاج في الخارج ....!! و حياته الخرساء مع الوقحة صوفيا !!

( وينها عيونكـ حبيبي ...سافرت مثلك حبيبي ...)



( حياته هادئة لا معنى لها ابد و زينه دلوعة امها في باله 24 ساعه ) كان في الدوام ..... معه اوراق وراح

يستلم التحقيق في قضية جديدة ، وش محتوى هالقضية ان في بنت طعنت زوجة ابوها وطبعا هذي البنت مو طبيعيه ......

بندر راح لموقع الجريمة وشاف شيء يقشعر له البدن عاين المكان وضبط كل شيء امر بنقل القتيلة إلى التشريح لاعطاء الاسباب الكافيه للوفاة ..........

سأل بندر عن القاتله اللي اهي البنت

قاله له اخو القتيله : في مستشفى الامراض النفسية والعقليه ...

بندر قال لصديقه اللي معه في القضية الضابط سلطان انه يأخذ اسمها وغرفتها وكل شيء يخصها عشان يحاولون يحقوون معها ..

أحمد ( اخو القاتلة ) : وش تبون فيها تحققون معها على طول اعدام ان شالله حسبي الله عليها يتمت اخوانها الصغار اللي مالهم غير الله ثم امهم ...

بندر ناظر فيه بثقل : لازم نشوف كل الاطراف ، بعدين اذا البنت مجنونه فعلااااا فأعتقد مرفوع عنها القلم ماتتواخذ......

احمد بخبث: غصب عنك وعن اللي جابوك تتواخذ فوضى ارواح الناس

بندر في لحظة فقد فيها اعصابه صفقه كف قوي لينه طايح بالارض وقال له : مو ناقص إلا اللي مثلك يعلموني كيف اشتغل .... ناسي انت مين وإلا اذكرك اذا ناسي ... عادي تراي حافظك زين من كثر ماتشرف عند بالمركز

احمد : الله ياخذك ان شالله ، والغبي اللي عطاك هالمركز وإلا انت حدك جندي وتخب عليك بس خسارة فيك

سلطان يهدي بندر : يارجال طنشه اعصابكـ هذا سفيه و سكير لا تحط عقلك بعقله افا عليك بس

بندر ماله خلق يرد على ذالسفيه الطايش السكير وطنشه بنظره قاتله ...

طلع بندر وراح للدوام خلص وقت دوامه ، بس جاه امر يروح حاليا للمستشفى يحقق مع اطراف القضية ......ووجوده هو و سلطان ضرورة قصوى هناك

((()))( للحزن مـــوعــد معــي اتمنــى أن لا يكـــون قريــــــــباً )))((

بندر تضايق مره وقال بينه وبين نفسه : الله يعين على هالمهمه بجد وهقت عمري فيها شكلها من الاول متعقده مره .......

سلطان : ياخي انت اللي منقلب فوق تحت اعوذ بالله وين بندر المزوح صاحب النكتة ماش صار لك فترة منتب جايزٍ لي ...

بندر تنهد : الله يعين يارجال بس ....

وصل افراد التحقيق على راسهم بندر بن فهد اللي كان يبهر كل من يشوفه بجماله وطوله وجاذبيته ،،

بندر وسلطان وتركي يمشون باتجاه غرفة القاتله ( رهام ) ...

واهم في الطريق لهااا شافوا ممرضات في غرفة وحده مريضة يصرخون عليها ثم يضحكون بصوت عالي

؟
؟
-
-

بعدين اصوات الممرضات تختلط في بعض وسط فوضى في مستشفى يتطلب الهدوء التام ثم ينفجرن ضحك ويسمعون المريضة تصرخ وتدعي ..

تركي : حسبي الله عليهم وراهم كذى يسوون فيهم عشان اهم مجانين يعني

بندر : مو مجانين قل تعبانين نفسيا ، بعدين يمكن في احد مظلوم

تركي : هههههه لا والله وش قالوا لك احنا في فيلم مصري او هندي خخخ

سلطان تنهد بعمق : ياشباب المفروض ما تتريقون كذى هالفئة مظلومة محد عطاهم إحترام كافي وذا عدم

رقي و بعد عن التحضر و بعدين لاحظوا ماوصلوا لهالحال إلا بأسباب مختلفه و قوية

بندر يبتسم : ياهوووه يا سلطان اثاريك حكيم وفيلسوف

سلطان بنظرة جدية : لا بالعكس يا بندر انا احكي لكم من واقع عشته و شفته لا تنسى أن امي تمر في حالة

مثل كذى و انا احتقر أي احد يقلل من قيمة هالفئة او يتمسخر عليهم

بندر : وش دعوه سلطان كلنا فاهمين هالشي و كلنا نحترمهم ويالله يكون في عوننا و عونهم
-
-
-
لاحظوا ان الاصوات بدأت تتعالي و الضحكات كذلك

وكأنهم سمعواااا طيحة قوية ،،، وبعدين اشياء تطيح وتتكسررر ...
تركي : ملازم بندر ياخوفي تكون هالمريضة اهي اللي بنحقق معها

بندر : هههه لااا الله لايقوله ذي شكلهاا مره تعبانه الله يشفيهااا يارب

سلطان : بجد حيوانات حسبي الله عليهم وراهم قاسين عليهم كذاا، بعدين وين اهل هالبنات عنهم والله لو

كانت تعبانه نفسيا عادي اجلسها في البيت مو اقطهااا هنا عشان صدق تنهبل بجد

بندر : من جد ناس قلوبهم حجر ( << احلف بس ^_^ ) لا تخاف الله كريم ان شالله المهم هاه وين صارت البنت القاتله ..؟

سلطان : في اخر السيب وصلنا خلاص ........
-
-

>>> جفون الصباح ما زال عالقاً بها شيء من قلق الليل >>>>

لحظات ويدخلون فريق التحقيق ...

رهام جالسه في كرسي وتغطت لانها سمعت الباب طق .....

دخلواا وعرف تركي رهام بفريق التحقيق....

بندر : احنا بنسمعك ونشوف وش عندك بس لا تلفين وتدوين ..؟

رهام : ماابي اقول شيء ولو سمحتوا برىىى ....

تركي : يااخت احنا بنساعدك ....

رهام : شكرا بس برى الله ياخذكم كلكم واحد ورا الثاني...

بندر عصب لانه تنرفز من كلامهاا ( شكلها بدائية مره ) : الظاهر فعلا عرفوا مكانك وجابوك هنا ...

رهام : عرفت شلون اناا مجنونة وش تبون مني خبله اذا قلت بكذب

سلطان شاف حالها بأسف وكسرت خاطره : يااخت تدرين الاتهامات كلها تقول انك قتلتِ زوجة ابوك بدون

سبب وذالشيء ابد مستحيل انا واثق....

رهام : وانت وش حاشرك كيفي ذبحتهااا كيفي أي انا ذبحتها بيدي ذبحتهااا واحسن اهي ماتت لاااااااااااااا تقولون انها ماماتت تراا معها حظ ( ضحكت بقوووه )

وعصبت بعدين وقفت : حتى اذا مابعد ماتت بذبحها

وضحكت بقوووه

تركي : لحول ولا قوة إلا بالله الظاهر ياشباب ان الاخت فعلااا قاتله

بندر واهو يناظرها : ماعتقد احساسي وخبرتي تقول لي انهاا مو قاتلة لكذا لازم اتروى شوي

رهام : والحين يلااااا برى اطلعوااااا بنتي بتجي الحين بتخاف اذا شافتكم اهي راحت المدرسة وبتجي مع
ابووهاا ان شالله بعدين بكت بحسرة وقالت : بس ابوها ذبحوووه الله ياخذهم الله ينتقم منهم ... والله اني لااذبحهم واحد ورا الثاني .....

الجميع شد انتباهه كلامهاااا ،

بندر ناظرها بثقل وبنظرة جاده مرة وقال : مين اللي ذبحوه ...؟

رهام تبكي وتناظر فيه : ذبحووووه وسيلوا دمه وتخيل حتى جثته اخذوووها واحرقوهاا مادري وين حرموه من ان العالم تصلي عليه وتدعي له ،،،

وقفت وعصبت وتغير حالها وناظرت فيه : انت جاي بتذبحني بعد انت منهم ، انقلعوااا برى بنتي بتجي مالها

غيري وتقعد تبكي بقووووه

طلعوا من غرفتها .......

سلطان اللي تأثر مره من المشهد : بصراحة شكلهااا بجد مقهورة ومطير عقلهاا

بندر : لا تخاف ان شالله بعد اسبوع شهر بالكثير وتلقاهااا تمام

تركي : لاااااا بس اهي مره ماحولك احد والله تتغير بدقايق

بندر : ياشيخ مرت علي حالات اصعب من كذى ومع ذا عرفت اللي وراهم واللي قدامهم اهم شيء ابي برنت

كامل عنهااا وعن حياتها وكل شيء يخصهااا ،،،،

سلطان ناظر في الغرفة اللي كانت مفتوووحه

وشاف الممرضات اللي قبل شوي في غرفة المريضة ويهددونهااا بابر واهي ترفض وتهرب عنهم ، إلا انهم يطقونها طق عشان تأخذ هالابره...

سلطان انشد للمريضه قلبه انجذب لها : حسبي الله عليهم وربي اهم اللي طيروا عقول هالمرضى الله يشفيهم

مر الدكتور مجدي طبعا شكله تحفه ( خخخخخخ) شعره طويل ومو ناعم واهو طويل ونحيف ونظارته عليهم اطار احمر ...........

بندر : بصراحه هالدكاتره اللي يشوفهم يتروع ، احنا وينقالناا فريق تحقيق على وشك الله يعين اللي مقابلهم 24 ساعه .....

سلطان : الله يشفيهم ان شالله ولا يحيجنااا لهم .........

بندر طلع على سيارته وراح للبيت ...

وكان مشغل باله في قضية رهام اكيد تبي وقت بس بنفس الوقت حلوه تساعدني افتك من وجه القرف صوووفيا اشغل عمري عنها بشيء حلوو يعني ...

"
"
"
بندر في السيارة يسوق بروية و ملامحه قد عادت لطابع الحزن الذي يرافقه دائماً...كيف لا هو يستمع لـ :



لعبة الاقدار تلعب في هوانا .. والزمن غدار ما يحفظ أمانه
هذا شي معروف من يملك مصيره .. العيون تشوف وايدينا قصيرة


يا حبيبي وين كنا وانتهينا .. صار دمع العين يتحسر علينا
الزمان سيوف وجروحه كثيره .. العيون تشوف وإيدينا قصيرة

دخل البيت وشاف صوفيا جالسه لوحدها في الصاله كانت تسولف بالجوال ...

دخل وناظرها وطلع فوق واهي ماحست بدخووووووله ...

اهو فرح عشان يهرب عنهااا بس انصدم واهي يصعد الدرج سمعها تقول : وانا اقدر اصبر الله لايحرمني منك ويخليك لي يااغلى احساس بحياتي ... وش دعوه انا اعرفك من 5 سنين من وانا مراهقه للحين وانا متزوجه اكيد لو مااحبك مارضيت استمر معاك وانا متزوجة ....( طبعا بندر مايسمع بشكل واضح همس يسمع فقط)

بندر انجن فقد شعوووره بس خاف يتهور ويظلمها لان تهوره خسره اشياء كثيررره ..

بندر واهو فووووق نادى : صووووووفيا

ارتبكت صوفيا وتغيرت معالمهااا ... : هلااااا حبي متى وصلت ...؟

بندر : هاتي جوالك جوالي مفصول بتصل على سعوود ابيه يمرني
صوفيا تبي تنسيه الموضوع ، : وين بتروح وتتركني وحشتني حبي مشتاقة لك ايش رايك اطبخ لك بيدي ....

( بندر شك فيها اكثر لارتباكهاااا ولطفاتها في الكلام معه عكس دايم )

بندر نزل وقال : ماعليش مقدر انا معزوم هاتي جوالك

طبعا صوفيا متمرسة في ذالشغلات وش سوت .. بسرعه اثناء مابندر ينزل طلعت جوالها الاصلي واهو نفس الجهاز وعطته بندر وخبت الثاني ورى الاريكة ...لزوم الإحتياط

بندر مسك جوالها وناظره زين كل شيء تمام ... غريب ليش ومين تحاكي

بندر : امك حاكتك اليوم .....

صوفيا : ايه اهي اللي كنت احاكيهاا تووو

بندر استغرب من كلامها وبنفس الوقت ظلت شكوكه في محلهاا بس دايم يتعوذ من ابليس وينسى هالشيء

بندر دق على سعووود وقال له : تعال تتعشى معي ؟
.
( تخيلوا وجه صوفيا اكلت هوا ^_^ )

قفل بندر ...... صوفيا : اسوي لكم عشاء

بندر معصب : وش رايك يعني سمعتيني احاكي الرجال اكيد بتسوين وإلا وش؟

صوفيا : ايوووه اوكي بس عاد بتصل في امي تساعدني

بندر تقرف منها وقال بينه وبين نفسه وانا كل مااخذ وحده تطلع لي امهااا مشكله

بندر : لاا ابي اذوق طبخك لاول مره بحياتي لوحدك مابي احد يساعدك عندك شغالتين مو وحده 2

صوفيا : اوكي كم شخص ...........

بندر : اخذوا حساب كثير لان احتمال اقول للشباب كلهم

صوفيا عضت شفتها ناظرها بندر بطرف عين : كانه مو عاجبك كلامي

صوفيا : لا وش دعوه .....!!

بندر قال للشباب كلهم كان جالس ينطرهم في بيت الشعر ...

اول الحضوووور طبعا كان هشام ...

بندر : ههههه غريبة تكتب في التاريخ كيف سمحت لك المدام ...

هشام : لا يارجال حالتك مستعصية ههههه يعني ماتدري انها عندكم في البيت من ساعة ما ولدت

بندر : أي والله هههه والله اختي تسلم يدين اللي ربوها كفووو سنايدي والله تعجبني ساحبة عليك اجل.....

هشام : يارب ان شالله ياجعل اختي صوفيا لو اني مااعتزي فيهاا هههه بس ياجعلهاا اول ماتحمل لين تولد طول التسع شهور تجحدك هههههههه

بندر بألم تذكر موضوع الخلفة : الله يكتب الله فيه الخير يااخو صوفيا هههه يااخي ماتستحي على نفسك من قولة اخو صوفيا
هشام : هههههه الله يهدي ابوي اهو اللي كانت سفرياته كثيره بزيادة وبعدين انا اخو نورررة يارخمه

بندر ضحك إلا بدخلة نواف وحجرف اللي سلمواااا وجلسواااا....

نواف : هاه نشوف هشوم ملبق جوى ناوي تطول انت ووجهك هاه ؟؟

بندر ناظر هشام : ههههههههه مين سمح لك تدخل سيارتك

هشام واهو يتوعد بنواف : تعرف المدام ساحبة علينا لكذا بخليها صباحي الليلة

بندر : لا والله سبيل انا وش قالوا لكم ملجأ ههههههههههه

حجرف : لا تخاف عادي نمون بيت اختنا وإلا لا ؟

بندر تذكر صوفيا وتضايق ما يهضمها ابد واهي حيوانه بعد ماتحبه ودايم تنرفزه وتقلل من قيمته عند صاحبتها لإنها تحبه وهو مو معبرها ....عكس زينة اللي كانت تشتري رضاه بااي شيء...

اخيراا شرف سعووود : ماشاء الله الشله كلهم هنا

نواف يضحك : ارحبوا ابو بندر وصل ياحي الله اخوي ابو بندر وينك وصلت المغرب في البيت ماشفتك ....

سعود واهو يشخص : توي واصل وياالله يالله افتكيت هربت منهم يقولون وحشتهم هههه

نواف : نصابات والله خواتي ههههه

سعود : ا ووما اخواتي هههههه وش لي بخواتي انا اقصد ام بندر الله يخليها لي

نواف : لا قوية قوية لو يشمون خواتي ريحة هالخبر لعنوا نصوا وجهكـ ؟؟

سعود يبتسم : هو نصه بس هههههههه عموما خربت معهم الليلة يبوني اوصلهم مشوار ورفضت وطبعا قوموا الدنيا عل راسي

نواف قفل جواله : اجل بقفل جوالي عشان مايزنقوني ويخلون خالد يكلمني يجبرني اوديهم اعرف حركاتهم

بندر يبتسم : الله اكبر بتقوم الدنيا عاد اذا وصلتهم مشوار

نواف متنرفز : يااخي وين ذا بآخر الدنيا بحي القدس.... ( على بالهم إن زينة للحين عند جدتها نورة أم مضاوي )

حجرف بدهشه جملت ملامحه جنان هالولد : مااذكر لنا احد هنا وين يروحون ..؟

سعود : يروحون عند ام عبدالله .....

بندر فهم الموضوع وبين على ملامحه انه متأثر من فراق الغالية ...(( تذكرها اشتاق لها كثير رغم انها في باله ما تزال دلوعة امها اللي الحين اكيد صارت قوية واشتد عودها صلابه لانها عند امها ولو ايش مستحيل تفكر فيك يابندر خبل انت بعد اللي سويت فيها تبيها تفكر فيك ذي زينة الدلوعه بنت امها عاد كيف الحين وانت متزوج اكيد تلاقيها ماطقت لك خبر وفرقاك عيد عندها اكيد بس ليش هي في قلبي ليش آآه .....))

حجرف : مين ام عبدالله .............<< يسمع بالقرابة حده عائلتهم ذا إن ماضيع بعض اسماء عيال وبنات عمانه ^_^
سعود : لحول ولا قوة إلا بالله انت ماعرفت عماتي وعماني عاد بتعرف ام عبدالله اقول نام بس

حجرف سحب المركا : ههههههههه لا بجد مين ...

سعود : جدة بدر ولد عمي سعوود

حجرف اخذ وقت واهو يفكر : اهاااااااااااا أي عرفتهااا ام راكان اللي درس معي بالثانوي

بندر : أي ام ركان

حجرف : إلا وش صار عليه راكان ... ماعاد اشوفه ابد ..؟

بندر( يغطي حالته الحزينة بأي شكل على الأقل مراعاة لحجرف و هشام ) : والله يقولون الاخ متزوج من مين تتوقع ههههههه

سعود تنهد وناظر بنواف اخوه : لا تقول هبه زوجة ابوي الله يرحمه

بندر : حلا هو عاد كل شوي هبه هبه ههههههه

سعود : هبه ذي مافي رجل اعمال ماشخصت معه و تزوجته خخخخ اللهم لاشماته

بندر : ههههه لا راكان متزوج وحده بعمر امه يمكن

نواف : والله اخس يالبزر صغير و تزوج بهالسرعه

بندر : أي وش فيك خبيت هههههههههه بعدين وراها دراهم ترى

نواف ( آخ يابندر لو تدري قلبي متعلق بمين )

نواف : ههههههههه اعوذ بالله تنعاف العجوز و دراهمها

بندر : على بالي كنت بقوم اسطرك .............

نواف ( الظاهر بجد لو تعرف الخافي بتذبحني مو تسطرني وبس ).....

هشام : بندر مافيه عشاء يااخي مره جوعانين

بندر : وانت ما همك إلا بطنك ماتغيرت للحين ماغيرك الزواج ولا عزوز ماغيرك للحين

هشام : بالعكس فتح شهيتي اكثرررر هههههههههه

حجرف : خلااااص اجل بخطب واتزوج ههههه وخروا عني بسس بتهور بخطب

سعود ناظر في نواف اخوووه صقعه مع راسه بخفه وقال : اقنع الهميل ذا يتزوج لا يعنس علينا ؟؟

حجرف : هههههههههههه
نواف بحسره وألم : فضوهاا ا سيرة خلاااااااااص انا امهاتي مطينات عيشتي بهالموضوع

بندر مايدري ليش يناظر نواف وكانها يشوف فيه نفسه وحياته اللي راحت..؟
"

"
"
طلعواالشباب إلا سعود اللي جلس يسولف مع بندر وينكت فجاءه سكت بندر

سعود : اخبارك بجد مرتاح في حياتك اللي كنت بتطير روسنا فيها هههههه؟

بندر : هههههه يااخي انتقد نفسي كنت كاني بزر بجد

سعود حرك حواجبه : هاااااااااه يعني مبسوط ههههههه

بندر بحزن : اكذب عليك ان قلت مبسوط محس بشيء عادي انام واكل واروح شغلي وبس وذي حياتي تعودت

سعود : بعد غيره هههههههه

بندر ابتسم بألم : الله كريم ننسى اللي قبل كله

سعود بحزن : بندر تدري انو زينة مخطوبة

بندر صاعقة صعقت بمشاعره وكهربت جسمه ودمه وكل شيء وقال بصوت متقطع : زينة مخطوبة ؟؟

سعود : إبتهال قالت لي

بندر بحزن : مين طيب .... وافقت اهي او لا ...؟

سعود : إبتهال تقول رافضه وببشدددده حلوه وبشده صح هههههه بعدين عادي هذا انت تزوجت حتى هي يحق لها تتزوج

بندر بعصبية : اقول تدري انك رايق اخلص

سعود : اعصابك طيب

بندر عصب : سعود بسرعه ترى بجد بديت اعصب

سعود : لااااااااا بس ارتاح لايطق فيك عرق فكنا من شرك ماوافقت بس امهااا بتجبرها غصب إلا تعال داري ان امهاا تزوجت ههههه

بندر : أي دريت وحامل بعد ...........

سعود : هههههههه شر البلية مايضحك

بندر : سعود مين اللي خطبها طيب ..

سعود : رفضت ارتاح يااخي رفضت ....

.( سعود يعرف قصة بندر و زينة كلها يعرف انهم يموتون ببعض للحين )..

بندر بإصرار : طيب مين..؟ ابي اعرف

سعود : كثير ترى مو واحد بس بس الاخت مسوية فيها فاتن حمامه ترفضهم كلهم ههههه
بندر عصب : سعود يااخي سألتك سؤال جاوب على قده وبس

سعود : والله اللي انطردت هههههه يااخي مدري وش دراني انااا يقوولون الشيخ فلان والشيخ علان

بندر متضايق مره

و خش جو الذكرى الماضية العطرة وكأن المهندس يترجم الموقف لـ :


والله واحشني موت
أخاف بعدك اموت
قلبي لو من حديد
ذاب و أنت بعيد
لو خسرتك حبيبي
شلون أحب من جديد
وين ألقى وفا
أو أحس بدفا
ظلما بعدك حياتي
كل شي بيها أختفى
روحي يمك حبيبي
بإيدك أتمنى أموت

وينه ذاك الحنان
يعني معقولة هان
ما خدعنا بعضنا
الزمن بينا خان
وينك أنت و أجيك
و أغفى ما بين إيدييك
لو شفتني حبيبي
حالي يصعب عليك
أخاف أبكي ودموعي
بيها أغرق و أموت

ليلي بعدك طويل
ع البُعد مالي حيل
تدري شوقي اللي بيّا
ينتهي مستحيل
شسوي بيّا هواك
قلبي يمشي وراك
يا اللي مآخذني مني
منهو مني خذاك
قلبي يتمنى يوصل
يمكن أنت و يموت


سعود : هاه يالاخو تأمر بشيء .... ؟؟؟

بندر تنهد : سلامتك ............ إلا اسمع

سعود واهو عند الباب : أي اوامر ياعمي

بندربحزن فظيع : ليش رفضت طيب ....؟

سعود يصفط شماغه : ذي والله النشبة اللي ماكنت عامل حسابها ........وش دراني انا ...؟ بس اكيد السبب مو لانها ميته في دباديب غرامك ابد ابعد هالشيء لانك تدري انها دلوعة امها مستحيل تفكر فيك بعد المرمطة اللي سويتها فيها

بندر يفرك يدينه بقوة ...... سعود : يالله تصبح على خير

بندر : سعود بالله تأكد لي من موضوع زينة وافقت او لا

سعود : الله لا يشغلنا إلا بطاعته ابشر اخاف اقول لا وتصكني كف الظاهر تعودت تصفق هالعالم اللي تحقق معهم ....

بندر ابتسم : أي والله تخيل اليوم صفقت واحد كف قوي وتحسفت لانه خبل وبعد عندي تحقيق مع وحدة في الصحة النفسية ...

سعود : الله لا يضعنا تحت رحمتك حلوه يضعنا صح هههههههه بس لا تلومني المدام لغة عربية

"
"
"

طلع سعود و جلس بندر لوحده يتأمل وجه زينة في صورة لهاااا صغيرونه معه ..كانت جالسة قريبة له تبتسم له ......

مرر اصابعه بحســـــرة على صورتــــــها

عيــــــونها

خــــــشمها

فمـــــــها ..

.مستحيل تروح لغيري لو ايش ...؟

تنهد بحسرة ...

يبي لها كسر راس للحين ماتركت الدلع ..

..آآه وش قاعد تخربط يا بندر عذبتها انت خلاص ارحم حالك انساها ..... ؟؟

مايعرف ليش يحس انها مختفيه من 3 شهور بجد قلبه خايف بس تطمن يوم سمع سعود قال ان خواته

يروحون يزورنها تطمن عليهاااا وبنفس الوقت تـأكد انه لسى يحبهاااا لان براكين الغيرة اشتعلت يوم سمع بخطبتهااااااا....

مسك جواله ناظر فيه وكان فيه شيء يجبره يدق عليهاااا ...

كسر كل القيود والموانع هذي حبه الاول والاخير هذي قلبه اللي ينبض ..

هذي اللي عذبها ومارس سطوته عليها وهذي اللي اعلن لها كل رايات العشق والهيام ....لو ايش يصير ..

كيف يابندر نسيت وش سوت في امك طيب ...؟

ماتستاهل ولا شيء انساها تلاقيها ناسيتك ولا طقت لك خبر ماصدقت تتركها ....

ناظر رقمها ....تردد ....

رجع ناظر الرقم مره ثانيه .........

تذكر جمالها الباهر ..

و بسمتها الساحرة

طلب الرقم بس انصدم الرقم غير موجود بالخدمه

انصــــــــدم وتحـــــطم .....

وراوده إحساس انها بالفعل طارت من ايدينه وراح توافق على الخطبه ..( أخ يابندر لو تعرف زينة وين بس )

بدا يسترجع ذكرياتهم مع بعض وكلامهـــــــا

همســــــــــــــــــها ......

قربـــــــها .......

جمــــــــــــــالهااا..

دلعـــــــــها.....

وغنجـــــها......

وحبـــــــها له

" آخ ياليتك تعرف كيف حال زينة ... ليتك تدري انها محتاجتك اكثر من احتياجك لها "

بندر تكدر مره خصوصا وانه سمع ابو نوره يغني الاماكن تقطع قلبه .........

قال ذا وانا مغير الاماكن كلها يازينة مانسيتك بس ليش انت نسيتني و لا كأني حبيبك بيوم ..؟

ليلي بعدك طويل
ع البُعد مالي حيل
تدري شوقي اللي بيّا
ينتهي مستحيل
شسوي بيّا هواك
قلبي يمشي وراك
يا اللي مآخذني مني
منهو مني خذاك
قلبي يتمنى يوصل
يمكن أنت و يموت
"
"
"
((( لا زلت أصــر على أن روحــي تشوهت بجراح عميقة تشوهاً جليا ً واضحاً أفقدها ملامح الوفــاء ))))-


صوفيا كانت منهمكه في مكالمتهاااا ولللي ساعدهااااا ان بندر ماينام عندها كثير مره يستلم ومره ينام تحت ومره يسهررر ،، تغير السيستم تبع حياته فوق تحت .............
دخل بندر البيت وكانت صوفيااا تناظر التلفزيون ناظر فيها وحقرها طلع غرفته ...

ناظرته صوفيا وقالت : خير ان شالله تعرف ان اسلوبك يوم ورا الثاني يزيد قرف

بندر ناظرها بنظرة قامده خالص : طبعا بيكون قرف و إلا وش تنتظرين من واحد انجبر على وحدة هي فرضت عمرها عليه ....

صوفيا بعصبية : لانك خبل وغبي وإلا احد يرفض صوفيا

بندر مايبي يكرر غلطته مع زينة ويطق صوفيا لإنها ما تستاهل حتى لمسة على خدها ، لكذا قال :طيب خبل

ادري لاني عرفتك وش غيره...........

صوفيا حطت يدينها على صدره ورفعت راسها على فوق له : خبل لانك مانسيت الهبلة زينة المعقدة نفسيا على كثر اللي سووته فيك وفي أمك ياقمر ...

بندر بعصبية بعدها بقوة عنه : طاري زينة لا يجي على لسانك فاهمه والله بتندمين اذا جبتِ طاريها مره ثانيه

صوفيا : وليش يا حلو مين تكوووون ..؟ مجرد وحده مطلقة ومعقده نفسيا وفوق ذا كله لسى تركض وراك

عندها امل الاخت ما تنلام فيك....( عطته نظره)

بندر فقد شعوره وصفق صوفيا كف محترم وقال : اذا مابطلت ذالسيرة ترى بيجيك اقوى من هالكف .........

صوفيا ( واسترجعت ذكرى أول كف من بندر ) : انا تضربني اناا عشان وحده ماعندها اهل يلمونهااااا ذي

اهي مطيحه عند عمتي هيا 24 ساعه عندها امل انك ترجع لها بدت بعمتي تشبكها..... .( قبل تكمل )

صفقها بندر كف ثاني وقال : اعتقد كلامي واضح ومو اول طراق تأخذينه مني ( عطاها نظرة حارقة جداً )

طلع وتركهااا طلع برى البيت شغل سيارته واهو متضايق ...( بندر مستحيل تتغير او تهتدي هالبنت الله يهديها بس )

صوفيا فكرت بخطة تنتقم من زينة عشان تخلي بندر يشيلها من تفكيره ....

صوفيا تفكر بخطة وطرت عليهاااااا ذالفكرة ( بأخذ رقمها واوزعه على شباب واكتب اسمهااا واكتب فوووق ذا كله انها مطلقه اكيد بيطمعون فيها) ... << مبدأ حقير و وقح عند تفكير ضعيفي النفوس


.بس الحمدلله دورت على رقم زينة ماحصلته لانه مفصول << رحمة من الله

فقعدت تفكر إلا ان قررت تنتقم بخطة جهنميه.....

< صوفيا تفكر بينها و بين نفسها هين يا بندر أنا ترفضني و تصد عني بقوة حتى و انا تنازلت عن اشياء كثيرة عشانكـ احبه طيب وش اسوي ؟؟ بس هو مجافي و قلبه معها وش الحل ...؟ بس الحمدلله كسبت التحدي و خليته يأخذني بالغصب ... وش نفعك فيه الغصب الحين يا بنت ...اوف لازم الاقي حل >

"
"

( 23 )

حجـــــــرف الشاب الوسيم ...

ها هو في عالمه الآخر ....

وبالتحديد في التشاتنق ...

" ضب لا بس كرفته " خش روم اسمه روم الشعر و بدأ يتمسخر و يتريق هو و ناصر ...

كان متواجد بذالروم :

انجل

المهند

عاشقة جواد << مزاج خخ ^_^

الإمبــــراطـــــور

ملـك جمـــال بوركينا فاســـو

ريـــــــانة ...

ضب لا بس كرفته : وش عندهم الدشير هون ...؟

دعــاني الشوق : تكفى يا جون ملتون زمانكـ ..

ضب لابس كرفته : << ---- يسمع بجون ملتون والأنقلش لتليتشر

ريــانة : خخخخخ واضح انك تعرف بس تستعبط

ضب لابس كرفته : ياليل التبن شوفي ترا منب بحب البنت اللي تتلزق ^_^

ريـانة ( عبرت بفيس العصبية ) : احلف بس

ضب لابس كرفته : مالك علي يميـــــــــن

دعــاني الشوق : خخخخخخ لقطي

الإمبراطور : خير انت وهو وش عندكم تتميلحون قدامي ..؟

ضب لابس كرفته : بالله عليك نتميلح اجل ليش و وش قالوا لك .....( مشفرة ) من زين ذالخشة عاد

الإميراطور ( من النوع اللي يخش بجد ويتصيد بنات فقط) : اقول احترم نفسك يابزر الشرهه على اللي علمكم التشاتنق

عاشقة جواد : حياتو خلاص طنشه بزر ذا

ضب لا بس كرفته : هههههههههه عشان خويتك لا تفطس كل كبر راسك انت وهي و اكلوا هوا بس عاد انتبه وانت ترقم غيرها لا تكفششك

دعاني الشوق : خخخخخخخخخخخخخخخ حلوة

ريانه : ضب من جد دمك خفيف

ضب لابس كرفته : للمرة العشر طعش اقولك منب برقم ترى لا تتميلحين << كثر منها ^_^

الأمبراطور : لا من جد فيه حثالة لازم ينشاتون ...؟

ضب لابس كرفته : شف والله إذا جينا للصدق مابحياتي خشيت شات إلا وبباند على خشتي

دعاني الشوق : ههههههههههه ماعمري شتك ترى ابد

ضب لابس كرفته : والله شكلي انا اللي بشوتك من الليست ماش طحت من عيني

الإمبراطور : على بالك كذا انك اوكي وبيرفكت ....يعني بتحسب البنات معك << ينرحم على هيك تفكير

ضب لابس كرفته : هههههههههههه يحول وانا اقول وش فيه الورع ماكل تبن اثاريك خايف اسحب بساط الشهره من تحت رجولك يعني عوووووع

الإمبراطور : تهبى والله تبطي عظم تسحب صديقاتي مني

ضب لابس كرفته عطاه من هالكلام وبدأ يتريق ويتمسخر عليه وبقوه لحد ما وصل سوبر و شاتهم اثنينهم

حجرف بحكم إنه متمرس فك الباند ببساطة بس الغبي الإمبراطور على شوتته مابعد دخل شكله هو اللي يسمع بالنت ^_^

بدأ حجرف يتريق على صديقاته اللي اول ما لمحوا ضب لابس كرفته بدأ الهواش و قلة الحياء و المسخرة و حجرف عطاهم لين عرفوا إن الله حق ....

وليلياً على هالمـــــوال حتى اشتهر ذالشات بكثرة زواره خصوصا الساعة 12 بالليل لانه وقت مسخرة حجرف على الإمبراطور و صديقاته القروب تبعه اللي مكون من شباب وصبايا ....

حجرف ماخذ السالفه من باب التسلية ليس إلا ينسى من مجرد مايغلق اللاب ...!!

<<< من الجانب الآخر >>>>


...................: والله وربي الكريم إن مافقعت مرارته ماكون ولد ...( من اشهر العوائل بالخبر )

........... : حياتي طنشه خلاص ترى شات ليس إلا

..........................: يهبى والله اجل انا يمرمطني قدام امة لا إله إلا الله

...............: بس تبي الصدق دمه خفيف ههههههههههه يفطس ضحك

....................: ايوه قولي كذا جايز لك لا يكون كلمتيه بس ؟؟

....................: طارق وبعدين ترى مااسمح لك مجرد إبدا راي
طارق : إبــداء راي اجل اسمحي لي رأيك خياس اصلا من اسمه ضب لابس كرفته ..! صدق بدوي خخخ

العـــنود : هههه اللي اعرفه اانك بدوي بعد

طارق : انا بدوي متحضر يعني قبيلي بس متحضر

العنود : والله إحساسي يقولي انو كمان متحضر وبقوة

طارق : اهااا تقولين لي كذا اجل ...اعترفي شكله مرقمك صح ..

العنود عصبت : ترى زودتها بزيادة انتبه عاد ....دق على ناصر و اسأله إذا بيني وبينه شيء

طارق : ناصر صح ذكرتيني يعرفه معرفة شخصية بجيب رقمه و اعطيك اياه دام اهو عاجبك هالكثر

العنود : احلف بس

طارق : منيب حالف غصب عليك بتسوين كذا وإلا .... شكلك نسيت طارق مين يكون ...او

العنود : اوووف خلاص مايحتاج

طارق : بحاول اجيب لك رقمه عشان تشبكينه بأي طريقة وبعدين لي خطة بنت كلب معه !

العنود بدهشه : قول لحنين او سلوى طيب

طارق عصب بتهديد : براحة امك ماتبين عمرك ما بغيتِ

العنود : اوكي اليوم بالإستراحة نتفق

طارق : اوكي حياتي بس بليز اكشخي الليلة ودي اكحل عيني بشوفة الغزال

العنود : فيه غزلان عندك

طارق : انا كذا مجنون جمال احب اجمع الغزلان حوالي واموت فيهم ...

العنود : هههههههههه اوكي قلبو يالله سي يو

طارق : بايات ...
-
-
طارق : هلا ناصر

ناصر : هلا وغلا

طارق : وينك ماعاد نشوفك تمر الإستراحة ؟

ناصر بتضجر : ياخي تعرف اني محب الجمعات اللي خليطية وفيها حركات مدري وش تبي

طارق : ههههههههه الله اكبر اللي يسمع قولي بريء

ناصر : ههههههههه انا حدي بنات وبس بس ماجازف واسوي نفس سواتكـ
طارق : يارجال الدنيا رايحه ودام معك فلوس متع عمركـ

ناصر : بس راح نسأل عن كل دقيقة يا طارق

طارق تضجر : ياليل النصائح لا تكثر هرج هالبنات او الغزلان هم اللي مرخصات نفسهم لنا

ناصر : الله المستعان

طارق : اقولك نصور

ناصر : دام نصور فيه شيء

طارق : ههههههههههه كويس انك فاهم

ناصر : سم

طارق بنظرة قوية : سم الله عدوكـ تعرف ضب لابس كرفته اللي بشات .....

ناصر : خخخخ ياحبني له ايه وش فيه ...؟

طارق : ابي اعرف وش اسمه ..؟

ناصر : اسمه حجرف

طارق ابتسم بسخرية : حجرف اجل تقولي ههههههههه من وين هالحجرف ..؟

ناصر استنكر سخريته : ليش تسأل ...؟

طارق بتصنع : ولا شيء بس معجبني و البارح دخل واحد وقالي أمانه إلا و توصله ودي اوصلها

ناصر : انا اوصله افا عليك

طارق : لا مابي اكلف عليك عطني رقمه ودي اتعرف عليه اصلا معرفة شخصية

ناصر : عز الله انه رجال و يطلق وجه ابوه ماشاءالله عليه

طارق : وش اسمه ولد مين هو ...؟

ناصر : طال عمرك ذا حجرف بن عبدالله بن ... الـ .....

طارق وقف شعر راسه من رهبة اسم العائلة : اها تقولي من الـ.... ؟

طارق : قلتِ لي اسمه حجرف ..؟

ناصر : يب

طارق : طيب الله يسلمك مشكور ولا قصرت يا نصور ويالله مر علينا ترى عندنا سهره الليلة إن شاءالله على كيف كيف ام جيرانكم ...!

ناصر: مع ان مالي بذالشغلات بس اذا فضيت بجي بإذن الله ...!!
-
-
-
طارق اتفق مع العنود في الإستراحة إنها تشبك حجرف حتى يحبها و يجن عليها وعطاها رقمه .. واتفقوا على خطة لحين يطيح معها حجرف ...؟؟؟ وش ذالخطــــــــة ...؟؟
-
-
في نفس تلك الليلة ...

من الرياض تحديداً ...

حجرف و نواف و نايف في الإستراحة يتابعون مبارة في الدوري الأوربي ...

دق جوال حجرف ....

نواف : سرى ليلك اجل هههههههه

حجرف ابتسم و هو يناظر الرقم : لا تسيء الظن خاف الله هذا رقم مااعرفه والله هدوء شباب


............: الاخ حجرف

حجرف ناظر نواف وابتسم : أي نعم ..عفوا مين معي ..؟

........: عاشقة جواد

حجرف بلم شوي وبعدين ابتسم : كيف جبتِ رقمي ...؟

.............: لو ما أنتِ بغالي علي ما كان طلعت رقمكـ

حجرف بنظرة شائكة : تخوفين والله شكلك شغاله بالكونجرس

..............: ههههههه ( ضحكة سحرية متصنعه) لعيونك نشتغل لو وين ...؟

حجرف ( غريب هالبنت وش وراها إلى البارح مسحت في بلاط الشات كرامتها هي و القروب الخايس اللي معها الله يستر وش تبي بس يالله بشوف وش تبي ) : الله يسلمك بس غريبه والله

العنود وهي تناظر طارق : ولو حبي مايصير

حجرف : ههههههههه حبك باي شرع بس قلت لك منب

قاطعته : لا تقول منتب مرقم جبت رقمك خلاص ههههههههه

حجرف : هههههههههه آمري اختي و ش بغيتِ

العنود : افا حوحو ( ذكرته هالكلمة بأول حب خانه ) هالكلمة ما حبيتها منكـ ابد وش اختي الحين مقطعة عمري عليك وبالملعونة واختها طلعت رقمكـ ....

حجرف : إلا كيف اخذت رقمي بالله ..؟

العنود : اسال نفسك يمكن تكون مرقم بنات الشات ووحدة منهم عطتني

حجرف : والله شوفي انا بحياتي ماقد رقمت بالشات ارقم بمولات و بمجمعات مستشفيات ههه أي مكان بس شات او النت بشكل عام نو ويل إن احس بنات النت خياس متخبين ورى الشاشة ليس إلا ...

حجرف : اهاا يعني على اساس انك طبق الأصل من تاراكان ( وش دراها خخ) او جون ابراهام ..؟

حجرف بتضجر : يخسون والله وش هالقواطي قدامي ولا شيء وعلى فكرة منب من اللي يشخصون بالنت عشان يجمعون اكبر قدر من المغفلات ابد انا واثق بخشتي ولله الحمد ...

العنود عصبت و ناظرت طارق : قصدك مثل طارق

حجرف : مين طارق خياطـ او عامل محطة ..هههههههههههه

طارق تنرفز بقوة و جنونه طارت ^_^

العنود : حلووه ههههههههه ياهو سخيف احتقره بجد لا هذا الإمبراطور

طارق : اخبره صديقكـ وش غيركم هههههههه وإلا حيلهم بينهم

العنود : شوف حياتي انا حبيتك أنت والله كبرت بعيني مبدأك حلو و انا احتقر قروب الإمبراطور و المهند و طقتهم خايسين وبقوة انا حبيتك و شفتك وانت تمرمطهم اعجبت فيك

حجرف ( انبهر من كلامها مسرع إلى البارح ماسح كرامتها هي معهم ) : الله يجزاك خير بس عاد

العنود : لا عاد ولا غيره بليز حس فيني انا وحيدة وحالتي حالة واحس انك ..

قاطعها حجرف ( بشوف وش وراها ) : كسرتِ قلبي خلاص ولا يهمك ...

العنود تبتسم : ممكن تكلمني عن نفسك شوي ..؟

حجرف يناظر ساعته : والله يالغلا ترى وقت صلاة بصلي بإذن الله

العنود : اوكي قلبو بعد الصلاة بدق عليك ونخليها صباحي << -- تباً لتربية على شاكلة تربيتها السخيفة

حجرف ( ياليل التبن وشذاللزقة الحين تدق سارة و ندى ومدري مين ويلاقونه ويتنق بس بالطقاق اكبر همي عاد ) : اوكي يالله السلام عليكم

العنود : انتبه لنفسك باي

طارق : برافو عنوودتي بس والله ياهو يبي له كسر خشم ..

العنود : وبقووووه بعد

راحوا يعجون بأضواءهم الصاخبة حتى الصلاة نادراً من ركعها في تلك الإستراحة !!
-
-
-

في المستشفى


كانت رهام جالسه على كرسي وتناظر مع الشباك وهي تبكي بحسره وبيدها صورة لبنتها رغد ،

فجاءة

واهي تبكي سمعت صراخ مختلط بضحك ...

صدع راسها لانها تكره الصراخ اللي فيه ضحك لانه واضح من الصوت ان واحد يضحك والثاني يتعذب ...

فصابتها حالة جنونية و طلعت تبي تشوف وش السالفه ؟؟؟

ناظرت شافت الممرضة / بسمة/ والممرضة /نهال/

ي ضحكون بقوه ووبين ايديهم في مريضة يطقونهاا بالارض بقوووه ويقطعون شعرهااا ،،،

رهام ماتحملت هالموقف اندفعت بقوه و دفعت بسمة و نهال

بسمة : أي دي المقنونه كماااااااااااااان ....

نهال : ايوووه دي المقنونه قاتلة اوعى تئتلناا كمان ....

رهام ناظرت في المريضة اللي طايحه ارض وتبكي بقووووه وبألم قربت لها وضمتهااا بحنيه

مين ذا المريضــــــــه ..؟
-
-
-
-
-
<<<>>> زيــــــــــــــــــــــــــــــنة <>>><

اسالي نفسي بالدنيا والدنيا تسلي نفسها فيني
اجاري الوقت لو عاته لوه ما يجاريني
تعلمت اني اسامح واعدي زلة الايام
تعلمت ارضي بالواقع ولا اتبع سنا الايام
ولا اتمني ولا استني ولا اتمني ولا استني
ولا ودي عنيني
اسلي نفسي والدنيا تسلي نفسها فيني
اجاري الوقت لو عاته لوه ما يجاريني

انا حبيت بس مره وخان الحب ظني فيه
وقلبي انكسر مره ولين اليوم اجمع فيه
وتبت وتاب احساسي وصرت اقسي منن القاسي
وهذا الي يخليني اسلي نفسي والدينا تسلي نفسها فيني


رهام ضمت زينة ولمت شعرها المبعثر اللي قصووه بالغصب للمرة الثانية

ناظرت جسمها اللي كلها كدمات

وبكت وناظرت في الممرضات وصفقت كل وحده كف وبعثرت شعرها بشكل هيستيري .....

الممرضات هربوا يقولون للدكتور ان القاتلة ناوية تقتلهم كمان

زينة تتأم ،،

ناظرتها رهام بكل حنان وسندتها حتى وصلت السرير ...

زينة تبتسم : شكرا ..
رهام عيونها كله دموع : ان شالله انك طيبة ...

زينة تتألم : الحمدلله على كل حال .....

رهام : ممكن سؤال ..؟

زينة تبتسم يعني موافقه ..

رهام : من متى انت هنا ..؟

زينة : من فترة يمكن شهر

رهام تبكي : انا لي اسبوعين وعقلي طيروه بجد

زينة تبتسم بخوف منها وعدم ثقة بحالها ابد ....

رهام : ممكن سؤال ثاني ...

زينة تبتسم ....

رهام : احساسي يقولي انك مو مريضة نفسيا ليش انت هنا ....؟

زينة بكت وقالت : مدري ،،،

رهام : اكيد ذبحوووو رجلك واخذو بنتك صح

زينة تضايقت

شكل حالة رهام مره حالتها متأخره لكذا ما قدرت إلا انها تبكي معها وتضمهااا..

رهام : تخيلي اخذو رجلي وذبحوووه واحرقووووه وحتى بنتي اخذوها مدري وين ....

زينة تدمع عيونهااا ،،، ( وانا وش اقول مدري اصلأ اني نكرة بذالوجود ..؟ )

رهام تناظر زينة وتغير المود تبعها

فجاءه

عصبت وطارت عيونها : بس لا انا ماراح اخليهم بذبحهم كلهم .....

وضحكت بصوت عالي ...

رهام : مثل ماذبحت زوجة ابوي انا ذبحتهااا

وتضحك بهستيريا.... ضحكاتها تملاء المكان الفارغ عاطفيا وشعورياً

زينة تتألم وادركت فعلا ان عقلها لسى مابعد طار لانها شافت اسواء منها حاله


مسكت زينة يد رهام : ادعي ربك والله كريم ..............
رهام بحزن فظيع : الممرضات ليش يقسون عليك ...؟

زينة صدت وقالت : يبون يعطوني ابره تهدء الاعصاب وانا مانيب مريضة عشان اخذهاااااااا مانيب مريضة اخاف تأثر على عقلي

رهام : واهو بقى فينا عقل ههههههههههههههه

زينة : هههههههههههههههه انا عقلي طار من يوم مادخلت هنااا

رهام : حسبي الله عليهم .... يمه يختي شفتِ عندك دكتور يروووع لو يشوفه شارون اسلم

زينة : هههههههه أي شكله ارهاب مره اهو اللي طير عقلي

رهام : بس مبين من شكلك انك لسى بعقلك ...

زينة تكدرت : لااا لو انا لسى بعقلي كان ماشفتيني هنا

رهام : الحمدلله يمكن فرصة اننا نشوف بعض الله كاتب اني احصل وحده مثل اختي

ضمتها زينة وبكوا سووااا....

مرـرـــرـرـرـــرـــرت الايام والاسابيع


ورهام وزينة تعرفوا على بعض وصاروا زي الخوات رهام تفزع لزينة اذا شافت احد يضايقها او يطقها وزينة تواسي رهام وتصبرها دايم

كانت زينة في غرفة رهام تسولف معها ( طبعا اهم يتسللون لغرف بعض عشان محد يسجنهم )

زينة : اقول رهام انا عرفت منك انك ذبحت زوجة ابوك ليش..؟

عصبت رهام وتضايقت وطيرت عيونهاا وقالت : أي ذبحتها انا ذبحتها ... وبعدين ليش تسألين انت ايش دخلك هاااااااااااااااااااااه ( بكت رهام وقالت ) بس اهي لازم تموت لازم

زينة خافت وصدت .....

رهام قربت لزينة ومسكت يدها وقالت : انا آسفه سامحيني غصب عني

اذا تذكرت رجلي وبنتي انجن بصدق ماابي اعيش من بعدهم تخيلي يازينة اخذوا بنتي من بين يدي وذبحوا رجلي وانا اشووف ...

زينة ضمتها واهي تواسيها بدمووووعهاااا....

اثنينهم عرفوا اسباب بعض وقصص بعض ...

رهام : انا خايفة تتوقعين يذبحوووني

زينة : لا إن شاءالله الله مع الحق وانت تدافعين عن شرفك وعن سمعتك مافيها شيء

رهام : بس اللي يحقق معي الملازم شكله قاسي وما يرحم

( زينة ماتدري ليش خطر بندر على بالها ) وقالت بحزن : ان شالله الله معك

رهام : يختي شكله ذكي ويعرف كل شيء تخيلي يقول لاصحابه ذي مو مجنونه ذي متأثرة بظروف نفسية

زينة تبتسم بألم وهي تسترجع ذكاء بندر الخارق ،،

( ياترى كيف حياته معها ....؟؟ اكيد مبسوط بتجيب له الولد وهذا منى عينه ..أكيد تسمع كلامه و مطيعة له

ياحظها بجنة بندر إذا كان راضي عنها بس ينعاف )

ورهام تكمل : وواحد من اصحابه قالي مجنونه وهاوشه بقوه قال لو سمحت قل مريضة نفسيا بس لا تقول مجنونه ...

زينة اعجبها الكلاااام شكله كله انسانيه هالملازم,,,

رهام : بكرة بيجي الله يعين خايفه ياخذني معه السجن ...

زينة : سوي نفسك مو صاحيه عشان يخلونك تكفين لا تروحين وتتركيني اخاف لوحدي تعودت عليك

رهام ضمت زينة وقالت: الله كريم ان شالله جمعنا ولا راح يفرقنا بإذن الله

زينة تناظرها وتبتسم بسمة مختلطة بحزن ...


رهام : اقل شيء يكون عندي احد يبكي علي اذا مت...

زينة حطت يدها على فم رهام وسكتتها وقالت : بعد عمر طويل ان شالله بالعمل الصالح

جففت زينة دموع رهام ..

رهام : الله يوفقك ويسعدك يارب تدرين زوجك ماعنده نظر ليش طلقك ... ؟؟

زينة تضايقت مره من هالموضوع وقالت بحزن : نصيب ..

رهام : بس انت ماشاء الله مزيونه وفوق ذا كله قلبك من ذهب ....

.ضمتها زينة وبكوووا سوا ...
"
"
"

خـــــــالد اللي كان سعيد مره بحياته مع ام محمد ضي اللي عوضته ايام الشقا والحرمان ..

توسعت اعماله واسمه صار يقرقع الديرة كلها...

خـــالد جالس في مكتبه يناظر في عقود جديدة من شركة يابانية في دبي تبي تفتح لها فروع هنا وتبيه يكون

وكيل لها في السعودية ،

تردد في البداية وبعدين صار يدرس الموضوع ..

دق جواله ...< --- حب عمري تتصل بك

خالد : هلاااااااااااا قلبي

ضي : هههههههه المهلي مايولي يابو رامي .. كيفك

خالد : انا الحين بس يوم سمعت صوتك صرت بخيررر

ضي : اوف اوف ارفق علي ههههههه ترى اصدق

خالد : وليش يالدوبه مو مصدقه ،، تدرين اني متيم فيك اهواك واعشقك

ضي : يارب عساني ماانحرم من هالمقطوعه الموسيقية اللي تعزفها ارق انامل بالعالم

خالد : تدرين شكلي بسحب على الشغل واجيك طاير

ضي : ههههههههه لا الحين كلمتين سوت فيك ذا كله وشلون عاد لو قلت اكثرر...

خالد : حبي بجيك وغردي علي مثل ماتحبين

ضي : لاااااااا ياقلبي شغلك اهم ان شالله لاحقين على خير

خالد : حرام عليك انا عاشق وهيمان وذااااااايب في حب قلب هو مو قلب هو جنه بحالهااا

ضي : يابعد عمري انت عساني مافقدك ياروحي انت ،، وحشتني وحبيت الطف جوك هههههههه واثقه شوي

خالد : هههههههههه يحق لك يالغاليه قلبي وبين يديك ليش ماتتدليين

ضي : اها يعني افهم اني لو اطلب بتنفذه ..؟

خالد : افا عليك بس اشري بس هاه تبيني اجي هههههههه

ضي : هههههههههه لا وانت ذا همك بس ،،، اممممممممممممممم (تبي تفكر بشيء )
خالد بإحساس مرهف : لبيه
ضي : يؤ يؤ احرجتني بقفل هههههههه
خالد : يالبيه ياكل الحب والشوق وش براسك بعد كيفي زوجتي وانا حر

ضي : الله يخليك لي ...

خالد : امري ياعيون خالد سمي وش بغيت بس ...

ضي : ابيك تغني لي أي اغنيه .... << رومانسية ^_^

خالد : ابشري قلبي اسمعي وحسي بالاغنيه

ضي : اوكي

هااااااااا حبيبي ابتسم هدي اعصبك خلي راسك بين ايديا ...

.... ( وكمل الاغنيه ) ......

ضي : وااااااااااااااااااااااااااااو قلبووو روعة الله لا يحرمني من ذالصوت العذب

خالد : احم احم لا تكبرين راسي

ضي : اهههههه أي اخاف تغطي على ابو نورة بعدين

خالد : هههههههههههههه بحرق أي كاسيت له من زين صوتي

ضي : الله يخليك لي هههههههههه

خالد : وش فيك انت مهبوله وش يضحكك

ضي : ههههههههههه حمودي يناظرني من توووووو

خالد : وقلبوو بوسيه لي طيب

ضي : ياسلام وامه مالها شيء ههههههههههه

خالد : ماعرفنا لك من تو نرسل بوسات ومسويه مستحيه والحين تغارين من ولدي هههههههههه

ضي : شكل الولد يتعلم مناااا ههههه خلاص لازم نسوي حدود اذا كان معنا

خالد : أي طالع على ابوووووه هههههه

ضي : طيب قلبوو يالله بنزل لخالتي تحت والبنات

خالد : اوكي قلبي ديري بالك لعمرك ولحمودي انتبهو له لا يطيح مثل ذيك المره

ضي : ياعمري لا تخاف راما ماتخليه ينزل من يدينها ابد... حاطته عروسة لها تلعب فيه هههه

خالد : اوكي ياعمري انتبهي لراماا بعد ترى البارح شفتها عليها حرارة لا تخلينها تكفين

ضي : افا عليك لا توصي ذي مثل بنتي واكثر بعد كفاية انها بنت الغالي

خالد : احم احم

ضي : لا تنفخ عمرك علينا هههههههههههه

خالد : هههههههههه

ضي : انتبه لنفسك يلااا في امان الله ...

