اليوم الوطني لقطر تاريخ اليوم الوطني لقطر لدولة قطر في قطر القطري
انت غير مسجل في المنتدى تعرف على المزيد ..سجل الان من هنا

البحث العلمي قسم خاص لجميع المقالات و البحوث العلمية ، مقال ، بحث ، بحوث ، تقرير ، تقارير ، مقالات




اليوم الوطني لقطر تاريخ اليوم الوطني لقطر لدولة قطر في قطر القطري
 

جديد مواضيع قسم البحث العلمي
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع


صور بلاك بيري - برودكاست - برامج - العاب - رسائل جديدة
 
قديم 03-26-2011, 01:43 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الصورة الرمزية وردشان

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 31102
المشاركات: 85,345 [+]
بمعدل : 38.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 590




 

 
 


افتراضي اليوم الوطني لقطر تاريخ اليوم الوطني لقطر لدولة قطر في قطر القطري



اليوم الوطني لقطر تاريخ اليوم الوطني لقطر لدولة قطر في قطر القطري

لمحة عن اليوم الوطني

في الثامن عشر من ديسمبر كل عام، نحتفل بيومنا الوطني تخليدا لذِكرى ذاك اليوم التاريخي من سنة 1878م الذي خلف فيه الشيخ جاسم ، مؤسس الدولة، والدَه الشيخ محمد بن ثاني، في قيادة البلاد إلى التأسيس والوحدة.

وتأتي هذه المناسبة القوميّة لتأكيد هويّتنا وتاريخنا، وتجسيد المثل والرؤى التي شيِد عليها هذا الوطن، وتقدير الرجال والنساء الذين ساهموا في بناء صرحه. فالامن عشر من ديسمبر كل عام يوم نتذكر فيه كيف تحققت وحدتنا الوطنية وأصبحنا دولة متماسِكة، عزيزة الجانب؛ بعد أن كنّا قبائلَ ومجموعات تمزِّقها الولاءات المتعدِّدةُ المتنافِرة؛ يجتاحها الغزاة، ويَنعدم في مجتمعاتها الأمن والنظام.

اليوم الوطني يوم مجيد مشرق نرفع فيه أسمى آيات المحبّة والعِرفان لأهلنا - أهل قطر - عندما تعاضدوا وتكاتفوا فيما بينهم، وأخلصوا الولاء والطاعة للشيخ جاسم بن محمد آل ثاني؛ محقِقين بذلك أمر الله سبحانهُ وتعالى "يا أيُها الَذِين آمَنوا أَطِيعوا اللهَ وأَطِيعوا الرّسول وَأُولي الأمر منكمْ"؛ مؤمِنين بالشيخ المؤسسِ أبًا، وأخًا، وقائدًا، وإماما. كيفَ لا، وقد وجدوا فيه زعيمًا متحلِّيًا منذ شبابه بالتَّقوى والشجاعة وروح الفداء وحكمة القيادة؛ وبالحرْص على توحيد شبْه الجزيرة القطريّة، ورعاية مصالح أهلها في أحد أحلَك الأزمنة التي مرت بها هذه المنطقة من العالم. فقد كان زمن وقوع حروبٍ قبَليّة في البر وعمليّات قرصنةٍ ونهْب في البحر، وزمنَ تراجُع السّلطنة العثمانيّة وذبول قوّتها؛ مثلما كان زمنَ تعاظم قُدُرات الإمبراطوريّة البريطانيّة في المنطقة، وتبدُّل المصالح والولاءات، وتجدُّد الصراعات والفوضى في الجزيرة العربيّة ومنطقة الخليج. لكنّ الشيخ جاسم بن محمّد آل ثاني واجَه تلك العواصفَ الشديدةَ والتغيُّراتِ العالميّةَ الكبيرة مستعينًا بالله، وبأهله - أهل قطَر - فأعانه اللهُ على تلك المَخاطِر والأزمات المتتاليّة وأهوالِها، وقيادةِ سفينة الوطن إلى برِّ الأمان. وقد أثَت القطَريُّونَ أنهم مخلِصون، متعاوِنون، مضَحُّون، جاهَدوا طوالَ أكثرَ من نصف قرنٍ في سبيل الوحدة إلى أن أقاموا لهم وطنًا يَعتزّون به، وترعاه قيادةٌ تلتزم معهم العدلَ والشُّورى.

