مجموعة فتاوى لعلمائنا في حكم التصوير والتلفاز بن باز الألباني العثيمين الودعي الفوزان
انت غير مسجل في المنتدى تعرف على المزيد ..سجل الان من هنا

المنتدى الاسلامي جميع المواضيع التي تنصب في إطار الدين الإسلامي على مذهب أهل السنة والجماعة




مجموعة فتاوى لعلمائنا في حكم التصوير والتلفاز بن باز الألباني العثيمين الودعي الفوزان
 

جديد مواضيع قسم المنتدى الاسلامي
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
=

صور بلاك بيري - برودكاست - برامج - العاب - رسائل جديدة
 
قديم 03-26-2011, 01:15 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات

سوارالياسمين

مشرفة سابقة

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 9198
المشاركات: 70,941 [+]
بمعدل : 29.37 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 566






 

 
 


افتراضي مجموعة فتاوى لعلمائنا في حكم التصوير والتلفاز بن باز الألباني العثيمين الودعي الفوزان



بسم الله الرحمن الرحيم

مجموعة فتاوى للعلامة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز -رحمه الله-

سؤال: هل جهاز التلفزيون يدخل ضمن التصوير المحرم ؟

الجواب: كل التصوير مُحرّم, كل التصوير مُحرم إلا لضرورة, كل التصوير مُحرم إلا ما دعت إليه الضرورة, تصوير ذوات الأرواح (1). انتهى
سؤال : ما حكم تعليم التغسيل والتكفين عن طريق الفيديو ؟
الجواب : التعليم يكون بغير الفيديو , لما في الأحاديث الكثيرة الصحيحة من النهي عن التصوير ولعن المصورين(2) . انتهى
وقال -رحمه الله- في البرنامج الإذاعي "نور على الدرب" : (بسم الله الرحمن الرحيم , الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله , وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه , أما بعد : فلا شك أن تسجيل المحاضرات والندوات العلمية بطريق الأشرطة فيه فائدة كبيرة ونفع كبير للناس , لأنهم يسمعون الصوت ويعرفون صاحبه وينتفعون بذلك أكثر من مجرد الشيء المكتوب , لكن ما يتعلق بالأفلام وهو أنها تحتوي على الصور , ينبغي عدم استعمال ذلك لعدم الحاجة إليه , والشريط الذي يحفظ الصوت تحصل به الكفاية والحمد لله , وأما تصوير النساء في الأفلام فمضرته عظيمة , فلا يجوز ذلك وإنما يُستعمل الشريط المعروف الذي يحفظ الصوت من دون صورة , ويحصل به المقصود والحمد لله .
سائل : بارك الله فيكم , سماحة الشيخ يعني يستعينون بهذا التصوير على إيضاح الأحوال للناس من مجاعة ونحو ذلك ؟
الشيخ : هذا أمره انتهى , هذا ذكروا انه انتهى والحمد لله , فلا حاجة لبقائه بينهم
سائل : لكن فيما إذا وُجد في مناطق أخرى؟
الشيخ : ليس هناك ضرورة فيما اعتقد من التصوير , وإنما الكلام عنهم وبيان حاجاتهم وإنهم أصابهم كذا وكذا كاف إن شاء الله , وذلك للوعيد في التصوير بأنواعه , والرسول -صلى الله عليه وسلم- شدّد في التصوير , فلا يُصار إليه إلا للضرورة القصوى , والرسول -صلى الله عليه وسلم قال : ( لعن الله آكل الربا , وموكله , ولعن المصور ) وقال ( اشد الناس عذابا يوم القيامة المصورون ) هكذا قال -عليه الصلاة والسلام- وقال -صلى الله عليه وسلم ( كل مصور في النار ) , وهذا يدل على شدة الوعيد وان هذا من الكبائر , فلا يجوز أن يُصار إليه , إلا لضرورة لا حيلة فيها.
السائل : إذن والحالة هذه التسجيل بالكلمة يُغني ؟
الشيخ : نعم .انتهى
سؤال: ما حكم مشاهدة التلفزيون؟
الجواب : مشاهدة التلفاز خطيرة جدا , وأنا أوصي بعدم مشاهدته وعدم الجلوس عنده مهما أمكن , لكن إذا كان المشاهد عنده قوة يستفيد من الخير ولا يجره ذلك إلى الشر فلا مانع إذا كان عنده قوة يعرفها من نفسه فيسمع الشيء الطيب ويستفيد منه ويبتعد عن الشيء الخبيث من الأغاني والتماثيل الخبيثة وما يضر المستمع فلا بأس , ولكن في الغالب انه يجر بعضه إلى بعض , فلهذا أنا أوصي بعدم إدخاله إلى البيوت , وعدم مشاهدته , لأنه يجر بعضه إلى بعض , ولان النفس ميالة لمشاهدة الأشياء الغريبة بين يديها , فليس مثل الاستماع , الاستماع اقل خطرا فالمشاهدة مع الاستماع تكون النفس إليه أميل والتعلق به أكثر . وأشر من هذا وأخبث الفيديو إذا سُجلت فيه الأفلام الخليعة التي تداولها الناس نعوذ بالله , وهذه الأفلام الخليعة في الفيديو شرها عظيم ويجب الحذر منها ويجب على العاقل إذا وجد شيئا من ذلك أن يمزق الفيلم أو أن يسجل عليه شيئا يزيل هذا الخبيث الذي فيه إذا كان يمكن ذلك فيسجل عليه شيئا نافعا يزيل ما فيه من الخبث , ويستفيد من أشرطته التي يسجل