خالد : بامان الله

"
"
طبعا الجميع يتسآل عن حالة نسرـرـرـرين ....

نسرين زادت حدتها الانفعالية بعد ماطلقها خالد وبعدما اكتشفت ان ضي بعدها عايشه

حاولت بشتى الطرق تدمير حياة خالد اللي حبها من قلبه واخلص لهااا ،،

بس كل طرقها باءت بالفشل لان الله سبحانه يحمي خالد وضي من نسرين وخططها الجهنمية ....

نسرين صار لها فتره يعني شهر شهر وونص جالسه لوحدهااا في غرفتهااا ماتطلع حتى امها ما تسلم عليها

ولا شيء .... ورافضه رفضا قاطعا انها تروح طبيب نفسي .. تقول انها مش مجنونه وذي نظرة قاصرة لذو العقول الصغيرة جدا ...

حالة نسرين ازدادت حده وعصيانها وتمردها زاد ....

إلا ان خطبهاا واحد من اصحاب ابوهااا

نسرين بدون مقدمات حتى مابعد عرفت اسمه وحالته وافقت

( على بالها قهر خالد او تبي تنتقم من اهلهاا ومن نفسها بهالموافقه )


بنـــــــــدر بشمــــــــوخه واقف أمام نسرين ......









اتمنى يعجبكم البارت وتهمني الملاحظات و التوقعات كثير ...

_ وش ممكن يصير على حجرف مع طارق و العنود والقروب تبعهم ..؟

_ وش ممكن يصير مع بندر و سلطان بالتحقيقات ...؟

_ وش ممكن يصير مع سلطان لو افترضنا انو يشوف زينة ..؟

_ وش يصير بين زينة و رهامـ ..؟ ووش يصير على رهامـ ..؟

_ وش بيصير على بندر و صوفيا ....؟ و نسرين بتتزوج او يوقف بندر بطريقها ...؟


( 26 )


عشان الحب واللي بيني وبينك

عشان الحب وعشان أيامي وسنينك

أبــيــك تـراجـــع إحـســاســـك

و تـنـســـى جــروحــــي و آلامـــك

حــــرام انـــه بـهـــذا البــعــــد

تــضـيــــع أيـــامــــي و أيـــامــــك

أدري الـبـــعـــــد أثـــر فيــــك

و تــــــدري الـبـــعــــد ذابــحــنــي

حــبــيــبــي الله يــخــلــيــــــك

أبــــي تــرجـــــع تــريــحــنـــــــي

انـــــــــــــــا اتـــرجـــــــــــــــاك

لا تنسـى ليـالي الحـب وســنينــي

وحـــــــاول لأجل حبــــــي لـــــك

انــــــك مــــا تخلـيـــنــــــــــي



في تلك المساحات الباردة تستلقي وردهـ على الأريكة البيضاء تداعب وجنتي طفلها ...

وردهـ : قلبوسي حمودي ( رفعته ) تعال معي ....

ضحكات طفلها تزيد من بسمتها و سعادتها ......

بشموخه و كبريائه استلقى بكامل قواه على السرير : بنوم لا تصحيني لو ايش طيب !

وردهـ تناظر الساعة : طيب اصبر لين نتعشى

بدر ناظرها و تنهد : بكرة بسافر ماعندي وقت

وردهـ بإمتعاض : تسافر

بدر ( اخيراً عصبت مابغينا ) رعد بصوته : ليش لا يكون عندكـ مانع بس !!

وردهـ ارتبكت : ابدا بس

بدر جلس : لا بس ولا غيره اخذي ولدكـ و برا بنوم يالله مابي ازعاج

وردهـ ( وين يسافر هو توه جاي من القاهرة الاسبوع الماضي مسرع ) : طيب بس وين بتسافر

بدر : عفوا ما سمعت ....( وقف وقرب لها مباشرة) اعتقد تعرفين طبعي يعني

وردهـ ابعدت و ابتسمت : مااقصد بس يعني توكـ واصل

بدر : ابشري طال عمرك المرة الجاية بقدم الطلب عشان اشوف حضرتك توافقين او لا ( صرخ بقوة ) عاجبك

كذا ..؟

ضمت ولدها بحضنها : اعصابكـ طيب

بدر صرخ بقوة : وانتِ بقيتِ فيني اعصاب ذبحتيني حرام عليك خلاااص

عاد

< سحب شماغه بإهمال و طلع >

بدر : عيدي ذا انا طلعت جلستي هنا قرف تجيب الهم كله شكلي اللية بسافر مو بكرة

< سحب الباب و طلع >

سعـــود لمح بدر طلع معصب و شماغه على كتفه ...

سعود : عسى ماشر ياخوي !

بدر تنهد : ماشر إن شاءالله ....يالله انا طالع

سعود سحبه : تعال تعال وين طالع متى رجعت توك مالك ربع ساعه ؟

بدر : بالله عليك ربع ساعة على بالي اربع ساعات والله

سعود ناظره بنظرة مريبة : ياخي انت وضعك متشقلب فوق تحت وش سالفتكـ

بدر : لا متشقلب ولا شيء بكرة عندي سفر عشان كذا منلخم شوي

سعود متروع : توك جاي من القاهرة الخميس اللي فات

بدر : ادري بس عاد مسكت معي الشباب بيروحون بخاويهم

سعود يقصر صوته : و زوجتك طيب

بدر : وش فيها معززة مكرمة

سعود : لا ياشيخ احلف بس على بالي اكيد معززة مكرمة اقصد راح تاخذ بخاطرها وانت بس تطامر من ديرة

لديرة ذا غير السهرات و السحبات لا يكون على بالك منيب حاس تراي ملاحظ بس

بدر قاطعه : ياليل اسمع منيب بحب اسمع هالحكي زين و حالتي إذا كانت متدهورة ترى لي اسبابي يعني لا

تكثر هرج

سعود : المهم اسمع العلم اللي يجمد على الشارب ام محمد واضح انها متضايقة منك

بدر بقوة التفت ( وردهـ متضايقة مستحيل ) : لا يكون زوجتك قالت لك

سعود : امش تعال معي نجلس هناك عشان نسولف على راحتنا ...

في المجلس

سعود : وبعد كل اللي قلته لك وش ردة فعلك ؟

بدر بحماس : شوف اخوي زوجتي واحبها وكلكم تعرفون اني انا اللي اخترتها و اخذتها برغبتي واكيد احبها

ولا يمكن اتخلى عنها لو عرفت غيرها بس هي اللي جبرتني اسوي كذا

سعود : ولو ياخوي مهما كان ترى الانثى تغار و ماتطيق زوجها بالذات تشاركه فيها أي وحده ثانية ....

بدر يفكر : يعني هي شكتني لزوجتك

سعود : ياليل ...لا ماشكت بس ود لاحظت تغيرها تقول ميب اللي اول بس شاردة و ساكته و حزينة و لا تطلع

ابد و حشرتها ذاك المره و صارحتها بصدودك و جفاكـ و إنك تعرف غيرها

بدر تكأ ظهره : لي اسبابي والله و يمكن ما يحق لي و لا لها نقولها لاي احد

سعود طق كتف بدر : يابن الحلال تعوذ من ابليس و ارجع لحرمتك راضها بكلمة كملتين عاد انت بروفشنل في

ذالامور و اطلعوا سافروا غيروا جو وقسم لو يشم عمي ريحة خبر لا يسود عيشتكم هههههه

بدر بقهر : تدري يا سعود ودي انها تحكي تطلب تقول أي شيء تبيه بس لاا ذبحتني بالخجل خجلها بزيادة

يجيب الضغط لو اقولها ايش ما تزعل اغيب بالأيام و الساعات اسافر و اتعمد احاكي صبايا وهي تسمع ومع

ذا تتضحك لي و تدور رضاي ولا كأني سويت شيء يعني متساوية عندها

سعود : هههههههه احمد ربك طيب انت بنعمة

بدر بقهر : أي نعمة وربي حياة باردهـ تجيب الصداع والإكتئاب انا ناقصتني اشياء كثيرة معها

لكذا ادورها في حب العاطفة

سعود يناظره : صدقني حب الزواج هو حب العاطفة

بدر : ياخي اهرج عن نفسك ترى مو كل الحريم فاهمات بعضهم ضحايا في زنزانة الخجل وبكذا يخسرون

ازواجهم

سعود : مشكلة والله طيب حاول انت تصارحها بذالشيء

بدر : وش اقولها اقول إلا و تغارين علي إلا و تلبين لي إحتياجاتي اللي ابيها صعبة و بعدين من بعد حمودي

وهي متغيره صدق من قال الزوجة تتغير بعد اول طفل

سعود بحماس : هههههههههه من قال والله انا و أم بندر زاد هبالنا هبال بالعكس

بدر : اصابع يدك مو بسوا اشك انهم خوات والله

سعود : قل هو الله احد بسم الله الرحمن الرحيم...

بدر يبتسم بألم : بالله يعني كانت تحس و تكتم بصمت ياحبني لها والله فديتها

سعود : هههههههه يالله روح لها فوق حرام عليك صوتك تو اسمعه انا بالسيب امشي

بدر : بروح وعلى الله تتغير الأمور وذي آخر فرصة بحاول فيها لاني تعبت والله

سعود : قبل كل شيء ابدأ بنفسك غير طباعك اترك السهرات للفجر ، اترك البنت اللي لك علاقة فيها

بدر : ومصدق يعني ان فيه علاقة بيني وبين أي بنت انا حبي لوردهـ وبس و غيرها يعني مجرد كلام إشباع

نزوات يمكن ليس إلا

سعود : نعبو عدوك ذا وانت متزوج تقول كذا اجل المهبل اللي مابعد تزوجوا وش نقول عنهم

هههههههههههه

بدر : ماراح فيها إلا المتزوجين اصلا خخخخخ

سعود : تكلم عن نفسك لاهنت

بدر يناظر الدرج : يالله بالاذن ....

طلع يسحب خطواته وهو مازال يتأمل أن يجدها في ابهى حللها ...

طلع فوق .... اتجه لجناحه

فتح الباب ....

يناظر يمين .... يسار ...مافيه احد ....

تابع المسير

بطرف عينه لمح " حمودي " نايم في غرفته ....طبع على خده بوسه و طلع

يبحث عن فاتنته المذهله

الملاك الصامت الخجول !!

اصاب بالرعب يدق كيانه وهو يسمع صوتها تبكي بصمت ....

دقات قلبه تنبض بقوه...

خلجات إشتياقه تتدفق بحرارة ...

الحزن قد كساها لمحة جمال فظيعة

تقدمـ خطوة

خطوتين ...

3 خطــوات ...

وهي ما زالت متقوقعة بحزنها ولا تشعر فيه وجود النبض المزاجي الغريب

شعرت بيده تربت على كتفها

رفعت عينيها المنذهلتين .....

شافت في عيونه نظرات الحب ماغيرها

نظرات العشق الجنوني ذاتها !!

اشتقتها بجنون ولكن خجلي منعني من الإقتراب لها !!

بدر مازال يتأملها : وش فيكـ ملاكي تبكين ..؟

وردهـ تلعثمت و وردت وجنتيها بوضوح ........

بدر قربها : لا هذا هو اللي ماعاد لنا فيه بليز

ابتسمت وردهـ .... وابتسم لها ....

بدر : على يدي بإذن الله تعالى إن ما شلت ذالخجل من عروقه

وردهـ تبتسم : على يدينك

ابتسم لها و غمرتهم لحظة حب ولا أروع .....


(27)


نسرين اليــــــــوم موعد خطـــــــــــــبتها وابو فراس بيتقدم رسمي اليوم لهاا .. وهيــئـتها راح توافق ..

اميرة : نسرين ياعمري فكري عدل اخاف تندمين بكرة ؟

نسرين شاقه الكشره : ما راح اندم

اميرة : طيب وش بيضرك اذا فكرتِ او استخرت ِ..

نسرين : شوفي بإذن الله الواحد الأحد متزوجه ابو فراس متزوجته اقلها عناد في بندر..

اميرة بعتب كبير: واولادك ..؟

نسرين : ههههههه رامي بتركه هنا عندكم اما راما فسوت خير بجلستها عند ابوها ......

اميرة ماقدرت تقاوم غرور نسرين ...... نسرين : إلا اقول وين ولدك عزيز .؟

اميرة بتضجر : لا تقولون عزيز ترى عمي يزعلني بذالعزيز اسمه عزوز

نسرين تبتسم : عزيز عزوز كله واحد الله يخليه لكـ .........

دخل نايف واهو متنرفز وقال : نسرين ابوي قالك شيء

نسرين تعدل فستانها : لاااااااا ليش وش صاير ؟

نايف بقهر يغلي عروقه : بس النسيب الجديد مشرف وابوي ماادري وينه وبندر تعبان في المستشفى

اميرة بخوف فظيع يدينها على وجهها : وش فيه بندر

نايف : مغمى عليه مااحد يعرف ليش الله يستر امي لا تدري طيب ..!

اميرة : الله يستر لا يكون الصداع مره ثانيه بعد أنا منيب مرتاحة لسالفة هالصداع ..

نايف : لا يااختي كان عنده تحقيق الظاهر انه مااخذ كفايته بالنوم واغمى عليه ياعز اه عنه صار له 24

ساعه بالضبط واهو بالمستشفى ولا بعد صحى..

نسرين بعصبية نوعا ما : يعني افهم انو خطبتي راح تتأجل

نايف يضبط شماغه بحركة سريعه : وش رايك يعني

نسرين : عادي تتممونها انت وابوي يعني وجود بندر او عدم وجوده وش بيفرق فيه

نايف مايعرف وش يقول سكت

وطلع إلا بدخلة ابوووه اللي حلف إلا والخطبة تتم طبعا بفرحة نسرين

ابو فراس خطب ووافقوا الجماعه

وطلب انهم يملكون بنفس الوقت لانه بيسافر لامريكا اهو ونسرين

وافق ابو تركي ونايف حاول يرفض بس ماقدر ...

دخل نايف واهو معصب وقال : نسرين ملكتك الليلة ..

نسرين : صــــــــــــــــــــــــــــــــدق ياساتر ليش بهالسرعه

نايف بمسخره : يعني صدقنا ان ماودك

نسرين : لا بس ماتوقعت

نايف : توقعي ولعلمك بتسافرين مع ابو الشباب لامريكا عنده بعثة الاخ

نسرين : وااااااااااو وناسه "وقالت بنفسها يابعد ايام الهم مع خالد "

نايف : جهزي عمرك اكيد بيطلب يشوفك

اميرة : نس نس قلبي يعورني ماادري ليش خايفه عليك

نسرين : خافي على عمرك انت ياقلبي ولا تحاتين نسرين..

طلعت نسرين وراحت لامها وبوست راسها وقالت لها : يمه بتزوج الليلة ...

ام تركي ماتحس باللي حواليهااا خصوصا اذا كانوا مايهتمون فيها لانها ماتعرف الا بندر و زينة و اميرة

واحيانا تعرف نايف وتركي واحيانا لاااااااا

نايف دق على محمد وقاله بموضوع نسرين ...

تفاجأ محمد واحتج بس للاسف فات الفوت ... وطبعا تركي ماله كلمة بوجود ابوه

..ابو فراس : ياابو تركي احنا شرينااا قربكم والله يجمع بيننا ان شالله

ابو تركي : الله يشرف قدرك ...بس عاد الله الله باام رامي

ابو فراس : وش دعوووى بحطها بعيوني والله

ابو تركي :الله يجعله ..

ابو فراس : ممكن ولا عليك امر نشووووف العروس..

نايف ابتسم وقال : حياك الله تفضل

نسرين كانت لابسه فستان بحري رووعه وشعرها تمويجات خفيفه صايرة نسخه من اصاله ..

دخل ابو فراس وشافها ... سلم عليها وجلس جنبها ... : كيفك .

نسرين بخجل : تمام ..........

ابو فراس : أي عاد وانا طيب .... يعني قولي كيفك تراي زوجك

نسرين انحرجت .. مسك يدها ولببسها الشبكة ... وقال لها : وش رايك نعمل فرح او نسافر الاسبوع الجاي بس

نسرين : لا انا اقولك نسافر ماله داعي نعمل فرح كبير نسوي حفلة صغيرة اشهاار فقط

ابو فراس : الله يكملك بعقلك ويتم علي سعادتي بشوفك يالغاليه
نسرين انحرجت ..

دخل نايف : هاااااااه ابو فراس كان الجلسة جازت لك هههههههههههههه

ابو فراس : ههههههه أي والله احد يقابل القمر ويمل

نايف : اخصصصصص ياانت والله منتب هين وانا اللي على بالي

ابو فراس : هههههه لا يغرك الكبر ترى عمري ماوصل 60 لسى يعني شباب

نايف : الله يطول بعمرك بالعمل الصالح بس عاد الله الله بالقمر هااااااااااه

ابو فراس يناظر نسرين : اابشر ولا يهمك بعيووووني والله ....

ابو فراس و هو يفترس نسرين بالنظرات : تدري يانايف قررنا نسافر الاسبوع الجاي ......؟

نايف : مو بدري اصبروا لين محمد يجي وبندر يتشافى ان شالله

ابو فراس : ياخوك انا مستعجل عندي دورة في امريكا مابيها تطووف ومايهون علي اسافر لوحدي والقمر ذا

لمحته عيني .....

نايف تنهد : بالتوفيق اجل الله يتمم بينكم على خير .........

"
"

في المستشفى


ألاقيها أنا من وين .. منك وإلا من دنياي

أنت والجروح اثنين .. عليّ شكبرها بلواي

وياك وين القى الصبر .. وحبك عليّ مكتوب

أرجوك لايضيع العمر .. ترى العمر محسوب

أجيك منين علمني .. وأنت أقرب مسافاتي


فتح بندر عيونه .. بألم

سلطان يبتسم : الحمدلله على سلامتك ياكووووتش وش فيك ..

بندر ابتسم بألمـ : الله يسلمك وين انا فيه مين جاني هنا

سلطان : سلامتك ياكوتش ... احنا اللي جبناك

بندر بصوت مرهق : متى وليش ؟

سلطان : ارتاح انت شوي وبعدين بنقولك ,,,

بندر اخذ نفس طويل

وبدأ يسترجع آخر موقف شافه قبل يغمى عليه

( زينة في مستشفى الصحة النفسية كانو بيسوون لها غسيل مخ ، ولها 5 شهور بالمستشفى مين دخلها

ومتى وليه وليش مادريت وليش قالي سعود انها مخطوبة ،، معقوله ذي دلوعة امها زينة الحلوة غنوجتي

دلوعتي انا آخ يازينة ياليتني مت ولا سويت فيك كذى شتت مشاعرك وفرقعت قلبك طيرت عقلك من راسك

.... يالتيني مت ولا شفتك ضعيفة بهالشكل .. تمنيت اني مت ولا شفتك بهالحاله اللي شفتك فيها )

سلطان : بندر وش فيك ؟

بندر ناظر فيه بألم تنهد : انتظركم تقولون لي وش السالفه ..

سلطان : السالفة ومافيها انوو اول ماطلعت من غرفة المريضة اللي الاطباء تجمعوا عليهاا اغمى عليك هذا

طبعا بعد حوار بينك وبين اللي بالغرفة لمدة نص او ساعه إلا ربع ..

بندر بينه وبين نفسه آخ لا احد يلومني لو تعرفون مين شايف ووش صار

سلطان : ياكوتش وش فيك عسى ماشر ...؟

بندر : مايجيك الشر بس مدري يمكن نوبة الصداع رجعت لي

سلطان : لاااااااااا الدكتور يقول صدمة نفسية

بندر تضايق وقال : مدري يمكن الحالات اللي شفتهاا اثرت فيني.. إلا وش صار على رهام

سلطان : اخر علمنا فيها دخلت في الغرفة عند المريضة اللي بغوا يذبحونهااا ياحرام الظاهر انها تحبها مره

تركي : ايه واضح ياحرام

بندر(تذكر ان زينة هناك) : شباب متى كتبوا لي خروج

سلطان : مابعد كتبوا لسى

بندر : اقوووووول خل عنك الخرط والله ماجلس دقيقة هنا بطلع معكم لازم اطلع انا

سلطان : لااا مايصير ياخي ار تاح لك يوم يومين وتطلع بعدين

بندر : لااا والله اني حلفت مااجلس بعدين القضية يارجال لازم تتقفل الليلة

سلطان : تركي يجيب لك كل شيء بذا وتقفلها

بندر : لا ضروري اروح المستشفى قبل اقفل الملف...

نايف فتح الباب ودخل ........

سلم عليهم

نايف : لاااااااا ماشاءالله زي الفل

بندر ابتسم

نايف : سلامات يابو فهد عسى ماشر

بندر : مايجيك الشر والله نتدلع بس

سلطان : اخوك صاير حساس أي شيء يأثر فيه من زود الرومانسية صارت له صدمة نفسية

نايف : هههههههههههههه ماالومه رايح يحقق مع وحده مجنونه

سلطان تنهد : مريضة نفسيا مو مجنونه ....

بندر يبتسم : لاذي ولا ذي طلعت طبيعيه مافيها شيء

تركي و سلطان استأذنوا وطلعواااا

بندر : هاه نايف وش اخبار امي..؟ و ابوي

نايف كشر : بخيررر الحمدلله

بندر : اعرفك وش بتقول صاير شيء صح

نايف : فاهمني والله هههههههه

بندر : هات نشوف

نايف : اختك المصون نسرين تملكت وبتسافر الخميس مع ابو فراس

بندر انلخم : لاااااااااااااااااااا ليش وافقتواا ليش حرام عليكم ظلمتوها

نايف : وش دعوه اعاد اهي بتسمع كلامناااا عنيده وابوك اعند منها ودام الحكومة قال ايه انسى خلاص وحتى

تركي بكبره ما قدر يقنعها

بندر : لحول ولا قوة إلا بالله ورامي طيب عرف السالفه ؟

نايف : أي يقول ودوني عند ابوي هههههه الظاهر ولد اختي ذا مغسول وجهه بمرق حتى مااستحى مني

ياخاله

بندر بإرهاق : خالد عرف بالموضوع

نايف : والله ماقلت له بس اكيد بيعرف لان هبه ماقصرت مازالت تتوالى بالاوراق اللي معها ضد خالد

بندر : ياربي وشذالمصايب اللي تتحذف عليناااااااااااا

نايف : الحمدلله والشكر على كل حال ...إلا تعال وش سبب الصدمة اللي فيك وش السالفه يارجال.؟

بندر تنهد وسكت وغمض عيووونه : آخ يااخوي وش اقولك بس خلها على ربك ...........خلني ساكت

نايف ذب عقاله وشماغه على بندر وقال : انا داخل على الله ثم عليك تقولي السالفه

بندر : ههههه خرشتني الله يخرش عدوك

نايف : يلا عاد مااهقى انك بتصير رخمه ههههه

بندر يبتسم : وتنكت انت ووجهك

نايف بحماس : وش السالفه ياخوكـ ..؟

تغير وجه بندر وماقدر يتكلم ...

مرت عشر دقايق

نايف : ايوه ومازلنا ننتظر ..

مرت عشر دقايق ثانيه

نايف : جــــــــــــــاري الانـــــــــــــــــتظار..

بندر تنهد : تخيل رحت المستشفى وحققت مع وحده ..

نايف : مجنونه ادري عفواا ( غمض عيونه ) قصدي مريضة نفسيا

بندر : أيه .. ويوم خلصت ملف القضيه وبقفله خلاص نطت البنت وراحت تركض للغرفة اللي جنبها كان طالع

منها صراخ وحده تبكي بصوت عالي وتستنجد والاطباء مسوين قروب عليها والممرضات برضواا..

وسكت

نايف : وبعدين ..

بندر : راحت رهام اللي كنت احقق معهاا ودخلت غرفة صاحبتهاا مسكوها ممرضات وشاتوها بقوووه على

الجدار انفلق راسهااا وناظرت فينا ومسكتني استنجدت فيني وقالت لي السالفه..

نايف انشدت اعصابه : وش السالفه

بندر : بربك الكريم ماتقول لاحد

نايف : ان شالله بس اهرج يااخي حرقت دمي الظاهر بتجيني صدمه خخخ

بندر : أأأأأأخ الصدمه والله بتجيك الحين بس اصبر ... المهم دخلت وفتحت الباب ولقيتهم تخيل بدون انسانية

بسوون لها غسيل مخ عشان يثبتون انها مجنونة لان المرضات متهمات رهام انها خبله فقررن يغسلن مخ

هالمريضه ورهام ...

نايف بتعاطف : الله ياخذهم عساك منعتهم بس

بندر : آآآآآه دخلت ومنعتهم وصارت المريضه تصرخ يوم سمعت صوتي وتنادي باسمي

نايف مو مستوعب : أي وبعدين .............

نايف بسرعه : هااااااااااااااه قلت تنادي اسمك

بندر : أي وانا انصدمت...

( وناظر فووووووق بحزن)

احس اني عرفت الصوت بس شككت حالي لين قربت وشفتها مربطه على السرير وحالتها حالهااا قاصين

شعرها ومافيه مكان ماهو ازرق من كثر الطق....عيال كلب والله قال صحة نفسية حسبي الله عليهم

( دموع بندر تلمع بعيونه)

نايف تأثر من عيون بندر : ياحرااااااااااااااام طيب كيف عرفت اسمك ..؟

بندر عجز يكمل ونزلت دمعته ،،،

اول مره نايف يشوف اخوه بندر يبكي ..قرب له وقال : افا عليك يابندر انت رجال كيف بس تنزل دمعتك

............. مين ذاللي لينت قلب الاسد وخلته يبكي؟

بندر رفع عيونه بعيون اخوه : زينة ...


<<<<>>><< صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــدمة <<<>>><<


على وجه نايف

نايف جته حالة دلاخه : زينة .. زينة ماغيرها زوجتك بنت عمي سعود

بندر بحزن فتك بمشاعره : أي زينة زوجتي او بالاحرى اللي كانت زوجتي ......

نايف قام من مكانه وصار يمشي يحاول يفهم السالفه وبعدين طق على كتف بندر وقال : الله يكون بعونك وش

سويت يوم شفتها بذالحال

بندر : ماقدرت اتصرف احس اني انشليت بس قلت للدكتور يفك رباطها غصب وجت تركض تقول فكني منهم

بيذبحوني وقعدت تبكي بقووووه

نايف دمعت عيونه ،،،،،،

نايف : عساك ساعدتها وين وديتها زوجتك وينها فيه الحين

بندر : ماطلعتها

نايف بإحساس فزعه : للحين تاركها هناك كبيرة يابندر بحقهااا امها وين طيب ؟ عمي وين ؟ بدر وين

بندر : مادري مادري عنهم ( تنهد بحسرة ) عجزت ماشالتني الارض اول شيء طاحت علي وارتمت تقول

خذني معك لاتتركني هنااااا...بس بعدين انقلبت 180 درجة وقالت وش جايبك اكيد بتذبحني تعرف مره نفسيتها

زفت وقعدت تصرخ لين جتها رهام اللي انا اصلا رايح احقق معهاا وطلعتني رهام ورهام ذي مجنونة رسمي

من الغرفه رفضت اول بعدين خفت على زينة لانها استخفت مره وفقدت عقلهااا وطلعت خفت يجيها شيء

بسببي بعد

نايف طلعت في صوته بحة الحزن وقال : مهما يكون المفروض ماتتركها

بندر : كنت بطلعها بس اغمى علي وفقدت الوعي ... بعدين وين اطلعهااا وين وين اوديها الحال ما يخفي عليك

ياخوي ....

نايف بحزن : رجعهاااا لذمتك

بندر بحزن و حيرة : تهقى توافق .........

نايف بإقناع : أي تحبك بتوافق .......

بندر : مين قالك انها تحبني بعد كل اللي سويته فيهااا بعدين الحين اهي مو في وعيهااا مضطربة نفسيا

نايف : ماسويت لها شيء انت .......

بندر : آآآخ اهي تقولي انا السبب اللي دخلتها مستشفى المجانين وانا وانا وانا وفعلا انا اللي هدمت

حياتها ليش نكذب على بعض

نايف : لا يابندر انت مالك ذنب بالعكس انت انفذتها

بندر : تدري ان امها اهي اللي حااطتهااا هنا

نايف : امها مو طبيعيه خير شر المفروض اهي اللي تتعالج نفسيا

بندر : الدكتور محمد قال لي هات زينة في عيادتي وانا اعالجهااا ان شالله

نايف : صحيح حلوو طيب ...

بندر : بس الوضع محرج بالنسبة لها ولي بعد تعرف الحين اغراب عن بعض

نايف : أي اغراب واي نيلة بندر اسمع اذا تركتها تراك رخمه صراحه يعني تحبهاااا ولازم تضحي عشانها

ساعدهاا طيب اذا كنت تشك انك انت اللي هدمت حياتها ساعدها الحين وذا بيكون جميل لك على راسها من

فوق ...

بندر : قلبي تفطر وانا اشوفهاا كذى بعدين اهي تتحسس من وجودي بشكل فظيع

نايف : والله مدري وش اقولك الله يكون بعووونك

بندر : ياخوي لا تطلع الموضوع ........

نايف : افا عليك ياكوتش بس

(27)

حجرف جالس في الإستـــراحـــه ...

و مازالت " العــنود " تزعجه بكثر إتصالاتها ...

حجرف : هههههه ياليل وش اسوي معها تعبت والله ما تمل المشكلة اني البارح مهزيء ربعها

نواف : لا تكون اللي لزقت فيك بس

حجرف يبتسم : ماغيرهاا ههههههههههه

نواف : اجحدها بس

حجرف : ياخي مدري بس احس ا ن وراها شيء بس مادري ايش

نواف : هي ماقد شافتك صح

حجرف : لا

نواف : لو هي شايفتك كان قلنا تعلقت ومن هالحكي بس المشكلة انها ماتدري عن هواء شكلك يعني مثلا

افرض لو انك كويحه

حجرف : خخخخخخخخخ الظاهر قرار الإبتعاث اللي من تحت راس الحكومة ابوي و اخوانه لحس مخك

نواف : أي والله قاهريني هههههههههه تقول على راسهم انا

العنود تدق للمرة العاشرة يمكن

نواف : يااما ترد او تقفل جوالك ترى عجزت اركز بالمباراة !

حجرف : برد بشوف وش تبي بس غثتني لها شهر تقول بشوفك بشوفك

نواف : طيب شفها فكنا منها يمكن يطيح مابراسهااا هههههههههه مع اني ما اظن

حجرف : هههههه احم احم مشكور طال عمرك ادري اني حلوو ....

نواف : يجاملونك ترى وياقلبي المرجلة ميب بالأشكال

حجرف : خخخخ بس رحمتك والله يالله بالاذن

حجرف : هلا

العنود وطبعا وهي متسنده على طارق : اهلين قلبو وينك ماترد

حجرف بإمتعاض : والله موجود بس مالي خلق

العنود : افااااااا مالك خلق تحاكي عنودهـ

حجرف بملل : والله بيني وبينك متضايق مالي نفس

العنود : افا وش فيه الحلو متضايق طيب خلينا نشوفك ونبسطك إن شاءالله

حجرف ( ياليل التبن وشذا اللزقة ) : نشوفك نشوفك

العنود تناظر طارق اللي يقولها بإشارات : اوكي قلبه يوم الأربعاء الجاي وش رايكـ !

حجرف ( وربي إن هالبنت وراها شيء بس مدري وشو ) : الأربعاء الأربعاء بإذن الله

العنود : بشتاق لك قلبو

حجرف : مي تو

مرـرـرت الأيام تجر بعضها ....

يوم الأربعاء ....

سلمان جالس عند حجرف ويبدو ان حالة الإستسرسال بالشعر ماسكه معه ...

حجرف يفكر في العنود ...؟؟؟

فجاءة ولعت فوق راسه لمبه " جته فكرة يعني "

مسك الجوال و دق على محمد اللي بالخبر

حجرف كلم محمد و وضح له السالفة

محمد : ابوك يالولد اقوول اسكت بس لا تدري زوجتي تزنطني

حجرف : بعدين تعال ترا ملاحظ انك خاق وبقوة مع زوجتك لا يكون بس السعودية كلها محد تزوج غيرك

محمد : اعوذ بالله منكم قل هو الله أحد البارح نايف و اليوم أنت

حجرف : أي وش علي تزوجت وانت صغير نايف تؤأمك مابعد تزوج للحين

محمد عصب : ياليل التبن اسمع ضف وجهك

حجرف : سوووري اسف

محمد : ناس ماتجي إلا بالعين الحمراء

حجرف : فيك خير هالعين الحمراء مدري التركواز طلعها على زوجتك

محمد : لا ابوك ولا ابو من عطاك وجه يالـــ..

حجرف قاطعه : هههههههههه امزح وربي امزح

(( اقنعه حجرف أنه يروح يشوف العنود على اساس انه حجرف .. ووصاه يكشخ على آخر ستايل و يكون

راقي جدا ... ويبيه يشوف وش آخرتها معه ..))

محمد و علامات الرهبة بينت عليه لانه ياقلبو مو متعود يودي زوجته لاهلها من دون ما تطلب هي

عبير : يا سلام أي قول انك بتروح البحرين قول

محمد : غبي هانتِ ياقلبي لو بروح البحرين اخذتك ورحنا سوا اروح لوحدي هناك وش اسوي يعني

عبير بنظرة شائكة : اللي مطمني اني خابرة قلبك ومشاعرك بس

محمد عصب من الرهبة : يالله بس انجزي عشان ما نتأخر ترى صديقي على وشك مابقى عليه إلا نص ساعة

عبير نزلت عند اهلها .....

حجرف دق على محمد

حجرف : هههههههه خلك عادي ريلاكس

محمد : وش قالوا لك وجه ابن فهره مثلك متعود منيب متعود مثلكم المهم وين خويتك ذي ..؟

حجرف : يالله دقت علي من شوي تقول انها عند بنـدهـ

محمد بعصبية : ياليل التبن بنده قدام الهيئة عاد وربي لو يصير لي شيء لا ألعن شكلك

حجرف : ههههههههههه لا تخاف يامحلاتك والهيئة ماسكينك عني انا عبير بتجحدك والروحة لاهلها هي

الروحه

محمد : اهب يا وجهك تدري كيف يالله اذلف خلاص

حجرف : لا تنسى المهم واضبط الوضع ومثل ما خططنا بالحرف الواحد واذا شفت معها برجل او رجال لا

تقرب لها خير شر

محمد : تراك صدعت براسي من زود هالبربرة عرفت خلاص يالله اقلب وجهك

محمد بدأ يضبط نفسه

طبعا حجرف دق عليها .. ويحاكيها و يقول لمحـــمد عن مواصفتهااا

العنود : حياتي وربي والله العظيم نورت الخبر

حجرف ( ابوك يالنصب كيف تنور وانا بالرياض اصلا) : ههههههه الله يسلمك بوجوك منورة

حجرف دق على محمد وقاله انها وصلت خلاص

لحد ما بدأ العد التنازلي يبدأ لمحمد

فتحت باب السيارة ...

العنود بدلع متصنع : هاي

محمد << مرتبك : هايات

العنود تناظره بتمعن ( يجنن ما توقعته كذا اجل لو شايفه حجرف بجد وش بتقول خخ) : كيفك نورت الخبر

والله

ابتسم محمد وهو يلعن حجرف وساعته : بوجودكـ ...انتِ كيفك علومك

العنود بدلع : بخير بشوفتك حبيبي ( وينك ياعبير وربي راح تزنطيني لو تدرين خخ)

محمد يناظرها ( وتذكر تعليمات حجرف قايل لها لو انها تكرونية امدحها خخ ) : ماشاءالله عليك قمر

العنود تضحك بدلع : ثانكس ....اقولك حياتي وش رايك نروح الإستراحه ...؟؟

صاعقة

( هذا اللي والله ما كنت عامل حسابه ))

محمد : عفوا

العنود : وش فيك قلبو صاير كول ودمك راكد اليوم محترم يعني

ابتسم محمد ( ملعون ابو الظرف اللي حدني عليك ) : الله يسلمك بس وينها فيه ذالإستراحة تدلينها

العنود : طبعا ادلها كل ليلة نسهر فيها

محمد ( الله لا يوفقك يا حجرف جايبني عند حفلات خليطية ) : انتِ ومين

العنود تبتسم : انا و الصبايا و الشباب كل وحدة و صديقها و نفل ابو السبحة هناك وااو اجواء كريزي من جد

محمد ( الله لا يوفقك يا حجرف على هيك عمله فيني ) : طيب عيوني شويات وبجي بنزل السوبر ماركت بغيتِ

شيء

العنود تفكر : أي باكيت دخان

محمد بلم ساعة عجز يطلع المفتاح ( الله لا يوفقك يا حجرف وين مارحت اجل زقاير بنت و تطلب زقاير اصلا

من يوم اشوفها فالتها و تسولف كنها تعرفني من سنين اغسل يديني )

العنود : وش فيك حبيبي قايلة لك قبل اني ادخن

محمد : متى << جاب العيد

العنود : يؤ حبيبي مسرع نسيت سواليفناا ههههه << يوم كانت تحاكي حجرف قايلة له ^_^

محمد طق راسه : ايه ايه صح نسيت المهم يالله شويات وبرجع بإذن الله

نزل بسرعه و دخل جوا السوبر ماركت

وطلع جواله

دق على حجرف

حجرف : هلا ههههههههه

محمد : الله لا يوفقك قل آمين

حجرف : الله يلعن ابليس لا تقول خربت الامور

محمد : لا والله بس شكلها بتخرب البنت تقول ودني الإستراحة فيها الشباب و البنات اسمع انا لا

قاطعه حجرف : بنت كلب وربي حسيت انها متواطئة معهم بنت اللذين اسمع قلها مافيه روحة للإستراحة

و خذها لأقرب شقة

محمد فتح عيونه على آخر شيء : ايش شقة خبل انت

حجرف فهمه الخطة

محمد : مستحيل اسوي كذا لو ايش خبل انت وربي حرام

حجرف : اخ يالقهر ياليتني بالخبر اسمع هذي ماتخاف الله ماعليك منها اقل شيء بشوف وش قصتها بنت الـ..

محمد : الله يعين يالله و الله يستر دعواتكـ

من الطرف الأخر

العنود تكلم طارق

العنود بصوت خافت : هلا

طارق : وينكم وصلتوا

العنود : بالطريق بس نزل السوبر ماركت جهزوا كل شيء خلاص شويات وبيجي ههههههههه

طارق : ههههههههه يا محلاتك يا حجرف الـ......

قفلت العنود ... ومحمد فتح الباب و رفع النظارة

محمد : اسمعي حياتي ترى مايهون علي اوديك الإستراحة لكذا بوديك الشقة

العنود خافت نوعا ما : ليش الإستراحة فلة و عادي ناخذ راحتنا

محمد بدون ما يناظرها : واللي يقولك حاجز الشقة من زمان و مزبط كل شيء تكسرين بخاطره ...

العنود ابتسمت بخوف : عندي شرط

محمد : تدللي

العنود : نروح الإستراحة إذا طلعنا من الشقة

محمد : نروح نروح << -- ناويها بنية خخخ ^_^

راحوا و نزلوا الشقة المترفة في أرقاء احياء الخبر ...

دخلت العنود تجر الخطى بغرور و خيلاء ...

و ماحست إلا بــ محمد وراها قفل الباب ...

ناظرت ورا مباشرة و شهقت

محمد : شوفي عاد مايمديك تسوين أي شيء إن ما اعترفتِ بكل شيء راح تندمين

( قرب )

العنود تبتسم : اعترف بشنو

محمد فسخ عقاله : يبدو انك بتعاندين ....

دقتها ام الركب يوم شافت العقال بيدينه ...........

ويبدأ يمحطها بالعقال لين عرفت إن الله حق ^_^

محمد : ولعلمك منييب حجرف أنا ولد عمه زين بس قسما بالله اذا ما اعترفتِ وش قصتك يابنت بزيد الضرب

العنود تبكي : خلاص خلاص اتركني ابي حجرف بحاكيه

محمد : خذي كلميه وقسما بالله لو تكذبين مو بأحسن لكي الله اعترفي

العنود : بقول لحجرف انت مالك شغل ( تبكي )

محمد : خذ تبي تكلمك

حجرف : يامرحبا يامرحبا

العنود : حياتي حجرف

حجرف : ولعنه ولعنتين

العنود : وربي مالي ذنب طارق هو اللي ارسلني

حجرف : ارسلك لي يعني و انتِ جاهزة

العنود تبكي من الضرب : وش اسوي غصب يجبرني والله

حجرف : ابن الـ ...... وش ناوي عليه بالضبط اهرجي بسرعه ! قبل اجي انا الخبر و تكون نهايتك على يديني

العنود تناظر محمد و تبكي : طارق و اصحابه كانوا ناويين اني اشبكك لين تحبني و اطلبك تجي الخبر وبعدين

اخذك للإستراحة عندهم و يبون يقدمون لك كل شيء لين تفقد و تسكر و بعدين يفسخونك و يصورنك و

ينشرونها بلوتوث !!!

حجرف وقف شعره راسه من خباثة بعض القلوب .....

محمد استنكر خفايا نفوس البشـــــــــر و شرها ....

حجرف : لا يالمعلون ياللي مافيك ذرة رجولة و طبعا ينتظرك توصلين وانا معك صح

العنود : أي بس تكفى

حجرف بعصبية : تدرين انت تحت رحمتي الحين يعني اقدر افسخك و اصورك واخليك عبرة و عظة لكل

بنت ضيعت سمعتها و ارخصت عمرها لحثالة المجتمع

العنود تبكي بحسرة : تكفى اهلي لو يدرون

حجرف : الحين عرفتِ قيمة اهلك ...عموما انا ارقى من كذى تدرين اني اقدر اسوي ذالشيء و بكل سهولة

بس انا ارفع من حركات سخيفة مثل اللي فكرتِ فيها مع الحيوان طارق

العنود تبكي : سامحني انا عبدة مأمورة ليس إلا والله

حجرف : الشرهه على اللي اخذ معك وعلى فكرة ترا كنت حاس ان وراكـ شيء عشان كذا سحبت عليك المهم

عطيني رقم ذالثور بربيه لك

قفل منها

و طلب الرقم

طارق وسط الضوضاء و الميوزك الصاخبة و تمايل الصبايا على النغمات

طارق : هلا

...................: أنا اللي تنتظر دخلته ياكلب !

طارق ارتبك و انلخم : مين معي !!

حجرف : قمطت طبعا اكلت هواء يالرخمه هاه اجل تنتظرني ادخل مع الـ..... عينك على المدخل هاه

طارق تلعثم : مين انت ..؟

حجرف : معك حجرف الـ ..... او بالاحرى ضب مشخص بكرفته عشان تكون بالصورة

طارق دقته ام الركب و قمط وبقوه : هاااه انتم ادري ...وشو ( وقفل الخط وقفل جواله )

حجرف : لاابوك ولابو من انت رخمته يالثور من جد ناس سخيفة قال رجال قال أي مرجلة وهو

من تحت لتحت بس مواجهة الرجال يقمط و يبلع ام العافية

طبعا نواف مع حجرف في كل الخطوات ...

((( في الشقة ))

محمد : يالله بسرعه الحقيني بالسيارة

العنود : وين بتوديني

محمد : وين يعني المكان اللي خذيتك منه ...

العنود قامت تبكي و ترثي حالها وهي تحس بضياعها و اللي كسر قلبها و هيض مشاعرها تجاوز حجرف و

ولد عمه عنها مع إنه بإمكانهم يفضحونها !

بالسيارة

العنود تبكي

محمد يناظرها : خلاص اختي استغفري ربك وتوبي لله ارجعي لله ربي يقبل توبة العبد مالم يغرغر

العنود تبكي : موقفكم كبير و ربي احس بشعور غريب ( بكت )

العنود : تدري كل ليلة نلتم بالإستراحة احنا يا اعضاء روم الـ ..... اللي بشات الــ......

محمد : اعوذ بالله لذالدرجة وين اهلك

العنود : ابوي مطلق امي و ابوي طول وقته مشغول و امي متزوجة واحد ولا تدري عنااا و اخوي الوحيد

مبتعث برى

محمد : يالله انزلي وصلنا المكان اللي خذيتك منه و فكري بكلامي و توبي

العنود بكت بكاء عنيف و هي تنزل ....

وها هي تجر الخطى لحد ما ركبت سيارتها

محمد اخذ نفس عميق وارتاح : الحمدلله اللي ذلفت

دق على عبير وهو يحس بإرتياح شديد ....



(1)


ناس تفكـر همهـم يسعدونـك وناس تفكر كيف تقدر تبكـــــــــيـك
لا تشتري من حاولوا يخسرونك ولا تخسر اللي فكر بيوم يشريك

ما في اجمل من صديق يصونك ولا في اقسى من قريب يعاديك
الناس يبونك لا صاراكبر قهـر وانت تبيهم بس حظك لعب فيك


بهيئته الشامخة وملامحه الحادة البارزة الجاذبية

يتصفح الجرائد ببعثرة وغير إكتراث لإنه يقرأها للمرة الثالثة ....

خــــــالد جالس في مجلس الرجال

عنده سعود ونواف و يسولفون سوا طبعا نواف يصب لاخوانه القهوه << - - - مشخص و متكي على

المركا مسوي رجال خخخ

دخل بدر مسرع وواضح ان عنده خبر ....

بدر و ملامحه توحي بدهشة عارمة : خالد دريت

خالد بدهشه وهو يبتسم على رباشة اخوه : خير إن شاءالله ..

بدر : لا شكلك مادريت بالسالفه خير شر... ( جلس بدر و سحب المركا من عند نواف )

نواف تعثر بجلسته خخ : ياليل الليل بس لمتى وانت محسسني اني زلابه هاه ...!

بدر بنظرة قوية : اركد واحترم اخوكـ الكبير

خالد يبتسم : خير وش صاير ..؟

بدر : ام رامي ( تغير وجه خالد لانه مايطيق اسمها ) بتتزوج

خالد : مبروك والله على بالي عندك خبر هههههههه

نواف : احلى احلى يا ثقل يابو رامي يعني ماعلي منها لا قامت ولا جلست ههههههههههه

سعود يقرا الجريدة : ههههههههههههه

بدر رجع يناظر خالد بإهتمامـ : طنش ذالخبول وقولي تدري مين بتأخذ ؟؟

خالد بتساؤل جمل ملامحه : مين ..؟

بدر بخيبة أمل : ابو فراااس

خالد بحلق عيونه : بجد والله ليش طيب وافقوا يعني مايعرفونه

بدر : ذاالي محيرني ....... لا وبيسافرون الخميس لامريكااااااااا

خالد : بجد صراحه ظلموها كانه على خبري يعني سكير وداشر

سعوود : الله يعافينا من حاله للحين قبل شهرين مسكرين له محل مخالف للانظمة القانونية وتو بعد قبل 5

شهور متزوج وحده وماجلست معه اسبوعين

نواف : ليش طيب يرخصون اسم العائلة ويوافقون

بدر : يقولون عمي باغيه ,,,,,,,,,,

خالد : الله يوفقهم ان شالله

بدر : طيب تدرون بعد عن شيء ..؟

سعود : ياليل الليل ازعجتنا تراك انت واخبارك الله والاخبار عاد

بدر : انت بالذات بتطير وتشغل سيارتك واول من بيفز انت ووجهك

نواف : هههههههههه عني أنا أن زوجته بالسالفه وجيه فقر مدري ليش اللي يتزوج يستخف و يطير

سعود ناظر نواف قاطعه وهو يحكي : والله اشوف اللي يسوى وما يسوى قاط الوجه ومسوي يمون

يعني على أساس لو بتاخذ اللي ببالك ماراح تستخف ...مزعجنا تهوجس فيها حتى وأنت نايم

( سعود يدري بشعور نواف لزينة )

نواف خجل و ماتوقع احد يدري غير خواته : هاه وشو ههههههههه لا تطلع إشاعات بليز

سعود يعدل شخصيته : ايه قمطت الحين ( قمطت لغير الناطقين النجدية = صغر حجمك من الفشيلة او الخوف

وتلاشى شيئا فشئيا ^_^ )

خالد قاطعهم و هو يبتسم : وشووووو خيررر يابدر اتكرهم عنكـ عسى ماشر ياخوكـ !!

نواف يخفف دمه ينقاله خخ : هشام جاه ولد عارفين قديمه .........<< - - بينجلد اليوم شكله ^_^

بدر غمض عيونه بحركة تدل على إمتعاضه و أن ام التكرن قريبة وتخمه : يازول اسكت و انطم خلني اهرج

خالد : ههههههه اسلم بسرعه قل وش عندك ؟

بدر : بندر تعبان بالمستشفى تعبان وطلع من المستشفى تعبان له 3 ايام في اجازة

" الدهشة رسمت لها خطى واضحة على ملامحهم جميعاً "

نواف : وش فيه عسى ماشر...؟

سعود : ابك تسيف انا شايفه تو من فترة قريبة

بدر : مادري نروح ونتحمد له بالسلامة ونشوف

"

"

معقول انساك معقول...تنساني انا على طول

معقول انساك معقول...تنساني انا على طول

معقول ما نعود احباب ...نمرق متل الاغراب ولا نبقى سوى ولا نبقى سوى

ياما قالوا الهوى غلاب...ولا مره حسبنا حساب...نبعد يا هوى يا هوى يا هوى

ياما ياما عشاق نسيوا الاشواق....ضاعوا وصاروا بهالعمر وراق

ياما كنّا نقول عاشقين على طول...لا لا مش معقول نقدر يا فراق

داري المكتوب يا هوى المكتوب و لا تتعب يوم يا قلوب

معقول ما نعود احباب ...نمرق متل الاغراب ولا نبقى سوى ولا نبقى سوى

ياما قالوا الهوى غلاب...ولا مره حسبنا حساب...نبعد يا هوى يا هوى يا هوى

معقول انساك معقول...تنساني انا على طول

معقول انساك معقول...تنساني انا على طول

معقول ما نعود احباب ...نمرق متل الاغراب ولا نبقى سوى ولا نبقى سوى

ياما قالوا الهوى غلاب...ولا مره حسبنا حساب...نبعد يا هوى يا هوى يا هوى


>>><<< بندر جالس في بيت الشعر في بيته <<>>>


طبعا كان ساحب على صوفيا من بعد ماشاف حبيبته خصوصا وانها ضمته ونخته بقوه


؛؛())(( لست اصدق إنكسارها و ضعفها ...!!

ارتبكت أفظع خطأ بتاريخ الإنسانية ...

نظراتها ...

لمساتها ...

ارهبتني و ذكرتني بذاك الإحساس اللعين " الحب " )()(؛؛


دخلوا الشباب عليه وتحمدوا له بالسلامة .........

نواف : هااااااااااااه صاير رمانتيك هالايام ...؟

سعوود : اتعب انااااا يامشاعر انت هههههههههه

بدر : والله الظاهر كلنا صرنا نغار من سلمان وبنشعر ونقصد خخخ

بندر يبتسم له مجاملة لطيفة جداً

خالد : لا إن شاءالله انك طيب ومافيك إلا العافيه

بندر : الحمدلله على كل حال بخير و نعمة

دخل نايف اللي كان متكدر مره ،،،

ناظروا فيه سلم عليهم كلهم

خالد : وش فيك يادافع البلاا

نايف : ولا شيء سلامتك يااخوي بس مصدع شووووي

بندر ماارتاح لنظرة نايف وسأله : وش فيك نايف ..؟.

نايف برد وجهه : ولا شيء بس امي تعبانه شوي ووديتها المستشتفى

بندر بتساؤل فظيع : وش فيها ؟

نايف : انسولين منهبط عندهااا ورفعووووه وطلعت للبيت

سعود قاطعهم : الحين عندكم نونو بالبيت مزعجكم ليل نهار هههههههههه

نايف يبتسم : أي والله البارح تدرون وين نمت بالحوش اخذت فراش وطلعت هههه

دخل رامي بأدب وسلم على ابوه وعمانه ... << يا دلبو صاير رجال ^_*

خالد : وشلونك رامي ماشاء الله كبرت.. بتصير اطول مني ههههه ..؟

رامي : أي بصير طويل ان شالله بصير اطول من خالي بندر

نايف : مغرور ولدك هههههه

رامي : يحق لي طيب كيفي ابوي مين ..!

نواف : ياليل المهايطية والله ورع ماطلع إلا البارح و يهايط هههه

اخذه خالد واستأذن وطلع واخذ رامي معه ،،،،

بندر تــــــــــــذكر اشـــــــــــــــــــياء كثـــــــــــــيره

حالة زينة

وحالة نسرين

وحالتة مع صوفيا

وحالة امه

وحالة خالد مع هبه الحيوانه

وحالة رهام

وحالة مضاوي مع زوج هبة السابق

اشياء كثيره في باله......

يبي لها تركيز و تكتيكـ

بندر سرح بعالم همومه التي لا تعد ...

وضوضاء الشباب و صخبهم يتعالى بالضحكات و الأحاديث وبالكاد التعليقات ...

بندر على هامش المجلس لصمته الذي بات يلازمه بعد رؤيتها


>><<< لابد اتصرف و انتشل ملاكي من رداء الضعف و الإنكسار اللي فتك بها ..... >>><<<
"

"

و الحين روح ارجوك ساعدني انساك
و لاتجـــــــــــــــــي حتى لو اني بغيتك

و إن مــــــــــــر في بالي بقايا لذكراك
بحاول انساها مــــثل ما نــــــــــــسيتكـ


>>> في المستشفى <<<

صحت زينة وشافت رهام جنبها ( رهام شعرها طاير وملامحها مرهقه مره تعكس براءة طيبة اغتالتها يد

الظلم القاسية )

مسكت يدها رهام وقالت : سلامتك زيوون

زينة ابتمست وقالت : الله يسلمك ...

" زينة وعت وحست بحالها بدأت تسترجع كل شيء مر قبل 4 ايام بكت شووي وبنفس الوقت حمدت الله

انوالمحقق دخل وانقذها "

أي بس المحـــــــــقق ميــــــــــــن كان .. تتـــــــــذكر ..

تتذكر

تحــــــــــاول تتـــــــــذكره

اهو شخص تضايقت بقوه منه وتحسست كثير ....

أي بس تذكرته ..!!!


رهام : زينة حرام ليش قسيت على اللي كان بيساعدك وكان بيطلعنا من هنا يودينا مستشفى ثاني بس انت

رفضتِ

زينة عصبت وبكت : مستحيل انسي الموضوع ...... هنا ارحم من أي مكان ثاني


())(( فوضى عارمة تفتك بمشاعرها و تحيلها لمجرد رماد إنسانة قد كانت ذات يومـ ))(())

من صبـــاح الغـــد الباكـــر

رهــام تمكـــث بغرفة زينــــــــة

تغفو حيناً ....

و ترتابها نوباتها النفسية مرـرـرات ..

ولا زالت ماكثة بصمت و هدوء مريب !!

شوي وطق الباب رهام تخبت ورا الباب

-
-

-


" دخــــــــــــــــــــــــــــــــــل بنـــــــــــــــــــــــــدر "

بهيئتة الشامخة ... و جاذبيته التي اكتست برداء الشجن فزادت من بريق جمال عينيه...

نظراته تقتص آثار الإضطراب النفسي لحبيبته !!

نبضات قلبه بدأت تعزف منظومة شجية للغاية ....!!

الذكرى العطرة بدأت تجلد ضميرهـ بسياط لاهيه و سيوف حــادهـ !!