خاض الشيخ جاسم بن محمّد على رأس الفُرسانِ القطَريِّينَ معاركَ فاصلةً مع القوى الكبرى في تلك الأيام، محقِّقينَ ما لا يُمكِن تخيُّلُ إنجازِه بتلك الأعداد القليلة والإمكاناتِ المحدودة. ففي معركة الوَجْبةِ الخالدة مع الدولة العثمانيّة، تجلَّت تضحياتُهم وعزيمتُهم المعقودةُ على رفْع الظلم عن كَواهِلهم، وعلى إنقاذِ إخوانهم وأبنائهم من الأسْر؛ مثلما تجلّت البراعةُ المذهِلة لقيادة الشيخ جاسم في اتّخاذ القرارات وإدارة الصراع، ومن ثمَّ في استثمار النصر لخَير البلاد والعِباد. كان للقيادة الحكيمة عمقُ البصيرة، وللشعب وقْفتُه الصادقة، فانتصَر القَطريُّونَ في السياسة وفي الحرب؛ وصارت معركةُ الوَجْبة مثالاً لحكمةِ القيادة، وعظَمةِ الشجاعة والولاء، في مواجهة الأوضاعِ العَصيبة.

قُبَيلَ تلك المعركة، عمِلَ الشيخ جاسم على إرسال المفاوِضينَ بالنِّيابة عن القبائل والعُلماء إلى الوالي العثمانيِّ في المنطقة، محاولاً بمختلِف الطُّرُق تجنُّبَ المواجهة العسكريّة وسفْكِ الدّماء بين المسلمين. لكنه كان يعرف طبائعَ التجبُّر وشخصيّةَ المتجبِّر، الذي قد لا يستجيب إلى العقل أو المنطق؛ ربما لأن قوّتَه تُوهِمه بالقدرة على إيقاع أكبر ضررٍ ممكن بشعب هذا البلد الصغير. فكان الشيخ القائد يعِدّ للمفاوضات عدّتَها، فيما يعِدّ للحرب عدّتها. ولما جارَ الوالي، وتجبَّر وتكبَّر، وجد نفسه في خِضمِّ حرب ضروس وهزيمةٍ منكرة؛ ولله الفضل والمِنَّة. وما يُحمَد عليه الشيخ جاسم أنه، بالرُّغم من ذلك كلِه، أبقى على علاقة وثيقة بالخلافة العثمانيّة في اسْطنبول؛ معتبِرا أنها رمز للوحدة الإسلامية، ومؤمِنا بأنّ هذه الوحدة يجب أن تقوم على العدل والإنصاف، لا على الظّلم والقهر؛ وأن تعنيَ الأُخوّةَ والتعاضُدَ بين المسلمين، لا الاستبدادَ واستغلالَ الأمّة.

وكما تشهد أحداث ذاك الزمان ووثائقه العديدة، كان الشيخ جاسم، رحمه الله، عميق الفهم للقِيَم الإنسانيةِ النبيلة، راسِخ الاقتناع بوجوب إحقاق العدل ورفع الظّلم؛ ليس عن أهلِه القطَريِّينَ فحسب، وإنما أيضا عن المظلومين، أيًا كانوا وأينما كانوا؛ مؤمِنا بأنّ الأَوْلى بالحماية هم المضطهَدونَ في بُلدانهم، وأعزاء قوم ذلوا أو حلَت بهم نكبات الدَهر. وأثبت الإمامُ القدوَة، بالأفعال لا بالأقوال، أنّ إعتاق المستعبدين، وإطعام الجائعين، ومساعدةَ المحتاجين مبادىء تطبَّق؛ وليست مجرد شعارات ترفع. فقد أنفق مبالِغ طائلة لإعتاق الكثيرِ الكثيرِ من العبيد؛ وأكرمَ أعدادًا لا تحصى ممن ضاقت بهم سبل العيش؛ وخصّص جزءًا كبيرًا من أوقافه لمساعدة المُعْوِزين من قطَر إلى البصرة، وفي مدنِ الخليج والقُرى النَّجْدِيّة النائيّة.