عليها شيئا نافعا. واشر من ذلك الدش فالواجب الحذر منه وعدم إدخاله البيوت عافى الله المسلمين من شر الجميع. انتهى وهذا رد كتبه الشيخ -رحمه الله- للكاتب عبد الله السعد , قال الشيخ : وأما التلفزيون فهو آلة خطيرة , وأضرارها عظيمة , كالسينما أو اشد , وقد علمنا من الرسائل المؤلفة في شأنه , ومن كلام العارفين به في البلاد العربية وغيرها , ما يدل على خطورته , وكثرة أضراره بالعقيدة والأخلاق , وأحوال المجتمع , وما ذلك إلا لما يبث فيه , من تمثيل الأخلاق السافلة , والمرائي الفاتنة , والصور الخليعة , وشبه العاريات , والخطب الهدامة , والمقالات الكفرية , والترغيب في مشابهة الكفار في أخلاقهم وأزيائهم , وتعظيم كبرائهم وزعمائهم , والزهد في أخلاق المسلمين وأزيائهم , والاحتقار لعلماء المسلمين , وأبطال الإسلام , وتمثيلهم بالصور المنفرة منهم , والمقتضية لاحتقارهم , والإعراض عن سيرتهم , وبيان طرق المكر , والاحتيال , والسلب , والنهب , والسرقة , وحياكة المؤامرات والعدوان على الناس , ولا شك أن ما كان بهذه المثابة , وترتب عليه هذه المفاسد , يجب منعه والحذر منه , وسد الأبواب المفضية إليه , فإذا أنكره الإخوان المتطوعون وحذّروا منه , فلا لوم عليهم في ذلك , لان ذلك من النصح لله ولعباده ومن ظن أن هذه الآلة تسلم من هذه الشرور ولا يبث فيها إلا الصالح العام إذا روقبت , فقد ابعد النجعة وغلط غلطا كبيرا , لان الرقيب يغفل ولان الغالب على الناس اليوم هو التقليد للخارج , والتأسي بما يُفعل فيه , ولأنه قل أن توجد رقابة تؤدي إلى ما اسند إليها , ولا سيما في هذا العصر الذي مال فيه أكثر الناس إلى اللهو والباطل , والى ما يصد عن الهدى , والواقع يشهد بذلك , كما في الإذاعة والتلفزيون في المنطقة الشرقية , فكلاهما لم يراقب الرقابة الكافية المانعة من أضرارهما , ونسأل الله أن يوفق حكومتنا لما فيه صلاح الأمة ونجاتها , وسعادتها في الدنيا والآخرة , وان يصلح لها البطانة , انه جواد كريم .(3)
انتهى
وهذا احد طلبة الشيخ المقربين إليه وهو الشيخ عبد العزيز الراجحي -حفظه الله- سُئل عن إفتاء الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله- بجواز التصوير بالفيديو فقال -حفظه الله- : لا اعلم أن شيخنا عبد العزيز بن باز -رحمه الله- يفتي بجواز التصوير للفيديو , وإنما الذي اعلمه انه يفتي بمنع التصوير مطلقا إلا للضرورة , كالتصوير لبطاقة الأحوال , أو جواز السفر , أو لرخصة قيادة السيارة أو للشهادة العلمية , لقوله تعالى : (( وقد فصل لكم ما حرم عليكم إلا ما اضطررتم إليه وان كثيرا ليُضلون بأهوائهم بغير علم أن ربك هو اعلم بالمعتدين )) وما عدا ذلك فانه ممنوع لما ثبت في الأحاديث الصحيحة من الوعيد الشديد للمصورين ولعنهم كقوله -صلى الله عليه وسلم- ( لعن الله المصورين ) وقوله ( كل مصور في النار يجعل له بكل صورة صورها نفس يعذب بها في جهنم ) وقوله - اشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يضاهون خلق الله – )4(
(1)استدراك من الشيخ أي أن الحكم السابق ينطبق على تصوير ذوات الأرواح
(2) هذا السؤال من ضمن أسئلة مقدمة من الجمعية الخيرية بشقراء
(3) الدرر السنية 4فتوى لفضية الشيخ عبد العزيز الراجحي
جمع وإعداد أخينا : أبي عبد الله الآجري -جزاه الله خيرا-
بسم الله الرحمن الرحيم :
مجموعة فتاوى للشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني-رحمه الله- :
سؤال : الجهاز المرئي التلفزيون هل هو حرام في ذاته أو في المواضيع التي تبث إن كانت محرمة؟
الشيخ : لا استطيع أن أقول نعم أو لا , وإنما يجب أن نعلم حكم الصور والتصوير في الإسلام , هل الأصل فيها الإباحة ؟ أم الأصل فيها التحريم؟ فبناء على هذا الأصل يأتي الجواب عن بعض ما يتفرع عنه , الأصل في التصوير - كما أظن الجميع يعلمون ذلك- انه لا يجوز تصوير شيء من مخلوقات الله -عز وجل- مما لها روح , ويدخل في ذلك الحيوانات سواء ما كان منها ناطقا أو صامتا ,إلا ما اقتضته الحاجة الملحة أو الضرورة , فهنا حينما نقول الصور الفوتوغرافية هل هي جائزة أو محرمة ؟ نقول إنها محرمة , إلا ما لابد منها , كذلك التلفاز والتلفاز حقيقة من المخترعات التي هي من حيث تعلقها بالصور والتصوير هي من جهة اخطر واشد تحريما من الصورة الجامدة غير المتحركة , لكنه في الوقت نفسه هي إذا كانت مستثناة من التحريم , هي انفع من هذه الصور الجامدة , فإذن حكم التلفاز كحكم التصوير الفوتوغرافي وغيره , الأصل فيه حرام , فما كان يجوز لضرورة جاز , سواء في التصوير الفوتوغرافي أو ما يتعلق بالتلفاز هذا التصوير المتحرك .