>>> << ألم اقل لك بأنك شريان الحياة عندما تصادف عيناي عيناكِـ !!

تزادن السماء نجوماً ....و القلب عيوناً ...و الحب جنوناً ....

و مع ذلك أهرب من لقاء عينيك لكي لا تؤلمني نبضات تأنيب الضمير العاشق >>><<<


بخطوات متثاقلـــة ..

تشجع ...

و مازال يتقدمـ بخطواته ...!!

و مالذي يدفعه غير نبضات قلبه التي بدأت تبنض بالعطف و إستشعاره بتأنيب

الضمير .....

يخطو خطوات قد توشحت برداء الندم العارم الذي بلل الأماكن و نشر عبق رائحة القلق و الإضطراب ..

شاف زينة جالسه على سريرها كانت لابسه قميص ليموني على جينز رصاصي وشعرها مبعثر ...


ناظرت بتثاقل وعرفت ريحة العطر سبتت لها توتر فظيع


>><< أنت عجيب حاولت أن تكون كل شيء إلا أن تكون إنســــاناً <<>>>>


ناظرته بنظرات مضطربة تزدان بالرعب و الإرتجاف الذي جمل ملامحها الذي اتفق الجميع على إن ملامحها

وجمالها ايطالي التقاطيع و بالتحديد من لمحات أهل صقليه ...

بدت تعصب وتقلق بقوه الخوف فتك فيها...

النظرات كأنها اعيرة نارية تنطلق من عينيها ...

بينما هو في هدوء تــام و نظراته نادمة كسيرة..

تقدم خطوة

خطوتين

ثلاث خطوات

وجلس قدامها ..


صــــــــــــــــــــــــــــــد ـــد ــــ د ت زينة عنه

ورجعت على ورا

خطوة

خطوتين ...

ناظرت ورا الجدار ..

وقفت و قلبها بدأ يدب فيه الرعب و الخوف

ضعفت شوي وحطت يدينها على وجهها

خايفة يضربها... خايفه يهزءها ..( استرجعت كل الذكريات المرة معه )

زينة بخوف وشجاعة بنفس الوقت رفعت عيونها ( لازم اواجهه ) : نعم

بندر يتأمل إضطرابها و قد اشتاق بجنون لعينيها الحزينتين ...

" زينة واضح من شكلها انها تعاني اضطرابات نفسية ,, حالتها يرثى لهااا وشكلها مو طبيعيه خير شر

بتصرفاتهااا الغير مألوفة "

بندر ابتسم بحب كبير وناظر فيها : الحمدلله على سلامتك شكلك طيبة ان شالله

زينة خافت

وصدت وغطت ملامحها بشعرها المبعثر

زينة بإرتجافـ : يضايقك هالشيء ادري لانك تكرهني وتبي تذبحني انتم ماتحبوني ودكم اني اموت

(( وبكت زينة واهي تتكلم )) ....

بندر بحنيه يتأملها : بالعكس يا زينة حنا نحبكـ

زينة اجتاحتها حاله جنونية وصارت تهذي وتخربط في الحكي ( استرجعت كل ذكرياتها المؤلمة)

زينة تصرخ : كذاب كذاب

وبكت ...

بندر ناظر فيها وحس بحالتها النفسية التعبانة مرة وادرك تماما ان نفسيتها مو مستقرة

زينة ناظرت فيه بحده وقالت : خير وش تناظر خير تبي تطقني صح اطلع برا

و مازالت تحاول جاهدة على سحبه للخارج .... وهي تتمتم : اطلع برااا

بندر حـــــــــزن وتألم لان زينة بمنـــــــــــــظر يكــــــــــسر قلب اليهودي على قسوته

يتأملها بصمت و تجمدت كل قدراته كافة

زينة ناظرت فيه بقوه " تغير المود لإضطرابها " وقالت : خلاص عيوني ابي انام اطلع و

(اشرت باصبعها على فمها )

زينة : اشششششششششش بنام ماابي صووووووت،،،

راحت بخطى طفولية تنم عن إضطراب نفسي واضح

راحت على السرير تبي تناام ...

وناظرت فيه : لا تطلع صووووت طيب ابي اناااااام وقول لهم لا يطلعون صووووت ......

بكت فجاءه

ونطت وجت تركض لبندر

وهو لا يزال واقفا جامداً مصدوما من إضطرابها النفسي ...لا يكاد يبالي بأي شيء آخر !!

ناظرت عيونه المصدومة وقالت : خايفه خايفه منهم خذهم اسجنهم ....

بندر تكدر مره وتضــــــــــــايق

تنهد بحسرة حط يدهـ على راسه يحاول يهدئ نوبة الصداع العنيفة التي

باتت تجتاحه كثيراً في الاوآنة الاخيرة ...


" عجز يتحــــــــــــــــــمل هالعذاب والالم ...."

الصداع استمر وبقـــوة حتى يكاد يشل أطرافه و يسقط مغشياً عليه

و هاهو جاهداً يحاولـ تحدي ذاك الصداع المزمـن بكل قواه الإيمانية و مواظبته على الإستغفار ...!

ناظرها كأنها مضاد للألم الذي بدأ يفتك فيه من وقت لآخر !

مسك يدها وقال بحنية : يلااا حبيبتي بطلعك ... ( وقبل مايخلص كلامه )

صرخت زينة بقوه واعتلت زفرتها بالبكاء والشهيق ،،،

ونطت عليه رهام من ورا الباب << متوزية ورا الباب ^_^

بندر تروع : بسم الله اللهم سكنهم مساكنهم من وين طلعت ذي

رهام : ياحرامي تبي تذبحها هاه ومسوي حالك شرطي بعد هههههههه والله لاوريكم يالكذابين ههههههه

بندر ناظرها وقال: الحمدلله والشكر ( بوس يده وجه وظهر )

ودبجته رهام مع ظهره ..

رهام : لا لايكون على بالك مانيب شاهده ترى بشهد انك تهجمت عليها

بندر يحاول يضبط نفسه قد ما يقدر خصوصاً مع إعتلاء نبضات الصداع التي بدأت تتعالى ..

زينة عصبت وصرخت وكسرت كل شيء بالغرفة وقالت : اطلعوا برا

بندر يناظرها و مسكها : زينة افهمي انااااا بندر انا ..

رهام حطت يدها على فمها وضحكت : ياحرام هزءته ههههه

بندر وده يذبح رهام ،،،،،

زينة كسرت الفازه وكسرت كل اللي في الغرفة وتصرخ

دخلوا الممرضات ومسكوها

والممرضة نهال صفقتها كف عشان تصحى

جا بندر ودفع نهال وراء

بندر بعصبية : يدك ذي بكسرهااا فاهمه اذا مديتها عليها مره ثانيه

زينة تصرخ : اتركوني اتركوني

دخل الدكتور فؤاد اللي عطى زينة ابرة مهديه ونامت بدقيقه

" هدأ الملاك الثائر.... هدأت مشاعرها و ترسخت إضطرابتها في ذهنه ملهمها "

بندر عجز يفهـــــــــــــم مشاعره تكسرت وقلـــــــــــــــــــبه تقطع ...

لا يزال يتأملها بجرح غائر لا يزال ينزف وهي شبه جثة ملقاة على ذاك السرير الأبيض ...

مسكه كاتب القسم وهو لبناني اسمه أمجد وقال: لو سمحت خلاص انت تعرف انك بقسم نساء ووجودك تعدى

اللازم ...

بندر عجز يتحرك وبذات الوقت عجز يستمر واقف

كيف يطلع ويترك زينة بين يدين اطباء مايخافون الله ...

كيف يغادرها واهي بحاله تعبانة مره ...

طلع بندر يسحب رجوله سحب ...

عجز يكمل طريقه يشعر ان راسه ثقيل مره يحس انو بيطيح على ورا مافي توازن ابد ...

جامل نفسه وركب السيارة وقبل يركب السيارة حاشته نوبة الصداع العنيفة مره بس الحمدلله انو معه حبوب

اكل حبة وشرب مويا و لا يزال ممسكاً براسه بشده ... ضاغطاً عليه بكل قواه

روق عشر دقايق ثم كمل مشواره والالم يفتت قلبه تفتيت

وهو مصمم على اخذ ملاكه بأي طريقة ولكن كيـــف ...؟؟

"

"

(2)


صوفيا جالسة في الصاله لابسة جينز رصاصي وتوب احمر متملله وبقوه والسأم يأخذ له خطى واضحة ..

" دخل بندر وحالته الله اللي يعلم فيها شافته مبهذل وحالته حاله ... "

وسلم وجلس عندها وهي يسترجع مواقف اليومـ

صوفيا تناظر فيه : وينك ... ؟

بندر : ماتشوفيني يعني قولي كيفك...اشتقت لك ... وش فيك شكلك تعبان مو على طول وينك ؟

صوفيا بملل : لا والله تخفف دمك شكلك دايم كذى اصلا متعوده عليك بس وينك من الصبح لاطعني ماكني

زوجتك

بندر عصب وارتفع صوته : العب كورة بالملعب اللي ورا البيت ويني يعني ماتدرين ان عندي دوام

صوفيا تناظر ساعتها بلؤم : دوام لذالوقت

بندر تذكر شكل زينة وتضايق مره : اطلعي من راسي ياكثركـ والله يلا جهزي العشاء ابي اتعشى

صوفيا ( قاهرني يوم ورا الثاني يهمشني اكثر ذا وانا تركت طلعاتي مع صحباتي عشانه وش يرضيه بس..

صحيح اخذته بتحدي وعشان اكسر خشمه بس وش فيني اتلخبط بوجودهـ عيونه ذي هي اللي ذبحتني..بس

لازم اخليه يعرف اني منيب ميتة عليه )


صوفيا بعصبية : شغاله عندك انا وبعدين ماسوينا عشاء تبي اطلب لك شغالاتي مو فاضيات مشغولات

" بندر يدور شيء يليق انه يضربها فيه "

بندر : انكتمي احسن لكـ و بسرعه سوي لي أي شيء ميت جوع

صوفيا بدلع : مااعرف أ نا ماعرف اطبخ وتعرف هالشيء

" بندر تكدر تعذب واهو يلاحظ الفرق بين صوفيا وزينة ايام الحب ،،،،،،،"

بندر انسدت نفسه واهو له 3 ايام ما أكل شيء وخسر صوفيا ........

تنهد بندر ....

>><<< الله يعين على هالحياة بس استاهل أنا اللي ضيعت وهج الشمس نوارة الحب و الحياة كلها

يارب أنا طالبك تشوفها عيني حليلة لي >>><<<


صوفيا تضجرت من شروده واللي طين عيشتها إنه غلط باسمها وقال لها زينة بوضع رومانتيك مره

يعني المفروض تكون لذالأجواء جوها و قداستها بس هو غلط وطلع اللي بقلبه ما ينلام والله بحب زينة .......

وراحت تركته حتى عشاء ماتكرمت وسوت له لو خبز وجبنه << - - ينرحم خخ ^_^

عجز يتحمل بندر يحس بكتمة فظيعة

وطلع من البيت ....


(())) و تعــود إلي الذكريات أرتكز برأسي على نافذة حزني ..

ينهمـر مطر الندم في الخارج ...

ليس بيدي أن أعيد اشياء كثيرة ...

أنني انتظر من ينتشلني مما انا فيه ..!!

رأيت وجهي على زجاج نافذة حزني و لمحت بريق الحزن في عيني

كأن كل شيء قد تغير ...

حتى أرض الواقع إبتلعت ماءها و جفت ثانية ...!!

و إذا بدموعي قد جفت ايضاً ...

و اقلعت عيناي عن البكاء ..... وكل شيء تحول إلى جفاف

و كأن الدنيا لم تمطر ....!!

و كأن النفس لم تندمـ ((()))((

طبعا رحلة بندر مع العذاب رحلة قديمة عمرها سنين من اول ماتفرق اهو و زينة

عاد كيف واهو شايف وضع زينة المؤسف بجد حالته سيئة للغاية ..

مايدري وين يروح

متر الشوارع كلها !!

اخيرا


وصل بيت امه ( امه رجعت من السفر لها شهر تقريبا ) راح لامه وبوس راسها وجلس معها نص ساعه...

بعدين طلع بيته القديم يبي ينام فيه ... محتاج للراحة بمعناها اللي انطبع بذالبيت !!

اميرة وهي تنوم عزوز : بندر لو يعرف ابوي طين عيشتك

بندر بضيق : خلاص ابوي وش يبي زواج وخذيت بنت اخوه ذي خلاص تعبت يااميرة والله بموت ناقص

عمري شكلي

مسك بندر ولد اميرة الصغير ويلعبه يعضعضه

اميرة : بسم الله عليك ياخوي ربي يعطيك طولة العمر بالعمل الصالح بس والله عيب تترك زوجتك لوحدها

وتجي

بندر : وش دعوه عاد تدري عني او ادري عنها

اميرة بدهشة : ماعليش بس ضروري عشان عمي مايزعل بعد

بندر( خربت معه) : يزعل ولا يرضى خلاص انا تعبت نفسيتي زفت شكلي بستخف

بندر ( يصرف السالفه عشان ماتلاحظ اميره ضيقته ) واهو ينزل شماغه : وش اخبار نسرين عساها مرتاحه

اميرة : ايه مره مبسووطه تقول انها سعيده حيل

بندر : دووم يارب

اميرة : الله لايخسرها ويسعدها

بندر : اقوووول منووو بالله عليك ابي اكل ميت جووووع

اميره : هههههههههههههههه وراها مجوعتك صوفيا

بندر : طبخها الحمدلله والشكر اكل البيت ماله عندي هناك

اميره : ماتنلام متعود على طبخي انا و ( وسكتت ) كانت بتقول زينة

طبعا ما فاتت على بندر اللي تذكرها في كل حالاتها .....

شويات و اميرة تجيب الاكل لبندر اللي اكل و بعد ربع ساعه اتجه لبيته القديم

-

-

((())) و تسافر بي الذكريات نحو وجهكـ ... فأبكي على ايامي معك ...

اتذكر حديثنا ....!!

نقاشنا ... عتابنا .... وضحكاتنا المجنونـــة ...!!

و حتى دموعنا الصافية النقية ..!! ))(()


بندر ابتسم و دخل بيته اهو وزينة ... ناظر الصاله يامــــا و يامــــــــا سهرنا سوا هنا

بس أناظر في مكانك و أذكرك و أذكر حنانك
تنزف أشواقي عشانك .. و آه يالمكان

ألتفت حولي و أشوفك و أرمي كفوفي لكفوفك
ألمحك مقبل و أفز ! و ما ألاقي إلا طيوفك
و أسمع بكا الجدران .. و آه يالمكان

حتى الزوايا حبتك تشتاق مثلي لجيـّتك
نبكيك و جروح الغياب بعثرتها و هي حنتك
ضعنا ! و ضيعنا الأمان .. و آه يالمكان

يا زمن إرجع ورا كل ما وقتي سرى
لين ترجع جيـّته و أنسى كل اللي جرى
و نلتقي بنفس المكان .. و آه يالمكان

الله يا حلو الماضي يعطر جـــــــوي بذكريات الغالية ...

يا قصـــــــة عشـــــــــــق انتِ يازيــــــنة ما إنكتــــب لها الفرح ... آخ لو دريت بس انكـ في يوم راح تكونين

بعيدة عني وبحاله نفسية سيئة كان والله ماتركتك لو وطيِتِ على خشمي ...

انا رخمــــــه لاني تخليت عن وعودي معك انا غبي لان كرامتي اعمت عيوني ...

وش الكرامة ماتنفع بشيء اذا القلب مات ......!!!

جلس يسترجع ذكرياتــــــــهم وخــــــــــــــــــبالهم وضحـــــــــــــــــكهم ....

دخل غرفة النوم

شافها مغبرة وواضح انو ماعاد احد يدخلها

تبادر لذهنه مقطع من اغنية لمحمد عبده ..

" يقطعـــــكـ دنيــــــــا مالهــــا أول و تـــــــــــــالي ...."

وهي الدنيا مستحيل تصفى لأحد ....


وطلعت من قلبه آهه من قلبه ترثي حال هالدار ...

وبكل خطوة والثانية تنزل دمعه من عيونه تخفف بركان القهر اللي بين ضلوعه على حـــــــــــــــــــــال زينة

مشي في الغرفة بخطوات متثاقلة حزينة

وفتح الدولاب فاضي مافي شي إلا رفات غبار

ناظر في دولاب زينة فتحه وناظر مافيه شي.....!

قفل الدولاب بحسرة...... وهو يتذكرها يــــــــــاما ويـــــــــاما وقفت هنا

ومسكت هالدالوب .. يتحسس لمساتها بإحساس الحرمان

بس فجاءه لمح شيء...!

أيه لمح ظرف في مجموعة اوراق ....!!

اخذ الظرف ومسح الغبار اللي عليه بدا يكح

بندر : كح كح

وفتح الظرف ..

الفيشال اكسبريشن طبعا لا تعليق ...بس اكيد الحيرة لها نصيب الأسد

شاف مجموعة اوراق كثيرة

سحبها بخفة

لا أوراق موثقة من مستشفى " ذا قود هيلث " في ايطااليا وشذالاوراق...؟

مسك الورقة الاولى قرا فيها

انبهـــــــــــــــــــــــــر عيونه ماتتحمل الصــــــــــــــــــــــــــــدمه ابد مستحيل,,,,

ناظر الورقة الثانية ..

وشاف نفس المعلومات في الورقة الاولى بس من عياده" سيرش اباوت شايلد "

ناظر ورقة ثالثه فيها نتائج فحوصات مؤكدة ..

واسماء الاطباء موقعين .....

ناظر التاريخ................


وااااااو قبل 4 سنوات !!

بندر يفكر بينه وبين نفسه بـ :

((...زينة معقولة تسوين كذا ولا تعلميني ليش بس...؟ حرام عليك عذبتِ قلبي ليش خليتني اظلمك واتعبك معي

بموضوع الحمل والعيال ليش ماصارحتيني انك ماتقدرين وانو ضرر عليك ؟

ليش تظاهرت بانك بارادتك تأكلين موانع كان صارحتيني كان ماصار ذا حالي انا وياك...))

صدمته كبيره يوم قرا إن زينة معها قصور والحمل يأثر على عقليتها وان هالمرض وراثي ميه في الميه ...

من وين طلع لها بس ..كل العائلة مافيهم هالمرض .....؟


بكى بحسره


و بللت دموعه الورق اللي بين يديه

جلس ساعه كاملة يتذكر كل شيء قسوته عليهااا

وضربه لهااا

مع انها تعبانه مريضة ماتقدر على هالشيء ...

بس كنت اعتقد انهااا ماتبي ضنى مني ....

بندر فكر كثيروقال : انا ممكن اكمل حياتي ويمكن الله يرزقني ويجيني ضنى بس زينة مسكينة لا ضنى وحتى

عقلهااا شكلي طيرته لها بجنوني وعنجهيتي اخ بس حتى الناس بعد ماعرفوا انهاا كانت في صحة نفسية

اخذوا عنها فكرة انا دمرت حياتها

لازم اقويها وارجعها لعمي زي مااخذتها منه كسرتها بقوووه انااا بس اهي ماساعدتني

<<<<>>> ما فوق جرحي جرح
وجروحي تاويني وصبري فقدته بجرح
الموت له حروة خوفي يمسيني >>><<<

استلقى على الأريكة التي قد اكتست بالغبار رمى جسمه بإهمال فظيع وسط حزنه و خيبته

عاودهـ ذاك الصداع المزمن ....

بقوه هذه المرة

ضعط بيدينه على راسه بقوه فظيعة

الألم مزمن جداً .......

الرؤية بدأت تتلاشى تدريجياً

ضعط بيده على جيبه بيشوف الحبوب ..بس للأسف ميب فيه

ناظر التسريحة المكتظة برفات الغبار ...

يبحث بسرعة عن أي مسكن ... او مضاد ..

بحركة عصبية ألقى بكل ما كان موجود و أحاله لكسرات في الأرض ...

مازال يستغفر و يكثر من الإستغفار ....

شيئاً فشئياً ...

حتى تلاشى ذاك الصداع المزمن بتدرج بطئ خفيف ....

ألقى بكامل جسمه على ذاك السرير البالي بوضع متهالك ومرهق ...


( أخر علاجي الكي و أنتِ الكوايـــا ..... للحب عبرة و أنتِ قربك عباير ...

لو هو على زينك بنلقى صبايا ....المشكلة في الحب تعمى البصاير ....)
.
.



الســـــــاعة 3

>>><<< يا حب يا ذكرى واسم
ماادري انا ابكي عليك من العذاب او ابتسم
صدقني في يأسي مشتاق ابي امسي
لا لا يادفى شمسي ابيك <<<>>>

طلع بندر من بيته القديم يجر حزنه العارمـ و ندمه الكبير واثر الصداع مبين بملامحه

وشافه نايف

نايف : ههههههه وش جايبك تبكي على الاطلال اكيد من ناظر خشتك بس

بندر اللي مبين انو متضايق ومو رايق : ياملحك تخفف دمك ينقالك

نايف : اقول اسمع بس ذا بيصير لي البيت ضف عفشك ولااشوفك تفرد عضلاتك هنا

بندر : ارتاح بس عرس مافيه يعني مافيه دام الحكومة لسى مابعد قررت

نايف : وش عليك متزوج و مرتاح ..؟

بندر : أي راحه واي قرف لو على كيفي ضليت عزوبي طول حياتي

نايف قرب له بخبث وقال : لو كانت زينة معك

بندر ضرب نايف بكوعه وقال : انا قايل لك انك تخفف دمك وانا مالي خلقك

نايف يمسح ضربة بندر : اح اح لا تضرب يااخي اشك اني امي كانت تطحن حديد وتحطه مع حليبك

بعدين وين بتروح الساعه 3 اخمد وبكرة تروح خلاص خاربة خاربه ابوي اكيد بيدري

بندر : من هالناحيه اهي خربت من زمان
-
-
-

طلع بندر وراح بيته هو و صوفيا ...

فتح باب البيت ماشاف احد في الصالة ...

طلع غرفة النوم ولبس بجامته ويبي يحط راسه وينام

بس مايعرف ليش كان في شيء في راسه يدور قلق مره

شاف نور سيارة سطع مع الشباك استغرب ذالوقت مين يجي للبيت ،

، قام طل مشباك ماشاف احد

ورجع نام او بالأحرى يتصنع النومـ .....

صوفيا كانت تدخل على طرف اصابعهااا خايفة انو بندر يشوفهااا وارتاحت لانه نايم ..

( يتظاهر بالنوم )

دخلت الغرفة وفتحت الباب واخذت بجامتها وطلعت << -- بطله ماتخاف بلا بشكلها خخ

بندر بصوت اجش : من وين جايه

صوفيا : بسم الله الرحمن الرحيم من وين يعني من عند امي

بندر : من جابك

صوفيا : هاااااااه السايق

بندر : متأكده

صوفيا : وش قصدك هاااااااه تشك فيني

بندر : لا اشك ولا شيء سؤال وبس لان السيارة نورها مو نور صالون دواد السايق حق امك

صوفيا : ماخذ سيارة سلمان اخوي

بندر : اها متى جا سلمان من جده

صوفيا بإمتعاض : وانا وش دراني...

بندر ماحب يظلمها

" وتعوذ من ابليس وعداها قال يمكن تكون زعلت من النقاش اللي بيني وبينها المغرب وزعلت راحت لامها


وارتاح ونام وقال ياليتك ضليت عند امك ولا جيت ليتك تزعلين وتفارقين عني طول عمرك "

"

"
(3)

إبتهال في غرفتها تكتب dairy

ترتدي جينز سماوي على تي شيرت اسود فيه كتابات اخضر و وردي من " ريفر ايلاند "

و شعرها فوضوي يلائم الجو الشاعري الذي تستبيحه الآن !!

ريم بلقافتها المعتادهـ : اووخس يأنتِ بتغطين على شكسبير على هيك سبلينق

إبتهال بدون ما تناظرها : هذا حدك ماتعرفين غير شكسبير اخلصي وش تبين ..؟

ريم : اعصابك ياقميل هههه وبصراحه دابل كبدي شكسبير ذا ماعندهم غيره يرزونه بكل فيلم و بكل رواية ..

إبتهال : ريموت ممكن تطلعين بذوق لإن مالي خلقك والله

ريم حست انها متضايقه : افا بتو وش فيك ..؟ على اختك عاد يالله فضفضي

إبتهال ( كانها تنتظر احد تفضفض له ) قفلت النوته و ناظرت ريم : متضايقة يختي مدري ليش ؟

ريم : تعوذي من ابليس صلي لك ركعيتن

إبتهال : والله الحمدلله اني حريصة على صلاتي و حتى السنن الرواتب بس مدري وش فيني لي فترة ذبحني

التفكير

ريم : تفكير بأيش احمدي الله كلنا بصحة وعافية ومع بعض وذا بحد ذاته أكبر نعمة والله

إبتهال : الحمدلله على كل حال والله يخليكم لي يارب

ريم : وش فيك بس ...؟

إبتهال : احيانا احس اني تسرعت يوم وافقت و تملكت بسرعه

ريم مذهولة : اعوذ بالله وشذالأفكار بس جلسات صحباتك و ماتسوي انا دارية !

إبتهال بحيرة حزينة : مدري يا ريم أنا اذا علي مبسوطة وتعرفين وش كثر احبه بس وش يدريني عن

مشاعره تعرفين تملكنا ورجع سافر و لابعد وصل ذا غير أمه اللي احس انها ما تطقيني خير شر وبعدين هو

مدري والله وش اقول ؟

ريم : ياليل تعرفين الرجال عنده طموح ولد مضاوي ذا ههههههه دفرة يعني مو مثل اخواننا التنك وعيال

عمي الباقيين مضاوي وعيالها الزم ماعليهم العلم وشهادهـ وين .. وبعدين تعالي كم مره يدق عليك و يطقها

حنك معك لا تظلمينه ! و خليك بالصورة تدرين انو شخصية متفتحه اوبن مايند لا تفضحيننا معه بهيك تفكير

ابتهال : تدرين له شهرين او ثلاثة يمكن مدري عنه ... وبعدين الفترة الأخيرة احس مدري يمكن لإني مليت

من هالوضع

ريم : دقي على زينة طيب واسأليها

ابتهال : مدري بس متردده دقيت عليها يمكن 4 او 5 مرات وامها مدري احس تصرفني ... حتى زينة متغيرة

يعني المفروض ماتنسانا كذا ليش تجحدنا الحين وإلا لين امها وصلت خلاص تبطرت علينا ...

ريم : ام بدر تنرحم من بعد ما طلقها عمي اكيد بتحقد عليك هههههههه

ابتهال وقفت بعصبية : وش ذنبي انا طيب وبعدين على اساس انها ما تزوجت !

ريم : اسكتِ ياشيخه صديقاتي يقولون لي زوجها خقاق رزة شباب صغير نعبو بوها كبر بدر يمكن طاحت

عليه كيف مدري انا ؟

ابتهال بحيرة : وصديقاتك وش دراهم !

ريم تهز كتفها : مادري عنهم بس يقولون انه مشهور بالرياض يعني

ابتهال : شفتِ أنا مدري ودي احدد موقف بدر كيف رضى امه تتزوج وهي بهالعمر ..؟

ريم : ياختي عادي مافيها شيء انصحك لا تقولين له لإنه عقلية متفتحة وبعدين هي اللي يناظرها ما يفرق

بينها وبين زينة كانهم كبر بعض

ابتهال بتقرف : حرام عليك وش جاب لجاب زينة تجنن ماشاءالله اووما امها مومياء بشعر اشقر

ريم : ذالمومياء حماتك ههههه بكرة تجيبين لنا كتاكيت مثلهااا

إبتهال تنهدت : الله يستر بس

ريم : يالله يا قمر لا تشغلين بالك ترى بدر يحبك و يموت فيك

إبتهال خجلت : يؤ و انا وش اقول اعشقه بجنون بهبال ...بجهز له مفاجأة إذا وصل بإذن الله

ريم بلقافتها : وش المفاجأه ؟

ابتهال : احلفي بس مصدقة بقولك يعني

ريم : بكيفك أنتِ الخسرانة خخخخخ يالله خذي بهديك ذالاغنية

( مسكت جوالها و ضغطت اغنية المسافر << --- نذاله من جد خخخ ))

ريم : لا اوصيك عيشي الجو وحسي بالكلمات صح ! راشد جابها لك على الجرح هههههههه

ابتهال مسكت اقرب جزمة و انتم بكرامة وهربت ريم .. والجزمة صقعت اقرب زاوية

ريم طلت براسها مع الباب : حولا حتى ضرب ماتعرفين هههههههههه يالله سي يو

قفلت الباب و راحت وهي تتضحكـ ...

إبتهال : ياااي عليك غبية و سخيفة وماصلة ....

هاهي دقات قلبها بدأت تنتظم بلحن شجي استباح من الليل الذكرى

لا تلوح للمسافر
المسافر راح
ولا تنادي المسافر
المسافر راح
يا ضياع أصواتنا في المدى والريح
القطار وفاتنا
والمسافر راح

يالله يا قلبي تعبنا من الوقوف
ما بقى بالليل نجمة ولا طيوف
ذبلت أنوار الشوارع وإنطفى ضيّ الحروف
يالله يا قلبي سرينا ضاقت الدنيا علينا
القطار وفاتنا
والمسافر راح

مسكت جوالها و ارسلتها مسج لبـــــــدر الغائـــب في سمــاء الغــــربة !!

من الطـــرف الآخر

وسط الضوضـــــــاء العارمة .....

و الأجواء البعيده عن الدفء و إلتحام المشاعر

في الحرم الجامعي في كندا

بدر و عزام في طريقهم للخروج للتنزه بعيدا عن الأجواء الدراسية

عزام ( كويتي صديق بدر ومن ارقى العوائل الكويتية ) : شعليك ذكروك الحبايب هههههه هانت خلاص

تخرجنا ..

بدر يبتسم له : الله يخليهم لي

عزام : أنا أقول لو تسمع شوري والله بإذن الله راح تضبط كل شيء

بدر يناظره : عزام الله يخليك مدري ودي احسبها عدل احس اني ملخبط وبقوه

عزام : وش حقه انت ملخبط ترا انت معطيها اكبر من حقها السالفة اشوفها حيل عادية

بدر يدهـ بشعره واقف بطوله الفارع في وسط البارك الذي قد اكتظ بمرتاديه

عزام : الله كريم استخير وربي معكـ واللي يطلع معك أي قرار اتخذه لا تتردد تدري شلون يالله أنا

بوديك مكان رهيب وهناك نشوف وش بتسوي ...؟؟؟

بدر : الله يخليك والله من جد من دونك مدري وش كان بيصير فيني

عزام : هههههههه موعشانك لان امي توصيني عليك البارح وهو تحاجيني تأمني عليك شكيت انك ولدها مو

أنا

بدر يبتسم : الله يخليها لك و على الله و تركد وتعقل عشان تسعدها

عزام : إذا علي متى بعقل ماظن بعقل هههههه امش بس ...


و ما زالا يجران الخطى للمضي قدماً لذلكـ المكان
_
-
-
-
-

>؛؛؛من الطرف الآخر ؛؛؛<

إبتهال مبسوطه زواجها قرب اكيد بيتحدد قريب ...لإن بدر كلمها قبل سويعات و قال لها بيجي بعد فترة قريبة

بإذن الله

تغريد : اقول بتووو شكلك طايرة لانك بتزووجين بتفاريقنا يعني

إبتهال : ههههههههههههه وش ابي فيكم بس دام بدوري بيوصل ان شالله

ريم : لله الله يالدنيا تبطرنا الحين .....

( قامت الهنوف و شغلت جاني حبيبي من بعد غيبة سنين ) وبدأت

ترقص بخبال << -- مفهيه

تغريد : الله يخلف عليك على هالرقص ههههه وش بقيتِ للشباب

ريم اللي بدت تجاريها بالرقص : هذا احسن رقص وعلى فكرة أنت وكرشتك ذي ترا موب أي وحده تتقن

ذالرقص

ابتهال : ههههههههه بجد عز الله اشهد لكم

الهنوف : عشان بعرسك نرقص وندوخ عوينات الحريم على هيك رقصات ...انتبهوا لذالحركة اتحدى احد

يسويها

صرخوا كلهم : واااااااااااااااااو روعه

الهنوف : ايه افا عليكم اصلا حتى البنت اللي كانت ترقص بحفلة دبي مع الجسمي ولا شيء الحين

ريم قلدت حركة الهنوف : شفتِ سهله بس يبي لها تمرين اكثر !!

الهنوف يدها على حنكها ( فكها) : كيف عرفتِ اعترفي انك تشغلين ذالاغنية و ترقصين من وراي لين تعلمتِ

حركتي

ريم : ابد ما سويتها ترى هههههههههه

ابتهال : المهم بزواجي ابيكم فعلا تصيرون شيء بإذن الله

تغريد : الله يعين على التجهيز بس

الهنوف : استعدي للزواج تعرفين عمانك اغرب عائلة يعني متى ماوصل البروفيسور بدر بيقولون بكرة

الفرح خمات اهلنا والله هههههه متى ما قرر قراقوش لو يقول بكرة

تغريد : ههههههههههههه أي والله انك صادقة هنيف بتووو وش رايك نروح نجهز لك ...

الهنوف : يختي اول مره وحده من خواتي تتأخر ملكتهااا عن زواجها

بتوو : 3 سنين واحنا متمكلين بس اشوى خلاص بيجي ان شاءالله فرجت

ريم : مو شغلي بتووو من الحين غرفتك لي مفهوووم

بتو: ياقلبي تبي تورثوني وانا حيه ههههههه

تغريد : انتبهي بس لموضوع التجهيز لازم من الحين نبدا عشان مايزنقنا الوقت

ريم : الله الله عاد اكيد بدير جاي مشتاق بيقول ابيها الليلة قبل بكرة تدرين لو انا بمكانك جحدته شهر شهرين

الهنوف : صادقة وش معجلك

ابتهال : احلفي بس انتِ وهي الله يخليه لي بس مشتاقة له اليوم قبل بكرة

ريم : صدق هنيف اللي اختشوا ماتوا ....

"

"

(4)


جا فواز ( زوج ام زينة )

طلع زينة من المستشفى بعد علاج نفسي مكثف دام 6 شهور ..

زينة لسى متحطمة والمستشفى زاد نفسيتها قرف ولا حسن فيها شيء ..

( من بعد ما شافت بندر وحالتها تدمرت و حست بحبه للحين حي بين ضلوعها اشتاقت له ... و توقعت يجي

اليوم لانه امس قالها بجيك بكرة بإذن الله )

طلعها فواز على مسؤوليته لان نظراته لزينة خبيثة وفيها معاني غامضة ...

في طريقهم للسيارة .. فتحت زينة الباب الخلفي

مسك يدها ولفها بقوة وصارت عيونه بعيونها ...

تقرفت زينة وبقوة : ابعد

فواز يتأمل عيونها : قدام يالغلاا ولو ترا اصير محرم لك

زينة تكرنت و شوي وتصيح ورجعت للمستشفى : مانيب رايحة برجع بعد بعد

مسكها بيدينه بحنيه : قلبو اركبي يالغلا وش دعوة بوديك البيت حرام تجلسين هنا أنا وربي مقدر وضعك

وحاس فيك ادري محد حاس فيك بس والله اني حاس فيك مابيك تجلسين هنا غير ماجلستِ ...

زينة تجفف دموعها وتناظره ببراءة : امي وين ..؟

فواز : بالبيت تنتظرك يالله

زينة وهي خايفه ( ماعاد تشعر باي شيء ) ركبت بهدوء

و صمت يخيم على الأجواء

فواز : زينة أنا أسف على الحركة اللي تو

قاطعته زينة : بس that is enough

فواز يناظرها ( يالبيه بس يا هالعيون والخشم ) : ابشري يالغلااا

سكت وهو يتابع ضجيج السيارات و الزحمة العارمة +_+

و ما زال يفكر بـ ( وش هي ملاك او بشر ...؟ يالله يا رجال جتكـ من الله آه يالبيه بس والله لعيونك بسحب

على كل البنات و حتى امك العجيز المتصابية نعبوبوها وشلون صرتِ بنتها بس )

وها هو قد وصل البيت بسلامـه

فواز بحنية لا تضاهى : يالله زيووون تفضلي في بيتك والحمدلله على سلامتك

زينة من غير ما تناظر نزلت و هي تتأمل هذا البيت ...

ياما وياما شهد براءتي و سهراتي و جنوني وكل شيء ....

بكت دمعتها من شوقها لبيتهم ...!

راحت تركض بإتجاه المدخل الرئيسي وهي تكره نظرات المتابعة من فواز

توقفت لحظة

( زينة تركضين لمين ! أمك اللي رمتك بالصحة النفسية ولا نشدت عنك بيومـ ....

بدر...... ابوي...... وينهم اكيد مو فيه ....

ياقو قلوبهم كانهم هنا و يدرون إني بالنفسية ولا طلعوني )

فواز من وراها بوضع لا يكاد يطاق : تفضلي ليش وقفتِ

زينة تبكي : ودي ارجع مابي ادخل

فواز بحنية : حياتي لا تخافين والله اني حاس فيك وأمك اتركيها علي ولا يهمك امشي بس

مسك يدها ... وفكت يدهـ بقوة

لإنها تحس بنظراته معاني آخرى ...

فواز عض شفته بخبث : موب مشكلة بكرة تتعودين ادخلي الحين

( قهر و إنعدام ضمير أن تستغل بوادر الضعف النفسي و الإضطراب

بالإبتزاز العاطفي او نيل مطالب آخرى من قبل ذوي النفوس الضعيفة خصوصا بمثل حالة بطلتنا زينة )

خسرته زينة و درعمت البيت بسرعه

استوقفها صوت امها

امها بكبرياء : الحمدلله على السلامة حياك ادخلي


زينة خايفه

وقلبها يضرب من نظرات زوج امها او بالاحرى عمها فواز ....

ناظرته و إذا هو يبتسم لها بحنية و عطف و يتأملها بنظرات حقيرة جداً

دخلت بخطوات مبعثرة وجلست

امها بتعالي : تبين يحطون لك الاكل .........؟

امها تهمس لزوجها : يؤ قايله لك السعودية زفت مستشفياتها لو احنا معالجينها بمصر احسن عشان تطلع

عاقلة شكلها للحين على نفسيتها الله يستر لا تفشلنا بس

زينة تسمع صوت امها لان امها صوتها عالي

على بالها ان زينة هبله فعلااا ولا تحس

زينة تحس بحسرة فظيعه من هول ماسمعت : مااشتهي يمه ماابي اكل

فواز يتأمل زينة بشكل مزري : وش دعوووه لازم تأكلين عشان تصييرين اصح واحلى ان شالله

امها قربت لزوجها ومالت عليه : وع وش تبي بالسمنه خلها كذى عود لبان

فواز احرق زينة بالنظرات : أي بس صحتها مره رايحه لازم ترجع لو شوي عشان بزواج بدر تصير قمر

زينة ابتسمت : بدر متى راح يتزوج

امها : مدري دق علي يقول انووو بيجي ولااطرا زواج يافواز

فواز : اكيد مملك وخالص دراسته اتوقع بيجي يتزوج ويروح

زينة : متى راح يوصل ..

امها : بكره ان شالله

زينة : ابو ي معاه

امها بكبرياء : ماادري عنه

فواز قرب لمضاوي وصار يسولف معها بصوت صغير و همس لا يكاد يسمع

زينة ناظرت تحت بحزن

وتمنت انها تموت ولا تشوف احد في مكان ابوهاااا

واستأذنت وطلعت غرفتها...

راحت واهي تسحب رجولها سحب وتبكي بحرقة ....

دخلت غرفتها وحشتها مرره ناظرت العابها ملابسهااااا كل شيء ماتغير ...

جلست على سريرها وتذكرت اشياء كثيرة تضرب في راسهااا

ذكريات حلوة مع واقع مر

من وجود بندر اللي حطم حياتهااا ..

( تذكرته ...ياحظك ياقلبي شفته أمس وقبل أمس ...متغير كثير ناحف و معالم وجهه حزينة يارب مايكون فيه شيء ..وش تخربطين يا زينة انسيه هو نساك وتزوج الحقيرة صوفيا و حامل مبسوط معها والدليل لهم شهور مع بعض وهو ماجا المستشفى إلا عشان قضية رهام ليس إلا ....)

.مجرد ذكرى بندر تسبب لها رعب نفسي فظيع

ودي ابكــي لين ما يبقى دمــــوع
من جروحٍ صارت بقلبي تنـــــوع

انطفت في دنيتي كل الشمـــــــوع
غربتي طالت متى وقت الرجـــوع

ان شكيت للحال محدٍ لي سمـــوع
طال صبري والزمن عيّ يطــــوع ودي اشكي لين ما يبقى كـــــــلام
ومن همومٍ احرمت عيني المنـــام

والهنا ما يوم في دنيـــــــــاي دام
كل عام امني احلامي بعـــــــــــام

وان سكت الناس زادوني مـــــلام
والرجا باللي عيونه ما تنــــــــــام

وبكت لين نامت
-
-
صحت الساعة 4 لصلاة الفجر ...

بكت لها ربع ساعه وهي بالسرير

قبل تتنشط وتقوم من السرير تحس بضيقة عنيفة تسري في أعماقها ....

توضت و صلت ..رفعت يديها تدعي بخشوع و طمأنينة ......قرت اذكارها ..

وقفت امام الشباك الكبير شافت الأجواء كيف...؟ حست انها صارت صافيه ...

حبت تنزل تحت بالحديقة تبي تشم الهواء الطلق وتنتعش في نسيم الصباح الباكر ...

اتجهت للباب آملة بحياة سعيدة ووليدة ..!

فتحت الباب


مشت خطـــــــــــــــوة..


خطوتيــــــــــــن

ثلاث خطوات


.... . لحد مــــا .....




(())(( لا خاب ظنك بالرفيق الموالي .....ما لكم شاريه على باقي الناسـ (())(


انتظر التوقعات ...؟؟؟





آخر مواضيعي

بلايز روعه
سعوديات بعروق إيطاليه
خوات بيوت
زخارف لومواضيع المطبخ
اسئله واجوبه

 
عرض البوم صور الماسه والحساسه   رد مع اقتباس

قديم 07-22-2011, 06:55 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قلب المنتدى النابض
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الماسه والحساسه

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 1139742
المشاركات: 1,334 [+]
بمعدل : 0.76 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 29
 

الإتصالات
الحالة:
الماسه والحساسه غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الماسه والحساسه المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي




(4)

>><< إحساسها يتأجج ناراً ....و مشاعرها جفت ينابيعها .. وكل شيء فيها مضطرب !!

تحت رايات الإستغراب ...>><<



صحت الساعة 4 لصلاة الفجر ...


بكت لها ربع ساعه وهي بالسرير

قبل تتنشط وتقوم من السرير تحس بضيقة عنيفة تسري في أعماقها ....

توضت و صلت ..رفعت يديها تدعي بخشوع و طمأنينة ......قرت اذكارها ..

وقفت امام الشباك الكبير شافت الأجواء كيف...؟ حست انها صارت صافيه ...

حبت تنزل تحت بالحديقة تبي تشم الهواء الطلق وتنتعش في نسيم الصباح الباكر ...

اتجهت للباب آملة بحياة سعيدة ووليدة ..!

فتحت الباب


..مشت خــــــــــــــــــــــطوة...

.خطــــــــــــــــــــــــــــوتين ...


.... . لحد مــــا ..

شدها شيء من الفضول لانها حست انه في نقاش حاد بين امها و زوج امها فواز ...لدرجة انهم ماحسوا فيها

اول مافتحت غرفتها

ضوضاء عارمة تملأ ضجيج سمعها !

توترت بقوة من تعالي صوت أمها ..!

بدأت تضعف شيئا فشيئاً ..

رفعت يديها و وضعتها على اذنيها في محاولة جادة منها لسد مجاهل سمعها !

و ها هي صرخات أمها في تزايد و تصاعد مستمر ....

توترت بقوة ... فأسرعت الخطى في محاولة منها لمساعدة أمها ...

" اكيد فواز الحقير ذا مزعلها بشيء ..."

اسرعت الخطى لتصل لأمها

لحد ما تجمدت

انصعقت بقوة من ما تسمع ...!!

<<>> في غرفة المكتب الفاخر .... >><<


مضاوي تصدرت المكتب و جلست بعصبية : فواز خلاص لا تطينها الموضوع اندفن من سنين

فواز و هو يمشي صوبها بسخرية تكأ يدينه على المكتب و برزت لمعة جمال عيونه الكحيلة اللئيمة : اندفن

بالنسبة لك يا هانم بس حطي في بالك المحروس ولدك بدر اللي ماترضين عليه شيء بيجي الديرة وذا

معناته انه بيبحث الموضوع انتِ ما سمعتيه كذى مره يسألك عن ليلى وبنتها اللي ماتت ( ناظر زقارته وهو

يسحب نفس منها ورجع ناظر مضاوي ) او عفواً اللي .....

مضاوي عصبت متقرفه من ريحة الزقاير قاطعته : مالك شغل في بدر انا اصرفه.... اقوله أي شيء وبيصدق

بس انت اطلع منها .. وبعدين تعال لا يكون على بالك اني مانيب ملاحظة نظراتك الزايغة للهبلة زينة ذي


())(( صــــــــاعقة كــــــــــادت تــــــــــــلقي زيــــــــــــنة مغــــــــــــــشيا عليها

استجمعت قواها الواهنة و قربت لتسمع عن كثب ))(()


فواز بعدما سحب نفس من الزقارة و ناظرها بخبث : انت تفكيرك من ايش ابس افهم ...؟ انا متعاطف

معها ليس إلا وبعدين البنت قطعه اه بس ( حالته طبعا هايم وحالم في زينة وهو يحكي عنها )

مضاوي صرخت بعصبية : ماحد طلب منك تتعاطف معها وبعدين استح على وجهك عيب تسوي معها كذا

فواز بسخرية يطفئ الزقارة : خخخخ لا يكون مصدقة بس انها بنتك


( زينـــــــــة ما تقدر تستوعب شيء عيونها اتسعــــــــت بقوه و اغرورقت بالدمع قربت أكثر و أكثر عشان

تسمع و تتأكد من اللي سمعت )



مضاوي بعصبية وقفت : لا ياشيخ مشكور مايحتاج تذكرني مشكور ....

فواز يمغط يدينه بعد ما جلس على الكرسي المقابل لها : وش اللي مضايقك طاااايب ذا انت دمرتِ حياة

المسكينة و حطمتِ كل شيء حلو بالنسبة لها يكفي اني احرمتيها من امها

مضاوي عصبت و ارتفع صوتها : انا ماسويت كذا ..سعود هو اللي اجبرني اتعامل معه كذا

فواز ( ملعون ابو الحال اللي حدني عليك ) : هههههه محد طلب منك تبرير يالغالية كلنا في الهوا سوا ..... إلا

معاك خبر ان ليلى سكنت الرياض ههه

مضاوي تنرفزت : اووووه خلاص عاد المعفنه ذي زينوووه اخذت اكثر من حقها هي وامها

<<>> أي عالم هذا الذي يستكنفه الألم و تستوطن اضلعه ثنايا الظلمـ ..؟ >><<


" زينة لا شعوريـــــــــــــــــــــــا فقدت اعصابــــها ودخــــــــــــلت ودموعها همـــــــــاليل "

تجمدت في مكانها بعد ما فتحت الباب اللي كان نصه مفتوح فقط

وقفت أمامهم بهيئة

حزينة ..

.كسيرة ....

غير مستوعبة

انخرســــــت

تتمنى كل شيء بالدنيا إلا إن هاللي سمعت يكون صـــــــدق ..!

مازالت تردد بينها وبين نفسها " يمكن صادقين أنا مريضة نفسياً وقاعدة اتوهم و اسمع شيء غلط يارب كذا

يارب يارب "


مضاوي ناظرتها بدهشه وعيونها كلها حقد وكره و الخوف تسرب نوعاً ما في دواخلها ...

فواز عيونه تصوبت على زينة ولا زالت افكارهـ السوداء تراودهـ .. ( يالبيه بس حرام ذالزين تنكسر و تبكي )

زينة تبكي بتتكلم ميب قادرة .. بتحكي عجزت ..تحس انها انطرمت

زينة " وش فيني احس اني انخرست ابي احكي ابي اناقش قلبها يضرب وبقوة "

مضاوي لا زالت تتأملها غير مستوعبة إن زينة عرفت المستور والذي رافقها لمده 24 سنة

زينة صخرت بهستريا في محاولة جادة منها للبوح : ليش ..؟ ليش ...؟

قربت زينة و هي تناظر مضاوي بنظرات تنتظر التبرير او تكذيب ماقيل : ليش سويتِ كذا ...؟ ليش ..؟

مضاوي مسكت يد زينة بقوة وعفطتها : من متى وانت واقفه هناااا ( صرخت بقوة) ما تستحي تتصنتين

. ردي ... ياقليلة التربية ...

زينة تتألم و تصرخ : ليش سويتِ كذا يمه ليش سويتِ كذى حرام عليك كنت حاسة انك مانتب ام طبيعيه بس

مافكرتك واطية ونذله لدرجة تأخذيني من حضن امي ... قولي أنه كذب تكفين يمه قولي ان فواز كذاب


<<<>>> صفقتها مضاوي كف قوي على خدها <<<>>

فواز ابتسم بسخرية لاذعة و رفع حاجب واحد فقط

مضاوي بجهد فظيع : ايييييييييه انا اخذتك من المستشفى و حرمت ليلى المجنونه اللي اهي امك منك عارفة

ليش ..؟ لان ابوك حبها و عشقها بجنون مدري وش مسويه له بنت الفقر ...جرحني وهمش حياتي بسببها

بس عاد انا همشتها كليا و جرحتها فيك بنتها وللمعلومية اهي تدري انك عايشه ....( شاتتها بعنف)

زينة تبكي : وين امي الحين ...؟ و ابـ

مضاوي صفقتها : امك انا وبس مالك غيري ام فاهمه انا اللي ربيتك وتعبت عليك مستحيل اخليك بسهولة

زينة تبكي بحسرة : اكرهك اكرهك

مضاوي : وش دعوه انا اللي احبك او حبيتك بيوم انا خذيتك لغرضين الاول يا ماما عشان امسك ابوك لانه

يحب البنات اكثر من العيال ثانيا عشان اخليك عندي واعذبكـ ... وانتقم من امك وابوك..ناظري كيف حطمت

حياتك وهم تفرقوا ههههههه من يوم ما متِ و ناظري كيف دمرت حياتك مع بندر .. وكيف دخلتك المستشفى

النفسي بس للمعلومية امك تراها ميب صويحه يعني فيك عرق منها وذاللي

خذيتيه منها ( مسكتها و ضربت راسها بقوه )

مضاوي تصك على اسنانها : عرفتِ او تبين شيء تعرفينه بعد ..؟

زينة تبكي وشعرها صار مصدر ألم لإن مضاوي شدته بعنف : يمة طلبتك قولي انه كذب قولي تكفين مابي

غيرك أم انا ....( مسكت رجولها ) تكفين قولي انو كذب << تسعى جاهدة لتكذيب ما سمعته

..ابيك انتِ باللي فيك بس لاتقولين لي انك اخذتيني من حضن ام ثانية و فطرتِ قلبها تكفين

مضاوي : شرف لك إني امك يا المريضة بس معليش ذي الحقيقة المرهـ

زينة دموعها هماليل ارتمت على الأرض : يا ويلك من ربي ياويلك من ربي

فواز و الذي خرج من قوقعة صمته : مضاوي لازم تتصرفين ترى إذا جا بدر وشافها كذا بنروح في خرايطها

مانيب مستعد ترى شغلي اللي من سنين اسوي فيه ينتهي بمجرد غلطة منكـ لا ومع مين ..( ناظر زينة ) مع

وحدة مجنونة

مضاوي تبتسم لفواز : هههههه وش دعوه بيشوفها بدر او بتشوفه

زينة والتي قد استعادت وقفتها الواهنة بترجي تبكي : بدر تكفين إلا بدر

فواز يسحب خطاه بيطلع برى المكتب .. ومضاوي تمسك بيديه

زينة تبكي : إلا بدر تكفون الله يوفقكم ....<< لازالت غير مستوعبة

مضاوي تقفل باب المكتب على زينة : انسي انك تشوفينه

زينة تطق الباب بهستريا وهي تبكي بحرقة : يمه تكفين يمه يمه يمه افتحي تكفين والله مااقول شيء ولا افتح

فمي بس افتحي يمه

مضاوي رفعت حاجب بأنتصار : قلت لك لا يعني لاااااا

زينة مازالت تطرق الباب بحركات مبعثرة حزينة إلا أن استهلكت قواها

زينة طاحت على رجولها وضمت راسها لركبها تبكي بحسره ولازالت تطق الباب : افتحي لي تكفين يمه

مضاوي انت امي وبس خلاص اوعدك انسى الموضوع والله مافتح فمي بحرف يمه تكفين

" تطق زينة ..... تطق الباب .... ولا زالت "

فواز : حرام عليك عذبتيها ههههههه

مضاوي : ههههه خلها تخيس لا ترحمها ولا تعطف عليها ذي بنت ليلوه وسعود

فواز : بس حرام عيونها الحلوة تبكي كثير

مضاوي ناظرت فيه ..

فواز : خخخخخخخ امزح خلاص سحبت الكلمة

زينة ماتزال تطق الباب و تبكي بحسرة ...و تطق الباب لين تعبت وطاحت للمرة الثانية وهي تندب حظها و

حياتها ..

مباشرة انرسمت صورته في بالها .... تمنت لو أنه قريب ..بتطيح بحضنه و تخليه ينتشلها من قوقعة حزنها و

الحقيقة المرة ... تنام و تصحى .. وفي كل نوم تدعو الله جاهدة أن يكون اللي سمعت كابوس عنيف ...!!

صحت و هي تتحسس مواطن الألم في ظهرها و شعرها لإنها ارتمت على الأرض تبكي ...

آه تلك كانت الحقيقة المرة ....!!

ذاك هو حظي العاثــــرـرـر ..؟

( ويـــــــــــنك يا بنــــــــــــدر ...محتاجتــــــــــــــك بقوة ....مـــــــدري وش اللي صار ...؟ امي طلعت ميب امي

..... الله يستر من ابـــــــــــوي بعد لا اصــــــــير مانيب بنته ....؟ بندر مــــــــــحتاجتك... مضاوي طلعت

مجرمه وحاقده تفرغ حقدها على امي وابوي فيني ...انا لا يمكن اسامح امي الحقيقية على تفريطها فيني...... )


زينة تهذي باسم بندر ..مافيه غيره طرى عليها وهي في عتمة جروحها رغم إنه مصدر الجروح كلها !!


كم أنا بحاجة لحبك والحنان ..أفتقدته في غيابك من زمان
كل ليله أشتكي همي لشجوني .. كل ما قلت إنتهى هم بدى

فتحت عيني في الدنيا عليك .. إش أسوي أعشقك وأموت فيك
لو ظروف الوقت عنك إبعدوني .. مستحيل أنساك ياقطر الندى


عجيب حال العشاقـ حقاً ...هذيانهم مصدر لرصد حالاتهم الشاعرية !!