إلى جانب ذلك، تعلَّق الشيخ جاسم بن محمد منذ صِباه بالعِلم والمعرفة، واعتبرهما من القِيَم الأساسيّة التي ينبغي له الاهتمامُ بها ورعايتُها. فقد سجَّل له التاريخ العربي والإسلاميُّ المجيد ما لم يُسجِّله إلاّ للقلائل، بعدَما جعل من الدَّوحة في زمنه منارةً لطلاّب العلم والمعرفة؛ مُزوَّدةً بجُموعٍ من كبار الفُقهاء والقضاة في العالم الإسلامي. وبلَغ من حَفاوته بالعِلم أنه كان يَستقدِم من الهند ومصرَ كمّياتٍ هائلةً من نُسَخ أمّهات الكتب التي يَشتريها بماله الخاصّ، أو يَطبَعها على نفَقته، ليُوزِّعها على العلماء وطلاّبهم في قطر وجِوارها. فقد آمَن الشيخ جاسم بأنّ له ولبَلدِه رسالةً في استمرار الإشعاع الدِّينيِّ والعلميّ لهذه المنطقة، وبأنّ تَضافُرَ الدِّين والعِلم يَجمع المُنصِفين والعُقلاءَ وذَوي الضمائر الحيّة، ويُجنِّب المجتمعاتِ شرورَ الظُّلم والتعصُّب.

أمام ذلك كلِّه، نشعر نحنُ القطَريِّينَ اليومَ بوُجوب الالتزام برسالة الأَوَّلِينَ الأبطال الذين لقَوْا عنَتًا شديدًا ودفعوا ثمنًا باهظًا في سبيل الوحدة كما نشعر بأنّ وفاءَنا لِبُناة وحدتِنا يُحتِّم علينا المُضِيَّ قُدُمًا في جعْل أنفُسِنا ومؤسَّساتِنا وجامعاتِنا وإعلامِنا مناراتٍ للعِلم والصَّلاح، وفي تعميمِ الخيْر على جميع بَني البشر. فلدينا نماذج رائدةٌ ومُلهِمة كان لها دورُها في كتابة تاريخ المنطقة بأبهى حُلَله، وفي إشاعةِ الحريّة والعدل؛ وهو ما ينبغي لنا الحفاظُ عليه حيًّا في أذهاننا، وتطويرُ أثَره في أجيالنا الصاعدة.

ختامًا، لا بُدَّ من القول إنّ اعتزازَنا باليوم الوطني يتطلَّب منّا تجديدَ العلاقة بتُراثنا، عبْرَ تحديثِ أجودِ ما فيه وأنفَعِه لعالَمنا اليوم؛ عامِلين على ضمان التطور والمعاصَرة، من دون التفريط في هُوِيّتنا العربيّةِ والإسلاميّة. ويَقتضي هذا الاعتزازُ أيضًا تجسيدَ المسؤوليّة الفرديّةِ والجَماعيّة في ذُرْوتها، لأن بلدًا لا يَعِزُّ إلاّ وأهله متمسِّكون بقِيمه، متعاونونَ في إنجاز أعماله وتحقيقِ آماله. فالمسؤوليّةُ والمشاركةُ هما رمز المُواطنة الصحيحةِ الصالِحة؛ كما أنّ الوِئامَ والتلاحُمَ بيننا، وقيامَ كلٍّ منّا بدَوْره البنّاء في المجتمع، فضائل تعود على الجميع بالخير والسعادة والمجد، حاضِرًا ومستقبلا. ويَستلزِم اعتزازنا باليوم الوطنيّ تطويرَ علاقاتِنا بدُوَل العالم ومجتمعاتِه، وتحسينَها؛ موفِرِين لهذا الوطنِ دورا فعالا في بناء عالمٍ يَسوده الخيرُ والودُّ والسَّلام بين الأمم. فالقِيَمُ التي ورثْناها من الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني والأجدادِ الأوائل تَستنهِض هِمَمَنا للحفاظ على بلادنا؛ عزيزةً، قويّةً، داعِيّةً إلى الإصلاح، شفيعةً للمظلومين، صاحِبةَ مبادَراتٍ هادِفة إلى رأْب الصدع بين الدول والشّعوب وإحلالِ الوِفاق محلَّ الشِّقاق. ولَسوف نتمكَّن بإذن الله من تحقيق هذه الأهداف السّامِية؛ لأننا، قيادةً وشعبًا، مُتَحابُّون، مُتكاتِفون، مُدرِكونَ لرسالتنا المحليّةِ والعربيّة والإسلامية والعالميّة منذ أن حَلَّ مع الشيخ جاسم ذاكَ الفجْرُ المجيد - فَجْرُ دَوْلة قطَرٍ.