السائل : وجود تلفزيون الآن بالبيت -بالوضع الحالي- هل هو حلال أم حرام ؟
الشيخ : لا يجوز , لأني أقول لكم من منكم إن شاء أن يستمع شاء وان شاء فليأبى له الخيار ؟ من منكم يستمع التلفاز في بيته ثم يخبرني أن خيره أكثر من شره ؟
السائل : شره أكثر من خيره
الشيخ : فإذن لا يجوز. انتهى
سؤال : أنا عندي تلفزيون , والتلفزيون مثلا معروف لفساده ونحو ذلك , فهل يجوز أن أبيعه لذاك النصراني فهو يستعين به على سماع الغناء ورؤية الفجور ونحو ذلك , هل أكون أنا آثم بتلك الصور
الشيخ : هل يجوز لك أن تبيعه , الجواب عندي واضح انه لا يجوز , لان في ذلك مساعدة له على الإفساد في الأرض , زد على ذلك أن الآلة التي لا يجوز استعمالها شرعا فلا يجوز بيعها , وإنما تُحطم وتُكسر , فهذا الجهاز الذي هذا حكمه في الإسلام , لا ينبغي أن ينقلب الحكم إلى أن يباع إلى الكافر ليستعمله في معصية الله –عز وجل-
ثم سأله سائل آخر : قبل أن التزم كان عندي ثلاثة أجهزة تلفزيون ملون , يعني تقريبا تعادل ألفي جنيه , هي الآن مدفونة لا استخدمها وأريد أن استغل المال , وفي تحطيم الأجهزة إضاعة للمال , فهل لهذا لقول وجه ؟
الشيخ : قد سبق الرسول-صلى الله عليه وسلم- ببعض أفعاله انه كما هو وارد في السنة الصحيحة في مسلم وغيره (انه لما نزل تحريم الخمر جاء أبو طلحة الأنصاري إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- وقال : يا رسول الله عندي زقاق من الخمر لأيتام لي أفاخلله قال : لا , بل اهرقها ), فهنا إن كان يجوز لنا أن نقول أن في تحطيم المحرم في السنة إسلاميا إضاعة للمال , فقد فعل رسول الله-صلى الله عليه وسلم- حينما أمر أبا طلحة بإراقة الزقاق علما بان هذه المسالة أهون مما يبتلى به المسلمون اليوم من شراء هذه الأجهزة , لان الخمر لم تكن من قبل محرمة , فلو جاز التساهل في مثل هذه المسالة , كان محلها أن يقول له خللها بدل أن تهرقها واستفد من قيمتها , لأنه لما اشتراها ليتاجر بها للايتام لم تكن الخمر محرمة , ومع ذلك لم يسمح له الرسول -عليه الصلاة والسلام- باستثمارها وبتحويلها خلاّ إنما أمره بإراقتها , فبإراقتها و لا شك خسر الايتام , فبالأولى انه لا يجوز للمسلم اليوم أن يستغل بعض الآلات المحرمة ويستثمرها بعد أن تاب من استعمالها .
السائل : ولكن شيخنا , بالنسبة للخمر والتلفزيون , قد يقول قائل إن هناك فرقا , وهو أن الخمر نزل تحريمها بنص قاطع كلية , والتلفزيون يمكن أن اسمع عليه برنامج ديني أو طبي ونحو ذلك فالتلفزيون لا يكون حراما من كل وجه , فهل يمكن استخدام هذا الجزء الحلال وبيعه اتكاء على انه ليس حراما بالكلية.
الشيخ : تبيعه لمن؟ لمن يستعمله في الحلال؟
السائل : نعم .
الشيخ : إن كان كذلك فلتستعمله في الحلال(1) , على كل حال , هذا التفريق وان كان واقعا , لا يبرر التفريق بين الخمر وهذه الأجهزة , وذلك انه لأننا إذا قلنا انه هناك فائدة من استعمال التلفزيون , فنقول صحيح هذا فيما إذا استعمل في حدود مفيدة , لكن هذا أمر نظري , لا يمكن أن تجده في دار مسلم إلا وهو يستعمله في ما حرم الله , لشدة الافتتان به , وأنا شخصيا اعتقد بان التلفزيون من اشد واخطر آلات الملاهي فتنة وضررا والهاء عن القيام بكثير من الواجبات التي تجب على المسلم المقتني له , فكون التلفزيون , يمكن استعماله في بعض الخير فهذا لا يعني انه لا يختلف عن الخمر , لان الخمر أيضا يمكن تحويله إلى خل , فاستعمل في الخير , ثم أنا أخاف آن هذا الباب يفتح لنا كثيرا من المشكلات الأخرى التي قد يستغلها بعض ذوي الأهواء فيستحل ما حرم الله , فمثلا رجل كان ابتلي بمتاجرة المخدرات كالحشيش والأفيون ونحو ذلك , ثم تاب وأناب , فأورد علينا ذلك السؤال : هل يجوز أن أبيع هذا للكفار الحشاشين والأمريكيين وأمثالهم؟ لأنه إذا قيل بأنه لا يجوز , فهو رأس مال كبير ضاع عليه , ويحتج بذلك أن هذا غير محرم بنص القران , لكني أقول العبرة بالحكم الشرعي سواء كان منصوصا عليه في القران أو السنة أو كان مأخوذا من طريق الاستنباط , المهم ما حكم الحشيش المخدر؟ حرام , إذن لا يجوز الاستفادة منه , ما حكم استعمال التلفزيون شراءه استعماله؟ أيضا حرام , على الأقل فيما نرى نحن وحين ذاك فلا ينبغي للمسلم أن يكون مضطربا في أفكاره وأحكامه , مادام أن شراء التلفزيون واستعماله حرام , فلا يجوز بيعه ولا شراءه ومن تاب إلى الله توبة نصوحا , فعليه أن يفعل بهذه الأجهزة ما فعل الرسول -عليه الصلاة والسلام- في الزقاق . انتهى