تذكرت البؤس ورجعت تطق الباب

زينة : يمه افتحي لي تكفيييييييييييييين ( تبكي بحسرة)

ولا من مجيب
-
-
-
-
-

من بكرة العصرية


مضاوي فتحت الباب و شافت زينة نايمة طايحه بوضع بائس .. ( تذكرتها وهي صغيره ...هي اقرب العائلة لها

...تسهر على راحتها إذا مرضت ... تسأل عنها في كل المناسبات صحيح انها تضربها وتطقها كثير بس البنت

قلبها طيب و تحبها وش ذنبها طيب إذا صارت امها اجمل مني بكثير و ابوها فــــــــــضل امها علي ملعون

ابو الرحمة يا مضاوي لا ترحمينها ناظريها بس نسخه من امها ......)

مضاوي تذكرت كل شيء صار في الماضي و سحبت زينة مع شعرها

زينة شهقت بقوة وصرخت : يممممممممه وينك ..؟ ( تمسكت بيدين مضاوي )

مضاوي ضعفت يوم سمعت كلمة يمه خفت يدها شوي ...

زينة تمسح دموعها و تناظر عيون مضاوي بألمـ بحب مدري ايش بالضبط ..؟ بخوف يمكن

مضاوي : انا يمكن اطلعك بشرط

زينة تتمسك فيها : موافقة

مضاوي بحزم : اسمعي اول

زينة بحزن تشبثت فيها اكثر : سمي

مضاوي : تاكلين هوا ولا تنطقين بحرف من اللي سمعتِ لابن امه

زينة بعدم إستيعاب : طيب بس ابي اعرف السالفه منك واوعدك مافتح الموضوع لابن امه بس يهمني اعرف

مضاوي تبتسم بسخرية لاذعة : لا لا ما اتفقنا على كذا

زينة بخوف من الإجابة بترقب مؤلم حقاً : طيب انا بنت ابوووووي او لا ؟

مضاوي : هههههههه لا لا تخافين انتِ بنت سعود

زينة تبكي بخوف وذعر : وبدر اخوي ؟؟؟

مضاوي : هههه غبية انتِ المهم بدر جاي بالطريق تبين تشوفينه عندي شروط

زينة بحزن : موافقة قبل اسمع يكفيني بالدنيا ان بدر اخوي بس

مضاوي : ما تنطقين له بحرف واحد فاهمه ...؟ و تكونين قدام الناس كلهم زينة بنت امها مضاوي الدلوعه

زينة بأسى وحزن : طيب بتقولين لي عن السالفة

مضاوي : شوفي كلمة زيادة ميب احسن لك .... واحذرك كلمة لبدر او حتى بندر اللي باعك بتراب و اشترى

الافضل منك او ابن امه وربي الكريم غير تندمين يا بنت ليلى على اليوم اللي عرفتِ فيه مضاوي

زينة تبكي نزلت راسها تحت : امرك

مضاوي : شوفي لو ادري او اشم خبر انك قايلة اوف بس موب احسن لك بحركة بسيطة اقدر اكركب حياتك

زود ماهيب مكركبة .... اقلها اوكل اقرب احد لي في القصيم يذبح امك الهبله ليلوه واحرمك شوفتها كل العمر

او وش قصيمه صح نسيت انها هنا

زينة بأمل معاق بشوائب الحزن و الجرح الخالد : امي عايشه

مضاوي : ههههههه امك متخلفة عقلياً و خرساء يعني عايشه وميب عايشه

>>>> زينة صاعــــــــــــــــــــقه وقعت علـــــــــــيها دمعت عيونها <<<

" لا إله إلا الله محمد رسول الله "
-
-
-
-

( استخلصت حتمية المصير اللي ينتظرها في المستقبل ..الدكتورة جورجيا في ايطاليا وضحت لها أن المرض

وراثي بس زينة ماكانت مستوعبه وكذبـــــــــــــــــــتها ولا تصورت بيوم من الايام انها يمكن تصير مريضة

عقليا او خرساء خصوصا بعد الولادة لكذا الحمل خطر عليها )

" زينة شردت في كلام الدكتورة ...."

و ها هي ملامح الحزن العتيق قد تجددت مجدداً ...ولاحت بالأفق بوادر بأحزان جديدة ...

مضاوي : ذا غير و غير...... اقدر الفق لك شيء بشرفك و اسود وجهك قدام الناس كلهم وبعدين اكشف انك

مانتب بنتي سهلة جدا ً بس ذي ماعتقد بسويها لانك محسوبة اخت ولدي بدر

" زينــــــــــــــــــــــة خـــــــــــــــــــــــــــلاص ماعـــــــــــــــادت بـــــــــــــقادرة تســــــــــمع زود ..."

زينة بجرح بصدمة بقلة حيلة تناظرها : حرام عليك يمه ليش تسوين معي كذا انا احبك واخلصت لك لاخر
لحظة دمرت بيتي وحياتي عشانك ...بعت البعيد والقريب عشانك بعت بندر وهو احب الناس لقلبي عشانك ....

تعرضت لاانواع التعذيب عشانك ..كل الناس كرهوني بسببك وآخر شيء كذى قهر قهر.

..ضربت يدنها على الجدار بقوة فظيعة ...

وسندت جسمها على الجدار بوضع يوحي لنا بمقدار كميات الضعف التي تسربت لدواخلها !!

مضاوي شدتها بقوة : هاااااااااه كان العرض مو جايز لك عادي تبين تنحرمين من بدر اقدر

زينة تبكي وتحكي بهستريا : لاااااااا خلاص موافقة مستعده احلف لك ماافتح فمي بحرف واحد

مضاوي : عفية على الشاطرة اللي تسمع الكلاااااااام

زينة تكفكف دموعهااااااااااا : الله يكون بالعووووووون بس ابي اعرف السالفة ..؟

مضاوي : هههههههه السالفه بإختصار اني حرقت قلب ابوك وامك عليك ابوك كان يموت في امك اللي الطب

اثبت انه في حملها خطر عليها خصوصا من الناحية العقلية ..ههههه الحمدلله والشكر ومن يوم ماعاندت امك

وحملت فيك عشان تثبت لعمي انها مثلي يوم شافتني جبت بدر ..... المهم امك نص عقلها طار من بعد ماولدتك

لان عندها قصور عقلي يصير بعد الولادة و النص الباقي طار يوم قالوا لها بنتك ماتت ...هههههه وانا وصيت

ناس اخذوك من الحضانه وامك تشوف و انكتبت باسمي وباسم ابوك ولعبتي كانت تاريخ الميلاد هههه بما إني

كنت حامل و سقطت بالشهر السابع بس ما خبرت احد وكملت على اساس اني حامل و يوم انولدتِ يا قمر لقيتك

صرتِ بنتي هههه .... على فكرة أمكـ كرهت ابوك والدنيا كلها راحت وطلبت الطلاق عجزت تعيش مع ابوك

اللي انجن عليها وكره السعودية كلها من بعدها استغفر الله بس من حالتها مجنونة من جد طينت عيشتنا الله

لا يذكرها بالخير بوقتها بس تصرخ ماننام لا ليل ولا نهار من حالتها النفسية ههههههه


زينة تبكي بقوة ( ياقلبي يا امي كل ذا فيها بسببي ولا حسيت ....؟ آآخ امي فيها قصور عقلي نفس التشخيص

اللي صار لي في ايطاليااا وذا المرض وراثي ...عشان كذا قالوا لي الحمل خطر عليك بصير نسخة مكررة من

امي..أخر شيء اتوقعه اني اتسبب بحياة احد ثاني غير بندر بس بندر كمل حياته و لقى غيري ولا همه بس

هالمسكينة اللي يقولون انها امي وش حالتها يا ترى الحين ...؟)

مضاوي تقرب لزينة : هاه زيون ماتشوفين معي حق باللي سويت ,,,. خصوصا وان ابوك تزوج علي وحده

ماتسوى من مستوى اقل مني ماديا وثقافياً و أجتماعياً جرحني بقوة همشني يوم حب ليلى اللي مدري من وين

طلعت لنا بالقصيم ......؟ وطار معها و نسى ان عنده زوجه وولد والمشكلة انها كانت ارملة ومعها ولد وبنت

زينة تبكي بصوت مسموع ( يالجرح اللي يرعد في سماء قلبي كل ذا ينتظرني وانا مادري ليتني مادريت عن شيء )

مضاوي قبل تطلع : كلمة لبدر تأكدي بتنحرمين من شوفة امك طول عمرك ويمكن ابوك بعد ..اعتقد اخوانك

اللي من المجنونة امك ليلى يكفونك عن ولدي بدر ههههههههههههه

<<>> زينة تجمدت ....اخوان ... انا عندي اخوان غير بدر ...مينـ ...؟ وينهم ..؟ أنا بحاجة اخوان و خوات والله بس ماابيهم اللي باعوني و اتركوا مضاوي تتلاعب فيني ملعون ابو الحال اللي يخليني افكر بأم باعتني لأم حقيرة ثانية و إلا أخوان تركوا الدنيا تصفع فيني ولا فزعوا لي ...!! >><<<
.



زينة تنهدت و ناظرت بتحدي : اوعدك مافتح فمي بحرف

زينة راحت لغرفتها بسرعه

حطت راسها على السرير تبكي تبكي بحسرااااات و هاهي شهقات الألم و زفرات الصدمة تعلن عن وجودها

السافر في سماء جرح زينة


زينة بدت تعذر ابوها على بعدهـ و عدم تدخله في شؤونهم ...!!

العشق يسوي ألعن من كذى يابوي ...! ماتنلام الديار من عقب الغالين ماعادت بمرغوبة ...

اشوف بنفسي ..!

أخ يا زينة وش تهوجسين فيه ...؟ بأي جرح بس ..؟ ياكثر جروحكـ ...!!


^^^^^


(5)

(5)

<< عندما يترنمـ الجــــــرح على بقــــايا الذكريــــــات ...

عندما تتصدر الشجاعة لائحة أفعالنــــــــــا .....>>><<





من بين زحمة الوجوه ...و تخالط الأنفــــــاس ...!


في مطــــــــــــــار الملك خــــــــــــــــــالد



وصلت رحلة بدر

وكان بإستقباله بندر وسعود ووحجرف ونواف

وكان خالد مسوي عزيمة كبيرة لرجوع بدر بالسلامه والجميع كان يتوقع قرب موعد زواج بدر وإبتهال لذا

لابـــــــــــــــــــد من هالعزيمة

وصل بدر وخطت رجله على ارض السعودية اشتاق لهــــــــا كثير ..

بدر صاير شكله مره جنان روعه جنتل مان ..... لابس برمودا بيج في تي شيرت فستقي ونظاره شمسية من"

امبريو ارماني "

مشى بدر ومعه شناطه ....

شافه سعود من بعيد واشر له ابتسم بدر بثـــــــــــقل وقرب للشباب

استغربوا الشباب

بدر يقرب لهم وكان بالقرب منه او بالاحرى ماسكه يده بنت شقراء عليها عباية بس ومعهاا طفلة صغيرة ..

علامات استفهااااااااااااااااااااااام على روس الجميع

نواف مندهش : اقول ياشباب متأكدين انو ذا بدر

بندر جته حالة دلاخه : يشبهه سبحان الله يخلق من الشبه اربعين الخالق الناطق تقول بدر

حجرف : لا والله انت واياه اقول اسكتوا ذا اهو بس قولوا مين ذاللي معه

سعود بحزن يناظر في بندر ويقول : تتوقع يسويها بدر

نواف يناظر فيهم وكأنه يترجي ان ظنهم يخيب فعلاا

وصل بدر والجميع سكتواااااااااا

بندر : ياحياااااااااااااااا الله بدر الحمدلله على سلامتك

ضمه وسلم عليه

والجميع سلم عليه

نواف الانسان الفضولي صاحب الحس الرائع ذبحه الفضول بس يناظر البنت

نواف يهمس لحجرف : اقول حجرف البنت لاصقه فيه للحين وش قصتهاااا لا تكون زوجته بس ياويلي على

اختي,,,

حجرف بهمس لنواف : انطم طيب عشان نعرف

بدر : صح شباب نسيت اعرفكم ................ زوجتي ايلياناااا وبنتي روز


صـــــ ـصدمة ـــــ صدمة ــــــدمة

على الجميع والاكثر تاثر سعود

سعود بعيون حزينة غير مصدقة : زوجتك !!

بدر يناظر في اللي يمرون لانو منحرج مره : أي زوجتي متزوج من 3 سنوات

صـــــــــــــدمة قويه عنيفه ......

وضحت على وجوه الشباب ككل

بندر يبي يغير الموضوع : طيب طيب يلاااا تأخرنا ياشباب يلا بدر حياااك الله و الحمدلله على السلامة

كانت ايليانا تبتسم للجميع ( ماتعرف وش سببت لهم اصلا ) ...

"

"

إبتهال في المستشفى اغمى عليهـــا اول ماعرفت بالسالفه << - - تنرحم حتى التجهيز مخلصه ( مااحب

اتطرق للوصف الدقيق و تجسيد حالة إبتهال لإن الرواية ماابيها تنطبع بطابع الحزن زيادة ) ... وعندها

امهاا تقرا على راسهاا

وريم تبكي عندهم ....

بدر ( اخوها الشقيق الكبير) : هاه يمه بشريني عساها صحت ...!!

ام بدر بحسرة : لا والله ياوليدي للحين غاطسه!!

بدر يناظرها : ان شاءالله تصحى كلها وقت وتصحى

ريم : الله ينتقم منه حسبي الله عليه

بدر زعق على ريم : انطمي لا تسمعك اختك وتزيد اسكتي وإلا بوديك البيت

فتحت الهنوف الباب ومعها ضي .....

الهنوف ضمت إبتهال ومسكت يدها وبكت : وشلونها الحين ...

ريم : شوفة عينك

ضي : ماتشوف شر إن شاءالله انهاا بخير الله يشفيهاا

ام بدر : الله كريم يمه

ضي : الدعاء ادعو لهااا بس الدعاء مستجاب إن شاءالله

وقربت ضي تقرا عليهاااا....
الهنوف : والله ياعمري يإبتهال ماتستاهلين اللي صار

وبكت

بدر : لحووول لله والله اذا ماسكتِ انتِ بعد لا اوديك البيت سايق انا صرت رايح جاي خلاص توني موصل

وردهـ ترى البنت اعصابها تعبانه مو ناقصة تزيدون عليها اسكت ذي تجي الثانيه تسوي مناحه

ضي : يابنات تعوذو من الشيطان إن شاءالله انها بخير

دخل سعود ونواف ،،،،

سعود + نواف : احم احم

ام بدر : حياكم يمه ادخلوا

نواف + سعود : السلام عليكم

الجميع : وعليكم السلام

سعود مسك يد إبتهال و يناظرها : ماتشوفين شر يالغالية

نواف : خاله كيف إبتهال اكلت شيء او لااااااا ؟

ام بدر : والله ماذاقته ابد من ساعة اللي صار اغمى عليها للحين

سعود : مين الدكتور المسؤؤل عنها بروح له

بدر : توي جاي منه

نواف : وش قال لك طيب..

بدر تنهد وقال : انهيار عصبي

ريم والهنوف بكوا بصوت عالي .....

مسكهم بدر بقوه << عصب خخ

بدر : نواف ودهم البيت لااشوفهم هنا يالله أنتِ واياها بسرعة اشوف

نواف << تكرن الثاني بعد خخ : يلااااااا قدامي يلاااااا الشرهه على اللي مدخلينكم هنا بزران حشى مو حريم

طلع نواف ومعه البنااااااات ....

واهم طالعين شافواا خالد تايه ياحرام من الخبه مايدري وين الطريق ،،

نواف زعق لخالد بصوت عالي لين شافه ودله على الغرفة

ركب نواف والبنات معه الاسانسير واهن يبكون للحين

نواف < متكرن وبقوة ما ينلام على اخته : والله لو ماتسكتن اقسم بالله لاتوسد فيكن ضرب قدام الناس

فضحتني خلاص كل العالم يناظرون

انفتح باب الاساسنير وركبت معهم وحده ..ريحة عطرها قويــــــه

نواف تنحنح وبعد عنها وصار عند خواته

بصوت مايع وفاسخ الحياء

(( وش دعوه نواف ماعرفتني ))

نواف بينه وبين نفسه ( ولعنه ولعنتين بعد ذا اللي ناقصني ذاللحظة والله )

ريم والهنوف شدهن الموقف وسكتن ....خخخخخ

ريم بصوت منخفض للهنوف : الصوت مو غريب والله

نواف طنشها

(( مين اللي معاك ريم والهنوف اوووه او يمكن ام لسانين تغريد )))

نواف ناظر في خواته مستغرب مين ذي الحرمه

كشفت وجهها وشافوها

(هـــــــــــــــــــــــــبه)

صدمه على ملامحهم

نواف بإحتقار يناظرها : بصراحه يعني تعرفين في ناس على طول ينسوون

هبه : قالوا لي انك كبرت قلت بطلت حركاتك الصبيانيه واثاريك زايد فيها

نواف << ماله خلقها : عن اذنك مشوارنا قريب

وطلع خواته ونزلوااا مع العلم انهم بالدور الثاني

نزلوا وقطعوا مسافة بالمشي خخخ

اخيراً ركبوا السياره..

ونواف طول الوقت يتهدد فيهن اذا ماسكتن

ركبت الهنوف قدام وريم وراء ....

نواف << ينقاله بيرحمهم : وش رايكم اعشيكم على حسابي ..؟
ريم : مانبي عشاء << كم مات يهودي خخ غريبة

الهنوف : ودنا البيت ومشكووور << غريبة اقتنعت انه عندها إحساس خخ

نواف يربط حزام الامان ( لانه لمح نقطة تفتيش ) : الشرهه ميب عليكم على اللي مسوي حاتمي معكم وإلا

انتم حدكم البيت اصلا... بس عاد كرما مني ورأفه مني بحالكم المنهار والمتدهور ابعزمكم إن شاءالله يلاااا

لعيونكم الممغطة في مطعم البلورة
الهنوف تراوي خخخ : وش رايك ريم ......؟
نواف : خلاص مافي امل ترفضن رايح رايح إن شاءالله ...بس عاد مو تتشرطن بالاكل وتجيني فاتورة تقص ظهري ههههههههه
الهنوف : دامك عزمت تحمل النتائج هههههه وبعدين تعال كاني سمعتك تقول عيوننا ممغطات احوليت او

وش السالفه ..؟

نواف :خخخخخخ ومن تو ساعه على بال ما تطلعين ذالعبارة على اساس ان عندك إحساس تدرين وربي

ذكرتيني بواحد الله يشفيه كان أطرم " اخرس" و بالحصة الثالثة انسرقت فسحته وقوم الدنيا كلها

الهنوف : ههههههههه احمد ربك على العافية زانت علومك سارق فسحة التغ مدري اطرم وبتعزمنا مسوية حاتمي

نواف : ههههه الحمدلله يارب على العافية و بعدين مو بأنا يالهبله شهادة حق إني و حجرف فزعنا له

الهنوف : هههههههههه لابد يفزع العرق الحاتمي يعني ^_^

ريم : ههههههههه بنشوف هالحاتمي الليلة

نواف : والله شكل هالبزارين قلبوها جد ههههههههه

"

"

"


(6)

في بيت ام بــــــدر


دخل بدر ومعه ايليانا زوجته وبنته روز ...

>> بدر أعلمـ مدى عمق الجرح الذي بزغ في سماء الرياض هذه الليلة ...؟ >><



ياقلب طالـت قسوتـك وأنـت ليّـن
في قسوتك ياقلب ويش انت لاقي !؟
اللي تعـدّى عمـر ماهـوب هيّـن
والعالم الله كم مـن العمـر باقـي !
يمكن يطول .. ويمكن اليـوم أعيّـن
موتي .. ويبكون الحبايـب فراقـي
وش عاد أسوي وسط قبري وأزيّن ؟!
لاجفت عروق .. وعيون .. وسواقي
لا عاد بـه فرصـة عشـان آتحيّـن
ولا عاد به زفـرة وأفـك اختناقـي
باكـر وكـل اللـي سترتـه يبيّـن
وانا علـى هالحـال ميّـس وهاقـي
مـدري متـى يهدينـي الله وأديّـن
وأكف عن بعض المشاوير ساقـي !


فهد المساعد

تخيلوا شكل امه طايره من الفرحه بحركة بدر ماتعرف ليش انبسطت مره بشوفته هالمره بالذات .... ؟

جلست معه ورحبت فيه وعزّمت تسوي له حفله راقية اهو وايليانا جلست بنته في حضنها ....

وخذي دلع وخذي غنج

بدر كان جالس وقلبــــــه قلـــــــــــق مايعرف وش ينتظره للحين ... ؟

هل توفق في ذالقرار ...؟ وإلا تسرع و ظلم قلب إبتهال معه ...؟

" طيب أنا احب ابتهال و شاريها بس ..؟ مدري منيب قادر ابرر حركتي والله "

اهو قرر يريح حاله من العذاب اللي كان عايش فيه ويعلم الناس بالامر الواقع .... واللي شجعه وجود طفله له


دخل فــــــــــــواز راز عمره ......

فواز : احم احم

استغرب بدر من وجوده وناظر في امه وقال بإمتعاض : ذا رجلك؟

امه بحرج : أي هذا زوجي فواز .......

بدر يقزه فوق تحت ( لامحه أنا بس وين وين ..؟ يلعن شكله ورع صغير وش عاجبك فيه يمه )

بدر وقف وبين طوله ولا يزال يتأمل فواز : حياك الله بس عاد لعلمك البيت فيه محارم يعني الله لا يهينك

تنحنح او حتى لا تدخل في البيت الداخلي مفهوم

فواز ( يتأمل بدر بنفس النظراتـ و هو يتعهد نظرات الكراهية له .. من أولها بتسوي كذا بس أنا لك )

ارتفع ضغط فواز بس جامل عشان مايخرب خطته اللي بناها بشهور ابتسم و قال : ولو تأمر امر يابدر وش

دعوى انت ولد الغاليه << يدقه ^_* اني اخذت امك يعني

بدر ماجازت له هالكلمه ( ملعون ابو اليوم اللي جمعني فيك تذكرتك أنت أكبر داشر بالرياض وشفتك كذى مره

بإستراحة من سنين بس وش جابكـ وش طلعك من جديد بحياتي ) وقال وهو يتأمله : بدون مجاملات يلاااا

نروح مجلس الرجال..

"

"


(()) لامن صفعني الوقت اهديته ورود ...و لا هاج موجه اطعنه بإبتسامة (())


نزلت زينة تحاول تكون طبيعيه قد ما تقــــــــــدر كل ما تتذكر تهديد مضاوي لهــــــا

شكلها مره كيوت ماتدري ان بدر وصل ...

نزلت وشافت ايليانا جالسه عند امهاا قالت اكيد ذي من صاحبات امي بنحاش قبل تشوفني بعد ..

تعدت زينة بسرعه قالت ايليانا بصوت عالي : واااااااااااااااو ذز از بدرز سيستر...

مضاوي : يس .....

نادت مضاوي زينة بصوت عالي

مضاوي : زينة زينة

"زينة تخدرت لانها سمعت ايليانا تقول ان ذي اخت بدر ... وش معنى بدر بالذات ليش تعرف بدر "

قلبها صار يضرب بقووووه ....

ناظرت زينة بإنكسار بمضاوي وقالت : نعم

مضاوي : سلمي على زوجة بدر

صـــــــــــــــــ ـصدمــــــــه ـــــــــــــــــدمه

زينة قلبها عورها وقالت بلا مبالاه و إمتعاض : ايش بدر متزوج .... ؟
وناظرت ايليانا بصدمة

مضاوي قالت لإيليانا : شي از لاف هير فاذر بدر سو ماتس سو شي كانت بيليف يور ميراج

ايليانا : اووووووه شي از رومانتيك قيرل

زينة انصدمت بقوة و

لا قدرت تستوعب الصدمة ....

صدمتها بعمرهاا كفايه ... ليش يا بدر سويت كذى ليش انت واعي ومثقف ليش هدمت حياتك بيدينك مو كفايه

اختك تبعثر حظها انت بعد .... ؟؟؟

زينة بحسره لزمت صمت حزين جداً لا تزال تفكك رموز حياتها التي تتشابك يوما تلو الآخر

مضاوي قربت لها : شغلك بعدين اوريك ليش تتصرفين كذى مع الحرمة الظاهر اني استعجلت وطلعتك من

المصحه لو انك متنقعه فيها للحين احسن او يمكن مادري انك ماتبين تشوفين بدر ؟

زينة ألمتـــــــــــها كلمات مضــــــــــــــاوي وزادتـــــــــــــــــها حـــــــــــــــــــــزن

بدر بلهفة و شوق فظيع يسحب خطاهـ : اووووووه هلااااااا والله زينة وحشتنيني موووووت

زينة نطت لبدر بقوه وضمته وبكت بحسره : وانا بعد اشتقت لك مووووت

( بكت بقوة)

( تذكرت كل البلاوي اللي صارت لها )

" وينكـ وينكـ ياخوي ياعزوتي وينكـ ...؟ ماتدري وش اللي صار لي ..؟ أنا اموت كل لحظة مليون مرة ..؟ "


بدر يضمها : بجد لك وحشه يالدبه هاه اشوف وراك ناحفه ،،،اخاف مجوعك بندر بس هههههه << مايعرف انه طلقها

زينة واهي تبكي مسحت دموعها : بدر ليش سويت كذى ليش ..؟

بدر حزن وتكدر ومسك يد اخته واهي تبكي ...

مضاوي قاطعتهم : زينة خلاص عيب اتركي اخوك مالك شغل فيه اهتمي بنفسك وبس فاهمه

بدر بحنان على زينة : يمه اتركيها خليها شكلها تعبانه مره بوديها المستشفى

امه : أي مستشفى خسرتنااا تونا مطلعينها من المستشفى ولا نفع فيها

بدر : اعوذ بالله ليش ماقلتوا لي طيب انها تعبانه لازم لازم اوديها

امه : ياشيخ اجلس مع زوجتك بس اختك لسى مطلعتها من مستشفى الصحة النفسيه

بدر انصدم و عصب بقوة : ايش صحة نفسية زينة وصحة نفسية ليش ؟

امه بشماته : وجلست فيه 6 شهور

زينة برد جسمهااا وتفطر قلبها تركت بدر " كلمات امها جرحتها بزيادة "

وطلعت لغرفتها فوق واهي تبكي بقوه

بدر بعصبية : وبعدين جرحيتها بكلامك هذا يمه الله يهديك بس

امه : ولو يابدر ذا وانت دارس وافهم عادي الطب النفسي مو عيب

بدر بعصبية : ولو كان المفروض ماتحسسينها انهااا مريضة حرام يمه بعدين وش فيها ميب عاجبتني وش

صاير لها

امه : الظاهر انك استخفيت من جلستك برى نسيت من تحاكي انا امك ياافندي

بدر : على عيني وراسي بس حرام يمه زينة شكلها مره رايح فيها و ش فيها بالضبط ابي اعرف

امه: من يوم ماتركها الخبل ذا واهي فاقده عقلها لا وازيدك من الشعر بيت من يوم انها عنده واهو كارشها

وموريها نجوم القايله

بدر منصدم بقوه كأن احد صفقه بلوح خشب على وجهه : ايييييييييييييييييش بندر يسوي كذى مستحيل يمه

يمه تكفين قولي غير كذى

امه : اطلع لاختك واسالهاا انا محد يصدقني لاانت ولا اختك هالمجنونه الحمدلله والشكر

بدر : يمه رجاء لا تخلطين بين شيء وشيء

طلع وراح لزينـــــــــــة فوق و تجاهل ايليانا تماماً ...

ايليانا : واتز رونق ..؟ واتز هبن ..؟ آاي ونت تو نوووووى ذا متر اوف ذز تايم ؟

مضاوي : بليز دونت ووري ، اول ان اول ذير آر سوم تروبليز بيتوين ماي ميمبرز اوف فاملي

ايليانا ارتاحت شووووي وراحت تلعب بنتهااا واهي تنتظر بدر اللي تجاهلها مره لانو يحب زينة كثير...

بدر عند زينة في غرفتها..

يحاول قد ما يقدر يضبط مشاعره عشان مايتهور وينقهر لو سمع انها متكدره او تعيسة إلا زينة بالدنيا

ماعندي غير أخت وحده ...!

تشجع و اخذ نفس عميق و دخلـ

بدر فتح الباب وسحب خطاه لحد ماوصل عند زينة اللي بدت تناظره وتحس بالأمان حواليها

بدر وهو يأخذ صورة ابوه من دسك زينة و يتأمله : زينة وش السالفه بالضبط ..؟

زينة بصمت تناظر وجه بدر و استدركت : ولا شيء يالغالي بس ولهت وحشتني مره اول مره تطول 3

سينن يالقاطع

بدر رجع الصورة : ايه بس كنت بعد معودتنا تجين تطلين بين فتره والثانيه

زينة تبتسم : ان طليت سنه سنتين ماراح اطل الباقي

بدر تنهد و رفع راسه ناظرها جلس مقابلها : زينة وش مشكلتك مع بندر بالضبط ...؟ أنا اخوك ابي اسمع

منك قبل اضطر واسمع منه اهو

لاحظ بدر من اول ماجاء انو زينة مو طبيعيه ولها حركات ناس عندهم اضطرابات نفسيه خصوصاا وانا ذا

تخصصه في الدراسات .........ماعندها ثقة ابد عكس زينة الاولية

بدر : ساكته ليش لا تقولين مافي شي فيه بس قولي ..؟ وأنا منيب بستجوبك ابدا بس حريص اعرف صحيح

توني دريت ومتأخر بس للحين كاني مابعد استوعبت ( منفعل بقوة)

زينة : وش اقول خلاص بدر مافي نصيب وتطلقنا

بدر مسك راسه و انفجع : تطلقتوا طلاق مره وحده متى ليش محد قالي طيب ليش يوم احاكيك تصرفين ليش

كل ما اسأل امي عنك تقول انك طيبة و مبسوطة ليش خبيتوا علي ليش ...؟

" زينة يا بدر اجل لو تدري عن الخافي وش بتكون ردة فعلكـ بعد ... بس أنا عشانك لايمكن اخل بوعدي مع

امكـ اللي رمتني بين المجانين و سببت لي جروح ماتنعد "

بدر : ساكته يعني ... من متى طيب ياسفاه بك يا بندر بس ( منقهر بقوة ) من متى ؟


زينة بحزن : من زمان يمكن من سنه وشوي او سنتين تقريبا

بدر : لحووول استغفر الله العلي العظيم طيب ليش تطلقتوا ...؟

زينة عجزت تسيطر على نفسها وسكتت

بدر فهم موقفها وقال : اوكي مو مشكلة اذا حبيت تقولين أي شيء قولي لي انا موجود

زينة بحيرة مختلطة بالأملـ : انت هنا على طوووول

بدر : إن شاءالله ....هاه بعد تبوني اروح عشان لو يموت احد بعد ما تقولون لي من جد مالكم سنع حسستوني

اني زلابه من جد كنت حاس إن فيكم شيء خصوصا إنتِ بالذات ... وأول ماوصلني الخبر انو امي تزوجت قلت

ضروري انزل خصوصا اني خلصت دراستي مع انو هناك وصلني عرض راقي جدا بس ما هنتِ علي ابد قلت الوالدة تزوجت ( تنهد بحسرة ) واكيد راح تنشغل عنك ذا وأنا حاسب حساب إنك للحين مع بندر

زينة جروحها زادت ..تحس طاري جروح بندر الحين ولاشيء بالنسبة لجرحها الكبير وهو جرح مضاوي

زينة بحيرة و تساؤل : بدر ليش تزوجت ..؟

بدر سكت شوي وقال: نصيب يازينة ومكتوب علينا

زينة : بس انت مرتبط قبل ومتملك على إبتهال واهي تحبك مره

بدر حزن : ماتستاهلني ابد والله تستاهل واحد احسن مني

زينة : بس تحبها كنت تبيها وش غيرك ؟

بدر : شوفي زيون احيانا الواحد منا يسوي اشياء غصب عليه مايدري بحاله واهو سواها ولا ينتبه إلا اذا

طاح الفاس بالراس ...... ماعليش هذا حظي وانا رضيت فيه

زينة : يعني مجبور على زوجتك ذي

بدر :: لا بإخيتاري وذي صديقتي بالكلية وصاحبتي من زمان ساعدتني بكثير حسيت انهااا عوضتني عن ايام

الغربة اللي هناك والأهم أم بنتي

زينة فتحت عيونها : وإبتهال

بدر تحركت مشاعره وقلبه تفطر : إبتهال حب عمري ومستحيل انساهاااا

زينة بدهشه : يعني تحبها

بدر: اكيد زينة واموت فيها بعد

زينة : ليش تجرحها طيب وتسبب لهاا ازمة ...؟

بدر : قلت لك غصب غصب احيانا نتصرف بدون ماندري بعدين إبتهال انا شاريها واذا رفضتني فلها الحق

وتستاهل اللي يقدرها اللي اطيب مني

زينة : ماعندك استعداد تدافع وتأخذها لك يعني

بدر : بالعكس بس خايف اني ارهقها نفسيا

زينة ارتاحت لانو بدر جلس معها وصا ر يسووولف لهاااا ...

"

"

(7)


بنــــــــــــــــدر


محتاجك محتاج اشوف عيونك
محتاجك . محتاج اشم هدومك
محتاج اشوفك يا ضوى عيوني
قلبي و روحي عنك يسألوني
مثلي تبكي لو نسيت
مثلي تسهر لو غفيت
وشلون انام الليل من دونك
وشلون اغفى وانا من دونك

محتاج حبك يجي يدفيني و ارتاح
ادفع حياتي ثمن بس يرجع الـ راح
مثلي تبكي لو نسيت
مثلي تسهر لو غفيت
وشلون انام الليل من دونك
وشلون اغفى وانا من دونك


" جلس بندر في المكتب في الدوامـ يتذكر زينة واهي بحالتها الهستيرية اللي شافها فيها يحزن قلبه وتتقطع

احاسيسه !!! "


" كيف بس جرحتها وسببت لها الالم ليش ضيعتها من يديني .. ملعون ابو الكرامة اللي تعمي القلب ..وش

استفدت الحين كرامتي معي فوق بس قلبي تحت تحت "

" آخ ياقلبي بس والله اني محروم وبقوووه "..( يتمنى لو انه قريب لزينة يجلي همومها )


بندر راح للمستشفى كذا مره وعرف انو زينة غادرت واخذها زوج امها فواز طليق هبه سابقا ..

" بندر يفكر كيف بس ذالخسيس يطلع زينة بأي حق و أي شرع ...مبسوطة يا مضاوي عشانك قربتِ هالحثالة

منك ومن زينة ...؟ زينة حرام تطلع على مسوؤلية ناس بهالأخلاقـ ... أنا السبب .. أنا المسؤولـ ؟ "

ذبحته الهواجس مايعرف وش تسوي....؟

وش اخبارها طابت او لا....؟

عقلت او بالفعل اهي مجنونه ,,,؟؟

" آخ وش موقف بدر اذا عرف بتصرفاتي مع اخته اللي حلفت له اني اصونها واحطها بعيونهااا اكيد بيحتقرني

واطيح من عينيه " ....

بندر حاشته نوبة الصداع العنيــــــــــفة اللي كل مره

الرؤية بدأت تتلاشى شيئاً فشيئاً

كل ماحوله يوحي بعتمة لا يميز منها سوى وجه زينة المرهق الذي يرافقه في جميع حالاته

سحب اول درج يبحث عن أي مسكن ....او مضاد .... لم يجد !!

سلطان دخل للتو

سلطان : عسى ماشر ..؟ ( نزل الأوراقـ )

بندر مصدع بقوة يضغط براسه بكلتي يديه

سلطان مسكه : لا أنا قايل لك ذالوضع ماينسكت عليه ابد

بندر بإرهاق : لا تكبرها صداع و يمر كالعادهـ

سلطان : يعني تتوقع اني بخليك يالله قم بس

بندر بتضجر : سلطان ترى والله مالي خلق اخذ واعطي أنا بطلع طيب

سلطان : والله مانتب طالع إلا ورجلي على رجلكـ يالله فز

بندر اشتدت نوبة الصداعـ على راسه و بدأ يضعف

أكثر من الإستغفار

سلطان يأخذ بيديه لاقرب مستشفى
-
-
-
-
عند الدكتور

الدكتور : وش قصتك يا بندر هههههه صاير شاعري او ايش بالضبط ..؟

سلطان يبتسم : انا قايلن لوه انو موب خالي الرجال << قصيمي ^_^

بندر ( تذكرها ....من كثر ما يفكر فيها هالصداع صار يخمه بشكل متواصلـ ...وزادت نوبات الصداع المزمن )

الدكتور : إن شاءالله انك طيب بس لابد فوصات عشان نتطمن اكثر

بندر بقلق : انت شاك بشيء

الدكتور يناظره : لابس من باب التأكد وش بيضرنا نسوي فحوصات اضمن

بندر ( الله يستر ياخوفي بس ) : الله يقدم اللي فيه الخير للجميع

الدكتور : تفضل معنا نسوي الفحوصات والنتايج في وقت لاحق بإذن الله

بندر بحذر : لا تتعب عمرك يادكتور ما يحتاج أنا بإذن الله بطلع احلل و اشوف برا اضمن

الدكتور : لا ابد ترى السالفه ماتستاهل يا بندر بس مجرد فحوصات ..؟

بندر : خير إن شاءالله

طلع سلطان و بندر ...

سلطان : شف مايمديك تقول أي شيء معزوم على الغداء عندي

بندر : وربي انك رايق يا سلطان مصدع و تافل العافية بجد وتقولي عزيمة وغداء

سلطان : والله موب شغلي عاد تجي تجي تذوق طبخ امي

بندر : ههههه قصدك عمتي تدري انها كانت زوجة عمي سعود

سلطان بتريقة : بالله عليك جد توني ادري خخخخخ

بندر : هههه مالي خلقك والله

سلطان : تدري لو ان اختي ما ماتت كان والله ما ازوجها غيركـ بس يالله قدر الله وماشاءفعل

بندر : احلف بس تبيني اخذ اخت زوجتي ( تنهد) او طليقتي

سلطان طق جبهته : اوووف نسيت خخخخ بس عاد طليقتك كان مابه شيء لو تأخذ اختها

بندر : ياشين اللي يتفلسف وترا اختك ميته ازعجتنا فيها وهي ميته كيف لو هي عايشه

سلطان يهيم : اووووف بس لو هي عايشه كان وربي لا اعيشها برنسيسة ارفع لها راسها فوق في كل مكان

أنا عندي اخت وحدة بس و اشوفها دنيتي كله كيف لو عندي ثنتين كان اصير ملك خخخخ

بندر يبتسم : الله يخليك لكل عين ترجيك

سلطان : اقلط اقلط حياك وصلنا ترى ماحولك احد مافيه غير الوالدة هههههه

دخل بندر و جلس في مجلس الرجال

و ها هو سلطان معه القهوة ....

يسولفون ,,

سلطان : إلا ما قلت لي وش صار على رهام ..؟

بندر عقد النونة : أي رهام ..؟

سلطان : خخخخخخخ اللي حققت معها بالصحة

بندر : ايه خلاص تقفلت القضية البنت تدافع عن شرفها و حكم القاضي بالعفو عنها

سلطان يتذكر ( البنت اللي شافها وذكرته بموقف سبق و ان مر عليه ) : طيب و صديقتها اللي كانوا بيرتكبون

فيها ابشع جريمة الله لا يوفقهم

بندر سكت واكتفى بالصمت ( تذكرها)

سلطان : ياولد فنجالك خخخ وش فيك ترا الدكتور عبدالعزيز موصيني عليك مانيب مستعد ابتلش معك كل شوي لا تمسك خط و تهوجس

بندر : يابن الحلال والله يعين بس متقفلة والله

سلطان : بندر ياخوكـ حنا اخوان دنيا وقبل ذا وذاكـ بيننا معرفة يعني وش بلاك متكرن .. قلي وش فيك انا ملاحظ بس احترمت رغبتك بالصمت ..؟

بندر رفع راسه و مازال صامتاً

سلطان : عندكـ مشاكل ..او ظروف صعبة ..؟

بندر ناظره يتأمله ( ليش ر سمة خشمه تذكرني فيها ) ابتسم له : تصدق انك تذكرني بشخص غالي علي

سلطان : هههههههههه بالله عليك واشوفك ميت علي و متغدي عندي اليوم لا تتعودها بس

بندر مازال يتأمله

سلطان : ههههه شف اجل مايمديك ابد على هالتأملات بتقولي وش بلاكـ ..؟

بندر تذكر همه : يابن الحلال وش اقول ووش اترك لاتدخل عصك بشيء مايخصك اريح لكـ !

سلطان : والله غير تقولي حلفت منيب صايم 3 ايام

بندر بألم : وش اقولك ياخي والله لساني مدري وش فيه اذا تذكرت السالفه اصلا ينعقد لساني

سلطان قرب له : وش السالفه ياخوكـ ابشر بالفزعة

بندر يناظره : ماتقصر ياخوي بس

سلطان قاطعه : وش السالفه ؟

بندر ظل صامتا لفترة

سلطان : قلقتني والله

بندر : تتذكر البنت اللي قلت عنها تو

سلطان بإهتمام : صديقة رهام ( هامته مره بعد)

بندر : ايه ماغيرها

سلطان بإنفعال : لا تقول لحقوا هواهم وراحت فيها البنت ترا بقطع شعر راسي وقسم

بندر يناظره : وش فيك تفاعلت كذا اصبر

سلطان : لا بس ياخي قهر كل ماتذكرتها انقهر ذكرتني بموقف لا يمكن انساه طول حياتي

بندر بحيرة و غيرة : انت شفتها ...؟

سلطان اللي وقف : ايه شفتها و تحرك قلبي بقوة يوم شفتها احس هالبنت تهمني مدري ليش يمكن لانها ذكرتني بأمي بموقف من المواقف

بندر بكتمة فظيعة : كيف ..؟

سلطان بإهتمام : وش فيها هالبنت ..؟

بندر يناظرها بحزن فظيع ( مستحيل اقوله السالفه صرفه يابندر بس ) : مافيها شيء بس قالقتني شوي افكر وش صار عليها

سلطان : بندر من جدك هذا همك اللي قالب حالتك فوق تحتـ

بندر عيونه تنطق بحكي غير : هذا كل همي

سلطان : وش صار عليها طلعت او لا طيب ماتدري ...؟

بندر لاحظ إهتمام سلطان : اعتقد طلعت

سلطان : تبي الصدق أنا رحت بعد و سألت قالوا لي إنها طلعت على كفالة فواز بن ... الـ .. غريبة ياخي انها

من عائلة كبيرة مثل عائلة فواز الـ... و ذابينها بمصحة وين الرجال والله ضاعت المرجلة

بندر ( تكفى يا سلطان لا تزيد جروحي لاهنت ولا تذر الملح على الجروحـ ) عاوده الصداع المزمن بقوة

سلطان : بندر رجع لك الألم صح ..؟

بندر اللي بدأ صوته يخفت : لا بس وين المسكنات ...

سلطان يدور مالقى شيء

سلطان : اعتقد دخلتهم معي بروح لأمي انشدها

سلطان دخل لامه واخذ المسكنات

امه تسأل بالإشارات فيك شيء

رد عليها سلطان بالإشارات مافيني شيء صديقي تعب و ذالمسكنات له !!

امه رفعت يدينها تدعي له إن الله سبحانه يشفيه

طلع سلطان بسرعه ولقى بندر مغمى عليه

أول مره يشوفه كذا ... خاف مايعرف كيف يتصرف !!

حاول يرفعه بيوصله المستشفى

إلا بدخة امه

أمه بعلامات الضيق و الدهشة تحاول جاهدة مساعدة سلطان في إنقاذ بندر

سلطان : يمه ابد ما يحس بوصله اقرب مستشفى ....

سلطان وامه ارتبشوا بس ماقصروا بسرعه تصرفوا

فتح بندر عيونه

استعاد الرؤية الضبابية

" نبضات قلبه انتظمت بلحن جميل استباح من الجمال أروع مثال "

دفعته خلجات جامحه لإستعادة شيء من صحته

بندر يناظر برؤيه ضبابية " ألمح وجهها ..يارب تعيني حتى هنا اتخيلها ليش مابعد نسيتها ..يارب إنها بخير يارب ...بس هذا وجهها والله "

تحرك بندر و صحصح استعاد الرؤية ..

عيونه لا تتحمل الموقف

زينة

زينة

قدامي هي اللي اسعفتني بعد الله سبحانه ...

" لا يزال يتوهم "

لا هي زينة والله

صحصح

ليلى غطت وجهها بشرشف الصلاة

ليلى بالإشارات تسوي حركات اجلس خلك مرتاح لا تتعب عمرك

سلطان اللي وصل السيارة لعند الباب عشان يأخذ بندر

سلطان ابتسم : صحيت الحمدلله هاه كيفك

بندر " لا يزال اسيراً لزنزانة الرؤية التي راها أول مافتحت عيناه "

بندر بلم بصمت ولا يزال يتأمل أم سلطان

سلطان : هييييييييه يا ولد وشلونك انا هنا ناظرني اترك امي عنك ..؟

بندر يناظر سلطان بدهشه فظيعة : وشو

سلطان : خخخخ وش بلاك انت كيفك الحين ( حط يده على جبين بندر ) منتب محموم ماعليك حمى يعني

بندر بدأ يستوعب اللي صار له الموقف اللي يوجهه كذا مره حالات الإغماء والله يعين

بندر وقف : قلت لك بروح البيت و اصريت

سلطان : الله يجزاك خير رجيت قلبي انا وامي

بندر تلقائيا تذكر وجه ام سلطان ( الخالق الناطق زينة والله وقسم ) ناظر أم سلطان : الله يجزاك خير يا خاله

ما قصرتِ والله

سلطان : امي ما تسمع بس انا اوصلها بالإشاارت .....

بندر لا يزال مذهـــــــول

سلطان : يالله امي تقول مانبي غير الدعوات

بندر مازال مبلم : الله يجزاكم خير .....

بندر : يالله انا بطلع الحين

سلطان : احلف بس و مصدق اني بتركك تسوق وانت توك منعنش امش بس

بندر ابتسم : الله يجزاك خير

رجع ناظر ام سلطان و رفع يديه بمعنى بالأذن

طول الطريق و بندر مذهول ... صامت ..... يحاول يربط بس مافيه أي رابط للأسف !!

أأه يالحنان أأه يا زينة تخيلي في كل الحالات اتخيل وجهكـ حتى أم صديقي شفت وجهك بوجهها !!

وصلوا بيت بندر

نزل بندر : يالله الله يعطيك العافية ومشكور وسلامي للوالدة

سلطان يناظر جواله جاه إتصال من حجرف ^_^ : بندر وش قصتك مليون مرة قلت لي الوالدة والوالده تدري امي لو تدري انك من الـ .... كان سحبت عليك ويمكن منعتني اماشيك خخخخخخخخ

بندر ابتسم : للحين منيب فاهم تخوف امك مننا

سلطان يناظر جواله يقرأ مسج حجرف خخ : والله ما تنلام حملت وماتت بنتها و امي عاد تعرف ظروفها النفسية يعني

تتوهم ان البنت انخطفت على كلامها تقول شافت الممرضة تأخذها و احيانا تقول انها مابعد ماتت عايشه للحين

و الشيخ يقول لنا شيء طبيعي تقول كذا هذا ردة فعل للمرض النفسي اللي فيها

بندر شرد و مسك خط : الله يخليها لك

دخل بندر بيته ... ولا يزال غارقاً في دوامة الفكر ومحاولة الربط ولكن لا رابط ابد .. وش قاعد تخربط بس !!

عاوده الصداع المزمن وبقوة هذه المرة

بعد مرور ربع ساعه

مرت صوفيا اللي وصلت للتو بالصدفة وشافته طايح راحت له واهي تدعي انو يكون ميت عشان تفتك منه

وترتاح ..... لانو عيشهااا بسجن مثل مانعرف كانت عايشه حياتها فري اوفر
كبت عليه مويا وصحى بشويش اشر للحبوب اللي على التسريحة جابتهن له واكل وحده وصحصح شوي

شوي ......بعد ما ارتاح و استعاد نشاطه شيئا فشيئاً

صوفيا : من كثر التفكيررر ارهقت عمرك

بندر ساكت ولا يرد بشيء ...

صوفيا : يااقلبي مرهق عمرك بوحده خبله نايمه 6 شهور في مستشفى صحة نفسية

بندر ماسك راسه من الصداع : هاتي لي مويا بس ولا يكثر

صوفيا : صدق السعاوده اغبياء الواحد يعذب نفسووه وعمررروه,,,وو

بندر : اولا سعوديين مو سعاودة لاالفعك بهالكوب ثانيا لمي شنطتي لاني بسافر الشرقية مع سعود..........

صوفيا: ابشرررر ( ماصدقت خبر )

رتبت اغراضه صوفيا بشكل مبعثر ......

بندر : حتى ذوق ماعندك رتبي بذوووق بدلع ابي احس انك انثى يعني

صوفيا : كركركر ضحكتني احمد ربك اني انا صوفيا ارتب اغراضك

بندر يساعدها في الاغراض : ههههه أي والله اني احمد ربي تصدقين

صوفيا : بتتأخر

..بندر : 4 ايام 5 ايام بذالمحاري

صوفيا : اهاااااااااا...

بندر : بتروحين بيت امك

صوفيا : لاحبي بجلس هنااااااا امي في كازابلانكا صار لهاااا اسبوعين

بندر يناظرها : بالله كيف تجلسين لوحدك ؟

صوفيا : لا بروح عند خالتي ام تركي في بيتهاا

بندر : حلو...

-

-

بندر قلبه يفتك ألــــــــــم زينة كل دقـــــــــيقة والثـــــــــــانية بعيونه واهي في حالتها البائسة ـ

بندر جهز اغراضه وطلع ودع صوفيا ...

ومر على البيت وبوس رأس امه وعضعض ولد اميرة وطلع سأل عن ابوه كالعاده بالمزرعه

راح المزرعة و سلم عليه .....



ابشررررررررررررركم فيه بارت


>><<<< قبل أن أطوي ملف تلكـ المسرحية الهزلية التي جل ملامحها ... تعكس

خيبة أملي فيك

أرجوكـ ألا تعيد دور " البطولة " مع شخص آخر ...

لإنه بتصرف ( كفى بالمرء نبلاً أن تعد ضحاياه ) >>><<







بـــــــــــــــــدر في بيت خالد .....

خالد : ياحيا الله بدر بشرنا عنك

بدر : بخير ياعساك بخير ........ بشرني عنك انت ..؟

خالد : بخير و نعمه الحمدلله ( حب يده وجه وظهر )

خالد متأثر بحركة بدر بااخته إبتهال و يبدو جافاً بعض الشيء في تعامله معه

دخل بدر ( زوج وردهـ ) اللي مره كان جاف مع بدر : حياك الله ياحي الله ولد العم

بدر : الله يحييك يارجال مشتاق لكم والله هاه بشر كم صار معك من بزر ههههههه

بدر ابتسم : ولد .........

خالد : وانا بارك لي جاب الله لي ولد حمودي

بدر : مبروك والله تستاهلوووووون

بدر بسخرية : وانت يقولون ان معك بنت

بدر بألم : أي بنتي روز عمرها سنه ونص

خالد : الله يخليها لك ......

خالد : بشر اخبار الدراسه .. ؟

بدر : ابشرك انجزتها وراح اباشر في جامعة الملك سعود ان شاءالله

خالد : زين والله قريب هنااا حلو تعبت ونلت

دخل نواف المطفوووق بسرعه وسلم واهو واقف ...

خالد : اجلس يااخي وراك طاير

نواف قلقان مره : ماعليش اهلي تعبانين وبوصلهم المستشفى

خافوا مره ..... خالد : وش فيك يانواف مين اللي تعبان ...؟

نواف بحرج قصر صوته : إبتهال ..

بدر طار قلبه من ضلوعه وقلبه يضرب بسرعه وقال : سلامتها وش فيها

ناظروا فيه مستغربين ..

خالد : ان شاءالله انها طيبه

نواف : الله أكبر يعني مسوي فيها خايف

خالد خزر نواف بنظرة وطق نواف بكووووعه ...

بدر : بجي معكم ,,,,

خالد من باب الذوقـ : بس اخاف تتضايق ماعليش بدر انا بطمنك بس مو لازم تجي

بدر بإهتمامـ : بجي يعني بجي زوجتي وبتطمن عليها

نواف بعصبية : يعني تقتل القتيل وتمشي بجنازته ماتستحي انت

خالد تنحنح : يلا يابدر حياك الله معي بسيارتي نروح وانت يانواف وصلهم بسيارتك واحنا بنسبقكم المستشفى

نواف طلع وكأن السالفه مو جايزة له .......

نواف : بس ماله داعي ترا تجون ( عطى بدر نظرة و سحب جسمه وطلع )

نواف وإبتهال وام بدر ومعهم وردة راحوا مع إبتهال المستشفى..

إبتهال قرر الدكتور ينومها فيها هبووط بالضغط

بدر بإهتمامـ : طيب يادكتور بليز عنايه مكثفة

خالد : طمن بالك يابدر ان شاءالله انها بخير

بدر يجر خطاه و ضرب يده بقوة على الجدار : تدري ياخالد والله لو يصير شي مانيب مسامح عمري ابد

نواف بإهتمام و نرفزة : لاااااا لا يكون على بالك انها متاثرة باللي صار خرطي لااا بس اهي مواصلة مدري

كم يوم وطاحت بس ليس إلا

خالد يعطي نواف نظرة قوية : نواف بالله وصل خالتي ام بدر السيارة ماتدل

بدر : خالد بطلبك طلب قل تم

خالد : سم يااخوي وش دعوووى تراي فاهمك وحاس فيك

بدر : اسمح لي اشوف إبتهال

" أي مشاعر تلك التي بدأت تفتك بثنايا خلجات بدر "


خالد سكت ثم قال : بس خايف عليها تتضايق والله مابي الضيقه لها

بدر : ولا اناااااا بس بطمن قلبي تكفى طلبتك يابو رامي

خالد : وش رايك اقولها طيب ؟

بدر : لا خلهااا كذى عفوية عشان احسم كل شيء معها ضروري اواجههاا صار لي كم اسبوع من ماجيت

وهي تتهرب ابي ااشرح لها موقفي عشان نكون على بينة

خالد : توكل على الله بس تكفى اذا حسيت انها تضايقت اطلع وانا اهديها

"

"

>><< أمنية الأمـــس ..اخشى أنني سأطالبكـ بالرحيـل ..

فما اليوم يومكـ ابداً ..ولم يكنـ هناكـ سبيلـ ...

أمنية الأمس...ألا تراني وحدي !!

إني اناشدكـ ..كفى إلحاحاً ...فما الزمن عاد بالزمن الجميلـ !! >>><<<




إبتهال بكل مراره كانت نايمة ...و خيبة الأمل تطبع ملامحها بقوة عليها

حالتها حالة سيئة من نفسية لجسدية لإجتماعية كل شيء مختلط ببعض لانها يحول مجهزة كل شيء وآخر

شيء بسلامته يجي ومعه وحده ثانيه كبيرة والله

إبتهال لها فترة تعبانه و متكدرة

كانت نايمة بمفعول ابرة اخذتها

دخل بدر يسحب خطواته و القلق يسطير على مشاعره

يتأمل ملامحهااااا ويـأسف لكل نبرة جمال فيهاااا ....

جلس جنبها بوس راسها ومسك يدها

فتحت عيونها بتثاقل

وناظرت في وجه مألوف جميل قدامها

نبضاتها انتظمت بلحن عنيف جداً

بدر نبضاته بدأت تخطو نحو مرتفعات قمم اللهب التي تنبع بالحنانـ

بدر برومانسية تنطق بريق عينيه : سلامتك يالغاليه

إبتهال تنرفزت وقامت : أنت وش جايبكـ !