عرض البوم صور وردشان   رد مع اقتباس


قديم 03-26-2011, 11:34 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات

سوارالياسمين

مشرفة سابقة

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 9198
المشاركات: 70,938 [+]
بمعدل : 28.74 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 566

 
 

افتراضي



تسـلمين غلآي








توقيع : سوارالياسمين

Test

عرض البوم صور سوارالياسمين   رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اليوم الوطني لقطر تاريخ اليوم الوطني لقطر لدولة قطر في قطر القطري

 اقسام منتدى البرونزية

مجلس البرونزية - منتدى التصوير الفوتوغرافي - المنتدى الاسلامي - منتدى تفسير الرؤيا و الاحلام مجانا - محمد رسول الله - شهر رمضان المبارك - اناشيد اسلامية جديدة - منتدى الصور - السياحة و السفر  - القصص و الروايات  - منتدى الوظائف النسائية- الواحة العلمية و ملتقى المعلمات  - تعلم اللغة الانجليزية و الفرنسية - البحث العلمي - منتدى تربية الحيوانات الاليفة - تحميل بحوث جاهزة جامعية مدرسية تربوية - عالم ذوي الاحتياجات الخاصه - منتدى الازياء  - ازياء و ملابس للسمينات - فساتين سهرة للمناسبات - ازياء و ملابس للمراهقات - احذية و شنط نسائية - فساتين و ازياء افراح للاطفال - جلابيات عربية و خليجية - ازياء و فساتين للحوامل - ازياء و ملابس للمحجبات - ازياء للبيت ، لانجري ، قمصان - ازياء للمواليد و الاطفال - منتدى الاكسسوارات و المجوهرات  - نظارات ماركة - ساعات و خواتم - صور مكياج - دورات و دروس تعلم المكياج - عطورات - مكياج العيون - العناية بالبشرة - الحناء و نقوش الحناء - العناية بالشعر - تسريحات شعر - سوق نسائي خاص ، سوق البرونزية العام - سوق الرومنسيات - سوق الازياء و الملابس - سوق الاجهزة الالكترونية - سوق القطع و الادوات - سوق المكياج و العطورات - سوق الحفلات - طلبات البضائع التجارية - سوق طلبات التوظيف و البازرات - عروس البرونزية - أزياء العروس - تجهيزات العروس - مكياج و تسريحات العروس - منتدى الزفات - الحمل و الولادة - تأخر الحمل و الإنجاب - الامومة و الطفولة - الحياة الزوجية - ديكورات و اثاث المنزل - الاستشارات الصحية و الطبية - الأشغال اليدوية - دليل العيادات و المستشفيات - لا مشكلة - مطبخ البرونزية - أطباق رئيسية - المشروبات و الآيس كريم - سلطات و مقبلات - أطباق خفيفة - حلويات - طبخات دايت - منتدى الدكتور جابر القحطاني - الكمبيوتر و برامجه و الانترنت - قسم التصميم - قسم الفوتوشوب - قسم الفلاش و السويتش - برامج و ثيمات و صور خلفيات الجوال - منتدى صور الانمي - توبيكات ملونه للماسنجر - صورلمناظرطبيعية - كيف اعرف اني عذراء - منتدى تقارير الانمي الجاهزة و المميزة  - قسم الضحك و النكت و الالغاز


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ العيد الوطني و اليوم الوطني في ألبانيا 28 نوفمبر/تشرين الثّاني وردشان البحث العلمي 1 09-21-2011 10:00 PM
موعد عطلة اليوم الوطني 1432,تاريخ اجازة اليوم الوطني 26/10/1432 ąĻ-ƒąĵèŗ ąĻ-๓มţąƒąęℓ مجلس البرونزية 10 09-08-2011 04:54 PM
متى اجازة اليوم الوطني متى تاريخ موعد اجازة اليوم الوطني للطلاب و للموظفين وردشان الواحة العلمية و ملتقى المعلمات 0 09-18-2010 04:05 PM
توبيكات عن اليوم الوطني لقطر جديدة توبيكات عن اليوم الوطني القطري ملونه للمسن وردشان رسائل مسجات للواتس اب صور للانستقرام و لتويتر 3 09-06-2010 12:24 AM
متى اليوم الوطني للسعوديه ، متى تاريخ اليوم الوطني للسعودية وردشان البحث العلمي 2 04-02-2010 05:05 AM

الساعة الآن 07:45 PM.
 



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

لا يتحمّل موقع البرونزية النسائي أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في الموقع

بداية ديزاين

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201