تكلم الشيخ-رحمه الله- عن خروج الدعاة في التلفاز فقال : هذه الأداة أصبحت بلا شك إما أداة مفسدة أخلاقية , وإما أداة مفسدة ممكن أن ندخل فيها حتى أهل العلم , كيف؟ أنا أحب الظهور على الشاشة التلفزيونية من شان العالم كله يعرفني , أنا أشقر أنا ابيض أنا فلان , ليقال : محمد ناصر , فهذا إهلاك لنفسي أنا , كنا في الأمس القريب نحن مجتمعين , وجاءت مناسبة مالنا ومالها الآن إنما قلنا : انه في بعض الأحاديث الثناء على إنسان مغمور لا يُشار إليه بالبنان , وقلنا انه ولو في الخير , لأنه يُخشى آن هذه الإشارة ترديه وترميه على انفه ,شلون جاء في الحديث؟ حديث معاذ (على مناخرهم ) ترديه على منخاره , على أم رأسه , لماذا؟ لان حب الظهور يقطع الظهور , هؤلاء الذين يُعرّضون أنفسهم للإذاعة , يُخشى عليهم في الواقع , شوفوني , ها أنا . انتهى
سؤال : ما حكم الصور والندوات في التلفزيون ؟
الشيخ : كذلك هناك أشرطة كثيرة حول هذا , فلا يجوز استعمال الصور مهما تعددت الأساليب , سواء كانت باليد او بالآلة الفوتوغرافية أو بالفيديو وهي آلة , فان ذلك لا يجوز إلا في حالة الضرورة , كصور الهويات مثلا , والجوازات ونحو ذلك , أما التوسع الذي نراه في العصر الحاضر , انه إنسان مثلا يريد أن يلقي محاضرة , فيطلع في التلفاز , وين الضرورة؟ بالعكس المعرض نفسه للتلفاز يعرض نفسه للفتنة , شوفوني , ها أنا , بينما إذا كان المقصود هو التعليم , فيحصل بمجرد أن يسمع الناس كلام المتكلم , وهذا كاف في تحقيق المصالح الشرعية . انتهى
سُئل الشيخ عن شبهة وهي قول بعض الناس أن صورة الفيديو تشبه صورة المرآة
فأجاب الشيخ : إذا كنت تنقل عنهم نقلا صحيحا , فقولك عنهم (يشبه) فإذن هو ليس مرآة , انتهى الأمر , القصد (يشبه) , لكن إذا قيل ذيل أسد فهو يشبه الأسد , لكنه ليس أسدا , فإذا رأي الناظر نفسه في المرآة فلا يقال : هذه صورة , لأنها زائلة , إنما الصورة هي الصورة الثابتة .
ثم سأله الحلبي فقال : قد يُشكل على هذا أن بعض المجيزين قد وضع هذا الإشكال , قال : البث المباشر , الآن البث المباشر هو أصلا في المقام الذي تنتقل الصورة ولا ترجع , والصورة في نفس اللحظة التي يتصور فيها الناس تكون على التلفاز موجودة ؟
الشيخ : البث المباشر أنا افهم انه التلفون .
السائل : البث المباشر في التلفاز شيخنا .
الشيخ : أي طول بالك , البث المباشر هذا لا يمكن عرضه ثاني مره ؟
السائل : أيوا , طبعا ممكن .
الشيخ : هذا هو .
السائل : إذن المشكلة هنا في الحفظ .
الشيخ : أيوا . انتهى
سؤال : ما الفرق بين التصوير الفوتوغرافي وتصوير التلفاز؟
الشيخ : لا فرق إلا عند إذناب الظاهريين . انتهى
وقال الشيخ في كتابه (تحذير الساجد) : ولا فرق بين التصوير اليدوي والتصوير الآلي و الفوتوغرافي , بل التفريق بينهما جمود وظاهرية عصرية . انتهى
وقال الشيخ عن التفريق بين التصوير الفوتوغرافي وتصوير التلفاز : إن هذه ظاهرية عصرية , وهذا كفعل ابن حزم الظاهري في تفسيره لحديث النهي عن البول في الماء الراكد , فقال ابن حزم يجوز له أن يبول في قنينة ويسكبها في الماء الراكد بعد ذلك ) , فكذلك هؤلاء يقولون : الرسم باليد لا يجوز وهو تصوير محرم منهي عنه , إما بواسطة الكاميرا فهو جائز ! وهذا هو وجه الظاهرية في كلامهم . انتهى
سؤال : حول موقف الدعاة والعلماء , ما حكم من يرى اقتحام هذا الجهاز للتأثير من خلاله ؟
الشيخ : فهم الجواب -بارك الله فيك- عندما نقول : لا يجوز إدخال التلفاز في بيت المسلم .
السائل : هناك من يقول نغزوه لنؤثر عند من لديهم هذا الجهاز , والجهاز موجود في البيوت -لا شك- عند كثير من الناس , وهو يقول : ما دام كله شرا أنا ادخل اعمل برامج إسلامية , اعمل أحاديث فيها خير , حتى أؤثر تأثيرا نافعا بجوار التأثير السيء , والبعض يقول : لا , حتى لا يشتري الجهاز الصالحون بهذه الحجة ؟
الشيخ : فهمت عليك , يعني كأنك تريد أن تقول انه مثلا رجال عالم فاضل , إذا طُلب أن يلقي درسا ويذاع في التلفاز درسه على ملأ من الناس , هل يفعل ذلك أو لا ؟ , أنا أقول : لو كان شر التلفاز اقل من خيره كنت أوافق على هذا العمل , أما شره أكثر من خيره , فالرأي الذي ذكرته غير وارد هنا , يعني سيكون هناك إذاعة لدخول التلفاز في البيوت , والذي سيصير أن فلانا ما عنده تلفاز , لما فلان من العلماء أو الوعاظ أو المرشدين -إلى أخره- , يبلغه انه أصبح هو له جلسات خاصة في الأسبوع يوم يومين -إلى أخره- ينشط ليشتري التلفاز ولم يكن دخل التلفاز داره أبدا , لكن ما سيحدث , انه سيستعمل التلفاز في غير ذلك , فهنا يحصل الفساد وحينئذ تأتي القاعدة العلمية "دفع المفسدة قبل جلب المصلحة" , وأنا أقول ما فائدة تجاوبي مع اللجنة المسئولة في التلفاز إن القي درسا منظما بواسطة التلفاز؟ ما الذي سيستفيده الناس سوى آن يروا صورتي؟