تحس عيونها صارت حارهـ و قلبها ارتبكـ و بقوة

إبتهال بنظرة قوية : وش دخلك هنا اطلع برى مابي اشوفك

بدر يناظرها بتأني : بتطمن عليك وإلا مايحق لي

( انسى الزعل ...انسى اللي راح .. انسى الألم ... انسى الجراحـ ... طمني بس ...طمني بس خلني ارتاحـ .. )


إبتهال بعصبية : اكيد مايحق لك لو سمحت اطلع برى مالي خلق اتنرفز وآخذ ابرة ثانيه

بدر : بس ضروري نتفاهم صار لنا كم يوم واحناااا ...

إبتهال قاطعته : لو سمحت اطلع برى وتفاهم مافيه خلاص ورقتي ارسهااا وخلاص

بدر : ماابي اطلقك طيب

إبتهال بتحدي واصرار : مو عشاني طيب عشان اخواني اللي ماقصروا معك بشيء ولا مع اختك بعد

بدر استغرب : زينة

إبتهال بعصبية و تضجر : في غيرها

بدر مو مصدق ابتسم : وش دخل زينة !!!

إبتهال بعصبية : روح اسألها يااخي ترى مالي خلق فعلا خيرا تعمل شر تلقى يعني لاني انا الوحيدة اللي وقفت

مع اختك بمحنتها وساندتها تكافئني انت واياهااا بكذى وش ذنبي انا طيب

( و بكت)

بدر مستغرب قام و قرب صوبها : مافهمتك للحين وش دخل زينة بالسالفه وشلون نكافئك مانكافئك

إبتهال تناظر عيونه بتحدي وشموخ لا يضاهى : ابي ورقتي وبس عمرك لا تفهم إن شاءالله واللي سويته

فيني ما راح انساه ابد طول عمري..... ( شخصت عيونها بقوة بعيونه اللي كلها تساؤل و دهشه )

بدر متأثر : بجد إبتهال خلاص برسل ورقتك بس وش سالفة زينة ؟ لا تلحسين مخي كذا

إبتهال بعزة نفس : اسألهااااااا.....

بدر بحسرة : وشلون اسألها يعني ماتعرفين الحاله اللي اهي فيها ماتتكلم ابد متأزمة

فيها حالة نفسية متقدمة

ماعاد تحكي ابد ابد

إبتهال بعصبية و شماته : احـــــــــــــــــــــسن ..


صــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدمة


نبضات قلبه بدأت تعزف أوتار من ألحان الصدمة

بدر انصدم من طريقتها بالرد : احسن قلتِ ..... ليش وش سوت لك ؟

إبتهال تناظره بشموخ كله جرح : بإختصار يكفي انها اختك وادري متفقه معك عشان تنتقم منا

بدر بحزن ابتسم : انتقم ههههه وش فيك انت ليش كلامك كذا .. وش انتقام ماانتقام ...بعدين زينة ماتضر احد

ابد وانتِ تدرين

إبتهال بسخرية تبتسم : لااااااااااااااااا والله اسأل بندر واهو يقولك

بدر : خير إن شاءالله وش السالفه صرت كأني خبل كلن يعطيني طرف خيط

إبتهال بترفع : ورقتي لا تناسهاا ارسلها وخل ام السعف والليف اللي انت جايب تنفعك اللي اشغلتك حتى عن

اهلك واخبارهم

بدر غمض عيونه وقال : المهم انتِ سامحيني واللي تبينه بيصير انتِ تستاهلين واحد يقدرك ويحترمك مو

واحد مثلي ................. ورقتك برسلها لك اقرب وقت يالله بالأذن

بدر ناظرها بحسرة تسري في مسارب روحه و اكتفى بالتحديق بها كتوديع مقدس لنهايتهم


تـجـرحـي بـإسـم الـمـحـبـة
وبــعــد غــيــبــة تــســألي
يــالــلــي بـجروحك كريمة
مــن مــتــى قـلبي علي ؟؟
لا تــقــولــي لــي حــيـاتك
وتـأخـــذيـــنـــي مــنـــهـا
ولا تــهــدي ذكــريــاتك ..
وتـــســألــــيـــنـــي عــنها
الــوداع أخــر حــــــروف
فـــي خـــفــوقـــي شــلتها
يــا تــمــوت بــوسـط قلبي
يــا أمـــوت إن قـــلـــتـــها
يـــالــلــي حـبك في حياتي
كــان حــلــم وأنــتـهـى ..


طلع يسحب خطاه


و إبتهال انهارت بقوة فظيعة و دموعها اللي كانت حابستهم في وجوده انهارت دفينة بين ثنايا حزنها

رمت راسها على الوسادة و دموعها غزيرة تبكي واقعها الغير متوقع


"

"

>><< كعصفورة أزالت العواصف أوراقها فغدت كشجرة صفعتها الرياح ، أو اضعفتها لكنها لم تسقطها !

فهي لا تزال تغني ..!!

ففي مواسم الجفاف ...

تجتر حنجرة العصافير ربيعها ...>>><<<




طلع بدر متضايق وبحاله يرثى لها من الهم والألم و صده وجفاه بأرخص السبل

" ليش وش فيها زينة وش سووت يوم إبتهال حاقدة عليها كل كذى "

( زينة قصة تخفي ورااها كثير حالتها النفسية وكره امي لها وانفصال امي وابوي وطلاقها من بندر ) ..



بدر اللي مشغله حالة زينة اكثر من إبتهال اللي اكتشف انها تحمل شيء من الحقد جواتها

وفي ناس مهما بلغ فيهم الطيب مرتبه إلا إن الحقد يدمر بعض طيبتهم .......

خالد مسك بدر اللي كان متخدر من كلام إبتهال ...

خالد : عسى ماشر؟

بدر بشرود و برود لا يضاهى واضح على اللي منصدمـ : ماشر ماشر انا بطلع

خالد : وش صار...؟

بدر : خلاص برسل ورقتها....

خالد : لحوووول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ....

خالد حس ان بدر مره مصدوم وقال: انا حذرتك وقلت لك تراها بتضايقك بس ماسمعتني اهي مدري وراها من

ساعة اللي صار متغيره مره

بدر يصفق يدينه : انا اللي غابطني من إبتهال عادي يعني موقفها مقدرة ومتوقع هالحركة منها انا غابني

شيء ثاني

خالد بهدوء : وشوو ...

بدر ناظره بدهشه : اذا عرفته قلت لك ..... آخ بس الله يعين

زينة انطوت على حالها ...

خايفه من كل شيء حواليها ..تبكي بقلة حيلة مالها إلا تدعي الله

بدر عندها بلمسة حانية : تعوذي من الشيطان لا تخلين للشيطان مدخل اطرديه

زينة تناظره ودها تصرخ و تقوله عن كل شيء تناظر عيونه و دموعها تنزل

بدر : زينة وش فيكـ ترى تعبت من كثر ما انطل وجهي و اقولك اذا باقي فيه شيء مااعرفه قولي

مسك يدها : هاه ياختي ماودك تقولين لي وش دعوة وش غيرك قبل كنا نصارح بعضنا بكل شيء ؟

زينة تجفف دموعها : مافيني شيء بس خايفه

بدر يبتسم : تتدلعين علينا يعني وش يخوفك هاه هههه انا هنا مين تخافين منه بس

زينة بألم : خايفه من كل شيء

بدر : زيون لا تخافين إلا من الله بس و راقبي اعمالك لإن الله مراقبنا بكل شيء يالغلا

زينة ( بتصرخ بتخفف العبء الثقيل اللي اثقل كاهل مشاعرها وتفكيرها المتواصل بأمها )

زينة ابتسمت برضا : الله يخليك لي

بدر دق جواله : وين إيليانا ..؟ مااشوفها

زينة تهز كتوفها : راحت مع امك

بدر بنظرة قوية : زينة ما توقعتها منك عيب تقولين كذا عن امك قولي امي


(())) لست أدري أي عالم هذا بت اهذي كثيراً ..؟ (()))



زينة بحزن يفتك ببقايا البسمة : عفوا اقصد امي

بدر ها هو جواله يعاود الرنين ...

بدر يناظرها : تدرين بطلق ابتهال

زينة بخيبة امل و حزن : ليش ..؟ قلت لك الزمان يخوف وتلومني بعد

بدر بألم وهو يتذكر شكل إبتهال الشامخه المجروحه : لا تخاف من الزمان الزمان ماله أمان خاف من اللي كل

أمانك بيديه و تأمنه .....على الجرح يااصاله

والله


لا تخاف من الزمان الزمن ماله أمان
خاف من يلي كل أمانك في إيدنه وتأمنه
لو حبيبك ما وفالك لو حبيبك فيك خان
ايش ترجي من زمانك النتيجة باينة

نكتشف مر الحقيقة بعد مايفوت الأوان
قلتلك لا تندفع له قلت حبي صاينه
وينه يلي صان حبك ما أشوفه يوم بان
قلبك يلي هو قلبك لا تحسبك ضامنه

لا تعذر بإحتياجك كلنا ناقص حنان
كأنا طفل تمنى اي شخص يحضنه
نبني الدنيا وحنا نوقف بنفس المكان
للأسف ينقص وفانا مع مرور الأزمنة


زينة تذكرت بندر و جروحه الكثيرة الندية اللي ليليا تتجدد ذكراها وسندت راسها و هي تتذكر
بدر لا يزال يلقب هاتفه و يسعى جاهداً لنسيان خيبته و جرحه الندي
بدر وقف : يالله ياقمر بطلع انا بشوف بنتي طيب
زينة تبتسم : تجنن الله يحفظها لك
بدر : ياحبني لها تدرين اروع شيء بحياتي هي
زينة تناظره بحنية : الله يخليكم لبعض تجنن والله
بدر عاوده الإتصال من جديد .. عـــــــزامـ يتصل بك
و استأذن لإكمال المكالمة بالخارجـ
و زينة رجعت لعالمها الآسر بالهاجس الكبير الذي بات عملاقا امام هواجسها السابقة

ألا وهو هاجس امها الحقيقية وحقيقة مرضها !!


"


"
(9)


>><< قلب التسامح ارجو أن تعيد الدروب الماضية من صفحات الذكرى

و أن يتسامح القلب الحزين مع القلوب الشجية حتى لا تضيع الدروبـ >><<


زينة وصلت مرحلة متأخرة مره صارت حتى حكي ماعاد تحكي

الكتمان عذبها .... ما تقدر تعيش حياتها كإنسانة طبيعية التفكير عذبها و الهاجس يؤرقها كثيراً ..

بدر قرب لها و حاول يتقرب لها ولكن خوفها من تهديد مضاوي فوق كل شيء ...

مشاعر متضاربة وبقوة

مضاوي الله يسامحها عذبت في زينة وسودت حياتها

لإن زينة رفضت تتزوج كثير

اخيرا خطبها واحد شخصية مرموقه وشكله جنتل كان مطلق قبل ومن عائلة اوكي بس رفضت زينة لانها

نفسياً ماعاد تقبل أي رجل

مضاوي بعصبية فظيعة : بتوافققين غصب عليك وعلى ابوك اللي جابك

زينة تبكي : يمه ( تذكرت الحقيقة المره ان مضاوي ميب امها) مااقدر مقدر...

امها بقسوة مسكت كتفها : غصب عليك .... بتقدرين بخليك تقدرين انا

دخل بدر واهو معصب : خير وش فيكم صراخكم واصل لاخر الشارع !!

زينة راحت تركض لبدر وتختبي وراه

بدر: يمه مسكينه زينة حرام عليك ارحميهاا تراها بنتك تشوفينها ماتقدر تتكلم ونفسيتها زفت حرام

تعذبينها

امه : واهو عشان نفسيتها زفت المفروض تتتزوج ونرتاح منها

بدر يناظر زينة يضمها : الله يسامحك يمه مالها ضرر عليك

امه : لا يا بدر كل صحباتي يقولون عنها مجنونه تفشلت وانا امك بثبت لهم انهاا طبيعيه وراح ازوجها..

زينة تبكي بقوه بعد جهد قدرت تنطق : بدر تكفى مابي اتزوج قول لها لا لا

امهااا : غصب عليك فاهمه ................

بدر : يمه سامحيني بس ما راح تزوجينها وانا عايش

زينة تضمه وللاسف ماتقدر تعبر لانها ماعاد تحكي إلا كلمة كلمتين

"

"

انتشرت سالفة خطبة زينة وان امها تبي تزوجها بالغصب ...بين العائلة

في الإستراحة

نواف كان جالس يفكر انو يخطب زينة ... قلبه متولع فيها كيانه ومشاعره اسيره لزينة من اول مالمحها في

بيتهم قبل سنين...

نايف : هاه ياولد العم وش تهوجس فيه ............؟

نواف ابتسم : ولا شيء بس ودي اخطب

نايف بهبال : كلوووووووووش اخيرا بس عاد بتخرب علينا ترى بنعنس

حجرف اللي تو ما قلط : اخيرا نواف بيخطب معجزة ذي مين طيب ابي اعرف مين بنته

نواف تنهد : الايام راح توضح لكم

-

-

-

-

تغريد : ضاقت يانواف قضن البنات يعني قضن ؟

نواف : اسكتي يالرمة بلا فضايح وش فيها طيب بنت عمي وبتطوع وانقذها من جبروت امهااا واحبهااا فوق

كل ذا

تغريد بقهر وهي تلاعب ولدها : لعنه لعنه نسيت انها اخت بدر

نواف : وش دخل بدر انا بتزوجه هو انا بتزوج اخته زينة

"

"

خالد عرف بسالفة اخوه نواف استغرب وبنفس الوقت حاول يقنع نواف انها ماتناسبه لان اعمارهم قد بعض

وذا مايكافئ الزواج الناجح ...

ضي : اتركه يا ابو رامي يمكن الله يوفقهم مع بعض ...........

خالد : اهو حر بس عاد مدري عن موقفنا من بندر

ريم : بندر مطلقها من سنين ماله شغل ....

تغريد : افهم يعني انك موافقه انت ووجهك

نواف : لا وانا بنتظر موافقتها عاد ههههههههههه

ام خالد : يمه ماتناسبك والله ادور لك وحده غير بنت مو مطلقة ومجنونه بعد زيهاا

نواف : يمة زينة مو مجنونه

تغريد : لا ويدافع عنها بعد ( مسكت ولدها و طلعت )

الهنوف : ههههه دا الحب عمايل عمايلوو

نواف يتوعد في خواته بصمت .........

نواف : خالد اذ ا ماراح تكلم بدر انا بكلمه ..

خالد : ماراح اكلمه وش اقول صاحي انت .......

نواف طلع وهو معصب مره : خاطبها خاطبها أنا سوا خطبتها لي او انا بضطر و احاكي بدر ....

>><<< الجميع معارض هذا الزواج .....>><

"

"

راح نواف عند بدر في البيت وتقهوى معه وسولف معه ...

بدر : يا حيا الله نواف والله

نواف مشخص خخخ : الله يحييك

بدر : بشرني اخبار إبتهال ؟

نواف : تمام بخير صارت احسن ابشرك ولله الحمد

بدر : الحمدلله بس ماعليش ترى الشيخ يقول لازم اصبر كذى شهر عشان بطاقتي الاحوال يبي لها شغل تعرف

توني واصل الديرة ماعليش تأخرت عليكم بس اذا خلصت انا اجيب لكم الورقة ولا يهمك ( طق كتفه )

نواف ابتسم : أي بس مو جاي عشان الورقة

بدر : هههههههههه معقولة انت بالذات عاد ماعتقد جاي تسلم لا تقول

نواف : هههههههههههههه وش دعوووى

بدر : والله مدري قلبي ينغزني منك مدري ليش ؟

نواف : الله يخليك بس وش حنا لولا الله ثم انت

بدر ابتسم : هااات من الآخر اعرف هالحركات تدري لو بنتي كبيرة كان زوجتك اياها بس دام ماعندي بنات

آمر تدلل

نواف انحرج وسكت ثم تشجع وقال : انا ودي اخطب

بدر ابتسم وطلع جنان : مبروك بس ابشر متى وانا اروح معكم اخطب لك من زمان والله ما رزيت زولي

بمشلح

نواف تشجع : لا انا بخطب اختك زينة .......


صدمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه



بدر مبلم : وش قلت ..........؟ زينة اختي !!!!!!!!


نواف : أي

بدر مايزال مبلماً خخخخ : أي بس تعرف ان زينة.......

نواف قاطعه : مايهم عادي ابيها ابيهااا

بدر : ماعليش ماعتقد انها توافق يااخي امي تبي تزوجهاا وشوي و تنتحر

نواف : لا انا ولد عمها ماراح تخاف مني بتوافق

بدر : والله مدري اشوف مع اني ماعتقد

" بدر حس انو اهل نواف مو موافقين حتى خالد صديقه الروح بالروح ماجا يخطب لااخوه كل ذا استحقار لزينة

ليش يعني عشان ماوراها احد اوريكم انا وربي لااعرفكم بقيمتها هين "


بدر : ماعليش يانواف مقدر احط اختي موقف زي كذى كفاية اللي شافته منكم

نواف بدهشه : وش سوينااا ؟

بدر تنهد بقهر : مو منكم ككل .. يعني من بندر ومن بنات عمانها اللي كنت واثق انهم يعتبرونها زي اختهم

بس مايدري ليش يااخي العالم ما تسامح ولا تغفر الذنب لحد اللي الله يسامح عبيده ......والقهر ان زينة

تتجازى من قبل الناس عشان حركات ناس غير .....

نواف تأثر : بس انا شاري زينة وربي الكريم شاريها لا تحاسبني عشان سواة غيري

بدر : سمعت هالكلام من بندر وشف وش سوى كل اللي اهي فيه بسبته

نواف : انا تحديت اهلي والدنيا عشان زينة تكفى لا تسد الطريق بوجهي اسالها طيب يمكن توافق

بدر ماقدر يقنع نواف ووعده انو بيشوف الموضوع .........

:

:


بدر فاتح زينة بالموضوع




يآخوي .. يآعزوتي


مدخل





" ياســيدي ياخوي يا عز حـــالي
يا عزوتي والـراس لاما عدمنــــــاه "



" ياخوي أنا والله ماني بناسيـڪّ
انت على راسي مخليـڪّ تاجي ""


ياخوي انا بسالك عن
حلو الايام،
بالله قلي لي متى
ابني احلام، "



ليت الزمن يسمح بلقياك ساعه
...............................وليت الوصل يرجع ولو ثواني
انا اتمنى رضاك ولانيب طماعه
................................اشتري الرضا منك وبأغلى الاثماني
ياخوي ياعزوتي يارمز الشجاعه
.................................ترى الزعل طول وبهجرك اعاني
مانت ولد عمي ولأخو رضاعه
..................................انت شقيق الروح وكل خلاني
قلبي عقب فرقاك جاته مناعه
...................................مايبي غير حبك حب ثاني
ارجع ياخوي ولك السمع والطاعه
....................................ارجع وارتمي ياعز الناس بأحضاني
ارجع وداوي القلب من اوجاعه
.....................................خلني احيا الفرح اللي قد خلاني


الشاعر:

مـــــــــــــــــــشـــــــــــــــــتـــــــــــ ـــــــاق




زينة بكت من مجرد مابدأ بدر يفاتحها بالموضوع وترجت اخوها يحميها من جور الايام

ماتبي تتزوج ماتبي ترتبط تبي اخوها يحميهاااا وبس ....

ما عندها هم غير أنها تتوصل لامها الحقيقية بس كيف راح تواجهها وهي تخلت عنها وتركتها بين ايدين ما

ترحم ..كل ما تتذكر هالشيء تكره امها وهي لسى مابعد شافتها ...

بدر شاف إنكسار اخته و حالتها الواهنة حلف لله يساعدها قد ما يقدر ولا يبتعد عنها

بدر تكفل بكل شيء لراحتها بس طلبهاا طلب ( انها تسافر عند ابوها تتعالج هناك احسن وترتاح من العالم

الظالم اللي رفض يسامحهااا ويستقبلهااا ، يبيها تنسى الناس اللي هنااا وتطلع زينة مثل مايعرفهااااااا)

زينة وافقت بعد تردد لانها انطوت على حالها بس الدعوه عند ابوها واهي محتاجته موووت وافقت وحدد بدر

رحلة الطيارة لزينة

ورد على نواف

وحطه بالصورة كلها وتمنى له التوفيق بس بنفس الوقت حتى نواف مارضاه على زينة ان اهله

يرفضونهاااااااا ،،

فعطى نفسه فرصه يثبت نفسه حتى يخلي اهله كله يوافقون خطوبته لزينة ....

بدر حلف يأخذ بثأر اخته من كل الجروح و الأحزان اللي حولتها لحالة متأخرة جداً ...!



>><< أنا لك يا زمن >><<





(10)

زينـــة سافرت لإيطاليا لأن بدر حجز لها في عيادة نفسية هناك موثوقة خصوصا وان الدكتور المتخصص

صديق بدر دارس معه في جامعه هارفورد ..

زينة سافرت واخذت معها

خيبتها

وفشلهاا

وطموحها اللي انتثر في ارض ما ساعدتها ولا لملمت جراحهااا

حتى امها او بالأحرى اللي ادعت انها امها ذوقتها كأس الهم ...

والبنات ماعاد يسألون عنهاا من ساعة اللي صار ...

والحقيقة المرة اللي كسرت قلبها وصيرتها اسيرة لثنايا غربة النفس



ايه انا و العالم المغرور و الياس اللحــــــوح
خايض حرب الرياح اللي تسوق الاشــــــرعه

مختلط في عبرتي حبر الشقى ودم الجـــروح
ومستوي في نظرتي غرب الوجود و مطــمــعه

عودي المبري بقى به من عطايا الوقت روح
وفصل خامس حاير بين الفصول الاربــــــــعه

وراس مالي ذكريات حلم وأمال و طمــــــوح
لا صديق ولا رفيق ولا طريق واتبــــــــــــــعه

نوب اسافر في سديد الراي ونب في جنــــوح
مختفي صوت الحقيقه كيف ويش لون اسمعه


"




ودعها بدر بدموع ووصاها على نفسها كثيرر وذكرها تطمنه اول بأول و بعد ايام راح يلحقها

زينة تمشي وتناظر في بدر ماتعرف ليش خايفة تروح لوحدها ..... !!

تحس بكل خطوة تخطوها تودع ذكريات حبها المجروح ... تلملم بقايا كرامتها

لا زالت ترتقب وجه بندر ربما وعل وعسى قد يخرج لها من بين زحمة الوجوه !

لا تعلم لمَ تنتظر قدومه ليودعها ...! تود أن تصرخ له بالحقيقة المرة " مضاوي اللي هدمت حياتنا ميب امي "

ولكن مشاعرها خرساء لا تنطق .. دموعها الوحيدة التي تكلل الحالة

ها هي تشد الرحال للهجرة و الرحيل بعيداً عن ثنايا الوطنـ

بعيدا عن ذكريات حبها و عشقها المجنون لمن خذلها !

لمن ارتبط بالغير و تنساها ...!

لمن باعها و باع ذكرياتها و ايامها !

لمن جرحتها و حرمتها من أمها !!

لمن خدعتها و صيرتها إنسانه هشه مجروحة مريضة نفسياً !!


ترددت ...

جدير ان يتم ذلك

كيف لا و الذكرى العطرة باتت تاسر زينة و تذكرها فيه ...

تذكرت بسمته .. جنونه .. عصبيته ...

اشتاقت كثيراً لثنايا عشقه ...

نزلت دمعتها ترثي حالها و قست على حالها قبل ان تقسو على دمعتها

و تشجعت إلى أن وصلت لمقعدها و لا تزال تصارع خلجات عشق بندر التي اخرستها و قست عليها بهذالقرار

الا وهو البعد عن ميناء ذكرياته الحالمة !!

ركبت في الطيارة في الفرست كلاس طبعا ..وطلعت مصحف وقعدت تقرا فيه ...

"

"

بندر مع سعود راحوا الشرقية لأن محمد اخو بندر الاصغر تعبان وماحبوا يقلقون العائلة ويقولون لهم ...

تطمنوا على محمد ...

ورجعوا الرياض يعني مااخذوا إلا يوم وليلة فقط ..

رجعوا للرياض وكان سعود اللي يسووق ...

بندر : ترفق ياسعود وراك طاير ...

سعوود واهو يشرب بيبسي : ههههههههه مشتاق للمدام يالبى قلبها بس

بندر ابتسم وقال : ميب طايرة بس ارواحنا يمكن تطير لو اسرعت اكثر

سعود: اتعب ياجديه انااااا هههههههههه

بندر : اقول لا يكثر وخلني بآخذ لي غطة ....

سعود : لاااااا مافيه وإذا نمت بسوي مثل حركة اخوي نواف بالشباب من هاكسنين تذكر هههه

بندر : مجانين والله انت واخوك ههههههههههه

سعود برباشته : إلا بالطاري سمعت آخر خبر

بندر ينزل شماغه : خير

سعود: نواف اخيرا قرر بيخطب دق علي اخوي بدر وبعد خالد دق علي قبله يحطون عندي خبر..

بندر : ماشاء الله مبروووك اخيرا اقتنع الرجال ههههههههههههه

سعود بحرج : أي اقتنع بس تدري عاد مين خطب .. بتنصدم !!!

بندر : والله اخوك ذا غريب فا اكيد انو طالع طالعة مدري وش تبي ؟

سعود : اهي كشته مو طلعة وبس بس مدري وش صار عليه ؟؟

بندر : مين خطب طيب من بناتنا او برى العائلة !!

سعود بسرعه وبدون تردد : زينة

بندر كان بينام ارخى ظهره : مين ؟؟؟

سعود : اللي سمعت ....


بندر يحاول يستوعب : أي زينة طيب ( قلبه ينبض بقوة وعيونه احترت تذكرها )

و راشد يواكب الموقف بـــ :


علمتني وشلون احب
علمني كيف انســــــــــى
يابحر ضايع فيـــــــه
الشط والمرســـــــــــــى
علمتني وشلون احن
علمني كيف اقســـــــــى

سير علي ..
بس امسح دموعي وروح
سير علي ..
جب لي معك قلـــب وروح
سير علي ..
اذا تذكرت الجــــــــــروح
ياطاغي النظرة خـطا
تجزى بهالبخل العطا
وانا اللي اهديتك أمن
عين وجفـــــــــــــن
هذي فراش وذا غطا
ويا بحر ضايع فيه ..

ياجرح من وين ابتدي
وانت معي من مولدي
وعيت يــــــــــــــــدي
على وداعك تهتــــدي
بس انت علمني الجفـــــــــــــــا
دامني عجزت اعلمك كيف الوفا
ويا بحر ضايع فيه ..




سعود : تستهبل انت ووجهك زينة زينة في غيرها زوجتك الاولى بنت عمي سعود

بندر قلبه يضرب بقوة و عدل جلسته وناظر في سعود ( بدأت نبضات العشق الدامي تجلده بسياط حاده ) :

اووووما ذي مو معقول اكيد انت مافهمت السالفه تراك دايم تلخمني كذى تقول شيء ويصير خطا

سعود بحماس : والله العظيم وربي الكريم حتى كل اخواني دقوا علي يقولون اذا دق عليك ارفض لانو معند

ومقرر يخطبها وإلا بلاش خطبة

بندر قلبه تسارعت نبضاته وقال بخوف : وافقت طيب ..

سعود : مدري وش صار بس اللي اعرفه ان امها بتجبرها تأخذ ولد ابن نصار والبنت رافضة يقولون تعبانة

مره

بندر تنهد وسكت تذكرها ( ياليتك تحسين في حالتي يا زينة و تقدرين الظروف اللي فرقتنا)

سعود : وش فيك ساكت ....

بندر بحسرة : وش تبيني اقول

سعود : هههههههههههههه أي شيء قول مبروك منه المال ومنها العيال أي شي

بندر تأفف ،،

سعود : بايخ كلامي صح هههههههه

بندر : ينقط عسل ولو وش دعوى انتبه للطريق بس ( اشر بيدينه للطريق )

سعوود : تدري يا شيخ لعيونك ياروميو بدق على نواف اسأله وش صار بس اصص لا يحس انك عندي ثم

يستقعد ماأخذ منه لا حق ولا باطل

بندر بألم : اوكي

دق سعوود : هلااااااا بالعريس

نواف : هلا فيك .....

سعود : وش اخبارك .....

نواف : تمام .....

سعود : اخبار العروس ..( تقطع قلب بندر )

نواف : لا عروس ولا شيء حرمتوني من فرحتي خلاص ارتاحواا مانيب متزوج خير شر

سعود : افااااااا يانواف وشذالكلام بس إن شاءالله تكبر وتنسى بعدين صدقني ماتناسبك يبي لك وحده بنوته

..( تقطع قلب بندر مايحب احد يتكلم على زينة خصوصا وانه اهو السبب)..

سعود : خطبتها طيب ؟

نواف : مالك شغل خلاص محد راح معي لااحد يسألني ماراح اقولكم لو الفرح بكرة ....

سعود : اخووووو نورة افااا ياذالعلم ..... ابك تسيف هههههه

نواف ضحك غصب من كلام سعود : خلاص ياعم البنت سافرت

سعود يناظر في بندر اللي تحمس مره يبي يعرف وين راحت..: وين سافرت ؟

نواف : ثاني مره اقول مالك شغل وش دراك يمكن بعد سنه سنتين او شهر شهرين اتزوجها عيب تسأل

بندر وده يحط يدينه برقبة نواف ويخنقه مابقى إلا هالبزر يااخذ زينة حبيبتي مني ويتغزل فيها بعد

ياقلبييييييييه

سعود : بجد عاد نواف وين .. ؟

نواف : مالك شغل المهم البنت رفضتني وبس ارتاحوااااا << متكرن وبقوه ^_^

سعود : اجل ذي علومك هاه ...

نواف : هههههه مايحتاج ادري بقفل في امان الله

بندر تضايق مره من اللي سمع مايعرف وش يسوي.. صدع راسه وعاوده الصداع ...

بندر : بالله يااسعود وقف عند اقرب محطه

سعود : مفلل بنزين..

. بندر : ماعليش وقف ياخي

سعود : مزنوق عادي اوقف هنا بر ماحولك احد هههههههه

بندر : ههههههههه اقول لايكثر وووقف وبس

بعد مسافه 2 كيلو وقف سعود...

سعود : وين المسجد او السوبرماركت او دورة المياة هههه؟

بندر : سبحان الله انت واخوانك كلكم تحب تعرفون وقف هنا هنا وبس مالك شغل بالباقي

وقف سعود وقال : الشكوى لله وحده يلاااا بسرعه لا تتأخر اذا ابطيت بروح عنك هههه

بندر : هههههههه تسويها والله خبل ماينقال عنك

سعود: مو كانك من قبل شوي تسبني وانا ساكت محترمك عشانك معصب اخاف اقول شيء وتقبس علي او

تصفقني كف محترم صدقت عمرك انك محقق كفو

بندر ابتسم ونزل ،،،

وسعود يتابعه وين بيروح ....

شافه دخل السوبر ماركت دق سعود على بندر وقال له : هات الرياضية معاك ..؟

بندر بحزن مبين على ملامحه : في الرياضي بس تبيها ههههههه

سعود : والله مو ناقص انحياز للإتحاد انا ههههههه

طلع بندر من السوبر ماركت وركب السيارة ...

سعود يناظر فيه ..

بندر : خير

سعود : مااشوف معك شي ليش نازل وغاثني من كيلووين دور محطه خير تستهبل انت ووجهك ..

بندر عشان يفهمه السالفه طلع زقارة وبدأ يدخن..

يسحب زقارة ورا الثانية لانه متضايق حدددده

سعود : لحووووووووول مو قلنا انتهينا من هالقرف وش رجعك له

بندر واهو يدخن بشراهه

بندر ناظر سعود بعد فترة : الضيقه رجعتني له .....

سعود : ماعندك إراده صدقني

بندر روق شووي يوم دخن والحزن لا يزال يرسم له خطى واضحه وقال : اتعب انا ياإراده ههههههه الظاهر

المدام لها تأثيرات عليك مره لغة عربية اجل


( بندر صار مروق وجاذبيته صارت لا تضاهى الحزن اضفى عليه بهاء وجاذبية )

سعود : يالبى قلبها مشتاق لها والله ترى بذبك عند مدخل الرياض وانت تصرف خذ لك ليموزين أي شيء

هههههههههه

بندر : الله يكفيني شرك نذل تسويهااااااااهههههههه

بندر يفكر " وش الرياض ماعادت بالرياض دام القمر مو فيها ...!! كأن الرياض اختفت وحتى ماعاد فيها

سكان .... وش لي بالرياض دام زينة ماعادت تتنفس هواها كيف بعيش أنا وهي بعيد كيف ؟؟ عساها بخير

يارب "

"

"

"
وصلوا الرياض وكان الوقت الساعه 2ونص في الليل ....

نزل بندر لبيته يجر حزنه و حسرته الصامته ..

مايعرف ليش حاسس بشيء غريب يقرقع بقلبه تعوذ من الشيطان لانو ذالاحساس من زمان يراوده بس يطرده

بذكر الله

دخل بندر البيت شكله مبين انو البيت فاضي مافي احد ...

دخل ناظر الصاله مافيها احد ..

بس لفت انتباهه وجود شموع تعطي جو مره رومانتيك على الدرج وعلى الطاولات ...

و بتلات الورد في كل مكان والريحة رايقه تريح الاعصاب ...

.. قال بنفسه واو معقوله صوفيا حست اني بجي ومستعده لي وناسه ^_^
-
-
-
-
-
-

" اقل شيء احس انو في احد منتظرني "

طلع مع الدرج

خطوة

خطوتين

ثلاث خطوات

أربع خطواتـ

واستغرب انصعق قلبه بدأ يضرب بسرعه

يسمع اصوات خاف يكون شيء قال بسم الله الرحمن الرحيم وقرأ اذكاره وقال ( اللهم انك سلطت علينا عدوا

عليما بعيوبنا يرانا هو وقبيله من حيث لا نراهم اللهم أيسه منا كما أيسته من رحمتك وقنطه منا كما قنطته من

رحمتك وباعاد بيننا وبينه كما باعدت بيه وبين رحمتك وجنتك ) ...
-
-
-
-


بس قلبه مازال يضرب تشجع وطلع فوق

ناظر غرفته ( غرفة النوم )

سمع صوت صوفيا تضحك بنعومه وتتكلم بدلع وغنج ...

والطامة الكبرى انه في صوووت رجال عندها بالغرفه

_

-

-

-

-

؟

بندر ماقدر يتحرك انشلت اطرافه من الصدمة والربكة ....

( موقف صعب يحس كرامته و رجولته انجرحت)

مايعرف كيف يتصرف ....؟

دامه بدأ يثور " معقولة اتوهم لإني اكرهها بس قالوها ذيل الكلب ما يتعدل "

فجاءه بدأت تطلع تمتمات واصوات غريبة من الغرفة مخلوطه بضحكات

طبعا تقدم بندر

( لاحظوا اللي بالغرفة كانوا خاشين جو مالاحظوا بوجود بندر ) ...

بندر تقدم وباب الغرفه مفتوح

و ها هي خطواته تأمل تكذيب المشهد المتوقع

شاف صوفيا زوجته اللي زوجه ابوه عشان تجيب له عيال وتسعده شافها في منظر غير أخلاقي مع شباب

وسيم المظهر ...


بندر صقع الباب بقوووة

-

-

-

-

؟

للحين مكذب اخينا في الله خخخخ

-


-

-

صوفيا ناظرت بقوووه وبهبل وشاف بندر تفاجأت ...

دقات قلبها بدأت تعتلي و تكتوي بزفرات الموت المفاجئ

الشاب ناظر فيه وأستغرب ناظر فيها الشاب وقال : يالخاينة تواعدين واحد غيري لي معاك 6 سنوات وتعرفين

غيري

صوفيا انجنت ماعرفت تحكي ولا شيء ....

لا تزال سياط الصدمة الغير متوقعة تلسعها بعقارب الموت البطئ

بندر فقد اعصابه

ودخل مسك الولد وصفقه كف قوي طيحه بالارض وبعدين اخذه وكفخه تكفيخ مسح فيه البلاط لين برد قلبه

وقال اسمك ياكلب ؟؟؟؟؟

اخذ اسمه وقال : الحين قدامي على مركز الشرطة ياجزمة ياحقيرر اوريك وربي غير تندم انت وذالخمه اللي

طايح فيهاا ...

مسك صوفيا اللي عجزت واهي بتهرب مسكها وصفقها كف ومسح فيها البلاط

اهي بعد اخذت نصيب وافر من الطق والضرب ..

في لحظة طيش وقهر.طلع بندر المسدس بيقتلهم كلهم

صوفيا : اذبحني ريحني ماابي اعيش بعد اليوم الله ياخذك إن شاءالله تمنيت ماتعرف شيء عساك تموت يوم

عرفت( تبي تشغله الحيوانه لانو الزفت خوييها ايمن استغل بندر ومسكه من ورا )

بندر استوعب : اتركني ياكلب .. والله بتندم ياحيوان اتركني ...

ايمن : مالكلب غيرك ولا الحيوان غيرك انت غبي حتى زوجتك ماتعرف كيف تريحها

وناظر فيها وارسل لصوفيا بوسة

أيمن بهيام : واحد عنده وحده حلوه وغنوجة زي ذي ليش ماتدلعها وتريحهااا اما زوجتك عليهااا جمال

وجسم شيء

بندر انقهر مات قهر عجز يتحمل وقال : ياجبان لو فيك خير واجهني مو تجي من ورا ياكلب

مسك الشاب المسدس وصوبه على راس بندر قال : صوفي حبيبي ايش رايك تبين منه شيء قبل يموت ..

صوفيا : لا قلبي اذبحه ابيه يموووت ههههههه << عساك تموتين أنتِ واياه +_+

بندر : الله لايسامحكم ولا يبيحكم ياعيال الكلب ..

مسك الولد بندر واخذ قطعة قماش وحطها على المسدس وصوبها على راس بندر ....رغم محاولات بندر

بالمقاومة

تلاشت ذرات العشق ....

اسطورة الشموخ و الجرح اقد آن لها الإندثار!!

منبع الجروح الدامية المتجدده في صرح زينة ...قد اشرف على الأنتهاء !!

(بووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو)

انطلقت الرصاصه وكانت بدون صووووت ..

؟

؟


علمتني وشلون احب
علمني كيف انســــــــــى
يابحر ضايع فيـــــــه
الشط والمرســـــــــــــى
علمتني وشلون احن
علمني كيف اقســـــــــى

سير علي ..
بس امسح دموعي وروح
سير علي ..
جب لي معك قلـــب وروح
سير علي ..
اذا تذكرت الجــــــــــروح
ياطاغي النظرة خـطا
تجزى بهالبخل العطا
وانا اللي اهديتك أمن
عين وجفـــــــــــــن
هذي فراش وذا غطا
ويا بحر ضايع فيه ..





اغتيلت هذه الإغنية الرائعة

كيف لا و بندر هو هذه الأغنية ....

وإذا تمثلت الإغنية جسداً لصرخت : بنــــــــــــــــــــدر


فجـــــــــــــــاءة

في الطابق السفلي

سلمان : كح كح وشذالريحة خياس اووف بس

حجرف : كح غريبة بندر مكلمني قبل شوي متأكد قالي تعال البيت

سلمان : الله يأخذ عدوك يمكن بيت عمي قصده لانه يمكن مابعد وصل من الخبر كح كح

حجرف : يارجال لا تلحس مخي قبل شوي حاكني وهو بالطريق وصل الرياض وقالي استعجل بالأوراق بعد

سلمان ناظر فوق : سمعت الصوت اللي سمعته

حجرف بدهشه رفع ثوبه بسرعه و يركض : ايه يالله نشوفـ وش فيه ..؟

دخل حجرف ومعه اخوه سلمان ناظروا في الموقف كان مايبي له تفسير

عيونهم ميب مصدقة .... تجمدت اطرافهم ..... !!

من الخلف ايمن يترنم ضحكاً مع صوفيا لوضع تخيل يليق بنهاية بندر

حجرف و سلمان مسكوهم وكفخوهم تكفيخ...

بندر تحرك بفاعلية عنيفة ومسك الولد

بندر : انا اوريك من الجزمة ياجزمة ياجبان هالحين
مسك بندر المسدس

سلمان : بندر لا تضيع مستقبلك عشان واحد جزمة مايسوى موطى رجولك ،

بندر : بربيه والحين بصوبه على اختكم بس شوووووي...

حجرف مسك يد بندر واخذ منه المسدس : ماابيك تضيع مستقبلك يابندر عشانهم اخسرهم

مسك بندر الولد وسلمه لمركز الشرطة بيروح له ويسنع ابوه جده بس مو قبل مايسنع صوفيا..

دخل البيت وطلع لها فوق لقى اخوانها يسنعونها

" ما أقسى حالها نهايتها ذليله كسيرة ...هذي نهاية الغرور و التجبر "

بندر سحب نفس عميق لان توه وصل من المركز : انتِ ماابي اوسخ يدي بلمسك فاهمه ولا ابي اضيع

مستقبلي عشان وحده ساقطة مثلك الله لا يوفقك ولا يسامحك روحي انت طالق بالثلاث

حجرف وسلمان منفشلين من بندر مايعرفون وش يقولون مسكها حجرف بقوة مع شعرها ودزهاا بالسيارة

بقوووة

بندر تعب وجلس في الصاله ناظره سلمان

سلمان : بندر فيك شي تعبان

بندر بعصبية : يعني وش رايك وش تشوووف

سلمان : ماعليش طول بالك اذكر الله والله كريم ربي بيعوضك

بندر : انا تعبت خلاص كل يوم طالع لي شيء جديد تعبت مرضت الله ..

سلمان : لا تكمل خلاص كل شيء واضح .... بس العذر والسموحه يااخوي خبرك والله مالنا سلطة عليها

مافي طريقة ماجربناها بس الشكوى لله كود هاللي صار يصحيها ويوعيها

بندر : عساهااا ماتصحى وطول عمرها تتنكد

سلمان : لا اله إلا الله محمد رسول الله ..

دخل سعووود اللي كان طاير عقله .. ( بندر مواعدهم يجونه عشان بينهم أوراق للعم عبدالله )

سعود مبلم : وش السالفه ..؟

بندر بعصبية : لحول كملت وانت وش جايبك بعد يااخي اطلعوا خلاص مابي احد واحد تعبان ومرهق يلا ولا

عليكم امر

سلمان يناظر بندر يترجاه في نظراته انو مايقول شيء من اللي صار لان مهما صار صوفيا محسوبة اختهم

بندر : عن اذنكم بروح انام بتجلسون هنا اجلسوا بس انا تعبان

راح بندر واول ماممشى طاح مغمى عليه واضح انو نوبة الصداع حاشته مره ثانية

فزعوا له الشباب كلهم ووصلوه اقرب مستشفى

"


"


"


أخيرا






آخر مواضيعي

مجموعة شموع
إكسسوارات هنديه
لتميزي موضوعك
كولكشن دلع
( يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه )

 

التعديل الأخير تم بواسطة الماسه والحساسه ; 07-22-2011 الساعة 07:00 AM
عرض البوم صور الماسه والحساسه   رد مع اقتباس

قديم 07-22-2011, 07:08 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قلب المنتدى النابض
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الماسه والحساسه

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 1139742
المشاركات: 1,334 [+]
بمعدل : 0.76 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 29
 

الإتصالات
الحالة:
الماسه والحساسه غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الماسه والحساسه المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي





(الجـــــــــــزء الســــابع .. The Seventh part)




(1)







آآآه يانبض حياتي ودمي
وغرامي وتراتيل ضميري

ليتني مت ولـــم افــــقدك يــــــا
بسمة الدنيا على درب شعوري




>><<من بين ذكريات الأمس المتناثرة على الأطلال

و من بين زفرات الألم التي تجلد الذات بسياط لاهية من كل صوبـ

هاهي المشاعر تعزف أوتاراً من نار على القلوبـ ...>><<




ومن بين تلك الملامح نجد :



" نسرين مسافره مع زوجها ابو فراس صار لها شهر و نص يمكن "

كانت الشهر الأول سعيده معه لانو همهما تقهر خالد اللي ماطق لها خبر ومبسوط بزوجته ضي اللي حامل منه

للمره الثانية .. تطلع و تستانس مافيه مكان ما شخصت فيه مع ابو فراس هناكـ بس فيه شيء لسى مابعد

ارتوى بذاتها و حياتها فيه نقص عاطفي كبير تتجاهله نعم ولكنها من حين لآخر تقع ضحيته !!

نسرين بدأت تلاحظ جفاف ابو فراس وقسوووته

لا مبالي

لا يكترث لها

رومانسية عنده صفر على الشمال

شكاك من الدرجة الاولى،،

يالخيبة الأمل التي تلسع فؤاد نسرين المتباهية ...!!

وحتى انو في موقف صفقها كف من قسوته

الساعه 4 الفجر في (امريكا)



كانت نسرين جالسه تنتظر المصون زوجها متى يرجع الشقة لإنها ملت وطقت من الجلوس لوحدهاا طول الليلـ

والنهار ... مترت الشقة من كثر ما تدور فيها ....!

مللت وقوفها المعتاد على تلك النافذة التي تعكس صخب الأضواء و ضجيج الحياة العارمة بالمشاغل..

تماماً المظهر الخارجي لرؤية المنظر من خلف الشباك ...يعكس تماماً تشنج مشاعرها من الداخل ..!


يا لقسوة الواقع ..!

تباً للحظ .... تباً لتلك الظنونـ !

سحقاً لأعمالي السابقة ...!

ها أنا ذا اسيرة بين ثنايا زنزانة ثمار الماضي ....

كيف لا يا نسرين ...!!!

اتناسيتِ .... مقولة


(()) باكر على الظالم تدور الدواير (())) !!!




قطع زمزمة افكارها التي لا تزال تلقي عليها تعويذة من الندم ... صوت الباب الذي انفتح بهدوء ...

ما خلف ذاك الهدوء .....؟

رفعت عينيها و ادارت جسمها للأمام وهي لا تزال تبرح مكانها ...

اطلقت مداد نظرها تتنتظر ....!

دخل الاخ سكران مره ( مسطل لآخر مرحلة من الثمالة )

نسرين بسخرية و عصبية و شماتة بحالها ها هي تجر الخطى

و ضغطت على اسنانها بقهر و يديها على خصرها : بدررررري

ابو فراس تمسك بالجدار : بسم الله ا ا ي ي ايش قلت

نسرين بعصبية ولا تزال تزيد من قبضة يديها على خصرها : بدرررررري ناظر ساعتك كم ..؟

ابو فراس يناظرها بخبث وهو يتحسس بقايا شنبه : كم او كيلو متى هاهاهاهاهاهاه

نسرين تقرفت من شكله واهو سكران وقالت : خلاص يااخي تعبت منك ومن هالحالة صار لنا شهر وشوي

وانت دايم سكران مو عيشة ذي خلاص ضروري تصحى لحالك تراني مليت

ابو فراس عفط يدها وهاهي زفرات انفاسه تقترب من اذنيها : شوفي الحريم مايرفع صوتهم على الرجال

فاهمه وإلا اهلك ماربوووك ناقصة تربية انتِ

( ماذنب الأهل في كل موقف و الآخر يصرخ أدم ويدلو بدلوه على حواء بأنها لم تتلقَ التربية ماذنب الأهل و

المدرسة و المجتمع كي تدلو بدلوك عليهم )

صرخت نسرين بهستريا و عدم استعياب : لا ياللي ماتستحي على وجهك انا ناقصة تربية ..

(طرررررررررررررررررررررراخ )

نسرين شهقت ميب مصدقه : وتضربني بعد

ابو فراس : واكسر دماغك بعد انا اخذتك عشان اتمتع فيك بس متى مابغيت انت حلوه موووت ، لكذا ابي امتع

عمري فيك بس لعلمك مالك وجود إلا .... ( قرب لها و استنشق خصلات شعرها )

ناظرت فيه بتقرف و صدود وخسرته

ودخلت تبكي واهي تندب حظها

رمت نفسها بتثاقل فظيع على جنبات السرير القاسي ...

و نوبات الندم تلطم فؤادها وبقوة .... دموعها ساخنة تكاد تلهب وجنتيها !!

ضمت البطانية لحضنها وهي تفكر بـ :

( آآه يمه تعالي شوفي حالتي انا ظلمت نفسي مع هالسكير مايقدر ولا يحترم ضرب وضربني بس وصلت انو

يغلط على اهلي لا ماارضي ، آخ يااخالد عز الله اني ظلمتك وظلمت حظي ليش تركتك وانت كنت تموت علي

ليش ياليتني مت اول ماتركتك عجزت استحمل انا هالدمث اللي عندي صدق علمني الفرق اللي ماكنت اشعر

فيه علمني اني خسرت انسان بمعنى الكلمة )

تذكرت عيالها و حن قلبها لهمـ

سقطت دمعة ترثي حال رامي و راما ...... وينهمـ ...؟ وش حالهم ...؟

<< وش يسوون ...؟ عند مين ؟ مرتاحين او تعيسين مثل امهمـ ! >><>




المعطـي الله مالخلقـه عطايـا
لو هي على خلقه سقتنا المراير

عزاي ربٍ يعطي حسب النوايـا
يرحم عزيزين الزمن والضماير


"

"

"

"


(2)





>><<< يا رياح الشك هبي واعصفي
ببقايا الروح والقلب الحزين >><<




إبتهال في البيت

ببدأت تتاقلم مع حياتها الطبيعية اصبحت مطلقة واهي مابعد تزوجت

( مشكلة كبيرة وعميقة في السعودية و الخليج صراحه لابد وأن تكون لنا وقفة معها ) ...

رجعت شوي شوي لإبتهال المرجوجه استردت ثقتها بنفسها وتجاوزت الصدمة .......

البنات ماقصروا معها ..كثفوا الجمعات عندها عشان تسلى ...!

رجعت سهراتهمـ الخقوقية على قولتهم ^_^

تغريد مبســوطة بولدها كثير ....

أميرة وعزوز ... ود و بندر ...كل وحده و ولدها مسويين جو عند إبتهالـ ..!!

الهنوف معصبة : خير إن شاءالله عيالكم صكوا راسي ترى ميب حالة قدروا اني ثالث ثانوي مستقبل واعد

ينتظرني يعني

ود وهو ترفع بندروي : ههههههه اخس يالدفرة بتدرسين يوم الخميس ارحمي عمرك يا عزة زكريا

اميرة : خخخخ تفو تفو ماشاءالله بعدين ترا عديتها لك كم مرة خلاص عاد ترى روعتِ عزوز قصري حسك

ريم التفت كانت تلعب بلاي ستيشن << حرام بنات ^_* : خخخخخ ايه على اساس انو موب متعود على

خشش تروع يعني

الهنوف اللي جت و نطت بين داليا و ريم : من أميرة لهشام إلا قمة الترويع خخخخخ

داليا اللي تباري ريم ^_^ : هههههه تدرون رامي طير قلب عزوز امس (ضغطت ستارت ورجعت كملت )

شهقت اميرة : لا يالدلخ وانا اشوف عزوز البارح مانام عدل ياقلبي عليه بس يشاهق وهو نايم يامال العافية

بس

راما ببراءة و حزن ينطق من عينيها : والله عاد ولدك ياخاله اللي ملقوف

اميرة تناظرها : افا يا رمرم صرتِ مثل داليا يعني علمتك بطولة هاللسان

داليا : ههههههه أي والله من كثر صكتها فيني ماتنلام

راما : من زينك عاد اصلا حتى سرير ماتخليني انوم عندك ترميني بالأرض مالت بس بروح لابوي خلاص

داليا تناظر البنات : قد شفتوا بنوته صبية بعمرها تحاكي خالتها المزيونة القمر اللي هي انا بهيك طريقة

ريم : ههههههه ترى فيه مرايه وراكـ ناظري خشتك او فيسك الميمون بالله

داليا : هههههه دام ان هالفيس موب عاجبك وش مطيحك عليه

ريم قصرت صوتها وتناظرها : تكفين لا تقولين انك ماخذه مقلب واني طايحة عشان ذالفيس خخخخ

داليا تهمس : ادري يالمعلونة عشان نويف

ريم ينقالها خجلت : طيب انطمي ترى استحي والله لا تقولين للبناتـ

داليا : يعني هنيف ماتدري ان بينك وبين نايف شيء افلقيني ياشيخه ههههه

ريم : هنوفه تدري بس هالصبايا الأمهات خخخخ

داليا : أي والله صدقت وكل وحده ماهمها غير رجلي سوا ورجلي قالـ

ريم تناظر ابتهال : ياعمري يا بتو بس والله كاسرة خاطري الله لايوفقه على هالعملة

داليا : لا تدعين عليه البارح دعيت عليه وامي هاوشتني تقول ادعوا له بالهداية وعلى قولة

نايف خيرة

ريم ناظرتها بجدية و عصبت : احلفي نايف قال كذا

داليا : ههههههه ايه قال كذا وش براسك اتحداك تكلمينه تبين رقمه تسألينه هههه

ريم يدها على خصرها : وش قالوا لك صايعه وإلا صايعه اكلمه وهو مابعد صار محرم لي وعلى فكرة ترا موب

من زينة يعني قال خيره قال

داليا وقفت اللعب و مسكت شيبس ليزا لاحمر و فتحته : يقولون من سبك حبكـ والعهدة على القائل

ريم تهمس و تبتسم : اهاااا قلتِ من سبك حبك يعني انتِ تموتين بسلمان

داليا تناظرها بخجل : خير إن شاءالله رجاء لا تطلعين إشاعات

ريم : مو يقولون من سبك حبك انت24 ساعة ماسكة هالضعيف مهايطي و راعي صيد وقنص وماينعرف لك

مرة تستعرضين محاسنه كلها وبعدين تجحدينه بس ما تنلامين والله أنه رجالـ

داليا : خير على كيف ام جيرانكم انتِ

ريم : عشان أم الجيران أم خلف ذي ماتهون علي تعالي والله لاسنعك أنتِ وهنوفه بس

داليا تكرنت ( عصبت) : سوري دوري غيرك يسلك لك امورك عند نايف بعد اليومـ

ريم بدلع : دلو وش فيك تكرنتِ ؟ هذا جزاي بساعدكـ

داليا مكشرة و مسوية جدية : ومن قالك عن سلمان

ريم : لا يالملعونة يعني تحبينه هاه ! ههههههه وقاطمة جد ابو ام العافية

داليا بخجل : لا بس يعني مثل ماقلت لك قبل احس مو من عائلتنا مدري ليش فيه شيء غير

ريم بهيام : أأأه اساليني عن العشق و غرابيله

داليا : كش عليك بس ههههههههه وش دراك عن العشق سامعته بمسلسل شكلك

ريم : والله بعيون اخوك شفته ولا رسيت على ميناه

داليا : ههههههه اخس يالشاعرية يالرومانتيك

ريم : شاعريه شاعريه خلاص الظاهر حمى الشعر بدت تخمك ههههههههه

داليا سكتت لان اميرة قربت و صارت تسولف لهمـ عن هشام

الهنوف : ياليل الليل إلى متى وانتم تستعرضون محاسن رجالكم الشيون ترا قرفتونا ميب عيشة وربي ياليتكن

عنستن و لا صار كذا

اميرة : هههه نشوف بكرة وش بتسوين يام شرَين ...؟

الهنوف بكبرياء : بحطه بجيبي هنا ( تشر لجيبها ) ولا نيب طاقة لابو ام خالة عمه خبر ...

داليا التفت : مشكلة يختي من جد وجيه فقر تقولين مبسوطات على هالزيجات والله اللي يسمع حكيهم يقول

رجل الوحدة باتريك او آل باتيشنو

ريم : كح كح يالمعفنة آل باتشينو قال ههههههه حدك ذا

الهنوف قربت لريم وداليا

الهنوف بحماس : لا باتريك ولا جون ابراهام ولا كلمة بسرعه يالله قولوا لي كل شيء ترا اشوفكم شغالات من

تو قرقر واجد وش فيه ؟

قاطعتها ريم بشاعرية : اسكتِ ياهنيف دلو طلعت تحب سلمان

الهنوف تناظر داليا بإعجاب : ياسلام عليك يا دلو والله الحين بس صرتِ بنت عمي و صديقتي الصدوقة

بصراحة اهنيك على إختيارك كفك يا قمر الحين بس صرتِ صقيقتي خخخخ

داليا تكرنت : مصدقة خرط اختك النصابة ذي ...انت يا اكبر (... نسبتها لدولة تشتهر بالنصب خخ)

الهنوف " ياهمي لا يكون تحب حجرف بس " : اجل مين اللي متربع هنا على قولة دينا حايك << الله يخلف على امك بس ^_^

داليا : وش اللي مين انت الثانية خير إن شاءالله ؟

ريم تناظر داليا بنظرات خبث : علينا علينا من سبك حبك اجل هاه ههههههههه

الهنوف : لا يبي لها تربيعه ذالسالفه يالله هاتي اشوف ( تربعت بالأرض )

ريم بحماس : لا تخافين مو حجرف

الهنوف يإهبال يدها على قلبها : خوفتيني تصدقيييييين يمه بيغمى علي

ريم : انكري بعد انت الثانية صدقتك تصدقين

الهنوف : لا انكر ولا شيء بس عاد ليش احبه وهو ما يدري عني ولا يدري كان له بنت عم اسمها هنوفه

داليا : هنوفه اجل احلفي بس مدلعه عمرك بعد خخخخخخ

ريم : ياشيخه وش دراك يادلو هذا مخارج عشان تاخذنا بعيدعن السالفه !

الهنوف وقفت تعدل البنطلون : والله ياعقب البارح يوم انا بالإستراحة شفتِ كيف جحدني خخخخ احس طاح

من عيني وبقوة اجل انا يقولي بزر مين يكون يعني يناظر عمره تراه اكبر منا باربع سنوات بس

داليا : أي ياحرام ههههههه كرشك كرشة قوية انا شخصيا تبريت منك خخخخ وقت التهزيئ بس عاد ماخذت

بالي بعين إعتبار الإعجاب اللي انك تخقين عليه

الهنوف : البارح حقدت عليه يوم قال عنا بزران وإلا يوم يضيع اسمي بلا بشكله

ريم بتحليل << - - تحقيقات هالبنت : انا اشك انه ناوي يسويها قولي ليش عشان يلفت إنتباهك

الهنوف : كح كح ههههه ضحكتيني حجرف بن عبدالله الـ ... يبي يلفت إنتباه بنت لا وبنت عمه بعد خوش

خوش

داليا : وش فيك كذا ترا منيب بحب البنت اللي تقلل من قيمتها ابد

الهنوف بثقة : مو تقليل بس حجرف يحب ياناس يحب وحدهـ وقسم اني متأكده يحب ويعشق بعد

ريم : وش دراكـ ؟

الهنوف : دريت وبس و لا تنسين قصيدة سلمان اللي صور فيها حالة اخوه المحب الجريح و يخاطبها فيها

يعني مين بيكون ذالعاشق الجريح هشام زوج الهبله ذي ( تشر لاميرة) و إلا وليد زوج نورة اختي ههههه

داليا : ههه وليش مستهينة بهشام ووليد ..؟

الهنوف : لا مستهينة ولا شيء بس إحساسي وبعد نظري يأكد لي هالشيء

ريم: طيب انتِ تكنين له مشاعر من زمان حرام قهر

الهنوف تفرك اصابعها : انا بأول عمري شيء طبيعي راح اعجب فيه اكيد بنساه مع الايام بس الاهم ماافرض

نفسي عليه و اتعمد اطيح بوجهه مثل بعض الناس تطيح بوجه احم احم وتقول تبلاني ودرعم البيت وهي في

بيتهم اصلا هههههههههه

داليا + ريم : حرررررررررررام

وضحكوا كلهم

الهنوف : يالله بسم الله بالدور حبه حبه كل وحده تقولي وش سوت بالضبط كفشتكم انا قلتها اقصد ريم طلعتِ

يا دلو بعد نايمة على بلاء يالله هاتوا نشوف خخخخ ...؟

قاطعهم تحضير العشاء اللي كمل تحضيره

اميرة : يؤ لو انا قايلين لصوفيا بتزعل اكيد

ود : صوفيا ماعاد تجي الحين تنام كثير الله يصلحهاا ليلها نهار ونهارها ليل

داليا : بندر بالشرقية اعتقد

ود بحماس : ايه مع سعود راحوا بس بيرجعون الليلة بإذن الله بس صوفي غريبة من جد مشقلبه نومها

ريم برباشتها : عاد شغل بندر العكس كله بالنهار يا سبحان الله

الهنوف بتحليل : تصدقون هذا دليل انهم ما يشوفون بعض كثير

تغريد زعقت عليهم : وش دخلكم بالناس

ريم قمطت : سموا سموا العشاء برد << ضاع ماء وجهها ^_^

وهي تناظر وجه الهنوف اللي قمطت بعد

( ضي كانت معزومة عند خالتها لذا لاوجود لها في هالمشهد )
-

-

-


-


"

لم نعد ندري ولفحات الاسى
تفرق الروحين في يأس عميق

وتوارت شعلة الحب الذي
كان غوثا ....من غريق لغريق



( بعد ما تمت مغادرة جميع الصبايا )




" ومن نفس اجواء ذاك القصر "

سعود وصل قبل سويعات .. وخبر اخوانه عن حالة بندر الصحية

دخل نواف وجلس بالصالة ناظر فيه سعود اللي موجود عندهـ

سعود : نواف دريت عن بندر ..؟

نواف بحنية : أي قالي نايف الله يقومه بالسلامة إلا وش فيه هالأيامـ ؟

سعود : الله يستر انا خايف من هالصداع اللي يجيه بالفترات اقوله يكشف ورافض يقول لا

نواف : لا توسوس بالرجال خله ان شاءالله مافي إلا العافيه .....

إبتهال : وش فيه هو ..؟

نواف : تعبان بس تحسنت حالته بكثير ماشاءالله ...

خالد وهو نازل مع الدرج يعدل شماغه ناظر اخوانه : شباب تعالوا ببيت الشعر بدر موجود لا تتأخرون ...

وطلع ..


((((... إبتهال حست بغصه في قلبها لانها قست على بدر لين طلقها شتمته وحتى زينة ماسلمت من شرهااا..

ليش انا انانية بقوة حتى نواف يوم فكر يخطب زينة اول من عارض انا ليش يعني كل ذا عشان اخوها وش

ذنبها اهي طيب ... آخ منك ياابليس اعوذ بالله منك بس... زينة كانت اقرب بنات اعمامي لي والحين حطيتها

في خانة الاعداء مسكينة مالها ذ نب ...))))


سعود وهو توه واقف بيطلع يناظر نواف : يالله لا تتأخر ترى الخطط ذي موب علي يعني اني اقرأ

الجرايد وبتسنتر فيذا

نواف :هههههههه كل يرى الناس بعين طبعه يلا جاي وراك بإذن الله

وطلعوا

راحوا بيت الشعر

" جلسواا وكان مبين من بدر انو شكله تعبان مره .."





صابر على طول الليالي والايّام
أنشد و ادوّر راحتي والرّقادة

كم ليلةٍ أسهر بها و غيري ينام
و اعاف انا مرقدي والوسادة

يزورني هوجاس و اعيش الاحلام
و اشوف انا حيرتي في زيادة



( حاول يفك رموز لغز زينة بس فشل بالإضافة لمشاكله مع إيليانا اللي ما تاقملت ابد بالرياض )



خالد : عسى ماشر يا بدر ..؟

بدر : ماشر بس قلقان شوي ودي اسافر عند ابوي واختي بس بالي بينشغل على اللي هنا

سعود : توكل يارجال واحنا هنا ان شاءالله لا تشغل بالك بشيء.. افا بس وانا اخوك

نواف : بتسافر ايطاليا ... بروح معك بس بطلع هناكـ لان جتني بعثه ..

بدر ابتسم بحزن : مبروووك وهاه ان شاءالله عزمت تروح ...؟

نواف : ان شاءالله لازم اروح نغير جو ونشوف وش يصير ومايصير قبل نوقع ونتوهق !

خالد يقلب يدينه ناظر بدر : بدر احس ان عندك شيء وشوو عادي تكلم انا فاهمك

بدر ابتسم وقال : صدق ماخاب ظنك

خالد : وش السالفه ...؟

بدر : فواز زوج امي لمحت عنده الاوراق اللي هبه ارسلت ناس يضربون الحارس الشخصي حقك واخذوا

الورق منهم

خالد انبسط وطار من الفرح : بالله من جدك ....

بدر بحماس : لقيت الاصل بعد الظاهر انه هاك على هبه

سعود بحماس اكثر : أي هاك عليها وآخذ فلوسها وطاردها من بيتها بعد

((((هنا تأثر بدر لانو خايف على امه كثيررر )))

بدر : لكذا انا خايف اتحرك أي حركة ....عجزت نفسيتي زفت والاقشر من ذا اني دخلت بحرب معه لاني تحديته

وسفرت اختي عند ابوي مبين انو كان ناوي يزوجها ولد اخوووه السكير ذا

نواف بقهر ضغط على اسنانه : ابن نصار ...

بدر يقرأ عيون نوافـ : أيه ....

خالد طق كتف بدر بحنية : شد حيلك ومافي شيء صعب على الرجال ..

سعود و واضح انه يتذكر واستدرك : اقولك بدر تعال فواز مو هو اللي ...؟

قاطعه بدر تنهد : ايه هو بشحمه ولحمه

سعود فتح عييونه على الاخر : لا ياللـ....... الحيوان السافل .... ابن الــ... كيف قدر يلعبها و يوصل لكـ !

بدر بضيقة : انا اول ماشفته نسيته بس بعدين تذكرت وجهه الشين ووين شفته فيه ..و عرفت بعدها انو

ماخذ درس بعد اللي صار له من سنين

نواف بحماس فظيع : وش السالفة يا عيالـ ؟

سعود : يالله سالفة قديمة من اربع او خمس سنوات تقريبا

بدر : منيب متذكر بس قديمة حيل

نواف : ياليل لحسة المخ تكانة انا يوم انكم تلحسون مخي ابي السالفة وش قصته انا منيب برتاح له خير شر

بدر : يارجال سالفة قبل 5 سنوات يمكن ، كنت انا و سعود طالعين استراحة هنا بالرياض عزمونا شباب

اخوان دنيا و تعرف حفلاتهم خليطية و مالك بالطويلة يوم انا دخلنا و نشوف فواز ذا شيخ الجلسة و متصدر

المجلس

نواف سحب المركا : اسلم

بدر : مدري وش بالضبط بس اللي اذكره انو فيه بنت واضحة انها مبليه او مظلومة مدري كيف دخلت هناك

سعود يتذكر : ايه والله مبين انها مخطوفة او حاجة من هذا القبيل

نواف بحلق عويناته : اها و بعدين

بدر : البنت مسكتني و تفزعت فيني نختني و و فزعت لها طلعتها من ذاك المستنقع الوسخ والحيوان ذا فواز

بينتقم منها مدري كيف اكيد ان بينهم شيء مكالمات وبس ورفضت تشوفه و جابها بالغصب عن طريق

صديقتها الوفية و هربت وحتى اول ما شافتنا خافت مرة بس طمنتها و وصلتها مكان سيارتها سالمة

خالد : الله يسترنا دنيا و آخره الله يستر عرضنا وعرض المسلمين جميعاً

نواف : لا يالخسيس لا يالكلب وتتوقع مانساها ..؟ بس كيف عرف

بدر بطناش : قال بساعتها انه بيخليني اندم هههههه تافه من جد

سعود : بس اذكره عصب و سكر لين قال بس يوم طلعنا ذيك البنت وعرف انهاانحاشت لا ومعك بعد هههه

بدر يتذكرها : ايه كان بينتقم منها الضعيف لإن هي الوحيدة اللي ما رضت تشوفه من بد خوياته كلهم اللي

يخقون على خشته

نواف : أي خشه وربي سعد الحارثي مقعد خخخخخ

سعود : وش فيه الحارثي جنتل والله

بدر تنهد : الله يكفينا شره بس مدري وش ناوي عليه بالضبط هالتفخ

بدر بضيقة : انا تقفلت معي كل حياتي انقلبت فوق تحت وازيدك من الشعر بيت زوجتي تهدد كل شوي

والثاني تبي تسافر وتأخذ البنت تقول ماتأقلمت هناا

نواف : بصراحه اكيد مش راح تتأقلم هههههه ما تنلام ترى

بدر عقد النونه << يجنن : بالطقاق عمرها ماتأقلمت بس البنت ماابيها تروح

دق جوال بدر ناظر الرقم ....<< -زينة يتصل بك ..

تغيرت الفيشال اكسربيشن تبعه " تعابير وجهه " للسرور و الإرتياح ..

فرح مره وفز من المجلس

بدر والبسمة شاقة الكشرة : عن اذنكم شباب....

نواف : هههههههه الظاهر ابو الشباب يحب ناوي يتزوج اشوفه فز من المكالمة قايل لكم مانصبر عن بنات

الديرة خخخخ

سعود : تدري في مثل قلته تو وجاز لي كل يرى الناس بعين طبعه

خالد :هههههههههههههه
-
-
" بعد مرور 10 دقايق "

دخل بدر وحاله تبدلت مره انبسط .....

نواف مسوي فيها يمون قال : مين هاللي طيرك

بدر بفرح : اذا ماطرت لها بطير لمين ..؟

الجميع استغرب ،،،

بدر : ههههههههه اعرفكم ظنكم سيء اختي زينة تراهااااا

نواف تغير وجهه لانو مازال يموت فيها و يعشق طاريها و ذكرها




" ليتني لم اعرف الحب ولـــــم
أعشق العشق ولم ادرِ مصيري "





خالد : بشر عنها كيفها وكيف عمي ..؟

بدر : ابشركم يالله لك الحمد والشكر تحسنت وصارت تتكلم ماتشوفوني فزيت اهي اللي حاكتني رجع

صوتها

ألتفت خالد لسعود وقال : ليش اهي ماكانت تحكي

بدر : هههههههههههه لااا بس اضطرابات نفسية شوي اثرت عليها

( ناظر فووق مايبي يحسسهم بتقصيرهم معهاا وانه كان معتمد عليهم اذا ضايقها شيء)

خالد فهم نظرته لانه بدر صديقه مره قرب له .....

خالد : الحمدلله اهم شيء انهاا بخير.. وان شالله راح تتحسن مع الايام ...

بدر : الدكتور يقول علاجها يبي له وقت

نواف بعد صمت العاشق المريب : طيب ليش يعني ..؟

بدر تأثر مره وصرف السالفه لانه لو تكلم اللوم على امه اللي شاغله تفكيره وخايف عليها

بدر : اعذروني انا اترخص عندي شغل مهم ...

خالد : اتعب انا يامهم مره هههههههههه

بدر : ليش انت ووجهك بس انت يعني اللي مهم هههههههههههههه

نواف : أي يااخي اخوي خالد ماخذ مقلب بنفسه مره مير حتى ولده رامي يشوف الناس حشرات ماادري هههه

سعود يناظر ساعته : اوووف تأخرت وانا بعد استأذن بروح لبندر بتطمن عليه ..؟

بدر رفع حاجب واحد ( بندر يا بندر يبي لي جلسة معك وياويلك من ثأر زينة ) : أي صح وش فيه الرجال ذا

منقلب 180 درجه ماادري وراه متغير مره اهو وش فيه وش فيه ...؟

سعود : مدري بس المهم انه في الفترة الاخيره صحته ميب ذاك الزود ....

خالد : الله يكون بعوووونه مين اللي عنده ...

نواف : اعتقد سلطان الـ ...

خالد : والله رجال ولا يلحقه أي قصور سلطان من جد فيه مسد

سعود : اخو دنيا يارجال وإذا مافزع ذالوقت متى فزعته !

بدر ( سلطانـ ماغيرهـ اللي ابوي قد تزوج امه قبـلـ منيب برتاح له مدري ليش ) : صديق بندر صح ..؟

سعود : ايه صديقنا درس معنا بنفس الإبتدائي لا تقول نسيت هههه

بدر ابتسم بجنان : ومين الحمار اللي قايل لك اني دارس معكم ..؟

سعود : هههههههه نسيت يا رجال انك بتاع دراسة برى من يومك دارس هناكـ

بدر ابتسم بغموضـ : بندر وينه فيه ..؟

نواف : اعتقد طلع اكيد فيه بيته مشينا نزورهـ !

سعود ارتبك( لإنه يدري ان بندر طلق صوفيا و بينهم خلاف كبير بس مايدري وش صاير بالضبط )

سعود : لا اعتقد انو في بيت عمي فهد مو في بيته

بدر ( والله لا اوريك يوم انها زينة وانت رازعها بالبيت وذي مطلعها برى ) : اوكي شباب انا استأذن

خالد مسك يد بدر : مايصير كذا ترا ميب حلوة ما تسأل عن ولد عمك

بدر بنظرة غريبة : لا تخاف لي زيارة خاصه معه بس موب الحين لحد ما يتحسن شوي

سعود بحكم معزته الجنونية لبندر تضايق نوعاً ما : اللي يزور يحتسب الأجر عند الله مو يدقق و يختار وقت

على كيف ام جيرانهم

بدر يناظر سعود نظرة مختلطة حادة : ولو يا ولد العم تعرف طبعي زين

سعود : طبعا اعرفك زين خبز ايديني ( احتد النقاش )

بدر ابتسم بغرور : شيء طيب على كذا لا احد يلومني على أي شيء تعرف طبعي يعني انت بالذاتـ

سعود بحكمة : شوف يا بدر لو بصغر عقلي وافكر مثل ما تفكرك الآن كان ما قبلت اخذ واعطي معك ...خليك

بالصورة اللي سواه بندر لأختك وينقالك متحسس منه انت سويت اللي افظع معه ومع اختنا كلنا ( اشر على

اخوانه كلهم )

بدر يناظرهمـ : واللي ماعنده بالدنيا غير اختـ وحدهـ وش يسوي يقعد يناظر هالناس اللي لعبوا بحسبتها لعب!

خالد : اذكروا الله اطردوا الشيطانـ

بدر + سعود : لا إله إلا الله محمد رسول الله .... اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

خالد : عيب والله هاللي يصير انتم رجال معكم اطفال وذي علومكم وش ذالهرجه بس ! ليش واقعكم غير

متحضر كذا انتقام و قرفـ بدر اطرد الشيطان ولا لك حق تأخذ موقف من بندر لاننا بالنهاية عيال عم وكل اللي

يصير لا تخليه ياثر علينا ...شفنا رغم اللي صار مع ابتهال عادي تقبلناك عادي ياعرب حنا عيال عم عيال عم

بدر بتفكير جدي : انتم صاحين انا منيب بذبحه او بضايقه بس ضروري يكون فيه اخذ وعطاء بيني و بينه

سعود ابتسم و طق كتف بدر : هذا من ابسط حقوقكـ

نواف : هههههه ايوه طلعت جلسات الأخبار و ماتسوي امشوا بس

ابتسموا جميعاً .. وها هم يجرون الخطي لزيارة بندر
-

-

-

-

-

>><<<من الطرف الآخر <<<>>


حيث تعتلي شهقات القسوة ...

تتصدر الموقف ...القلق يتحكم في اشرعة سفن بندر

كما هي العادة ...السطوة على القلوب الرهفة تنتظم على قلب العاشق


العم فهد بعصبية شديدة : سودت وجهي حسبي الله عليك من ولد تفوو عليك بس لا بارك الله فيك

بندر ( يقاوم احزانه وصداعه ) غمض عيونه و اكتفى بالصمت

العم فهد : مارديت علي يامسود الوجه ليش طلقت بنت عمكـ ؟ انا وش قايل لك

بندر ناظر ابوه : يابوي هذا النصيب وانت من البداية تدري اني ماخذتها إلا

ابوه : كل تبن ولا يكثر و خيبتي فيك بس كبرتك و وصلتك منصب وين والحمد لله وذي مجازاتك لي يالثور

بندر ( سئمت هذا الواقع بجد ) : يبه خلاصة الموضوع انا وهي مانلتم لو ايش ..!

ابوه بعصبية : لك عين تحكي فضحتنا بنتين من بنات اعمامك اللي طلقت يامسود الوجه وين اودي وجهي من

اخواني حسبي الله عليك سعود وماعاد يهضمني من بعد ماطلقت بنته وعبدالله وش بيسوي الحين الله يحرق

قلبك مثل ما حرقت قلبي على اخواني

بندر ( إلا الدعوات يبة فديتك يابعد راسي إلا الدعوة وش دعوة قلبي مابعد انحرق ) : يبه انا تحت شورك بس هذا النصيب يابعد راسي

ابوه : تفو عليك بس ياسفاه بتربيتي ذي امك ودلعها لكـ ...

وطلع يجر اذيال الخيلاء و الكبرياء ...

بينما بندر اكتظت بعالمه اهازيج الألم و الواقع المر ...

( يارب صبرني اني موكل امري لكي اربي يأرحم الراحمين انتشلني من غيبوبة احزاني و اغثني بشلالات رحمتك )

ضغط على راسه بقوة فظيعه ...

تركي بخوف : توجس شيء بندر

بندر بضيقة : لا بس تعرف اسلوب ابوي و لا نمت من فترة

تركي يناظره : والله وجهك مايبشر بخير اكيد ابوي جايب العيد ولا يهمك

بندر يناظره : ياخوي ياعزوتي تعبت والله تعبت

تركي يدهـ على كتف بندر : الله مع الصابرين ياخوي ابوي و تعرف طبعه شف وش صار لي معه قبل مصيرك تنسى ولو ماهوب حريص عليك ماكان اهتم و نشدك والله

بندر ابتسم بألم : الله يخليه لنا يارب

تركي : يالله يا محققنا اللي دوخ حرامية الرياض كلهم هههههه الشباب ينتظرونك ببيت الشعر

بندر تنهد : مع اني تعبان مرة بس يمكن اسلى شوي ...مين اللي مشخصين هنا ههه

تركي : عيال عمي محمد ومعهم بدر السعود

(( معالم وجه بندر تغيرت ))

بدر السعود هنا ... اول مواجهه لي انا و هو بعد ما خنته بالوعد اللي اهو زينة ...!

الله يستر ...

طلع بندر يضغط على نفسه يكون طبيعي قد مايقدر ...

بندر : السلام عليكمـ

الجميع : وعليييييكم السلام و الرحمة اهليين

سلموا عليه

و بدر لا يزال ينظر إليه بعين العتب و اللومـ ....

بدر واقف بشموخه و عتبه امام بندر

بندر ( اشتقت لطلته ياناس والله يذكرني فيها ريحتها معه )

بندر ابتسم و سلم عليه

بدر : كيفك إن شاءالله بخير ...؟

بندر : يالله لك الحمد والشكر بخير ونعمة

جلسوا الشباب يتحمدون لبندر بالسلامة و يسولفون

بدر مكتفي بالصمت ولا يشاركهم نقاشاتهم ... لا يزال اسيرا لزنزانة تردي حالة زينة و سرها

نواف : هاه بدر منتب رايح بجحدك ترى لو تموت منيب راجع لك بعد شوي منيب طاق مشوار اقولك من الحين

ابتسم بندر و هو يناظر بدر : لا بدر مشتاق له موب رايح

بدر استوعب وجوده بينهم : لا بروح وقت ثاني إن شاءالله ( ناظرة بنظرة غامضة) الحين مانبي نتعبك

بندر ( ياولد طق الحديد وهو حامي هي خاربة خاربة الليلة خربها ابوي من ت وجت على بدر ) : اقولك اجلس بس حلف ان ماتروح عاد

بدر تكأ ظهره بإرتياح : دام حلفت نجلس يارجال اعصابك هههههه

سعود يبتسم : يالله بالاذن

طلعوا سعود و نواف ونايف خاواهم .....

-
-
-
بدر : بشرني عنكـ كيف صحتك وش اللي معك ؟

بندر الخوف يجلده بسياط لاهية : الحمدلله بخير و نعمة

بدر : وش التشخيص و قال لك الدكتور ؟

بندر يبتسم : بتضحك علي لو قلت لك اني مابعد شخصت للحين

بدر ( يا خوفي يابندر ان فيك شيء ) : اووما ذي ليش طيب

بندر : ولا شيء كسل وماعندي وقت

بدر : يابن الحلال الدنيا مولية واذا بتجلس عشان شغلك تنطنش حياتك ( يلمح لأشياء ثانية ) بتروح فيها

بندر ( فهم قصده) : إن شاءالله مافيه إلا كل خير ....

بدر ( عيب اناقشه بسالفة زينة وهو تعبان ) : الله يجيب لك الخير

بندر دق جواله ... سلمان << و اتفق معه بندر على اجراءت الطلاق

بدر عاقد النونة : بندر انت مطلق زوجتك بعد

بندر : هذا النصيب

بدر بحيرة : طلقتها يعني اقصد زوجتك بنت عمي عبدالله طلقتها

بندر ناظره : طلقتها

بدر بتساؤل : بندر انت موجس شيء ..؟

بندر : خخخخ وش فيك منتب اول واحد قالي كذا

بدر : مدري بس يعني احس صعب تكون مطلق مرتين وكلهم بنات عمك

بندر ( يالبيه يا زينة ياعمري وقلبي بس ) : يا رجال هذا النصيب ولو ان القلب رايح فيها

بدر : بندر بما انك بديت هالسالفه انا ممكن تأخرت بالسؤال بس يهمني اعرف

بندر ناظره بحنية : من غير ما تناقش الله يوفقك ( مد يده لقدام) لا تنشدني

بدر ضغط على شفته : من حقي اسأل عن اختي الوحيدة يا بندر ..تعرف وش غلاتها عندي انت ماشفتها يمكن

ماتدري وش اللي صار لها وكل ذا له اسبابه وانا ماادري عن شيء

بندر بحزن : بدر يمكن ما يفهمني غيرك .... انت تدري وش كثر حبي و عشقي لزينة

بدر بتساؤل : تحبها تعشقها تسوي فيها كذا ...صحة نفسية يا بندر .... طق واهانات ...كل خلق الله اللي يسوى

واللي مايسوى يتمشت فيها ولا الافظع من ذا وذاك تتزوج عليها اقشر بنت كانت تعاديها ابي افهم فهمني

بندر بحزن جمل عينيه : بدر انت ماتدري عن شيء ماعشت الظرف صدقني

بدر : يارجال لا تهك علي مهما كان لو انك صادق بحبك وعشقك على قولتك ماكان فرطت فيها بسهولة انت

تدري وش حالها الحين ...؟ تدري كيف وضعها

بندر ( طمني عنها وش حالها عيونها ..؟ وحشتني وبجنون ..) : انا ما تركتهاو تخليت عنها إلا لاني تأملت

بلحظة انها بتكون سعيدة مع امك ماحبيت اعذبها اكثر

بدر : كل شيء تغير والله

بندر : كل شيء تغير يا بدر انت شف حالك وش سويت بعد !! حس فيني يمكن حنا الاثنين اللي نحس بجرم فظيع سببناه لقلوبنا قبل الغير

بدر : بس اللي سويت هانت لا يمكن يغتفر يعني انا قول عندها اخوانها عوضوها عن كل شيء وذا اهي

الحمدلله مثل ماسمعت اجتازت الازمة ...بس اختي لا ماحولها احد كلكم تخليتوا عنها يا بندر ...حتى بنات عمها

اللي هنا تخلوا عنها ابتهال اللي كانت خطيبتي او زوجتي بالاحرى صحيح ماقصرت معها بفترة بس بعد

حركتي فيها شقلبت الامور على راس اختي ليش كذا وشذالقلوب ابي افهم ...؟ تدري وقسما بالله لو انه واحد

غيرك كان امديني نقعت ماء دمه و ارتويت فيه و نقشت اسم زينة بدمه .... ويمكن لو انك بكامل صحتك كان

لي تفاهم من نوع آخر بس الظروف لعبت دورها

بندر تنهد و ضغط على راسه

بدر وهو واقف بعصبية التفت : اللي شفع لك يا بندر اني خابر انك تحبها و خابر انك للحين بعد ميت عليها

بس تذكر

انت اللي ضيعتها

وطلع و هو معصب

بدر طلع ويدق على نواف يجيه بالغصب ...

بندر لا يزال يتذكر ( انت اللي ضيعتها )

طيب أنا من اللي ضيعني يا بدر ..؟

( هي اللي ضيعتني و ضيعت قلبي معها و ضيعت صحتي و مشاعري معها )


لم نعد ندري ولفحات الاسى
تفرق الروحين في يأس عميق

وتوارت شعلة الحب الذي
كان غوثا ....من غريق لغريق


(2)

زينة وبفضل من الله استاجبت للعلاج وتحسنت نفسيتهاا بشيء خفيف لوجود ابوها اللي تموت عليها وبرضوا

لانها في روما اللي تعني لها الشيء الكثير....

مر على وجودها هناك شهر والحمدلله حالتها في تحسن مستمر ......

زينة جالسة عند ابوها ...في اجواء نفسية شاعرية جداً

كيف لا و رائحة المطر قد انتشرت و اختلطت برائحة عبق القهوة العربية

صبت فنجان قهوة عربية لابوها

زينة وهي تقدم الفنجان لابوها : بابا ماعليش ممكن اتطفل شوي واسألك ...؟

ابوها يبتسم : تفضلي ولو زينة انت دلوعتي وتعرفين

زينة بحزن فظيع وهي تتذكر تهديد امها : بابا انت كنت متزوج على ماما صح

ابوها رفع عيونه بحسرة وناظرها : ههههه وش الطاري ...؟

زينة بحزن لانها لمحت نظرة حب في عيون ابوها يوم جابت طاري الزوجه الثانية : كذى بس ماقد تناقشنا

بهالموضوع

ابوها نزل الاوراق : أي زينة تزوجت على امك بس ما صار نصيب و طلقتها

زينة بحماس فضولي : مين تزوجت وينها الحييييييييين ..عايشه او ميته وين هي بالضبط ؟

ابوها لاحظ الحماس و حيرة جملت ملامحه : هههه ليش تسألين خلاص راحت في سبيلها بعد مادري هي

عايشه او لا

زينة بألم فظيع ( يارب تكون عايشه) : بس ودي اعرف بابا بليز

ابوها : ابشري زيون ذي وحده عرفت اخوانها ناس بسطاء طيبين مره خطبت منهم وحده جملية جداً واخلاقها

عالية انسانه فعلا يا بنتي خلتني اكره جنس حواء من بعدها

زينة بألم تحاول تكتم : دام تحبها بابا ليش طلقتها مو بحرام

ابوها : مانتب خايفه تسمعك امك هههههه

زينة تمسح دمعه : لا بابا عادي انا اسأل بس هههههه

ابوها : ماصار نصيب ياقلبه خصوصا انها تغيرت بعد ما ماتت البنت اللي جابت ( زينة ودها تصرخ بقوة)

تغيرت كرهت كل شيء كرهتني انا بعدما كانت تموت فيني وكرهت الرياض وكل شيء جمعنا قبل كرهته

وتغيرت عشان كذا حاولت اساعدها تتعالج بس صبرت معي سنة او سنه وشوي عشان اكون صادق وبعدين

شفت حالتها تردت لانها كرهتني وبقوة ... طلقتها عشان ترتاح وبالفعل وصلتني انباء انها ارتاحت وعاشت

حياتها

زينة تكأت راسها على صدر ابوها : كيف عاشت حياتها يعني عايشه للحين ..؟

ابوها ( حس ان البنت عندها شيء ) : أي تزوجت وقبل كان معها بنت وولد

زينة ( معقوله يكون عندي خوات واخواااااان ) : صدق

ابوها بحيرة : ليش انت مهتمه فيه شيء ؟

زينة بألم فظيع بس تخفيه : لا بابا بس حسيت انها طيبة ويهمني اعرف اخبارها طيب بابا يقولون انها ميب

طبيعيه صدق

ابوها تضايق : مين قالك امك صح

زينة اربتكت : لا عمتي هيا

ابوها : لا بالعكس هي اوكي بس مدري وش صار لها بعد ما ولدت صار عندها خلل شوي ذا لان الاطباء

محذرين من حملها خير شر بس الله كتب و حملت

( زينة حست بالخطر اللي يهدد حياتها يعني ممكن في يوم من الايام اصير بحالة امي وافقد عقلي وش دعوه

ما صارت لي بس جتني خفيفة والله صدقت مضاوي انا ورثت عن امي هالمرض والله يستر الحمدلله اللي

تطلقت من بندر قبل لا يعرف بمرضي ويتوهق فيني اعرفه قلبه حنون بيرفض يطلقتي لو كان عارف بحقيقة

المرض ....آآآه يا بندر لو تدري وش صار لي ....اشتقت لك كثير كثير " دمعت " ؟ ))

ليش صايرة افكر كثير فيه هالايــــــام .. احس فيه شيء ..إحساسي يخبرني أن بندر فيه شيء ..

وش لك فيه يا زينة شاتك و رماك رمية الكلاب على قولة مضاوي و تزوج ....

تذكرت كل شيء صار لها مع بندر ...... قد ما اشتاقت له بجنون قد ما كرهته لانه سبب لها اللالام لن تضمد

مهما طال بها الامد .....

ماعاد يهمني شيء حاليا غير هاجس امي الحقيقة وكيف اوصل لها ...؟

مابي اوصل لها بعيش كل حياتي عند ابوي و بس ....؟

"

"

(3)


بندر تحسنت حالته بشيء طفيف

بس الصداع مازال يراوده بقوه بين وقت لااخر ...

" طبعا بندر تبون تعرفون وش سوى بالولد اللي مع صوفيا سجنه بتهمه أداب عامه وجريمة اخلاقية واعتداء

على اعراض الناس وطوى قيده من شغله وسمعته صارت بالارض ولا بنت رضت تتزوج منه ......"

صوفيا تركهاا مداره لعيون اخوانها اللي يترجون بنظرات عشان يستر على اختهم مهما كان بندر يشعر

بالنخوة وشعر بموقف عيال عمه ولا حب يخيب نظرتهم فيه بالعكس كبر بعيونهم

صوفيا عاشت بسجن بمدرسة تأديبية من اخوانهاا ربوها من جديد وكل ذا لمصلحتهااا

دق سلمان على بندر ...

بندر كان في الدوام ...

بندر : هلا سلمان

سلمان : شلونك ..:

بندر : الحمدلله ابشرك بخيررر نزقح هههههه

سلمان حزين : دوم يارب ... وش اخبار الوالدة .؟

بندر : الحمدلله والشكر ابشرك صارت تمشي وتتكلم وبخير والحمدلله يارب ....

سلمان : دوووم يارب ....

بندر : اخلص انا عندي شغل وانت واضح ان عندك موضوع ههه ؟

سلمان بحرج : يااخي مدري وش اقولك بس عاد الشكوى لله بقول مافي ل إلا اني احطك بالصورة ....بندر

صوفيا حامل ...

صـــــــــــــــــــــاعقة مشوبة بألم فظيع


بندر تجمد ودمه صار مكعبات ثلج << ياعيني على الوصف ملح ملح ^_^ : حامل ...

سلمان : أي ولا تقلق والله العظيم اني قبل لا اكلمك مسوي فحص دي ان أي والفحوصات اثبتت انو من دمك

بندر سكت مايعرف وش يقول : اوكي ماقصرت


وقفل...

( يا انا وقح حسست سلمان اني شاك انو ولدي بس وش اسوي من البهاذيل اللي شافتها عيني معها .. اللهم

ان لا اسالك رد القضاء ولكن اسألك اللطف فيه )

قعد يفكر بندر " معقولة صوفيا حامل يعني انا تمام اقدر اجيب عيال ..."

" طيب ليش الفحوصات اختلفت من طبيب لطيب...."

" ياربي تعيني في مصيبتي ابوي بيجبرني ارجعها وانا بذبحها ماابيها بموتها اذا رجعت لي يارب تفكني

ان شاء لله اموت وافتك اصلا بعدي عند زينة بحد ذاته موت ..

آخ يالدنيا ما تمنيت صوفيا هي أم ولدي بس الحمدلله على كل حال ! "

اشتقت للحلم اللي ضيعته ...!

" أه يا إيطاليــــــــــــــــا طاب لي مسائكِ ايتها الأرض التي تحتضن الأحبابـ "

..
..
انتشر خبر حمل صوفيا بين العائلة اللي فرحوا مره للحمل لانو بندر من زمان وده يصير أب

وان في ناس تكلموا وشوشرا عليه انو مابينجب ،،،

وكثير كثير ...

الشياب اكثر من فرح بهالحمل .....

بندر يفكر ليش كلهم فرحانين إلا انا ليش ..؟





و لسان حاله يترجم الموقف لـ :


في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب
أشد .. وأنزل .. والليالي ركايب
أضداد .. وأقران وعدوان .. وأصحاب
متناقضات الخلق .. ماغاب غايب
أسهر معا تهويم نجمات الأحباب
حتي يصير النجم بالصبح غايب
أصبح على فجرٍ ضحوكٍ .. وعجاب
وأمسي على همسات ، ستر العجايب
وقامت تجاذبني على درب .. الأسباب
نفس الشباب .. يحدها عقل شايب
مشيت في رمضا .. وسنّدت بهضاب
وعارضني سيول ، وهبّت هبايب
وأمسيت في صحرا .. و قيّلت في غاب
ومن طاول الغربات ، شاف العجايب
مرتني الدمعه ، بها الوجد ماذاب
في غربة الأشواق ، راحت هبايب
مرتني البسمه ، تقل فوقهاحجاب
وراك خجلي يارسول الحبايب
والحب.. مريته غريبٍ على باب
عقب القصور .. أمست قصوره خرايب!!
بغيت أسلي خاطره .. عقب ماشاب
لقيت ماله بالتسلي طلايب
أقفى مع المقفين .. وجلٍ ومرتاب
على عقوق الوقت ، بالحيل عايب
في غربتي .. مريت رجلي وركاب
أرزاق .. من رب الخلايق ، وهايب




اخيرا

التمس منكم عذراً على التأخير و آمل ان ينال الجزء على رضاكم ... وتهمني الملاحظات كثير كثير و انتظر التوقعات لانها تهمني كثير ^_^ ...

- وش ممكن يصير على بندر يطلق صوفيا او بترجع له ...؟

- وش ممكن يصير مع بندر و بدر و كيف راح تصير علاقتهم تتحسن او تسوء ..؟

- فواز وش بيسوي لبدر ...؟

- ابتهال راح تتجاوز عن غلط بدر ام لا ...؟

_ الصبايا ريم و داليا و هنوف وش ممكن يسوون كيف راح يلفتون قلوب العشاق

- نواف يسافر بعثتة في ايطاليا او لا ..؟ واذا سافر وش ممكن يصير .. واذا ماسافر ..؟تحياتي و شكري




(4)


>><< من بين تراتيــلـ الزمــانـ المؤلمة !!

ها هو زفير الشفاة الملتهبة يذوي بالأنفــــاس ....!!

ايها الأرقــ ! امازلت تتذكر بقايا الحزن الذي استوطن بين العين و الهــدب >>><<<


ايا لمحات الأسى .. ارفقي بهــا !

فقد فتكت بها نسمات الحياة و أحالتها لمجرد

انثى بدون ملامح .... و هاهي تباريح الايام

تستريح في محطة ايامهــــا ...!!

تكأت راسها و هي تستشعر بذرات الندم التي لا زالت تتسرب بكميات بسيطة لفؤادها

دمعتها تحرق وجنتيها ليس لمَ حدث !!

إنما لإنكسار شخصيتها امام والدها ... و اخوانها ....

و الشخص الوحيد الذي سكن زنزانة قلبها !!!!!!!

(())))(( بندر (())))(


 ارتفعت شهقاتها و هي تتحسس بطنها ... >

تضغط بخفة .. .. ثم تمارس بقسوة الضغط على تلك الأحشاء .....

تتوقف لـ لحظـــات !

" كم هي جميلة تلك النبضات " ...

روح من بندر معي ...!

( تتذكر اخر موقف ..! تلك النظرات التي تحتقرها ..!

من زمان شفت بعيونة نظرات إحتقار بس مو مثل آخر مره !!

أخ يا صوفيا كان بإمكانك تكسبينه و تملكينه !

حاولت بس مقدرت !! قلبه معها ...!

صحيح ساعدني وحاول يغيرني ... وله دور ماانكره

بس ( تذكرته و ضغطت على بطنها بقوة ) عمره ما حبني بيوم

ليش أنا احبه ....؟ )
رمت نفسها بتثاقل على السرير ...

و رفضت كل الأكلـ و الأدوية ....!!

حالتها ساءت جداً مع الحمل ..خصوصا وان الشهور الأولى تحتاج لرعاية

امها ..... لم تنجح في إقناعها بالأمل و التعايش من جديد ..

ابوها يكره شوفتها تماماً .... ولا يطيق سيرتها ...

اخوانها باتوا يستعيرون من سيرتها .. ويحاولون جاهدين كتمها بشتى الوسائل

عيشوها بمدرسة تأديبة ...! لو تم التعامل مع الموقف من زواية ثانية لكان افضل

من وجهة نظري ككاتبة لهذه الرواية ... !!

غرست جسدها المتهالك بين ثنايا السرير المترف ...

( معقولة لو كان عندي اخوان اشقاء بيتعاملون معي مثل كذا مايهموني كلهم بس بندر اللي طعني وش ذنبي لاني حبيته )

انطوت على حالها وبقوة ....

تحسرت على كل لحظة اضاعتها بأشياء لم تفعلها إلا من باب الإنتقام من نفسها فقط !

إنتقام من رفض بندر لها ... من نظراته اللي تحتقرها ....!

إنتقام من أمها اللي ماتدري عنها ...عن د لع ابوها لها ...!

معالمها الجميلة تدثرت في جنح الألم و الندمـ .....

ارهقت حالها وبقوة في التفكير و البكاء على خطاها المبعثرة وسط قسوة الظروف .. وغربة التربية !

ها هو رنين جوالها بتصاعد بالرنين " مابدي ائلك شو بني ....!! .."

طنشت ....

ولا يزال الجوالـ يواصل الرنين بشكل متواصلـ

بيدها المتهالكة مسكت جوالها عفوا ليس جوالها لإن جوالها مع هشام اخوها ... الجوال اللي تحت رقابة اخوانها شخصياً ..

شافت الاسم .... ود يتصل بكـ ...

" ناقصة شماته انا وشذالعالم بس ..؟ "

مسكت جوالها و ضربته بالجدار ...ليتساقط كل ماصادفه على تلك الطاولة !!!!!

و انطوت بقوة بكل حسرة و لوعة ترثي ذكرياتها السوادء ....
وها هي تستشعر ثنايا فرحتها بالروح التي بين احشائها ثواني

و تنكرها و تقسو بقوة عليها لساعات ...!

قامت و بكت بهستريا فظيعة ....

ناظرت الشباك الكبير ....

مباشرة تبادر لذهنها ..... تلك الفكرة

راحت تجر الخطى بتهالك فظيع

الستاير تذوي بها نسمات الهواء العليل

و عبق الندم ينتشر في أرجاء حزن غرفتها ...!

خصلات شعرها الاشقر .. تتطاير و كانها تكتب شكل نهايتها !!

من على ذاك الرخام البارد جداً ...

ها هي قدميها البيضاء .. تقطع المسافة نحو ذاك المصير ...

لا تزال تسير

خطوة

خطوتين

ثلاث خطواتـ

إلى أن سقطت مغشياً عليها قبل ان تصل إلى فكرتها المستقصدة !!


>><<ومن يواسي ومن يحنو اذا غرقت
روحي بحزني ومن للنفس يشفيها

ليتني مت ولـــم افــــقدك يــــــا
بسمة الدنيا على درب شعور >><<<

بعد مرور ساعة او ربما ساعتين

حجرف بكل حيوية : مرحبا ياخاله

سمحية ( ام صوفيا ) : اهلين

حجرف يناظر ساعته : وين صوفيا تأخرنا على الموعد يالله راحت نومه علي

سمحية : وانت اوش دخلك ..؟ ( تضبط الخليجي )

حجرف تنهد وهو يشخص : والله عاد اوامر الوالد تعرفين

سميحة : اختكـ و تدل غرفتها ....انا خلاص هالبنت ماعاد لي تصرف معها حسبي الله عليها

حجرف بحسرة يناظرها ( حس بنخوة الأخت ) : مايجوز تقولين عنها كذا ، ولو ذا ما كان ذاك

سمحية عصبت : وش تقصد

حجرف وهو يطلع لغرفة صوفيا : كل شيء واضح

اتجه لغرفتها

طق الباب ....

لا مجيب

كرر طرق الباب لعدة مراتـ

حجرف بصوت عالي : صوفيا يالله تأخرنا انجزي

لا مجيب

حجرف : يالله لا تلطعيني عندي موعد بعد نص ساعه

لا مجيب

دف الباب بشويش

انصقع شافها ملقاة على الأرض بشكل ذاوي حزين

راح يسابق الخطى يلتهم المسافات

حجرف : صوفي صوفي وش فيكـ ؟ قومي بوديك

لا مجيب ...

حجرف انتباته حاله إرتباك .... اطرافه بدأت بالإرتجاف ...!!

" وش اسوي يارب "

بدون شعور مسك جواله و دق على بندر ....
-
-
-
-
-
مقفل الخط تبعه

حجرف : يلعن شكل الحظ وقتك انت الثاني ( بصراخ)

بدون شعور دق على سلمان ....

" حصله مقفل و استدركـ انو سلمان في رحلة قنص "

راح حجرف و نادى سميحة اللي اول ماشافت صوفيا ملقاة بهالشكل تحركت

مشاعر الأمومة فيها و بكت عليها

انقلوها المستشفى على وجه السرعه

وش كانت النتيجة ...؟

( نظراً لإن صوفيا من كثر تأديب اخوانها لها ندمت وبكت كثير ..

تغيرت صارت انسانه ثانيه تغيرت جذريا ،،

ولذلك اضربت عن كل شيء ندما على اللي سوت والذنوب اللي اقترفت صابها فقر دم ادى لوفاة الجنين اللي

في بطنها )

حجرف و الصدمة على ملامح وجهه : هلا بندر

بندر ( معه زكام فظيع بسبب الجو ) : اهلين حجرف

حجرف لا يزال منصدم : وينكـ

بندر : بالدوام ليش وش فيه .. صاير شيء ..؟

حجرف ( ياكرهي لهالمواقف ) : بندر ترى صوفي طاح اللي في بطنها

بندر اللي كان متكي على الكرسي وقف مصدوم : وش قلت ...؟

حجرف لا يزال مبلماً : قلت لك الجنين ماتـ

بندر و الحيرة تكتنف معالمه : وش فيك انت شارب شيء و ش قصتك ..؟

حجرف متاثر : اللي قلت لك وإنا لله و إنا إليه راجعون

بندر بجدية : وش السالفه قلي وينك فيه الحين ..

حجرف : في مستشفى الـ ...

بندر اعصابه انشدت : جايك بإذن الله السلام عليكم

حجرف قفل وهو لا يزال منصدم .... ( كيف يطيح الجنين حرام لا يكون بس من الطق مسكينة << شاعري ينرحم ^_^ )

بعد ربع ساعه

بندر بشموخه المعتاد ...

حجرف يفرك ايدينه وقف و يتأمل بندر

بندر : وش السالفه ؟؟؟؟؟؟

حجرف بعد صمت مذهل : رح للدكتور و انشدهـ

بندر يناظر باب غرفة الدكتور وقلبه مابعد استوعب .. راح عند الدكتور

الدكتور وضح له الصورة

بندر : فقر دم سبب وفاة الجنين

الدكتور : والعياذ بالله فقر الدم عنيف وفيه محاولة من الأم للإنتحار لان التحليل كشف عن تناولها كمية لا بأس

بها من الحبوب وانت تدري ان الحبوب مضرة للحامل .....!!! شكل الأم بحكم صغر سنها تجهل هالامور بس

الله يعوضكم خير

بندر ( أي خير يادكتور ) مازال مبلماً : الله يجزاك خير

طلع بصمت ....

استسلم بندر لهالشي لانه من الله واللي من الله حياه الله ....

انتشر الخبر بسرعة البرق ... ( سبحان الله الأخبار الشينة تنتشر بسرعة الله يحمينا وإياكم من كل شر )

العم فهد : سقطت وشلون وليش ...؟

ام تركي : مكتوب و هذا اللي ربي كاتبه البنت صغيرة و جويهله ماتدري عن شيء

العم فهد : والله ولدك الثور اللي مايعرف وش يسوي ماتنلام طلقها اكيد من خيبتها فيه و بافعاله ..انا احمد

ربي اللي الله فك بنت اخوي من ولدك ذا ولا ربطه معها بولد او بنت ... والحمدلله يمكن ربي رحمني ولا

بشوف عيال ولدك ذا هاللي مايدري وين السنع فيه ؟

ام تركي بعصبية : الله يسامحك بس ماقدر اقولك شيء وهذا انت وهذا طبعك تركت تركي والحين استلمت بندر

العم فهد بسخرية : هذا انتِ وذا عيالك انتاجك !!! ماتقولون غير فلان وعلان عندكم عقدة ونقص

طلع معصب و راح للملاذ " المزرعة "

داليا بحزن : يمه معليش هدي نفسك بليز

ام تركي معصبه : هاتي لي حبه بسرعه

داليا : يابعد راسي مو كل ما انفعلتِ بتأخذين هالحبه .. يمه حرام تسويين كذا توك البارح اكليتها و الدكتور كاتب للإهمية

ام تركي بحزن : وش اسوي البارح يوم كلمت نسرين دقتني العبرة ما تحملت اختك رايحة فيها و تكابر اعرفها

زين انا عمرها ما كانت بهالشكل ، و الحين بندر الله يستر عليه بس ابوك ذا قلبه من ايش مدري ؟؟

داليا : بسم الله عليك ياقليبي هدي عمرك ..اذكري الله ..وكل الامور بتنحل هذا كله امتحان و إبتلاء من رب العباد

ام تركي جلست تستغفر و تهلل .....
دق جوال داليا .. اميرة .. وبدت تحاكيها عن الوضع الراهن المؤسف ...
-

-

-

(5)

>><< ذلك هو أنـــــــــــا !!

إنسان مبهم في سماء العشق ...!

كيف لي أن ابتسم و ملاكي بين أحضان إيطاليــــــــــــــا !!

ابتسمت عندما رأيت شمس صوفيا تغرب عن حياتي الجريحة شيئا فشئياً >>><<
" بكل لغات العالم .... و بكل سموفينيات الحيرة

ينطق حاله المتهالك على عش الهجران "

بندر صار يتحسس كل مايشوف نواف مايعرف ليش ؟؟


يمكن لانه يفكر في زينة .....!! و تجرأ و خطبها ....

كيف له أن يستبيح قربها ...؟

ألم يعلم بحرقة العشاق ..؟

"""" كانوا جالسين الشباب في الإستراحة ...""""


بدر ( اخو زينة ) : هاه نواف جاهز تسافر إن شاءلله ؟

نواف بحماس : الله الله وزع بس لاهنت

بدر يبتسم : بوصيك تمر على ابوي توصل له اغراض

نواف : هههههههه وش قالوا لك كم تدفع طيب ..؟

هشام يعيد التوزيع : اصولهاا يانواف لاترحمه ماعليك منه ههههه

بندر يناظر بصمت ،،،.

و سلطان بالقرب من بندر ... يقرأ ملامحه الحزينة ... ويسولفون بصوت خافت

سلطان : اقول

بندر انتبه له : سم

سلطان : وش قصتك يارجال خلاص ماينعرف لك قبل شهر مصدع براسي ماتبي تصير اب مع اني منيب

مستوعب انو فيه سبب يخليك ترفض الابوة خصوصا وانك تحلم من زمان بالابوة ، و يوم خسرت هالولد

مطين عيشتك و عيشتنا

بندر بضيق : يارجال خلها على ربك مدري والله احس اني ملخبط ( وش تبيني اقولك بس يا سلطان وربي انك

اقرب شخص لي ودي اصارحك بس صعبه شوي اصارحك بخيبة بنت عمي )

سلطان : اقولك بندر

بندر تكأ راسه على راس سلطان : سم ولا يكثر تراك ازعجتني ههههه

سلطان : ههه مشكلة اللي مسويين يمونون موب مشكلة المهم انو ولد عمك ذا اللي مسوي مايعرف يوزع

غيره منيب بهضمه احس انه مغرور وفيه شوفة نفس

بندر يبتسم : هو اللي اول مره يشوفه يقول عنه متغطرس بس قلبه من ذهب والله

سلطان : من ذهب براحة امه بس عاد لايشوف الناس حشرات منيب مرتاح له ياخي من تو يناظرني نظرات

مادري وش قصده فيها ...

بندر : يارجال لاتتحسس هو كذا اصلاا ما يحب يخش بسرعه مع الواحد بس صدقني اذا عرفته كفو و فيه

فزعه

سلطان : هههههههه والله لو مايبقى غيره مااتفزعه ، من جد راز عمره ليش يعني عشان منصب ابوه ياشين

البطارى اذا طلعوا بعيال مثل كذا

بندر : ههههههه مو كنك تسب من تو وأنا قامط ام ابو جد العافية لعيونك

سلطان : تقدر تنكر انك تغليني هههههههههه مشكلتك ماتقدر علي

بندر ابتسم : أي وربي انك غالي يالشين

سلطان : احلف بس ششين اجل وش مطيحك علي كل شوي رسمة خشمك تذكرني بناس غالين ههههه ماش يا

بندر سامحني يا صديقي ماضيك طلع مختوم بعلاقات كثيرة هههه

بندر ناظره بحنيه ( نفس الخشم يابشر) : انا اصلا و ش مصبرني عليك غير انك تذكرني بوليفي اللي تلاشى

سلطان يضحك : الظاهر حمى الشعر انتشرت بينكم بتقلدون سلمان كلكم البارح حجرف داق علي الساعة 3

يمكن يقول بسمعك بيت شعر مشكلتكم ما تستغنون عني

بندر : ههههههه حجرف موب صاحي ...

سلطان يناظر بدر اللي من وقت للثاني يختلس له نظرات غامضة : والله اللي موب صاحي ولد عمك ذا

بندر : ترا اسمه بدر للمعلومية يعني

سلطان : بالله عليك تقولي اسمه بدر .. لا تقول بدر ولد سعود الـ.....

بندر يبتسم و يده على راسه : وتلومني فيك خخخخخ

قطع عليهم ارتفاع صوت بدر

بدر : نواف لازم تمر على ابوي بإذن الله بوصيك ..

نواف : أي عمي كلمني يقول انو حجز غصب يبيني امر يعني ههههه

بدر : ابوي عاد زنقة هههههههه ما يمديك تلعب عليه

سلطان يحاكي بندر : ابوي و ابوي هذا من جلسته ماسولف غير ابوي و ابوي هههههه

بندر يناظر سلطان : شكلك انت اللي ودك تتمشكل معه يارجال كبر عقلك

سلطان : يا بندر انت تعرفني منيب بحب المهايطية خير شر

رجع سلطان يناظر بدر و بدر يبادله النظرات

بدر يناظر بندر و سلطان ....