لكن يمكنهم آن يسمعوا صوتي بدون طريقة التلفاز , فالفائدة المرجوة والمؤثرة ليست هي بروزي أنا بشكلي , وإنما بروزي بصوتي , فإذن ليس هناك فائدة كبرى وراء تبرير هذا العمل من اجل إفادة الناس الآخرين , فليكن ذلك بطريق الإذاعة بالراديو وليس التلفاز .
انتهى
(1)قول الشيخ: فلتستعمله في الحلال: أي لماذا تبيعه إن كان كما تذكر ؟
بسم الله الرحمن الرحيم :
مجموعة فتاوى للشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله- :
سؤال : هل يجوز اقتناء الراديو أو المسجل أو التلفاز ؟
الشيخ : اقتناء الراديو لا باس به وكذلك المسجلات , وأما التلفاز فإننا نحذر منه ومن اقتنائه مطلقا , ونقول ما ينبغي للعاقل أن يقتنيه , وذلك لعدم الوقوع في فتنته وشدة التمسك به , وعدم الالتفات عنه , فمهما كان الإنسان نشيطا في نهي أولاده عن مشاهدة ما ينشر فيه من البلاء , فانه لا يستطيع . انتهى
وقال الشيخ : قال النبي -صلى الله عليه وسلم- ( اللهم امض لأصحابي هجرتهم ) سأل الله أن يمضي لأصحابه هجرتهم وذلك بأمرين , الأمر الأول ثباتهم على الإيمان , لأنه إذا ثبت الإنسان على الإيمان ثبت على الهجرة , والأمر الثاني ألا يرجع احد منهم إلى مكة بعد أن خرج منها مهاجرا إلى الله ورسوله , لأنك إذا خرجت من البلد مهاجرا إلى الله ورسوله فهو كالمال الذي تتصدق به لا يمكن أن ترجع فيه , وهكذا كل شيء تركه الإنسان لله لا يرجع فيه , ومن ذلك ما وُفق فيه كثير من الناس من إخراج التلفزيون من بيوتهم توبة إلى الله وابتعادا عنه عما فيه من الشرور , فهؤلاء قالوا : هل يمكن أن نعيده الآن إلى البيت؟ , نقول لا , بعد أن أخرجتموه لله لا تعيدوه لان الإنسان إذا ترك شيئا الله وهجر شيئا فلا يعود فيه , ولهذا سأل الرسول -عليه الصلاة والسلام- ربه أن يمضي لأصحابه هجرتهم . انتهى
سؤال :انتشر في الآونة الأخيرة ما يسمى ( الدش، البَرَبُولْ ) الصحن الهوائي، حيث ينقل القنوات الخارجية الكافرة وغيرها التي يعرض فيها أفلام خليعة يظهر فيها التقبيل واضحاً، والرقص شبه العاري، والكلام الساقط، والبرامج التي تدعو إلى التنصير. فهل يجوز اقتناء مثل هذه الأجهزة والدعاية لها والتجارة فيها وتأجير المحلات لهم، علماً أن البعض يدعى أنه يشتريها لغرض مشاهدة الأخبار العالمية؟
الشيخ : قد كثر السؤال عن هذه الآلة التي تلتقط موجات محطات التلفزيون الخارجي وتسمى الدش، ولا شك أن الدول الكافرة لا تألوا جهداً في إلحاق الضرر بالمسلمين عقيدة وعبادة وخلقاً وآداباً وأمنا، وإذا كان كذلك فلا يبعد أن تبث من هذه المحطات ما يحقق لها مرادها، وإن كانت قد تدس في ضمن ذلك ما يكون مفيداً من أجل التلبيس والترويج، لأن النفوس لا تقبل - بمقتضى الفطرة - ما كان ضرراً محضاً، ولكن المؤمن حازم فطن، علمه الله تعالى كيف يقارن بين الصالح والمفسد، وبين النافع والضار، وعنده من القوة والشجاعة ما يستطيع به التخلص من أوضار هذه المفاسد والمضار.وإذا كان أمر هذه الدشوش ما ذكر في السؤال: فإنه لا يجوز اقتناؤها، ولا الدعاية لها، ولا بيعها، ولا شراؤها، لأن هذا من التعاون على الإثم والعدوان المنهي عنه بقول الله تعالى: (( ولا تعاونوا على الإثم والعدوان )) [سورة المائدة: الآية:2].
فنسأل الله تعالى أن يهدينا وإخواننا صراطه المستقيم وأن يجنبنا صراط أصحاب الجحيم من المغضوب عليهم والضالين .
بسم الله الرحمن الرحيم
مجموعة فتاوى للشيخ العلامة مقبل بن هادي الوادعي -رحمه الله-
سؤال : ما الضابط في ظهور العلماء على التلفاز؟ أو هو محرم مطلقا؟
الشيخ : هل يستطيع الشخص أن يقول ما يريد في التلفزيون ؟ أو لو قلت كلاما يخالف أهواء أصحاب السياسة لما أذاعوا به ولا نشروه؟ فالمسالة ليست مسالة استحسان ولا رأي فالتلفزيون فيه الصور والنبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم- يقول - لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب ولا صورة ) , والتلفزيون فيه النظر إلى النساء , والنساء إلى الرجال , والنبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم- يقول ( كُتب على ابن ادم نصيبه من الزنا مدرك ذلك لا محالة , فالعينان زناهما النظر , والأذنان زناهما الاستماع , واللسان زناه الكلام , واليد زناها البطش , والرجل زناها الخطى , والقلب يهوى ويتمنى , ويصدق ذلك الفرج أو يكذبه) والبركة من الله عز وجل , فرب كلمة تقال في مجلس