سعود يبي يقطع توتر الموقف : نواف انت بكندا صح

نواف : أي كندا الله يرحم حالكـ خخخخ ... الله يخلف عليك نام بس نام

سعود : هههههه ابك تسيف

حجرف اللي كان سرحان باللاب توب : وش بيوديك لايطاليا بالله << يعني اني عندي سالفه انك في روما خخ

نواف بتريقة : ابد طال عمرك بحترف في الدوري الايطالي بناطح أمبروسيني و مونتيلا وش موديني

يعني بودي اوراق الاخ ابو روز هههههه و بشوف ارواقي و بعثتي اللي عمي ماهوب مرتاح لين اروح لها

هشام : اسم بنتك سياحي يااخي هههههههههههه

بدر يضحك : بالعكس حلو روز حلو أي بكرة يجوني بزارينكم يصفون طوابير يبونهاااا وبشوتهم

واحد ورا الثاني ههههههه

سلطان بصوت خافت : اقولك صدق عنده بنت ذا خخخخخ

بندر يبتسم : وراك مستهين فيه ؟

سلطان : لا بس مو مبين عليه و تعال صدق اسمها روز هههههههه او مهايط

بندر : سلطان وش فيك منيب بخبرك راعي تعليق كذا و مسخره اتق الله

سلطان : اتق الله هاه هههه وإلا لإنه اخوها راح تشتغل دفاع

بندر ناظره نظرة شجية حزينة ( ياناس سلطان اللي يذكرني فيها ) : مو لإنه اخوها ولا شيء بس من جد

احس طيناها

سلطان : أي والله انك صادق يالله انا بروح الساعه 12 اختي ام محمد جاية الرياض بروح عشان اجلس معها

قبل ترجع لعنيزة إن شاءالله

بندر مسك يد سلطان : يا رجال اجلس بس لاحق عليهم

سلطان وهو واقف : لاحق على خشتك انت بإذن الله هههههه بس اختي فوق كل إعتبار معليش لو انه انت

بندر : لا ياقليل الخاتمه ذا و أنا ياما و ياما لطعت زوجاتي كلهن عشانك

سلطان : خخخخخخخ مسيكينة والله زوجتك الاولى اخت ذالمهايطي ( يشر على بدر) ايامك الاخيره معها

معطيها اشكل وبقوة اوما الثانية عاد تنرحم ووبقوة بعد

بندر ترك يدهـ : تدري طس بس

سلطان استأذن و طلع ولا يزال بدر يرمقه بنظراتـ غامضة .....

بندر بعد صمت : على فكرة يا خالد ترى أحمد طلع هو هو اللي قلت لي عنه اقصد القضية اللي قفلتها فعلا

احمد نفس الشخص اللي استخدمه فواز للاوراق اللي تخص هبه

خالد بحلق عيونه : متوقع تصدق دايم الشر نابع منه بس تراه معتوه يضيع لا تواخذه

بندر : لا ياشيخ انتبه لنفسك بالله ترى الجماعه ناصيك ههههههه

نواف : بسم الله على اخووووي

بدر بحماس : أي صدق ترى شيكت على الاوراق ياخالد بس فواز شافني والاوراق معي ولا حبيته يمسني مع

نقطة ضعف بينت له اني مو مهتم

بندر : ايووه خلك كذى احسن نطبخ على نار هاديه

قطع الإنسجــــــــــام رنين صوت جوال بـــدر ...

بدر ألقى نظره على الجوالـ

إيليـــانا تتصل بك

( ياليل التبن وش تبي ذا ما اتعضت بعد هوشتنا البارح وقبله وقبله ...؟ )
بدر واعصابه مشدودة : بالاذن شباب ............

و هو طالع كل معالم الضجر تبدو على محياهـ

يقلب جواله يقرأ مسجات إيليانا ....

" من الطرف الآخر "

يبحث في سيارته عن جواله ..... يمين ..يسار ...

تحت المرتبة .... فوقهااا

مالقاه ...

سلطان و ا لتضجر بقوه على محياه : لا إله إلا الله

عصب و هاهو يأخذ الخطى و يرجع بسيارته للإستراحة و مازال يحمد الله لإنه لم يقطع مسافات كثيرة

وقف سيارته ... و فتح الباب ولا طفى السيارة ...

و نزل يلتهم المسافات ...

يمشي بسرعه و التضجر مبين عليه


( من الطرف الآخر )


بدر متضايق و كل هموم الدنيا براسه توه متهاوش مع ايليانا ...لانها تقوله بتطلع تتعشى مع ولد خالتها

اللي يصير دكتور بمستشفى الملك فيصل التخصصي ....

بدر تهاوش معها هوشة كبيرة ... وقفل للتو

و ها هو يتمتم مع نفسه

< استاهل انا اللي جبته لنفسي >

صوت مسج

رفع جواله و شاف المسج المرسل : زينة

ما أن ابتسم إلا أن

ارتطم جسمه بجسم آخر

بدر بعصبية : خير ماتشوف

سلطان بعصبية اشد : انت اللي ما تشوف وين عيونك استغفر الله وخر هناك بس

بدر : وش وخر هناك احترم نفسك ما تعرف كيف تحاكي الرجال

سلطان ابتسم : اقول هناك بس ترا منيب فاضي لك اطلع من راسي

بدر : انا اللي فاضي لك يعني اطلع من مخي انت بعد

بندر و حجرف طلعوا على اصواتهم : وش فيكم يادافع البلاء !

نواف : يالله ياشباب كل واحد يصلح سيارته خخخخخخخخ سليمة

بدر يناظر سلطان بنظرات مريبة : مدري عنه جاي طاير و يصقع خلق الله و ينافخ بعد

سلطان يناظره وماعاد فيه صبر : تدري عاد دام انك مصر اني ناوييك ايه انا ناوييك وش براسكـ

بندر يهدي الوضع : تعوذوا من ابليس شباب خير خير إن شاءالله

بدر بعصبية : أي خير و ذا للحين واقف هنا

سلطان ابتسم بسخرية يقطع الخطى بيدخل : اقول بندر ولا عليك امر دق على جوالي ناسيه بذا شكلي

حجرف مسك بدر : اعصابك يارجال وش فيك عليه طنشه يارجال

بدر : ناقصه انا وربي ماناقصني غير ذا يجي يتهاوش معي

تنهد بحسرة

نواف : لا يبدو انها متقفله معك للآخر

بدر بعصبية : ومتى انفتحت معي اصلاً ...

طلع سلطان و لا يزال يرمق بدر بنظرات غامضة قوية

قطع حبل النظرات المتبادلة رنين صوت بدر

بدر بعصبية : ولعنتين وش تبي ذي بعد منيب فاضي لها مابعد فهمت كلامي يعني ( على باله انها ايليانا)

بدر لا يزال يرمق سلطان بقسوة و إفتراس

اعاد الرنين التصاعد مجدداً .....

سلطان قرب لبندر : ابشرك لقيته يا بندر خلاص لا تدق

بدر القى نظرة على جواله مكالمات لم يرد عليها = 1 زينة

دقت مباشرة

بدر بلا شعور ابتسم : هلاااااااا توهاا الديرة نورت تصدقين يالغلااا

جر الخطى بعيداً عنهم

سلطان القى نظرة على عيون بندر و فهم النظرة التي كست عيون بندر و تغطت بالشجن الفظيع

( بندر يخاطب عيون سلطان ..... هذي الجرح ..هذي الحلم اللي انكسر قبل ان يشتد عودهـ ... هذي العشق

الدامي ...هذي سعادتي اللي ما انكتبت لي ....هذي الأمل اللي بيقضي على جروحي كلها .. هذي اللي جرحتني

و حطمت قلبي يا سلطان )

سلطان طق كتف بندر كمحاولة لمؤازرته لانه الوحيد اللي فهم نظرة بندر .....
-

-

-

-

-


>><< عندما تحتضن الزهور أشواكـ القســـوة ... عندما يختزن العطر الذرات السامة القاتلة ...

عندما تبكي الهمسات المختلجة في ثنايا الروح >>><<<

مضاوي تبرد اضافرها بشموخ : وش فيك فواز منتب طبيعي ..؟

فواز بعد صمت : سلامتك وش بيكون فيني مبسوط على الآخر يعني زوجتي و سجلت باسمي قصرها

ومشغلها

مضاوي : حياتي انتا تدري وش كثر انا واثقة فيكـ ..انت بالنسبة لي اثق فيك يمكن اكثر من أي شخص

فواز و هو يسحب نفس من الزقارة بحرارة : أي شخص يعني اكثر من بدر ولدكـ !!

مضاوي بملامح مندهشة : بدر ولدي وش جاب لجاب انت غير و اهو غير اكيد

فواز : تعبنا من ذالاسطوانة !! ( طفى الزقارة بقهر ) ولدك ذا مدري وش فيه علي !

مضاوي : انت متحسس منه بزياده وإلا اهو عادي معك لا تنسى انك زوج امه فشيء طبيعي ماراح يتقبل الامر

بسهولة

فواز ( يخسى والله بلاك ماتدرين وش حرمني منه حسبي الله عليه حرمني من بنت الــ..... بعد ما كانت

بقبضة يديني .....)

مضاوي : وش قلت ؟

فواز : بايش ( اندهش )

مضاوي : لي ساعة احاكيك

فواز : سوري شردت شوي

مضاوي بدلع : وين شردت وانا معك

فواز يناظرها ( الله يعين عليك بس من جدك تبيني اتغزل فيك بلا ء بشكلك آآآه يا زينة بس قهر بعد ما كانت

قاب قوسين او ادني و اخذ اللي ابيه شرف التبن ذا بدر اللي يحرمني من كل قمر اشوفه سلطة علي سبحان

الله )

فواز : بالطاري كيف بنتك زينة هههه

مضاوي بسخرية : خخخخ قامطة ام العافية و عند ابوها هناك تراجع في مصحات فكة اللي ذلفت عن وجهي

ابي اخذ راحتي معك ياقلبي

فواز يبتسم بقهر (ناظري اقرب مرايه بالله ) : ايه القمر راحت بس شرف اللي اقشر منها

مضاوي : تغار من ولدي يا فواز هههههههه ما توقعتها منك ابد

فواز تنهد : مو غيره بس يعني وتر حياتنا كل شوي هوشة مع زوجته و لا يحترمون مشاعر اهل البيت

مضاوي : أي والله ما تاثر غير البنوته الصغننة بس

فواز بسخرية : وش دعوة تدرون عن عيالكم يالبطرى عاد ذابينهم على المربيات و تقولون تربية و اسس

نفسية ودينية انتم آخر من يحكي عن التربية

مضاوي : وليش توجه حكيك لي ؟

فواز : بعين إنو تخصصك يالقلب الحنون

مضاوي بشموخ : بطاري التخصص ياليت تشوف لي صديقك الدكتور اللي متخصص باطنية عندي ألالام

فظيعه تجي دقايق بس و تروح من 3 سنوات تقريبا بس الألم اشتد هالأيام مدري ليش ؟ هو صحيح ما يطول

يمكن دقيقة او دقيقتين بس مؤلم لدرجة مقدر اسيطر عليه ابد يقطع بطني قطع

فواز : ما تشوفين شر يالغالية

" دخل يجر اذيال الحزن و الكبرياء المتناثر على خطى ذكرياته "
بدر : السلام

الجميع : وعليكم السلام

بدر : كيفك يمة ..؟ << متجاهل فواز ؟

مضاوي : بخير يايمه انتا كيفك

بدر يناظر فواز : بخير يجعلك بخير إلا وين ام روز ؟ هنا او طلعت

مضاوي دق جوالها و طلعت : دقايق و راجعه بإذن الله تعالى

فواز وقف و بين طوله ....

لا زال يدس بين ثناياه ابتسامة سخرية لاذعة

فواز : ايليانا قصدكـ هههههه طلعت مع ولد خالتها

بدر بقهر كتم على نفسه

و سكت

فواز يبتسم : إلا تتوقع ولد خالتها يلبس ثوب و شماغ

" انشدت عيون بدر "

فواز : لا تستغرب لإن اللي اخذها مشخص بثوب و شماغ يارجال تجنن ولا تنلام والله فيها يا ولد مضاوي و

بعد هي ما ينلامون عليها الـ...

بدر بقلة حيلة عطاه نظرة لائقة : كفوك هذا اصلا مستوى تفكيرك ..شايف رجولك ذي " ضغط بدر على

رجوله بثقل" ... عيونك ما تتجاوزها ابد مع اني ادري ان حكم التفلة بالوجه جلد بس خذ تستاهلها وميب

خسارة فيك يالـ.....

" تفووو عليك من رجال انت و تفكيرك القذر "

طلع بدر و هو معصب و حالته مستعره بجنون ....!!

بدر اتجه و سأل عن بنته قالت له المربية انها نايمة

ما صدق على الله و فتح الباب و طلع يمشي بجنون فظيع

ما يدري ليش ؟؟؟ حصل نفسه عن بندر

بعد ربع ساعه

بندر تنهد : ياخوي لك ساعه لاحس مخي وش فيك قولي طيب عشان افهمك

بدر ساكت ويحس سكاكين بصدره

بندر طق كتف بدر : اذكر الله

بدر : لا إله إلا الله محمد رسول الله

بندر : روق يابوي وقولي وش السالفه ؟ لا تحزن ..انا بالدنيا ذي كلها ماعتقد احد بمثل همي و حزني انا وانت

عارف كل شيء ياخوك

بدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههه

بندر بدهشه : وش اللي يضحكك ؟

بدر بهستيريا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بندر بصمت ابتسم

بدر : اضحك على حالنا مره انا اواسيك ومره انت تواسيني وش فيها الدنيا صفت علينا

بندر بألم : قصدك مره اواسيك و مرات تواسيني


بدر تذكر طعونه : بندر شكلي بنضم لك و بطلق بعد

بندر ابتسم بحزن : تركد على بالك ابوي واخوانه بيتركونك

بدر بحزن وإحساس بالغربة : يارجال لا انا مامن ميانة منهم علي على الطالعة و النازلة يقولون اني

....( نسبة لقبيلة امه ) طالع لخوالي بنظرهم انا وبعد لاني متزوج امريكية يعني مامن شرهات علي خخخ

بندر بعجب : بالعكس انت سبحان الله الخالق الناطق نسخة من عمي سعود بكل شيء

بدر بحزن غطى عيونه و حب يقلب الجو مرح : بس عمك سعود بس هههه

بندر ابتسم بألمـ و الذكرى تلسعه : بكل شيء

بدر : ياخوك حنا ما عذبنا غير هالشيء والله يعين

صمت لمدة 5 دقايقـ

وكانت السماء ملبدة بالغيوم منذ العصرية و الآن قد بدأت تمطر

بندر بتردد و حيرة و خجل جمل ملامحه

بندر : بدر

بدر وهو واقف على الشباك يشوف المطر كان فيه رذاذ مطر : ابشرك احسن من اول بكثير

" لا داعي للإستغراب فتلك هي مشاعر العشاق ...تلتقي دوماً و تعرف مهالك رفيقها "
بندر يحس الدمع تحجر بعيونه

و قلبه تسارعت النبضات فيه

بندر : مرتاحه ؟

بدر يناظر بندر : انت مرتاحـ ؟

بندر يناظره بغموض و توتر : لا ترد علي بسؤال

بدر تكأ ظهره : انا اشوف انك انت شخصك المقياس اذا كانت اهي مرتاحه او لا ؟

بندر ( عشقي لها غطي على كل باقي الإحساس ) : الله يجعله

ابتسم بدر: الرياض تجنن بالمطر يا سبحان الله يامطرها غير وربي تعال بالحوش نغير جو

بندر قام : يالله شويات وجايك بروح لدورة المياة وانت بكرامة

بدر : اوكي انا بسبقك الحقني برى إن شاءالله

بندر ابتسم : على خير

طلع بدر ... والحمدلله بعد ما فضفض لبندر خف العبء عن كاهل مشاعرهـ و بشكل ملحوظ ..

و هاهو يجتاح المساحات في حديقة القصر ... تارة يقف أمام النافورة التي صوت خرير ماءها يزيد المساحات

شاعرية و يفرد يديه ليستشعر رذاذ المطر ..

و تارة يشلح " شماغه" ليجعل شعره الأسود الكثيف يستنشق رائحة عبق المطر ...

بكل شاعرية يقف و يستبيح روعة الجو الشاعري ... !

داليا تطل مع الشباك و انصدمت فيه ... تناظر بدر ( ياملحه يجنن والله خساره هالعصلى الامريكية تاخذه ...

بس يالله اذا اهو مبسوط وسعيد وش دخل اهلنا بالموضوع بس والله مو واضح انه سعودي ابد مين يصدق

ان هذا معه بنت عجائب والله )
بدر تذكرهــــــــــــا !!

نعم فهذا الجو الشاعري كفيل أن ينطق مشاعره لتذكره فيها ..!!

شعرها ....وجهها المرهق ... كبريائها المنتثر ...يوم كانت بالمستشفى ,,,

ضغط على جيبه بيطلع جواله عشان يرسل لإبتهال مسج بس مالقى الجوالـ

" من الطرف الآخر "

رنين جوال بدر يبدأ بالتصاعد

بندر و اهو مار انتبه لرنين جوال بدر

بعد إهمال ناظر و لم يعر الرنين اي انتباهـ

نايف : ارحبوا انت هنا هههههههههه لا ياللئيم نذير انشده ويقولي ماعاد فيه احد

بندر ابتسم : توني جيت اصلا ماسرع بطلع إلا بدخلة بدر

حجرف ابتسم : ياهووه يعيش اجواءه الخاصه برا

نايف : امش تعال بنعيشه جو يمكن يحبني خخخخ بعوضه

هاهو رنين جوال بدر يعاود الرنين

نايف : بندر تكفى فكنا من هالجوال ارحم هالمتصل و رد عليه

بندر ابتسم : سبحان الله بدر مايترك عاداته دايما يذب جوالاته

حجرف مسك الجوال و شاته على بندر ....

حجرف : رد شف مين بحكم انك تمون عليه هههه

بندر بإمتعاض : يا رجال خل عنك بعض الهرج بس ( مسك الجوال و شاته على نواف )

بندر : مايبي لها غير نواف هو اللي بروفشنال في ذالامور

طلعوا كلهم بالحوشـ

و نواف بإمتعاض : فاضي لكم سبحان الله دايم انا اللي بوجه الزنقاتـ

اول ماطاحت عينه على الاسم ...

حس بتيارات مشاعر عارمة ... عيونة بتدمع .....

كمية شوق بحجم السماء ....!!

قلبه زادت نبضاته .....

ارد ....او ...لا ....!!!

ما زال يصارع الأشواق إلا أن رست جماح اشواقه على قرار

لا إرادياً تم الرد و الصمت سيد لسانه !!

" من الطرف الآخر "

رنين جوال بدر يبدأ بالتصاعد

بندر و اهو مار انتبه لرنين جوال بدر

بعد إهمال ناظر و لم يعر الرنين اي انتباهـ

نايف : ارحبوا انت هنا هههههههههه لا ياللئيم نذير انشده ويقولي ماعاد فيه احد

بندر ابتسم : توني جيت اصلا ماسرع بطلع إلا بدخلة بدر

حجرف ابتسم : ياهووه يعيش اجواءه الخاصه برا

نايف : امش تعال بنعيشه جو يمكن يحبني خخخخ بعوضه

هاهو رنين جوال بدر يعاود الرنين

نايف : بندر تكفى فكنا من هالجوال ارحم هالمتصل و رد عليه

بندر ابتسم : سبحان الله بدر مايترك عاداته دايما يذب جوالاته

حجرف مسك الجوال و شاته على بندر ....

حجرف : رد شف مين بحكم انك تمون عليه هههه

بندر بإمتعاض : يا رجال خل عنك بعض الهرج بس ( مسك الجوال و شاته على نواف )

بندر : مايبي لها غير نواف هو اللي بروفشنال في ذالامور

طلعوا كلهم بالحوشـ

و نواف بإمتعاض : فاضي لكم سبحان الله دايم انا اللي بوجه الزنقاتـ

اول ماطاحت عينه على الاسم ...

حس بتيارات مشاعر عارمة ... عيونة بتدمع .....

كمية شوق بحجم السماء ....!!

قلبه زادت نبضاته .....

ارد ....او ...لا ....!!!

ما زال يصارع الأشواق إلا أن رست جماح اشواقه على قرار

لا إرادياً تم الرد و الصمت سيد لسانه


زينة بحماس و تضجر لانه تأخر بالرد : وش عندهم مسوين ثقل مايردون هاه بدير ههههههههه

( ذاك هو صوت التي قد تعقلت ذاتي بها .. نغمات الرقة تلائم تلك الملاكـ )

" الحمدلله صوتها حيوي و نشيط يارب الحمدلله و الشكر يارب اني احمدك و اشكرك يارب "

زينة تناظر الجوالـ و رجعت تحطه باذنها : الوووو بدر يؤ لا تصير نايم بس يؤ نسيت فارق التوقيت بس

وش اسوي فاضية

نواف بهمسات راجفة مبعثرة : معليش بدر بعيد عن الجوالـ و .... ( سكت)

زينة ....

" كثيرة هي صدماتي ...!! كثيرة هي جروحي ...!! كثيرة هي خيباتي !!! "

عندما تنطق الصور الشاعرية ...

عندما تتلون اللوحات الشاعرية

وحدها

هي التي ستنطق بلسان حال نواف

" اتاني صدى صوتها ينتشلني من زحمة التوترات "

ارتجفت اطرافها بذهول

( مين ذا ياربي تستر لا يكون ........!! لا يازينة معقولة تشكين بهمس بندر مو هو وإذا صار اهو طيب)

مهلاً

مهلاً

اجعلي للذكرى من وقتك نصيباً يا زينة

هل تناسيتِ جروحك التي هو مصدرها !

هل و هل و هلـ ؟

نوافـ ( يحس بمشاعر غريبة فعلاً لأول مره تسيَر حياته ) : كيفك بشريني عنك ( استدرك) و كيف عمي ؟

زينة بشموخ و إصرار رفعت حاجبها بثقة : انا بخير والحمدلله وابوي بخير ..عفواً مين يحكي معي ...!!

" كيف تشجعت و نطقت له بهذه الحروف ...

لمَ يبدو لي صوته ذاوياً ...هكذا ..من هذا يا ترى ..؟؟

نواف : نواف

زينة تستشعر كميات من الحياء العذري ( وا فشلتي بس ) : اهلين نواف كيفك و وينه بدر ؟؟

نواف عيونه بدت تشع شعاع عجيب بس الأكيد زاد من جاذبيته وبقوة : يالله لك الحمد و الشكر اهم شيء انك

وعمي بخير و سمي بنادي لك بدر


بدر دخل و الشماغ لا يزال على كتفه بإهمالـ و معه بندر و نايف و حجرف : وش عندك من مستلم انت

ووجهكـ الله يعينه هات اشوف ..؟

 << بندر الصداع يمارس سطوته عليه وواضح بقوة ...>

بدر يقطع المسافات بحيرة لنواف : بندر توجس شيء فيك شيء ؟؟؟؟؟

بندر يبتسم يقاوم الألم : لا بس تعرف هالصداع اللي يخمني من وقت للثاني يمكن اخذت برد بعد

( ايا بقايا الذكريات ارفقي بحالها ...!

حنت و بجنون عندما تسرب همسه لأذنها من غير قصد ..!

ايا محكمة العشق !

تأخرتِ بقرارك كثيراً ...!

اسألك المكث في زنزانة الذكريات

عفواً

لا استبيحك عذراً يا محكمة العشاق !

فقط اسألك أن تمنحيني النسيان ... ليس إلا )

نواف بحماس و بريق الشوق و السعد يلوح من عينيه : بدر خذ جوالك رد

بدر بإهتمام ألقى نظره على نواف ثم ناظر بندر : ياشيخ بإبليس الجوال واللي داق بس انت وش فيك

( يناظر بندر) ؟؟ رد علي يابندر !!!

بندر بصوت منخفت : ولا شيء بس مصدع شوي رد على جوالك بس

( صاعقة تدق المطرقة في رأس وجع زينة لتزيد كميات الحزن التي قد سألتها النسيانـ )

نواف بفرحة عارمة مبينه من عيونه : كلمهاا

بدر ابتسم و وضحت الغمازات : لا تقول زينة

نواف ابتسم ...

( يا رياح الهم هبي !!

قد دنوتِ بعاصفتها على قلبي !
ها هي مشاعري ترعد كالرعد ...

لمجرد حضورها في نفس المجلس )

بندر لا إرادياً قدم ظهره شوي ( كان متكئ براحة ) و ألقى جميع محاضر سمعه !!

غصات الشوق انتظمت وبقوة ..

مهلاً

رفع بندر عيونه و ناظر نواف اللي الفرحة معيشته برنس ذاك اللحظة

( كيف لهم أن يستبيحوا عشقي ...! ايعقل ذلكـ ؟؟)

بندر يناظر نواف اللي من جد تغير المود تبعه وبشكل ملحوظ ..

( معقولة يحبها ...ّ!! خطبها اوكي بس مو معناته يحبها بس حالته الحين تبرهن شيء غير ...!!

و اهي طيب معقولة تحبه ...آخ بس اليوم الاقشر اللي عرفتك فيه يا صوفيا

شككتيني حتى بملاكي وينك يا سلطان محتاج لك يا سلطان حالي غدت سخيفة والله )

بدر : هلاااااااااااااا وغلااااااااا

زينة الصيحة كاتمتها : كيفك بدر وينك ..؟

بدر وبدأ بجر الخطى بعيداً : ولا شيء بس عندنا مطر و تعرفيني اردح تحت المطر لازم خخخخخ كيفك وكيف

ابوي طيبين ؟

زينة قلبها ملسوع ( سمعت همسه احس كميات ضعف تسربت لذاتي و لكن سأكابر سأجحد نبضات قلبي التي

لا تزال تحمل بعض الشيء لبندر ) : طيبين انت كيفك وكيف بنتك ؟

بدر : بخير ابشرك صارت تنطق اسمك ههههههه

زينة تنهدت ( مايصير اسأل عنه وش دخلني اصلا بالطقاق خلاص انسي انسي يا زينة ) : ياقلبي والله انتبه

لنفسك

بدر : وانتِ بعد يالغلااااا تأمريني بحاجة

زينة : سلامتك والله الله بالصلاة على وقتها


بدر : امري يالطيبة وش بعد

زينة تبتسم : سلامتك يالله سلاااااام عليكم

بدر يبتسم : وعليكم السلام
-

-

-

-

دست راسها بالبطانية تبكي بحسرة و لوعة فظيعة

لازم انساه

ضروري انساه ....

هو نساني ....

وش فيني ضعفت يوم سمعته

صوته حرك شيء جواتي ....!!

بكت بقوة و لا زالت تجعل للذكرى نصيباً

>> بنساك لأني لك ألبس ملبس النسيان ... بنساك لو انك ذهب ....>>

" همي الوحيد امي وبس ... لا بندر ولا غيرهـ "

يمكن حتى بدر بعد بكرة تطلع لي مضاوي و تقول موب اخوكـ !!

بس بدر هو املي و كل ذكرياتي ..يكفي هو اللي انتشلني من غيبوبة حزني و رجعني مثل اولـ ..

الله يحفظه لي ( ابتسمت و هي تتذكر شكله )

-

-

-

-
بندر يحس الجو بيخنقه ...لا يقاوم ...!

استأذن و طلع للحوش ...

مباشرة و بدون شعور سحب زقارة و غمض عيونه وهو يتذكرها ...

بندر اضاف هذا الجو الشاعري حيث رائحة عبق المطر لا تزال العديد من المميزات التي لا تضاهى لجوه

..الشاعري .. المرهق .. المؤلم !!

حضورهــا اشتقت له يجنن ذكرني بكل شيء حلو

ذكرني بوقت السعادة .. وقت الدلع و الغنج .. وقت العافية ... وقت السنع و الوناسة

سقى الله ذيك الايام يا زينة .....

احبك و بظل طول عمري احبك ....

بعيش احبك

و بموت اعشقكـ ....

في لمحة خاطفة لمح نواف الذي بات يستبيح جمال هذا الجو ...

و ها هو يقطع الخطى و في حالة شرود و جلوس مع الذاتـ

بندر يتأمله بعطف و حنية

( مشكلتك غالي يا نوافــ )


ابتسم لسخرية الموقف الذي جمعهم ...!

او بالكاد قد يسخر من ذكرياته التي مرت تصافح ذاكرته ...!

لتؤكد عشقه لمن توطنت " روما"
-

-

-

قطع جوه و تأملاته نواف اللي قرب عنده

نواف بحسن نيه كالعادهـ : مشكلة كثروا اللي ينافسون سلمان ذالايام ما تلاحظ حتى حجرف هناك ماسك الزاوية هههههههههه

بندر ابتسم و قبل يرد قطع عليهم ...... رنين جوال بنــــــــــدر

نواف بإبتسامة جملت ملامحه : يالله بالأذن بس انتظركم بالبيت بإذن الله

بندر : على خير

بندر اعتلته بسمة وهو يتاظر جواله : هلا بأم رامي هههههههه

نسرين ( يالبيه يا هالصوت سامحني ياخوي سامحني كدرتك و ضيقتك ) اعتلتها زفرات بكاء

بندر بدهشه : هههه داقه عشان تسمعيني صياحك شكلك تبيني اتهور واحجز و اجيكم صح

نسرين تمسح دموعها و هي تتذكر قسوتها على اخوها و هدمها حياته : لا بس اشتقت لكم

بندر يبتسم : بشريني عنك مبسوطة و مرتاحه .!!!

نسرين ( أي راحة واي سعادة ياخوي ) : الحمدلله على كل حال .... كيف رامي و راما ؟؟؟

بندر يتذكرهم ( يالله وش كثر انا مقصر معهم ماعمري جلست معهم ابد ) : ماعليهم ياختي والله لو تشوفينهم

هههه رامي صاير رجال و راما ما شاءالله طالعه عروسه تجنن كنك تشوفين داليا الخالق الناطق حتى

بالحركات

نسرين ابتسمت ( ياشوقي لهم ) : و مبسوطين بأمانه ؟

بندر : ياربي لك الحمد و الشكر مرتاحين ماشاءالله

نسرين بتساؤل حزين : عند امي صح

بندر : راما عند امي و رامي عند ابوه

نسرين دمعتها تتلالأ بمقتلي عينيها : اهم شيء امورهم تمام ..!

بندر : انت اللي اهم شيء انك مبسوطة هم مرتاحين لا تشيلين همهم يالغلاااا !!! وش فيك انت منتب جايزة لي

نسرين : ابدا بس تعرف هزني الشوق لكم

بندر : اشتقتِ الحين هههههههه اول تقولين الرياض و الرياض عساك رضيتِ عنها الحين بس

نسرين تبتسم و تضحك مجامله : هههههه يا زين الرياض و هواها رضينا فيها

بندر بحرص : وكيف رجلك معك عساه متقي الله فيك ؟

نسرين بألم تتجرع واقعها البائس : الحمدلله مو مقصر ابد امي كيفها و ابوي ..؟ يالله ابوي مايدق علي ليش

دق علي قبل فترة طويلة بس

بندر : هههه نسرين اعتقد ما تجهلين ابوي و طبعه يعني لا تتضايقين خصوصا وانك بغربة يعني ترى أي

شيء يضايقك إلا تعالي بالطاري

نسرين : سم

بندر : إحتمال اطلع دورة 8 شهور عندكم

نسرين بحماس : صدق متى ؟؟؟

بندر : للحين مابعد قررت اقبلها او لا هههههههههه

نسرين : احنا خلاص خلال فترة قريبة بس بيحصي اخر دراساته و يطلع النتائج و بنرجع الشرقية اعتقد بإذن

الله

بندر : اجل ماألحق عليكم هههههه يالله خيره اصلا الدورة ميب راسي بس تركي صك راسي إلا و تأخذها

نسرين : الله يوفقك و يسعدك بندر انا بسألك عساك طيب و مرتاح بحياتك مع صوفيا

بندر ( بحكم انها بعيد محب يضايقها و يكب عشاه ) : الحمدلله انتِ لا تشغلين بالك فينا انتبهي لصحتك و بس

تدرين لو اني بالبيت جوا كان خليت رمرم تحاكيك

نسرين : يانا مشتاقة لها امانه انتبهوا لها

بندر : افا عليك بس من غير ما تقولين دلوعة خالو ذي

" وصل ابو فراس يجتاز خطاه و وقد تجاوز كل مراحل الثمالة .."

نسرين وهو تشوف خطوات زوجها : اوكي بندر انتبه لنفسك و سلمني على امي و ابوي و الاهل كلهم في

اامان الله

بندر لاحظ انها ميب طبيعيه : لحظة وش فيك عجلة تأمرين بحاجة وانا اخوك

نسرين : سلامتك ( الصيحة واصله معها )

بندر : الله يسلمك تلاقين خير يالغلااا

نسرين قفلت ....

و بندر ها هو يطلق عنان افكاره للمضي قدماً بالتفكير بحال نسرين .... !!

-

-

-
انتقلوا الشباب في البيت عند نوافـ عشان يشوفون مباراة ...

اكتمل المجلس بحضور سعود و خالد و بدر و سلمان ...الجميع تقريبا

خاشين جو يشوفون المباراة

و طبعاً اقرب بيالة ممكن تتكسر على راس اقرب شخص بالنسبة لنايف من زود الحماس +_+

و ها هي اصواتهم و تعليقاتهم تتعالى ..

نايف : وش انا قايل لكم مانبهت للمره العشر طعش وقلت قفلوا جوالاتكم

حجرف : نايف اسكت بركز

سعود : شكلها هدف و ذا وجهي

بدر : لا ماعندك سالفه توه مصاب الثور المدرب ليش يلعبه اساسي ..

نايف بعصبية : سلمان ياخي جوالاتك غثتنا سنعها قبل اخليها هي و الجدار واحد

سلمان يسحب جواله وهو يتابع الهجمه اللي ضاعت ( و خلص الشوط مع نهاية الهجمة )

القى نظره .. هشام يتصل بكـ ..

سلمان : سم ابو عزيز وش عندك ؟

صمت خيم على شفتي سلمان ....

سلمان تغير وجهه وطلع من المجلس

حجرف مالاحظ لانه منهمك يسولف مع نواف و يحللون المباراة على كيف ام جيرانهم و طبعا المسكين الحكم

دايم ضحية الناس ^_^ اووما نواف حالة ثانية قمة الروقان الليلة ^_^ ....

فجاءه

سلمان بالحوش طاح شماغه و بحركة سريعه مهملة اخذه و طلع من البيتـ

بندر لاحظ حركته قلق شوي بس محب يحشر خشمه باللي ماله فيه << ملح ملح يابندر ^_^

دق جوال حجرف < --- هشام يتصل بك

حجرف : هلا هشوم ... هلا ابو عزيز شفت صكيناكم 2 صفر بالشوط الاول خخخخ

هشام بجدية صارمة : اطلع بسرعه وتعال البيت

حجرف قمط ام العافية اول مرة هشام يحاكيه كذا : وش صاير خوفتني

هشام بصوت حزين : تعال وبس تعال البيت

حجرف قلبه طاح في بطنه وطلع

والجميع لاحظوا إن فيهم شيء .....!!!

حجرف انصدم

وقف مندهش

و الرجفة بدأت تدب في اطرافه !!

عيونه ربما قد بدأت تتلألأ بالدمع

بدر طلع مع حجرف و لا يزال يسأله للمره الثالثة : وش فيكم خير إن شاءالله

سعود بحرص : وش فيك عسى ماشر ياخوكـ

طلع حجرف ولا رد عليهم واهو متكدر .....

( 6)

<<>> ذهبت تجري خلف بؤسها ....حتى ظننت أنها قد تصل القمة يوماً ما !!

تلاشت و انتهت

تلاشت و سطرت نهايتها ببقايا من الافكار الأزلية ...

كتبت شكل نهايتها بموقف لم يتبادر لأذهان الجميع

ليس لشيء إنما لأنها مسلمة تنتمي لإسرة محافظة ....!!

نعم !!

من بين زحمة اقدارها ....

دفعت بحالها إلى ذلك النفق الضيق .. واختارت طريقها !!

ربما

حاولت سابقاً أن تنتهج نهج هذا الطريق

ولكن سوء حالتها الصحية حالت دون ذلك ...!

او ربما طفلها الذي بين احشائها

رحمها ... و سقطت مغشيا عليها قبل ان تختم حياتها بفكرة شنيعة !!!

بإخصتار تلك هي صوفيـــــــــــــا

مما لا يسع حروفه ذكره

انها تعالجت بنفس المصحة التي زينها رقدت على سريرها ذات يوم !!

صوفيا مكثت فيها اياما وربما اسابيع قليله .....!

ولكنها لم تتحمل سوء خاتمتها !

لم تجد نفسها بتمام الرضى على نهايتها التي لم تنتهِ بتلك المصحة

إنما هي التي كسرت طوق قدرها .. وانتهجت نهج القانطين من رحمة الله الذي يرحم جميع خلقه ...

بإختصار الفرق بين صوفيا و زينة

ربما الثانية لديها اسس نفسية بعض الشيء و اسس دينية ايمانية متكاملة لذا لم تفكر بالإنتحار ابداَ ..!

رضت بمشيئة الله ..... وها هي الآن باتت تتجرع جرعات القوة و الشموخ ...

إنما صوفيا ... لم تتلقَ الاسس الإيمانية الكافية بطرد أوهام الشيطان عن خططها

رافقها الشيطان منذ وقت إلى أن احال بها جثة هامدة نتيجة إقدامها على تناول كميات هائلة من الحبوب النفسية

بالامس استهزءت كثيراً بزينة التي اخذتها جروح وقتها لذلك المكان

و الأمس القريب نامت هي بمكانها ...!

حقاً

صوفيا اتناسيت مقولة


>><< باكر على الظالم تدور الدواير >><<<


ومن هنا و هناك ... عفوا احبتي لن ازيد و استرسل في الوصف و الذكر اكثر

إحتراما لمن عاشوا ثنايا تلك التجارب الحزينة البائسة ....

وأولا و اخيراً نقول

الطعن في الميت حرام

" رحم الله جميع اموات المسلمين "

النتيجة

(( صوفيـــــــــــــــــــــا ماتت))

بإختصار

انتحرت لانها كرهت حياتها اللي من دون هدف (ايم لسلي Aim lessly)

الجميع ذكر الله وتحسب

بندر وقف بمكانه عجز يتحرك ...

مشاعره تطوقت بمحيط الصدمة !

انتحرت ....انتحرت ... استغفر الله العلي العظيم ..... !!!

ظل صامتاً رغم الجروح ...!!

مهما كان شخص عاشرته بيوم و تعايشت معه بيكون له فقدهـ والحمدلله على قضاء الله ...

تكأ براسه على الجدار وهو يسترجع ذاكرته ... ولا يزال متعجبا من الدنيا

( الله يستر و الحمدلله على كل حال ...الله اعلم هالدنيا وش مخبية لنا ؟؟ )

بندر انصدم من حقيقة وحده الا وهي

( صوفيا كل حياتها شامخة و خشمها بالسماء ... معقولة شموخها مجرد بهتان و إدعاء كبرياءها ... لو هي

واثقة بنفسها لو 1 % ما كان فكرت بالإنتحار ... وانهت حياتها بهالشكلـ )

ومع تزاحم الهموم على صدر بندر الذي لا يزال في قوقعة تأملاته الصامته

إلا بدخلة هبه على خالد وسعود وبدر وبندر

بندر استأذن وطلع ....

هبه وقفت تتأمل حال بندر : البقية في حياتك إن شاءالله


طنشها بندر وطلع مباشرة لبيت عمه عبدالله .......

الجميع لا تزال الصدمة تشق طريقها على محياهم ولكن بصمت ورضاء بالقضاء و القدر


خالد بكبت شعوري فظيع : وذا وقته وش جابها ذي الحين مشكلة والله

سعود بضيقة : بطردهااا واخليهاا ماتسوي بجد ماتستحي عندنا عزاء وجايه ترز عمرها راعية واجب

مايصير شيء إلا اهي اول من يجي

بدر ( اخو زينة ) : اتركها عندها بلا ماجابها هالوقت إلا شيء كايد واكيد الحقير فواز له شغل

هبه : وش فيكم سلموااا مهما يكون ترى انا خالتكم و زوجة ابوكم بيوم

بدر بثقل : عن اذنكم يا شباب انا رايح بيت عمي عبدالله

هبه تناظر بدر : لحظة مو انت بدر

خسرها بنظرات إحتقار من هيئتها اللي جايه تعزي و لبسها حشى جايه سواريه

هبه وقفت قبال بدر : انت للي امك ماخذه فواز طليقي ههههه

سعود فق اعصابه : لا حول و لا قوة إلا بالله خير وش جايبك اخلصي ماحنا بفاضين لك

هبه تتأمل بدر : يابدر قول لفواز لا يلعب بالنار معي اوكي

خالد بجدية صارمة : لا والله صدقنا انك ماتعرفينه خلصت مخطاطاتك خلاص فشلت وبدين ميب حلوة ترا

وقفتك كذا خلاص

بدر بسخرية لاذعة منها : مسكينة تخطط بعد تدور بس ماتدري انها طاحت ولا سمت

هبه ناظرت في بدر : وربي غير تندم انت يا بدر وربي غير تندم وراح تشووووف

وطلعت وتركتهم ....و دخلت عند ام بدر و ام خالد << راعية واجب

سعود : طلعت ماعرفنا منها وش تبي ...

خالد : أي نرفزها بدر يالله تأخرنا لازم نروح

بدر : عندي إحساس ان وراها شيء كايد والله يستر علتنا ذالعله اخرتنا يالله نمشي

بدر طق راسه : أي صح تذكرت بروح آخذ روز نسيتهاا عند جدتي

سعود: هاتها عندنا هنا البنات ماعندهم احد يتسلون سوا

بدر بحزن : لا ماعليش اهي ماتحب تجلس عند احد إلا جدتي لانها تعرفها من زمان

خالد : امها سافرت خلاص

سعود : الله يكون بعونك اكيد امها مسويه محاكم

بدر : ههههههههههه اللي يسمعك يصدق ياابن الحلال امها ماتصدق اني اقول بأخذهاا تبي تعيش براحتهاااا

خالد : واذا طفرت جت اكيد

بدر : بالطقاق ماهمتني إلا بنتي بس والحمدلله انها تأقلمت معي هنا

سعود : ليش ماتتركها عند امك طيب

بدر : امي الله يهديها لاحس مخها هالرخمه ماتعطي وقت لغيره انا افكر ارسلها عند ابوي وزينة بس متردد

مادري مااصبر عنها

سعود : الله يعين يالله مشينا

*

*
في بيت العم عبدالله

الجميع متواجد و يقدمون واجب العزاء حمانا الله و إياكم من كل شر ...

الجميع احتسب و تصبر .....

و هناك علامات استفهام حول شكل إختيارها لهذه النهاية ...!!!

تحقيقات و قصص

الجانب الإنساني في هذا الموضوع ان بندر اللي تولى التحقيق و الحمدلله ..

الأكثر تاثراً حجرف

حجرف يتذكرها

جنونها ....ضحكتها ...تمردها .....شقاوتها .... طولة لسانها !!

يتذكر طفولتهم ..كانت اقرب اخواته ه بالطفولة .... و غالبا يسوي حزب هو واياها على البقية ...!

ياكثر ما اشترى لها دمى ...يختارهم اذا ماسافرا مع بعض بالصيف ...!!

بعدت عنهم في فترة مراهقتها وذا بسبب امها !!

ومع ذا و ذاك كثير حاول معها حجرف بس تبعد وبقوة ...

نزلت دمعته تبلل ذاك المنديل اللي اهديته اياه ايام ما نجحوا من 2 متوسط ...

وهاهو رمزها يزين المنديل .... والضحكات المرسومة عليها ....!

لأول مره يخالطه هذا الشعور !!!

ما توقع بيضعف لهالدرجة ,,مع قوة ايمانه العارمه ... إلا ان الذكرى كفيلة أن تذكره فيها ..

حجرف يعز صوفيا بشكل كثير .... حتى انو اول ما اكشتفوا اخوانها حركتها مع بندر التي سببت الطلاق على بينه

سلمان شوي و يتهور و يذبحها و يذبح عشيقها " ايمن " مع العلم بأنها لم تعشقه بيوم ولم تفعل كذا إلا

انتقاما لنفسها قبل كل شيء ..... ماحبت غير بندر ابد ....!!

سلمان تهور و بيذبح صوفيا .... اشهر السلاح عليها

و هنا لنا وقفة مع موقف حجرف الإنساني المتحضر

هدا الموقف و استوعب الغضب العارم

بالكاد ليست مسأله سهله

وبدأ بالتذكير بالحلم الذي هو خلق المصطفى صلى الله عليه و سلمـ ....

وهنا تلاشى الغضب و الرؤية السوداء ,,, بفضل الله ثم بفضل اسلوب حجرف الراقي في تفادي الإخطاء

وعدم معالجة الخطأ بخطأ آخر ...

حجرف انطوى على نفسه و حزنه .....

سلمان بات يستعيد كل الذكريات التي جمعته مع صوفيا

ليش كلها مواقف مخجلة مابي استرجعها إكراما لها !!! ؟؟؟

وفوق ذا وذا تبقى اختي الله يرحمها و يغفر لها ...

و ها هو يفكر جديا بأخذ عمرة و أن ينويها عن اخته التي سلمت الروح لخالقها ...!

عفوا

لن ابحر مجددا بوصف ردة فعل الصبايا خصوصا ود و ريم و الهنوف و داليا ... ماابي الرواية تغرق بالحزن
و مشاعر الوصف ...

لن اذكر ردة فعل بندر الذي تكلل بكل مواقف الرجولة و الإنسانية وهو يختم قضية إنتحارها بكل ثقة وكإعتذار

مقدس منه لها بعد ما فارقته ...

لن اذكر ردة فعل ايمن الشاب الذي توطن في الرياض من اجل صوفيا .. ومع ذا لم تعطيه أي عشق او حب

اكتفت بالتسليه و الأنصياع وراء شهواتها الطائشة .... ايمن اهتدى بعدما ماعرف بموتها و أنظم لقائمة المهتدين ....
-
-
-
-

بعد مرور اسبوع

النفوس هدأت نوعاً ما

قوافل الصدمة قد رحلت و اخذت معها صخب ذاك الأسبوع الذي تكلل بقطرات الدموع ....


دخل خالد وسعود البيت وإبتهال و ريم جالسات .....

ريم : اعوذ بالله بدر ذا 24 ساعه مطيح عندنا حرمنا منكم صرنا ماعاد نشوفكم

سعود بتريقة يمسك يدين ريم : انااا مأالمخك بشيء عشان تتأدبين بتعرسين و ذا حكيك ياسفاه بس

ريم خجلت : ذكرتني بنواف اخوي ياحبي له بيوحشنا اذا راح

إبتهال تبتسم : اكيد تلاقينه مبسوووط لانه بيروح ...

دق جوال خالد بدر <- بدريتصل

الجميع انتبه ...

خالد : هلا ابو روز

بدر : ههههههه حلوه ابو روز صح

بدر : مره ذووووق يااخي وش بقيت للامريكان يسمون بس

بدر : بقيت لهم مريم و منيرة و فوزية

خالد : هههه اقول لا يكثر

بدر : مدري عنك المهم اقولك تعرف بروح الشرقيه وجدتي بتروح الخرج عند خالتي ام وليد وروز لوحدهااا

بجيبها عندك اوكي إلى العشاء واذا جيت بأخذها ان شالله وإلأا تدري بأخذها معي تتفرج على ربوع

بلادهاااااااااا هههههه << متعوب على الكلمة

خالد : حياها الله قايل لك انا بس كنسلت كلامي مسوي فيها دقيق بعدين وين تأخذها خير

بدر : ههههههههه تعرف اخذنا طبع الامريكان

بدر : طيب بشوف وش تقول وارد لك خبر

خالد : اوكي .....

قفل خالد واهو يحس بموقف إبتهال لكذا قال : وين ضي

ريم تضحك بدلاخه : عند ابوهاااا
اا
خالد : يو صح نسيت.. بدق عليها تجي ( طلع جواله )

ريم : توها رايحه ههههههه

سعود : لا تشيل هم ياابو رامي انا اتصرف زوجتي موجوده

خالد : ماتقصر بس الرجال وصاني انااا حرام ماابي اجحده معك هههههه إلا بطاري رامي وينه ماشفته اليوم

ريم بدلاخة : مشورته الهنوف معها

خالد بجدية : ياذا المشاوير وين رايحيين ؟

ريم : عند بيت عمي فهد إلا وش السالفه مين ذا ومين اللي قلتوا له هاتها << سوالف هالبنت ياحبني لها

خالد : بدر عنده مشوار ,,,, وبيأخذ بنته معه خبل مو صاحي

سعود : هههههه

دق بدر على خالد : البنت تبي تروح معي عييت ماعليش

ريم قالت لسعود : هاتوهااا عندي وانا العبهاااا عيب تروح معه

سعود : اهو مايبي يثقل علينااا لانه دايم يقول اني تعبتكم معي حتى بنته بيأخذهااا

إبتهال فيها غصة بقلبهااااااااااااا ..

سعود قال بصوت عالي : خالد عطني الجوال اقول يابدر اعقل ماعندنا بنات يروحون مع ابوهم يالله مر نزلها

عندنا البنات فاضيات يلا ننتظرك

بدر : بسم الله ههههههههه اخاف على بنتي تشوفك وتتروع

سعود : هههههههه اهو يمكن تتروع ( ناظر ريم ) بس عاد رأفة فيك نزلها عندنا

ريم طرطعت خخخخ

بدر سأل بنته اللي شكلها وافقت .....

بعد ربع ساعه نزل بنته عندهم ....

دخلت البيت بنوته بيضاء دبدوبة شعرها بني تمشي بخجل ...تجنن تشبه لبدر وواضح ان فيها عرق اجنبي كندي امريكي

.مسكها خالد ودخلها عندهم

إبتهال طلعت فوق ولاناظرت فيها ,,,

خالد استغرب حركة اخته لانهم ماتربوا على الحقد

ريم : لبى قلبه الحلوووه تعالي سلمي

سعود : ياهمجيه ماتفهم عربي هههههه

ريم : والله بجد رحنا فيها اجل ههههههه

سعود : ا ي عائلة غريبة كلهم انجلش مدري ليه

روز استحت مره وخجلت ،،

سعود : يلا ريم تعالي نمشيهااا وش رايك

اخذها سعود وودها تويز أر اس واستناست البنوووته مره و طبعا ريم لطشت لها كم غرض خخ صكيته بفاتورة محترمه

رجعوا البيت كانت إبتهال جالسه في الصاله ...

دخلوا وراحت روز تركض لانها شافت حمودي ولد خالد الصغير

ضي مستغربة : مين ذي ..؟

خالد : بنتي هههههههه

ضي بدلاخة و تناحة : وجع

خالد : ههههه وجع عاد افا امزح وانا اقدر ذي ياحبي بنت بدر ولد عمي سعود

ضي : ياحبي لهاااااااا تدنن ياخي تكسر الخاطر مره ليش ... امها هنا

خالد : لا طلقها بدر وبتسافر امريكا

ضي : أي قلي وانا اقول ليش كاسرة خاطري ..............

جت روز تلعب ومسكت الريموت تلعب فيه ،،،

صرخت عليهااا إبتهال بقوه : اتركيه

خالد : إبتهال وش فيك بزر ذي ماتفهم

إبتهال : أي محد يفهم يعني انا اللي ماافهم مو ذا قصدك ....

خالد : لا حول و لا قوة إلا بالله ماقلت كذى بس البنت ماتفهم عيب عليك تحمليها شوي بس وبيجي ابوها

ياخذهاااااااا.......

إبتهال : لا والله مطوله بعد خلاص لاعاد تجي هنا وش قالوا له ملجى احنااااااااااا

ضي : تعوذي من الشيطان ياإبتهال مااخبرك بهالقسوة حرام عليك

إبتهال طنشت وطلعت فوق

روز بكت من الصراخ وراحت لخالد : آي ونت مااي فاذر ... أي وانت داد

تبكي

ريم : والله الوهقه وش الحل ...؟

مسكتها و رفعتها فوق

خالد : ياساتر اذا جاء بدر وشافها كذى وش بقوله المشكلة انا اللي اصريت انه يتركها عندناا مشكلة والله

ضي : لا تشيل هم << كل طيبة العالم في ضي يا ناس وربي تجنن

اخذتها ضي ولعبتها خلتها تنبسط لين نست اللي صار

الساعه 11 في الليل ...

بدر دق على خالد ... واخذ بنته ...


(6)



>>< من بين خلجات صخب الإختيار و الإجبار !!

تأمل قدرهـ بدقة فائقة ...!

كيف لي أن اختار او أن ارضخ لجبروت القرار الطاغي ..!

كل الأقنعة باتت متشابهة من حوله >><<<<





ذلك هو العاشق الصامتـ نوافـ

في غرفته يهوجس ...

( رفضتني ليش ...؟ طيب ليش احس يوم تحاكيني ذاك اليوم كانها استحت و اللي تستحي

يعني تحب ...!! )

شد شعرهـ بعنف بالنسبة لشخصه و غمض عيونه بحرارهـ

( يا رجال وش قاعد تخربط تحب أي تحب و هي رفضتك بكامل قناعاتها ... خلاص بروح و انسى هواها بس

المشكلة اني بروح للهواء اللي تتنفسه بضطر اشوفها ... وش دراك يا نواف يمكن تتغير مشاعرها )

نواف وقف قدام المرايا المذهبة الأطار في غرفته يتأمل حاله ...

( الله يعين صار لي سنتين يمكن و انا معلق بين السماء و الأرض مع ذيك العيونـ )

انتابته حالة تشنج من حيث المشاعر ....

مسك شماغه بإهمال و حطه على كتفه

و هو طالع من غرفته

رامي بعربجة << يقلد الرجال بكل شيء خخ : ارحبوا السنافي نواف هنا

نواف بغير نفس و هو يقفل غرفته : قاط الكلافة انت و خشيمك عمك يالثور قل عمي لا اكوفنك بذا

رامي : وش فيهم تافلين العافية ههههههه إلا تعال عمي العزيز وش عندك بالله يوم انك تقفل غرفتك على

الطالعة و النازلة مدري بس يمكن فيها كنز او هيك شيء وانا ماندري !! << اموت على التلميح ^_^

نواف بنظرة متفحصه : لا ياشيخ انت تأكل كبر راسك ولا عاد تسأل لك عين بعد احمد ربك اللي ما قلت لابوك

رامي : ههههههه وش فيكم انتم عادي انا كبير ترا اشوف اللي ابي و لا تظلمني ترى ذاك اليوم نمت بغرفتك

فجاءه لان ريم أم دماغ ذي هي وقصتها اللي تقول دجة صوف صرفتني عندها صاحبتها و طردتني من

غرفتي

نواف أعصابه لا تزال مشدوده لانه لا يزال يفكر فيها : ما حلى والله يا صاحبات ريمووت ام لسانين

رامي بربشة : موووت والله يا نواف لو شفتهم ههههههههه وحده تقول تايرا نايتلي مجلسه قدامكـ الخالق

الناطق

نواف بنظرة متفحصة اكثر : نعنبو عدوك مين طلعت عليه انت داشر ( مسكه و شده) وش بقيت لعمرك

الجاي أن ربي عطاك عمر إن شاءالله

رامي : كح كح افا عليك مين بطلع عليه عليك طبعا عمي الفاضل و العزيز و الموقر

نواف ابتسم نوعاً ما ( تركه) : عشان الموقر ذي تركتها احس انك باذل جهد فيها احمد ربك و إلا كنت بفقع

لك نص خشتك ..