صغير ينفع الله بها العباد والبلاد , فما تنتشر حتى تصل إلى أمريكا , والى بريطانيا وغيرها , و رب كلمة ترددها وسائل الإعلام مرارا , وفي النهاية ليس لها ثمرة ولا يستفاد منها , فنحن مأمورون بالاستقامة , وألا نرتكب المعاصي من اجل إصلاح غيرنا , فلماذا لا يمكنه من الإذاعة , ويتكلم بالذي يتكلم به في التلفزيون ؟ وآسف على بعض العلماء الذين يجارون المجتمع ويجرون بعده , فالحلال ما أحله المجتمع , والحرام ما حرمه المجتمع , فيجب على العلماء ألا يتركوا العلم للجهل , والسنة للبدعة . انتهى
سؤال : ما حكم اقتناء التلفاز والنظر إليه لأجل معرفة الأخبار ؟
الشيخ : لا يجوز , من اجل الصورة , ومن اجل ما يحصل فيه من الفجور والفسوق وتعليم السرقة , والنبي -صلى الله عليه وعلى اله وسلم- يقول ( لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب ولا صورة ) , وأراد أن يدخل حجرة عائشة فوجدها قد سترت سهوة لها بقرام فيه تصوير فقال ( أن من اشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يصورون هذه الصور ) وشققها , وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي -صلى الله عليه وعلى اله وسلم- انه قال ( يقول الله سبحانه وتعالى ( ومن اظلم ممن ذهب يخلق كخلقي , فليخلقوا ذرة , أو ليخلقوا حبة , أو شعيرة ) , وكذا نظر الرجل إلى المرأة إذا كانت هي التي تلقي الأخبار , والله عز وجل يقول (( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يعملون )) , أو إذا كان المذيع رجلا وكانت المرأة تنظر إليه , يقول الله عز وجل (( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن )) . انتهى
وتكلم الشيخ رحمه الله في شأن الدعاة الذين يصورون على المنابر فقال : داعية ما شاء الله ,
يقول للناس : أيها الناس عليكم بسنة رسول الله -صلى الله عليه وعلى اله وسلم- وتمسكوا بسنة رسول الله -صلى الله عليه وعلى اله وسلم- بينما الرسول -صلى الله عليه وعلى اله وسلم- يأمر عليا -رضي الله عنه- (ألا يدع قبرا مشرفا إلا سواه ولا صورة إلا طمسها) , صورة نكرة في سياق النفي تشمل كل صورة بعدها , يأتي لنا بفتوى صاحب الفضيلة انه قد أجاز أن يتصور الشخص في التلفزيون وان يتصور في الفيديو من اجل الدعوة إلى الله , نحن لسنا مفوضين في دين الله , ورب العزة يقول (( وما النصر إلا من عند الله )) , لسنا نستطيع أن نحقق لدعوة إذا لم يرده الله سبحانه وتعالى إلا إذا كنا مستقيمين متمسكين بسنة رسول الله-صلى الله عليه وعلى اله وسلم- . انتهى
بسم الله الرحمن الرحيم
مجموعة فتاوى للشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان -حفظه الله-
سؤال : ما حكم استعمال الوسائل التعليمية من فيديو وسينما وغيرهما في تدريس المواد الشرعية كالفقه و التفسير وغيرهما من المواد الشرعية؟ وهل في ذلك محذور شرعي؟ أفتونا مأجورين .
الشيخ: الذي أراه أن ذلك لا يجوز, لأنه لا بد أن يكون مصحوبا بالتصوير, والتصوير حرام, وليس هناك ضرورة تدعو إليه, والله اعلم. انتهى
سؤال: بعض الأخيار يجلب التلفاز إلى بيته, ويقول انه لا يحب أن يُتهم بالغلو, فما توجيه فضيلتكم؟
الشيخ : ترك التلفاز ليس غلوا , وإنما هو احتياط للدين وللأسرة والأولاد , فهو تجنب للأسباب الضارة , لأنه يترتب على وجوده مضار على الأولاد والنساء , مضار حتى على صاحب البيت , من الذي يأمن على نفسه من الفتنة؟ , فكلما سلم الإنسان من أسباب الفتنة , كان ذلك أحسن له حالا ومآلا , وليس ترك التلفاز من الغلو , وإنما هو من الوقاية . انتهى
سؤال: فضيلة الشيخ ما حكم إدخال جهاز التلفاز إلى البيت ؟ حيث ستفتح قناة قضائية إسلامية تُعنى بما يفيد المسلمين وما ينفعهم , وجزاكم الله خيرا .
الشيخ : الذي يسلم من التلفزيون في البيت لا شك انه سلم , وبرئ وأغلق عن نفسه باب شر كبير والقناة الفضائية التي ستحدث تغني عنها إذاعة القران الكريم لان القناة الفضائية هي نفسها إذاعة القران , فإذاعة القران بحمد الله تكفي وهي مسموعة تكفي عن القناة الفضائية الثالثة , فانا أوصي إن الإنسان يسلم من هذا الجهاز , لأنه إذا ادخله في بيته اثر عليه وعلى أولاده وعلى نسائه , في الأول يدخلونه بنية أنهم سيقتصرون على القناة الإسلامية ثم يتساهل بهم الأمر شيئا فشيئا حتى , وأيضا الأطفال والنساء ما يقصدون إلا المسليات فقط , النساء والأطفال في الغالب ما يقصدون إلا المسليات ليس للذكر والأمور الشرعية , إنما يريدون المسليات فقط , فأنت تفتح عليهم باب شر , وإذاعة القران ولله الحمد فيها الخير الكثير , وليس فيها محذور ولله الحمد , كلها قران أو محاضرات أو دروس أو كلمات طيبة أو مسائل علمية , كلها خير خالص ولله الحمد , نعم .
انتهى
سؤال : في وجود العدد الكبير من القنوات الفضائية المنحرفة التي تجتهد وسعها في الإغواء , فهل تنصح فضيلتكم باقتناء قناة المجد ؟
الشيخ : أنا لا اشتغل بالقنوات كلها , لا المجد ولا غيرها لا اعرفها , وما دام إني لا اعرفها فلا أقول فيها شيئا , أنا مقتصر على الراديو , الراديو فيه كفاية , يجيب لك الأخبار , يجيب لك البرامج الدينية لستَ بحاجة إلى غيره .
السائل : كان لكم ظهور قريب في محاضرة في قناة المجد وكانت المحاضرة في مسجد .
الشيخ : المحاضرة ليست في مسجد وإنما هو لقاء مع أئمة وخطباء الحرس الوطني , ولم آذن لهم بإخراج هذه الجلسة , هم أخرجوها بدون إذن , وأنا لم آذن ولم ارض به , ولا اخرج في القنوات , لكن هم أخرجوها بدون إذن اجتهادا منهم , هذا اجتهاد منهم , لكن هم اخطئوا في هذا .
انتهى
سؤال : ما حكم تصوير المحاضرات والندوات على جهاز الفيديو للدعوة في بلاد الإسلام؟
الشيخ : الدعوة من عهد الأنبياء -عليه الصلاة والسلام- وهي قائمة , وما استعمل بها تصوير , فلا حاجة إلى التصوير , لا حاجة إلى التصوير , الدعوة تقوم بدون تصوير , ولا يستعمل مُحرّم من اجل الدعوة , نعم .
ثم سأله سائل آخر: فضيلة الشيخ هل الصور التي تعرض في التلفاز داخلة تحت هذا الحكم؟
الشيخ : ما الذي يخرجها عن هذا الحكم؟ هي صور , تسمى صور , ما الذي يخرجها عن هذا؟ إذا صارت في التلفاز يعني نخصصها؟ ما نخصصها , لا , هي صور شديدة لأنها متحركة , صور متحركة , هي صور , تبقى أيضا في هذه الأفلام , تبقى عشرات السنين , ومئات السنين , ما هي مثل الصورة التي في المرآة , ظل يعرض ويروح , لا , هذه صورة ثابتة , تبقى , تستعمل كلما أريد استعمالها ولو بعد سنين , عشرات السنين , نعم . انتهى
سؤال : ما حكم من التقطت له صورة في مكان به تصوير :
الشيخ : لا يجوز , يكون أعان على الحرام , يكون أعان على فعل المعصية إذا وقف قام الناس يصورونه فهو راض بهذا , وهو من التعاون على الإثم والعدوان , أما إذا التقطوا له صورة وهو ما درى , فان الإثم عليهم , فهو ما تعمد هذا ولا درى عنه . انتهى
سؤال : (التصوير بالتلفاز) هم يقولون نحن لا نشبه بخلق الله , إنما نعكس صورة خلق الله؟
الشيخ : هم يقولون هذا , ولكن نقول لهم هذه صورة ولا لا؟ إن قالوا صورة نقول لهم ما الذي يخرجها من عموم التصوير؟ وان قالوا ما هي بصورة كابروا , ما الداعي إلى هذا ؟ حاجة الناس إلى هذا؟ الناس ليسوا بحاجة إلى هذه الصور وهذه البلاوي , وما نشوف صورهم لا في التلفزيون ولا في غيره , فتنة , نعم . انتهى
سؤال : ما حكم تصوير المحاضرات والندوات بالفيديو والقنوات الإسلامية؟
الشيخ : التصوير لا يجوز لا للمحاضرات ولا غيرها , لقوله صلى الله عليه وسلم ( اشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يضاهئون بخلق الله ) وقال عليه الصلاة والسلام (من صور صورة في الدنيا كُلف أن ينفخ فيها الروح يوم القيامة وليس بنافخ ) و قال عليه الصلاة والسلام ( الذين يصنعون هذه الصور يجعل لهم بكل صورة نفس يعذبون بها في جهنم ) , ولعن المصورين واخبر أنهم اشد الناس عذابا يوم القيامة وأنهم اظلم الظالمين , قال صلى الله عليه وسلم ( يقول الله عز وجل ( ومن اظلم ممن ذهب يخلق كخلقي , فليخلقوا حبة , أو ليخلقوا شعيرة ) ) , التصوير كبيرة من كبائر الذنوب ولا يجوز لا بالفيديو ولا بغيره لا للمحاضرات ولا لغيرها , إنما الصور الضرورية التي تحتاج إليها في معاملاتك مثل البطاقة أو جواز السفر أو رخصة القيادة هذه للضرورة قال تعالى (( قد فصل لكم ما حرم عليكم إلا ما اضطررتم إليه )) , هذا ضروري فما عداه من الصور لا يجوز . نعم . انتهى
سؤال : ما حكم تصوير تغسيل وتكفين الميت من خلال الشرح العملي حتى تعم الفائدة مع العلم بان التصوير إنما هو بالفيديو فقط؟
الشيخ : ما يجوز هذا , التصوير ما يجوز , هذا حرام , ولا يكون التعلم بوسيلة مُحرّمة , وتغسيل الميت ولله الحمد يتعلمه المسلم بدون تصوير , يتعلمه من القول ومن الفعل , يحضر عند تغسيل الميت ويعرف كيف يغسل , أو يقرأ ويعرف , نعم , لكن الناس يتكلفون , الآن حتى الصلاة بدأوا يجيبون المصلي راكع وساجد وكذا , وكيف يتوضأ , يجيبونه وهو يتوضأ , يعني صاروا الناس ما يعرفون شي! , الى هذا الحد ؟! . انتهى