تركه ...

وبعدين استدرك

نواف ( شده مره ثانية ) : صح صح تعال يالثور وش مسدحك بغرفتي قبل البارح هاه ..!!


رامي : ههههه والله اني رفضت و قاومت داري ان عندك بلاوي و اشياء محظورة و قلت يا ريم والله نواف

بيلعن شكلي لو يدري قالت انا اتفاهم معه بس تدري شهادة حق ان غرفتك فله هههههههه

نواف بإقناع : وأنت لقيتها فرصة ولعبت لعبتك المفضلة يا ورع هاه ..قمت تفتش على كيف أم ابو جدانكـ

( شد اذنه ) اخذها معلومة ريم ذي مثل ابليس بالضبط تغري الشخص و بعدين تروح و تتركه ولا كأنها طقة

الصدر و قالت انا اتفاهم عنك معه

رامي يبعد نواف : والله عاد اختك وتفاهم معها .... بس تقفليتك لغرفتك ترى تجيب لك الشبهه زود للمعلومية

نواف يمسك اذنه ويشدها اكثر : انت ما تعقل ابد يموت يهودي لو تركد ادري ان تسبدك ( كبدك) تقوطر على

الغرفة بس عشم ابو بروك بالجنة استغفرالله بس

رامي بحكمة : ياجاهل استغفر الله العلي العظيم بس ماعليش ياعمي نواف ماتوقعتها منك ..ذا وانت بتروح

تبتعث في ايطاليا افا افا بس مايجوز تحكم بالجنة او النار لاي شخص لو انه مين صحيح ان ابو بروك ذا

رفيقكم ادشر داشر و مافيه شيء ما دلع عمره فيه بس ما يجوز والله مدرس التوحيد قالنا كذا

نواف تنهد : اول مره بحياتك تنطق كلام مفهوم و على بينه الله يزيدك إن شاءالله .. واحذرك اياني و اياك

تقرب داري بس

رامي : ههههههههه ليش طيب ؟ عشان حتة قنوات سخيفة يارب بس تحفظنا يارب يارب ( ينفخ ثوبه)

<< متاثر بحركات الصبايا من مقابل فيسهم 24 ساعه

نواف بنرفزة : وعشان هالاشياء بقفل غرفتي عشان ما اخذ ذنبك يالدلخ .. اصلا حتى انا مابيهم بس الدلخ ذا

نذير مركب رأس مدري من وين طلع لنا فيه الله يسود عيشته انا بوريك فيه قبل تدشر علينا و لا تردك غير

الأحداثـ

رامي يبتسم : بالله عليك صدقتك تصدق

نواف مسكه للمرة العشر طعش و معط اذنه بقوة : مين مسود تاريخي عندك هاه !!

رامي يبعد يد نواف : بسم الله حشى حديدة ميب يد ... المهم اتركنا لا تاريخ ولا جغرافيا ابوي يبيك تحت

نواف بعناد قرب يدهـ : وش تقول يا ورعـ !! ارفع صوتك

رامي : ياليل .... ترا منيب فاضي لك عندي مشوار مع بلوط

نواف : حنا لو يفكنا الله من بلوط و عليماته كان بألف خير ..ولو نترك جلسات البنات ترى عيب رجال عمرك

كم ماشاءالله و مقابل لي فيس ريم و الهنوف وداليا 24 ساعه خرطي تراهم اكبر نصابات بالشرق الاوسط و

العالم اجمع

رامي بتريقة بالمثل : أي والله لو يفكنا الله من حجرف و عليماته كان بألف خير

نواف التفت له بحماس و ابتسم : وش دخل جد ابو حجرف بالسالفة ...؟

رامي : لان ما عندك صديق غير حجرف الأطخم ذا و نايف بس طبعا ضميري و مشاعري كشخص بار بالصلة

و القرابة ما يسمح لي اقول عن خالي نايف انو صاحب فاسد و الصاحب ساحب ترى ..

نواف و رامي ينزلوون و يسولفون ...

نواف : بالله تقول الصاحب ساحب اجل ..؟

رامي : الله الله << ملح ملح ذالبزر ^_^

الهنوف اللي قابلتهم : ياهلا ياهلا مرحب يا مرحب

نواف بإبتسامة مختلطة بالسخرية : شوفي لو تفحطين بيديك و رجليك مايمديك اوصلك لو بيت بدر اخوي

اللي حذفة عصا

الهنوف : خخخخخ مالت بس تدري منيب راده عليك لسبب واحد فقط عشان ذالطعس رامي مخاويك اكيد دابل

كبدك و عشان توي..

رامي قاطعها : نواف ترى ذا كله لاني جحدتها البارح ولا استقبلت الاوردرز اللي طلبوا من هرفي

نواف بإعجاب يناظر الهنوف اللي معصبه من حركات رامي : يا ماشاءالله اشوا عقلتوا ههههههه خلاص

تركتوا استقبال الطلبات شخصيا

الهنوف بخيبة : أي والله بعد ما غسل سعود شراعي ذاك المرة عقلت ..انا مدري ليش مكبرين السالفة

نواف : ليش يعني الاجنبي موب رجال عادي ما تغطين هالفيس الميمون عنه ( مسك خشمها )

الهنوف بإقناع : شيل يدك هنا << تتنرفز من أي احد يلمسها ^_^ مدري بس الاكيد انو ارحم من شباب البلد

يعني مايهمه انو شاف وحده او لا متعود اصلا من كثر فرفرة هالبيوت ولاهوب فاضي يشغل رادارت القز تبعه

نواف بإسلوب ناصح : اقول زانت علومك بس استغفري وبعدين تراه رحمة له انو ما يشوفك فيسك الميمون

الهنوف : والله عاد موب مشكلتي انك تغار مني صاحباتي بالمدرسة كلهم خاقين علي

رامي : اووما خاقين معليش صدقيني عمتي الفاضلة ماعندهم ذوق ولا نظر ولا مروءة << مدري وش دخل المروءة

الهنوف : ياليل شوفوا مين يحكي ذالورع اللي يذكرني بالنحو اول فصل مراجعة ماسبق دراسته

رامي : كركركركر هاهاها ينقالك تخففين دمك انت و ام دجة وينها بنتريق عليها شويات والله يا نواف لو

تشوف دماغها و قسم كنك تشوف شجرة خخخخ

نواف : هههه شر البلية مايضحك من جدكم أي قصة شعر تهبون فيها لو هي خياس

الهنوف بحماس : ياويلي بس ذكرتوني و حسررتي على وخيتي ريموت

نواف يشخص ويناظرها بالمرايه : ليش و ش صاير لها اشوفها قامطة ام ابو العافية ولا عاد تنطنط لا في ذا

او في ذاك

الهنوف : بلاك ماتدري عن اخس ( بدت الاصابع تشتغل بالتفاعل ) و اسوأ و اشين مشغل بالرياض تخيل طلبت

ريم قصة و جت ام تبن ذي انا بعرف اعمله لك هيك ( تقلد حكيها) والله و تجيب المقص و تحش شعر ريم تخيل

صار من جد شجرة على قولة ذالبزر

نواف يناظرها بحيرة ساخرة : هههه لا لا ماعليش لا تقولين انك مسكتِ لسانك انت وهي ولا غسلتوا شراع

الضعيفة

الهنوف : والله اني قمطت العافية لاني مديرتنا عجوز قريح ذي متكية بالمشغل تسوي نمص ياعساها اللي

منيب قايلة يعني ماتدري انو حرام مير ربي فوقها ....

رامي : قولي له وش سويتي هههههههه

الهنوف : للمرة العشر طعش اقولك كلت يورسيلف و لاعاد تقاطع اللي اكبر منك و معلي شاذا حكوا الكبارين

الصغارين يأكلون ابو العافية و يكتفون بالصمت فضلا لا امرا

نواف : ههههههههه وربي انك رهيبة هنيف بالله وش سويتِ لها معطتِ شعرها او كسرتِ عظامها

الهنوف : والله هي( اللي قصت الشعر ) اكلت هواء و تورطت وجتني الإداره الفاشلة اللي راس مالها بنتين لا

شكل ولا اسلوب و دقيت لهم رووسهم عند الحاضرين كلهم .. والله و تنط لي المديرة وتسحبني و تعطيني

تضبيط الحواجب مجانا وارقى مستوى عاد ذالمشغل احسن ماعندهم شغل الحواجب .. وتعطيني قصة .. و

تخمني ام العبيد و ارفض كل عروضهم انا و ريم و داليا

نواف : مستحيل هنيف ترفض شيء مجانا ههههه شيء ماينصدق لو احد قايل لي ماصدقت

الهنوف : اسكت يا شيخ و الله ان هه هه نفسي تقوطر على العرض شوي و اوافق بس قهروني رفعوا ضغطي

خربوا شعر اوخيتي

نواف : تستاهلون انتم اللي طالبين قص

الهنوف : أي طلبنا قص ما طلبنا غرس شجرة ههههههههه بس لا تخاف لعنت ابو خيرهم و نزلت سمعتهم

في قناة بداية انا و ريم و داليا ....

نواف ابتسم : ههههههه فضاواة من جد ( التفت لرامي اللي يقرأ مجلة باسم وعلى فكرة ذالمجلة هوشات و

مذابح صار عليها من ريم و الهنوف و رامي ههه) اقول ابوك وينه بس ..فاضي ل كانت و هنيف ماعندي

غيركم ..!!

الهنوف بحماس : صح نواف تعال بسألك متى مقابلة سلمان وبأي قناة عشان بمسج لصحباتي كلهم يشوفونه

نواف : كش عليك بس مشكلة وجيه الفقر انتِ وصحباتك ..وش دخل اهلهم بالسالفه يشوفون ولدنا

رامي : ايوه اشتغلت الغيره اجلـ خخخخ معليش ياعمي لا وتلاقي حجرف مرافقه بعد وانت خايس هنا ...

نواف ناظره بنظرة : اقول اسكت لا اكب عشاك هــــاه بــس !!

الهنوف بفضول : وشو وشو

نواف : اقلبي وجهك انتِ الثانية

الهنوف : اقلب وجهي ليش كتاب هو صفحة ؟؟<< تستغبي

نواف : لا خشة لامحها انا قبل بس وين وين ايه تذكرت في دعاية بف باف

الهنوف : ااااااااااااااااااااي لا

طنشها نواف و دخل عند خالد

نواف : السلام عليكم و رحمة الله

خالد ابتسم و نزل نظارته الطبية ( لزوم القراءة) : و عليكم السلام و الرحمة هلا

نواف يبتسم : كيفك

خالد وهو يتأمل ولدهـ محمد اللي كان يلعب عندهـ : بخير و انت ؟؟

نواف مسك حمودي بحضنه : بخير ياعساك بخير ...

خالد : ما جاك رامي صح ؟؟

نواف ابتسم : ههههههه إلا جاني بس جلست اسولف انا وهو والله وشوي و تنط أم شرين هنيف و هاتك يا

سوالف

خالد : اسمع اصوات بس توقعته سعود و ولده

نواف : أي سعود سعود ذا يموت لو يفارق زوجته هههههه

خالد ابتسم : الله يسعدهم ...( ناظره ) هاه مستعد لرحلتكـ

نواف بحماس ( تذكرها و تذكر ايطاليا ) : طبعا ياخوي بروح بإذن الله تعالى

خالد : يمكن شياطين اعمامك تهدأ لو تروح هههههههه

نواف : أي والله ياخي واقفين لي هنا ( اشر على بلعومه) تقول عدو لهم مو بولدهم

خالد : يارجال يبون مصلحتك هههههه

نواف : أي والله مصلحتي ببعدي عنهم ههههه

خالد : اجل شد حيلك خلاص رحلتك بعد بكرة إن شاءالله

نواف بفرحة تغمرهـ : على خير ....


>>> نواف و خالد جلسوا يتقهون و يسولفون .....<<

و رامي راح عند البنات ريم و الهنوف 24 ساعه مع البنات ....

رامي مسك الام بي ثري تبع الهنوف و طربان

الهنوف : هييييييييييه انت ورعـ مين سمح لك يا شين اللي يتليقف بس ...هاته ...!! ما تسمع هاته !! احسن

لك مــــــــــدهـ

ريم : خخخخ اوما مده حسيتك خالتي الله يقطع شيطانك بس

رامي توه يسمعهم : اقولك هنيف وش جايز لك بذالاغنية يامال ابو رمح تقلدين حجرف يعني

الهنوف عيونها توسعت زود و ناظرت ريم بدلاخة

رامي لقط الحركة : اهاااااااااااااا قولي لي كذا من زمان و انا افهم

الهنوف : وش اقولك يامال العافية هاته بس و ألتم على تبن

رامي يبتسم : اذا قدرتِ تأخذينه اخذيه هههه بس هين ياهنيف اخيرا مسكت عليك شيء

الهنوف بقهر : رموي بسرعه قبل اتكرن عليك انصحك تنزله و تذلف بسرعه قبل تشتب حريقة من جد ريم

شوفيه منيب بطيق حركات الورعان ذي ترى

ريم : رموي خير << تكلفتِ والله ياحبني لك بس ^_^

رامي : خخخخخخخخ لا ما ناقصني غير أم دجة ذي تحاكيني ريموت ناظري شعرك هههه

ريم بقلة حيلة : كل تبن جايز لي وش دخل اهلك بالسالفه بس الشرهه على اللي متكرم و معطيك فيس

رامي : لا فيس ولا هاند خخخخخخ بس صدق من قال اذا كانت لك حاجة عند الكلب قله يا سيدي << يقول

أمثال بغير وقتها دائما خخخ

الهنوف اخذت الام بي ثري تبعها : الكلب اجل هــاه .. اللي شفع لك اني داريه انك اكبر

داج و اكبر غبي يحفظ

المثل و لا يدري متى وقته طيب تجي تنطل وجهك بلوووح ( تسوي نفسها بزر)

بلوح معتم ( بروح معكم ) << رهيبة اذا تكرنت هنيف ياملحها بسس




(7)


إيطـــــــــــــــاليا


>>><<< من بين نسمات الهواء الطلق ... و من بين عبق رائحة المطر الذي بلل

الأماكن >>><<<



زينة في تلك المساحات الخضراء ...تتنفس الهواء الطلق ....

جلست و هي لا تزال تستمع بالجو العليل

ها هي نسمات الهواء الباردة نسبياً تتطاير بخصلات شعرها من تحت الحجاب الوردي ...

يدينها على وجهها في محاولة لتضبيط الحجاب و تدعيم إثباته بشكل محكمـ ...

لا تزال تتذكر آخر مكالمة من بدر اخوها لها .... لا تذكر محتواها تماما و لكن جل الخبر يتمركز حول

" وفاة صوفيا "

زينة تفكر بأشياء كثيرة ..!!

اخيراً

ماتت ..ليش قاعده افكر و اشغل عمري بإنسانة ماتت ..! ما تبي غير اني اسامحها و ادعو لها

بس ياترى يا زينة ..! بتقدرين تتجاوزين عن وجود صوفيا الذي صافح حياتك و حياة من تحبين "

من بين تراتيل التفكير و تباريح الهموم

ها هي تجفف دمعه سقطت ترثو حال ذكرياتها مع صوفيا

زينة تفكر بـ " تمنيت ذكراي معها بالذات بكل خير ...بس للاسف ذكراها بحياتي هو مصدر جراحي "

زينة تفكر فيه ( كيف حياته من بعدها .... حزن ...شجن .... مضطرب... الاكيد مستحيل يكون فرحان او حتى

عادي لان بندر معه قلب من ذهب و انا ابخص فيه ...)

تسترسل بالتفكير ... و قطع جوها جو روما الشاعري ...

رفعت راسها

قرأت اسم الكافي ....

( دموعها تحجرت بعيونها )

" يا ما و ياما انا و بندر خشينا ذالكافي ..... "

القت نظرة على اللي فيه

مبين انهم عشاق ـ اصدقاء ـ أزواجـ

ناظرت من خلف الشرفة الزجاجية الكبيرة ... و إذا بعينها تسقط على تلك الزاوية

استجمعت كل حزنها و هي تسترجع همسه ....

هذه الأماكن نطقت بحالنا يا بندر

تسألني عنك!!

من غير شعور جرت رجولها جر و دخلت في ذالكافي

رمت نفسها على الكرسي بشكل متهالك جداً يوحي بكميات تعبها







أرفض .. المسافة
والسور .. والباب والحارس ..
آه أنا الجالس ورى ظهر النهار ..
ينفض أغبار .. ذكرى
أرفض .. يكون الإنتظار .. بكرا
أبسقي ..عطش قلبي اليابس..
على اشفاهي ..
بقول أحبك ..

أرفض إني أموت في قلبك
مادرى بموتي أحد .. حتى أنا
أرفض الصورة .. على الرف البعيد
وجهك المحبوس في ورق وحديد
أرفض احساس الحبر
وجرح سكين السطر ..
أرفض الليل ..الحصار
حبنا خلف الجدار
آه أنا الجالس ورى ظهر النهار ..
أنفض أغبار ذكرى
أرفض يكون الإنتظار .. بكرا







طلبت الكافي المعتاد بالنسبة لها ( و مأجمل الكافي الإيطالي بهذه الأجواء )

ايدينها على راسها بقلة حيلة وهي لا تكاد تستوعب صرخات المكان التي تسألها عنه !!

رفعت عيونها بتشوف المكان ...

فإذا بها

تلتقي عينها بعيني شاب ...!!


زينة رفعت عيونها بسرعة و غير مبالاة ...

و لاحظت هالشاب اللي لا يزال يناظرها

حاولت تهرب من عيونه ... وحاولت تحتقره بنظراتها له و طلعت من الكافي الشاعري جداً ...
-



-



-


-


(())) كل شيء يوحي بإنتحار الإنسانية من عالم تلك الفئات (()))



فواز في المكتب يشتغل بحماس .... وضمير ....

بدر فتح الباب بقوة فظيعه ..

فواز رفع راسه ( ياليل التبن ) : نعم

طلبت الكافي المعتاد بالنسبة لها ( و مأجمل الكافي الإيطالي بهذه الأجواء )

ايدينها على راسها بقلة حيلة وهي لا تكاد تستوعب صرخات المكان التي تسألها عنه !!

رفعت عيونها بتشوف المكان ...

فإذا بها

تلتقي عينها بعيني شاب ...!!


زينة رفعت عيونها بسرعة و غير مبالاة ...

و لاحظت هالشاب اللي لا يزال يناظرها

حاولت تهرب من عيونه ... وحاولت تحتقره بنظراتها له و طلعت من الكافي الشاعري

جداً ...
-


-



(())) كل شيء يوحي بإنتحار الإنسانية من عالم تلك الفئات (()))



فواز في المكتب يشتغل بحماس .... وضمير ....

بدر فتح الباب بقوة فظيعه ..

فواز رفع راسه ( ياليل التبن ) : نعم

بدر بأسلوب شديد : الله لا ينعم عليك نعامة ترفسك قل آمين

فواز نزل القلم : ياليل لا شكلك مكثر شرب صح

بدر بعصبية : كل يرى الناس بعين طبعه .......

قر ب بدر بقوة و لا يزال يخطو صوبه حتى مسك راسه
رفع وجهه

بدر : اسمع علم يوصلك و يتعداك انا ترا اذا ساكت عنك فذا لاني مررت لك بعض حركاتك بمزاجي فاهم

بس وقسم بالله العظيم لو تفكر تسويها مع خالد او بندر ماراح يصير لك طيب فاهم

فواز شال يده بقوة وصفق بيدينه : برافو كم اخذت وقت وانت تحفظ ذالخرط اللي ما يرطنه إلا عيال الحواري

البدائية و لا كانك دارس و متعلم يا يا يا ( بسخرية) يا بتاع دراسة برى

بدر بنرفزة : انا منيب جاي بطقها حنك معك كلمتين و قلتهم ...

طلع يمشي على وراء ... لين مسك الباب و صفقه صفق ...

مضاوي جت على ارتفاع اصواتهم

مضاوي : خير وش فيه

فواز بقهر فتح ازارير ثوبه : وش خيره والطعس ذا ولدك فيه شوفي ترى و قسم لو ما تتصرفين و تقلعينه و

ربي اخر يوم تشوفيني عندك هنا و مابي لك شيء كل اللي سجلتِ له اخذيه ماابيه

مضاوي بقلق : لا حياتي هدأ اعصابك اعصابك ... لا تشغل بالك انا بتصرف مع بدر

فواز بعصبية : يا أنا يا اهو مستحيل اثنينا سوا

مضاوي وهي تستشعر بألم فظيع ببطنها : الله يهديك بس كلكم عيوني اللي اشوف فيها

فواز مسك شماغه وبين شعره الاسود اللي طال و طايح بإهمال على كتفه : اوكي تلاقين خير

مضاوي بمحاولة منها لطرد الوجع : حياتي وين خلك

فواز بعصبية : شوفي انا تحملت الإهانات لين قلت بس عشانك بس تجي لينه يجي يهزء و يطلع حتى ما

يسمع معليش سوري يعني لو كنت قيس ابو الملوح ماراح اصبر

مضاوي بعصبية لان الوجع اشتد وبقوة : اوكي نتفاهم بس وصلني المستشفى بسرعه

فواز يتنهد : الدكتور قال لك اجلسي صحتك تبي رعاية و فحوصات اضمن بس عاندتِ

مضاوي : وش اسوي ياقلبي عندي دوام و ارتباطات

فواز : ملعون ابو الدوام اللي يلهيك عن صحتك خير وينى فيه

مضاوي : يابعد قلي خايف علي

فواز ( ايه بالحيل يازين فلوسك ومن شفطهم و سحب عليك بس ) : اكيد يا غلاي

طلعوا راحوا المستشفى اللي اجرى فحوصات كثيرة

الدكتور وجهه مرتاب : والله مش عارف ايش اقولكم << اردني محترم مره

مضاوي بقلق : قول عادي دكتور وش معي بالضبط

الدكتوور بإرتياب : والله مش عارف لازم نتأكد لانو الفحص مش واضح

فواز بعصبية : موظفينك هنا ليش عشان تقول مش واضح هاه ...!! لا ابوك ولا ابو الدجة

الدكتور : لو سمحت بدون غلط انا بعرف كيف ادير شغلي بدون ما تغلط

فواز: و خيبااااااااااااااه بس ذا ثالث مستشفى بالسعودية نجيه ويقولون نتأكد

الدكتور بعصبية : والله انا مابيدي شيء غير اني انصحكم تروحون مستشفى الملك فيصل لان فيه مركز للأبحاث و الـ

أنهيار مشاعر مضاوي ... وإنحطاط عزيمتها

مضاوي بصوت متقطع : ال م ل ك ف ي ص ل

فواز انصت

الدكتور : بس يبدولي انو حالتك متأملة فأنصحك تروحي عشان يبدأون العلاج وهناك يشخصون من اجديد

كل شيء و تكون على بينه الفحوصات

مضاوي بعصبية : خبل انت ماعندك سالف هانا مضاوي لا مستحيل قل غير كذا مستحيل ( دمعت وبقوة)

مستحيل انا ادخل مستشفى الملك فيصل لاا

الدكتور : مكمل بأرقى المعاميل و المعدات هالمستشفى على مستوى العالم اجمع

فواز تنهد : يا بنت الحلال نتأكد مصدقة تشخيص هذا .. بس انت اصلا ناظري مكتبه ذالمخيس اللي يعكس

حجم شهاداته ( و من متى و المظاهر تحكتم بالشهادات )

مضاوي طلعت و هي ترفض تشخيص الدكتور و لا تزال تصر على المضي لدكتور و مستشفى آخر ...

و فواز لم يعر الأمر أي اهتمام ...!! تناسى حقيقة ألألامها مع الوقتـ .......

-

-

-

-


<<<؛؛؛؛؛ ايها الناي كم أنت رقيق ؟؟ فعزفك يشبه طوق أحزاني ؛؛؛؛؛>>>>


نواف في المطار و يودعه حجرف و نايف و محمد << توه جاي من الخبر

محمد : انتبه لنفسك و الله الله بصلاتك

حجرف يناظره : والله ان قليبي هاه هاه كنه بدأ ينغزني لاني بتتركني خخخخخخ

نايف : يارجال طنشه نصاب تراه اكبر ......( نسبة لدولة تشتهر بالكذب )

حجرف : ابك تسيف خخخخخخخ

نواف بحزن : من جد احس اني انطرمت ههههههههههه

محمد : يارجال تخيل هذا شهر العسل و فلها هههه

حجرف : احلف بس ينقالك ومن تو توصيه على الصلاة و الصلاة

محمد : و ليش على بالك انو مثلك ماهنا توازن و موازنة

نايف : عشان الموازنة و التوازن ذي انا اقتنعت يا محمد خخخخ

نواف يودعهم و لا يزال يأمل بغد مشرق و متأملـ

ركب الطيارة و ألتزم بمقعدهـ

ولا يزال يبحر في التفكير فيها

( تجي مع عمي في المطار تستقبلني او لا ...؟؟

راح تتكيف بوجودي معهم او لا ..........؟؟؟ )


ناظر بين السحاب و تفكيره مختلط تماما و مباشرة تذكر هذه الرائعة



أحبك وأنت تتجاهل
وكنك بالهوى جاهل
تبيني..؟ صرح بكلمة
وقول ان كنت استاهل

نعم أعلنها بسكوتي
وأخفي رعشة بصوتي
وأخلي عينك تفسر
هواي وعشقي وموتي

غريبة حالتي وياك
قريب وما قدرت القاك
نصيبي في هواك اتعب
وربي مقدر فرقاك

أنا والله ما ودي
أضيع حلمنا الوردي
وأعيش بهاجس الفرقا
ليالي تتعبك بعدي

غريق وحالتي خطرة
وهايم فيك من نظرة
أعيش بحيره ما تهدى
وقلبي مل من صبره


غلط تفسيرك لشوقي
غرامك منيتي وذوقي
ولكن كيف أعبرلك
وعالم ترفض شروقي


تعالي واتركي العالم
وناسٍ طبعها ظالم
حياتي مؤلمة بدونك
وربي شايف وعالم


انا ادري فيك تهواني
ولا في نيتك ثاني
ولكن هذي الدنيا
هواها للاسف ثاني




اسئلة كثيرة تعج بها مخيلته المرهفة ....!!!


وضع راسه ومن بين تلك التراتيل المؤلمة غاص في نوم عميق ....!!!!!




(7)


في الرياض


بندر العاشق المستهام في عمق زحمة الرياض و بالتحديد بشارع خريصـ

الجو يزيد توتره في الساعه 2 الظهر ....

عند الإشارة .. ولا يزال يرمق السيارات بنظرة تحمل طابع الإستياء

ينتظر و ينتظر .... تارة يضغط بقوة على الدركسون ....

مد يدهـ و التملل لا يزال يسطير على مودهـ

و ضغط " تكـ "



حبك وجع
بعدو معي
حبك حلم هربان
من قلب قلبي انسرق
وبكيت ع غيابو
مطرح ما كنا نحترق
صار الجمر بردان
والعطر عندو وفى اكثر من صحابو

وحدي بدونك ماقدرت
ما اصعب الحرمان
تركوا الندم عندي
عيونك وغابو
مجروح قلبي وصرخ
عم ينداهك ندمان
محروم طعم الهنا
عغياب احبابو

انت لمين
انت الي
قلبي الك منو الي
انت ملك قلبي هواك
يللي بحلاك عمري حلي

انت لمين
انت الي
قلبي الك منو الي
انت ملك قلبي هواك
يللي بحلاك عمري حلي


تذكر هالاغنية ... وذكرياتها في تركيا و في إيطاليا و في الرياضـ

تنهد بحسرة فظيعة و هي لا تزال تداعب خياله !!



بقلة حيلة ضرب يده بقوة على الدركسون ........
( وش فيني منيب راضي انساها !! خلاص لازم انساها هي راحت ولا كأنها عرفتني بيوم ...!!! خلاص مستحيل ترضى ترجع لي بعد كل اللي صار ...بس احبها يا بشر اعشقها اموت فيها ذبحتني هالبنت )
-
-
-
من الطرف الآخر\

و كانت قناة روتانا تبث " حبك وجع " فيديو كليب

في ايطاليا

حيث تمكث الجروح الباقية

زينة سمعت الاغنية و تذكرت ذكرياتها

ضعفت شوي

وهي لا تزال تسترجع ايام هالاغنية !!

تحس قلبها يطعنها

خصوصا وهي غيرت القناة ما تبي تسمع الاغنية تبي تهرب من ذكرياتها

بس المشكلة كانت اغنية ثانية لإليسا.




فاتت سنين وانا بسمعك ولاعمري فكرت أخدعك مالكش جرح بيوجعك ولا ئلب عز عليك؟!
وعايزني تاني أسدئك ؟وأسيب حياتك تسرئك؟شيئ مستحيل اني أسمعك أو حتى فكر بيك
والله انا ئلبي جنيت عليه وبكل بساطة لعبت بيه ،وعايزني أرجع دلوئت ليك!!!!
بحياتي معاك.
شفت الاسوئة فيك وعرفت الغدر ده من عينيك ،أنا بعد ده كلو ازاي ولي؟
أرجع لهواك؟
حست بالذكرى تحاصرها و تضعف وهي تتذكر ملامحه الجميلة التقاطيع ...!
عيونه .... بسمته ..... شموخه ... عصبيته ... طيبة قلبه !!
من دون شعور لقت نفسها رجعت للي كانت تهرب منه ...!!
ماسكه صورته وهي تبتسم إبتسامة نكراء
زينة و دموعها تبلل عيونها مدت يدينها تتحس عيونه و خشمه بهواء الخيال الفارغ : صدقني بنساك ... صدقني مصيري بنساك .....ولا كأني عرفتك بيوم بنساكـ ....و بنسى كل ذكرياتك و ايامك و جروحك بتحدى كل جروحكـ و تشوف !!



تجمعت كل الأحاسيس لتجعل من قرارها ... قرار شامخ قوي يتحدى كل الصعاب و الجروح الماضية المكلومة ...!!!!!
_
-



ابو بدر : زينة

زينة طلعت من غيبوبة احزانها : سم يبه

ابو بدر : انا طالع بروح اشوف نواف بيجي هنا

زينة ابتسمت بغموض : الله يحييه و انتبه للطريق بابا

ابو بدر : لا تعال سوقي احسن هههههههه

زينة تبتسم بحماس : ابشرك تجاوزت مرحلة التعليم خلاص ( حركت المفتاح) صرت

ماهرة بالقيادة الحين تبي تجرب ؟؟

ابوها : ههههههههه اقول اجلسي بس بتجريبن علي


زينة : هههههه المفروض تحمسني بابا
ا
بوها : ليش احمسك ترى بالديرة مابعد سقتوا للحين تدرين او لا ؟

زينة : هههههههه أي والله لا بس يعني على الاقل اسنع اموري هنا

ابوها : زانت علومك بس يالله ضبطي كل شيء ...اكيد المسيكين تعبان و حالته حاله !!

زينة بعطف : ابشر يبه و لا يهمك انت بس جب ولد اخوك و تعال ازهلها << ميب سهله

ابوها يبتسم لها : تعلمتٍ كلام العربجة من بدر خخخ

زينة : ياحبني له يجنن بدر والله ههههههههه احسن شيء انو اخوي

ابوها يبتسم بدهشة : افا و انا و امك

زينة انطعنت بقوة و تذكرت جرحها الدامي ... سكنت شوي بصمت فظيع وقالت بصوت

متقطع

زينة : وانتم بعد !!!

ابوها : يالله حبيبتي انتبهي لنفسكـ ....

طلع ابوها للمطار .......

و زينة لا تزال تسترجع ذكريات مضاوي المكلومة .... قررت تتحدى الظرف و تقول لابوها ....

بس حبها لبدر فوق كل شيء ..مستحيل اضحي باخوته خصوصا وان امه تنفذ تهديداتها

باي طريقة !!!
-
-


بين زحمة الوجوه ... و غربة الملامح المكتظة بالزحمة ....




نلمح نواف بجاذبيته يتخطى الخطوات و يتجاوز البشر بطريقة تعكس عن مدى قلقه من

حال واقعه بهالديرة اللي بيستقر فيها مع الايام ....

وقف يتلفت بذهول و شموخ يبين مدى تنفرفزهـ من داخل ....


(()) هلا والله بنواف)))())

نواف بفزع : هلاااااا بعمي والله

ابو بدر يضمه : هلا والله يالله تحييه الحمدلله على سلامتك

نواف يبتسم : الله يسلمك بشرنا عنك

ابو بدر يده على كتف نواف : بخير وان تكيفك اخوانك و امك و خواتك و الديرة كلها وشلونها

نواف يبتسم : تصدق اشتقت لها ههههههههه

ابو بدر يبتسم : لاعاد بتصير معي انت انسى ترجع الرياض خلاص انجز و شد حيلك

بدورتك بس و بعدين بضبطك بالسفارة معي إن شاءالله

نواف : الله يكتب اللي فيه الخير يا عمي والله يقدرني واكون عند حسن ظنك

ابو بدر يناظره : لا إن شاءالله انا متوسم فيك كل خير ههههه يالله يا بطل اول ترتاح و

تأكل و تريح شوي

نواف : يا سرع الاأيام قاعد اتذكر آخر مره جيت هالمطار قبل ست سنوات او اكثر يمكن
ا
بو بدر : يالله قديم اثاريك وانا على بالي جيت مع العيال جووني العالم

نواف : لا ما جيت معهم كان سعود و حجرف اعتقد

ابو بدر : يالله لك الحمد و الشكر اشوى اللي جيت عشان تساعدني و تخفف شوي

نواف ( يالله من اولها بيكرفني بالشغل ) : افا عليك يا عمي اهم شيء راحتك بس ...

و هم بالسيارة .....




ابو بدر يدق : هلا زينة هاه جهزتِ كل شيء ... ايه عافيه عليك يالغالية يالله حنا جايين

بالطريق إن شاءالله

نواف " قلبه بدأ يضرب و بقوة .... كيف بواجهها لابد احترم مشاعرها و احاول ما

احرجها ...."

و ما أن وصلوا لمقر إقامة ابو بدر ...

نواف بدأ بالعد التصاعدي للشعور ..... و يقطع خطواته من غير شعور ..

زينة عرفت انهم وصلت مباشره لبست حجابها الوردي بأبيض بأناقة و حست بحنين فظيع

للوطن ...

ابو بدر فنح الباب : حياك نواف ادخل

نواف لا يزال تائه شعورياً دخل و هو منزل راسه : الله يحييك


زينة استحت و حست بشعور غريب اول مره تواجه احد عيال عمها ...

زينة : مراحب نواف الحمدلله على سلامتك

نواف من دون ما يناظرها بس قلبه يردح سامري ^_^ : الله يسلمك انتِ كيفك ..؟

زينة تبتسم : بخير ياعساك بخير تفضل حياك

نواف مشاعره يحس زمزمتها ادوخت راسه .....

ابو بدر يبتسم : وش فيك نواف وين سوالفك الليي تو او لا تكون مستحي من زينة بس

هههه

نواف رفع راسه و ناظرها ( ياليتني ما شفتها ناوي على قبري ذي شكلها ) : لا وش

دعوة يا عمي بس تعبان اصلا لي فترة ما نمت ... عشان كذا بس امخمخ و انام و تشوف

هذرتي ههه

زينة : إن شاءالله ترتاح هنا

نواف : إن شاءالله .... اكيد برتاح

زينة ابتسمت ( الله يستر بس وش قصده بذالكلمة لا يكون للحين يفكر فيني مستحيل يا

نواف ) ...

بعد ما تعشوا و شربوا الشاهي ...


نواف وقف : يالله الحين استأذن لاني من جد ماعدت بشوف ههههه

ابو بدر : وين اجلس بس تونا ههه

نواف : بكرة إن شاءالله اجيكم

ابو بدر : ههههههههه تجينا ليش من الخبل اللي قال لك اننا بنخليك تطلع


نواف : اوووما ذي هههه تكفى يا عمي ماعليش لاني لي طقوسي الخاصه

ابو بدر : و مين بيردك مارس طقوسك بيديك و رجليك ههههه البيت تطارد به الخيل و انا

عمك

نواف ( ياليل وشلون بصرفه الحين ؟ ) : معليش يا عمي اوعدك بنشب لكم كل وقت بس

عاد سوري اصلا حتى ولد خالتي محمد معه خبر اني بروما و اني بجيه في شقته

ابو بدر جلسه : اقول انثبر بس عيب تقول ذالحكي لعمك تفهم او لا ( رفع صوته )

نواف : افاا ذا وانا اقو لان عمي ابو بدر شبابي و كول يعني منتب مثل اخوانك الدقة ا

لقديمة شوي ههههه

ابو بدر : حلالاه العقال بس

نواف : ههههههههه

زينة : ههههه خلاص نواف وش مطينها معك اجلس هنا صادق ابوي

نواف : ومحمد طيب

زينة تهز كتوفها و هي تبتسم ...

ابو بدر : انا اتفاهم معه ..

نواف : على اساس تعرفه طال عمرك << رهيب نواف و قسم ^_*

ابو بدر : لا ياللي ما تستحي ايه اعرفه وش قالوا لك موظف خرطي هنا لا تنسى اني

بالسفاره يعني أي سعودي هنا نعرفه



نواف يطق جبهته : ايه صح نسيت ههههه طيب ولا يهمك بس شويات بطلع و ارجع

ابو بدر بمسخرة : على اساس انك تدل يعني اخاف نبلش فيك انثبر بس

نواف : يؤ افا ياعمي ترا ميب اول مره اجي ايطاليا و روما بالتحديد صح اني اول مره اشخص بذالمنطقة بس عاد

ابو بدر قاطعه : لا بس ولا عاد يالله اخمد بس و بكرة تروح اللي تبي

نواف يبتسم : ابشر طال عمرك و قبل كل مشوار لازم نستأذن يعني ههههه

ابو بدر : انشد زينة


نواف يبتسم و ناظر زينة : الله يعينك كيف صابرة على ذالقرارت الإستبدادية هههههه اهااا توني استوعبت ليش بدر


فال السبحة بالرياض اثاريه مكتوم هنا

ابو بدر يبتسم : اصلا انت واياه طينة وحده هههههه

نواف : افا عمي ذاك الشبل من هذا الاسد

زينة : هههههههه يالله من زمان ماضحكت كذا

نواف يناظرها و قلبه بدأ يدق : دوم يارب حياتكم ضحك و فرفشة

ابو بدر : نواف ماقلت تو انك تعبان و مالك خلق سوالف ليش تناقض نفسك هاه !!

نواف : ياليل البعارين

ابد بدر : وش قلت

نواف : سلامتك هههههه وين غرفتي بس

ابو بدر : زينة دليه على غرفته

زينة تبتسم : حياك الله

نواف : افا بس حتى منتب مكللف عمرك توريني غرفتي ماهقيتها منك

ابو بدر : اذلف بسرعه قبل اسنعك

نواف : وش فيها قفلت الاخلاق و مسكت تكرنة معك

زينة تبتسم : يالله عشان ترتاح

نواف يناظرها و يبتسم : تدرين اجلسي بتهبد و اول غرفة تجوز بحتكرها

ابو بدر : ليش على كيف امك الدعوة

نواف : والله بكيفك عمي بس انا انقل لك تعليمات عمتي هيا اللي تشكي انك جاحدها من 3 شهور

ابو بدر : أي والله اني مقصر معها الله يعين بس

نواف : وأنا وش دخل اهلي بالسالفه خخخخ

ابو بدر : توكل لغرفتك قبل اكوفنك بذا

نواف : النحشه يا ولد يالله تصبحون على خير

طلع و زينة معه

نواف يحس مشاعره يحاول قد ما يقدر يضبطها ....ألتفت لها و ابتسم

نواف : ماقصرتِ يالغلااا تعبتك معي

زينة تبتسم : افا عليك بس و امانه أي شء تبيه قلي تراك بمكانة بدر و الله

نواف تنح " بمكانة بدر " : الله يسلمك

دخل و قفل الباب و تكأ ظهره على الباب و تنهد بعمق .....و لا تزال صورتها بين عينه و هدبه



زينة اتخذت طريقها و راحت لغرفتها .....


-
-
-
في السعودية ......

بندر انهك حاله من حالة التفكير التي استغرقتها العديد من باكيتات الزقاير ....



سلطان : بندر للمرة العشر طعش اقولك اتر ك ذا لقرف عنك


بندر : تدري ما اسرف بهالشكل إلا اذا تضايقت

سلطان : ياخي اقرأ قرآن .... ردد اذكارك اعتمر ...اوووما انك تطيح بذالقرف مشكلة من جد صحيح كلنا ندخل بس

عاد الله يتوب علينا مو بهالشكل مثلك


بندر : الله يهدينا يارب


سلطان : وش قصتك وش بلاك متكرن و خامتك ام العبيد و بعدين ياخوك اللي بالشغل مالهم ذنبب وش فيك

تمارس سطوتك عليهم مساكين ترا اتق الله فيهم


بندر بعصبية : ياخي غبي الثور ذا اقوله ارفع البلاغ رقم 123 يروح يرفع 33 من جد رفعة ضغط

سلطان : طيب اصولها انت دارس و فاهم و تعرف كيف تتصرف مع هالحالات ..!


بندر : ياشيخ لا تعقدها سلك بس ترا من جد معصب

سلطان : اقول كل تبن ولا يكثر تراك مطين جوي وبقوة كان ما تدري

بندر : ههههههههه ياحبني لك بس اشغلتك من الظهر وانا مسنتر عندك

سلطان : أي والله اشغلتني من الظهر جالس على قلبي حتى امي صارت تعرفك و تعرف وش قهوتك بعد

بندر تذكر امه : إلا اقولك يا سلطان امك كيفها الحين ...؟


سلطان : بخير ياجعلك بخير

بندر : سلطان بسألك امك يوم حملت من عمي وش جابت بنت او ولد ؟

سلطان : وشذاللحسة خخخخخخ وقسم انك ملحوس وبقوة بعد ...ماتت اصلا قبل تشوفها امي

بندر " ماتت قبل تشوفها " : ماتت وهي باي شهر

سلطان : يارجال وش فيك اقولك ماتت ماتت ماتدري يعني مافي مجال مافيه نسب بيننا ادري انك ميت و تتلزق

فيني باي وسيلة بس ما يمديك خخخخ

بندر يبتسم : ههههههه بن افليك على غفلة

سلطان : يخسى بن افليك قدامي ولا شيء اطق له بأصبع بعد

بندر شرد " يا هقوتي ان فيه شيء.. إحساسي ان فيه شيء ورا ذالسالفه يبي لي جلسة مع عمتي هيا"

سلطان : والقحطاني يناولها للشهلوب خخخخ

بندر : ههههههههههههه وش عندك تخفف دمك


سلطان : ابد طال عمرك شفتك شارد و اشتغلت النذالة معي عاد قلت يا ولد اقطع جسر الوادي اللي عبر منه

بندر : يا كثرك بس هههههههه يالله يا ملحوس اشوفك بالإستراحة إن شاءالله

سلطان : كان الماصل ولد عمك بدر فيه انسى اني اجي

بندر : والله براحة امك عاد بس حبيتا قولك و بدر بيجي

سلطان : اجل انا بسنتر بذا و هه اذا شفت ان ودك تجي و أنو نفسك تشاورك تبي تمرني حياك
بندر : انا منب مرتاح لحد ما ازوجك اخاف عليك من الوحده القاتلة هههه

سلطان : اخو العيال ههههههههه افا كيف اعرس وانت اعزب

بندر : شد حيلك بس و تزوجـ انا جربت حظي مرتين على الخيبة

سلطان : يارجال ولا يهمك و الله لو عندي اخت كان ما تعداك ترفض ما ترفض ماعندنا دلع بنات حنا

بندر : و ليش ما توافق اصلا دايركتلي بتطيح علي مو كفايه اخوها ذابحني هههههههه

سلطان : كش عليك بس راز نفسك عشان هالخشة يعني


بندر : هههههههههههه والله ماجاب لنا البهاذيل إلا ذالخشه

سلطان : أي بهاذي لانت بكبرك بهذله ياخي

بندر : ههههههههه مشكلتك عاد يالله بالاذن

سلطان : حياك الله و حيا الله من زار و خفف

بندر : خخخخخخخ تلمح او ما تلمح ما ينفع معي ذالاسلوب ابد ...اذا ارتحت سنترت و مشكلتك ني ارتخت معك

سلطان : نذكرك اجل بناس عزيزين هههههههه

بندر " تذكرها يالبيه ياعيونها " : هو يمكن مو انت انت يعني بصورة شخصية يمكن احد حولك

سلطان : ولعنة وش اسوي لك مين قصدك يا أنا يامي لا تشككني بامي ههههههههه

بندر : هههههههههههه وش دراك يمكن امك هي اللي حببتني فيك


سلطان : اصلا من قبل ما تشوف امي وانت مطيح علي 24 ساعة

بندر : هههههههههه بس زاد غلاك اكثر

سلطان : ياعمري يامي والله اني احوووبها

بندر : تحوووبها مشكلة رفيقنا غازي المكاوي ماثر علينا بشطحاته خخخخخ


سلطان : ياحليله رايق

بندر يلبس شماغه : يالله يالاذنـ نشوفك على خير ....
-
-
-

في الإستراحة ....







كل الشباب متواجدين .....

حجرف يتصفح المنتدى اللي تحت اشرافه ...


و استغرب رساله خاصه وصلته من عضوة محترمه مره و اغلب مشاركتها راقية و حضارية ..

استنكر انها ترسل رسالة خاصه لانها ترفع نفسها عن أي موقف مشابه لكذا ...


فتح الرسالة و شاف الرساله قراها بإصغاء و كان محتواها شكوى ,,,,

تشتكي من عضو ازعجها بالرسائل الغرامية و الحكي الفاضي ...


و كان اسم العضو " ساحر القلوب "

حجرف استغرب لان ذالعضو جديد توه مشتركـ


حجرف : اقول نايف مين ساحر القلوب تعرفه ..

نايف : والله مدري مين

هشام : ساحر القلوب .....؟؟؟؟ والله كاني سمعت ا م عزوز تطريه اكيد من العيال ؟

نايف حرك شفته بحركة إستغراب : بدق اشوف .....مرحبا داليا كيفك ..؟

داليا : تمام بخير آند يو

نايف : لا يكثر و عن التميلح قولي تعرفين مين اللي باليوزر نيم باسم ساحر القلوب اللي بمنتدانا ؟

داليا : إلا رامي ولد نسرين ليش وش فييه ههههه

نايف : متأكده



داليا : 100%100 بس ليش ..؟

نايف : اقلبي فيسك ....بعدين اقولك يالله انتبهي لامي وعن الهذرة بالتليفون مع فلانه و علانة

داليا : مع فلانه و علانه ياخي قول ريم و الهنوف ثنتين بس تراهم هههههههههه

نايف ابتسم : سلميني عليهم طيب هههه يالله باي

داليا : اخيرا نطقت خخخخخخخخخ ياي وناسه يالله باي بقولها طوط طوط

سلمان : وش فيك فال ابو السبحة بالكشرة

نايف : ياليل ليش حاسديني



سلمان : ههههههه اووما ذي احسدك يارجال انت حسنة اذا ابتسمت مرة بالشهر


حجرف مازال مندهش من رسالة البنت و يقراها كذا مره


نايف : حجرف يقولون رامي


حجرف بعصبية : رامي الخالد


نايف قام من مكانه و جلس جنب حجرف : الله الله بس ليش


حجرف ضغط على شفته بعصبية .......





(8)








<<<؛؛ لم تزل ذكرياتي ..


تختبىْ ألوانها ..


و القماش يبدل خاماته ....


و ينسج لوحـ الحضـــارة طوب حـــــزين؛؛ >>>






من بين خلف ضباب الواقع لا يزال بندر شارداً في تلك الحقيقة المتجاهلة المعاني

بندر جالس في غرفته و معه قلم ضاغطه على شفته بقوه تنم عن توتره

نايف : وش عندهم هههههههه شكل عندك قضية ميب صاحية ؟

بندر يناظره : أي والله يا هي قضية يا نايف ماش عجزت افك رموزها اشغلتني من شهرين ثلاثة شيء كذا

نايف : اوما ذي ههههه انت مدوخ حرامية و مجرمين الرياض كونان السعودية ههههه عجزت عن قضية

وش ذالقضية هات لا تستهين فيني وش دراك هه يمكن اطلع بشيء

بندر بتمعن يناظره : كم مره قلت لك لا تقلل من شأنك

نايف : ابوك يالنظرة و قسم دقتني ام الركب خخخخخ ولو فيك من ابوي يا بندر على هالنظرة

بندر يتبسم و يناظر القلم : من جد ياخي منيب بحب اللي يحتقر حاله

نايف بإقناع : هو مو إحتقار للنفس افا بس بس يعني بصراحة ليش نهك على بعضنا قدامك انت و عليماتك

انا منيب شيء

بندر يقلب القلم : سبحان الله ( ناظر ساعته ) يا الله تأخرنا على الإستراحة والله غير يحطنا ابوي

ضحايا خخخ

نايف برجته المعتاده : ابوك يالولد تأخرت على عمتي هيا و الله غير تشكيني على ابوي و يوديني

بخبر كان

بندر : لا عمتي هيا اتركها علي انا بمرها و اوصلها الإستراحة

نايف : الله يرحمك يارب و ينجيك من كل هم .... يالله بالإذن بنحاش قبل تغير رأيك

بندر يبتسم : انتبه للطريق و مروا اميرة لان هشام مخيم بالبر

نايف : ياليل البعارين من جد ترا انت العاشر طعش واحد اللي يقولي هالخبر

بندر : خخخخ بالله عليك من جدك ياحبي لها اميرة كلن يحبها و يأخذ همها

نايف : أي والله حتى محمد داق علي يوصيني

بندر بتمعن : ياذا المحمد مدري وش قصته مابعد وصل ممشى سلحفاه هو و زوجته حشى تبوك

صارت ميب الخبر ؟؟

نايف : ابو حميد يمشي ساعه و يوقف عشر ساعات ههههه

بندر : ههههه طيب يالله لا تتأخر عليهم

طلع نايف و زعق بأعلى احباله الصوتية : داليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

رامـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ا

يمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

رامـــــــــــــــــــــــــــي

رامي توهـ مصحصح يضبط ازارير ثوبه و شماغه على كتفه ماله خلق : ياليل التكانة ياخي وش

معجلكم من جد قروشة

نايف يدينه على خصره : اقول لا يكثر هرجك ثم اخليك انت و الجدار زي بعض يالله نجزهم

داليا : اعوذ بالله امنيتي مره بحياتي نروح مشوار مع اخواني بدون قروشة

نايف شد اذنها : وش قروشة هاه علمك ذالعليمي رامي ؟؟ ارتحت يا مصرقع الحين

راما : خير إن شاءالله اشوفكم كلكم تهاوشون اخوي خير خير

نايف بمسخرة : لاااااا اانا ما ناقصني غيرك انت بعد تغردين يالله نادوا امي تأخرنا

راما : رامي ما انا برايحين معهم تعال ندق على ابوي

داليا : احلفي بس مسويه زعلانه يالله بس مالنا غير نايف اسكتيِ لا يجحدنا بسب عزة نفسك ذي

بندر طلع على اصواتهم ...

بندر : وش فيكم يا دافع البلاء وشذالتزعيق !!

نايف : يا رجال انا مادري وش وهقني مع ذالمبزرة شكيت بصراحة اني خاش روضة اطفال

رامي : لو سسسسسمحت ( بتركيز على النطق)

نايف يشده : اقول اسبقني على السيارة بسس و لا يكثر هههههه

رامي : لا تدف انت و شماغك ذا اللي مقاسه 58

بندر : خخخخخخخخ الله يهديكم بس امي بس لا تشغلونها

ام تركي : عاد نايف و رامي نار و حطب الله يعيني بس

نايف يشد شعر رامي : مشكلتي مااصبر عنه يالله انجز خخخخ الحقونا ننتظركمـ

رامي : لا تحاول لا مايمديك ابد ماعليش ابعد يدك ذي لا ..

نايف قاطعه : اقول امش بس هههههههه
في السيارة ...

داليا : نايف بليز مررنا اقرب محلـ نبي مؤونة لنا

رامي : يامال جوع الفقر استغفر الله انتم وين تودون الاكل وين ماادري

نايف : خخخخخ بلعتهم اكثر من حكيهم و نومهم و كل نشاط يمارسونه

راما : دلو قايلة لك لو اني مع ابوي كان اصرف لنا

داليا : لا يامحلاتي انا عاد مشخصه مع ابوك انتِ الثانية

نايف : دليل اسكتي لا احوس ذالخشه زود على حوستها ذي انت واياها

رامي : مهرجان الربيع على عيونهم ما لاحظت ههههههههه ( التفت وراء )

نايف سحب وجهه : مادري متى بتكبر و تصير رجال هذا كبرك كبر ابوي و تلتفت وراء ...

ام تركي : نايف وش فيك عليه

رامي : شفتِ شلون يمه شفتِ شلون لا وتقولون لي ليش ما تنوم عندنا آآآخ بس

ام تركي : الله يصحلكم بس

نايف و قف عند " سعد الدين "

نايف : رامي انزل معهم يالله عشر دقايق ان زودتوا دقيقة وحده و صارت احدعش موب احسن لكم

بحرك السيارة و ابتلشوا مع الليموزينات ...

داليا و راما نزلوا بسرعه حتى أن داليا تكرفست بشنطة راما

داليا : بلا بشكلك يالخبله بزر و كاشخة بشنطة وش اسوي لك ...لا بعد شنطة اميرة رازة فيسك فيها

اول مرة اشوف بزر تحب الكشخة و النصب كش عليك بس

راما بعصبية : أي قولي انك منقهره لان خالتي اميرة عطتني ذالشنطة اللي خقيتِ انتِ و الهنوف

عليها

داليا تكشش عليها : عوووع عليك انتِ و اميرة امشي بس قبل يتكرن نايف و نبتلش مع ذالبنغالية و

الهنود و ليموزناتهم

رامي بصوت عالي و قدام كل الناسـ : يالله انتِ واياها ( زعق بصوت عالي )

داليا و راما دخلوا و ناويات على نايف بفاتورة تقص الظهر .....

داليا : هههههههههههه يا حرام يا نايف ميب اول مرة نسويها فيه

رامي يرفع حاجبه : و مي نقالك نايف اللي بيدفع انا اللي بدفع ( و يطلع صرافته) وذي وش فايدتها

راما : أي والله احسن فكنا من منتهم ههههههه

داليا : بضطر اقمط جد ام ابو العافية عشانكم ياعيال اختي الأفاضل

رامي : عشان الافاضل ذي خخخخ خذي اللي تبين

طبعا رامي متكل على صرافته اللي ابوه توهـ ضبطها له ....

طلعوا بعدما لطعوا نايف ربع ساعه

في السيارة
نايف بعصبية : خير لو نمتو احسن ترى

رامي يدخل بطاقته ( يعني شوفوها ): تعرف زحمة و ناس

نايف : لا تقول انك قعدت تهايط قدام البنيات

داليا : ههههههههه فاتك يا نايف و الله عايش الدور حشى تقول ولد جيتس

راما بغرور : يخسى جيتس قدامنا ولا شيء اصلاااا

داليا : بدأ الهياط يالله ههههههههه

ام تركي : لحول ولا قوة إلا بالله لا تنسى اميرة بس

نايف : ياليل البعارين والله نسينا المخرج يبي لنا رويسه

دق جوالـ رامي ...

حجرف يتصل بكـ

رامي : سم

حجرف : سم الله عدوك وينك ...؟

رامي : وش وينك ..؟ حشى اللي