نقلته للفائدة المرجوة .









توقيع : سوارالياسمين

Test

عرض البوم صور سوارالياسمين   رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

مجموعة فتاوى لعلمائنا في حكم التصوير والتلفاز بن باز الألباني العثيمين الودعي الفوزان

 اقسام منتدى البرونزية

مجلس البرونزية - منتدى التصوير الفوتوغرافي - المنتدى الاسلامي - منتدى تفسير الرؤيا و الاحلام مجانا - محمد رسول الله - شهر رمضان المبارك - اناشيد اسلامية جديدة - منتدى الصور - السياحة و السفر  - القصص و الروايات  - منتدى الوظائف النسائية- الواحة العلمية و ملتقى المعلمات  - تعلم اللغة الانجليزية و الفرنسية - البحث العلمي - منتدى تربية الحيوانات الاليفة - تحميل بحوث جاهزة جامعية مدرسية تربوية - عالم ذوي الاحتياجات الخاصه - منتدى الازياء  - ازياء و ملابس للسمينات - فساتين سهرة للمناسبات - ازياء و ملابس للمراهقات - احذية و شنط نسائية - فساتين و ازياء افراح للاطفال - جلابيات عربية و خليجية - ازياء و فساتين للحوامل - ازياء و ملابس للمحجبات - ازياء للبيت ، لانجري ، قمصان - ازياء للمواليد و الاطفال - منتدى الاكسسوارات و المجوهرات  - نظارات ماركة - ساعات و خواتم - صور مكياج - دورات و دروس تعلم المكياج - عطورات - مكياج العيون - العناية بالبشرة - الحناء و نقوش الحناء - العناية بالشعر - تسريحات شعر - سوق نسائي خاص ، سوق البرونزية العام - سوق الرومنسيات - سوق الازياء و الملابس - سوق الاجهزة الالكترونية - سوق القطع و الادوات - سوق المكياج و العطورات - سوق الحفلات - طلبات البضائع التجارية - سوق طلبات التوظيف و البازرات - عروس البرونزية - أزياء العروس - تجهيزات العروس - مكياج و تسريحات العروس - منتدى الزفات - الحمل و الولادة - تأخر الحمل و الإنجاب - الامومة و الطفولة - الحياة الزوجية - ديكورات و اثاث المنزل - الاستشارات الصحية و الطبية - الأشغال اليدوية - دليل العيادات و المستشفيات - لا مشكلة - مطبخ البرونزية - أطباق رئيسية - المشروبات و الآيس كريم - سلطات و مقبلات - أطباق خفيفة - حلويات - طبخات دايت - منتدى الدكتور جابر القحطاني - الكمبيوتر و برامجه و الانترنت - قسم التصميم - قسم الفوتوشوب - قسم الفلاش و السويتش - برامج و ثيمات و صور خلفيات الجوال - منتدى صور الانمي - توبيكات ملونه للماسنجر - صورلمناظرطبيعية - كيف اعرف اني عذراء - منتدى تقارير الانمي الجاهزة و المميزة  - قسم الضحك و النكت و الالغاز


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل كتاب عرض بوربوينت عن مجموع فتاوى ورسائل الشيخ العثيمين - للشاملة مملكة السعادة محمد رسول الله 2 06-17-2010 03:26 AM
تحميل كتاب عرض بوربوينت عن فتاوى برنامج نور على الدرب -نصية- للشيخ العثيمين مملكة السعادة محمد رسول الله 2 06-17-2010 03:25 AM
تحميل كتاب عرض بوربوينت عن مجموع فتاوى العلامة الألباني مملكة السعادة محمد رسول الله 2 06-17-2010 03:25 AM
تحميل كتاب عرض بوربوينت عن المنتقى من فتاوى الشيخ الفوزان مملكة السعادة محمد رسول الله 3 06-16-2010 11:45 PM
تحميل كتاب عرض بوربوينت عن مجموع فتاوى ورسائل الشيخ العثيمين مملكة السعادة محمد رسول الله 2 06-16-2010 03:42 AM

الساعة الآن 05:10 AM.
 



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

لا يتحمّل موقع البرونزية النسائي أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في الموقع

بداية ديزاين

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201